التعليم الإلكترونى والتحديات المعاصرة

9,885 views

Published on

Published in: Education
1 Comment
5 Likes
Statistics
Notes
  • المعهد العربي للتطوير الإداري
    Arab Institute for Management Development
    AIMD

    البرنامج التدريبي
    أساليب تحليل المشكلات وصناعة القرارات
    مقر الإنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية
    خلال الفترة من 5 يناير إلي 9 يناير 2014

    بهدف تزويد المشاركين بالأساليب العلمية فى تحليل وحل المشكلات وإكسابهم الجوانب الإدارية والقانونية فى صناعة القرار لخدمة الإدارة العليا، كان انعقاد هذا البرنامج التدريبي والذي يعرض من خلال إطاره العام إلى : المشكلات ( مفهومها – أنواعها- أساليب التعامل معها)، أسس وخطوات تشخيص وتحليل المشكلات، مهارات وأدوات جمع وتحليل البيانات، الأسلوب العلمى لحل المشكلات، الإبداع والعمل الجماعى فى حل مشكلات العمل، القرار (المفهوم – الأهمية - الأبعاد ذات العلاقة)، دورة صنع القرار، نظم دعم القرار، تحليل المشاكل وتقييم بدائل القرارات. مستهدفين فى ذلك رؤوساء مجالس الإدارة ومديرى العموم ومديرى الإدارات ورؤساء الوحدات والأقسام ومتخذى القرار بالوزارات والمؤسسات والهيئات والمصالح والمنظمات والمجالس المحلية والرقابية.
    وبهذه المناسبة يسعدنا دعوتكم للمشاركة وتعميم خطابنا على المهتمين بموضوع البرنامج التدريبى وإفادتنا بمن تقترحون توجيه الدعوة لهم علما بأن رسوم المشاركة 1400 دولار أمريكي للفرد او ما يعادلها.

    لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع
    مدير التدريب الأستاذ/ ياســـر دســوقــــي

    جـــوال 00201123253337 / 00201097905533

    هـــاتــــف0020237795946 / 0020237795948

    فاكـس 0020237795961
    البريد الإلكترونى YasserDessouky2014@Gmail.com
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
No Downloads
Views
Total views
9,885
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
5
Actions
Shares
0
Downloads
371
Comments
1
Likes
5
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

التعليم الإلكترونى والتحديات المعاصرة

  1. 1. ‫التعليم اللكتروني والتحديات المعاصرة.‬ ‫الطالبة/ أسماء العقاد.‬ ‫جامعة بيرزيت كلية تكنولوجيا المعلومات قسم هندسة‬ ‫أنظمة الحاسوب‬ ‫المشرف: الستاذ عبد السلم الصياد‬ ‫مقدمة :‬ ‫فبي ظبل التطورات التبي يشهدهبا العالم اليوم لببد للطالب‬ ‫العربي أن يسأل نفسه أين موقعه في خضم هذه الثورات العلمية‬ ‫والصناعية، فما زال العالم العربي يعتمد أساليب التدريس التقليدية‬ ‫التبي ل تتوافبق مبع الحياة العصبرية وتفكيبر الطالب والمعلم فبي‬ ‫عصر التكنولوجيا والتطور.‬ ‫كمببا أن التعليببم التقليدي فببي الوقببت الراهببن لم يضفببي‬ ‫الجدي ببد على المحتوى التعليم ببي للجيال لن ببه وحده ل يس ببتطيع‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫مواكبة الفكر العصري، كما أن العالم العربي يحتاج لنقلة بالكم و‬ ‫النوع لطلب القرن الواحبد و العشريبن، حيبث أن مسبتوى التعليبم‬ ‫متدن جدا مقارنبة بالدول العالميبة. وهذا ل يقتصبر على فلسبطين‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫خاصبة ببل هبو يشمبل جميبع دول المنطقبة، لذا وجدت أن التوجبه‬ ‫إلى تط بببيق آليات تعليمي ببة مس بباندة للتعلي ببم التقليدي كالتعلي ببم‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫اللكترونبي لهبا القدرة على تحسبين و دعبم و بناء جيبل متميبز هبو‬ ‫من أهم التحديات التي يجب علينا العمل عليها.‬ ‫1‬
  2. 2. ‫هدف البحث :‬ ‫هبو طرح فكرة التعليبم اللكترونبي كحبل أسباسي لتطويبر‬ ‫المسببتوى التعليمببي فببي العالم العربببي و السببمو بببه إلى أرقببى‬ ‫المسبتويات ليواكبب التطور التكنولوجبي الهائل و العمبل على تحديبد‬ ‫وجهة الجيل القادم نحو مجتمع ناجح فعال. وزيادة وعي المجتمع‬ ‫بمؤسساته وحكوماته لهمية هذا التعليم كتحد تكنولوجي معاصر.‬ ‫الفصل الول: مدخل إلى التعليم اللكتروني‬ ‫المبحث الول: ما هو التعليم اللكتروني؟‬ ‫أولً: لنميبز بيبن مصبطلحين فحوى كبل منهمبا مختلف تماما: التعليبم‬ ‫والتعلم، حيبث أن بالتعلم أنبا أفكبر أنبا أبحبث أنبا أتعاون مبع زملئي‬ ‫وأجبد لي عالمبي الذي نبنيبه سبوية أنبا ومعلمبي وأقرانبي، بدل ً مبن‬ ‫قوقعة ل أسمع فيها سوى صوت أستاذي يتكلم وأنا المنصت غالبا.‬ ‫لنسببتطيع الخروج مببن قوقعببة التعليببم علينببا العمببل على تطبببيق‬ ‫التعليبم اللكترونبي كجزء ل يتجزأ مبن العمليبة التعليميبة. فمبا هبو‬ ‫التعليم اللكتروني؟‬ ‫ه بو اسبتعمال التقني بة والوس بائل التكنولوجي بة فبي التعليبم‬ ‫ب‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫وتسببببخيرها لتعلم الطالب ذاتيا وجماعيا وجعله محور المحاضرة،‬ ‫ب‬ ‫بدءا مبن التقنيات المسبتخدمة للعرض داخبل الصبف الدراسبي مبن‬ ‫وسبائط متعددة وأجهزة إلكترونيبة، وانتهاء بالخروج عبن المكونات‬ ‫الماديبة للتعليبم: كالمدرسبة الذكيبة والصبفوف الفتراضيبة التبي مبن‬ ‫خللهبا يتبم التفاعبل بيبن أفراد العمليبة التعليميبة عببر شبكبة النترنبت‬ ‫2‬
  3. 3. ‫وتقنيات الفيديبببببو التفاعلي. بناءً على هذا التعريبببببف فإن التعلم‬ ‫اللكترونببي يتببم فببي ثلث بيئات مختلفببة وهببي التعلم الشبكببي‬ ‫المباشر، التعلم الشبكي المتمازج والتعلم الشبكي المساند.‬ ‫نقل عملية التعليم من مجرد التلقين من قبل المعلم وعملية‬ ‫التخزيببن مببن قبببل الطالب إلى العمليببة الحواريببة التفاعليببة بيببن‬ ‫الطرفيبن هبي الهدف الذي نطمبح الوصبول إليبه لتحسبين مسبتوى‬ ‫التعليم. فالتعلم اللكتروني يمكن الطالب من تحمل مسؤولية أكبر‬ ‫فبي العمليبة التعليميبة عبن طريبق السبتكشاف والتعببير والتجرببة‬ ‫فتتغيببر الدوار حيببث يصبببح الطالب متعلما بدل ً مببن متلق والمعلم‬ ‫موجها بدل ً من خبير 1.‬ ‫المبحث الثاني: بيئات التعّم اللكتروني :‬ ‫ل‬ ‫أو ً: التعلم الشبكبي المباشبر: تلغبي هذه البيئة مفهوم المدرسبة‬ ‫ل‬ ‫كامل ً وتقدم المادة التعليمية بشكل مباشر بواسطة الشبكة، بحيث‬ ‫أن الطالب يعتمبد بشكبل كلي على النترنبت والوسبائل التكنولوجيبة‬ ‫للوصول للمعلومة و تلغي العلقة المباشرة بين الستاذ و الطالب.‬ ‫لكببن هذه البيئة يمكببن أن تؤثببر سببلبا على التعلم، وذلك لهميببة‬ ‫المعلم والتفاعل المباشر بينه وبين الطالب.‬ ‫ثاني ً: التعلم الشبكبي المتمازج: والذي يعتببر أكثبر البيئات التعليميبة‬ ‫ا‬ ‫اللكترونيببة كفاءة إذ يمتزج فيببه التعلم اللكترونببي مببع التعليببم‬ ‫التقليدي بشكل متكامل ويطوره بحيث يتفاعل فيه المعلم والطالب‬ ‫1‬ ‫.‬ ‫‪www.psso.org.sa/arabic/pssolibrary/nadwa01/nadwat/pdf/23.pdf‬‬ ‫3‬
  4. 4. ‫بطريقبة ممتعبة لكون الطالب ليبس مسبتمعا فحسبب ببل هبو جزء‬ ‫رئيسي في المحاضرة، وتطبيقا على ذلك لنأخذ مثل قراءة الطالب‬ ‫للدرس قبببببببببل الحضور إلى المحاضرة على أقراص قام المعلم‬ ‫بتحضيرهبا تحتوي على المادة بأشكال متنوعبة كاسبتخدام الصبوت‬ ‫لبعبض منهبا والصبور لبعضهبا الخبر. وبهذا يكون الطالب قبد أخبذ‬ ‫تصبورا عبن الدرس و عنبد قيام المعلم بالشرح يناقبش الطالب بمبا‬ ‫لدي بببه م بببن أفكار،كون المادة ل تطرح للمرة الولى على ذه بببن‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫الطالب فقبد أخبذ مرحلة أوليبة فبي التصبور والتفكيبر وأصببح قادرا‬ ‫على تطوير تفكيره والتعمق أكثر بالدرس.‬ ‫تعمبل هذه البيئة على خلق روح البداع وتحفبز على التفكيبر‬ ‫و تحمبل المسبؤولية للمتعلميبن ،كمبا أن تنوع الوسبائل التكنولوجيبة‬ ‫و كيفي بة اس بتخدامها و الس بتفادة منه با و كيفي بة طرحه با م بن قب بل‬ ‫ب‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫المعلم تتي بح للطالب حري بة اختيار الطريق بة التعليمي بة؛ إذ أن تلق بي‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫المعلومة لدى البعض عن طريق مشاهدة الصور ومشاهد الفيديو‬ ‫تساعد على الفهم بصورة أسرع مقارنة بالستماع والقراءة.‬ ‫ثالث ً: التعلم الشبكي المساند: وفيه يتم استخدام الشبكة من قبل‬ ‫ا‬ ‫الطلبة للحصول على مصادر المعلومات المختلفة2.‬ ‫الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ، القاهرة، الدار‬ ‫2‬ ‫المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١، ص ٢٣‬ ‫4‬
  5. 5. ‫المبحث الثالث: تقنيات التعليم اللكتروني :‬ ‫يشه بببد هذا العصبببر تطورات مس بببتمرة ف بببي الوسبببائل‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫التكنولوجيبة التبي يمكبن اسبتخدامها فبي العمليبة التعليميبة و التبي‬ ‫تندرج تحت ثلث تقنيات رئيسية وهي:‬ ‫أو ً: التكنولوجيا المعتمدة على الصوت: والتي تنقسم إلى نوعين،‬ ‫ل‬ ‫الول تفاعلي مث بل المؤتمرات الس بمعية والراديبو قصبير الموجات،‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫أمببا الثانيببة فهببي أدوات صببوتية سبباكنة مثببل الشرطببة السببمعية‬ ‫والفيديو.‬ ‫ثاني ً: تكنولوجي با المرئيات )الفيدي بو(: يتنوع اس بتخدام الفيدي بو ف بي‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫التعليبم ويعبد مبن أهبم الوسبائل للتفاعبل المباشبر وغيبر المباشبر،‬ ‫ويتضمبببن الشكال الثابتبببة مثبببل الشرائح، والشكال المتحركبببة‬ ‫كالفلم وشرائط الفيديببو، بالضافببة إلى الشكال المنتجببة فببي‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫الوقبت الحقيقبي التبي تجمبع مبع المؤتمرات السبمعية عبن طريبق‬ ‫الفيديببو المسببتخدم فببي اتجاه واحببد أو اتجاهيببن مببع مصبباحبة‬ ‫الصوت3.‬ ‫ثالث ً: الحاسوب و شبكاته: وهو أهم العناصر الساسية في عملية‬ ‫ا‬ ‫التعليبم اللكترونبي، فهبو يسبتخدم فبي عمليبة التعلم بثلثبة أشكال‬ ‫وهي:‬ ‫1-التعلم المبن بي على الحاس بوب والت بي تتمث بل بالتفاع بل بي بن‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫الحاسوب والمتعلم فقط،‬ ‫2-التعلم بمسبباعدة الحاسببوب يكون فيببه الحاسببوب مصببدرا‬ ‫للمعرفبببة ووسبببيلة للتعلم مثبببل اسبببترجاع المعلومات أو‬ ‫مراجعة السئلة والجوبة.‬ ‫3‬ ‫الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ، القاهرة، الدار‬ ‫المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١ ، ص ٦٩‬ ‫5‬
  6. 6. ‫3-التعلم بإدارة الحاسبوب حيبث يعمبل الحاسبوب على توجيبه‬ ‫وإرشاد المتعلم4.‬ ‫نتيجصصة لسصصتخدام التقنيات السصصابق ذكرهصصا نشصصأ مصصصطلح الوسصصائط المتعددة‬ ‫وعرفت كما يلي:‬ ‫"هببي السببتعانة بوسببيطين أو أكثببر فببي عرض و تقديببم‬ ‫الخببرات التعليميبة للتلميبذ عببر برامبج يتحكبم بتشغيلهبا الكمببيوتر. و‬ ‫تشمببل هذه الوسببائط النببص المكتوب والرسببوم والصببور الثابتببة‬ ‫والمتحركة والصوت والموسيقى بمؤثرات لونية مثيرة"5.‬ ‫تزيبد الوسبائط المتعددة مبن خببرات التلميبذ ودافعهبم نحبو‬ ‫التعامببل مببع المواد التعليميببة. تتنوع أسبباليب اسببتخدام الوسببائط‬ ‫المتعددة ونذكر منها الكتب اللكترونية المتحدثة بحيث يعرض نص‬ ‫الكتاب على شاشبة الكمببيوتر فبي نفبس وقبت عرض صبور ثابتبة‬ ‫وإصبدار أصبوات تعببر عبن العبارات المكتوببة. وتعمبل هذه التقنيبة‬ ‫على تدعيبم صبحة قراءة التلميبذ مبن خلل نطبق الكلمات الصبعبة‬ ‫صوتيا.‬ ‫المبحصصث الرابصصع: آليصصة تطصصبيق التعليصصم اللكترونصصي و دور المعلم‬ ‫والمجتمع‬ ‫إذا جئنا للعلقة الحالية بين الطالب والستاذ نرى أن الستاذ‬ ‫هبو المحور الرئيسبي للعمليبة التعليميبة، وهذا مبا علينبا تغييره تماما‬ ‫وبناء صبورة جديدة لهذه العلقبة؛ أول ً جعبل الطالب محور العمليبة‬ ‫التعليميببة والمعلم هببو القائد و المشرف و الموجببه، وثانيا و هببو‬ ‫الهبم أن يقود عمليبة التعليبم ثلثة أفراد لكبل منبه وظيفتبه الخاصبة‬ ‫ولكن يعملون في إطار واحد مشترك وهم المعلم أول ً، والمشرف‬ ‫على العملية التعليمية ثانيا، وخبير الوسائط المتعددة ثالثا.‬ ‫4‬ ‫قنديل ، أحمد ، التدريس بالتكنولوجيا الحديثة ، القاهرة ، عالم الكتب ، ٦٠٠٢ ،‬ ‫ط ١ ، ص ٤٩‬ ‫5‬ ‫قنديل ، أحمد ، التدريس بالتكنولوجيا الحديثة ، القاهرة ، عالم الكتب ، ٦٠٠٢ ،‬ ‫ط ، ص ٤٧١‬ ‫6‬
  7. 7. ‫فالمعلم وحده ل يكف بي لتط ببيق التعلي بم اللكترون بي لعدة‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫أسببباب، أول لننببا نحتاج إلى التغييببر؛ الذي ل يقتصببر فقببط على‬ ‫طريقبة توصبيل المعلومبة للطالب ببل يشمبل جانببين آخريبن وهمبا‬ ‫المادة المطروحبة فبي المنهاج و ملئمبة الوسبيلة المسبتخدمة فبي‬ ‫التعليم، فنحن ل نعتبر كون المادة التعليمية قد تم طرحها إلكترونيًا‬ ‫بغبض النظبر عبن مضمونهبا ومسبتواها وأهميتهبا هبي أفضبل! ببل‬ ‫أساس النجاح هو المنهاج ومن ثم تأتي الطريقة هل هي تقليدية‬ ‫أم إلكترونيبة، وهنبا يأتبي دور المشرف على التعليبم فهبو يطّلع على‬ ‫أس بلوب المعلم والوس بيلة الت بي يس بتخدمها إن كان بت ناجحبة أم ل،‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫حيبببث يسبببتطيع طرح طرق أخرى، فمثل يريبببد المعلم شرح مادة‬ ‫معينة عن طريق تكنولوجيا صوتية كالشرطة السمعية، ولكن يرى‬ ‫المشرف أن طرحها بهذه الطريقة لن يصل بالطلب إلى المستوى‬ ‫المطلوب وأنه با غيبر فعالة ويجبد بديل ً لهبا. يعمبل خببير الوسبائط‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب ب‬ ‫المتعددة على اسببتعمال الوسببائل التكنولوجيببة المتاحببة لعرض‬ ‫الدرس.‬ ‫وبناء على ذلك فقد تغير دور المعلم ونلخصه بثلثة أدوار:‬ ‫أو ً: الشارح باسببتخدام الوسببائل التقنيببة بحيببث يسببتخدم شبكببة‬ ‫ل‬ ‫النترنببت والتقنيات المختلفببة لعرض المحاضرة. مببن ثببم يعتمببد‬ ‫الطلب على هذه التكنولوجيا لحل الواجبات وعمل البحاث.‬ ‫ثاني ً: دور المشجبع على التفاعبل فبي العمليبة التعليميبة عبن طريبق‬ ‫ا‬ ‫تشجيع طرح السبئلة والتصال بغيرهم مبن الطلبة والمعلميبن في‬ ‫مختلف الدول.‬ ‫ثالث ً: دور المحفبز على توليبد المعرفبة والبداع فهبو يحبث الطلب‬ ‫ا‬ ‫على اسببتخدام الوسببائل التقنيببة وابتكار البرامببج التعليميببة التببي‬ ‫يحتاجونهببا، ويتيببح لهببم التحكببم بالمادة الدراسببية بطرح آراءهببم‬ ‫ووجهات نظرهم6.‬ ‫6‬ ‫قنديل ، أحمد ، التدريس بالتكنولوجيا الحديثة ، القاهرة ، عالم الكتب ،‬ ‫٦٠٠٢ ، ط ، ص ٤٧١‬ ‫7‬
  8. 8. ‫المور التصصي يجصصب الخصصذ بهصصا عنصصد تخطيصصط و تطويصصر برامصصج التعليصصم‬ ‫اللكتروني:‬ ‫•دراسببة البحاث السببابقة حول التعليببم اللكترونببي وأخببذ‬ ‫نتائجها بعين العتبار.‬ ‫•دراسبة المقررات الحاليبة ومعرفبة مبا الذي يحتاج إلى تطويبر‬ ‫وإضافة معلومات جديدة أو تعديل.‬ ‫•تحدي بد حاجات المتعلمي بن ومتطلبات المقرر الدراس بي قب بل‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫اختيار نوع التكنولوجيا المستخدمة.‬ ‫•عمببببل برامببببج تدريببببب للمعلم والطالب حول الوسببببائل‬ ‫التكنولوجية وكيفية استخدامها.‬ ‫•تجهيببز كببل موقببع بالتسببهيلت التكنولوجيببة المحتاج إليهببا‬ ‫والوصول إليها بسهولة، مع توفير خطوط التصالت الفورية‬ ‫لحل المشكلت التي تواجه المتعلمين.‬ ‫•البدء مبع عدد محدود مبن الطلب لمعرفبة المشكلت التبي‬ ‫تواجببه عمليببة التطبببيق والعمببل على السببيطرة عليهببا و‬ ‫معالجتها7.‬ ‫تحتاج بيئة التعليم اللكتروني إلى ما يلي:‬ ‫•توفببر الوسببائل التكنولوجيببة وسببهولة وصببول المعلميببن‬ ‫والطلب إليها.‬ ‫•تكافببل المؤسببسات والجامعات مببع المدارس وبناء قيادة‬ ‫شابة ودعم إداري لعداد المعلمين.‬ ‫7‬ ‫الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ، القاهرة، الدار‬ ‫المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١ ، ص ٣٠١‬ ‫8‬
  9. 9. ‫•مسباعدة الطلب و المعلميبن مبن قببل مختصبين لسبتعمال‬ ‫التكنولوجيا بمهارة والستفادة منها بأكبر قدر ممكن.‬ ‫•التقييبم المسبتمر لفاعليبة التكنولوجيبا المسبتخدمة و المنهاج‬ ‫المطروح ومواكبته للتطور المستمر8.‬ ‫•تجهيبز الفصبول المدرسبية والمنشآت بمتطلبات دمبج التقنيبة‬ ‫.مببن حيببث الشبكببة الداخليببة وشبكببة النترنببت ومختبببرات‬ ‫حاسب عديدة.‬ ‫•أن تقوم الحكومبة ببناء شبكبة اتصبالت ذات كفاءة عاليبة و‬ ‫تغطية لجميع مناطق الدولة.‬ ‫الفصل الثاني: أهمية التعليم اللكتروني والتحديات التي تواجه‬ ‫تطبيقه‬ ‫المبحث الول: أهمية التعليم اللكتروني :‬ ‫السبؤال الذي يطرح نفسبه: هبل يجدر للمرء اسبتثمار وقتبه‬ ‫وماله فبي التعليبم اللكترونبي فبي الوطبن العرببي؟ هناك الكثيرون‬ ‫ممن يعارضون ذلك، كما يوجد بعض المعلمين والعاملين بالمجال‬ ‫الكاديمي والذين يساورهم الشك بشأن القيمة التي يساهم فيها‬ ‫التعليم اللكتروني في مجال التعليم.‬ ‫علينا النظر إلى الوضع الراهن للتعليم ولماذا نحتاج إلى هذا‬ ‫التغيي بر، لنلق بي نظرة على الحلق بة الت بي تتكرر ع ببر الجيال والت بي‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫تتمثبل بالمراحبل التاليبة: التعليبم المدرسبي الذي يقوده المعلمون،‬ ‫الجامعبي الذي يكمبل المسبيرة ويخرج أجيال إلى المجتمبع لينتجوا‬ ‫ويبدعوا كل فبي تخصبصه، لكبن للسبف مبا إن يتخرج الطالب حتبى‬ ‫يتحول إما إلى شخص عاطل عن العمل، أو إلى شخص ل يمكن‬ ‫توظيفبه أسباسا لعدم قدرتبه على النتاج و خدمبة المجتمبع، لذا كان‬ ‫ل ببد لنبا أن نلقبي الضوء على هذه السبلسلة و نعمبل على إصبلح‬ ‫الخلل فيهبا والذي ينتج من عملية التعليبم بشكل أسباسي؛ حيبث أن‬ ‫8‬ ‫الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ، القاهرة، الدار‬ ‫المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١ ،ص ٢٠١‬ ‫9‬
  10. 10. ‫بناء أفراد مبدعين منتجين للمجتمع تبدأ منذ أول مرحلة تعليمية ، و‬ ‫بهذا فإن العمل على تغيير وتطوير التعليم ومواكبته للثورة العلمية‬ ‫هو التجاه الذي علينا السير به لنسمو بالمجتمع لرقى المستويات.‬ ‫هناك أربببع دعائم تمثببل أسببس التربيببة الحديثببة كمببا أوردهببا‬ ‫جاكويببس ديلور فببي تقريره عببن التعلم الذي أصببدرته منظمببة‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫اليونسكو عام ٦٩٩١ وهي:‬ ‫•أن يتعلم الفرد كيف يعرف، أي التعلم للمعرفة.‬ ‫•أن يتعلم الفرد كيف يعمل، أي التعلم للعمل.‬ ‫•أن يتعلم الفرد للعيببش مببع الخريببن، عببن طريببق فهببم‬ ‫الخرين و إدراك التفاعل معهم.‬ ‫•أن يتعلم الفرد ليكون، مبن حيبث تتفتبح شخصبيته على نحبو‬ ‫أفضل وتوسيع قدراته وملكاته الذاتية9.‬ ‫ف ببي إطار التعليببم التقليدي نرى أن هذه الس ببس الربعببة ل‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫يمكن تحقيقها لكون الطالب يتعلم سطحيا فهو يتذكر المعلومات و‬ ‫يختزنهبا فقبط مبن أجبل الختبارات ول يسبتطيع تمييبز المبادئ مبن‬ ‫البراهيبن ،كمبا أنبه يعامبل الواجبات المدرسبية كتعليمات مفروضبة‬ ‫عليه و ليست تمرينات عليه القيام بها لتعزيز الفهم‬ ‫هذا يعود لكون هذا النمط من التعليم ساكنا غير تفاعلي.‬ ‫لذا تتزاي بد أهمي بة اس بتخدام التكنولوجي با والتقنيات ف بي المجال‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫التربوي إضافة لسباب كثيرة وهي:‬ ‫•انخفاض مسبتوى التعليبم، إذ أن النظمبة التعليميبة أصببحت‬ ‫غير قادرة على مواكبة التطور العالمي.‬ ‫•تشتت المناهج الدراسية مع تعدد مصادر المعرفة و سرعة‬ ‫تدفق المعلومات.‬ ‫9‬ ‫الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ، القاهرة، الدار‬ ‫المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١ ،ص ٠٢١‬ ‫01‬
  11. 11. ‫•أهميبة التعلم الذاتبي و تطويبر قدرات الفرد على التفكيبر و‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫البداع.‬ ‫•ازدياد وعبببي الفئة العاملة مبببن المجتمبببع اتجاه تطويبببر‬ ‫معرفتهبم وخببراتهم ومعرفبة الجديبد دائمبا مبن تغيرات أو‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫مؤتمرات عالمي ببة حول مجال تخص ببصهم، لمواكب ببة التطور‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫الدائم في عصر السرعة.‬ ‫•رغبة الشخاص الذيبن فاتتهم فرصة التعليبم لظروف معينبة‬ ‫باللتحاق بالمدارس و مواصلة التعليم.‬ ‫•عدد الطلب الكببببير فبببي الصبببف الواحبببد لقلة المدارس،‬ ‫بالضافبة لعدم التوازن فبي التوزيبع الجغرافبي للمؤسبسات‬ ‫التعليميبة نتيجبة التركيبز على المناطبق ذات الكثافبة السبكانية‬ ‫العالية.‬ ‫•الحاجة لتقليل كلفة التعليم.‬ ‫المبحث الثاني: أهداف التعليم اللكتروني :‬ ‫يهدف التعليم اللكتروني إلى تحقيق العديد من الهداف على‬ ‫مستوى الفرد والمجتمع منها:‬ ‫•تحسبين مسبتوى فاعليبة المعلميبن وزيادة الخببرة لديهبم فبي‬ ‫إعداد المواد التعليمية.‬ ‫•الوصببول إلى مصببادر المعلومات والحصببول على الصببور‬ ‫والفيدي ببو و أوراق البح ببث ع ببن طري ببق شبك ببة النترن ببت‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫واستخدامها في شرح وإيضاح العملية التعليمية.‬ ‫•توفير المادة التعليمية بصورتها اللكترونية للطالب والمعلم.‬ ‫•إمكانيبة توفيبر دروس لسباتذة مميزيبن، إذ أن النقبص فبي‬ ‫الكوادر التعليميبة المميزة يجعلهبم حكرا على مدارس معينبة‬ ‫و يستفيد منهم جزء محدود من الطلب. كما يمكن تعويض‬ ‫11‬
  12. 12. ‫النقببص فببي الكوادر الكاديميببة والتدريبيببة فببي بعببض‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫القطاعات التعليمية عن طريق الصفوف الفتراضية .‬ ‫01‬ ‫•تسبباعد الطالب على الفهببم والتعمببق أكثببر بالدرس حيببث‬ ‫يسبتطيع الرجوع للدرس فبي أي وقبت، كمبا يسباعده على‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫القيام بواجباتببه المدرسببية بالرجوع إلى مصببادر المعلومات‬ ‫المتنوعببة على شبكببة النترنببت أو للمادة اللكترونيببة التببي‬ ‫يزودهببا السببتاذ لطلبببه مدعمببة بالمثلة المتعددة. بالتالي‬ ‫الطالب يحتفبظ بالمعلومبة لمدة أطول لنهبا أصببحت مدعمبة‬ ‫بالصوت والصورة والفهم.‬ ‫•إدخال النترنببت كجزء أسبباسي فببي العمليببة التعليميببة له‬ ‫فائدة جمة برفع المستوى الثقافي العلمي للطلب، و زيادة‬ ‫الوعي باستغلل الوقت بما ينمي لديهم القدرة على البداع‬ ‫بدل مبببببن إهداره على مواقبببببع ل تؤدي إل إلى انحطاط‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫المستوى الخلقي والثقافي.‬ ‫•بناء شبكبة لكبل مدرسبة بحيبث يتواصبل مبن خللهبا أولياء‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫المور مع المعلمين والدارة لكي يكونوا على اضطلع دائم‬ ‫على مستوى أبناءهم و نشاطات المدرسة.‬ ‫•تواصل المدرسة مع المؤسسات التربوية والحكومية بطريقة‬ ‫منظمة وسهلة.‬ ‫المبحث الثالث: المحتوى العربي على شبكة النترنت :‬ ‫يواجه التعليم اللكتروني عدة تحديات اقتصادية، تكنولوجية‬ ‫و مجتمعية، ولكن قبل الحديث عن تلك التحديات علينا تقييم وضع‬ ‫محتوى اللغة العربية على النترنت.‬ ‫لتطويبر التعليبم اللكترونبي باللغبة العربيبة يجبب أن نعمبل‬ ‫على توفيببر مواد محوسبببة تعليميببة على شبكببة النترنببت باللغببة‬ ‫العربيببة ، وهذا يفتببح قضيببة المحتوى العربببي الرقمببي العلمببي‬ ‫01‬ ‫قطيط، غسان ، الحاسوب وطرق التدريس والتقويم ، عمان ، دار الثقافة,‬ ‫٩٠٠٢ ، ط ١ ،ص ٤٣‬ ‫21‬
  13. 13. ‫الموجود على النترنببت، لو نظرنببا إلى تصببنيفات المواقببع العربيببة‬ ‫المنشورة فبي موقبع تاببع لشركبة صبخر، نلحبظ أن معظبم هذه‬ ‫المواقببع تتعلق بالقتصبباد والتجارة وتكنولوجيببا المعلومات ويليهببا‬ ‫مواقببع التسببلية والرياضببة والتببي تتسبباوى بدورهببا مببع المواقببع‬ ‫المجتمعيبة ) ديبن وعقائد ، مؤسبسات ، أفراد ، مجلت(. ولكبن مبا‬ ‫هبببو دور المواقبببع التعليميبببة؟ وبهدف الوقوف على قيمبببة هذا‬ ‫المحتوى العرب بي يج بب أن نبح بث ف بي محتوى المواق بع التعليميبة،‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫والتبي قبد تببين أن عددهبا قليبل نسببيا بالمقارنبة مبع غيرهبا مبن‬ ‫المواقبع التبي تظهبر فبي دليبل شركة صبخر والجديبر بالذكبر أيضبا أن‬ ‫ثلثها مبني باللغة النجليزية وبعضها الخر عبارة عن مواقع رسمية‬ ‫لجامعات مختلفببة ، إذن هناك فرق واضببح بيببن المحتوى العربببي‬ ‫الرقمي الخاص بالتعليم وغيره و هناك أيضا صعوبة في الوصول‬ ‫للمحتوى العرببي العلمبي على النترنبت ، فمحركات البحبث العربيبة‬ ‫المختصبة فبي المحتوى العرببي ل تقارن بمحركات البحبث الجنبيبة‬ ‫من قوة النتائج والوصول الصحيح للمعلومة وهنا قد يقول البعض‬ ‫لنسبتخدم المحركات الجنبيبة للوصبول للمحتوى العرببي التعليمبي!‬ ‫ولكبن هذا ل يفيبد حيبث أن معظبم النتائج تعود إلى صبفحات عربيبة‬ ‫لم يعد لها وجود11.‬ ‫إذن نلحبظ عدم انتظام في المحتوى العربي على النترنبت‬ ‫و ضعبف فبي المحتوى بشكبل عام والتعليمبي بشكبل خاص وأيضبا‬ ‫نلحبظ وجود مشكلة حقيقيبة فبي الوصبول الصبحيح والمفيبد لهذا‬ ‫المحتوى باسببتخدام محركات البحببث، وهنببا يكمببن التحدي فببي‬ ‫إضافة وتوفير محتوى تعليمي جديد على الشبكة حيث ل بد لنا أن‬ ‫نعمبببل على تنظيبببم المحتوى الحالي وإعادة هيكلتبببه بطريقبببة‬ ‫ص بحيحة وذلك قب بل و خلل إضاف بة محتوى تعليم بي عرب بي جدي بد‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫حت بى نضم بن س بهوله الوص بول له م بن قب بل المس بتخدمين العرب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫وغيرهم.‬ ‫وهنبا ل ببد أن نتطرق لمعوقات المحتوى العرببي التعليمبي‬ ‫بشكل خاص على شبكة النترنت.‬ ‫‪www.escwa.un.org/divisions/ictd/workshop/forum_a/docs/Arabic‬‬ ‫11‬ ‫‪%20Content%20on%20Digital %20Network.pdf‬‬ ‫31‬
  14. 14. ‫المبحصصصث الرابصصصع: معوقات تطور المحتوى العربصصصي التعليمصصصي على‬ ‫النترنت‬ ‫أول: البنية الساسية لتكنولوجيا المعلومات في الوطن العربي :‬ ‫ً‬ ‫هناك ترابط مباشر بين انتشار وقوة وسائل التصال بشبكة‬ ‫النترنببت والمحتوى اللكترونببي بشكببل عام ، ولو نظرنببا للبلدان‬ ‫العربية فنحن نلحظ ضعف انتشار تقنيات التصال السريع و قلتها‬ ‫وعدم كفاءتهبا بالمقارنبة بالوسبائل وحلول التصبال بالدول الغربيبة‬ ‫المتقدمبببة وهذا يلعبببب دور سبببلبي فبببي نشبببر وزيادة المحتوى‬ ‫اللكترونببي باللغببة العربيببة ويؤدي إلى ضعببف انتشار الكثيببر مببن‬ ‫التطبيقات التي تزيد من حجم المحتوى العربي المخصص التعليم‬ ‫اللكتروني .‬ ‫ثاني ً: ضعف النشطة الثقافية:‬ ‫ا‬ ‫أن النشاط الثقافي في الوطن العربي محدود نسبيا، إذ أن‬ ‫متوسبط معدل الميبة يعادل حوالي ٠٤% بشكبل عام فبي الوطبن‬ ‫العربي و يتجاوز ال ٠٥% بين النساء وال ٧٢% بين الرجال ، ومن‬ ‫زاويببة أخرى هناك قلة فببي عدد القراء فببي الدول العربيببة وهذا‬ ‫بدوره ينعكبس على عدد الكتّاب و ترجمبة الكتبب الجنبيبة حيبث يبلغ‬ ‫متوسط عدد الكتب العلمية التي تترجم إلى اللغة العربية ٠٣٣ كتاب‬ ‫سنويا وهو خمس ما يترجم إلى اليونانية مثل ، وفي مقارنة أخرى‬ ‫فان عدد الكت بب المترجم بة إلى العربي بة من بذ عص بر المأمون حت بى‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫وقتنبا هذا ل يتجاوز المائة ألف كتاب وهبو يعادل مبا تترجمبه اسببانيا‬ ‫إلى السببانية فبي العام الواحبد. بالتالي فان قلة مبا يترجبم يؤدي‬ ‫إلى قلة وضعبف مبا ينشبر الكترونيا وهذا بدوره يقلل مبن المحتوى‬ ‫الرقمبي التعليمي على حساب المحتويات العربيبة الخرى مبن مواد‬ ‫ترفيهية واجتماعية وهذا بدوره يؤثر سلبا على التعليم اللكتروني.‬ ‫ثالث ً : اللغة العربية وجوانبها الفنية :‬ ‫ا‬ ‫الجوانبب الخاصبة باللغبة العربيبة تنقسبم إلى قسبمين ، القسبم‬ ‫الول هو اللغة نفسهو مصطلحاتها المختلفة المستخدمة في الدول‬ ‫العربيببة والمقصببود هنببا اللغات العاميببة وتأثيرهببا السببلبي على‬ ‫41‬
  15. 15. ‫التعامبل الصبحيح مبع اللغبة العربيبة ، فالكثيبر مبن المحتوى العرببي‬ ‫الرقمي يتضمن كمية هائلة من الكلم العامي بلهجات مختلفة منها‬ ‫الخليجيبة والمصبرية والمغربيبة والشاميبة وغيرهبا و يزداد اسبتخدام‬ ‫اللهجات فبي المنتديات العربيبة المنتشرة بكثرة فبي شبكبة النترنبت‬ ‫على حسباب اللغبة العربيبة الفصبحى السبليمة مبن الخطاء وهذا‬ ‫بدوره يؤكبببد على ضرورة إعادة تأهيبببل هذا المحتوى العرببببي و‬ ‫اسبتخلص المحتوى العلمبي والتعليمبي المفيبد . أمبا القسبم الثانبي‬ ‫فيتعلق بمقاييبس اسبتخدام اللغبة العربيبة فبي الحاسبوب وخاصبة‬ ‫المعالجة الطبيعية للغة العربية مثل الترجمة اللية والتي من شأنها‬ ‫أن تزيببد مببن القدرة على الترجمببة اللكترونيببة للمحتوى العلمببي‬ ‫الجنبي والكتب الجنبية إلى العربية ، وفي الوقت الحالي ل يوجد‬ ‫نظام ترجمة آلية للغة العربية قادر على الوصول إلى نتائج صحيحة‬ ‫وقوية تماما وهذا يدعونا إلى العمل على إيجاد نظام ترجمة قوي‬ ‫والتوصية بالبحث في هذا المجال. من أدوات معالجة اللغة العربية‬ ‫أيض ببببا هنالك التدقيبببببق الملئي والقواعدي والتصبببببنيف اللي‬ ‫ب‬ ‫والتشكيبل الحركبي للكلم والتحليبل الصبرفي وتحويبل ناتبج المسبح‬ ‫الضوئي للكت ببببببب والص ببببببحف المص ببببببورة إلى نص ببببببوص.‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ومبن الجوانبب الخرى المتعلقبة بالمعالجبة الطبيعيبة للغبة العربيبة‬ ‫هي المعوقات المرتبطة بأمور البحث واسترجاع المعلومات بطرق‬ ‫فعالة وسببريعة والحصببول على المطلوب والمهببم. إن عدم وجود‬ ‫أنظمبة معالجبة واسبترجاع معلوماتبي قويبة، تحاكبي اللغبة العربيبة‬ ‫وتبنبى عليهبا فهرسبت المواقبع فبي محركات البحبث ورقمنبة الوثائق‬ ‫العربيببة والكتابببة الصببحيحة قواعديّببا، أدى إلى صببعوبة الوصببول‬ ‫للنصبوص التعليميبة والعلميبة والمحتوى العرببي اليجاببي وبدوره‬ ‫هذا يؤثر في التعليم اللكتروني باللغة العربية. والجدير بالذكر هنا‬ ‫أن مشاكببل اللغببة العربيببة الفنيببة ل تعانببي منهببا اللغات اللتينيببة‬ ‫وغيرهبا بقدر مبا تعانبي منبه اللغبة العربيبة وذلك يعود إلى البنيبة‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫التشكيلية والصرفية الواسعة للغة العربية.‬ ‫51‬
  16. 16. ‫التحديات الناتجة عن المستوى القتصادي والكاديمي :‬ ‫•المشاكبل التقنيبة والتبي تتمثبل بصبعوبة الوصبول للمعلومات‬ ‫وانقطاع الشبكة المفاجئ نتيجة لضعف شبكة النترنت.‬ ‫•عدم توافببر الجهزة الكافيببة للطلب فببي المدارس، حيببث‬ ‫يعت ببر اسبتخدام الحاسبوب مكلف با كمبا أن التعليبم الحديبث‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫يتطلب أجهزة ذات مستوى عال لتلءم البرامج المتطورة.‬ ‫•نقبببص الخببببرة لدى الشخاص القائميبببن على البرامبببج‬ ‫التعليميبة وعدم التحاقهبم بالدورات و المؤتمرات فبي الدول‬ ‫العالمية والمتطورة.‬ ‫•صبعوبة تأقلم المعلميبن والطلب مبع هذا النوع مبن التعليبم‬ ‫بسببب تعودهبم على التعليبم التقليدي والخوف مبن التغييبر.‬ ‫"ويذكببر كببل مببن )السببلطان والفنتوخ،٩٩٩١( مببا يسببمى‬ ‫ب)المقاومببببة الرافضببببة( ويقول الباحثان :" أن النسببببان‬ ‫بطبيعته ل يحب تغيير ما اعتاد عليه، بل يقاوم ذلك بأساليب‬ ‫مختلفببة، ول يكون ذلك باتباع سببلوك مضاد نحببو النترنببت،‬ ‫وإنما الوقوف موقفا سلبيا تجاه هذا التغيير. ويعود ذلك إما‬ ‫إلى التمسك بالساليب التعليمية القديمة، أو عدم الرغبة في‬ ‫التكيببف مببع السبباليب والتقنيات الحديثببة، أو الشعور بعدم‬ ‫الهتمام واللمبالة نحو التغييرات الجديدة21".‬ ‫الفصل الثالث: تجارب تطبيق التعليم اللكتروني في الدول الغربية‬ ‫والعربية‬ ‫برنامصصصصج كاليفورنيصصصصا للتعلم عصصصصن بعصصصصد )‪California Distance‬‬ ‫‪:(Learning Program‬‬ ‫ويعتببر مبن برامبج التعلم الفتراضبي حيبث يعرض برنامجبا‬ ‫عبن التعليبم البداعبي للطلب حتبى الصبف الثامبن ويتيبح لهبم اختيار‬ ‫21‬ ‫سعادة، جودت ، استخدام الحاسوب والنترنت في ميادين التربية و‬ ‫التعليم، رام ا، الشروق، ٣٠٠٢ ، ط ١ ،ص ٠٤٢‬ ‫61‬
  17. 17. ‫مقررات تعليميببة عببن طريببق شبكببة النترنببت حيببث يسببعى هذا‬ ‫البرنامببج لعتراف بالهتمامات المختلفببة للطلب و أنماط التعليببم‬ ‫الفردي لك بل طالب على حدة ويقدم خط بط تعليمي بة خاص بة لك بل‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫طالب تتناس ببب م ببع عمره واهتمامات ببه والجدي ببر بالذك ببر ان هذا‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫البرنامبج أصببح جزءا أسباسيا مبن نظام المدارس العامبة فبي وليبة‬ ‫كاليفورنيا31.‬ ‫التجربة اليابانية :‬ ‫وهبي تجرببة قديمبة نسببيا ، بدأت فبي عام ٤٩٩١ كمشروع‬ ‫متلفبز يببث مواد دراسبية تعليميبة مختلفبة للطلببة المدارس ومبن ثبم‬ ‫تطور المشروع خلل عام ليعرف باسببم "مشروع المائة مدرسببة"‬ ‫وت بم تجهي بز المدارس بوس بائل التص بال المختلف بة بالنترن بت وذلك‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫لتجربة أنشطة دراسية وتعليمية عن طريق الشبكة العالمية وتطور‬ ‫المشروع لحقبا ليشمبل جميبع مدارس ومعاهبد وجامعات اليابان و‬ ‫تعبد الن اليابان مبن الدول التبي تطببق أسباليب التعليبم اللكترونبي‬ ‫بنجاح وشمولية لمعظم مدارسها41 .‬ ‫مشروع التعليم اللكتروني في المدارس العدادية المصرية :‬ ‫وهببو مشروع عملت على تطبببيقه وزارة التربيببة والتعليببم‬ ‫المصبرية وذلك بإدخال التعليبم اللكترونبي على معظبم المدارس‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫العداديبة فبي مصبر عبن طريبق إضافبة مواقبع تعليميبة متميزة على‬ ‫شبكة النترنت من مواد تعليمية منهجية وتقويمية وتدريبية مختلفة‬ ‫ويتعامل معها الطلب من خلل التعلم الذاتي.‬ ‫كمبا نذكبر دور شبكبة الجامعات المصبرية التبي تقدم خدماتهبا‬ ‫العلميبة والتعليميبة للجامعات والمدارس وتسبمح بتوزيبع عدد مبن‬ ‫المؤسسات التي تحتوي على الحواسيب المضيفة.‬ ‫31‬ ‫زين الدين ، محمد ، : أثر تجربة التعليم اللكتروني في المدارس المصرية على التحصيل‬ ‫الدراسي للطلب واتجاهاتهم نحوها ، مصر ، المؤتمر العلمي الثاني لكلية التربية النوعية جامعة‬ ‫قناة السويس، ٦٠٠٢ .‬ ‫3584=‪http://www.isdept.info/moodle/mod/forum/discuss.php?d‬‬ ‫41‬ ‫71‬
  18. 18. ‫وبناءا الحدث إحصببائيات وزارة التربيببة والتعليببم فببي عام‬ ‫٦٠٠٢ فقبد تبم رببط ٧٢ قاعبه تدريبيبة مدرسبية بشبكبة النترنبت وقبد‬ ‫تببم إدخال نظام التعليببم اللكترونببي فببي ٠٠٧٧ مدرسببة اعداديببة‬ ‫وتجهيبز كبل مدرسبة بخمسبة أجهزة حاسبوب وطابعبة كمرحلة أولى‬ ‫51.‬ ‫و جدير بالذكر تطبيق عملي رائع وفعال لدخال التكنولوجيا‬ ‫كجزء أسباسي فبي العمليبة التعليميبة وهبو الكبس أو-لب يوب )‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫‪ .(OLPC XO‬لكن ما زال انتشاره في الدول العربية محدود لسباب‬ ‫نذكرها لحقا.‬ ‫وهو ما يعرف أيضا ب )001$ ‪ ( laptop‬وهو جهاز حاسوب‬ ‫رخيبص الثمبن )٠٠١ دولر( موجبه للطفال وخاصبة فبي المناطبق‬ ‫الناميبة والفقيرة مبن العالم، وذلك مبن أجبل إتاحبة الفرصبة لهبم‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫للبحببث والتجربببة والتعبببير عببن أنفسببهم عببن طريببق اسببتخدام‬ ‫الحاسوب ، كما أن هذا الجهاز قادر على التصال بشبكة النترنت و‬ ‫بغيره مبن الجهزة عبن طريبق عمبل شبكات محليبة سبريعة وهذا‬ ‫يعطبي الطفال الفرصبة أيضًبا للتواصبل اللكترونبي والتخاطبب ، و‬ ‫الجدير بالذكر أن هذا الجهاز وجد ليكون أداة تعليمية ووسيلة تعليم‬ ‫الكتروني61.‬ ‫لقد تم تطوير هذا الحاسوب عن طريق منظمة غير ربحية‬ ‫تدعى "‪ " One Laptop Per Child OLPC‬و تم تصميمه ليتم بيعه‬ ‫للنظمببة التعليميببة الحكوميببة فببي الدول الناميببة مببن أجببل بناء‬ ‫شبكات تعليبم إلكترونبي للطفال فبي المدارس البتدائيبة فبي تلك‬ ‫الدول71، وعلى أن يتبم توفيبر جهاز حاسبوب لكبل طالب ليسبتعمل‬ ‫خلل دراسببببته البتدائيببببة وليكون هذا الجهاز المسبببباعد والداة‬ ‫التعليميبة اللكترونيبة التبي تتوازى فبي عملهبا مبع التعليبم العادي .‬ ‫حيبث يجبب أن يكون الطفبل قادرا باسبتخدام هذا الحاسبوب على‬ ‫51‬ ‫زين الدين ، محمد ، : أثر تجربة التعليم اللكتروني في المدارس المصرية على التحصيل‬ ‫الدراسي للطلب واتجاهاتهم نحوها ، مصر ، المؤتمر العلمي الثاني لكلية التربية النوعية‬ ‫جامعة قناة السويس، ٦٠٠٢‬ ‫61‬ ‫1-‪http://en.wikipedia.org/wiki/OLPC_XO‬‬ ‫71‬ ‫‪http://laptop.org/en‬‬ ‫81‬
  19. 19. ‫متابعبة تطببيقات ونشاطات ذات علقبة بالدروس التبي يتلقاهبا فبي‬ ‫المدرسبة و أن يكون قادرا على الحصبول على نسبخ إلكترونيبة مبن‬ ‫المواد الدراسببية ، بالضافببة للقدرة على التواصببل عببن طريببق‬ ‫شبكات محلية و عن طريق الدخول إلى شبكة النترنت .‬ ‫الجديبر بالذكبر هنبا أن هذا الحاسبوب يعمبل بنظام تشغيبل‬ ‫يسمى ‪ sugar‬وهو نظام مبني على قواعد وأسس أنظمة تشغيل‬ ‫لينوك بس ويمك بن عم بل تط ببيقات إلكتروني بة علي به باس بتخدام لغ بة‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫برمجببببة تسببببمى ‪ python‬و إمكانيات الجهاز التخزينيببببة ل تتعدى‬ ‫مساحة جيجا واحدة.‬ ‫إن استعمال هذا الحاسوب في تطبيقات التعليم اللكتروني‬ ‫الموجه للطفال في الوطن العربي مازال في بداياته ويغلب عليه‬ ‫الكثيببر مببن المشاكببل والتحديدات المتعلقببة فببي اللغببة العربيببة‬ ‫والنقببص الشديببد فببي البرمجيات والتطبببيقات العلميببة الخاصببة‬ ‫بالطفال. حيببث ليببس هناك تطبببيقات عربيببة مبببرمجه على هذا‬ ‫الحاسبوب الخاص فكمبا ذكرت سبابقا هذا الحاسبوب يعمبل بنظام‬ ‫تشغي بل خاص ولغ بة برمج بة ‪ . python‬بالتالي يج بب العم بل على‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫توفير وبناء تطبيقات تعليمية عربية تخدم أطفال المراحل البتدائية‬ ‫حتبى نسبتطيع السبتفادة الكاملة مبن تطببيق مشروع حاسبوب لكبل‬ ‫طفل في الدول العربية .‬ ‫وهنا ل بد لنا أن نقف عند تجربتين لتطبيق مشروع حاسوب‬ ‫لكل طفل في فلسطين وهما :‬ ‫مشروع حاسصصصوب محمول لكصصصل طالب -وزارة التربيصصصة والتعليصصصم‬ ‫الفلسطينية:‬ ‫أعلنبت وزارة التربيبة والتعليبم العالي فبي تاريبخ ٥٢ فببراير‬ ‫٩٠٠٢ عن إطلق مشروع حاسوب محمول لكل طالب بهدف تعزيز‬ ‫اسبتخدام التكنولوجيبا فبي العمليبة التربويبة وإحداث النوعيبة فبي‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب ب‬ ‫ب‬ ‫العمليبة التعليميبة باسبتخدام وسبائل التكنولوجيبا والتقنيات التربويبة‬ ‫الحديثة وتمكين الطلبة من الدخول إلى عالم التكنولوجيا في سن‬ ‫مبكرة، وقد استطاعت وزارة التربية و التعليم الحصول على ٠٠٠١‬ ‫91‬
  20. 20. ‫جهاز حاسبوب مبن نوع ‪ OLPC – XO Laptop‬بدعبم مبن مؤسبسة‬ ‫‪ American Task Force on Palestine‬والتي تم توزيع بعضها على‬ ‫المدارس المسببتهدفة ، تقوم الوزارة الن بتدريببب المعلميببن على‬ ‫استخدام هذه الجهزة، و يقدر عدد المعلمين المستهدفين للتدريب‬ ‫حوالي ٠٠٠٠١ معلم فبي المرحلة التمهيديبة مبن هذا البرنامبج على‬ ‫مدى ثلث سببنوات ابتداء مببن العام ٩٠٠٢ وتسببعى الوزارة دائمببا‬ ‫لتقدم للحصبول على المزيبد مبن أجهزة الحاسبوب الرخيصبة الثمبن‬ ‫والمصممة خصيصا لبرامج " جهاز حاسوب لكل طالب " 81 .‬ ‫‪: PaleXO‬‬ ‫وهمي عبارة عمن مجموعمة ممن الشباب الجامعمي الفلسمطيني تتطوعوا لتكريمس جزءا ممن‬ ‫وقتهممم للعمممل على توفيممر دعممم تقنممي وإلكترونمي و تطممبيقات عربيممة حرة و عمممل دورات و كتيبات‬ ‫تعليمية مختلفة تخدم مبادرة ومشروع حاسوب محمول لكل طالب و أجهزة ل ‪ ) OLPC - XO‬والذي‬ ‫قد كنت تكلمت عنه في الفقرة السابقة (، و هم يعملون جاهدين لنقل التعليم في فلسطين إلى مستوى‬ ‫جديمد كليما ، حيمث يعممل فريمق كمبير ممن الطلبمة الجامعييمن بالتنسميق ودعمم ممن مكتمب مبادرة التعليمم‬ ‫الفلسمطينية ) بمي إي آي ( 91، على تحويمل هذا المشروع لقصمة نجاح فلسمطينية ، كمما أن هذا الفريمق‬ ‫يعممل على دعوة وتشجيمع شباب جامعمي فمي بلدان عربيمة مختلفمة على العممل فمي بلدهمم ممن أجمل‬ ‫الوصممول إلى مشروع وطنممي عربممي يخدم التعليممم اللكترونممي و يكون مثال على التعاون الشبابممي‬ ‫لخدمة غدا أفضل .‬ ‫الخلصة والنتائج والتوصيات :‬ ‫الخلصة :‬ ‫هدف هذا البحبث إلى دراسبة موضوع التعليبم اللكترونبي و‬ ‫ما هي التحديات التي تواجه تطبيقه في الوطن العربي. إن تطبيق‬ ‫هذا التعليبم هبو الحبل المثبل لمعالجبة الخلل الذي يحبد مبن التطور‬ ‫ف بي البلد العربي بة ويبقيه با على الهام بش مفندة تح بت اس بم البلد‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫الناميببة؛ لمببا سببيضفيه على المجتمعات العربيببة مببن ارتقاء فببي‬ ‫81‬ ‫وزارة-التربية-الفلسطينية-تطلق-/9538161/‪http://chams02.maktoobblog.com‬‬ ‫/مشروع-ح‬ ‫91‬ ‫/‪http://www.pei.ps‬‬ ‫02‬
  21. 21. ‫المسبتوى التعليمبي والثقافبي. بعملنبا واجتهادنبا بالتعاون و المثابرة‬ ‫نسبتطيع أن نصبل، نحقبق أهدافنبا مهمبا واجهتنبا الصبعاب ل ببد أن‬ ‫نحاول فالوطببن قدم لنببا الكثيببر و حان الوقببت للتغيببر، للنجاح ،‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫للتطور.‬ ‫قبد قمبت بعمبل اسبتبيان حول التعليبم اللكترونبي، والذي‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫يشمببل نمطيببن مببن السببئلة الول حول مدى اسببتخدام الفراد‬ ‫للتكنولوجيببا، والثانببي حول رأيهببم بفعاليببة التعليببم اللكترونببي‬ ‫وإمكانيببة تطبببيقه على المدارس. وزع هذا السببتبيان على طلب‬ ‫جامعييببن وذلك لهميببة رأي هذه الفئة فهببم الجيببل القادر على‬ ‫التغيير .‬ ‫النتائج :‬ ‫١- مبببن أصبببل ٠٠١ طالب بلغ عدد الفراد الذيبببن يملكون أجهزة‬ ‫حاسبوب ويسبتخدمون النترنبت ٠٠١%، ٦٩% يمتلكون اتصبال‬ ‫ب‬ ‫دائم مع النترنت.‬ ‫٢- أما نوع التصال فكان ٩٣% لديهم اتصال ‪،DSL %٤٩ ،dial up‬‬ ‫٢١% ‪ DSL +1Mbps‬و ٠% ‪DSL %٠ ،DSL +2Mbps‬‬ ‫‪%٠ +4Mbps، ISDN‬‬ ‫٣- ٧٩% يس بببتخدمون النترن بببت يومي بببا بمعدل ٦ س ببباعات. ٣%‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫يستخدمونه نادرا.‬ ‫ً‬ ‫٤-٥٦% مسببتوى اسببتخدامهم متقدم مقابببل ٣٣% متوسببط، ٢%‬ ‫ضعيف.‬ ‫٥- رتب المشاركون المواقع التي يزورونها حسب الكثر أهمية إلى‬ ‫القببل بالنسبببة لهببم وكانببت مواقببع الشبكببة الجتماعيببة مثببل‬ ‫الفايسببوك فبي المرتببة الولى، المواقبع التعليميبة فبي المركبز‬ ‫الثانبي، محركات البحبث فبي المركبز الثالث أمبا المواقبع الترفيهيبة‬ ‫في الرابع، وأخيرا المواقع الخبارية.‬ ‫أما السئلة التي تدور حول تعريفهم للتعليم اللكتروني ورأيهم حول إمكانية‬ ‫تطبيقه فكانت كما يلي:‬ ‫12‬
  22. 22. ‫١- ٩٦% عرَفوا التعليببم اللكترونببي على أنببه اسببتخدام النترنببت‬ ‫للحصبول على المعلومبة، ٢٦%التعليبم بواسبطة النترنبت، ١٥%‬ ‫التعلم عببببن بعببببد، ٥٤% التعلم بدون مدرس، ٠٤% مشاهدة‬ ‫الدروس مرئيبببا )فيديبببو(، ١٣% قراءة الدروس على مواقبببع‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫النترنببت، ٩٢% قراءة الكتببب اللكترونيببة، ٠٢% السببتماع إلى‬ ‫الدروس صوتيا، ٠٢% إرسال الدروس على البريد اللكتروني.‬ ‫٢- ٥٣% سبجلوا لبرنامبج تعليبم إلكترونبي مقاببل ٥٦% لم يسبجلوا‬ ‫خلل المراحل الدراسية في المدرسة والجامعة.‬ ‫٣- ١٦% يرغبون بالتسجيل لبرنامج تعليم إلكتروني مقابل ٩٣% ل‬ ‫يرغبون بذلك.‬ ‫٤- ٢٦% يعتقدون أن التعليبم اللكترونبي أكثبر مرونبة مبن التعليبم‬ ‫التقليدي مقابل ٨٣% يعتقدون العكس.‬ ‫٥- ٧٦% يعتقدون أن التعليم اللكتروني أفضل من التقليدي مقابل‬ ‫٣٣% يعتقدون العكس.‬ ‫٦- ٨٨% يعتقدون أن التعليم اللكتروني في سن مبكرة وصفوف‬ ‫ابتدائيبة فبي المدارس قادر على الوصبول بأطفالنبا إلى مسبتوى‬ ‫أعلى من التفكير و البداع مقابل ٢٢% يعتقدون العكس.‬ ‫٧- ٩٤% يعتقدون أن المعلميبن قادرون على التأقلم مبع التعليبم‬ ‫اللكتروني.‬ ‫٨- ٠٥% يعتقدون أن الطلب قادري ببن على النتقال م ببن التعلي ببم‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫العادي إلى التعليببببم اللكترونببببي، بالمقابببببل ٠٥% يعتقدون‬ ‫العكس.‬ ‫٩- ٢٨% يعتقدون أن التعليم اللكتروني في سن مبكرة وصفوف‬ ‫ابتدائية قادر على توجيه أطفالنا نحو استخدام علمي للحاسوب‬ ‫بشكببل دائم والتقليببل المسببتمر مببن اسببتخدامه فببي الترفيببه‬ ‫بالمقابل ٨١% يعتقدون العكس.‬ ‫22‬
  23. 23. ‫٠١- ٥% يعتقدون أن المدارس بوضعهببا الحالي قادرة على‬ ‫النتقال إلى التعليبم اللكترونبي بالمقاببل ٥٩% يعتقدون أنهبا‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫غير قادرة على النتقال.‬ ‫الستنتاجات:‬ ‫م بن الواض بح أن أغلب الطلب يس بتخدمون جهاز الحاس بوب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫كجزء مهبم فبي حياتهبم اليوميبة لكبن ضمبن إطارات متنوعبة غيبر‬ ‫موجهة إداريا نحو جانب تعليمي . فهم يستخدمون النترنت بمعدل‬ ‫٦ سباعات يوميبا لكبن ليسبوا على ارتباط مباشبر بالمواد الدراسبية.‬ ‫كما أن نسبة عالية تستخدم اتصال ‪ dial up‬الغير فعال في تطبيق‬ ‫التعليم اللكتروني لننا بحاجة لشبكة اتصال قوية. ونرى أن هناك‬ ‫نظرة مسبتقبلية متفائلة نحبو اسبتخدام التعليبم اللكترونبي وتطببيقه‬ ‫على المدارس بسبن مبكرة. لكبن فبي الوضبع الحالي للمدارس ل‬ ‫نستطيع تطبيق هذا التعليم.‬ ‫التوصيات :‬ ‫•تشجيبع البحبث فبي مجال المعالجبة الطبيعيبة للغبة العربيبة‬ ‫وخاصة في الترجمة اللكتروني.‬ ‫•تطببيق التعليبم اللكترونبي فبي بيئة متمازجبة مبع التقليدي‬ ‫بحيبث ل نسبتغني عبن التقليدي ببل يكونبا مكملن لبعضهمبا‬ ‫وخاصبة للطفال فبي سبن مبكرة كبي ل يؤثبر على جوانبب‬ ‫أخرى كتراجع مستوى الكتابة باليد.‬ ‫•العمبل على إعادة تأهيبل شبكات التصبال السبلكي وال ل‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫سببلكي فببي الوطببن العربببي وتوفيببر القدر الممكببن مببن‬ ‫الوسائل اللكترونية للمدارس والمنشئات التعليمية.‬ ‫•تبنبي مشروع عرببي موحبد مبن أجبل توفيبر الكتبب المدرسبية‬ ‫بنسبخ اللكترونيبة تتضمبن برامبج تدريبب مبن أسبئلة نظريبة‬ ‫وصور وفيديو وشرائح عرض.‬ ‫32‬
  24. 24. ‫•تشجيبع العمبل الجامعبي حول التعليبم اللكترونبي وخاصبة‬ ‫الخريجيبببن بالتركيبببز فبببي مشاريبببع تخرجهبببم على هذا‬ ‫الموضوع.‬ ‫•فكرة بناء نظام رقمبي متخصبص فبي التعليبم اللكترونبي‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫للمراحل البتدائية كمرحلة أولى في التطبيق ، الفكرة تكمن‬ ‫ف بي توفي بر نظام دراس بي الكترون بي يوازي المادة المعطاة‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫ب‬ ‫في المراحل البتدائية ويغذيها ويدعمها بالمثلة والمزيد من‬ ‫الشرح والمحاكاة الواقعيبببة بالعتماد على توثيبببق كامبببل‬ ‫)فيديبو ، فلشات ، ملفات صبوتيه وأمثلة ( للدروس المعطاة‬ ‫في المدارس لتكون مرجع دائم للطفل والهل.‬ ‫المصادر والمراجع :‬ ‫الكتب:‬ ‫•الصعيدي ، سلمى، المدرسة الذكية مدرسة القرن الحادي‬ ‫والعشرين ، القاهرة ، دار فرحة للنشر والتوزيع ، ٥٠٠٢ ، ط‬ ‫١.‬ ‫•الهادي، محمد ، التعليم اللكتروني عبر شبكة النترنت ،‬ ‫القاهرة، الدار المصرية اللبنانية ، ٥٠٠٢ ، ط ١ .‬ ‫•قطيط، غسان ، الحاسوب وطرق التدريس والتقويم ،‬ ‫عمان ، دار الثقافة,٩٠٠٢ ، ط ١ .‬ ‫•قنديل ، أحمد ، التدريس بالتكنولوجيا الحديثة ، القاهرة ،‬ ‫عالم الكتب ، ٦٠٠٢ ، ط ١.‬ ‫•سعادة، جودت ، استخدام الحاسوب والنترنت في ميادين‬ ‫التربية و التعليم، رام ا، الشروق، ٣٠٠٢ ، ط ١ .‬ ‫المجلت :‬ ‫42‬
  25. 25. ‫•العمري ، أكرم ، ٨٩٩١، المعوقات التي تواجه تدريس‬ ‫الحاسوب، التربية، ع.٤٢١، ص ٦٨-٢١١.‬ ‫•حسن ، محمد ، ٢٠٠٢ ، النترنت وعناصر العملية التعليمية‬ ‫الحلقة الثانية ،التربية ، ع ٢٤١ ، ص ٨٦-٥٨‬ ‫•حمدان ، محمد ، ٢٠٠٢ ، برامج مقترحة جديدة لعداد‬ ‫المعلمين في التخصصات الكاديمية باعتبار تكنولوجيا‬ ‫الوسائط المتعددة ، التربية ، ع.٠٤١ ، ص ٨٤١-٩٦١.‬ ‫مصادر أخرى :‬ ‫• زين الدين ، محمد ، أثر تجربة التعليم اللكتروني في‬ ‫المدارس المصرية على التحصيل الدراسي للطلب‬ ‫واتجاهاتهم نحوها ، مصر ، المؤتمر العلمي الثاني لكلية‬ ‫التربية النوعية جامعة قناة السويس، ٦٠٠٢‬ ‫المواقع اللكترونية:‬ ‫.‪http://www.isdept.info/moodle/mod/forum/discuss‬‬ ‫3584=‪php?d‬‬ ‫•1-‪http://en.wikipedia.org/wiki/OLPC_XO‬‬ ‫•‪http://laptop.org/en‬‬ ‫•9538161/‪/http://chams02.maktoobblog.com‬وزارة-‬ ‫التربية-الفلسطينية-تطلق-مشروع-ح‬ ‫•‪http://www.pei.ps‬‬ ‫•‪http://palexo.com‬‬ ‫52‬
  26. 26. ‫•/‪www.psso.org.sa/arabic/pssolibrary/nadwa01/nadwat‬‬ ‫‪pdf/23.pdf‬‬ ‫الملحق:‬ ‫استبيان حول التعليم اللكتروني:‬ ‫الفئة الولى : أسئلة عامة‬ ‫‪‬هل لديك جهاز حاسوب ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬إذا كانت إجابتك نعم فهل تستخدم جهاز الحاسوب الذي لديك؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬ما هو مستواك في استخدام الحاسوب ؟‬ ‫- ضعيف‬ ‫- متوسط‬ ‫- متقدم‬ ‫- ل أعرف‬ ‫‪‬هل تستخدم النترنت ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬إذا كانت إجابتك نعم فما معدل استخدامك للنترنت ؟‬ ‫-‬ ‫- يومي: بمعدل ______ من الساعات.‬ ‫– شهري.‬ ‫أسبوعي: بمعدل _____ من اليام.‬ ‫- نادرا للضرورة.‬ ‫‪‬هل لديك اتصال دائم مع النترنت ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬إذا كانت إجابتك نعم فما نوع هذا التصال ؟‬ ‫‪Dial Up‬‬ ‫‪- ISDN‬‬ ‫--‬ ‫‪DSL‬‬ ‫‪DSL +1Mbps - DSL +2Mbps‬‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫‪DSL +4Mbps‬‬ ‫‪‬نحن نستخدم النترنت لتصفح مواقع مختلفة ، رتب المواقع التالية‬ ‫من الكثر أهمية إلى القل أهمية بالنسبة لك:‬ ‫62‬
  27. 27. ‫____ مواقع الشبكات‬ ‫____ مواقع إخبارية‬ ‫الجتماعية ) مثل فايسبوك (‬ ‫____ محركات بحث‬ ‫____ مواقع تعليمية‬ ‫___ مواقع ترفيهية‬ ‫الفئة الثانية : أسئلة عامة حول التعليم اللكتروني‬ ‫التعليم اللكتروني بشكل عام هو استخدام الحاسوب في التعلم والتعليم في‬ ‫: ضوء ذلك اجب عما يلي‬ ‫‪ ‬ماذا يعني لك مصطلح التعليم اللكتروني ؟ )تستطيع إن تختار‬ ‫أكثر من إجابة( - التعلم عن بعد.‬ ‫- استخدام النترنت للحصول على المعلومة.‬ ‫- التعلم بدون مدرس.‬ ‫- قراءة الكتب اللكترونية.‬ ‫- قراءة الدروس على مواقع النترنت.‬ ‫- مشاهدة الدروس مرئيا )فيديو(.‬ ‫- إرسال الدروس على البريد اللكتروني.‬ ‫-الستماع إلى الدروس صوتيا.‬ ‫-التعليم بواسطة النترنت .‬ ‫-غير ذلك :‬ ‫____________________________________.‬ ‫‪‬هل سبق أن قمت بالتسجيل في برنامج للتعليم‬ ‫اللكتروني ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬أثناء دراستك الجامعية، هل سبق أن استخدمت نسخ‬ ‫الكترونية من الكتب التي درستها ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل ترغب في التسجيل في برنامج منظم للتعليم‬ ‫اللكتروني ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫72‬
  28. 28. ‫‪‬هل تعتقد أن التعليم اللكتروني أكثر مرونة ومتعة من‬ ‫التعليم العادي؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل تعتقد أن التعليم اللكتروني أفضل من التعليم‬ ‫العادي ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل تعتقد أن المعلمين قادرون على التأقلم مع التعليم‬ ‫اللكتروني؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل تعتقد أن الطلب قادرون على النتقال من التعليم‬ ‫العادي إلى التعليم اللكتروني ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل تعتقد أن المدارس بوضعها الحالي قادرة على‬ ‫النتقال إلى التعليم اللكتروني؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل ترى أن التعليم اللكتروني في سن مبكرة وصفوف‬ ‫ابتدائية في المدارس قادر على الوصول بأطفالنا إلى‬ ‫مستوى أعلى من التفكير و البداع ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫‪‬هل ترى أن التعليم اللكتروني في سن مبكرة وصفوف‬ ‫ابتدائية قادر على توجيه أطفالنا نحول استخدام علمي‬ ‫للحاسوب بشكل دائم ؟ والتقليل المستمر من‬ ‫استخدامه في الترفيه ؟‬ ‫-ل‬ ‫- نعم‬ ‫82‬

×