Successfully reported this slideshow.
Your SlideShare is downloading. ×

توظيف التطبيقات الالكترونية في العملية التعليمية.Pdf ,,,,,,,ت

Loading in …3
×

Check these out next

1 of 21 Ad
1 of 21 Ad
Advertisement

More Related Content

Slideshows for you (19)

Viewers also liked (20)

Advertisement
Advertisement

توظيف التطبيقات الالكترونية في العملية التعليمية.Pdf ,,,,,,,ت

  1. 1. ‫يف‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫التطبيقات‬ ‫توظيف‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫إع‬‫ــــ‬‫داد‬ ‫شه‬‫ـــ‬‫لشه‬‫ا‬‫د‬‫ـــ‬‫ري‬ :‫لشعبة‬‫ا‬1k1 ‫السعودية‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫المملكة‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫ارة‬‫ز‬‫و‬ ‫االميرة‬ ‫جامعة‬‫نورة‬ ‫بية‬‫ر‬‫الت‬ ‫كلية‬–‫طفولة‬‫مبكرة‬
  2. 2. ‫التقرير‬ ‫محتوى‬ 1‫_مقدمو‬ 2‫يف‬‫ر‬‫_تع‬‫االلكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫اىداف‬‫و‬ 3_‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫التطبيقات‬ ‫بعض‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ ‫توظيفيا‬ ‫ا‬ _‫التعميم‬ ‫في‬ ‫تويتر‬ ‫ستخدام‬ _‫جوجل‬ ‫خدمة‬ ‫توظيف‬‫بمس‬ _‫جوجل‬ ‫حرك‬ُ‫م‬Google Drive‫التعميمية‬ ‫استخداماتو‬‫و‬ _‫إنشاءالنماذج‬Forms‫أو‬‫االستبيانات‬ ‫اإللكترونية‬ _‫التعميم‬ ‫وسمبيات‬ ‫يجابيات‬‫ا‬‫و‬ ‫ات‬‫ز‬‫ممي‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ ‫االلكتروني‬
  3. 3. :‫مقدمة‬ ‫سياسية‬ ‫أبعاد‬ ‫ذات‬ ‫التحديات‬ ‫من‬ ‫جممة‬ ‫ة‬‫ر‬‫األخي‬ ‫ات‬‫و‬‫السن‬ ‫في‬ ‫العالم‬ ‫شيد‬ ‫بوية‬‫ر‬‫وت‬ ‫وثقافية‬ ‫اجتماعية‬‫و‬ ‫اقتصادية‬‫و‬ً‫ا‬‫منطمق‬ ‫المختمفة‬ ‫بأبعادىا‬ ‫التحديات‬ ‫تمك‬ ‫وشكمت‬ ،‫ومخرجاتو‬ ‫وعممياتو‬ ‫مدخالتو‬ ‫بجميع‬ ‫بوي‬‫ر‬‫الت‬ ‫النظام‬ ‫إصالح‬ ‫ة‬‫ر‬‫بضرو‬ ‫عديدة‬ ‫ات‬‫و‬‫لدع‬ ‫تحول‬ ‫تيا‬‫ز‬‫أفر‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫اجية‬‫و‬‫م‬ ‫عن‬ ‫الحالي‬ ‫النظام‬ ‫عجز‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫األمم‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫تتسابق‬ ،‫ليذا‬ .‫معموماتي‬ ‫مجتمع‬ ‫إلى‬ ‫صناعي‬ ‫مجتمع‬ ‫من‬ ‫العالم‬ ‫ل‬ ‫اطنييا‬‫و‬‫م‬ ‫إعداد‬ ‫بيدف‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬ ‫نظميا‬ ‫إلصالح‬‫التحديات‬ ‫ىذه‬ ‫اجية‬‫و‬‫ولم‬ .‫جديد‬ ‫عالم‬ ‫من‬ ‫التحرر‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫فال‬ ‫الت‬‫و‬‫التح‬‫و‬‫ومناشطنا‬ ‫مناىجنا‬ ‫في‬ ‫التعميم‬‫و‬ ‫بية‬‫ر‬‫الت‬ ‫تقميدية‬ ‫اليدف‬ ‫يعد‬ ‫فمم‬ ،ً‫ا‬‫ي‬‫ر‬‫ضرو‬ ً‫ا‬‫ر‬‫أم‬ ‫اليوم‬ ‫أصبح‬ ‫الذي‬‫و‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬‫الطالب‬ ‫إكساب‬ ‫عمى‬ ‫يقتصر‬ ‫شخصيتو‬ ‫وبناء‬ ‫اتو‬‫ر‬‫قد‬ ‫و‬ ‫اتو‬‫ر‬‫ميا‬ ‫تنمية‬ ‫إلى‬ ‫تعداه‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫الحقائق‬‫و‬ ‫المعارف‬‫ليكون‬ ‫عمى‬ ‫قائمة‬ ‫جديدة‬ ‫حياة‬ ‫صناعة‬ ‫عمى‬ ‫ا‬‫ر‬‫وقاد‬ ‫العصر‬ ‫ات‬‫ر‬‫متغي‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫عمى‬ ‫ا‬‫ر‬‫قاد‬ .‫ومجتمعو‬ ‫دينو‬ ‫تعميم‬ ‫وفق‬ ‫التبعية‬ ‫ال‬ ‫السيادة‬‫من‬ ‫الحاضر‬ ‫العصر‬ ‫يشيده‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫و‬ ‫تؤثر‬ ‫العممية‬‫و‬ ‫االجتماعية‬‫و‬ ‫االقتصادية‬‫و‬ ‫التقنية‬ ‫المجاالت‬ ‫شتى‬ ‫في‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫ات‬‫ر‬‫تغي‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬ ‫اليياكل‬ ‫صميم‬ ‫تمس‬‫ي‬‫الفكر‬ ‫البناء‬ ‫ومنظومة‬ ‫التعميمية‬ ‫المؤسسات‬‫و‬ ‫لمفرد‬ .‫لممجتمع‬ ‫الثقافي‬‫و‬‫حولت‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫و‬ ‫المعمومات‬ ‫تقنية‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫الثو‬ ‫أن‬ ‫الشك‬‫و‬ ‫بت‬‫ر‬‫فق‬ ‫المكانية‬‫و‬ ‫الزمنية‬ ‫اجز‬‫و‬‫الح‬ ‫فييا‬ ‫تتالشى‬ ‫الكترونية‬ ‫ية‬‫ر‬‫ق‬ ‫إلى‬ ‫اليوم‬ ‫عالم‬ ‫و‬ ‫المسافات‬‫ا‬.‫الثقافية‬‫و‬ ‫السياسية‬ ‫اجز‬‫و‬‫الح‬ ‫الت‬‫ز‬‫يفر‬ ‫التغير‬ ‫ىذا‬‫المؤسسات‬ ‫عمى‬ ‫ض‬ ً‫ال‬‫و‬‫حم‬ ‫تقدم‬ ‫أن‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬‫مع‬ ‫يتماشى‬ ‫بما‬ ‫بوي‬‫ر‬‫الت‬ ‫النسيج‬ ‫في‬ ‫وتوظيفيا‬ ‫منيا‬ ‫لالستفادة‬ ‫رفع‬ ‫في‬ ‫التقنية‬ ‫من‬ ‫لالستفادة‬ ‫ة‬‫ر‬‫المباد‬ ‫تقدم‬ ‫أن‬ ‫عمييا‬ ‫يفرض‬ ‫كما‬ .‫ومسمماتيا‬ ‫أىدافيا‬ ‫بل‬ ‫ترفا‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫التعمم‬‫و‬ ‫التعميم‬ ‫عممية‬ ‫في‬ ‫التقنية‬ ‫فدمج‬ .‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫مخرجات‬ ‫أ‬ً‫ا‬‫مطمب‬ ‫صبح‬ً‫ا‬‫حيوي‬‫نوعية‬ ‫نقمة‬ ‫من‬ ‫التقنية‬ ‫تقدمة‬ ‫لما‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬ ‫اليياكل‬‫و‬ ‫البنى‬ ‫لتطوير‬
  4. 4. ‫وذلك‬ ‫بوي‬‫ر‬‫الت‬ ‫ج‬‫المخر‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫الرفع‬‫و‬ ‫الشامل‬ ‫بمفيومو‬ ‫المنيج‬ ‫صياغة‬ ‫إعادة‬ ‫في‬ .‫أفضل‬ ‫نوعية‬ ‫و‬ ‫أقل‬ ‫بجيد‬ :‫االلكتروني‬ ‫التعليم‬ ‫تعريف‬ ‫اإللكت‬ ‫الوسائط‬ ‫استخدام‬ ‫ىو‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬‫في‬ ‫الحاسوبية‬‫و‬ ‫رونية‬ ،‫لممتعمم‬ ‫المعمومات‬ ‫ايصال‬‫و‬ ‫نقل‬ ‫عممية‬‫ىذا‬ ‫يكون‬ ‫فقد‬ ‫االستخدام‬ ‫ليذا‬ ‫مدى‬ ‫وىناك‬ ‫عرض‬ ‫عممية‬ ‫في‬ ‫مساعدة‬ ‫الكترونية‬ ‫وسائل‬ ‫كاستخدام‬ ‫البسيطة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصو‬ ‫في‬ ‫االستخدام‬ ‫لموسائط‬ ‫األمثل‬ ‫االستثمار‬ ‫وكذلك‬ ،‫التقميدية‬ ‫الفصول‬ ‫في‬ ‫الدروس‬ ‫إللقاء‬ ‫أو‬ ‫المعمومات‬ ‫اإللكترون‬‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫تقنيات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اضية‬‫ر‬‫االفت‬ ‫الفصول‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫الحاسوبية‬‫و‬ ‫ية‬ :‫انو‬ ‫عمى‬ ‫مثالية‬ ‫ه‬‫ر‬‫بصو‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫ويمكن‬ .‫التفاعمي‬ ‫يون‬‫ز‬‫التمف‬‫و‬‫توسيع‬ ‫التقميدية‬ ‫الفصول‬ ‫ان‬‫ر‬‫جد‬ ‫حدود‬ ‫لتتجاوز‬ ‫التعمم‬‫و‬ ‫التعميم‬ ‫عممية‬ ‫مفيوم‬‫االنطالق‬‫و‬‫لبيئة‬ ‫لتقنيات‬ ‫يكون‬ ‫المصادر‬ ‫متعددة‬ ‫غنية‬‫أساسيا‬ ‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫بعد‬ ‫عن‬ ‫التفاعمي‬ ‫التعميم‬‫بحيث‬ ‫فييا‬ ‫المتعمم‬‫و‬ ‫المعمم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫دور‬ ‫صياغة‬ ‫تعاد‬‫خالل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جمي‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ ،‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫التعمم‬‫و‬ ‫التعميم‬ ‫عممية‬ ‫ة‬‫ر‬‫دا‬‫ا‬‫و‬ ‫اختيار‬‫و‬ ‫دعم‬ ‫في‬ ‫اآللي‬ ‫الحاسب‬‫فإن‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫وفي‬ ‫ومو‬ ‫كمشرف‬ ‫ة‬‫ر‬‫دو‬ ‫يعزز‬ ‫بل‬ ‫لممعمم‬ ‫بديال‬ ‫ليس‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعميم‬‫ة‬‫ر‬‫إلدا‬ ‫ومنظم‬ ‫جو‬ .‫الحديث‬ ‫العصر‬ ‫ات‬‫ر‬‫تطو‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫افق‬‫و‬‫ومت‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ :‫االلكتروني‬ ‫التعليم‬ ‫أهداف‬ ‫يجب‬ ‫محددة‬ ‫أىداف‬ ‫عمى‬ ‫تكز‬‫ر‬‫ي‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫الحديثة‬ ‫التقنيات‬ ‫ابة‬‫و‬‫ب‬ ‫الى‬ ‫الدخول‬ ‫ان‬ ‫ان‬ ‫ى‬‫نر‬ ‫لذلك‬ ً‫ا‬‫وتحقيق‬ ،‫األكبر‬ ‫الفائدة‬ ‫تحقيق‬ ‫يتم‬ ‫كي‬ ‫الدخول‬ ‫ىذا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تحقيقيا‬ ‫أىم‬ ‫من‬:‫يمي‬ ‫ما‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫من‬ ‫تحقيقيا‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫األىداف‬ 1-‫المصادر‬ ‫ومتعددة‬ ‫غنية‬ ‫تعميمية‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬‫بكافة‬ ‫التعميمة‬ ‫العممية‬ ‫تخدم‬ .‫ىا‬‫محاور‬
  5. 5. 2-‫إ‬‫افق‬‫و‬‫يت‬ ‫بما‬ ‫التعمم‬‫و‬ ‫التعميم‬ ‫عممية‬ ‫بيا‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫في‬ ‫ار‬‫و‬‫األد‬ ‫صياغة‬ ‫عادة‬ ‫بوي‬‫ر‬‫الت‬ ‫الفكر‬ ‫مستجدات‬ ‫مع‬. 3-‫وت‬ ‫افز‬‫و‬‫الح‬ ‫إيجاد‬‫بين‬ ‫اصل‬‫و‬‫كالت‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫منظومة‬ ‫بين‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫شجيع‬ .‫المحيطة‬ ‫البيئة‬‫و‬ ‫المدرسة‬‫و‬ ‫المدرسة‬‫و‬ ‫البيت‬ 4-‫نموذجية‬ ‫ة‬‫ر‬‫صو‬ ‫في‬ ‫تقدم‬ ‫فالدروس‬ .‫ية‬‫ر‬‫معيا‬ ‫ة‬‫ر‬‫صو‬ ‫في‬ ‫وتقديمو‬ ‫التعميم‬ ‫نمذجة‬ ‫األسئمة‬ ‫بنوك‬ ‫ذلك‬ ‫أمثمة‬ ‫من‬ .‫ىا‬‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫أعادة‬ ‫يمكن‬ ‫ة‬‫ز‬‫المتمي‬ ‫التعميمية‬ ‫الممارسات‬‫و‬ ‫النموذجية‬،‫خطط‬‫النموذجية‬ ‫لمدروس‬،‫الصوت‬ ‫لتقنيات‬ ‫األمثل‬ ‫االستغالل‬ ‫ة‬‫ر‬‫الصو‬‫و‬‫متعددة‬ ‫وسائط‬ ‫من‬ ‫بيا‬ ‫يتصل‬ ‫وما‬. 5-‫المعممين‬ ‫تمكن‬ ‫ومنتديات‬ ‫اتصال‬ ‫ات‬‫و‬‫قن‬ ‫إيجاد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بوية‬‫ر‬‫الت‬ ‫ات‬‫ر‬‫الخب‬ ‫تناقل‬ ‫المدر‬‫و‬‫ب‬‫التر‬ ‫بالشأن‬ ‫الميتمين‬ ‫وجميع‬ ‫المشرفين‬‫و‬ ‫ين‬‫ب‬‫اء‬‫ر‬‫اآل‬ ‫وتبادل‬ ‫المناقشة‬ ‫من‬ ‫وي‬ ‫التجارب‬‫و‬‫المسافات‬ ‫بعد‬ ‫غم‬‫ر‬ ‫اضية‬‫ر‬‫افت‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جميع‬ ‫يجمعيم‬ ‫محدد‬ ‫موقع‬ ‫عبر‬ ‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬. 6-‫العصر‬ ‫ات‬‫ر‬‫وميا‬ ‫التقنية‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫عمى‬ ‫قادر‬ ‫الطالب‬‫و‬ ‫المعممين‬ ‫من‬ ‫جيل‬ ‫إعداد‬ .‫العالم‬ ‫يشيدىا‬ ‫التي‬ ‫اليائمة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التطو‬‫و‬ 7-‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫التقنية‬ ‫نشر‬ ‫عمى‬ ‫المساعدة‬‫لما‬ ً‫ا‬‫اكب‬‫و‬‫وم‬ ً‫ا‬‫الكتروني‬ ً‫ا‬‫مثقف‬ ً‫ا‬‫مجتمع‬ ‫وجعمو‬ .‫األرض‬ ‫أقاصي‬ ‫في‬ ‫يدور‬
  6. 6. ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫توظيفها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫التطبيقات‬ ‫بعض‬ 1-: ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫تويتر‬ ‫استخدام‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫لممدرسين‬ ‫المينية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫أىمية‬ ‫لو‬ ‫أصبحت‬ ‫تويتر‬ ‫أن‬ ‫فيو‬ ‫الشك‬ ‫مما‬ ‫كأداة‬ ‫استعمالو‬ ‫حيث‬ ‫من‬‫اكبة‬‫و‬‫م‬ ‫في‬ ،‫بينيم‬ ‫فيما‬ ‫المدرسين‬ ‫اصل‬‫و‬‫لت‬ ‫كوسيمة‬ ‫أو‬ ‫تعميمية‬ ‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫ذلك‬ ‫عمى‬ ‫األمثمة‬‫و‬ ‫التقنية‬ ‫بعالم‬ ‫ايد‬‫ز‬‫المت‬ ‫تباطيا‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫الحديثة‬ ‫التعميم‬ ‫التجاىات‬ ‫منيم‬ ‫ومنيا‬‫شبكة‬‫التعمم‬‫الشخصي‬PLN‫ليذا‬ ‫مجسدا‬ ‫نموذجا‬ ‫تعتبر‬ ‫التي‬‫ىا‬‫بتوفير‬ ‫المعطى‬ ‫التعميم‬ ‫تقنيات‬ ‫من‬ ‫العالمية‬ ‫المستويات‬ ‫آخر‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫لممدرسين‬ ‫الفرصة‬ .‫الكالسيكية‬ ‫و‬ ‫النمطية‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫التعميم‬ ‫تجديد‬ ‫بيدف‬ : ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫تويتر‬ ‫استعماالت‬ ‫بعض‬ 1-‫تويتر‬‫لنشر‬:‫اإلعالنات‬‫االعالنات‬ ‫لوضع‬ ‫تويتر‬ ‫يستخدم‬ ‫أن‬ ‫لممدرس‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ‫ا‬ ‫لطالبو‬‫مكان‬ ‫تغيير‬ ‫أو‬ ‫االختبار‬ ‫موعد‬ ‫تأجيل‬ ‫عن‬ ‫خبر‬ ‫كوضع‬ ‫لحسابو‬ ‫لمتابعين‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫االمتحان‬ ‫قبل‬ ‫ة‬‫ر‬‫أخي‬ ‫نصائح‬ ‫إرسال‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫محاض‬ ‫موعد‬ ‫تغيير‬ ‫أو‬ ‫االمتحان‬ .‫ذلك‬
  7. 7. 2-‫تويتر‬‫كأداة‬‫اجعة‬‫ر‬‫لمم‬‫و‬‫العمل‬:‫لي‬‫ز‬‫المن‬‫المدرس‬ ‫ينشئ‬ ‫حيث‬“‫ىاشتاق‬”‫باسم‬ ،)‫اجعة_الوحدة_األولى‬‫ر‬‫#م‬ :‫(مثال‬ ‫الوحدة‬ ‫أو‬ ‫المادة‬‫ليكون‬ ‫الطالب‬ ‫بين‬ ‫ه‬‫ر‬‫ينش‬ ‫ثم‬ .‫الوحدة‬ ‫ىذه‬ ‫محتوى‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬ ‫أو‬ ‫لممناقشة‬ ‫مرجعا‬ 3-‫تويتر‬‫كأداة‬‫لكسر‬:‫اجز‬‫و‬‫الح‬‫فرصة‬ ‫تويتر‬ ‫الخجولين‬ ‫الطمبة‬ ‫بعض‬ ‫يجد‬ ‫حيث‬ .‫الفصل‬ ‫في‬ ‫عمييم‬ ‫يستعصي‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫الشيء‬ ‫اتيم‬‫ر‬‫استفسا‬ ‫و‬ ‫أسئمتيم‬ ‫ح‬‫لطر‬ 4-‫تويتر‬‫لتحقيق‬‫اصل‬‫و‬‫ت‬:‫أفضل‬‫إرسال‬ ‫الطالب‬ ‫يستطيع‬ ‫حيث‬‫خاصة‬ ‫رسائل‬ ‫كما‬ ،‫القادمة‬ ‫الحصة‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫المحاض‬ ‫موعد‬ ‫حتى‬ ‫االنتظار‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫اقيل‬‫ر‬‫ع‬ ‫دون‬ ‫لممعمم‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستفسا‬ ‫استقبال‬ ‫و‬ ‫الطالب‬ ‫عمل‬ ‫تتبع‬ ‫أو‬ ‫لمناقشة‬ ‫المعمم‬ ‫يستعممو‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ .‫األمور‬ ‫أولياء‬ ‫مع‬ ‫اصل‬‫و‬‫لمت‬ ‫استعمالو‬ ‫وكذلك‬ 5-‫امكانية‬‫إنشاء‬‫استبيان‬‫أو‬‫تصويت‬‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫معين‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫عن‬‫موقع‬ ‫استخدام‬ (twtpoll.com.‫الطالب‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫لمعرفة‬ ‫تويتر‬ ‫في‬ ‫مشاركتو‬ ‫ثم‬ ) 6-‫تويتر‬‫كصالة‬:‫رقمية‬‫المدرسين‬ ‫بين‬ ‫لمنقاش‬ ‫كأداة‬ ‫تويتر‬ ‫استعمال‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ .‫المنوعة‬‫و‬ ‫المفيدة‬ ‫المصادر‬ ‫ومشاركة‬ 7-‫تويتر‬‫كأداة‬‫لمعصف‬‫الذىني‬(StormingBrain):‫األفكار‬ ‫ح‬‫طر‬ ‫و‬ ‫مشاركة‬ ‫طال‬ ‫مع‬ ‫المعمومات‬‫و‬.‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫بك‬ 8-‫تويتر‬‫كأداة‬‫لمتقويم‬:‫أن‬ ‫ويمكن‬ ،‫الماضي‬ ‫الدرس‬ ‫عن‬ ‫لمطالب‬ ‫معمومات‬ ‫تقويم‬ ‫اجعة‬‫ر‬ ‫بتغذية‬ ‫عمييم‬ ‫الرد‬ ‫ة‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫مع‬ ‫لذلك‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ساعة‬ ‫بتخصيص‬ ‫ذلك‬ ‫يكون‬ .‫التقويم‬ ‫عممية‬ ‫أساسيات‬ ‫من‬ ‫ألنيا‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباش‬ 9-‫تويتر‬‫كأداة‬‫لجمع‬‫ومشاركة‬:‫المصادر‬‫مشاركة‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫اطمب‬‫أو‬ ‫مصادر‬ ‫بالممخصات‬ ‫االستعانة‬ ‫يمكن‬ ‫و‬ ،‫سابق‬ ‫درس‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫حول‬ ‫إضافية‬ ‫معمومات‬‫أو‬ . ‫لمنقاش‬ ‫ع‬‫موضو‬ ‫ح‬‫طر‬ ‫أو‬ ‫األسئمة‬
  8. 8. 2-‫خدمة‬ ‫توظيف‬‫جوجل‬‫في‬ ‫بلس‬‫التعليم‬ ‫خدمة‬ ‫تعد‬‫جوجل‬‫شركة‬ ‫أنشاتيا‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫أحدث‬ ‫من‬ +‫جوجل‬‫عام‬ ‫في‬2111،‫م‬ ‫خصبة‬ ‫بيئة‬ ‫إلنشاء‬ ‫الالزمة‬ ‫اإلمكانيات‬ ‫كافة‬ ‫توفير‬ ‫عمي‬ ‫تعمل‬ ‫اجتماعية‬ ‫شبكة‬ ‫وىي‬ ‫في‬ ‫المتخصصين‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ويتوقع‬ ،‫الويب‬ ‫عمى‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫ة‬‫ر‬‫إلدا‬ ‫ومناسبة‬ ‫مثل‬ ‫التعمم‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫نظم‬ ‫قوى‬ ‫وبشكل‬ ‫الخدمة‬ ‫ىده‬ ‫تنافس‬ ‫أن‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعمم‬ ‫مجال‬ ‫أو‬ ‫بورد‬ ‫البالك‬ ‫نظام‬‫التعمم‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫ألنظمة‬ ‫القادم‬ ‫البديل‬ ‫البعض‬ ‫عمييا‬ ‫ويطمق‬ .‫مودل‬ ‫الخدمة‬ ‫خذه‬ ‫خصائص‬ ‫أىم‬ ‫ومن‬ .‫االلكترونية‬: ‫ا‬‫ل‬‫أو‬( ‫ائر‬‫و‬‫الد‬ ‫خاصية‬ :Circles‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫مجموعات‬ ‫تكوين‬ ‫من‬ ‫تمكنك‬ ‫التي‬‫و‬ ) ‫يمكن‬ ‫بحيث‬ ،‫اضية‬‫ر‬‫االفت‬ ‫الفصول‬ ‫لعمل‬ ‫بديل‬ ‫ىا‬‫اعتبار‬ ‫يمكن‬ ،‫تصنيفيم‬ ‫حسب‬ ‫الطالب‬ ‫إضافة‬ ‫لممدرس‬‫صفحة‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫معيم‬ ‫التفاعل‬‫و‬ ‫معين‬ ‫تصنيف‬ ‫حسب‬ ( ‫ارد‬‫و‬‫ال‬Incoming‫لمتعمم‬ ‫وتصمح‬ ‫المجموعات‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫مفيدة‬ ‫خاصية‬ ‫أنيا‬ ‫كم‬ ،) ‫المختمفة‬ ‫النقاش‬ ‫مجموعات‬ ‫نشاء‬‫ا‬‫و‬ ‫التعاوني‬ :‫ا‬‫ا‬‫ثاني‬( ‫الفيديو‬ ‫مكالمات‬ ‫خاصية‬Hangouts‫عدد‬ ‫مع‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫إمكانية‬ ‫تتيح‬ ‫التي‬‫و‬ ) ‫مكالمات‬ ‫عبر‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫كبير‬‫بين‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباش‬ ‫اصل‬‫و‬‫لمت‬ ‫استخداميا‬ ‫فيمكن‬ ،‫الفيديو‬ ‫تمكن‬ ،‫اضية‬‫ر‬‫افت‬ ‫مكتبية‬ ‫ساعات‬ ‫لتخصيص‬ ‫أو‬ ‫حية‬ ‫محادثة‬ ‫في‬ ‫الطمبة‬‫و‬ ‫األستاذ‬ .‫العممية‬ ‫بالمادة‬ ‫تتعمق‬ ‫أسئمة‬ ‫ح‬‫طر‬ ‫من‬ ‫الطالب‬
  9. 9. : ‫ثالثا‬( ‫الجماعية‬ ‫المحادثات‬ ‫خاصية‬Huddle‫لمجموعة‬ ‫نصية‬ ‫محادثة‬ ‫توفر‬ ‫التي‬‫و‬ ) ‫وت‬ ،‫الوقت‬ ‫ذات‬ ‫في‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬.‫النصية‬ ‫الدردشة‬ ‫لغرف‬ ‫جيد‬ ‫بديل‬ ‫عد‬ : ‫ابعا‬‫ر‬‫خاصية‬(Stream‫أو‬ ‫لممدرس‬ ‫يمكن‬ ‫بحيث‬ ،‫النقاش‬ ‫لمنتديات‬ ‫بديل‬ ‫وتعد‬ ) ‫مع‬ ‫جديدة‬ ‫ابط‬‫و‬‫ر‬ ‫أو‬ ‫صور‬ ‫أو‬ ‫فيديو‬ ‫مقاطع‬ ‫مشاركة‬ ‫أو‬ ‫تعميق‬ ‫أو‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫س‬ ‫كتابة‬ ‫الطالب‬ .‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫صفحتو‬ ‫في‬ ‫وضعيا‬ ‫بمجرد‬ ‫تو‬‫ر‬‫دائ‬ ‫في‬ ‫المضافين‬ ‫جميع‬ ‫ت‬ ‫وجود‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫طبيق‬‫جوجل‬‫عمى‬ ‫الباب‬ ‫تفتح‬ ‫قد‬ ‫المحمولة‬ ‫اتف‬‫و‬‫الي‬ ‫عمى‬ + ( ‫المتنقل‬ ‫التعميم‬ ‫في‬ ‫فعالة‬ ‫تطبيقات‬ ‫افر‬‫و‬‫لت‬ ‫مستقبمية‬ ‫ألفكار‬ ‫اعيو‬‫ر‬‫مص‬Mobile Learning.) 3-‫جوجل‬ ‫حرك‬ُ‫م‬Google Drive‫التعليمية‬ ‫واستخداماته‬ ‫أو‬ ‫جوجل‬ ‫محرك‬Google Drive‫مباشر‬ ،‫مجاني‬ ‫تطبيق‬ ‫ىو‬ ،Online‫عمى‬ ،‫الوب‬‫يمكن‬،‫اعيا‬‫و‬‫أن‬ ‫اختالف‬ ‫عمى‬ ‫المستندات‬ ‫إنشاء‬ ‫من‬‫النماذج‬‫و‬ ،‫الممتدة‬ ‫الجداول‬‫و‬ ‫التطبيق‬ ‫ىذا‬ ‫يسمح‬ .‫التخطيطات‬‫و‬ ‫الرسوم‬‫و‬ ،‫التقديمية‬ ‫العروض‬‫و‬ ،‫االستبيانات‬‫و‬ ‫عبر‬ ‫الممفات‬ ‫ير‬‫ر‬‫وتح‬ ‫بإنشاء‬ ‫لممستخدمين‬‫مع‬ ‫إنشائيا‬ ‫في‬ ‫التشارك‬‫و‬ ،‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫حفظيا‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫ويمكن‬ .‫ذاتو‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ين‬‫ر‬‫آخ‬ ‫مستخدمين‬‫عمى‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬
  10. 10. ‫جوجل‬ ‫محرك‬Google Drive‫ة‬‫ر‬‫كثي‬ ‫استخدام‬ ‫التطبيق‬ ‫وليذا‬ .‫أيضا‬ ‫مجاني‬ ‫بشكل‬ ، .‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ ‫وعديدة‬ 1-‫المستندات‬Google Documents: ‫التعميمية‬ ‫الستخدامات‬: ‫جوجل‬ ‫مستندات‬ ‫استخدام‬ ‫لممتعممين‬ ‫يمكن‬Google Docs:‫في‬ ‫اء‬‫ر‬‫لش‬ ‫الحاجة‬ ‫بدون‬ ‫مستنداتيم‬ ‫إنشاء‬‫حاسب‬ ‫يحتاجونو‬ ‫ما‬ ‫فكل‬ ،‫تطبيقات‬ .‫نت‬‫ر‬‫باإلنت‬ ‫متصل‬ ‫فقط‬ ‫شخصي‬ ‫ومن‬ ،‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫المشاركين‬ ‫من‬ ‫أعماليم‬ ‫عمى‬ ‫ية‬‫ر‬‫فو‬ ‫ات‬‫ز‬‫ي‬‫ز‬‫تع‬ ‫عمى‬ ‫الحصول‬ .‫المعممين‬ .‫عمييا‬ ‫االطالع‬ ‫ين‬‫ر‬‫لآلخ‬ ‫ليمكن‬ ،‫الويب‬ ‫عمى‬ ‫مستنداتيم‬ ‫نشر‬ ‫جوجل‬ ‫مستندات‬ ‫استخدام‬ ‫لممعممين‬ ‫يمكن‬Google Docs:‫في‬ ‫ف‬ ‫ات‬‫ز‬‫ي‬‫ز‬‫بتع‬ ‫الطالب‬ ‫إمداد‬.‫األنشطة‬ ‫مستندات‬ ‫أو‬ ‫اجبات‬‫و‬‫ال‬ ‫كتابة‬ ‫أثناء‬ ‫ية‬‫ر‬‫و‬ ‫أو‬ ‫اجبات‬‫و‬‫ال‬ ‫وبيانات‬ ،‫ح‬‫الشر‬ ‫كمسودات‬ ‫المستندات‬ ‫في‬ ‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫مع‬ ‫التشارك‬ .‫ات‬‫ر‬‫االختبا‬ ‫االطالع‬ ‫األمور‬ ‫أولياء‬‫و‬ ‫لمطالب‬ ‫ليمكن‬ ،‫الويب‬ ‫عمى‬ ‫الوثائق‬ ‫نشر‬ ‫جوجل‬ ‫عمييا.عروض‬Google Presentations 2-‫جوجل‬ ‫عروض‬Google Presentations:
  11. 11. ‫جوجل‬ ‫محرك‬ ‫في‬ ‫التقديمية‬ ‫العروض‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬Google Drive‫من‬ ‫ائح‬‫ر‬‫ش‬ ‫عمى‬ ‫تحتوي‬ ‫تقديمية‬ ‫عروض‬ ‫إنشاء‬Slides :‫التعميمية‬ ‫االستخدامات‬ ‫جوجل‬ ‫ائح‬‫ر‬‫ش‬ ‫استخدام‬ ‫يمكن‬Google Slides:‫في‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ o.‫المتعددة‬ ‫بالوسائط‬ ‫غنية‬ ‫عروض‬ ‫إنشاء‬ o‫تمثل‬ ‫العروضالتي‬ ‫إنشاء‬ ‫في‬ ‫التشارك‬.‫تعميمية‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬ 3-‫جوجل‬ ‫نماذج‬Google Forms: ‫جوجل‬ ‫مشغل‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬Google Drive‫إنشاء‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫النماذج‬Forms‫أو‬.‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫مع‬ ‫مشاركتيا‬ ‫من‬ ‫وتمكن‬ ،‫اإللكترونية‬ ‫االستبيانات‬ :‫في‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ ‫النماذج‬ ‫استخدام‬ ‫يمكن‬ .‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫عمييم‬ ‫التعرف‬‫و‬ ،‫الطالب‬ ‫بيانات‬ ‫تجميع‬ .‫يعة‬‫ر‬‫الس‬ ‫اجبات‬‫و‬‫ال‬‫و‬ ،‫البيانات‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫إنشاء‬ .‫اء‬‫ر‬‫النظ‬ ‫وتقييمات‬ ،‫الذاتية‬ ‫التقييمات‬ ‫دعم‬ ‫االختبارت‬ ‫عمى‬ ‫التدرب‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫تمكين‬ .‫األمور‬ ‫أولياء‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ز‬‫ي‬‫ز‬‫التع‬‫و‬ ،‫المعمومات‬ ‫تجميع‬ 4-‫الرسوم‬Google Drawing: ‫في‬ ‫الرسوم‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬Google Drive‫إلى‬ ‫الرسوم‬‫و‬ ‫ان‬‫و‬‫األل‬ ‫إضافة‬ ‫من‬ .‫التخطيطات‬‫و‬ ‫المخططات‬ ‫إنشاء‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫ويسيل‬ ،‫اقع‬‫و‬‫الم‬‫و‬ ،‫العروض‬‫و‬ ‫المستندات‬
  12. 12. :‫التعميمية‬ ‫الستخدامات‬ ‫جوجل‬ ‫رسوم‬ ‫استخدام‬ ‫يمكن‬Google Drawing:‫في‬ ‫التعميمية‬ ‫العممية‬ ‫في‬ ‫حال‬ ،‫المفاىيم‬ ‫ح‬‫لشر‬ ‫الطالب‬ ‫أمام‬ ‫الحر‬ ‫لمرسم‬ ‫بيضاء‬ ‫كموحة‬ ‫يستخدم‬ ‫وجود‬‫ذكية‬ ‫ة‬‫ر‬‫سبو‬Smart Board.  ‫يستخدم‬.‫األفكار‬ ‫وعناقيد‬ ،‫الذىنية‬ ‫ائط‬‫ر‬‫الخ‬‫و‬ ،‫فن‬ ‫أشكال‬‫و‬ ،‫التخطيطات‬ ‫إلنشاء‬ .‫ي‬‫البصر‬ ‫الذىني‬ ‫العصف‬ .‫التعميمية‬ ‫ات‬‫ر‬‫البوست‬‫و‬ ‫الموحات‬ ‫إنشاء‬ .‫الكتيبات‬‫و‬ ‫األبحاث‬ ‫أغمفة‬ ‫إنشاء‬ ‫القصصية‬ ‫الموحات‬ ‫إنشاء‬Storyboards.
  13. 13. ‫والروابط‬ ‫الفيديو‬ https://www.youtube.com/watch?v=FnrOZdKls0g https://www.youtube.com/watch?v=PIkFYkxDN-4 https://www.youtube.com/watch?v=-Vx4c0qS5oE https://www.youtube.com/watch?v=Nu2eJLgq1M8
  14. 14. ‫مميزات‬‫وإيجابيات‬:‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعليم‬ (1)‫بين‬ ‫التصال‬ ‫إمكانية‬ ‫زيادة‬:‫الطمبة‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫االتصال‬ ‫سيولة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ، ‫المدرسة‬‫و‬ ‫الطمبة‬ ‫وبين‬ ، ‫بينيم‬ ‫فيما‬ ‫غرف‬ ، ‫اإللكتروني‬ ‫يد‬‫ر‬‫الب‬ ،‫النقاش‬ ‫مجالس‬ ‫مثل‬ ‫اتجاىات‬ ‫عدة‬ ‫في‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫ىذه‬ ‫المشاركة‬ ‫عمى‬ ‫الطالب‬ ‫وتحفز‬ ‫يد‬‫ز‬‫ت‬ ‫األشياء‬ ‫ىذه‬ ‫أن‬ ‫الباحثين‬ ‫ى‬‫وير‬ . ‫ار‬‫و‬‫الح‬ . ‫المطروحة‬ ‫اضيع‬‫و‬‫الم‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬‫و‬ (2)‫المساهمة‬:‫لمطالب‬ ‫المختمفة‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫في‬ ‫وجيات‬ ‫لتبادل‬ ‫فرص‬ ‫تتيح‬ ‫ار‬‫و‬‫الح‬ ‫وغرف‬ ‫النقاش‬ ‫مجالس‬ ‫مثل‬ ‫ية‬‫ر‬‫الفو‬ ‫المنتديات‬ ‫المقترحات‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫اآل‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫فرص‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫مما‬ ‫المطروحة‬ ‫اضيع‬‫و‬‫الم‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫متين‬ ‫أساس‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫بالطالب‬ ‫الخاصة‬ ‫اء‬‫ر‬‫اآل‬ ‫مع‬ ‫ودمجيا‬ ‫المطروحة‬ ‫و‬ ‫المتعمم‬ ‫عند‬‫اكتسبو‬ ‫ما‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫وسديدة‬ ‫قوية‬ ‫اء‬‫ر‬‫وآ‬ ‫معرفة‬ ‫عنده‬ ‫تتكون‬ . ‫ار‬‫و‬‫الح‬ ‫غرف‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫ات‬‫ر‬‫وميا‬ ‫معارف‬ ‫من‬ (3):‫اة‬‫و‬‫بالمسا‬ ‫اإلحساس‬ ‫ودون‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫أيو‬‫ر‬‫ب‬ ‫اإلدالء‬ ‫فرصة‬ ‫طالب‬ ‫لكل‬ ‫تتيح‬ ‫االتصال‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫أن‬ ‫بما‬ ‫لسبب‬ ‫إما‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫ىذا‬ ‫من‬ ‫تحرمو‬ ‫التي‬ ‫التقميدية‬ ‫الدرس‬ ‫لقاعات‬ ً‫ا‬‫خالف‬ ، ‫ج‬‫حر‬‫سوء‬ ‫من‬ ‫ىا‬‫غير‬ ‫أو‬ ، ‫الخجل‬ ‫أو‬ ، ‫نفسو‬ ‫الطالب‬ ‫صوت‬ ‫ضعف‬ ‫أو‬ ، ‫المقاعد‬ ‫تنظيم‬ ‫بإمكانو‬ ‫ألنو‬ ‫لمطالب‬ ‫كاممة‬ ‫الفرصة‬ ‫يتيح‬ ‫التعميم‬ ‫من‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫ىذا‬ ‫لكن‬ ، ‫األسباب‬
  15. 15. ‫إلكتروني‬ ‫يد‬‫ر‬‫ب‬ ‫من‬ ‫المتاحة‬ ‫االتصال‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وصوتو‬ ‫أيو‬‫ر‬ ‫إرسال‬ ‫فائ‬ ‫أكثر‬ ‫تكون‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫ىذه‬ .‫ار‬‫و‬‫الح‬ ‫وغرف‬ ‫النقاش‬ ‫ومجالس‬‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫لدى‬ ‫دة‬ ‫يتمتعون‬ ‫الطالب‬ ‫يجعل‬ ‫التعميم‬ ‫في‬ ‫األسموب‬ ‫ىذا‬ ‫ألن‬ ‫القمق‬‫و‬ ‫بالخوف‬ ‫يشعرون‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫كان‬ ‫لو‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫الحقائق‬ ‫عن‬ ‫البحث‬‫و‬ ‫ىم‬‫أفكار‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫في‬ ‫أكبر‬ ‫أة‬‫ر‬‫بج‬ ‫يساعد‬ ‫الخط‬ ‫عمى‬ ‫النقاش‬ ‫أن‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫أثبتت‬ ‫قد‬ ‫و‬ . ‫التقميدية‬ ‫الدرس‬ ‫قاعات‬ ‫ب‬ ‫اجية‬‫و‬‫الم‬ ‫عمى‬ ‫الطالب‬ ‫ويحث‬.‫أكبر‬ ‫شكل‬ (4):‫المعمم‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫سهولة‬ ‫إليو‬ ‫الوصول‬‫و‬ ‫المعمم‬ ‫عمى‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫سيولة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫أتاح‬ ‫أصبح‬ ‫المتدرب‬ ‫ألن‬ ، ‫الرسمية‬ ‫العمل‬ ‫أوقات‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫وذلك‬ ‫وقت‬ ‫ع‬‫أسر‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫وىذه‬ ،‫اإللكتروني‬ ‫يد‬‫ر‬‫الب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لممعمم‬ ‫اتو‬‫ر‬‫استفسا‬ ‫يرسل‬ ‫أن‬ ‫ه‬‫ر‬‫بمقدو‬ ‫لم‬ ‫ومالئمة‬ ‫مفيدة‬‫أكثر‬ ‫وتكون‬ .‫مكتبو‬ ‫عمى‬ ً‫ا‬‫مقيد‬ ‫يظل‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫أكثر‬ ‫معمم‬ ‫وجود‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ،‫لممعمم‬ ‫الزمني‬ ‫الجدول‬ ‫مع‬ ‫عمميم‬ ‫ساعات‬ ‫تتعارض‬ ‫لمذين‬ ‫فائدة‬ .‫التأجيل‬ ‫يحتمل‬ ‫ال‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫استفسار‬ (5):‫التدريس‬ ‫طريقة‬ ‫تحوير‬ ‫إمكانية‬ ‫من‬ ‫فمنيم‬ ‫الطالب‬ ‫تناسب‬ ‫التي‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بالط‬ ‫العممية‬ ‫المادة‬ ‫تمقي‬ ‫الممكن‬ ‫من‬‫تناسبو‬ ‫تتناسب‬ ‫وبعضيم‬ ،‫المقروءة‬ ‫أو‬ ‫المسموعة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫تناسبو‬ ‫ومنيم‬ ، ‫ئية‬‫ر‬‫الم‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫المصادر‬ ‫تطبيق‬ ‫إمكانية‬ ‫تتيح‬ ‫ه‬‫ر‬‫ومصاد‬ ‫اإللكتروني‬ ‫فالتعميم‬ ، ‫العممية‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫معو‬ .‫لممتدرب‬ ‫بالنسبة‬ ‫األفضل‬ ‫يقة‬‫ر‬‫لمط‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫بالتحوير‬ ‫تسمح‬ ‫وعديدة‬ ‫مختمفة‬ ‫بطرق‬ (6)‫التعم‬ ‫أساليب‬ ‫مختمف‬ ‫مالئمة‬:‫يم‬
  16. 16. ‫وتجميعو‬ ‫كتابتو‬ ‫أثناء‬ ‫الميمة‬ ‫األفكار‬ ‫عمى‬ ‫يركز‬ ‫أن‬ ‫لممتعمم‬ ‫يتيح‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫وتنظيم‬ ‫التركيز‬ ‫صعوبة‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ ‫لمطالب‬ ‫يتيح‬ ‫وكذلك‬ ، ‫الدرس‬ ‫أو‬ ‫ة‬‫ر‬‫لممحاض‬ ‫وجيدة‬ ‫سيمة‬ ‫ة‬‫ر‬‫بصو‬ ‫ومنسقة‬ ‫تبة‬‫ر‬‫م‬ ‫تكون‬ ‫ألنيا‬ ‫وذلك‬ ‫المادة‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫الميام‬ ‫محد‬ ‫فييا‬ ‫الميمة‬ ‫العناصر‬‫و‬. ‫دة‬ (7):‫ار‬‫ر‬‫التك‬ ‫عمى‬ ‫اإلضافية‬ ‫المساعدة‬ ‫بالتعميم‬ ‫يقومون‬ ‫الذين‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫في‬ ‫العممية‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بالط‬ ‫يتعممون‬ ‫لمذين‬ ‫بالنسبة‬ ‫إضافية‬ ‫ة‬‫ز‬‫مي‬ ‫ىذه‬ ‫معينة‬ ‫جمل‬ ‫في‬ ‫يضعوىا‬ ‫فإنيم‬ ‫ىم‬‫أفكار‬ ‫عن‬ ‫ا‬‫و‬‫يعبر‬ ‫أن‬ ‫ا‬‫و‬‫اد‬‫ر‬‫أ‬ ‫إذا‬ ، ‫يب‬‫ر‬‫التد‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫وذل‬ ‫عمييا‬ ‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ر‬‫تد‬ ‫التي‬ ‫المعمومات‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫ا‬‫و‬‫أعاد‬ ‫أنيم‬ ‫يعني‬ ‫مما‬‫الطالب‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫ك‬ . ‫معين‬ ‫المتحان‬ ‫يستعدون‬ ‫عندما‬ (8)( ‫ع‬‫األسبو‬ ‫أيام‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ‫اليوم‬ ‫ال‬‫و‬‫ط‬ ‫المناهج‬ ‫توفر‬24‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ساعة‬ 7:) ‫ع‬‫األسبو‬ ‫في‬ ‫أيام‬ ، ‫معين‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫التعميم‬ ‫غبون‬‫ير‬ ‫الذين‬ ‫أو‬ ‫اجيين‬‫ز‬‫الم‬ ‫لؤلشخاص‬ ‫مفيدة‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫ىذه‬ ، ً‫ا‬‫مساء‬ ‫اآلخر‬‫و‬ ً‫ا‬‫صباح‬ ‫التعمم‬ ‫يفضل‬ ‫بعضيم‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬‫أعباء‬ ‫يتحممون‬ ‫لمذين‬ ‫كذلك‬ . ‫يناسبيم‬ ‫الذي‬ ‫الزمن‬ ‫في‬ ‫التعمم‬ ‫لمجميع‬ ‫تتيح‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫فيذه‬ ، ‫شخصية‬ ‫ومسئوليات‬ (9):‫المناهج‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫في‬ ‫ارية‬‫ر‬‫الستم‬ ‫المعمومة‬ ‫عمى‬ ‫الحصول‬ ‫بإمكانو‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫ار‬‫ر‬‫استق‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الطالب‬ ‫تجعل‬ ‫ة‬‫ز‬‫المي‬ ‫ىذه‬ ‫بأو‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ي‬ ‫فال‬ ، ‫يناسبو‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫يدىا‬‫ر‬‫ي‬ ‫التي‬‫مما‬ ، ‫المكتبة‬ ‫غالق‬‫ا‬‫و‬ ‫فتح‬ ‫قات‬ .‫بالضجر‬ ‫إصابتو‬ ‫وعدم‬ ‫الطالب‬ ‫احة‬‫ر‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬
  17. 17. (11):‫الفعمي‬ ‫الحضور‬ ‫عمى‬ ‫العتماد‬ ‫عدم‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫وممزم‬ ‫ومقيد‬ ‫محدد‬ ‫زمني‬ ‫بجدول‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ ‫من‬ ‫لمطالب‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫وفرت‬ ‫الحديثة‬ ‫التقنية‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫ي‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫ذلك‬ ‫يعد‬ ‫فمم‬ ‫اآلن‬ ‫أما‬ ، ‫التقميدي‬ ‫لمتعميم‬ ‫بالنسبة‬ ‫ط‬‫التنسيق‬ ‫أصبح‬ ‫لذلك‬ ‫معين‬ ‫وزمان‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫اجد‬‫و‬‫لمت‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ ‫لالتصال‬ ‫رق‬ . ‫عاج‬‫اإلز‬ ‫تسبب‬ ‫التي‬ ‫األىمية‬ ‫بتمك‬ ‫ليس‬ (11):‫الطالب‬ ‫تطور‬ ‫تقييم‬ ‫طرق‬ ‫وتعدد‬ ‫سهولة‬ ‫وتصنيف‬ ‫يع‬‫ز‬‫وتو‬ ‫لبناء‬ ‫متنوعة‬ ‫طرق‬ ‫المعمم‬ ‫إعطاء‬ ‫عمى‬ ‫ي‬‫الفور‬ ‫التقييم‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫وفرت‬ .‫لمتقييم‬ ‫وسيمة‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫ة‬‫ر‬‫بصو‬ ‫المعمومات‬ (12):‫الزمن‬ ‫من‬ ‫القصوى‬ ‫الستفادة‬ ‫لديو‬ ‫فالطالب‬ ، ‫المتعمم‬‫و‬ ‫المعمم‬ ‫لمطرفين‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫وىام‬ ‫مفيد‬ ‫الزمن‬ ‫عنصر‬ ‫توفير‬ ‫إن‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫وبالتالي‬ ‫المحدد‬ ‫الزمان‬‫و‬ ‫المكان‬ ‫في‬ ‫لممعمومة‬ ‫ي‬‫الفور‬ ‫الوصول‬ ‫إمكانية‬ ‫وىذا‬ ‫األستاذ‬ ‫مكتب‬ ‫أو‬ ‫المكتبة‬ ‫أو‬ ‫الدرس‬ ‫قاعات‬ ‫إلى‬ ‫البيت‬ ‫من‬ ‫لمذىاب‬ ‫حاجة‬ ‫حفظ‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬‫من‬ ‫بزمنو‬ ‫االحتفاظ‬ ‫بإمكانو‬ ‫المعمم‬ ‫وكذلك‬ ، ‫الضياع‬ ‫من‬ ‫الزمن‬ . ‫ي‬‫الفور‬ ‫االتصال‬ ‫خط‬ ‫عبر‬ ‫الطالب‬ ‫يحتاجو‬ ‫ما‬ ‫إرسال‬ ‫بإمكانو‬ ‫ألن‬ ‫الضياع‬ (13):‫لممعمم‬ ‫بالنسبة‬ ‫اإلدارية‬ ‫األعباء‬ ‫تقميل‬ ‫كبير‬ ‫وقت‬ ‫منو‬ ‫تأخذ‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫األعباء‬ ‫تقميل‬ ‫لممعمم‬ ‫يتيح‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫محاضر‬ ‫كل‬ ‫في‬‫ىذه‬ ‫من‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫خفف‬ ‫فقد‬ ‫ىا‬‫وغير‬ ‫اجبات‬‫و‬‫ال‬ ‫استالم‬ ‫مثل‬ ‫ة‬ ‫ات‬‫و‬‫األد‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫األشياء‬ ‫ىذه‬ ‫كل‬ ‫استالم‬‫و‬ ‫إرسال‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫أصبح‬ ‫فقد‬ ، ‫العبء‬ . ‫المستندات‬ ‫ليذه‬ ‫الطالب‬ ‫استالم‬ ‫معرفة‬ ‫إمكانية‬ ‫مع‬ ‫اإللكترونية‬
  18. 18. (14): ‫المدرسة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫حجم‬ ‫تقميل‬ ‫تق‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫وفر‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعميم‬‫وكذلك‬ ‫ات‬‫ر‬‫االختبا‬‫و‬ ‫النتائج‬‫و‬ ‫الدرجات‬ ‫بتحميل‬ ‫وم‬ ‫مسجل‬ ‫إلي‬ ‫الطالب‬ ‫وسجالت‬ ‫ممفات‬ ‫إرسال‬ ‫أيضا‬ ‫وبمكانيا‬ ‫عنيا‬ ‫إحصائيات‬ ‫وضع‬ . ‫الكمية‬ ‫االلكتروني‬ ‫التعليم‬ ‫سلبيات‬ 1-‫عمى‬ ‫األولى‬ ‫بالدرجة‬ ‫التركيز‬‫و‬ ‫المتعممين‬‫و‬ ‫المعممين‬ ‫بين‬ ‫المباشر‬ ‫التعامل‬ ‫ضعف‬ ‫المعرفي‬ ‫الجانب‬ 2-‫فقدان‬‫و‬ ‫ار‬‫و‬‫الح‬ ‫خالل‬ ‫فمن‬ ،‫المنطقي‬ ‫الطالب‬ ‫ذكاء‬ ‫عمى‬ ‫يؤثر‬ ‫قد‬ ‫مما‬ ،‫ار‬‫و‬‫الح‬ ‫ام‬‫ر‬‫احت‬‫و‬ ‫األسئمة‬ ‫ح‬‫طر‬ ‫وكيفية‬ ‫اإلستماع‬‫و‬ ‫النقاش‬ ‫أدب‬ ‫الطالب‬ ‫يتعمم‬ ‫المباشر‬ ‫التعامل‬ ‫التعميم‬ ‫مع‬ ‫افر‬‫و‬‫يت‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫وىذا‬ ، ‫المصطمحات‬‫و‬ ‫األلفاظ‬ ‫انتقاء‬‫و‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫اإللكتروني‬. 3-‫ال‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المتعممين‬ ‫بعض‬ ‫اجو‬‫و‬‫ي‬‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫في‬ ‫صعوبة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫تعميم‬
  19. 19. ‫ىم‬‫أفكار‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫يفضمون‬ ‫المتعممين‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫إن‬ ‫حيث‬ ،‫ا‬ً‫كتابي‬ ‫ىم‬‫أفكار‬‫و‬ ‫ائيم‬‫ر‬‫آ‬ ، ‫األكاديمية‬ ‫استيم‬‫ر‬‫د‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫طويمة‬ ‫ات‬‫و‬‫سن‬ ‫اعتادوىا‬ ‫التي‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫وىي‬ ً‫ا‬‫شفوي‬ ‫الكتا‬ ‫ات‬‫ر‬‫الميا‬ ‫من‬ ‫التمكن‬ ‫إلى‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫مستخدمو‬ ‫يحتاج‬ ‫بينما‬‫لمتعبير‬ ‫بية‬ ‫المختمفة‬ ‫ائيم‬‫ر‬‫وآ‬ ‫ىم‬‫أفكار‬ ‫عن‬. 4-‫بأن‬ ‫عممية‬ ‫اسات‬‫ر‬‫د‬ ‫خرجت‬ ‫فقد‬ :‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫مع‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ‫لة‬‫ز‬‫الع‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫الفيديو‬ ‫ألعاب‬‫و‬ ‫الحاسوب‬‫و‬ ‫يون‬‫ز‬‫التمف‬ ‫مثل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫ة‬‫ز‬‫األجي‬ ‫ال‬ ‫اآلثار‬ ‫ىذه‬ ‫تفادي‬ ‫ة‬‫ر‬‫بضرو‬ ‫ونادت‬ ‫ين‬‫ر‬‫اآلخ‬ ‫مع‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬ ‫اجع‬‫ر‬‫وت‬ ‫لة‬‫ز‬‫الع‬‫سمبية‬. 5-‫الشعور‬‫و‬ ‫التعمم‬ ‫نحو‬ ‫الدافعية‬ ‫ضعف‬ ‫إلى‬ ‫اإللكتروني‬ ‫التعميم‬ ‫استخدام‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫ة‬‫ر‬‫لفت‬ ‫معيا‬ ‫التعامل‬‫و‬ ‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫وشبكات‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫ة‬‫ز‬‫أجي‬ ‫أمام‬ ‫الجموس‬ ‫نتيجة‬ ‫بالممل‬ ‫ات‬‫ر‬‫المؤث‬ ‫من‬ ‫خالية‬ ‫المعروضة‬ ‫العممية‬ ‫المادة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫وخاصة‬ ،‫الزمن‬ ‫من‬ ‫طويمة‬ ‫تجذب‬ ‫التي‬ ‫ية‬‫ر‬‫البص‬‫و‬ ‫السمعية‬‫التعمم‬ ‫نحو‬ ‫المتعمم‬. 6-‫فيما‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫التمميذ‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫بحيث‬ ‫أة‬‫ز‬‫مج‬ ‫بطرقة‬ ‫لمتالميذ‬ ‫المعمومات‬ ‫يقدم‬ ‫إنو‬ ‫التعميمية‬ ‫لممادة‬ ‫متكامال‬. 7-‫باستجابة‬ ‫يقيده‬ ‫ألنو‬ ‫االبتكار‬ ‫و‬ ‫اإلبداع‬ ‫عمى‬ ‫المتعمم‬ ‫ة‬‫ر‬‫قد‬ ‫من‬ ‫المبرمج‬ ‫التعميم‬ ‫يحد‬ ‫نامج‬‫ر‬‫الب‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫الصحيحة‬ ‫االستجابة‬ ‫وىي‬ ‫معينة‬‫يتعمميا‬ ‫أن‬ ‫عميو‬ ‫التي‬ ‫و‬. 8-‫ات‬‫ر‬‫ميا‬ ‫فتنمية‬ ، ‫العموم‬ ‫يس‬‫ر‬‫تد‬ ‫أىداف‬ ‫جميع‬ ‫لتعميم‬ ‫المبرمج‬ ‫التعميم‬ ‫يصمح‬ ‫ال‬ ‫العمماء‬ ‫جيود‬ ‫تذوق‬ ‫عمى‬ ‫ة‬‫ر‬‫القد‬ ‫تنمية‬ ‫و‬ ، ‫العممية‬ ‫االتجاىات‬ ‫وتنمية‬ ، ‫العممي‬ ‫البحث‬ ‫المبرمج‬ ‫التعميم‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫تحقيقيا‬ ‫الصعب‬ ‫من‬.
  20. 20. : ‫الخاتمة‬ ‫انو‬ ‫ى‬‫ار‬‫كمو‬ ‫ذلك‬ ‫تمخيص‬ ‫يمكن‬‫إيصال‬ ‫في‬ ‫اعيا‬‫و‬‫أن‬ ‫بجميع‬ ‫التقنية‬ ‫استخدام‬ ‫أنو‬ ‫في‬ ‫أكبر‬ ‫فائدة‬ ‫ا‬ً‫محقق‬ ،‫جيد‬ ‫وبأقل‬ ،‫وقت‬ ‫بأقصر‬ ‫لممتعمم‬ ‫المعمومة‬. ‫العنكبوتية‬ ‫الشبكة‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫الممثمة‬ ‫المعمومات‬ ‫ة‬‫ر‬‫بثو‬ ‫التعمم‬ ‫من‬ ‫ع‬‫النو‬ ‫ىذا‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ا‬‫و‬ ‫اختصار‬‫و‬ ،‫المسافات‬ ‫إلغاء‬ ‫في‬ ‫أسيم‬ ‫تقني‬ ‫إنجاز‬ ‫أىم‬ ‫بوصفيا‬ ،)‫نت‬‫ر‬‫(اإلنت‬،‫الزمن‬ ‫إلى‬ ‫االقتصادية‬‫و‬ ،‫السياسية‬‫و‬ ،‫العرقية‬‫و‬ ،‫الثقافية‬ ‫وتنويعاتو‬ ،‫ودولو‬ ،‫اتو‬‫ر‬‫بقا‬ ‫العالم‬ ‫أحال‬‫و‬ ‫تدفق‬ ‫أمام‬ ‫تقف‬ ‫سدود‬ ‫ال‬‫و‬ ،‫أعضائيا‬ ‫بين‬ ‫تفصل‬ ‫حدود‬ ‫ال‬ ،‫ة‬‫ر‬‫صغي‬ ‫إلكترونية‬ ‫ية‬‫ر‬‫ق‬ ،‫العمم‬ ‫اكز‬‫ر‬‫م‬ ‫إلى‬ ‫عة‬‫بسر‬ ‫الوصول‬ ‫منيم‬ ‫احد‬‫و‬ ‫أي‬ ‫مقدور‬ ‫في‬ ‫أصبح‬‫و‬ ،‫بينيم‬ ‫المعمومات‬ ‫المكتب‬‫و‬ ،‫المعرفة‬‫و‬‫حينو‬ ‫في‬ ‫المستحدث‬ ‫الجديد‬ ‫عمى‬ ‫االطالع‬‫و‬ ،‫ات‬. ‫عن‬ ‫التقميدي‬ ‫التعميم‬ ‫عجز‬ ‫بعد‬ ،‫ا‬ً‫حتمي‬ ‫ا‬ً‫توجي‬ ‫بعد‬ ‫عن‬ ‫التعميم‬ ‫جعل‬ ‫اقع‬‫و‬‫ال‬ ‫وىذا‬ ‫وضآلة‬ ،‫العالم‬ ‫يشيده‬ ‫الذي‬ ‫السكاني‬ ‫االنفجار‬ ‫بسبب‬ ‫التعميم‬ ‫في‬ ‫اغبين‬‫ر‬‫ال‬ ‫كل‬ ‫استيعاب‬ ‫الم‬ ‫انيات‬‫ز‬‫المي‬‫و‬ ،‫حجميا‬ ‫كان‬ ‫ميما‬ ،‫إمكاناتيا‬ ‫وضعف‬ ،‫الجامعات‬ ‫حجم‬،‫ليا‬ ‫رصودة‬ ‫في‬ ‫بعد‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ،‫التعميم‬ ‫عمى‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫الكبير‬ ‫اإلقبال‬ ‫بسبب‬ ‫بيا‬ ‫االلتحاق‬ ‫في‬ ‫غبون‬‫ير‬ ‫التي‬ ‫التعميمية‬ ‫المؤسسات‬‫و‬ ‫التعميم‬ ‫في‬ ‫اغبين‬‫ر‬‫ال‬ ‫بين‬ ‫المسافة‬.
  21. 21. : ‫اجع‬‫ر‬‫الم‬ 1-.‫ويكيبيديا‬ ‫مىسىعة‬ ar.wikipedia.org/wiki/‫إلكتروني_تعليم‬ 2-‫اإللكتروني‬ ‫للتعليم‬ ‫الىطني‬ ‫المركز‬ www.elc.edu.sa/ 3- elearn.imamu.edu.sa/Pages/Profile_in.aspx 4- http://www.new-educ.com/how-to-use-google-drive-in- feedback 5-‫التدريس‬ ‫مهارات‬ ‫مىقع‬ http://www.teachingskills.org/2013/07/using-twitter-in- education/

×