Tamkeen 3rd Issue

3,862 views

Published on

The Centennial fund quarterly magazine Tamkeen 3ed issue

Published in: Economy & Finance
2 Comments
3 Likes
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
3,862
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
3
Actions
Shares
0
Downloads
297
Comments
2
Likes
3
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Tamkeen 3rd Issue

  1. 1. ‫استعمل بطاقتك‬ ‫االئتمانية بذكاء‬ ‫العدد 3 الربع الثالث 9002‬ ‫نشرة إعالمية فصلية تهتم بالمشاريع الصغيرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عشرون مشروعا استثماريا‬ ‫يدشنها صندوق المئوية‬ ‫في جدة‬ ‫المهندس سامي الفايز :‬ ‫بدايات وتجارب تلتصق بالذاكرة‬ ‫الدكتور العبدلي:‬ ‫خدمة العمالء أم تطفيشهم‬ ‫عميدة المرشدات بصندوق‬ ‫المئوية.. مسيرة تطوعية‬ ‫لبناء المجتمع‬ ‫الطريق نحو العمل التطوعي‬
  2. 2. ‫نشرة إعالمية فصلية تهتم بالمشاريع الصغيرة‬ ‫تصدر عن:‬ ‫بـ«تطوعك».. تبني مجتمعك!‬ ‫أهال بكم في العدد الثالث من مجلة «متكني». يحتفي هذا العدد بالعمل التطوعي بجميع‬‫ً‬ ‫املشرف العام ورئيس التحرير:‬ ‫أشكاله، ملا له من أثر واضح في التنمية واملجتمعات. إن العمل التطوعي ظاهرة اجتماعية‬ ‫إيجابية متثل سلوكاً حضارياً ترتقي به املجتمعات، وهو مدرسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً‬ ‫خالد الشهراني‬ ‫وثيقاً بكل معاني اخلير والعمل الصالح.‬ ‫مدير التحرير:‬ ‫ياسر التويجري‬ ‫ومع تعقد العالقات االجتماعية في الوقت احلاضر فقد أصبح وجود املؤسسات الراعية‬ ‫لألعمال التطوعية مطلباً ملحاً في أي مجتمع نظراً ملا تسهم به في بناء ومتاسك املجتمعات‬ ‫مراسلة فريق التحرير:‬ ‫ودفع عجلة التنمية. وأصبحت األعمال التطوعية أحد أهم األسس التي تقوم عليها تلك‬ ‫للتواصل مع فريق التحرير بصندوق املئوية،‬ ‫املؤسسات غير الربحية، كما أصبحت متثل جتسيداً عملياً ملبدأ التكافل االجتماعي الذي‬ ‫الرجاء بعث رسائلكم إلى:‬ ‫حثت عليه املبادئ والقيم السليمة.‬ ‫بريد إلكتروني: ‪newsletter@tcf.org.sa‬‬ ‫بريد عادي: ص.ب 562132 الرياض 12311،‬ ‫وتظهر قيمة وفاعلية األعمال التطوعية في أوقات السلم، وكذلك في الظروف احلرجة ألي‬ ‫اململكة العربية السعودية‬ ‫مجتمع، مما يجعلها البديل املتاح األفضل ألية مؤسسة رسمية، كما يظل العمل التطوعي‬ ‫ركيزة أساسية في بناء املجتمع ونشر الترابط االجتماعي بني املواطنني. ويرتبط التطوع‬ ‫‪www.tcf.org.sa‬‬ ‫ارتباطا وثيقا بكل معاني اخلير عند كل املجموعات البشرية، فالتطوع اخلير هو ما يقوم به‬ ‫ّ‬ ‫اإلنسان طوعا من تلقاء نفسه، فال يحتاج إللزام، وال يكون دافعه الربح املادي أو الوجاهة‬ ‫االجتماعية، قال تعالى: (فمن تطوع خيراً فهو خير له).‬ ‫حترير وتصميم:‬ ‫إننا في «متكني» ندرك أهمية التطوع في املجتمع إجماالً، وفي مجتمع شباب املستثمرين‬ ‫واملستثمرات من أصحاب مشاريع األعمال الصغيرة خصوصاً. إن دعم هذه الفئة الغالية من‬ ‫مجتمعنا عبر التطوع ميثل دعماً للوطن واقتصاده، لذا وفر صندوق املئوية فرصاً الحتصى‬ ‫مدير املشروع واملدير اإلبداعي:‬ ‫للتطوع عبر برامج عديدة معدة خصيصاً للمتطوعني من السعوديني واملقيمني تتيح لهم‬ ‫خـالـد الـسـالـم‬ ‫املشاركة الفاعلة في بناء املجتمع ببناء الشباب ومشروعاتهم أو أحالمهم الصغيرة.‬ ‫‪khalid@praads.com‬‬ ‫دعونا في هذا العدد نبتهج مبفهوم العمل التطوعي، راجني لكم معنا قراءة ماتعة ومفيدة.‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أهال بكم مرة أخرى في مجلتكم «متكني». >‬ ‫> الـمعلومات الــمنشورة على لـسان أي شخـص في هذه النشرة‬ ‫ال تعبر بالضرورة عن رأي القائمني على النشرة، وإمنا تعبر عن رأي‬ ‫قائليها أو كاتبيها فقط.‬ ‫المحررون‬ ‫> ال يضمن صندوق املئوية وكل القائمني على نشر وإصدار هذه‬ ‫النشرة دقة املعلومات الواردة في هذه النشرة، ويخلون مسؤوليتهم‬ ‫صراحة عن أي ضرر يصيب أي شخص أو منشأة، وبأي شكل،‬ ‫ً‬ ‫مباشر أو غير مباشر، ناجت من االعتماد على أية معلومة وردت في‬ ‫هذه النشرة، وكذلك عن دفع أي تعويضات تتعلق بهذه األضرار.‬ ‫> ال يجوز إعادة نشر أو طبع أي مادة وردت في هذه النشرة،‬ ‫جزئياً أو كلياً، في أي مطبوعة أو وسيلة إعالمية أخرى، ورقية أو‬ ‫إلكترونية، إال بإذن كتابي من رئيس التحرير، أو بذكر املصدر (اسم‬ ‫النشرة وناشرها صندوق املئوية) بشكل واضح.‬
  3. 3. ‫الربع الثالث 9002م‬ ‫العدد 3‬ ‫6‬ ‫مئويات‬ ‫صندوق المئوية‬ ‫مدارات‬ ‫د. عبيد بن سعد العبدلي‬ ‫82‬ ‫يعزز أعماله لدعم‬ ‫شباب األعمال‬ ‫بإبرام اتفاقيتي‬ ‫تعاون استراتيجيتين‬ ‫بمنطقة القصيم‬ ‫ملف العدد‬ ‫العمل التطوعي..‬ ‫طاقة ال تنضب في خدمة التنمية!‬ ‫22‬ ‫13‬ ‫دوليات 21‬ ‫محطات‬ ‫كيف تفكر‬ ‫إرشـــاد‬ ‫23‬ ‫أبو ظبي تزيح الستار عن مبادرة‬ ‫«تو فور 45» لتطوير المحتوى‬ ‫بشكل‬ ‫لقاء مع المرشدة‬ ‫إيجابي؟‬ ‫اإلعالمي العربي‬ ‫الدكتورة فايزة أخضر‬ ‫لقاء‬ ‫61‬ ‫حكاية إنجاز‬ ‫43‬ ‫حوار مع المهندس‬ ‫سامي الفايز..‬ ‫تقرير مصور عن مشروع‬ ‫مؤسس شركة‬ ‫الشاب سلطان المخلفي‬ ‫المنتجات الالصقة‬ ‫ضمن الخطة‬ ‫11‬ ‫83 الوعي المجتمعي..‬ ‫هشام طاشكندي‬ ‫والتطوع!‬ ‫خالد الشهراني‬ ‫5‬ ‫4‬
  4. 4. ‫مـئــويــات‬ ‫مـئــويــات‬ ‫في منتدى التنمية االجتماعية‬ ‫شهدتهما مدينتا بريدة وعنيزة‬ ‫مدير عام صندوق المئوية يتحدث عن تفعيل الشراكات‬ ‫صندوق المئوية يعزز أعماله لدعم شباب األعمال بإبرام اتفاقيتي‬ ‫من الواقع المحلي‬ ‫تعاون استراتيجيتين بمنطقة القصيم‬ ‫املجتمع املدني، وإيجاد منتدى يعقد دورياً يهتم بالتنمية االجتماعية وطرق‬ ‫برعاية صاحب السمو امللكي األمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة‬ ‫استدامتها، واخلروج بتوصيات لتفعيل التنمية املستدامة.‬ ‫املكرمة أقيم منتدى التنمية االجتماعية حتت عنوان «من الرعوية إلى‬ ‫واستهدف املنتدى العديد من اجلهات مثل القطاعني احلكومي واخلاص‬ ‫االستدامة»، حيث هدف املنتدى إلى تطوير العمل االجتماعي والتنموي من‬ ‫واجلمعيات اخليرية ومؤسسات املجتمع املدني، التي شاركت في ورش‬ ‫التنافسية الفردية القائمة على الرعوية والتبرعات واجلهود الذاتية إلى‬ ‫العمل التي عقدت خالل املنتدى، وكان لها األثر اإليجابي في مديري‬ ‫العطاء التكاملي املستدام، مبا يكرس لفكر مؤسسي علمي لتلك األنشطة‬ ‫الشركات ورؤسائها من خالل مناقشة التخطيط االستراتيجي، وإدارة‬ ‫يكفل لها االستمرارية.‬ ‫املشاريع وإدارة املوارد املالية واستثمارها، إضافة إلى التسويق وتنمية‬ ‫وركزت رسالة املنتدى األساسية على تفعيل الشراكات في االجتاهات‬ ‫املوارد البشرية.‬ ‫املتعددة عبر إدخال اجلهات غير الربحية من خالل حتسني أدائها،‬ ‫وقد كان لصندوق املئوية مشاركة فاعلة خالل املنتدى، حيث كان مدير عام‬ ‫واالستفادة القصوى من اخلبرات احمللية والدولية من خالل مشاركة‬ ‫الصندوق أحد املتحدثني الرئيسني في جلسة: تفعيل الشراكات من الواقع‬ ‫املعرفة واخلبرات وتبادلها ، إضافة إلى تفعيل دور قطاعات املجتمع‬ ‫احمللي (من اإلغاثة إلى التأهيل)، حيث حتدث عن الدور االستراتيجي‬ ‫املختلفة بتطبيق معايير تقييم األداء والشفافية.‬ ‫للصندوق في دعم شباب األعمال ومنحهم فرصة التأهيل ليصنعوا‬ ‫وسعى املنتدى الذي ينطلق من رؤية التنمية االجتماعية املستدامة واألداء‬ ‫مستقبلهم، وليكونوا مؤثرين في مجتمعهم عبر مجموعة من اخلدمات التي‬ ‫املتميز للقطاع غير الربحي إلى التعريف بالتنمية والعمل االجتماعي، وتعزيز‬ ‫يقدمها الصندوق وتستمر للسنوات الثالث األولى من عمر املشروع. >‬ ‫أداء اجلهات غير الربحية وقدراتها، والتواصل الفاعل بينها وبني مؤسسات‬ ‫كتسلم طلبات الدعم وتسليم الدفعات النقدية للمستفيدين، وتزويد إدارة‬ ‫رعى صاحب السمو امللكي األمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود‬ ‫الصندوق باملعلومات الالزمة عن احتياجات املنطقة، والفرص املتاحة،‬ ‫أمير منطقة القصيم، حفل توقيع اتفاقية تعاون بني صندوق املئوية والغرفة‬ ‫وغير ذلك. واشتملت بنود االتفاقية على أن توفر كل غرفة مكتباً مجهزاً‬ ‫ّ‬ ‫التجارية الصناعية ببريدة مبنطقة القصيم، وقد وقع االتفاقية عن غرفة‬ ‫بعد أن أتموا 33 ساعة تدريبية‬ ‫وقاعات اجتماعات مناسبة ألعمال الصندوق حال زيارته، لالستفادة منها‬ ‫القصيم أمني عام الغرفة الدكتور فيصل بن عبد الكرمي اخلميس، فيما‬ ‫في تدريب املستفيدين واملتطوعني أو عقد ملتقياتها في املنطقة، إضافة‬ ‫وقعها عن صندوق املئوية املدير العام األستاذ هشام بن أحمد طاشكندي،‬ ‫33 مدربا ومدربة يتجاوزون بنجاح برنامج تدريب المدربين بصندوق المئوية‬ ‫إلى وضع برنامج سنوي مشترك للتوعية واإلعالن من خالل تنظيم لقاءات‬ ‫وذلك مبقر إمارة منطقة القصيم.‬ ‫تعريفية وتقدمي محاضرات عن خدمات الصندوق للشباب في املنطقة.‬ ‫ورعى املهندس مساعد اليحيى السليم محافظ مدينة عنيزة توقيع اتفاقية‬ ‫تعريفية للمتطوعني املستقطبني، وتقدمي محاضرات متخصصة باحلقيبة‬ ‫أقام صندوق املئوية برنامجا تدريبيا متقدما ملجموعة من املدربني‬ ‫التعاون االستراتيجي بني صندوق املئوية والغرفة التجارية الصناعية‬ ‫اإلرشادية، إضافة إلى محاضرات متنوعة كال حسب تخصصه. >‬ ‫(‪ ،)TOT- Training Of Trainers‬حيث بلغ عدد املشاركني في التدريب‬ ‫من جهته، ثمن مدير عام صندوق املئوية األستاذ هشام طاشكندي الرعاية‬ ‫َّ‬ ‫مبدينة عنيزة، حيث وقع االتفاقية عن غرفة عنيزة رئيس مجلس إدارة‬ ‫33 مشاركا: 12 مدربا، و 21 مدربة. وقدم الدكتور محمد عامري خالل‬ ‫الكرمية لكل من صاحب السمو امللكي األمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز‬ ‫الغرفة األستاذ صالح بن ناصر الصويان، فيما وقع عن صندوق املئوية‬ ‫03 ساعة تدريبية برنامج تدريب املدربني في فندق ميركيور فاليو بالرياض‬ ‫آل سعود أمير منطقة القصيم، ومحافظ عنيزة املهندس مساعد السليم‬ ‫املدير العام األستاذ هشام بن أحمد طاشكندي.‬ ‫على مدى خمسة أيام ملدربني متطوعني من مختلف أنحاء اململكة.‬ ‫لتوقيع االتفاقيتني. وأشار مدير عام الصندوق إلى أن هاتني االتفاقيتني‬ ‫ونصت اتفاقيتا التعاون بني صندوق املئوية وغرفتي القصيم وعنيزة على أن‬ ‫وهدف هذا البرنامج إلى تدريب مجموعة من متطوعي الصندوق املؤهلني‬ ‫ستعززان بال شك دور الصندوق، وستمنحانه فرصة أكبر للنمو ودعم‬ ‫تعني كل غرفة (موظفاً أو موظفة) من موظفيها بالعمل (غير متفرغ) منسقاً‬ ‫باألساس كمدربني، ليصبحوا بعد ذلك مدربني في مناطقهم لألغراض‬ ‫املزيد من شباب األعمال في منطقة القصيم. >‬ ‫بني الغرفة وصندوق املئوية لتنسيق عمليات الصندوق وتسهيلها باملنطقة،‬ ‫اخلاصة بالصندوق كتدريب املرشدين واملتطوعني، وليقدموا هذا البرنامج‬ ‫فيما يلي ملتطوعني آخرين، وليسهموا أيضا في نشر ثقافة الصندوق‬ ‫واستقطاب املرشدين واملتطوعني، ويشاركوا كذلك في متثيل الصندوق في‬ ‫بعض ورش العمل أو امللتقيات الصغيرة.‬ ‫واشتمل البرنامج التدريبي على مجموعة من املهارات املُـتَضمنَة في احلقيبة‬ ‫اإلرشادية مت التركيز عليها ، والتي تتكون من طرق ووسائل تتناول كيف‬ ‫يساعد املرشد املستفيد على إدارة مشروعه، والصفات األساسية للمرشد‬ ‫املميز، إضافة إلى مهارات التواصل واحلوار، حتى يتسنى لهؤالء املدربني‬ ‫بعد جتاوزهم لهذا البرنامج التدريبي أن يدربوا املرشدين واملتطوعني على‬ ‫هذه احلقيبة.‬ ‫وركز البرنامج التدريبي على تأهيل املدربني للمتدربني لتقدمي ندوة‬ ‫7‬ ‫6‬
  5. 5. ‫مـئــويــات‬ ‫مـئــويــات‬ ‫تخصيص دخل مادي شهري لمالك المشاريع الممولة‬ ‫ضمن سلسلة ملتقيات ينظمها صندوق المئوية‬ ‫صندوق المئوية يفعل اتفاقيته مع‬ ‫ّ‬ ‫شباب األعمال والمتطوعون والمرشدون يلتقون بصندوق المئوية‬ ‫(هدف) بتوقيع عقود 73 مستفيدا‬ ‫في رحاب العاصمة المقدسة‬ ‫بمكة المكرمة‬ ‫مشروع دخال شهرياً مستقال عن مبلغ التمويل اخلاص بتنفيذ املشروع، وهذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫في إطار تفعيل اتفاقية دعم مالك املنشآت الصغيرة املوقعة بني صندوق‬ ‫يعينه على مواجهة األعباء الضرورية واألسرية في الوقت الذي يتفرغ فيه‬ ‫املئوية وصندوق تنمية املوارد البشرية (هدف)، وقع صندوق املئوية عقود 73‬ ‫لتنفيذ مشروعه، األمر الذي يعزز فرص جناح مشاريع الشباب السعودي‬ ‫مستفيداً من أصحاب املشاريع املمولة (مالك املنشآت الصغيرة) في منطقة‬ ‫املمولة من صندوق املئوية، وذلك لضمان استمرارية مرحلة التأسيس املؤدية‬ ‫مكة املكرمة، ممن انطبقت عليهم شروط اتفاقية دعم مالك املنشآت الصغيرة،‬ ‫للنجاح بإذنه تعالى، مؤكداً أن هذه اخلطوة ستتبعها خطوات مماثلة في‬ ‫حيث تقضي االتفاقية بأن يوفر صندوق (هدف) الدعم املالي ملالك املنشأة‬ ‫مختلف مناطق اململكة وفقاً لبنود االتفاقية.‬ ‫الصغيرة، الذي مت متويل مشروع منشأته من قبل صندوق املئوية، بحيث يتم‬ ‫من جهته، متنى األستاذ هشام لنجاوي مدير فرع صندوق تنمية املوارد‬ ‫تخصيص دخل مادي شهري قدره (0003 ريال) ملدة سنتني، لغرض تلبية‬ ‫البشرية مبنطقة مكة املكرمة أن تسهم اتفاقية دعم مالك املنشآت الصغيرة‬ ‫االحتياجات الضرورية واملتطلبات األسرية خالل مرحلة تأسيس مشروعه‬ ‫املوقعة بني صندوق تنمية املوارد البشرية (هدف) وصندوق املئوية في تغيير‬ ‫(املنشأة)، وفقاً للضوابط املقررة بني الطرفني. وأوضح مدير عام صندوق‬ ‫نظرة الشباب إلى العمل احلر والقطاع اخلاص ليتحولوا من طالبي عمل إلى‬ ‫املئوية األستاذ هشام طاشكندي أن املستفيدين الـ 73 متت املوافقة عليهم‬ ‫موفري فرص عمل. >‬ ‫الستيفائهم الشروط املقررة باالتفاقية، حيث سيتلقى كل مستفيد صاحب‬ ‫صندوق المئوية يدشن 02 مشروعا بجدة..‬ ‫وشباب األعمال ينظمون بازارا لمشاريعهم‬ ‫مستفيدات) بتنظيمه واإلعداد له، ليطلع اجلميع على جتربة هؤالء الشباب‬ ‫دشن أمني عام الغرفة التجارية الصناعية بجدة املستشار مصطفى صبري‬ ‫في التحول من البطالة إلى العمل احلر. وهدف تنظيم احلفل - الذي يعد‬ ‫مؤخرا 02 مشروعا ممولة من صندوق املئوية وصندوق صالح كامل، حيث‬ ‫األول من نوعه على مستوى اململكة - إلى تفعيل املبادرة مبثل هذه الفعاليات‬ ‫أقيم حفل التدشني مبركز التحلية بجدة. وكان حفل التدشني بحضور ممثل‬ ‫والتسويق للمشاريع املشاركة، والتعريف بصندوق املئوية، إضافة إلى تشجيع‬ ‫صندوق املئوية الدكتور عبد العزيز املطيري مساعد املدير العام ورئيس‬ ‫املتطوعني واملرشدين من أصحاب الكفايات اإلدارية واخلبرات االستثمارية‬ ‫نظم صندوق املئوية امللتقى األول للعمل التطوعي واملستفيدين من متويل‬ ‫جيل الشباب والشابات على ثقافة العمل احلر والتعاون والتكاتف.‬ ‫القطاع املؤسسي، وممثلة مجموعة دلة البركة الدكتورة نادية باعشن مديرة‬ ‫الستقطابهم للتطوع باإلشراف على مشاريع الشباب املمولة حتت مظلة صندوق‬ ‫املشاريع في مدينة مكة مبنطقة مكة املكرمة بالتعاون مع اإلدارة العامة لتعليم‬ ‫وألقى كل من الدكتور عبدالعزيز املطيري والدكتورة نادية باعشن كلمتني‬ ‫وحدة املسؤولية االجتماعية مبجموعة دلة البركة، ومدير صندوق املوارد‬ ‫املئوية، وبذلك يفتح الصندوق آفاقاً أوسع للشباب السعودي (من اجلنسني) في‬ ‫البنات، والغرفة التجارية الصناعية، وقد رعاه نيابة عن صاحب السمو امللكي‬ ‫تشجيعيتني لشباب األعمال حلثهم على بذل اجلهد للوصول إلى ما يطمحون‬ ‫البشرية بفرع مكة املكرمة األستاذ هشام لنجاوي.‬ ‫بناء كياناتهم الذاتية وحتقيق مشاريعهم اخلاصة، مشيراً إلى أن الصندوق‬ ‫األمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة املكرمة سعادة الدكتور صالح بن محمد‬ ‫إليه. يذكر أن صندوق املئوية قد مول 91 مشروعا من الـ 02 مشروعا ، في‬ ‫وشهد حفل التدشني (بازارا) للعشرين مشروعا، حيث مت تخصيص ركن‬ ‫استطاع متويل أكثر من 0061 مشروع لشباب سعوديني في مختلف املجاالت‬ ‫صقر وكيل اإلمارة للتنمية باملنطقة، وقد حفل امللتقى بالعديد من الفعاليات‬ ‫حني مت متويل مشروع واحد من قبل صندوق صالح كامل. >‬ ‫لكل مشروع، وقد قام شباب األعمال من اجلنسني (31 مستفيدا، و 7‬ ‫اخلدمية والتجارية والصناعية والزراعية على مستوى مناطق اململكة، بنسبة‬ ‫اإليجابية ملصلحة أبناء وبنات منطقة مكة في جانبي العمل التطوعي ومتويل‬ ‫57% للذكور و 52% لإلناث، وبقيمة إجمالية تتجاوز 082 مليون ريال، ويسعى‬ ‫املشاريع، حيث عقدت ورشة عمل حول (فن تأسيس وإدارة املشاريع) للدكتور‬ ‫الصندوق إلى التوسع في أعماله التمويلية، من خالل دعم أكثر من 0002‬ ‫محمد بن علي شيبان عامري، ومحاضرة للمهندس خالد مدخلي رئيس قطاع‬ ‫مشروع حتى نهاية العام اجلاري.‬ ‫العمليات بصندوق املئوية شرح خاللها آلية التقدمي والتمويل للمستفيدين،‬ ‫إضافة إلى كلمة املهندس ماجد فتياني مدير عالقات املتطوعني بالصندوق‬ ‫وقد ألقى إمام احلرم املكي الشريف الشيخ فيصل غزاوي كلمة في امللتقى حول‬ ‫عن التطوع واإلرشاد.‬ ‫القيمة الفضلى للعمل التطوعي، باعتباره من فضائل اإلسالم العظيمة، التي‬ ‫من جانبه، أكد مدير عام صندوق املئوية األستاذ هشام طاشكندي أن امللتقى‬ ‫تعزز كل أواصر التضامن في املجتمع املسلم، مشيرا في الوقت ذاته إلى أهمية‬ ‫يأتي ضمن سلسلة ملتقيات يقيمها الصندوق على مستوى اململكة لتهيئة كل‬ ‫التثقيف بالنسبة للعمل احلر، الذي يعد أحد املصادر الرئيسة للدخل بالنسبة‬ ‫أجواء التواصل الفعلي واإليجابي مع الشباب السعودي، سواء فئة املستفيدين‬ ‫ً‬ ‫للفرد السعودي، خاصة ً في ظل وجود صناديق متويلية ملشاريع الشباب. >‬ ‫من أصحاب املشاريع الراغبني في احلصول على التمويل املطلوب، أو فئة‬ ‫9‬ ‫8‬
  6. 6. ‫ضمن الخطة‬ ‫مـئــويــات‬ ‫التي يواجهون فيها جتربة تغيير ثقافة مجتمعية جتاه أمر ما، إال أن جناح‬ ‫امــتــــــــــدادا لـنـجـــــاحــــــه..‬ ‫الفريق في هذه العملية كان مبهرا ومؤثرا وملموسا لكل من اقترب أو تعامل‬ ‫مع الصندوق.‬ ‫صندوق المئوية ينفذ بكفاءة إدارة استمرارية األعمال ‪BCM‬‬ ‫إن العمل مع املجتمع عن قرب كان يحفه أمران رئيسان. األول: طبيعة‬ ‫التقارب واالحتكاك اإلنساني املباشر، وما يتعلق به من أخطاء بشرية والقبول‬ ‫ربحية في الشرق األوسط، وكثاني منظمة في الشرق األوسط حتصل على‬ ‫الشهادة املتميزة.‬ ‫تبنى صندوق املئوية منذ بداية العام احلالي9002 تطبيق معايير إدارة‬ ‫استمرارية األعمال املنصوص عليها في املواصفة ‪ 25999 BS‬التي أطلقها‬ ‫>‬ ‫لألشخاص من عدمه، واألهم من ذلك كله الطبيعة اإلنسانية التي حتتاج إلى‬ ‫وقت لبسط معدالت الثقة بني أي طرفني. الثاني: طبيعة اخلطاب املتداول بني‬ ‫وتعد (إدارة استمرارية األعمال ‪ )BCM‬عملية إدارية حتدد املخاطر احملتملة‬ ‫املعهد البريطاني للمواصفات ‪ BSi‬للحصول على الشهادة. وكجزء من ثقافته‬ ‫التي قد يتعرض لها صندوق املئوية، والتي قد تؤثر في سير األعمال فيه عند‬ ‫املؤسسية للتميز، يسعى الصندوق إلى بناء منظمة قوية بإمكانها أن تستمر‬ ‫الصندوق واملجتمع، ومدى منطقيته وقبوله وقربه من الطبيعة االجتماعية. كل‬ ‫وقوعها. وتوفر هذه العملية أيضاً إطاراً عملياً إلمداد صندوق املئوية باملرونة‬ ‫في العمل حتى في أوقات األزمات أو الكوارث - ال سمح الله - حيث يلتزم‬ ‫ذلك دفعنا لنتحلى بثالث صفات في عملنا مع املجتمع، وهي: التأكيد على‬ ‫التنظيمية الالزمة مع القدرة على االستجابة بفاعلية للحفاظ على مصالح‬ ‫الصندوق – فريقا وأفرادا - بتوفير خدمات ذات جودة للعمالء، وضمان‬ ‫املعاملة احلسنة وفضائل األخالق، والتركيز على النظرة املستقبلية وأبعاد‬ ‫موظفيه وعمالئه وسالمتهم، واسمه وسمعته، واألنشطة املهمة والفاعلة فيه.‬ ‫سالمة وأمان جميع املوظفني، واحترام الوعود املقدمة للشركاء والعمالء‬ ‫تطويرية ذات عالقة بالشخصية واملجتمع والوطن بشكل عام، وأيضا احلرص‬ ‫من جهته، أكد املهندس خالد البرازي مدير إدارة التخطيط واستمرارية‬ ‫ّ‬ ‫على حد سواء، وحماية األصول الثابتة واألموال، إضافة إلى اتخاذ الالزم‬ ‫على وضع قنوات مفتوحة للحوار والنقاش وتبادل اخلبرات ووجهات النظر‬ ‫هشام طاشكندي*‬ ‫األعمال أن معيار إدارة استمرارية العمل ‪ 25999 BS‬هو أحد املفاهيم‬ ‫لضمان سير عمليات الصندوق وخدماته بصورة خالية من العوائق، مما‬ ‫باعتماد استراتيجية االستماع.‬ ‫العلمية والعاملية املعاصرة التي تقتضي إعداد االستراتيجيات واخلطط‬ ‫يضمن احملافظة على صورته وحتسينها.‬ ‫اليوم، وبعد خمس سنوات من العمل بني أوساط مجتمعنا أستطيع القول‬ ‫بكل الفخر إننا حققنا جناحا جتاوز بكثير ما خططنا له في فترة محدودة.‬ ‫نحن والمجتمع..‬ ‫املسبقة التي تضمن استمرار أعمال الصندوق في حالة حدوث أي حادث‬ ‫والتخفيف من اآلثار التي قد تطرأ نتيجة تعطل أعماله بسبب وقوع أي‬ ‫ويحرص الصندوق على تطبيق املعيار البريطاني ‪ ،25999 BS‬حيث يتطلب‬ ‫هذا املعيار إعداد لوائح أمن املعلومات وتطبيقها وإدارة املوارد واملمتلكات‬ ‫طارئ ال قدر الله، وذلك عن طريق تنفيذ أعمال اإلدارة من خالل موقع‬ ‫ّ‬ ‫وإدارة املخاطر وتخطيط استمرارية األعمال عند الكوارث والتوعية والتوجيه‬ ‫استطعنا - بحمد الله - أن جنعل ثقافة العمل احلر ركيزة واضحة املعالم في‬ ‫طريق نحو مستقبل وطننا. لم نكن نعمل مبفردنا، فاملجتمع شريكنا احلقيقي‬ ‫تضامن للتغيير‬ ‫ٌ‬ ‫بديل مت جتهيزه وربطه مع أنظمة اإلدارة العامة والفروع بحيث يتم من‬ ‫خالله تشغيل جميع فروع الصندوق لضمان استمرارية العمل، وتقدمي خدمة‬ ‫في أمن املعلومات والتدقيق والتطوير املستمر ألمن أنظمة العمل عموماً.‬ ‫وقد منح املعهد البريطاني للمواصفات ‪ BSi‬في بداية يوليو 9002 صندوق‬ ‫الذي دعمنا وساندنا وفي الوقت ذاته تقبل منا، وأسهم في التطبيق والتفعيل‬ ‫أفضل للعمالء. >‬ ‫املئوية شهادة ‪" 25999 BS‬إدارة استمرارية األعمال" كأول منظمة غير‬ ‫> الفترة التي أمضاها صندوق املئوية في املجتمع ال تتجاوز الـ 5 سنوات، إال أن‬ ‫لكل ما من شأنه وضع معالم واضحة للعمل احلر في املجتمع، وجعله خيارا‬ ‫هذه السنوت اخلمس مليئة بالكثير من التجارب واخلطط والدراسات والنتائج‬ ‫أوليا للشباب من اجلنسني.‬ ‫أيضا التي ملسها املجتمع قبل أن يلمسها الصندوق. التجارب التي خاضها‬ ‫جناحات صندوق املئوية وآالف مشاريع الشباب واآلالف من املتطوعني‬ ‫الصندوق هي تعبير حقيقي عن الرغبة الوطنية الفاعلة لدى الصندوق إلثبات‬ ‫واملرشدين الداعمني لعملنا والكثير من الشركاء واملانحني هي تأكيد فعلي‬ ‫ثالثة أمور مهمة تتعلق مبجال عمله، وهي: أوال أن الشباب طاقة كامنة في‬ ‫جلدوى البعد االستراتيجي الذي اخترناه وسعينا له وهو نشر ثقافة العمل‬ ‫املجتمعات ينبغي التركيز عليها واالستفادة منها، بتوجيهها التوجيه الصحيح‬ ‫احلر، وجعلها مرتكزا أساسيا للتطوير االقتصادي واملجتمعي.‬ ‫ومنحها الفرصة املناسبة لالنطالق. ثانيا: إن العمل اجلماعي هو املرتكز‬ ‫عمل صندوق املئوية أخذ أبعادا كثيرة، إال أن البعد الذي لم نغفل عنه يوما،‬ ‫األساسي لتنمية املجتمع، حيث تكاتف اجلهود مينح ثمرة أكثر نضجا. ثالثا:‬ ‫وكان محور اهتمامنا هو التركيز على تنمية مجتمعنا وإحداث نقلة عملية‬ ‫أن تغيير ثقافة املجتمع هي عملية بنائية ومحورية البد أن يكون فيها فعل ورد‬ ‫وفكرية في نظرته جتاه العمل احلر، وجعل ذلك دعامة أساسية للتطوير في‬ ‫فعل لتصبح حقيقة على أرض الواقع.‬ ‫األجيال التي ينتظر منها أن تكون ذات تأثير في مستقبلنا، وهم الشباب.‬ ‫هذا ما سعينا إليه في صندوق املئوية منذ أن كان فكرة أولية. أخذنا خطوة‬ ‫وسيظل التغيير أمرا صعبا ومصيريا وحاسما في كل مكان وزمان، إال أن‬ ‫جادة باجتاه املجتمع وإحداث عملية تغيير جذرية في نظرة املجتمع للعمل‬ ‫العزمية واإلصرار على التغيير، تستطيع أن تصنع املستحيل، وأن تشق نهرا‬ ‫احلر. الكل يعلم أن التغيير كعملية من أصعب وأعقد العمليات التي متر بها‬ ‫باجتاه املستقبل يروي املجتمع باخليرات.‬ ‫اإلنسانية، ال سيما إذا كان هذا التغيير جذريا وكبيرا، بحيث يشمل مساحة‬ ‫إن التضامن الذي بدأه صندوق املئوية مع املجتمع منذ خمس سنوات في‬ ‫كل الوطن، إال أننا كنا متيقنني من جتاوب املجتمع، في ظل التغييرات الكبيرة‬ ‫صعود ومنو. وكل يوم مير يؤكد لنا هذا التضامن أنه كان بالفعل اخليار‬ ‫التي حتدث باستمرار، وال شك من أهمها النقلة احلضارية، واالقتصادية،‬ ‫األفضل لتنمية املجتمع واإلسهام في تغيير اجتاهاته الفكرية والذهنية ملا فيه‬ ‫والتعليمية التي يعيشها الوطن.‬ ‫اخلير والنماء له وللوطن. >‬ ‫كنا متيقنني أن املجتمع سيتجاوب معنا، إال أننا حينها لم نكن متيقنني من‬ ‫سرعة هذا التجاوب، وكنا مع استمرار العمل نتلمس التجاوب، ونقوم بدراسة‬ ‫التأثير الذي يحدثه عمل الصندوق ومحاولته للتغيير في املجتمع. ورغم حداثة‬ ‫التجربة بالنسبة للكثيرين من فريق العمل بالصندوق، حيث كانت املرة األولى‬ ‫*مدير عام صندوق المئوية‬ ‫11‬ ‫01‬
  7. 7. ‫دولـيـات‬ ‫اسـتثمار‬ ‫دولـيـات‬ ‫مركز امتياز لتقدمي التدريب للصحفيني العرب في مجاالت لم يتم التطرق إليها‬ ‫من قبل في هذه املنطقة مثل الوسائط املتعددة."‬ ‫ويهدف املشروع إلى جعل "تو فور 45 - تدريب" أكادميية التدريب املهني األولى‬ ‫في املنطقة التي تستهدف الشباب العرب واخلريجني الذين يتطلعون للعمل في‬ ‫أبو ظبي تزيح الستار عن مبادرة "تو فور 45"‬ ‫وأضافت تقول "سنركز على احتياجاتهم من خالل وضع خبرتنا ومستوياتنا‬ ‫مجال اإلعالم والترفيه لتطوير مهاراتهم من خالل مجموعة شاملة من مناهج‬ ‫العالية في خدمة الصحفيني في املنطقة." واجتذبت املنطقة اإلعالمية عددا‬ ‫من كبرى شركات تطوير احملتوى العاملية من بينها هيئة اإلذاعة البريطانية (بي.‬ ‫اإلعالم واحملتوى.‬ ‫أما "تو فور 45 - ابتكار" فستتولى تقدمي الدعم اإلبداعي والتمويل للشركات‬ ‫لتطوير المحتوى اإلعالمي العربي‬ ‫بي.سي) ودار راندوم هاوس للنشر التي ستنشئ دارا للنشر العربي تبتكر مواد‬ ‫احمللية اجلديدة واألفكار املبتكرة الواعدة في مجاالت الطباعة واإلنترنت‬ ‫حديثة. ومن الشركاء اآلخرين في املنطقة اإلعالمية شركة اميجنيشن التي‬ ‫والتلفزيون في الشرق األوسط وشمال إفريقيا.‬ ‫أسستها شركة أبو ظبي لإلعالم إلعداد أفالم طويلة ومحتوى رقمي موجه للعالم‬ ‫وستركز "تو فور 45 - إنتاج" على توفير أحدث جتهيزات مرحلتي االنتاج وما بعد‬ ‫العربي باإلضافة الى استوديوهات روتانا وفاينانشيال تاميز التي ستنقل عمليات‬ ‫اإلنتاج وإدارة أصول اإلعالم وخدمات البث والدعم التقني، وستمد الشركات‬ ‫طبعتها اإلقليمية إلى "تو فور 45" وشركة سي.سكاي بيكتشرز.‬ ‫بكل تقنيات االتصاالت احلديثة الالزمة.‬ ‫ومضى قائال إن «تو فور 45» تضم فريقا من اخلبراء "الذين يفهمون املنطقة‬ ‫وستكون "تو فور 45 - تواصل" نقطة تواصل مركزية واحدة لدعم عمليات‬ ‫ويدركون املوازين التي تقود للنجاح فيها... وهدفنا في النهاية هو تقدمي صناعة‬ ‫تأسيس شركات إنشاء احملتوى أو إعادة متركزها مبا يسهل على الشركات‬ ‫إبداع وتطوير محتوى عربية حقيقية في الشرق األوسط انطالقا من أبو ظبي."‬ ‫احمللية واإلقليمية والدولية االنتقال إلى املنطقة اإلعالمية "تو فور 45".‬ ‫وذكرت النشرة الصحفية أنه وفقا لدراسة عاملية أجرتها مؤسسة برايس‬ ‫وذكر بيان صحفي أن الشركة اختارت موقعا مساحته 002 ألف متر مربع على‬ ‫"وإمنا هي بيئة لالبتكار ومركز لالمتياز ميكن فيه لصناعة إنشاء احملتوى املوجه‬ ‫أطلقت أبو ظبي مبادرة وصفها مسؤول تنفيذي بأنها "لم يسبق لها مثيل" خللق بيئة‬ ‫>‬ ‫لقطاعات اإلعالم والترفيه أن تنمو وتزدهر."‬ ‫عمل متكاملة لتطوير وابتكار احملتوى اإلعالمي حتمل اسم "تو فور 45". وتسعى‬ ‫ووترهاوس كوبرز حتت عنوان "نظرة مستقبلية إلى صناعة الترفيه واإلعالم‬ ‫واجهة البحر ليكون موقعها الدائم، وتتوقع وصول عدد العاملني فيها إلى نحو‬ ‫وتسعى مبادرة "تو فور 45" التي أحيطت بستار من التكتم والسرية على مدى‬ ‫أبو ظبي من خالل املشروع الطموح الذي لم تكشف عن حجم االستثمارات فيه‬ ‫العاملية 8002 - 2102" فمن املتوقع أن ينمو سوق اإلعالم العربي مبعدالت سنوية‬ ‫002 موظف بنهاية الربع األول من عام 9002.‬ ‫أكثر من عام من العمل الدءوب إلى توفير بيئة عمل متكاملة وعصرية تقدم‬ ‫إلى توفير بيئة عمل متكاملة تلهم مطوري احملتوى وحتفز اإلبداع في صناعات‬ ‫تزيد على عشرة باملائة على مدى السنوات اخلمس املقبلة مقارنة مبتوسط النمو‬ ‫وجرى الكشف في حفل االفتتاح عن انضمام عدد كبير من الشركاء إلى املشروع‬ ‫الدعم والتسهيالت وتلهم مطوري احملتوى في القطاع اإلعالمي للنمو واالزدهار‬ ‫األفالم والبث والتكنولوجيا الرقمية واأللعاب والنشر واملوسيقى. وتأمل أبو ظبي‬ ‫العاملي البالغ 6.6 باملائة.‬ ‫من بينهم شبكة تلفزيون "سي.إن.إن" التي أعلنت أنها ستقوم ببث إخباري حي‬ ‫في الشرق األوسط وشمال أفريقيا.‬ ‫أن تصبح بهذا املشروع مركزا لالمتياز في مجال ابتكار احملتوى العربي على‬ ‫وفي كلمته قال وين بورج الرئيس التشغيلي لـ «تو فور 45» نحن اليوم ال نطلق‬ ‫يوميا من مركز جديد للبث واإلنتاج في "تو فور 45" من املقرر افتتاحه في مطلع‬ ‫ويرمز االسم املختار للمنطقة اإلعالمية إلى اإلحداثيات اجلغرافية ملدينة أبو‬ ‫نطاق دولي.‬ ‫أعماال جديدة فقط بل نطلق صناعة متكاملة إلنشاء محتوى عربي حقيقي‬ ‫العام املقبل ليكون رابع مركز لها في العالم.‬ ‫ظبي الواقعة على خط العرض 42 شماال وخط الطول 45 شرقا. ومن املقرر‬ ‫ووصف خلدون املبارك رئيس مجلس إدارة املنطقة اإلعالمية- أبو ظبي مبادرة‬ ‫وموجه للوطن العربي." وأضاف "أن فتح سوق جديد هو فرصة كبيرة ومستدامة‬ ‫وفي إطار أكادميية التدريب ستنظم مؤسسة طومسون رويترز ورش عمل مهنية‬ ‫افتتاح املقر املؤقت للشركة في مجمع خليفة في مطلع عام 9002.‬ ‫"تو فور 45" بأنها خطوة مهمة نحو العملية املستمرة لتنويع اقتصاد اإلمارات.‬ ‫بكل املقاييس ولكن الصناعة حتتاج ألكثر من مجرد مكان فهي حتتاج إلى بيئة‬ ‫في موضوعات مثل كتابة األخبار الدولية والصحافة الرياضية والصحافة‬ ‫وقالت نشرة صحفية "مع وجود عدد من شركات احملتوى الرائدة عامليا واإلعالن‬ ‫وفي حفل االفتتاح الذي حضره ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل‬ ‫متماسكة متكاملة تقدم وتدعم التعليم واالستثمار والتعاون املشترك وعالقات‬ ‫املصورة وتغطية األخبار التلفزيونية وكتابة األخبار االقتصادية.‬ ‫عن خططها للمنطقة فإن بيئة «توفور 45» املتكاملة سوف توفر املنشآت‬ ‫نهيان وكبار مسئولي دولة اإلمارات العربية املتحدة وعشرات من قادة صناعة‬ ‫الشراكة اخلالقة." >‬ ‫وقالت مونيك فيال رئيسة مجلس إدارة مؤسسة طومسون رويترز "نأمل خلق‬ ‫والتجهيزات اإلنتاجية والبنية التحتية وفرص التدريب احلاضنة لألعمال‬ ‫اإلعالم على مستوى العالم وصف توني أورستون الرئيس التنفيذي ملنطقة "تو‬ ‫اجلديدة، وكل ذلك في موقع واحد مبا يتيح تطوير محتوى عربي راقي املستوى‬ ‫فور 45" املبادرة بأنها "لم يسبق لها مثيل وليس لها نظير في العالم."‬ ‫وبأيد عربية ليتوجه إلى أكثر من 003 مليون ناطق بهذه اللغة."‬ ‫وتهدف املبادرة إلى إنشاء صناعة جديدة في املنطقة من خالل توفير بيئة‬ ‫وقال وليد العوضي رئيس مجلس إدارة شركة سي سكاي بيكتشرز "لقد حان‬ ‫دعم متكاملة التجهيزات ميكنها أن جتمع الشركات احمللية واإلقليمية والدولية‬ ‫الوقت لكي أعود للوطن كمنتج أفالم. لدينا اآلن بنية حتتية جيدة. وبإمكاننا‬ ‫العاملة في مختلف قطاعات اإلعالم من صناعة األفالم والبث والنشر إلى‬ ‫إلهام وحتفيز منتجي أفالم آخرين. نحن نأتي باخلبرة من الغرب‬ ‫التقنيات الرقمية واملوسيقى. وقال أورستون "نحن نسعى‬ ‫إلى العالم العربي وبإمكاننا أن نروي اآلن قصص العالم العربي‬ ‫من خالل رؤية أبو ظبي 0302 إلى حتويل اإلمارة إلى‬ ‫وهي كثيرة."‬ ‫مركز إقليمي للثقافة تضع العاصمة العاملية في موقع‬ ‫وقال رئيس مجلس إدارة شركة أبو ظبي لإلعالم محمد خلف‬ ‫القلب منه."‬ ‫املزروعي إن الشركة ستكون "أول وأكبر شركة حاضرة في «تو‬ ‫وأضاف "ال شك أن توفير بيئة دعم متكاملة ميكن أن‬ ‫فور 45».‬ ‫تتعاون فيها مختلف شركات اإلعالم سيجعل من أبو ظبي‬ ‫وستقدم "تو فور 45" خدماتها املتطورة واملترابطة من خالل أربع‬ ‫مركزا رائدا وحاضنة فعلية إلنشاء احملتوى اإلعالمي‬ ‫دعائم رئيسية هي "تدريب" و"ابتكار" و"إنتاج" و"تواصل"، وجميعها‬ ‫ونشر الثقافة في مختلف أنحاء الشرق األوسط‬ ‫داخل بيئة متكاملة على طراز احلرم اجلامعي تشجع التعاون‬ ‫وخارجه."‬ ‫والشراكات اخلالقة بني الشركات العاملة فيها.‬ ‫وشدد أورستون على أن "تو فور 45" ليست مجمع مكاتب‬ ‫31‬ ‫21‬
  8. 8. ‫إضاءة‬ ‫إضـاءة‬ ‫اسـتثمار‬ ‫دولـيـات‬ ‫مبادرة جديدة في األردن لتحفيز شباب البادية على تنمية‬ ‫مجتمعاتهم المحلية‬ ‫كما يسعى املشروع إلى تطوير قدرات ومهارات املؤسسات األهلية العاملة‬ ‫يطلق مركز الثريا للدراسات مبادرة تنموية جديدة تهدف إلى تهيئة وحتفيز‬ ‫مع الشباب، في مجال مشاركة الشباب ودمجهم في برامجهم التنموية كما‬ ‫الشباب في البادية األردنية واملؤسسات العاملة معهم إلطالق مبادرات‬ ‫يرسخ املشروع مفاهيم وقيم االنتماء واملشاركة والعمل التطوعي واإلبداعي‬ ‫تنموية محلية تسهم في تنمية املجتمعات احمللية وتترك أثاراً إيجابية في‬ ‫واإلجنازي، كما سيوفر املشروع فرصة لكسب دعم وتأييد املجتمعات احمللية‬ ‫مجتمعاتهم.‬ ‫لدور الشباب التنموي. وحول منهجية عمل املشروع التي يسعى املشروع إلى‬ ‫وحول فكرة املشروع، قال الدكتور محمد اجلريبيع مدير مركز الثريا للدراسات‬ ‫تبنيها قال د. اجلريبيع إن املنهجية التشاركية التفاعلية القائمة على دمج‬ ‫إن مشروع "نخوة شباب" يسعى إلى استثمار طاقات الشباب وشحن الهمم‬ ‫جميع الفئات املستهدفة للمشروع بفعالياته وأنشطته هي مبدأ أساسي تقوم‬ ‫لديهم للمشاركة في تنمية املجتمعات احمللية، وقد مت اختيار اسم مشروع‬ ‫عليه منهجية العمل، كذلك مت تشكيل جلان تطوعية فنية من الشباب بكل بادية‬ ‫"نخوة شباب" وهو جزء من محاكاة البيئة والثقافة احمللية للشباب في البادية‬ ‫من البوادي الثالث للتخطيط وتنفيذ برامج األنشطة املنفذة، وهذا سيسهم‬ ‫األردنية اعتمادا على املوروث الشعبي في ثقافتهم. وأضاف أن املشروع يأتي‬ ‫في تطوير قدرات الشباب وتوسيع مداركهم وفتح آفاق معرفية جديدة أمامهم،‬ ‫من أهمية الشباب كعنصر دميوغرافي، اجتماعي، اقتصادي، وسياسي في‬ ‫كما سيولد لديهم إحساساً بأن هذا املشروع هو ملك لهم، ومن أجل إيجاد‬ ‫ٌ‬ ‫إحداث تنمية محلية مستدامة من خالل إتاحة الفرصة للشباب للمشاركة في‬ ‫قنوات تواصل بشكل دائم مع الشباب مت اختيار (3) ضباط ارتباط من أبناء‬ ‫البرامج التنموية، الرامية إلى تعميق حالة من التفاعل والتشارك بني الشباب‬ ‫البادية ومتواجدين فيها ليشكلوا ضباط ارتباط للمشروع، مما يسهل عملية‬ ‫ومجتمعاتهم، مما يسهم في إيجاد مجتمعات، وقادرة على استثمار طاقات‬ ‫التواصل بني الشباب في كل بادية من البوادي الثالث.‬ ‫الشباب واستيعابها، كعنصر محرك للتنمية احمللية.‬ ‫وتعزز هذه املبادرات ثقافة العمل التطوعي واملسؤولية املجتمعية لدى‬ ‫وأضاف د. اجلريبيع أن مشروع "نخوة شباب" الذي ينفذ في البادية األردنية‬ ‫الشباب جتاه مجتمعاتهم احمللية، وتتيح الفرصة أمام املؤسسات لكسب‬ ‫يستهدف الشباب ضمن الفئة العمرية (81-03) ومن كال اجلنسني، باإلضافة‬ ‫الشاب واالستفادة من قدراتهم وإمكاناتهم، وهذا مبجمله سيسهم في إيجاد‬ ‫إلى استهدافه املؤسسات احمللية العاملة مع الشباب في مناطق البادية األردنية‬ ‫حراك شبابي مؤسسي تنموي داخل مناطق البادية األردنية يشارك في هذه‬ ‫بهدف تهيئة وحتفيز الشباب في البادية األردنية واملؤسسات العاملة معهم‬ ‫احلوارات، باإلضافة إلى الشباب واملؤسسات والقيادة احمللية والرسمية‬ ‫إلقامة عالقات تنموية تشاركية تسهم في حتسني التنمية الشبابية املجتمعية‬ ‫وأصحاب القرار. وزاد جريبيع أنه في نهاية املشروع سيتم توثيق جميع هذه‬ ‫من جهة، وتنمية املجتمعات احمللية وتقوية مؤسسات املجتمع احمللي من جهة‬ ‫الفعاليات واألنشطة من خالل إنتاج فلم وثائقي يتناول املبادرات الشبابية،‬ ‫أخرى. ويسعى املشروع إلى تطوير قدرات الشباب في البادية األردنية في‬ ‫ودورها في إطالق املبادرات التنموية. >‬ ‫مجال املبادرات الشبابية التنموية من حيث معرفتهم وقدرتهم على ابتكار‬ ‫األفكار التنموية اخلالقة وحتويلها إلى مبادرات واقعية ميكن تطبيقها على‬ ‫أرض الواقع تسهم في تنمية املجتمعات احمللية، وتعزز دورهم التنموي،‬ ‫«االبتكار هو أداة العصاميين الحقيقية، إنه السلوك الذي يزودهم‬ ‫بالموارد والقدرة المتجددة على خلق الثروة».‬ ‫بيتر دراكر‬ ‫عالم اإلدارة واملؤلف اإلداري املشهور‬ ‫51‬ ‫41‬
  9. 9. ‫لـقــاء‬ ‫اسـتثمار‬ ‫رجل الملصقات األول بالسعودية.. المهندس سامي الفايز.. بدأ حياته المهنية مهندسا يافعا بعد تخرجه من جامعة الملك فهد للبترول‬ ‫والمعادن كمهندس متخصص في هندسة النظم الصناعية وبحوث العمليات.. إال أن الوظيفة لم تكن قط ترضي طموحه، ولم يكن‬ ‫يشعر بأنها مسار يحقق أمنياته التي يتطلع إليها، فقدم استقالته بعد مضي سنة واحدة فقط. واختار طريقا وعرا في البداية، مليئا‬ ‫بالصعاب، تحدوه المخاطر في ذلك الحين، إال أنه يناسب كثيرا من يملكون الجرأة والقدرة على التخطيط الصحيح لمسار حياتهم. بدأ‬ ‫المهندس الفايز مشروعا استثماريا خاصا بعد أن استفاد من القرض التمويلي الذي قدمه له صندوق التنمية الصناعية. وخالل عشرين‬ ‫سنة من العمل والبناء والتخطيط ومواصلة العطاء استطاع أن يقود سفينة مشروعه االستثماري إلى مراتب متقدمة من النجاح‬ ‫واألمان.. ليصبح اليوم من أكبر المصانع في المملكة في مجال صناعة المنتجات الالصقة 0‬ ‫فريق التحرير بـ «تمكين» حاور المهندس سامي الفايز حول البدايات وتجربته الممتدة لعشرين عاما، وتوجيهاته ورؤاه لشباب األعمال‬ ‫اليوم.. فإلى الحوار:‬ ‫شريكاً وعندما قمت باالطالع على الدراسة رأيت‬ ‫حتى هذا اليوم ، ولكن كان لدي احلماس والرغبة‬ ‫مهندس سامي.. أين ومتى بدأت رغبتك لتكون‬ ‫لزاماً إجراء بعض التعديالت عليها وحتديثها ، حيث‬ ‫في تأسيس منشأة صناعية وقد حتقق لي ذلك‬ ‫رجل أعمال وصاحب مصنع وتعمل في مجال‬ ‫مضى عليها أكثر من سنتني حتى أصبحت دراسة‬ ‫واحلمد لله 0‬ ‫العمل احلر؟‬ ‫متكاملة ومحدثة ، ورأيت حينها أن هذه الدراسة‬ ‫في احلقيقة ، للبداية فكرة بسيطة، حينما كنت‬ ‫من املمكن أن حتقق حلمي في تأسيس منشأة‬ ‫كيف بدأت مشروعك؟ وملاذا فكرة املنتجات‬ ‫في الصف الثاني ثانوي- كان عمري حينها 71‬ ‫صناعية، وبعد االستقالة مباشرة، قدمت دراسة‬ ‫الالصقة بالذات يا مهندس سامي؟‬ ‫عاما- قامت إدارة املدرسة بتنظيم زيارة ملجموعة‬ ‫اجلدوى االقتصادية لصندوق التنمية الصناعية،‬ ‫كان توجهنا لالستثمار في مشروع صناعي آخر إال‬ ‫من املصانع في املنطقة الصناعية األولى‬ ‫وحقا كنت متخوفا من عدم احلصول على املوافقة‬ ‫أن أحد أصدقاء الوالد الذي كان نشاطه في مجال‬ ‫بالرياض. وأذكر جيدا حينها أنني انبهرت حينما‬ ‫، ولكن احلمد لله مت قبول الدراسة واملوافقة على‬ ‫األدوات املكتبية قد قام بإعداد دراسة اجلدوى‬ ‫مت اصطحابنا من قبل املسؤولني في هذه املصانع‬ ‫طلب التمويل، وقد متكنا ولله احلمد من سداد‬ ‫االقتصادية للمشروع ،وألسباب معينة لم يتم تنفيذه‬ ‫إلى صاالت اإلنتاج، حيث شاهدت للمرة األولى‬ ‫كامل قيمة القرض وفي املواعيد احملددة 0‬ ‫، ثم عرض هذا الصديق على الوالد أن يدخل‬ ‫في حياتي خطوط اإلنتاج ، وكيف تتحول املواد‬ ‫اخلام بعد مرورها بهذه اخلطوط إلى منتجات‬ ‫نهائية أو شبه نهائية .‬ ‫> حينما كنت في‬ ‫ومنذ تلك الزيارة تكون في داخلي ميول كبير جدا‬ ‫السابعة عشرة من عمري‬ ‫جتاه التصنيع والعمل في هذا املجال . ولعل هذا‬ ‫بدأت الحلم بمشروعي‬ ‫يؤكد أهمية املناهج الالصفية ودورها في حتفيز‬ ‫الخاص‬ ‫الطالب والتأثير في توجهاتهم املستقبلية ،‬ ‫ولذلك بعد تخرجي من اجلامعة مباشرة تقدمت‬ ‫للعمل بصندوق التنمية الصناعية السعودي الذي‬ ‫يقوم بدعم املشاريع الصناعية من خالل تقدمي‬ ‫المهندس سامي الفايز..‬ ‫التمويل الالزم بعد دراسة هذه املشاريع من‬ ‫النواحي الفنية والتسويقية واملالية والتأكد من‬ ‫مؤسس شركة المنتجات الالصقة:‬ ‫جدوى إقامتها ، وقد أتاح لي العمل في الصندوق‬ ‫الوظيفة لم تحقق طموحي‬ ‫التدرب لدى العديد من الشركات الصناعية داخل‬ ‫اململكة وخارجها 0‬ ‫أال ترى أنه من الغريب أنك لم متض في احلياة‬ ‫الوظيفية سوى سنة واحدة فقط.. أال تظن أنك‬ ‫فغادرتها بعد عام واحد فقط‬ ‫كنت بحاجة إلى املزيد من السنوات الكتساب‬ ‫اخلبرة الكافية على األقل؟‬ ‫رمبا لو أمضيت مدة أطول لبقيت موظفاً حكومياً‬ ‫ألبدأ مشروعي الخاص‬ ‫71‬ ‫61‬

×