Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

أهداف إدارة الموارد البشرية

615 views

Published on

#HR

Published in: Education
  • Be the first to comment

أهداف إدارة الموارد البشرية

  1. 1. ‫جامع‬‫جامع‬ ‫ة‬‫ة‬ ‫جدارا‬‫جدارا‬ ‫كلية‬‫كلية‬ ‫القتصا‬‫القتصا‬ ‫د‬‫د‬ ‫والعما‬‫والعما‬ ‫ل‬‫ل‬ 111
  2. 2. ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫أهداف‬‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫أهداف‬ :‫حتامله‬ ‫ناصر‬ ‫ماجده‬ ‫الطالبة‬ ‫إعداد‬:‫حتامله‬ ‫ناصر‬ ‫ماجده‬ ‫الطالبة‬ ‫إعداد‬ ‫تلتل‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫ف‬‫الظنظمات‬ ‫أهةية‬‫مظنقطعة‬‫الظنظي‬‫بسبب‬‫كاونا‬‫من‬‫أهم‬ ‫العاوامل‬‫الت‬‫يعلتمد‬‫علةيها‬‫ناح‬‫الظنظمة‬‫ف‬ ‫تأسةيس‬‫برنامج‬‫أسلتثماري‬‫فعال‬‫للماوارد‬ ‫البشرية‬‫السلتخدمة‬‫ف‬‫النلتاج‬،‫ول‬‫يىفى‬‫من‬ ‫أن‬‫الاورد‬‫البشري‬‫أصبح‬‫هاو‬‫الاورد‬‫الهم‬ ‫الذي‬‫يدد‬‫كىفاءة‬‫أداء‬‫الظنظمة‬‫للتحقةيق‬ ‫أهدافها‬‫الستاتةيجةية‬‫بخلتلف‬‫أناواعها‬ . ‫وإنعكاسا‬‫علةيه‬‫فإن‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫تعد‬‫من‬‫أهم‬‫الدارات‬‫اللتظنظةيمةية‬‫ف‬‫وقلتظنا‬‫الال‬ ,‫خاصة‬‫و‬‫أن‬‫العلاوم‬‫الدارية‬‫الديثة‬‫أثبلتت‬ ‫من‬‫خلل‬‫الدراسات‬‫و‬‫الظنظريات‬‫أن‬‫نسبه‬‫كبية‬ ‫من‬‫ناح‬‫الظنظمة‬‫تعلتمد‬‫على‬‫الهلتمام‬‫بالعظنصر‬ ‫البشري‬,‫لذلك‬‫كان‬‫لدبد‬‫ل ي‬‫منظمة‬‫أن‬‫تضع‬ ‫تلك‬‫الادارة‬‫ضمن‬‫هيكلها‬‫التنظيمي‬‫وذلك‬ ‫تبعا‬‫لعدة‬‫عوامل‬‫مؤثرة‬‫منها‬:‫حجم‬ ‫النظمة‬,‫طبيعة‬‫عمل‬‫النظمة‬,‫مركزية‬‫و‬ 222
  3. 3. ‫ل‬‫مركزية‬‫النظمة‬,‫خصائص‬‫سوق‬‫العمل‬, ‫كثافة‬‫الواراد‬‫البشرية‬‫ف‬‫النظمة‬, ‫وأادوار‬‫اادارة‬‫الواراد‬‫البشرية‬‫لديها‬* .)1 ) ‫وباللتزامن‬‫مع‬‫إنشاء‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬‫ف‬‫الظنظمة‬‫حسب‬‫العاوامل‬ ‫السابقة‬,‫على‬‫الظنظمة‬‫أن‬‫تعي‬‫وتدرك‬ ‫ماهةية‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫جةيدا‬ ‫وعلةيها‬‫تديد‬‫أهةيلتها‬‫بالظنسبة‬‫للمظنظمة‬ ‫وأهدافها‬‫وأدوارها‬,‫والت‬‫سظنلتظناولا‬‫ف‬ ‫هذا‬‫بثظنا‬‫هذا‬‫تباعا‬-‫مع‬‫عدم‬‫التكةيز‬ ‫على‬‫البظند‬‫الول‬‫والثاني‬‫لنه‬‫سبق‬‫وأن‬‫ت‬ ‫اسلتعراضه‬‫ف‬‫ماضرات‬‫سابقة‬–‫لظنركز‬‫ي‬ْ ‫وبش‬ ‫من‬‫اللتىفصةيل‬‫على‬‫ماوضاوع‬‫بثظنا‬‫لذا‬‫الةياوم‬ ‫أل‬‫وهاو‬‫أهداف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ . ‫۝‬‫الواضيع‬‫الت‬‫سنتناولا‬‫ف‬‫هذا‬‫الفصل‬ : ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــ‬  ‫ل‬ً: ‫أو‬:‫تعريف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬  ‫ثانةيا‬:‫أهةيلتة‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬  ‫ثالثا‬:‫أهداف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬  ‫رابعا‬:‫أدوار‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬  ‫خامسا‬:‫أنشطة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ 333
  4. 4.  ‫سادسا‬:‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫اللكتونةية‬ e-HRM  ‫سابعا‬:‫أهداف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتونةيا‬ e-HMR  ‫ثامظنا‬:‫أهةية‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتونةيا‬ e-HRM  ‫تاسعا‬:‫مالت‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتونةيا‬ e-HRM  ‫عاشرا‬:‫نلتائج‬‫تطبةيق‬ e-HRM ‫بالظنسبة‬ ‫لدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫ل‬ً: ‫أو‬:‫تعريف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬ ‫تعرف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫بأنا‬ "‫تيطيط‬‫وتنظيم‬‫وتوجيه‬‫ورقادبة‬‫الشنشيطة‬ ‫التعلقة‬‫دباختيار‬‫وتعيي‬‫وتدريب‬‫وتنمية‬ ‫ومكافأة‬‫ورعاية‬‫الفرااد‬‫والفاظ‬‫عليهم‬ ‫دبغرض‬‫السهام‬‫ف‬‫تقيق‬‫الهداف‬‫التنظيمية‬ ".*)2 ) ‫ثانةيا‬:‫أهةيلتة‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬ 444
  5. 5. ‫تظنبع‬‫أهةية‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫ف‬‫اللتظنظةيم‬‫من‬ ‫كاونا‬‫أهم‬‫عظناصر‬‫العملةية‬‫النلتاجةية‬‫فةيه‬ ‫ول‬‫بد‬‫من‬‫تاوفر‬‫الكىفاءات‬‫الةيدة‬‫القادرة‬ ‫على‬‫الداء‬‫والعطاء‬‫اللتمةيز‬,‫لذلك‬‫يكن‬ ‫القاول‬‫أن‬‫تاوسع‬‫النلتاج‬‫ل‬‫يكاون‬‫باللتاوسع‬ ‫الفقي‬‫فقط‬)‫زيادة‬‫عدد‬‫الاوظىفي‬‫وتقظنةية‬ ‫عالةية‬‫من‬‫اللت‬‫والعدات‬(‫بل‬‫أن‬‫اللتاوسع‬ ‫الرأسي‬‫للنلتاج‬‫هاو‬‫مكمل‬‫لللتاوسع‬‫الفقي‬ ‫وذلك‬‫برفع‬‫مسلتاوى‬‫الكىفاءة‬‫النلتاجةية‬‫عن‬ ‫طريق‬‫تاوفي‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫الهؤهلة‬ ‫والدربة‬‫والقادرة‬‫على‬‫البظناء‬ . ‫ثالثا‬:‫أهداف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬ ‫إن‬‫الدف‬‫الساسي‬‫لادارة‬‫الواراد‬‫البشرية‬ ‫هاو‬‫تزويد‬‫الظنظمة‬‫باوارد‬‫بشرية‬‫فعالة‬ ‫وتطاوير‬‫الفراد‬‫تطاويرا‬‫يلب‬‫رغباتم‬ ‫ويلتماشى‬‫مع‬‫احلتةياجات‬‫الظنظمة‬‫وملتطلباتا‬ . ‫ويظنبثق‬‫من‬‫هذا‬‫الدف‬‫الساسي‬‫لدارة‬ ‫الاوارد‬‫البشرية‬‫مماوعة‬‫من‬‫الهداف‬‫الت‬ ‫تسعى‬‫لا‬‫كافة‬‫النظمات‬‫على‬‫حد‬ ‫سواء‬-‫على‬‫أختلف‬‫أحجامها‬‫و‬‫مالت‬ ‫عملها‬‫أو‬‫شنشاطها‬-‫يكن‬‫إجالا‬‫فةيما‬ ‫يلي‬ : i- ‫تقيق‬‫أعلى‬‫كفاءة‬‫إشنتاجية‬‫مكنة‬، ‫وذلك‬‫من‬‫خلل‬‫تطةيط‬‫احلتةياجات‬‫الظنظمة‬ 555
  6. 6. ‫من‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫كما‬‫وناوعا‬ ‫باسلتخدام‬‫السالةيب‬‫العلمةية‬‫بصىفة‬‫عامة‬ ‫والسالةيب‬‫الحصائةية‬‫والرياضةية‬‫بصىفة‬ ‫.خاصة‬ ii- ‫العمل‬‫على‬‫زياادة‬‫مستوى‬‫أاداء‬ ‫العنصر‬‫البشر ي‬،‫وذلك‬‫من‬‫خلل‬ ‫الهلتمام‬‫بزيادة‬‫قدرة‬‫الفراد‬‫على‬ ‫العمل‬‫وزيادة‬‫رغبلتهم‬‫ف‬‫أداء‬‫العمل‬، ‫وذلك‬‫عن‬‫طريق‬‫تظنمةية‬‫قدراتم‬‫باللتدريب‬ ‫وتاوفي‬‫مظناخ‬‫العمل‬‫الظناسب‬‫ماديا‬ ‫.ونىفسةيا‬ iii- ‫زياادة‬‫ادرجة‬‫الولء‬‫والشنتماء‬،‫وذلك‬ ‫من‬‫خلل‬‫وضع‬‫هةيكل‬‫عادل‬‫للجاور‬‫والاوافز‬ ‫وسةياسات‬‫واضحة‬‫للتقةية‬،‫والهلتمام‬ ‫بالعلقات‬‫النسانةية‬‫والعمل‬‫على‬ ‫تدعةيمها‬‫من‬‫حي‬‫لخر‬ . iv- ‫و‬‫ضع‬‫شنظام‬‫موضوعي‬‫لقياس‬‫وتقييم‬ ‫أاداء‬‫العاملي‬،‫بةيث‬‫يضمن‬‫إعطاء‬‫كل‬ ‫ذى‬‫حق‬‫حقه‬‫ساواء‬‫ف‬‫التقةية‬‫أو‬‫الكافآت‬ ‫أو‬‫العلوات‬‫السلتثظنائةية‬‫أو‬‫الاوافز‬ ‫الادية‬‫والعظناوية‬ . 666
  7. 7. ─ ‫بينما‬‫تقسم‬‫أهداف‬‫إدارة‬ ‫الاوارد‬‫البشرية‬‫من‬‫جانب‬ ‫الظنظمة‬‫والرفراد‬‫إل‬ : 1) ‫أهداف‬‫الظنظمة‬ : ‫تسعى‬‫النظمة‬‫من‬‫إدارة‬‫مواردها‬‫البشرية‬ ‫لـ‬ :- i- ‫الكفاءة‬‫والفعالية‬ ‫أما‬‫الكفاءة‬‫فـ‬‫تعن‬‫التستخدام‬‫المثل‬ ‫للموارد‬‫التاحة‬‫لتحقيق‬‫حجم‬‫أو‬‫مستوى‬‫معي‬‫من‬ ‫النواتج‬‫بأقل‬‫التكاليف‬‫وهو‬‫من‬‫أهم‬‫مقاييس‬ ‫ناح‬‫السؤتسسات‬‫ف‬‫تقيق‬‫أهدافها‬‫بينما‬‫الفعالية‬ ‫فهي‬‫مدى‬‫تقيق‬‫السؤتسسة‬‫لهدافها‬‫بأقل‬‫تكلفة‬ ‫وأقل‬‫وقت‬‫مكن‬ . ii- ‫التستقرار‬‫الوظيفي‬ ‫هو‬‫حصول‬‫الفراد‬‫على‬‫عمل‬‫مثال‬‫مرتبط‬‫بسلم‬ ‫واضح‬‫للرواتب‬‫مدعوما‬‫بالتدريب‬‫الحتاف‬ ‫والتطوير‬‫لبلوغ‬‫مناصب‬،‫أعلى‬‫ويقق‬‫لم‬ ‫طموحاتم‬‫الستقبلية‬ . iii- ‫تطوير‬‫وتنمية‬‫الهارات‬ ‫ف‬‫ظل‬‫تطبيق‬‫إدارة‬‫الودة‬‫الشاملة‬‫أصبح‬‫تدريب‬ ‫وتطوير‬‫الوارد‬‫البشرية‬‫لزاما‬‫على‬‫كل‬ ‫العاملي‬‫بالنظمة‬‫وكذلك‬‫تسي‬‫مهاراتم‬‫اللمزمة‬ ‫لداء‬‫العمل‬ . iv- ‫تقيق‬‫الولء‬‫والتنتماء‬ ‫يعرف‬‫الولء‬‫والتنتماء‬‫الوظيفي‬‫بإتنه‬"‫مدى‬ ‫اللخل ص‬‫والتندماج‬‫والبة‬‫الت‬‫يبديها‬‫الفرد‬‫تاه‬ ،‫عمله‬‫واتنعكاس‬‫ذلك‬‫على‬‫بل‬ّ‫ل‬‫تق‬‫الفرد‬‫لهداف‬ 777
  8. 8. ‫النظمة‬‫الت‬‫يعمل‬‫با‬‫وتفاتنيه‬‫ورغبته‬‫القوية‬ ‫وجهده‬‫التواصل‬‫لتحقيق‬‫تلك‬‫الهداف‬ . 2) ‫الرفراد‬ : ‫ينبغي‬‫أن‬‫توفر‬‫إدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬ ‫للفراد‬ :- i- ‫فر ص‬‫عمل‬‫جديدة‬ ii- ‫مناخ‬‫وظروف‬‫عمل‬‫أفضل‬ iii- ‫العدالة‬‫ف‬‫الجور‬‫والعاملة‬ iv- ‫فر ص‬‫للتقدم‬‫الوظيفي‬ v- ‫الصول‬‫علـى‬‫الدمات‬‫والرعاية‬ ‫الجتماعية‬‫والصحية‬‫وغيها‬)*3 ) ‫أما‬‫من‬‫حيث‬‫الغايات‬‫رفتقسم‬‫أهداف‬ ‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫إل‬ : 1) ‫أهداف‬‫تظنظيمية‬ ‫وهي‬‫أن‬‫تسؤدي‬‫إدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬ ‫وظيفتها‬‫بشكل‬‫متابط‬‫مع‬‫باقي‬ ‫الدارات‬‫اللخرى‬‫و‬‫تقدي‬‫النصح‬‫والرشاد‬ ‫فيما‬‫يتعلق‬‫بشسؤون‬‫الوارد‬‫البشرية‬, ‫وذلك‬‫من‬‫لخلل‬‫وجود‬‫حلقة‬‫ربط‬‫بي‬ ‫إدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬‫والقسام‬‫اللخرى‬ ‫الوجودة‬‫ف‬‫النشأة‬ . 888
  9. 9. 2) ‫أهداف‬‫وظيفية‬ ‫وهي‬‫القيام‬‫بالوظائف‬‫التستشارية‬ ‫والتنفيذية‬‫الاصة‬‫بالنظمة‬‫والتعلقة‬ ‫بالفراد‬‫العالي‬‫فيها‬‫ومنها‬ : i- ‫ضمان‬‫اتستمرار‬‫تدفق‬‫القوى‬‫البشرية‬ ‫للمسؤتسسة‬‫من‬‫لخلل‬‫التستقطاب‬ ‫واللختيار‬‫والتعيي‬ . ii- ‫ضمان‬‫التستفادة‬‫القصوى‬‫من‬‫الهود‬ ‫البشرية‬‫من‬‫لخلل‬‫تدريبها‬ ‫.وتطويرها‬ iii- ‫الافظة‬‫على‬‫اتستمرار‬‫رغبة‬‫العاملي‬ ‫ف‬‫العمل‬‫وذلك‬‫عن‬‫طريق‬‫توفي‬‫تنظام‬ ‫تعويضات‬‫كامل‬ . 3) ‫أهداف‬‫إجتماعية‬*)4 ) ‫وهي‬‫تقيق‬‫أهداف‬‫التمع‬‫من‬‫تشغيل‬ ‫للفراد‬‫حسب‬،‫قدراتم‬‫وبا‬‫يتناتسب‬ ‫مع‬‫القواتني‬‫والتشريعات‬‫الاصة‬ ‫بالعمال‬‫وحايتهم‬‫من‬‫اللخطار‬,‫ومن‬ ‫هذه‬‫الهداف‬ : ‫أ‬.‫رفع‬‫مستويات‬‫العيشة‬ ‫ب‬.‫مساعدة‬‫الفراد‬‫ف‬‫الختيار‬‫أتنسب‬ ‫.الوظائف‬ 999
  10. 10. ‫جـ‬.‫توفي‬‫الماية‬‫والافظة‬‫على‬‫قوة‬ ‫العمل‬‫ف‬‫التمع‬ . 4) ‫أهداف‬‫إنسانية‬)*5 ) ‫وهي‬‫الهداف‬‫الاصة‬‫بالفراد‬‫العاملي‬ ‫حيث‬‫تسعى‬‫البشرية‬‫إدارة‬‫الوارد‬ ‫لشباع‬‫رغبات‬‫وحاجات‬‫العاملي‬‫ومن‬‫هذه‬ ‫الهداف‬ : i- ‫إتاحة‬‫فر ص‬‫تقدم‬‫الفراد‬‫ف‬‫مال‬‫أعمالم‬ ,‫من‬‫لخلل‬‫تيئتهم‬‫وإتاحة‬‫ظروف‬‫عمل‬ ‫مفزة‬‫لم‬‫تسمح‬‫بزيادة‬‫دلخولم‬ . ii- ‫توفي‬‫تسياتسات‬‫موضوعية‬‫لتستخدام‬ ‫الطاقات‬‫البشرية‬‫وحايتها‬‫من‬‫اللخطار‬ ‫با‬‫يتمشى‬‫مع‬‫كرامة‬‫التنسان‬ . ‫ويكن‬‫تقسيم‬‫أهداف‬‫الوـاوارد‬‫البشرية‬ ‫من‬‫خل ل‬‫الوـدف‬)*6( ‫إل‬ : 1) ‫الدف‬‫العام‬ ‫هو‬‫إتستمرارية‬‫الداء‬‫ف‬‫النظمة‬‫بكفاءة‬ ‫وفعالية‬,‫و‬‫بواتسطة‬‫الوارد‬‫البشرية‬ . 2) ‫الهداف‬‫الفرعية‬ 101010
  11. 11. i- ‫التوفيق‬‫بي‬‫الفراد‬‫والوظائف‬ ‫الطلوبة‬ ii- ‫ديومة‬‫تقيق‬‫الشباعات‬‫الناتسبة‬ )‫دافع‬/‫حافز‬ ) iii- ‫توفي‬‫العارف‬‫وتنمية‬‫الهارات‬ iv- ‫التقوي‬‫الستمر‬‫للداء‬ ‫رابعا‬:‫أدوار‬‫إدارة‬‫الـوارد‬ ‫البـشرية‬ ‫تعتبـر‬‫إدارة‬‫الـوارد‬‫البـشرية‬‫ل‬ً ‫م‬‫عـام‬ ‫مهمـا‬‫فـي‬‫النظمـات‬‫التنافـسية‬‫والتـي‬ ‫تيـل‬‫ل‬ً ‫م‬‫مـي‬‫متزايـدا‬‫نـو‬‫العولة‬, ‫والنظمـة‬‫الناجحـة‬‫فـي‬‫البيئـة‬ ‫التنافـسية‬‫هـي‬‫التـي‬‫تـشجع‬‫إدارات‬ ‫الـوارد‬‫البـشرية‬‫فيهـا‬‫لمارتسـة‬‫أدوار‬ ‫متعوـددة‬‫لتحسي‬‫التنتاجيـه‬‫وتنوعيـة‬‫حيـاة‬ ‫العمـل‬‫والتســــــتجابة‬‫لميــــــع‬ ‫التطلبــــــات‬‫مــــــن‬ ‫اقتــــــصادية‬‫وتكنولوجيــــــة‬ ‫وقاتنوتنيــــــة‬,‫وأهوـم‬‫هذه‬‫الدوار‬ : 1) ‫دور‬‫العما ل‬ ‫وهي‬‫من‬‫الدوار‬‫الديثة‬‫وتساهم‬‫ف‬ ‫تعزيز‬‫الدور‬‫التستاتيجي‬,‫للمنظمة‬ ‫ويتمثل‬‫هذا‬‫الدور‬‫بشاركة‬‫الوارد‬ 111111
  12. 12. ‫البشرية‬‫ف‬‫تديد‬‫حاجات‬‫العمال‬‫ف‬ ‫النظمة‬‫والساعدة‬‫ف‬‫دفع‬‫النظمة‬ ‫للوصول‬‫لهدافها‬ . 2) ‫الدور‬‫التشغيلي‬ ‫يعد‬‫من‬‫الدوار‬‫القصية‬‫كوتنه‬‫يرتبط‬ ‫بالعمال‬‫اليومية‬‫للمنظمة‬‫ولدارة‬ ‫الوارد‬‫البشرية‬‫ويتمثل‬‫ف‬‫صنع‬ ‫قرارات‬‫التوظيف‬‫ووضع‬‫لخطط‬‫التستقطاب‬ ‫وتطوير‬‫أتنظمة‬‫الرقابة‬‫على‬‫السلوك‬ ‫والداء‬,‫وتنشاط‬‫التدريب‬‫والتابعة‬ ‫وتقوي‬‫الداء‬ . 3) ‫الدور‬‫الداري‬ ‫وهو‬‫الدور‬‫متوتسط‬‫الدى‬‫ومهمته‬ ‫التأكد‬‫من‬‫معايي‬‫اللختيار‬‫وتطوير‬ ‫لخطط‬‫التستقطاب‬‫واتستكشاف‬‫أتسواق‬ ‫اتستقطاب‬‫مناتسبة‬,‫ووضع‬‫اتنظم‬‫الجور‬ ‫والكافآت‬ . ‫لخامسا‬:‫أتنشطة‬‫الوارد‬ ‫البشرية‬ ‫حت‬‫تتمكن‬‫إدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬‫من‬ ‫تقيق‬،‫أهدافها‬‫فإنا‬‫تقوم‬‫بساعدة‬ ‫كافة‬‫إدارة‬‫النظمة‬‫ف‬‫الصول‬‫على‬ 121212
  13. 13. ‫احتي اج ات ا‬‫من‬‫الرفراد‬،‫وتنميته ا‬ ،‫واستخدامه ا‬‫وتقييم‬‫أدائه ا‬‫وال ارفظة‬ ،‫عليه ا‬‫واستمرار‬‫بق ائه ا‬‫ف‬‫النظمة‬ ‫وذلك‬‫ب الكم‬‫والكيف‬‫الن اسب‬‫لتحقيق‬ ‫أهداف‬‫النظمة‬ . ‫ومن‬‫بي‬‫أهم‬‫الشنشطة‬‫الت‬‫تارسها‬ ‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫ف‬‫الظنظمات‬ ‫الاعاصرة‬‫م ا‬‫يلي‬ :- 1) ‫استقط اب‬‫واختي ار‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫الق ادرة‬‫على‬‫تقيق‬‫أهداف‬‫السؤسسة‬ 2) ‫التعريف‬‫ب السؤسسة‬‫بشكل‬‫سليم‬‫بيث‬‫يرغب‬ ‫ط الب‬‫العمل‬‫ف‬‫الضنضم ام‬‫إل‬‫النظمة‬ 3) ‫الحتف اظ‬‫ب الرفراد‬‫الن اجحي‬‫ف‬‫عملي ات‬ ‫الختي ار‬ 4) ‫تفيز‬‫الرفراد‬‫و‬‫تطاوير‬‫قدراتم‬ ‫ومه اراتم‬‫و‬‫مدهم‬‫به ارات‬‫جديدة‬ ‫والاواد‬‫الكفيلة‬‫لتحقيق‬‫ذلك‬‫و‬ ‫مس اعدتم‬‫على‬‫التاواصل‬‫إل‬‫الداء‬ ‫الرغاوب‬‫رفيه‬ 5) ‫الس اعدة‬‫ف‬‫وضع‬‫اللاول‬‫الن اسبة‬‫لك ارفة‬ ‫الش اكل‬‫العم الية‬ 6) ‫وضع‬‫السي اس ات‬‫واللاوائح‬‫الع ادلة‬‫الت‬ ‫تكم‬‫العلقة‬‫بي‬‫الع املي‬‫و‬‫السؤسسة‬ 131313
  14. 14. 7) ‫ررفع‬‫الكف اءة‬‫الضنت اجية‬‫والت‬‫تقيق‬ ‫أهداف‬‫النظمة‬‫و‬‫أهداف‬‫الع املي‬ . :‫اللكترونية‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫سادسا‬ e- HRM ‫ف‬‫عصر‬‫التغيـر‬‫رفـي‬‫هي اكـل‬‫النظم ات‬‫و‬‫تقليص‬ ‫العم الة‬‫بسبب‬‫المتتة‬‫والتكناولاوجي ا‬‫والتاوجه‬ ‫إل‬‫اقتـص اد‬‫العررفـة‬‫وخدمـة‬‫الزباون‬،‫ظهر‬ ‫مفهاوم‬ e-HRM ‫كنمط‬‫وتاوجه‬‫يستجيب‬‫للتغيـرات‬ ،‫ويعطـي‬‫مروضنـة‬‫لاوظيفـة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬، ‫بيث‬‫تبقي‬‫ق ائمة‬‫كمهنة‬،‫ومرضنة‬‫ب استج ابته ا‬ ‫للتغيات‬ . ‫بأن ا‬‫هي‬ : e-HRM ‫تاعرف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬‫إلكتنوشنيا‬ ‫تطبيق‬‫متميز‬‫للتقني ات‬‫العتمدة‬‫على‬ ‫الاويب‬‫ف‬‫النظم‬‫الرتبطة‬‫ب الاوارد‬ ‫البشرية‬،‫والذي‬‫سيسهم‬‫مع‬‫بعض‬ ‫التغيات‬‫التنظيمية‬‫الخرى‬‫ف‬‫إت احة‬ ‫إمك اضنية‬‫الاوصاول‬‫إل‬‫العلاومـ ات‬‫ال اصة‬ ‫ب الاوارد‬‫البشرية‬‫على‬‫ضنط اق‬‫واسع‬، ‫وكذلك‬‫تاورفي‬‫رفرص‬‫عديـدة‬‫لدارة‬‫تلـك‬ ‫العلاوم ات‬)*7 ) ‫و‬‫ياعرفها‬‫آخر‬‫بأن ا‬:‫طريقة‬‫لتنفيذ‬ ‫استاتيجي ات‬‫وإجراءات‬‫وسي اس ات‬‫إدارة‬ ‫الاوارد‬‫البشرية‬‫ف‬‫النظمة‬‫مـن‬‫خلل‬‫دعم‬ 141414
  15. 15. ‫ماوجه‬‫مب اشر‬‫وواعي‬‫معتمدا‬‫على‬‫تقني ات‬ ‫الاويب‬.)*8 ) ‫أم ا‬‫مسميات‬‫مفهاوم‬ e-HRM ‫الديثة‬, ‫رفيطلق‬‫عليه ا‬‫ف‬‫الدراس ات‬‫الدبية‬ ‫الجنبية‬‫الصطلح‬ e-HR ‫وآخرون‬‫يطلقاون‬ ‫عليـه‬ HR Intranet ، ‫أو‬ Web–Based HR ، ‫أو‬ Computer-Based HRM ‫أو‬ HR Portal *(9) ‫من‬‫هن ا‬‫رفإن‬‫تاول‬‫النظمة‬‫إل‬‫الدارة‬ ‫اللكتوضنية‬،‫يسؤدي‬‫ب الت ال‬‫إل‬‫تاول‬ ‫أضنـشطة‬‫ووظـ ائف‬‫النظمة‬‫إل‬‫منظاوم ات‬ ‫إلكتوضنية‬‫متك املة‬،‫وقد‬‫يكاون‬‫التحاول‬ ‫ك امل‬‫أو‬‫تدريي ا‬,‫وأن‬‫وظ ائف‬‫إدارة‬ ‫الاوارد‬‫البشرية‬‫ل‬‫تتغي‬‫ضمن‬‫مفهـاوم‬ e- HRM ، ‫ولكـن‬‫تغيـرت‬‫الطرق‬‫والس اليب‬ ‫الستخدمة‬‫ف‬‫تلك‬‫الاوظ ائف‬،‫بيث‬‫أصبحت‬ ‫تعتمد‬‫بـشكل‬‫رئيـسي‬‫علـى‬‫تكناولاوجي ا‬ ICT ، ‫وكذلك‬‫تغي‬‫دور‬‫الرفراد‬‫ف‬‫النظمة‬، ‫حيث‬‫أصبحاوا‬‫مش اركي‬‫ف‬‫وظـ ائف‬‫تلك‬ ‫الدارة‬‫بشكل‬‫أكثر‬‫رفع الية‬‫م ا‬‫سبق‬,‫و‬ ‫إن‬‫دمج‬‫التكناولاوجي ا‬‫مع‬‫إدارة‬‫الاوارد‬ ‫البشرية‬‫يعمل‬‫على‬‫زي ادة‬‫كف اءة‬‫عمليـ ات‬ HRM ، ‫و‬‫زيـ ادة‬‫تف اعل‬‫الاوظفي‬‫وعملي ات‬ ‫التص ال‬‫بينهم‬،‫ب الض ارفة‬‫إل‬‫تغيي‬ ‫إجـراءات‬‫العمـل‬‫والهـ ارات‬‫الطلاوبـــة‬ ‫ســـاواء‬‫لـــدى‬‫إدارة‬‫الـــاوارد‬ 151515
  16. 16. ‫البـــشرية‬‫أو‬‫لـــدى‬‫ك ارفـــة‬ ‫أرفـــراد‬‫النظمة‬.)*10 ) ‫س ابعا‬:‫أهداف‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتوضنيا‬ e-HMR ‫إن‬‫أهداف‬ e-HRM، ‫ضن ابعة‬‫من‬‫تك امله ا‬ ‫مع‬‫أهـداف‬‫الدارة‬‫اللكتوضنيـة‬، ‫وماواكبتهـ ا‬‫للتغيات‬‫ف‬‫بيئة‬‫العم ال‬، ‫حيث‬‫حدد‬ (Lepak & Snell ) ‫تلك‬‫الهداف‬ ‫بـ‬:)*11 ) 1) ‫زي ادة‬‫التكيز‬‫علـى‬‫القض اي ا‬ ‫الستاتية‬ 2) ‫زي ادة‬‫مروضنة‬‫الجراءات‬‫والم ارسـ ات‬ 3) ‫زيـ ادة‬‫كفـ اءة‬‫إدارة‬‫الـاوارد‬ ‫البشرية‬ 4) ‫تقليل‬‫التك اليف‬ 5) ‫أن‬‫تكاون‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫ماوجهة‬‫ناو‬‫خدمة‬‫الدارة‬‫والعـ املي‬‫ف‬ ‫النظمة‬ ‫ويعد‬‫تغي‬‫القاوى‬‫والعاوامل‬‫السؤثرة‬‫على‬ ‫النظم ات‬‫وقض اي ا‬‫العاولة‬،‫و‬‫ارتف اع‬ ‫معدلت‬‫التعليم‬‫ف‬‫الع ال‬‫وتغي‬‫ضناوعية‬‫قاوى‬ ‫العمل‬‫الطلاوبـة‬،‫كل‬‫ذلك‬‫ك ان‬‫من‬‫أهم‬ 161616
  17. 17. ‫أسباب‬‫تاوجه‬‫الظنظمات‬‫ناو‬ e-HRM ، ‫وذلك‬ ‫لتحقيق‬‫الهـداف‬‫الرئيـسة‬‫التالية‬:)*12 ) 1) ‫تسي‬‫التاوجه‬‫الستاتيجي‬‫للماوارد‬ ‫البشرية‬ 2) ‫تفيض‬‫تكلفة‬‫العم الة‬‫والنفق ات‬ ‫الدارية‬ 3) ‫تقيق‬‫مك اسب‬‫من‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ 4) ‫تسهيل‬‫أداء‬‫وظ ائف‬‫إدارة‬ HR 5) ‫ررفع‬‫معدلت‬‫الداء‬‫والضنت اجية‬‫ف‬‫النظمة‬ 6) ‫تنمية‬‫وتسي‬‫علق ات‬‫العمل‬‫وإرض اء‬ ‫الع املي‬ 7) ‫دعم‬‫أرفضل‬‫للدارة‬‫عب‬‫أقس ام‬‫الشركة‬ 8) ‫تاورفي‬‫رفرص‬‫أكب‬‫للمش اركة‬‫والتدريب‬ 9) ‫تسي‬‫صاورة‬‫الشركة‬ ‫وهي‬‫بذا‬‫تدف‬‫إل‬‫تقدي‬‫خدم ات‬ HR ‫بشكل‬ ‫رفاوري‬،‫وإجراء‬‫معـ املت‬ HRM ‫إلكتوضنيـا‬ ،‫وهذا‬‫يتطلب‬‫مراجعة‬‫السلاوب‬‫التقليدي‬ ‫لدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬‫وإجراءاته‬ ‫التبعة‬،‫وتاويله‬‫إل‬‫ناوذج‬‫متك امل‬‫عصري‬ ‫ضمن‬‫الفهاوم‬‫الديد‬ e-HRM . 171717
  18. 18. ‫ثامظنا‬:‫أهية‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتنوشنيا‬ e-HRM ‫حسب‬‫تقرير‬ (CIPD,2006,p6) ‫الذي‬‫أجـري‬ ‫علـى‬‫كبي ات‬‫السؤسس ات‬‫البيط اضنية‬‫واستغرق‬ ‫ثل ث‬‫سناوات‬)2006-2003(،‫رفإن‬‫هذه‬ ‫الهيـة‬‫قـد‬‫ظهرت‬‫ف‬‫الالت‬‫الت الية‬ :  ‫تسي‬‫جاودة‬‫تاورفر‬‫العلاوم ات‬‫بنسبة‬91 %  ‫تسي‬‫سرعة‬‫تاورفر‬‫العلاوم ات‬‫بنسبة‬81 %  ‫تسي‬‫الدم ات‬‫القدمة‬‫إل‬‫الاوظفي‬‫بنسبة‬ 56%  ‫تفيض‬‫التك اليف‬‫والنفق ات‬‫بنسبة‬35 %  ‫إدارة‬‫الغي اب‬‫والضاور‬‫بنسبة‬85 %  ‫الستقط اب‬‫والختي ار‬‫بنسبة‬51 %  ‫التدريب‬‫والتطاوير‬‫بنسبة‬75 % ‫تاساعا‬:‫مالت‬‫إدارة‬‫الاوارد‬‫البشرية‬ ‫إلكتنوشنيا‬ e-HRM ‫تقسيم‬ ‫يمكن‬‫مجالت‬ e-HRM ‫إلى‬ ‫الساسية‬ ‫التالي‬ ‫الشكل‬ ‫يوضح‬ ‫كما‬ ‫أقسام‬ ‫أربعة‬)* :13 ) 181818
  19. 19.  ‫أرض‬ ‫على‬ ‫تطبق‬ ‫اصبحت‬ ‫التي‬ ‫مجالتها‬ ‫ومن‬ ‫من‬ ‫الحالي‬ ‫وقتنا‬ ‫في‬ ‫إستخدامها‬ ‫يكثر‬ ‫و‬ ‫الواقع‬ ‫النترنت‬ ‫خلل‬:)*14 ) 1) ‫تقييم‬ ‫مثل‬ ‫الداء‬ ‫تقييم‬360‫درجة‬ 2) ‫المهني‬ ‫المسار‬ ‫إدارة‬ 3) ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫بالحتياجات‬ ‫والتنبؤ‬ ‫التخطيط‬ 191919
  20. 20. 4) ‫والعملء‬ ‫والموظفين‬ ‫المدراء‬ ‫الذاتية‬ ‫الخدمات‬ 5) ‫النترنت‬ ‫خلل‬ ‫من‬ ‫والختيار‬ ‫الستقطاب‬ :‫تطبيق‬ ‫نتائج‬ ‫عاشرا‬ e-HRM ‫لدارة‬ ‫بالنسبة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬  ‫إن‬ e-HRM ‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫دور‬ ‫عن‬ ‫التخلي‬ ‫تعني‬ ‫ل‬ ، ‫هو‬ ‫كما‬ ‫تركه‬ ‫تعني‬ ‫ول‬ ، ‫البشرية‬‫رأينا‬ ‫سبق‬ ‫فمما‬ ‫لدارة‬ ‫الدارية‬ ‫للمهمات‬ ‫تقليصا‬ HR ‫وبالتالي‬ ، ‫الداريـة‬ ‫المناصـب‬ ‫تقلـيص‬‫التركيز‬ ‫في‬ ‫وزيادة‬ ‫سـيكون‬ ‫وبالتالي‬ ، ‫الستراتيجية‬ ‫الهداف‬ ‫على‬ ‫مـن‬ ‫الدارة‬ ‫عمـل‬ ‫طـاقم‬‫والمبدعي‬ ‫المفكرين‬  ‫كونها‬ ‫هو‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫لدارة‬ ‫العام‬ ‫التوجه‬ ، ‫للمنظمـة‬ ‫التخطـيط‬ ‫في‬ ‫استراتيجي‬ ‫شريك‬‫وذلك‬ ‫دقيقة‬ ‫بمعلومات‬ ‫المنظمة‬ ‫تزويد‬ ‫على‬ ‫لقدرتها‬ ‫أصبحت‬ ‫كما‬ ، ‫التكنولوجيا‬ ‫باستخدام‬ ‫وسريعة‬‫موجهة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫نتيجة‬ ‫قبل‬ ‫ذي‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫الزبون‬ ‫لخدمة‬ . 202020
  21. 21. 1) ‫الكردي‬,‫اح د‬/‫العوامل‬‫الثؤثرة‬‫ف‬‫الوضع‬ ‫التنظيمي‬‫لدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬,‫سبتمب‬2010‫م‬ 2) ‫فليبو‬/‫كتاب‬‫إدارة‬‫الوارد‬‫البشرية‬ 3) ‫عليقي‬,‫م دني‬‫عب د‬‫القادر‬/‫إدارة‬‫الوارد‬ ‫البشرية‬,‫مركز‬‫دراسات‬‫وإستشارات‬‫الدارة‬ ‫العامة‬–‫القاهرة‬/‫مصر‬,2006‫م‬ 4) ‫الرغربي‬,‫عب د‬‫المي د‬/‫دليل‬‫الدارة‬‫الذكية‬ ‫لتنمية‬‫الوارد‬‫البشرية‬–‫ط‬1,‫الكتبة‬ ‫العصرية‬‫للنشر‬‫والتوزيع‬–‫النصورة‬/‫مصر‬, 2007‫م‬ 5) ‫د‬.‫سهيلة‬‫مم د‬‫،د‬.‫على‬‫حسن‬‫على‬،‫إدارة‬ ‫الوارد‬‫البشرية‬‫،دار‬‫وائل‬‫عمان‬‫الردن‬،1999‫م‬ 6) ‫موسوعة‬‫الوارد‬‫البشرية‬,‫الكاديية‬‫العربية‬ ‫البيطانية‬‫للتعليم‬‫العال‬/‫الملكة‬‫التح دة‬ www.abahe.co.uk/human-resources-management-enc.html 7) ‫للموارد‬ ‫اللكترونية‬ ‫الدارة‬ ، ‫ماركهام‬ ‫جيمس‬ ، ‫برايان‬ ، ‫هوبكنز‬ )‫ترجمـة‬ ، ‫البـشرية‬(، ‫والتوزيع‬ ‫للنشر‬ ‫الفاروق‬ ‫دار‬ ، ‫العامري‬ ‫خالد‬ ، ‫مصر‬ ، ‫القاهرة‬2006‫م‬،‫ص‬18 8) Schramm,2006,p21 9) Huub Ruel , Tanya Bondarouk, Mandy Van Der Velde , The Contribution of e-HRM to HRM Effectiveness , pp 1 , 2007 10) Emma Parry, Shaun Tyson, Doone Selbie, Ray Leighton,"HR and: Technology: Impact and Advantages", www.cipd.com.uk, 2007, P1 11) Ruel & others,2007,p5 12) ‫ا‬‫الدارية‬ ‫المعلومات‬ ‫نظم‬ ، ‫جمعه‬ ‫فايز‬ ، ‫لنجار‬ MIS ، ‫للنـشر‬ ‫الراية‬ ‫دار‬ ، ‫والتوزيـع‬،‫الثانية‬ ‫الطبعة‬ ، ‫الردن‬ ، ‫عمان‬2007‫،ص‬242 13) ‫للموارد‬ ‫اللكترونية‬ ‫الدارة‬ ، ‫جيمس‬ ‫وماركهام‬ ، ‫برايان‬ ، ‫هوبكنز‬ )‫ترجمة‬ ، ‫البشرية‬(، ‫والتوزيع‬ ‫للنشر‬ ‫الفاروق‬ ‫دار‬ ، ‫العامري‬ ‫خالد‬ ، ‫مصر‬ ، ‫القاهرة‬2006‫ص‬ ،23 14) Emma Parry & others, P3 212121

×