Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

التفكير والخرائط الذهنية

1,443 views

Published on

طرق التفكير والخرائط الذهنية او العقلية واستخدامتها

Published in: Education
  • Login to see the comments

التفكير والخرائط الذهنية

  1. 1. 4/9/2013 1 ‫الذھنية‬ ‫والخرائط‬ ‫التفكير‬ ‫األفكار‬! ‫إن‬‫العقل‬‫البشري‬‫معجزة‬‫في‬‫حد‬،‫ذاته‬‫وإذا‬‫تم‬‫استغالل‬ ‫طاقاته‬‫بشكل‬،‫مدروس‬‫فإن‬‫المردود‬‫يكون‬ً‫ا‬‫رائع‬! ‫لعل‬‫سبب‬‫نجاح‬‫أي‬‫مشروع‬/‫بحث‬‫ھو‬‫التخطيط‬،‫السليم‬ ‫والتخطيط‬‫ھنا‬‫تنظيم‬‫لألفكار‬‫بما‬‫يتفق‬‫مع‬‫المھمة‬‫المراد‬ ‫إنجازھا‬. ‫تنظيم‬‫االفكار‬:‫من‬‫أھم‬‫وأقوى‬‫وسائل‬‫التخطيط‬‫التي‬‫يمكن‬ ‫لإلنسان‬‫أن‬،‫يستخدمھا‬‫ل‬‫يس‬‫ا‬‫لتخطيط‬‫لألبحاث‬‫العلمية‬‫أو‬ ‫التقارير‬‫العملية‬،‫وحسب‬‫بل‬‫وحتى‬‫في‬‫تنظيم‬‫الرحالت‬ ‫الترفيھية‬‫أو‬‫إيجاد‬‫حل‬‫لمشكلة‬‫منزلية‬‫مستعصية‬.
  2. 2. 4/9/2013 2 ‫أثناء‬ ‫في‬ ‫الذكاء‬ ‫يستخدمھا‬ ‫التي‬ ‫التشغيل‬ ‫مھارة‬ ‫التفكير‬ ‫الخبرة‬ ‫عامل‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫مستند‬ ‫بالعمل‬ ‫القيام‬.
  3. 3. 4/9/2013 3 ‫التفكير‬ ‫ندرس‬ ‫لماذا‬ 640‫آية‬‫قرآنية‬‫على‬ ‫تحث‬ ‫التفكير‬ ‫للتعامل‬‫الحياة‬ ‫تحديات‬ ‫مع‬ ‫للنجاح‬‫الخاصة‬ ‫عالقاتنا‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫و‬.
  4. 4. 4/9/2013 4 ‫اليوم‬ ‫حكمة‬ ‫تاخذ‬ ‫لم‬ ‫اذا‬ ‫الطريق‬ ‫منحنى‬ ‫قد‬ ‫فإنك‬ ‫صح‬ ‫لنھاية‬ ‫وصلت‬ ‫ونھاية‬ ‫الطريق‬ ‫حياتك‬ ‫عوامل‬‫موضوعية‬ ‫اللغة‬ ‫عيوب‬ ‫المعلومات‬ ‫نقص‬ ‫السلطة‬ ‫المشكلة‬ ‫صعوبة‬ ‫ذاتية‬ ‫عوامل‬ ‫العاطفة‬ ‫لالستھواء‬ ‫القابلية‬ ‫التعميم‬ ‫فى‬ ‫التسرع‬ ‫الحكم‬ ‫فى‬ ‫التسرع‬ ‫التطرف‬ ‫و‬ ‫التعصب‬ ‫الخرافة‬ ‫الخبرة‬ ‫نقص‬
  5. 5. 4/9/2013 5 ‫العلمى‬ ‫التفكير‬ ‫متطلبات‬ ‫الموضوعية‬: ‫ھى‬‫دراسة‬‫الظواھر‬ً‫ا‬‫بعيد‬‫عن‬‫الرغبات‬‫والميول‬‫الذاتية‬‫بل‬‫ندرس‬ ‫الظواھر‬ً‫ا‬‫اعتماد‬‫على‬‫التجربة‬‫والواقع‬ ‫الدقة‬‫والتجريب‬ ‫ھى‬‫تحويل‬‫لغة‬‫الكيف‬‫إلى‬‫لغة‬‫الكم‬‫مثل‬‫كلمة‬‫ماء‬‫نحولھا‬‫إلى‬"H2o" ‫لذلك‬‫نجد‬‫العلوم‬‫الطبيعية‬‫اكثر‬‫العلوم‬‫دقه‬‫وتجريب‬ ‫التراكمية‬ ‫وھى‬‫ان‬‫كل‬‫نظرية‬‫جديدة‬‫تحل‬‫محل‬‫النظرية‬‫القديمة‬‫فيكون‬‫ھناك‬ ‫تراكم‬‫للنظريات‬‫لذلك‬‫فإن‬‫قوانين‬‫العلم‬‫احتمالية‬‫نسبية‬. ‫البحث‬‫عن‬‫االسباب‬ ‫البد‬‫من‬‫معرفة‬‫اسباب‬‫الظواھر‬‫حتى‬‫يمكننا‬‫التحكم‬‫فيھا‬. ‫التعميم‬ ‫ھو‬‫الوصول‬‫من‬‫حاالت‬‫جزئية‬‫إلى‬‫احكام‬‫ونتائج‬‫عامة‬‫مثل‬:‫ان‬‫نقول‬ ‫المعادن‬‫تتمدد‬‫بالحرارة‬ ‫العلمي‬ ‫التفكير‬ ‫صفات‬ ‫الرؤية‬‫النقدية‬: ‫ان‬‫االنسان‬‫يجب‬‫اال‬‫يتأثر‬‫بالمسلمات‬‫الموجودة‬‫والشائعة‬. ‫ان‬‫ينقد‬‫نفسه‬‫ويتقبل‬‫بصدر‬‫رحب‬‫نقد‬‫االخرين‬‫له‬‫فالروح‬‫النقدية‬‫ضرورية‬ ‫اال‬‫يقبل‬‫اال‬‫ما‬‫يقتنع‬‫به‬‫على‬‫اسس‬‫عقلية‬‫وعلمية‬‫سليمة‬. ‫الحياد‬‫والنزاھة‬: ‫عدم‬‫االنحياز‬‫إلى‬‫رأى‬‫من‬‫االراء‬. ‫وزن‬‫الحجج‬‫التى‬‫يبنى‬‫عليھا‬‫االراء‬‫بميزان‬‫خال‬‫من‬‫التحيز‬. ‫ان‬‫يجعل‬‫االنسان‬‫ما‬‫يعالجه‬‫من‬‫موضوعات‬‫او‬‫افكار‬‫تقدم‬‫اليه‬ً‫ا‬‫جميع‬‫على‬‫قدم‬ ‫المساواه‬. ‫الثقافة‬: ‫ثقافة‬‫االنسان‬‫ينبغى‬‫ان‬‫تسير‬‫فى‬‫اتجاھين‬‫او‬‫مستويين‬‫متالزمين‬‫يكمل‬‫احدمھا‬ ‫االخر‬‫وھما‬:)1(‫مستوى‬‫علمى‬‫متخصص‬)2(‫مستوى‬‫انسانى‬‫عام‬. ‫الوعى‬‫بنتائج‬‫العلم‬‫االخالقية‬‫واالجتماعية‬: )‫مستويات‬‫الوعى‬( ‫اشعر‬‫بالمشكلة‬/‫االحتياج‬ ‫ارغب‬‫فى‬‫حل‬‫المشكلة‬/‫اشباع‬‫االحتياج‬ ‫اقدر‬‫على‬‫حل‬‫المشكلة‬/‫اشباع‬‫االحتياج‬
  6. 6. 4/9/2013 6 ‫المركب‬ ‫التفكير‬ ‫أنواع‬: 1‫التفكير‬ ‫ـ‬‫الناقد‬. 2‫التفكير‬ ‫ـ‬‫اإلبداعي‬. 3‫ـ‬‫العلمي‬ ‫التفكير‬. 4‫التفكير‬ ‫ـ‬‫المنطقي‬. 5‫التفكير‬ ‫ـ‬‫المعرفي‬. 6‫فوق‬ ‫التفكير‬ ‫ـ‬‫المعرفي‬. 7‫التفكير‬ ‫ـ‬‫الخرافي‬. 8‫التفكير‬ ‫ـ‬‫التسلطي‬. 9‫أو‬ ‫التوفيقي‬ ‫التفكير‬ ‫ـ‬‫المساير‬. ‫ويشمل‬‫عدة‬ ‫السابقة‬ ‫التفكير‬ ‫أنواع‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫تميزه‬ ‫مھارات‬‫غيره‬.
  7. 7. 4/9/2013 7 ‫ماذا‬‫يعني‬‫لك‬‫مفھوم‬‫العصف‬‫الذھني‬‫؟‬ ‫وما‬‫ھي‬‫فوائده؟‬ ‫ما‬‫ھي‬‫معوقات‬‫العصف‬‫الذھني‬‫؟‬ ‫ما‬‫ھي‬‫خطوات‬‫جلسة‬‫العصف‬‫الذھني‬‫؟‬ ‫متى‬‫يتم‬‫تقويم‬‫جلسة‬‫العصف‬‫الذھني‬‫؟‬‫وكيف‬‫؟‬
  8. 8. 4/9/2013 8 ‫أنه‬‫قدرة‬‫الفرد‬‫على‬‫اإلنتاج‬‫إنتاجا‬‫يتميز‬‫بأكبر‬‫قدر‬‫من‬ ‫الطالقة‬،‫الفكرية‬‫والمرونة‬‫و‬‫التلقائية‬،‫واألصالة‬. ‫ھو‬‫نشاط‬‫عقلي‬‫مركب‬،‫وھادف‬‫توجھه‬‫رغبة‬‫قوية‬‫في‬ ‫البحث‬‫عن‬،‫حلول‬‫أو‬‫التوصل‬‫إلى‬‫نواتج‬‫أصيلة‬‫لم‬‫تكن‬ ‫معروفة‬‫سابقا‬. ‫استجابات‬‫وردود‬‫أفعال‬‫لفظية‬)‫كلمة‬‫واحدة‬‫أو‬‫عدة‬ ‫كلمات‬(‫أو‬‫غير‬‫لفظية‬)‫رسم‬‫أو‬‫كتابة‬‫أو‬‫حركة‬(‫من‬‫باحث‬ ‫واحد‬)‫مشارك‬‫أو‬‫موظف‬‫أو‬‫متدرب‬‫أو‬‫طالب‬..‫الخ‬(‫أو‬‫أكثر‬ ‫من‬‫باحث‬)‫فريق‬‫أو‬‫مجموعة‬‫عمل‬(‫لمثيرات‬)‫سؤال‬‫أو‬ ‫مھمة‬(‫مقدمة‬‫من‬‫مصدر‬‫مثير‬)‫فئة‬‫فى‬‫وضع‬‫سلبى‬( ‫لتحقيق‬‫ھدف‬‫أو‬‫أكثر‬)‫حل‬‫مشكلة‬‫أو‬‫تقديم‬‫اقتراحات‬‫او‬ ‫وضع‬‫خطة‬..‫الخ‬(‫في‬‫فترة‬‫زمنية‬‫محددة‬.
  9. 9. 4/9/2013 9 ‫اإلبداعي‬ ‫التفكير‬ ‫عناصر‬ 1(‫األصالة‬: ‫ـر‬‫ـ‬‫المباش‬ ‫وراء‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫م‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫إل‬ ‫ـاذ‬‫ـ‬‫النف‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫عل‬ ‫ـدرة‬‫ـ‬‫والق‬ ‫ـدرة‬‫ـ‬‫والن‬ ‫ـر‬‫ـ‬‫التفكي‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ف‬ ‫ـز‬‫ـ‬‫التمي‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫تعن‬ ‫األفكار‬ ‫من‬ ‫والمألوف‬. 2(‫الطالقة‬:‫ھي‬‫نھايتھـا‬ ‫لمشـكلة‬ ‫وأدائيـة‬ ‫لفظيـة‬ ‫عديـدة‬ ‫أفكـار‬ ‫إنتـاج‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫حرة‬‫ومفتوحة‬. •‫طالقة‬‫األلفـاظ‬:‫ت‬‫فـي‬ ‫وتوليـدھا‬ ‫الكلمـات‬ ‫إعطـاء‬ ‫فـي‬ ‫الفـرد‬ ‫تفكيـر‬ ‫سـرعة‬ ‫عنـي‬ ‫جيد‬ ‫نسق‬. •‫طالقة‬‫التداعي‬:‫الواحدة‬ ‫الداللة‬ ‫ذات‬ ‫الكلمات‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫إنتاج‬. •‫طالقة‬‫األفكار‬:‫محدد‬ ‫زمن‬ ‫في‬ ‫األفكار‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫استدعاء‬ ‫ھي‬. •‫طالقة‬‫األشكال‬:‫رسـوم‬ ‫لتكـوين‬ ‫معينـة‬ ‫أشكال‬ ‫إلى‬ ‫اإلضافات‬ ‫بعض‬ ‫تقديم‬ ‫تعني‬ ‫جقيقية‬. 3(‫ـة‬‫ـ‬‫المرون‬:‫ـر‬‫ـ‬‫بتغي‬ ‫ـرد‬‫ـ‬‫الف‬ ‫ـدى‬‫ـ‬‫ل‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫الذھني‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫الحال‬ ‫ـر‬‫ـ‬‫تغيي‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫وھ‬‫ـف‬‫ـ‬‫الموق‬.‫ـة‬‫ـ‬‫وللمرون‬ ‫ھما‬ ‫مظھران‬: •‫المرونة‬‫التلقائية‬:‫بموقـف‬ ‫تـرتبط‬ ‫التـي‬ ‫المتنوعـة‬ ‫األفكـار‬ ‫مـن‬ ‫عـدد‬ ‫إعطـاء‬ ‫وھـو‬ ‫محدد‬. •‫المرونة‬‫التكيفية‬:‫التغذيـة‬ ‫ضـوء‬ ‫فـي‬ ‫موقف‬ ‫أو‬ ، ‫مشكلة‬ ‫حل‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫وتعني‬ ‫الموقف‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫تأتي‬ ‫التي‬ ‫الراجعة‬. 4(‫للمشكالت‬ ‫الحساسية‬:‫األشـياء‬ ‫فـي‬ ‫المشكالت‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫قدرة‬ ‫وھي‬ ‫فيھا‬ ‫والعيب‬ ‫النقص‬ ‫جوانب‬ ‫ورؤية‬ ، ‫النظم‬ ‫أو‬ ، ‫والعادات‬ 5(‫التفاصيل‬:‫ھي‬‫ممـا‬ ‫جديـدة‬ ‫تنميـات‬ ‫إلـى‬ ‫والوصـول‬ ، ‫الخبـرة‬ ‫مساحة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫خبرات‬ ‫من‬ ‫المتعلم‬ ‫لدى‬ ‫يوجد‬. ‫أھداف‬‫يسھم‬‫التفكير‬‫اإلبداعي‬‫فى‬‫تحقيقھا‬: (1‫زيادة‬‫وعي‬‫االنسان‬‫من‬ ‫يدور‬ ‫بما‬‫حوله‬. (2‫معالجة‬‫متعددة‬ ‫وجوه‬ ‫من‬ ‫القضية‬. (3‫ـة‬‫ـ‬‫فاعلي‬ ‫ـادة‬‫ـ‬‫زي‬‫اال‬‫ـان‬‫ـ‬‫نس‬‫ـدم‬‫ـ‬‫يق‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫م‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫معالج‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ف‬‫ـه‬‫ـ‬‫ل‬‫ـن‬‫ـ‬‫م‬ ‫وخبرات‬ ‫مواقف‬ (4‫زيادة‬‫العمل‬ ‫كفاءة‬‫الذھني‬‫الموقف‬ ‫معالجة‬ ‫في‬. (5‫تسارع‬‫الجميع‬‫على‬‫نحـو‬ ‫إيجابيـة‬ ‫اتجاھـات‬ ‫تطوير‬‫حيـاة‬ ‫افضل‬. (6‫ـادة‬‫ـ‬‫زي‬‫ـاط‬‫ـ‬‫ونش‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫حيوي‬‫اال‬‫ـان‬‫ـ‬‫نس‬‫أو‬ ‫ـف‬‫ـ‬‫المواق‬ ‫ـيم‬‫ـ‬‫تنظ‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ف‬ ‫لھا‬ ‫التخطيط‬.
  10. 10. 4/9/2013 10 ‫اإلبداعي‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫التدرب‬: ‫ھدف‬‫التدرب‬‫ھو‬ ‫ھنا‬‫كان‬ ‫مما‬ ‫أسرع‬ ‫بطريقة‬ ‫الذھن‬ ‫تشغيل‬ ‫عليه‬‫يتضمن‬ ‫وھذا‬ ،: ‫النظر‬‫نظرة‬ ‫المألوفة‬ ‫األشياء‬ ‫إلى‬‫جديدة‬. ‫إبداع‬‫جديدة‬ ‫أفكار‬‫وأصيلة‬. ‫أكثر‬ ‫بطريقة‬ ‫القضايا‬ ‫معالجة‬ً‫ا‬‫مرون‬. ‫بعدة‬ ‫الفكرة‬ ‫تقليب‬‫وجوه‬. ‫الفكرة‬ ‫تفصيل‬‫و‬‫ثقلھا‬‫إضافية‬ ‫بمعلومات‬‫واسعة‬. ‫الواحدة‬ ‫بالفكرة‬ ‫المتعلقة‬ ‫األفكار‬ ‫إطالق‬. ‫اإلبداعي‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫التدرب‬ ‫أساليب‬: ‫حاول‬‫بـالفكر‬ ‫يتصـفون‬ ‫أفـراد‬ ‫مـع‬ ‫الوقت‬ ‫بعض‬ ‫تقضي‬ ‫أن‬ ‫اإلبداعي‬. ‫بالك‬ ‫على‬ ‫تخطر‬ ‫فكرة‬ ‫أية‬ ‫اكتب‬. ‫الفكاھة‬ ‫على‬ ‫نفسك‬ ‫تدرب‬ ‫أن‬ ‫حاول‬. ‫افترض‬‫الحدوث‬ ‫ممكن‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫أن‬. ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وما‬ ، ‫نفسك‬ ‫عن‬ ‫اإليجابيات‬ ‫كل‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫اكتب‬ ‫فيه‬ ‫تفكر‬ ‫عندما‬ ‫كبيرة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫والتي‬ ‫البسيطة‬ ‫لألفكار‬ ‫انتبه‬ ‫باعتباره‬ ‫تبدأ‬. ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫مختلفة‬ ‫أساليب‬ ‫في‬ ‫فكر‬‫إبداعك‬
  11. 11. 4/9/2013 11 1(‫اإلعداد‬ ‫مرحلة‬: ‫تحد‬‫يــ‬‫د‬‫المشــكلة‬‫وتفحصــ‬‫ھا‬‫جميــع‬ ‫مــن‬،‫جوانبھــا‬‫حولھــا‬ ‫وتجمــع‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫م‬ ‫ـرة‬‫ـ‬‫والخب‬ ‫ـارات‬‫ـ‬‫والمھ‬ ‫ـات‬‫ـ‬‫المعلوم‬،‫ـذاكرة‬‫ـ‬‫ال‬‫ذات‬ ‫القــراءات‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫وم‬ ‫العالقة‬. 2(‫االحتضان‬ ‫مرحلة‬: ‫يتم‬‫التركيـز‬‫علـى‬،‫الفكـرة‬‫فـي‬ ‫واضـحة‬ ‫تصـبح‬ ‫بحيـث‬ ‫المشـكلة‬ ‫أو‬ ‫ذھن‬،‫المبتكر‬‫األفكار‬ ‫ترتيب‬ ‫مرحلة‬ ‫وھي‬‫وتنظيمھا‬. 3(‫اإللھام‬ ‫مرحلة‬: ‫إدراك‬‫المختلفة‬ ‫األجزاء‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫الفرد‬‫للمشكلة‬. 4(‫التحقق‬ ‫مرحلة‬: ‫يتعين‬‫فيھـا‬‫الفكـرة‬ ‫يختبـر‬ ‫أن‬ ‫المبـدع‬ ‫الفـرد‬ ‫علـى‬،‫المبدعـة‬‫ويعيـد‬ ‫النظر‬،‫فيھا‬‫أفكاره‬ ‫جميع‬ ‫ويعرض‬،‫للتقـويم‬‫التجريـب‬ ‫مرحلـة‬ ‫وھـي‬ ‫الجديدة‬ ‫للفكرة‬‫المبدعة‬. ‫اإلبداعية‬ ‫العملية‬ ‫مراحل‬: ‫مراحل‬‫الفكـرة‬ ‫أثنائھـا‬ ‫في‬ ‫تتولد‬ ‫متباينة‬،‫الجديـدة‬‫العمليـة‬ ‫ھـذه‬ ‫وتمـر‬ ‫ھي‬ ‫أربع‬ ‫بمراحل‬: ‫االبداع‬: ‫أنه‬‫قدرة‬‫الفرد‬‫على‬‫اإلنتاج‬‫إنتاجا‬‫يتميز‬‫بأكبر‬‫قدر‬‫من‬ ‫الطالقة‬،‫الفكرية‬‫والمرونة‬‫و‬‫التلقائية‬،‫واألصالة‬. ‫ھو‬‫نشاط‬‫عقلي‬‫مركب‬،‫وھادف‬‫توجھه‬‫رغبة‬‫قوية‬‫في‬ ‫البحث‬‫عن‬،‫حلول‬‫أو‬‫التوصل‬‫إلى‬‫نواتج‬‫أصيلة‬‫لم‬‫تكن‬ ‫معروفة‬‫سابقا‬. ‫ايجابى‬ ‫ابداع‬
  12. 12. 4/9/2013 12 ‫ابداع‬ ‫سلبى‬
  13. 13. 4/9/2013 13 ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫التوافق‬ ‫ضرورة‬ ‫على‬ ‫التركيز‬. ‫اآلخرين‬ ‫سخرية‬ ‫من‬ ‫المشارك‬ ‫خوف‬. ‫لالفتراضات‬ ‫األعمى‬ ‫التسليم‬. ‫للتفكير‬ ‫محددة‬ ‫بأنماط‬ ‫التقيد‬. ‫المعوقات‬‫اإلدراكية‬. ‫العوائق‬‫النفسية‬. ‫القيود‬ً‫ا‬‫ذاتي‬ ‫المفروضة‬. ‫التسرع‬‫األفكار‬ ‫تقويم‬ ‫في‬.
  14. 14. 4/9/2013 14 ‫؟؟؟؟‬ ‫الناقد‬ ‫التفكير‬ ‫ھو‬ ‫ما‬ •‫تفكيرنا‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ •‫المعلومات‬ ‫بفحص‬ •‫الخطأ‬ ‫من‬ ‫الصواب‬ ‫لمعرفة‬ ‫األھمية‬ •‫شخصية‬ ‫يبني‬‫قوية‬. •‫المعلومات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫في‬ ‫يساعد‬‫المتدفقة‬. •‫سوق‬ ‫حاجة‬ ‫يلبي‬‫العمل‬. •‫قضايا‬ ‫في‬ ‫بفعالية‬ ‫للمشاركة‬‫األمة‬. •‫المعدالت‬ ‫رفع‬ ‫في‬ ‫يسھم‬‫الدراسية‬. •‫القرارات‬ ‫التخاذ‬‫األصح‬. •‫على‬ ‫العقل‬ ‫قيمة‬ ‫اعالء‬‫العاطفة‬. •‫الديمقراطية‬ ‫العمليات‬ ‫النجاح‬.
  15. 15. 4/9/2013 15 ‫الناقد‬ ‫المفكر‬ ‫سمات‬ ‫من‬ •‫التواضع‬‫الفكري‬:‫حدود‬‫لمعرفته‬. •‫الشجاعة‬‫الفكرية‬:‫الخاطئة‬ ‫التقليدية‬ ‫األفكار‬ ‫مواجھة‬ •‫الفكري‬ ‫التعاطف‬:‫لفھمه‬ ‫اآلخر‬ ‫مكان‬ ‫أنفسنا‬ ‫نتخيل‬. •‫األمانة‬‫الفكرية‬:‫يطبق‬‫الحكم‬ ‫معايير‬ ‫نفس‬ ‫أفكاره‬ ‫على‬. •‫الفكري‬ ‫االصرار‬:‫العقبات‬ ‫رغم‬ ‫قدما‬ ‫المضي‬. •‫الثقة‬‫بالعقل‬:‫اعالء‬‫العاطفة‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬ ‫العقل‬ ‫قيمة‬. •‫الفكري‬ ‫االستقالل‬:‫للبحث‬ ‫الداخلي‬ ‫الدافع‬‫وقبو‬‫ل‬‫الفكرة‬ ‫ضغط‬ ‫دون‬‫بل‬‫قناعة‬ ‫بعد‬. ‫الناقد‬ ‫التفكير‬ ‫معوقات‬ (1‫الجھل‬‫بالموضوع‬:‫أكثر‬ ‫معلومات‬ ‫الى‬ ‫بحاجة‬ (2‫خداع‬‫النفس‬:‫اآلخر‬ ‫على‬ ‫اللوم‬ ‫القاء‬)‫الطالب‬‫والمعلم‬( (3‫االيحاء‬‫الخضوع‬ ‫و‬:‫الكبار‬ ‫لرأي‬‫والخبراء‬‫في‬‫غير‬ ‫تخصصھم‬. (4‫التحيز‬:‫تضخيم‬‫تؤيدنا‬ ‫التي‬ ‫األدلة‬‫ونھمل‬،‫غيرھا‬‫للقبيلة‬ ...
  16. 16. 4/9/2013 16 •‫ھل‬‫ل‬‫ل‬‫؟‬ ‫حياتك‬ ‫في‬ ‫مھم‬ ‫مكان‬ ‫الناقد‬ ‫تفكير‬ •‫ھل‬‫؟‬ ‫ومنظمة‬ ‫مترابطة‬ ‫أفكارك‬ •‫ھل‬‫؟‬ ‫بأدلة‬ ‫آرائك‬ ‫تدعم‬ •‫ھل‬‫؟‬ ‫عقليا‬ ‫متفتحا‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫تحاول‬ •‫ھل‬‫؟‬ ‫مصدرھا‬ ‫ومصداقية‬ ‫المعلومات‬ ‫دقة‬ ‫تقيم‬ •‫ھل‬‫؟‬ ‫اآلخرين‬ ‫اقناع‬ ‫تستطيع‬ ‫؟؟؟؟‬ ‫المھارة‬ ‫عندك‬ ‫ھل‬ ‫الناقد‬ ‫التفكير‬ ‫مھارة‬ ‫الحجج‬ ‫تقويم‬ )‫اآلخرين‬ ‫نقد‬( ‫الحجج‬ ‫تقديم‬ )‫اآلخرين‬ ‫اقناع‬(
  17. 17. 4/9/2013 17 33 ‫الناقد‬ ‫التفكير‬ )‫التمييز‬‫الحقيقة‬ ‫بين‬‫والرأي‬( ‫الحقيقة‬ ‫دليل‬ ‫له‬ ‫رأي‬ ‫قطعي‬‫الثبوت‬ ‫والداللة‬ ‫الرأي‬ ‫نظر‬ ‫وجھة‬ ‫شخصية‬ ‫حقيقة‬ ‫الى‬ ‫الرأي‬ ‫تحول‬ ‫كيف‬‫؟‬ ‫أو‬ ‫متى‬‫؟‬ ‫حقيقة‬ ‫الى‬ ‫الرأي‬ ‫يتحول‬ ‫للنساء‬: •‫المرأة‬ ‫على‬ ‫واجبة‬ ‫الصالة‬ •‫االسالمية‬ ‫الواجبات‬ ‫من‬ ‫الحجاب‬ •‫محرما‬ ‫المرأة‬ ‫وجه‬ ‫كشف‬. •‫النمص‬ ‫من‬ ‫وجھھا‬ ‫في‬ ‫الزائد‬ ‫للشعر‬ ‫المرأة‬ ‫قص‬. •‫الرجال‬ ‫حقوق‬ ‫من‬ ‫الزوجات‬ ‫تعدد‬. ‫الحقيقة‬ ‫و‬ ‫الرأي‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫بين‬ ‫للرجال‬: •‫االسالم‬ ‫أركان‬ ‫من‬ ‫الصيام‬. •‫األبيض‬ ‫الرجل‬ ‫للبس‬ ‫لون‬ ‫أفضل‬ •‫محرما‬ ‫ارتكب‬ ‫فقد‬ ‫الكعب‬ ‫الرجل‬ ‫لبس‬ ‫جاوز‬ ‫اذا‬. •‫محرما‬ ‫اقترف‬ ‫فقد‬ ‫لحيته‬ ‫الرجل‬ ‫حلق‬ ‫اذا‬.
  18. 18. 4/9/2013 18 ‫الناقد‬ ‫التفكير‬-‫التوقع‬ ‫مھارة‬ ‫؟‬ ‫حدوثه‬ ‫المتوقع‬ ‫الشيء‬ ‫ھو‬ ‫ما‬ ‫ھذا‬ ‫حدوث‬ ‫على‬ ‫أدلتك‬ ‫ھي‬ ‫ما‬ ‫الش‬‫ئ‬‫؟‬ ‫المتوفرة‬ ‫الفعلية‬ ‫األدلة‬ ‫ھي‬ ‫ما‬ ‫األمر‬ ‫ھذا‬ ‫حدوث‬ ‫حول‬‫؟‬ ‫سبق‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫ما‬‫وقوع‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫وقوع‬ ‫احتمال‬ ‫ھو‬ ‫؟‬ ‫المتوقع‬ ‫المشكلة‬ ‫ومناقشة‬ ‫تحديد‬)‫الموضوع‬( ‫الموضوع‬ ‫صياغة‬ ‫إعادة‬. ‫اإلبداع‬ ‫جو‬ ‫تھيئة‬)‫االبتكار‬(‫الذھني‬ ‫والعصف‬. ‫االفكار‬ ‫وتسجيل‬ ‫الجلسة‬ ‫بدء‬ ‫و‬ ‫التقييم‬‫أ‬ ‫تحديد‬‫نس‬‫ب‬‫فكرة‬.
  19. 19. 4/9/2013 19 ‫مبادئ‬‫الذھني‬ ‫العصف‬‫للمدرب‬)‫الميسر‬( ‫كن‬ً‫ا‬‫مبتسم‬...‫ال‬‫تنزعج‬. ‫كن‬ً‫ا‬‫طبيعي‬...)‫على‬‫طبيعتك‬( ‫الجاھزية‬‫واالستجابة‬. ‫تعدد‬‫األدوات‬‫واألساليب‬ ‫تغير‬‫النشاط‬. ‫كسر‬‫الجمود‬ ‫التدخل‬‫للتوجيه‬‫فقط‬. ‫الحيادية‬. ‫االنفتاحية‬‫في‬‫مقابل‬‫االنغالقية‬. ‫القدحية‬‫الفكرية‬. ‫كن‬ً‫ا‬‫صياد‬‫لألفكار‬. ‫قل‬‫أي‬‫شيء‬‫تريده‬‫بغض‬‫النظر‬‫عن‬‫خطئه‬‫أو‬‫صوابه‬‫أو‬‫غرابته‬. ‫اعط‬‫فرصة‬‫للمقرر‬)‫الكاتب‬(‫لتدوين‬‫أفكارك‬. ‫يمكنك‬‫أن‬‫تطور‬‫أفكار‬‫زمالئك‬‫أو‬‫تستنتج‬‫منھا‬. ‫ال‬‫تنتقد‬‫أفكار‬‫اآلخرين‬‫أو‬‫تعترض‬‫عليھا‬. ‫ال‬‫تسھب‬‫في‬‫الكالم‬‫وحاول‬‫االختصار‬. ‫اسمع‬‫تعليمات‬‫المدرب‬‫ونفذھا‬. ‫مبادئ‬‫الذھني‬ ‫العصف‬‫للمتدرب‬)‫المشترك‬(
  20. 20. 4/9/2013 20 •‫التفكير‬ ‫طالقة‬ •‫االفكار‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫اكثر‬. •‫التفكير‬ ‫فى‬ ‫المرونة‬. •‫خاللھا‬ ‫من‬ ‫ينظر‬ ‫التى‬ ‫الرؤيا‬ ‫تغيير‬. •‫التفكير‬ ‫فى‬ ‫االصالة‬. •‫بعيدة‬ ‫تداعيات‬ ‫وتقديم‬ ‫جديدة‬ ‫افكار‬ ‫انتاج‬
  21. 21. 4/9/2013 21 •‫لديه‬‫ثقة‬‫فى‬‫نفسه‬‫وفى‬‫قدراته‬‫على‬‫تحقيق‬‫اھدافه‬. •‫يحاول‬‫ان‬‫يتخطى‬‫حدود‬‫التفكير‬‫التقليدى‬‫للناس‬. •‫مثابر‬‫يزيد‬‫النجاح‬‫من‬‫ثقته‬‫بنفسه‬‫ويزيد‬‫الفشل‬‫من‬‫مثابرته‬‫على‬‫النجاح‬ •‫ال‬‫يعتقد‬‫بوجود‬‫الصواب‬‫المطلق‬‫او‬‫الخطأ‬‫المطلق‬‫فھو‬‫يرى‬‫ان‬‫كل‬‫مشكلة‬‫لھا‬ ‫اكثر‬‫من‬‫حل‬. •‫يميل‬‫الى‬‫البحث‬‫و‬‫التفكير‬‫فى‬‫االمور‬‫غير‬‫المؤكدة‬‫فيفضل‬‫االھداف‬‫ذات‬‫المخاطر‬ ‫المحسوبة‬‫على‬‫االھداف‬‫مضمونة‬‫النجاح‬‫يضع‬‫االفكار‬‫التى‬‫تخطر‬‫بباله‬‫موضع‬ ‫التفكير‬‫والتحليل‬‫قبل‬‫ان‬‫يصدر‬‫الحكم‬‫عليھا‬ •‫دائم‬‫القراءة‬‫والبحث‬‫واالطالع‬‫والخيال‬‫الواسع‬. •‫لدية‬‫القدرة‬‫على‬‫تنظيم‬‫افكاره‬‫والتعبير‬‫عنھا‬‫وتنظيم‬‫االعمال‬‫التى‬‫يقوم‬‫بھا‬ •‫يمتلك‬‫قدرة‬‫كبيرة‬‫على‬‫تحمل‬‫المسئولية‬‫وقوة‬‫االرادة‬‫والصبر‬‫و‬‫المثابرة‬‫على‬ ‫المعوقات‬. •‫لديه‬‫اعتقاد‬‫إيجابى‬‫عن‬‫ذاته‬،‫فھو‬‫يتقبل‬‫ذاته‬‫ويقدرھا‬. •‫لديه‬‫القدرة‬‫على‬‫اتخاذ‬‫القرارات‬‫السليمة‬‫ويتمتع‬‫باالستقالل‬‫الذاتى‬ ‫خصب‬ ‫خيال‬ ‫وذو‬ ، ‫واالطالع‬ ‫البحث‬ ‫دائم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬. ‫بالمشـكالت‬ ‫االحسـاس‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بدقة‬ ‫ويحددھا‬ ‫حوله‬ ‫تدور‬ ‫التي‬. ‫فــي‬ ‫العيــوب‬ ‫أو‬ ‫القصــور‬ ‫إدراك‬ ‫مــن‬ ‫عاليــة‬ ‫درجــة‬ ‫علــى‬ ‫يكــون‬ ‫أن‬ ‫األشياء‬ ‫أو‬ ‫النظم‬ ‫أو‬ ‫المواقف‬. ‫أن‬‫المشكالت‬ ‫معالجة‬ ‫في‬ ‫الذھنية‬ ‫بالمرونة‬ ‫يتمتع‬. ‫قليلـة‬ ‫التفاصـيل‬ ‫فـي‬ ‫الـدخول‬ ‫دون‬ ‫والمؤشـرت‬ ‫بالمعـاني‬ ‫يھـتم‬ ‫ان‬ ‫األھمية‬. ‫في‬ ‫يتعمق‬ ‫وأن‬ ، ‫الواعي‬ ‫غير‬ ‫التقليد‬ ‫وعدم‬ ‫التفكير‬ ‫باصالة‬ ‫يتميز‬ ‫أن‬ ‫السطحية‬ ‫عن‬ ‫ويبعد‬ ‫األمور‬. ‫له‬ ‫تتاح‬ ‫التي‬ ‫الخبرات‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫العقل‬ ‫منفتح‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫تحقيقھا‬ ‫على‬ ‫ومثابر‬ ‫باھدافه‬ ‫وعي‬ ‫على‬ ‫يكون‬ ‫ان‬. ‫غرور‬ ‫دون‬ ‫ولكن‬ ‫بقدراته‬ ‫ومؤمنا‬ ‫نفسه‬ ‫من‬ ‫واثقا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يخضـع‬ ‫وال‬ ‫والعناصـر‬ ‫المفاھيم‬ ‫مع‬ ‫الحر‬ ‫التعامل‬ ‫على‬ ‫قادرا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫كائن‬ ‫ھو‬ ‫لما‬ ‫تجاوزالصـعوبات‬ ‫علـى‬ ‫ويصـر‬ ‫أعمـال‬ ‫مـن‬ ‫قدراته‬ ‫يتحدى‬ ‫ما‬ ‫يقبل‬ ‫أن‬ ‫طريقه‬ ‫في‬ ‫تثور‬ ‫التي‬ ‫التبعية‬ ‫وعدم‬ ‫باالستقالل‬ ‫يتميز‬ ‫أن‬‫لألخرين‬
  22. 22. 4/9/2013 22 (1‫العقلية‬ ‫المعوقات‬ ‫االدراك‬ ‫خطا‬ ‫خداع‬‫االدراك‬ ‫ضيق‬‫االدراك‬ (2‫المعوقات‬‫االنفعالية‬ (3‫الدافعية‬ ‫معوقات‬ (4‫التنظيمية‬ ‫المعوقات‬ (5‫البيئية‬ ‫المعوقات‬ ‫االبتكار‬ ‫معوقات‬: ‫العصف‬‫الذھتي‬ ‫مسبقا‬ ‫المعدة‬ ‫القائمة‬ ‫التوفيق‬‫بين‬‫االضداد‬ ‫االبتكارية‬ ‫القدرات‬ ‫تنمية‬ ‫اساليب‬:
  23. 23. 4/9/2013 23 ‫األولى‬ ‫الخطوة‬:‫على‬ ‫تماما‬ ‫النية‬ ‫تعقد‬ ‫وأن‬ ‫ترغب‬ ‫أن‬ ‫يحب‬ ‫ابتكاريا‬ ‫مفكرا‬ ‫تصبح‬ ‫أن‬. ‫الثانية‬ ‫الخطوة‬:‫ركز‬‫التفكير‬ ‫على‬ ‫الثالثة‬ ‫الخطوة‬:‫خصص‬‫للتفكير‬ ‫وقتك‬ ‫من‬ ‫جزءا‬ ‫الرابعة‬ ‫الخطوة‬:‫تعلم‬‫بعض‬‫التفكير‬ ‫أساليب‬ ‫الخامسة‬ ‫الخطوة‬:‫مرن‬‫تفكيرك‬ ‫ابتكاريا‬ ‫مفكرا‬ ‫تصيح‬ ‫كيف‬:
  24. 24. 4/9/2013 24 ‫أحمر‬ ‫أصفر‬ ‫أخضر‬ ‫أزرق‬ ‫برتقالي‬ ‫سماوي‬ ‫لبني‬ ‫بنفسجي‬ ‫ليموني‬ ‫أسود‬ ‫أبيض‬ ‫بني‬ ‫أصفر‬ ‫رمادي‬ ‫االلوان‬ ‫قراءة‬ ‫حاول‬...‫الكلمات‬ ‫وليس‬..‫وبسرعة‬ ‫المخخخخخخ‬
  25. 25. 4/9/2013 25 L R ‫التحدث‬)‫الكلمات‬( ‫المنطق‬‫والتسلسل‬ ‫المھارات‬‫الخطية‬ ‫اعداد‬‫القوائم‬ ‫االرقام‬)‫حسابات‬( ‫التحليل‬‫و‬‫التفكير‬ ‫األلوان‬ ‫الخيال‬)‫يقظة‬ ‫احالم‬( ‫الرسم‬ ‫االيقاع‬)‫اصوات‬، ‫موسيقى‬( ‫وابعاد‬ ‫مكانى‬ ‫ادراك‬ ‫المشاعر‬،‫الحب‬ ‫فصان‬ ‫عقلك‬ ‫في‬ ‫لديك‬..‫وأيسر‬ ‫أيمن‬‫وكل‬‫محددة‬ ‫أشياء‬ ‫عن‬‫مسئول‬ ‫منھما‬ ‫قراءة‬ ‫االيمن‬ ‫الفص‬ ‫يريد‬ ‫فحينما‬‫اللون‬‫يريد‬‫ولذلك‬ ‫الكلمات‬ ‫قراءة‬ ‫االيسر‬‫المشكلة‬ ‫تحدث‬‫لديك‬ ‫عقلنــا‬ ‫يعمل‬ ‫كيف‬..‫؟‬ ‫يرتبطان‬ ‫أنھما‬ ‫إال‬ ،‫مختلفة‬ ‫عمليات‬ ‫في‬ ‫متخصصين‬ ‫النصفين‬ ‫كون‬ ‫ورغم‬ ‫االرتباط‬ ‫زاد‬ ‫وكلما‬ ،‫اآلخر‬ ‫أداء‬ ‫يدعم‬ ‫قسم‬ ‫فكل‬ ،‫وثيق‬ ‫بشكل‬ ‫ببعضھما‬ ‫التعلم‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ ‫الدماغ‬ ‫قسمي‬ ‫بين‬‫واإلبداع‬.‫االبداع‬ ‫على‬ ‫ساعدھما‬ ‫فصي‬ ‫كلتا‬ ‫لتنمية‬ ‫رائعا‬ ً‫ال‬‫مثا‬ ‫أنشتين‬ ‫ألبرت‬ ‫كان‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫كانت‬ ‫دراساته‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫فرغم‬ ‫دماغه‬ ‫عن‬ ‫االيمن‬ ‫فصه‬ ‫ينمي‬ ‫كان‬ ‫والمنطق‬ ‫الحسابات‬ ‫التخيل‬ ‫طريق‬‫واالبداع‬..‫كان‬‫رحلة‬ ‫في‬ ‫دائما‬ ‫يذھب‬ ‫نھاية‬ ‫عطلة‬ ‫في‬ ‫الخاص‬ ‫قاربه‬ ‫بواسطة‬ ‫بحرية‬ ‫االسبوع‬. ‫المعرفه‬ ‫من‬ ‫أھم‬ ‫التخيل‬
  26. 26. 4/9/2013 26 ‫العقل‬ ‫يعمل‬ ‫كيف‬..‫؟‬ 3.‫برامج‬=‫أدوات‬ ‫معرفة‬‫حديث‬=‫سليم‬ ‫لمـاذا‬...‫؟‬ ‫ال‬‫تتعلم‬‫بصورة‬‫أفضل‬‫فى‬‫حين‬ ‫يحتوي‬‫المخ‬‫على‬‫تريليون‬‫خلية‬ ‫عصبية‬)‫بما‬‫يعادل‬‫عدد‬‫النجوم‬ ‫فى‬‫بعض‬‫المجرات‬( ‫ال‬‫تتذكر‬‫بصورة‬‫أفضل‬‫فى‬‫حين‬ ‫أن‬‫عقولنا‬‫تستطيع‬‫تخزين‬ 65000‫معلومة‬‫جديدة‬‫كل‬‫ثانيه‬ ‫ال‬‫نفكر‬‫بصورة‬‫أسرع‬‫فى‬‫حين‬‫أن‬ ‫عقولنا‬‫تستطيع‬‫معالجة‬2‫مليون‬ ‫معلومة‬‫في‬‫الثانية‬ ‫ال‬‫نفھم‬‫بصورة‬‫أفضل‬‫في‬‫حين‬ ‫أن‬‫عقولنا‬‫تحتوي‬‫على‬‫أكثر‬‫من‬ 100‫تريليون‬‫وصلة‬‫محتملة‬..
  27. 27. 4/9/2013 27 ‫ھذه‬ ‫إدخال‬ ‫تستطيع‬ ‫ھل‬ ‫االشكال‬‫الدائرية‬‫الى‬ ‫تلك‬‫االماكن‬‫المربعة‬‫؟‬ ‫صعب‬ ‫أكيد‬... ‫مھيأ‬ ‫غير‬ ‫المكان‬ ‫ألن‬ ‫بھذا‬ ‫األشكال‬ ‫إلستقبال‬ ‫الشكل‬... ‫المعلومات‬ ‫تمثل‬ ‫الدوائر‬ ‫المخ‬ ‫خاليا‬ ‫والمربعات‬ ‫ول‬‫ھذا‬‫البد‬‫ندخل‬ ‫المعلومات‬‫ب‬‫ال‬‫طريقة‬ ‫المھيئ‬‫العقل‬ ‫إلستقبالھا‬‫به‬. ‫كلمات‬ ‫وليس‬ ‫صور‬ ‫صورته‬ ‫ونسيت‬ ‫شخصا‬ ‫رأيت‬ ‫أن‬ ‫سبق‬ ‫ھل‬.. ‫لمرة‬ ‫شخص‬ ‫على‬ ‫تعرفت‬ ‫أن‬ ‫سبق‬ ‫ھل‬ ‫التالية‬ ‫المرة‬ ‫قابلته‬ ‫حينما‬ ‫ثم‬ ‫واحدة‬ ‫أسمه‬ ‫نسيت‬..‫؟‬ ‫بسھولة‬ ‫ينساھا‬ ‫وال‬ ‫الصور‬ ‫يحب‬ ‫العقــــل‬..
  28. 28. 4/9/2013 28 ‫لو‬‫تعرف‬ ‫عايز‬‫عنوان؟‬‫بوصف‬ ‫أم‬ ‫بخريطة‬ ‫تعرفة‬ ‫تحب‬ ‫المدرسة‬ 1 2 •‫أخدت‬‫كمبيوتر‬‫ورحت‬‫بلد‬‫أرياف‬-‫لقيت‬‫فالح‬‫بيزرع‬‫في‬‫األرض‬.. ‫ناديت‬‫عليه‬‫وطلبت‬‫منه‬‫يقعد‬‫على‬‫الكمبيوتر‬‫ويعمل‬‫انتاج‬...‫ياترى‬ ‫ھالقي‬‫انتاج‬‫فعال‬‫؟؟‬....‫طبعا‬‫أل‬...‫ليه؟؟؟‬ (1‫ھو‬‫ما‬‫يعرفش‬‫ده‬‫ايه‬‫أصال‬ (2‫مايعرفش‬‫يستخدمه‬‫ازاي؟؟‬ •‫ب‬‫نفس‬‫الكمبيوتر‬..‫طلبت‬‫من‬‫واحد‬‫بيفھم‬‫فيه‬‫يقعد‬‫يطلع‬‫انتاج‬‫بس‬ ‫بعد‬‫ما‬‫لغيت‬‫كل‬‫البرامج‬‫اللي‬‫على‬‫الكمبيوتر‬!...‫ھايعرف‬‫يعمل‬ ‫انتاج‬‫؟؟‬...‫برده‬‫أل‬....‫ليييييييه‬‫؟؟‬ ‫ألن‬‫ه‬‫مافيش‬‫أدوات‬‫على‬‫الكمبيوتر‬"‫البرامج‬"‫ھايشتغل‬‫بيھا‬ •‫يبقى‬‫الزم‬‫يتوفر‬3‫حاجات‬‫لكي‬‫تحصل‬‫على‬‫انتاج‬.. (1‫معرفه‬‫جيده‬ (2‫كيفية‬‫العمل‬ (3‫وجود‬‫أدوات‬ ‫مـــع‬ ‫نحتاجه‬ ‫ما‬ ‫ھذا‬‫عقلنـا‬:)1(‫نتعرف‬‫قدراته‬ ‫على‬)2(‫يعمل‬ ‫كيف‬ )3(‫أدوات‬‫استخدامه‬ ‫في‬ ‫تساعدنا‬)‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬(
  29. 29. 4/9/2013 29 1(‫أستخدم‬‫الفصين‬ 3(‫أدخل‬‫صور‬ ‫ھيئة‬ ‫على‬ ‫المعلومات‬ 2(‫أدخل‬‫خريطة‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫المعلومات‬ ‫تتيح‬ ‫طريقة‬ ‫نريد‬ ‫نحن‬ ً‫ا‬‫إذ‬‫ل‬‫نا‬‫الى‬ ‫المعلومات‬ ‫إدخال‬‫عقل‬‫نا‬‫وتراعي‬... ‫الخريطة‬‫الذھنية‬/‫العقلية‬: ‫ھي‬‫أداة‬‫تساعد‬‫على‬‫التفكير‬‫ّم‬‫ل‬‫والتع‬‫والتذكر‬،‫وقد‬‫ظھر‬ ‫مصطلح‬“‫الخريطة‬‫الذھنية‬”‫ألول‬‫مرة‬‫عن‬‫طريق‬“‫توني‬ ‫بوزان‬”‫في‬‫نھاية‬‫الستينيات‬.
  30. 30. 4/9/2013 30 ‫إذا‬َ‫جلست‬‫مع‬‫نفسك‬،‫تفكر‬‫ستجد‬‫أنك‬‫تنتقل‬‫من‬ ‫فكرة‬‫إلى‬‫أخرى‬‫بسبب‬‫رابط‬‫موجود‬،‫عندك‬‫قد‬ ‫تنتقل‬‫عبر‬‫األفكار‬‫بسبب‬‫تذكرك‬‫لصوت‬‫معين‬‫أو‬ ‫رائحة‬،‫معينة‬‫وقد‬‫تجد‬‫في‬‫النھاية‬‫أنك‬‫تفكر‬‫في‬ ‫شيء‬‫يبدو‬ً‫ا‬‫ظاھري‬‫غير‬‫ذا‬‫عالقة‬‫بالنقطة‬‫األساسية‬ ‫التي‬َ‫بدأت‬،‫منھا‬‫ولكن‬‫ما‬َ‫دمت‬‫قد‬َ‫انتقلت‬‫إلى‬ ،‫الفكرة‬‫فالبد‬‫أن‬‫عقلك‬‫قد‬‫وجد‬‫طريقة‬‫ما‬‫لربطھما‬ ‫عبر‬‫أفكار‬‫أخرى‬ ‫ھى‬‫أداة‬‫أو‬‫وسيلة‬‫تعبيرية‬‫عن‬‫طريق‬‫رسم‬‫األفكار‬‫بشكل‬ ‫مخطط‬‫متفرع‬‫بشكل‬‫شجري‬‫يعتمد‬‫بشكل‬‫اكبر‬‫على‬ ‫الصور‬‫ومفاتيح‬‫الكلمات‬. ‫وبما‬‫أن‬‫ذاكرتنا‬‫ھي‬‫ذاكرة‬‫تصويرية‬،‫أي‬‫تعتمد‬‫على‬‫ربط‬ ‫المعلومات‬‫بالصور‬‫فأن‬‫ھذه‬‫المخططات‬‫تفيد‬‫في‬‫سھولة‬ ‫حفظ‬‫واسترجاع‬‫المعلومة‬‫وقوة‬‫ارتباطھا‬. ‫ذراع‬ ‫كل‬ ‫ومن‬ ،‫منھا‬ ‫متفرعة‬ ‫وأذرع‬ ‫مركزية‬ ‫نقطة‬ ‫لھا‬ ‫العصبية‬ ‫الخلية‬ ‫وأدق‬ ‫أصغر‬ ‫أذرع‬ ‫تتفرع‬.‫دماغنا‬ ‫نفھم‬ ‫يجعلنا‬ ‫العصبية‬ ‫للخلية‬ ‫فھمنا‬ ‫إن‬ ‫في‬ ‫أقرب‬ ‫الذھنية‬ ‫الخطط‬ ‫تكون‬ ‫السبب‬ ‫لھذا‬ ‫وربما‬ ،‫أكبر‬ ‫بشكل‬ ‫العصبية‬ ‫الخاليا‬ ‫إلى‬ ‫شكلھا‬. ‫الخريطة‬‫الذھنية‬)‫طريقة‬‫متسلسلة‬(،‫حيث‬‫تبدأ‬‫من‬‫نقطة‬‫مركزية‬ ،‫محددة‬‫ثم‬‫تسمح‬‫باألفكار‬‫بالتدفق‬.‫إن‬‫منح‬‫عقلك‬‫الحرية‬‫المطلقة‬ ‫يحفزه‬‫لفتح‬‫األبواب‬،‫المغلقة‬‫وإلقاء‬‫الكثير‬‫من‬‫الضوء‬‫على‬‫الزوايا‬ ‫المظلمة‬‫التي‬‫قد‬‫تبدو‬‫غير‬‫منطقية‬‫بالنسبة‬‫لك‬.
  31. 31. 4/9/2013 31 ‫كيف‬‫الذھنية؟‬ ‫الخرائط‬ ‫تستخدم‬ ‫الفكرة‬ ‫الرئيسية‬ )‫العنوان‬( ‫الرئيسة‬ ‫أبدأالفكرة‬ ‫فى‬ ‫المنتصف‬ ‫سطور‬ ‫بدون‬ ‫بالعرض‬ ‫الورق‬ ‫أألفكار‬ ‫الثانوية‬ ‫أألفكار‬ ‫الفرعية‬ ‫الفرعية‬ ‫االفكار‬ ‫ثم‬ ‫والثانوية‬ •‫استخدم‬‫األلوان‬‫المستطاع‬ ‫قدر‬ •‫استخدم‬‫الرموز‬‫للتوضيح‬ •‫استخدم‬‫االسھم‬ •‫من‬ ‫ابدأ‬‫المنتصف‬ •‫ارسم‬‫بالعرض‬ •‫سطور‬ ‫بدون‬ ‫و‬ ‫نصائح‬‫أنت‬‫الذھنية‬ ‫الخريطة‬ ‫بتعمل‬ A B G H
  32. 32. 4/9/2013 32 ‫على‬ ‫تساعدك‬ ‫ان‬ ‫العقل‬ ‫لخرائط‬ ‫يمكن‬: ‫ان‬‫إبداعا‬ ‫أكثر‬ ‫تكون‬ ‫الوقت‬ ‫توفير‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫الدراسة‬ ‫وكفاءة‬ ‫سرعة‬ ‫زيادة‬ ‫ويسرا‬ ‫سھولة‬ ‫أكثر‬ ‫الدراسة‬ ‫جعل‬ ‫جوانبھا‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫الصورة‬ ‫رؤية‬ ‫التركيز‬ ‫وتنقيتھا‬ ‫أفكارك‬ ‫تنظيم‬ ‫بتفوق‬ ‫االمتحانات‬ ‫اجتياز‬ ‫أفضل‬ ‫بصورة‬ ‫األشياء‬ ‫تذكر‬ ‫التخطيط‬ ‫سھولة‬‫التواصل‬‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫الصعبة‬ ‫الظروف‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الحياة‬.
  33. 33. 4/9/2013 33 ‫انسان‬ ‫أي‬..‫عقل‬ ‫عنده‬ •‫الطالب‬ •‫المدير‬ •‫الموظف‬ •‫المنزل‬ ‫ربة‬ •‫الطفل‬ •‫العالم‬ •‫المبرمج‬ •....... ‫من‬‫الذھنية؟‬ ‫الخرائط‬ ‫يستخدم‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬ ‫افضل‬ ‫من‬–‫البيت‬ ‫لست‬ ‫يومية‬ ‫خطط‬
  34. 34. 4/9/2013 34 ‫الذھنية‬ ‫بالخرائط‬ ‫يشعمل‬ ‫الشخص‬ ‫ھذا‬ ‫حتى‬ ‫استخدامات‬ ‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬ ‫االبداعي‬ ‫التفكير‬ ‫اإل‬‫دراك‬/‫ال‬‫فھم‬ ‫رؤية‬‫الصورة‬‫كاملة‬)‫االفرع‬(‫والمراجعة‬ ‫القرآءة‬ ‫مفتوح‬ ‫المجال‬ ‫لماذا‬ ‫العالقات‬
  35. 35. 4/9/2013 35 ‫الذھنية؟‬ ‫الخرائط‬ ‫تستخدم‬ ‫متى‬ ‫فى‬‫المالحظات‬ ‫كتابة‬/‫المحاضرات‬/‫الدروس‬ ‫فى‬‫االبداعي‬ ‫التفكير‬/‫المشكالت‬ ‫حل‬ ‫االجتماعات‬ ‫في‬ ‫التقارير‬ ‫في‬/‫االبحاث‬ ‫الذھنى‬ ‫العصف‬ ‫فى‬ ‫التخطيط‬ ‫فى‬ ‫التعلم‬ ‫في‬)‫الكتب‬ ‫تلخيص‬-‫التذكر‬( ‫فى‬‫المحاضرات‬ ‫وإلقاء‬ ‫تحضير‬/‫الدروس‬/‫الخطب‬ ‫أين‬‫الخرائط‬ ‫نعمل‬‫الذھنية‬‫؟‬ ‫على‬‫الورق‬ ‫في‬‫عقلك‬ ‫الحائط‬ ‫على‬!!..ً‫ا‬‫طبع‬ ‫للعيال‬
  36. 36. 4/9/2013 36 ‫ما‬‫يجب‬‫وضعه‬‫في‬‫االعتبار‬: ‫ال‬‫تتقيد‬‫بشكل‬،‫محدد‬‫يمكنك‬‫أن‬‫تخترع‬ً‫ا‬‫نظام‬ً‫ا‬‫شكلي‬ً‫ا‬‫خاص‬،‫بك‬‫النقطة‬‫الھامة‬‫أن‬ ‫تكون‬‫األفكار‬‫متصلة‬‫ببعضھا‬،‫البعض‬‫متفرعة‬‫من‬‫بعضھا‬،‫البعض‬‫أما‬‫كيف‬‫تتفرع‬ ‫أو‬‫ما‬‫ھو‬‫الشكل‬‫الذي‬‫تضع‬‫فيه‬‫األفكار‬‫المتفرعة‬‫مباشرة‬‫من‬‫الفكرة‬‫الرئيسية‬. ‫إذا‬‫كنت‬‫تخطط‬‫لتقرير‬‫في‬،‫العمل‬‫ثم‬‫خطر‬‫على‬‫بالك‬‫فجأة‬‫أن‬‫عليك‬‫أن‬‫تغسل‬ ،‫األطباق‬‫فارسم‬ً‫ا‬‫فرع‬‫واكتب‬‫فيه‬)‫األطباق‬(‫وانتقل‬‫للفكرة‬‫التالية‬.‫إذا‬‫لم‬‫تفعل‬ ‫ذلك‬.‫فإن‬‫فكرة‬‫األطباق‬‫ستظل‬‫مكبوتة‬‫في‬‫عقلك‬‫وتدور‬‫فيه‬‫بشكل‬‫يمنعك‬‫من‬ ‫التركيز‬‫في‬‫األفكار‬‫األخرى‬‫التي‬‫لھا‬‫عالقة‬‫حقيقية‬‫بالموضوع‬. ‫إذا‬‫مر‬‫عقلك‬‫بحالة‬،‫تجمد‬َ‫وشعرت‬‫بتباطؤ‬‫تدفق‬‫األفكار‬‫أو‬‫أنه‬‫ال‬‫يوجد‬‫لديك‬ ‫المزيد‬‫من‬‫األفكار‬،‫لتضيفھا‬‫فال‬،‫تفزع‬ِ‫ق‬‫وأب‬‫يدك‬‫في‬‫حركة‬،‫مستمرة‬‫ارسم‬‫دوائر‬ ‫وأفرع‬،‫فارغة‬‫أو‬‫أرسم‬ً‫ا‬‫خطوط‬ً‫ة‬‫جديد‬‫على‬‫الخطوط‬‫الموجودة‬،ً‫ال‬‫أص‬‫أو‬‫قم‬‫بتغيير‬ ‫اللون‬‫فمثل‬‫ھذا‬‫يساعد‬‫على‬‫شحن‬‫طاقة‬‫المخ‬‫ويدفعه‬‫إلنتاج‬‫المزيد‬‫من‬‫األفكار‬. ‫إذا‬َ‫وجدت‬‫وأنت‬‫تكتب‬‫عالقة‬‫بين‬‫األفرع‬‫المختلفة‬‫بشكل‬،‫فوري‬‫أو‬َ‫وجدت‬‫فكرة‬ ‫واحترت‬‫في‬‫الفرع‬‫الذي‬‫يجب‬‫أن‬‫تضع‬‫الفكرة‬،‫تحته‬‫فال‬‫تعيد‬‫بناء‬‫ما‬،‫كتبت‬ ‫فالترتيب‬‫يبطئ‬‫تدفق‬،‫أفكارك‬‫ستقوم‬‫بترتيب‬‫األفكار‬،ً‫ا‬‫الحق‬‫يمكنك‬‫وضع‬‫عالمة‬ ،‫سريعة‬‫وتذكر‬‫أنه‬‫يمكنك‬ً‫ا‬‫دائم‬‫إدراج‬‫األفكار‬‫مباشرة‬‫تحت‬‫النقطة‬‫المركزية‬ ‫الرئيسية‬‫دون‬‫أن‬‫تضيع‬‫الوقت‬‫في‬‫تنظيمھا‬. ‫العقول‬‫البشرية‬‫مختلفة‬‫عن‬‫بعضھا‬،‫البعض‬‫لذا‬‫ستستغرب‬‫من‬‫اختالف‬‫طرق‬ ‫التخطيط‬‫لنفس‬‫الموضوع‬‫من‬‫قبل‬،‫الناس‬‫حتى‬‫بين‬‫اإلخوة‬‫أو‬‫أقرب‬،‫األصدقاء‬ ‫وھذا‬‫في‬‫الواقع‬‫يجعل‬‫ما‬‫تقدمه‬ً‫ا‬‫شيئ‬ً‫ا‬‫متجدد‬ً‫ال‬‫وجمي‬‫في‬‫كل‬‫مرة‬
  37. 37. 4/9/2013 37 ‫االنترنت‬ ‫على‬ ‫بوزان‬ ‫لموقع‬ ‫الذھنية‬ ‫الخريطة‬ ‫كم‬‫كتاب‬‫قرأته‬‫وال‬‫تتذكر‬‫فيه‬‫أي‬‫شئ‬‫؟‬ ‫كم‬‫مرة‬‫توقفت‬‫في‬‫االمتحان‬‫عن‬‫االجابة‬‫بسبب‬‫عدم‬‫تذكر‬ ‫االجابة؟‬ ‫الخرائط‬‫الذھنية‬‫والتعليم‬:
  38. 38. 4/9/2013 38 ‫الخرائط‬‫الذھنية‬‫والتعليم‬: 1(‫القرأة‬: (1Overview:‫تعني‬..‫خذ‬‫فكرة‬‫مبدئية‬‫عن‬‫الكتاب‬..‫العنوان‬..‫المقدمة‬ ..‫الفھرس‬‫،بعد‬‫ذلك‬‫قم‬‫بعمل‬‫خريطة‬‫ذھنية‬‫لذلك‬.)‫مثلما‬‫تفعل‬‫كل‬ ‫الجيوش‬‫في‬‫حالة‬‫الحرب‬..‫حينما‬‫تبعث‬‫بجنود‬‫لإلستطالع‬‫االراضي‬‫االمامية‬‫قبل‬ ‫تقدم‬‫الجيش‬‫حتى‬‫تكتشف‬‫أماكن‬‫األمان‬‫والخطر‬‫وتأخذ‬‫فكرة‬‫عن‬‫طبيعة‬‫األرض‬‫و‬ ‫المناخ‬‫وغير‬‫ذلك‬‫ھذا‬‫ھو‬‫الغرض‬‫من‬‫ھذه‬‫الخطوة‬)‫االستكشاف‬(..( (2Preview:‫ا‬‫آلن‬‫نحن‬‫مع‬‫األفكار‬‫الرئيسية‬‫للكتاب‬)‫الفصول‬‫أو‬ ‫الوحدات‬‫الرئيسية‬(..‫إبدأ‬‫بعمل‬‫خريطة‬‫ذھنية‬‫لكل‬‫فصل‬‫على‬ ‫حدة‬)‫مرحلة‬‫مبدئية‬(‫،ثم‬‫إقرأ‬‫مقدمة‬‫الفصل‬)‫ھدف‬‫الفصل‬(‫ونھاية‬ ‫الفصل‬)‫ھل‬‫تحقق‬‫الھدف‬‫أم‬‫ال‬(‫وخذ‬‫فكرة‬‫للفصل‬‫كله‬)‫رسومات‬، ‫جداول‬...( (3Inview:‫اآلن‬..‫بعد‬‫ان‬‫عملت‬‫خريطة‬‫للفصل‬‫وحددت‬‫األفكار‬ ‫الرئيسة‬‫له‬..‫أنت‬‫مدعو‬‫لتبحر‬‫في‬‫التفاصيل‬‫تحت‬‫كل‬‫عنوان‬ ‫رئيسي‬‫لتجد‬‫إجابة‬‫لتساؤالتك‬..‫حينما‬‫تجد‬‫معنى‬‫تحب‬‫أن‬‫يضاف‬ ‫للخريطة‬‫عبر‬‫عنه‬‫بكلمة‬)‫أو‬‫اكثر‬( (4Review:‫بعد‬‫أن‬‫أتممت‬‫خرطة‬‫الفصل‬‫راجع‬‫ما‬‫فعلت‬. ‫خ‬‫ري‬‫طة‬‫ذھنية‬‫جغرافيا‬ ‫لدرس‬
  39. 39. 4/9/2013 39 ‫إحصائية‬‫الطريقة‬‫المحاضرات‬ ‫في‬ ‫للكتابة‬ ‫المثلى‬.. ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫يكتب‬ ‫ال‬ ‫حاجة‬ ‫كل‬ ‫بيكتب‬ ‫االجزاء‬ ‫بيكتب‬ ‫جمل‬ ‫بيكتب‬ ‫كلمات‬ ‫بيكتب‬ ‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬ ‫أحسن‬ ‫أسوأ‬
  40. 40. 4/9/2013 40 ‫التركيز‬ ‫عدم‬ ‫أسباب‬ •‫المفردات‬ ‫صعوبة‬ ‫ضع‬ً‫ا‬‫خط‬‫وستتضح‬ ‫القراءة‬ ‫وأكمل‬ ‫مفھومة‬ ‫الغير‬ ‫المفردات‬ ‫تحت‬ ‫الموضوع‬ ‫تتابع‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الصورة‬ •‫صعوبة‬‫الفھم‬ ‫با‬ ‫إستعن‬..‫الجھد‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫وابذل‬ ‫بتعمق‬ ‫إقرأ‬..‫من‬ ‫إسأل‬ ‫الموضوع‬ ‫عن‬ ‫أكثر‬ ‫يعرف‬ •‫الذھنية‬ ‫الحالة‬ ‫إبدأ‬..‫تخسره‬ ‫ما‬ ‫لديك‬ ‫فليس‬ ‫البدأ‬ ‫من‬ ‫والخوف‬ ‫الكسل‬ ‫عنك‬ ‫وأنفض‬ •‫التنظيم‬ ‫سوء‬ ‫مكتبك‬ ‫نظم‬..‫ومشروبك‬ ‫أدواتك‬ ‫جھز‬.. •‫فقدان‬‫االھتمام‬ ‫االمتحان‬ ‫لحظة‬ ‫تخيل‬..‫نجاحك‬ ‫تخيل‬.. ‫والتعليم‬ ‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬: 2(‫التذكر‬: ‫تركز‬ ‫كيف‬. . .‫؟‬ •‫تخيل‬‫أنك‬‫تقود‬ً‫ا‬‫حصان‬ً‫ا‬‫جامح‬‫ما‬‫أن‬‫تكبح‬‫جماحه‬‫وتنتبه‬‫الى‬‫قيادته‬ ‫حتى‬‫يصير‬‫صوب‬‫ھدفك‬‫ولكن‬‫حين‬‫تغفل‬‫عنه‬‫للحظه‬‫فإنه‬‫يحيد‬‫عن‬ ‫ھدفك‬‫ويصير‬ً‫ا‬‫تبع‬‫لھواه‬.. ‫أفضل‬‫مدة‬‫للتركيز‬. 0 25 50 75 100 ‫ساعة‬ ‫ساعتين‬ 3‫ساعات‬ 4‫ساعات‬ 5‫ساعات‬ ‫التذكر‬‫لكمية‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫المذاكرة‬ ‫فترة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫التذكر‬ ‫منحنى‬ ‫فترة‬ ‫أخذ‬‫راحة‬)5‫دقائق‬( ‫كل‬45‫دقيقة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫التذكر‬ ‫منحنى‬ ‫بدون‬ ‫المتواصلة‬ ‫المذاكرة‬ ‫راحة‬ ‫فترة‬ ‫أي‬. ‫راحة‬ ‫فترة‬ ‫أخذ‬ ‫تنسى‬ ‫ال‬ )5‫دقائق‬(‫كل‬40‫دقيقة‬‫حتى‬ ‫تحصل‬‫معدل‬ ‫أعلى‬ ‫على‬ ‫تركيز‬‫تذكر‬ ‫معدل‬ ‫وأعلى‬
  41. 41. 4/9/2013 41 3(‫المراجعة‬ ‫أثبتت‬‫االبحاث‬‫العلمية‬‫أنك‬‫إذا‬‫لم‬ ‫تراجع‬‫المعلومات‬‫التي‬‫ذاكرتھا‬‫خالل‬ 24‫ساعة‬،‫فإنك‬‫تفقد‬80%‫منھا‬‫ثم‬ ‫تظل‬‫حتى‬‫أسبوع‬‫فإذا‬‫راجعتھا‬‫مرة‬ ‫اخرى‬‫تثبت‬‫حتى‬‫شھر‬. ‫نصائح‬‫أفضل‬ ‫بصورة‬ ‫لتتذكر‬: ‫الى‬ ‫المعلومات‬ ‫إدخال‬ ‫في‬ ‫حاسة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫إستخدم‬ ‫ذاكرتك‬)‫مثال‬‫مسموع‬ ‫بصوت‬ ‫القراءة‬‫الستخدام‬‫حاس‬‫تى‬ ‫والنظر‬ ‫السمع‬( ‫المذاكرة‬ ‫أثناء‬ ‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬ ‫أستخدم‬ ‫وباتالي‬ ‫تركيز‬ ‫أعلى‬ ‫على‬ ‫تحصل‬ ‫حتى‬ ‫المقاطعات‬ ‫تجنب‬ ‫تذكر‬ ‫أعلى‬
  42. 42. 4/9/2013 42 ‫خ‬‫ري‬‫طة‬‫ذھنية‬‫أل‬‫نواع‬‫اإلجتماعات‬ ‫في‬ ‫الناس‬ ‫وكيف‬‫كل‬ ‫مع‬ ‫يتصرف‬ ‫أن‬ ‫الجلسة‬ ‫لرئيس‬ ‫يمكن‬‫نوع‬ ‫خ‬‫ري‬‫طة‬‫ذھنية‬‫لعنوان‬
  43. 43. 4/9/2013 43 ‫تلخيص‬‫الكتب‬..‫حياتك‬ ‫جدد‬....‫الغزالي‬ ‫محمد‬ ‫للشيخ‬ ‫تلخيص‬‫الكتب‬..‫للنجاح‬ ‫العشرة‬ ‫المفاتيح‬–‫الفقى‬ ‫ابراھيم‬
  44. 44. 4/9/2013 44
  45. 45. 4/9/2013 45
  46. 46. 4/9/2013 46
  47. 47. 4/9/2013 47
  48. 48. 4/9/2013 48
  49. 49. 4/9/2013 49
  50. 50. 4/9/2013 50 ‫عن‬ ‫تغني‬ ‫الصوره‬1000‫كلمه‬
  51. 51. 4/9/2013 51 •‫المراجع‬: •‫محاضرة‬‫الذھنية‬ ‫الخرائط‬ ‫عن‬ ‫زدني‬ ‫لفريق‬ •‫بوزان‬ ‫لتوني‬ ‫السريعة‬ ‫القرآءة‬ ‫كتاب‬. •‫مواقع‬‫انترنت‬ •‫رؤية‬‫الكريم‬ ‫العبد‬ ‫صالح‬ ‫للدكتور‬ ‫تربوية‬ •http://nlpnote.com/forum/showthread.php?t=27762 •http://ar.wikipedia.org/wiki/‫تشريح‬_‫عصبي‬ •http://www.edrawsoft.com/freemind.php •http://www.smartdraw.com/specials/mindmapping.asp •http://www.teachingexpertise.com/articles/mind-mapping-228 •http://www.mindmap.co.nr •http://mindmap.atspace.org •‫مقاالت‬‫ذا‬

×