Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

التقرير الكامل: مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت

4,687 views

Published on

قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتدشين النتائج الرئيسية لدراسة جديدة تمت على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتناولت توجهات وسلوكيات مستخدمي الإنترنت

وقد تم التوصل إلى النتائج باستخدام عينة بحثية قوامها 2793 من مستخدمي الإنترنت في المنطقة، تم مقارنة إجاباتهم بتلك البيانات المستخلصة من دراسات قام بها المنتدى الاقتصادي العالمي مستخدماً عينة من 8432 موزعين على 44 دولة من حول العالم

تمت الدراسة بالمشاركة مع "معهد أكسفورد للإنترنت" التابع لجامعة أكسفورد، و "كلية صمويل كيرتس جونسون العليا للإدارة" التابعة لجامعة كورنيل. فضلًا عن ذلك، تم العمل الميداني من خلال اثنين من الشركات العالمية التي تقود دراسات السوق: "كومسكور" و "تولونا"

Published in: Technology

التقرير الكامل: مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت

  1. 1. التقرير الكامل مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت
  2. 2. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت سبتمبر 2014 أَعد هذا التقرير فريق مشروع “راصد” التابع لقسم التأثير الرقمي والتكنولوجيا الناشئة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويهدف مشروع “راصد” إلى دراسة آثار الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المجتمع، وتزويد الأطراف المعنية بالبيانات اللازمة حول آثار التقنيات الرقمية الحديثة وإمكانياتها بهدف النهوض بالمجتمع القطري. للمزيد من المعلومات حول أنشطة “راصد”، تفضلوا بزيارة الموقع: http://www.ictqatar.qa/ar/rassed هذا العمل مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف-غير تجاري 4.0 دولي.
  3. 3. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 2 الكلمة الافتتاحية يشهد العالم الحديث ثورة كبيرة في مجال الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، حيث تختلف مواقف وسلوكيات مستخدمي الإنترنت حول العالم وفقًا للعديد من العوامل المؤثرة، مثل عمر المستخدم ومدى خبرته بالإنترنت والمستوى التعليمي وغيرها. ويقدم هذا التقرير مقارنة بين مواقف وسلوكيات مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع مواقف وسلوكيات نظرائهم في مناطق أخرى من العالم. ومن شأن هذا أن يتيح لأول مرة وضع تجربة الإنترنت في المنطقة في مقارنة مع مناطق أخرى من العالم. وتشير البيانات المتاحة إلى أنه على الرغم من وجود قواسم مشتركة بين مستخدمي الإنترنت عامة إلا أن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا ينفردون بخصائص مميزة فيما يتعلق بقضايا مثل دور الحكومات في حجب المواد الضارة، وكذلك سلوكهم فيما يتصل بالتجارة الإلكترونية والسلامة من مخاطر شبكة الإنترنت. وقد تم إجراء هذا التقرير من خلال التشاور مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة قطر، بقيادة معهد أكسفورد للإنترنت التابع لجامعة أكسفورد، وبالتعاون مع كلية صمويل كيرتس جونسون العليا للإدارة التابعة لجامعة كورنيل. وتم عمل استقصاء بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي وشركة كومسكور comScore المتخصصة في التحليل الرقمي، تضمن 2,793 شخص من 14 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك كجزء من استقصاء دولي أوسع يتناول مواقف وسلوكيات مستخدمي الإنترنت. ويتناول هذا التقرير لأول مرة على المستوى الإقليمي العديد من المواضيع المهمة المتعلقة بالإنترنت، بما يساعدنا على فهم مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على نحو أفضل من ذي قبل. وتتلخص مجالات الدراسة الخمسة في: 1. مدى تَوَفر التكنولوجيا: وضع ملامح الأسرة الرقمية العربية 2. المواقف والاتجاهات: استقراء آراء مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول شبكة الإنترنت 3. المخاوف: التعرف على مدى تخوف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بعض المسائل، مثل استغلال بياناتهم الشخصية المتوفرة على الإنترنت أو مخاطر اختراق حساباتهم الإلكترونية 4. الثقة: التعرف على مدى ثقة مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مختلف الجهات التي تقدم خدمات مباشرة على الإنترنت، مثل الحكومات والبنوك ومقدمي خدمة الإنترنت ومدى اطمئنانهم إلى أن المعلومات الخاصة بهم في أمان لدى تلك الجهات 5. السلوكيات: التعرف على مدى انعكاس مواقف المستخدمين ومخاوفهم على الأنشطة الإلكترونية لمستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولإدراكنا بأن مثل هذه الدراسات تثير الكثير من الأسئلة فقد حرصنا على أن نطرح في ثنايا هذه الورقة العديد من التعليقات والتوصيات بشأن المواضيع الجديرة بمزيد من الدراسة في المستقبل سواءً من قبل الوزارة أو من قبل جهات أخرى. وقد أوردنا أيضاً روابط تشير إلى تقارير أخرى تستحق الاطلاع عليها، وكذلك وسائل ونصائح لتشجيع الاستخدام الآمن للإنترنت، بناءً على العديد من الاستنتاجات التي تمخض عنها هذا البحث. ومن هنا نعتقد بأن النتائج التي يطرحها هذا التقرير ستكون ذات فائدة للجهات الحكومية والجهات القانونية وكذلك المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الصناعي، سواءً على مستوى المنطقة أو على النطاق العالمي. ختامًا، فإنني أشكر البروفيسور وليام دوتون وجينيت لو من معهد أكسفورد للإنترنت التابع لجامعة أكسفورد، وللبروفيسور سوميترا دوتا من كلية صمويل كيرتس جونسون العليا للإدارة التابعة لجامعة كورنيل على مساهماتهم القيمة في هذه الدراسة، وللدكتورة كلثم الغانم من جامعة قطر على مساهمتها في مراجعة نتائج الدراسة. الدكتورة حصة الجابر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
  4. 4. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 3 الملخص فيما يلي 10 من أهم النتائج المستخلصة من هذا البحث التنفيذي 1. غالبية مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا يــشــيــر تــقــريــر “مــواقــف مستخدمي الإنترنت في منطقة الــشــرق الأوســط وشــمــال أفــريــقــيــا حيال السلامة والأمن وخصوصية الــبــيــانــات عــلــى شبكة الإنترنت” الصادر عن وزارة الاتــصــالات وتكنولوجيا الــمــعــلــومــات إلــــى أن مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط يشتركون مع مستخدمي الإنترنت فـــي مــنــاطــق أخــــرى من العالم فــي العديد من المخاوف بشأن الخصوصية والــســ امــة عــلــى شبكة الإنترنت، وذلك على الرغم مــن تــبــايــن خلفياتهم الثقافية. يستخدمون الإنترنت من منازلهم. 2. احتمال قيام مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعاملات شراء أو معاملات مصرفية على شبكة الإنترنت أقل بكثير من غيرهم من المستخدمين في المناطق الأخرى من العالم. 3. مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم الأقرب للموافقة على مقولة “إن الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي” – وذلك مقارنة بمتوسط المستخدمين على مستوى العالم. 4. مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم أيضًا الأكثر تقبلًا لقيام الجهات الحكومية بحجب المواد الضارة على شبكة الإنترنت، من المستخدمين في المناطق الأخرى من العالم. 5. ومقارنة بالمتوسط العالمي، يبدي مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نفس المستوى من المخاوف بشأن خضوع اتصالاتهم عبر شبكة الإنترنت للمراقبة. ومع ذلك، هناك عدد كبير منهم لا يبدي انزعاجًا من هذا الأمر. 6. مستخدمو الإنترنت في شمال أفريقيا أقرب للاطمئنان إلى سلامة بياناتهم الشخصية عبر الإنترنت، مقارنة بنظرائهم في دول الخليج وعلى مستوى العالم. 7. تتمتع البنوك والمؤسسات المالية في المنطقة بأعلى مستويات الثقة من بين الجهات المتعاملة مع شبكة الإنترنت، تليها المؤسسات الصحية والطبية والجهات الحكومية. 8. حوالي ٥٠ ٪ من مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا “حذرون جدًا” فيما يقولون ويفعلون على شبكة الإنترنت. 9. على الرغم من ذلك، مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر قابلية لفتح مرفقات ومستندات ورسائل إلكترونية من مصادر مجهولة، ولديهم اهتمام أقل بفحص حواسيبهم أو هواتفهم النقالة للتأكد من خلوها من الفيروسات وبرامج التجسس الإلكتروني. 10 . مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم أيضًا أكثر قابلية للالتقاء بأشخاص على شبكة الإنترنت لم يسبق لهم لقاؤهم في الواقع، وأكثر قابلية لقبول صداقة أشخاص عبر الإنترنت، أو “التواصل” مع أناس لا تربطهم بهم معرفة شخصية. وذلك مقارنة بمستخدمي الإنترنت في أي منطقة أخرى. وتصبح دراسة هذه المخاوف ومعالجتها من الأهمية بمكان من أجل تشجيع التوجه نحو الحكومة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية، ولضمان إمكانية تحقيق التواصل الفعال بهدف معالجة احتياجات ومخاوف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  5. 5. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 4 الكلمة الافتتاحية 2 الملخص التنفيذي 3 جدول المحتويات 4 أهمية هذا التقرير 5 1. التكنولوجيا والإنترنت – مستخدمو الإنترنت في الدول العربية 7 أ. الوصول إلى التكنولوجيا 8 ب. ازدواجية الوظائف 9 ج. استخدام الإنترنت – أماكن دخول المستخدمين إلى شبكة الإنترنت 10 د. استخدام الإنترنت: الوقت الذي يقضيه المستخدمون على الإنترنت 11 ه. استخدام الإنترنت: الوقت 13 و. استخدام الإنترنت: سنوات الخبرة 13 ز. استخدام الإنترنت: الأنشطة التي يقوم بها مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 14 2. المواقف تجاه الإنترنت 20 أ. المواقف حيال فوائد الإنترنت 21 ب. المواقف حيال السلامة على الإنترنت 23 ج. المواقف حيال دور الجهات الحكومية 24 3. مستوى المخاوف 27 أ. مخاوف بشأن رصد وجمع البيانات الشخصية 28 ب. مخاوف بشأن رصد وجمع المعلومات الشخصية 29 ج. مخاوف بشأن سلامة الحسابات الإلكترونية على شبكة الإنترنت 30 د. مخاوف من احتمال التعرض للخداع على شبكة الإنترنت 30 ه. السمعة على شبكة الإنترنت والمحافظة عليها 32 4. الثقة 33 أ. مواقف مستخدمي الإنترنت تجاه المعلومات الشخصية على الإنترنت 34 ب. مخاوف بشأن إعادة استخدام المعلومات الشخصية المتاحة في المجالات العامة 35 ج. الثقة في مختلف الجهات المتعاملة عبر الإنترنت 36 5. السلوكيات 39 أ. نظرة موجزة على السياق العالمي 40 ب. الحذر عند استخدام الإنترنت 41 ج. السلامة الشخصية 42 د. السلامة من مخاطر الإنترنت 43 ه. خصوصية البيانات 44 أفكار ختامية 46 التوصيات 47 الملحق 1: المنهجية 49 أ. نبذة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 49 ب. تعريف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 50 ج. جمع البيانات 50 د. التوزيع حسب البلد 51 ه. التوزيع حسب الفئة العمرية والبلد 51 و. التوزيع حسب النوع والبلد 52 ز. توزيع الردود حسب اللغة 53 الملحق 2: مصادر أخرى 54 أ. التقارير البحثية 54 ب. المقالات 54 ج. أدوات ونصائح ومصادر للسلامة على الإنترنت 54 الملحق ٣: المراجع 55 جدول البيانات 58
  6. 6. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 5 أهمية هذا التقرير أُعد هذا التقرير في أوائل عام 2014 على خلفية تقارير صحفية ومناقشات 3 حول تزايد معدلات الحرب الإلكترونية 4 وسلامة المعلومات الشخصية على شبكة الإنترنت. 5 ومن أبرز الأمثلة التي وقعت مؤخراً عملية القرصنة الإلكترونية على بيانات بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم الخاصة بسبعين مليوناً من المتسوقين لدى سلسلة متاجر “تارجت” بالولايات المتحدة 6 ، وعملية الاستيلاء على البيانات الشخصية الخاصة بعشرين مليون من أصحاب بطاقات الائتمان في كوريا الجنوبية ومن ثم بيع تلك المعلومات، وغيرها من الحوادث المماثلة 7 التي وقعت في منطقتنا مثل اختراق حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بمؤسسة قطر. 8 وإلى جانب ذلك، شهد عام 2013 سلسلة من التسريبات التي أطلقها إدوارد سنودن، المستشار السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية، حيث كشف النقاب عن برامج تنصت ورصد إلكتروني واسعة النطاق يبدو أنها كانت تتم بمباركة من جهات عليا في الحكومة. 9 وقد ساعدت هذه الأحداث وغيرها على لفت انتباه الرأي العام للقضايا المتعلقة بخصوصية المعلومات وسلامة وأمن الفضاء الإلكتروني والإنترنت. وإلى جانب هذه التطورات على المستوى العام، بدأت تتشكل قاعدة بحثية تشير إلى التحديات التي يواجهها مستخدمو التكنولوجيا الرقمية، في جميع أنحاء العالم، في سبيل المحافظة على خصوصيتهم. فقد توصل استقصاء أجراه “مركز بيو للأبحاث” بالولايات المتحدة عام 2013 إلى أن 21 %من المشاركين أفادوا بأن حساب البريد الإلكتروني أو حساب التواصل الاجتماعي الخاص بهم تعرض للاختراق مرة أو أكثر. كما أشار الاستقصاء إلى أن 12% من المشاركين أفادوا بأنهم تعرضوا للملاحقة أو المضايقة عبر الإنترنت، فيما أشار % 11 إلى تعرضهم لسرقة معلومات شخصية مهمة مثل أرقام الضمان الاجتماعي ومعلومات الحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان. 10 وقد يجد كثير من الناس أن مثل هذه الاحصاءات مثيرة للقلق. بيد أنه ليس من الصعب التعرف على حالات قام فيها بعض الأفراد بتصرفات غير مسؤولة على الإنترنت، مما انعكس سلباً عليهم على المستويين الشخصي والمهني. فقد أوردت شبكة “سي إن إن” مؤخراً تقريراً تحت عنوان “عشرة أشخاص تعلموا أن شبكات التواصل الاجتماعي يمكن أن تتسبب في فصلك من العمل”، وتضمن عدداً من الأمثلة التي تؤكد حاجة الأفراد لفهم وإدارة إعدادات الخصوصية الخاصة بهم في فضاء كثيراً ما يتدخل في حياتنا الخاصة والعملية . 11 بالإضافة إلى ذلك، فإن المواقع الإلكترونية مثل فيلبوك" Failbook12 " وأوفرشيرارز " Oversharers13 " توضح – بطريقة أكثر هزلية – أن مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي يتعاملون أحياناً بطريقة لا تعترف بالحدود. وعلى الرغم من أن هذه المواقع تتسم بطبيعة هزلية، فإنها تدل على ضرورة اهتمام مستخدمي الإنترنت بحماية هويتهم الرقمية واستخدام شيء من التنقيح للمعلومات والبيانات الشخصية التي يتبادلونها عبر الشبكة. وفي ضوء هذا المنظور العريض، أعددنا هذا التقرير للبحث في أهم المخاوف المتعلقة بمواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال التعامل مع الإنترنت وقضايا السلامة والأمن وخصوصية البيانات على الشبكة. يتطرق هذا التقرير ولأول مرة على المستوى الإقليمي إلى كثير من هذه الأسئلة التي طرحت أثناء العمل الميداني الذي تم في أواخر عام 2012 . ويمثل هذا التقرير الرائد فرصة لفهم أوجه الشبه والاختلاف بين مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونظرائهم في المناطق الأخرى من العالم، وبالتالي فهو يمكن أن يقدم رؤى قيِّمة يمكن الاستفادة منها في وضع السياسات والتشريعات على مستوى المنطقة. وتزداد أهمية فهم مواقف وسلوكيات المستخدمين مع الزيادة المطردة في أعداد مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط – وانتقال المزيد من الخدمات إلى البيئة الرقمية بحيث أصبحت متاحة على الإنترنت فقط أو “متوفرة أولاً على الإنترنت”. ويوفر هذا التقرير قاعدة بيانات لتتبع التغيرات التي تطرأ عبر الزمن، ونأمل أن يكون بداية لدراسة متواصلة يمكن مع مرور الوقت أن يستفيد منها القطاع والجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والباحثون داخل المنطقة وخارجها.
  7. 7. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 6 نبذة عن المنهجية الرسومات والجداول الواردة في هذا التقرير تستخدم بيانات تم جمعها عن طريق استقصاء تم إجراؤه عبر الإنترنت شمل 2793 من مستخدمي الإنترنت في 14 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2012 ، بالإضافة إلى عينة عالمية إضافية من 8.432 مشاركاً من 44 دولة أخرى. لمزيد من المعلومات عن منهجية الاستقصاء، يرجى مراجعة الملحق 1. منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البحرين إيران العراق اليمن الأردن عُمان قطر الإمارات الكويت المملكة العربية السعودية الجزائر مصر تونس المغرب
  8. 8. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 7 التكنولوجيا والإنترنت – مستخدمو الإنترنت في الدول العربية ملخص تحظى الأسر في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا بالعديد من أشكال التكنولوجيا المنزلية على نحو يتوافق مع المتوسط العالمي. ويحقق استخدام القنوات التلفزيونية الفضائية نسبة أعلى من الرقم العالمي بزيادة % 37 . توجد اختلافات كبيرة بين الأسر في دول مجلس التعاون ودول شمال أفريقيا فيما يتعلق بالوصول إلى التكنولوجيا. وينطبق هذا بصفة خاصة على الأجــهــزة اللوحية وأجــهــزة الألــعــاب. غير أن هناك تطابق أكبر في ملكية الخطوط الثابتة وكاميرات الإنترنت. معظم مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستخدمون الإنترنت من منازلهم. احتمال قــيــام مستخدمي الإنــتــرنــت فــي منطقة الشرق الأوسـط وشمال أفريقيا بالشراء أو بإجراء معاملات مصرفية عبر الإنترنت أقل من مستخدمي الإنترنت في مناطق أخرى. يــأتــي مــعــدل اســتــخــدام الإنــتــرنــت فـــي أوســـاط مستخدمي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – من ناحية سنوات استخدام الإنترنت والوقت المستغرق على الإنترنت أسبوعياً – متوافقًا مع المعدلات الدولية. 1 يستعرض هــذا القسم مــدى توفر التكنولوجيا لــدى الأســر فــي المنازل، والأغراض التي يستخدم فيها الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط. وجدير بالذكر، أن البيانات الواردة تكشف عن وجود اختلافات مثيرة للاهتمام عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – وبصفة خاصة بين الأسر في كل من دول الخليج وشمال أفريقيا فيما يتعلق بإمكانية الوصول إلى التكنولوجيا – فضلًا عن تقديم مقارنات هامة مع المعدلات الدولية. كذلك يستكشف التقرير الأماكن التي يدخل منها مستخدمو الإنترنت إلى الشبكة، والأنشطة التي يقومون بها عند دخولهم. ومن شأن ذلك أن يمكِّننا من وضع تصور لسلوكيات مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط، وبصفة خاصة أن نتوصل من خلال ما يقومون به من أنشطة إلى فهم دوافعهم لاستخدام الإنترنت. وعلى الــرغــم مــن أن بياناتنا لا تبحث فــي مــدى تــواتــر الأنــمــاط السلوكية لمستخدمي الإنترنت، إلا أننا أشرنا إلى بحوث أخرى حديثة بدأت تتناول هذا الجانب. وقد تبين لنا من خلال ذلك أن عدداً من ملاحظاتنا الأساسية تتشابه مع نتائج توصلت إليها مجموعات بيانات أخرى، وخاصة حول الشعبية التي تحظى بها البيئة المنزلية والتي جعلت منها المكان الأول الذي يدخل منه المستخدمون إلى شبكة الإنترنت. وقد يكون من المفيد إجراء أبحاث مستقبلية حول فهم مدى تواتر أنماط سلوكية معينة في مختلف أسواق منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا. غير أن الرؤى الأولية الواردة في هذا القسم تتيح لنا تكوين صورة عامة عن سلوك مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا بقدر من العمق لم يكن متوفراً من قبل. فضلاً عن ذلك، يوفر هذا الفصل، كشأن معظم أجزاء هذا التقرير، أساساً لأبحاث مستقبلية ويساعد على طرح أسئلة قد تسعى العديد من الجهات للنظر فيها وتناولها. • • • • •
  9. 9. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 8 يمتد الشرق الأوسط عبر منطقة شاسعة ومتنوعة. ويتجلى هذا التنوع في عدد اللغات المستخدمة للتواصل عبر الإنترنت 14 ، وكذلك في قدرة سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الوصول لمختلف وسائل التكنولوجيا. وكما ذكــرت جامعة نورثويسترن في قطر مؤخراً في تقرير لها عن استخدام الوسائط الإعلامية في العالم العربي، فإن: “...ثمة فجوة رقمية حقيقية بين الدول الخليجية الأربع الغنية - البحرين وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة - والدول التي لا تتمتع بذلك المستوى من الثراء - مصر والأردن ولبنان وتونس. هذا الفاصل الرقمي يحدد القدرات التكنولوجية في العالم العربي بشكل واضح كما يحددها في أي مكان آخر في العالم “ 15 ومع ذلك يمكن القول إن المنطقة ككل تتوفر بها العديد من أشكال التكنولوجيا المنزلية على نحو متسق مع المتوسط العالمي وأحياناً يتجاوزه )انظر الشكل 1(. هنالك اثنان فقط من أنواع التكنولوجيا، من بين الأنواع التسعة المبينة في الشكل 1، تسجل فيهما الأسر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - سواء مجتمعة أو على مستوى دول الخليج وشمال أفريقيا - أرقاماً أقل من المتوسط العالمي، وهما استخدام التلفزيون الكيبلي وامتلاك أجهزة ام بي 3. التلفزيون والخط الثابت وينطبق هذا بصفة خاصة على القنوات التلفزيونية الفضائية التي تتمتع بمعدل انتشار عالٍ جداً في المنطقة )% 87 ( يتجاوز بكثير المتوسط العالمي )% 50 (. ويعتبر هــذا التجاوز الكبير للمعدل العالمي أحــد الأسباب التي جعلت انتشار التلفزيون الكيبلي )القنوات التلفزيونية باشتراك( في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أدنى بكثير من المتوسط العالمي )% 36 بالمقارنة مع % 56 (. ومع زيادة انتشار الإنترنت فائق السرعة في المنطقة، سيكون من المثير للاهتمام أن نرى ما إذا كان استخدام القنوات الفضائية سينخفض مع تحول المستخدمين إلى خدمة مشاهدة التلفزيون عبر الإنترنت) IPTV ( وغيره من حلول خدمة البث المباشر للمحتوى OTT( 16 ( ، أم أنه سيحافظ على تلك المستويات العالية من الانتشار. وفيما يتعلق بالمجالات الأخرى لاستخدام التكنولوجيا، مثل هواتف الخط الثابت والقارئات الإلكترونية، فإن مدى توفرها يعتبر بصورة عامة في حدود المعدلات العالمية. فهم الاختلافات الإقليمية داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتمثل أبرز البيانات التي تم التوصل إليها في الاختلافات الرئيسية التي يمكن ملاحظتها بين مستخدمي الإنترنت في دول الخليج والمستخدمين في شمال أفريقيا. ويعكس هــذا أهمية تقسيم عينة المنطقة إلــى مجموعتين: الأســر/ مستخدمي الإنترنت في دول الخليج ونظرائهم في شمال أفريقيا. ومن شأن هذه الاختلافات أن تؤثر على الأرقام الكلية لمنطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا، والتي تم التوصل إليها عن طريق جمع البيانات الخاصة بكل من دول الخليج ودول شمال أفريقيا، بالإضافة إلى دول أخرى مثل الأردن واليمن. 17 ومع أن مستوى الاختلافات جاء أقل من المستوى الذي كان متوقعاً في البداية، إلا أن ذلك لا ينفي وجود بعض الاختلافات، خاصة فيما يتعلق بتوفر التكنولوجيا للأسر )وبدرجة أقل فيما يتعلق بالمواقف وأنماط السلوك ذات الصلة باستخدام الإنترنت(. الأجهزة اللوحية وأجهزة الألعاب والكاميرات الرقمية وأجهزة تشغيل ام بي 3 يظهر هذا التباين بوضوح في الاستقصاء الذي أجريناه، وذلك فيما يتعلق بتوفر الأجهزة اللوحية )% 70 في دول الخليج بالمقارنة مع % 33 في شمال أفريقيا( وأجهزة الألعاب )% 62 في دول الخليج مقابل % 36 من إجمالي الأسر في شمال أفريقيا(. ويمكن ملاحظة اختلافات أخرى بين الأسر في دول الخليج ونظرائهم في شمال أفريقيا فيما يتعلق بتوفر الكاميرات الرقمية وأجهزة تشغيل ام بي 3. فإذا نظرنا مثلاً إلى انتشار الأجهزة اللوحية، نجد أن نسبة الانتشار العالية لهذه التقنية في دول الخليج – أعلى بنسبة % 29 من المتوسط العالمي، وأعلى بنسبة تصل إلى % 47 بالمقارنة مع شمال أفريقيا – تؤدي لارتفاع الرقم الكلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن المتوسط العالمي )% 49 في المنطقة مقابل 41% على مستوى العالم(، وذلك على الرغم من أن نسبة توفر هذه الأجهزة في شمال أفريقيا أقل بعدة درجات من المتوسط العالمي )% 33 مقابل % 41 (. وكذلك نجد أن الرقم الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما يتعلق بأجهزة الألعاب مطابق للمتوسط العالمي، وهو % 48 . ولكن الواقع يشير إلى أن الرقم الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مؤلف من مجموعتين من البيانات بينهما تباين كبير )نسبة الانتشار في دول الخليج % 62 مقابل % 36 في شمال أفريقيا(. أ - الوصول إلى التكنولوجيا
  10. 10. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 9 قــد يرجع السبب فــي انخفاض معدل انتشار بعض أنـــواع التكنولوجيا عن المتوسط العالمي إلى ارتفاع نسبة انتشار تقنيات أخرى تؤدي نفس الوظائف. فالانتشار الواسع للقنوات التلفزيونية الفضائية، على سبيل المثال، يعود بلا شك إلى سببين هما قلة توفر خدمات التلفزيون الكيبلي وقلة عدد المشتركين في خدمات الاشتراك. ومع ذلك، تصل نسبة انتشار خدمة التلفزيون الكيبلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى % 39 بينما تصل نسبة انتشار القنوات التلفزيونية الفضائية إلى % 87 ، وهذا يعني أن العديد من الأسر تتمتع بكلتا الخدمتين. ولعل الأسباب التي أدت إلى هذه الازدواجية جديرة بمزيد من الدراسة في المستقبل. وعلى نحو مماثل، نجد أن الانخفاض النسبي )مقارنة بالمعدلات العالمية( في اقتناء أجهزة التصوير الرقمية وأجهزة تشغيل ام بي 3، خاصة في شمال أفريقيا، قد يعزى لعوامل اقتصادية واجتماعية فضلاً عن توفر هذه المزايا في الهواتف الذكية و”الهواتف ذات المزايا المحدودة”. ولهذا قد لا يشعر بعض المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالحاجة لامتلاك أجهزة إضافية بها تطبيقات متوفرة في أجهزتهم النقالة. وإلــى جانب الأســبــاب المحتملة وراء ازدواجــيــة الأجــهــزة )والتكلفة الاقتصادية المرتبطة بها(، فقد يكون قلة توفر المحتوى الرقمي باللغة العربية أيضاً من العوامل التي أثرت على مستويات شراء أجهزة تشغيل ام بي 3 في المنطقة. وقد بدأ ذلك الوضع في التغير مع طرح خدمات التنزيل، مثل ديزر ) Deezer ( ويالا ميوزك ) Yala Music ( وأنغامي ) Anghami (، لكن على الرغم من استحداث هذه الخدمات يعتبر حجم المحتوى المتوفر في هذا السوق – وكذلك حجم مشترياته – أدنى مما عليه الحال في العديد من الأسواق الأخرى. 18 ب. ازدواجية الوظائف تلفزيون كيبلي أجهزة لوحية القارئات الإلكترونية 77% 73% 58% 0% 10% 20% 30% 40% 50% 60% 70% 80% 90% 100% القنوات التلفزيونية الفضائية الخطوط الهاتفية الثابتة أجهزة ويب كام كاميرات رقمية أجهزة ام بي 3 أجهزة ألعاب 87% 91% 86% 50% 74% 74% 73% 70% 60% 70% 50% 47% 48% 62% 46% 39% 45% 56% 49% 70% 41% 16% 15% 21% 19% 33% 44% 36% 60% 71% 75% 70% 79% التكنولوجيا في المنازل الشكل 1: التكنولوجيا لدى الأسر المتوسط العالمي منطقة الخليج شمال أفريقيا منطقة الشرق الأوسط
  11. 11. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 10 إلى أجهزة ام بي 3 )مع أن قانونية هذا التصرف محل نظر 19 ( وقد يكون لهذا التدني في الوعي – مقترناً مع الافتقار النسبي للمحتوي- تأثير على قرار شراء أنواع معينة من منتجات التكنولوجيا. منطقة الشرق الأوسط ) 2793 ( شمال افريقيا ) 1136 ( ولقد بدأ الناس يلجئون لوسائل عديدة لمعالجة هذا النقص في المحتوى الرقمي العربي من بينها قيام المستخدمين بتحميل الموسيقى مباشرة على مواقع مثل “يوتيوب”. وقد لا يدرك المستخدمون أن بإمكانهم تحويل ذلك المحتوى ج. استخدام الإنترنت – أماكن دخول المستخدمين إلى شبكة الإنترنت فيما يتعلق بأماكن دخول الناس إلى شبكة الإنترنت، فإن غالبية عمليات تصفح الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – وكذلك على مستوى العالم – تتم في المنزل )انظر الشكل 2(. بيد أنه يوجد اختلاف طفيف في مكان استخدام الإنترنت بين شمال أفريقيا ودول الخليج. منطقة الخليج ) 1261 ( المتوسط العالمي ) 11225 ( 35% 64% 55% 0% 10% 20% 30% 40% 50% 60% 70% 80% 90% 100% المنزل العمل/المدرسة مواقع بها خدمة واي فاي منزل شخص آخر في الطريق مقاهي انترنت مكتبات مراكز اجتماعية 93% 92% 96% 96% 72% 65% 74% 63% 57% 61% 60% 51% 44% 52% 50% 42% 36% 37% 31% 36% 39% 22% 34% 58% 49% 62% 53% 72% 66% هل تستخدم الإنترنت في المواقع التالية؟ الشكل 2: استخدام الإنترنت حسب المكان فاحتمال دخول مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا إلى الإنترنت من المنزل يقل بنسبة طفيفة عن نظرائهم في دول الخليج )% 92 مقابل % 96 ( كما أن احتمال دخول المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عموماً إلى الإنترنت من المنزل أقل بنسبة بسيطة من المتوسط العالمي )% 93 مقابل .)96%
  12. 12. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 11 وقد عززت دراســات استقصائية أخرى النتائج التي توصلنا إليها بشأن شيوع استخدام الإنترنت في المنزل. فقد ورد في تقرير 21 لشركة الأبحاث “إبسوس” IPSOS( ( أن % 87 من مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يدخلون إلى الشبكة من المنزل 22 ، في حين توصلت شركة “بوز آند كو” Booz & Co( ( في بحثها حول الجيل الرقمي في العالم العربي )مستخدمي الإنترنت بين سن 15 و 35 ( أن بيئة المنزل هي الموقع الأول للدخول إلى الإنترنت حتى بالنسبة للشباب )انظر الشكل 3(. كما دعمت الدراسة التي أجرتها شركة “بوز آند كو” ) Booz & Co ( – والتي ركزت على رقعة سكانية أصغر – النتائج التي توصلنا إليها )انظر الشكل 3(، وهي أن مستخدمي الإنترنت في دول الخليج هم الأقرب احتمالاً للدخول إلى الشبكة من الأماكن العامة وأثناء التنقل من نظرائهم في أماكن أخرى من المنطقة، بل وعلى مستوى العالم. ومن المرجح أن يكون الانتشار الواسع للهواتف الذكية في دول الخليج وراء ارتفاع معدل الدخول إلى الشبكة أثناء التنقل. مستخدمو الإنترنت في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حسب مكان الدخول إلى الشبكة، يوليو ٢٠١٢ مجلس التعاون الخليجي الشام شمال افريقيا في المنزل % 70 % 75 % 83 أثناء التنقل % 65 % 53 % 28 الأماكن العامة % 20 % 22 % 13 مقاهي الإنترنت % 9 % 9 % 17 ملاحظة : العمر ١٥ - ٣٥ البحرين ،الكويت ،قطر ،السعودية ،الإمارات ،لبنان ،الأردن ،مصر ،الجزائر المصدر : بوز آند كو وجوجل : فهم الجيل الرقمي العربي ،نفذته ١(، YouGov اكتوبر ٢٠١٢ ( 147749 www.eMarketer.com الشكل 3: استخدام الإنترنت حسب الموقع 20 وتشير بيانات جمعت بواسطة بوابة الإحصاءات “ستاتيستا” ) Statista (إلى أن ثلاثة من كل أربعة أشخاص في دولة الإمارات يملكون هواتف ذكية، وبذلك تحتل الإمــارات المرتبة الأولى في نسبة انتشار الهواتف الذكية في العالم، وتتقدم بنسبة طفيفة على كل من كوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية 23 . ومع أن الوصول إلى هذه التكنولوجيا لا يؤدي بالضرورة إلى استخدام تطبيقات الهاتف الذكي ووسائط الموبايل 24 ، إلا أنها تجعل ذلك الاستخدام أسهل وأقرب للتحقيق. وفي المقابل فمن المحتمل أن يكون انخفاض مستويات انتشار الهواتف الذكية هو السبب في الاستخدام العالي للشبكة من خلال المواقع الثابتة )مثل المراكز الاجتماعية ومقاهي الإنترنت( كما هو الحال بالنسبة لمستخدمي الإنترنت من الشباب في شمال أفريقيا )انظر الشكل 4(. كما ذكرت شركة “إي ماركيتر” ) e-Marketer ( يُعد هذا توجهًا عامًا في العالم النامي، حيث يذهب المستخدمون أولاً إلى هذه المواقع قبل أن يتمكنوا من الدخول عبر أجهزة الكمبيوتر المنزلية وأجهزة الهاتف النقال. 25 د. استخدام الإنترنت: الوقت الذي يقضيه المستخدمون على الإنترنت فيما يتعلق بالوقت الذي يمضيه المستخدمون على الإنترنت )انظر الشكل 4(، فإن مدة تصفح الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفقاً للمشاركين في هذه الدراسة، مقارب للمعدلات العالمية، إذ يفيد % 40 من مستخدمي الإنترنت في المنطقة أنهم يستخدمون الإنترنت لأكثر من 20 ساعة في الأسبوع )في حين أن المتوسط العالمي لهذا العدد من الساعات % 39 (. وعلى الجانب الآخر من المقياس أفاد % 13 من مستخدمي الإنترنت في المنطقة أنهم يستخدمون شبكة الإنترنت لمدة تتراوح ما بين 5- 0 ساعات في الأسبوع )في حين أن المتوسط العالمي % 10 (. هنا أيضاً لاحظنا فارقاً ضئيلاً بين مستخدمي الإنترنت في دول الخليج ونظرائهم في شمال أفريقيا. ويمكن القول إجمالاً بأن مستخدمي الإنترنت في هذين الجزأين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يقضون على شبكة الإنترنت عدداً مماثلاً من الساعات كل أسبوع. وعــلــى الأرجــــح يــوجــد بــعــض الاخــتــ افــات داخـــل هـــذه الــفــئــة، حــيــث غــالــبــ مــا يكون المستخدمون الأصغر سناً من أكثر الفئات استخداماً للإنترنت وقد أوضح بحث قامت به شركة “بوز آند كو” ) Booz & Co ( حول الجيل الرقمي في العالم العربي أن 26 83% من مستخدمي الإنترنت أفادوا بأنهم يستخدمون الإنترنت يومياً، وأن % 40 منهم يستخدمون الإنترنت لمدة خمس ساعات على الأقل يومياً )انظر الشكل 5(. تشير هذه الإحصاءات إلى أهمية إجراء مزيد من الاستقصاء لقاعدة بياناتنا لاستخراج المزيد من الفوائد الكامنة، ولكن النظرة الأولية تشير إلى أنه على الرغم من كون سوق الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعتبر سوقاً ناشئاً فإن مستخدمي الإنترنت في هذه المنطقة )بصفة إجمالية( يقضون على شبكة الإنترنت نفس الفترة الزمنية – وبنفس النسبة – التي يقضيها المستخدمين في المناطق الأخرى من العالم.
  13. 13. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 12 "ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت اسبوعياً؟" 10% المتوسط العالمي 13% (n = 11225) 18% 17% الوقت المستغرق يومياً مع الوسائط الإعلاميه حسب المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، يوليو ٢٠١٢ أقل من ٣٠ دقيقة ٣٠ دقيقة - ٣ساعات ٣ ساعات فما فوق المطبوعة % 10.6 % 8.6 % 7.6 الإذاعة % 7.4 % 5.4 % 5.4 التلفزيون % 7.8 % 6.1 % 4.9 الإنترنت % 7.0 % 5.4 % 4.7 ملاحظة : العمر ١٥ - ٣٥ الارقام قد لا يكون مجموعها ١٠٠ ٪ بسبب تقريب الكسور المصدر : بوز آند كو وجوجل : فهم الجيل الرقمي العربي ،نفذته ١(، YouGov اكتوبر ٢٠١٢ ( 147747 www.eMarketer.com الشكل 5: الوقت المستغرق يومياً لتصفح الوسائط الإعلامية 27 منطقة الشرق الأوسط دول الخليج شمال أفريقيا 18% 15% 14% 14% 14% 13% 40% 41% (n = 2793) (n = 1261) (n = 1136) 0-5 ساعة/أسبوع 6-10 ساعة/أسبوع 11-15 ساعة/أسبوع 16-20 ساعة/أسبوع أكثر من 20 ساعة/أسبوع 17% 17% 39% 11% 19% 16% 15% 40% الشكل 4: ساعات استخدام الإنترنت في الأسبوع
  14. 14. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 13 ه. استخدام الإنترنت: الوقت الذي يقضيه المستخدمون على الإنترنت حسب الموقع إن انتشار استخدام الإنترنت في المنازل والذي لمسناه آنفاً قد أكده تقرير صادر في عام 2013 عن جامعة نورثويسترن في قطر، والذي أوضح الاختلافات في أماكن استخدام الإنترنت في كل بلد على حده )انظر الشكل 6(. ففي البحرين، على سبيل المثال، نجد أن معدل استخدام الإنترنت من المنزل يبلغ 27 ساعة في الأسبوع وهو تقريباً ضعف عدد ساعات استخدام الإنترنت في العمل، أما في الإمارات وقطر فالفارق ضئيل، حيث يتفوق الاستخدام المنزلي بساعتين في الأسبوع على زمن استخدام الإنترنت في العمل. وعلى الرغم من هذه الاختلافات فإن المنزل هو المكان الــذي يحظى بأكثر وقت استخدام للإنترنت كل أسبوع وذلك في كل الدول الثماني التي شملها استقصاء جامعة نورثويسترن. 30 25 20 15 10 5 0 الوقت المستغرق على الأنترنت كل إسبوع حسب الموقع في المنزل في العمل )الموظفون( في المدرسة )الطلاب( أي مكان أخر 9 الإمارت تونس لبنان السعودية الأردن مصر البحرين قطر المتوسط الشريحة : مستخدمو الإنترنت السؤال: كم ساعة في المتوسط تقضيها أسبوعياً على الإنترنت في كل من المواقع التالية؟ الشكل 6 : ساعات استخدام الإنترنت في الأسبوع - جامعة نورثويسترن في قطر 28 19 19 27 17 7 7 7 7 2 2 2 4 4 3 4 4 4 12 12 13 15 16 20 19 18 16 6 2 12 5 1 1 14 5 4 و. استخدام الإنترنت: سنوات الخبرة يتضح من إجابات المشاركين من منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا أنهم يستخدمون الإنترنت منذ أمد بعيد، شأنهم شأن المشاركين في الاستقصاء الدولي. وهذا أمر متوقع مع عينة لبحث تم بواسطة الإنترنت. فقد أفــاد أكثر من نصف المشاركين من دول الخليج ومــن شمال أفريقيا أنهم يستخدمون الإنترنت منذ أكثر من خمس سنوات )انظر الشكل 7(. وفي المقابل يشكل المستخدمون الجدد، أو مستخدمي الإنترنت منذ أقل من سنتين، نسبة % 10 فقط من إجمالي المشاركين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي نسبة متوافقة عموماً مع الأرقام العالمية لهذا الاستقصاء. في الإجابة على السؤال: “منذ متى وأنت تستخدم الإنترنت؟”- رأينا بعض الاختلافات بين مستخدمي الإنترنت في دول الخليج ونظرائهم في شمال أفريقيا. ومن أهم هذه الاختلافات أن نسبة أكبر من مستخدمي الإنترنت في دول الخليج يستخدمون الشبكة منذ 7- 6 سنوات )% 60 مقابل % 48 (، في حين أن مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا بدأوا استخدام الإنترنت لأول مرة على الأرجح قبل سنتين إلى خمس سنوات )% 21 مقابل % 13 من المشاركين لدول الخليج(. كذلك لاحظنا بعض الاختلافات في الخبرة في استخدام الإنترنت بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقية العالم. فعدد المستخدمين الجدد للإنترنت )في هذه الحالة ما بين 6 أشهر و 5 سنوات( أعلى قليلاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منه في بقية أنحاء العالم )% 27 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مقابل % 21 (. ويشير ذلك، بالنسبة لتقريرنا، إلى أن النتائج التي توصلنا إليها تعكس مواقف وسلوك مستخدمين أكثر تمرساً بالإنترنت. وكما ذكر “وليام دوتون” و”قرانت بلاك” من “معهد أكسفورد للإنترنت” في تقريرهما الصادر في 2011 : الجيل التالي من المستخدمين: الإنترنت في بريطانيا 2011 : “يربط الإنترنت طيفاً واسعاً من الناس، من علماء الكمبيوتر الذين يعملون على تطوير معايير جديدة، إلى مستخدمين أفراد يدخلون إلى الشبكة من مواقع مختلفة وأجهزة مختلفة. وإذا تجاوزنا مسألة الدخول، فإن تصفح الإنترنت أيضاً يتطلب قدراً من الخبرة والمهارة باستخدام التكنولوجيا وتقييم شتى السياقات التي تتضمنها الشبكة.” 29
  15. 15. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 14 عامل “مهارة الاستخدام” و”مدة الاستخدام” على السلوكيات المختلفة. ونرى أن ما توصلنا إليه يعتبر بمثابة نتائج أولية آملين أن نتمكن من إجراء مزيد من الدراسات في المستقبل. ز. استخدام الإنترنت: الأنشطة التي يقوم بها مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لقد رأينا أن العديد من مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديهم مستويات من الخبرة مشابهة لنظرائهم في مناطق أخرى من العالم، وأن معظم الوقت الذي يقضونه على الشبكة يكون في المنزل. كما أن التدني النسبي في نسبة استخدام الإنترنت في العمل وفي المدرسة قد يؤثر على نوع الأنشطة التي يمارسونها أثناء وجودهم على الشبكة. طلبنا من المشاركين تقييم معدل تواتر ممارستهم لمجموعة مختلفة من الأنشطة على الشبكة )انظر الأشكال 10 - 14 (، على مقياس يبدأ من “لا يحدث أبداً” إلى “أقل من مرة شهرياً” أو “شهريًا” أو “أسبوعياً” أو “يومياً”. استخدام الوسائط الإعلامية على الشبكة فيما يتعلق باستخدام الوسائط الإعلامية )انظر الشكل 8(، رأينا كيف أن مستخدمي 70 60 50 40 30 20 10 0 وفي كثير من الأحيان، يستغرق اكتساب هذه المهارات وقتاً )وإن كان صغار السن من الجيل الرقمي الجديد قد يشكلون استثناءً( ولذا فقد نرى ثمة علاقة بين سنوات خبرة شخص ما بالإنترنت وبعض أنماط السلوك والمواقف التي تظهر منه. وإدراكــ منا لذلك فقد قمنا، في بعض الحالات القليلة، بالتركيز على فهم تأثير منذ متى وأنت تستخدم الأنترنت؟ منطقة الخليج ) )n = 1261 المتوسط العالمي ) n = 11225 ( شمال أفريقيا ) )n = 1136 17 21 13 13 22 20 54 60 61 48 19 18 منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ) )n = 2793 2 2 5 5 4 4 2 2 2 2 3 3 فوق ٧ سنوات من ٥ الى ٧ سنين أقل من ٥ سنوات أقل من سنتين أقل من سنه أقل من ٦ شهور الشكل ٧ : الخبرة - منذ متى يستخدم المشاركون في الاستقصاء الإنترنت الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر مشاهدةً لبرامج الفيديو على الشبكة أ من مستخدمي الإنترنت في أي مكان آخر من العالم. بالإضافة إلى ذلك فهم يقومون بتنزيل محتوى من على الإنترنت بصورة متواترة و”الحصول على الموسيقى” من الشبكة أكثر من مستخدمي الإنترنت في أوروبا وأوقيانيا وأمريكا الشمالية )ولكنهم أقــل من المستخدمين في آسيا وأمريكا اللاتينية(. ويعتبر مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأكثر تقبلاً لمقابلة أناس جدد وإقامة صلات جديدة عبر الإنترنت بالمقارنة مع مستخدمي الإنترنت في المناطق الأكثر رسوخاً مثل أمريكا الشمالية وأوروبا، حيث يقومون بذلك بمعدل أكبر من أي منطقة بخلاف وسط أفريقيا.
  16. 16. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 15 أنواع الأنشطة على الشبكة عند النظر إلى أنواع الأنشطة التي يقوم بها مستخدمو الإنترنت )انظر الشكل 9(، مثل تصفح البريد الإلكتروني أو تصفح المعلومات المتوفرة على الشبكة، يبدو سلوك مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متسقاً بصورة عامة مع المستخدمين في البلدان الأخرى. غير أن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر ميلاً لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعي بصورة منتظمة – وكذلك متابعة الأخبار على الشبكة والتواصل مع الأصدقاء وتبادل صور الأصدقاء والعائلة أو الزملاء – من مستخدمي الإنترنت في أمريكا الشمالية استراليا وأوروبا. ومن المثير للانتباه أن هذه الأنشطة الأربعة تتم بصورة أكثر انتظاماً في الأسواق الناشئة مثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية وآسيا. "ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت اسبوعياً؟" أمريكا الشمالية أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي أوروبا منطقة الشرق الأوسط استراليا أفريقيا 1 3.45 3.86 4.18 3.2 3.46 آسيا 2 3 4 5 الالتقاء بأناس جدد وإقامة علاقات جديدة تنزيل مواد من الإنترنت )موسيقى، فيديو...، ...الخ( مشاهدة برامج فيديو على الإنترنت ممارسة ألعاب على الإنترنت الاستماع للموسيقى 1 = لا يحدث أبداً 2 = أقل من مرة شهرياً 3 = شهرياً 4 = أسبوعياً 5 = يومياً الشكل 8 : لأي غرض يستخدم الناس الإنترنت - استخدام الوسائط الإعلامية
  17. 17. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 16 "ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت اسبوعياً؟" أمريكا الشمالية أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي 4.72 4.69 أوروبا منطقة الشرق الأوسط استراليا أفريقيا 1 2 3 4 5 مراجعة البريد الإلكتروني تصفح الشبكة للحصول على معلومات مطالعة الأخبار التعرف على المستجدات في المسائل التي تستهويني التواصل مع الأصدقاء والعائلة تبادل الصور مع الأصدقاء والعائلة والزملاء استخدام منصات التواصل الاجتماعي 4.53 4.12 4.42 3.76 4.1 1 = لا يحدث أبداً 2 = أقل من مرة شهرياً 3 = شهرياً 4 = أسبوعياً 5 = يومياً الشكل 9: لأي غرض يستخدم الناس الإنترنت - أنواع الأنشطة على الشبكة آسيا
  18. 18. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 17 استخدام المنتجات والخدمات المتاحة على شبكة الإنترنت عند النظر في استخدام خدمات الإنترنت )انظر الشكل 10 (، نجد اختلافات كبيرة بين الأنشطة التي يقوم بها مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا وغيرهم من المستخدمين في مناطق أخرى من العالم. جدير بالذكر أن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم الأقل استخداماً للإنترنت في إجراء عمليات شراء أو استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بيد أنهم يجرون مكالمات فيديو بصورة أكثر انتظاماً من نظرائهم في أي منطقة أخرى. وفي نفس السياق، يقوم مستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبحث عن إرشادات الوصول إلى موقع معين على الخريطة باستخدام الإنترنت بصورة أقل من غيرهم – وربما كان مرد ذلك أن الخدمات مثل خرائط جوجل هي أقل تطوراً في بعض أجزاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منها في عدد من المناطق الأخرى )وأن العديد من المراكز الحضرية المتجاورة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنمو وتتغير بسرعة، مما يجعل رسم الخرائط أمراً بالغ الصعوبة(. "ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت اسبوعياً؟" أمريكا الشمالية أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي أوروبا منطقة الشرق الأوسط استراليا أفريقيا 2.75 2.25 1 2 3 4 5 الحصول على معلومات متعلقة بالسفر أو على موقع على خريطة إجراء عمليات شراء على الإنترنت إجراء عمليات مصرفية على الإنترنت التواصل مع زملاء العمل/العملاء العمل في مشروع خاص بالعمل/المدرسة الاشتراك في دورة دراسية على الإنترنت/برنامج دراسة على البعد إجراء مكالمة بالصوت أو الصورة 2.42 4.08 3.51 2.44 3.45 الشكل 10 : استخدامات الإنترنت - منتجات وخدمات على الشبكة آسيا 1 = لا يحدث أبداً 2 = أقل من مرة شهرياً 3 = شهرياً 4 = أسبوعياً 5 = يومياً
  19. 19. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 18 حين يتعلق الأمر بالوسائط الاجتماعية وأنشطة ويب 2.0 – مثل نشر الصور أو تحديث ملف التعريف الشخصي على شبكات التواصل الاجتماعي - يبدو مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أوفر نشاطاً من نظرائهم في أمريكا الشمالية وأوقيانيا، ومن نظرائهم في أوروبا )انظر الشكل 11 (. “ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت في الأنشطة التالية؟” أنشطة ويب 2.0 أمريكا الشمالية أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي الشكل 11 : لأي غرض يستخدم الناس الإنترنت – ويب 2.0 نستخلص من إفادات مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنهم من بين الأكثر نشاطاً في نشر الرسائل على شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات، وكذلك نشر الصور، وأن كثير منهم يقومون بذلك بصفة شهرية. غير أن مستخدمي الإنترنت في أفريقيا وأمريكا اللاتينية يقومون بنشر الصور على منتديات أو شبكات التواصل الاجتماعي بصورة أكبر من نظرائهم في الشرق الأوسط. أوروبا منطقة الشرق الأوسط استراليا آسيا أفريقيا 1 2 3 4 5 كتابة مدونة إلكترونية استخدام قائمة توزيع لإرسال رسالة إلكترونية نشر رسالة على منصة تواصل اجتماعي نشر رسائل على منتديات نقاش أو لوحات تبادل الرسائل نشر صور تحديث أو إنشاء ملف تعريف شخصي على موقع تواصل اجتماعي 3.71 2.48 3.2 3.17 3.37 3.28 1 = لا يحدث أبداً 2 = أقل من مرة شهرياً 3 = شهرياً 4 = أسبوعياً 5 = يومياً
  20. 20. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 19 التعبير الإبداعي عبر الإنترنت أخيراً في هذا القسم سألنا مستخدمي الإنترنت عن عدد من الوسائل المختلفة التي يستخدمونها للتعبير عن أنفسهم على شبكة الإنترنت. وقد شمل ذلك العمليات التي تتطلب معرفة إبداعية مثل نشر مقاطع الفيديو والبث الرقمي للملفات )وسائط بودكاست(، وحتى الأنشطة ذات الطبيعة السياسية مثل توقيع العرائض أو الالتماسات أو التعليق على الشؤون السياسية. وقد أوضح هذا البحث أنه في حين أن مستخدمي الإنترنت في أمريكا اللاتينية هم أيضاً الأقــرب لنشر مقاطع الفيديو أو توقيع العرائض على شبكة الإنترنت )انظر الشكل 12 ( فإن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا يزعمون أنهم الأقرب للتعبير عن آرائهم السياسية عبر الإنترنت. وهم أيضاً الفئة الثانية الأقرب للاحتفاظ بموقع إلكتروني خاص )بعد المستخدمين في أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي(. ومن اللافت للنظر هنا أيضاً أن أســواق الإنترنت الناشئة تبدو هي الأكثر حماسة للاستفادة من هذه الفرص للتعبير على شبكة الإنترنت. “ما عدد الساعات التي تقضيها في استخدام الإنترنت في الأنشطة التالية؟” أمريكا الشمالية أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي أوروبا منطقة الشرق الأوسط استراليا أفريقيا 1 2 3 4 5 التعبير عن الآراء السياسية على الإنترنت نشر عريضة على الإنترنت نشر فيديو نشر مدونة مرئية )بودكاست( الاحتفاظ بموقع الكتروني خاص 2.1 2.84 2.35 2.12 2.69 الشكل ١٢ : لأي غرض يستخدم الناس الإنترنت – أدوات للتعبير الإبداعي على الإنترنت آسيا 1 = لا يحدث أبداً 2 = أقل من مرة شهرياً 3 = شهرياً 4 = أسبوعياً 5 = يومياً
  21. 21. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 20 المواقف تجاه الإنترنت ملخص مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا هم الأقرب للموافقة على مقولة أن “ الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي” – وذلك مقارنة بمتوسط المستخدمين على مستوى العالم. مستخدمو الإنترنت الأكبر سنًا ) 55 سنة فما فوق( وبخاصة ذوي المستويات المنخفضة من الخبرة والمهارات بالإنترنت، عــادة ما تكون لديهم أكثر الآراء سلبية حول فوائد الإنترنت. هنالك أيــضًــا صلة قــويــة بين الآراء السلبية عن الإنترنت وبين المؤهلات التعليمية، وكذلك الوقت الذي يقضيه الناس على الإنترنت كل أسبوع. كثيراً ما تتميز مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالانقسام الحاد حيال شبكة الإنترنت. فبينما يــرى العديد منهم الشبكة مكاناً آمناً للتعبير عن الرأي، يتخذ عدد كبير منهم رأياً مناقضاً. مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوســط وشمال أفريقيا هم الأكثر تقبلًا، من غيرهم من المستخدمين فــي المناطق الأخـــرى فــي العالم، لقيام الجهات الحكومية بحجب المواد الضارة على شبكة الإنترنت، مثل المواد الإباحية أو التي تدعو “للتمييز” أو “العنصرية”. وهم أيضًا أميل إلى الرأي القائل بأن هذه الجهات ينبغي أن تراقب محتوى الإنترنت من أجل حماية الأطــفــال، ففي هــذا السياق يعلو المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة % 12 عن المعدل العالمي. 2 يتناول هذا الفصل من التقرير مواقف مستخدمي الشبكة حيال الإنترنت. هذا الجانب، شأنه شأن الجوانب الأخرى من الدراسة، يفتقر إلى وجود بحوث مماثلة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ذلك على الرغم من أن “كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية “ أجرت مؤخراً دراسة حول المواقف المختلفة من التكنولوجيا داخل الفصول الدراسية، نُشرت في آخر تقرير لها عن وسائط التواصل الاجتماعي 30 ، كما قامت جامعة نورثويسترن في قطر في عام 2013 بإجراء دراسة لمواقف المستخدمين من استخدام الوسائط الإعلامية 31 . ومع ذلك فإن دراسة المواقف العامة من الإنترنت، على النحو الوارد في هذا القسم – هو أمر لم نلمسه في أي مكان آخر. وهذه صورة مغايرة لما عليه الوضع في بعض المناطق الأخرى، حيث يوجد عدد من البرامج تسمح برصد المواقف من الإنترنت وتطورها عبر الزمن. فعلى سبيل المثال، يصدر مشروع “الإنترنت والحياة الأمريكية،” الذي يتبع “مركز بيو للأبحاث”، تقارير منتظمة “تــدرس تأثير الإنترنت على الأســر، والمجتمعات ، والعمل، والمنزل ، والحياة اليومية، والتعليم ، والرعاية الصحية، وعلى الحياة المدنية والسياسية” 32 . وبالمثل، تجري هيئة تنظيم الاتــصــالات بالمملكة المتحدة ) Ofcom (، بحوثاً منتظمة “من أجل فهم عادات الاستخدام السائدة في أوساط الأشخاص الراشدين في المملكة المتحدة ومواقفهم من التلفزيون، والإذاعة، والإنترنت، والهواتف النقالة، والألعاب” 33 ورصد التغييرات التي تحدث مع مرور الزمن. يقدم لنا هذا التقرير فرصة للشروع في بناء قاعدة مماثلة من البرامج والشواهد في الشرق الأوسط. • • • • • •
  22. 22. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 21 أ. المواقف حيال فوائد الإنترنت في البداية سألنا المشاركين عن موقفهم من الإنترنت عمومًا، وما إذا كان يلعب دورًا مفيدًا في حياتهم )انظر الشكل 13 (. ونظرًا إلى أن هذا التقرير يستند إلى استقصاء أُجري عبر الإنترنت عن مستخدمين حاليين للإنترنت، لذا لم يكن من الغريب أن المشاركين قد وافقوا بشدة على مقولة “ الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي”. ففي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعطى ما يقرب من نصف المشاركين ) 49% ( سبع درجات لهذا السؤال – وهو أكبر رقم تم تسجيله لهذه المقولة. كان الاختلاف في الرأي حول هذا السؤال بين مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا ودول الخليج ضئيلاً )% 49 مقابل % 48 (. غير أن ثمة فرق أكبر في مستوى الحماس للإنترنت بين المشاركين في الاستقصاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبين المتوسط العالمي. فالفارق بين الفئتين عشر درجات مئوية كاملة )% 49 مقابل % 39 (. وهو فارق شاسع بالتأكيد وقد يعكس القيمة التي يوليها مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبعض الأمور العملية التي رأيناها في القسم 1. وتعتبر مشاهدة برامج الفيديو على الإنترنت والتعرف بأشخاص جدد ومطالعة الأخبار من الأنشطة المحببة في الشرق الأوسط، وتنطوي على تجارب ليست بالضرورة قابلة للتكرار على أرض الواقع بنفس الطريقة. وقد يساعد هذا في تفسير النظرة الإيجابية الكاسحة للإنترنت التي أبداها مستخدمو الإنترنت في الشرق الأوسط. في نفس الوقت، يُلاحظ أيضاً أن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم أقرب قليلاً من المستخدمين في مناطق أخرى للقول بأنهم “يختلفون تماماً” مع الرأي القائل بأن “ الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي” )مستخدمو الإنترنت على مستوى العالم يتخذون مواقف وسط من هذه المقولات(. ولاستجلاء الدافع المحتمل وراء هذه المواقف، قمنا بإجراء مزيد من التقسيم لإجابات الذين أبدوا درجات الحماس الأقل لفوائد الإنترنت )انظر الشكل 14 (. لكن ذلك لم يكشف عن اختلاف حقيقي في المواقف فيما بين الجنسين إلا أنه أوضح أن الذين يتبنون مواقف أكثر سلبية من الإنترنت 60 50 40 30 20 10 0 "الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي" دول الخليج ) )n = 1227 المتوسط العالمي ) )n = 10811 10 11 12 11 12 4949 48 39 16 15 17 21 13 منطقة الشرق الأوسط ) )n = 2727 شمال أفريقيا ) )n = 1102 5 9 9 4 4 4 8 10 7 5 3 4 3 3 أوافق تماماً 2 3 4 5 6 7 أعترض بشدة 1 الشكل ١٣ : "الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي"
  23. 23. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 22 هم أكبر سناً )% 30 منهم في سن 55 فما فوق( وحديثو عهد نسبياً ب الإنترنت، حيث 32% منهم بدأوا باستخدام الإنترنت منذ أقل من سنة، و% 26 منذ أقل من 6 أشهر. وبالمثل، فإن المواقف السلبية من فوائد الإنترنت تبدو مرتفعة في أوساط الذين يصنفون مهاراتهم في الإنترنت في خانة “ضعيفة” والذين يقضون وقتاً قليلاً على الإنترنت – % 13 منهم يقضون على الإنترنت أقل من 5 ساعات في الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن هناك علاقة قوية بين هذا الموقف والمستوى التعليمي للمشاركين في الاستقصاء. ويشير ذلك إلى أن تحسن مستوى التعليم العام وارتفاع الوعي بالإنترنت يمكن أن يؤدي لتعزيز مواقف أكثر إيجابية نحو استخدام الإنترنت، خاصة حينما يترافق ذلك مع قضاء وقت أطول على الشبكة وارتفاع ثقة المستخدمين في مهاراتهم. يبدو كذلك أن هناك رابطة بين العمر والموقف من استخدام الإنترنت، فالأكبر سناً أقرب لتبني آراء سلبية حول تأثير الإنترنت على حياتهم. وينطبق هذا بصفة خاصة على الفئة في سن 65 فما فوق. ولعل هذه النتائج ليست مفاجئة تماماً، فمعرفة الإنترنت تعتمد على غنى التجربة، ولذلك فمن غير المتوقع أن يؤدي تدني مستوى الخبرة والمهارات والوقت المستغرق على الشبكة إلى تغير الآراء حول قيمة الإنترنت. "لا أوافق على أن الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي" ضعيف 1 Under 18 أقل من 6 شهور 6 ش – أقل من سنة النوع 2 س – أقل من فوق 7 س 7- 5 س 1 س – 5س أقل من 2س 13 % لم يدرس لم يدرس مدة الاستخدام ثانوي... ثانوي 16-20 >20 جامعي فوق ثانوي... فوق جامعي... 0-5 6-10 11-15 ساعة/يوم 2 18-24 25-34 35-44 45-54 55-64 65+ ممتاز 3 4 5 6 7 36 % 26 % 23 % 9% 9% 6% 8% 11 % 11 % 11 % 12 % 12 % 9% 7% 4% 7% 7% 7% 7% 7% 7% 8% 7% 6% 6% 5% 5% 23 % 8% 8% 8% المهارات العمر الخبرة التعليم إناث ذكور 7% 8% )منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا( الشكل ١٤ : المستخدمون الذين لا يوافقون على مقولة أن "الإنترنت يجعل الأشياء أفضل لمن هم مثلي"
  24. 24. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 23 أفراد الأسرة( – من شأنه أن يوفر قاعدة بيانات قيمة لاختبار فعالية هذا الدعم في تغيير المفاهيم والمواقف تجاه الإنترنت. وهذا ليس افتراضاً نستطيع استنتاجه من هذه البيانات إلا أنه قد يكون موضوعاً جديراً بمزيد من البحث والاستقصاء. 25% 20% 15% 10% 5% 0% تشير هذه البيانات أيضاً إلى أنه ربما يجب تركيز الجهود في العمل مع المنضمين الجدد إلــى جمهور الإنترنت للتأكد من أن لديهم المهارات والوقت والثقة التي يحتاجونها لكي يصبحوا مستخدمين أكفاء للشبكة. إن اختبار المواقف في المراحل الأولية – ثم إتباع ذلك بتدخلات مثل البرامج التدريبية أو استخدام وسيط )حيث يتم النشاط على الشبكة بواسطة شخص آخر مثل أحد ب. المواقف حيال السلامة على الإنترنت سألنا المشاركين إن كانوا يشعرون بالأمان عند التعبير عن آرائهم على شبكة الإنترنت )انظر الشكل 15 (، وما إذا كان ينبغي أن تكون هنالك أوقات يستطيعون فيها استخدام الإنترنت دون الكشف عن هوياتهم )انظر الشكل 16 (. تكتسب هذه الأسئلة أهمية خاصة في ظل التغييرات السياسية التي حدثت في أجزاء من المنطقة خلال العامين الماضيين، وتواتر تعبير مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن آرائهم السياسية. وفيما يتعلق بالإجابة على هذه الأسئلة حول الشعور بالأمان على شبكة الإنترنت، يبدو مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر انقساماً في مواقفهم بالمقارنة مع المتوسط العالمي. فعلى سبيل المثال، نجد أن % 22 من مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا يوافقون تماماً )انظر الشكل 15 ( على مقولة أن “الإنترنت مكان آمن للتعبير عن آرائي”. هذا 20 20 9 2 3 4 5 6 15 15 12 12 12 10 19 18 18 18 18 18 21 22 17 11 11 1010 8 5 5 6 4 8 8 7 7 7 الإنترنت مكان آمن للتعبير عن آرائي الشكل 15 : هل الإنترنت مكان آمن للتعبير عن الآراء؟ الرقم يتجاوز بكثير المتوسط العالمي وهو % 15 ، كما أنه أعلى من المتوسط في دول الخليج وهو % 17 . وعلى النحو ذاته، نجد أن مستخدمي الإنترنت في كل من شمال أفريقيا ودول الخليج يميلون )بدرجة أعلى قليلاً من المتوسط العالمي( لتبني الرأي المناقض وهو أن الإنترنت ليس مكاناً آمناً للتعبير عن الآراء. وسيكون من المثير للاهتمام تحديد هذه الاختلافات على المستوى القُطري وكذلك المتغيرات الأخرى مثل العمر والخبرة بالإنترنت، لكي نرى إن كانت هذه المتغيرات هي المسؤولة عن وجود هذه الفوارق. هذا التقسيم قد يشكل جزءاً من أي تحليل إضافي لبياناتنا. لمسنا كذلك قدراً مماثلاً من الانقسام حين بحثنا حق المستخدمين في عدم الكشف عن هويتهم على شبكة الإنترنت )انظر الشكل 16 (. منطقة الشرق الأوسط ) )n = 2793 شمال أفريقيا ) )n = 1136 دول الخليج ) )n = 1261 المتوسط العالمي ) )n = 11225 لا أدري أوافق تماماً 7 أعترض بشدة 1
  25. 25. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 24 35% 30% 25% 20% 15% 10% 5% 0% حين طرحنا هذا السؤال، اتضح أن مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر ميلًا – ولكن بدرجة لا تتجاوز % 3 - إلى أن “يوافقوا تماماً” أن لهم الحق في عدم الكشف عن هويتهم على الإنترنت، وهنا أيضاً وجدنا أن مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا يتفوقون قليلاً على نظرائهم في دول الخليج في تأييدهم لهذا المبدأ، حيث يبدو موقف مستخدمي الإنترنت في دول الخليج متماشياً مع موقف المشاركين على المستوى العالمي. ثمة أوقات يحتاج فيها المرء لاستخدام الإنترنت دون الكشف عن هويته 18 17 14 13 13 13 13 9 2 3 4 5 6 30 28 27 31 15 15 16 16 12 12 12 10 8 8 7 6 6 7 7 الشكل 16 : المواقف من عدم الكشف عن الهوية أثناء استخدام الإنترنت ومع ذلك، فإن مستخدمي الإنترنت في شمال أفريقيا هم أيضاً أكثر مجموعة عارضت هذه الفكرة، حيث نجد أن % 15 من المشاركين من شمال أفريقيا عارضوا تماماً فكرة أن يكون للناس الحق من حين لآخر في استخدام الإنترنت دون الكشف عن هوياتهم، وذلك مقابل المتوسط العالمي وهو % 10 ومتوسط دول الخليج وهو % 12 . منطقة الشرق الأوسط ) )n = 2665 شمال أفريقيا ) )n = 1064 دول الخليج ) )n = 1261 المتوسط العالمي ) )n = 11225 أوافق تماماً 7 أعترض بشدة 1 إلى جانب الأسئلة الأكثر عمومية حول فوائد الإنترنت وحق مستخدمي الإنترنت في التعبير بحرية عن آرائهم على الإنترنت وحقهم في عدم الكشف عن هويتهم، سألنا المشاركين عن مواقفهم حيال الحكومات ودورها في التحكم في المواد “الضارة” مثل المواد الإباحية والعنصرية، وفي فرض الرقابة على المواد من أجل حماية الأطفال. وقد جاءت مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متباينة بدرجة كبيرة عن مواقف نظرائهم على المستوى العالمي )الأشكال 19 - 17 (. فقد كان الرأي الغالب في أوساط المشاركين في الشرق الأوسط أنهم يريدون أن تتولى الجهات الحكومية حمايتهم من المحتوى الذي يرونه غير ملائم أو مخالفاً لقيمهم الثقافية. وفيما يتعلق بفرض رقابة على المحتوى المتاح على شبكة الإنترنت من أجل حماية الأطفال، أعرب % 59 من المشاركين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنهم “يوافقون تماماً” على أن هذا دور ينبغي على الحكومات أن تضطلع به )انظر الشكل .)17 ج. المواقف حيال دور الجهات الحكومية
  26. 26. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 25 ويبدو المشاركون من شمال أفريقيا أكثر انحيازاً لهذا الرأي، إذ أعرب عنه % 43 من الذين شاركوا في الاستقصاء الــذي أجريناه، بالمقارنة مع % 38 في دول الخليج. ويعكس الرقم الخاص بشمال أفريقيا – وهو أعلى من المتوسط العالمي بنسبة أخيراً، وفيما يتعلق بإمكانية الوصول إلى مواد إباحية وتوزيعها، أبدى مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مواقف أكثر انحيازاً لقيام الجهات الحكومية بحجب هذه المواد، بالمقارنة مع المتوسط العالمي )انظر الشكل 19 (. على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعرب % 58 من المشاركين عن “موافقتهم التامة” على الرأي القائل بأنه “ينبغي على الحكومة أن تحجب المواد الإباحية” – بالمقارنة مع % 44 من المشاركين على المستوى العالمي. وهنا أيضاً يتضح من نسبة % 14 . وهي الفرق بين الرقم الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمتوسط العالمي، المواقف القوية التي يتبناها مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من هذه القضية. 70% 60% 50% 40% 30% 20% 10% 0% ونلاحظ أن هذا الرأي قد جمع بين مستخدمي الإنترنت في كل من دول الخليج وشمال أفريقيا، ومع أن % 47 من المشاركين العالميين يشاركونهم هذا الرأي، إلا أن المتوسط العالمي أقل بنسبة % 12 من الرقم الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وربما يكون من بين أسباب هذا الاختلاف الدور الأكبر الذي تلعبه )أو من المقترح أن تلعبه( أدوات تنقيح المحتوى 34 ومقدار الجهد المبذول لمحو الأمية الإعلامية لدى الأطفال 35 في بعض المناطق. ويمكن الجمع بين الآليات الفنية والتنظيم الذاتي للاضطلاع بدور في حماية الأطفال من المحتوى الضار على شبكة الإنترنت. وأياً كان الحال فإن موقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من هذا السؤال واضح جداً. كذلك أبدى مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رأياً واضحاً حول دور الجهات الحكومية في حجب المواد التي تدعو “للتمييز” أو “العنصرية” )انظر الشكل 18 (. هنا أيضاً يقف مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقوة مع الرأي القائل بأن هذه هي مسؤولية الحكومة. وعلى مستوى المنطقة، نجد أن % 41 من مستخدمي الإنترنت “يوافقون تماماً” على أن هذا الدور يقع على عاتق الجهات الحكومية – مقارنة بالمتوسط العالمي وهو % 33 . 10% - مدى قوة الاعتقاد بهذا الرأي. "ينبغي على الجهات الحكومية أن تراقب محتوى الإنترنت من أجل حماية الأطفال" منطقة الخليج ) 1199 ( المتوسط العالمي ) 10841 ( 13 10 10 منطقة الشرق الأوسط ) 2691 ( شمال أفريقيا ) 1095 ( 8 8 9 9 9 9 9 9 6 6 6 7 5 5 3 4 3 4 4 14 59 57 56 47 12 أوافق تماماً 2 3 4 5 6 7 أعترض بشدة 1 الشكل 17 : المواقف حيال دور الجهات الحكومية في مراقبة المحتوى على الشبكة من أجل حماية الأطفال
  27. 27. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 26 50% 45% 40% 35% 30% 25% 20% 15% 10% 5% 0% "ينبغي على الجهات الحكومية أن تحجب المواد التي تدعو للتمييز أو العنصرية" منطقة الشرق الأوسط ) 2793 ( شمال أفريقيا ) 1136 ( 1213 13 منطقة الخليج ) 1261 ( المتوسط العالمي ) 11225 ( 14 14 14 1010 11 10 10 11 10 11 9 6 6 6 5 5 5 5 5 5 4 43 41 38 33 8 لا أدري أوافق تماماً 2 3 4 5 6 7 أعترض بشدة 1 الشكل 18 : المواقف حيال دور الجهات الحكومية في حجب المواد التي تدعو للتمييز أو العنصرية 70% 60% 50% 40% 30% 20% 10% 0% "ينبغي على الجهات الحكومية أن تمنع ترويج المواد الإباحية” 13 12 10 10 10 10 11 منطقة الشرق الأوسط ) 2691 ( شمال أفريقيا ) 1096 ( 8 9 9 8 8 8 9 7 7 4 4 4 4 2 3 4 5 6 58 54 44 57 5 5 6 منطقة الخليج ) 1199 ( المتوسط العالمي ) 10841 ( أوافق تماماً 7 أعترض بشدة 1 الشكل 19 : المواقف حيال دور الجهات الحكومية – حجب المواد الإباحية
  28. 28. مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيال السلامة والأمن وخصوصية البيانات على شبكة الإنترنت 27 مستوى المخاوف ملخص 3 يبحث هذا الفصل في مستوى المخاوف التي عبر عنها مستخدمو الإنترنت حيال مسائل الأمن مثل سلامة بريدهم الإلكتروني، واحتمال استخدام معلوماتهم الموجودة على الشبكة لأغراض غير التي قدمت من أجلها، واحتمال تعرض سمعتهم للتشويه بسبب ما يقوله الناس عنهم على شبكة الإنترنت. وكما رأينا في الفصل 2، حيث نظرنا في مواقف مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن الآراء عبر المنطقة كثيراً ما تتميز بدرجة عالية من الانقسام، وكثيراً ما تكون في ذلك أعلى من المتوسط العالمي. كذلك طلبنا من المشاركين في الاستقصاء التعليق على المقولة التالية: “توجد معلومات شخصية تخصني على شبكة الإنترنت يجمعها أشخاص لا أعرفهم” )انظر الشكل 21 (. يبدي مستخدمو الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مستوى مماثل من المخاوف بشأن خضوع اتصالاتهم عبر شبكة الإنترنت للمراقبة، بالمقارنة مع نظرائهم في أماكن أخرى من العالم ) 28% مقابل % 29 (. ومــع ذلــك هــنــاك عــدد كبير منهم - )% 32 ( من المشاركين فــي الاستقصاء مــن منطقة الشرق الأوســـط وشــمــال أفريقيا بالمقارنة مــع المتوسط العالمي )% 21 ( – يبدون أقل انزعاجًا من هذا الأمر حيث وضعوا نسبة انزعاجهم في أدنــى مستوى ) 1-3 ، علماً بأن الدرجة 7 هي “منزعج جداً”(. لدى مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نفس المستوى من المخاوف بشأن احتمال تعرض بريدهم الإلكتروني أو حساباتهم على شبكة الإنترنت للاختراق، غير أن )% 10 ( ذكروا أنهم “ليسوا منزعجين البتة” من هذا الأمر. كذلك فإن بعض مستخدمي الإنترنت في منطقة الــشــرق الأوســـط وشــمــال أفريقيا أقــل انزعاجاً من نظرائهم على مستوى العالم من احتمال استخدام بياناتهم الموجودة على الشبكة لأغراض غير التي قدمت من أجلها )% 12 مقابل % 6(. بــصــورة عــامــة يــبــدو أن مستخدمي الإنــتــرنــت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أقل انزعاجاً من احتمال تعرض سمعتهم للتشويه بسبب ما يعرضه الآخــرون على الشبكة. غير أن حوالي ثلث المشاركين في الاستقصاء من شمال أفريقيا اتخذوا موقفاً مغايراً حيث أكدوا أنهم “منزعجون جداً”. هذا الرقم يتجاوز المتوسط العالمي وربما يعكس المناخ السياسي الذي أجريْ الاستقصاء في ظله. • • • • •

×