‫اللىبى الصهيىنى‬    ‫واالستراتيجية‬  ‫األهريكية فى الشرق‬       ‫األوسط‬                                                 ...
‫فى الذامس من زبتمبر ‪ BROOKINGS‬ويذهب نائب وزير الدفاع األمريكى بول وولفويتز فى مخاضرتى فى معود )1(‬‫‪ TURKEY OFFERS AN I...
‫نيوزويك العربية فى الثالث من زبتمبر الخالى فقد دأب بيرل وولفويتز على الضػط بسدة من أجل سن خرب على‬ ‫العراق منذ 11 زبتمبر ...
‫هؤالء جون ابيبوزتو وفريد هاليدى والمالخظ أن جماعة مدرزة المواجوة هم اليوود، وأن مدرزة التعاون هم من‬‫المزيخيين الذين كتبو...
‫المتخدة والذى يخمل تركيا مزئولية مجزرة األرمن فى الخرب العالمية األولى إضافة إلى االزتفادة من المزايا التجارية‬‫ويعتبر ري...
‫اإلزرائيلية بعد اغتيال إزخاق رابين عام 5991 وفى اجتماع مع بعض المزئولين األمريكيين فى ديزمبر من نفس‬‫العام قد اقترح على ا...
‫بكل قوة لتوميش الدور المشرى وللتأكد من أن إزرائيل هى المركز االزتراتيجى فى السرق األوزط ومع نواية‬‫الخرب الباردة وزوال ال...
‫قد تكون بديال لبترول منطقة الذليح العربى لوجود البترول والػاز الطبيعى فيوا وهذا ما كتبى برندا سافير فى درازتوا‬‫فى نفس ال...
‫األشوات اليوودية المؤيدة إلزرائيل والمزيخية على نخو زاخق فى وزائل إعالم أقل انفتاخا وليبرالية بالمقارنة مع ما‬‫كانت عليى ...
‫ قرن تقريبا المراجع:ـ ـ 1 ـ‬Daniel Pipes, A New Axis:‫ ـ‬The Emerging Turkish ‫ ـ‬Israeli Entente, the NationalInterst no...
of the Sphinx: ‫ـ‬Egypt ‫ ـ‬s Drive for Military Parity with Israel, The Jornal of International ‫ ـ‬Security Affairs,no 2...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

اللوبى الصهيونى والاستراتيجية الأمريكية فى الشرق الأوسط

1,459 views

Published on

الدراسة تحاول بيان دور اللوبى الصهيونى فى الاستراتيجية الأمريكية للشرق الأوسط وبالتالى كيف أدانت هذه الاستراتيجية لأزمة فى العلاقات الأمريكية العربية إن اللوبى الصهيونى يشكل قوة رئيسية وهامة فى الولايات المتحدة

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,459
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
30
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

اللوبى الصهيونى والاستراتيجية الأمريكية فى الشرق الأوسط

  1. 1. ‫اللىبى الصهيىنى‬ ‫واالستراتيجية‬ ‫األهريكية فى الشرق‬ ‫األوسط‬ ‫الوصدر : السياسة الدولي‬ ‫بقلن : احود سلين‬ ‫االهرام :‬ ‫14=‪http://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=220615&eid‬‬‫تتعرض العالقات األمريكية العربية ألزمة زيازية خادة، لم تسود لوا منطقة السرق األوزط مثيال منذ بداية الخرب‬‫الباردة وذاشة مع الدول العربية التى تمثل أعمدة النظام اإلقليمى العربى وتخديدا العراق، ودول تعتبر شديقة للواليات‬‫المتخدة وهى الزعودية ومشرإذا أضفنا دول الجوار العربى، فإن إيران تواجى أزمة فى عالقاتوا مع الواليات المتخدة‬‫واعتبرتوا إخدى دول مخور السر، بل ارتفعت بعض األشوات فى اإلدارة األمريكية بتوديد إيران ختى رغم تعاونوا‬‫مع الواليات المتخدة فى إزقاط خكومة طالبان فى أفػانزتان وفى دعم تخالف السمال األفػانى للوشول إلى الزلطة‬‫ومن جوة أذرى، نجد الواليات المتخدة وذاشة إدارة جورج بوش األبن قد تركت العنان لرئيس الوزراء اإلزرائيلى‬‫آريل سارون إلعادة اختالل الضفة الػربية والتنكيل بالسعب الفلزطينى وبدفن اتفاقية أوزلو وأن يلػى كل ما ترتب‬‫عليوا من اتفاقيات بل يؤيد الرئيس األمريكى زيازة سارون التى تودد المنطقة بأكملوا بعدم االزتقرار وتودد المشالد‬‫األمريكية ولكن نجد أن العالقات األمريكية التركية تسود تقاربا إلى درجة التخالف من ذالل عالقة تركيا مع إزرائيل‬‫ودعم اللوبى الشويونى لوا بزبب أهمية تركيا االزتراتيجية إلزرائيل وعضويتوا فى خلف الناتو ونظاموا العلمانى الذى‬ ‫يويمن عليى الجيش وخملتوا المزتمرة على اإلزالم الزيازى التركى منذ عود كمال أتاتورك‬
  2. 2. ‫فى الذامس من زبتمبر ‪ BROOKINGS‬ويذهب نائب وزير الدفاع األمريكى بول وولفويتز فى مخاضرتى فى معود )1(‬‫‪ TURKEY OFFERS AN IMPORTANT MODEL TO THE‬الخالى باعتبار تركيا النموذج المثالى للعالم اإلزالمى ـ‬‫إن اللوبى ‪MUSLIM WORLD AS IT EMBARKS ON ITS OWN ROAD TO REPRESENTATIVE GOVERNMENT‬‬‫الشويونى يجعل من تركيا واخة للديمقراطية فى الوقت الذى يدينوا االتخاد األوروبى ومنظمات خقوق اإلنزان الدولية‬‫وكأن منطقة السرق األوزط ذالية من الخكومات النيابية إال تركيا وإزرائيل والزؤال الذى يثيره الباخث ما هى أزباب‬ ‫زبتمبر 0002 أم أن األزمة قد بدأت قبل ذلك مع فسل عملية الزالم وانتفاضة 11هذه األزمة؟ هل هى أخداث‬‫األقشى ورفض إزرائيل للمطالب الفلزطينية وجميع المبادرات الدولية واإلقليمية وتأييد الواليات المتخدة المطلق‬‫إلزرائيل، وإخباط الدول العربية بزبب زيازة الواليات المتخدة فى دعم عملية الزالم والواقع أن أخداث 11 زبتمبر‬‫كانت بال سك القسة التى قشمت ظور البعير فى العالقات األمريكية العربية ذاشة مع دول أعمدة النظام اإلقليمى‬‫العربى رغم أنوا قد أيدت الواليات المتخدة فى خربوا على اإلرهاب وأدانت أخداث 11 زبتمبر 1002 إن هذه‬‫الدرازة تخاول بيان دور اللوبى الشويونى فى االزتراتيجية األمريكية للسرق األوزط وبالتالى كيف أدانت هذه‬‫االزتراتيجية ألزمة فى العالقات األمريكية العربية إن اللوبى الشويونى يسكل قوة رئيزية وهامة فى الواليات المتخدة‬‫وازتطاع أعضاء اللوبى أن يشلوا إلى مراكز خزازة فى اإلدارة األمريكية فى عود كلينتون لدرجة أنى ألول مرة فى‬‫تارير الواليات المتخدة يتولى اليوود مناشب تتخكم فى االزتراتيجية األمريكية وزيازاتوا الذارجية، فقد تولوا مناشب‬‫وزارة الذارجية والدفاع ورئازة مجلس األمن القومى واالزتذبارات األمريكية ووشل األمر إلى أن أل جور نائب‬‫الرئيس كلينتون قد عين جوزيف ليبرمان وهو يوودى ومؤيد إلزرائيل نائبا لى فى خملتى االنتذابية للرئازة األمريكية‬ ‫عام 0002‬‫لقد تولت مادلين أولبريت وزارة الذارجية األمريكية وهى أول امرأة أمريكية تتولى هذا المنشب، وهى يوودية من )3(‬‫أشل تسيكى وتولى وليم كوهن وزارة الدفاع وشموئيل بيرجر منشب مزتسار األمن القومى للرئيس كلينتون فى فترة‬‫مدير االزتذبارات المركزية األمريكية فى مايو 5991 إلى ديزمبر ‪ JOHN DEUTCH‬الرئازة الثانية، وأشبد جون دويتش‬‫6991 أن هذه المناشب تتخكم فى االزتراتيجية األمريكية والزيازة الذارجية وزلوكوا الذارجى وكان اليوود قد‬ ‫خشلوا فى إدارة كلينتون األولى على 05% من المناشب االتخادية التى تم تعيينوا فى إدارتى بالبيت األبيض‬‫فى الوقت الذى ال يتجاوز عدد اليوود فى الواليات المتخدة 2% من زكان الواليات المتخدة، وكان فى الكونجرس )4(‬‫األمريكى رقم 701 عسرة من اليوود فى مجلس السيوخ األمريكى بمعنى 01% من أعضاء المجلس، فى الوقت الذى‬‫وشل عددهم فى مجلس النواب إلى 72 نائبا يسكلون 46% من أعضاء مجلس النواب األمريكى إضافة إلى دورهم‬‫فى الشخافة واإلعالم ومراكز البخوث الزيازية واالزتراتيجية ولقد ازتبسر العرب بإدارة جورج بوش االبن الجموورية‬‫على أمل تقليص النفوذ اليوودى فى زيازة الواليات المتخدة الذارجية وذاشة اللوبى الشويونى، خيث كان اليوود هم‬‫الذين يتولون مفاوضات الفلزطينيين فى مفاوضات الزالم إليجاد خل للقضية الفلزطينية، ومن أمثال دنيس روس ومارتن‬‫إنديك وأهارون ميللر وغيرهم فى طاقم كلينتون الذين فوضوم بإدارة النزاع رغم قربوم وتأييدهم إلزرائيل أن توقعات‬‫الخكومة العربية وذاشة الشديقة لم تكن فى مخلوا، فقد زيطر التيار المخافظ المتطرف إيديولوجيا واللوبى الشويونى‬‫على إدارة بوش االبن، وتخكموا فى القضايا االزتراتيجية األمريكية والزيازة الذارجية من ذالل وزارة الدفاع‬‫األمريكية التى يسر عليوا رامزفيلد ونائبى بول وولفيتز الذى كان يدعو منذ عام 1991 إلزقاط النظام العراقى‬‫‪ defense policy board‬ومواجمة بػداد وباإلضافة إلى نفوذ وزير الدفاع األمريكى ونائبى فوناك مجلس زيازة الدفاع‬‫وهى هيئة ازتسارية ذاشة سكلوا وزير الدفاع األمريكى فى أغزطس تشوراتوا االزتراتيجية وتولى التذطيط‬ ‫االزتراتيجى األمريكى الدولى اإلقليمى وقضايا أزلخة الدمار السامل‬‫وقد عين رامزفيلد اليوودى األمريكى ريتسارد بيرل رئيزا لمجلس زيازة الدفاع، وهو من أسد المؤيدين لزيازة )5(‬‫الليكود ويويمن على هذا المجلس التيار المخافظ فوناك ثمانية من أعضاء المجلس ال 92 من معود هوفر المخافظ فى‬ ‫جامعة زتانفورد‬‫وبعض المؤززات األذرى ومن وزراء ‪ heritage foundation‬إضافة إلى جانب بعض األعضاء من مؤززة التراث )6(‬‫الذارجية الزابقين وبعض ذبراء الزيازة الدولية االزتراتيجية ويسكل اليوود تقريبا ثلث هذا المجلس منوم كما ذكرنا‬‫بيرل وهنرى كيزنجر وزير الذارجية األزبق وإليوت كوهن نائب وزير الدفاع بول وولفويتز وخزب تقرير مجلة‬
  3. 3. ‫نيوزويك العربية فى الثالث من زبتمبر الخالى فقد دأب بيرل وولفويتز على الضػط بسدة من أجل سن خرب على‬ ‫العراق منذ 11 زبتمبر تقريبا‬‫ويعبر جيفرى كمب، مدير برنامح الدرازات االزتراتيجية فى مركز نيكزون واسنطن عن هذه التيار المخافظ )7(‬‫المويمن عن ازتراتيجية الدفاع األمريكية بقولى ومن فرط ما علت نبرة هؤالء الجدد، ظن البعض جازما بأنوما إنما‬‫يعبرون عن نظرة تفوق الرومانزية الخالمة وهناك من نعتوم بلفظة االزتعماريين الجدد واإلمبرياليين وغيرهم من‬‫عبارات الذم والقدم (8) وبوذا الكاتب اإلزرائيلى أورى أفنيرى إلى وشف مجموعة بوش المخافظة واليوود المساركين‬‫قوة اللوبى الشويونى وتأثيرها االزتراتيجى: إن أهم القوى الشويونية )من شقور إدارة بوش بالسارونيين الشػار (9‬‫المؤثرة فى الواليات المتخدة وذاشة فى الزيازة الذارجية واالزتراتيجية األمريكية فى السرق األوزط المنظمة‬‫‪ Baani‬من ذالل عالقاتوا من الكونجرس األمريكى، كذلك منظمة بينى بيرث ‪ AIPAC‬األمريكية اإلزرائيلية للعالقات العامة‬‫وهذه )‪ defamation league ) ADL‬ـ ‪ the anti‬وجناخوا المعروف برابطة مكافخة تسويى الزمعة )أبناء العود( ‪ Brith‬ـ‬‫جميعوا لوا ارتباطوا القوى مع إزرائيل وأجوزتوا األمنية المذتلفة، ويرتبط بوذه المنظمات الشويونية مراكز الدرازات‬‫االزتراتيجية اليوودية التى تقدم التقارير والدرازات وتتشل برجال الكونجرس واإلعالم بسكل مكثف ومنظم وتخاول‬‫التأثير على شانعى القرار الزيازى واالزتراتيجى األمريكى ومن هذه المراكز والمعاهد الزيازية واالزتراتيجية الفعالة،‬‫الذى أززى مارتن أنديك ويديره اآلن دنيس روس بعد ذروجى من ‪ winep‬معود واسنطن لزيازة السرق األدنى ـ‬‫اإلدارة األمريكية، ويعتبر المركز أول من قدم درازة عن السرق األوزط للرئيس بوش االبن تخت عنوان ـ تقرير‬ ‫فريق الدرازة الرئازى ـ اإلبخار عبر االضطراب أمريكا والسرق األوزط فى قرن جديد‬‫وازتطاع المعود أن يزوق درازتى تخت سعار فريق يضم أعضاء من الخزبين ليلبس ثوب الموضوعية واألكاديمية )01(‬‫‪ FREEMAN CENTER FOR‬فى الوقت الذى يذدم إزرائيل ويوجد أيضا مركز فريمان للدرازات االزتراتيجية فى تكزاس‬‫‪ ، JEWISH INSTITUTE FOR NATIONAL‬والمعود اليوودى لسئون األمن القومى )‪STRTEGIC STUDIES (FCSS‬‬‫‪ UNSTITUTE FOR ADVANCED‬ومعود الدرازات الزيازية واالزتراتيجية المتقدمة )‪SECURITY AFFAIRS ) JINSA‬‬‫والذى يوجد لى مركز فى كل القدس وواسنطن ويرأس هذه المراكز اليوودية نذبة ‪STRATEGIC AND POLICY STUDIES‬‬‫من الذين عملوا فى اإلدارات األمريكية المتعاقبة، ولوم ارتباط بطريق مباسر أو غير مباسر مع شانعى القرار‬‫الزيازى وفى هندزة االزتراتيجية وقد ازتطاعت هذه المراكز أن تلعب دورا مؤثر وفعاال فى العقدين األذيرين‬‫وذاشة منذ بداية الثمانينات فى عود الرئيس رونالد ريجان وازداد تأثيرهم ونفوذهم وزيطرتوم فى عود كلينتون وجورج‬‫بوش االبنونجد أن معود الدرازات الزيازية االزتراتيجية المتقدمة الذى تأزس عام 6991 مديره روبرت لوينبرج‬‫دورا خيويا وقد أشدر فريق المعود فى عام ‪ RICHARD PERLE‬ويلعب فيى ريتسارد بيرل ‪ROBERT LOEWENBERG‬‬‫درازة عن ازتراتيجية إزرائيل عام 0002 وكان رئيس فريق الدرازة بيرل وهو نفزى اآلن رئيس مجلس 6991‬‫زيازة الدفاع، لوزارة الدفاع األمريكية، وليس غريبا أن يكون بيرل هو الذى يسرف عن التذطيط االزتراتيجى‬‫اإلزرائيلى الذى يتبناه ليكود (11) هو اآلن يسرف على االزتراتيجية األمريكية من ذالل ترأزى مجلس زيازة الدفاع‬‫وكان براين نائبا لريتسارد بيرل ‪ STEPHEN BRYEN‬ويدير المعود اليوودى لدرازات األمن القومى زتيفن براين ‪DPB‬‬‫عندما كان األذير يسػل منشب مزاعد وزير الدفاع األمريكى لسئون األمن الدولى فى خكومة ريجان ويضاف إلى‬‫هذه المراكز االزتراتيجية عسرات اليوود المنتسرين فى مراكز األبخاث الزيازية والجامعات األمريكية والذين يزومون‬‫بدور فعال فى توجيى الفكر الزيازى واالزتراتيجى فى الواليات المتخدة وخزب إخشائيات أوائل عقد الثمانينات فإن‬‫هناك فى الواليات المتخدة أكثر من 51 ألف عالم زيازة، يسكلون 57% من إجمالى علماء الزيازة فى العالم بتزايد‬‫عدد هؤالء العلماء فى الواليات المتخدة بمعدل بمائة عالم كل عام، وإن 22% من إجمالى هؤالء العلماء هم من اليوود‬‫(21) ومنوم من ازتطاع فى العقد األذير أن يروج لنظريات الشراع والمواجوة مع العالم اإلزالمى ختى قبل أخداث‬‫11 زبتمبر، ومن هؤالء شموئيل هنتجتون اليوودى األزتاذ بجامعة هارفارد شاخب نظرية شدام الخضارات والتى‬‫‪ DANIAL‬فى جامعة برنتزون ودانيل بايبس ‪LEWIS‬ـ ‪ BERNARD‬تبنتوا اإلدارة األمريكية، وهناك أيضا برنارد لويس‬‫وهم أشخاب نظرية المواجوة مع العالم اإلزالمى بعد نواية السيوعية ‪ V KRAMER MARTIN‬ومارتن كرامر ‪PIPES‬‬‫والخرب الباردة (31) وفى الوقت الذى يروج هؤالء للمواجوة فإن هناك مدرزة أذرى وهم من المزتسرقين الجدد‬‫الذين ينتقدون نظرية شدام الخضارات ويؤكدون إمكانية التوافق والتعايش مع العالم العربى واإلزالمى وعلى رأس‬
  4. 4. ‫هؤالء جون ابيبوزتو وفريد هاليدى والمالخظ أن جماعة مدرزة المواجوة هم اليوود، وأن مدرزة التعاون هم من‬‫المزيخيين الذين كتبوا فى الزيازة الدولية والعالم العربى (41) ويضاف إلى هذه المراكز اليوودية مراكز األبخاث ذات‬‫االتجاه اليمينى المخافظ والتى تتعاون مع المراكز اليوودية كباخثين ومزتسارين كما هو الخال فى منظمة التراث‬‫فوذا ‪ AMERICAN ENTERPRISE INSTUTE FOR PUBLIC POLICY RESEARCH‬ومعود ـ ‪HERITAGE FOUNDATION‬‬‫المعود الذى ال يزال يعمل بيرل ضمن كوادره بتبنى االتجاه المتطرف المؤيد لزيازية إزرائيل، وختى معود بروكنجز‬‫الديمقراطى الليبرالى الذى أزوم فى عقد الزبعينات بطرح بعض التشورات لخل الشراع العربى ‪BROOKINGS‬‬‫اإلزرائيلى وثبتت إدارة كارتر بعض أفكاره فإنى قد تم اذتراقى وأشبد مارتن آنذاك مديرا لمركز درازات السرق‬ ‫‪FOREIGN POLICY RESEARCH‬األوزط بالمعود وهناك أيضا معود الدرازات الزيازية الذارجية فى فيالدلفيا‬‫الفشلية وقد ظل دانيل بايبس يديره لفترة طويلة وال زال ‪ ORBIS‬والذى يشدر بعض الدرازات ومجلة ‪INSTITUTE‬‬‫الذى أشبد اآلن مخررا لمجلة ‪ ADAM GARFINKLE‬الشوت اليوودى مويمنا على المعود من أمثال آدم كارفنجل‬‫لفشلية المخافظة وغير هؤالء كثير أن هذه المراكز والمعاهد االزتراتيجية المخافظة واليوودية ‪NATIONAL INTEREST‬‬‫ومن ذالل العاملين فيوا تطرح مذططات وتشورات ازتراتيجية لمنطقة السرق األوزط كلوا تدعو إلى توميش الدول‬‫العربية وتدعو إلى هيمنة إزرائيل مثل الدعوة إلى التخالفات اإلقليمية وخرب العراق وتقزم المنطقة إلى كانتونات‬‫‪ IRON TRIANGLE‬زيازية عرقية ودينية وقبلية تودد األمن القومى العربى اللوبى الشويونى وازتراتيجية المثلث الخديدى‬‫ـ يعطى اللوبى الشويونى أهمية ذاشة لدور تركيا فى السرق األوزط والتخالف التركى اإلزرائيلى للويمنة على :‬‫‪ QUINCEN TENNIAL‬المنطقة واإلعطاء بعد تاريذى للعالقات اإلزرائيلية التركية فقد أزس هذا اللولبى عام 9891‬‫بمنازبة ذمزة قرون على الوجود اليوودى فى تركيا عندما طردوا من أوروبا، ولقد منخت جائزة ‪FOUNDATION‬‬‫المؤززة فى إبريل 2991م إلى رئيس جموورية تركيا الراخل توجورت أوزرال ورئيس الوزراء التركى زليمان ديمرل‬‫ولقد قلدت )آنذاك، وكان رئيس خفل تقديم الجائزة هنرى كيزنجر، وهذا يبين مدى آمال الشويونية فى تركيا (51‬‫رئيس وزراء تركيا األزبق مزعود يلماظ جائزة رجل الدولة المتميز أثناء )‪ (ADL‬رابطة مكافخة تسويى الزمعة اليوودية‬‫زيارتى إلى واسنطن فى 71 ديزمبر 7991، ولقد كبار قادة المنظمات الشويونية األمريكية لالختفاء بالضيف التركى‬‫ولقد أعطى هذا االختفاء ثماره بتوقيع إزرائيل وتركيا اتفاقيتين فى عام 6991 فى مجاالت التعاون العزكرى، )(61‬‫فى مركز واسنطن لدرازات السرق‬ ‫ولقد تم تسكيل أقزام ذاشة بالسئون التركية فى مراكز الدرازات اليوودية زواء‬‫للمنظمات الشويونية هو إيجاد نظام‬ ‫األدنى أو معود الدرازات الزيازية االزتراتيجية المتقدمة أن الودف االزتراتيجى‬‫من تركيا وإزرائيل على هذا اإلقليم‬ ‫إقليمى سرق أوزطى بدال من النظام اإلقليمى العربى، من أجل أن تويمن كل‬‫أن أخداث 11 زبتمبر فرشة ذهبية‬ ‫وبالتالى الويمنة على المنطقة العربية ولقد اعتبر بعض مخللى اللوبى الشويونى‬‫لتركيا لتثبت أنوا الخليف االزتراتيجى للواليات المتخدة فى السرق األوزط الكبير وأن توميش دور الزعودية وبقية‬‫أعمدة النظام اإلقليمى العربى، ويلعب بول مايكل وهبى من معود الدرازات الزيازية واالزتراتيجية المتقدمة الوتر‬‫‪ S‬ـ ‪ TURKEY IS THE ONLY LOGICAL REPLACEMENT AS AMERICA‬القومى التركى وإغراء القادة األتراك بالقول:ـ ـ‬‫‪ TO SUPPLANT SAUDI ARABIA IN‬ـ ‪PREMIER ALL IN THE GREATER MIDDLE EAST INDEED AS RUSSIA BEGINS‬‬‫‪PRODUCTION AND AS THE UNITED STATES RECOGNIZES THAT IS REGIONAL INTEREST‬ـ ?‪TERMS OF OIL‬‬‫‪ WHICH FOR THE FORESEEBLE FUTURE WILL REMAIN‬ـ ,‪CANNOT BE AN CHORED IN THE PERSIAN GULF‬‬‫‪ TERMS OF THIS‬ـ ‪VOLATILE AND ANTI AMERICAN THE UNITED STATES WILL BE FORCED TO THINK IN‬‬‫‪ S‬ـ ‪ENGAGEMENT FORM THE PERSIAN GULF ONLY A NEW REGIONAL ORDER ANCHORED ON TURKEY‬‬‫‪ TURKIC SPEAKING STATES OF CENTRAL ASIS, IMMEDIATE PROXIMITY TO THE‬ـ ‪CENTRALITY TO THE‬‬‫إن )71 ) ‪ NEIGHBORING STATES LIKE ISRAEL‬ـ ‪ S AND EVEN ALIGNED STATUS WITH‬ـ ‪SOUTH CAUCUS‬‬‫إزرائيل تريد خشار العراق وزوريا من السمال من ذالل وجودها فى تركيا والتجزس عليوما من ذالل عالقاتوا مع‬‫األكراد والخكومة التركية، وتزتطيع إزرائيل التخرك ضد إيران من تركيا، وكذلك التػلػل فى الجمووريات اإلزالمية‬‫فى آزيا الوزطى عن طريق تركيا واالزتفادة من التعاون التجارى مع تركيا وشيانة الديانات التركية والتى قدرت‬‫قيمة شيانتوا بخوالى 006 مليون دوالر أما الجانب التركى، فيخاول ازتػالل اللوبى الشويونى للخشول على دعم‬‫الواليات المتخدة لالنضمام إلى االتخاد األوروبى وخاجتى إلى اللوبى الشويونى لمواجوة اللوبى األرمنى فى الواليات‬
  5. 5. ‫المتخدة والذى يخمل تركيا مزئولية مجزرة األرمن فى الخرب العالمية األولى إضافة إلى االزتفادة من المزايا التجارية‬‫ويعتبر ريتسارد بيرل )التى تمنخوا الواليات المتخدة واالتخاد األوروبى إلزرائيل من أجل إدذال البضائع التركية (81‬‫الذى يطلق عليى أمير الظالم فى واسنطن ومؤزس مركز الدرازات الزيازية واالزتراتيجية المتقدمة ‪RICHARD PERLE‬‬‫من أسد المتخمزين إلى دور تركيا فى السرق األوزط على خزاب الدول العربية ولقد تبنى الدور التركى عندما كان‬‫يسػل منشب مزاعد وزير الدفاع األمريكى فى إدارة ريجان ألهمية تركيا االزتراتيجية إلزرائيل ويخاول اللوبى‬‫الشويونى بمراكز أبخاثى ودرازتى إقناع شانعى القرار األمريكى والتأثير على الكونجرس ووزائل اإلعالم فى أهمية‬‫للويمنة ‪ IRON TRIANGLE‬التعاون الوندى اإلزرائيلى وهو ما يطلق عليى اللوبى الشويونى المثلث الخديدى االزتراتيجى‬‫على السرق األوزط الكبير (91) الذى تم نختى ليسمل جمووريات آزيا الوزطى والعالم العربى وإيران وأفػانزتان‬‫وباكزتان والوند، لقد تبنت وزارة الدفاع األمريكية هذا المفووم الجديد (02) وقد تأثرت إدارة كلينتون الذى زيطر‬‫عليوا اللوبى الشويونى فى القضايا االزتراتيجية فى أهمية الوند فقد زار الوند لمدة ذمس أيام عام 0002 فى الوقت‬‫الذى لم يمكث زوى ذمزة زاعات فى باكزتان الخليف التقليدى للواليات المتخدة فى الخرب الباردة وقد ذششت‬‫عددا ذاص عن أهمية التعاون الوندى ـ األمريكى ودور إزرائيل فيى ولقد ‪ JISA‬مجلة السئون األمنية الدولية اليوودية‬‫ازتػل اللوبى الشويونى األخداث األذيرة تخت سعار ـ مقاومة اإلرهاب اإلزالمى ـ لتخالف الوند وإزرائيل والواليات‬‫المتخدة، ختى أننا نجد أن بعض األخداث والدوائر األكاديمية فى الوند تؤيد هذا التخالف تخت سعار مقاومة اإلرهاب‬ ‫ولقد ازتػلت إزرائيل أزمة أفػانزتان وأخداث (11 زبتمبر) والخرب ضد اإلرهاب من أجل جر الوند )12(اإلزالمى‬‫إلى خرب مع باكزتان، وكسفت التقارير الشخفية عن تقرير زرى لمركز المعلومات والوثائق اإلزرائيلى عن وجود‬‫اتشاالت دبلومازية بين الوند وإزرائيل خيث خاولت إزرائيل فإقناع الوند بضرب باكزتان وتدمير المنسآت النووية‬‫الباكزتانية من أجل لفت أنظار العالم عن جرائموا فى فلزطين ـ (22) ويظور أن الموقف الباكزتانى فى التعاون مع‬‫الواليات المتخدة فى أفػانزتان قد فوت الفرشة على إزرائيل ألنى ليس من مشلخة الواليات المتخدة أن تتورط فى‬‫الخرب الباكزتانية ـ الوندية مما يعقد دور الواليات المتخدة فى أفػانزتان وقد ينوى دور خليفوا برويز مسرف فى‬‫باكزتان ولكن رغم ازتمرار الخملة على اإلرهاب فإن الدوائر الشويونية فى الواليات المتخدة تؤكد على أهمية التخالف‬‫الوندى ـ اإلزرائيلى لتطويق العالم العربى من السرق والسمال وإزرائيل فى قلب العالم العربى واألمن القومى العربى‬‫ازتراتيجية اللوبى الشويونى من الخرب ضد العراق:ـ إن إشرار إدارة بوش على إزقاط النظام العراقى ال يرتبط بما‬‫تزميى الواليات المتخدة بدكتاتورية النظام أو خقوق اإلنزان أو قيام نظام ديمقراطى فى العراق، فالموضوع العراقى لى‬‫أبعاده االزتراتيجية وتوازن القوى فى السرق األوزط، فالنظام العراقى هو نفزى النظام الذى تعاملت معى اإلدارات‬‫األمريكية الزابقة وزاعدتى فى خربى ضد إيران، ولكن بعد نواية الخرب العراقية اإليرانية، وغزو الكويت فإن قضية‬‫فى معود الدرازات ‪ DAVID WURMSER‬العراق تمثل مخور الويمنة على السرق األوزط، وهذا ما عبر عنى‬‫‪ WHOEVER INHERITS IRAQ DOMINATES THE ENTIRE LEVANT‬االزتراتيجية والزيازية المتقدمة بقولى:ـ ـ ـ‬‫ـ ـ (32) إذن القضية هى من يزيطر على العراق يتخكم ازتراتيجيا فى الوالل الذشيب وبالتالى ‪STRATEGIVALLY‬‬‫الجزيرة العربية، هذا هو التشور الشويونى لموضوع العراق، الموقع الجػرافى الخيوى، باإلضافة إلى الموارد‬‫االقتشادية وذاشة البترول، لذا يبقى تػيير النظام ليس مشلخة أمريكية أولية بل مشلخة إزرائيلية أوال وأذيرا إليجاد‬‫ميزان قوى فى شالد إزرائيل وقد عبر ديك تسينى نائب الرئيس األمريكى فى زيارتى لمنطقة السرق األوزط فى‬‫‪ THE US‬آذار (مارس) الماضى عن الودف االزتراتيجى من الخرب على العراق ومشلخة إزرائيل بقولى لسارون ـ ـ‬‫ـ ـ (42) ونجد أيضا أن مخاضرة ريتسارد ‪ FIRST AND FOREMOST FOR ISRAELS SAKE‬ـ ‪ATTACK (SIC) IRAQ‬‬ ‫فى فيالدلفيا فى 41 نوفمبر 1002، أثناء )‪(FPRI‬بيرل رئيس مجلس زيازة الدفاع فى معود أبخاث الزيازة الذارجية‬‫يخاول أن يعطى بعدا سذشيا إلزقاط النظام فى ‪) EXT STOP IRAQ‬الخرب على خركة طالبان والقاعدة بعنوان (52‬‫بػداد بتأكيده فى مخاضرتى أن النظام العراقى خاول اغتيال الرئيس بوش األب عام 3991 أثناء زيارتى للكويت ثم بعدا‬‫ازتراتيجيا آذر بمخور إزرائيل بػداد وتركيا بعد إزقاط النظام العراقى وهناك تشور ازتراتيجى إليجاد تخالف على‬‫يتألف من النظام العراقى الجديد وتركيا وإزرائيل وبعض الدول العربية التى تعتقد إزرائيل أنوا ‪ NATO‬سكل خلف الناتو‬‫أن سمعون بيرس عندما تولى رئازة الوزارة ‪ AVID WURMSER‬تزير فى ركابوا مزتقبال ويذكر ديفيد ويرميزى‬
  6. 6. ‫اإلزرائيلية بعد اغتيال إزخاق رابين عام 5991 وفى اجتماع مع بعض المزئولين األمريكيين فى ديزمبر من نفس‬‫العام قد اقترح على األمريكيين تسكيل خلف ناتو سرق أوزطيا يضم إزرائيل وتركيا وبػداد بعد إزقاط نظام العراق،‬‫‪ S DECEMBER‬ـ ‪ S DEATH, HAARETZ REPORTED THAT IN PERE‬ـ ‪ AFTER RABIN‬وبعض الدول العربية الشػيرة ـ‬‫‪ STYLE‬ـ ‪ PROPOSED THE CREATION OF NATO‬ـ ‪MEETINGS WITH TOP AMERICAN OFFICIALS, HE EVEN‬‬‫إن التشور االزتراتيجى اإلزرائيلى )62( ,‪ALLIANCE AMONG ISRAEL A POST SADDAM IRAQ, AND TURKEY‬‬‫والتيار المخافظ فى إدارة بوش، وختى كانت إدارة كلينتون الزابقة تنظر من الزاوية االزتراتيجية لمزتقبل المنطقة،‬‫ولوذا نجد أن هذا التقرير وغيره تركز على عزل زوريا ومخاشرتوا بين إزرائيل من جوة وبين نظام عراقى عميل‬‫للواليات المتخدة وإزرائيل من جوة أذرى وتطرح الدرازة أيضا أن يكون العراق نظاما ملكيا وأن يتم إخياء التكتالت‬‫والتخالفات القبلية والعسائرية لتزتطيع إزرائيل الويمنة على النظام اإلقليمى العربى وتمثل ازتراتيجية اللوبى الشويونى‬‫والتيار المخافظ فكرة روابط عائلية فى المنطقة وخكومات مخلية تذكرنا بملوك الطوائف فى األندلس وتعبر درازة‬‫‪ the Levant must be informed by an‬ـ ‪ us and Israeli strategic policy in‬كما يلى:ـ ‪David murmser‬‬‫‪ clans such a policy‬ـ ‪Apprectiation of the crumbling nature of baathism and perseverance of tribes and‬‬‫‪limited‬ـ ‪includes harnessing voluntary alliances to forge eventual tribal, familial and clan unions under‬‬‫وال يقتشر هذا المنظار االزتراتيجى الشويونى على خشار زوريا وعزلوا بل يرى أن إزقاط )72 ) ‪government‬‬‫النظام العراقى زوف يؤدى بالتالى لخشار إيران من السرق والػرب، ولذلك نالخظ أنى ورغم ما قدمتى إيران من‬‫مزاعدات للخملة األمريكية وتخالف السمال فإن الواليات المتخدة وإزرائيل تنظر كل منوما إلى خشار النظام اإليرانى‬‫أيضا وإزقاطى، وهذا ما عبر عنى مارتن أنديك مزاعد وزير الذارجية األمريكية األزبق وزفير الواليات المتخدة فى‬‫إزرائيل لمرتين والمعروف بارتباطى بإزرائيل منذ أن أزس معود واسنطن لدرازات السرق األدنى عام 5891 وهو‬‫فى سور مارس ‪ Jerusalem report‬المعود الذى يروج لزيازة خزب الليكود، خيث يقول أنديك فى مقابلة مع مجلة‬‫2002 أن الواليات المتخدة زتسن هجوما عزكريا على العراق وزوف تتذذ إجراءات أسد شرامة بخق إيران إذا‬‫نجخنا فى إزقاط نظام شدام فى العراق وتم ازتبدالى بخكومة موالية للػرب خينوا زتواجى إيران أزوأ كابوس تخلم بى‬‫نظام ذى توجى غربى موال ألمريكا على خدودها السرقية فى أفػانزتان ونظام موال ألمريكا مع قوات أمريكية على‬‫الخدود الػربية ببػداد وزيفوم اإليرانيون هذا األمر على أنى إزفين ضدهم كما يجعلنا فى موقع نتخدث إليوم من ذاللى‬‫بلطف فيما نخمل عشا غليظة فى أيدنا، وفى الخقيقة عشاتين، وإذ تالزم ذلك مع الضػط الدولى من أجل اإلشالح‬ ‫إن المنظور االزتراتيجى )82(فإنى يضعنا فى موقع تزتطع من ذاللى التأثير فى زلوكوم بسكل إيجابى مع الزمن ـ‬‫الشويونى الذى يطرح خول العراق يجد من يزعى لتطبيقى فى إدارة جورج بوش االبن من ذالل نفوذ التيار المخافظ‬‫المزمى بتيار الشقور فى إدارة بوش ومنوم اليوود المؤيدين لزيازة خكومة سارون أن هذا التفكير الجيوبولتيكى يسبى‬‫تشور ألمانيا قبل الخرب العالمية الثانية عندما أذذت بنظرية عالفورد ماكندر البريطانى وازتراتيجية قلب اليابس،‬‫وبالتالى فالمنظور الشويونى يقول أن من يزطر على العراق يزيطر على الوالل الذشيب بالتالى على السرق األوزط‬‫أن هذا التفكير االزتراتيجى الشويونى المؤثر فى إدارة بوش االبن، يدفع بعض الدوائر الرزمية األمريكية وفى‬‫الكونجرس ووزائل اإلعالم للوجوم المتأثرة بى لتوجيى النقد إلى كل من مشر والزعودية ألزباب تتعلق بالتوازن‬‫اإلقليمى فى المنطقة وذاشة أن مشر ترفض الويمنة اإلزرائيلية على المنطقة السرق األوزط ويعطى أورى أفنيرى‬‫بعدا اقتشاديا موما للخرب على العراق والزيطرة على بترولى يرتبط بالويمنة على االقتشاد العالمى من ذالل النفط‬‫والزيطرة األمريكية المطلقة على كل خقوق النفط من كازاذزتان إلى السمال وختى الزعودية فى الجنوب تضع أيضا‬‫الخد للخلم األوروبى فى منافزة القوة االقتشادية والزيازة األمريكية والذى يزيطر على النفط يزيطر على االقتشاد‬ ‫موقف اللوبى )92(ورفع أزعار النفط بشورة طفيفة يمكن أن يلقى بماليين العمال فى السارع فى أوروبا وسرقى آزيا‬ ‫، 9791االزتراتيجى من مشر:ـ رغم أن مشر قد عقدت اتفاقية زالم مع إزرائيل هى اتفاقية كامب ديفيد منذ عام‬‫فإن اللوبى الشويونى كما إزرائيل ترى أنى زالم بارد على عكس الزالم الدافئ مع بعض الدول العربية، وترى أنوا‬‫لم تخقق التطبيع الذى كانت تنسده، رغم أنوا ترى أنوا خققت هدفا ازتراتيجيا فى نظرها بإذراج مشر عزكريا من‬‫المواجوة، ولكن هذا التشور الشويونى اإلزرائيلى قد يبتعد عن الواقع ألن مشر مازالت وزتبقى فى مركز المواجوة‬‫الزيازية مع إزرائيل لموقعوا فى قلب النظام اإلقليمى العربى ودفعاها عن القضايا العربية كانت الواليات المتخدة تلوث‬‫ذلف مشر فى الخرب الباردة ألهميتوا االزتراتيجية ولمركزها فى العالم العربى فإن إزرائيل واللوبى الشويونى يعمل‬
  7. 7. ‫بكل قوة لتوميش الدور المشرى وللتأكد من أن إزرائيل هى المركز االزتراتيجى فى السرق األوزط ومع نواية‬‫الخرب الباردة وزوال السيوعية ال يعنى هذا تراجع أهمية إزرائيل االزتراتيجية بل أن اللوبى الشويونى وإزرائيل‬‫معوا يضلالن التيار المخافظ الجديد فى واسنطن بعزفوما على ذطر ـ اإلزالم الزيازى ـ الذى يمثل الخرب الباردة‬‫الجديدة من ذالل شدام الخضارات الذى طرخى هنتنجتون والذى يدذل فى ذدمة أهداف إزرائيل االزتراتيجية إن‬‫متابعة أدبيات اللوبى الشويونى فى منسورات مراكزه واألبخاث المنسورة نجد أن مواقف مشر مقلقة للوبى الشويونى‬‫مثل تأييدها المبدئى المؤيد للخقوق الفلزطينية وقيام الدولة الفلزطينية، وموقف مشر فى معارضة الخرب على العراق‬‫وإشرار مشر على إدذال إزرائيل فى اتفاقية الخد من انتسار أزلخة الدمار السامل وذاشة النووية وإن إزرائيل‬‫يجب أن ال تبقى الدولة الوخيدة فى السرق األوزط التى تمتلك أزلخة الدمار السامل بدون رقابة دولية ويؤكد القلق‬‫الشويونى أن دورية سئون األمن الدولى فى عددها الثانى من ستاء 0002 الذاص عن مشر بالذات تخت عنوان ـ‬‫مشر خليفتنا ـ والمقشود خليفة الواليات المتخدة تضمنت ثالث درازات خول مشر بخيث يشور مشر أنوا تزعى‬‫‪ MILITARY‬ـ )والتعادل العزكرى (13 ‪) WEAPONS OF MASS DESTRUCTION‬المتالك أزلخة الدمار السامل (03‬‫وهذا يذكرنا بدرازات التيار اليمينى ‪) MILITARY DOCTRINE‬مع إزرائيل والعقيدة العزكرية المشرية (23 ‪PARITY‬‬‫المتطرف فى أمريكا فى عود الخرب الباردة الذى كان يشور االتخاد الزوفيتى أنى فى زباق تزلد ازتراتيجى مع‬‫الواليات المتخدة ويودف اللوبى الشويونى إلى جعل السرق األوزط يعيش أجواء الخرب الباردة إلثارة الدوائر الرزمية‬‫األمريكية والرأى العام األمريكى والكونجرس لخسد الدعم إلزرائيل لخماية المشالد األمريكية، وهذا يسكل تسويوا‬‫وتزيفا للخقائق ألن زيازة إزرائيل هى التى تودد المشالد األمريكية فى السرق األوزط ومن هنا، نرى كيفية توديد‬‫الكونجرس لوقف المزاعدات عن مشر أو إثارة ما تزميى بخقوق اإلنزان وغيرها وهى ال تذرج عن نطاق االبتزاز‬‫الزيازى للخشول على تنازالت فى قضايا جوهرية مثل القوى اإلقليمية والقضية الفلزطينية اللوبى الشويونى والوجوم‬‫عام 2891 ليس مبالػة أن الزعودية هى أهم دولة ‪ WETH TILLMAN‬على الزعودية:ـ قال عضو الكونجرس زيث ثلمان‬‫فى العالم للواليات المتخدة من الناخية االقتشادية واالزتراتيجية (33) ولكن هذه الخقيقة تقلق اللوبى الشويونى ألنى‬‫يريد أن تكون إزرائيل هى الدولة الوخيدة ذات األهمية االزتراتيجية فى السرق األوزط، وأنوا ترتبط خضاريا مع‬‫الواليات المتخدة ولذلك كان اللوبى الشويونى يسن دائما خملة على الزعودية فى خالة طلب سراء األزلخة األمريكية‬‫مثل قضية طائرات أواكس، كما أن اللوبى كان قلقا من نفوذ الزعودية فى الواليات المتخدة ذالل الخرب الباردة‬‫لزبب أهميتوا االقتشادية وازتثماراتوا فى الواليات المتخدة، إضافة إلى مواقفوا الزيازية مع الواليات المتخدة فى‬‫مقاومة العزكر السيوعى كما خدث فى أفػانزتان وجد اللوبى الشويونى فى أخداث 11 زبتمبر فرشة ذهبية، للوجوم‬‫على الزعودية باعتبارها مشدرا لإلرهاب وأنوا منبع التيار اإلزالمى الذى تعتبره متطرفا ذاشة من ذالل مزاعدتوا‬‫وتبرعاتوا للجمعيات اإلزالمية، لدرجة أن اللوبى الشويونى يسن خملة على الزعودية لمزاعدتوا الذيرية للجمعيات‬‫الفلزطينية ويشورها على أنوا مزاعدات لإلرهاب وازتطاع اللوبى الشويونى أن ينجد فى دفع الخكومة األمريكية‬‫بوضع المقاومة الفلزطينية خماس والجواد اإلزالمى على قائمة اإلرهاب، متجاهال إرهاب الدولة التى تمارزى إزرائيل‬‫ضد المدنيين الفلزطينيين فى ظل تدفق المزاعدات على إزرائيل والمزتوطنات التى تعتبر غير سرعية فى القانون‬‫الدولى، إال أن اللوبى الشويونى واليمين المتطرف يسن خملة ضمن تبرعات الزعودية للجمعيات الذيرية اإلزالمية‬‫كمخاولة لقطع عالقات الزعودية مع بقية العالم اإلزالمى وبزبب مواقفوا من القضية الفلزطينية من ذالل التبرعات‬‫المالية أو دعموا الزيازى لوم ويعمل اللوبى الشويونى إلقناع اإلدارة األمريكية على أن هناك بديال ازتراتيجيا من‬‫البترول الزعودى، وذلك بإزقاط النظام الزيازى فى بػداد وإيجاد نظام زيازى متخالف مع إزرائيل والواليات المتخدة‬‫والتخكم فى البترول العراقى، ونجد أن خكومة سارون تدفع بكل قوة إدارة بوش على خرب العراق وإزقاط النظام‬‫العراقى ونجد أيضا أن معود واسنطن للدرازات الزيازية واالزتراتيجية المتقدمة يركز على بترول غرب أفريقيا‬‫ويروج الزتثمار السركات األمريكية فى تلك المنطقة، ونجد أن هذا المعود اليوودى وبزبب ارتباطات مع رأس المال‬‫اليوودى قد تبنى مسروع مبادرة البترول األفريقية لدفع السركات األمريكية للتنقيب عن البترول فى القارة األفريقية‬‫‪ THE AFRICAN OIL‬وقام أعضاء المعود بجولة فى نيجيريا وبقية دول غرب أفريقيا للترويح للمسروع تخت ازم‬‫وقد أجرى فريق المعود اتشاالت مع المزئولين األفارقة للترويح لوذا المسروع )‪POLICY INITATIVE GROUP ) AOPIG‬‬‫‪ JINSA‬الذى يشب فى ذدمة إزرائيل واللوبى الشويونى (43) وإضافة إلى ذلك، فإن المعود اليوودى للدرازات األمنية‬‫قد ركز فى مجلتى فى عدد شيف 2002 على أهمية منطقة بخر قزوين لألمن القومى األمريكى، ويشورها على أنوا‬
  8. 8. ‫قد تكون بديال لبترول منطقة الذليح العربى لوجود البترول والػاز الطبيعى فيوا وهذا ما كتبى برندا سافير فى درازتوا‬‫فى نفس العدد عن إقليم بخر قزوين وزيازة األمن األمريكى خيث قالت أنى يزاعد الواليات المتخدة فى إضعاف‬‫‪ IMPORTANT OF CASPISN OIL COULD WEAKEN CAN THE OPEC‬اختكار دول أوبك ألزعار البترول ـ‬‫‪ SAUDI ARABIA AND‬ـ ‪MONOPOLY PROVIDE GREATER LERVERAGE OVER THE PRICIING POLICIES OF‬‬‫وتؤكد مجلة )53( ‪OTHER OPEC COUNTRIES AND ULTIMATELY CONTRIBUTE TO LOWER WORLD OIL PRICES‬‬‫المعود اليوودى أيضا على أهمية فتد الواليات المتخدة القنوات الزيازية مع الوند التى تذدم ازتراتيجية األطراف‬‫اإلزرائيلية الجديدة التى تسمل آزيا الوزطى والوند وتركيا وإريتريا ذاشة أن الواليات المتخدة تقوم خاليا ببناء فواعد‬‫عزكرية وتوزيع المطارات فى إرتريا الزتذداموا فى خالة الخرب على العراق بزبب رفض الزعودية الزتعمال‬‫قواعدها فى ضرب العراق ونجد أن اللوبى الشويونى يعطى أفكاره االزتراتيجية عن السرق األوزط طابع التخليل‬‫االزتراتيجى األكاديمى إلبعاد السبوة عن دوره التخريضى ويلبس ثوب األكاديمية الموضوعية الخريص على المشلخة‬‫األمريكية وسن اللوبى الشويونى خملة إعالمية على موقف الزعودية الرافض للوجوم على العراق وإزقاط النظام‬‫العراقى ولوذا نجد أن اللوبى الشويونى يسن خملة من ذالل مجلس زيازة الدفاع كما خدث فى التقرير الذى قدمى‬‫من مؤززة راند األمريكية المسوورة فى درازات سئون الدفاع والتى ‪ LAURENT ,URAWIES‬فى 01 يوليو الماضى‬‫تقدم األبخاث الدورية لوزارة الدفاع الذارجية األمريكية، ويشور التقرير الزعودية انتقالوا من خليفة وشديقة ازتراتيجية‬‫للواليات المتخدة إلى عدو ازتراتيجى لوا، وهى مػالطة ازتراتيجية تذدم إزرائيل أو وأذيرا، لدرجة أن التقرير يطالب‬‫ويظور أن ريتسارد بيرل رئيس مجلس )باختالل مناطق البترول وتجميد األرشدة الزعودية فى الواليات المتخدة (63‬‫الدفاع وراء التقرير وتزريبى لإلعالم لتسويى الزعودية وتزذيره لمشلخة إزرائيل ويقال أن بيرل قد طلب من المعود‬‫بخثا تخت عنوان ماذا يجب أن تكون االزتراتيجية األمريكية فى السرق األوزط (73) الذى يمتد من المػرب العربى‬‫ختى أفػانزتان، أى السرق األوزط الكبير ويشور التقرير أن الوجوم العزكرى على العراق هدف تكتيكى والزعودية‬‫هى الودف االزتراتيجى ومشر هى الجائزة الكبرى، وهذه الدول الثالث هى مخور النظام اإلقليمى العربى مع زوريا،‬‫ومن هنا نجد األهداف الزرية الذطيرة من التقرير الذى انتقده بعض المزئولين األمريكيين الزابقين ختى أن هنرى‬‫كيزنجر عضو مجلس زيازة الدفاع والمعروف تاريذيا لذالفى مع زيازة الملك الراخل فيشل عبد العزيز ينتقد التقرير‬ ‫,‪ ARABIA TO BE A STRATEGIC ADVERSARY OF THE UNITED STATES‬ـ ‪ T CONSIDER SAUDI‬ـ ‪ I DON‬ـ:بقولى‬‫‪ CONSIDER THEM A STRATEGIC‬ـ ‪ T APPROVE OF, BUT I DO NOT‬ـ ‪THEY ARE DOING SOME THINGS I DON‬‬‫ازتراتيجية اللوبى اليوودى ومشالد الواليات المتخدة:ـ إن هذه األفكار والذطط االزتراتيجية التى )83( ‪ADVERSARY‬‬‫يروج لوا اللوبى الشويونى من ذالل مراكز الدرازات واألبخاث تدفع إلى توتر العالقات األمريكية العربية وإلى‬‫المواجوة مع العالم العربى واإلزالمى وذاشة مع الرأى العام السعب فى المنطقة العربية ألن هذه االزتراتيجية التى‬‫تودف إلى تقزيم المنطقة إلى كانتونات قبلية وإزقاط معارضة الواليات المتخدة أو تقف فى وجى زيازة االختالل‬‫اإلزرائيلية أن ازتراتيجية اللوبى الشويونى ال تذدم مشالد الواليات المتخدة فى المدى المتوزط والبعيد، ولم تسود‬‫المنطقة عبر تاريذوا فى القرن العسرين خقدا على الواليات المتخدة على المزتوى السعبى كما هو الخال فى عود‬‫إدارة بوش االبن بزبب ما يطرخى اللوبى الشويونى وما تتبناه التيار اليمينى المخافظ ـ تيار الشقور ـ الذى يعتبر من‬‫مذلفات الخرب الباردة والذى يقود زيازة الواليات المتخدة بنفس زيازة الخرب البادرة، والذى يقوم بأدلجة الزيازة،‬‫وهم وزير الدفاع رامزفيلد ونائبى بول وولفويتز وريتسارد بيرل ختى أننا نجد معارضة لوذه االزتراتيجية والزيازة من‬‫القادة العزكريين األمريكيين ووزراء الذارجية والدفاع الزابقين وعلى رأزوم جيمس بيكر يقول المفكر األمريكى‬‫أن زيازة التيار المخافظ التى ‪ IMMANUAL WALLERSTEIN‬إمانويل وليستاين ـ ‪ YALE‬المسوور والباخث فى جامعة بيل‬‫تواجى إدارة بوش تقود الواليات المتخدة إلى التدهور بزرعة بدال من التراجع المتدرج فأيديولوجية المخافظين الجدد‬‫إضافة إلى األوضاع الزيازية واالقتشادية تدفع إلى االنخدار، وأن التيار المخافظ نفزى يعرف ذلك، ولكنى يكابر بدال‬‫نائب الرئيس الزابق لمجلس المعلومات القومى التابع ‪ GRAHAM FELLER‬ويشل جراهام فوللر )من االعتراف بالواقع (93‬‫لوكالة لالزتذبارات األمريكية وأخد أبرز أذشائى المذابرات األمريكية فى سئون السرق األوزط واإلزالم الزيازى‬‫إلى القول عن ازتراتيجية التيار المخافظ واللوبى الشويونى أن الخكم من ذالل التارير يسير إلى أن ذلك لن يدوم‬‫طويال، أن بذور التراجع موجودة فى الوقت الخالى ويعلق فوللر أيضا على تخالف التيار المخافظ مع اللوبى الشويونى‬‫فيقول أنى زوف يورط الواليات المتخدة فى شراع مع العالم اإلزالمى فقد ظور جدل خول اإلزالم تزود فيى‬
  9. 9. ‫األشوات اليوودية المؤيدة إلزرائيل والمزيخية على نخو زاخق فى وزائل إعالم أقل انفتاخا وليبرالية بالمقارنة مع ما‬‫كانت عليى قبل عام، وفى أعقاب هذه األخداث تتخالف الواليات المتخدة على نخو عميق مع الخكومة اإلزرائيلية األكثر‬ ‫أن زيازة بوش لن تودد مشالد الواليات المتخدة فى ‪ JOHN IKENBERRY‬ويؤكد جون اكنبيرى )04(تسددا فى التارير‬ ‫‪IF HISTORY IS ANY GUIDE‬السرق األوزط فقط بل زوف تزيد من العداوة لوا فى العالم وتؤدى إلى عزلتوا عالميا،‬‫‪RESISTANCE THAT WILL LEAVE AMERICA IN A MORE HOSTILE AND DIVIDED WORLD‬ـ ‪IT WILL TRIGGER‬‬‫إن مأزق إدارة بوش يكمن فى أن المخافظين واللوبى الشويونى، ينظر للعالم من زاوية أخادية وأنوم وخدهم )14(‬‫فى مقالتى فى مجلة السئون الذارجية بوش ‪ Michael jirsh‬أشخاب القيم المثلى والخقيقة، ولذا يقول مايكل ذيرش‬‫‪ to‬والعالم أن الخكم على بوش من أفعالى يظور أنى يتشرف من رؤية خضارية واخدة ال ترى غيرها فى العالم‬‫ـ وال يقتشر نقد المفكرين )24( ‪ unilateral civilization‬ـ ‪judge by his attentions appears to be have in a kind of‬‬‫األمريكيين الزتراتيجية التيار المخافظ واللوبى الشويونى بل يمتد ليسمل إزرائيل وزيازة سارون التى تودد مزتقبل‬‫أزتاذ التارير فى جامعة بيل وشاخب كتاب بروز ‪ paul ken nedy‬إزرائيل ووجودها، ويعبر عن ذلك بول كنيدى‬‫وزقوط الدول العظمى الذى ظور عام 7891، والذى تنبأ بزقوط الواليات المتخدة، فيعلق كندى على زيازة األزوار‬‫التى يبنيوا سارون لعزل الضفة الػربية عن إزرائيل بقولى ولكن تسييد مثل هذه األزوار ال يدل إال على كونوا رمزا‬‫للعجز والذوف الدائم من اآلذر، ودونك خائط برلين الذى سيده الزعيم الزوفيتى ذروتسوف فى عام 1691 ولك أن‬‫تتذيل كم زيكون مؤلما بالنزبة للسباب اإلزرائيليين أن يقضوا كل خياتوم بين الزوار ومدى االزتفزاز الذى تمثلى تلك‬‫األزوار بالنزبة للسباب الفلزطينيين الذين يعيسون فى المذيمات الػربية فال يكفون عن السعور بالػيظ كلما رؤاها‬‫(34) ويذهب بول كيندى أبعد من ذلك فيذكر أن شديقا يووديا قد يئس من أن يكون فى وزع دولة إزرائيل أن‬‫تخافظ على بقائوا الطبيعى فيقترح شديقى خال للمسكلة بأن تمند الواليات المتخدة جميع اإلزرائيليين خق اإلقامة‬‫الفورية وغير المسروطة فى أراضيوا ولم يقتشر األمر على المؤرخ البريطانى األمريكى بول كنيدى أزتاذ التارير‬‫كتب فى مجلة ‪ Derbyshire‬المذضرم فى نظرتى لزيازة بوش وإزرائيل بل أن المخلل الزيازى البريطانى درابيسير‬‫فى 13 يناير 2002 يذكر فيى قول رئيس الواليات المتخدة األزبق ريتسارد نيكزون إلى أخد ‪national review‬‬ ‫أن نواية إزرائيل زتكون مثل اإلمبراطورية الرومانية ‪pat buchnan‬المقربين عندما كان رئيزا وهو بات بوكنان‬‫‪ commentary‬شعودا ثم زقوطا للواوية (44) ويزتسود الكاتب البريطانى أيضا بآراء بعض اليوود وتعليقاتوم فى مجلة‬‫الذى يتوقع نواية إزرائيل كما انتوت الممالك الشليبية فى فلزطين وبقية بالد السام؟ ـ ‪ ron unz‬اليوودية مثل رون ينز‬‫‪I EXPECT ISRAELS TRAJECTORY TO FOLLOW THAT OF THE TEMPORARY CRUSADE KINGDOMS SURVIVING‬‬‫‪ FOLLOWING ITS 1948 ESTABLISHMENT THEN COLLAPSING UNDER‬ـ ‪FOR SEVENTY OR EIGHTY YEARS‬‬‫ـ ويفزر الكاتب )54( ‪CONDINUAL MUSLIM PRESSURE AND FLAGGING IDEO LOGICAL COMMITMMENT‬‬‫البريطانى ظوور الخركة الشويونية وهجرة اليوود من أوروبا إلى فلزطين فى نواية القرن التازع عسر وبداية القرن‬‫العسرين بظاهرة عدم األمن بزبب العداء للزامية واضطواد اليوود، ولكن بعد إنساء الدولة اليوودية وزيازة قادة‬‫إزرائيل والتنكر للخقوق الفلزطينية فقد أشبخت الخياة غير آمنة لليوود فى فلزطين ويسير إلى ازتطالعات الرأى‬‫العام للسباب اإلزرائيلى بين زن ـ 42 إلى 43 عاما، فوجد أن ثلثوم يفضل العيش ذارج إزرائيل بزبب عدم توافر‬‫األمن، وأشبد اليوودى فى سوارع باريس وواسنطن ولندن أكثر أمنا من سوارع تل أبيب والقدس، وقد يكرر ذلك‬‫الذاتمة:ـ إن ازتراتيجية اللوبى الشويونى والتيار المخافظ الجديد المتطرف عقائديا زتقود )البخث عن وطن آمن (64‬‫الواليات المتخدة إلى المواجوة مع العالم العربى اإلزالمى، وإن الخرب على العراق وتقزيم المنطقة خزب ذطة‬‫السرق األوزط الجديد الذى تذطط لى الدوائر الشويونية فى واسنطن وتل أبيب زتؤدى إلى عدم االزتقرار أن األخالم‬‫بزايكس بيكو جديدة لن يتخقق على أرض الواقع، هذا ما يقولى ذبراء التارير والزيازة من األمريكيين واليوود قبل‬‫أن تقولوا أوروبا أو العرب وكما قال جيفرى كمب ـ أنوم أشخاب االزتعمار الجديد وأن نظرة التفوق الرومانزية‬‫الخالمة وتجاهل إدارة السعوب فى الخرية والكرامة كانت دائما وراء انويار اإلمبراطوريات والدول وأن الواليات‬‫المتخدة بكل قوتوا وبعد مرور عام كامل لم تزتطع الذروج من المزتنقع األفػانى فكيف إذا تورطت فى السرق‬‫األوزط الكبير ومع السعوب المخبة منذ عسرات الزنين مػامرة ال يزتطيع أخد أن يتنبأ بنتائجوا ولكن بكل تأكيد فإنوا‬‫زتكون نواية التيار المخافظ الذى جرى ذلف ازتراتيجية اللوبى الشويونى وبالتالى زقوط الويمنة الشويونية ختى فى‬‫الواليات المتخدة أن الشفقات الزيازة وذريطة زايكس بيكو عام 6191 لم تؤد إلى ازتقرار المنطقة ختى اآلن بعد‬
  10. 10. ‫ قرن تقريبا المراجع:ـ ـ 1 ـ‬Daniel Pipes, A New Axis:‫ ـ‬The Emerging Turkish ‫ ـ‬Israeli Entente, the NationalInterst no 50 Winter 1997 ‫ـ 89 ـ‬Dov Maxman, Tukey and Israel:‫ ـ‬A New Balance of Power in theMiddle East, The Washington Quarterly, vol 22 no 1 ‫ ـ‬Winter 1999, 25 ‫ ـ 23 ـ 2 ـ ـ‬September 11, oneYear Later:‫ ـ‬What ‫ ـ‬s ahead for an Altered Homeland ‫ ـ‬Brookings National Issues forum, ‫ ـ‬The BrookingsInstitution, September 5, 2002, P 10 ‫ ـ 3 ـ‬Avinoam Bar ‫ ـ‬Yosef, ‫ ـ‬The Jews Who run Clinton ‫ ـ‬s Court ‫ـ‬Maariv, September 2, 1994 (http:‫ // ـ‬W W W ABC ‫ـ‬COMS) ‫ ـ ـ‬Lucille Bames, ‫ ـ‬Plot Thickens A round ex ‫ـ‬CIA DIRECTOR Jon Deutch ‫ ـ‬People Watch, April 2000, P 45 ‫ ـ 4 ـ‬Rasem Abid, The Influence of JewishLobby on U S Policy Towards Palestine During the Second Intifada Institute ‫ ـ‬of International Studies,California, 2002 (rasemabid @ yahoo Com) ‫ ـ 5 ـ‬Charter Defense Policy Board Advisory Committee(Dept of Defense Website) ‫ ـ 6 ـ‬Eight Followers Appointed to U S Defense Policy Board AdvisoryCommittee ‫ـ 7 ـ مايكل هيرش ـ شقور وخمائم بوش ـ نيوزويك العربية، 3 زبتمبر 2002، ص 52 ـ 8 ـ‬‫جيفرى كمب ـ الواقعيون والمثاليون وتأويل مبدأ بوش ـ الرأى 5 أيلول ـ زبتمبر 2002، ص 73 ـ 9 ـ أورى‬9 ‫أفنيرى ـ هدف الخرب ضد العراق ـ معاريف 9 ـ 9 ـ 2002 مترجم فى القدس العربى (01 ـ 9 ـ 2002) ص‬‫ ـ 01 ـ‬The 2000 Presidential Study Group ‫ ـ‬Navigating Through Turbulance:‫ ـ‬America and the MiddleEast in a New Century, Washington Institute for Near East ‫ ـ‬Policy, 2001 ‫ـ 11 ـ‬Richard Perle, A cleanBreak:‫ ـ‬A New Strategy for Securing the Realm IASP Research Paper no 1 1996 ‫ـ 21 ـ عبد الذالق عبد هللا‬ ‫ـ 73 ـ 31 ـ 12ـ االتجاهات الجديدة المزتقبلية فى علم الزيازة ـ المزتقبل العربى عدد 941، تموز 1991، ص‬‫يوكزيل زيزغين ـ هل يسكل اإلزالم توديدا للػرب ـ ترجمة هسام الدجانى، لثقافة العالمية عدد 701 يوليو ـ أغزطس‬ ‫ـ نفس المشدر ـ 51 ـ أخمد البرشان ـ ذطة ازتراتيجية إزرائيلية غربية لبلقنة 41ـ 1002، ص 331 ـ 241 ـ‬ ‫العالم العربى ـ العرب الدولى (لندن) ، 6 أكتوبر 2991 ص ـ 3 ـ 61 ـ‬Jennifer Washburn ‫ ـ‬POWER Bloc:‫ـ‬Tukey and Israel Lock arms ‫ ـ‬The Progressive Magazine December 1998 ‫ ـ 71 ـ ـ‬Paul Michael Wihbeyand Sule Kilicarslan ‫ ـ‬A Turkish Strategic Window of Opportunity ‫ ـ‬Ari Foundation, ‫ ـ‬vol 1 no 2 January ‫ـ‬March 2002, P 2 ‫ ـ 81 ـ‬Daniel Pipes Op Cit, P 45 ‫ ـ 91 ـ‬Lucille Bames, 2000, Op Cit, P 45 ‫ ـ 02 ـ‬MichaelKlare, ‫ ـ‬The Geography of Conflict ‫ ـ‬Foreign Affairs, vol 80 no 3, May ‫ـ‬June 2000, p49 ‫ ـ 12 ـ‬RicharedFisher, jr ‫ ـ‬Toward an India ‫ ـ‬American Strategic Partnership ‫ ـ‬The Journal of International ‫ ـ‬SecurityAffairs, no 3 Summer 2002 ‫ تابع المراجع:ـ ـ ـ‬Venn Rajamony, ‫ ـ‬India ‫ ـ‬U S Relations:‫ ـ‬Moving fromStrangement to Convergence ‫ ـ‬The Journal of International ‫ ـ‬Security Affairs, no 3 Summer 2002 ‫ـ 22 ـ‬2002 ‫تقارير زرية تكسف التخركات اإلزرائيلية إلسعال الخرب بين الوند وباكزتان ـ العرب اليوم 7 يونيو ـ خزيران‬‫ ص ـ 21 ـ 32 ـ‬David Wurmser, Coping with Crumbling States:‫ ـ‬A Western and Israeli Balance of Powerfor the Levant, The ‫ـ‬Instiute for Advanced Strategic and Political Studies, Research Paper no 2December 1996, P 9 ‫ ـ 42 ـ ـ‬Cheney Admits US will Attack Iraq for Israel ‫ ـ‬s Sake ‫ ـ‬Middle East Realities(W W W Middle East Org ‫ـ‬Washington 3 2002 ‫ ـ 52 ـ )ـ 22 ـ‬Richared Perle ‫ ـ‬Next Stop:‫ ـ‬Irag ‫ـ‬AnnualDinner, November 4, 2001, Foreign Policy Research Institute (Philidelphia) ‫ ـ 62 ـ‬David Wurmser, OpCit, P, 43 ‫ ـ 72 ـ‬Ibid P 8 ،2002 ‫ـ 82 ـ الرأى 32 ـ 3 ـ 2002، ص 32 ـ 92 ـ أورى أفنيرى، 9 ـ 9 ـ‬‫ مشدر زبق ذكره ـ 03 ـ‬Alexander Joffe, Eye of the Sphinx:‫ ـ‬Egypt and the Search for Weapon of MassDestruction, The Jornal of ‫ ـ‬International Security Affairs, no 2 Winter, 2002 ‫ ـ 13 ـ‬Aaron Mannes, Eye
  11. 11. of the Sphinx: ‫ـ‬Egypt ‫ ـ‬s Drive for Military Parity with Israel, The Jornal of International ‫ ـ‬Security Affairs,no 2 Winter, 2002 ‫ ـ 23 ـ‬Hillel Frisch, Eye of the Sphinx:‫ ـ‬Egypt ‫ ـ‬s Military Doctrine, The Jornal ofInternational Security Affairs, ‫ ـ‬no 2 Winter, 2002 ‫ ـ 33 ـ‬Seth Tillman, The United States in the MiddleEast, Bloomington:‫ ـ‬Indiana University 1982, P 51 ‫ ـ 43 ـ ـ‬Focus on West Africa ‫ ـ‬July 11, 2002, TheInstitute for Advanced Strategic and Politcal Studies (Website) ‫ ـ 53 ـ‬Brenda Shaffer ‫ ـ‬The Caspian Seaand American Security Policy ‫ ـ‬The Jornal of International Security Affairs, ‫ ـ‬no 2 Winter, 2002, p 46 36 ‫ـ‬‫ ـ‬David Corn ‫ ـ‬Capital Games ‫( ـ‬The Nation Com) , August 7, 2002 ‫ـ 73 ـ إليكزى قيسمان ـ األمريكيون يميلون‬‫إلى تػيير وجى السرق األوزط ـ يديعوت أخرونوت، 6 ـ 9 ـ 2002، مترجم فى القدس العربى (7 ـ 8 أيلول‬‫ 2002) ص 9 ـ 83 ـ‬Thomas Ricks ‫ ـ‬Briefing Depicted Saudis as Enemies ‫ ـ‬Washington Post Com August6, 2002 ‫ ـ 93 ـ‬Immanuel Wallerstein ‫ ـ‬The Incredible Shrinking Eagle: ‫ـ‬The End of Pax Americana ‫ـ‬Foreign Policy Guly ‫ ـ‬August, 2002, PP 61 ‫ـ 04 ـ جرهام فوللر ـ الزيازة األمريكية ما بعد 11 زبتمبر 86ـ‬‫ تزرع بذور التراجع العالمى ـ الرأى 5 زبتمبر 2002، ص 52 ـ 14 ـ‬John Ikenberry ‫ـ‬America ‫ ـ‬s ImperialAmbition ‫ ـ‬Foreign Affairs, September ‫ ـ‬October 2002 ‫ ـ 24 ـ‬Michael Hirsh ‫ ـ‬Bush and World ‫ ـ‬ForeignAffairs, September ‫ـ‬October 2002 ‫ـ 34 ـ بول كنيدى ـ ازتلوام الماضى فى السرق األوزط ـ الرأى 5 زبتمبر‬‫ 2002، ص 73 ـ 44 ـ‬Derbyshire ‫ ـ‬Israel ‫ ـ‬s Future ‫ ـ‬National Review on Line, January 31, 2002 ‫ـ 54 ـ‬IBID ‫ ـ 64 ـ‬IBID

×