ادارة الانتاج والعمليات

6,748 views

Published on

3 Comments
8 Likes
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
6,748
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
7
Actions
Shares
0
Downloads
363
Comments
3
Likes
8
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

ادارة الانتاج والعمليات

  1. 1. ‫إدارة اإلنتاج والعمليات‬ ‫األستاذ الدكتورة‬ ‫إٌثار عبد الهادي آل فٌحان‬ ‫دكتوراه فلسفة فً إدارة األعمال‬ ‫جامعة بغداد‬‫1102 م‬ ‫الطبعة األولى‬
  2. 2. ‫1102 )‬‫رلم اإليداع لدي دار الكتب والىثائك 3602 لسنت‬ ‫(‬ ‫جميغ حمىق التأليف والطبغ والنشر محفىظت للمؤلف‬ ‫الطبؼت األولً -1102‬ ‫الؼراق - بغداد‬
  3. 3. ‫بسم هللا الرحمه الرحيم‬ ‫" َ ْنش َ ِ َ ال َ ا َ ا َل اَ ْن َ ْن ديَة بِقدره‬ ‫ِ ٌ َ َ ِ َ‬ ‫َ‬ ‫ًء‬ ‫َّس ِ‬ ‫َ‬ ‫اليل سبَد ر بِي ۚ َ ِ َّس يوقِد نَ علَيه‬ ‫َ ْن ِ‬ ‫ُ ُ‬ ‫َّس ْن ُ َ ًء َ ًء‬ ‫َ حت َ ل‬ ‫ْن َ َ‬ ‫بتغ ا حليَة َ ْن َ ت عٍ سبَد ِ ثلُه ۚ كذاِك‬ ‫َ ٌ ْن ُ َ َٰ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ْن ِ َ َ ِ ْن ٍ‬ ‫ِي ان ر‬ ‫َّس ِ‬ ‫َأَ َّس اشبَد َيَذهب‬ ‫ْن َ ُ‬ ‫َّس ُ‬ ‫ُ ْن َ َّس ْن ِ َ‬ ‫يَضزب الَّسه احق َ ابَ طل ۚ‬ ‫ْن ِ ُ‬ ‫َيَ ْن كُث ِي ْلَرض ۚ‬ ‫ْن ْن ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ َ ا ۖ َ َ َّس َ يَن َ ع ان ص‬ ‫ْن ُ َّس َ‬ ‫ًء‬ ‫َ َٰ َ َ ْن ِ ُ‬ ‫كذاِك يَضزب الَّسه ْل َ ْن ث َ (71) "‬ ‫ُ ْن َ‬‫صدق هللا الؼظيم‬‫( سىرة الرػد)‬
  4. 4. ‫الإىداء‬ ‫اإىل من أحببت ........ وادلي" رمحو هللا"‬ ‫من علمين أن الإحسان رفعة ، وأن امعفو مسو‬ ‫من اكهت هتمتو لكمة ولتاب يف زمن لزال من امزبد‬ ‫ولهك ثعشق ما ًنفع امناس ، فيذا ىو ردي اذلي‬ ‫يرضيك........‬ ‫أىــدًك أيب ثـــواب لتابــي مطيــب روحــك‬ ‫وروح أمـــــــــــــي ........‬ ‫يف منــــزمكــام عنــــد ربــــكام ........‬ ‫وعنــده بأذهو سنــلتــقي ........‬ ‫ً‬ ‫أســأل هللا (عـــز وجـل) أن يكــون بـــر ًا مــوصـــول حتــــى دار امقــــرار .‬ ‫ّ‬‫اإًثـــــــــار 0102‬
  5. 5. ‫بسم هللا الرحمه الرحيم‬ ‫لك الحمد ٌمؤل المٌزان ..... لك الحمد حمداً عدد ما عدٌه القلم وأحصاه الكتاب .....ولك الحمد حمداً ٌلٌق‬ ‫بجالل وجهك وعظٌم سلطانك..... لك حمد حتى ترضى.....‬ ‫ال‬ ‫(3002) النور ، بعد أن كان بصٌؽة‬ ‫حمداً (هلل جل ٌ فً عاله ) على أن ٌرى الكتاب الذي أنجز عام‬‫محاضرات مكتوبة درست لسنوات للصؾ الرابع أدارة أعمال / كلٌة اإلدارة واالقتصاد / الجامعة المستنصرٌة.‬‫وحرصا ً على استكمال الفصو ل المتبقٌة (التخطٌط اإلجمالً ، وإدارة الجودة ، وؼٌر ذلك ) كان تؤخٌر النشر .‬ ‫ونظراً لتسارع التطورات فً مجال التخصص وما ٌستدعً ذلك من طبعات متوالٌة ، ارتؤٌت نشر الكتاب‬‫بطبعته األولى . على أن تكون هنالك طبعة ثانٌة (بؤذنه تعالى ) منقحة ومطورة . وقد حرصت على أن ٌكو ن‬ ‫المحتوى النظري للكتاب بصٌؽة البحث العلمً ، ال سٌما من ناحٌة التوثٌق وكما هو الحال فً الكتب األجنبٌة‬ ‫المتمٌزة ، وأن ٌكون المحتوى التطبٌقً بشروحات وافٌة وأمثلة محلولة ، وأجوبة لجمٌع مسابل الفصول‬ ‫(بما فٌها األسبلة الوزارٌة فً هذه المادة ) ألحقت فً نهاٌة الكتاب ، كونها ضآلة الطالب التً لمستها من‬‫خالل تدرٌسً لهذه المادة فً الدراسة األولٌة والعلٌا (الماجستٌر والدكتوراه ) . وإذ أضع خالصة جهدي أمام‬‫طلبتً وعلى الشبكة العالمٌة للمعلومات ، أسؤل (هللا سبحانه وتعالى) القبول والمباركة ومن ثم األجر والثواب‬ ‫.‬ ‫وهللا ولً التوفٌق‬‫أ.د. إيثار ػبد الهادٌ آل فيحان‬‫‪Dr_eythar_alfeehan@yahoo.com‬‬
  6. 6. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫المحتوٌات‬ ‫أ‬ ‫األٌة القرأنٌة‬ ‫ب‬ ‫األهداء‬ ‫ج‬ ‫المقدمة‬ ‫د-ز‬ ‫المحتوٌات‬ ‫1-12‬ ‫الفصل األول: إدارة العملٌات: المفهوم، والمكونات واآلفاق‬ ‫1-6‬ ‫1.1: المفهوم:‬ ‫6-8‬ ‫1.2: التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات:‬ ‫8-9‬ ‫1.3: عناصر نظام اإلنتاج:‬ ‫9- 31‬ ‫1.4: أنواع أنظمة اإلنتاج:‬ ‫11-21‬ ‫أ- أستراتٌجٌة صنع لؽرض الخزن:‬ ‫ال‬ ‫21‬ ‫ب- استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب:‬ ‫31‬ ‫جـ- أستراتٌجٌة التجمٌع وفقا" للطلب:‬ ‫31-81‬ ‫1.5: مكونات نظام اإلنتاج:‬ ‫41-51‬ ‫أ- القرارات األستراتٌجٌة:‬ ‫51-61‬ ‫ب- القرارات التكتٌكٌة:‬ ‫81-02‬ ‫1-6: ادارة العملٌات فً منظمات صناعة السلعة والخدمة:‬ ‫12‬ ‫اسبلة الفصل األول :‬ ‫22-93‬ ‫الفصل الثانً: أبعاد التنافس العملٌاتٌة‬ ‫22-32‬ ‫2.1: المفهوم:‬ ‫32- 53‬ ‫2.2: انواع ابعاد التنافس:‬ ‫32-52‬ ‫أ- الكلفـــة:‬ ‫52-92‬ ‫ب- الجودة:‬ ‫92-03‬ ‫جـ- الوقت:‬ ‫03-23‬ ‫اوالً- المرونة:‬ ‫23‬ ‫ثانٌا ً- التسلٌم:‬ ‫53-83‬ ‫2.3: العالقة بٌن ابعاد التنافس:‬ ‫93‬ ‫اسبلة الفصل الثانً :‬‫د‬
  7. 7. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫04-26‬ ‫الفصل الثالث: تطوٌر التقانة‬ ‫04‬ ‫3.1: المفهوم:‬ ‫14-05‬ ‫3.2: المكونات :‬ ‫14-34‬ ‫أ- تطوير المنتج:‬ ‫34 -05‬ ‫ب- تطوٌر العملٌة:‬ ‫34-44‬ ‫أوالً: اختٌار العملٌة :‬ ‫44-64‬ ‫ثانٌا ً: العوامل المإثرة فً اختٌار تصمٌم العملٌة:‬ ‫64-05‬ ‫اللاً: تحليل العملي:‬ ‫ة‬ ‫05-25‬ ‫3.3: انواع التقانات المتقدمة:‬ ‫25-06‬ ‫3.4: أسالٌب اتخاذ القرار فً المفاضلة بٌن منتجات او طرابق عملٌات معٌنة:‬ ‫25-45‬ ‫أ- مصفوفة التفضٌل:‬ ‫45-06‬ ‫16-26‬ ‫ب- تحلٌل مستوى التعادل:‬ ‫اسبلة ومسائل الفصل الثالث :‬ ‫36-38‬ ‫الفصل الرابع :الترتٌب الداخلً‬ ‫36‬ ‫4.1: المفهوم واالهمٌة:‬ ‫36-96‬ ‫4.2 : أنواع الترتٌب الداخلً:‬ ‫36-46‬ ‫أ: الترتٌب على أساس العملٌة:‬ ‫46-76‬ ‫ب: الترتٌب على أساس العملٌة باستخدام طرٌقة الرحلة ، المسافة المقطوعة :‬ ‫76-86‬ ‫ج- الترتٌب على أساس المنتج :‬ ‫86-96‬ ‫د: الترتٌب على أساس الموقع الثابت:‬ ‫96-07‬ ‫هـ: الترتٌب على أساس تقانة المجموعة :‬ ‫07-08‬ ‫4.3: موازنة خط التجمٌع:‬ ‫17‬ ‫أ. رسم مخطط االسبقٌات ( ابع):‬ ‫التت‬ ‫27‬ ‫ب. تحدٌد معدل االنتاج:‬ ‫27‬ ‫ج. تحدٌد وقت الدورة:‬ ‫37‬ ‫د. احتساب العدد النظري االدنى لمحطات العمل:‬ ‫37‬ ‫هـ . كفاءة الخط:‬ ‫37-47‬ ‫و.اح ساب الوقت العاطل او خسارة الموازنة:‬ ‫ت‬ ‫47-08‬ ‫ز. تخصٌص العملٌات على المحطات :‬ ‫18-38‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل الرابع :‬‫ه‬
  8. 8. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫48-011‬ ‫الفصل الخامس : الطاقة‬ ‫48‬ ‫5.1: الطاقة : المفهوم والمستوى :‬ ‫48-58‬ ‫5.2: قٌاس الطاقة :‬ ‫58‬ ‫5.3: العوامل المإثرة فً تحدٌد حجم الطاقة :‬ ‫58-78‬ ‫5.4: استراتٌجٌات الطاقة :‬ ‫78-88‬ ‫5.5: البدابل ذات الخٌارات قصٌرة االمد فً تلبٌة الطلب المتوقع :‬ ‫88-29‬ ‫5.6: مإشرات قٌاس الطاقة :‬ ‫29-001‬ ‫5.7: تحدٌد حجم الطاقة (عدد اآلالت أو العاملٌن ) :‬ ‫001-301‬ ‫5.8: تحدٌد عدد اآلالت عند تنوع المخرجات :‬ ‫301- 501‬ ‫5.9: الطاقة االنتاجٌة لنظام انتاج ذو مراحل متعاقبة:‬ ‫501-701‬ ‫5.01: األختناق والوقت العاطل :‬ ‫801-011‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل الخامس :‬ ‫111-641‬ ‫الفصل السادس : تخطٌط المتطلبات من المواد‬ ‫111‬ ‫6.1 : المفهوم:‬ ‫111‬ ‫6.2 : أهمٌة -‪:–MRP‬‬ ‫111-311‬ ‫6.3 : مدخالت ومخرجات نظام -‪:–MRP‬‬ ‫211-311‬ ‫أ- جدولة األنتاج الربٌسة‬ ‫411-611‬ ‫ب- قائمة المواد أو التركيبة الفنية لممنتج:‬ ‫611-711‬ ‫ج- سجالت المخزون:‬ ‫711-531‬ ‫6.4 : خطوات تنفيذ -‪: –MRP‬‬ ‫531‬ ‫6.5: تخطٌط موارد التصنٌع:‬ ‫531-931‬ ‫6.6 : تخطٌط متطلبات التوزٌع:‬ ‫041-641‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل السادس :‬ ‫741-171‬ ‫الفصل السابع : جدولة العملٌات‬ ‫741‬ ‫7.1: المفهوم :‬ ‫741‬ ‫7.2: االهمٌة :‬ ‫741‬ ‫7.3: قواعد األسبقٌة :‬‫و‬
  9. 9. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫741-161‬ ‫أ . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطة واحدة:‬ ‫161-661‬ ‫ب . قواعد اسبقٌة انجاز اوامر العمل على محطتٌن:‬ ‫661-861‬ ‫7.4 : جدولة األفراد فً منظمات الخدمة :‬ ‫961-171‬ ‫اسبلة ومسابل الفصل السابع :‬ ‫271-671‬ ‫ملحق أجوبة مسابل الكتاب‬ ‫ثبت المصادر‬ ‫771-981‬‫ز‬
  10. 10. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الفصل األول‬ ‫إدارة العملٌات: المفهوم، والمكونات واآلفاق‬ ‫‪Operations Management: The Concept, Content and Scopes‬‬ ‫1.1: المفهوم:‬ ‫شخص )9691,‪ (Skinner‬ضعؾ أداء المنظمة بقلة االهتمام بالدور اإلستراتٌجً إلدارة العملٌات‬ ‫ً‬‫مقارنة بإدارتً التسوٌق والمالٌة، عاداً التصنٌع (أدارة عملٌات) الربط المفقود -‪ -Missing Link‬فً‬ ‫ال‬‫إستراتٌجٌة المنظمة التنافسٌة (إستراتٌجٌة األعمال)، نتٌجة التركٌز على الجانب التق انً دون اإلستراتٌجً‬ ‫لنظام اإلنتاج ، مما أدى إلى ضعؾ فً أدراك تؤثٌر قرارات هذه اإلدارة فً تقٌٌد الخٌارات اإلستراتٌجٌة‬ ‫. فضال " عن ضعؾ إدراك أهمٌة‬ ‫للمنظمة. األمر الذي حول نظام اإلنتاج من سالح تنافسً إلى عبء ثقٌل‬ ‫. من اجل هذا وإلنهاء العزلة بٌن إدارة العملٌات وإستراتٌجٌة األعمال‬ ‫وتؤثٌر المبادالت فً هذا النظام‬ ‫بط ممٌز‬ ‫التنافسٌة ، وتحوٌل الربط المفقود بٌن إستراتٌجٌة العملٌات واإلستراتٌجٌة التنافسٌة إلى ر‬ ‫‪ٌ ، -Distinctive‬رى )‪ (Skinner‬أن محددات سٌاسة التصنٌع تشتق من اإلستراتٌجٌة‬ ‫-‪Link‬‬ ‫التنافسٌة، عبر خطوات متعاقبة وكما ٌؤتً، شكل رقم (1-1):‬ ‫أ. تحلٌل م وضع التنافسً، أي ماذا ٌفعل اآلخرون؟ وكٌؾ تتنافس المنظمات بلؽة المنتج* والسوق.‬ ‫ال‬ ‫ب. تقٌٌم أساسً لمهارات وموارد المنظمة، أي ماذا تمتلك، وماذا ٌجب أن تمتلك لكً نافس؟‬ ‫ت‬ ‫ج. صٌاؼة اإلستراتٌجٌة التنافسٌة، كٌؾ تنافس المنظمة بنجاح؟ عبر تحدٌد البٌبة المالبمة ، ومن ثم مقابلة‬ ‫مناطق القوة ومجاالت الفرص للفوز بؤفضل المزاٌا.‬ ‫ء. تحدٌد تؤثٌرات اإلستراتٌجٌة المصاؼة، بصٌؽة مهام التصنٌع منها اإلنتاجٌة، والمالٌة، والمتصلة بالجودة‬ ‫ألجل أن ٌنافس منتج معٌن فً سوق محدد.‬ ‫هـ. دراسة قٌود وفرص اقتصادٌات الصناعة.‬ ‫و. دراسة قٌود وفرص التقنة فً تلك الصناعة.‬ ‫ا‬ ‫ز. تقٌٌم الموارد الداخلٌة.‬ ‫ح. تحدٌد سٌاسة وظٌفة التصنٌع، (ما الذي ٌصنع أو ٌشترى ،و عدد المصانع،وحجمها، ومواقعها، وما هً‬ ‫المعالجات واآلالت المطلوبة) النجاز المهام التصنٌعٌة الموضوعة لتنفٌذ إستراتٌجٌة التنافس.‬ ‫ط. تحدٌد متطلبات تنفٌذ سٌاسة التصنٌع.‬‫,‪(Bennett, 1988:6; Bowersox & Cooper, 1992:420; Dilworth‬‬ ‫* ٌشتمل تعبٌر المنتج على سلعة مادٌة او خدمة‬‫;11:3991 ,‪1992:6; Bharadwaj et al., 1993:83; McCarthy & Perreault, 1993:256; Narayana & Rao‬‬ ‫)652:6991 ,‪ ، .Bloch, 1995:17; Payne, 1995:7; Sirgy‬أو فكرة أو برنامج . بتعبٌر آخر هو أي شًء ٌقدم لتلبٌة‬‫الحاجة والرؼبة متضمنا " سلعة مادٌة (كتاب ) أو خدمة (تعلٌم ) او شخص (بطل رٌاضً ) او موقع (سٌاحً مثال ") او منظمة‬ ‫(مركز ثقافً) أو فكرة (تخطٌط العابلة) (034:7991 ,‪.)Kotler‬‬‫1‬
  11. 11. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫عوامل الصناعة‬ ‫(و) التقانة :‬ ‫(هـ) االقتصادٌات:‬ ‫(أ) الموضع التنافسً:‬ ‫-المعالجات‬ ‫-هٌاكل الكلفة‬ ‫-عدد‬ ‫-اآلالت‬ ‫-الهوامش-الكلف األساسٌة‬ ‫-نوع‬ ‫-المحددات الحاسمة‬ ‫-هٌكل الصناعة‬ ‫-موارد‬ ‫-المواد‬ ‫المنافسٌن -المرونة فً الحجم والمنتج‬ ‫-طبٌعة‬ ‫-االتجاهات‬ ‫-اتجاه ات الكلفة‬ ‫-اتجاهات‬ ‫-استراتٌجٌات وتكتٌكات‬ ‫(ح) سٌاسة تصنٌع المنظمة:‬ ‫(ء)مهمة وظٌفة تصنٌع المنظمة:‬ ‫-نطاق المعالجة‬ ‫-االنتاجٌة‬ ‫-مقٌاس المعالجة‬ ‫-الخدمة‬ ‫-اختٌار المعالجة واآللة‬ ‫-الجودة‬ ‫(جـ)استراتٌجٌة منظمة‬ ‫ال‬ ‫-موقع المصنع‬ ‫-العائد على االستثمار‬ ‫التنافسٌة‬ ‫-العناصر الحاسمة للسٌطرة.‬ ‫-انظمة السٌطرة‬ ‫-تنظٌم االدارة‬ ‫(ب) مخزون المنظمة:‬ ‫(ز) التقٌٌم:‬ ‫-المهارات‬ ‫- مهارات وموارد المنظمة‬ ‫-الموارد‬ ‫وغٌر ذلك.‬ ‫-االهداف‬ ‫-المنتجات‬ ‫-اآلالت‬ ‫-المعالجات‬ ‫( (يالمتطلبات الواجب تلبٌتها من قبل على التصنٌع‬ ‫(ك) السٌطرة ادارة التصنٌع‬ ‫-الخبرة الفنٌة‬ ‫(ل) عملٌات التصنٌع‬ ‫ط) ) انظمة واجراءات‬ ‫التصنٌع‬ ‫(م) النتابج:‬ ‫-االنتاجٌة‬ ‫-الخدمة‬ ‫-الجودة‬ ‫(س) التؽذٌة العكسٌة‬ ‫-العائد على االستثمار‬ ‫(ن) التؽذٌة العكسٌة‬ ‫شكل رقم (1-1): محددات سٌاسة التصنٌع‬ ‫‪Source: Skinner, Wickham (1969). “Manufacturing: Missing Link in‬‬ ‫‪Corporate Strategy”. In Alan M. Kantrow (ed.), (1983)," Survival‬‬ ‫.111:‪Strategies for American Industry ", John Wiley & Sons, USA‬‬ ‫ي. وضع أنظمة وإجراءات التصنٌع ،مثل تخطٌط اإلنتاج، والمخزون ،ومعاٌٌر األداء، وأنظمة األجور.‬ ‫ك. السٌطرة على الكلفة، والجودة ، والوقت، والمخزون … وما إلى ذلك.‬ ‫ل. اختٌار العملٌات مثل استثمار اآلالت، ومهارات األفراد… وما إلى ذلك.‬ ‫م. تحلٌل النتابج، كٌؾ هو االنجاز؟‬ ‫ن. تحلٌل التؽٌرات التً حصلت فً المنظمة، والتؤثٌرات على م وضع التنافسً، ومراجعة إالستراتٌجٌة.‬ ‫أل‬ ‫س. تحلٌل ومراجعة سٌاسة صنٌع ومستلزمات تنفٌذها.‬ ‫الت‬‫2‬
  12. 12. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وهكذا قدم )‪ (Skinner‬إدارة العملٌات ضمن إطار شامل، تقترح فٌه بٌبة الصناعة التنافسٌة إستراتٌجٌة‬ ‫أعمال ذات مهام (أبعاد تنافسٌة) تحدد فً ضوبها مكونات إدارة العملٌات ، وٌتوجـه فً ظلها نظام اإلنتاج‬ ‫(األولوٌات التنافسٌة )‬ ‫–كما ٌتبٌن الحقا ً- ) لتنفٌذ المدخل التنافسً‬ ‫(مع وجود المبادالت فً تصمٌمه‬ ‫إلستراتٌجٌة األعمال. إذ أن كل إدارة مسبولة عن تحدٌد الطرابق لتطوٌر القد رات التً تكون مطلوبة لتنفٌذ‬ ‫إستراتٌجٌة األعمال التنافسٌة.‬ ‫ٌبرر )‪ (Skinner‬منطقٌة رأٌه مستنداً إلى النقاط اآلتٌة: )97-87 :4991 ,‪(Hayes & Pisano‬‬ ‫أ- توجد فً المنظمة مناطق قوة وضعؾ متباٌنة، وأنها تستطٌع اختٌار تماٌزها عن منافسٌها بطرابق‬ ‫مختلفة.‬ ‫ب- ٌعكس نظام اإلنتاج ما ٌشتمل علٌه وضع المنظمة التنافسً وإستراتٌجٌتها من مبادالت وأولوٌات‬ ‫تنافسٌة.‬ ‫ج- تتباٌن أنظمة اإلنتاج المختلفة بخصابصها التشؽٌلٌة، وترتكز على قرارات فً عدد من المجاالت الربٌسة،‬ ‫علٌه ال تتبنى المنظمات نظاما ً إنتاجٌا معٌارٌا ً للصناعة ذات العالقة.‬ ‫وه كذا شكلت دراسة )9691 ,‪ (Skinner‬مسوؼا ً إلظهار أهمٌة التوافق بٌن القدرات العملٌاتٌة كمنطقة‬ ‫قوة حاسمة وبٌن األولوٌات التنافسٌة التً تحقق الموابمة مع البٌبة بما ٌحمً وٌعزز الموضع التنافسً،‬ ‫حتى ؼدت هذه اإلدارة قلب المنظمة ومصدراً حاسما ً ومرتكزا" أساسٌا" فً اء المستمر لقدرتها التنافسٌة.‬ ‫البن‬ ‫ٌقصد باإلنتاج -‪ -Production‬عملٌة تحوٌل المدخالت * (مواد أولٌة، وطاقة، ومعلومات،وأفراد،‬ ‫(منتجات- سلع وخدمات- ) ذات قٌمة اكبر للزبون ** المستهدؾ (الحالً‬ ‫وآالت)، إلى مخرجات نافعة‬ ‫والمحتمل).‬ ‫فٌما ٌقصد بإدارة العملٌات، مجموعة أنشطة لت كوٌن السلع والخدمات عن طرٌق تحوٌل المدخالت إلى‬ ‫”الوظٌفة المسبولة عن تقدٌم منتجات‬ ‫مخرجات ذات قٌمة اكبر للزبون المستهدؾ، وفً تعرٌؾ آخر هً‬ ‫(سلع و/أو خدمات ) لزبابن المنظمة “ )6:2991 ,‪ (Dilworth‬أو ”إدارة الموارد المطلوبة إلنتاج السلع‬ ‫,.‪(Chase & Aquilano, 1992:5; Aquilano et al‬‬ ‫و/أو الخدمات التً تقدمها ال منظمة “‬ ‫)6:5991. كما ٌعنى بها ”التخطٌط والتنظٌم والسٌطرة على عملٌة اإلنتاج وإدارة التفاعل بٌنها وبٌن‬ ‫األنشطة األخرى فً المنظمة “ )4:3991 ,‪ .(Evans‬وفً اإلطار نفسه، توصؾ بؤنها ”توجٌه وسٌطرة‬ ‫;3:6991 ,‪(Krajewski & Ritzman‬‬ ‫على عملٌة تحوٌل المدخالت إلى سلع و /أو خدمات نهابٌة “‬ ‫)3:9991 ,‪. Krajewski & Ritzman‬‬ ‫* ال تحول جمٌع المدخالت (عدا المواد االولٌة الى مخرجات مباشرة بل تسهم فً عملٌة التحوٌل).‬ ‫**‬ ‫قد ٌكون الزبون مستهلكا ً -‪ –Consumer‬أو منظمة )301 :5991 ,.‪ (Pine II et al‬أي مستعمل -‪ –User‬صناعً،‬ ‫اعتماداً على القصد من الشراء .‬‫3‬
  13. 13. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تركز التعارٌؾ آنفا " على الوظٌفة اإلدارية للعملٌات وما تتضمنه من تخطٌط وتنظٌم وسٌطرة لتحوٌل‬ ‫المدخالت من مواد أولٌة وطاقة ومعلومات وموارد بشرٌة وآالت إلى مخرجات نافعة وسٌطة أو نهابٌة‬ ‫‪-Transformation‬‬ ‫‪or‬‬ ‫للزبون المستهدؾ . وتدور مهمة العملٌات حول عملٌة تحوٌل‬ ‫-‪ Conversion‬الموارد الداخلة إلى منتجات تلبً متطلبات الزبون وتإمن استمرار عمل المنظمة . ووفقا "‬ ‫“‬ ‫”اإلدارة الفاعلة للمعالجات التحوٌلٌة المضٌفة للقٌمة‬ ‫لهذا المنظور توصؾ إدارة العملٌات بؤنها‬ ‫)01: 4991 ,‪ ، (Stonebraker & Leong‬بما ٌجعل قٌمة المخرجات اكبر من مجموع مدخالتها،‬ ‫بواسطة واحدة أو أكثر من تلك الم عالجات التً تضٌؾ قٌمة للمواد بتؽٌٌر شكلها أو خصابصها أو تجمٌعها مع‬ ‫مواد أخرى )3:6991 ,‪، (Groover‬وذلك بعملٌة تحوٌل مادٌة،أو فٌزٌابٌة -‪ –Physical‬أو كٌمابٌة –‬ ‫-‪ Chemical‬أو تجمٌعٌـة (تراكمٌة ) -)‪(Aquilano et al., -Assembly (Cumulative‬‬ ‫)195 :5991. وٌمكن أن تؤخذ عملٌة التحوٌل أشكاال أخرى منها : فسٌولوجً -‪ –Physiological‬أو‬ ‫سٌكولوجً -‪ –Physiological‬فً المستشفى، أوموقعً -‪ –Location‬عند نقل البضاعة، تبادلً –‬ ‫-‪ –Storage‬فً المخازن، أو معلوماتً –‬ ‫-‪ Exchange‬فً المتجر عند تجهٌز المنتجات، أوخزنً‬ ‫-‪ Informational‬فً االتصاالت )51-31 :4991 ,‪ (Stonebraker & Leong‬وكما سٌتضح ذلك‬ ‫الحقا ً . مع اإلشارة إلى أن عملٌة التحوٌل فً المستشفى أو الجامعة أو عند االتصاالت، تصنؾ على أنها‬ ‫عملٌة خدمة ال تستهدؾ تقدٌم منتج ملموس بل خلق الرضا عبر تلبٌة احتٌاجات الزبون.‬ ‫هذا من جانب، ومن جانب آخر تشكل نوع عملٌة التحوٌل فرقا ً مهما ً بٌن إدارة اإلنتاج وإدارة العملٌات . إذ‬ ‫ٌتصل مصطلح اإلنتاج -‪ -Production‬بؤنشطة عملٌة التصنٌع -‪ –Manufacturing‬التً تختص‬ ‫. فً حٌن ٌشٌر‬ ‫بالمعالجات التصنٌعٌة. وٌنصرؾ هذا المفهوم إلى إنتاج السلع فً منظمات تصنٌع السلعة‬ ‫مصطلح العملٌات -‪ -Operations‬إلى مجموعة أنشطة ال ترتبط بإنتاج أو تصنٌع السلع وحسب بل تمتد‬ ‫لتشمل عملٌات أخرى كالنقل والتجهٌز والخدمة وؼٌر ذلك . إذ ٌقصد بالنقل -‪ -Transportation‬تؽٌٌر‬ ‫موقع األشخاص و/أو األشٌاء. بٌنما تتضمن عملٌة التجهٌز -‪ -Supply‬تؽٌٌرا " لملكٌة السلعة، فٌما تمتا ز‬ ‫الخدمة -‪ –Service‬بخاصٌة أساسٌة هً التعامل مع شخص ما أو شًء ما )3 :7991 ,‪ ،(Evans‬فضالً‬ ‫. وبذا أصبح ٌعرؾ نظام اإلنتاج بنظام‬ ‫عن عملٌة الخزن التً تستهدؾ االحتفاظ بالشًء إلى وقت آخر‬ ‫، وفً‬ ‫التشؽٌل -‪ -Operating System‬لٌشمل عملٌات التصنٌع والنقل والتجهٌز والخدمة والخزن‬ ‫منظمات تصنٌع السلعة وتقدٌم الخدمة على حد سواء . فٌما أصبحت تعرؾ اإلدارة المسبولة عن ذلك بإدارة‬ ‫ّ‬ ‫. وقد‬ ‫العملٌات التً تشمل جمٌع تلك العملٌات وبصرؾ النظر عن المنتج النهابً سواء كان سلعة أم خدمة‬ ‫ّ‬ ‫تقوم المنظمة بجمٌع العملٌات الخمسة أو بعضها اعتماداً على طبٌعة نشاطها وأهدافها، فالوظٌفة األساسٌة‬ ‫للعملٌات فً شركة خطوط جوٌة هً النقل، وفً منظمة صناعٌة هً التصنٌع، وفً المستشفى هً الخدمة .‬ ‫هذا من جهة، ومن جهة أخرى تمتاز أنشطة اإلنتاج فً منظمات تصنٌع المنتجات المادٌة الملموسة (السلع )‬ ‫بالوضوح، كما هو الحال فً صناعة االلكترونٌات والمركبات، فٌما تكون اقل وضوحا ً فً المنظمات التً ال‬‫4‬
  14. 14. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫تركز على تقدٌم منتجات مادٌة ملموسة، إذ توجد أنشطة (ؼٌر مربٌة ) مخفٌة ع ن الزبون تؤخذ صٌػ‬ ‫متعددة من عملٌة التحوٌل كما هو الحال عند عملٌة تحوٌل األموال من حساب إلى آخر فً المصرؾ أو عملٌة‬ ‫تحوٌل المرٌض إلى شخص معافى فً المستشفى، أو عملٌة تحوٌل الطالب إلى خرٌج فً الجامعة ‪(Heizer‬‬ ‫)4 :1002 ,‪.& Render‬‬ ‫‪-Form‬‬ ‫(1-1) إن عملٌة التصنٌع فً مصنع المركبات تحقق منفعة شكلٌة‬ ‫وٌظهر من جدول رقم‬ ‫-‪ Utility‬بتؽٌٌر هٌكل وشكل المنتج، بٌنما تحقق عملٌة التحوٌل الربٌسة فً متاجر التجزبة أو الجملة‬ ‫-‪ -Possession Utility‬تتضمن تحوٌالً للحٌازة . فً حٌن تقدم‬ ‫ممثلة بعملٌة التجهٌز منفعة تملكٌه‬ ‫عملٌة النقل عبر مكتب ال برٌد منفعة مكانٌة -‪ –Place Utility‬بتؽٌٌر موقع األشٌاء . بٌنما تحقق عملٌة‬ ‫الخزن بحد ذاتها منفعة زمانٌة -‪ –Time Utility‬عبر ضمان توفٌر المنتج فً الوقت المناسب . وقد ٌنجم‬ ‫عن عملٌة التحوٌل مخرجات تختلؾ تماما ً أو تتشابه مع مدخالتها.‬ ‫أن مفهوم العملٌات ٌنصرؾ إلى مجموعة أنشطة إلنتاج السلع‬ ‫تؤسٌسا ً على ما سبق، ٌمكن القول‬ ‫والخدمات ترتبط بعملٌة التحوٌل وقد تشمل التصنٌع إلنتاج سلع مادٌة، أو النقل لتؽٌٌر موقع شًء أو‬ ‫أو الخدمة عند‬ ‫أو الخزن عند االحتفاظ بالشًء من وقت آلخر،‬ ‫شخص، أو التجهٌز لتؽٌٌر ملكٌة السلع،‬ ‫التعامل أو التكٌؾ مع شًء أو شخص ما . فٌما ٌعنى بإدارة العملٌات مجموعة أنشطة إدارٌة أو مجموعة‬ ‫قرارات إستراتٌجٌة وتكتٌكٌة (كما سٌتضح الحقا ً ) تتصل بالتصمٌم والتخطٌط والرقابة على عملٌة تحوٌل‬ ‫المدخالت إلى مخرجات (سلع وخدمات).‬ ‫جدول رقم)1-1): أنواع وخصابص عملٌات التحوٌل‬ ‫المنفعة‬ ‫مستوى التشابه بٌن المدخالت‬ ‫الخصابص‬ ‫نوع العم لٌة‬ ‫والمخرجات‬ ‫شكلٌة‬ ‫مخرجات تختلؾ كلٌا ً عن المدخالت‬ ‫تكوٌن شًء مادي‬ ‫العملٌات المادٌة‬ ‫(تصنٌع)‬ ‫مكانٌة‬ ‫ال تختلؾ المخرجات بالضرورة عن‬ ‫تؽٌٌر مواقع‬ ‫العملٌات‬ ‫المدخالت‬ ‫األشٌاء واألشخاص‬ ‫الموقعٌة (نقل)‬ ‫تملكٌه‬ ‫تتشابه المخرجات مع المدخالت‬ ‫تؽٌٌر الملكٌة‬ ‫العملٌات التبادلٌة‬ ‫(حٌازٌة)‬ ‫(تجهٌز)‬ ‫زمانٌة‬ ‫تضاؾ قٌمة عبر الزمن أحٌانا لبعض‬ ‫االحتفاظ بالشًء‬ ‫العملٌات الخزنٌة‬ ‫المخرجات‬ ‫إلى وقت آخر‬ ‫(خزن)‬ ‫تقدٌم خدمة‬ ‫جة‬‫تختلؾ بعض المخرجات نتٌجة المعال‬ ‫معالجة شًء أو‬ ‫العملٌات الخدمٌة‬ ‫و/ أو التعامل كما فً الصحة والتعلٌم‬ ‫تعامل مع شخص‬‫ال‬ ‫(تقدٌم خدمة)‬‫5‬
  15. 15. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫وفً ذات السٌاق ٌقصد بإستراتٌجٌة العملٌات اتخاذ القرارات الفاعلة فً مناطق العملً ات المختلفة بما‬ ‫التنافسٌة فً المنظمة . كما أنها تطوٌر لقدرات‬ ‫ٌسند المٌزة التنافسٌة التً تواصلها إستراتٌجٌة األعمال‬ ‫وظٌفة العملٌات إلسناد المٌزة التنافسٌة (الكلفة األقل والجودة األفضل والمرونة المرتفعة والتسلٌم األسرع )‬ ‫المرؼوبة لوحدة األعمال اإلستراتٌجٌة، أي المٌزة التً تإكد علٌها إستراتٌجٌة األعمال التنافسٌة.‬ ‫1-2: التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات:‬ ‫ٌظهر جدول رقم (1-2) التطور التؤرٌخً إلدارة العملٌات على أساس أهم المفاهٌم التً مٌزت كل مرحلة‬ ‫وأبرز روادها . فٌما ٌستعرض جدول رقم (1-3) ذلك التطور من ناحٌة التركٌزا ت األساسٌة لهذه اإلدارة‬ ‫وعلى أساس أهم التطورات التً رافقت كل مرحلة ذات تؤثٌر مباشر أو ؼٌر مباشر فً إدارة العملٌات.‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫جدول رقم (1-2) :التطور التؤرٌخً الدارة العملٌات (أهم المفاهٌم)‬ ‫اهم المفاهٌم‬ ‫التارٌخ‬ ‫الرواد‬ ‫المرحلة‬ ‫محرك البخار‬ ‫9671‬ ‫,‪James Watt‬‬ ‫-الثورة الصناعٌة‬ ‫تقسٌم العمل‬ ‫6771‬ ‫,‪Adam Smith‬‬ ‫االجزاء القابلة لالستبدال‬ ‫0791‬ ‫.‪Eli Whitney‬‬ ‫مباديء االدارة العلمٌة‬ ‫1191‬ ‫,‪Frederick Taylor‬‬ ‫االدارة العلمٌة‬ ‫دراسات الحركة والوقت‬ ‫1191‬ ‫,‪Frank Gilbreth‬‬ ‫خرابط جدولة النشاط (‪)Gannt‬‬ ‫2191‬ ‫,‪Henry Gantt‬‬ ‫خط التجمٌع‬ ‫3191‬ ‫.‪Henry Ford‬‬ ‫–‬ ‫دراسات هوثورن -‪Hawthorne‬‬ ‫0391‬ ‫‪Elton Mayo‬‬ ‫-العالقات االنسانٌة‬ ‫نظرٌات الدافعٌة‬ ‫,‪1940s‬‬ ‫‪Abraham Maslow‬‬ ‫,‪1950s‬‬ ‫‪Frederick Herzberg‬‬ ‫‪1960s‬‬ ‫‪Douglas McGregor‬‬ ‫البرمجة الخطٌة‬ ‫7491‬ ‫‪George‬‬ ‫,‪Dantzig‬‬ ‫-علم االدارة‬ ‫الحاسوب الرقمً‬ ‫1591‬ ‫‪.Remington Rand‬‬ ‫مجموعات بحوث العملٌات‬ ‫المحاكاة، نظرٌة خط االنتظار، نظرٌة‬ ‫,‪1950s‬‬ ‫القرار، ‪.PERT/CPM‬‬ ‫‪1960s‬‬ ‫االنتاج المرن-‪–Lean‬‬ ‫,‪1970s‬‬ ‫)‪Taiichi Ohno (Toyota‬‬ ‫-ثورة الجودة‬ ‫االنتاج فً الوقت المحدد -‪–JIT‬‬ ‫‪1980s‬‬ ‫ادارة الجودة الشاملة -‪–TQM‬‬ ‫,‪1980s‬‬ ‫,‪W.Edwards,Deming‬‬ ‫‪1990s‬‬ ‫وآخرون‪Joseph Juran‬‬ ‫تتادل المعلومات الكترونٌا ًا- ‪-EDI‬‬ ‫‪1970s‬‬ ‫افراد وشركات متعددة‬ ‫-حافة المعلومات‬ ‫التتنٌي المتكامل حاسوتٌا ًا-‪–CIM‬‬ ‫,‪1980s‬‬ ‫‪1990s‬‬ ‫شتكة المعلومات العالمٌة-‪–WWW‬‬ ‫0991‬ ‫‪Time Bemers-Lee‬‬ ‫عملٌات واسواق عالمٌة‬ ‫‪1990s‬‬ ‫شركات متعددة وأمم‬ ‫-العولمة‬ ‫‪Source:Russell, Roberta S.&Taylor III, Bernard W.(1998). " Operations‬‬ ‫‪nd‬‬ ‫2( ."‪Management: Focusing on Quality & Competitiveness‬‬ ‫.).‪ed‬‬ ‫.9:‪Prentice Hall, USA‬‬‫6‬
  16. 16. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫بٌنما ٌقدم شكل رقم (1-2) التحوالت األساسٌة فً التوجه االستراتٌجً التنافسً لمنظمة األعمال استناداً‬ ‫إلى تؽٌر تركٌزات إدارة العملٌات. إذ ٌتضح منه تؽٌر اتجاه تركٌز إدارة العملٌات صوب االستجابة األسرع‬ ‫(التسلٌم) مع االهتمام بالخدمة مروراً بكل من تحسٌن الكفاءة وتخفٌض الكلفة، ومن ثم الجودة الجٌدة‬ ‫تلٌها المرونة الفاعلة.‬ ‫جدول رقم (1-3) : التطور التؤرٌخً الدارة العملٌات (اه م التركٌزات)‬ ‫التركٌز على الزبابنٌة‬ ‫التركٌز على الجودة‬ ‫التركٌز على الكلفة‬ ‫التركٌز‬ ‫0891-5991‬ ‫5991-5002‬ ‫0191-0891‬ ‫0881- 0191‬ ‫6771-0881‬ ‫االنتاج المرن‬ ‫المرحلة‬ ‫الزبابنٌة الواسعة‬ ‫االنتاج الواسع‬ ‫االدارة العلمٌة‬ ‫المفاهٌم االولى‬ ‫)‪(Lean‬‬ ‫-العولمة‬ ‫-االنتاج فً الوقت‬ ‫-خط التجمٌع‬ ‫-خرابط جانت‬ ‫-تخصص العمل‬ ‫التطورات‬ ‫-االنترنٌت‬ ‫المحدد-‪–JIT‬‬ ‫)‪(Ford‬‬ ‫)‪(Gantt‬‬ ‫‪(Smith,Babbag‬‬ ‫-تخطٌط موارد‬ ‫-التصمٌم بمساعدة‬ ‫-العٌنة االحصابٌة‬ ‫-دراسات الحركة‬ ‫)‪e‬‬ ‫الشركة –‪-ERP‬‬ ‫الحاسوب -‪–CAD‬‬ ‫)‪(Shewart‬‬ ‫والوقت‬ ‫-اجزاء قٌاسٌة‬ ‫-منظمة التعلم‬ ‫-التصنٌع بمساعدة‬ ‫-كمٌة الطلب‬ ‫)‪(Gilberth‬‬ ‫)‪(Whitney‬‬ ‫-معاٌٌر الجودة‬ ‫الحاسوب‬ ‫االقتصادٌة‬ ‫-تحلٌل العملٌة‬ ‫الدولٌة-‪.ISO‬‬ ‫-‪–CAM‬‬ ‫)‪(Harris‬‬ ‫)‪(Taylor‬‬ ‫-ادارة سلسلة‬ ‫-نظام التصنٌع‬ ‫-البرمجة الخطٌة‬ ‫-نظرٌة االنتظار‬ ‫التجهٌز‬ ‫المتكامل حاسوبٌا ً‬ ‫)‪(PERT/CPM‬‬ ‫)‪(Erlang‬‬ ‫-التصنٌع الفاعل‬ ‫-‪–CIM‬‬ ‫)‪(Dupont‬‬ ‫-‪-Agile‬‬ ‫-تبادل البٌانات‬ ‫-تخط ٌط متطلبات‬ ‫-التجارة االلكترونٌة‬ ‫الكترونٌا ً -‪–EDI‬‬ ‫المواد‬ ‫-االتمتة، االنسان اآللً‬ ‫-‪–MRP‬‬ ‫–‪-Robot‬‬ ‫-اداة الجودة الشاملة‬ ‫–‪-TQM‬‬ ‫-التمكٌن‬ ‫‪t h‬‬ ‫"‪Source: Adapted From:Hizer, Jay & Render, Barry. (2001). “Operations‬‬ ‫6(‪Management‬‬ ‫.5 :‪ed.).Prentice-Hall, USA‬‬ ‫وقد أسفرت تلك التؽٌرات عن تحوالت أساسٌة فً المنظمة وتوجهها التنافسً وكما ٌؤتً:‬ ‫الجودة، منتجات‬ ‫أ - التحول صوب التركٌز خارجٌا ً لتقدٌم قٌمة متفوقة إلى الزبون عن طرٌق تحسٌن‬ ‫أفضل، واستجابة أسرع، وأسعار اقل . بعد أن كان التركٌز ذو توجه داخلً ٌنصب على تخفٌض‬ ‫الكلفة.‬ ‫ب- تحول التصنٌع من نظام اإلنتاج الواسع إلى نظام اإلنتاج المرن.‬ ‫ج- اٌخأويذ ػًٍ رضا اٌشبىْ ػبز اسخدابت اسزع وخذِت زىٌج اٌخزويش ِٓ حمأت اٌخصٕيغ اًٌ حمأت‬ ‫اٌّؼٍىِاث بؼذّها وسائً في حسميك االهذاف اٌخٕافسيت ٌٍّٕظّت.‬‫7‬
  17. 17. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الكلفة والكفاءة‬ ‫تخفٌض العٌوب‬ ‫وجودة اإلنتاج‬ ‫معالم المنتج ومرونة‬ ‫التصنٌع‬ ‫استجابة أسرع‬ ‫وخدمة أفضل‬ ‫0991‬ ‫0891‬ ‫0791‬ ‫0691‬ ‫تعظٌم مة‬ ‫القً‬ ‫تخفٌض الكلفة‬ ‫االنتاج المسوق‬ ‫االنتاج الواسع‬ ‫التقانة استناداً الى المعلومات‬ ‫التقانة استناداً الى التصنٌع‬ ‫شكل رقم )1-2) : التحوالت االساسٌة ي تركٌز ادارة العملٌات‬ ‫ؾ‬ ‫:‪Source: Adapted From: Evans, James R. (1997). “Production/Operations Management‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.51 :‪Quality, Performance & Value”. (5 ed.). West Publishing, USA‬‬ ‫1-3: عناصر نظام اإلنتاج:‬ ‫ٌتكون نظام اإلنتاج شكل رقم (1-3) من العناصر ا ألساسٌة ألي نظام وهً المدخالت وما تشتمل علٌه من‬ ‫مواد أولٌة وطاقة ومعلومات وأفراد وآالت تحصل علٌها المنظمة من المجهزٌن، فً حٌن ٌتكون عنصر‬ ‫عملٌات التحوٌل من عملٌة تصنٌع أو نقل أو تجهٌز أو خزن أو خدمة، بٌنما ٌمثل العنصر الثالث المخرجات‬ ‫إذ تعد النتٌجة النهابٌة لعملٌات التحوٌل و التً تكون على هٌبة سلع أو خدمات تقدم إلى الزبون سواء كان‬ ‫(مشتري صناعً ). وٌتخذ مدٌر العملٌات القرارات الالزمة (الخطوط‬ ‫مستهلك نهابً أو مستعمل صناعً‬ ‫المتصلة) المتعلقة بعناصر المدخالت والعملٌات المخرجات وفً مناطق إدارة العملٌات المتخصصة وبما ٌإمن‬ ‫تحوٌل المدخالت إلى مخرجات نافعة. فٌما ٌتلقى المعلومات الراجعة كتؽذٌة عكسٌة (الخطوط المتقطعة) عن أداء النظام‬ ‫والمتصلة بالمدخالت والمخرجات والعملٌات لتحدٌد فاعلٌة كل عنصر منها، فضالً عن المعلومات‬‫8‬
  18. 18. ‫ادارة تاج والعمليات‬ ‫االن‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫الزبون‬ ‫المخرجات‬ ‫عملٌات التحوٌل‬ ‫المدخالت‬ ‫(مستهلك‬ ‫المنتجات‬ ‫تصنٌع‬ ‫مواد أولٌة‬ ‫نهابً أو‬ ‫(سلع وخدمات)‬ ‫نقل‬ ‫طاقة‬ ‫مستعمل‬ ‫تجهٌز‬ ‫معلومات‬ ‫صناعً)‬ ‫خزن‬ ‫أفراد‬ ‫المجهزون‬ ‫خدمة‬ ‫آالت‬ ‫قر ات‬ ‫ار‬ ‫قر ات‬ ‫ار‬ ‫المدٌرون‬ ‫تغذية عكسية‬ ‫تغذية عكسية‬ ‫شكل رقم )1-3(: عناصر نظام اإلنتاج‬ ‫‪Source: Adapted From:Evans, James R. (1997). “Production / Operations‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.11 :‪Management: Quality, Performance & Value”. (5 ed.). West Publishing, USA‬‬ ‫الراجعة من المجهزٌن والزبابن وبما ٌساهم فً تحسٌن أداء النظام على تقدٌم منتجات أفضل، ومن ثم تلبٌة‬ ‫أكثر فاعلٌة للطلب فً السوق . كما ٌنسق مدٌر العملٌات نظام اإلنتاج عن طرٌق الحصول على المدخالت،‬ ‫والسٌطرة على وتحسٌن العملٌات ومن ثم تؤمٌن المخرجات إلشباع الطلب فً الوقت والمكان المناسبٌن . هذا‬ ‫من جهة، ومن جهة أخرى ٌستدعً نظام اإلنتاج وظابؾ إدارٌة وساندة مختلفة النجاز مهامه، ٌضٌؾ كل‬ ‫منها قٌمة إلى المنتج.‬ ‫وٌوضح جدول رقم (1-4) العالقة بٌن المدخالت وعملٌة التحوٌل والمخرجات مظهراً نظام اإلنتاج‬ ‫نهابً تإخذ من‬ ‫كمجموعة عناصر وظٌفتها تحوٌل مجموعة مدخالت قد تكون مواد أولٌة، شخص، منتج‬ ‫نظام آخر، إلى بعض المخرجات المرؼوبة التً قد تكون آلة، أداة، شخص، أو نظام إداري.‬ ‫م لدور مكونات إدارة العملٌات فً نجاح إستراتٌجٌة المنظمة التنافسٌة، ٌنبؽً أوال‬ ‫وبهدؾ الفهم السلً‬ ‫معرفة أنظمة اإلنتاج قبل التطرق إلى المكونات، وهذا ما تستعرضه الفقرة اآلتٌة:‬ ‫1-4: أنواع أنظمة اإلنتاج:‬ ‫تختار المنظمة طرابق تصنٌع معٌنة اعتماداً على نوع المنتج المقدم واال ستراتٌجًة المختارة فً خدمة‬ ‫:‬ ‫ة أنواع من المنتجات‬ ‫. وتقدم المنظمة ثالث‬ ‫زبابنها‬ ‫)751-651 :3991 ,‪(Evans‬‬ ‫المنتجات االٌصابٌة -‪ :–Custom Products‬على وفق مواصفات الزبون، وبتنوع عال فً‬ ‫ٍ‬ ‫أ.‬ ‫حٌن إتمام‬ ‫المنتجات النهابٌة ٌتجاوز عددها المواد األولٌة قلٌلة التنوع، مما ٌستدعً انتظار الزبون ل‬ ‫طلبه المجدول. لذا تكون مرتفعة الكلفة وبجودة عالٌة تإمنها إجراءات السٌطرة الدقٌقة.‬‫9‬
  19. 19. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم )1-4) : العالقة بٌن المدخالت وعملٌة التحوٌل والمخرجات فً نظام اإلنتاج‬ ‫المخرجات‬ ‫وظٌفة التحوٌل الربٌسة‬ ‫عملٌة التحوٌل‬ ‫العناصر األخرى‬ ‫المدخالت الربٌسة‬ ‫النظام‬ ‫المرؼوبة‬ ‫أفراد أصحاء‬ ‫العناٌة الصحٌة‬ ‫عملٌات، إدارة‬ ‫األطباء‬ ‫م رضى‬ ‫مسشفى‬ ‫(فسٌولوجً أو‬ ‫الدواء، معالجة‬ ‫الممرضون‬ ‫سٌكولوجً/ خدمة)‬ ‫التجهٌزات الطبٌة،‬ ‫اآلالت‬ ‫زبابن راضون‬ ‫تهٌبة طعام جٌد، خدمة‬ ‫الطبخ، وتحضٌر‬ ‫طعام، ربٌس‬ ‫زبابن جابعٌن‬ ‫مطعم‬ ‫جٌدة، بٌبة مرٌحة‬ ‫األصناؾ‬ ‫الطهاة، نادلون،‬ ‫(مادي وتبادلً/تجهٌز‬ ‫البٌبة المادٌة‬ ‫وخدمة)‬ ‫مركبات بجودة‬ ‫تصنٌع المركبات‬ ‫لحام، تجمٌع،‬ ‫أفراد، آالت،‬ ‫مواد أولٌة، أجزاء‬ ‫مصنع مركبات‬ ‫عالٌة‬ ‫(مادي/تصنٌع)‬ ‫صبػ‬ ‫أدوات‬ ‫خرٌجون‬ ‫تطوٌر المعرفة‬ ‫طرابق التدرٌس‬ ‫مالك التدرٌس،‬ ‫خرٌجوا مدرسة‬ ‫كلٌة أو جامعة‬ ‫متعلمون‬ ‫والمهارات‬ ‫ات‬ ‫واالمتحان‬ ‫الكتب، قاعات‬ ‫علٌا (الثانوٌة‬ ‫(معلوماتً/خدمة)‬ ‫الدرس‬ ‫العامة)‬ ‫تسوٌق‬ ‫جذب المتسوقون،‬ ‫خزن وتهٌبة‬ ‫العرض، آالت،‬ ‫متسوقون‬ ‫متجر‬ ‫المنتجات‬ ‫تروٌج المنتجات، تلبٌة‬ ‫المنتجات‬ ‫موظفً البٌع‬ ‫الطلبات(تبادلً/تجهٌز‬ ‫وخدمة)‬ ‫تسلٌم البرٌد‬ ‫نقل الرسابل والرزم‬ ‫رز البرٌد‬ ‫ؾ‬ ‫أفراد، آالت الفرز‬ ‫زبابن بحاجة إلى‬ ‫مكتب برٌد‬ ‫(موقعً/نقل)‬ ‫خدمة التسلٌم‬ ‫& ‪Source: Adapted From: Chase, Rrichard B. & Aquilano, Nicholas J. (1992). " Production‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.31:‪Operations Management: Alife Cycle Approach". (6 ed.). Richard D. Irwin, USA‬‬ ‫المنتجات االختٌارٌة -‪ :Option - Oriented Products‬ذات التنوع المعتدل أي معٌارٌة‬ ‫ب.‬ ‫. فٌما‬ ‫األجزاء واٌصابٌة التشكٌل النهابً . إذ تهٌؤ المكونات ضمن مجامٌع فرعٌة بكمٌات كبٌرة نسبٌا ً‬ ‫ٌحدد الزبون التشكٌل النهابً للمنتج (الذي ال ٌمكن توقعه مسبقا ً) من بٌن الخٌارات المتاحة وبكلفة تقل‬ ‫عن الصنؾ األول. كما ٌضمن تكرار اإلنتاج الجودة ، فٌما ٌنتظر الزبون لحٌن تجمٌع المنتج.‬ ‫جـ. المنتجات المعٌارٌة -‪ :–Standard Products‬هً منتجات قٌاسٌة قلٌلة التنوع تحدد بناء‬ ‫ً‬ ‫ت.‬ ‫على الطلب المتوقع مسبقا ً. تنتج من مواد اولٌة تفوقها تنوعا ً وع دداً، وبكمٌات كبٌرة تتٌح أقتصادٌات‬ ‫الحجم -‪ ،–Economies of Scale‬ومن ثم كلفة منخفضة واستجابة سرٌعة لطلب الزبون اعتماداً‬ ‫على المخزون. الى جانب تحقق جودة مقًّسة ٌإمنها صنع المنتج بطرٌقة واحدة لكل وحدة.‬ ‫ٌستعرض جدول رقم (1-5) خصابص التمٌٌز بٌن انواع انظمة االنتا ج الخمسة التً ٌعبر كل منها عن تقانة منتج‬ ‫معٌنة -‪ ، -Product Technology‬وٌسند أستراتٌجٌة مختلفة تسعى الى بلوغ ابعاد تنافس محددة، فً الكلفة‬ ‫جودة والمرونة والتسلٌم. أذ تتباٌن انظمة االنتاج فً خصابصها وفقا " لثالثة أنواع من األستراتٌجٌات، وباعتمـاد‬‫وال‬ ‫-‪ –Product Focus‬او على المعـالجــــة -‪ ،–Process Technology‬او‬ ‫نظام انتاج مرتكـز علـى المنتج‬ ‫وســٌـط -‪ -Intermediate‬بٌن االثنٌن ٌصمم للتوصل الى بعد تنافسً واحد او اكثر وعلـــى النحـــو اآلتً:‬ ‫,‪(Hayes & Wheelwright, 1979; 132-135; Dilworth,1992:8-11; Buffa, 1993:31-34; Evans‬‬ ‫,‪1993:125-127; Dilworth, 1996:13-16; Krajewski & Ritzman, 1996:50, 96-98; Evans‬‬ ‫.)24-83:9991 ,‪1997:330-331; Martinich, 1997:327-340; Krajewski & Ritzman‬‬‫01‬
  20. 20. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫جدول رقم (1-5) : تصنٌؾ أنظمة االنتاج وفقا ً لخصابص متعددة‬‫تنظيم وسائل‬ ‫كلفة الوحدة‬ ‫مستوى‬ ‫كلافة‬ ‫تكرار‬ ‫درجة تخصص ومرونة اآللة‬ ‫تنوع‬ ‫مقدار‬ ‫ملال‬ ‫طبيعة المنتوج‬ ‫نوع نظام االنتاج‬ ‫االنتاج‬ ‫المهارة‬ ‫رأس‬ ‫تهيئة‬ ‫المنتوج‬ ‫االنتاج‬ ‫(طلب الزبون)‬ ‫المال‬ ‫اآللة‬ ‫اوالً - الصنع لغرض الخزن‬ ‫على أساس‬ ‫المنتوج‬ ‫منخفضة‬ ‫منخفض‬ ‫عالية‬ ‫واطئ‬ ‫متخص ـ ـ ـصـة ،‬ ‫منخفضة المرونة ، أتمتة عالية‬ ‫واطئ‬ ‫كبير‬ ‫نفط، كيمياويات،‬ ‫معياري(قياسي)‬ ‫)1( تدفق مستمر‬ ‫سكر‬ ‫على أساس‬ ‫منخفضة‬ ‫منخفض‬ ‫عالية‬ ‫واطئ‬ ‫متخصصة، منخفضة المرونة،‬ ‫معتدل‬ ‫معتدل‬ ‫كبات ، منتوجات‬ ‫مر‬ ‫اختياري ، مقيد (من‬ ‫)2( خط التجميع‬ ‫المنتوج‬ ‫أتمتة متوسطة‬ ‫منزلية والكترونية.‬ ‫ناحية الهيئة النهائية)‬ ‫والمعالجة‬ ‫على أساس‬ ‫متوسطة‬ ‫متوسط‬ ‫معتدلة‬ ‫متوسط‬ ‫متوسطة التخصص ، معتدلة‬ ‫معتدل‬ ‫معتدل‬ ‫كتب ، مالبس‬ ‫اختياري‬ ‫)3( الدفعة‬ ‫المعالجة‬ ‫المرونة / متة متوسطة‬ ‫أت‬ ‫وتقانة‬ ‫المجموعة‬ ‫انياً- الصنع على وفق الطلب‬ ‫عامة االغراض ، مرتفعة المرونة‬‫على أساس‬ ‫/القابلية لألتمتة منخفضة‬ ‫معالجة‬ ‫ال‬ ‫مرتفعة‬ ‫مرتفع‬ ‫واطئة‬ ‫عال‬ ‫عال‬ ‫منخفض‬ ‫أدوات احتياطية ،‬ ‫إيصائي‬ ‫آالت طباعية‬ ‫)4( ورشة العمل‬‫على أساس‬ ‫مرتفعة‬ ‫مرتفع‬ ‫واطئة‬ ‫غير‬ ‫عامة االغراض، مرتفعة‬ ‫عال‬ ‫منخفض‬ ‫سفن،طائر كبا‬ ‫ات،مر‬ ‫إيصائي‬ ‫)5( المشروع‬ ‫الموقع‬ ‫موجود‬ ‫المرونة/القابلية لألتمتة منخفضة‬ ‫ت فضائية‬ ‫اللابت‬ ‫:‪Source: Adapted From‬‬ ‫& ‪Evans, James R. (1997)." Production/ Operations Management:Quality,Performance‬‬ ‫‪th‬‬ ‫.233:.‪Value". (5 ed.).West Publishing, USA‬‬ ‫أ- أستراتٌجٌة الصنع لؽرض الخزن -‪ -Mack-To Stock‬وتشمل االنظمة اآلتٌة:‬ ‫اوال": التدفق المستمر -‪:-Continuous Flow‬‬ ‫ٌنظم هذا ا لنوع على أساس المنتج الذي ٌمر بمعالجات متعاقبة، ترتب اآلالت وفقا" لتسلسلها .‬ ‫وتصنع وتخزن المنتجات النهابٌة قبل تسلم طلب الزبون بناء" على الطلب المتوقع، لمقادٌر كبٌرة من منتج معٌاري‬ ‫واحد (او قلة) مصمم تبعا" لمواصفات مرؼوبة من عدد كبٌر من الزبابن المستهدفٌن، بدرجة تنوع منخفضة (مرونة‬ ‫واطبة ) ال تستدعً تؽٌٌرا " مستمرا " فً تهٌبة -‪ -Set Up‬اآلالت أو مستوى عالٌا " من المهارة . أذ ٌقل تدخل‬ ‫العنصر البشري فً هذا النوع من االنظمــة، وذلك الستخدام آالت متخصصة ذاتٌة العمل* (مإتمتـة -‪)-Automated‬‬ ‫تإدي الى كثا فة واستؽالل مرتفعٌن لرأس المال **. وبذا ٌحقق هذا النظام مٌزة كلفوٌة عبر استثمار اقتصادٌات الحجم‬ ‫التً تبرر كلفة االستثمار العالً، الى جانب المعٌارٌة المتجانسة لجمٌع الوحدات المنتجة بالطرٌقة نفسها، وبتوافر عال‬ ‫* ٌقصد بذاتٌة العمل ”مجموعة من االجراءات واآلالت التً تستطٌع انجاز االنشطة البشرٌة التقلٌدٌة ذاتٌا " “ ,‪(Martinich‬‬ ‫)243 :7991 بتعبٌر آخر، هً اداء العمل بصورة تا مة أو شبه تامة بواسطة آالت مستندة الى انظمة معلومات متقدمة .‬ ‫** كثافة رأس المال -‪ -Capital Intensity‬هً مزٌج اآلالت والمهارات البشرٌة المستخدمة فً عملٌة االنتاج، ترتفع كلما ازدادت‬ ‫الكلفة النسبٌة لآلالت )69:6991 ,‪ ،(Krajewski & Ritzman‬قٌاسا" الى كلفة العمل متؽٌرة.‬ ‫ال‬ ‫11‬
  21. 21. ‫ادارة االنتاج والعمليات‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ــــــــــــــــــــــ‬ ‫للمنتج ٌضٌؾ بعدا" تنافسٌا" آخر، اال وهو التسلٌم الفاعل، اذ ال ٌنتظر الزبون لحٌن صنع المنتج اال فً حالة نفاد‬ ‫المخزون.‬ ‫ثانٌا "- خط التجمٌع -‪ -Assembly Line‬أو االنتاج المتكرر -‪ -Repetitive‬أو نظام االنتاج الواسع‬ ‫-‪:-Mass‬‬ ‫ّ‬ ‫تصنع لؽرض الخزن ، كمٌات معتدلة من منتجات معتدلة التنوع ذات خٌارات محدودة فً الشكل أو اللون‬ ‫أو الحجم، كصناعة المركبات والصناعات االلكترونٌة، باستخدام آالت ذاتٌة العمل تنجز المعالجة ذاتها بشكل‬ ‫رقم متكرر، مما ٌحقق الجودة المبتؽاة وٌقلل تكرار ووقت التهٌبة.‬ ‫ثالثا"- الدفعة -‪ -Batch‬أو الهجٌن -‪ -Hybrid‬أو المتقطع -‪:-Intermittent‬‬ ‫ٌعالج دفعات متقطعة لمنتجات ذات تنوع معتدل وحجم انتاج متوسط وبدورات قصٌرة ذات تعاقب متشابه‬ ‫فً كل دفعة ومتؽٌر بٌن واحدة واخرى، اذ تعاد تهٌبة اآلالت عد كل دفعة، مما ٌبرز اهمٌة سرعة التهٌبة‬ ‫ب‬ ‫‪-Group‬‬ ‫بوصفها عامال " حاسما " فً هذا النوع . الجل ذلك ٌرتب النظام على أساس تقانة المجموعة‬ ‫-‪ Technology‬بجمع االجزاء المشتركة فً معالجة انتاجٌة أو اكثر من المعالجات المتعاقبة ضمن عوابل،‬ ‫ض تقلٌص تكرار ووقت التهٌبة، وتحسٌن فاعلٌتً الجدولة‬ ‫تخصص لكل عابلة خلٌة من اآلالت، لؽر‬ ‫-‪-Work in Process, WIP‬‬ ‫والسٌطرة، الى جانب تقلٌل مناولة المواد ومخزون ما بٌن المعالجات‬ ‫والذي ٌوجد بشكل وقتً بٌن مراكز العمل من اجل تمكٌن نظام االنتاج من التشؽٌل المتواصل عند عطل‬ ‫اآلالت او ظهور انتاج معاب أو تؤخر شحنات المجهزٌن، وقد ٌتضمن مواد اولٌة أو اجزاء تحت الصنع أو‬ ‫منتجات شبه نهابٌة تنتظر المعالجة أو التجمٌع النهابً.‬ ‫ب- استراتٌجٌة الصنع على وفق الطلب -‪ -Mack-To Order‬وتتكون من االنظمة اآلتٌة:‬ ‫رابعا"- ورشة العمل -‪: -Jop Shop‬‬ ‫ٌنظم هذا النوع على اس المعالجة، اذ ترتب اآلالت وفقا" للمعالجات المتشابهة التً تمر عبرها منتجات‬ ‫أس‬ ‫متنوعة بمقادٌر قلٌلة وبتعاقب متباٌن قد ٌختلؾ ما بٌن وحدة واخرى، مسببا " زٌادة تكرار ووقت التهٌبة، كما ٌرتفع‬ ‫مخزون -‪ -WIP‬ومن ثم الحاجة لمناولة كفإة تإمن االنسٌاب المطلوب . هذا من جانب، ومن جانب آخر، تمتاز ورشة‬ ‫العمل بكثافة عالٌة لمهارات مرنة قادرة على تؤدٌة مجموعة واسعة من المهمات المختلفة، مما ٌنجم منه كلفة متؽٌرة‬ ‫عالٌة نسبٌا" واستؽالل وكثافة منخفضان لرأس المال، نتٌجة الستخدام آالت عامة االؼراض ذات قابلٌة اقل للعمل‬ ‫الذاتً. كما ٌترتب ع لى ارتفاع كثافة العنصر البشري كلفة وحدة مرتفعة وجودة ؼٌر متجانسة، اال انها عالٌة لما‬ ‫تتطلبه من عناٌة دقٌقة فً كل معالجة . فً حٌن تؽدو االستجابة السرٌعة للتؽٌرات فً حجم ونوع االنتاج،‬ ‫لة معا "، داعمة " التوجه‬ ‫البعد التنافسً الحاسم فً نظام ورشة العمل تتٌحها المرونة المرتفعة للفرد واآل‬ ‫صوب تنوع واسع من منتجات اٌصابٌة تكٌؾ وفقا " لرؼبات الزبون الخاصة الذي ٌنتظر لحٌن صنع المنتج،‬ ‫ّ‬ ‫مما قد ٌطٌل مدة التسلٌم.‬ ‫خامسا"- المشروع -‪: -Project‬‬ ‫ضاء "‬ ‫ٌنتج فقرة واحدة ضخمة ومعقدة كالسفن أو الطابرات أو االقمار الصناعٌة، بمرونة تامة ار‬ ‫لرؼبات زبون متفردة. أذ ٌركب المنتج فً موقع ثابت -‪ -Fixed‬نتٌجة كبر حجمه الذي ٌجعل تحركه بٌن‬ ‫عملٌات المعالجة ؼٌر عملً لذا تجلب الى مركز االنتاج االجزاء المكونة لؽرض التجمٌع النهابً . كما ترتفع‬ ‫ّ‬ ‫فً هذا النظام مستوى مهارة الفرد وكلفة الوحدة الواحدة وتطول مدة التسلٌم اٌضا".‬‫21‬

×