Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫ٌماء صعؽ اٌىراب‬  ‫تاٌىٕ١ـح ا٦ٔج١ٍ١ح تا٦تغا٘١ّ١ح – ا٦ؿىٕضع٠ح‬            ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫الرسالة إلى العبرانيين‬...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬       ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬     ‫2.اٌضٌ١ً اٌصأٟ : أٔٗ ٠ؼغف اٌؼٙض اٌمض٠ُ ج١ضا ػٓ اٌىٕٙٛخ ٚ ػٓ اٌظت١ذح ٚػٓ اٌٙ١ىً ٚ‬        ‫ػ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬‫٨ ذٛجض ذٛاع٠ز ِذضصج .. ٔظغا ٌؼضَ طوغ ذاع٠ز وراتح اٌغؿاٌح .. ٌىٓ اٌؼٍّاء لاٌٛا أٔٙا‬‫ِىرٛتح غاٌثا ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬       ‫يدَّعي و يطلب الخراب ألورشليم .. فأنت عدو لألمة اليهودية . لذلك بولس الرسول يكتب‬         ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬                          ‫شأ١ا ـ اٌٙضف ا٤سغ ِٓ وراتح اٌغؿاٌح : اٌرلج١غ‬                         ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬                                          ‫ذمـ١ُ اٌغؿاٌح‬                                         ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬         ‫ممكن جدا أحد ما يتصور : أن هللا جالس في مُلكه .. و حوله كل ما يجعله مسرور و‬    ‫مستريح ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬       ‫٘ٛ ٠رذضز .. ٘ٛ ٠غ٠ض أْ ٠رٛاهً ِؼٕا . ٌىٓ د١ّٕا ٨ ٔظ٘ة ئٌ١ٗ فٟ اٌىراب .. ٔذٓ فٟ‬           ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬  ‫٠ؼضص اٌطغق اٌرٟ ٠رىٍُ تٙا . هللا صائّا ٠غ٠ض أْ ٠وً ئٌ١ٕا تىً اٌطغق .. فّٓ ٨ ذٕفغ ِؼٗ‬  ‫ٍغ٠مح ِ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬                                                                                             ‫اتِٕ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬‫. تعني : كأن هللا ذاته جوهر الالهوت تجمَّع‬            ‫لذلك عندما تأتي هذه الجملة : وٍََّّٕا فِٟ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬          ‫يعني أنت يا رب أخليت شخصك من السماء .. لمن ؟ ! .. لمن هذا التنازل العجيب ؟‬            ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬   ‫ٌقُل : 22 أل َّ اٍبَ الَ ٌ ٌِ ُ أَح ّا، ةلْ قدِ أعِ َى ل َّ امدٌ ُُ َثِ ِالة ِ، 32 ِلًَِ ُلْ ِ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬     ‫11 اجاب ٠ـٛع ٌُ ٠ىٓ ٌه ػٍٟ ؿٍطاْ اٌثرح ٌٛ ٌُ ذىٓ لض أػط١د ِٓ فٛق.ٌظٌه اٌظٞ‬                 ...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬                               ‫خالق الكون .. هللا اإلبن أفضل من األنبياء في أنه خالق الكون‬‫فٟ ػض...
‫الرسالة إلى العبرانيين‬                          ‫ػة1:1 ـ 3‬‫71‬
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

درس الكتاب المقدمه لرسالة العبرانيين - الكنيسه الإنجيليه بالإبراهيميه

951 views

Published on

درس الكتاب - مقدمة العبرانيين

Published in: Education
  • Be the first to comment

درس الكتاب المقدمه لرسالة العبرانيين - الكنيسه الإنجيليه بالإبراهيميه

  1. 1. ‫ٌماء صعؽ اٌىراب‬ ‫تاٌىٕ١ـح ا٦ٔج١ٍ١ح تا٦تغا٘١ّ١ح – ا٦ؿىٕضع٠ح‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ـــــــــــــــــــــ‬ ‫ات كتابية قدمها‬ ‫ي‬ ‫دراس‬ ‫فاضل الشيخ وجدي وهيب‬ ‫ال‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪‬‬
  2. 2. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ‬ ‫ٌماء صعؽ اٌىراب ٠َٛ اٌص٩شاء ِٓ وً أؿثٛع اٌـاػح 7 – 03.8 ِـاء‬‫210/100‬ ‫الكنيسة اإلنجيلية باإلبراهيمية‬ ‫ٌمـــاء صعؽ اٌىراب 5/6/2102‬ ‫ذمض٠ُ اٌل١ز ٚجضٞ ٚ٘١ة‬ ‫ــــــــــ‬ ‫ِمضِح‬ ‫اٌغؿاٌح ئٌٝ اٌؼثغأ١١ٓ‬ ‫اليوم نبدأ مع بعض في دراسة سفر العبرانيين‬ ‫سفر العبرانيين يعتبر من األسفار الصعبة نسبيا في العهد الجديد :‬ ‫اللغة المكتوب بها الرسالة إلى العبرانيين ـ و إن كان الكاتب كما سنعرف بعد قليل هو‬ ‫بولس الرسول ـ إال أن أسلوب الكتابة صعب .. و هذا األسلوب مما زاد من صعوبته :‬ ‫الحقائق اإليمانية الكبيرة الموجودة في الرسالة إلى العبرانيين .‬‫اليوم نتكلم عن المقدمة .. و إذا كان الوقت متاح .. نأخذ الثالثة أعداد األولى بعنوان " يسوع‬ ‫أفضل من األنبياء "‬ ‫ِٓ ٘ٛ اٌىاذة ؟‬ ‫ٔ٩دع أْ ػٕٛاْ اٌغؿاٌح : عؿاٌح ئٌٝ اٌؼثغأ١١ٓ ..‬ ‫فاٌىاذة ِجٙٛي ٌ١ؾ وثم١ح اٌغؿائً .‬ ‫‪ ‬تؼي إٌاؽ ٠مٌْٛٛ أٔٗ " أتٌٛؾ "‬ ‫‪ ٚ ‬أسغْٚ لاٌٛا أٔٗ " تغٔاتا "‬ ‫‪ ٚ ‬أسغْٚ لاٌٛا أٔٗ " ٌٛلا "‬ ‫ئ٨ أْ اٌّغجخ ٘ٛ " تٌٛؾ اٌغؿٛي " ٌ٥ؿثاب ٚ اٌض٨ئً اٌـرح ا٢ذ١ح اٌرٟ ذل١غ ئٌٝ أْ‬ ‫تٌٛؾ ٘ٛ واذة ٘ظٖ اٌغؿاٌح :‬‫1.أٚي صٌ١ً ٔجضٖ فٟ ( ػة31:32 ٠ث١ّٓ أٔٗ هض٠ك ذ١ّٛشاٚؽ : اِػٍَّٛا أََُّٔٗ لَض أٍٍُِك‬‫ْ ْ َ‬ ‫ْ ُ‬ ‫32‬ ‫ا٤َر ذِ١ّٛشَاٚؽ، اٌَّظٞ ِؼُٗ ؿٛفَ أَعاوُ، ئِْْ أَذَٝ ؿغ٠ؼا.‬ ‫َ ِ ً‬ ‫َ ُْ‬ ‫ُ ُ ُ ُ ِ َ َ َْ‬ ‫و تيموثاوس كان فعال صديق بولس‬ ‫2‬
  3. 3. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫2.اٌضٌ١ً اٌصأٟ : أٔٗ ٠ؼغف اٌؼٙض اٌمض٠ُ ج١ضا ػٓ اٌىٕٙٛخ ٚ ػٓ اٌظت١ذح ٚػٓ اٌٙ١ىً ٚ‬ ‫ػٓ اٌىٕٙح .. ٚاًخ أٔٗ صاع ج١ض .. ٚ ٔذٓ ٔؼغف أْ تٌٛؾ اٌغؿٛي واْ صاعؽ اٌؼٙض‬ ‫اٌمض٠ُ وّا ٠مٛي ػٓ ٔفـٗ أٔٗ فغ٠ـٟ ِٓ اٌفغ٠ـ١١ٓ .. ٚ صعؽ ػٕض ألضاَ غّا٨ئ١ً .‬ ‫3.تٌٛؾ فٟ ٘ظٖ اٌغؿاٌح ئلرثؾ ِا لض ؿثك أْ ئلرثـٗ ٘ٛ ٔفـٗ فٟ عؿائً أسغٜ :‬ ‫(غً3:11 اٌثاع تا٦٠ّاْ ٠ذ١ا .. ئلرثـٙا فٟ ػة 01:83 .. ٚ ّ٘ا ا٦شٕاْ ئلرثـّٙا ِٓ‬ ‫دثمٛق 2:4 )‬ ‫هذا إقتباس من العهد القديم و هو أحد الدالئل أن بولس هو كاتب الرسالة‬ ‫4. أ٠ٌا ٘ٛ ٠شرُ اٌغؿاٌح فٟ ػة31:52 ٠مٛي : " إٌؼّح ِغ جّ١ؼىُ " ٘ٛ ٔفؾ‬ ‫سراَ اٌغؿاٌح اٌصأ١ح ئٌٝ ذـاٌٛٔ١ىٟ 3:81 " ٔؼّح اٌّـ١خ ِغ جّ١ؼىُ "‬ ‫5. اٌضٌ١ً اٌشاِؾ : اٌىاذة ِؼغٚف ٌثطغؽ : ٔذٓ ٔؼغف ِٓ أػّاي 51 ػٕضِا دضشد‬ ‫أٚي ِلىٍح فٟ اٌىٕ١ـح ت١ٓ اٌر٩ِ١ظ اٌظ٠ٓ ٠ثلغْٚ فٟ اٌ١ٙٛص٠ح .. ٚت١ٓ تٌٛؾ اٌظٞ‬ ‫٠ثلغ ٌ٥ُِ .. تٌٛؾ ٠ُؼٍُّ أْ اٌظٞ ٠أذٟ ئٌٝ اٌّـ١خ ِٓ ا٤ُِ .. ٠أذٟ ِثاكغج . أِا اٌر٩ِ١ظ‬ ‫َ‬ ‫اٌظ٠ٓ فٟ أٚعكٍ١ُ : ٠ؼٍّٛا أْ ِٓ ٠أذٟ ِٓ ا٤ُِ ئٌٝ اٌّـ١خ ٠ٕثغٟ أْ ٠رٙٛص أٚ٨ شُ ٠أذٟ‬ ‫ٌٍّـ١خ . فاسرٍفٛا .. ٚاجرّغ اٌّجّغ ا٤ٚي ٚ اذفمٛا أْ ِٓ ٠أذٟ ئٌٝ اٌّـ١خ ؿٕثغٟ أْ‬ ‫٠ّرٕغ ػٓ اٌؼٔٝ .. ٚ ػٓ اٌّشٕٛق .. ٚ ػٓ اٌضَ . ٌىٓ ٌ١ؾ ِطٍٛتا أْ ٠رٙٛص أٚ٨. ػٕضِا‬ ‫اجرّؼٛا ِغ تؼي .. وأٛا ٠ـّْٛ تطغؽ عؿٛي اٌشراْ .. ٚ تٌٛؾ ٘ٛ عؿٛي ا٤ُِ (‬ ‫ْ َْْ ِ ْ َ ْ‬ ‫غً2:7 ٠رىٍُ ػٓ تطغؽ عؿٛي اٌشراْ ف١مٛي : 7تًَ تِاٌؼىؾ، ئِط عأَٚا أَِّٟٔ اؤْ ذُّٕدُ ػٍَٝ‬ ‫ِْ َ‬ ‫ْ ِ ِ ْ ِ ِ‬ ‫ْ ِ ِ ُْْ ِ ََ ُْ ُ َ‬ ‫ئِٔج١ً اٌغغٌَح وّا تُطغؽ ػٍَٝ ئِٔج١ً اٌشرَاْ. ) .. (2تَ 3:51 ٠ل١غ ئٌٝ تٌٛؾ ف١مٛي:‬ ‫51‬ ‫ِ ّح‬ ‫َ ِ‬ ‫ٚادـثُٛا أََٔاجَ عتَِّٕا س٩َها، وّا ورَة ئٌَِ١ىُ أَسَٛٔا اٌذثِ١ة تٌُُٛؾ أَ٠ٌا تِذـة اٌذىْ‬ ‫ُ ْ ً َ َ ِ ْ‬ ‫َ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ ً َ َ َ َ ُْْ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫اٌّؼطَاج ٌَُٗ، 61 وّا فِٟ اٌغؿائًِ وٍِّٙا أَ٠ٌا، ِرَىٍِّّا فِ١ٙا ػَْٓ ٘ظٖ ا٤ُِٛع، اٌَّرِٟ فِ١ٙا أَك١َاء‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫ُ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َّ َ ِ ُ َ ْ ً ُ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُْْ ِ‬ ‫ػـغجُ اٌفَُٙ، ٠ُذغفُٙا غ١غ اٌؼٍَّاء ) ..‬ ‫َ ِ َ ْ ْ ِ َ ِّ َ َ ْ ُ ْ ُ َ ِ‬ ‫الفكرة أن بولس يشير إلى بطرس .. و بطرس يشير إلى بولس .. فواضح أنهما يعرفان‬ ‫بعضهما جيدا .. مما يؤكد أن بولس هو كاتب الرسالة إلى العبرانيين . بطرس يكتب إلى‬ ‫اليهود في الشتات .. وبولس يكتب إلى اليهود المتنصرين .. فكانا يشيران إلى بعضهما في‬ ‫كتاباتهما‬ ‫6. اٌضٌ١ً اٌـاصؽ ٔجضٖ فٟ : ( ػة5:11 11اٌََّظٞ ِْٓ جٙرِٗ اٌى٩ََ وصِ١غ ػٕضَٔا، ٚػَـغ‬ ‫ِ ِ ِ َ ِ َْ ُ َ ٌ َِْ َ ِ ُ‬ ‫ْ ِ ِ ْ ِ َ ِ ْ ْ ِ ْ ْ ُ ِ‬ ‫اٌرَّفـ١غ ٌَِٕٕطك تِٗ، ئِط لَض هغذُُ ِرَثَاٍ ِٟ اٌّـاِغ. ) .. وّا ٔجض تطغؽ ٔفـٗ فٟ : ( 2تَ‬ ‫َْ َ ِ ِ‬ ‫َ ك١َاء ػـغجُ‬ ‫ْ ُ َ ِ َ‬ ‫3:61 61 وّا فِٟ اٌغؿائًِ وٍِّٙا أَ٠ٌا، ِرَىٍِّّا فِ١ٙا ػَْٓ ٘ظٖ ا٤ُِٛع، اٌَّرِٟ فِ١ٙا أَ‬ ‫ِِ ُ ِ‬ ‫َ‬ ‫َّ َ ِ ُ َ ْ ً ُ َ ً‬ ‫َ َ‬ ‫اٌفَُٙ، ٠ُذغفُٙا غ١غ اٌؼٍَّاء )‬ ‫َ ِ‬ ‫ْ ْ ِ َ ِّ َ َ ْ ُ ْ ُ‬ ‫نالحظ أن بطرس يقول نفس العبارة التي يقولها بولس .. مما يؤكد أن كاتب الرسالة هو "‬ ‫بولس الرسول " .‬ ‫ذاع٠ز وراتح اٌغؿاٌح‬‫3‬
  4. 4. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬‫٨ ذٛجض ذٛاع٠ز ِذضصج .. ٔظغا ٌؼضَ طوغ ذاع٠ز وراتح اٌغؿاٌح .. ٌىٓ اٌؼٍّاء لاٌٛا أٔٙا‬‫ِىرٛتح غاٌثا ت١ٓ ؿٕح 36 َ ـ 76 َ ... أٞ لثً سغاب أٚعكٍ١ُ اٌظٞ ذُ ؿٕح 07 َ ـ ٚ ِّا‬ ‫٠إوض أٔٙا ِىرٛتح لثً سغاب أٚعكٍ١ُ : أٔٗ ٌُ ٠ظوغ كٟء ػٓ سغاب أٚعكٍ١ُ فٟ اٌغؿاٌح‬ ‫ئٌٝ اٌؼثغأ١١ٓ فٟٙ داصشح وث١غج ِلٙٛعج‬ ‫٘ٛ ٠ل١غ فٟ ٘ظٖ اٌغؿاٌح ئٌٝ اٌىٕٙٛخ .. ٚ ئٌٝ اٌٙ١ىً تاذماْ ذّاَ .. ٚ أْ ا٨ًطٙاص‬ ‫ِـرّغ ( ػة 01:23 ـ 73 ، ػة 21:4 ) .. فا٨ًطٙاص اؿرّغ ٠رؼا٠ض ٚ ٠رواػض ك١ ا‬ ‫فل١ ا درٝ ذُ فٟ ؿٕح 07َ ذضِ١غ اٌٙ١ىً ٚ سغاب أٚعكٍ١ُ .‬‫فاكاعذٗ ػٓ ٚلٛع ئًطٙاص ػٍٝ اٌىٕ١ـح .. ٘ظا ٠ث١ٓ أْ ا٨ًطٙاص لض ٚهً ئٌٝ طعٚذٗ ..‬ ‫ٌظٌه فا٨درّاي ا٤عجخ أْ ذاع٠ز وراتح اٌغؿاٌح واْ ِا ت١ٓ 36 ـ 76َ فٙٛ ذاع٠ز لغ٠ة‬ ‫ِٓ ذاع٠ز سغاب أٚعكٍ١ُ .‬ ‫اٌّىرٛب ئٌ١ُٙ‬ ‫ُ٘ اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ . ٌُ ٠ىٓ ٠ثلغ ِٓ ٌُ ٠إِٕٛا .‬ ‫ٌىٕٗ ٠ىرة اٌغؿاٌح ئٌٝ أٔاؽ ػغفٛا اٌّـ١خ‬ ‫٘ضف اٌغؿاٌح‬ ‫ٌّاطا ٘ٛ ٠ىرة اٌغؿاٌح ئٌٝ ٘إ٨ء اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ ؟‬ ‫1. إٌظاَ اٌ١ٙٛصٞ ِٕظ اٌمض٠ُ ٚ درٝ ا٢ْ : ٨ ٠فوً ت١ٓ اٌض٠ٓ ٚ اٌـ١اؿح . وٍ١ّٙا فٟ‬ ‫ئعذثاٍ ٚش١ك جضا .. فٍٛ أدض ٠ٙٛصٞ ذٕوغ .. ٠ؼرثغ أٔٗ ذغن اٌض٠ٓ .. ٘ظا ػاع ػٕض اٌ١ٙٛص .‬ ‫َّ‬ ‫فٙٛ ٠ىرة ئٌٝ اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ ٌىٟ ٠مٛي ٌُٙ : أْ ِا ذلؼغْٚ تٗ ٘ٛ أِغ غ١غ ٍث١ؼٟ‬‫....... ٨ ٠وخ أْ ذرٌا٠مٛا ٚذٕظغٚا ئٌٝ أٔفـىُ ػٍٝ أٔىُ " سٛٔح " .. أٔرُ ٌـرُ سٛٔح .‬ ‫.. أٔرُ هذذرُ ِـاع د١اذىُ ..‬ ‫2. ٘ضف اٌغؿاٌح اٌصأٟ : اٌ١ٙٛص ٠ىغْ٘ٛ ا٤ُِ ٌضعجح أْ ٌٛ ظً أدض أِّٟ ٠ـمَ ػٍٝ‬‫كشن ٠ٙٛصٞ .. ٠ٕجـٗ !! .. ٚ ئطا كشن ٠ٙٛصٞ ٠رٕوغ .. ٚ٠ظ٘ة ٌض٠أح كشن أِّٟ‬ ‫َّ‬ ‫.. ٘ظا ٠ؼٕٟ فٟ ِفُِٙٛٙ أٔٗ ط٘ة ئٌٝ إٌجاؿح .. فثض٨ ِٓ أٔه وٕد ذل١غ ئٌ١ُٙ أُٔٙ‬ ‫ٔجـ١ٓ .. أهثذد ذؼ١ق ٚؿطُٙ فٟ إٌجاؿح . ٚ ٘ظا ؿثة ِٓ أؿثاب وراتح تٌٛؾ‬ ‫اٌغؿٛي ئٌٝ اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ .. فأٔد ػٕضِا إِٓد تاٌّـ١خ ٌُ ذـاػض فٟ إٌجاؿح‬ ‫3. اٌٙضف اٌصاٌس ٌٍىراتح ٔجضٖ فٟ : ( ِد 32:73 73«٠َا أُٚعكٍِ١ُ، ٠َا أُٚعكٍِ١ُ! ٠َا لَاذٍَِحَ‬ ‫ُ َ ُ‬ ‫ُ َ ُ‬ ‫ا٤َٔثِ١َاء ٚعاجّحَ اٌّغؿٍِ١َٓ ئٌَِ١ٙا، وُ ِغج أَعصْخُ أَْْ أَجّغ أَٚ٨َصن وّا ذَجّغ اٌضَّجاجحُ‬ ‫ْ َ َ ْ َ ِ َ َ ْ َ ُ َ َ‬ ‫ْ َ َ ْ َ َّ ٍ َ‬ ‫ْ ِ َ َ ِ َ ُْْ َ‬ ‫52‬ ‫ْ غاتًا.) .. ، ِد42:52 َ٘ا‬ ‫َ‬ ‫ََُ ْ ُْ َْ ُ ُ‬ ‫فِغاسٙا ذَذدَ جَٕاد١ٙا، ٌَُٚ ذُغ٠ضُٚا! 83٘ٛطا تَ١رُىُ ٠ُرغن ٌَىُ سَ‬ ‫َ َ َ ْ َ َْ َ َ ْ ِ‬ ‫أََٔا لَض ؿثَمدُ ٚأَسثَغذُىُ.‬ ‫ْ َ ْ َ ْ ْ ُْ‬ ‫يتكلم الرب يسوع على كل األحداث التي ستحدث لليهود من خراب و دمار .. فعندما يأتي‬ ‫شخص يهودي و يسلم حياته للمسيح و يصير من أتباع المسيح .. إذًا أنت تسير وراء من‬ ‫4‬
  5. 5. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫يدَّعي و يطلب الخراب ألورشليم .. فأنت عدو لألمة اليهودية . لذلك بولس الرسول يكتب‬ ‫لهؤالء الناس لكي يشجعهم و يقويهم : أنت تسيرون تبع يسوع‬ ‫الذي قال : ٘ٛطا تَ١رُىُ ٠ُرغن ٌَىُ سغاتًا .. َ ا أََٔا لَض ؿثَمدُ ٚأَسثَغذُىُ عندما تحدث سنة‬ ‫ْ َ ْ َ ْ ْ ُ‬ ‫ََُ ْ ُْ َْ ُ ُْ َ َ‬ ‫83‬ ‫ْ‬ ‫07 و تترك لكم خراب .. فأنتم لستم خائنين و ال منبوذين من اليهود .. لكنكم : صححتم‬ ‫المسار .‬ ‫ٍثؼا اٌ١ٙٛص ٠ٕظغْٚ ئٌٝ اٌّرٕوغ٠ٓ تٕظغج اٌش١أح .. ٚ ٔظغج أُٔٙ ٠إ٠ضْٚ سغاب‬ ‫أٚعكٍ١ُ .. ف١ؼرثغُٚٔٙ غ١غ ِٛإٍ١ٓ تً سٛٔح ِضؿٛؿ١ٓ ٚؿطُٙ ٚ ِذـٛت١ٓ ػٍ١ُٙ ٚ‬ ‫٨ ٠ؼرثغُٚٔٙ ِصٍُٙ ِٛإٍْٛ ٌُٙ ٔفؾ اٌذمٛق .‬ ‫ٌظٌه أعاص تٌٛؾ اٌغؿٛي أْ ٠ىرة ئٌٝ اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ ٌىٟ ٠مٛ٠ُٙ .‬ ‫سٍف١ح ٘ضف اٌغؿاٌح ٘ظٖ اٌص٩شح أؿثاب :‬ ‫1. ٤ْ إٌظاَ اٌـ١اؿٟ ٚ اٌض٠ٓ داجح ٚادضج .. فرغن اٌض٠ٓ اٌ١ٙٛصٞ ٠ؼرثغ س١أح‬ ‫2. أْ إٌجاؿح ذٍروك تّٓ ٠أسظ ص٠أح ا٤ُِ .. وأٔٗ أرمً ِٓ اٌطٙاعج ئٌٝ إٌجاؿح‬ ‫3. ػٕضِا اٌغب ٠ـٛع ذٕثأ تشغاب أٚعكٍ١ُ .. فؼٕضِا ٠رغن اٌّرٕوغ اٌض٠أح اٌ١ٙٛص٠ح ..‬ ‫وأٔٗ ٠إ٠ض ٘ظا اٌغجً اٌظٞ صػٝ ٌشغاب أٚعكٍ١ُ .. ف١ؼرثغ ػضٚ ٌ٥ِح اٌ١ٙٛص٠ح‬ ‫٘ظٖ ٟ٘ سٍف١ح ا٤ؿثاب اٌرٟ جؼٍد اٌغؿٛي تٌٛؾ ٠ىرة ئٌٝ اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ .‬ ‫أ٘ضاف اٌغؿاٌح :‬ ‫ِاطا ورة ٌ١مٌٛٗ ٌُٙ ؟‬ ‫00.52‬ ‫أٚ٨ ـ ورة ٌ١ث١ٓ ٌُٙ : أْ هللا ٠ىًّ اٌؼٙض اٌمض٠ُ :‬ ‫ِّ‬ ‫نحن نعرف العهد القديم جوهره : الناموس‬ ‫و الناموس جوهره: ذبيحة .. و كاهن .. و هيكل .. و الممارسات اليهودية .‬ ‫في الكتاب يشير بولس الرسول أن كل هذه كانت رموز تحققت في المسيح يسوع‬ ‫‪ ‬فاٌظت١ذح اٌذ١ٛأ١ح اٌرٟ وأد ذُىغع ؿٕح تؼض أسغٜ .. أهثخ اٌّـ١خ ٠ـٛع ٘ٛ‬ ‫ُ‬ ‫طت١ذٕا اٌظٞ طتخ ِٓ أجٍٕا ِغج ٚ ئٌٝ ا٤تض .‬ ‫‪ ‬اٌٙ١ىً : اٌظٞ ٠ظ٘ة اٌ١ٙٛص ٌ١رؼثضٚا ف١ٗ : د١س أٔٗ فٟ ٠ـٛع ٚدضٖ ذوخ اٌؼثاصج ..‬ ‫فاٌٙ١ىً أ٠ٌا ٠ل١غ ئٌٝ اٌغب ٠ـٛع .‬ ‫‪ ‬اٌىٕٙٛخ أ٠ٌا : اٌىا٘ٓ واْ ػٍّٗ أٔٗ ٠أسظ اٌظت١ذح .. ٚ ٠جؼً ِمَ‬ ‫ُ ضَِّ اٌظت١ذح ٠ٌغ‬ ‫٠ضٖ ػٍٝ عأؽ اٌظت١ذح ... شُ ٠أسظ ِٓ صَ ٘ظٖ اٌظت١ذح ٚ ٠غف ػٍٝ اٌّظتخ فرٕرمً سطا٠ا‬ ‫ِمَضَِّ اٌظت١ذح ِٓ ٔفـٗ ئٌٝ اٌظت١ذح .. ٚ ذُمضَ أِاَ هللا ػٍٝ اٌّظتخ . ٘ظا اٌىا٘ٓ ٚ ٘ٛ‬‫ُ‬ ‫٠مَٛ تٙظا اٌؼًّ ٠غِؼ ئٌٝ ٠ـٛع ئط صسً تضَ ٔفـٗ ٌىٟ ٠ُمغتٕا ئٌ١ٗ تضَ ٔفـٗ ..‬ ‫ٌظٌه ٠مٛي تٌٛؾ اٌغؿٛي ٚ ٘ٛ ٠ىرة ٌٍ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ ٠مٛي : وً اٌغِٛػ فٟ اٌؼٙض‬ ‫اٌمض٠ُ ذذممد جّ١ؼٙا فٟ كشن ٚادض ٘ٛ كشن اٌّـ١خ . ٘ظا ٘ضف أؿاؿٟ ِٓ‬ ‫وراتح اٌغؿاٌح .‬‫5‬
  6. 6. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫شأ١ا ـ اٌٙضف ا٤سغ ِٓ وراتح اٌغؿاٌح : اٌرلج١غ‬ ‫اٌصثاخ ػٍٝ اٌغجاء ئٌٝ إٌٙا٠ح : ػة 3:6‬ ‫اٌذي ػٍٝ اٌرمضَ ئٌٝ اٌىّاي : ػة 6:1‬ ‫اٌذي ػٍٝ ِ٩دظح عؿٛي ئػرغافٕا ، ٚ عئ١ؾ وٕٙرٗ : ػة 3:1‬ ‫اٌذي ػٍٝ اٌرفى١غ فٟ اٌظٞ ئدرًّ اٌّماِٚح : ػة 21:3‬ ‫فىرة ئٌ١ُٙ وٟ ٠لجؼُٙ ػٍٝ :‬ ‫ٌٍٕجاج : ػة4:1‬ ‫ٌٕجرٙض : ػة4:11‬ ‫ٌ١لجؼُٙ ػٍٝ اٌرمضَ تصمح : ػة 4:61‬ ‫اٌرمضَ ئٌٝ ا٤ِاَ : ػة6:1‬ ‫اٌرمضَ تمٍة هاصق : ػة 01:22‬ ‫اٌرّـه تاٌغجاء : 01:32‬ ‫ٌٕ٩دع تؼٌٕا تؼٌا : 01:42‬ ‫ٌٕطغح وً شمً : ػة21:1‬ ‫ٌ١ىٓ ػٕضٔا كىغ : ػة 21:82‬ ‫ٌٕشغض ئٌ١ٗ : ػة31:31‬ ‫ٌٕمضَ طت١ذح اٌرـث١خ : ػة 31:51‬ ‫شاٌصا ـ ٠ىرة أ٠ٌا ٌ١ذظعُ٘ تلضج ِٓ :‬ ‫95.92‬ ‫سطٛعج ئّ٘اي س٩هٕا : ػة2:1 ـ 4‬ ‫ػضَ ا٦٠ّاْ ٚ لـاٚج اٌمٍة: ػة 3:7 ـ 91‬ ‫س١ثح اٌضسٛي ئٌٝ عادرٗ: ػة4:1 ـ 31‬ ‫ػضَ اٌشثغج: ػة5:11 ’ 6:3‬ ‫اٌـمٍٛ : ػة6:4 ـ 8‬ ‫سطغ ا٨عذضاص : ػة01:62 ـ 93‬ ‫عفي ؿّاع هٛخ اٌّـ١خ ٚ ِٓ ا٨ؿرؼفاء ِٓ اٌّرىٍُ:ػة 21:52 ـ 92‬ ‫ملخص سريع لما سبق:-‬ ‫52.13‬ ‫اٌىاذة ـ ذاع٠ز اٌىراتح ـ اٌّىرٛب ئٌ١ُٙ ـ ٘ضف اٌغؿاٌح‬ ‫6‬
  7. 7. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫ذمـ١ُ اٌغؿاٌح‬ ‫اٌغؿاٌح ذٕمـُ ئٌٝ ؿرح ألـاَ:‬ ‫اٌمـُ ا٤ٚي : ا٦ػ٩ْ ا٤ػظُ ( ِٓ ػة1:1 ـ 4:31 )‬ ‫اٌمـُ اٌصأٟ : عئ١ؾ اٌىٕٙح ا٤ػظُ ( ِٓ ػة4:41 ـ 7:82 )‬ ‫اٌمـُ اٌصاٌس : اٌشاصَ ا٤ػظُ ( ِٓ ػة8:1 ـ 01:81 )‬ ‫اٌمـُ اٌغاتغ : اٌغئ١ؾ ا٤ػظُ ٌ٧٠ّاْ ( ِٓ ػة01:91 ـ 11:04 )‬ ‫اٌمـُ اٌشاِؾ : إٌّٛطض ا٤ػظُ ٌ٧درّاي ( ِٓ ػة21:1 ـ 21:92 )‬ ‫اٌمـُ اٌـاصؽ : ػ٩ِاخ اٌـٍٛن اٌّـ١ذٟ اٌذم١مٟ (ػة31:1 ـ 52 )‬ ‫33.33‬ ‫٘ظٖ ٟ٘ ذمـ١ّاخ اٌغؿاٌح اٌـرح‬ ‫المسيح هو األفضل‬ ‫اآلن لنا فرصة نتأمل مع بعض :‬ ‫المسيح أفضل:‬ ‫(1) من األنبياء‬ ‫ػة1:1 ـ 3 1هللاُ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا، تِأَٔٛاع ٍُٚغق وصِ١غج، 2وٍََّّٕا فِٟ ٘ظٖ‬ ‫ِِ‬ ‫َ َ‬ ‫َْ ٍ َ ُ َ َ ٍ‬ ‫ْ ِ ِ ً‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج فِٟ اتِٕٗ، اٌَّظٞ جؼٍَُٗ ٚاعشًا ٌِىً كَٟء، اٌَّظٞ تِٗ أَ٠ٌا ػًّ اٌؼاٌَّ١َٓ ، 3اٌَّظٞ،‬ ‫ِ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ ْ ً َ ِ َ ْ‬ ‫ِّ ْ ٍ ِ‬ ‫ْ ِ ِ َ َ َ ِ ُ‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ُٚ٘ٛ تَٙاء ِجضٖ، ٚعؿُ جٛ٘غٖ، ٚداًِ وً ا٤َك١َاء تِىٍِّح لُضعذِٗ، تَؼض ِا هَٕغ تَِٕفـٗ‬ ‫ْ ِ َ َ ِ ْ َ ِ َْ َ َ َ ْ ِ ِ‬ ‫َ َ َ ُ َ ْ ِ ِ َ َ ْ ُ َ ْ َ ِ ِ َ َ ِ ٌ ُ َّ‬ ‫ذَطٙ١غا ٌِشطَا٠َأَا، جٍَؾ فِٟ ٠َّ١ٓ اٌؼظّح فِٟ ا٤َػَاٌِٟ،‬ ‫ِ ِ َْ ََ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ ِ ً َ‬ ‫هللا يتكلم‬ ‫هللا يتواصل مع الناس ..‬ ‫المهم نبدأ نعرف أن التاريخ المقدس كله ال يسجل أن سعى اإلنسان يوما إلى هللا .‬ ‫لكن من ساعة السقوط ـ آدم عندما سقط .. إختبأ .‬ ‫من الذي ذهب ليكلمه ؟‬ ‫قال له: آدم .. آدم .. أين أنت ؟‬ ‫هللا يتكلم . دائما يريد هللا أن يتواصل مع الناس .. دائما هللا يريد أن يتحدث إليهم .‬‫7‬
  8. 8. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫ممكن جدا أحد ما يتصور : أن هللا جالس في مُلكه .. و حوله كل ما يجعله مسرور و‬ ‫مستريح .. و ال يعنيه هؤالء البشر !! و إن كان هذا هو الحال .. فيكون له كل الحق : كأنه‬ ‫يقول : أنا خلقتهم على صورتي .. في البر وقداسة الحق . إال أن هذه الخليقة‬ ‫أرادت أن تبعد عني .. فلم يسمع اإلنسان منذ بدء خليقته لصوت الرب و ال وصية الرب و لم‬ ‫يطع .‬ ‫42.63‬ ‫و بمرور األيام ـ أيام نوح ـ يقول الرب :‬ ‫ذه6:5‘6 5ٚعأَٜ اٌغب أََّْ كغ ا٦ٔـاْ لَض وصُغ فِٟ ا٤َعى، ٚأََّْ وً ذَوٛع أَفىاع لٍَثِٗ ئَِّّٔا‬ ‫ْ ِ َ ُ َّ َ ُّ ِ ْ َ ِ ْ ِ َ‬ ‫َ َّ ِ ْ َ ِ ْ َ َ‬ ‫َّ ُّ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ ِ‬ ‫َّ‬ ‫٘ٛ كغ٠غ وً ٠ََٛ. 6فَذؼَْ اٌغب أََُّٔٗ ػًّ ا٦ٔـَاَْ فِٟ ا٤َعى، ٚذَأ َ‬ ‫ْ ِ َ ؿ َ فِٟ لٍَثِٗ.‬ ‫َ ِ َ ِْ‬ ‫َّ ُّ‬ ‫َ ِ‬ ‫ُ َ ِ ِّ ٌ ُ َّ ْ ٍ‬ ‫و يسجل الوحي المقدس: أن هللا ندم أنه خَلق اإلنسان ..‬ ‫هذا ممكن أن يجعله يقول: أنا عملت لكم كل شيء حسن جدا .. لكن بما أنكم رفضتوني‬ ‫و قلتم :‬ ‫74.63‬ ‫ّلل اتؼض ػٕا. ٚتّؼغفح ٍغله ٨ ٔـغ.‬ ‫ّ‬ ‫أٞ12:41 ف١مٌْٛٛ ّ‬ ‫و هللا يسكن السماء و نحن تحت في األرض .. و كل واحد في حاله !!!‬ ‫ٌىٓ ٔجض فٟ اٌؼضص ا٤ٚي : 1هللاُ، ... وٍَُّ .. ا٢تَاء ..‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫َ‬ ‫هللا يتحدث في كل التاريخ .. حتى في أحلك سواد االنفصال عن هللا :‬ ‫ذؼغفْٛ أْ ؿفغ اٌمٌاج ٠ّصً ػوغ ا٨ٔذطاٍ اٌغٚدٟ ٤ِح ئؿغائ١ً : تُؼضُ٘ ػٓ هللا ..‬ ‫واْ ٠أذٟ ئٌ١ُٙ لٌاج .. ٚ ٠أذٟ ئٌ١ُٙ ٍِٛن ٠ٕذغفْٛ ٚ ٠مٛصْٚ اٌلؼة تؼ١ضا ػٓ اٌغب .‬ ‫ػاف اٌلؼة وص١غا جضا تؼ١ضا ػٓ اٌغب . ٠أذٟ لاًٟ ٠ُغجؼُٙ ئٌٝ اٌغب ٌفرغج .. شُ‬ ‫٠ؼٛصْٚ ِغج أسغٜ تؼ١ضا ػٓ اٌغب . ٚ ٘ىظا ٠غٚدْٛ .. ٚ ٠ج١ ْٛ .. ٠ثؼضْٚ .. ٚ‬ ‫٠مرغتْٛ . ٌىٓ فٟ وً ِغج وأد اٌّثاصءج ٚ اٌّثاصعج صائّا ِٓ هللا . هللا ٠رىٍُ .‬ ‫هذه نعمة كبيرة جدًا .. أن هللا يتكلم‬ ‫ٚ ئطا ؿإٌٔا أٔفـٕا : ً٘ هللا ٠رىٍُ فٟ وً اٌراع٠ز ؟‬ ‫ً‬ ‫٠جة أْ ٔـأي : ٚ ِاطا ػَّٕا ؟ ٔذٓ ٌُ ٔـّغ عتٕا ٠رىٍُ أتضا ..‬ ‫وٕا ٔـّغ أْ اٌىراب ٠ـجً أْ هللا ذذضز ئٌٝ ئتغا٘١ُ .. ٚ ٠ؼمٛب .. ٚ ئؿذك .. ٚ٠ٛؿ ..‬ ‫ٚ غ١غُ٘ فٟ وً اٌىراب . فٟ وً اٌىراب ٔغٜ أْ عجا٨خ هللا فٟ اٌمض٠ُ .. واْ هللا ٠رذضز‬ ‫ئٌ١ُٙ .‬ ‫ٚ ِاطا ػـَّٕا ؟‬ ‫ٌّاطا ذغوٕا اٌغب تضْٚ أْ ٠رذضز ئٌ١ٕا ؟ ئطا واْ ٘ٛ ذىٍُ .. ٌّاطا ٨ ٠رىٍُ ئٌ١ٕا ؟‬ ‫هو حقا كلمنا في إبنه .. و يكلمنا حتى بعد ابنه .. لكن كيف ؟ لكن أين تحديدًا ؟ أين كلمنا‬ ‫في ابنه ؟ أين تحديدًا ؟ هل نحن سمعناه و هو يتكلم ؟‬‫في الكتاب . هللا بين أيدينا .. هذا الكتاب يسجل لنا أن هللا مازال يتحدث إلى كل جيل و إلى‬ ‫كل عصر و إلى كل فرد .‬ ‫مازال هللا يتكلم‬ ‫و هذا يجعلنا أمام مسئولية خطيرة جدًا .. حينما ال نأتي إلى هللا في الكتاب .. نجعل في‬ ‫الواقع مثل ما فعل أباؤنا القدامى فنقول :‬ ‫32.93‬ ‫اتؼض ػٕا. ٚتّؼغفح ٍغله ٨ ٔـغ. !!!‬ ‫ّ‬ ‫8‬
  9. 9. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫٘ٛ ٠رذضز .. ٘ٛ ٠غ٠ض أْ ٠رٛاهً ِؼٕا . ٌىٓ د١ّٕا ٨ ٔظ٘ة ئٌ١ٗ فٟ اٌىراب .. ٔذٓ فٟ‬ ‫اٌٛالغ ٔؼط١ٗ " اٌمفا ٨ اٌٛجٗ " .‬ ‫هذه نقطة مهمة جدا : إهمال الكتاب ليس فقط إهمال .. لكن كأن أحد يتكلم إلينا .. و أنت‬ ‫تركته و هو يتكلم و ذهبت لحالك بعيدا .‬ ‫هللا ٠رذضز .. ٚ ِٓ اٌوؼة جضا أْ ٔرغن هللا ٠رذضز .. ٚ ٨ ٍٔرفد ئٌ١ٗ !‬ ‫٘ظٖ ٔمطح ِّٙح جضا : هللاُ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا،‬ ‫ْ ِ ِ ً‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫و مازال يكلمنا في الكلمة المقدسة .‬ ‫ينبغي يا إخوتي أننا نحرص أن نذهب إليه كل يوم لكي نستمع إليه ..‬ ‫ال ينفع أن نتركه هكذا و كأنه هو في وادي و نحن في وادي أخر !!!‬ ‫ألنه في محبته .. سيظل يتكلم .. و نحن في قساوتنا ماذا نعمل؟‬ ‫يا إمّا نأتي عند قدميه لنسمعه .. يا إما نتركه و نقول له: أنت فاضي .. لكننا ليس عندنا وقت‬ ‫.. أنت تريد أن تتكلم .. و نحن نريد أن نستريح !!! ممكن نحن ال نقول هذا الكالم حرفيا ..‬ ‫لكن لسان حالنا يعبّر عن هذه الحقيقة .‬ ‫ا٤ٔث١اء وأٛا ٚؿ١ٍح ِٓ ٚؿائً و٩َ هللا‬ ‫هللا ٠رىٍُ : 1هللاُ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا،‬ ‫ْ ِ ِ ً‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫هللا واْ ٠ىٍُ ا٢تَاء .‬ ‫َ‬ ‫ا٤ٔث١اء ٚؿ١ٍح ِٓ ٚؿائً و٩َ هللا ئٌٝ ا٢تَاء : هللاُ ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫َ َ‬ ‫هللا دائما يريد أن يصل إلى قلب الشعب .. و في سبيل هذا التواصل كان يرسل إليهم أٔث١اء‬ ‫. هؤالء األنبياء كانوا محمّلين برسالة الرب . فكانوا يقولون للشعب : الرب يقول لكم :‬ ‫طرقكم كذا .. و أنتم بعيدين .. و يجب أنكم تتوبوا و ترجعوا إلى هللا .. و أنكم تُصلحوا من‬ ‫طرقكم .. و تأتوا إليه فيصفح عنكم .‬ ‫ٌىٓ ا٢تاء وأٛا ـ فٟ ِغاخ وص١غج ـ ٨ ٠ـرّؼٛا ئٌٝ ا٤ٔث١اء .. تً أْ تؼٌُٙ واْ ٠ٙاجُ‬ ‫ّ‬ ‫ا٤ٔث١اء .. تً وأٛا ٠مرٍْٛ ا٤ٔث١اء .‬ ‫اٌّصً اٌظٞ ًغتٗ اٌّـ١خ : واْ ٦ٔـاْ وغِا .. ٚ ػٕضِا واْ ٠غؿً اٌغؿً ٌرذو١ً‬ ‫ٔر١جح اٌىغَ واْ اٌؼاٍِ١ٓ فٟ اٌىغَ ٠مرٍْٛ عؿٛي هادة اٌىغَ . شُ أس١غا لاي : أعؿً‬ ‫ئٌ١ُٙ ئتٕٟ . فماٌٛا : ٘ظا ٘ٛ اٌٛاعز .. ٍّ٘ٛا ٔمرٍٗ‬ ‫أي كثيرا : قساوة القلب تصل بنا إلى حد ـ ليس فقط رفض الكلمة سلبيا ـ لكننا نستعدي و‬ ‫نستقوي و نقاوم و نعاند في رفض كلمة الرب عن طريق أوالد هللا المؤمنين !!!‬ ‫تِأَٔٛاع ٍُٚغق وصِ١غج،‬ ‫َْ ٍ َ ُ َ َ ٍ‬ ‫٠مٛي اٌىراب أْ : 1هللاُ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا، تِأَٔٛاع ٍُٚغق وصِ١غج،‬ ‫َْ ٍ َ ُ َ َ ٍ‬ ‫ْ ِ ِ ً‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ٌّاطا ٠ا عب ذرذًّ ٘ظا ٚ ذـرشضَ ٍغق ِشرٍفح ٌرٛهً ٌٕا هٛذه ؟! هٛخ ٚادض ِف١ق‬ ‫غ١غٖ ! اؿّؼٛا هٛخ اٌغب .. ٚ ِٓ ٠أذٟ .. ٠أذٟ ، ٚ ِٓ ٌُ ٠أخ .. ٠ٕـذة . ٨ .. هللا‬‫9‬
  10. 10. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫٠ؼضص اٌطغق اٌرٟ ٠رىٍُ تٙا . هللا صائّا ٠غ٠ض أْ ٠وً ئٌ١ٕا تىً اٌطغق .. فّٓ ٨ ذٕفغ ِؼٗ‬ ‫ٍغ٠مح ِا .. لض ذٕفغ ِؼٗ ٍغ٠مح أسغٜ . ئٌٕٙا دَّٕاْ جضا ٚ ٠ذثٕا .. ٠غ٠ض أْ ٠رٛاهً ِؼٕا‬‫تأٞ ٍغ٠مح .. هللا ٠غ٠ض أْ اٌىً ٠شٍوْٛ ٚ ئٌٝ ِؼغفح اٌذك ٠مثٍْٛ ( 1ذٟ 2:4 ) .. ٘ىظا‬ ‫أدة هللا اٌؼاٌُ .. ٌظٌه ٠رىٍُ تأٞ ٍغ٠مح ..‬ ‫ٌىٟ ٠شٍن ػٍٝ وً داي لِٛا (1وٛ9:22) ..‬ ‫ػٍٝ وً داي = تطغق ٚ أٔٛاع وص١غج‬ ‫تؼي إٌاؽ ذأذٟ ػٓ ٍغ٠ك ٚػظح .. تؼي إٌاؽ ذأذٟ ػٓ ٍغ٠ك ذغٔ١ّح .. تؼي‬ ‫إٌاؽ ذأذٟ ػٓ ٍغ٠ك أ٠ح أٚ لغاءج ورات١ح .. ٔاؽ ذأذٟ ػٓ ٍغ٠ك دٍُ .. ٔاؽ ذأذٟ ػٓ‬ ‫ٍغ٠ك عؤ٠ا .. ٔاؽ ذأذٟ ٔر١جح ػًّ فغصٞ .. ٔاؽ ذأذٟ ػٓ ٍغ٠ك دٍّح وغاػ٠ح ًشّح‬ ‫.. ٍغق ٚ أٔٛاع وص١غج .. هللا ٠رذضز تٙا تذ١س أْ ِٓ ٌُ ٠أخ تٙظٖ اٌطغ٠مح .. ٠أذٟ‬ ‫تاٌطغ٠مح ا٤سغٜ .. هللا ٠ٕٛع ِٓ تٌاػرٗ .. تذ١س أٔه ذظ٘ة ٚ ذضسً فرجض ٌٕفـه ك١ ا‬ ‫ِّ‬ ‫ذأسظٖ ِٓ اٌغب .‬ ‫ا٤٠ح 1 ذمٛي أْ : هللا ذىٍُ .. ٚ اؿرشضَ ا٤ٔث١اء .. ٚ اؿرشضَ ٍغق ٚ أٔٛاع وص١غج‬ ‫ٌىٓ ٠مٛي تـغػح فٟ ا٤٠ح 2:‬ ‫2لَّوَ َا ًِ ٍذً األ َّاه األ ٌِرتِ فًِ اةِ ِ ِ،‬ ‫يٌ‬ ‫ِ ِ ٌَ ِ َخ َ‬ ‫َن ي ف‬ ‫٘ظا ٠ؼٕٟ أْ هللا ٌُ ٠رؼة .. ٌُ ٠فمض ا٤ًِ .. ٌُ ٠رٛل ئػرّاصا ػٍٝ أٔٗ ػًّ وً ِا ٠ّىٓ‬ ‫أْ ٠ؼٍّٗ .. ٌىٕٗ أ٠ٌا : 2وٍََّّٕا فِٟ ٘ظٖ ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫َ َ‬ ‫وٍََّّٕا ٔذٓ فِٟ ٘ظٖ ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج :‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫َ َ‬ ‫ِا ٟ٘ ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج ؟‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫" ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج " ِوطٍخ ـ لاٌٗ ٌٕا اٌمـ١ؾ فاعٚق ـ ٠ؼٕٟ أٔٙا ِٓ أ٠اَ ِجٟء‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫اٌّـ١خ ا٤ٚي .. ئٌٝ أ٠اَ ِجٟء اٌّـ١خ اٌصأٟ .. ٘ظا ٘ٛ ِا ٠ـّٝ تا٤٠اَ ا٤س١غج .‬ ‫هللا وٍّٕا فٟ ا٤٠اَ ا٤س١غج اٌرٟ تضا٠رٙا ـ تضا٠ح ا٤٠اَ ا٤س١غج ـ ٘ٛ ِجٟء ٠ـٛع .. فىاْ‬ ‫غغى ِجٟء ٠ـٛع : غغًٗ ٘ٛ أْ ٠رذضز ئٌ١ٕا فِٟ اتِٕٗ .‬ ‫ْ ِ‬ ‫14.64‬ ‫ِيٌ‬ ‫2لَّو َا ًِ ٍذًِ األ َّاهِ األَ ٌِرتِ فًِ اة ِ ِ‬ ‫خ َ‬ ‫ِ ٌَ‬ ‫َن َي ف‬ ‫ٔ٩دع أْ هللا ؿاتما : وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء .. ٌُ ٠مً : فٟ ا٤ٔث١اء .. ٌىٓ د١ّٕا ٠أذٟ ا٨تٓ‬ ‫ْ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫٠مٛي : وٍََّّٕا فِٟ اتِٕٗ .‬ ‫ْ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫اًٌّٛٛع ِشرٍ جضاً : د١ّٕا ٠رذضز اٌغب ئٌ١ٕا ـ ػٓ ٍغ٠ك كشن ػاصٞ .. ٔثٟ ػاصٞ‬ ‫.. عؿٛي ػاصٞ .. ئٔـاْ ػاصٞ ـ ٚ ػٕضِا ٠رىٍُ ئٌ١ٕا فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫01‬
  11. 11. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫اتِٕٗ = ٘ٛ‬ ‫ْ ِ‬ ‫مداخالت من الحضور‬ ‫ِضاسٍح 1:‬ ‫أرجو أن ال نفهم خطأ : في الجزء األول الذي قرأناه ( أن هللا عندما تكلم قديما‬ ‫باألنبياء بأنواع و طرق كثيرة .. و بالموعظة .. و باألمثال .. و لما لم يجد فائدة اضطر أن‬ ‫يكلمنا في إبنه ! .. ال .. هو مسلسل مُعَد منذ األزل : أنه سيكلمنا في األول باألنبياء .. يكلمنا‬ ‫باألمثال .. سيكلمنا بالمعجزات .. يكلمنا .. يكلمنا .. مرتبة من األزل أنه في األيام األخيرة‬ ‫سيكلمنا بطريقة مختلفة : فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫هذا ترتيب طبيعي جدا ـ ليس ألنه لم يظهر منا نتيجة فيغير من الطريقة و يضطر يكلمنا‬ ‫بطريقة جديدة .. ال .. هذه الطرق مرتبة ترتيب كامل أنه يكلمنا بأنواع و طرق كثيرة و أنه‬ ‫سيأتي في األيام األخيرة سيبتكلم معنا فِٟ اتِٕٗ. هذا تتميم لكل النبوات في العهد القديم .‬ ‫ْ ِ‬ ‫ِضاسٍح 2: توضيحا للنقطة التي تفضلت حضرتك و شرحتها تدعونا أن نشعر باحتياجنا‬ ‫للموضوع المهم جدًا عن : " ذضعض ا٦ػ٩ْ ا٦ٌٟٙ فٟ اٌىراب " أرجو من الفاضل الشيخ‬ ‫وجدي أن يشرحها لنا كاملة و األمثلة الموجودة و تتبعها من العهد القديم حتى المسيح .‬ ‫35.84‬ ‫ٟ٘ فؼ٩ ٔمطح ذضعض ا٦ػ٩ْ ا٦ٌٟٙ ٔمطح ِّٙح جضا . ٤ٔٗ ٕ٘ان فغق وث١غ جضا : ف٩ ٠ّىٓ‬ ‫أْ ٔمٛي : اٌرىٍُ ئٌ١ٕا تا٤ٔث١اء = اٌرىٍُ ئٌ١ٕا فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫إٌّذٕٝ ٍاٌغ ٚ ٠مٛصٔا هللا ئٌٝ لضؽ ألضاؽ ِجضٖ .‬ ‫٠ؼٕٟ ٌٛ عجؼٕا ئٌٝ ا٤٠ح اٌّٛجٛصج فٟ ٠ٛ 1:81 81هللاُ ٌَُ ٠َغُٖ أَدض لََ. اَ٨تُْٓ اٌٛد١ض اٌَّ‬ ‫َ ِ ُ ظٞ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ َ َ ٌ ُّ‬ ‫91.94‬ ‫ِ َُ َ َ‬ ‫٘ٛ فِٟ دٌٓ ا٢ب ٘ٛ سثَّغ.‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫َُ‬ ‫نالحظ هنا : أنه تحدث إلينا .. االبن ـ و كان األقنوم الثاني الذي نزل في الجسد .. لكن‬ ‫الكتاب يعبّر تعبير بليغ و يقول : ٘ٛ فِٟ دٌٓ ا٢ب .‬ ‫ِ‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫َُ‬ ‫لذلك ـ ال نستغرب .. و إن جاء إلينا األقنوم الثاني في شخص الرب يسوع .. لكن هذا ال‬ ‫يُمثل إنفصال عن الجوهر اإللهي .. يقول : اٌَّظٞ ٘ٛ فِٟ دٌٓ ا٢ب بينما هو على األرض‬ ‫ِ‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫ِ َُ‬ ‫بيننا .. يقول الرسول يوحنا:‬ ‫اٌظٞ واْ ِٓ اٌثضء اٌظٞ ؿّؼٕاٖ اٌظٞ عأ٠ٕاٖ تؼ١ٕٛٔا اٌظٞ كا٘ضٔاٖ ٌّٚـرٗ ا٠ض٠ٕا ِٓ جٙح‬ ‫وٍّح اٌذ١اج. ( 1٠ٛ1:1 )‬ ‫لكن يقول عنه في هذا الجزء : ٘ٛ فِٟ دٌٓ ا٢ب . و هو بيننا هو يمثل جوهر اآلب . لذلك‬ ‫ِ‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫َُ‬ ‫ال نستغرب القول الذي قاله يسوع :‬ ‫اٌظٞ عآٟٔ فمض عأٜ ا٢ب‬ ‫لاي ٌٗ ٠ـٛع أا ِؼىُ ػِأا ٘ظٖ ِضذٗ ٌُٚ ذؼغفٕٟ ٠ا ف١ٍثؾ.‬ ‫فى١ ذمٛي أد أعٔا ا٢ب. ( ٠ٛ41:9)‬‫11‬
  12. 12. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬‫. تعني : كأن هللا ذاته جوهر الالهوت تجمَّع‬ ‫لذلك عندما تأتي هذه الجملة : وٍََّّٕا فِٟ اتِٕٗ‬ ‫ْ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫في األقنوم الثاني عندما حل بيننا ٚعأَ٠َٕا ِجضُٖ، ِجضًا وّا ٌِٛد١ض َِٓ ا٢ب، ٍُِّٛءا ِٔؼّحً‬ ‫ِ َْ ً َْ‬ ‫َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ َ ِ ٍ ِ‬ ‫ٚدمًّا.... أٔا فٟ ا٢ب ٚ ا٢ب فٟ .‬ ‫َّ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َُْ‬ ‫قال له فيلبس : 8لَاي ٌَُٗ فِ١ٍُثُّؾ:«٠َا ؿ١ِّضُ، أَعَٔا ا٢ب ٚوفَأَا». لَاي ٌَُٗ ٠َـٛع:«أَ‬ ‫ُ ُ َٔا ِؼىُ‬ ‫َ‬ ‫9‬ ‫َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ػِأًا ٘ظٖ ِضذُُٗ ٌَُٚ ذَؼغفِٕٟ ٠َا فِ١ٍُثؾ! اٌََّظٞ عآِٟٔ فَمَض عأَٜ ا٢ب، فَى١ َ ذَمُٛي أَٔدَ : أَعَٔا‬ ‫ِ‬ ‫ُ ْ‬ ‫َ َْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُّ ُ ِ َ‬ ‫ِ ِ ُ َّ َ ْ ْ ِ ْ‬ ‫َ َ‬ ‫َٔا فِٟ ا٢ب ٚا٢ب فِٟ؟ ( ٠ٛ41:8 ـ 01 )‬ ‫ِ َ َ َّ‬ ‫ا٢ب؟ 01أٌََـْدَ ذُإْ ُِٓ أَِّٟٔ أَ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬‫فعندما يقول : وٍََّّٕا فِٟ اتِٕٗ . بمعنى أن جوهر الالهوت هو الذي جاء إلينا ليتحدث . تحدث‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫و مازال يتحدث مجسمًا ( حتى يرى من ال يرى .. و من لم يلمس .. يلمس .. ـ حتى عندما‬‫طلب توما أن يضع يده .. قال له : ال مشكلة : هات إصبعك .... ال تكن غير مؤمن بل مؤمنًا )‬ ‫. ٍٛتٝ ٌٍظ٠ٓ إِٓٛا ٚ ٌُ ٠غٚا .‬ ‫فاٌذض٠س فٟ ا٦تٓ ٘ٛ لّح ا٦ػ٩ْ ا٦ٌٟٙ .. لّح اٌٙغَ ا٦ٌٟٙ .. لّح وً اٌمُّ . أٔٗ ٘ٛ‬ ‫٠رذضز ػثغ وً اٌراع٠ز .. ِرضعجا .. :‬ ‫ُ‬ ‫أٔرُ ذؼٍّْٛ أٔٗ لثً أْ ٠أذٟ ِٛؿٝ .. واْ هللا ٠رذضز ئٌٝ ا٦ٔـاْ ػٓ ٍغ٠ك ا٤ٔث١اء‬ ‫تثؼي اٌٛها٠ا اٌّرفغلح .. شُ ػٕضِا جاء ِٛؿٝ أػطاٖ ٔاِٛؽ واًِ ِرىاًِ .. ٌىٟ ٠ذ١ا‬ ‫تٗ اٌلؼة ..‬ ‫ٚ وٍٕا ٔؼغف أْ إٌاِٛؽ ٠رىْٛ ِٓ :ـ‬ ‫إٌاِٛؽ اٌّضٟٔ ، إٌاِٛؽ اٌطمـٟ ، إٌاِٛؽ ا٤صتٟ ( ا٤س٩لٟ )‬ ‫إٌاِٛؽ اٌّضٟٔ ٚ إٌاِٛؽ اٌطمـٟ أٌغ١ا فٟ اٌؼٙض اٌجض٠ض تّجٟء اٌغب ٠ـٛع . أِا‬ ‫إٌاِٛؽ ا٤صتٟ فٙٛ ِـرّغ ِؼٕا . ػٍٝ أٞ داي ٠ٛجض ٔاِٛؽ .. إٌاِٛؽ تا٦ٔجٍ١ؼٞ‬ ‫‪ Law‬لأْٛ . فاّلل أػطأا لأْٛ ػٓ ٍغ٠ك ِٛؿٝ . ٚ ِغ طٌه : ِٓ ِٛؿٝ درٝ ِجٟء‬‫اٌّـ١خ .. ٚ إٌاِٛؽ ِٛجٛص ـ ٚ ٘ظا ِؼٕاٖ أْ هللا ٠رذضز فٟ إٌاِٛؽ .. ٚ إٌاؽ ٨ ذٙرُ‬ ‫! .. ٌظٌه ٠مٛي : ٠رذضز ئٌ١ٕا فٟ ئتٕٗ :‬ ‫فماذا نقول ؟ لو واحد نرسل إليه خطابات .. و مراسيل .. و إعالن على يد مُحضر .. و‬ ‫محكمة .. و يذهب الموظف و .. و .. و كل ما يمكن أن يحدث .. حدث . لكن في اآلخر‬ ‫يقول هللا : أرسل لهم إبني .‬ ‫و يتطاول اإلنسان على هللا و يقول له : أنت لم تأت .! في حين يقول هللا : أنا أرسلت لكم‬ ‫إبني .. ماذا تريدون أكثر من ذلك ؟ !!‬ ‫كان المفروض ـ بحسب العالقات اإلنسانية ـ هذه تُمثل خطوة متصاعدة بالنسبة لله اآلب ..‬ ‫هذا موضوع كبير جدا :‬ ‫ّ‬ ‫اٌظٞ اط واْ فٟ هٛعج هللا ٌُ ٠ذـة سٍـح اْ ٠ىْٛ ِؼاص٨ ّلل 7 ٌىٕٗ اسٍٝ ٔفـٗ ..‬ ‫( فٟ2:6 )‬ ‫تعني أنه قرر أن يأتي لإلنسان ـ هذا معنى : وٍََّّٕ‬ ‫َ َ ا فِٟ اتِٕٗ .. أنا أذهب إليهم .. مع أنهم‬ ‫ْ ِ‬ ‫يختبؤون مني .. هم ال يريدون أن يسمعوا كالمي .. و هم في الحقيقة مساكين .. ألنهم‬ ‫جميعا زاغوا و فسدوا معا ليس من يعمل صالحا ليس و ال واحد .. كلنا كغنم ضللنا .. و‬ ‫نحن أموات بالذنوب و الخطايا أحيانا مع المسيح ..‬ ‫21‬
  13. 13. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫يعني أنت يا رب أخليت شخصك من السماء .. لمن ؟ ! .. لمن هذا التنازل العجيب ؟‬ ‫يقول : من أجل أموات بالذنوب و الخطايا ..‬ ‫من أجل من تُرسل هذا الرسول الكبير ؟‬ ‫من أجل ناس يرفضونني ..‬ ‫من أجل من ؟‬ ‫من أجل ـ حتى الناموس الذي أعطيتهم إياه لم يستطيعوا أن يكملوه44.45‬ ‫.‬ ‫من أجل من ؟‬ ‫من أجل ناس عجزوا عن خالص أنفسهم .. و ال يوجد لهم حل ـ هؤالء الناس الغالبى‬‫المساكين ـ هو أحبنا .. هذا المجيء حب و ليس تحدي .. هو لم يجيء ليتحدى بُعدنا عنه ..‬ ‫ال .. هو نزل إلينا حبًا ..‬ ‫فلما نزل وجد ناس يقول لهم : يا تعابى .. يا غالبى .. يا من ال تفهمون .. يا من بحثتم في‬ ‫كل الدنيا و حفرتم أبارا .. أبارا مشققة ال تضبط ماء .. أنا جئت من أجلكم .. لكي أريحكم ..‬ ‫هللا يتحدث إلينا لكي يريحنا : تعالوا إلىَّ و أنا أريحكم . ذذضز ئٌ١ٕا فٟ ئتٕٗ .‬ ‫شُ ٠مٛي ػٕٗ اٌىراب :‬ ‫جؼٍَُٗ ٚاعشًا ٌِىً كَٟء‬ ‫َ َ َ ِ ُ ِّ ْ ٍ‬ ‫ٌٛ عجؼٕا ئٌٝ ئٔج١ً ٠ٛدٕا أهذاح 71 فٟ اٌو٩ج اٌلفاػ١ح ٠مٛي فٟ ػضص 6:‬ ‫ام ٌِىَ أعِطٌت ًِ وىَ امْ َامَ ِ. لَا ُُا مكَ َأعِطٌت ُهِ ًِ، َقدِ َ ِ ُُا ل َو َ.‬ ‫َّذ َ َ ِ َي ِ ع ه ي َ َُ َ ِ ََ م ُ َ حفظ َال َك‬ ‫نحن كنا كلنا مِلك هللا اآلب بحكم الخليقة .. و هللا اآلب أعطانا لإلبن . فنحن كميراث لله اآلب‬ ‫حينما فدانا و خلصنا و اشترانا .. و دفعنا هللا للمسيح يسوع : وأُٛا ٌَه ٚأَػطَ١رَُٙ ٌِٟ‬ ‫َ َ ْ ْ ُْ‬ ‫َ‬ ‫الفكرة بالتفصيل في يوحنا 71 في صالة اإلبن إلى اآلب :‬ ‫نجد أن المؤمنين اشتراهم اآلب بدم إبنه ..‬ ‫هللا جعل اإلبن وارثا لكل شيء بما فيها أنفس المؤمنين‬ ‫كما أنه وارثا لكل كماالت هللا اآلب .. أعطاها لإلبن‬ ‫هللا ا٢ب ٌُ ٠غؿً كشوا ً ػاص٠ا ً .. ٌىٕٗ أعؿً ئتٕٗ اٌظٞ جؼٍٗ ٚاعشا ٌىً كٟء‬ ‫وً كٟء = اٌّإِٕ١ٓ .. ٚ اٌىّا٨خ ا٦ٌٙ١ح‬ ‫هفرٗ : ػًّ اٌؼاٌّ١ٓ .. ساٌك ِغ هللا : 3وً كَٟء تِٗ واَْ ، ٚتِغ١غٖ ٌَُ ٠َىْٓ كَٟء ِّا واَْ‬ ‫ْ ٌ ِ َّ َ‬ ‫َ َْ ِِ ْ ُ‬ ‫ُ ُّ ْ ٍ ِ َ‬ ‫... وَْٛ اٌؼاٌُ تٗ‬ ‫ِ‬ ‫كثيرا عندما نحلل و نفسر نقول : هللا الخالق .. االبن هو الفادي .. الروح هو المحي .. لكن‬ ‫في الواقع : الخالق و الفادي شخص واحد فيقول :‬ ‫، ام ِي ٌِِ أٌ ّا َولَ امْ َامَ ٌِىَ،‬ ‫َّذ ة َ ِض ع ِ ع و‬ ‫فاألقنوم الثاني ليس فادي فقط لكنه أيضا خالق‬ ‫ٚ ٌٛ عجؼٕا ئٌٝ ٠ٛدٕا 5: 22‬‫31‬
  14. 14. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫ٌقُل : 22 أل َّ اٍبَ الَ ٌ ٌِ ُ أَح ّا، ةلْ قدِ أعِ َى ل َّ امدٌ ُُ َثِ ِالة ِ، 32 ِلًَِ ُلْ ِهَ امْ َ ٌِ ُ‬ ‫َد ى َد َ َ َ ط ُل َّ ِي ي م ِى م ٌ ر جو ع‬ ‫َى‬ ‫االةىَ لَ َا ُلْ ِ ُُىَ اٍ َ. وىِ الَ ُلْ ِ ُ االةىَ الَ ُلْ ِ ُ اٍبَ ام ِي َرِ ََ ُ.( ٌُ5:22‘32 )‬ ‫َّذ أ سنٌ‬ ‫ٌ ره‬ ‫ٌ ره ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ِ و ٌ رو‬ ‫تعني أنه في اليوم األخير .. من يدين هو اإلبن .‬ ‫فاإلبن : خالق مع هللا .. و فادي على الصليب من أجلنا .. و سيأتي ليدين‬ ‫ٌّاطا ٘ٛ اٌظٞ ٠ض٠ٓ؟‬ ‫(ج) ألنه هو الذي مات .. ليستوفي دمه‬ ‫كأنك دفعت من أجلي فدية .. و بعد أن تحررت .. رجعت مرة أخرى أستعبد ألمور سبق أن‬ ‫تحررت منها .. لذلك يأتي من حررني و دفع الفدية من أجلي يحاسبني و يقول لي : ما هذا‬ ‫الذي تعمله‬ ‫منطق األشياء تقول : أنه بما أنه هو الذي مات من أجلنا .. لذلك :‬ ‫هللا أَػطَٝ وً اٌض٠َُٕٛٔح ٌِ٩تٓ .‬ ‫ُ َّ َّ ْ ِ ْ ِ‬ ‫ْ‬ ‫3اٌَّظٞ، ُٚ٘ٛ تَٙاء ِجضٖ، ٚعؿُ جٛ٘غٖ، ٚداًِ وً ا٤َك١َاء تِىٍِّح لُضْعذِٗ، تَؼض ِا هَٕغ‬ ‫ْ ِ َ َ ِ َ ِ َْ َ َ َ‬ ‫َ َ َ ُ َ ْ ِ ِ َ َ ْ ُ َ ْ َ ِ ِ َ َ ِ ٌ ُ َّ‬ ‫ِ‬ ‫ػَاٌِٟ،‬‫تَِٕفـٗ ذَطٙ١غا ٌِشطَا٠َأَا، جٍَؾ فِٟ ٠َّ١ٓ اٌؼظَّح فِٟ ا٤َ‬ ‫ِ ِ َْ َ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ ِ ِ ْ ِ ً َ‬ ‫53.00.10‬ ‫هذه األية فيها كل معاني األيات ـ نفس الجوهر ـالتي قرأناها اآلن :‬ ‫اٌَّظٞ ٘ٛ فِٟ دٌٓ ا٢ب‬ ‫ِ‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫ِ َُ‬ ‫هللا أَػطَٝ وً اٌض٠َُٕٛٔ‬ ‫َّ َّ ْ ح ٌِ٩تٓ‬ ‫ِ ْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ٚعأَ٠َٕا ِجضُٖ، ِجضًا وّا ٌِٛد١ض َِٓ ا٢ب، ٍُِّٛءا ِٔؼّحً ٚدمًّا.‬ ‫ِ َ ْ ً َْ َ َ‬ ‫َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ َ ِ ٍ ِ‬ ‫٤َِّٟٔ ٌَـْدُ ٚدضٞ، تًَ أََٔا ٚا٢ب اٌَّظٞ أَعؿٍَِٕٟ.‬ ‫َ ُ ِ ْ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ ْ ِ‬ ‫03أََٔا ٚا٢ب ٚادض‬ ‫َ ُ َ ٌِ‬ ‫أََّْ ا٢ب فِٟ ٚأََٔا فِ١ٗ‬ ‫ِ‬ ‫َ َّ َ‬ ‫َْ ِ‬ ‫ُٚ٘ٛ ػَاٌُِ أََّْ ا٢ب لَض صفَغ وً كَٟء ئٌَِ‬ ‫َ ْ َ َ ُ َّ ْ ٍ ٝ ٠َض٠ٗ،‬ ‫ٌ‬ ‫َ َ‬ ‫اٌََّظٞ عآِٟٔ فَمَض عأَٜ ا٢ب،‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِ َ‬ ‫11هضلُِٟٛٔ أَِّٟٔ فِٟ ا٢ب ٚا٢ب فِٟ،‬ ‫ِ َ َ َّ‬ ‫َ ِّ‬ ‫51وً ِا ٌِ٣ب ٘ٛ ٌِٟ. ( ٠ٛ61: 51 )‬ ‫َ‬ ‫ِ ُ‬ ‫ُ ُّ َ‬ ‫ُ ٝ ا٢ب».‬ ‫ِ‬ ‫َْ ِ َ ْ ً ُْ ُ َْ َ َ ْ‬ ‫82سغجدُ ِْٓ ػٕض ا٢ب، ٚلَض أَذَ١ْدُ ئٌَِٝ اٌؼاٌَُ، ٚأَ٠ٌا أَذغن اٌؼاٌَُ ٚأَطَ٘ة ئٌَِ‬ ‫ِ َ ْ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ ْ ِ ِْ‬ ‫٠ٛ71:5ٚا٢َْ ِجضِٟٔ أَٔدَ أَ٠ُّٙا ا٢ب ػٕض طاذِه تِاٌّجض اٌَّظٞ واَْ ٌِٟ ػٕضَنَ لَثً وْٛ اٌؼاٌَُ.‬ ‫ِ‬ ‫ْ َ َْ ِ َْ‬ ‫ِْ‬ ‫ُ َِْ َ َ َْ ْ ِ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ ِّ ْ‬ ‫َ‬ ‫بعد ما أخلى نفسه .. و بذل نفسه على الصليب .. و بعد أن قام .. عاد من جديد إلى اآلب .‬ ‫ٚعؿُ جٛ٘غٖ، ٚداًِ وً ا٤َك١َاء تِىٍِّح‬ ‫ْ ِ َ َ ِ‬ ‫َ َ ْ ُ َ ْ َ ِ ِ َ َ ِ ٌ ُ َّ‬ ‫هللا ا٦تٓ اٌظٞ ٠ـاٚٞ هللا ا٢ب فٟ اٌجٛ٘غ‬ ‫لُضْعذِٗ ٠ـرط١غ أْ ٠مٛي ٚ ٨ أدض ٠غصٖ ..‬ ‫َ ِ‬ ‫درٝ أْ ٘١غٚؽ ػٕضِا لاي ٌٍّـ١خ:‬ ‫.....أٌـد ذؼٍُ اْ ٌٟ ؿٍطأا اْ اهٍثه ٚؿٍطأا اْ اٍٍمه.‬ ‫41‬
  15. 15. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫11 اجاب ٠ـٛع ٌُ ٠ىٓ ٌه ػٍٟ ؿٍطاْ اٌثرح ٌٛ ٌُ ذىٓ لض أػط١د ِٓ فٛق.ٌظٌه اٌظٞ‬ ‫ّ‬ ‫اؿٍّٕٟ اٌ١ه ٌٗ سط١ح اػظُ. (٠ٛ91:01‘11)‬ ‫و عندما أراد بطرس أن يضرب بالسيف منعه و قال له:‬ ‫25 فماي ٌٗ ٠ـٛع عص ؿ١فه اٌٝ ِىأٗ.٨ْ وً اٌظ٠ٓ ٠أسظْٚ اٌـ١ تاٌـ١ ٠ٍٙىْٛ.‬ ‫35 أذظٓ أٟ ٨ اؿرط١غ ا٢ْ اْ اٍٍة اٌٝ اتٟ ف١مضَ ٌٟ اوصغ ِٓ اشٕٟ ػلغ ج١لا ِٓ‬ ‫اٌّ٩ئىح. ( ِد62:25‘35)‬ ‫بكلمة واحدة يعطي كالما فتسكت الطبيعة :‬ ‫93 فماَ ٚأرٙغ اٌغ٠خ ٚلاي ٌٍثذغ اؿىد.اتىُ.فـىٕد اٌغ٠خ ٚهاع ٘ضٚء ػظ١ُ.‬ ‫(ِغ4:93)‬ ‫يذهب عند الموت و يقول :‬ ‫34 ٌّٚا لاي ٘ظا هغر توٛخ ػظ١ُ ٌؼاػع ٍُ٘ ساعجا. ( ٠ٛ11:34 )‬ ‫و يذهب عند األبرص فيعطيه تطهيرًا :‬ ‫3 فّض ٠ـٛع ٠ضٖ ٌّٚـٗ لائ٩ أع٠ض فاٍٙغ.ٌٍٚٛلد ٍٙغ تغهٗ. (ِد8:3)‬ ‫ّ‬ ‫و يذهب عند األعمى فيعطيه بصرًا :‬ ‫25فماي ٌٗ ٠ـٛع اط٘ة.ا٠ّأه لض كفان.فٍٍٛلد اتوغ ٚذثغ ٠ـٛع فٟ اٌطغ٠ك)‬ ‫(ِغ01:25 )‬ ‫يذهب عند الخاطي فيعطيه حياة:‬ ‫ّ‬ ‫5 فٍّا جاء ٠ـٛع اٌٝ اٌّىاْ ٔظغ اٌٝ فٛق فغآٖ ٚلاي ٌٗ ٠ا ػوا اؿغع ٚأؼي ٨ٔٗ ٠ٕثغٟ‬ ‫اْ اِىس اٌ١َٛ فٟ ت١ره. ( ٌٛ91:5‘9)‬ ‫9 فماي ٌٗ ٠ـٛع اٌ١َٛ دوً س٩م ٌٙظا اٌث١د اط ٘ٛ ا٠ٌا اتٓ اتغا٘١ُ.‬ ‫يسوع يملك كل السلطان .. بل أيضا أعطى اآلب كل الدينونة لإلبن:‬ ‫22٤ََّْ ا٢ب ٨َ ٠َض٠ُٓ أَدضًا، تًَ لَض أَػطَٝ وً اٌض٠َُٕٛٔح ٌِ٩تٓ، 32ٌِىٟ ٠ُىغَ اٌجّ١غ ا٨تَْٓ وّا‬ ‫ََ‬ ‫َ ْ ْ َِ ْ َ ِ ُ‬ ‫ُ َّ َّ ْ ِ ْ ِ‬ ‫ْ ْ ْ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫٠ُىغَِْٛ ا٢ب. ِْٓ ٨َ ٠ُىغَ ا٨تَْٓ ٨َ ٠ُىغَ ا٢ب اٌَّظٞ أَعؿٍَُٗ.( ٠ٛ5:22‘32 )‬ ‫َ ِ ْ َ‬ ‫ُِ‬ ‫ْ‬ ‫ُِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ ُِ‬ ‫ػٕٛاْ ٘ظٖ ا٤ػضاص اٌص٩شح ٘ٛ :‬ ‫أفضلية يسوع: (1) عن األنبياء‬ ‫فٟ ػضص 1 : ٠رىٍُ أفًٌ ُِٕٙ‬ ‫واضح جدا إذ يقول : 1هللاُ، تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا، تِأَٔٛاع ٍُٚغق‬ ‫َْ ٍ َ ُ‬ ‫ً‬ ‫ْ ِ ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ‬ ‫َ‬ ‫وصِ١غج، 2وٍََّّٕا فِٟ ٘ظٖ ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج فِٟ اتِٕٗ،‬ ‫ْ ِ‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫َ َ ٍ َ َ‬ ‫فالمقابلة بين األنبياء و بين يسوع في الكالم . الكالم باألنبياء شيء .. و الكالم في إبنه‬ ‫شيء مختلف . أفضلية يسوع في الكالم عن كل األنبياء‬ ‫فٟ ػضص 2 : ٌُ ٠مً ػٓ ا٤ٔث١اء أُٔٙ ٚعشح ّلل فٟ كٟء .. تً لاي ػٓ اٌّـ١خ:‬ ‫اٌَّظٞ جؼٍَُٗ ٚاعشًا ٌِىً كَٟء،‬ ‫ِ َ َ َ ِ ُ ِّ ْ ٍ‬ ‫شُ لاي ػٕٗ : ، اٌَّظٞ تِٗ أَ٠ٌا ػًّ اٌؼاٌَّ١َٓ ،‬ ‫ِ ْ ً َ ِ َ َْ ِ‬ ‫ِ‬‫51‬
  16. 16. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫خالق الكون .. هللا اإلبن أفضل من األنبياء في أنه خالق الكون‬‫فٟ ػضص 3 : لاي ػٕٗ " 3اٌَّظٞ، ُٚ٘ٛ تَٙاء ِجضٖ، ٚعؿُ جٛ٘غٖ، ٚداًِ وً ا٤َك١َاء تِىٍِّح‬‫ْ ِ َ َ ِ‬ ‫َ َ َ ُ َ ْ ِ ِ َ َ ْ ُ َ ْ َ ِ ِ َ َ ِ ٌ ُ َّ‬ ‫ِ‬ ‫ػَاٌِٟ،‬ ‫لُضعذِٗ، تَؼض ِا هَٕغ تَِٕفـٗ ذَطٙ١غا ٌِشطا٠َأَا، جٍَؾ فِٟ ٠َّ١ٓ اٌؼظَّح فِٟ ا٤َ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫ِ ِ ْ‬ ‫َ َ‬ ‫ْ َ ِ َْ َ َ َ ْ ِ ِ ْ ِ ً َ َ‬ ‫هذه األية تقول أن يسوع هو :‬ ‫صورة هللا .. الكون قائم به .. فادي البشر .. الوسيط األعظم‬ ‫تبين أفضلية يسوع عن األنبياء‬ ‫ٔ٩دع أْ واذة اٌغؿاٌح ٤ٔٗ ٠ىرة ئٌٝ اٌّرٕوغ٠ٓ ِٓ أهً ٠ٙٛصٞ ف١لغح ٌُٙ تاٌرفو١ً‬ ‫ٚ اٌرضل١ك ٌٍ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ ٤ُٔٙ ٠ؼأْٛ ِٓ ًؼ فٟ ِٛاجٙح ئسٛذُٙ اٌظٞ ٌُ‬ ‫٠رٕوغٚا تؼض .. ف١ثضأ ِٙؼُ ِٓ أ٠اَ ا٤ٔث١اء ٚ ٠رضعض ِؼُٙ درٝ اٌ١َٛ ٌ١إوض ٌُٙ أْ‬ ‫ِٛلفُٙ لٛٞ ٚ ِر١ٓ ٚ ئ٠ّأُٙ عاؿز .. ٚ ٨ ذذراجْٛ ئٌٝ ِؼ٠ض ِٓ اٌرؼٌ١ض .. فٙٛ‬ ‫٠إهً اٌفىغ ِغ ٘إ٨ء اٌ١ٙٛص اٌّرٕوغ٠ٓ درٝ ٨ ٠ىٛٔٛا فٟ ِٛل ِرشاطي أِاَ ئسٛذُٙ‬ ‫اٌّغج اٌماصِح ؿٕغٜ أفٌٍ١ح ٠ـٛع ػٓ اٌّ٩ئىح ِٓ ػضص 4 ئٌٝ ٔٙا٠ح ا٤هذاح ا٤ٚي.‬ ‫َ‬ ‫1هللاُ،‬ ‫تَؼض ِا وٍَُّ ا٢تَاء تِا٤َٔثِ١َاء لَض٠ّا،‬ ‫ْ ِ ِ ً‬ ‫َ‬ ‫َْ َ َ َ‬ ‫تِأَٔٛاع ٍُٚغق وصِ١غج،‬ ‫َْ ٍ َ ُ َ َ ٍ‬ ‫2وٍََّّٕا فِٟ ٘ظٖ ا٤َ٠َّاَ ا٤َس١غج فِٟ اتِٕٗ،‬ ‫ْ ِ‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِِ‬ ‫َ َ‬ ‫اٌَّظٞ جؼٍَُٗ ٚاعشًا ٌِىً كَٟء،‬ ‫ِ َ َ َ ِ ُ ِّ ْ ٍ‬ ‫اٌَّظٞ تِٗ أَ٠ٌا ػًّ اٌؼاٌَّ١ٓ،‬ ‫ِ ْ ً َ ِ َ َْ ِ َ‬ ‫ِ‬ ‫اٌَّظٞ، ُٚ٘ٛ تَٙاء ِجضٖ،‬ ‫َ َ َ ُ َ ْ ِِ‬ ‫ِ‬ ‫3‬ ‫ٚعؿُ جٛ٘غٖ،‬ ‫َ َ ُْ َ ْ َ ِِ‬ ‫ٚداًِ وً ا٤َك١َاء تِىٍِّح لُضْعذِٗ،‬ ‫ْ ِ َ َ ِ َ ِ‬ ‫َ َ ِ ٌ ُ َّ‬ ‫َْ َ َ َ ْ ِ ِ ْ ِ ً َ‬ ‫تَؼض ِا هَٕغ تَِٕفـٗ ذَطٙ١غا ٌِشطَا٠َأَا،‬ ‫جٍَؾ فِٟ ٠َّ١ٓ اٌؼظَّح فِٟ ا٤َػاٌِٟ،‬ ‫َ‬ ‫ِ ِ َْ َ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫61‬
  17. 17. ‫الرسالة إلى العبرانيين‬ ‫ػة1:1 ـ 3‬‫71‬

×