Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

التدريس الابداعي 1

2,812 views

Published on

Published in: Education
  • Be the first to comment

التدريس الابداعي 1

  1. 1. دورة التدريس الابداعي د.هبة الله محمود ابو النيل استاذ علم النفس المساعد كلية الاداب جامعة بني سويف
  2. 2. أفكار شائعة خطأ عن الابداع
  3. 3. الافكار الشائعة خطأ عن الابداع -1 المبالغة في حجم تأثير الوراثة في الابداع -2 ربط الابداع بالالهام والصدفة -3 ربط الابداع بالمرض النفسي والعقلي -4 ربط الابداع بالمرض الجسمي -5 ربط الابداع بتعاطي المخدرات وسلب الارادة
  4. 4. اكتساب معلومات دقيقة عن الابداع
  5. 5. مجالات الابداع المناخ الداخلي العملية الإبداعية المناخ الخارجي المنتج الابداعي لدي الفرد لدي الجماعة لدي المؤسسة لدي المجتمع
  6. 6. التعريف التكاملي للابداع
  7. 7. خصائص تعريف الابداع -1 الابداع ظاهرة سلوكية متعددة الجوانب -2 الابداع سلوك يمارسه الفرد وتمارسه الجماعة -3 الفكرة الجديدة هي وحدة التفكير الابداعي -4 ان الفكرة الابداعية يجب ان تتسم بالجدة والملاءمة -5 ان جدة الفكرة قد تكون نسبية او مطلقة -6 الفكرة الجديدة يجب ان تتسم بالقيمة -7 ان الابداع قد يكون سلوكا عاما وقد يكون سلوكا نوعيا
  8. 8. عوامل التدريب على الابداع Teachers Parents Volunteers Fellow Learners Educational Agents Expensive Equipment Cognitive Tools Student Database Electronic Books Digital Museums Libraries
  9. 9. * عوامل التدريب على الابداع * الاسرة وتشمل الوالدين والإخوة والأقارب. ان ثقافة الطفل وملامح ابداعه مستمدة من البيئة الاسرية التي يعيش فيها. وغالبا ما يتعرض الطفل للقهر الابوي مما يحبط الطاقات الابداعية، ويلغي استقلال شخصيته. لذا فان تنمية شخصية الطفل و تطوير طاقاته الابداعية يعود الى نموه في اسرة مثقفة واعية متعلمة، وهناك برامج لتوعية الاسرة صحي ا وعلمي ا وتثقيفها.
  10. 10. *عوامل التدريب على الابداع: * المدرسة التي تعتمد على اسلوب التلقين والحفظ وتؤدي إلى ثقافة سلبية لدى الطفل، في حين ان التعليم والتربية المعتمد على الحوار يعطي الطفل فرصا لان يكتشف ذاته وينمي شخصيته ويبرز مواهبه الابداعية في مختلف المجالات. school
  11. 11. *عوامل التدريب على الابداع * المجلات والكتب وتصبح أكثر فائدة اذا كانت موضوعاتها مكتوبة بلغة مفهومة واضحة وتتضمن قصص ا واقعية ومسلية أو فكاهية أو موضوعات رياضية، وبعيدة عن المواضيع التجارية التي من المحتمل أن تفسد أخلاقهم وتنحرف بسلوكهم.
  12. 12. الاهتمام العلمى بتنمية الإبداع بدأ في نهـاية الستينيات من القرن الماضي؛ وقد اتسع نطـــاق هذا الاهتمــــام فى الآونـــة الأخيرة بشكل ملحوظ، ومكن من ذلك المكتشفات العلمية التي أكدت أن الإبداع يمكن تنميته، أو تعليمه، أو التدريب عليه؛ تحت شروط علمية خاصة. ولكن، من ناحية أخري، تبين أن هذا التدريب لايضيف جــديدا إلى القدرات أوالخصال الإبداعية التى يملكها الفرد؛ لكنـــــه يؤدى فحسب، إلى زيادة كفـــاءته فى توظيف هذه الطاقات المبـــدعة الموجودة لديه أصلا. 13
  13. 13. المهم، أن إمكان تنمية الإبداع أصبح يمثل مؤشرا رئيسيا لما يعرف الآن باسم ” تكنولوجيا الإبداع "؛ والتي تقوم حاليا علي محورين رئيسيين: الأول ؛ هو محور المنـاخ، أو الظـروف الموقفيـة الحياتية بمختلف صورها؛ في أي مجال من مجالات النشاط الإنساني؛ والتي يمكن أن تيسر الإبداع، أو تعوقه،أو تكبل الطاقات الإبداعية للأفراد. المحورالثاني؛ هو الإنسـان، بمختلف خصاله المعرفية، والوجدانيـة، ودوافعه الخاصة، واتجاهاته النفسية، وسمات شخصيته...إلخ. 14
  14. 14. فيما يختص بالمحور الأول ، فإنه يشمل مختلف صور المناخ، أو البيئة المؤثرة في الإبداع إيجابا أو سلبا؛ في سياقين علي الأقل: 1ـ السياق المدرسي، أو الأكاديمي؛ حيث التركيز علي توظيف الطرق والأساليب المختلفة المساعدة على الأداء الخــــــــلاق داخل صفوف الدراسة؛ من خلال مايتاح للتلاميذ أو الطلاب من فرص التشجيع على الإبـــداع داخل هذه الفصول، بتوفيـــــر عناصر المناخ الميسر لنشاطهم المبدع. 2 ـ سياقات العمل، في مختلف المؤسسات العلمية، أوالفنيــــــة، أو الصناعية الإنتاجية، أو غيرها؛ حيث التأكيد على تحديد طبيعة المنــاخ الذى يعمل فيه الأفراد، ورصد الظروف المشجعة علي ممارسة النشاط المبدع، أو المعوقة له. 15
  15. 15. فيما يتعلق بالمحور الثاني فى مجـــــال تنمية الإبداع ـ حيث الإنسان؛ فردا أو جماعة، هو مركز الاهتمـــام المباشرـ أمكن ابتكــار العديد من أساليب تنمية التفكير الإبــداعي، ومايتصل به من خصـــال الشخصية المساعدة علي الإنجاز الخلاق بمختلف صوره. وهذه الأساليب السابقة، تصنف عادة في ثلاث فئات: * الأولـى؛ هى الأساليب العملية، أو الإجرائية. * والثانية؛ هى الأساليب التربوية. * أما الفئة الثالثة؛ فتعرف باسم "الأساليب العلاجية". 16
  16. 16. ) أ( الأساليب العملية في تنمية الإبداع: معظم هذه الأساليب تتجه إلى التدريب على تولـــــيد الأفكار، وتقوم على خطط ومبادئ محددة لحل مشكلات ذات طابع عملى غالبا: صناعي، أو علمي، أو إداري، أو فني، أو إعلامي ...إلخ. ـ هذا من ناحية. ومن ناحية ثانية، فإنه يعني في هذه الأساليب بتنشيط العمليات المعرفية التى تقوم عليها عملية الإبداع؛ وتضم القدرات والأساليب المعرفية المرتبطــة بالإبداع؛ فضلا عن خصـــال الشخصية الأخرى الممـيزة للشخص المبــــدع؛ وأهمها السمات المزاجية، والوجدانية، والاتجاهات النفسية/الاجتماعية، والدافعية الإبداعية...إلخ. ومن ناحية ثالثة، فإن بعض هذه الأساليب يقدم بصورة جمــــاعية؛ في مواقف تنمية إبداع المجموعات من الأفراد؛ بواسطة مدربين متخصصين؛ وبعضها الآخر أساليب فردية؛ )أو ذاتية(؛ بمعني أنه يمكن لأي فرد استخدامها دون حاجة الي مدرب خاص. 17
  17. 17. من أهم الأساليب العملية الجماعية؛ وأكثرها شيوعا، الأساليب التالية: القصف الذهنى * Brain- Storming التأليف بين الأشتات * Synectics الحل المبدع للمشكلات * Creative Problem Solving أما الأساليب الفردية، أو الذاتية؛ فأمثلة لها، ما يلي: * التحليل المورفولوجي )أو البنائي(. * البدائل الممكنة. * فرض، أو اختلاق العلاقات. * المدخل والمردود. وهناك أساليب أخري، لكنها أقل شيوعا، وإن يكن لها أهميتها فيما يمكن أن تخدمه من أغراض خاصة، تتطلب التفكير الإبداعي أساسا. 18
  18. 18. )ب( الأساليب التربوية : فيما يتعلق بهذه الأساليب التربوية )أو التعليمية(، فإنها تتبع نظما مختلفة عما هو سائد فى الأساليب العملية، ولكنها تتمـــيز عنها فى كونها تقوم على طرق أكثر شمولا فى تنمية الإبــــداع، وفى ملاءمتها لمختلف أوجـه النشاط المبدع، وفى اهتمــــامها بإحداث تغييرات أساسية فى العمليــــات المعرفية لدي الفرد؛ وفى اتجاهاته النفسية، وقيمه الخاصة، ودوافعه؛ بما يعينه على شحذ طاقاتـه الخلاقة واستخدامها بكفاءة أعلى؛ فضـــلا عن اتجاهها المقصود نحو تنمية إحساس الفرد بقـدرته على الابتكار، وزيادة ثقته بنفسه، باعتباره مفكرا خلاقا. 19
  19. 19. والواقع أن معظم هذه الأساليب التربويـة يتمثل بالنموذج المعروف فى ” التعليم المبرمج “؛ بما فيـــــه من طرق مختلفــة، تمكن الشخص من الاعتمــــاد على نفسه فى فهم مايقــــدم إليه من دروس، وحـــــــل ما تتضمنه برامجه من تدريبات أو مشكلات؛ ولذلك فإن أهم ماتتمــــيز به هذه الأساليب، هو شيوع استخدامهـــــــا فى فصول الدراسة لتنمية الإبداع بين تلاميـــذ المدارس، من الأطفــــال والمراهقين بوجه خاص؛ ومنها صيغ خاصة لتنمية الإبداع في صفوف طلاب الجامعات أيضا. 20
  20. 20. أما مضمون هذه البرامج التربوية فيقدم عـــــــادة فى صورة كتيبات مطبوعة تشتمل على عـدد من الدروس، يمكن للطالب تعلمها بنفسه، أو بمعاونة معلم الفصل؛ وأحيانا أخـــــرى يتخذ هذا المضمون طابع المادة المبرمجة والمسجلة على أشرطة فيديو، أو أشرطة صوتيــة، أو وسائط متعددة؛ يمكن التفاعل مع مضامينها باستخدام الكمبيوتر. وعموما، فإن أهــم البرامج المؤسســــة علي هذه الأساليب؛ وأكثرها استخداما في المدارس والجامعات؛ فأمثلة لها البرامج التالية: * برنامج التفكير المنتج. * برنامج جامعة بوردو للتفكير الإبداعي. * برنامج التدريب علي الخيال الخلاق. * برنامج التدريب علي الحل الابتكاري لمشكلات المستقبل. 21
  21. 21. 22 ب- الاساليب العملية في تنميـة الإبداع نعرض فيما يلي لعدد محدود من أساليب تنمية الإبداع، يتم تقديمها كنماذج يشيع استخدامها في تنمية القدرة علي توليــــد الأفكار الخلاقة، أو مهارات الحل الإبداعي للمشكلات؛ أو باعتبــارها حيلا مساعدة علي تنشيط الخيال، أوالتفكير الإبداعي عموما. بعض هــــذه الأساليب يستخدم لتدريب المجموعات، بالاعتماد علي مدربين متخصصين. وبعضها الآخر، يمكن استخدامه بطريقــة ذاتيـة، أي بواسطة الفرد نفسه؛ الذي يرغب في تنمية الطاقات الإبداعية لديه.
  22. 22. من أساليب تنمية إبداع المجموعات، مايلي: 23 1 ـ أسلوب القصف الذهني: يقوم هذا الأسلوب على مبدأين رئيسيين، تترتب عليهما أربع قواعد، يتم اتباعها فى جلسات توليد الأفكار؛ والتي يجري عقدها عادة لأغراض حل مشكلات، أو التوصل الي قرارات معينة في بعض المسائل، أو الموضوعات. المبدأ الأول؛ يؤكد على ضرورة ” إرجــاء التقييم أو النقــــــد" لأية فكرة يتم طرحها، إلي ما بعد جلسة توليد الأفكار. أما المبدأ الثانى؛ فيؤكــــد على معنى أن " الكم يـــــــــولد الكيف ”؛ وينطوى ذلك على التسليم بأن الأفكار الأصيلة، والحــلول المبتــــكرة للمشكلات؛ تأتى تالية للحلول، أو الأفكار الأقل أصالة؛ وبالتالي فكلما كان هناك حرص علي إنتـــاج أكبر عدد من الأفكار، كلما كان ذلك أكثر وعدا بقدر أكبر من الأفكار الأصيلة والخلاقة.
  23. 23. بالنسبة للقواعد الأربع التى تترتب على المبــدأين السابقين؛ والتى تمثل فى مجموعها الإجراءات واجبة الاتباع فى جلسات القصف الذهنى؛ فإنها تتلخص فى الآتى: القاعدة الأولي؛ وتقضي بضرورة ”تجنب النقــــد“؛ بمعني أن كل صور النقد أو التقييم لابد من تجنبها تماما خلال جلسات القصف الذهنى؛ وتقع مسئولية تطبيــق هذه القاعدة، على عاتق رئيس الجلسة، الذى ينبه أي عضو فى الجماعة إلى مخالفتــــه لهذه القـــاعدة؛ حيث تتمثل هذه المخالفة فى نقد أى شخص لفكرة شخص آخر، أو محاولة تقييمها؛ بل ويحدث أحيانا أن ينبه الرئيس صاحب الفكـرة ذاته إلى مخالفته للقاعدة إذا حاول أن ينتقد فكرته هو نفســــه بصورة ما، بعد أن عبر عنها؛ أو يحاول حتى أن يعتذر عنها، أو يطالب بشطبها من ”مضبطة الجلسة“. 24
  24. 24. القاعدة الثانية وتقضي بضرورة إطلاق حرية التفكير، والترحيب بكل الأفكار مهما يكن نوعها أو مستواها؛ مادامت متصلة بالمشكلة أو الموضوع محل الاهتمام. وهذه القاعدة ترسخ فكرة أنه كلما كانت الفكرة فجة، أو بكرا ) بمعنى غير مصقولة ولا مشذبة (؛ كلما كانت أفضل؛ لأنه... " من السهل أن نصقل فكرة وجدت، عن أن نوجدها من عدم " ولذلك فإن الغرض من هذه القــاعدة هو مساعدة كل فرد، في جلســة القصف الذهني، على أن يكون أكثر استرخاء، وأقل تحفظا؛ وبالتالى أعلى كفاءة فى تفعيل قدرته على توليد الأفكار، فى ظل ظروف التخفف الكامل من ضغوط النقد والتقييم. 25
  25. 25. القاعدة الثالثة: وتؤكد ضرورة التشجيع علي إنتــــــاج أكبر عدد من الأفكار؛ مهما يكن مستواها؛ أو عدم مألوفيتها... وهذه القاعدة تطبيق للمبدأ الثانى فى أسلوب القصف الذهنى؛ وتؤكد علي معنى أنه ... ” كلما زاد عدد الأفكارالمقترحة، في جلسة القصف بلوغ قـدر أكبر من الأفكار الأصيلة، الذهني؛ زاد احتمال أو الحلول الإبداعية للمشكلات “. 26
  26. 26. القاعدة الرابعة؛ وتتطلب من كل فرد بجلسة القصف الذهني، البناء على أفكار الآخرين وتطويرها؛ والمقصود بذلك شحذ دافعيــة المشاركين، لأن يضيفوا لأفكار الآخرين، بأن يقدموا ما يمثل تحسينا أو تطويرا لها، بما يحقق بلوغ تكوينــــات جـــــــديدة من الأفكار، أو غير ذلك من صـــور الإضــافة أو التطوير. والمهم، أنه يتم تسجيل جميع الأفكار أثنــــاء الجلسة على شريط تسجيل ،أو بطريقة الاختزال؛ كما تراعى اعتبارات عــــديدة فى عقد جلسات القصف الذهنى هذه؛ سواء فيما يتصل بنظام تكوين المجموعة، أو عدد أفرادها، أو مستوى خبرة أعضاء المجمـــــوعة بالقضية المطروحة، أو طبيعة المشكلة المطلوب حلها؛ كما تتطلب تحديد من يقوم بأعمال الرصد أو التسجيل لما يطرح من الأفكار. هذا مايتصل بأسلوب ” القصف الذهني “. 27
  27. 27. synectics . -2 تأليف الأشتات [3] * يعني أسلوب تأليف الأشتات في جوهره , الربط بين العناصر المختلفة التي لا يبدو بينها وبين بعضها صلة ما أو رابطة ما , حيث يستخدم فيه أشكال الاستعارة والمجاز والمشابهة بصورة تساعد في الوصول للحل الابتكاري للمشكلة . * وذكر درويش ) 1983 م( " أن هذا الأسلوب قائم على ثلاث مسلمات أساسية هي : -1 أن العملية الابتكارية قابلة للوصف والتحليل وبالتالي إمكانية تنشيطها. * -2 إن كل ظواهر الإبداع متشابهة وتقوم على نفس العمليات الأساسية . * -3 إن الحيل المختلفة لحل المشكلات لها نفس العائد سوءا بالنسبة للنشاط الابتكاري للفرد أو * . الجماعة " ص 24 * و أسلوب تأليف الأشتات يستخدم من حيث المبدأ لتيسير عمليتين اساسيتين هما : 1- جعل الغريب مألوفا , 2- جعل المألوف غريب ا * ويمكن أن يتحقق المبدأ الأول , عن طريق ثلاث عمليات عقلية أساسية هي : التحليل – التعميم- التمثيل )المماثلة( ، والتي تأخذ غالبا صورة بحث عن نموذج , أو تصور عقلي يضم في إطاره هذه الشيء الغريب ، بحيث يوضح طبيعته ، ويعين على تحليل عناصره , أما المبدأ الثاني , فليس المقصود مجرد السعي إلى الغرابة و الشذوذ ، وإنما هو محاولة واعية من جانب الفرد تتيح له رؤية جديدة للعالم والناس والأفكار
  28. 28. 3 ـ أسلوب الحل المبدع للمشكلات: هو أحد الأساليب العمليــــة أيضا، وينهض على مجموعة من الأفكار الأساسية أهمها ما يأتى: 1 ـ أن عملية الحل المبدع لأى مشكلة تنطوى على عمليات صغرى متعاقبة، تشمل مايأتي : * الوعي بوجود مشكلة، ومحاولة الإحاطة بجوانبها المختلفة. * المعالجة الذهنية للمشكلة، بما يعين على تحديدها وبلورتها. * محاولة التوصل إلى الحلول الملائمة لها. * التقييم للأفكار التى تم التوصل إليهـا، والتى تمثل بدائل مختلفـــة للحل الملائم للمشكلة. * اختيار مايعتبر أفضل الحلول، أو أكثرها كفاءة في حل المشكلة، أو في تحقيق الهدف. 29
  29. 29. 2ـ أن السلوك المبدع له عائده، وأنه يتخذ أساسـا صورة ناتج يتميز بصفتين معا: * التفرد ، أو الأصالة. * والقيمة؛ أى الفائدة العملية، أو الوظيفية. 3 ـ أنه لكى يكون أي شخص مبدعا؛ لابد أن تتوفر لديه درجة عالية من القدرة على استشفاف المشكلات؛ أو الإحساس بالمشكلات. 30
  30. 30. 4ـ أن أول مايجب علي الفرد في مواجهــــة أى مشكلة، أن ينظر إليها بوصفها موقف، أو شيء يتصف بالغموض أو عــــدم الانتظام أو الخلط ؛ وليس كلغز يستحيل تحـــليله أو التعامل معه، أو مشكلة لايمكن مواجهتها ـ ولذلك لابد من تحديـــــدها، وتوضيح مختلف جوانبها؛ عبر المراحل المتعاقبة، المشار إليها سابقا. جدير بالذكر أن هذا الأسلوب صمم أساسـا للتدريب الجماعى للراشدين فى مجالات العمل المختلفة؛ وقد أدخـل عليه بعـد ذلك من التعديلات ماجعله ملائما للاستخدام بين تلاميــــذ المدارس وطلاب الجامعات، وفى السياقات التدريبية المختلفة. 31 *** كل ما تقدم، مجرد أمثلة، أو نماذج للأساليب العملية الجماعية.
  31. 31. فيما يختصبالأساليب العملية الفردية، فتتميز بأنها أكثر بساطة مما سبق، وقد أعدت بحيث يمكن لأي فرد استخدامها بنفسه كوسيلة لتنشيط قدرته على توليد الأفكار، وزيادة مهاراته الخاصة فى التوصل إلي الحلول المبتكرة للمشكلات؛ ولذلك تعرف باسم الأساليب الذاتية فى مجال التدرب على الإبداع. والواقع أن فعالية أو كــفاءة هذه الأساليب الذاتية، يتوقف علي مدي دافعية الشخص المستخدم لها، ومقدار مثابرته على اتبـــاع توجيهاتها، ودقته فى تنفيذ ما يتبع فيها من إجراءات. وفيما يلي نماذج من هذه الأساليب. 32
  32. 32. 1( التغيير فى الخصائص: ( وهو أسلوب بسيط ومباشر، للتفكير فى مقترحات، أو توليد أفكار تستهدف تحسين أو تعـــد يل منتج ما. ودور الشخص الذى يستخدم هذا الأسلوب أن يحدد أولا ما هو مهم وأسا سى من الخصائص المميزة للمنتج المقترح تطويره، وأن ينظـــــر في كل خاصية من هذه الخواص على أنهـــــا عنصر قابل لصور عديدة من التغيــــير أو التحسين؛ ثم عليه بعد ذلك طرح أكبر عــــدد ممكن من الأفكار، أو مقترحات التطوير الممكنة، بالنسبة للخاصية المعينة. 33
  33. 33. أقرب الأمثلة إلي ذلك، إذا كنا بصدد مشكلة تحسين أو تطوير "جهاز التليفون”، مثلا ؛ فيمكن تحديد الخصائص المهمة التالية، أو أى منها، لتكون موضع اهتمامنا: اللون، أوالشكل، أوطريقة استخدام القرص. فبالنسبة للون، يمكن تغييره من الأسود )مثلا( إلى أى لون آخر، أو الجمع بين عدة ألوان معا. وفيما يختص بالشكل )أو الهيئة(؛ يمكن تغييره أيضـــا بحيث يكون جهاز التليفون في شكل مربع، أو بيضاوى، أو على هيئة طائر...إلخ. وفيما يتعلق بطريقة استخدام قرص التليفون، فإنهــا يمكن أن تتغير من نظام إدارة القرص، إلى طريقة الضغط على أزرار رقمية، أو النطق بأرقام أو رموز أو أسماء معينة ... وهكذا. 34
  34. 34. والواقع إن استخدامات هذا الأسلوب تتجاوز مجال المنتجات الصناعية، إلى أية مجالات أخرى؛ كمجالات الفن، أو الأدب، أو العلم، أو غيرها. ففى التأليف القصصى مثلا، يمكن الإفادة من هذا الأسلوب فى التحــديد، أو التغيير المنظم للخصائص المهمة فى القصة، مثل: الموقف، أوالشخصيات، أو الحبكة القصصية... والأمر نفسه في الانتاج الفنى التشكيلى؛ حيث خصائص مهمة مثـــل: اللون، ومساحة الفراغ، وعناصر الموضوع...إلخ. وفى الدراسات العلمية أيضا، حيث يمكن التغيير فى جوانب بحثيـــــــة مهمة، مثل: عينة الدراسة، أو المنهج، أو طبيعة التصميم التجريبى... 35
  35. 35. 2( أسلوب التحليل المورفولوجى )أو البنائي(: ( قد يبدو هذا الأسلوب قريب الشبه بالأسلوب السابق، لكنه يختلف عنه اختلافا أساسيا؛ حيث المقصود به، ليس توليـــد الأفكار حول التغيير الممكن فى خاصيــــة معينة فى شىء ما؛ وإنما يستهدف تنمية مهـارات الفرد فى انتاج مجموعة كبيرة من "التوافيق والتبــاديل" الممكنــــة للعناصر التى تدخــــل فى مجموعة الأبعاد الرئيسية للشىء موضع الاهتمام، أو المنتج الصناعى، على سبيل المثال. وبطبيعة الحال فإن بعض هذه "التوافيق والتباديل" قد لايمكن اعتبارها حلولا عملية ملائمة للمشكلة؛ بل قد تكون مستحيلة التنفيذ عمليا؛ ولذلك فإن آخر خطوة فى هذا الأسلوب تدخل فيها عملية تقييم لجدوى وكفاءة أى حل للمشكلة، ومــــدي قابليته للتنفيذ العملى؛ وحدود اعتباره أكثر الحلول جدة وأصالة؛ أو أكثرها إبداعا. 36
  36. 36. العناصر الفرعية 3() العناصر الفرعية 2() العناصر الفرعية 1() الملامح الرئيسية عدد المقترحا ت المصورة مزارع خضراء قطعة شيكولاتة بلاستيك علبة مستطيلة -1- مزارع خضراء قطعة شيكولاتة سولفان علبة مستطيلة -2- و سماء زرقاء قطعة شيكولاتة كرتون علبة مستطيلة -3- مزارع فوق سحابة بقرة تحي طفل بها قطعة شيكولاتة قصدير علبة مستطيلة -4- -5- علبة مربعة بلاستيك .. .. -6- علبة مربعة سولفان .. .. -7- علبة مربعة كرتون .. .. -8- علبة مربعة قصدير .. .. -9- علبة دائرية .. .. .. .. .. .. -10- علبة دائرية .. .. .. .. .. .. *
  37. 37. 3( أسلوب البدائل الممكنة: ( يمثل هذا الأسلوب طريقة مبسطة، يمكن استخدامها ذاتيا في توليد الأفكار، وهو أقرب لأن يكون حيلة إبـــداعية بسيطة، تقوم على مايشبه القائمة المعدة مسبقا، والمتضمنة لمجموعة من البنود يمثل كل منها مبــدءا معينا للتغيير أو التعديل الذي يمكن إدخاله على منتج ما؛ وتأخذ بنود هذه القائمة طابع الأسئلة الحافزة على التفكير فى إجابات لها، أو النظر فى إمكان تحقيقها عمليا. بمعنى آخــر أن الشخص الذى يستخدم هذا الأسلوب يمــكن أن يسأل نفسه عديدا من الأسئلة حول المنتج الذى يفكر فى تطـويره، أو تحسينه، أو تعديله... بحيث يكون كل سؤال من هذه الأسئلة بمثــــابة إمكانية تغيير ما، قابلة للتحقق بالنسبة لهذا المنتج، ويؤدى إلى تطويره بصورة مبتكرة. 38
  38. 38. مثال لاستخدام هذا الأسلوب، الرغبــــــــة فى إدخــال تحسينات على " لعبة طفل " مثلا؛ لتكون أكثر تسلية وإمتاعا؛ هنا يسأل الشخص نفسه، ويتخيل مايمكن أن يترتب على سؤاله من أفكار حول التغييرات الممكنة فى شكل اللعبة، أو مادتها، أو حجمها...إلخ. المهم، أن هناك قائمة محددة، في صورة أسئلة حول " البدائل الممكنة " لتطوير أو تحسين لعبة الطفل، المقدمة هنا كمثال؛ وهي: * هل يمكن استخدامها فى أغراض أخرى؟ .. وما هى هذه الأغراض؟ * هل يمكن ملاءمتها مع غيرها؟ .. وأى لعبة أخري تصلح لذلك؟ * هل يمكن تحسينها ؟ .. وكيف يكون ذلك؟ * هل يمكن تضخيمها ؟ .. بأية طريقة ؟ * هل يمكن تصغيرها ؟ * هل يمكن إنقاص شىء منها ؟ * هل يمكن إعادة ترتيب أجزائها ؟ * هل يمكن ضم أجزاء إلى بعضها، أوعمل تكوينات جديدة منها؟ وهكذا... 39
  39. 39. Role Play لعب الطفل للدور يقوم الطفل في هذه الطريقة – بممارسة الدور الذي يتفق و رغباته و دوافعه، و حاجاته، و ميوله الإبداعية. و لتجربة أساليب سلوكية جديدة مما يوسع من آفاق شخصيته، إذ نوجهه ليسرح في الخيال متجاوزا لحدود الواقع المحيط به. فعلينا أن نستخدم أسلوب " لنتصور أن ...". و التدريب الآخر الذي يمكن أن يفيد في هذا المجال هو التدريب المعروف " لتكن شخصا آخر " كما يتعامل Let's Make Believe " بها الأجانب على النحو "That Being Another Person و يتيح هذا الأسلوب للطفل أن يسلك بتلقائية و إبداع تلقائي. و بممارسة عمليات التفكير أو ما يسمى Thinking Introspection الاستنباطي باستنطاق الذات، و النطق بخبراته اللاشعورية التي – أحيانا – لم تظهر و لو مرة واحدة على لسانه، أو على منطقة تفكيره الشعوري، و يمكن تدريب الأطفال على ممارسة هذا الأسلوب في أي عمر من مراحله النمائية.
  40. 40. كل ماسبق نماذج لأساليب تستهدف تنمية إبداع الجماعات أو الأفراد؛ ومحور الاهتمام فيها هو الإنسان: 41 قدراته، ومهاراته، وخصال شخصيته عمــوما؛

×