علم الأدوية العام والخاص بطب الفم والأسنان
د .  إياد أبو ربيع دبلو م  دكتور في طب الفم والأسنان وجراحتها دبلوم الدراسات العليا في جراحة الفم والفكيين  دبلوم جامعي في...
علم الأدوية العام والخاص بطب الفم والأسنان <ul><li>مفردات المنهاج </li></ul>
الباب الأول :  مقدمة في مبادئ علم الأدوية   <ul><li>الفصل  1  طرق إعطاء الدواء و الحركية الدوائية  </li></ul><ul><li>الفصل...
الباب الثاني  : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل  1  مضادات العوامل الإنتانية </li></ul><ul><ul><li>مضادات ا...
الباب الثاني  : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل  2  مسكنات الألم </li></ul><ul><ul><li>مسكنات الألم المركزي...
الباب الثاني  : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل  3  مضادات الوذمة </li></ul><ul><li>الفصل  4  المخدر الموضع...
الباب الثاني  : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل  7  الأدوية العامة وعلاقتها بطب الأسنان </li></ul><ul><ul><...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  1  الأدوية المطبقة موضعياً لمعالجة آفات الغشاء المخاطي...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  2  أدوية الميناء </li></ul><ul><ul><li>الفلور الموضعي ...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  3  أدوية العاج </li></ul><ul><ul><li>المواد الترميمية ...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  4  أدوية المعالجة اللثوية </li></ul><ul><ul><li>المضاد...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  5  أدوية المعالجة اللبية </li></ul><ul><ul><li>المواد ...
الباب الثالث  : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل  6  أدوية العظم السنخي </li></ul><ul><ul><li>الأدوية ال...
طبيب أسنان أم ؟ <ul><li>سنيناتي </li></ul>
الباب الأول :  مقدمة في مبادئ علم الأدوية
مقدمة في مبادئ علم الأدوية   <ul><li>أهم مبادئ علم الأدوية </li></ul><ul><li>الحركية الدوائية  </li></ul><ul><li>التوافر ا...
أهم مبادئ علم الأدوية
تعريف الدواء <ul><li>هو عبارة عن مادة أو مجموعة من المواد اللتي تمتلك خصائص علاجية أو وقائية نهدف من تناولها الحصول على ال...
التأثيرات غير المرغوبة   <ul><li>التأثيرات الجانبية  :  وهي كل ارتكاس غي مرغوب أو ضار ينتج من استعمال الدواء بالمقادير الد...
التأثيرات السمية <ul><li>التأثيرات السمية الحادة  :  التي تنتج من إعطاء جرعة وحيدة كبيرة من الدواء تفوق  المقدار الدوائي ا...
التأثيرات غير المرغوبة   <ul><li>نميز ثلاث آليات تكون منشأ لحدوث التأثيرات غير المرغوبة للأدوية  </li></ul><ul><li>تأثيرات...
علم الأدوية اليقظ   <ul><li>يخضع كل دواء عادةً قبل ترخيصه إلى سلسلة من الدراسات ما قبل السريرية  ,  ويبدو أم هذه الدراسات ...
تركيب الدواء <ul><li>يتألف الدواء من نوعين من المواد </li></ul><ul><ul><li>المادة الفعالة وتتألف من جزيء أو مجموعة من الجز...
أنواع المواد المالئة   <ul><ul><li>المواد المالئة السائلة   :  الماء، الكحول الإيتيلي، البروبيلين غليكول، الغليسيرين، والز...
طرق إعطاء الدواء <ul><li>الطريق العام   :  حيث تصل المادة الفعالة إلى الدم وتتوزع في العضوية لتصل إلى مكان تأثيرها </li></...
الأشكال الدوائية <ul><li>طريق البلع  :  مضغوطات ،شراب، معلق للشرب، محافظ،   الملبسة ، المنقوع  </li></ul><ul><li>الطريق ال...
الأشكال الدوائية <ul><li>طريق الحقن </li></ul><ul><ul><ul><li>حقن وريدي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن عضلي </li>...
الوصفة الطبية وقواعدها الناظمة <ul><li>لغة الوصفة  </li></ul><ul><li>الصفة الرسمية للوصفة  </li></ul><ul><li>عناصر الوصفة ...
الوصفة الطبية وقواعدها الناظمة <ul><li>عناصر الوصفة  : </li></ul><ul><ul><li>عنوان الوصفة </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>ا...
تصنيف الأدوية   <ul><li>قائمة I  :  وصفها غير قابل للتجديد  </li></ul><ul><li>قائمة II  :  وصفها قابل للتجديد  </li></ul><...
تصنيف الأدوية
الحركية الدوائية   Pharmacokinetics
الحركية الدوائية <ul><li>تعريف الحرائك الدوائية </li></ul><ul><li>المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الفارماكولوجية  </l...
تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>هو دراسة الدواء ضمن العضوية منذ دخوله إليها ولغاية إطراحه منها  ( امتصاص ،توزع، ارتباط، إست...
تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>إنه دراسة تأثير الدواء بالعضوية ولكن أيضاً تأثير العضوية بالدواء . </li></ul>دراسة تأثير ال...
تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>هذا العلم يزودنا بالمعلومات اللازمة لملائمة الجرعة الدوائية اللازمة للحصول على التركيز البل...
تعريف الحرائك الدوائية
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>نصف العمر الحيوي البلاسمي للدواء  ( 1/2   t ) </li></ul><ul><li>هو...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>السطح المحصور تحت المنحني  (  AUC  ) : </li></ul><ul><li>هو تكامل ...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>الجاهزية الحيوية  ( التوافر الحيوي )  للدواء </li></ul><ul><li>هو ...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>القطاع  </li></ul><ul><li>هو مجموع نسج العضوية  ,  حيث يتوزع الدوا...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>القطاع   </li></ul><ul><li>هو مجموع نسج العضوية  ,  حيث يتوزع الدو...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>التصفية  Clearence  :  </li></ul><ul><ul><li>التصفية البلاسمية  , ...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>الزمن الأعظمي للتركيز البلاسمي  ( Tmax ) :  </li></ul><ul><li>هو ا...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>طبق التركيز أو مرحلة التوازن  ( Steady state ) : </li></ul><ul><ul...
المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية   <ul><li>طبق التركيز أو مرحلة التوازن  ( Steady state )  </li></ul>
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد الاستعمال وحيد  ( جرعة وحيدة )  ونموذج القطاع الواحد  </li></ul><ul><ul><li>الاس...
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد استعمال وحيد  ( جرعة وحيدة )  ونموذج القطاع الواحد  </li></ul><ul><ul><li>الاستع...
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد استعمال وحيد  ( جرعة وحيدة )  ونموذج القطاعين  </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال م...
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد استعمال وحيد  ( جرعة وحيدة )  ونموذج القطاعين  </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال ب...
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد استعمال متكرر للدواء  </li></ul><ul><ul><li>إذا كان الاستعمال قليل التواتر ونصف ...
تطور التركيز البلاسمي للدواء  <ul><li>بعد استعمال متكرر للدواء  </li></ul><ul><ul><li>إذا كان الاستعمال كثير التواتر ونصف ...
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع ) <ul><li>ثلاثة قطاعات </li></ul><ul><ul><li>التجويف الفموي </li></ul...
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع )
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع )
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع ) <ul><li>نموذج لتطور التركيز اللعابي لدى أحد عينات الدراسة </li></ul>
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع ) 1  0,297  0,0005  0,241  m Sujet (8) 0,994 0,347 0,0081 0,149 f Suj...
دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب  ( نموذج ثلاثي القطاع )
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>الاستقلاب  ( التحول الحيوي  ) . </li></ul><ul><li>هو مختلف التبديلات الكيميائية الت...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  </li></ul><ul><li>هو مختلف التبديلات الكيميائية التي...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الطور الأول  (  طور الأكسدة  ) : </li></ul><ul><li>تعتمد التحولات الحيوية ا...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الحلمهة Hydroxylation </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الأكسدة  N-oxydation </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الـ </li></ul><ul><li>N-dealkylation </li></ul><ul><li>O-dealkaylation  </l...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الطور الثاني  ( طور الاقتران ) : </li></ul><ul><li>تشمل هذه التفاعلات الارت...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>الارتباط مع   حمض الـ  glucuronic   </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الارتباط مع   الـ  glycine </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الارتباط مع   الـ  sulfate  والذي يحفز بواسطة  sulfotransferase </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الارتباط مع   الـ  acetate </li></ul>
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>تفاعلات الارتباط مع   الـ الـ  glutathion والذي يحفز بواسطة  glutathrion transferas...
الاستقلاب  ( التحول الحيوي  )  <ul><li>العوامل التي تبدل من التحولات الحيوية  </li></ul><ul><ul><li>التبدلات التي تتعلق با...
الحرائك الفارماكولوجية والمقدار الدوائي  <ul><li>كيفية تحديد المقدار الدوائي  : </li></ul><ul><li>يمكن تمييز ثلاثة أنماط م...
العلاقة التي تربط بين المقدار والتأثيرات <ul><li>تعتمد العلاقة التي تربط بين المقدار والتأثير على بعض الحوادث والفرضيات في...
العلاقة التي ترتبط بين التراكيز والتأثيرات   <ul><li>يوجد علاقة تربط بين التأثير الفارماكولوجي للدواء وعدد المستقبلات المش...
العلاقات بين التأثيرات والمقادير عند الإنسان   <ul><li>وصف أكبر جزء من العلاقة بين التأثير والمقدار  </li></ul><ul><ul><li...
العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير   <ul><li>تتعدد العوامل التي تبدل من هذه العلاقات ويمكن تصنيفها بثلا...
العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير   <ul><li>عوامل تتعلق بالحرائك الفارماكولوجية للدواء  </li></ul><ul>...
العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير   <ul><li>عوامل تتعلق بالفعالية الفارماكولودينمائية للدواء  : </li><...
العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير   <ul><li>عوامل تتعلق بالمحيط  :  </li></ul><ul><ul><li>حالة المريض ...
الصفات العامة للتأثيرات الدوائية <ul><li>علاقة التأثير الدوائي مع الزمن </li></ul><ul><ul><li>فترة بدء التأثير   : ترتبط ا...
الصفات العامة للتأثيرات الدوائية <ul><li>عند اعطاء نفس الكمية من الدواء عبر طرق مختلفة </li></ul><ul><li>يكون ترتيب سرعة ا...
التأثيرات الدوائية المشاهدة بعد وقف الدواء أو اطراحه  <ul><li>الشفاء عند الأستطباب الصحيح للدواء و ايقافه بالوقت المناسب <...
تبدل التأثير الدوائي بعد الاستعمال المتكرر <ul><li>تأثير غير متبدل </li></ul><ul><li>تأثير متناقص </li></ul><ul><li>تأثير ...
التأثيرات المتعددة للدواء
مصير الدواء في العضوية
الامتصاص  <ul><li>حركة الدواء من مكان إعطاءه الى الدوران الشرياني  </li></ul>
مصير الدواء في العضوية طريق البلع   <ul><li>سهولة التعامل </li></ul><ul><li>اختلاطات قليلة  </li></ul><ul><li>يتطلب تعاون ...
مصير الدواء في العضوية تحت الجلد <ul><li>إعطاء المعلقات </li></ul><ul><li>مفيد في حال الأدوية ذات الوزن الجزيئي العالي  </...
مصير الدواء في العضوية الأنفي  <ul><li>أدوية لتأثير موضعي </li></ul><ul><li>مؤخراً يدرس إستخدام هذا الطريق لإعطاء أدوية لا...
مصير الدواء في العضوية الجلد   <ul><li>تأثير عام وموضعي  </li></ul>تأثبر حالة الجلد على درجة نفوذية الدواء  الرئتين <ul><l...
آليات عبور الأدوية لأغشية الجسم <ul><li>النقل الفعال Active Transport : </li></ul><ul><ul><li>يحتاج للطاقة </li></ul></ul>...
طريق البلع <ul><li>يمتد الأنبوب الهضمي من الفم للمستقيم </li></ul><ul><li>يستخدم ل : </li></ul><ul><ul><li>معالجة موضعية  ...
المري <ul><li>طريق مرور المواد الدوائية والغذائية من الفم للمعدة </li></ul><ul><li>يفرز المخاط الذي يرطب العناصر المارة </...
المعدة <ul><li>أربع مناطق تشريحية </li></ul><ul><ul><li>منطقة علوية  :  بشرة رصفية غير مفرزة </li></ul></ul><ul><ul><li>من...
المعدة <ul><li>المساحة  1 متر مربع </li></ul><ul><li>جريان دموي قليل  0.2  ل . د </li></ul><ul><li>وسط حمضي </li></ul><ul>...
الأمعاء   الدقيقة  <ul><li>دورها </li></ul><ul><ul><li>الحماية </li></ul></ul><ul><ul><li>الافراز </li></ul></ul><ul><ul><...
الأمعاء   الدقيقة  <ul><li>المساحة 200  الى  300  متر مربع </li></ul><ul><li>جريان دموي جيد  1  ل . د </li></ul><ul><li>وس...
الأمعاء   الدقيقة
الأمعاء   الدقيقة   دور ال  P-gp   Médicament  absorbé Métabolisation Absorption Passive Médicament arrivant la veine port...
الأمعاء الغليظة <ul><li>سطح امتصاص قليل  ( غياب الزغبات المعوية ) </li></ul><ul><li>هضم المواد الغذائية غير المهضومة بواسط...
البنكرياس <ul><li>أنزيمات البنكرياس </li></ul><ul><li>تريبسينوجين  :  يتحول لتريبسين بواسطة أنزيم الأنتيروكبناز، يفكك الرو...
الدواء المعطى عن طريق البلع <ul><li>يجب أن  </li></ul><ul><ul><li>يقاوم الوسط الحمضي المعدي وتأثير الأنزيمات المختلفة </li...
ظاهرة العبور الكبدي الأولي First Pass Effect :   <ul><li>عند اعطاء الدواء عن طريق البلع وامتصاصه في الأمعاء يمر الدواء في ...
الامتصاص عبر الأمعاء <ul><li>تتصل خلايا الحاجز البشري للأمعاء بروابط متينة </li></ul><ul><li>  المرور عبر الخلايا فقط </li...
العوامل المؤثرة على امتصاص الأدوية في الأنبوب الهضمي <ul><li>وظيفية </li></ul>
العوامل المؤثرة على امتصاص الأدوية في الأنبوب الهضمي <ul><li>دوائية  </li></ul>
العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء غير المتشرد بشكل منفعل <ul><li>الوزن الجزيئي للدواء </li></ul><ul><li>درجة انحلال الدواء ...
العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء غير المتشرد بشكل منفعل
العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء المتشرد بشكل منفعل : حموضة الوسط <ul><li>في المعدة </li></ul><ul><li>وسط المعدة حمضي  :  ...
العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء المتشرد بشكل منفعل : حموضة الوسط
الطريق الفموي <ul><li>هو اعطاء الدواء ضمن التجويف الفموي </li></ul><ul><ul><li>لتأثير موضعي ضمن الفم  ( معالجة الفطور الفم...
فوائد الطريق الفموي  ( عام ) <ul><li>تجنب تخرب الدواء واستقلابه في الكبد </li></ul><ul><li>التحكم بمكان تطبيق الشكل الدوائ...
مساوئ الطريق الفموي ( عام ) <ul><li>صغر المساحة الممكن اعطاء الدواءعبرها </li></ul><ul><li>حاجز الامتصاص متعدد الطبقات </l...
أمثلة على الاعطاء الفموي لتأثير عام  <ul><li>أدوية الضغط عن الطريق الفموي  ( نيفيبيدين ) :  حيث لوحظ عدم حدوث الآثار الجان...
فوائد الطريق الفموي  ( موضعي ) <ul><li>تركيز عالي للمادة الفعالة في موقع تأثيرها  ( القلاع الفموي ) </li></ul><ul><li>القض...
فوائد الطريق الفموي  ( موضعي ) <ul><li>مخطط بياني يظهر تطور تركيز الميكونازول في اللعاب بعد اعطاء المريض أشكال دوائية مختل...
فوائد الطريق الفموي  ( موضعي ) <ul><li>جدول يظهر القيم الحركية الدوائية   لتطور تركيز الميكونازول في اللعاب بعد اعطاء المر...
مساوئ الطريق الفموي  ( موضعي ) <ul><li>صغر المساحة الممكن اعطاء الدواء عبرها </li></ul><ul><li>حاجز الامتصاص متعدد الطبقات...
الطريق الفموي <ul><li>بشرة متقرنة   </li></ul><ul><li>بشرة غير متقرنة </li></ul><ul><li>بشرة تخصصية </li></ul><ul><li>أنوا...
الطريق الفموي <ul><li>بشرة متقرنة </li></ul><ul><ul><li>تغطي اللثة وقبة الحنك الصلب </li></ul></ul><ul><ul><li>متقرنة  </l...
الطريق الفموي <ul><li>بشرة غير متقرنة </li></ul><ul><ul><li>تغطي باطن الخد والشفتين وبطن اللسان وأرض الفم </li></ul></ul><...
الطريق الفموي <ul><li>بشرة تخصصية </li></ul><ul><ul><li>تغطي ظهر اللسان </li></ul></ul><ul><ul><li>متقرنة </li></ul></ul><...
الطريق الفموي الغشاء المخاطي الفموي التجويف الفموي بلاسما الدم الطريق بين الخلوي ) الطريق عبر الخلوي
الطريق الفموي <ul><li>البشرة </li></ul><ul><li>الأدمة </li></ul><ul><li>الأوعية الشعرية </li></ul><ul><li>الأوردة </li></ul>
الطريق الفموي
عوائق عبور الأدوية للغشاء المخاطي الفموي <ul><li>الحاجز الأنزيمي :  بعض الأنزيمات الموجودة ضمن طبقات الغشاء المخاطي </li><...
معامل النفوذ عبر الغشاء المخاطي <ul><li>P معامل النفوذ  </li></ul><ul><li>Vd  حجم التوزع   </li></ul><ul><li>A  مساحة السط...
معامل النفوذ عبر الغشاء المخاطي 2.9*10 -9 الغشاء المخاطي للفأر   Butanol 1.1*10 -6 الغشاء المخاطي للفأر   Glycérol 4.8*10 ...
العوامل المؤثرة على نفوذية الغشاء المخاطي الفموي <ul><li>مكان التطبيق  :  تحت اللسان  <   اللثة الملتصقة </li></ul><ul><li...
محرضات النفوذ <ul><li>تتفاعل هذه المواد مع الذنب المحب للماء من الغشاء الخلوي لخلايا غشاء الفم مما يزيد من حركية الغشاء وي...
محرضات النفوذ تركيز مادة  FD4   في الدم بعد اعطائها الفموي مع محرض نفوذ (  )   أو بدون محرض النفوذ  (°)
التوزع <ul><li>سوائل الجسم </li></ul>
التوزع <ul><li>العوامل المؤثرة في سرعة توزع الدواء </li></ul><ul><ul><li>درجة انحلال الدواء في الدسم </li></ul></ul><ul><u...
التوزع <ul><li>العوامل المؤثرة في مدى توزع الدواء  </li></ul><ul><ul><li>درجة انحلال الدواء في الدسم </li></ul></ul><ul><u...
التوزع
آلية تأثير الأدوية <ul><li>أنواع التأثير الدوائي </li></ul><ul><ul><li>كوانتال  quantal   الكل أو لاشي </li></ul></ul><ul>...
آلية تأثير الأدوية <ul><li>قسم قليل من الأدوية يؤثر بواسطة آلية بسيطة مرتبطة بخصائصه الفيزيائية والكيميائية </li></ul><ul>...
آلية تأثير الأدوية <ul><li>معظم الأدوية لا تعمل بآليات بسيطة كالتي سبقت </li></ul><ul><li>يحدث الأثر الدوائي بتفاعل الدواء...
المستقبلات الدوائية <ul><li>بروتين أو جزء من بروتين خليوي أو بلاسمي يتوضع عليه الدواء  </li></ul><ul><li>يؤدي ارتباط الدوا...
المستقبلات الدوائية <ul><li>تصنف ضمن مجموعتين </li></ul><ul><ul><li>مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي  ( المخدر الموضعي ) <...
مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي <ul><li>الديجوكسين يرتبط ب  Na+/K+_ATPase   ويثبطه مما ينجم عنه تراكم الكالسيوم ضمن الخلي...
مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي <ul><li>التحكم باستقطاب غشاء الخلية العصبية لإيقاف نقل السيالة العصبية وحدوث التخدير المو...
المستقبلات الحقيقية <ul><li>تلعب دورين رئيسيين </li></ul><ul><ul><li>التعرف على الارتباط الدوائي </li></ul></ul><ul><ul><l...
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>درجة تأثير الدواء تتناسب مع تركيز المعقد  ( دواء مستقبل ) </li></ul><ul><li>تركيز ال...
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>نسبة التأثير الأعظمي الممكن مشاهدته تساوي النسبة الكسرية بانشغال المستقبلات أي </li>...
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>حيث  K d  هو ثابت حالة التوازن </li></ul>
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>لنفرض ان  K d  ثابت حالة التوازن مساوي رقميا لتركيز الدواء عندها يكون  fb=0.5  </li>...
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>اذا نحصل على نصف التأثير الأعظمي عندما تكون   [D]=Kd </li></ul>
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>اذا نحصل على نصف التأثير الأعظمي عندما تكون   [D]=Kd </li></ul>
آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>نميز مفهومين عند دراسة مخطط التأثير الدوائي </li></ul><ul><ul><li>القدرة على احداث ا...
المشابه وضد المشابه   Agonist and antagonist <ul><li>المشابه هو الدواء اللذي يتفاعل مع المستقبل ليحدث أثر دوائي ما </li></...
المشابه وضد المشابه   Agonist and antagonist
المشابه الجزئي  Partial agonist <ul><li>دواء أو مادة تظهر فعالية وسط بين تأثير المشابه و ضد المشابه </li></ul>
تنظيم المستقبلات <ul><li>بعض تعرض مديد للمشابه تصاب المستقبلات بظاهرة فقد الحساسية  desensitization </li></ul><ul><li>يخف ...
تنظيم المستقبلات
الإطراح  <ul><li>الإطراح الدوائي على مجموعة من التطورات الفاعلة أو المنفعلة التي تسمح للعضوية بالتخلص من الدواء ومستقلباته...
الكلية  <ul><li>الرشح الكبي  يسمح بمرور المواد غير المرتبطة ببروتينات البلاسما  ذات الوزن الجزيئي أقل من  65000  دالتون </...
إعادة امتصاص الغلوكوز <ul><li>بشكل طبيعي يعاد امتصاص كل الغلوكوز في الرشاحة من قبل النبيبات  . </li></ul><ul><li>تحدث إعاد...
اعادة امتصاص  Na+ ,K+   <ul><li>يعاد امتصاص  90% من  Na+ ,K+  المرتشحين قبل وصول الرشاحة إلى النبيب ال قاصي  وهي تحدث بمعد...
الكلية
عمليات النقل المؤثرة في التصفية الكلوية <ul><li>تشيرالتصفية الكلوية إلى قدرة الكل ي ة على إزالة الجزيئات من الدم وذلك بإفر...
الكلية <ul><li>ً حسابات التصفية الكلوية   </li></ul><ul><li>Renal Plasma Clearance = V×U  P  </li></ul><ul><li>تركيز الماد...
الإفراز النبيبي للأدوية  <ul><li>الأدوية والسموم  تعتبر أجسام غريبة عن الجسم ويحدث  التخلص منها  بسرعة لأنه يتم إفرازها في...
لكلية المدرات المحافظة على البوتاسيوم   تثبيط إعادة امتصاص  Na+  وإفراز  K+ المدرات التناضحية  إنقاص الممال التناضحي مثبطا...
الفشل الكلوي الحاد <ul><li>تتردى وبفترة قصيرة  ( ساعات –أيام )  قدرة الكل ي ة على التخلص من الفضلات وتنظيم استتباب حجم الد...
القصور الكلوي <ul><li>سببه  : </li></ul><ul><li>تخرب الكليونات بسبب التهاب النبيبات والكبيبات المزمن أو إنتان الحويضة والك...
اللعاب  <ul><li>اللعاب عبارة عن رشاحة للبلاسما الدموية </li></ul><ul><li>العلاقة بين التركيز البلاسمي  واللعابي لمادة ما ت...
اللعاب <ul><li>دور ال pKa </li></ul><ul><li>نسبة التركيز اللعابي إلى التركيز البلاسمي  تمثلها المعادلة التالية  ( معادلة ه...
اللعاب  <ul><li>الوزن الجزيئي   ودرجة الإنحلال في الدسم </li></ul><ul><ul><li>الوزن الجزيئي  : تمر المواد ذات الوزن الجزيئ...
اللعاب <ul><li>درجة الارتباط ببروتينات الدم </li></ul><ul><ul><li>فقط القسم الحر من الدواء في البلاسما قادر على الوصول إلى...
اللعاب بفرض أن  pH   اللعاب  6,8 0.97 - 1.08 0.78 -0.97 بريميدون 0.09 - 0.11 0.10 - 0.14 فينيتوئين 0.60 0.60 - 0.70 فيناسي...
اللعاب <ul><li>عندما تكون الجرعة المعطاة ضعيفة تكون النسبة ثابتة ومستمرة </li></ul><ul><li>مع زيادة الجرعة تتدخل عوامل الا...
الاطراح بالنظام الصفري   Zero Order Elimination: <ul><li>يتم اطراح كمية ثابتة من الدواء في واحدة الزمن  </li></ul>
الاطراح بالنظام الأولي First Order Elimination: <ul><li>يتم اطراح نسبة ثابتة من الكمية المتبقية من الدواء في واحدة الزمن  ...
الاطراح <ul><li>ثابت الاطراح  </li></ul><ul><li>التصفية الكلية للجسم </li></ul>
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

Ar introduction

4,303 views

Published on

2 Comments
7 Likes
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
4,303
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
120
Comments
2
Likes
7
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Ar introduction

  1. 1. علم الأدوية العام والخاص بطب الفم والأسنان
  2. 2. د . إياد أبو ربيع دبلو م دكتور في طب الفم والأسنان وجراحتها دبلوم الدراسات العليا في جراحة الفم والفكيين دبلوم جامعي في علم الأدوية العام ( فرنسا ) دبلوم في علم الزرعات السنية ( بلجيكا ) دبلوم جامعي في علم الهندسة الدوائية ( فرنسا ) ماجستير في طرق ووسائل البحث العلمي في الطب و علم الحياة ( فرنسا ) دكتوراة في علم الأدوية العام والخاص بطب الفم و الأسنان ( فرنسا )
  3. 3. علم الأدوية العام والخاص بطب الفم والأسنان <ul><li>مفردات المنهاج </li></ul>
  4. 4. الباب الأول : مقدمة في مبادئ علم الأدوية <ul><li>الفصل 1 طرق إعطاء الدواء و الحركية الدوائية </li></ul><ul><li>الفصل 2 التوافر الحيوي </li></ul><ul><li>الفصل 3 التداخل الدوائي </li></ul><ul><li>الفصل 4 الأدوية وأمراض المناعة </li></ul><ul><li>الفصل 5 التظاهرات المخاطية واللثوية المسببة بواسطة الأدوية </li></ul>
  5. 5. الباب الثاني : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل 1 مضادات العوامل الإنتانية </li></ul><ul><ul><li>مضادات الجراثيم </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>البنسيلينات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>السيفالوسبورينات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الماكروليدات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>التتراسيكلينات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الكليندامايسين </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الكاراباسيغمات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الأدوية التركيبية </li></ul></ul></ul><ul><ul><li>مضادات الفطور </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>البولينات </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>المشتقات الآزولية </li></ul></ul></ul><ul><ul><li>مضادات الفيروسات </li></ul></ul><ul><ul><li>مضادات الطفيليات </li></ul></ul>
  6. 6. الباب الثاني : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل 2 مسكنات الألم </li></ul><ul><ul><li>مسكنات الألم المركزية ) الأفيونية ) </li></ul></ul><ul><ul><li>مسكنات الألم المحيطية ( مضادات الألتهاب ) </li></ul></ul>
  7. 7. الباب الثاني : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل 3 مضادات الوذمة </li></ul><ul><li>الفصل 4 المخدر الموضعي </li></ul><ul><li>الفصل 5 التخدير العام و التركين </li></ul><ul><li>الفصل 6 مضادات النزف </li></ul>
  8. 8. الباب الثاني : علم الأدوية العام لأطباء الأسنان <ul><li>الفصل 7 الأدوية العامة وعلاقتها بطب الأسنان </li></ul><ul><ul><li>الأدوية القلبية الوعائية </li></ul></ul><ul><ul><li>أدوية الجهازالعصبي المركزي </li></ul></ul><ul><ul><li>الهرمونات </li></ul></ul><ul><li>الفصل 8 أدوية للاستعمالات الخاصة </li></ul><ul><ul><li>المرخيات العضلية </li></ul></ul><ul><ul><li>الستيروئيدات </li></ul></ul><ul><ul><li>الأدوية المؤثرة على الإفراز اللعابي </li></ul></ul><ul><li>الفصل 9 التحضير الدوائي للمريض الخاص في العيادة السنية </li></ul><ul><ul><li>المريض المعاق </li></ul></ul><ul><ul><li>الحامل </li></ul></ul><ul><ul><li>مريض القلب واختلال الضغط </li></ul></ul><ul><ul><li>مريض السكري </li></ul></ul>
  9. 9. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 1 الأدوية المطبقة موضعياً لمعالجة آفات الغشاء المخاطي الفموي </li></ul><ul><ul><li>المضادات الحيوية </li></ul></ul><ul><ul><li>مضادات الفطور </li></ul></ul><ul><ul><li>مسكنات الألم </li></ul></ul><ul><ul><li>المطهرات الفموية </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المكيفة لإعادة تأهيل النسج المتأذية </li></ul></ul>
  10. 10. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 2 أدوية الميناء </li></ul><ul><ul><li>الفلور الموضعي </li></ul></ul><ul><ul><li>إعطاء الفلور جهازياً </li></ul></ul>
  11. 11. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 3 أدوية العاج </li></ul><ul><ul><li>المواد الترميمية المؤقتة وتأثيراتها الدوائية </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المزيلة للحساسية العاجية </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المنظفة والمرطبة للحفر السنية </li></ul></ul>
  12. 12. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 4 أدوية المعالجة اللثوية </li></ul><ul><ul><li>المضادات الحيوية ضمن الجيب اللثوي </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد الكاوية والموقفة للنزف </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المضادة للإلتهاب </li></ul></ul><ul><ul><li>مواد تبعيد اللثة </li></ul></ul>
  13. 13. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 5 أدوية المعالجة اللبية </li></ul><ul><ul><li>المواد المخففة للألم اللبي </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المطهرة </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد القاتلة والمثبتة للب </li></ul></ul>
  14. 14. الباب الثالث : علم الأدوية الفموية و السنية بالخاصة <ul><li>الفصل 6 أدوية العظم السنخي </li></ul><ul><ul><li>الأدوية المحرضة لتشكل العظم المطبقة حول الزرعات السنية </li></ul></ul>
  15. 15. طبيب أسنان أم ؟ <ul><li>سنيناتي </li></ul>
  16. 16. الباب الأول : مقدمة في مبادئ علم الأدوية
  17. 17. مقدمة في مبادئ علم الأدوية <ul><li>أهم مبادئ علم الأدوية </li></ul><ul><li>الحركية الدوائية </li></ul><ul><li>التوافر الحيوي </li></ul><ul><li>التداخل الدوائي </li></ul><ul><li>الأدوية وأمراض المناعة </li></ul><ul><li>التظاهرات المخاطية واللثوية المسببة بواسطة الأدوية </li></ul>
  18. 18. أهم مبادئ علم الأدوية
  19. 19. تعريف الدواء <ul><li>هو عبارة عن مادة أو مجموعة من المواد اللتي تمتلك خصائص علاجية أو وقائية نهدف من تناولها الحصول على الشفاء أو المعالجة أو الوقاية من الأمراض لدى الإنسان أو الحيوان </li></ul>
  20. 20. التأثيرات غير المرغوبة <ul><li>التأثيرات الجانبية : وهي كل ارتكاس غي مرغوب أو ضار ينتج من استعمال الدواء بالمقادير الدوائية </li></ul><ul><li>التأثيرات السمية : هي التأثيرات الضارة للدواء في العضوية , تحدث إثر استعماله بمقادير تفوق المقدار الدوائي , أو نتيجة تراكمه في العضوية </li></ul>
  21. 21. التأثيرات السمية <ul><li>التأثيرات السمية الحادة : التي تنتج من إعطاء جرعة وحيدة كبيرة من الدواء تفوق المقدار الدوائي المنصوح به . </li></ul><ul><li>التأثيرات السمية المزمنة : التي تحدث إثر إعطاء الدواء بمقادير متكررة ( تعادل المقدار الدوائي أو تفوقه بقليل ) تؤدي إلى تراكم الدواء في العضوية الحية . </li></ul>
  22. 22. التأثيرات غير المرغوبة <ul><li>نميز ثلاث آليات تكون منشأ لحدوث التأثيرات غير المرغوبة للأدوية </li></ul><ul><li>تأثيرات غير مرغوبة مرتبطة مباشرة بالتأثير الفارماكولوجي الرئيس للدواء </li></ul><ul><li>تأثيرات غير مرغوبة مرتبطة بخصائص فارماكولوجية خاصة بالجزئية الدوائية </li></ul><ul><li>تأثيرات غير مرغوبة غير مرتبطة بخصائص فارماكولوجية معروفة للدواء </li></ul>
  23. 23. علم الأدوية اليقظ <ul><li>يخضع كل دواء عادةً قبل ترخيصه إلى سلسلة من الدراسات ما قبل السريرية , ويبدو أم هذه الدراسات غير كافية لذا لابد من مراقبة الدواء بعد ترخيصه وذلك نتيجة للآتي : </li></ul><ul><li>عدم كفاية الدراسات التجريبية عند الحيوان </li></ul><ul><li>عدم كفاية الدراسات السريرية للدواء قبل الترخيص </li></ul>
  24. 24. تركيب الدواء <ul><li>يتألف الدواء من نوعين من المواد </li></ul><ul><ul><li>المادة الفعالة وتتألف من جزيء أو مجموعة من الجزيئات ذات الأثر العلاجي </li></ul></ul><ul><ul><li>المادة المالئة مواد مختلفة تسمح بتقديم المادة الفعالة بشكل معين ( مضغوطات، شراب، تحاميل ) وبالتحكم بسرعة تحرره بعد إعطائه </li></ul></ul>
  25. 25. أنواع المواد المالئة <ul><ul><li>المواد المالئة السائلة : الماء، الكحول الإيتيلي، البروبيلين غليكول، الغليسيرين، والزيوت النباتية ومنها أيضاً الشموع ( الشمع الأبيض، اللانولين، شمع كارناوبا، الخ ) والهيروكاربونات والسيليكونات ( زيت الفازلين والبارافين وزيت السيليكون ). </li></ul></ul><ul><ul><li>السكريات ومشتقاتها والماكروموليكول المحبة للماء : السكروز ،اللاكتوز، السوربيتول، النشاء، الألجينات، السيللوز ومشتقاته ( ميتيل السيللوز ) ، البروتينات ( الجيلاتين، بروتين الحليب ) ، المواد التركيبية ( بولي ايتيل غليكول ). بالإضافة لمواد مثل السيليس ، البودرة . ومشتقات التيتانيوم . </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المخففة للتوتر السطحي مثل لوريل سلفات الصوديوم </li></ul></ul><ul><ul><li>المواد المعدنية </li></ul></ul>
  26. 26. طرق إعطاء الدواء <ul><li>الطريق العام : حيث تصل المادة الفعالة إلى الدم وتتوزع في العضوية لتصل إلى مكان تأثيرها </li></ul><ul><li>الطريق الموضعي : توضع المادة الفعالة مباشرة فوق موقع تأثيرها </li></ul>
  27. 27. الأشكال الدوائية <ul><li>طريق البلع : مضغوطات ،شراب، معلق للشرب، محافظ، الملبسة ، المنقوع </li></ul><ul><li>الطريق الفموي : مضغوطات للمص أو للكسر ضمن الفم، جل، معلق، محلول، مضغوطات لاصقة </li></ul><ul><li>الطريق الشرجي : تحاميل، جل </li></ul><ul><li>الطريق الجلدي موضعيا أو عبر الجلد : لصاقات،كريم،جل، المرهم ، الهلام ، الطلاء ، المعجون </li></ul><ul><li>طريق الحقن </li></ul>
  28. 28. الأشكال الدوائية <ul><li>طريق الحقن </li></ul><ul><ul><ul><li>حقن وريدي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن عضلي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن تحت الجلد </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن الأدمة </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن العظم </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن السحايا </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن المفصل </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن المسافة البريتوانية </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن الرباط </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن اللثة </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن تحت السمحاق </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>حقن ضمن اللب </li></ul></ul></ul>
  29. 29. الوصفة الطبية وقواعدها الناظمة <ul><li>لغة الوصفة </li></ul><ul><li>الصفة الرسمية للوصفة </li></ul><ul><li>عناصر الوصفة </li></ul>
  30. 30. الوصفة الطبية وقواعدها الناظمة <ul><li>عناصر الوصفة : </li></ul><ul><ul><li>عنوان الوصفة </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>اسم الطبيب ( اختصاصه , صفته , عنوانه , رقم هاتفه .. ) </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>اسم المريض ( جنسه , عمره , عمله وعنوانه ) </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>رقم الوصفة </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>توقيع الطبيب الصريح </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>تاريخ كتابة الوصفة </li></ul></ul></ul><ul><ul><li>جسم الوصفة </li></ul></ul><ul><ul><li>التذييل </li></ul></ul><ul><ul><li>التعليمات </li></ul></ul>
  31. 31. تصنيف الأدوية <ul><li>قائمة I : وصفها غير قابل للتجديد </li></ul><ul><li>قائمة II : وصفها قابل للتجديد </li></ul><ul><li>قائمة الأدوية المهلسة ( المكيفة ) </li></ul><ul><li>الأدوية غير المصنفة في القوائم السابقة (OTC) </li></ul><ul><li>لمستحضرات غير الجاهزة </li></ul>
  32. 32. تصنيف الأدوية
  33. 33. الحركية الدوائية Pharmacokinetics
  34. 34. الحركية الدوائية <ul><li>تعريف الحرائك الدوائية </li></ul><ul><li>المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الفارماكولوجية </li></ul><ul><li>مصير الدواء ضمن العضوية </li></ul><ul><li>طريق البلع و فيزيولوجية الأنبوب الهضمي ( الفم، المعدة، الأمعاء والغدد الملحقة ) والأدوية اللتي تؤثر على وظائفه </li></ul><ul><li>الطريق الفموي </li></ul>
  35. 35. تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>هو دراسة الدواء ضمن العضوية منذ دخوله إليها ولغاية إطراحه منها ( امتصاص ،توزع، ارتباط، إستقلاب ،إطراح ) </li></ul>امتصاص توزع إستقلاب إطراح
  36. 36. تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>إنه دراسة تأثير الدواء بالعضوية ولكن أيضاً تأثير العضوية بالدواء . </li></ul>دراسة تأثير الدواء بالعضوية تأثير العضوية بالدواء و
  37. 37. تعريف الحرائك الدوائية <ul><li>هذا العلم يزودنا بالمعلومات اللازمة لملائمة الجرعة الدوائية اللازمة للحصول على التركيز البلاسمي الدموي المتوافق مع التأثير المثالي للدواء </li></ul>تركيز ضعيف = عدم فاعلية للدواء تركيز مثالي = فاعلية قصوى تركيز عالي = الأثر السمي للدواء
  38. 38. تعريف الحرائك الدوائية
  39. 39. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>نصف العمر الحيوي البلاسمي للدواء ( 1/2 t ) </li></ul><ul><li>هو الزمن اللازم ليتناقص التركيز البلاسمي للدواء إلى النصف أثناء طور اطراحه </li></ul>
  40. 40. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>السطح المحصور تحت المنحني ( AUC ) : </li></ul><ul><li>هو تكامل السطح تحت منحني التراكيز البلاسمية وفقاً للزمن من صفر حتى اللانهاية وعادة يستعملة التقريب الآتي : </li></ul><ul><ul><li>∆ t)] × AUC = ∑[(C) </li></ul></ul>
  41. 41. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>الجاهزية الحيوية ( التوافر الحيوي ) للدواء </li></ul><ul><li>هو الجزء من الدواء المطبق والواصل إلى الدوران العام دون تبدل </li></ul>
  42. 42. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>القطاع </li></ul><ul><li>هو مجموع نسج العضوية , حيث يتوزع الدواء , بسرعة دخول وخروج واحدة أي ثوابت التبادل نفسها </li></ul>
  43. 43. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>القطاع </li></ul><ul><li>هو مجموع نسج العضوية , حيث يتوزع الدواء , بسرعة دخول وخروج واحدة أي ثوابت التبادل نفسها </li></ul><ul><li>حجم التوزع ( vd ) : </li></ul><ul><li>هو حجم ظاهري نسيجي , حيث يتوزع الدواء بشكل متجانس : </li></ul><ul><ul><li>Vd = dose / co </li></ul></ul>
  44. 44. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>التصفية Clearence : </li></ul><ul><ul><li>التصفية البلاسمية , هي عبارة عن حجم البلاسما المتخلص كلياً من الدواء خلال وحدة زمنية ( دقيقة أو ساعة ) . </li></ul></ul><ul><ul><li>التصفية الكلية ( clt ) هي مجموع التصفيات الاستقلابية والاطراحية </li></ul></ul>
  45. 45. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>الزمن الأعظمي للتركيز البلاسمي ( Tmax ) : </li></ul><ul><li>هو الزمن الفاصل بين استعمال الدواء وحدوث التركيز لاأعظمي له في البلاسما </li></ul><ul><li>التركيز الأعظمي البلاسمي ( C max ) : </li></ul><ul><li>هو تركيز الدواء الأعظمي في البلاسما بعد استعماله عند الإنسان </li></ul>
  46. 46. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>طبق التركيز أو مرحلة التوازن ( Steady state ) : </li></ul><ul><ul><li>حيث تتساوى الكمية الممتصة من الدواء مع الكمية المطروحة منه </li></ul></ul><ul><ul><li>في هذه المرحلة إذا كان تواتر الاستعمال والمقدار ثابتين فإن التركيز الحاصل يكون ثابتاً . </li></ul></ul><ul><ul><li>يتم الوصول إلى مرحلة الطبق خلال خمسة أنصاف أعمار حيوية </li></ul></ul>
  47. 47. المعالم الرئيسة المستخدمة في الحرائك الدوائية <ul><li>طبق التركيز أو مرحلة التوازن ( Steady state ) </li></ul>
  48. 48. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد الاستعمال وحيد ( جرعة وحيدة ) ونموذج القطاع الواحد </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال من طريق الوريد التركيز البلاسمي يبلغ أقصاه بشكل آني ثم ما يلبث أن يتناقص مع الزمن . </li></ul></ul>
  49. 49. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد استعمال وحيد ( جرعة وحيدة ) ونموذج القطاع الواحد </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال بلعاً عن طريق الفم يزداد التركيز البلاسمي للدواء مع الزمن بعد استعماله من طريق الفم ويبلغ أقصاه ( Cmax ) , ثم ما يلبث أن يتناقص بشكل أسي . </li></ul></ul>
  50. 50. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد استعمال وحيد ( جرعة وحيدة ) ونموذج القطاعين </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال من طريق الوريد التركيـز البلاسمي ( المقاس في القطاع رقم 1 أي الدم ) يتناقص أولاً بسرعة ( طور a ) ثم بشكل أبطأ ( طور (ß . </li></ul></ul>
  51. 51. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد استعمال وحيد ( جرعة وحيدة ) ونموذج القطاعين </li></ul><ul><ul><li>الاستعمال بلعاً عن طريق الفم </li></ul></ul><ul><ul><li>التركيـز البلاسمي يزداد ويصل إلى أقصاه ثم يتناقص أولاً بشكل سريع , ثم بشكل أبطأ . </li></ul></ul>
  52. 52. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد استعمال متكرر للدواء </li></ul><ul><ul><li>إذا كان الاستعمال قليل التواتر ونصف العمر الحيوي قصيراً فإن فترة بقاء الدواء في العضوية تزداد مع زيادة المقدار المستعمل ومع نصف العمر الحيوي (1/2 t ) ولا يتراكم الدواء . </li></ul></ul>
  53. 53. تطور التركيز البلاسمي للدواء <ul><li>بعد استعمال متكرر للدواء </li></ul><ul><ul><li>إذا كان الاستعمال كثير التواتر ونصف العمر الحيوي طويلاً فإن تكرار استعمال الدواء وبفواصل زمنية ثابتة يقود إلى زيادة متدرجة للتركيز . </li></ul></ul>
  54. 54. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع ) <ul><li>ثلاثة قطاعات </li></ul><ul><ul><li>التجويف الفموي </li></ul></ul><ul><ul><li>الأنبوب الهضمي </li></ul></ul><ul><ul><li>الدم </li></ul></ul>
  55. 55. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع )
  56. 56. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع )
  57. 57. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع ) <ul><li>نموذج لتطور التركيز اللعابي لدى أحد عينات الدراسة </li></ul>
  58. 58. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع ) 1 0,297 0,0005 0,241 m Sujet (8) 0,994 0,347 0,0081 0,149 f Sujet (7) 0,996 0,298 0,0005 0,051 m Sujet (6) 0,997 0,299 0,0005 0,279 m Sujet (5) 0,995 0,149 0,0072 0,050 f Sujet (4) 0,996 0,284 0,0002 0,262 f Sujet (3) 0,899 0,297 0,0005 0,299 m Sujet (2) 0,991 0,288 0,0007 0,286 f Sujet (1) Kel Ksb Kgs sexe
  59. 59. دراسة لمرور الأدوية ضمن اللعاب ( نموذج ثلاثي القطاع )
  60. 60. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>الاستقلاب ( التحول الحيوي ) . </li></ul><ul><li>هو مختلف التبديلات الكيميائية التي يخضع لها الدواء في العضوية الحية والتي تؤدي إلى تكون المستقلبات . </li></ul>
  61. 61. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>الاستقلاب ( التحول الحيوي ) </li></ul><ul><li>هو مختلف التبديلات الكيميائية التي يخضع لها الدواء في العضوية الحية والتي تؤدي إلى تكون المستقلبات . </li></ul><ul><ul><li>تفاعلات الطور الأول ( طور الأكسدة ) </li></ul></ul><ul><ul><li>تفاعلات الطور الثاني ( طور الاقتران ) </li></ul></ul>
  62. 62. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الطور الأول ( طور الأكسدة ) : </li></ul><ul><li>تعتمد التحولات الحيوية التي تتم في هذا الطور على تفاعلات الأكسدة وليس من الضروري دائماً أن تكون ظاهرة في المنتج النهائي وهي تتضمن : </li></ul><ul><ul><li>تفاعلات الحلمهة R ROH , Hydroxylation </li></ul></ul><ul><ul><li>تفاعلات الأكسدة ( S-oxydation N-oxydation ) </li></ul></ul><ul><ul><li>تفاعلات الـ O-dealkaylation , N-dealkylation </li></ul></ul>
  63. 63. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الحلمهة Hydroxylation </li></ul>
  64. 64. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الأكسدة N-oxydation </li></ul>
  65. 65. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الـ </li></ul><ul><li>N-dealkylation </li></ul><ul><li>O-dealkaylation </li></ul>
  66. 66. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الطور الثاني ( طور الاقتران ) : </li></ul><ul><li>تشمل هذه التفاعلات الارتباط مع </li></ul><ul><ul><li>حمض الـ glucuronic </li></ul></ul><ul><ul><li>R-OH RO glucuronic acid </li></ul></ul><ul><ul><li>الـ glycine </li></ul></ul><ul><ul><li>الـ sulfate والذي يحفز بواسطة sulfotransfease </li></ul></ul><ul><ul><li>R-OH R-O-SO3 </li></ul></ul><ul><ul><li>الـ acetate والذي يحفز بواسطة N-acetyl transferase </li></ul></ul><ul><ul><li>R-NH2 R-NH-CO-CH3 </li></ul></ul><ul><ul><li>الـ glutathion والذي يحفز بواسطة glutathrion transferase </li></ul></ul>
  67. 67. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>الارتباط مع حمض الـ glucuronic </li></ul>
  68. 68. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الارتباط مع الـ glycine </li></ul>
  69. 69. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الارتباط مع الـ sulfate والذي يحفز بواسطة sulfotransferase </li></ul>
  70. 70. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الارتباط مع الـ acetate </li></ul>
  71. 71. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>تفاعلات الارتباط مع الـ الـ glutathion والذي يحفز بواسطة glutathrion transferase </li></ul>
  72. 72. الاستقلاب ( التحول الحيوي ) <ul><li>العوامل التي تبدل من التحولات الحيوية </li></ul><ul><ul><li>التبدلات التي تتعلق بالمريض </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>- التبدلات ذات المنشأ الوراثي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>- التبدلات ذات المنشأ الفيزيولوجي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>- التبدلات ذات المنشأ المرضي </li></ul></ul></ul><ul><ul><li>التبدلات التي تتعلق بالمشاركات الدوائية : </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>التثبيط الأنزيمي </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الحث الأنزيمي </li></ul></ul></ul>
  73. 73. الحرائك الفارماكولوجية والمقدار الدوائي <ul><li>كيفية تحديد المقدار الدوائي : </li></ul><ul><li>يمكن تمييز ثلاثة أنماط من المقدار الدوائي عند الكهل </li></ul><ul><ul><li>المقدار الأساسي </li></ul></ul><ul><ul><li>المقدار وفقاً للوزن </li></ul></ul><ul><ul><li>المقدار وفقاً لسطح الجسم </li></ul></ul>
  74. 74. العلاقة التي تربط بين المقدار والتأثيرات <ul><li>تعتمد العلاقة التي تربط بين المقدار والتأثير على بعض الحوادث والفرضيات في مستوى الخلية وفي العضوية : </li></ul><ul><ul><li>يؤدي استعمال الدواء عند الإنسان إلى مرور عدد من جزيئاته إلى الدوران الدموي خلال زمن معين . </li></ul></ul><ul><ul><li>يصل الدواء إلى المستقبل , يرتبط به بفعله ويؤدي إلى التأثيرات الفارماكولوجية . </li></ul></ul><ul><ul><li>إن تثبت الدواء على المستقبل هو في معظم الحالات قابل للرجوع . </li></ul></ul><ul><ul><li>هناك علاقة تربط بين التأثير الفارماكولوجي وعدد المستقبلات المشغولة بالدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>يؤدي احتلال الدواء لجميع المستقبلات الجاهزة إلى تأثير أعظمي ( E max ) حيث تكون المستقبلات مشبعة , أما في التراكيز التي تفوق التركيز الموافق للتأثير الاعظمي فإن التأثير لا يزداد </li></ul></ul><ul><ul><li>التأثير يتناقص , عندما يبدأ الدواء بالانفصال عن المستقبلات ويطرح من العضوية . </li></ul></ul>
  75. 75. العلاقة التي ترتبط بين التراكيز والتأثيرات <ul><li>يوجد علاقة تربط بين التأثير الفارماكولوجي للدواء وعدد المستقبلات المشغولة به </li></ul><ul><li>التأثير الأعظمي = العدد الكلي للمستقبلات × ثابت </li></ul><ul><li>يمكن حساب التركيز الذي يؤدي إلى 50% من التأثير الأعظمي CE50 فكلما كان CE50 للدواء ضعيفاً كانت الألفة بين الدواء والمستقبل كبيرة </li></ul>
  76. 76. العلاقات بين التأثيرات والمقادير عند الإنسان <ul><li>وصف أكبر جزء من العلاقة بين التأثير والمقدار </li></ul><ul><ul><li>المقدار الأدنى الفعال ( DmE ) </li></ul></ul><ul><ul><li>المقدار الأعظمي المتحمل ( DMT ) </li></ul></ul><ul><ul><li>المقدار الاعظمي الفعال ( DME ) </li></ul></ul>
  77. 77. العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير <ul><li>تتعدد العوامل التي تبدل من هذه العلاقات ويمكن تصنيفها بثلاث مجموعات : </li></ul><ul><ul><li>عوامل تتعلق بالحرائك الفارماكولوجية للدواء . </li></ul></ul><ul><ul><li>عوامل تتعلق بالفعالية الفارماكولودينمائية للدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>عوامل تتعلق بالمحيط </li></ul></ul>
  78. 78. العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير <ul><li>عوامل تتعلق بالحرائك الفارماكولوجية للدواء </li></ul><ul><ul><li>اختلاف طرائق تطبيق الدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>حركية الامتصاص , التوزع والانتشار للدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>التصفية الكلوية والكبدية </li></ul></ul><ul><ul><li>النموذج الظاهري للفعاليات الأنزيمية الوراثية المحددة </li></ul></ul><ul><ul><li>وجود مستقلبات فعالة </li></ul></ul><ul><ul><li>الاختلاف الزمني الفارماكولوجي للاستقلاب </li></ul></ul>
  79. 79. العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير <ul><li>عوامل تتعلق بالفعالية الفارماكولودينمائية للدواء : </li></ul><ul><ul><li>الألفة تجاه المستقبلات </li></ul></ul><ul><ul><li>الوصول إلى المستقبلات ( القطاعات ) . </li></ul></ul><ul><ul><li>اختلاف كثافة المستقبلات ( التنظيم الأدنى والأعلى ) </li></ul></ul><ul><ul><li>التداخلات الدوائية أو الاستقلابية </li></ul></ul><ul><ul><li>آلية الارتكاسات المحدثة بالدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>التبدلات الوراثية لبنية أو لعدد المستقبلات الجاهزة </li></ul></ul>
  80. 80. العوامل التي تبدل من العلاقات بين التأثيرات والمقادير <ul><li>عوامل تتعلق بالمحيط : </li></ul><ul><ul><li>حالة المريض , تأثير المرض على الخصائص الحراكية الفارماكولوجية والفارماكودينمائية للدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>الأدوية المشاركة ( التداخلات الدوائية ) </li></ul></ul><ul><ul><li>التغذية تأثير الغذاء على استقلاب الأدوية </li></ul></ul><ul><ul><li>العوامل المحيطة ( الشدة , التجفاف , الحرارة , الضغط الجوي , التدخين .. ) </li></ul></ul>
  81. 81. الصفات العامة للتأثيرات الدوائية <ul><li>علاقة التأثير الدوائي مع الزمن </li></ul><ul><ul><li>فترة بدء التأثير : ترتبط الفترة اللازمة لظهور التأثير بطريق إدخال الدواء ) ظاهرة التأثير المتأخر مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقة ( </li></ul></ul><ul><ul><li>فترة التأثير : يستمر تأثير الدواء مادام الدواء أو مستقلباته الفعالة موجودة بتراكيز كافية في الجسم </li></ul></ul>
  82. 82. الصفات العامة للتأثيرات الدوائية <ul><li>عند اعطاء نفس الكمية من الدواء عبر طرق مختلفة </li></ul><ul><li>يكون ترتيب سرعة التأثير </li></ul><ul><li>IV > IM > SC > Oral </li></ul><ul><li>أما ترتيب مدة التأثير </li></ul><ul><li>Oral > SC > IM > IV </li></ul>
  83. 83. التأثيرات الدوائية المشاهدة بعد وقف الدواء أو اطراحه <ul><li>الشفاء عند الأستطباب الصحيح للدواء و ايقافه بالوقت المناسب </li></ul><ul><li>تفاقم الحالة المرضية عند الايقاف المبكر أو مايدعى بظاهرة القفز ( خافضات دسم الدم، خافضات الضغط الشرياني ) </li></ul><ul><li>مع عقارات الهلوسة خطر الأعتماد </li></ul><ul><ul><li>الاعتماد النفسي </li></ul></ul><ul><ul><li>الاعتماد الفيزيائي </li></ul></ul>
  84. 84. تبدل التأثير الدوائي بعد الاستعمال المتكرر <ul><li>تأثير غير متبدل </li></ul><ul><li>تأثير متناقص </li></ul><ul><li>تأثير متزايد </li></ul>
  85. 85. التأثيرات المتعددة للدواء
  86. 86. مصير الدواء في العضوية
  87. 87. الامتصاص <ul><li>حركة الدواء من مكان إعطاءه الى الدوران الشرياني </li></ul>
  88. 88. مصير الدواء في العضوية طريق البلع <ul><li>سهولة التعامل </li></ul><ul><li>اختلاطات قليلة </li></ul><ul><li>يتطلب تعاون المريض </li></ul><ul><li>امتصاص بطئ </li></ul><ul><li>نقص بالتوافر الحيوي </li></ul>محاسن مساوئ
  89. 89. مصير الدواء في العضوية تحت الجلد <ul><li>إعطاء المعلقات </li></ul><ul><li>مفيد في حال الأدوية ذات الوزن الجزيئي العالي </li></ul><ul><li>غير ملائم لحقن أحجام كبيرة من الدواء </li></ul><ul><li>التموت و الألم الذي يمكن أن تسببه المحاليل المخرشة </li></ul>عضلي <ul><li>مفيد لحقن مواد قليلة </li></ul><ul><li>يؤمن التحرر المديد للدواء </li></ul>لايمكن استخدامه عند مريض يعالج بمضادات التخثر طرق الحقن وريدي <ul><li>مفيد في الحالات الإسعافية </li></ul><ul><li>ملائم لحقن أحجام كبيرة من الدواء </li></ul>غير مناسب للمحاليل الزيتية محاسن مساوئ
  90. 90. مصير الدواء في العضوية الأنفي <ul><li>أدوية لتأثير موضعي </li></ul><ul><li>مؤخراً يدرس إستخدام هذا الطريق لإعطاء أدوية لاتمتص بالجهاز الهضمي ( كالسيتونين ) </li></ul><ul><li>تأثير جهازي سريع </li></ul>غير ملائم لحقن أحجام كبيرة من الدواء الأغشية المخاطية الفموي <ul><li>تأثير موضعي وعام </li></ul><ul><li>مفيد في الحالات الإسعافية </li></ul><ul><li>توافر حيوي عالي </li></ul><ul><li>سهولة التطبيق </li></ul><ul><li>يمكن تطبيقها من قبل المريض في المنزل </li></ul><ul><li>الطعم السيئ لبعض الأدوية </li></ul><ul><li>صعوبة تثبيت الشكل الدوائي ضمن الفم ( المضغوطات اللاصقة ) </li></ul>محاسن مساوئ
  91. 91. مصير الدواء في العضوية الجلد <ul><li>تأثير عام وموضعي </li></ul>تأثبر حالة الجلد على درجة نفوذية الدواء الرئتين <ul><li>تأثير موضعي وعام </li></ul>صعوبة تحديد الجرعة الدوائية المعطاة الأذن <ul><li>أدوية لتأثير موضعي </li></ul>غير ملائم لحقن أحجام كبيرة من الدواء الأغشية المخاطية العين <ul><li>تأثير موضعي </li></ul>مخاطية العين حساسة جداً محاسن مساوئ
  92. 92. آليات عبور الأدوية لأغشية الجسم <ul><li>النقل الفعال Active Transport : </li></ul><ul><ul><li>يحتاج للطاقة </li></ul></ul><ul><ul><li>قابل للاشباع </li></ul></ul><ul><ul><li>عكس التدرج الكهربائي الكيميائي </li></ul></ul><ul><li>النقل المسهل Facilitated Diffusion : </li></ul><ul><ul><li>لا يحتاج للطاقة </li></ul></ul><ul><ul><li>قابل للاشباع </li></ul></ul><ul><ul><li>لا يحدث عكس التدرج الكهربائي الكيميائي </li></ul></ul><ul><li>البلعمة : Pinocytosis للأدوية ذات الوزن الجزيئي الكبير </li></ul><ul><li>المرور المنفعل Passive Diffusion : الآلية الأكثر انتشارا </li></ul>
  93. 93. طريق البلع <ul><li>يمتد الأنبوب الهضمي من الفم للمستقيم </li></ul><ul><li>يستخدم ل : </li></ul><ul><ul><li>معالجة موضعية : إنتانات الأنبوب الهضمي وإصاباته الفطرية ( يفضل مواد قليلة الامتصاص ) </li></ul></ul><ul><ul><li>معالجة عامة : الطريقة الأولى لإعطاء الأدوية </li></ul></ul>
  94. 94. المري <ul><li>طريق مرور المواد الدوائية والغذائية من الفم للمعدة </li></ul><ul><li>يفرز المخاط الذي يرطب العناصر المارة </li></ul><ul><li>لا امتصاص عن طريق هذا العضو </li></ul>
  95. 95. المعدة <ul><li>أربع مناطق تشريحية </li></ul><ul><ul><li>منطقة علوية : بشرة رصفية غير مفرزة </li></ul></ul><ul><ul><li>منطقة متوسطة : مفرزة للمخاط </li></ul></ul><ul><ul><li>منطقة سفلية مفرزة ل HCL ومولد حمض الببسين </li></ul></ul><ul><ul><li>البواب يحتوي مخاط مع مولد حمض الببسين </li></ul></ul>
  96. 96. المعدة <ul><li>المساحة 1 متر مربع </li></ul><ul><li>جريان دموي قليل 0.2 ل . د </li></ul><ul><li>وسط حمضي </li></ul><ul><li>امتصاص الحموض غير المتشردة </li></ul>
  97. 97. الأمعاء الدقيقة <ul><li>دورها </li></ul><ul><ul><li>الحماية </li></ul></ul><ul><ul><li>الافراز </li></ul></ul><ul><ul><li>الهضم </li></ul></ul><ul><ul><li>الامتصاص </li></ul></ul><ul><ul><li>الإطراح </li></ul></ul>
  98. 98. الأمعاء الدقيقة <ul><li>المساحة 200 الى  300 متر مربع </li></ul><ul><li>جريان دموي جيد 1 ل . د </li></ul><ul><li>وسط قلوي </li></ul>
  99. 99. الأمعاء الدقيقة
  100. 100. الأمعاء الدقيقة دور ال P-gp Médicament absorbé Métabolisation Absorption Passive Médicament arrivant la veine porte Veine porte L’intestin Rexcertion active (PgP) Entérocyte
  101. 101. الأمعاء الغليظة <ul><li>سطح امتصاص قليل ( غياب الزغبات المعوية ) </li></ul><ul><li>هضم المواد الغذائية غير المهضومة بواسطة الفلورا المعوية ( تحويل الألياف و المواد الغذائية غير المهضومة إلى حموض دسمة ( أسيتات، بوتيرات، لاكتات ) </li></ul><ul><li>يعاد امتصاص الحموض الدسمة وهي مصدر طاقة لخلايا جدار الكولون </li></ul>
  102. 102. البنكرياس <ul><li>أنزيمات البنكرياس </li></ul><ul><li>تريبسينوجين : يتحول لتريبسين بواسطة أنزيم الأنتيروكبناز، يفكك الروابط النهائية للبروتين </li></ul><ul><li>كيموتريبسينوجين يتحول لكيموتريبسين بواسطة التريبسين يفكك الروابط الببتيدية وسط البروتين </li></ul><ul><li>أميلاز بنكرياسي يفكك الروابط السكرية </li></ul><ul><li>ليباز بنكرياسي يفكك الشحوم الثلاثية ويحتاج للصفراء لممارسة مهامه </li></ul>
  103. 103. الدواء المعطى عن طريق البلع <ul><li>يجب أن </li></ul><ul><ul><li>يقاوم الوسط الحمضي المعدي وتأثير الأنزيمات المختلفة </li></ul></ul><ul><ul><li>قابل للامتصاص بشكل كافي </li></ul></ul><ul><ul><li>لايطرح بسرعة </li></ul></ul>
  104. 104. ظاهرة العبور الكبدي الأولي First Pass Effect : <ul><li>عند اعطاء الدواء عن طريق البلع وامتصاصه في الأمعاء يمر الدواء في الوريد المساريقي ( البريتواني ) ومنه لوريد الباب الكبدي ليمر عبر الكبد حيث يتم ازالة واستقلاب جزء من الدواء من قبل الخلايا الكبدية تسمى هذه الظاهرة بظاهرة العبور الكبدي الأول </li></ul><ul><li>نفس الأمر عند الحقن ضمن البريتوان </li></ul><ul><li>في حال الاعطاء الشرجي تقل أهمية المرور الكبدي الأول لأن قسم كبير من الدواء يمر عبر أوردة المستقيم السفلية ومنه الى الأجوف السفلي اللذي يصب مباشرة في القلب </li></ul>
  105. 105. الامتصاص عبر الأمعاء <ul><li>تتصل خلايا الحاجز البشري للأمعاء بروابط متينة </li></ul><ul><li> المرور عبر الخلايا فقط </li></ul><ul><li>وجود الطعام يبطئ افراغ الأمعاء امتصاص أكبر </li></ul><ul><li>بعض الأدوية تبطئ هذا الإفراغ امتصاص أكبر </li></ul>
  106. 106. العوامل المؤثرة على امتصاص الأدوية في الأنبوب الهضمي <ul><li>وظيفية </li></ul>
  107. 107. العوامل المؤثرة على امتصاص الأدوية في الأنبوب الهضمي <ul><li>دوائية </li></ul>
  108. 108. العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء غير المتشرد بشكل منفعل <ul><li>الوزن الجزيئي للدواء </li></ul><ul><li>درجة انحلال الدواء بالماء </li></ul><ul><li>تركيز الدواء </li></ul><ul><li>معامل التوزع الزيتي المائي للدواء K p </li></ul>
  109. 109. العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء غير المتشرد بشكل منفعل
  110. 110. العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء المتشرد بشكل منفعل : حموضة الوسط <ul><li>في المعدة </li></ul><ul><li>وسط المعدة حمضي : الأسس الضعيفة تتشرد وتمتص بشكل قليل أما الحموض الضعيفة فسوف لن تتشرد وتمتص بشكل جيد </li></ul><ul><li>في الأمعاء </li></ul><ul><li>وسط الأمعاء أقل حموضة : الحموض الضعيفة تتشرد وتمتص بشكل قليل أما الأسس الضعيفة فسوف لن تتشرد وتمتص بشكل جيد </li></ul>
  111. 111. العوامل المؤثرة في امتصاص الدواء المتشرد بشكل منفعل : حموضة الوسط
  112. 112. الطريق الفموي <ul><li>هو اعطاء الدواء ضمن التجويف الفموي </li></ul><ul><ul><li>لتأثير موضعي ضمن الفم ( معالجة الفطور الفموية موضعياً ) </li></ul></ul><ul><ul><li>لعبور الدواء عبر الغشاء المخاطي الفموي ( لثوي أو تحت اللسان ) وذلك ليصل إلى الدم ويتوزع ليصل إلى مناطق تأثيره </li></ul></ul>
  113. 113. فوائد الطريق الفموي ( عام ) <ul><li>تجنب تخرب الدواء واستقلابه في الكبد </li></ul><ul><li>التحكم بمكان تطبيق الشكل الدوائي اللاصق </li></ul><ul><li>التحكم بمدة اعطاء الدواء </li></ul><ul><li>امكانية التحكم بظروف مكان الاعطاء </li></ul><ul><li>الوصول بأي وقت للدواء ومكان اعطائه </li></ul><ul><li>تجنب انحلال وضياع الدواء في لمعة الأنبوب الهضمي </li></ul><ul><li>يسمح بالإعطاء المشارك لبعض المواد مع الدواء ( مسرعات ومحرضات النفوذ، مثبطات الأنزيم . الخ ) </li></ul>
  114. 114. مساوئ الطريق الفموي ( عام ) <ul><li>صغر المساحة الممكن اعطاء الدواءعبرها </li></ul><ul><li>حاجز الامتصاص متعدد الطبقات </li></ul><ul><li>طعم الدواء </li></ul><ul><li>تعاون المريض </li></ul>
  115. 115. أمثلة على الاعطاء الفموي لتأثير عام <ul><li>أدوية الضغط عن الطريق الفموي ( نيفيبيدين ) : حيث لوحظ عدم حدوث الآثار الجانبية المشاهدة عادة لدى اعطاءه عن طريق البلع ( غياب مستقلبات هذه المادة المصنعة لدى مرورها بالكبد ) </li></ul><ul><li>أدوية الذبحة الصدرية ( ترينيتروغليسيرين ) حيث يزداد التوافر الحيوي للدواء وتتحقق سرعة التأثير </li></ul><ul><li>المهدئات ( البيبرينورفين والمورفين ) يزداد التوافر الحيوي بنسية 50% </li></ul><ul><li>النيكوتين ( علكة النيكوتين ) </li></ul>
  116. 116. فوائد الطريق الفموي ( موضعي ) <ul><li>تركيز عالي للمادة الفعالة في موقع تأثيرها ( القلاع الفموي ) </li></ul><ul><li>القضاء على ما ندعوه بظاهرة الغسل اللعابي وتبدد المادة الفعالة ضمن الفم بعد فترة وجيزة من اعطائها </li></ul><ul><li>التحرير البطئ للمادة الفعالة </li></ul><ul><li>الحفاظ على تركيز عالي للدواء ضمن اللعاب لفترة طويلة </li></ul>
  117. 117. فوائد الطريق الفموي ( موضعي ) <ul><li>مخطط بياني يظهر تطور تركيز الميكونازول في اللعاب بعد اعطاء المريض أشكال دوائية مختلفة للتطبيق الموضعي ( I.ABOU RABII et al France 2004 ) </li></ul><ul><li>Gel جل الديكتاران </li></ul><ul><li>BA001-50 مضغوطة لاصقة تحتوي 50 ملغ من الميكونازول </li></ul><ul><li>BA001-100 مضغوطة لاصقة تحتوي 100 ملغ من الميكونازول </li></ul>
  118. 118. فوائد الطريق الفموي ( موضعي ) <ul><li>جدول يظهر القيم الحركية الدوائية لتطور تركيز الميكونازول في اللعاب بعد اعطاء المريض أشكال دوائية مختلفة للتطبيق الموضعي ( I.ABOU RABII et al France 2004 ) </li></ul>4,2 136,1 55,2 SSC (0-24h) ( (µg ml - h) 3,4 78,6 43,0 SSC (0-12h) ( (µg ml - h) 4 6 7 T max h 1,6 39,1 15,1 C max (µg ml -1 ) جل مضغوطة لاصقة 100 ملغ مضغوطة لاصقة 50 ملغ
  119. 119. مساوئ الطريق الفموي ( موضعي ) <ul><li>صغر المساحة الممكن اعطاء الدواء عبرها </li></ul><ul><li>حاجز الامتصاص متعدد الطبقات </li></ul><ul><li>طعم الدواء </li></ul><ul><li>تعاون المريض </li></ul>
  120. 120. الطريق الفموي <ul><li>بشرة متقرنة </li></ul><ul><li>بشرة غير متقرنة </li></ul><ul><li>بشرة تخصصية </li></ul><ul><li>أنواع البشرة وتوزعها التشريحي في الفم </li></ul>
  121. 121. الطريق الفموي <ul><li>بشرة متقرنة </li></ul><ul><ul><li>تغطي اللثة وقبة الحنك الصلب </li></ul></ul><ul><ul><li>متقرنة </li></ul></ul><ul><ul><li>غير متحركة ومثبتة بشدة الى النسج العظمية تحتها </li></ul></ul>
  122. 122. الطريق الفموي <ul><li>بشرة غير متقرنة </li></ul><ul><ul><li>تغطي باطن الخد والشفتين وبطن اللسان وأرض الفم </li></ul></ul><ul><ul><li>غياب القرنين أو الكيراتين </li></ul></ul><ul><ul><li>مرنة </li></ul></ul>
  123. 123. الطريق الفموي <ul><li>بشرة تخصصية </li></ul><ul><ul><li>تغطي ظهر اللسان </li></ul></ul><ul><ul><li>متقرنة </li></ul></ul><ul><ul><li>غنية بالحليمات الذوقية </li></ul></ul>
  124. 124. الطريق الفموي الغشاء المخاطي الفموي التجويف الفموي بلاسما الدم الطريق بين الخلوي ) الطريق عبر الخلوي
  125. 125. الطريق الفموي <ul><li>البشرة </li></ul><ul><li>الأدمة </li></ul><ul><li>الأوعية الشعرية </li></ul><ul><li>الأوردة </li></ul>
  126. 126. الطريق الفموي
  127. 127. عوائق عبور الأدوية للغشاء المخاطي الفموي <ul><li>الحاجز الأنزيمي : بعض الأنزيمات الموجودة ضمن طبقات الغشاء المخاطي </li></ul><ul><li>الحاحز الفيزيوكيميائي ( القرنين، البشرة،والغشاء القاعدي ) </li></ul>
  128. 128. معامل النفوذ عبر الغشاء المخاطي <ul><li>P معامل النفوذ </li></ul><ul><li>Vd حجم التوزع </li></ul><ul><li>A مساحة السطح </li></ul><ul><li>T الزمن </li></ul>
  129. 129. معامل النفوذ عبر الغشاء المخاطي 2.9*10 -9 الغشاء المخاطي للفأر Butanol 1.1*10 -6 الغشاء المخاطي للفأر Glycérol 4.8*10 -7 الغشاء المخاطي للفأر Glucose 4.6*10 -5 الغشاء المخاطي للفأر Acide benzoïque 6.5*10 -6 الغشاء المخاطي للكلب Ouabaïne 1.5*10 -5 الغشاء المخاطي للكلب Amphétamine 6.6*10 -6 الغشاء المخاطي للكلب Estradiol 6*10 -8 الغشاء المخاطي للكلب Isoproterenol 9.3*10 -7 الغشاء المخاطي للأرنب Acide salicylique 8.3*10 -7 الغشاء المخاطي للأرنب Glycine 1.3*10 -6 الغشاء المخاطي للأرنب Serine 2.3*10 -7 الغشاء المخاطي للأرنب Lysine 8.9*10 -6 الغشاء المخاطي للأرنب Progestérone 6.0*10 -7 الغشاء المخاطي للأرنب Glycérol معامل النفوذ الغشاء المخاطي المادة
  130. 130. العوامل المؤثرة على نفوذية الغشاء المخاطي الفموي <ul><li>مكان التطبيق : تحت اللسان < اللثة الملتصقة </li></ul><ul><li>طبيعة الدواء </li></ul><ul><ul><li>درجة انحلاله بالدسم </li></ul></ul><ul><ul><li>وزنه الجزيئي </li></ul></ul><ul><ul><li>درجة تشرده </li></ul></ul><ul><li>المادة المالئة : محرضات النفوذ </li></ul>
  131. 131. محرضات النفوذ <ul><li>تتفاعل هذه المواد مع الذنب المحب للماء من الغشاء الخلوي لخلايا غشاء الفم مما يزيد من حركية الغشاء ويسمح للدواء بعبور الخلايا بسهولة </li></ul><ul><li>أهمها </li></ul><ul><ul><li>أملاح الصفراء ( GDC ) </li></ul></ul><ul><ul><li>هيدروكسي بيتا سيكلوديكسترين ( HP6  -CD ) </li></ul></ul><ul><ul><li>دي أوكسي شولات الصوديوم ( SDC ) </li></ul></ul><ul><ul><li>غليكول بولي ايتيلين </li></ul></ul><ul><ul><li>الايثانول </li></ul></ul>
  132. 132. محرضات النفوذ تركيز مادة FD4 في الدم بعد اعطائها الفموي مع محرض نفوذ (  ) أو بدون محرض النفوذ (°)
  133. 133. التوزع <ul><li>سوائل الجسم </li></ul>
  134. 134. التوزع <ul><li>العوامل المؤثرة في سرعة توزع الدواء </li></ul><ul><ul><li>درجة انحلال الدواء في الدسم </li></ul></ul><ul><ul><li>الوزن الجزيئي للدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>درجة تشرد الدواء </li></ul></ul><ul><ul><li>الجريان الدموي </li></ul></ul>
  135. 135. التوزع <ul><li>العوامل المؤثرة في مدى توزع الدواء </li></ul><ul><ul><li>درجة انحلال الدواء في الدسم </li></ul></ul><ul><ul><li>ارتباط الدواء ييروتينات الدم </li></ul></ul><ul><ul><li>ارتياط الدواء بالنسج </li></ul></ul>
  136. 136. التوزع
  137. 137. آلية تأثير الأدوية <ul><li>أنواع التأثير الدوائي </li></ul><ul><ul><li>كوانتال quantal الكل أو لاشي </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>المخدر العام </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>معالجة الصداع </li></ul></ul></ul><ul><ul><li>تأثير متدرج </li></ul></ul>
  138. 138. آلية تأثير الأدوية <ul><li>قسم قليل من الأدوية يؤثر بواسطة آلية بسيطة مرتبطة بخصائصه الفيزيائية والكيميائية </li></ul><ul><ul><li>ال EDTA يستخدم لمعالجة التسمم بالرصاص نظراً لقابليته الكبيرة للارتباط بالرصاص ( (chelation </li></ul></ul><ul><ul><li>مضادات الحموضة مثل هيدروكسيل المغنيزيوم Mg(OH)2 وهيدروكسيل الألمنيوم Al(OH)3 تخفف الحموضة كونها أسس تعدل من حموضة أحماض المعدة </li></ul></ul><ul><ul><li>المانيتول وهو مدر بولي لا تأثير له من الناحية البيولوجية ولكن عند إعطائه حقنا بالوريد يرتشح بالسائل حول الأنبوب ويقوم بخواصه الحلولية بسحب الماء مسببا درر البول </li></ul></ul>
  139. 139. آلية تأثير الأدوية <ul><li>معظم الأدوية لا تعمل بآليات بسيطة كالتي سبقت </li></ul><ul><li>يحدث الأثر الدوائي بتفاعل الدواء مع مكونات خاصة بالعضوية ندعوها بالمستقبلات </li></ul><ul><li>Drug + receptor drug receptor complex Altered function </li></ul>
  140. 140. المستقبلات الدوائية <ul><li>بروتين أو جزء من بروتين خليوي أو بلاسمي يتوضع عليه الدواء </li></ul><ul><li>يؤدي ارتباط الدواء بهذا البروتين الى تفعيل أثر دوائي معين أو تثبيط أثر دوائي </li></ul><ul><li>الحمض النووي DNA يمكن أن يكون مستقبلاً لبعض الأدوية </li></ul><ul><li>لا تضيف الأدوية أي وظيفة جديدة في الجسم ولكن تؤثر في معدل سير العمليات الموجودة سابقاً </li></ul>
  141. 141. المستقبلات الدوائية <ul><li>تصنف ضمن مجموعتين </li></ul><ul><ul><li>مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي ( المخدر الموضعي ) </li></ul></ul><ul><ul><li>مستقبلات حقيقية مهمتها تقصي وجود الدواء ونقل ذلك الى آليات ضمن الخلية لتحريض الاستجابة الملائمة ( الهرمونات ) </li></ul></ul>
  142. 142. مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي <ul><li>الديجوكسين يرتبط ب Na+/K+_ATPase ويثبطه مما ينجم عنه تراكم الكالسيوم ضمن الخلية ويحدث الأثر الدوائي المقوي لعضلة القلب </li></ul><ul><li>حاصرات قنوات الكالسيوم Ca+2 channel blockers لمعالجة ارتفاع الضغط </li></ul><ul><li>مثبطات محول أنزيم الأنجيوتنسين لمعالجة ارتفاع الضغط </li></ul><ul><li>Angiotensine converting Enzyme (ACE) </li></ul>
  143. 143. مستقبلات بدون أي رابط داخلي خلوي <ul><li>التحكم باستقطاب غشاء الخلية العصبية لإيقاف نقل السيالة العصبية وحدوث التخدير الموضعي </li></ul><ul><li>الكلوشيسين يعالج هجمات التهاب المفاصل الحاد يتحد الى القنيوات الميكروية Microtubles ويسبب ازالة بلمرة القنيوات الميكروية </li></ul>
  144. 144. المستقبلات الحقيقية <ul><li>تلعب دورين رئيسيين </li></ul><ul><ul><li>التعرف على الارتباط الدوائي </li></ul></ul><ul><ul><li>نقل رسالة الى داخل الخلية </li></ul></ul><ul><li>معظمها عبارة عن مركب ضمن غشاء الخلية مع قسم خارجي يرتبط عليه جزئ الدواء وقسم داخلي ممتد داخل الخلية </li></ul><ul><li>توجد بأعداد قليلة ( عدة آلاف ضمن الخلية الواحدة ) </li></ul><ul><li>تعمل معظم الأدوية بتقليدها ومحاكاتها لعمل منظم طبيعي لوظيفة هذه المستقبلات </li></ul>
  145. 145. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>درجة تأثير الدواء تتناسب مع تركيز المعقد ( دواء مستقبل ) </li></ul><ul><li>تركيز الدواء بحال التوازن D </li></ul><ul><li>تركيز المستقبل بحالة التوازن R </li></ul><ul><li>ثوابت معدل التبادل K1,K2,k3 </li></ul>
  146. 146. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>نسبة التأثير الأعظمي الممكن مشاهدته تساوي النسبة الكسرية بانشغال المستقبلات أي </li></ul><ul><li>عند توازن الارتباط بين المستقبل والدواء تكون </li></ul><ul><li>reverse rate = forward rate </li></ul>
  147. 147. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>حيث K d هو ثابت حالة التوازن </li></ul>
  148. 148. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء
  149. 149. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>لنفرض ان K d ثابت حالة التوازن مساوي رقميا لتركيز الدواء عندها يكون fb=0.5 </li></ul><ul><li>اذا K d يساوي عندها تركيز الدواء اللازم لاحتلال نصف عدد المستقبلات </li></ul><ul><li>تمثل K d قابلية الدواء للارتياط بالمستقبل </li></ul>
  150. 150. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>اذا نحصل على نصف التأثير الأعظمي عندما تكون [D]=Kd </li></ul>
  151. 151. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>اذا نحصل على نصف التأثير الأعظمي عندما تكون [D]=Kd </li></ul>
  152. 152. آلية تفاعل المستقبل مع الدواء <ul><li>نميز مفهومين عند دراسة مخطط التأثير الدوائي </li></ul><ul><ul><li>القدرة على احداث التأثير Potency : الجرعة الدوائية اللازمة لحدوث التاثير ( موقع المنحنى البياني ) </li></ul></ul><ul><ul><li>الفعالية Efficacity : مقدار التأثير الحاصل بواسطة الدواء ( طول المنحنى البياني ) </li></ul></ul>
  153. 153. المشابه وضد المشابه Agonist and antagonist <ul><li>المشابه هو الدواء اللذي يتفاعل مع المستقبل ليحدث أثر دوائي ما </li></ul><ul><li>ضد المشابه هو أدوية أو مواد تتفاعل مع الدواء دون احداث أي أثر دوائي ولكنها تنافس الدواء الأصلي على هذه المواقع فتخفف من تأثيره </li></ul><ul><li>يمكن التخلص من هذا التأثير بزيادة تركيز المشابه </li></ul>
  154. 154. المشابه وضد المشابه Agonist and antagonist
  155. 155. المشابه الجزئي Partial agonist <ul><li>دواء أو مادة تظهر فعالية وسط بين تأثير المشابه و ضد المشابه </li></ul>
  156. 156. تنظيم المستقبلات <ul><li>بعض تعرض مديد للمشابه تصاب المستقبلات بظاهرة فقد الحساسية desensitization </li></ul><ul><li>يخف مقدار الأثر الدوائي مع نفس التركيز </li></ul><ul><li>تقوم المستقبلات بإعادة شفاء نفسها بآليات عدة </li></ul><ul><ul><li>الفسفرة phosphorylation </li></ul></ul><ul><ul><li>اعادة التوضع relocation </li></ul></ul><ul><ul><li>زيادة في معدل التصنيع rate of synthesis </li></ul></ul>
  157. 157. تنظيم المستقبلات
  158. 158. الإطراح <ul><li>الإطراح الدوائي على مجموعة من التطورات الفاعلة أو المنفعلة التي تسمح للعضوية بالتخلص من الدواء ومستقلباته . </li></ul><ul><ul><li>الكلية </li></ul></ul><ul><ul><li>الصفراء </li></ul></ul><ul><ul><li>الرئتان </li></ul></ul><ul><ul><li>جهاز الهضم </li></ul></ul><ul><ul><li>اللعاب </li></ul></ul><ul><ul><li>الإطراح الحليبي </li></ul></ul><ul><ul><li>الإطراح بواسطة العرق </li></ul></ul><ul><ul><li>بواسطة مفرزات عديدة </li></ul></ul>
  159. 159. الكلية <ul><li>الرشح الكبي يسمح بمرور المواد غير المرتبطة ببروتينات البلاسما ذات الوزن الجزيئي أقل من 65000 دالتون </li></ul><ul><li>الإفراز الأنبوبي نقل الدواء من السائل حول الأنبوب إلى لمعة الأنبوب </li></ul><ul><ul><li>فاعل </li></ul></ul><ul><ul><li>مستقل عن ارتباط الأدوية ببروتينات الدم </li></ul></ul><ul><ul><li>الدواء + البروتين دواء / بروتين </li></ul></ul><ul><li>عود الامتصاص الأنبوبي </li></ul><ul><ul><li>منفعل </li></ul></ul><ul><ul><li>فاعل يشمل بشكل أساسي المواد الداخلية ( الصوديوم،البوتاسيوم، حمض البول , الغليكوز , الحموض الأمينية ) </li></ul></ul><ul><ul><li>دور حموضة البول </li></ul></ul>
  160. 160. إعادة امتصاص الغلوكوز <ul><li>بشكل طبيعي يعاد امتصاص كل الغلوكوز في الرشاحة من قبل النبيبات . </li></ul><ul><li>تحدث إعادة امتصاص الغلوكوز بحوامل خاصة . </li></ul><ul><li>إشباع هذه الحوامل  ظهور الغلوكوز في بالبول  بيلة سكرية . </li></ul><ul><li>عتية المصورة الكلوية للغلوكوز هي 180-20 مغ / مل </li></ul>
  161. 161. اعادة امتصاص Na+ ,K+ <ul><li>يعاد امتصاص 90% من Na+ ,K+ المرتشحين قبل وصول الرشاحة إلى النبيب ال قاصي وهي تحدث بمعدل ثابت </li></ul><ul><li>ال 10% المتبقية تكون خاضعة للتنظيم الهرموني . </li></ul><ul><li>ينظم الألدوسترون ( هرمون قشراني معدني أساسي ) إعادة امتصاص Na+ وإفراز K+ </li></ul>
  162. 162. الكلية
  163. 163. عمليات النقل المؤثرة في التصفية الكلوية <ul><li>تشيرالتصفية الكلوية إلى قدرة الكل ي ة على إزالة الجزيئات من الدم وذلك بإفرازها في البول . </li></ul><ul><li>يؤثر على التصفية : </li></ul><ul><li>الرشح الكبيبي  ↑ التصفية </li></ul><ul><li>إعادة الامتصاص  ↓ التصفية </li></ul><ul><li>الإفراز  ↑ التصفية </li></ul>
  164. 164. الكلية <ul><li>ً حسابات التصفية الكلوية </li></ul><ul><li>Renal Plasma Clearance = V×U P </li></ul><ul><li>تركيز المادة في البول U </li></ul><ul><li>تركيز المادة في المصو ر ة P </li></ul><ul><li>حجم البول بالدقيقة V </li></ul>
  165. 165. الإفراز النبيبي للأدوية <ul><li>الأدوية والسموم تعتبر أجسام غريبة عن الجسم ويحدث التخلص منها بسرعة لأنه يتم إفرازها في البول بواسطة حوامل غشائية تتعرف عليها كأجسام غريبة . </li></ul><ul><li>يتدخل الإفراز النبيبي للأدوية العلاجية مع قدرتها على العمل . </li></ul>
  166. 166. لكلية المدرات المحافظة على البوتاسيوم تثبيط إعادة امتصاص Na+ وإفراز K+ المدرات التناضحية إنقاص الممال التناضحي مثبطات الكاربونيك هيدراز تثبيط إعادة امتصاص البيكربونات . الثيازيدات تثبيط نقل الملح المدرات العروية تثبيط نقل الملح المدر العمل
  167. 167. الفشل الكلوي الحاد <ul><li>تتردى وبفترة قصيرة ( ساعات –أيام ) قدرة الكل ي ة على التخلص من الفضلات وتنظيم استتباب حجم الدم والـ PH الكهرليات </li></ul><ul><li>السبب هو انخفاض الوارد الدموي للكلية العائد إلى : </li></ul><ul><li>التصلب العصيدي </li></ul><ul><li>التهاب نبيبات الكلية </li></ul><ul><li>الاستخدام المفرط لبعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية مثل الفيناسيتين </li></ul>
  168. 168. القصور الكلوي <ul><li>سببه : </li></ul><ul><li>تخرب الكليونات بسبب التهاب النبيبات والكبيبات المزمن أو إنتان الحويضة والكليون ( تقيح الكليون ) أو خسارة إحدى الكليتين . </li></ul><ul><li>انخفاض وظيفة الكلية الذي يحدثه السكري , التصلب العصيدي أو الانسداد بالحصى الكلوية </li></ul>
  169. 169. اللعاب <ul><li>اللعاب عبارة عن رشاحة للبلاسما الدموية </li></ul><ul><li>العلاقة بين التركيز البلاسمي واللعابي لمادة ما تتعلق ب </li></ul><ul><li>خصائصها الفيزيائية والكيميائية </li></ul><ul><ul><li>pKa </li></ul></ul><ul><ul><li>درجة الإنحلال في الدسم </li></ul></ul><ul><ul><li>درجة الارتباط ببروتينات الدم </li></ul></ul><ul><li>إضافة لعوامل فيزيولوجية </li></ul><ul><ul><li>ال pH اللعابي </li></ul></ul><ul><ul><li>الجريان اللعابي </li></ul></ul><ul><ul><li>الحالة المرضية الوظيفية للحفرة الفموية </li></ul></ul>
  170. 170. اللعاب <ul><li>دور ال pKa </li></ul><ul><li>نسبة التركيز اللعابي إلى التركيز البلاسمي تمثلها المعادلة التالية ( معادلة هندرسون هاسلباخ Henderson-Hasselbach ) </li></ul><ul><li>للحموض الضعيفة </li></ul><ul><li>للقلويات الضعيفة </li></ul>
  171. 171. اللعاب <ul><li>الوزن الجزيئي ودرجة الإنحلال في الدسم </li></ul><ul><ul><li>الوزن الجزيئي : تمر المواد ذات الوزن الجزيئي القليل عبر مسامات وقنيات الغشاء الخلوي </li></ul></ul><ul><ul><li>إعتباراً من 100 دالتون يجب أن تعبر هذه المواد الطبقة المزدوجة الدسمة كلما كانت المادة منحلة بالدسم بصورة اكبر كلما مرت بشكل أكبر إلى اللعاب </li></ul></ul><ul><ul><li>بعض المواد ( الليثيوم ) تملك آليات نقل فاعلة </li></ul></ul>
  172. 172. اللعاب <ul><li>درجة الارتباط ببروتينات الدم </li></ul><ul><ul><li>فقط القسم الحر من الدواء في البلاسما قادر على الوصول إلى اللعاب </li></ul></ul><ul><ul><li>يمثل التركيز اللعابي كمية الدواء الموجودة بشكل حر في البلاسما فقط وهو بذلك يتميز عن الطرق الكيمبائية الكلاسيكية </li></ul></ul><ul><ul><li>تهمل نسبة إرتباط الدواء إلى بروتينات اللعاب لقلة هذه البروتينات ( أقل من 1%) 1= Fs </li></ul></ul>
  173. 173. اللعاب بفرض أن pH اللعاب 6,8 0.97 - 1.08 0.78 -0.97 بريميدون 0.09 - 0.11 0.10 - 0.14 فينيتوئين 0.60 0.60 - 0.70 فيناسيتين 0.78 0.77 ديجوكسين 0.83 - 1.0 >0.90 أنتيبيرين 0.80 0.85 أمينوبيرين S/P Fp الدواء
  174. 174. اللعاب <ul><li>عندما تكون الجرعة المعطاة ضعيفة تكون النسبة ثابتة ومستمرة </li></ul><ul><li>مع زيادة الجرعة تتدخل عوامل الامتصاص والإستقلاب تتعدل ال Fp وتتغير النسبة S/P </li></ul><ul><li>الجريان اللعابي المتغايير ودرجة ال pH غير الثابتة للعاب تعدل من هذه النسبة أيضاً </li></ul>
  175. 175. الاطراح بالنظام الصفري Zero Order Elimination: <ul><li>يتم اطراح كمية ثابتة من الدواء في واحدة الزمن </li></ul>
  176. 176. الاطراح بالنظام الأولي First Order Elimination: <ul><li>يتم اطراح نسبة ثابتة من الكمية المتبقية من الدواء في واحدة الزمن </li></ul>
  177. 177. الاطراح <ul><li>ثابت الاطراح </li></ul><ul><li>التصفية الكلية للجسم </li></ul>

×