Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫بقلم‬‫مانح محاداجلوهاىن‬        ‫ترجمة‬  ‫محمد عبد العظيم على‬
‫الفهرس‬                                            ‫مقدمة‬                                             ‫مدخل‬            ...
‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬                                                                    ‫مقدمه‬  ‫النزاع حول شخصية عيس...
‫مدخل‬‫تقحع النمحر ة اسإلححالمية عحن عيسححى عليحه السححالم بحين ححدين متطححرفين، بحين اليهححود الحذين ينكححران‬‫عيسى كنبى ...
‫أخبار سارة تبشر بميالد عيسى عليه السالم‬ ‫الم ص رت مريم امر  ة مكتملة ظهحر لهح راح القحدس (الملحك عبريح ) علحى هيئحة رعح ...
‫عن رفا فكر ة ن يكون هلل الدن تكررت فى نفَ السور ة ابلب رات شد: (( َ َ ُوا ا َ َح َ الح َح َن‬‫اق ل تخ ذ ر ْم ُ‬‫اَححدا{٨٨...
‫ام ا ق لوا لهم؟ امن بين هؤالء الذين لو ف يسألون عيسى عليه السالم: ((اِ ْ َ َ الهه يَح عِيسَحى‬            ‫َع ق ل ل ُ‬‫ق ...
‫سمات المعزى المبشر به‬‫االرلحول الحذ بشححر بحه عيسححى عليحه السححالم عح ء كحره فححى كح مححن اللهحد القححديم االلهحد الجدي...
‫ك ن النبى الوحيد الذ ع ء بلد عيسى عليه السالمف ابلحد ن انقهحت‬                            ‫1- ن النبى مةمد‬‫فتر ة لتة قرا...
‫المَ ك ِي َ{٤٥} ِ ْ َ َ الهه َ ِيسَى ِ ِي ُ َ َ ِيك ا َافل َ علَي امطهرك ِحن اَح ِين كَفَح ُاا َعَ عِح ُ‬        ‫عن متوف...
‫مج ال للشك فيم يقرره القحرآن محن حقح ئ ف االكحالم الحزار عحن القحرآن محن نحه محن كحالم‬‫الذ نق مللوم ته من المص در اليهود...
‫6- عن فكر ة احدانية اهلل ابشرية عيسى عليه السالم، ال تسود فقط فى ال ا المسلمين اعنمح‬‫عنحححد اليهحححود يهحح ، اعنحححد عم ...
‫21- مححن الجححدير ب لمالحمححة ن عيسححى عليححه السححالم لححم يححدع اعألوهيححة بححدا حتححى فححى الححنص‬‫الةح لى للكتح ب الم...
‫اهذا يؤكد م يقوله المسلمون: اهو ن الكنيسة دخلت عن صر مختلفة فى المسيةية ا نهح تحأثرت‬‫بلوام كثير ة مم علح رؤيتهح المسحيةي...
‫ت ريِ المسيةية المبكر ة التى التمرت كط ئفة ضمن الدي نة اليهوديحة لمحد ة ثالثحة عقحود بلحد‬                  ‫-‬          ...
‫"مق طع الكت ب المقحدس التحى يتةحدث فيهح عيسحى عحن "ابحن اهلل" كلهح عضح ف ت متحأخر ة ففف اهحى‬‫قوال الكنيسة عن عيسىف عأن م...
‫لححو ف يم ح عيسححى عليححه السححالم علححى‬           ‫شخصححه احححول رل ح لتهف اطبق ح لةححديو النبححى مةمححد‬‫اعأرض ربلين ع...
‫اسإلالمية لليسى عليه السالم تتف مع فطحر ة كثيحر محن النح س فحى تفكيحرهم، عال نهح حي نح تكحون‬‫مة رفا لمجرد ن هذا هو م يقو...
‫السالم عليكم ارحمة اهلل‬                   ‫السيد الف ض فف‬                           ‫رأى بشأن المناقشة التى وردت فى الب...
‫قححد لح عد علححى ععطح ء مزيحد مححن التصححدي علحى فكححر ة هويححة‬   ‫اقحد يكححون مححيالد عيسحى اسإعجح‬‫عيسى بأنه ابن اهلل ...
‫المن فقين المتم هرين ب لتقو االبليدين عن ملنى الدين ايسمون نفسحهم " تقيح ء"ف ك نحت دعوتحه‬‫موعهحة علحى قلحوب النح س اكح ن...
‫نمريحة محن هحذا‬       ‫"مثلت صنلته يد البشر"ف فهال عن ن عيسى عليه السالم لم يقةحم نفسحه فحى‬                            ...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

ماهي حقيقة سيدنا عيسى عليه السلام ؟

2,434 views

Published on

ماهي حقيقة سيدنا عيسى عليه السلام ؟
http://www.islamic-invitation.com/book_details.php?bID=1387

  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

ماهي حقيقة سيدنا عيسى عليه السلام ؟

  1. 1. ‫بقلم‬‫مانح محاداجلوهاىن‬ ‫ترجمة‬ ‫محمد عبد العظيم على‬
  2. 2. ‫الفهرس‬ ‫مقدمة‬ ‫مدخل‬ ‫مريم عليها السالم‬ ‫أخبار سارة تبشر بميالد عيسى عليه السالم‬ ‫ليس ابن اهلل‬ ‫رسالة عيسى‬ ‫سمات المعزى المبشر به‬ ‫من الذى صلب مكان عيسى عليه السالم؟‬ ‫نقاط تستحق البحث‬ ‫البابا يناقض الكتاب المقدس‬ ‫الدين والعلم‬ ‫براهين على صحة رؤية القرآن الكريم‬ ‫أسباب إحجام الناس عن اإلسالم‬ ‫قراءات إضافية عن اإلسالم والمسيحية‬ ‫مدخل إلى خطاب‬‫لماذا يدعى المسيحيون أن عيسى ابن اهلل؟ (نص خطاب)‬ ‫***‬
  3. 3. ‫بسم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫مقدمه‬ ‫النزاع حول شخصية عيسى عليه السالم هو االختال ف اعأعمم بين اسإلالم االمسحيةية ممح علح‬‫اتب ع ه تين الدي نتين كال فحى ع نح ف ف لمسحلمون بنمحران علحى عيسحى عليحه السحالم علحى نحه نبحى‬‫عميم الشأن من نبي ء اهلل، ايةبونه ايوقرانه بقدر م يةبون ايوقران عبحراهيم امولحى امةمحد‬‫عليهم الصال ة االسالمف م المسيةيون فإنهم يلتبران عيسى عليه السالم نه اهلل ا ابحن اهلل، اهحو‬‫مفهوم ال يمكن للمسلمين التسليم به، عأن اسإلالم يقحرر ن عيسحى عليحه السحالم لحم يحدع بحدا لنفسحه‬‫هذا اسإدع ءف انتيجة لذلك تتركز اللق ئد المسيةية الرئيسية التحى يرفهحه اسإلحالم ححول شخصحية‬ ‫عيسى عليه السالمف ابصفة خ صة:‬ ‫1- عقيد ة الث لوث‬ ‫2- لوهية عيسى عليه السالم‬ ‫3- البنو ة اسإلهية لليسى عليه السالم‬ ‫4- الخطيئة اعأصليةف‬ ‫5- آالم المسيح اموته (تكفيرا عن خط ي البشر) ‪atonement‬‬‫من الواضح ن هذه اللق ئد نتجت عن المب لغة فى تمجيد عيسى عليحه السحالم بمح يتجح ا مح يريحد‬‫اهلل من عيسى ان يكونف القد لقت هذه الخالف ت بمالله اعتمحت نقح ا االتفح ل الكثيحر ة التحى بحين‬ ‫المسيةية ااسإلالمف امن مثلة نق ا االتف ل: نم م اعأخالل االتشديد على المب دئ اسإنس نية ففف بح‬‫عن تلك االختالف ت ثرت يه على الملتقدات التى يش رك فيه المسلمون االمسحيةيون فحى شحأن‬‫عيسى عليحه السحالم مثح محيالد عيسحى محن اللحذراء، اكالمحه اهحو فحى المهحد، اتةقح الملجحزات‬ ‫على يديه اعود ة عيسى الث نية على الدني ف‬‫اتهد ف هذه الدرالة على تقديم صور ة حقيقية عن عيسى عليحه السحالم كمح هحو فحى نمحر اسإلحالم،‬ ‫اعلى علق ء الهوء حول لب ب انةرا ف المسيةيين عن التل ليم اعأصليةف‬‫ايححذكر البةححو اعأال ن كثيححرا مححن علمحح ء امفكححر المسححيةية – الححذين ال يزالححون فححى حميححر ة‬‫المسيةية – يقتربون كثر فأكثر نةو االتف ل مع اعهة نمر اسإلالم حول عيسى عليه السالم فى‬‫كثيححر مححن اعأحححوالف اهححذا يتف ح مححع اقتن ح عى بأنححه كلم ح تقححدمت درال ح ت الللححوم ادرالححة الكت ح ب‬ ‫المقدس، كلم اد اتف ل الن س مع اسإلالمف ابلبح ر ة خحر تحزداد حقيقحة اسإلحالم اضحوح اثبوتح‬‫مححححححححع مححححححححرار الححححححححزمنف القححححححححد شحححححح ح ر اهلل تلحححححح ح لى علححححححححى لححححححححك فححححححححى ا يححححححححة الت ليححححححححة:‬‫(( َن ِي ِمْ آيَ ِنَ فِي الْآفَ ِ َفِي َنفس ِمْ َ َى َ َ َ َ َ ل ُمْ َ َ ُ الْة ُ َاَمْ يك ِ ب َب َ َ َه عَى ك ِ َحيْء‬ ‫ُ ِه حت يتبين َه نه َ َل َ ْف ِر ِك ن ُ َل ُ ش‬ ‫لا‬ ‫ل ُر ه ت‬ ‫مفج‬ ‫ش ِي ٌ)) (صور ة فصلت ۳٥)ف‬ ‫َه د‬
  4. 4. ‫مدخل‬‫تقحع النمحر ة اسإلححالمية عحن عيسححى عليحه السححالم بحين ححدين متطححرفين، بحين اليهححود الحذين ينكححران‬‫عيسى كنبى هلل ايطلقون عليه اصف الدع ل االمةت ل، ابين المسحيةيين الحذين يلتبرانحه ابحن اهلل‬‫ايلبدانه بهذا الوصف فف م اسإلالم فإنه يلتبر عيسى عليه السالم حد الى اللحزم محن رلح اهلل‬ ‫اله ك الوق ر االتلميم شأنه شأن عبراهيم امولى امةمد عليهم الصال ة االسالمف‬‫اتتط ب مع رؤية اسإلالم عن الوحدانية – احد ة فف هداية اهلل، االدار المتك م لبلث ت رلح اهللف‬‫فقد نزل الحوحى علحى آدم بجحوهر اسإلحالم الحذ هحو االلتسحالم االختيح ر سإراد ة اهلل فف انقلحه آدم‬‫بداره على ريتهف ثم ك نت مراح الوحى المتت لية على نوح اعبراهيم امولى اعيسى ا خيرا على‬‫اكله مط بقة لتلحك الرلح لة اعأالحى، ب سإضح فة علحى بلحا اعأحكح م لتنمحيم اللالقحة بحين‬ ‫مةمد‬‫اسإنس ن ابين اهلل، ابين اسإنس ن ااسإنس ن، ابين اسإنس ن ابيئتحه، اعحن كيفيحة مم رلحة الةيح ة بمح‬ ‫يتف مع تل ليم اهلل تل لىف‬‫تن ح قا بححين اعأدي ح ن السححم اية يكححون مححن صححن عة البشححر‬ ‫ابن ح ء علححى لححك، يححر اسإلححال م ن‬‫اعنصرا دخيال على هذه اعأدي ن فف اال يستثنى من لك مق م عيسى عليه السحالم فحى هحذه اعأديح ن‬‫الثالثة الكبر : اليهودية االمسيةية ااسإلالمف رغم ن القرآن لم يقدم اصف مفصال لةي ة عيسحى،‬‫عال نححه لقححى قححو اعأضححواء علححى المم ح هر اله مححة لمححيالده، الرل ح لته، الصححلوده علححى السححم ء،‬ ‫ا صدر حك مه على الملتقدات المسيةية بشأنهف‬ ‫مريم عليها السالم‬‫تبد تقريرات القرآن الكريم عن عيسى عليه السالم ب لةم فى مه مريم عليه السحالمف فقحد نحذرت‬ ‫امر ة عمران – م مريم – ن ته مح فحى بطنهح لخدمحة اهلل فحى الملبحدف اكح ن كريح الحذ تكفح‬‫بمريم – قد اعت د ن يجد طل م عند مريمف اك ن ع ا لأله عن هذا الطلح م تقحول لحه محريم عنحه محن‬‫عند اهللف اا ي ت القرآنية تقول: ((ِ ْ َ َ ِ امرَ ة عم َا َ َ ِ ِ ِي َذرْ ُ َحك مَح فِحي بطْنِحي ُةَح َرا‬ ‫م ر‬ ‫َ‬ ‫ع ق لت ْ َ ُ ِ ْر ن رب عن ن َ ت ل َ‬‫َتَ َب ْ ِ ِي ِن َ َنت الس ِيع اللِي ُ{٥۳} فل َ َض َت َ َ َتْ َ ِ ِ ِي َضلْتهَ ُنثَحى َالهح ُ َعَحم بمَح‬ ‫ا ل ه ْل ُ ِ‬ ‫ََم ا َل ْه ق ل رب عن ا َ ُ‬ ‫ف ق َ من ع َك َ َم ُ ْ َل م‬‫َ َحح َت اَححيَْ الححذكر َحح ُن َى اِ ِحححي َحح َيْته َححرْ َم اِ ِحححي ُ ِيحح ُ َ ِححك َ ُ ِ َت َحح ِححن ال َححيطَ ن‬‫اض ل ْ َل َ َ َ ُ ك عأ ث َعن ل م ُ َ م ي َ ِعن ع ذه ب َ ا ري َه م َ ش ْ ِ‬‫ال َ ِي ِ{٦۳ } فتقبله ربه بق ُول ح َن اَنبت َح نب تح ح َحن اكفل َح َكر َح كل َح د َح َ علي َح َك ِ َح‬ ‫َس َ َ َه َ َ َس َ َ ََه َ ِي َُم َخ ََ ْه َري‬ ‫َ َ َ ََ َ َ ُ َ ِ َ ب‬ ‫رع م‬‫ال ِة َا َ َ َ َ ِندَهَ ر ْق َ َ يَ مرْ َ ُ َ َى ل ِ َـ َا َ َتْ ُ َ ِنْ ِن ِ اله ِ ع َ الهه ير ُل َحن يشَح ء‬‫ِ ق ل َ يم ن َك ه ذ ق ل هو م ع د له ن ل َ َ ْ ُ م َ ُ‬ ‫ْم ْر ب اعد ع‬ ‫ب َير حسَ ب )) (لور ة آل عمران ۳ : ٥۳-٧۳)‬ ‫ِغ ْ ِ ِ‬
  5. 5. ‫أخبار سارة تبشر بميالد عيسى عليه السالم‬ ‫الم ص رت مريم امر ة مكتملة ظهحر لهح راح القحدس (الملحك عبريح ) علحى هيئحة رعح ، احمح‬‫عليه نبأ ابن له ف انقر الةوار الت لى بين مريم االمالئكة فى القرآن الكريم: ((ِ ْ َ َت ال َآلئ َحة يَح‬ ‫ع ق ل ِ ْم ِك ُ‬‫َحريم عن الهحه يب ِحرك بكل َحة منحه الْحمه الم ِحيح ِي َحى ابْحن محريم ا ِيهح ِحي الحدني َا ِح َ ة ا ِحن‬‫ُ ْ َ ا خ ر ِ َم َ‬ ‫ُ َ ْ َ َ َع ف‬ ‫م ْ َ ُ ِ َ ل َ ُ َش ُ ِ ِ َِم ِ ْ ُ ُ ُ ْ َس ُ ع س‬‫ال ُق َ ِي َ{٥٤} َيكِ ُ ال َ َ فِي ال َهْ ِ اكهْال ا ِن ال َح ِ ِي َ{٦٤} َ َحتْ َ ِ َ َحى ي ُحو ُ لِحي اَحد‬‫َل ٌ‬ ‫ق ل رب ن َك ن‬ ‫ْم د َ َ َم َ ص لة ن‬ ‫ا ُ َلم ن س‬ ‫ْم َرب ن‬‫اَمْ يمسسْنِي بش ٌ َ َ َذل ِ اله ُ َخل ُ مَ يش ُ ِ َا َهَى َمْرا فَِن َ يَ ُو ُ لَه ُن َي ُو ُ))ف (صحور ة‬ ‫إ َم ق ل ُ ك ف َك ن‬ ‫َ َءع ق‬ ‫َ َر ق ل ك َِك له ي ُْ‬ ‫َل َ ْ َ‬ ‫آل عمران ۳: ٥٤ – ٧٤)ف‬‫حملت مريم عليه السالم فى الطف بملجز ة ا نلزلت فى مك ن بليدا تنتمر ميالدهف ايقص علين‬‫القرآن فى لور ة المه "مريم"، كيف ك نت مش عر مريم، ام ا ق ل له اليهود عندم حهرت‬‫الطف على البيت: ( َفةمَتْ ُ فَ ن َ َ َتْ بِ ِ مكَ ن َ ِه {٢٢} فََعَ ءهَ ال َخَ ُ علَى ِذْ ِ ال َخَ ِ َ َتْ‬ ‫ْم ض ِ ع ع ن ْلة ق ل‬ ‫أ‬ ‫( َ َل ه تبذ ه َ قصي‬‫يَ َيْ َنِي ِ ُ َب َ َ َا ا ُن ُ نسْي َن ِ ه {۳٢} َنَ دَاهَ ِن َةْتهَ ََ َةْ َنِي َدْ ع َ َ َب ِ َةْ َ ِ‬‫م ت ِ ل ت ز ق َل ر ُك ت تك‬ ‫ف‬ ‫ل ت مت ق ْ هذ َك ت َ م سي‬‫ل ِ ه {٤٢} اَه ِي َِي ِ ِ ِذْ ِ ال َخلَ ِ تسَ قطْ عَي ِ ُ َب َ ِ ه {٥٢} ف ُلِي َاش َ ِي َق ِي َيْن‬ ‫َك ا ْرب ا َر ع‬ ‫ُز عل ْك بج ع ن ْ ة ُ ِ َل ْك رط عني‬ ‫َري‬‫فَإ َ ت َ ِ َ ِ َ الْبش ِ َ َدا فَ ُولِي ِ ِي َذرْ ُ ِل َح َ ِ َوْم فَنْ ُكِ َ الْ َوْ َ ِن ِ ه {٦٢} فََ َتْ ِه‬‫أت ب ِ‬ ‫عن ن َ ت ل ر ْمن ص َل َلم ي م ع سي‬ ‫ِم َرين من َ َر ح ق‬‫َومهَ َةمُ ُ َ ُوا يَ مرْ َ ُ َ َدْ ِئْ ِ َيْئ ف ِ ه {٧٢} يَ ُخْ َ َ ُا َ مَ َ َ َ ُو ِ امرَ َوْء ا َ‬‫ت ه ر ن ك ن ب ك ْ َ ل َم‬ ‫َ يم لق ع ت ش َري‬ ‫ق ْ َ ت ْ ِله ق ل‬‫كَ َتْ ُم ِ ب ِ ه {٨٢} فَأشَ َتْ عَيْ ِ َ ُوا َي َ ن َِ ُ َن كَ َ فِي المهْ ِ َ ِه {٩٢} قَ َ ِ ِي َبْ ُ الَه‬‫ل عن ع د ل ِ‬ ‫ْ َ د صبي‬ ‫َ ر ِل ه ق ل ك ْف ُكلم م ن‬ ‫ن ُك َغي‬‫آتَ نِ َ ال ِتَ َ َعلَنِي َ ِ ه {٠۳} َعلَنِي ُ َ رَك َيْ َ َ ُن ُ اَاْ َ نِي ِ لصلَ ِ َالزكَ ة مَ دمْ ُ‬‫ن م ك ت َ ص ب َ ة ا َ ِ ُ ت‬ ‫ا َ َل مب‬ ‫ي ْك ب ا َ َل نبي‬‫َ ه {۱۳} َب ها ِ َاِ َتِي ََمْ َجللْنِي َ َ را شَ ِه {٢۳} َالسلَ ُ َلَ َ َوْ َ اِد ُ َ َوْ َ َ ُو ُ َ َوْم‬‫ا َ م ع ي ي م ُل ت اي م م ت اي َ‬ ‫قي‬ ‫ا َر بو لد ال ي ْ َ عب‬ ‫حي‬ ‫ُب َو َ ه {۳۳})) (لور ة مريم ٩۱ : ٢٢-۳۳)ف‬ ‫ْل ُ حي‬ ‫ليس ابن اهلل‬‫اللل لم عمع ن مح ارد كحره‬ ‫افى نفَ السور ة ابلد ا ي ت الس بقة، يؤكد اهلل تل لى لمةمد‬‫بل ليه هو الة ك الة عن عيسى عليه السالم، بحرغم ن المسحيةيين قحد ال يصحدقون لحك فف عن‬‫عيسى ليَ ابن اهللف اعنم ك ن – بك اضحوح – ابحن محريمف اتواصح السحور ة توضحيةه : (( َِحك‬‫ل َ‬‫عِيسَى ابْ ُ مرْ َ َ َو َ الْة ِ اَ ِي ِي ِ يمْت ُا َ{٤۳} مَ كَ َ لَ ِ َن َ َ ِ َ مِن اَحد ُحبْةَ نَ ُ ِ َا َهَحى‬ ‫َل ل ه ع ق‬ ‫ن ِله يتخذ‬ ‫ن َ يم ق ْل َ لذ ف ه َ َر ن‬ ‫َمْرا فَِن َ يَ ُو ُ لَه ُن َي ُو ُ{٥۳})) (لور ة مريم ٩۱: ٤۳-٥۳)‬ ‫إ َم ق ل ُ ك ف َك ن‬‫ايلد هذا البي ن القو عن طبيلة عيسى عليه السالم، يوعه عيسى فى القحرآن الكحريم الحدعو ة علحى‬‫المسيةيين التخ موقف ع دل ال اهحو عبح د ة اسإلحه الواححد ((اِ َ الَح َ َ ِحي ا َب ُحمْ فَ عْ ُح ُا ُ َح َا‬ ‫بد ه هذ‬ ‫َعن ل ه رب َر ُك‬ ‫ص َاا ُسْتَ ِي ٌ{٦۳})) (لور ة مريم ٩۱ : ٦۳)ف‬ ‫ِر ٌ م ق م‬
  6. 6. ‫عن رفا فكر ة ن يكون هلل الدن تكررت فى نفَ السور ة ابلب رات شد: (( َ َ ُوا ا َ َح َ الح َح َن‬‫اق ل تخ ذ ر ْم ُ‬‫اَححدا{٨٨} لَ َحد ِئْح ُمْ َحيْئ ِ ها{٩٨} ت َح د ال َحمَ َات َتَف َحرْن ِنْحه َتَن َح ُ الْحأرْض َ َ ِح ُ الْ ِ َح ل‬‫َ ُ اتخ ر جب ُ‬ ‫َك ُ س ا ُ ي َط َ م ُ ا ش‬ ‫ق ْ ع ت ش عد‬ ‫َل‬‫َ ها{٠٩} َن َ َحوْا ِلح َح َ ِ اَحدا{۱٩} ا َح َنب ِحي ِلح َح َ ِ َن َ َ ِحذ اَحدا{٢٩} عِن ُح ُ َحن فِحي‬ ‫ك م‬ ‫َم ي َغ ل ر ْمن يتخ َ َل‬ ‫دع ل ر ْمن َل‬ ‫هد‬ ‫السمَ َات َالْأرْ ِ عَ آتِي ال َح َن َبْدا{۳٩})) (لور ة مريم ٩۱: ٨٨ – ۳٩)ف‬ ‫ر ْم ِ ع‬ ‫َ ا ِ ا َ ض ِل‬‫االقرآن يقرر الواقع بأن عيسحى لحيَ لحه ب بشحر ، عال ن لحك ال يجللحه ابنح هلل ا نحه اهلل اتحهف‬‫ابنفَ المقي س فإن آدم يكون الى بأن يلتبر ابن هلل عأنه بدان ب ابحدان مف الهحذا يلفحت القحرآن‬‫ع د له َم َ د َ َ ه‬‫لك من آدم اعيسى فيقول ((ِ َ َث َ عِيسَى ِن َ اله ِ ك َث ِ آ َم خلَقَ ُ‬ ‫عن م َ‬ ‫اعأنم ر على الخل اسإعج‬ ‫مِن ت َاب ِم َ َ لَه ُن َي ُو ُ{٩٥})) (لور ة آل عمران ۳ : ٩٥)ف‬ ‫ُر ث َ ق ل ُ ك ف َك ن‬‫ايححرفا القححرآن الكححريم فكححر ة الث ح لوث بححنفَ القححو ة التححى يححرفا به ح البنححو ة اسإلهيححة لليسححى عليححه‬‫السالمف عأنه اهلل ااحدف اهذا هو عوهر التوحيد الذ نزل به الوحى فحى الحدي ن ت الصحةيةةف علمح‬‫بأن اللد د ثالثة ال يكون ااححدا لحواء الحتندن علحى اللقح ا علحى الةسح ب البسحيطف االقحرآن الكحريم‬‫يوعه حديثه على المسيةيين فى لور ة النس ء: ((يَ َه َ ال ِتَ ِ ال تغُوا فِحي ِيحن ُم َال تَ ُوُحوا علَحى‬ ‫ْ ْك ب َ َ ْل ْ د ِك ْ ا َ ق ل ْ َ‬‫اله ِ ِال الْة ِ ِن َ الم ِيح عِيسَى ابْن َ ريم ر ُحول الهحه اكلم ُحه َلق َح عَحى َحريم ا ُاح منْحه َحآم ُوا‬‫ُ م ْ َ َ َل ُ ل ِ َ َِ َت ُ ْ َ ه ِل م ْ َ َ َر ٌ ِ ُ ف ِن ْ‬ ‫له ع َ َ ع َم ْ َس ُ‬‫بِ له ِ ارللِ ِ َ َ تَ ُوُواْ ث َثَ ٌ انت ُواْ َيْرا ل ُمْ ِنمَ اله ُ عَـ ٌ َا ِ ٌ ُبْةَ نَ ُ َن ي ُو َ لَه اَ ٌ َحه مَح فِحي‬ ‫له َ ُ ُ ه اال ق ل َال ة َه خ َك ع َ له ِل ه ا حد ل ه َك ن ُ َلد ل ُ‬‫السمَ َات امَ فِي اعأرْض اكَ َى بِ لهحه ا ِحيال{۱٧۱} َحن يسْح َنكف الم ِحي ُ َن ي ُحون َبْحدا لهحه َال‬‫ل َ ت ِ َ ْ َس ح َك َ ع ِل ِ ا َ‬ ‫ل ِ َك‬ ‫َ ِ َف‬ ‫َ ا َ‬‫ال َآلئكَ ُ ال ُق َ ُو َ ا َن يسْ َنكفْ َنْ ِبَ َتِ ِ َيسْحتكْبرْ ف َ َة ُح ُ ُمْ عَيحه ع ِيلح {٢٧۱} فَأ َح اَح ِين‬‫َم ل ذ َ‬ ‫ْم ِ ة ْم َرب ن َم َ ت ِ ع ع د ه ا َ َ ِ َسي ْش ره ِل ِ َم‬‫آ َ ُح وا َعمُححوا ال َح ِةَ ت َ ُح َ ِي ِمْ ُ ُححورَ ُم َ َزيح ُ ُم ِححن َهْحلِه اَ َح اَح ِي َ الْح َنكَ ُوا َالْحتكْب ُاا‬‫من ْ ا َ ِل ْ ص ل ِ في وف ه ع ه ْ اي ده م ف ِ َ م ل ذ ن ت ف ْ ا َ َر ْ‬‫فيلذبهم َح َاب َُيمح اال ي ِح ُان ل ُحم ِحن ُان الهحه ال هح اال ن ِحيرا{۳٧۱} )) (لحور ة النسح ء ٤ :‬ ‫َ ُ َ ِ ُ ُ ْ ع ذ ل َ َ َج د َ َه م د ِ ل ِ َِي َ َ َص‬ ‫۱٧۱-۳٧۱)ف‬ ‫اتستمر ا ي ت القرآنية فى لفت نم ر الن س – ك الن س – على البره ن الذ عح ء بحه مةمحد‬‫ف هلل يللم ن النح س يةحدث محنهم ن يرثحوا فكح را ا عق ئحد ملينحة تشحم – ضحمن شحي ء خحر –‬‫اعأخط ر االتفسيرات التى تكون قد ل دت فى اعأعيح ل السح بقة – ضحمن شحي ء خحر – اعأخطح ء‬‫االتفسحيرات التححى تكحون قححد لح دت فحى اعأعيح ل السح بقةف اقحد ال يكححون لححديهم الحيلة لكححى يكتشححفوا‬‫بأنفسهم هذه اعأخط ءف الهذا فإن اهلل يقدم لهؤالء الن س القحرآن الكحريم كبرهح ن يهحديهم علحى الةح ف‬‫فيقول اهلل لهم: (( َح َي َح ال َح س َحد َح ء ُم بر َح ن ِحن رب ُحم اَنزل َح عَحيكم ُحورا م ِينح {٤٧۱} ))‬ ‫ُب‬ ‫ي ُه ن ُ ق ْ ع ك ُ ْه ٌ م َ ِك ْ َ َ ْن ِل ْ ُ ْ ن‬ ‫(٤٧۱)ف‬‫عن نفى لوهية عيسى (امن ثم نفى لوهية محريم) فف هحذا النفحى عرضحه القحرآن الكحريم كموضحوع‬ ‫حوار يةدث يوم القي مة بين اهلل لبة نه اتل لى ابحين عيسحى عليحه السحالمف فبلحد ن يحتم عمحع كح‬‫الرل اك فة اعأمم م م اهلل لبة نه فف لو ف يسحأل اهلل تلح لى الرلح كيحف الحتج بت لهحم شحلوبهم‬
  7. 7. ‫ام ا ق لوا لهم؟ امن بين هؤالء الذين لو ف يسألون عيسى عليه السالم: ((اِ ْ َ َ الهه يَح عِيسَحى‬ ‫َع ق ل ل ُ‬‫ق لم‬‫ابْ َ مرْ َ َ ََنت ُل َ ِل َ ِ ا َ ِ ُا ِي اُ ِ َ عَـ َيْن مِن ُا ِ الهه َ َ ُبْةَ نك َ ي ُو ُ لِي َنْ َ ُو َ َ‬ ‫ن َ يم َ ق ت ل ن س تخذ ن َ مي ِل ه ِ د ن ل ِ ق ل ل َ َ م َك ن‬‫ليَ ِحي ب َح إ ِن ُنحت قل ُحه ف َحد علم َحه تلَحم َح ِحي نف ِحي اال َعَحم َح ِحي نف ِحك ع َحك َنحت َح َم‬‫َ ْ َ ل ِة ع ك ُ ُ ْت ُ َق ْ َِ ْت ُ َ ْل ُ م ف َ ْس َ َ ْل ُ م ف َ ْس َ ِن َ َ ع ال ُ‬‫ال ُ ُو ِ{٦۱۱ } م قلت لهم عال م َمرت ِي به َن اع ُح ُاا الهحه ر ِحي ارب ُحم ا ُنحت عَحيهم َح ِيدا َح‬ ‫َ ُ ْ ُ َ ُ ْ ِ َ َ َ ْ َن ِ ِ ِ ْب د ْ ل َ َب َ َ َك ْ َك ُ َل ْ ِ ْ ش ه م‬ ‫ْغي ب‬‫دمت ِيهم فلم َحوفيت ِي ُنحت َنحت الر ِيح َ عَحيهم اَنحت عَحى ُح ِ َحيْء َح ِي ٌ{٧۱۱} ِن ت َح ِب ُم‬‫ع ُل ذ ْه ْ‬ ‫َل ْ ِ ْ َ َ َل ك ش ش ه د‬ ‫ُ ْ ُ ف ِ ْ ََ َ ت َ َ ْ َن ك َ َ َق‬‫َحِن ُم ِ َح دك اعِن تغْ ِحرْ ل ُحم فَِ َح َ َنحت الل ِيحز الْة ِححي ُ{٨۱۱} َح َ الهح ُ َح َا َحوْم َن َحع ال َح ِ ِين‬‫ق ل ل ه ه ذ ي ُ ي ف ُ ص دق َ‬ ‫ف إ َه ْ عب ُ َ َ َ ف َه ْ إن ك َ ْ َز ُ َك م‬‫ِدْق ُمْ ل ُمْ َ َ ٌ َج ِي ِن َةْتهَ ا َن َ ُ َ ِ ِي َ ِي َح َ َحدا َ ِح َ الهحه َحن ُم ا َ ُحوا َنْحه َِحك‬‫ص ُه َه عن ت ت ْر م ت ِ عأ ْه ر خ لد ن ف ه ب رض ي ل ُ ع ْه ْ َرض ْ ع ُ ل َ‬ ‫الْ َو ُ الل ِي ُ{٩۱۱})) (الم ئد ة ٥ : ٦۱۱ – ٩۱۱)ف‬ ‫ف ْ ْ َم م‬ ‫رسالة عيسى عليه السالم‬‫اهن قد يسأل ل ئ : ع ا ك ن القحرآن الكحريم ينفحى عقيحد ة الثح لوث اينفحى البنحو ة اسإلهيحة لليسحى، ع ا‬ ‫فم ا ك نت رل لة عيسى الةقيقية طبق للقرآن الكريم؟‬‫لقد ك ن عيسى علية السالم حلقة فى للسلة طويلة من اعأنبي ء االرل رللهم اهلل تل لى على عديد‬‫من المجتمل ت ااعأمم كلم ك نت فى ح عة على هداية ا على تصحةيح مح انةرفتحه عحن تلح ليم اهللف‬‫اك ن عيسى عليه السالم ملدا ععدادا خ ص ليكون نبيح علحى بنحى علحرائي الحذين كح نوا قحد خرعحوا‬‫على تل ليم مولى اغيره من المرللين عليهم السالمف اكمح كح ن عيسحى مؤيحدا محن اهلل بملجحزات‬‫فى حمله افى ميالده افى طفولته، فقد ك ن يه ملحز ا بكثيحر محن الملجحزات لكحى تبحرهن علحى‬ ‫صدل بلثته من اهللف امع لك فقد رفا غ لبية اليهود رل لة عيسى عليه السالمف‬‫ايذكر لن القرآن الكريم رلح لة عيسحى عليحه السحالم فحى ا يح ت الت ليحة التحى هحى الحتمرار لآليح ت‬‫القرآنيححة الس ح بقة االتححى حملححت البشححر علححى مححريم عليه ح السححالم بمححيالد عيسححى (( َيلل ُ حه ال ِ َ ح ب‬‫ا ُ َِم ُ ْكت َ‬‫َالْةكمَ َ َال َو َا َ َا ِنجِي َ{٨٤} ار ُوال علَى َنِي ِل َائِي َ َ ِي َدْ ِئْت ُم بِآيَة ِن َب ُمْ َ ِي َخُ ُ‬ ‫م ر ِك ن ْل‬ ‫ن ق ع ُك‬ ‫َ َل ِ ب ع ْر‬ ‫ا ِ ْ ة ا ت ْر ة ا سإ‬‫ل ُم من ال ِحين كهي َحة الطيْحر َحَنفِ ِيحه في ُحون طيْحرا ِحإ ْن الهحه اُبْحرئ اعأك َحه ااعأبْحر َ اُحْ ِحـي‬ ‫َ ي‬ ‫َك ِ َ ط ِ َ َ ْئ ِ َ ِ ف أ ُ ُ ف ِ َ َك ُ َ ب ِ ِ ل ِ َ ِ ُ ْم َ َ َ‬‫ال َ حوْ َى ِ حِ ْ ِ اله حه اُ َ ِ حئ ُم ب َ ح َ حأكُون ا َ ح َ ح َخ ُان ِححي ُ ُححوت ُمْ ِن ِححي َِ حك َححة ل ُ حمْ عِن ُن ح ُم‬ ‫ك ت‬ ‫ْم ت ب إ ن ل ِ َ نب ُك ِم ت ْ ُل َ َم ت د ِر َ ف بي ِك ع َ ف ل َ ي َك‬‫ُؤ ِ ِي َ{٩٤ } امص ِق لم بين يدي من التو َا ة الأح َ ل ُحم بلْحا اَح ِي ُحرم عَحيكم اعئْحت ُم ِآ َحة‬ ‫َ ُ َد ِ َ َ ْ َ َ َ َ ِ َ َ ْر ِ َُِ ِ َك َ َ ل ذ ح ِ َ َل ْ ُ ْ َ ِ ُك ب ي‬ ‫م ْمن ن‬‫ِن َب ُمْ فَ َ ُواْ اله َ اَ ِي ُو ِ{٠ ٥ } ِ َ اله َ َ ِي ا َب ُمْ فَ عْ ُح ُا ُ هَحـ َا صِح َا ٌ مسْحتَ ِي ٌ{ ۱٥}))‬ ‫بد ه ذ ر ا ُ ق م‬ ‫عن له رب َر ُك‬ ‫م ر ِك تق له َ ط ل ن‬ ‫(لور ة آل عمران۳ : ٨٤ -۱٥)ف‬‫افى آ ية خر من القرآن الكريم يؤكحد عيسحى صحالحية اف عليحة التحورا ة التحى اححى اهلل بهح علحى‬‫مولى عليه السالم، ايةم البشر بقدام رلول خ تم من بلده ((اِ ْ َ ل عِيسَى ابْن مرْ َم َ َ ِي‬ ‫ُ َ ي َ ي بن‬ ‫َع ق َ‬‫عل َا ِي َ ع ِي ر ُول الله عَحي ُم م َح ِق ل َح َحين َحدي ِحن ال َحو َا ة امب ِحرا بر ُحول َحأ ِي ِحن بلْحدِي‬ ‫ِ ْر ئ ِن َل ُ َ ِ ِل ْك ُص د ِم ب ْ َ ي َ َ م َ ت ْر ِ َ ُ َش ِ َل ي ْت م َ‬ ‫ال ُ ُ َح َ ُ)) (لور ة الصف ۱٦: ٦)ف‬ ‫ْمه ْمد‬
  8. 8. ‫سمات المعزى المبشر به‬‫االرلحول الحذ بشححر بحه عيسححى عليحه السححالم عح ء كحره فححى كح مححن اللهحد القححديم االلهحد الجديححدف‬‫ااكتفحى بحذكر نبحوء ة ااححد ة‬ ‫ايتهمن اللهد القديم عد ة نبوءات ال تنطب عال على النبحى مةمحد‬‫منه فف تلك النبوء ة التى ك نت موعهة على مولى عليه السالم اتقول عن اهلل لو ف يرلح محن بحين‬‫"عخحو ة" بنحى علححرائي – نبيح مثح مولححى لحيكون مؤلسح ا عيمح ، انمو عح لجم عحة المححؤمنينف‬‫انقر فى هذه النبوء ة النص الت لى: ( قيم لهم نبي من الط عخوتهم مثلحكف ااعلح كالمحى فحى فمحه‬‫فيكلمهم بكح مح اصحيه بحهف ايكحون ن اسإنسح ن الحذ ال يسحمع كالمحى الحذ يحتكلم بحه ب لحمى نح‬ ‫ط لبه) (التثنية ٨۱: ٨۱ – ٠٢)ف‬‫يدرك بسهولة نه ال يوعد من ينطب عليه هحذا‬ ‫فأ عنس ن يكون مطلل على حي ة النبى مةمد‬‫مثح مولحى‬ ‫عنه النبى مةمد اليَ عيسىف فقد الحد مةمحد‬ ‫الوصف فه من مةمد النبى‬ ‫من بوين ع ديين، اتزاج ا لَ مجتمل مؤمن ، ا رلى تشريل عميم ام ت ميتة طبيليةف‬‫االدارس بلن ية لللهد الجديد يالحظ يه ن نفَ النبى، قد شير عليه من عيسى عليحه السحالم فحى‬‫(يوحن ٤۱: ٦۱ – ٧۱): (ا ن طل من ا ب فيلطيكم ملزي آخر ليمكو ملكم علحى اعأبحدف راح‬‫الة )ف افى موضع آخر يتةدد فى يوحنح الوصحف الحدقي لحراح الةح اداره (يوحنح ٦۱: ۳۱-‬ ‫٤۱): (ا م متى ع ء اك راح الة فهو يرشدكم على عميع الة عأنه ال يتكلم محن نفسحه بح كح‬ ‫م يسمع يتكلم به ايخبركم بأمور آتية، اك يمجدنى ففف)ف‬‫م عرت به اللح د ة علحى نسحبة هحذه النبحوء ة علحى راح‬ ‫اصيغة هذه النبوء ة ال تؤد على التخال‬‫القحدسف عأن تفسححيره بححراح القححدس مسححتبلد بحنص لح ب ليوحنح (٦۱ : ٧ – ٨) (لكنححى قححول لكححم‬‫الة عنه خير لكم ن نطلح عأنحه عن لحم ينطلح ال يحأتيكم الملحز ف الكحن عن هبحت رلحله علحيكم)ف‬‫فمن المؤكد فى الكت ب المقدس ن راح القدس اعت د ن يزار الن س قب ا ثن ء حي ة عيسى علية‬‫السالمف اك ن يةيى نفسه مملوءا براح القدس قب ميالدهف كمح ن عيسحى نفسحه تلقحى راح القحدس‬ ‫فى شك حم مةف‬ ‫الم ت هذا الملز التى يمكن التخالصه من هذه النبوء ة ك تى:‬ ‫1- لن يةهر قب ن يذه عيسى عليه السالمف‬ ‫2- لو ف يبقى مع المؤمنين على اعأبدف‬ ‫3- لو ف يمجد عيسى عليه السالمف‬ ‫4- لو ف يتكلم بك م يسمع من اهللف‬‫كم ح يتهححح مححن المالحم ح ت المختصححر ة‬ ‫اهححذه السححم ت ال تنطب ح عال علححى النبححى مةمححد‬ ‫الت لية:‬
  9. 9. ‫ك ن النبى الوحيد الذ ع ء بلد عيسى عليه السالمف ابلحد ن انقهحت‬ ‫1- ن النبى مةمد‬‫فتر ة لتة قران بينهم ف اانةصرت رلح لة عيسحى علحى "خحرا ف بنحى علحرائي الهح لة"ف‬ ‫فقد ك نت رل لة ع لميةف اهذا يوضح النقطة الث نيةف‬ ‫م رل لة مةمد‬‫احده هى التى علله اهلل رل لة ع لمية خ تمةف مم يتف مع بي ن‬ ‫2- ك نت رل لة مةمد‬ ‫ن الملز لو ف يبقى مع المؤمنين على اعأبدف‬‫فقحد طلح اليهحود علحى عيسحى اصحف‬ ‫نبى عيسى كم مجده النبحى مةمحد‬ ‫3- لم يمجد‬‫فكح ن‬ ‫الدع ل االمةت ل ااتهموا مه ب عأخالل السيئة، اح الوا صلبهف م النبى مةمد‬‫يلتبر عيسحى نبيح عميمح ا "كلمحة اهلل"ف انسح القحرآن علحى عيسحى ملجحزات لحم يحذكره‬‫الكت ب المقدسف ا م مريم عليه السالم فهى طهحر نسح ء اللح لمين ا عمحم النسح ء عميلح‬ ‫منزلة فى الجنةف اهكذا ك ن تمجيد النبى مةمد لليسىف‬ ‫ف فقد نزل القرآن علحى النبحى مةمحد‬ ‫4- االسمة الرابلة يه تنطب على النبى مةمد‬‫الذ تلق ه من عبري ف ام ن ك ن عبري ينتهى من قراء ة القرآن، حتى ك ن النبحى مةمحد‬‫يح د ة ا تغييحر ا نسحي ن شح ف‬ ‫يبلغه مش فهة على صة بته كم لمله محن الملحك دان‬‫((ِنْ ُح َ عَح َحْحي ُحو َى{٤} عل َحه‬‫ََم ُ‬ ‫ع ه و ِل ا ٌ ي ح‬ ‫االقرآن اته يصحف الحوحى علحى النبحى مةمحد‬ ‫َ ِيد الْ ُوَ {٥})) (لور ة النجم ۳٥ : ٤ – ٥)ف‬ ‫شد ُ ق‬‫فإ ا ق رن لك محع (ال يحتكلم محن نفسحه) نحر االتفح ل اللجيح بحين لحم ت الملحز الحم ت النبحى‬ ‫ف‬ ‫مةمد‬‫مث هذه النبوءات اغيره فى اللهدين الجديد االقديم تفيد بلب رات ال لبَ فيه بمج النبى مةمد‬‫فف الذ يتنكر له اليهود االمسيةيون التن دا على لوء فهم اانةرا ف عن الة ، ال على لح س‬ ‫من الدرالة المتأنية للكت ب المقدس اللقرآن الإلكتش ف ت الةديثة فى مج ل الدي نة المق رنةف‬ ‫عيسى عليه السالم صعد إلى السماء‬‫عنه لةقيقة ت ريخية حزينة ن الذين اتبلوا "الصحراا المسحتقيم" لحم يكونحوا كثيحرينف هحذا الصحراا‬‫الذ دع عيسى عليه السالم عليه الن سف م الذين اتبلوه فقد ك نوا قليال محن التالميحذ فف لهمهحم اهلل‬‫لكى يؤيداه ايس نداهف ا م الذين لم يؤمنوا بحه فلحم يكتفحوا بكفحرهم اعنمح تحآمراا علحى حي تحه (كمح‬‫بلد لتة قحران)ف عال ن تحدبير اهلل لحبة نه اتلح لى اتخطيطحه كح ن‬ ‫فل الكف ر مع النبى مةمد‬‫اعأفه له اعأتب عه كم يةكى لن القرآن فى ا ي ت الت ليحة: ((فل َح َحَح َ عِيسَحى ِحن ُم ال ُفْحر َح ل‬‫م ْه ُ ْك َ ق َ‬ ‫ََم َ‬‫َنْ َن َ ِي علَى اله ِ َ َ الْ َ َا ِ ُو َ َةْ ُ َن َ ُ الهح ِ آ َ َح بِ لهح ِ َاشْح َدْ بَِ َح مسْحل ُو َ{٢٥} َ َنَح‬ ‫رب‬ ‫م ص ر ِ له ق ل ةو ري ن ن ن ص ر ل ه من ل ه ا ه أن ُ ِم ن‬‫آم َحح ب َحح َنزلْححت َاتبل َحح الر ُححول ف كتب َحح َححع ال َحح ه ِي َ{۳٥} ام َحح ُاا ام َحح َ الهححه َالهححه َيْححر‬‫َ َك ر ْ َ َك ر ل ُ ا ل ُ خ ُ‬ ‫َن ِم َ َ ا َ َ ْن َل َ َ ْ ُ ْن م َ ش ِد ن‬
  10. 10. ‫المَ ك ِي َ{٤٥} ِ ْ َ َ الهه َ ِيسَى ِ ِي ُ َ َ ِيك ا َافل َ علَي امطهرك ِحن اَح ِين كَفَح ُاا َعَ عِح ُ‬ ‫عن متوف َ َر ِ ُك ِ َ َ ُ َ ِ ُ َ م َ ل ذ َ ر ْ ا‬ ‫ع ق ل لُ ي ع‬ ‫ْ ِر ن‬‫اَ ح ِي َ ا َب ُححوك َ حول اَ ح ِين كَ َ ح ُااْ عَححى َ حوْم الْ ِيَ َ حة ُ ح َ عَ حي َ حرْعل ُم َ حَح ُم َيْ حن ُم ِي َ ح ُن ح ُم ِي حه‬‫ل ذ ن ت َل َ ف ْ َ ل ذ َ ف ر ِل ي ِ ق م ِ ث م ِل َ م ِ ُك ْ ف أ ْك ُ ب َك ْ ف م ك ت ْ ف ِ‬‫َخْتلِ ُحححو َ{٥٥ } فأ َح ح اَح ح ِين ك َح ح ُاا فأ َح حذبهم َح ح َاب َح ح ِيدا ِحححي الح حدني َا ِح حر ة ا َح ح ل ُحححم ِحححن‬ ‫ُ ْ َ ا خ َ ِ َم َه م‬ ‫ََم ل ذ َ َف ر ْ َُع ِ ُ ُ ْ ع ذ ش د ف‬ ‫ت َف ن‬ ‫َ ص ِي َ{٦٥})) (لور ة آل عمران ۳ : ٢٥ – ٦٥)ف‬ ‫ن ِر ن‬‫اتوضح ا ي ت الس بقة ن عيسى صلد على السم ء قب ن يموتف اهذا ملن ه طبق للقرآن الكريم‬‫نه لم يصل ف بينم خطة عداء عيسى ك نحت قتلحه علحى الصحلي ، عال ن اهلل نقحذه، اصحل مك نحه‬‫شخص آخرف علم بأن هذا التآمر اهذا االته م الزار لمريم عليه السحالم فحى نمحر القحرآن يمحثالن‬‫بلا نوب كف ر بنى علرائي ف اهذا فى غ ية الوضوح فى ا ية الت لية: (( َب ُفرِ ِم َ َول ِم علَحى‬ ‫ا ِك ْ ه ْ اق ِْه ْ َ‬ ‫مرْ َ َ بهْتَ ن ع ِيم {٦٥۱ } ا َحولهم ع َح قتل َح الم ِحيح ِي َحى ابْحن َحريم ر ُحول الهحه ا َح قتُحوه ا َح‬ ‫َ م ْ َ َ َل َ ل ِ َم َ َل ُ َم‬ ‫َق ِْ ِ ْ ِن َ َ ْن ْ َس َ ع س‬ ‫َم‬ ‫َ يم ُ‬ ‫صَ ُو ُ اَـ ِن ُ ِ َ ل ُمْ اِ َ اَ ِي َ اخْتلَ ُواْ ِي ِ لَفِي ش إ ِنْه َح ل ُحم ِحه ِحن ِلْحم ِ َ ا ِ َح ع ال َحن امَح‬ ‫َك م ُ م َه ب ِ م ْ ع عال تب َ م ِ َ‬ ‫َلب ه َل ك شبه َه َعن لذ ن َ ف ف ه‬‫َتُو ُ يَ ِينح {٧٥۱ } َح رف َحه الهحه عليْحه ا َح ن الهحه ع ِيحزا ح ِيمح {٨٥۱} اِن ِحنْ َهْح ِ ال ِ َح ِ ِال‬‫ْكت ب ع َ‬ ‫َع م‬ ‫َك‬ ‫ب َ َل ُ ل ُ َِ ِ َك َ ل ُ َز‬ ‫ق َل ه ق‬‫َ ُؤ ِ َن بِه َب َ َوْتِه َ َوْم الْ ِيَ مَة ي ُون عَي ِمْ ش ِيدا{٩٥۱})) (لور ة النس ء ٤ : ٦٥۱ - ٩٥۱)ف‬ ‫لي ْمن َ ِ ق ْ م ِ اي َ ق ِ َك ُ َل ْه َه‬ ‫من الذى صلب مكان عيسى عليه السالم؟‬‫القححرآن الكححريم لححم يتن ح ال هححذه النقطححة، اال هححو ع ح ب علححى هححذا السححؤالف م ح مفسححرا القححرآن فقححد‬‫اقترحوا بلا اعألم ءف عال نه كله آراء فردية ليَ له لحند محن القحرآن الكحريم اال محن ح ديحو‬ ‫ف اهذا ملن ه ن عيسى عليه السالم لو ف يلود على الدني قب يحوم القي محةف ا يهح‬ ‫النبى مةمد‬ ‫عود ة عيسى الث نية ليست ااضةة فى القرآنف غير ن مفسر القرآن يفهمحون ا يحة اعأخيحر ة ممح‬‫كرن ح بل ليححه اهححى (( َ عِن ِ حنْ َهْ ح ِ ال ِ َ ح ِ ِ َ َ ُ حؤ ِ َن ِ حه َبْ ح َ َوْ ِ حه َ َ حوْم الْ ِيَ َ حة ي ُححون عَ حي ِم‬‫ْكت ب عال لي ْمن َ ب ِ ق م ت ِ اي َ ق م ِ َك ُ َل ْه ْ‬ ‫ا م‬‫ش ِيدا)) ف ن عيسى عليه السالم لو ف يلود على الدني ف الو ف يؤمن بحه عميحع النصح ر اعميحع‬ ‫َه‬ ‫ف‬ ‫اليهود قب ن يموتف اهذا الفهم يؤيده ح ديو صةيةة للنبى مةمد‬ ‫نقاط تستحق البحث‬‫بلد قراء ة هذا اللرض، قد يقول حد المسيةيين: "هذا م يقوله المسلمون – الذين نلتبرهم اثنيحين‬‫ا كف را – بشأن عيسى عليه السالم" فف ع اء هذا فف فإنن نحدعو كح محن لحه اهتمح م حقيقحى بملرفحة‬ ‫اهلل اب سإيم ن احتى ب لمسيةية اته – ن يليد بةو رؤية القرآن الكريم فحى هحذه القهح ي – بةثح‬ ‫عدي ف لأللب ب ا تية:‬‫1- القرآن الكريم هو آخر احى نزل من عند اهلل، ام يقوله هو الةقيقة النه ئيةف غير ن لك‬‫قد ال يلنى الكثير فى نمر الذين ال يؤمنحون بح لقرآن بهحذا الوصحفف الكحن تح ريِ القحرآن،‬‫الةححديو، ااعأبةح ث الللميححة فححى مهححمون الكتح ب المقححدس ال تتححرك‬ ‫اعلححم نقححد النصححو‬
  11. 11. ‫مج ال للشك فيم يقرره القحرآن محن حقح ئ ف االكحالم الحزار عحن القحرآن محن نحه محن كحالم‬‫الذ نق مللوم ته من المص در اليهودية االمسحيةية – هحذا الكحالم محزار محن‬ ‫مةمد‬‫ن س ال يللمون ت ريِ الل لم ا ت ريِ القرآن ا ت ريِ مةمدف فأال ترعمة عربية للكت ب‬‫ف فحإ ا ضحفن علحى لحك ميحة مةمحد اعحدم‬ ‫المقدس ظهحرت بلحد قحرنين محن بلثحة مةمحد‬‫قدرتححه علححى القححراء ة ا الكت بححة، فهححال عححن نححدر ة الكتح الدينيححة بأيححة لغححة خح رج الكنح ئَ‬‫االمل بححد خححالل القححرن الس ح دس المححيالد ، نسححتطيع ن نفهححم مححد لححخ فة هححذا اسإدع ح ء‬ ‫امن ف ته لللق ف‬‫2- تقتهححى احححد ة اع لميححة رل ح لة اهلل، ن يححؤمن الن ح س بك فححة رل ح اهللف ايكححون عنك ح ر حححد‬‫هؤالء الرل بمث بحة عنكح ر للرلح عميلح ف فح ليهود يرفهحون رلح لة عيسحى عليحه السحالم‬‫فف بينمح المسححلمون يؤمنححون‬ ‫فف االمسححيةيون ينكححران رلح لة مةمححد‬ ‫ارلح لة مةمححد‬‫بهححؤالء الرل ح عميل ح ، ام ح يرفهححونه فقححط هححى التفسححيرات الت ريخيححة غيححر الصححةيةة،‬ ‫االلن صر البشرية التى اندلت فى هذه الرل التف‬‫القححرآن الكححريم، يةحح المسححلمون عيسححى عليححه السححالم ايوقرانححه، كمحح يةبححون‬ ‫3- ابس حب‬‫ف فهال عحن ن القحرآن يحذكر بلحا ملجحزات عيسحى عليحه السحالم‬ ‫ايةترمون مةمدا‬‫التى لم يرد كره فى اسإنجي الة لىف فمثال يقحول القحرآن الكحريم عن عيسحى عليحه السحالم‬‫تكلم اهو فى المهد، ا نه ك ن ينب الن س بم يأكلون ام يحدخران فحى بيحوتهم مهمح كح ن‬ ‫قليالف‬‫4- امن الش ئع الملرا ف ن لوهية عيسى عليه السالم دخلت فى المسيةية على يحد القحديَ‬‫بولَ ا تب عه، ا ن هذه اعألوهية تألست على ماليين الهحة ي المسحيةيين عبحر التح ريِ‬ ‫مم عل "ك لتللو ‪ "Castello‬يقول "عن حرل عنس ن ليَ دليال على صةة عقيد ة"ف‬‫5- عن اختي ر اعأن عي اعأربلة الة لية فرض فى مجمع نيقيه ع م ٥٢۳م برع ية اسإمبراطور‬‫الوثنى قسحطنطين عأغحراض لي لحيةف فقحد تقحرر حرفيح ن مئح ت محن اعأن عيح االكت بح ت‬‫كت مشكوك فى صةته ف ابلا‬ ‫الدينية اعتبرت ائفة اغير صةيةة ‪apocrypha‬‬‫كثر قو ة من‬ ‫هذه الكت كتبت بيد تالميذ عيسى عليه السالمف فإن لم تكن صةة هذه الكت‬‫صححةة اعأن عيح اعأربلححةف فللححى اعأقح تكححون مسح اية لهح فححى الصححةةف ابلهححه ال يححزال‬‫موعححودا مثح "عنجيح برن بححة" ا "‪ "shepherd of Hemas‬اللححذين يتفقح ن مححع القححرآن‬ ‫الكريمف‬
  12. 12. ‫6- عن فكر ة احدانية اهلل ابشرية عيسى عليه السالم، ال تسود فقط فى ال ا المسلمين اعنمح‬‫عنحححد اليهحححود يهحح ، اعنحححد عم عحح ت مسحححيةية محححن الجيحح اعأال مثححـ (1) ‪،Ebionites‬‬ ‫‪ Hypisistarians ،Capocratians ،Basilidians ،Gerinthians‬علححححححححى لححححححححبي‬‫المث ل فقطف اكذلك طوائف ‪ Goths, Paulicians, Arians‬للمت بليسى عليحه السحالم‬‫كنبى من عند اهللف اكحذلك فحى اللصحر الةحديو توعحد كنح ئَ فحى آلحي ا فريقيح ، اكنح ئَ‬ ‫‪ Unitarian‬تؤمن ب لوحدانية فف اكذلك "شهود يهوا" – اال يلبدان عيسى كإلهف‬‫7- القد ثبتت كثر ا لدرال ت عديحة عحن الكتح ب المقحدس نحه يةتحو علحى نصحي كبيحر محن‬‫اسإض ف ت لم يقلهح ال عيسحى عليحه السحالم اال كتبحة اعأن عيح ف مح الكنيسحة فقحد قح ل (هنحز‬‫هرنححت ‪" )Heinz Zahrint‬عنه ح اضححلت كلم ح ت فححى فححم المسححيح لححم ينط ح به ح بححدا،‬‫انسبت عليه فل ال لم تصدر منه بدا"ف القد توص على هذه النت ئج يه عدد من عهح ء‬‫الكنيسةف عال نه ظلت مةفوظة فى السحر ا غيحر مت ححة عال للمتخصصحين اححدهمف ا ححد‬‫هححؤالء الححذين ثبتححوا ن ملمححم م ح ق لتححه الكنيسححة عححن عيسححى ال ل ح س لححه هححو (رادلححف‬‫غسطين ‪ )Rudolf Augustein‬فى كت به (عيسى ابن اسإنس ن ‪)Jesus son of Man‬‬ ‫(الص در بألم ني ع م ٢٧٩۱ االمترعم على اسإنجليزية ع م ٧٧٩۱)ف‬‫8- المشكلة مع المسحيةيين الةح ليين هحى شخصحية عيسحى عليحه السحالم فف فهحى غيحر مفهومحة‬‫عنححدهم ب ح لمر ةف عأن طبيلححة عيسححى ارل ح لته اموتححه المزعححوم اقي مححه مححن المححوت كله ح‬‫ملترض عليه فى درال ت فى هذا المج لف امن هذه الدرال ت كتح ب بلنحوان ( لحطور ة‬‫اسإله المجسم ‪ )The Myth of God Incarnate‬الص در ع م ٧٧٩۱ (نشره عون هحك‬‫‪ ) John Hick‬اكتبه لبلة علمح ء الهحوتيين بحإنجلتراف اخالصحة بةحثهم ن "عيسحى كح ن‬‫رعال مؤيدا من اهلل عأداء مهمة فى غرض علهحى ا ففف آخحر مفهحوم لحه كإلحه مجسحم ففف هحو‬‫‪George‬‬ ‫لطور ة ا طريقحة شح عرية للتلبيحر عحن ملنح ه عنحدن "ف بينمح (عحورج كح ر‬‫‪ )Carey‬يقول فى مة الته تفنيد نتح ئج هحؤالء الالهحوتيين – نحه مح لحم يلتبحر عيسحى علهح‬‫مجسم فال يستطيع حد ن يفهم رل لة عيسى عليه السالم ا ن يفسر تأثيره على الن سف‬ ‫اهذه حجة غ ية فى الهلف فف عأن عميع كب ر اعأنبي ء مث عبراهيم امولحى امةمحد‬ ‫ان لهم تأثير ب لغ على الن س الم يدع حد منهم نه ك ن عله ا ابن علهف‬ ‫9- مفهوم عقيد ة الث لوث غير موعود حتى فى الكت ب المقدس الة لىف ب توعحد بحه نصحو‬ ‫تنفى هذا الث لوث مث "الرب علهن رب ااحد" (مرقَ ٢۱: ٩٢)ف‬ ‫(1) لم نلثر على توضيح لهذه الطوائف فى القواميَ المتداالة فف فيم عدا الطوائف الثالثة الت لية اعدن ه فى ق موس ‪World Book‬‬ ‫.‪ :Arians :Dic‬اتب ع ابوس (252م) حكمت عليه كنيسة رام ب لهرطقة ع م 523م االتمر مذهبه حتى 227مف – ‪: Basilidians‬‬ ‫اتب ع القديَ ‪379 – 332( Basil‬م) – ‪ :Ebionites‬تكونت ع م 221م، ثم ص رت ط ئفة مستقلة (المترعم)‬
  13. 13. ‫21- مححن الجححدير ب لمالحمححة ن عيسححى عليححه السححالم لححم يححدع اعألوهيححة بححدا حتححى فححى الححنص‬‫الةح لى للكتح ب المقحدسف اعبح ر ة "ابحن اهلل" ال يمكحن القحول بأنهح قيلحت محن عيسحى نفسحهف‬‫ايقول (ه لتينج ‪ )Hasting‬فحى (قح موس الكتح ب المقحدس هحذا اللفحظ محن تلقح ء نفسحه" فف‬‫افى عطالعى على اسإنجي لم عد لو موضلين فى عنجيح يوحنح ب صحة حى ٥ ا ۱۱‬‫حيو التخدم عيسى لفظ "ابحن اهلل" اقصحد بحه نفسحهف افحى مواضحع خحر الحتخدم اللفحظ‬‫آخران غيرهف اهى ح الت مةداد ة للغ يةف احتحى ع ا الحتخدم لفحظ "ابحن اهلل" محن عيسحى‬ ‫نفسه فينبغى ن يتذكر ك عنس ن م يلى:‬‫- قح ل حححد علمح ء الكتح ب المقححدس: "الححتخدام لفححظ "ابححن اهلل" فححى اللغححة السح مية ال‬‫يسمح ب لملنى الةرفى حتى الو ك ن تفسير هحذا اللفحظ حرفيح فحى اللح لم الهيلينحى‬ ‫الذ ع ش فيه تب ع عيسى"ف‬‫ب- اللفم ن المستخدم ن فى اللهد الجديد ب للغة اليون نية بملنى "االبن" هم "‪"pias‬‬‫ا "‪ " paida‬بملنى "الخح دم" ا "اعأبحن" بملنحى الخح دم يهح ف اقحد تحم ترعمتهح‬‫بلفظ "ابن" ب لنسبة لليسى ا"بخ دم" ب لنسبة لغيره فف ا لك فى بلحا الترعمح ت‬ ‫٥۱ ‪)Mufassir‬ف‬ ‫(مفسر‬‫عـ- ن لفظ "ابن اسإنس ن" هو تليين لذات عيسى اتكرر ۱٨ مر ة فحى اعأن عيح اهحو‬‫اضححح اصححف يؤكححد فححى عيسححى بشححريتهف االتفسححير التقليححد لهححذا اللفححظ هححو ن‬‫التخدامه يؤكد الج ن البشر فى عيسى عليه السالمف اهن السؤال الذ يطرح‬‫نفسحححه هحححو "هحح المسحححيةيون المل صحححران يبحححر ان هحححذا الج نحح البشحححر فحححى‬ ‫عيسى؟"ف‬ ‫البابا يناقض الكتاب المقدس‬‫ف ى بي ن الكت ب المقدس التقليد عحن صحل عيسحى عليحه السحالم، ن عيسحى تحم القحبا عليحه اتحم‬‫صلبه بأمر ابتخطيط من رئيَ الكهنة اشيوخ اليهود فف لكحن هحذا البيح ن قحد تحم نفيحه عح م ٠٦٩۱م‬‫من على للطة مسيةية ك ثوليكية فف ال اهو الب ب ف فقد صدر قرارا ق ل فيه ن اليهحود ليسحت لهحم‬ ‫عالقة بلملية صل المسيح عليه السالمف‬‫اهذا ين قا بشك ص رخ م يقرره الكت ب المقدسف ايمكنحك القحول تبريحرا: عن هحذا القحرار قحرار‬ ‫لي لىف‬
  14. 14. ‫اهذا يؤكد م يقوله المسلمون: اهو ن الكنيسة دخلت عن صر مختلفة فى المسيةية ا نهح تحأثرت‬‫بلوام كثير ة مم علح رؤيتهح المسحيةية ليسحت فقحط عرضحة للتغيحر، اعنمح – ابشحك متزايحد –‬ ‫عرضة للتن قا مع شك المسيةية التى ك نت عليه فى عهده اعأالف‬ ‫الدين والعلم‬‫عن رؤية الدين المسيةى فيم يتلل ب هلل اب لكتح ب المقحدس ابلالقحة اسإنسح ن بح هلل – االتحى قحدمته‬‫الكنيسة، عبرت الن س على اختي ر مؤلف فف عم الللم اعم اهلل فف فقد توصح غلح المثقفحين علحى‬‫ن اسإنس ن ال يمكنه ن يكون شخص علمي ‪ scientist‬ا شخص مثقف ، ا ن يكون فى‬ ‫التخال‬‫نفَ الوقت مسيةي ف اب لت لى فإن كثيحرا محن الفاللحفة االللمح ء ‪ scientists‬اغ لبيحة النح س فقحدت‬ ‫اعأم فى عمك نية التوفي بين الدين المسيةى االللمف‬‫هذا الفهم المؤلف قد تم تلميمه فيم بلد ليشم ك فة اعأدي ن، كنتيجة لنفو الةه ر ة الغربيحة التحى‬‫ك نت فى ل له مسيةيةف اهحذه المشحكلة الكبحر لحم تكحن لتمهحر فحى مبحد اعأمحر، لحوال ن تلح ليم‬ ‫عيسى قد تم تةريفه االتالع االلبو به ف‬‫تن ح قا بححين الححدين‬ ‫عأن رؤيححة اسإلححالم فححى هححذه القهححية نححه ال يوعححد بححأ شححك مححن اعأشححك ل‬‫اسإلححالمى ابححين الللححمف ب ح عن الةق ح ئ الللميححة هححى مصححدر مححن مصححدر ملرفتن ح ب ح هلل تل ح لىف‬‫االمصدر الث نى هو الوحى اسإلهى، كم ك ن الشأن فى ص تل ليم عيسى عليه السالم، اكمح هحو‬‫الة ل ا ن فى ص القرآن الكريمف عن ص الدين الصةيح ا ص الللم الصحةيح عح ءا محن نفحَ‬ ‫المصدر الوحيد عأن اهلل لبة نه اتل لى ال ين قا نفسهف‬‫ابن ء على م تقدم، فإن المف هيم المسيةية مث الث لوث اابن اهلل االخطيئحة اعأصحلية اآالم المسحيح‬‫اموته ‪ atonement‬ففف الِف التى ظهرت نتيجحة التةريحف الحوء الفهحم فحى تح ريِ المسحيةية، قحد‬‫عذبت الن س بليدا ليَ فقط عن المسيةية اعنم يه عن غيره محن اعأديح ن – بمح فيهح اسإلحالم‬‫الذ لم يبتلى بمث هذه المش ك ف عأن كثيرا من الن س يمنون ن اسإلالم بوصفه دين (اهو بملنى‬‫ضي عدا فى لغ ت الغرب) فال بد ن يكون مث المسيةيةف الذلك فقلي عدا من النح س محن تكحون‬ ‫له مصلةة ا قدر ة على اكتش ف خطأ هذا االفتراض عن عالقة الللم ب لدين اسإلالمىف‬ ‫براهين على صحة رؤية القرآن الكريم‬‫عن االفتححراض الخطححأ الس ح ب هححو حححد لححب ب تححردد اععححراض كثيححر مححن الن ح س عححن قبححول رؤيححة‬ ‫اسإلالم عن عيسى عليه السالمف ا لك على الرغم من ن اعهة نمر اسإلالم يؤيده ا تى:‬
  15. 15. ‫ت ريِ المسيةية المبكر ة التى التمرت كط ئفة ضمن الدي نة اليهوديحة لمحد ة ثالثحة عقحود بلحد‬ ‫-‬ ‫اختف ء عيسى عليه السالمف‬ ‫ب- مم رل ت كثير من الطوائف المسيةية اعلم ئه عبر الت ريِ المسيةيةف‬‫عـ- نت ئج بة ث كثير ة عراه علم ء فى الكت ب المقدس اعلم ء فى الللوم اطبقوه على الكت ب‬ ‫المقدسف‬‫دـ فطر ة كثير من الن س (ابلههم يمنون عن نفسهم نهم مسيةيون) يؤمنون بإله ااحد، عال نهم‬ ‫ال يستطيلون قبول عيسى على نه اهلل ا ابن اهللف‬‫امن الجدير ب لذكر ن الخالف ت الرئيسية بين رؤية القرآن ابين النت ئج التى انتهت عليه اعأبةح ث‬‫الةديثة ام توص عليه الللم ء مؤخرا، اهى ن مح يقولحه القحر ن ا ن عحن عيسحى عليحه السحالم‬ ‫اعن رل لته يقوله منذ ربلة عشر قرن مهت الم يتغير موقفه بداف‬ ‫أسباب إحجام الناس عن اإلسالم‬ ‫اهن ك لب ب خر يمكن كره عن رفا رؤية القرآن الكريم اتشم :‬‫1- التةيز االتة م المزمن ضد اسإلحالم كجحزء محن آثح ر الةحراب الصحليبية، اكجحزء آخحر‬ ‫عن آث ر النزاع اللربى اسإلرائيلى فى الشرل اعأالطف‬‫2- اسإلتب ح س: فكثيححر مححن الن ح س بححرغم نهححم ال يقبلححون المسححيةية، فححإنهم ال يححدران يححن هححى‬ ‫الةقيقةف‬ ‫3- الهغط االعتم عى االسملة اعأك ديمية:‬‫- كثيححر مححن الن ح س يخح فون ن يقبلححوا اسإلححالم دينح عأنهححم يشححلران نهححم لححيكونون موضححع‬‫لخرية اعزلحة االحتبل د محن قح ربهم ا ضحرابهم، ع ا رفهحوا المسحيةية صحراحة اقبلحوا‬ ‫اسإلالمف‬‫حد بةث يؤيد فيه‬ ‫م على المستو اعأك ديمى – ابخ صة بين المستشرقين، فإنه ع ا كت‬ ‫-‬‫اسإلالم االقرآن، فلن يجد محن يراعحع عملحه ا يلتفحت عليحه ا يلتبحره عمحال علميح ف بح قحد‬ ‫يتةطم على مستو المهنةف‬‫- نقلححت "الواشححنطن بولححت" (٥ ينح ير ٨٧٩۱) ن برافسححورا "بج ملححة رتشححموند" هححو دف‬‫رابرت لى ‪ Dr. Robert Alley‬فقد منصبه كرئيَ لقسم اعأدي ن ب لج ملحة، عأنحه تبنحى‬‫رؤيححة ن عيسححى عليححه السححالم لححم يححدع بححدا نححه "ابححن اهلل"ف ابلححد بة ح ث ه ئلححة فححى هححذا‬ ‫الموضوع اكتشف فى اث ئ قديمة عثر عليه مؤخرا، م علله يستخلص ا تى:‬
  16. 16. ‫"مق طع الكت ب المقحدس التحى يتةحدث فيهح عيسحى عحن "ابحن اهلل" كلهح عضح ف ت متحأخر ة ففف اهحى‬‫قوال الكنيسة عن عيسىف عأن مث هذا اسإدع ء ب عألوهية لنفسه ال ينسجم محع ك مح نمحو ج حي تحه‬‫التى يمكنن تصوره ف القد التمرت المسيةية كط ئفة داخ الدي نة اليهوديحة لمحد ة ثالثحة عقحود بلحد‬‫الملبححد‬ ‫مححوت عيسححىف اك ح ن اعححود الكنيسححة خححالل هححذه اللقححود الثالثححة اعأالححى داخ ح الكنححيَ‬ ‫اليهود ف اعال م ك ن تجرؤ (االتب ع) بإعالن لوهية هيسى يلتبر تج ا ا لللقيد ة"ف‬ ‫اإلسالم هو دعوة الفطرة‬‫ابرغم هذه اللوام – اعوام غيره لم كره – فكثير من الن س آمنوا ب لة اللموا بهف غيحر‬‫ن اعهة نمر اسإلالم عن عيسى عليه السحالم افحى قهح ي خحر رئيسحية تصحطدم هحؤالء الحذين‬‫دلوا فى حي ة عيسى افى تلك القه ي – شي ء له ملنى ااضح اغزير، ا شي ء خر احتفمحوا‬ ‫به ضمن دان ن يفهموه ف‬‫اهحذه السححم ت اغيرهح عللححت اسإلحالم لححرع اعأديح ن انتشح را فححى اللح لم عبححر التح ريِف بح يتجححه‬ ‫اسإلالم بدعوته حتى على المسيةيين المؤمنين، عأنهم يكتشفون فيه:‬ ‫- ن اسإلالم ال يلغى عيسى عليه السالم فف اعنم يهله فى منزلته الصحةيةية فحى الخحط الطويح‬‫على اسإنس نيةف افى الواقع نهم ض فوا مسح حة عديحد ة لفهحم النح س‬ ‫للرع ل الذين حملوا الخال‬ ‫هلل، اللنبو ة اللوحىف‬‫ديححن مححن اعأدي ح ن) مححن حيححو الرؤيححة‬ ‫ب- عنححد النمححر علححى المسححيةية االيهوديححة (امححن ثححم علححى‬‫اسإلالمية، امد مالءمته للنمح م اللح لمى لوحدانيحة اهلل اتخطيطحه لحبة نه اتلح لى للبشحرية فف‬‫فقد يتس ءل بلا الن س لم ا توعد بلا الفجوات ا الخالف ت فى اصف الكت ب المقدس عن‬ ‫بلا القه ي ف‬‫عـ- يلتبر اسإلالم نفسه الةلقة اعأخير ة فى للسلة مراح الوحى اسإلهىف اهو يبشر تب ع الدي ن ت‬ ‫التى لبقت اسإلالم بأن لهم عحزاء عميمح ع ا هحم ضح فوا عيمح نهم ب سإلحالم علحى عيمح نهم السح ب‬‫لو ف يجزيه اهلل‬ ‫يبشر من يؤمن بدينه ثم يؤمن بم نزل على مةمد‬ ‫بدينهمف ف لنبى مةمد‬‫عزاء مه عف ف ب عتب ر حد الجزاءين عن عيم نه بدينه، االجزاء ا خر العترافه ب لة اعيم نه‬ ‫ب سإلالمف‬‫ن عيسى عليه السالم هو حد كب ر نبي ء اهللف ارلح لته ك نحت الحدعو ة‬ ‫االخالصة ن اسإلالم ير‬‫على احدانية اهلل، اهداية الن س على ربهم الم يدع بدا غيحر نحه عبحد اهلل ارلحوله ااصحف القحرآن‬‫الكريم لةي ته الرل لته تؤيده البراهين الس طلةف االمسلمون يؤمنون به اينتمران عودته الث نيةف‬‫ال كإلححه لية ح كم غيححر المسححيةيين، اعنم ح كلبححد اهلل لتصححةيح لححوء الفهححم الححذ نسححجه الن ح س حححول‬
  17. 17. ‫لححو ف يم ح عيسححى عليححه السححالم علححى‬ ‫شخصححه احححول رل ح لتهف اطبق ح لةححديو النبححى مةمححد‬‫اعأرض ربلين ع م لتكون كله للد لنين الةي ةف افى هحذا الحزمن لحو ف يحؤمن بحه كح النح س‬‫كرلول عميم – ال كإبن هلل – فم مصير الن س الذين لو ف ال يليشون حتى من عودته الث نيحة؟‬ ‫- عليهم ن يؤمنوا به من ا ن ففف‬ ‫(1)‬ ‫قراءات اضافية عن اإلسالم والمسيحية‬‫1- ‪( M.M. Pickthall‬ملنى القرآن المجيد) ‪– The Meaning of the Glorious Quran‬‬‫‪The Quran: Basic‬‬ ‫ت ب ارفححنح – (القحححرآن: التلحح ليم اعأل لحححية – حمححود ة عبحححداهلل‬ ‫) ‪Teaching‬‬ ‫- حمود ة عبد الل طى (تلريف ب سإلالم) ‪Islam in Focus‬‬ ‫ل فهمه) .‪Islam: The Misunderstood Religion‬‬ ‫2- مف قط (اسإلالم: الدين الذ‬ ‫3- بف – بوانى (االلالم: الدين اعأال ااعأخير) ‪Islam: The first and final Religion‬‬‫(الكت ب المقدس االقرآن االللم) ‪The Bible, the Quran and science‬‬ ‫4- موريَ بوك‬ ‫( ص اسإنس ن) ‪The Original of Man‬‬ ‫5- موريَ بوك‬ ‫6- لورد لي الورا راج (انجي برن بة) ‪The gospel of Barnabas‬‬ ‫7- مةمد عط ء الرحمن (عيسى رلول اسإلالم) ‪Jesus: A prophet of Islam‬‬ ‫8- رادالف اعستين (عيسى ابن اسإنس ن) ‪Jesus Son of Man‬‬ ‫9- عون هك (نشر) ( لطور ة اسإله المجسم) ‪The Myth of God Incarnate‬‬ ‫21- ‪( SS.Mifassir‬عيسى فى القرآن) ‪Jesus in the Quran‬‬ ‫مدخل إلى خطاب‬‫الوصف اسإلالمى لةي ة عيسى عليه السالم الرل لته هو على درعة ع لية من الملقوليةفف ايهع‬‫عيسححى فححى منزلتححه الصححةيةة بححين كبحح ر رلحح اهلل علححى البشححريةف اعلححى الححرغم مححن ن الرؤيححة‬ ‫(1) بلا هذه الكت اغيره حول اسإلالم، يمكن الةصول عليه من:‬‫من المجلَ الل لمى للشب ب المسلم )‪- World Assembly of Muslim Youth (WAMY‬‬ ‫54801 ‪P.O.Box‬‬ ‫3661464 )10( .‪Tel‬‬ ‫‪RIYADH 11443. SAUDI ARABIA‬‬‫ا من عملية تبليغ اسإلالم ‪- Conveying Islamic Message Society‬‬ ‫‪P.O. Box 834 Alexandria, Rgypt‬‬ ‫ا الةصول عليه من قرب مركز الالمى لكم فى الل لم‬
  18. 18. ‫اسإلالمية لليسى عليه السالم تتف مع فطحر ة كثيحر محن النح س فحى تفكيحرهم، عال نهح حي نح تكحون‬‫مة رفا لمجرد ن هذا هو م يقولحه اسإلحالم عحن عيسحى عليحه السحالمف مح الحذين يجيئحون علحى‬‫اسإلالم بلق متفتح اغير متأثرين بأ تةريف، فإنهم يسحلمون طواعيحة بوصحف اسإلحالم لليسحى‬ ‫عأنه اصف منطقى، ايسه اسإيم ن بهف‬‫اموقف اسإلالم مة تقدير من الذين ك فةوا ان ضلوا مع اللق ئحد المسحيةية المتنوعحة التحى تركحز‬ ‫اصفه على شخصية عيسى عليه السالمف‬‫افيم يلى نص خطح ب تسحلمته محن عححد مشح هدات برانح مجى (المنمحور اسإلحالمى) ‪Islamic‬‬‫‪ Perspective‬ب لتلفزيون السلود اللربحى – القنح ة الث نيحة – عنحه بشحأن حلقتحين فحى من قشحة عحن‬‫عيسحى عليحه السحالم بلنحوان (عيسحى فحى اسإلحالم) ‪ ،Jesus in Islam‬ا نشحر هنح هحذا الخطح ب‬ ‫لأللب ب ا تية:‬‫1- ن ك تبة الخط ب خبير ة فى هذا الموضوع – كدرالة فى الدين اكب حثحة موضحوعية عحن‬ ‫الة ف‬‫2- الك تبة ك نت على اللقيد ة المسيةية اعلى دراية ب لمش عر اب للقيد ة المتللقة بليسى عليحه‬ ‫السالمف‬‫3- شححرح الك تبححة لكيفيححة انةححرا ف المسححيةيين عححن تلح ليم ارلح لة عيسححى عليححه السححالم عححدير‬ ‫ب لتصدي ، اعلى درعة من اعأهمية لم للمسيةيين ح لي من عق ئد حول عيسى,‬‫اال يسلنى لو تقديم عزي شكر لك تبة الخط ب علحى ع نهح الكحريم لنح بنشحر خط بهح فحى‬ ‫هذا الكتي ف‬ ‫مفج‬ ‫***‬
  19. 19. ‫السالم عليكم ارحمة اهلل‬ ‫السيد الف ض فف‬ ‫رأى بشأن المناقشة التى وردت فى البرنامج‬‫عننى فى غ ية االهتمح م بمن قشحتكم بح لتليفزيون، حيحو ن هحذا الموضحوع لحب لحى من قشحته محرات‬‫عديححد ة، لححواء كط لبححة فححى درالححة الححدين، ا خ ح رج مةححيط الدرالححة فححى نة ح ء كثيححر ة مححن الل ح لمف‬‫ح ليح ب لمملكححة السححلودية، فححإننى الحححظ‬ ‫ابصححفتى عنجليزيححة مسححلمة متةولححة علححى اسإلححالم ا عححي‬ ‫التن قا الص رخ بين المجتمل ت اااللتفزا الفكر فى كثير من النق ا الجديد ةف‬‫االتركيز على طبيلة عيسحى امحريم عليهمح السحالم كمح اصحفهم القحرآن الكحريم، اكمح اصحفهم‬‫عنجي اللهد الجديد، فإنن نجد اعهتحى نمحر متل رضحتين: رؤيحة المسحيةيين التحى تقحرر ن عيسحى‬‫عليه السالم "ابن اهلل" ارؤية القرآن الكريم الذ يرفا ك فحة هحذه اسإدعح ءاتف ممح يسحتدعى ع ن‬‫طححرح السححؤال: لم ح ا ك ح ن ضححراري ب لنسححبة للمسححيةيين اعأاائ ح ن يصححطنلوا هححذا اسإدع ح ء عححن‬‫عيسى عليه السالم فى حين ن عيسى – فى ك اعأحوال – لم يدع بدا لك عن نفسه؟ فف فى ر يى‬ ‫ن اسإع بة تتهح ع ا درلن لَ اسإلالم ا لَ المسيةيةف‬‫فنةن كمسلمين ت بنى عقيدتن على اسإيم ن ب هلل احده اعليه احده، اعلى القرآن الكريم – كالم اهلل‬‫هحو عبحد هلل – مخلحص‬ ‫– الحذ نحؤمن بحه كنبحى حح هلل الواححدف امةمحد‬ ‫علحى نبيحه مةمحد‬ ‫يم دا ة اهلل بغرض هداية عب د اهلل اعع دتهم على اهللف‬ ‫امطيع ابشر كلهف اهو‬‫اا ن – نلود على المسيةية لنجد تل رض ك مال – حيو ن الدين مبنى – لحيَ علحى اهلل اال علحى‬‫كت ب اهلل – حيو نه لم يكن هن ك "كت ب" حتى بلد ٠٥۱ ع م محن بلحد المسحيحف احيحو صحبةت‬‫المسيةية فى بن ئهح تحدار ححول شخصحية عيسحى نفسحهف االحتن دا علحى يح د ة التركيحز علحى مح فحى‬‫شخصية عيسى من ع بية اراعة، مع عدم القدر ة اعحدم الرغبحة فحى اصحف تحأثير النبحى عيسحى‬ ‫على ك الذين ك نوا يأتون عليه ك يوم – فإن صف ت خر قحد ضحيفت علحى لحملته – بأنحه رعح‬‫، اعلححى ععح د ة البصححر‬ ‫قح در علححى عنجح الملجححزات، اعلححى عحيح ء المححوتى اعلححى شححف ء اعأبححر‬‫لك بإ ن اهلل – ابهذا يكون هذا اسإنس ن الرائع مب رك محن اهلل، امولحودا بحإراد ة اهلل‬ ‫لألعمى – ك‬‫عأداء الحدار المنحوا بحهف عال نحه بلحد مم تحه، كح ن مطلوبح المة فمحة علحى "لحةر" شخصحيته حيح ،‬ ‫فمهر اصف "ابن اهلل" لكى يهفى الصف ت المالئمة على هذه اعأعم لف‬‫الم ك ن المسيةيون اعأاائ يليشحون فحى مجتمحع متحأثر بقحو ة بنكهحة ا لهحة اليون نيحة الرام نيحة –‬‫شخصي ت مث لية – فال بد نهم تأثراا بم يةيط بهمف اقحد كح ن بحولَ اتحه‬ ‫اكله "لوبر م ن"‬‫ا‬ ‫– اهو حد كبحر مللمحى ادعح ة المسحيةية – يهوديح منغمسح ب ليون نيحة – لحم يسحب لحه ن ر‬‫ق ب عيسى بدا فى حي ته – عال ن كثيحرا محن ق ايلحه المنقولحة علينح تلكحَ لنح محد تحأثره بح لزمن‬ ‫الذ ع شهف اك ن لفظ "الرب الةى" يمث حقيقة م ثلة ب لنسبة لهف‬
  20. 20. ‫قححد لح عد علححى ععطح ء مزيحد مححن التصححدي علحى فكححر ة هويححة‬ ‫اقحد يكححون مححيالد عيسحى اسإعجح‬‫عيسى بأنه ابن اهلل فف بملنى ن اهلل نفِ فى رحم مريم فف ا ن مريم حملت فى عيسى فف ع ن اهلل هو‬‫بو عيسى فف اعيسى ابنه ! م م فش المسيةيون فى رؤيته افى فهمه فهو ن فحى محيالد عيسحى‬ ‫افى حمله نر انلمَ تجلى رحمة اهلل الواللةف‬‫لقد قي لن فى ك من القرآن االكت ب ت المسيةية عن مريم ك نت امر ة شح بة علحى درعحة الحتثن ئية‬‫من الطهح ر ة فحى كح محن عقلهح اعسحده فف عح ءت علحى الحدني اهحى موهوبحة لخدمحة اهلل اعب دتحه،‬‫امب ركة من اهللف اك نت ثن ء خدمته فى الملبد – تنجز بنفسه بإ ن اهلل – فى بلحا المصح دف ت‬‫- ملجزات صحغير ةف فكحم هحو طبيلحى ع ن ن اهلل – اقحد اخت رهح لتكحون اعأدا ة التحى يولحد بهح نبيحه‬‫الجديححد علححى اعأرض – ن يخت ح ر له ح الححيلة ال تمححَ شححيئ علححى اسإطححالل مححن ك م ح طه رته ح‬‫المب ركةف لقد خدمت ربهح فف الكحن بلملهح هحذا – حفحظ اهلل طه رتهح الغ ليحة عأن رحمتحه النه ئيحةف‬ ‫اقطل ال يةت ج لك على نوع من التجمي ، اال على اسإدع ء بوعود "ابن هلل"ف نلم عن عيسحى خلح‬ ‫اهلل فلال الكن ليَ ابن له ب عأبوه فف ااضح نه لم يكن هن ك قصد بذلكف‬‫من قوال عيسى عليه السالم ا تل ليمه ت ح "للرااي ت‬ ‫عن انقه ء من كبير قب ن تتم كت بة‬‫اللس نية" التى انتقلت خالله هذه اعأقوال اهذه التل ليم، ن يتلرض اعأص للتغييحر بشحك ااضحح‬ ‫املموس فف احتى من خالل اعأن عيح الثالثحة المتشح بهة متحى الوقح امحرقص (ب عتبح ر ن عنجيح‬‫تةريفح ت طحر ت عليهح –‬ ‫يوحن ك ن آخر م كت ، اهو ملح ب لملتقحدات المسحيةية)، ابحرغم‬‫فإن صور ة عيسى عليه السالم – كشخصية ه دئة اعذابة – كرلول موحى عليحه محن اهلل تلح لى –‬‫يغمححره حح عمححيم لإلنسح نية عملح ء – امرلح لتجديححد عدراكنح هلل فححى ك فححة عوانح الةيح ة، فححإن‬‫عيسى عليه السالم ح ال ن يفتح عينن اقلوبن على ملرفة كبر هلل – اتقييم اتقدير نفسن تقديرا‬ ‫خ لي من اعأن نية، ابتداء من فك رن على عم لن ، اعلى توليع عيم نن اثقتن فى اهللف‬‫ب سإيمح ن البسحيط اب لثقحة البريئحة – يحأتى ملكحوت اهلل علحى اعأرضف اهحذه‬ ‫عنحه بهحذا اللمح فقحط‬‫الفكر ة متكرر ة مرات كثير ة فى قوال عيسى المنقولحةف هحذا القحرب محن اهلل كح ن ااضحة فحى القحو ة‬‫التى ك ن يؤد به صالته، امن القو ة التى منةه اهلل لحه لكحى ينجحز الملجحزاتف عال نحه، محع هحذه‬‫القو ة امع هذا اسإنج لملجزات اهلل، لم يللن بدا عن نفسه نه "ابن اهلل"ف عأن ملنى عب ر ة "ابن"‬‫عندم ينط به عيسى هو نن عميل " بن ء اهلل" فف عننح بنح ؤه ابن تحه هنح علحى اعأرض فف اهكحذا‬ ‫ك ن عيسى عليه السالم يللم الن س داء اللب د ة "عأبين الذ فى السم ء"ف‬‫امن عملة اللب رات التى نطح بهح عيسحى ا التحى يفتحرض نحه نطح بهح فحى تل ليمحه، فحإن عحددا‬‫هيدا عحدا – اليسحت كلهح موثحول بهح – قحد تحم تسحجيلهف ايبحدا ن عيسحى عليحه السحالم قحد تركحز‬‫اهتم محه فحى المرحلحة اعأالحى بح لفقير االمهحطهد االملحزال االمحريا فف الحم يكحن متسح مة مححع‬
  21. 21. ‫المن فقين المتم هرين ب لتقو االبليدين عن ملنى الدين ايسمون نفسحهم " تقيح ء"ف ك نحت دعوتحه‬‫موعهحة علحى قلحوب النح س اكح ن موضحوعه هحو اسإنسح نية االةح ف فهح كح ن يقصحد عيسحى عق مححة‬‫كنيسة؟ عتقد نه ك ن يقصد – الكن ليَ ب لملنى الحذ نحر عليحه كنيسحة اليحومف فقحد كح ن عيسحى‬‫عملي بقدر م ك ن راح ني ف ا عتقد نه ك ن يريد عيج د مجتمع من الن س يكون عيم نهم ب هلل رب طح‬‫يربط بلههم ببلا بغا النمر عن الجنَ ا االعتق دف فى عط ر نمو عى للل ئلحة تقحوم اللالقحة‬ ‫بين الن س فى ظ رع ية اهداية اهلل تلح لىف الحيَ ااضحة فحى الواقحع محن تل ليمحه نحه كح ن يحر‬‫نفسه كهوء عميم ل طع فى هذا الطري ف بح كح ن يميح كثحر علحى النمحر علحى نفسحه نحه دا ة محن‬ ‫اعأداات فى يد اهلل تل لىف‬‫ابقي م االتب ع المسيةيين اعأالحين برفحع عيسحى علحى ارتف عح ت محن غيحر الممكحن تصحديقه ، فتةحوا‬‫علححى نفسححهم مش ح ك النه يححة لهح للتفسححير النمححر للمليححة الصححل ، امنهح ع ح ءت عقيححد ة "الخححدام‬‫اليهود القديمة ا كرت فى عشلي ء، اكذا ع ءت عقيد ة فداء نحوب‬ ‫الملذبين" – نشأت من نصو‬‫النح س، ثححم عح ءت خصوصححية عيسححى المرتبححة علححى لححك، اهححى خصوصححية علححى ع نح كبيححرمن‬‫اعأهمية عند المسيةيين اعأاائ ف ففحى نمحر الحوثنى يسحتطيع علحى قحدم المسح اا ة اسإيمح ن بكثيحر محن‬‫ا لهف م فى المسيةية فال يمكن لك فف ع ن اسإيم ن بليسى "احده" قد يكون هو اعأم المسيةى‬ ‫ف ا"فقط" ب لتسليم بموته من عح كفح ر ة خط يح النح س فف ا"فقحط" ب لتصحدي‬ ‫فى اكتس ب الخال‬‫ن يرفله اهلل مر ة خر ) يستطيع المسيةى ن يأم فحى حصحوله‬ ‫بقي مه (بصفته ابن اهلل فف ايج‬ ‫دين آخر فملن ه الموتف‬ ‫على الجنةف م‬‫ارغم ن هذه المنزلة تجل عيسى حتم بين اهلل ابين الن س – فإنه منزلة لحم يشحغله عيسحى بحدا‬ ‫فى حي ته فى هذه الدني ف‬‫عقيححد ة فححول عقيححد ة تتهححفر فيم ح بينه ح ف ثححم نجححد فححى ت ح ريِ الكنيسححة م النه يححة لححه مححن اعتم ع ح ت‬‫انمري ت احجج فيم يتلل بطبيلة عيسى، حتى ص ر عيسى ا ن فى الواقع – على اعأق حقيقة‬‫ملمولححة، اعلححى اعأكثححر ك ئن ح غيححر رضححى شححبه راح ح نى – مغلف ح بم ح ال نه يححة لححه مححن اللق ئححد‬‫‪ doctrine‬امب دئ ‪ – dogma‬كله بليد ة ك البلد عن البس طة اعحن الشخصحية النبيلحة اللطيفحة،‬‫التى اضع اهلل فيه ك هذه القو ة لكى تتمكن من ن تةم الملرفحة االللحم علحى عبح د اهلل فف لحم تقحم‬ ‫الكنيسة هكذا بإبط ل هد ف عيسى؟ ال اهو البس طةف‬‫انجد فى الث لوث: ا ب – االبن – الراح القدس فف فلل عهود الن س قد بلغحت الحذرا ة فحى الكفح ح‬‫على "تفول" فى قدر ة البي ن االشرح الدينى لكشف هذا اللغز – الحذ يتلحذر ن‬ ‫من ع التوصي‬‫نجد فى المسيةيين من يستطيع اليوم ن يقدم تفسيرا من لب لهف م "راح اهلل" فبقدر م ك ن حقيقة‬‫فإنه ال يةت ج على اسإبقح ء عليحه حبيسح فحى‬ ‫فى ي م مولى اعبراهيم، اكم فى ي م النبى مةمد‬
  22. 22. ‫نمريحة محن هحذا‬ ‫"مثلت صنلته يد البشر"ف فهال عن ن عيسى عليه السالم لم يقةحم نفسحه فحى‬ ‫القبي ف‬‫ايق ل عن المسيةيين ر اا فى ظهور اسإلالم ظهور "المسيِ الحدع ل" ‪ Fake prophet‬ا "عحدا‬ ‫المسيح" ‪ Anti-Christ‬المذكور فى عنجيح يوحنح (اللهحد الجديحد)ف امحن المةحزن حقح ن النبيح‬‫الححذ قح د الةححرب الصححليبية الث نيححة ضححد المسححلمين، كح ن قححد قححدمت لححه نسححخة مترعمححة مححن القححرآن‬‫ليقر ه عال نه رفهه ف االمثير للةزن ن لحك يلكحَ نفحَ الموقحف الملح د لإللحالم الحذ نحراه‬‫حتى اليوم – عأن هذا الموقف ظ مةفوظ حي فى ت ريِ الةراب الصليبية- اهو مبنى كله علحى‬‫ن يكونحوا‬ ‫الجه الك م ف ايج على المسلمين ا ن ن يؤكداا عيم نهم كم يجح علحى النصح ر‬‫– علححى اعأقح – راغبححين فححى ن يكونححوا علححى درايححة بملنححى اسإلححالمف ا نح علححى يقححين نححه ب لنسححبة‬‫لكثيرين لو ف يكون اسإلالم اتل ليمه كنهر يجر فى الصحةراء لحألرااح اللطشحى الكثيحر ة التحى‬ ‫تبةو عن الةقيقةف‬ ‫االسالم‬ ‫المخلصة‬ ‫(السيد ة) هر ة عزيز‬‫الجملة٨/٢/٨٠٠٢‬

×