Tamkeen 1st Issue

3,047 views

Published on

The Centennial fund quarterly magazine Tamkeen 1stissue

Published in: Economy & Finance
1 Comment
1 Like
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
3,047
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
151
Comments
1
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Tamkeen 1st Issue

  1. 1. ‫الفتاة التي وفرت 03‬ ‫وظيفة لزميالتها !‬ ‫كارلوس السعودي !!‬ ‫رسـالة جوال قادتنـي‬ ‫إلى العمـل اإلرشــادي !‬ ‫قاعدة 08/02‬ ‫في البيع:‬ ‫تحقيق الكثير..‬ ‫بالقليل !‬ ‫رئيس صندوق المئوية األمير عبدالعزيز بن عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫يفتح قلبه وعقله لـــ «تمكين»‬
  2. 2. ‫أول الكالم‬ ‫نشرة إعالمية فصلية تهتم بالمشاريع الصغيرة‬ ‫تصدر عن:‬ ‫عزيزنا القارئ.. مرحباً بك،‬ ‫أنت تطالع العدد األول من «متكني»، وهي نشرة إعالمية متخصصة تصدر عن صندوق املئوية،‬ ‫وتهتم باملشاريع الصغيرة وشباب األعمال، وتهدف إلى تقدمي وعي جديد بهذا القطاع االقتصادي‬ ‫احليوي، وبثروتنا البشرية املتمثلة في الشباب.‬ ‫إن قدرة شباب اليوم على السمو باألوطان ال حدود لها، ال سيما أنهم ميلكون طاقات كامنة‬ ‫املشرف العام ورئيس التحرير:‬ ‫ضخمة، حتتاج فقط للتوجيه بشكل صحيح إلى مسيرة التطوير. من هنا تلمسنا دورنا في صندوق‬ ‫خالد الشهراني‬ ‫املئوية لنكون محوراً مهماً في متكني الشباب من بدء مشاريعهم الصغيرة، مع تزويدهم مبختلف‬ ‫أشكال الدعم كاإلرشاد والتمويل وتسهيل اإلجراءات.‬ ‫مدير التحرير:‬ ‫ياسر التويجري‬ ‫تأتي اليوم «متكني» إضافة أخرى جلهود صندوق املئوية، في سبيل دعم ثقافة العمل التجاري‬ ‫ً‬ ‫احلر، إضافة إلى تنمية احلس باملسؤولية االجتماعية لدى املؤسسات والشركات الهادفة للربح،‬ ‫مراسلة فريق التحرير:‬ ‫والرقي بكل ما يتعلق بالعمل التطوعي وشؤونه إجماالً. وتسعى «متكني» أيضاً إلى التواصل البنّاء‬ ‫للتواصل مع فريق التحرير بصندوق املئوية،‬ ‫واملستمر مع كل املهتمني بشباب الوطن ومشاريعهم الصغيرة من داعمني ومانحني ومتطوعني‬ ‫الرجاء بعث رسائلكم إلى:‬ ‫ً‬ ‫ومرشدين، إضافة إلى املستثمرين الشباب.‬ ‫بريد إلكتروني: ‪newsletter@tcf.org.sa‬‬ ‫بريد عادي: ص.ب 562132 الرياض 12311،‬ ‫في هذا العدد من «متكني» نتعرف معاً إلى النظرة الواعية لصاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز‬ ‫اململكة العربية السعودية‬ ‫بن عبدالله بن عبدالعزيز، مستشار خادم احلرمني الشريفني، ورئيس صندوق املئوية، حيث يروي‬ ‫‪www.tcf.org.sa‬‬ ‫لنا سموه قصة صندوق املئوية واملهمات احليوية التي يضطلع بها.‬ ‫ويفتح العدد األول من «متكني» ملف دور املشاريع الصغيرة في دعم املجتمع احمللي، حيث يناقش‬ ‫حُ‬ ‫امللف جملة من القضايا املهمة املتعلقة بالتأثير الذي حتدِ ثه املشاريع االستثمارية الصغيرة في حياة‬ ‫حترير وتصميم:‬ ‫مجتمعنا، ويتطرق امللف ألبرز عوامل جناح املشاريع من وجهة نظر مجموعة كبيرة من املتخصصني‬ ‫واملستثمرين.‬ ‫ويقدم هذا العدد لكم منوذجني ناجحني من صندوق املئوية؛ مرشداً مثالياً أحدث تأثيراً كبيراً في‬ ‫مدير املشروع واملدير اإلبداعي:‬ ‫مسيرة أحد مشاريع صندوق املئوية، وفتاة سعودية طموحة استطاعت أن تبحر مبشروعها إلى بر‬ ‫خـالـد الـسـالـم‬ ‫النجاح، وتوفر فرصة عمل لتسع وعشرين من زميالتها السعوديات.‬ ‫‪kalsalem@praads.com‬‬ ‫وتقدم «متكني» في عددها األول أيضا الكثير من املواضيع املنوعة التي تدعم ثقافة القارئ،‬ ‫باإلضافة إلى مجموعة من األخبار املتعلقة بالصندوق، ومجموعة مقاالت مختارة بعناية لتعمق‬ ‫> الـمعلومات الــمنشورة على لـسان أي شخـص في هذه النشرة‬ ‫ال تعبر بالضرورة عن رأي القائمني على النشرة، وإمنا تعبر عن رأي‬ ‫الوعي باملواضيع التي أنشئ من أجلها صندوق املئوية.‬ ‫قائليها أو كاتبيها فقط.‬ ‫> ال يضمن صندوق املئوية وكل القائمني على نشر وإصدار هذه‬ ‫عزيزنا القارئ.. نرحب بك مرة أخرى في أول أعدادنا، ونتمنى لك املتعة والفائدة بني صفحات‬ ‫النشرة دقة املعلومات الواردة في هذه النشرة، ويخلون مسؤوليتهم‬ ‫صراحة عن أي ضرر يصيب أي شخص أو منشأة، وبأي شكل،‬ ‫ً‬ ‫«متكني» التي نطمح إلى أن يحوز طرحها رضاكم واستحسانكم، وأن يغريكم جودة محتواها‬ ‫مباشر أو غير مباشر، ناجت من االعتماد على أية معلومة وردت في‬ ‫بالتواصل معها على الدوام. >‬ ‫هذه النشرة، وكذلك عن دفع أي تعويضات تتعلق بهذه األضرار.‬ ‫> ال يجوز إعادة نشر أو طبع أي مادة وردت في هذه النشرة،‬ ‫جزئياً أو كلياً، في أي مطبوعة أو وسيلة إعالمية أخرى، ورقية أو‬ ‫المحررون‬ ‫إلكترونية، إال بإذن كتابي من رئيس التحرير، أو بذكر املصدر (اسم‬ ‫النشرة وناشرها صندوق املئوية) بشكل واضح.‬
  3. 3. ‫6‬ ‫مئويات‬ ‫األمير عبدالعزيز بن‬ ‫مدارات‬ ‫مصلح جميل‬ ‫82‬ ‫عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫يدشن مقر صندوق‬ ‫المئوية‬ ‫ملف العدد‬ ‫دور المشاريع الصغيرة في دعم‬ ‫االقتصاد المحلي‬ ‫22‬ ‫محطات 92‬ ‫دوليات 21‬ ‫أكمل تطوير‬ ‫منتجك قبل‬ ‫إرشـــاد‬ ‫23‬ ‫أوباما: الشركات الصغيرة هي‬ ‫لقاء مع المرشد‬ ‫قلب االقتصاد األميركي‬ ‫البحث عمن‬ ‫عبداهلل اليامي‬ ‫يموله‬ ‫لقاء‬ ‫61‬ ‫حكاية إنجاز‬ ‫43‬ ‫حوار مع صاحب‬ ‫السمو الملكي‬ ‫استطالع مصور عن‬ ‫األمير عبدالعزيز بن‬ ‫مشروع الشابة عفاف‬ ‫عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫الصيني‬ ‫31‬ ‫ضمن الخطة‬ ‫11‬ ‫83 حلم مشروع‬ ‫هشام طاشكندي‬ ‫خالد الشهراني‬ ‫5‬ ‫4‬
  4. 4. ‫مـئــويــات‬ ‫مـئــويــات‬ ‫وقعها األمير عبدالعزيز بن عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫ّ‬ ‫األمير عبدالعزيز بن عبداهلل بن عبدالعزيز يدشن مقر صندوق المئوية‬ ‫اتفاقية تعاون بين صندوق المئوية ومجموعة الزامل القابضة‬ ‫من جانبه أشاد سعادة الدكتور عبد الرحمن الزامل باالتفاقية املوقـعة،‬ ‫وقع صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫خاصة أنها مع صندوق املئوية الرائد في متويل مشاريع الشباب السعودي،‬ ‫آل سعود مستشار خادم احلرمني الشريفني، ورئيس صندوق املئوية، مع‬ ‫مشيراً إلى أن مجموعة الزامل القابضة تضع ضمن أهدافها االستراتيجية‬ ‫سعادة الدكتور عبدالرحمن الزامل، رئيس مجلس إدارة مجموعة الزامل‬ ‫اإليفاء بالتزاماتها الوطنية، وبالذات في جانب املسئولية االجتماعية،‬ ‫القابضة اتفاقية تعاون استراتيجية، يوم االثنني 91 ربيع األول 0341هـ‬ ‫كونها تتصل باستثمار اإلنسان السعودي، الذي يشكل الدعامة الرئيسة‬ ‫املوافق 61 مارس 9002م في املقر الرئيس للصندوق، يتم مبقتضاها‬ ‫في اقتصادنا الوطني.‬ ‫تخصيص عشرة ماليني ريال من قبل املجموعة إلنشاء «صندوق مركز‬ ‫جدير بالذكر أن االتفاقية تعطي مركز عبد الله الزامل حق ترشيح من‬ ‫عبدالله احلمد الزامل خلدمة املجتمع» لتمويل مشاريع شباب وشابات‬ ‫يراه مستحقاً للتمويل، ممن تنطبق عليه شروط صندوق املئوية األساسية،‬ ‫الوطن بإدارة وإشراف صندوق املئوية، حيث مت تقدمي ثالثة ماليني ريال‬ ‫ليكون ضمن فئة «املسار السريع»، الذي يتم فيه استقبال طلبات التمويل‬ ‫في العام املاضي 8002م، وسيستكمل املبلغ املتبقي في العام احلالي.‬ ‫من خالل مكاتب خاصة في مقار مجموعة الزامل، كما تعطي االتفاقية‬ ‫وبهذه املناسبة، عبر صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن عبدالله‬ ‫ّ‬ ‫املركز احلق في استخدام أسماء املشاريع وصورها وأسماء أصحابها‬ ‫بن عبدالعزيز عن سروره بتوقيع االتفاقية مع واحدة من املجموعات‬ ‫ومرشديهم وصورهم في إطار التعريف أو التسويق خلدماته التي يقدمها‬ ‫االقتصادية الفاعلة في مجتمعنا، التي تنطلق من شعورها الوطني الصادق‬ ‫في دعم مشاريع الشباب من اجلنسني، كما تؤكد وجوب اإلشارة الواضحة‬ ‫في تنفيذ برامجها االجتماعية، مؤكداً أن صندوق املئوية يؤمن بتكامل‬ ‫للمشاريع التي يدعمها املركز، من خالل األخبار والنشرات والتقارير‬ ‫األدوار بني الصندوق وجهات القطاعني العام واخلاص، وأن هذا التكامل‬ ‫الدورية التي يصدرها صندوق املئوية. >‬ ‫يتطلب بناء حتالفات استراتيجية واتفاقيات تعاون حتقق الهدف املشترك‬ ‫في خدمة املجتمع وفق أسس علمية سليمة وأساليب إدارية حديثة.‬ ‫ومعالي الدكتور محمد بن إبراهيم السويل رئيس مدينة امللك عبدالعزيز‬ ‫افتتح صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫للعلوم والتقنية، وأعضاء مجلس أمناء الصندوق، وجمع من رجال املال‬ ‫آل سعود مستشار خادم احلرمني الشريفني، ورئيس صندوق املئوية، في‬ ‫واألعمال.‬ ‫91 ربيع األول 0341هـ املوافق 61 مارس 9002م، املقر الرئيس للصندوق‬ ‫َ‬ ‫من جهته، عبر صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن عبدالله بن‬ ‫الواقع بطريق امللك عبد العزيز مبدينة الرياض، والذي تبرع ورثة الشيخ‬ ‫عبدالعزيز عن بالغ سروره بتدشني مقر الصندوق، الذي يأتي في ظل‬ ‫فهد بن عبد الرحمن القصيبي رحمه الله بتكاليف تأثيثه وتأهيله ليكون‬ ‫النجاحات املتصاعدة التي حققها منذ انطالق أعماله التمويلية وبرامجه‬ ‫بيئة عمل منوذجية.‬ ‫التنموية وإسهامه الفاعل في حركة االقتصاد الوطني، خصوصاً في هذه‬ ‫حضر االفتتاح معالي األستاذ عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة‬ ‫األيام التي يبحث فيها الشباب السعودي عن مصادر متويلية بنظام القرض‬ ‫العامة لالستثمار ورئيس مجلس إدارة صندوق املئوية، ومعالي الدكتور‬ ‫احلسن واإلجراءات امليسرة، فيجدون في صندوق املئوية بغيتهم، كونه أحد‬ ‫محمد بن سليمان اجلاسر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي،‬ ‫الصناديق الوطنية الرائدة في متويل املشاريع الصغيرة. >‬ ‫ومعالي الدكتور أحمد بن محمد علي رئيس البنك اإلسالمي للتنمية،‬ ‫لخدمة أبناء منطقة حائل‬ ‫المركز الوطني للمبادرة يطلق دوراته التدريبية‬ ‫إن املستوى األول يستهدف فئة املبادرين ومدته 52 ساعة تدريبية،‬ ‫استكماالً لدورات سابقة في مناطق مختلفة، نفذ املركز الوطني‬ ‫واملستوى الثاني لفئة الرواد ومدته 05 ساعة تدريبية، أما املستوى‬ ‫للمبادرة التابع لصندوق املئوية دورة تدريبية استفاد منها 18 شاباً‬ ‫الثالث فيخص فئة املبدعني ومدته 57 ساعة.‬ ‫سعودياً، وذلك خالل الفترة من 01 إلى 41 ربيع األول 0341هـ،‬ ‫وذكرت األستاذة منيرة الغامدي مدير عام املركز الوطني للمبادرة‬ ‫في مدينة حائل. وتهدف هذه الدورات التي يقوم بها املركز الوطني‬ ‫أن املركز يهدف إلى متكني جيل الشباب احلالي واألجيال القادمة‬ ‫للمبادرة إجماالً إلى تنمية مهارات املستفيدين من صندوق املئوية‬ ‫ليصبحوا مبادرين أكفاء، ويعمل املركز على تهيئة وتوفير بيئة‬ ‫في إدارة مشاريعهم.‬ ‫العمل املناسبة الداعمة لهم وملشاريعهم من خالل املعرفة واإلرشاد‬ ‫وتأتي هذه الدورة في سياق عدة دورات أطلقها البرنامج، وهي‬ ‫واالستشارات باإلضافة للتدريب واخلدمات املالية. >‬ ‫متاحة على ثالثة مستويات لثالث فئات مختلفة من املبادرين، إذ‬ ‫7‬ ‫6‬
  5. 5. ‫مـئــويــات‬ ‫مـئــويــات‬ ‫األمير سلطان بن فهد يثمن جهود صندوق‬ ‫تحت رعاية األمير عبدالعزيز بن عبداهلل بن عبدالعزيز‬ ‫برئاسة معالي الشيخ الدكتور عبداهلل المطلق‬ ‫المئوية في دعم مشاريع الشباب‬ ‫صندوق المئوية يوقع اتفاقية‬ ‫الهيئة الشرعية لصندوق المئوية تباشر أعمالها‬ ‫دعم مالك المنشآت مع «هدف»‬ ‫حتت رعاية صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز‬ ‫آل سعود مستشار خادم احلرمني الشريفني ورئيس صندوق املئوية، وقع‬ ‫الصندوق اتفاقية دعم مالك املنشآت الصغيرة مع صندوق تنمية املوارد‬ ‫البشرية «هدف»، في 91 ربيع األول 0341هـ املوافق 61 مارس 9002م، في‬ ‫املقر الرئيس لـصندوق املئوية بالرياض. وتقضي االتفاقية بأن يقوم صندوق‬ ‫(هدف) بتوفير الدعم املالي ملالك املنشأة الصغيرة، الذي مت متويل مشروعه‬ ‫من قبل صندوق املئوية، بحيث يتم تخصيص مبلغ مادي قدره 0003 ريال‬ ‫شهريا ملدة سنتني، وذلك لتلبية االحتياجات واملتطلبات الضرورية خالل‬ ‫مرحلة تأسيس املشروع، إضافة إلى تخصيص مبلغ مادي آخر قدره 0002‬ ‫ريال لكل سعودي يعمل لدى صاحب املشروع املنشأة، وبذلك تعمل االتفاقية‬ ‫على محورين، األول اإلسهام في مكافحة البطالة، واآلخر املشاركة في‬ ‫سعودة املوظفني في املشروع.‬ ‫وقع عن صندوق تنمية املوارد البشرية «هدف» مديره العام سعادة األستاذ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫إلى مالكي مشاريع، مدلال على ذلك أن اإلسالم أمر بطلب الرزق كما أمر‬ ‫في إطار التوجه والنهج الذي يسير عليه صندوق املئوية في تكييف أعماله‬ ‫استقبل صاحب السمو امللكي األمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس‬ ‫أحمد بن عبد الرحمن الزامل، فيما وقع عن صندوق املئوية مديره العام‬ ‫بالعبادة، وأنه يحث على العمل وإتقانه. ويقدم صندوق املئوية خدمة متويل‬ ‫الشرعية مع أحكام الشريعة اإلسالمية السمحة مبا يعزز أهدافه االجتماعية‬ ‫العام لرعاية الشباب مدير عام صندوق املئوية هشام طاشكندي، حيث‬ ‫سعادة األستاذ هشام طاشكندي، الذي أشاد بهذه االتفاقية املباركة‬ ‫املشاريع، حيث ميكن للمتقدم احلصول على مبلغ يتراوح بني 05 ألف إلى‬ ‫والتنموية لتوفير فرص العمل للمواطنني واملواطنات، فقد التقت الهيئة‬ ‫رحب سموه في بداية اللقاء باملدير العام لصندوق املئوية، وأشاد باجلهود‬ ‫واإليجابية، كونها توفر لصاحب املشروع (املنشأة) دخال شهرياً مستقال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫002 ألف ريال، فضال ًعن كونه يقدم خدمات التسهيل واإلرشاد لصاحب‬ ‫الشرعية املعتمدة معالي األستاذ عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة‬ ‫املتميزة التي يقوم بها الصندوق من خالل أهدافه وبرامجه ملساعدة‬ ‫عن مبلغ التمويل اخلاص بتنفيذ املشروع، مما يعينه على مواجهة األعباء‬ ‫املشروع في سبيل تنفيذ مشروعه.‬ ‫العامة لالستثمار ورئيس مجلس إدارة صندوق املئوية وأعضائه املوقرين،‬ ‫الشباب السعودي على حتقيق طموحاتهم، ومزاولة األعمال التجارية احلرة‬ ‫الضرورية واألسرية في الوقت الذي يتفرغ فيه لتنفيذ مشروعه، األمر الذي‬ ‫من جانبه أشاد أمني الهيئة الشرعية الشيخ الدكتور محمد بن حسن آل‬ ‫في إطار اجتماعها باإلدارة العامة للصندوق في 02صفر 0341هـ املوافق‬ ‫من خالل الدعم املادي واملعنوي الذي يقدمه الصندوق عبر خدماته.‬ ‫يعزز فرص جناح مشاريع الشباب السعودي املمولة من صندوق املئوية، وذلك‬ ‫الشيخ باجلهود اجلبارة التي يضطلع بها الصندوق في مساعدة الشباب‬ ‫51 فبراير 9002م في مقر الصندوق بالرياض. وكانت الهيئة برئاسة معالي‬ ‫وثمن سموه اجلهود التي يبذلها صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن‬ ‫لضمان استمرارية مرحلة التأسيس املؤدية للنجاح بإذن الله، ناهيك عن‬ ‫والشابات، مضيفاً أن مما زاد سرور الهيئة أن الصندوق ال يكتفي باإلقراض‬ ‫الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد املطلق املستشار في الديوان امللكي وعضو‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم احلرمني الشريفني ورئيس صندوق‬ ‫دورها اإليجابي والفاعل في السعودة من جهة أخرى.‬ ‫احلسن، وإمنا يضيف إلى ذلك تقدمي خدمات تتعلق بدراسة اجلدوى‬ ‫هيئة كبار العلماء، وبعضوية كل من: األستاذ الدكتور عياض بن نامي السلمي‬ ‫املئوية في سبيل تفعيل أنشطته، وبرامجه خلدمة شباب هذا الوطن. وأكد‬ ‫من جانبه، عبر األستاذ أحمد الزامل عن بالغ سروره باالتفاقية املوقـعة،‬ ‫االقتصادية للمشاريع املقدمة واملطلوب إقراضها وذلك حتى تكون خطوات‬ ‫األستاذ في كلية الشريعة ومدير مركز التميز البحثي في فقه القضايا‬ ‫سمو األمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز حرص الرئاسة العامة لرعاية‬ ‫خاصة أنها تأتي حتت رعاية صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن‬ ‫املستفيد محسوبة، وأن يكون املجــال الـذي أخـتــاره مبنياً على دراسة علمية‬ ‫املعاصرة، والشيخ الدكتور يوسف بن عبدالله الشبيلي األستاذ في املعهد‬ ‫الشباب ومن خالل مسؤولياتها جتاه كل ما يحقق اخلير والنماء لشباب‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم احلرمني الشريفني ورئيس‬ ‫واقتصادية تأخذ بيده إلى طريـق النجاح واالستمرار في مشروعه دون تعثر،‬ ‫العالي للقضاء واملتخصص في األمور املالية واالقتصادية، وفضيلة الشيخ‬ ‫هذا الوطن على دعم جميع أوجه التعاون مع الصندوق في سبيل حتقيق‬ ‫صندوق املئوية، مما يؤكد االهتمام اخلاص الذي توليه القيادة احلكيمة‬ ‫كما يقـدم الصندوق خدمة اإلشراف واملتابعة على املشاريع بواسطة خبراء‬ ‫أحمد بن صالح الغفيص القاضي في ديوان املظالم، وأمني الهيئة الشرعية‬ ‫أهدافه ملا فيه خير وصالح ومستقبل شباب هذا الوطن الغالي.‬ ‫للعناصر الوطنية، التي تشكل الرافد الرئيس للموارد البشرية لنهضة الوطن،‬ ‫ومرشدين متطوعني يبذلون من جهدهم وأوقاتهم خلدمه شباب هذا الوطن،‬ ‫الشيخ الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ األستاذ في كلية الشريعة، حيث‬ ‫من جهته نوه مدير عام صندوق املئوية خالل اللقاء باجلهود التي تبذلها‬ ‫مشيراً إلى أن هذه االتفاقية من شأنها أن تكرس لثقافة العمل احلر اآلمن،‬ ‫وحث الدكتور آل الشيخ كافة اجلهات الداعمة من قطاعات الدولة والقطاع‬ ‫اطلعت الهيئة الشرعية على أعمال الصندوق وآليات التمويل واخلدمات‬ ‫الرئاسة والهيئات التابعة لها ودعم وتوجيه ومتابعة سمو األمير سلطان بن‬ ‫كما أنها وسيلة جذب للشباب السعودي نحو ميادين اإلبداع والعطاء. >‬ ‫اخلاص من البنوك والشركات واملصانع ورجال األعمال على دعم الصندوق‬ ‫املقدمة ألصحاب املشاريع من الشباب السعودي، والدور االجتماعي الذي‬ ‫فهد بن عبدالعزيز وسمو األمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز في‬ ‫في زيادة موارده ورفع رأس ماله ليقدم املساعدة ألكبر عدد من الشباب‬ ‫يقوم به في مكافحة البطالة وتنمية االقتصاد الوطني، في إطار التحقق‬ ‫سبيل رقي وتقدم القطاعني الشبابي والرياضي، وسعيهما الدؤوب للنهوض‬ ‫والشابات.‬ ‫املستمر من منهجيته املالية، من حيث انضباطها باألحكام اإلسالمية، كما‬ ‫برسالتها خلدمة الشباب السعودي، وتهيئة كافة السبل له للتفوق في كل‬ ‫ومن اجلدير ذكره أن صندوق املئوية حاصل على فتوى شرعية تؤكد توافق‬ ‫التقت كبار املوظفني من مديري إدارات الصندوق، ومجموعة من املستفيدين‬ ‫املجاالت الشبابية والرياضية التي مكنته من تأكيد حضوره املشرف في‬ ‫أعماله التمويلية مع األحكام اإلسالمية، وجتيز أنشطته وسياساته وإجراءاته‬ ‫السعوديني، وأخرى من املرشدين واملتطوعني خالل الزيارة. ومن املؤمل‬ ‫جميع احملافل اإلقليمية والدولية.‬ ‫وعقوده، كما جتيز مشروعية حصول الصندوق على «الوقف»، ألنه من جملة‬ ‫أن تعزز هذه الهيئة برؤيتها الشرعية ومكانتها العلمية واالجتماعية الدور‬ ‫وخالل اللقاء، قدم مدير عام صندوق املئوية عرضا مرئيا عن أهداف عمل‬ ‫أعمال اخلير والبر احملققة ملقاصد الشريعة، وكذلك مشروعية صرف‬ ‫الهادف للصندوق في سبيل احلصول على الدعم واملوارد املالية التي حتقق‬ ‫الصندوق ملساعدة الشباب السعودي (من اجلنسني) على حتقيق أحالمهم‬ ‫الزكاة للصندوق لسداد الديون املعدومة التي للصندوق على املقترضني،‬ ‫أهدافه الوطنية الطموحة.‬ ‫وتطلعاتهم نحو مستقبل أفضل من خالل املشاريع الصغيرة، كما قدم مدير‬ ‫كونها داخله في عموم مصرف الغارمني. كما أجازت الفتوى للصندوق أن‬ ‫وفي رسالة وجهها إلى املجتمع، دعا معالي الشيخ الدكتور عبد الله املطلق‬ ‫عام الصندوق جملة من تطلعات القائمني على الصندوق لتعزيز برامج‬ ‫يحُخصص محفظة للزكاة، بحيث يحُدفع منها رسوم اخلدمات املقدمة للفقراء‬ ‫الشباب السعودي إلى التوجه نحو صندوق املئوية، مشيراً إلى أن هذا الوعاء‬ ‫التعاون مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب وسبل دعمها وتطويرها. >‬ ‫من املقترضني. >‬ ‫اخليري يسهم في إيجاد أفراد فاعلني في املجتمع يتحولون من عاطلني‬ ‫9‬ ‫8‬
  6. 6. ‫ضمن الخطة‬ ‫مـئــويــات‬ ‫لتأهيله للحصول على عضوية منظمة شباب األعمال البريطانية‬ ‫الصندوق السنغافوري يحتفل بنقل معرفة‬ ‫صندوق المئوية وتجربته‬ ‫بناء على اتفاقية نقل املعرفة والتجربة من صندوق املئوية إلى الصندوق‬‫ً‬ ‫السنغافوري لدعم شباب األعمال، والتي وقعت بني اجلانبني في شهر يناير‬ ‫الجيل الجديد‬ ‫من عام 8002م حتت رعاية صاحب السمو امللكي األمير عبدالعزيز بن‬ ‫عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم احلرمني الشريفني ورئيس‬ ‫من رجال وسيدات األعمال‬ ‫صندوق املئوية، أقام الصندوق السنغافوري حفال تكرميياً لوفد صندوق‬ ‫ً‬ ‫هشام طاشكندي*‬ ‫املئوية املكون من األستاذ هشام طاشكندي (املدير العام)، واملهندس‬ ‫عبدالعزيز املطيري (مساعد املدير العام ورئيس قطاع األداء املؤسسي)،‬ ‫الذي ارتضيناه ألنفسنا وال نقبل بديال عنه، ألن ذلك هو أقل ما ميكننا‬ ‫> إن القوة احلقيقية للمجتمعات احلديثة اليوم تتمثل في قدرة كل مجتمع‬ ‫ً‬ ‫نظام أمنوذج جتريبي للصندوق السنغافوري، مشتمال على توثيق كامل لدليل‬ ‫واملهندس محمود عبدالعاطي (مدير إدارة خدمات األعمال)، وبحضور‬ ‫تقدميه لهذا الوطن الذي نعيش حتت سمائه.‬ ‫على تدوير وتفعيل طاقاته الكامنة واستحداث قدرات وطاقات جديدة، هذه‬ ‫العمليات، وبناء نظام إدارة العمليات، وعمليات اإلرشاد، وإدارة وقياس األداء‬ ‫سعادة األستاذ حمزة قصاص القائم بأعمال السفارة السعودية بسنغافورة،‬ ‫املجتمع السعودي اليوم يزخر باملئات من رجال األعمال الكبار والذين تركوا‬ ‫القوة الفعلية هي التي متيز مجتمع ما عن أي مجتمع آخر. وحينما ننظر‬ ‫لتأهيل الصندوق السنغافوري للحصول على عضوية منظمة شباب األعمال‬ ‫ومدير عمليات منظمة شباب األعمال العاملية السيدة سارة ماكميالن،‬ ‫أثرا كبيرا في صناعة التنمية في السعودية، حيث قدم رجال األعمال هؤالء‬ ‫إلى املجتمعات الصناعية واملتقدمة، جند أنها تعتمد على محورين مهمني‬ ‫البريطانية (‪ ،)YBI‬خاصة أن صندوق املئوية يعد عضواً معتمداً في هذه‬ ‫ً‬ ‫وذلك يوم اخلميس 22 يناير 9002م، مبناسبة إمتام نقل املعرفة والتجربة‬ ‫الكثير والكثير ألجل وطنهم وأسهموا في تأسيس بناه االقتصادية بكل‬ ‫في عملية إنتاج القدرات والطاقات اجلديدة وضخها داخل املجتمع. يتمثل‬ ‫بالنسبة للصناديق املماثلة على‬ ‫املنظمة العاملية، كما أصبح منوذجاً تطبيقياً‬ ‫املتميزتني لدى صندوق املئوية وفق االتفاقية املوقعة، حيث سلم األستاذ‬ ‫أشكالها ومجاالتها.‬ ‫احملور األول في إعداد برامج وخطط تتواكب مع احتياجات املجتمع وتعداده‬ ‫املستوى احمللي والصعيد العاملي.‬ ‫هشام طاشكندي جميع الوثائق والبرامج الالزمة إلطالق املشروع ملمثل‬ ‫وألننا نؤمن في صندوق املئوية بأهمية استمرارية العمل، وتنوعه، وتكامله،‬ ‫السكاني والنظرة املستقبلية، أما احملور الثاني فيتمثل في مجموعة النظم‬ ‫اجلدير بالذكر أن الدكتور ألبرت هوجن رئيس مجلس إدارة شركة آر إس‬ ‫الصندوق السنغافوري خالل احلفل، حسب اخلطة املعدة في التقرير اخلاص‬ ‫وتوازنه، وفي نفس الوقت جتديده وحتديثه، فقد آلينا على أنفسنا تقدمي‬ ‫والتقنيات املستخدمة لتنفيذ هذه البرامج واخلطط. ولذا فإننا جند أن‬ ‫بي (مخططون ومهندسون معماريون) قد تعهد بالتبرع مبائتي ألف دوالر‬ ‫باملشروع الذي يشمل نقل املعرفة في املجالني اإلداري والتقني، من خالل‬ ‫جيل جديد من رجال وسيدات األعمال ليكملوا مسيرة األجيال السابقة التي‬ ‫دولة صناعية مثل اليابان قد اختارت على سبيل املثال خياراً استراتيجياً‬ ‫سنغافوري لدعم الصندوق السنغافوري لدعم شباب األعمال احملتاجني‬ ‫التقومي الذاتي، وعمل اخلطة االستراتيجية، وخطة األعمال لعام 9002م،‬ ‫قدمت وال تزال الكثير.‬ ‫مهماً وهو إعادة رسم خريطة العالم صناعياً، فقامت بالتركيز على طاقاتها‬ ‫القتراض رؤوس أموال ملشاريعهم اخلاصة. >‬ ‫واحتياجات املوازنة السنوية لتنفيذ هذه اخلطة، باإلضافة إلى تصميم وبناء‬ ‫إن فكرة ضخ دماء جديدة وطاقات شابة في املجاالت االستثمارية هي من‬ ‫الشبابية وتأهيلهم ودفعهم إلى سوق العمل، وفي الوقت ذاته شجعت على‬ ‫أكثر األفكار أهمية، ليس فقط على املستوى احمللي ولكن أيضا على املستوى‬ ‫العمل االستثماري والتجاري، باعتباره أحد الروافد األساسية ألي اقتصاد.‬ ‫تعزيزاً لتواصله مع شرائح المجتمع كافة‬ ‫العاملي، حيث أظهرت الكثير من الدراسات االستراتيجية احلديثة قدرة‬ ‫نحن في صندوق املئوية كنا على دراية منذ حلظات التأسيس األولى أن‬ ‫الشباب على إحداث تناغم وتناسب اقتصادي داخل املجتمع، بجانب القدرة‬ ‫الطاقة احلقيقية التي منلكها هي طاقة الشباب السعودي، ولذا عقدنا العزم‬ ‫صندوق المئوية يُطلق خدماته الهاتفية عبر رقمين‬ ‫العالية على النمو وترك أثر واضح في بنية االقتصاد عموما بالتعاون مع‬ ‫على تأهيل هذه الطاقات ومنحها األدوات املناسبة لالنطالق في طريق‬ ‫يعمالن على مدار الساعة‬ ‫اجليل األقدم واألكثر خبرة.‬ ‫طويل ميكننا تسميته (طريق بناء الوطن بأيدي شبابه).‬ ‫أطلق صندوق املئوية خدماته الهاتفية لتعزيز قنوات تواصله املفتوحة مع املستفيدين واملتطوعني‬ ‫إننا على ثقة كبيرة بأن اجليل القدمي من رجال وسيدات األعمال قادر على‬ ‫خططنا في صندوق املئوية واضحة ومحددة، وتعتمد على ثالثة مرتكزات‬ ‫وعمالئه بشكل عام، من خالل هاتفني يعمالن لـ 41 ساعة يوميا (من 8 صباحا حتى 01 مساء)،‬ ‫مواصلة العطاء وتقدمي الكثير لهذا الوطن، ولكننا أيضا على إميان تام‬ ‫أساسية، املرتكز األول: هو التوجه احلكومي الكبير والواسع لتنمية اجلانب‬ ‫حيث يقدم الرقم (001020029) رسالة تعريفية عن دور الصندوق في خدمة املجتمع عبر‬ ‫بقدرات وطاقات الشباب التي تستطيع إحداث تغيير خالل الفترة القادمة،‬ ‫االقتصادي وفتح آفاق متعددة للمجتمع لإلسهام في ذلك. والثاني: ضرورة‬ ‫برامجه التمويلية ملشاريع الشباب السعوديني (إناثا وذكورا)، وإعطاء كافة املعلومات املطلوبة،‬ ‫ال سيما أن الدولة رعاها الله تتجه نحو دعم الشباب وإشراكه في مختلف‬ ‫تقدمي الرعاية احلقيقية لكل شباب الوطن (من اجلنسني) ومنحهم‬ ‫سواء اخلاصة بشروط التقدم للصندوق أو املتعلقة باالستفسارات املقدمة مسبقاً، كما يستعرض‬ ‫ً‬ ‫العمليات التنموية.‬ ‫الدعم الكافي والفرصة التي يستحقونها ليكونوا أصحاب تأثير فعلي في‬ ‫اخلدمات واملميزات التي يوفرها الصندوق ألصحاب املشاريع، فضال عن استقبال املالحظات‬ ‫صندوق املئوية هو مصنع وطني يعمل ليل نهار على إنتاج وتقدمي جيل جديد‬ ‫بناء مجتمعهم. واملرتكز الثالث: هو حتفيز املجتمع بكل أفراده مؤسساته‬ ‫واملقترحات، والتعريف بأهم أخبار الصندوق ومناسباته.‬ ‫من رجال وسيدات األعمال، هذا اجليل بدأ حياته االستثمارية مبشاريع‬ ‫احلكومية واخلاصة للتعاون والتكاتف لتقدمي عمل متكامل يهدف إلى دعم‬ ‫بينما يتعلق الرقم اآلخر (001221008) بالعمل التطوعي واإلرشاد، بحيث يفتح مجال االلتحاق‬ ‫محدودة وصغيرة، ولكنها قامت بعد دراسة وتخطيط، مما يجعلها مؤهلة‬ ‫املشاريع الصغيرة وشباب األعمال.‬ ‫بكوكبة املتطوعني واملرشدين واملدربني واالستشاريني، كما ميكنّهم من التواصل مع الصندوق‬ ‫متاماً لتكون نواة ملشاريع كبيرة وناجحة بإذن الله. >‬ ‫هذه املرتكزات الثالثة تصب جميعها في مصلحة هدف واحد نسعى ونطمح‬ ‫لالشتراك في ورش العمل أو ملتقيات رواد التطوع أو غيرها من مناسبات صندوق املئوية، إضافة‬ ‫إليه جميعا في صندوق املئوية وهو مساعدة الشباب على حتقيق أحالمهم‬ ‫إلى استقبال املالحظات واملقترحات فيما يخص أعمال التطوع واإلرشاد. >‬ ‫*مدير عام صندوق المئوية‬ ‫وتقدمي جيل جديد من رجال وسيدات األعمال. هذا هو التحدي احلقيقي‬ ‫11‬ ‫01‬
  7. 7. ‫دولـيـات‬ ‫دولـيـات‬ ‫نصف مليون منشأة صغيرة هندية‬ ‫ً‬ ‫تشـتـري حـاسـوبـا ألول مـرة في تـاريـخـهـا!‬ ‫جمـهــوريــة الـهــنــد‬ ‫أكثر من نصف مليون منشأة أعمال هندية صغيرة، لم يسبق لها شراء‬ ‫ً‬ ‫متعهدا‬ ‫حواسيب شخصية من قبل، قررت أخيراً هذا العام شراء حاسوبها الشخصي‬ ‫> العاصمة: نيو دلهي‬ ‫األول، وذلك وفق دراسة نحُشرت مؤخراً في الهند أجرتها شركة أيه إم آي‬ ‫بمساعدة‬ ‫تعد الهند واحدة من أسرع‬ ‫االقتصاديات النامية في‬ ‫> أكبر المدن: بومباي‬ ‫> المساحة: 782.3 مليون كيلومتر مربعا (تقريباً)‬ ‫بارتنرس ‪ AMI-Partners‬املتخصصة في األبحاث واالستشارات.‬ ‫وذكرت الدراسة أن 22% تقريباً من منشآت األعمال الصغيرة في الهند،‬ ‫الشركات‬ ‫العالم. ومن املتوقع أن يصل‬ ‫االقتصاد الهندي بحلول‬ ‫عام 5202 إلى 06 في املائة‬ ‫> عدد السكان: 741.1 مليار نسمة.‬ ‫ً‬ ‫التي يصل عدد موظفي الواحدة منها إلى 99 عامال، لديها خطط‬ ‫شراء حواسيب شخصية ألول مرة في تاريخها، وذلك في غضون العام‬ ‫الصغيرة‬ ‫في أمريكا:‬ ‫تقريباً من حجم االقتصاد‬ ‫> اللغة الرسمية: الهندية (الهندو) واإلجنليزية.‬ ‫األميركي. كما أنه من املرجح‬ ‫اجلاري 9002م.‬ ‫> الناتج القومي اإلجمالي: 980.1 تريليون دوالر.‬ ‫أن تتفوق الهند على أكبر ست‬ ‫وسوف يدعم شراء هذه املنشآت حلواسيب شخصية جديدة قطاع تقنية‬ ‫أوبــــــامـــــــا:‬ ‫دول في االحتاد األوروبي من‬ ‫> نسبة الدخل لكل فرد: 779 دوالراً سنوياً.‬ ‫حيث النمو، على الرغم من‬ ‫املعلومات بكاملها في شبه القارة الهندية، حيث ستزداد أيضاً مبيعات‬ ‫أن تأثيرها تقريباً سيكون‬ ‫> العملة: الروبية الهندية.‬ ‫البرامج، واملعدات وامللحقات، واخلدمات مثل الصيانة واإلصالح، واخلدمات‬ ‫أكثر من نصف تأثير الواليات‬ ‫املتحدة. ويعد االقتصاد‬ ‫> القوى العاملة: 615 مليون عامل‬ ‫األمنية اإللكترونية، وغيرها.‬ ‫الهندي اآلن رابع أكبر اقتصاد‬ ‫من حيث القوة الشرائية،‬ ‫(ثاني أكبر قوى عاملة في العالم).‬ ‫وقال السيد دبيندرا ميترا، وهو محلل يعمل في شركة أيه إم آي بارتنرس‬ ‫وسيصبح ثالث أعظم قوة‬ ‫‪ ،AMI-Partners‬وهي الشركة التي أجرت الدراسة، إن املنشآت الهندية‬ ‫اقتصادية خالل عشرة أعوام.‬ ‫> نسبة التعليم بين السكان: 46%‬ ‫الصغيرة التي سبق لها شراء حواسيب شخصية سوف تعمد إلى االستفادة‬ ‫وأضاف السيد ميترا أن املنشآت الصغيرة التي لم يسبق لها شراء حواسيب‬ ‫من خدماتها بإطالة عمرها التشغيلي االفتراضي أطول مدة ممكنة، رغبة‬ ‫منها في خفض التكاليف طيلة مرحلة الركود االقتصادي التي متر بها الهند‬ ‫الشركات الصغيرة هي قلب االقتصاد األميركي‬ ‫من قبل حتمل مفتاح النمو في الهند، حيث قال: «يوجد 5.2 مليون منشأة‬ ‫إلى أنه من الصعب في ظل هذه الظروف فهم الدافع وراء منح املكافآت.‬ ‫قال الرئيس األميركي باراك أوباما إن الشركات األميركية الصغيرة ستحصل‬ ‫ومعظم الدول حالياً.‬ ‫صغيرة في الهند ليس لديها حواسيب، لو قررت نسبة بسيطة منها شراء‬ ‫وسأل «كيف يبررون هذه الفضيحة لدافعي الضرائب».‬ ‫على حوافز ضريبية ومساعدات تقترن بجهود ترمي إلى إذابة اجلليد في‬ ‫حواسيب جديدة، فإن ذلك سيشكل دعماً وإنعاشاً كبيراً جداً لقطاع تقنية‬ ‫وتابع «في جميع أنحاء البالد، هناك أشخاص يعملون بجد ويضطلعون‬ ‫سوق اإلقراض. وفصل أوباما ووزير اخلزانة تيم غيتنر العناصر األساسية في‬ ‫ّ‬ ‫املعلومات الهندي».‬ ‫مبسؤولياتهم كل يوم من دون االستفادة من خطط اإلنقاذ احلكومية أو مكافآت‬ ‫خطط تهدف إلى التحرك فوراً للمساعدة على إعادة تدفق القروض من جديد‬ ‫والحظت الدراسة أنه على الرغم من أن املنشآت الصغيرة واملتوسطة متثل‬ ‫مباليني الدوالرات. ولدينا هنا مجموعة من أصحاب الشركات الصغيرة الذين‬ ‫إلى الشركات الصغيرة وأصحاب املشاريع بعد لقاء مع مجموعة من أصحاب‬ ‫جزءاً حيوياً من االقتصاد الهندي، وتسهم بحصة رئيسة في الناجت القومي‬ ‫يناضلون إلبقاء خط ائتماناتهم مفتوحاً»، وأضاف «كل ما يطلبونه هو أن يلعب‬ ‫املشاريع الصغيرة ومسئولني في مصارف محلية ومشرعني. وقال أوباما إن‬ ‫ّ‬ ‫للهند، إال أن نسبة بسيطة من هذه األعمال، تتجاوز الثلث بقليل، متتلك‬ ‫اجلميع من ماين ستريت إلى وول ستريت إلى واشنطن وفقاً للقواعد نفسها»‬ ‫«الشركات الصغيرة هي قلب االقتصاد األميركي»، موضحاً «أنها مسئولة عن‬ ‫فعلياً حواسيب شخصية. ويعود السبب في ذلك وفق الدراسة إلى انخفاض‬ ‫الفتاً إلى أنه سيعمل مع الكونغرس لتغيير القواعد كي ال يتكرر هذا الوضع‬ ‫نصف وظائف القطاع اخلاص وخلق ما يقارب من07% من جميع الوظائف‬ ‫الوعي بأهمية وفائدة احلواسيب وتقنية املعلومات.‬ ‫مجدداً.‬ ‫األمريكية اجلديدة في العقد املاضي».‬ ‫وذكرت دراسة مسحية مستقلة أجرتها الشركة نفسها، أن أكثر من 55% من‬ ‫وصفق أصحاب املشاريع الصغيرة إلعالن غيتنر أن دائرة اإليرادات الداخلية‬ ‫وأوضح أنه من بني اجلهود املبذولة للمساعدة على إعادة منح القروض‬ ‫املنشآت الصغيرة في الهند ترى بأنه ال يوجد ارتباط فعلي بني احلواسيب‬ ‫ستسمح للشركات باحتساب خسائرها التشغيلية على خمس سنوات بدالً‬ ‫للشركات الصغيرة ستقوم وزارة اخلزانة األميركية بشراء أوراق مالية مدعومة‬ ‫الشخصية وما تؤديه من أعمال، وأكد ما يقارب من الثلث أنهم لم يفكروا‬ ‫من سنتني «مما يسمح لهم بزيادة االستثمار في عملياتهم»، وصفق أصحاب‬ ‫بقروض من احتاد الشركات الصغيرة وأوراق مالية جديدة لضمان أن يكون‬ ‫إطالقاً في شراء أية حواسيب.‬ ‫املشاريع الصغيرة أيضاً إلعالن غيتنر عن جهود لتقليص الضرائب على األرباح‬ ‫لدى املصارف والنقابات ثقة إلقراض األموال إلى الشركات احمللية. من جهة‬ ‫لكن السيد ميترا يعود ويؤكد أن هذا األمر سيتغير، حيث قال: «لقد ذكر 52%‬ ‫الرأسمالية للشركات الصغيرة والقضاء عليها في النهاية وغيرها من احلوافز‬ ‫أخرى، أعرب أوباما عن صدمته وغضبه من إعالن مجموعة «أيه آي جي»‬ ‫من مديري املنشآت الصغيرة التي ليس لديها حواسيب أن امتالك حاسوب‬ ‫الضريبية. وقال غيتنر إنه يريد أيضاً توجيه «رسالة واضحة» للمصارف، حيث‬ ‫للتأمني، التي حصلت على 071 مليار دوالر من املساعدات احلكومية، عن منح‬ ‫سيجعل أعمالهم تبدو أكثر احترافية، وقال 02% منهم إن احلواسيب ستزيد‬ ‫قال: «إننا بحاجة ألن يبذل كل مصرف في البالد كل ما في وسعه لتوفير‬ ‫عدد من موظفيها اإلداريني مكافآت مالية ضخمة. وقال أوباما أن «أيه آي‬ ‫من كفاءة وإنتاجية موظفيهم وعملياتهم إجماالً». >‬ ‫القروض للشركات الصغيرة التي حتتاج إليها للعمل والتوسع». >‬ ‫جي» هي «شركة جتد نفسها في مأزق مالي بسبب اإلهمال والطمع»، الفتاً‬ ‫املنشآت الصغيرة واملتوسطة متثل جزء ًا حيوي ًا من االقتصاد الهندي‬ ‫31‬ ‫21‬
  8. 8. ‫إضاءة‬ ‫اسـتثمار‬ ‫اسـتثمار‬ ‫دولـيـات‬ ‫بعض المنشآت الصغيرة في العالم استفادت من الركود االقتصادي:‬ ‫مصائب قوم.. عند قوم فوائد!‬ ‫وتابع أديل ميار املدير التنفيذي للجمعية الوطنية ملتاجر التوفير وإعادة البيع‬ ‫ً‬ ‫في متشغان قائال: «وعندما يعمد الناس إلى شراء املنتجات املستعملة فأنهم‬ ‫ً‬ ‫يدركون القيمة واجلودة التي يحصلون عليها مقارنة بالسعر، وينجذبون إلى هذا‬ ‫األسلوب من الشراء، ويتعودون عليه». واآلن، أدرك الكثير من متاجر التوفير‬ ‫أن مخزوناتهم من البضائع تنفد بسرعة، فالطلب عالي، والرفوف الفارغة من‬ ‫الصعب إعادة ملئها بسرعة.‬ ‫انتعاش تارة املالبس املستعملة في أملانيا‬ ‫وفي أملانيا، يقبل الكثير حالياً على محالت املالبس املستعملة رغبة منهم‬ ‫ً‬ ‫في التوفير بسبب أجواء أزمة املال العاملية. وذكرت دانيال كامينسكي املديرة‬ ‫التنفيذية لرابطة جتارة البضائع املستعملة في مقابلة مع وكالة األنباء األملانية‬ ‫في مدينة مونستر غربي أملانيا أن محالت البضائع املستعملة بشكل عام ربحت‬ ‫خالل األعوام اخلمسة املاضية من االجتاه اجلديد في سلوك املستهلكني‬ ‫الذي أصبح مييل إلى التوفير. وقالت كامينسكي إن الكثير من األملان أصبحوا‬ ‫يفضلون اآلن شراء مالبس مستعملة ذات ماركات شهيرة بدال من شراء مالبس‬ ‫جديدة غالية الثمن.‬ ‫وأشارت كامينسكي إلى أن احملالت املتخصصة في بيع املالبس املستعملة‬ ‫جنحت في إزالة املفهوم السلبي عن البضائع املستعملة وصارت تهتم بتطوير‬ ‫محالت األثاث املستعمل شهدت رواج ًا كبير ًا في ظل األزمة العاملية‬ ‫نفسها من خالل العرض اجليد وتقدمي تخفيضات كبيرة للعمالء، بل إن كثيراً‬ ‫من تلك احملالت وسعت نشاطها وانتقلت إلى وسط املدن على حد قولها. ووفقاً‬ ‫ال ميكن وصف املشهد االقتصادي احلالي إال باملأساة، ومع كآبة الوضع‬ ‫لبيانات الرابطة يوجد في أملانيا أكثر من 0058 محل متخصص في البضائع‬ ‫االقتصادي احلالي، إال أن هناك بعض منشآت األعمال، خصوصاً الصغيرة‬ ‫املستعملة.‬ ‫منها، قد استفادت فعلياً من األزمة، وازدهرت مع استمرارها وتفاقمها، مبا‬ ‫يتوافق مع املثل القدمي القائل: مصائب قوم عند قوم فوائد.‬ ‫املصريون يقبلون على شراء املستعمل‬ ‫في مجال بيع‬ ‫أما في مصر، فتشهد سوق املالبس فى اإلسكندرية رواجاً كبيراً‬ ‫ازدهار املتاجر املخفضة في أمريكا‬ ‫املالبس املستعملة التى حتولت إلى جتارة رائجة تكبر عاماً بعد آخر خاصة أنها‬ ‫ومن األعمال الصغيرة التي ازدهرت منذ بدء الركود االقتصادي محالت السلع‬ ‫تبيع املالبس بأسعار زهيدة كما تكتسب أهمية متزايدة مع إحساس الكثيرين‬ ‫املستعملة ومتاجر التوفير (التخفيضات)، وهما نوعان من األعمال تخدمان‬ ‫بتداعيات األزمة االقتصادية. وقال أحد املواطنني إن الظروف املادية الصعبة‬ ‫عادة أولئك الذين ميرون في ضائقة مالية، وقد لوحظ ازدهارهما تاريخياً في‬ ‫ً‬ ‫دفعت الكثيرين إلى اللجوء إلى أسواق بيع املالبس املستعملة، ألنها أرخص‬ ‫أوقات الركود أو التدهور االقتصادي. وقد سجلت هذه املتاجر أرقاماً عالية في‬ ‫بكثير من مثيالتها في احملالت التي نخصصها لشراء مالبس جديدة ألطفالنا.‬ ‫املبيعات، وازداد اإلقبال عليها من قبل جمهور عريض من املستهلكني من أولئك‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِّ‬ ‫ِ‬ ‫َْ‬ ‫ِاعلم أن املتسلّق اجليد يركّز على هدفه وال ينظر إلى األسفل، حيث املخاطر التي تشتّت الذهن. وأن‬ ‫وأكد الدكتور عبدالرحمن بشري أستاذ االقتصاد أن جتارة املالبس املستعملة‬ ‫الذين فقدوا مدخراتهم مع هبوط أسعار محافظ أسهمهم في البورصة، أو ممن‬ ‫ُ َ ُّ‬ ‫ُ‬ ‫الذي لديه اجلرأة على مواجهة الفشل، هو الذي يقهر الصعاب وينجح. وأن الفشل ال يعد أسوأ شيء‬ ‫لها بعد اقتصادي واجتماعي فهي حتل كثيرا من املشاكل للطبقات البسيطة أو‬ ‫فقدوا وظائفهم بسبب موجات التسريح العالية في الشركات الكبيرة.‬ ‫َّ ُ‬ ‫في هذا العالم، إمنا الفشل هو أال ت ِّرب. وأن احلظ في احلياة هو نقطة االلتقاء بني التحضير اجليد‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫وقد علق أحد املسئولني الكبار في قطاع التجزئة على ذلك قائال: «هناك‬ ‫غير القادرة، مؤكدا أن األزمة رفعت من درجة اإلقبال على سلع الدرجة الثانية‬ ‫والفرص التي متر ِبك.‬ ‫ُّ‬ ‫والدنيا بصفة عامة. >‬ ‫موجة جديدة، فكثير من الناس يحاول بيع ما لديه، أكثر من أي وقت مضى».‬ ‫51‬ ‫41‬

×