Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

استراتيجيه التعلم التعاونى

23,541 views

Published on

Published in: Education
  • Be the first to comment

استراتيجيه التعلم التعاونى

  1. 1. استراتيجيه التعلم التعاونى <ul><li>اولا نبذة عن الاستراتيجيه : </li></ul><ul><li>فكرة التعلم الالكترونى قديمه ظهرت اواخر القرن السابع عشر الميلادى حيث استخدمت فى انجلترا و انتقلت منه الى امريكا عند افتتاح مدرسه بنيويورك لخلق روح الحريه و الديمقراطيه و ايضا استخدمه جون ديوى فى طريقه المششروع الشهيرة فى التدريس سنه 1930 ئم بعد ذلك تم وضع الاساس النظرى للتعلم التعاونى و تعددت الابحاث بعد ذلك فى الولايات المتحدة و كندا </li></ul>
  2. 2. اهداف التعلم التعاونى <ul><li>الهدف هو تعلم الافراد العمل ضمن مجموعه حيث يكون هناك اعتمادا داخليا بينهم فيساعد بعضهم بعضا على فهم المادة العلميه و يشجع بعضهم بعضا على العمل الجاد المستمر </li></ul><ul><li>يهدف الى تعلم الافراد كيف بحبون بعضا و يحبون مدرستهم و يتعلموا المهارات الاجتماعيه </li></ul><ul><li>التعلم التعاونى ليس جلوس الطلاب بجوار بعضهم او ان احدا يؤدى اجابه و الاخر يشاهدة بل هو يعنى التعاون مع بعضهم البعض من اجل اداء المهام المنوط بها </li></ul><ul><li>خلال العمل التعاونى يمد الطلاب يدهم لبعض لاداء المطلوب منهم على اكمل وحه </li></ul><ul><li>اذا تم تنفيذ التعلم التعاونى بالظبط فانه سوف يحقق نتائج فعاله للغايه ترفع بمستوى العمليه التعليميه و النهوض بها الى اعلى المستويات ةو المراتب </li></ul>
  3. 3. مميزات التعلم التعاونى <ul><li>تنصيب اهداف المجموعه نحو خلط تعلم كل فرد مع الاخرين لبلوغ اجود عمل </li></ul><ul><li>التغذيه الراجعه المستمرة من خلال المعلم </li></ul><ul><li>زيادة دافعيه الطالب المتعلم </li></ul><ul><li>تنمى الروح الفريق و التعاون بين جميع افراد المجموعه </li></ul><ul><li>تجعل دور المعلم الموجه و المرشد للعمليه التعليميه و بالتالى نجد ان المعلم تغير دورة عن التعلم التقليدى و اصبح اكثر تنظيما </li></ul><ul><li>كذلك نجد ان دور الطالب نفسه تغير عن التعلم التقليدى فبعد ان كان متلقى للمعلومه طيله الوقت اصبح مشارك لها و باحث عنها و ايضا شديد التفاعل </li></ul>
  4. 4. مراحل التعلم التعاونى <ul><li>اولا التشكيل </li></ul><ul><li>عبارة عن تكوين المجموعات و تنظيمها و توافر الحد الادنى للصفات مثل عمل مجموعات بدون ضوضاء و مشاكسه و مع مرور الوقت يتعلم الافراد كيفيه التنظيم </li></ul><ul><li>ثانيا التوظيف </li></ul><ul><li>يعنى تنظيم مجهود المجموعه و اتمام مهامها مثل تحديد هدف المهمه و تحديد وقت اتمام العمل و تقديم معلومات لكيفيه اتمام العمل و بعد ذلك يدعم افكار الاخرين و يتمم التفاعل الفظى بين الافراد و يستفسر عن دورة </li></ul><ul><li>ثالثا التكوين </li></ul><ul><li>هى تعنى ان يقوم الافراد بتلخيص كل ما تم فهمه و معرفته و مناقشته مع بعضهم البعض </li></ul><ul><li>رابعا التخمر </li></ul><ul><li>يتضمن العديد من المهارات مثل نقد الافكار و ليس الاشخاص و تحديد موضع عدم الاتفاق و يسال عن سبب صحه الاجابه من عدمها </li></ul>
  5. 5. اشكال التعلم التعاونى <ul><li>           </li></ul>- فرق التعلم معا : وتكون فيها المسئولية مشتركة علي كل أفراد المجموعة علي أن تقدم كل                مجموعة  تقريرها النهائي أمام بقية المجموعات .           2- الفرق المتشاركة : وبعد أن يقسم المتعلمين فيها إلي مجموعات , يتم تقسيم المادة العلمية علي كل               فرد من أفراد المجموعة , ويطلب من كل فرد مسئول عن جزئية معينة أن يلتقي مع أقرانه من              المجموعات الأخري , ثم يعود إلي مجموعته لكي يعلمها ما تعلمه , ويتم تقويم المجموعات               باختبارات فردية , وتفوز المجموعة التي يحصل أعضاؤها علي أعلي الدرجات .          3- فرق التعلم الجماعية : وفيها تساعد المجموعات بعضها بعضا في الواجبات والقيام بالمهام وفهم              المادة داخل الصف وخارجه , وتتنافس المجموعات لما تقدمه من مساعدة لأفرادها .  
  6. 6. : دور المعلم في التعلم التعاوني :- <ul><li>         1- اختيار الموضوع وتحديد الأهداف وتنظيم الصف وإدارته . </li></ul><ul><li>         2- تكوين المجوعات واختيار أشكالها . </li></ul><ul><li>         3- تحديد مصادر التعلم والأنشطة المصاحبة . </li></ul><ul><li>         4- اختيار منسق لكل مجموعة وتحديد دوره ومسئولياته . </li></ul><ul><li>         5- الملاحظة الواعية لأفراد كل مجموعة . </li></ul><ul><li>         6- التأكد من تفاعل أفراد المجموعة . </li></ul><ul><li>         7- ربط الأفكار بعد انتهاء العمل التعاوني , وتوضيح ما تعلمه التلاميذ . </li></ul><ul><li>         8- تقييم أداء المتعلمين وتحديد الواجبات الصفية . </li></ul><ul><li>  </li></ul>
  7. 7. - : المشكلات التي تواجه المعلم أثناء تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني :- <ul><li>- ضيق غرف الصفوف الدراسية في كثير من المدارس , ونقص التجهيزات المدرسية . </li></ul><ul><li>         2- التنظيم التقليدي لجدول الدروس والحصص . </li></ul><ul><li>         3- حاجة المعلمين إلي تدريب خاص يساعدهم علي اكتساب المهارات اللازمة . </li></ul><ul><li>        4- عدم توفر المصادر التعليمية المناسبة للطلاب </li></ul>
  8. 8. - كلمة أخيرة :- <ul><li>خلاصة القول , إن استراتيجية التعلم التعاوني صالحة لمختلف المواد الدراسية , ويمكن تطبيقها في جميع المراحل التعليمية , ولكن ذلك يتطلب امكانات مادية وبشرية وموارد وأجهزة وفصول دراسية مناسبة من أجل انجاحها , ولعل المعلم المعد اعدادا جيدا , يعد هو حجر الزاوية والعنصر الفاعل </li></ul><ul><li>  في أي عملية تعليمية متميزة , ويظل هو القادر علي تحقيق الأهداف المنشودة من العملية التعليمية برمتها . </li></ul><ul><li>  </li></ul>

×