Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫حصري‬

‫الفجر تن�شر �أهم مالمح م�شروع ميزانية الدولة ل�سنة 3102‬
‫ص21‬
‫‪El Fejr‬‬

‫في اجتماع لنداء تونس في سوسة‬

‫الطي...
‫وطنية‬

‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬

‫�إ�ضراب احتاد ال�شغل يتزامن مع احت�ضان تون�س لأ�شغال منتدى «من �أجل امل�ستقبل»‬

‫مــطل...
‫4‬

‫وطنية‬

‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬

‫أصداء‬

‫�أحداث احتاد ال�شغل تخيم‬
‫على الت�أ�سي�سي والنواب منق�سمون‬
‫سعد األهرع‬...
‫وطنية‬

‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬

‫رفيق عبد السالم للفجر:‬

‫احلكومة اجلزائرية موافقة على‬
‫�إ�سناد ملحق الأف�ضلية التجاري...
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
الفجر 87
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

الفجر 87

728 views

Published on

Published in: News & Politics
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

الفجر 87

  1. 1. ‫حصري‬ ‫الفجر تن�شر �أهم مالمح م�شروع ميزانية الدولة ل�سنة 3102‬ ‫ص21‬ ‫‪El Fejr‬‬ ‫في اجتماع لنداء تونس في سوسة‬ ‫الطيب البكو�ش يدعو‬ ‫لالنقالب على ال�شرعية‬ ‫االنتخابية ويرف�ض املحا�سبة‬ ‫ص3‬ ‫الجمعة 32 محرم 4341هـ الموافق لـ 7 ديسمبر 2102 م‬ ‫�أ�سبوعية �سيا�سية جامعة‬ ‫اﻟﻌﺪد‬ ‫78‬ ‫اﻟﺜﻤﻦ : 007 مليم - الثمن في الخارج : 1 يورو الثمن في ليبيا: 1 دينار‬ ‫رفيق عبد السالم:‬ ‫االتحاد يصعد..‬ ‫ُ ّ‬ ‫اجلزائر موافقة على‬ ‫�إ�سناد ملحق الأف�ضلية‬ ‫التجارية لتون�س ص6‬ ‫دماء ت�سيل و�إ�ضرابات‬ ‫عامة واملواطن‬ ‫«م�شى يف العف�س»‬ ‫�سلمى اجلال�صي‬ ‫تقا�ضي رئي�س جمع ّية‬ ‫ال�صحفيني ال�شبان‬ ‫ص6‬ ‫رغم ال�ضغوطات ف�شل‬ ‫الإ�ضراب يف اجلهات‬ ‫ص2‬ ‫ص5‬ ‫مصطفى الفياللي:‬ ‫بلقاسم‬ ‫حسن‬ ‫للفجر:‬ ‫ثقافة‬ ‫علي اللواتي:من يهاجم‬ ‫الثورة كمن ي�صارع‬ ‫طواحني الهواء‬ ‫ص13‬ ‫ص12‬ ‫حتالف رموز ي�سارية مع‬ ‫التج ّمع �سببه ال َه َو�س بال�سلطة‬ ‫ُ‬ ‫ح�شّاد واحلامي بريئان‬ ‫من الي�سَ ار وال�شّيوع ّية‬ ‫ص01‬ ‫ص8‬ ‫اقتصاد‬ ‫وزارة التنمية‬ ‫اجلهوية تقرتح �صندوقا‬ ‫ّ‬ ‫جهويا لال�ستثمار ص91‬ ‫رياضة‬ ‫النادي ال�صفاق�سي: «كرول» ي�ضغط‬ ‫اّ‬ ‫على الهيئة لت�سوية عقود اللعبني‬ ‫ويطالب مبدافع حموري‬ ‫ص03‬
  2. 2. ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫�إ�ضراب احتاد ال�شغل يتزامن مع احت�ضان تون�س لأ�شغال منتدى «من �أجل امل�ستقبل»‬ ‫مــطلع الفجر...‬ ‫اختار االحتاد العام التونيس للشغل تنفيذ اإلرضاب العام يوم 31 جانفي وهو موعد يتزامن مع أشغال منتدى "من أجل املستقبل" وسيشارك‬ ‫فيه وزراء خارجية دول من الرشق األوسط وشامل أفريقيا وجمموعة الدول الثامين وكذلك رؤساء املنظامت اإلقليمية والدولية وممثيل‬ ‫املجتمع املدين والقطاع اخلاص.‬ ‫للثورة شعب‬ ‫يحميها‬ ‫خماض عسري تعيشه بالدنا خالل هذه‬ ‫االي��ام وع�لى اساسه ستتحدد رؤي��ة املرحلة‬ ‫القادمة بأكملها ، سمته كثرة الضجيج وتشنج‬ ‫الترصحيات وتعايل االصوات غري املنضبطة‬ ‫وغري املسؤولة.‬ ‫فام حدث يف عديد اجلهات من احداث‬ ‫عنف وخت��ري��ب ل�لأم�لاك اخل��اص��ة والعامة‬ ‫واتالف ملقرات السيادة وجتييش للعاطلني عن‬ ‫العمل واللعب بعواطفهم ما كان له أن حيدث‬ ‫لو متسكت كل االطراف الفاعلة يف املجتمع‬ ‫بقليل من احلكمة والتبرص وجتاوزت املصالح‬ ‫الضيقة وفكرت يف التحديات الكربى التي‬ ‫متر هبا بالدنا عىل مجيع األصعدة االقتصادية‬ ‫واالجتامعية والسياسية.‬ ‫فمصلحة ال��وط��ن خ��ص��وص��ا يف ه��ذا‬ ‫الوقت ب��ال��ذات تقتيض الرتكيز عىل رص‬ ‫الصف الوطني واعالء روح التازر والتضامن‬ ‫وتغليب رؤية الوفاق للخروج من ظالم حقبة‬ ‫الديكتاتورية القاسية التي اكتوى هبا أالف‬ ‫ال�شرف��اء الذين دفعوا ج��زءا من اعامرهم‬ ‫مقابل ان ينعم ابناء احلارض بمستقبل افضل‬ ‫وليس بواسطة املطلبية املجحفة والشعارات‬ ‫اجلوفاء التي المتت للواقع بصلة والتجييش‬ ‫املتعمد ضد احلكومة الرشعية واستعامل‬ ‫جزء من األق�لام املاجورة والتي مازالت مل‬ ‫تقدم نقدها الذايت بعد اعتقادا منها ان يوم‬ ‫احلساب وىل ولن يعود .‬ ‫ان الواقع اليوم بات يطرح نقاط استفهام‬ ‫كثرية عن مدى وعي هذه األطراف بمصري‬ ‫افعاهلا وتأثريها عىل البالد والعباد كام بات‬ ‫يدعو اىل التساؤل ايضا عن النتيجة املحتومة‬ ‫التي بدأت تلوح يف االفق واملتمثلة يف االنخراط‬ ‫الواعي لقوى الشعب للعودة اىل امليدان لألخذ‬ ‫بزمام املبادرة بعد أن رأت دعاة الفتنة متادوا‬ ‫يف أخطائهم واصبحوا عبئا عىل املجتمع ومانعا‬ ‫له من االستقرار والطمأنينة .‬ ‫ان م��ا ه��و م��ط��ل��وب ال��ي��وم ه��و العمل‬ ‫واالن���ج���از وت��ع��وي��ض م��ا ف���ات م��ن ف��رص‬ ‫التنمية واالستثامر والتشغيل ولن يكون ذلك‬ ‫بالدعوات ل�لارضاب العشوائي االنفعاىل،‬ ‫فالتعامل السيايس يف ادنى مستوياته يتطلب‬ ‫االرت��ف��اع عن الترصفات الصبيانية التي ال‬ ‫حتقق هدفا والحترز نرصا وكل من يظن انه‬ ‫سوف يفشل او يعرقل او يعطل حتقيق هذه‬ ‫االهداف البد له ان يفهم ان الشعب الذي صنع‬ ‫الثورة لن يرتكه يتامدى يف اوهامه وسيتدخل‬ ‫يف الوقت املناسب ليحمي ثورته .‬ ‫الفجر‬ ‫�أ�سبوعية �سيا�سية جامعة‬ ‫2‬ ‫سيدي‬ ‫بوزيد‬ ‫نسق الحياة يسير بشكل عادي‬ ‫في يوم اإلضراب العام‬ ‫فشل اإلضراب العام رغم‬ ‫ضغوطات النقابيين وغياب األمن‬ ‫أفاد شهود عيان في والية سيدي بوزيد أنّ نسبة اإلضراب في القطاع العام‬ ‫لم تتجاوز حوالي 53 باملائة مع ترجيح انخفاضها بعد انتهاء مسيرة االحتاد‬ ‫ّ‬ ‫اجلهوي للشغل فقد أكد نفس شهود العيان أنّ عدد املشاركني فيها لم يتجاوزوا‬ ‫ألف شخص جلّهم من النقابيني والوجوه املعروفة في اجلهة على أنّها جتمعيّة‬ ‫قدم أغلبهم من املعتمديات املجاورة واتجّهوا نحو مقر حركة النهضة بالوالية‬ ‫ّ‬ ‫ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط احلكومة وتندد بحركة النهضة. وقد عمد بعض‬ ‫ّ‬ ‫النقابيني إلى فرض اإلضراب على بعض احملالّت التجارية ممارسني التهديد‬ ‫ّ‬ ‫والوعيد حسب ما أكده لنا أصحاب محالّت جتارية أصيلي والية سيدي بوزيد.‬ ‫وأعرب األهالي عن تخوفهم من إمكانية تعرضهم لالعتداءات إذا أصروا على‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫العمل واستنكروا غياب األمن الذي كان من واجبه تأمني حقّ املواطنني في عدم‬ ‫املشاركة في اإلضراب الذي دعا إليه االحتاد اجلهوي للشغل. ومع ذلك فقد بلغت‬ ‫نسبة اإلضراب في القطاع اخلاص صفرا باملائة.‬ ‫ف�شل الإ�ضراب ومواطنون يحتجون‬ ‫على غياب بع�ض الإطارات الطبية‬ ‫سهام بن سدرين:‬ ‫يسير نسق احلياة بشكل عادي في مدينة قفصة حيث فتحت املدارس واملعاهد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أبوابها وهي تعمل بشكل عادي وتوجه املوظفون إلى مراكز عملهم في املؤسسات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اخلاصة والعمومية باستثناء تخلّف بعض املوظفني في املؤسسات العمومية، وارتاد‬ ‫ّ‬ ‫املواطنون احملالّت التجارية واملقاهي التي فتحت أبوابها منذ الصباح الباكر وشهد‬ ‫املستشفى اجلهوي وقفة احتجاجية من قبل املرضى ضد تخلّف عدد من األطباء عن‬ ‫ّ‬ ‫العمل وردد املواطنون شعارات تندد بإقحامهم في التجاذبات السياسية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ردّة فعل صهيونية‬ ‫منعت ﻗوات اﻻﺣﺗﻼل اﻟﺻهيونية اﻠﻘﺎﺋم ﺑﺎﻷﻋﻣﺎل ﺑﺎﻟﺳﻔﺎرة اﻟﺗوﻧﺳية ﺑرام الله‬ ‫من اﻟﻌودة ﻟﻣﺑﺎﺷرة ﻋﻣﻠﮫ، وقد سارعت تونس إلى اصدار بيان أدانت فيه هذا اﻹﺟراء‬ ‫اﻻﺳﺗﻔزازي و" اﻟذي يأﺗﻲ ﻛردة ﻓﻌل ﻋﻠﻰ زيارة اﻟوﻓد اﻟﺗوﻧﺳﻲ رﻓيع اﻟﻣﺳﺗوى إﻟﻰ ﻗطﺎع‬ ‫ﻏزة ﻟﻣﺳﺎﻧدة اﻟﺷﻌب اﻟﻔﻠﺳطيني واﻟوﻗوف ﻣﻌﮫ ﻓﻲ وﺟﮫ اﻻﻋﺗداء اﻹﺳراﺋيلي اﻵﺛم اﻟذي‬ ‫اﺳﺗهدﻓﮫ،وقالت أن ذلك لن مينع ﺗوﻧس من ﻣواﺻﻠﺔ دﻋم اﻟﺷﻌب اﻟﻔﻠﺳطيني ﺣﺗﻰ يستعيد‬ ‫ﺣﻘوﻗﮫ اﻟﻣﺷروﻋﺔ ويقيم دوﻟﺗﮫ وﻋﺎﺻﻣﺗها اﻟﻘدس اﻟﺷريف".‬ ‫ل�سعد اجلوهري ي�شتكي مروجي الإ�شاعات‬ ‫تقدم السيد لسعد اجلوهري بشكاية لدى وكالة اجلمهورية باحملكمة االبتدائية ضد كل‬ ‫من املواقع التالية: كرة تونيزي وانانيموس ونوستاجلي وصفحات كل من حماية الثورة‬ ‫بالدندان ومنوبة والصحبي العمري وفوزي قارة وكذلك جريدة السور بعد ثلبه وترويج‬ ‫اشاعات ضده.‬ ‫ّ‬ ‫دائرة جديدة‬ ‫ﻗررت داﺋرة اﻻﺗهام اﻟﺗﺎﺳﻌﺔ ﻟدى ﻣﺣﻛﻣﺔ اﻻﺳﺗﺋﻧﺎف ﺑﺗوﻧس اﻟﺗﺧﻠﻲ ﻋن اﻟﻧظر ﻓﻲ‬ ‫ﻗﺿية ﺗﻣويالت ﺣزب اﻟﺗﺟﻣﻊ اﻟﻣﻧﺣل إﻟﻰ داﺋرة أﺧرى ﻟﺗﻌيد اﻟﻧظر ﻓيها يوم 31 ديسمبر.‬ ‫وللتذكير فإن ﻣﺣﻛﻣﺔ اﻟﺗﻌﻘيب ﻗررت ﻧﻘض ﻗرار داﺋرة اﻻﺗهام اﻟﻘﺎﺿﻲ ﺑﺈداﻧﺔ ﻋدد ﻣن‬ ‫اﻟﻣﺗهمني ﻓﻲ ﻗﺿية ﺗﻣويالت ﺣزب اﻟﺗﺟﻣﻊ اﻟﻣﻧﺣل ﻋﻠﻰ ﻏرار ﻋﺑد اﻟﻌزيز ﺑن ﺿياء وﻋﺑد‬ ‫الله ﻗﻼل وﻣﺣﻣد اﻟﻐرياﻧﻲ وﻛﻣﺎل ﻣرﺟﺎن.‬ ‫وزارة التشغيل تأكد‬ ‫ذكرت وزارة التكوين املهني والتشغيل، في بالغ لها صدر االثنني املاضي 3 ديسمبر‬ ‫اجلاري أن اإلحصائيات اخلاصة بالتشغيل التي كشفت عن إحداث أكثر من 06 ألف موطن‬ ‫شغل خالل الستة أشهر األولى من السنة احلالية صادرة عن املعهد الوطني لإلحصاء‬ ‫وأضافت أنّ هذه اإلحصائيات متطابقة مع إحصائيات الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل‬ ‫املستقل .‬ ‫العنوان: 52 نهج محمود بيرم التونسي. منفلوري ـ تونس‬ ‫فاكس: 720.094.17 - الهاتف: 620.094.17‬ ‫الحساب البنكي: 91301700017500040280 :‪BIAT-RIB‬‬ ‫العنوان االلكتروني: ‪elfejr2011@gmail.com‬‬ ‫المدير المسؤول‬ ‫عبد اهلل الزواري‬ ‫ذكر شهود عيان من مدينة صفاقس أنّ احلياة تسير‬ ‫بشكل عادي هذا الصباح وأنّ أغلب اإلدارات واحملالّت‬ ‫التجارية مفتوحة باستثناء بعض املعاهد الثانوية في وسط‬ ‫املدينة مثل معهد 9 أفريل واملعهد الثانوي الهادي شاكر‬ ‫إضافة إلى الشركة اجلهوية للنقل حيث منع أعوان النقابة‬ ‫األساسية األعوان من االلتحاق بعملهم وأغلقوا الباب‬ ‫الرئيسي ملستودع احلافالت وباشر سواق التاكسي عملهم‬ ‫منذ الساعات األولى من صباح اليوم وتوجه املواطنون‬ ‫ّ‬ ‫بشكل عادي إلى مراكز عملهم، كما أن احلركة طبيعية‬ ‫بسوق اجلملة للخضر والغالل والباعة يتزودون بسلعهم‬ ‫ّ‬ ‫بشكل عادي وكذلك سير العمل طبيعي بغالب املقاهي‬ ‫واملخابز بوسط املدينة واحلركة املرورية طبيعيّة.‬ ‫هناك لوبي جتمعي يف‬ ‫�صفوف القواعد النقابية‬ ‫حتدثتاحلقوقيةسهامبنسدرين‬ ‫في تصريح للموقع االلكترون ي‬ ‫‪ POLA media‬عن وجود لوبي جتمعي‬ ‫ّ‬ ‫نافذ يخترق القواعد النقابية، يسعى‬ ‫إلى تركيع االقتصاد الوطني وتدميره‬ ‫حتى تصل البالد إلى حالة من االنهيار‬ ‫الشامل ومن ثمة يقدموا منقذهم الذي‬ ‫ّ‬ ‫لن يكون بن علي ألن هذا األخير انتهى‬ ‫ولكن "بن علي ثان ال يختلف عنه".‬ ‫وأعربت بن سدرين عن تخوفها مما ميارسه هذا اللوبي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫من ضغوطات على احلكومة مبختلف مؤسساتها عبر وسائل‬ ‫اإلعالم والقضاء، الذي اعتبرته في جزء كبير منه واقعا حتت‬ ‫سيطرة هذا اللوبي الذي يعمل على حد تعبيرها من أجل‬ ‫ّ‬ ‫سد الطريق أمام االصالحات وأمام حتقيق أهداف الثورة‬ ‫ّ‬ ‫واستحقاقاتها.‬ ‫في املقابل، أبدت سهام بن سدرين تفاؤلها بشأن مسار‬ ‫الثورة واالنتقال الدميقراطي في البالد طاملا هناك مواطنون‬ ‫ّ‬ ‫مستعدون ملقاومة كل أشكال اجلذب إلى الوراء حتّى آخر رمق‬ ‫وملمارسة جميع أشكال النضال املشروع والضغط من أجل‬ ‫حماية الثورة وحتقيق أهدافها، وطاملا "قلب الثورة مازال‬ ‫نابضا باحلياة".‬ ‫‪OC‬‬ ‫خيط الفرز واضح‬ ‫في تعليقه على االحداث اجلارية في البالد والتخطيط‬ ‫املمنهج للتمكني لقوى الردة صرح السيد نور الدين‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ختروشي رئيس حركة البناء املغاربي بأنّه "عندما تختلط‬ ‫االلوان نعرف كيف منيز على االقل االبيض من االسود‬ ‫والترويكا أقرب لنا من أعدائها وال أقول خصومها - فقد‬ ‫تخاصمها في الوطن إجتهادا آجال أو عاجال - ولكن خيط‬ ‫الفرز لدينا واضح في هذه االيام ولن مير من يستغل بعض‬ ‫االخطاء البدائية للحكومة ليمرر اجندة الردة على الثورة ".‬ ‫ّ‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫محمد فوراتي‬ ‫اإلشراف الفني‬ ‫مكرم أحمد‬ ‫تصدر عن دار الفجر‬ ‫للطباعة والنشر‬ ‫مطبعة دار األنوار‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫احلكومة: الإ�ضرابات تعطل املرافق‬ ‫العمومية وم�صالح املواطنني‬ ‫على إثر إصدار بعض االحتادات النقابية اجلهوية بالغات تدعو إلى إضراب ومسيرات جهوية على‬ ‫خلفية أحداث متفرقة مؤسفة جدت في األيام األخيرة، عبرت رئاسة احلكومة عن أسفها للدعوة إلى‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلضراب واملسيرات وما سينجم عنها من تعطيل للمرافق العمومية ومصالح املواطنني في قطاعات‬ ‫حساسة وحيوية السيّما منها الصحة والنقل وقطاع التربية الذي تتزامن فيه هذه الدعوات مع إجراء‬ ‫اختبارات الثالثي األول، باإلضافة إلى ما قد ينجم عن هذه الدعوات من تفاقم ملناخ التوتر واالحتقان‬ ‫ّ‬ ‫خاصة في هذه املرحلة االنتقالية الدقيقة التي تعيشها بالدنا.‬ ‫ودعت رئاسة احلكومة تدعو كل املوظفني في كل املؤسسات وخاصة التعليمية منها لإللتحاق‬ ‫مبراكز عملهم وأداء واجبهم.‬ ‫ّ‬ ‫و أهابت بكل املواطنني واألحزاب واجلمعيات واملنظمات، وفي مقدمتها املنظمة النقابية، إلى تغليب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫منطق العقل واحلوار والتهدئة لتجاوز كل الصعاب واملشاكل خاصة بعد أن قطعنا، مبعيّة املنظمة‬ ‫ّ‬ ‫النقابية، شوطا هاما في اجتاه دعم املقدرة الشرائية للشغالني من خالل االتفاقات احلاصلة حول‬ ‫ّ‬ ‫الزيادات في األجور بالقطاعني العام واخلاص، عالوة على توفقنا معا في جتاوز عديد اإلشكاليات‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املطروحة جهويا ووطنيّا.‬ ‫ّ‬ ‫وقالت رئاسة احلكومة أنها تعبّر عن قلقها إزاء األحداث املؤسفة التي جدت خالل األيام األخيرة‬ ‫ّ‬ ‫وعن حرصها على إجراء التحقيقات الالزمة في هذا الشأن ومحاسبة املتسبّبني فيها، وأكدت أن هذه‬ ‫األحداث لم تكن تستدعي مثل هذا التصعيد بل كان من املمكن تطويقها وجتاوزها عبر قنوات احلوار‬ ‫التي حترص احلكومة على أنْ تبقى دائما مفتوحة مع جميع األطراف، خدمة للمصلحة الوطنية التي‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ينبغي أن تظل فوق كل االعتبارات والتجاذبات.‬ ‫وزارة العدل تنفي �إقدام م�ساجني‬ ‫جزائريني على خياطة �أفواههم‬ ‫نفت وزارة العدل إقدام عدد من املساجني اجلزائريني بسجن برج العامري على خياطة أفواههم‬ ‫والدخول في إضراب جوع بهدف الضغط على سلطات بلدهم من أجل التدخل لدى السلطات‬ ‫التونسية إلطالق سراحهم.‬ ‫وأكدت الوزارة في بالغ لها أنّ مثل هذه األخبار من شأنها بث البلبلة في السجون التونسية‬ ‫السيّما بعد أن متكنت الوزارة بدعم من عدد كبير من مكونات املجتمع املدني واحملامني من محاصرة‬ ‫ظاهرة إضرابات اجلوع وحلها متاما كما أنّه من شأنها اإلساءة إلى العالقات التونسية اجلزائرية‬ ‫خاصة وأنّ نشر هذا اخلبر تزامن مع زيارة رئيس احلكومة إلى اجلزائر الشقيقة.‬ ‫ّ‬ ‫وتعلم الوزارة أن وزير العدل نور الدين البحيري بعد تكرار حاالت افتعال األخبار املاسة‬ ‫ّ‬ ‫بأمن البالد ومصاحلها أذن للنيابة العمومية باحملكمة االبتدائية بتونس باتخاذ االجراءات الالزمة‬ ‫للبحث في مدى صدقيّة هذا اخلبر وتتبع كل من تعمد افتعاله ونشره عن سوء نيّة.‬ ‫ّ‬ ‫وإذ تؤكد الوزارة على مبدأ حرية اإلعالم واإلعالميني وحقهم في الوصول الى املعلومة‬ ‫وممارسة دورهم بكل استقاللية ودون قيود واستعدادها التام للتعامل معهم في جميع األوقات‬ ‫ومدهم باملعلومة الصحيحة بكل شفافيّة فانّها تدعوهم الى مزيد التثبت من صدقيّة ما ينشرون‬ ‫ّ‬ ‫حفاظا على مصالح املواطنني ومصداقيّة االعالم ومكانته.‬ ‫اعتداء ثوري على نقابي‬ ‫أدانت أطراف نقابية واحزاب سياسية بقابس االعتداء اجلبان الذي طال أحد النقابيني اإلسالميني‬ ‫األخ املنجي بوعبيد - السجني السياسي السابق حلركة النهضة و املناضل النقابي املعروف، وذلك خالل‬ ‫مسيرة حرص املشاركون فيها في البداية على رفع شعارات وطنية ومجمعة اال أن البعض أصر على‬ ‫ّ‬ ‫رفع شعارات حزبية تستهدف احلكومة وحركة النهضة في عملية استفزازية لعديد احلاضرين و أمام‬ ‫استنكار هذا املناضل ملثل هذا العمل واصراره على ضرورة استبعاد هذه الشعارات مت االعتداء عليه‬ ‫بالضرب من اخللف. وكانت هذه املسيرة انطلقت اثر االجتماع الذي انعقد مبقر االحتاد اجلهوي للشغل‬ ‫بقابس والذي مت فيه التأكيد على أهمية استقاللية املنظمة النقابية وضرورة احملافظة على وحدتها.‬ ‫اعت�صام مفتوح‬ ‫بدعوة من جلنة حماية الثورة بصفاقس‬ ‫دخل عدد من املواطنني الثالثاء 40 ديسمبر‬ ‫2102 اجلاري في اعتصام مفتوح أمام‬ ‫والية صفاقس وذلك بنصب خيام حتت سور‬ ‫الوالية ورفعوا الفتات للمطالبة بالتسريع‬ ‫باحملاسبة وبتحقيق أهداف الثورة و"منها‬ ‫خبز وماء وعودة التجمعيني ال "وقد جتاوب‬ ‫عدد كبير من أهالي صفاقس مع هذا التحرك‬ ‫ويتوافد على مقر االعتصام يوميا مئات‬ ‫ّ‬ ‫املواطنني للمساندة.‬ ‫وطنية‬ ‫3‬ ‫في اجتماع شعبي في سوسة الطيب البكوش:‬ ‫يدعو لالنقالب على ال�شرعية‬ ‫االنتخابية ويرف�ض املحا�سبة‬ ‫اعترب األم�ين العام لنداء تونس‬ ‫الطيب البكوش أن التمسك بالرشعية‬ ‫ّ‬ ‫االنتخابية املنتهية خطأ اسرتاتيجي‬ ‫وذل��ك خ�لال اجتامع شعبي عقدته‬ ‫"حركة نداء تونس" يف سوسة. وحرض‬ ‫االج��ت�ماع املكتب اجل��ه��وي لالحتاد‬ ‫العام التونيس للشغل، وحزب املسار‬ ‫االجتامعي، وعبد ال��رزاق اهلاممي‬ ‫عن حزب العمل الوطني الديمقراطي، وحممد الكيالين عن احلزب االشرتاكي،‬ ‫وياسني إبراهيم عن احلزب اجلمهوري.‬ ‫وقال البكوش يف مداخلته أن الرتويكا وضعت يدها عىل مفاصل الدولة يف الداخل‬ ‫ّ‬ ‫واخلارج رغبة منها يف البقاء يف السلطة بطريقة غري مرشوعة وقد أعمتها الكرايس‬ ‫وأردف قائال "اليل حيسب وحدو يفضلو" واعترب أن قانون حتصني الثورة هو قانون‬ ‫ّ‬ ‫لوأد الثورة - باعتبار أن التجمع وحلفاءه من اليسار هم من قاد الثورة وشارك فيها- كام‬ ‫ّ‬ ‫هتجم عىل قانون العدالة االنتقالية الذي اشرتكت يف صياغته مجعيات ومنظامت من‬ ‫ّ‬ ‫املجتمع املدين، واعترب أنهّم ال يعرفون معنى العدالة االنتقالية وال يؤمنون هبا وبأهنم‬ ‫ّ‬ ‫من خالل هذا القانون يسعون إىل نسف كل مكاسب الشعب التونيس قبل االستقالل‬ ‫وبعده. وأكد أن قانون العدالة االنتقالية سيفتح اجلراح القديمة ويبث الفتنة ويدخل‬ ‫ّ ّ‬ ‫التونسيني يف رصاع الغاية منه تشويه القادة الوطنيني حتى وإن كانت هلم أخطاء يف‬ ‫املايض.‬ ‫وعىل هامش االجتامع قال عبد الرزاق اهلاممي عن حزب العمل أن التحصني‬ ‫ّ‬ ‫احلقيقي للثورة ليس بإقصاء الناس الذين يعدون الرقم احلقيقي الذي سيقلب املعادلة‬ ‫ّ‬ ‫وأضاف"النهضة متعسفة وأسلوهبا سيقصيها وللشعب الكلمة وهذه بداية املعركة"‬ ‫أما حممد الكيالين (احلزب االشرتاكي اليساري) فقد وصف النهضة واحلكومة‬ ‫ّ‬ ‫باجلنس البرشي الغريب ودعا إىل وحدة القوى التقدمية ضد القوى الرجعية.‬ ‫وزير الداخلية: مراقبة املكاملات الهاتفية‬ ‫ال تتم �إال بعد احل�صول على �إذن ق�ضائي‬ ‫صرح وزير الداخلية « علي العريض » أثناء إلقائه لكلمة‬ ‫ّ‬ ‫الثالثاء في ندوة متحورت حول « إصالح املنظومة األمنية من‬ ‫الثورة إلى اإلنتقال الدميقراطي » أنّ التوصل لتحقيق األمن‬ ‫بالبالد أمر حتكمه العديد من العوامل منها ما يتعلق بالظرف‬ ‫السياسي وباملناخ اإلجتماعي واإلقتصادي، إضافة إلى‬ ‫اإلصالحات املتعلق باملنظومة األمنية.‬ ‫كما دعا وزير الداخلية خالل هذا اللّقاء، الذي حضره ممثلون‬ ‫عن مركز دراسة اإلسالم والدميقراطية إلى جملة من اإلصالحات‬ ‫القانونية والهيكلية صلب املنظومة األمنية مع التنصيص في‬ ‫الدستور اجلديد على الرسالة األمنية ، من أجل إستلهام القوانني‬ ‫ّ‬ ‫واألوامر، هذا باإلضافة إلى إقرار إصالحات هيكلية وقانونية وأخرى تهم منظومة اإلنتداب‬ ‫والتدريب والتكوين واإلحاطة باألعوان وتطوير البنية األساسية ووسائل العمل.‬ ‫هذا وبينّ الوزير في السياق ذاته، أنه ومن أجل مقاومة اإلرهاب واملخدرات، فإن مصلحة‬ ‫البالد تستوجب تواصل املراقبة الهاتفية املتعلقة ببعض احلاالت، مشيرا إلى أن ذلك ال يتم إال بناء‬ ‫على إذن قضائي.‬ ‫اعتداء خطري على مرب‬ ‫ّ‬ ‫شهدت مدينة سليانة األسبوع املاضي حادثة أليمة وخطيرة متثّلت في طﻌن مربي ﺑﺳﻛين‬ ‫ّ‬ ‫وذﻟك أﺛﻧﺎء ﻣﺷﺎرﻛﺗﮫ ﻓﻲ ﺣﻣﻠﺔ ﻟﺗﻧظيف اﻟﻣدينة ﻋﻘب ﻣﺎ ﻟﺣق ﺑها ﻣن أﺿرار ﺟراء اﻷﺣداث‬ ‫اﻷﺧيرة. وأﻓﺎد ﺷهود ﻋيان أن اﻟﻣﻌﺗدي ﺷﺧص ﻣﻧﺣرف وﻣن أﺻﺣﺎب اﻟﺳواﺑق اﻟﻌدﻟية، اﻟﺗﺣق‬ ‫ﺑﻣﻛﺎن ﺣﻣﻠﺔ اﻟﻧظﺎﻓﺔ وأﺧذ يهدد ﺑﻘﺗل ﻛل ﻣن ينتمي إﻟﻰ ﺣرﻛﺔ اﻟﻧهضة، ﺣﺗﻰ وﺻل إﻟﻰ اﻟﺿﺣية‬ ‫“وﻟيد ﻋﻣﺎر” اﻟذي ﻛﺎﻧت ﻟﮫ ﻟﺣية ﺧﻔيفة ﻓﺎﻧﻘض ﻋﻠيه ﻣﺑﺎﺷرة وطﻌﻧﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺳﺗوى اﻟﻛﻠية‬ ‫ﻻﻋﺗﻘﺎده اﻧﮫ ينتمي إلى ﺣرﻛﺔ اﻟﻧهضة ﺛم ﺗرﻛﮫ ﻏﺎرقا ﻓﻲ دﻣﮫ وﻻذ ﺑﺎﻟﻔرار. وأﻛدت اﻟﻣﺻﺎدر‬ ‫اﻟطبية ﻓﻲ اﻟﻣﺳﺗﺷﻔﻰ اﻟﺟهوي ﺑﺳلياﻧﺔ أن اﻟﺿﺣية ﺑﻌد أن ﻟﺣق ﺑﺎﻟﻣﺳﺗﺷﻔﻰ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺣرﺟﺔ‬ ‫ﺟدا ﺣيث ﻛﺎﻧت اﻟطﻌﻧﺔ ﻗراﺑﺔ ﻣن اﻟﻘﻠب ﺑﻣﻘدار ﺳﻧﺗﻣﺗر، وﻟﻛﻧﮫ ﺗﺟﺎوز ﻣرﺣﻠﺔ اﻟﺧطر. وحتوم‬ ‫شبهات حول تورط أطراف من األزالم في العمليّة.‬
  3. 3. ‫4‬ ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫أصداء‬ ‫�أحداث احتاد ال�شغل تخيم‬ ‫على الت�أ�سي�سي والنواب منق�سمون‬ ‫سعد األهرع‬ ‫ّ‬ ‫أثرت أحداث العنف أمام مقر االحتاد العام‬ ‫ّ‬ ‫التونسي للشغل في أشغال اجللسة العامة‬ ‫للتأسيسي يوم الثالثاء الفارط، فبعد أن سمحت‬ ‫محرزية العبيدي رئيسة اجللسة لرؤساء الكتل‬ ‫ّ‬ ‫واملستقلّني بالتّعبير عن مواقفهم من األحداث،‬ ‫ّ‬ ‫تراشق النواب باالتّهامات وتعالت األصوات من كل‬ ‫حدب وصوب وكاد الوضع أن يتطور إلى األسوء‬ ‫ّ‬ ‫لوال أنّها طلبت منهم الوقوف وقراءة الفاحتة على‬ ‫روح الشهيد فرحات حشاد.‬ ‫دافع الصحبي عتيق عن حقّ التونسيني في‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫إحياء ذكرى وفاة فرحات حشاد واستغرب من‬ ‫وجود الهراوات والغاز في مقر املركزية النقابيّة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وهو ما تسبّب في جرح أكثر من خمسة عشر‬ ‫ّ‬ ‫شخصا، وأدان أحمد جنيب الشابي االعتداء على‬ ‫ّ‬ ‫مقر االحتاد، وحذر محمد براهمي من العنف‬ ‫ّ‬ ‫وقال إنّنا منر بلحظة فارقة ونحتاج إلى عقالء‬ ‫ّ‬ ‫البالد ووجه خطابا إلى العقول والضمائر لتجنّب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ما أسماه املنزلق اخلطير، ودعا النّواب إلى التعقل‬ ‫وعدم االجنرار وراء احلسابات السياسية الضيّقة‬ ‫ّ‬ ‫ألنّ الوطن فوق األحزاب. واعتبر أنّ ما حدث‬ ‫منوذجا لالستقطاب الثنائي وأنّ االعتداء على‬ ‫االتحّاد ليس األول من نوعه، ووصف محمد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫احلامدي االعتداء بأنّه عمل منظم وأنّ بعض النواب‬ ‫يحاولون تبرير االعتداء وقد أخذتهم احلميّة وأثنى‬ ‫على االحتاد العام التونسي للشغل وقال إنه كان‬ ‫مالذا وملجأ للسياسيني وكان حاضنا للثورة رغم‬ ‫ّ‬ ‫االختراقات احلزبية املوجودة فيه. وأضاف مدافعا‬ ‫ّ‬ ‫عن االتحّاد قائال إنّ املنظمة النقابية حتتاج إلى‬ ‫بعض الوقت للفصل بني ما هو سياسي وما هو‬ ‫نقابي. ودعا إلى االتفاق على إدانة واضحة ملن قام‬ ‫باالعتداء وحتديد الطرف الكفيل بحماية للثورة.‬ ‫ّ‬ ‫واعتذر فتحي العيّادي للشهيد فرحات حشاد ولكل‬ ‫التونسيني عن أداء املجلس الوطني التأسيسي ودعا‬ ‫إلى حتديد روزنامة عمل مستقبلية ووضع أولوية‬ ‫ّ‬ ‫البالد فوق سلّم االهتمامات وأن يكون املجلس‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مؤثرا وليس متأثرا، وأدان أحمد إبراهيم االعتداء‬ ‫على االتحّاد واعتبره مستهدفا، ومن جهته اعتبر‬ ‫أحمد املشرقي أنّ احتاد الشغل له صورتان فقد‬ ‫كان دوما رافدا للتضحية واملقاومة ولكن توجد في‬ ‫مقراته العصي واملولوتوف والسكاكني وهو أيضا‬ ‫ّ‬ ‫بيت لبعض األحزاب والرموز السياسية.‬ ‫واتّهم مراد العمدوني بعض النواب بالتحريض‬ ‫على االتحّاد، أما حسن الرضواني فقد دعا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫إلى صون حرمة املنظمة النقابية وحتمل نواب‬ ‫ّ‬ ‫التأسيسي مسؤوليتهم التاريخية ألنّ الوضع‬ ‫خطير في البالد وطالب الترويكا واحتاد الشغل‬ ‫ّ‬ ‫بعدم تأجيج الوضع وتنظيم حوار وطني، وذكر‬ ‫محمد الطاهر التليلي باملسؤوليات اجلسام التي‬ ‫ّ‬ ‫تنتظر املجلس التأسيسي وهو ما يستدعي الكف‬ ‫عن كثرة املداخالت في اجللسات العامة ألنها‬ ‫مضيعة للوقت، ووجه عصام الشابي التهمة‬ ‫ّ‬ ‫إلى رابطات حماية الثورة واعتبرها متواطئة مع‬ ‫األغلبية احلاكمة على حد تعبيره وطالب من رئاسة‬ ‫ّ‬ ‫التأسيسي دعوة رئيس اجلمهورية ورئيس‬ ‫احلكومة ووزير الداخلية إلى املجلس الستجوابهم‬ ‫ألنّ البالد في وضع خطير ويستحيل مواصلة‬ ‫العمل على مشروع قانون هيئة االنتخابات دون‬ ‫التحقيق في أحداث احتاد الشغل، وقال ناجي‬ ‫اجلمل «ال يجب على نائب التأسيسي أن يزايد على‬ ‫نظيره سواء في وطنيته أو إحساسه باملسؤولية‬ ‫واتّهم أطرافا بالسعي إلى جر البالد إلى ما ال يحمد‬ ‫ّ‬ ‫عقباه وعلينا أن نتريث ملعرفة احلقيقة ونندد مبن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اقترف التجاوزات»، أما أزاد بادي فقد قرأ «قسم‬ ‫ّ‬ ‫نائب التأسيسي» وأبدى أسفه لوضع النواب‬ ‫الذين جمعتهم الدكتاتورية وفرقتهم الدميقراطية،‬ ‫ّ‬ ‫واستحضر عبد الرزاق الكيالني الوزير املكلّف‬ ‫بالعالقة مع املجلس التأسيسي مقولة الشهيد‬ ‫ّ‬ ‫فرحات حشاد «أحبّك يا شعب ألنك عند الشدائد‬ ‫ّ‬ ‫تنبض بقلب رجل واحد» ودعا إلى وحدة الصف‬ ‫ّ‬ ‫وكل ما فيه مصلحة الوطن وقال إنّ لغة اإلدانة‬ ‫مطلوبة لكن بعد انتهاء التحقيق في األحداث.‬ ‫إعداد سعد األهرع‬ ‫الصحبي عتيق‬ ‫أزاد بادي‬ ‫محمد الحامدي‬ ‫بيان رئا�سة املجل�س الت�أ�سي�سي ب�ش�أن الأحداث الأخرية‬ ‫أوردت رئاسة املجلس التأسييس بيانا عبرّت فيه عن متابعتها لألحداث التي تشهدها البالد وانشغاهلا العميق للتطورات التي جدت يف ساحة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حممد عيل وداخل املقر املركزي لالحتاد العام التونيس للشغل بالعاصمة، والتي سادهتا أجواء من التوتّر والتشنّج لتتحول إىل اشتباكات انجر عنها‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اعتداء بالعنف املادي عىل بعض أعضاء املكتب التنفيذي لالحتاد يف يوم إحياء ذكرى اغتيال الزعيم النقايب فرحات حشاد، وعبرّت عن استنكارها‬ ‫ّ‬ ‫الشديد هلذا االعتداء الذي هيدد أمن البالد واستقرارها، ويزرع الفتنة والبغضاء والكراهية بني أفراد املجتمع التونيس، وأكدت رفضها املطلق‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لالعتداءات ضد رموز املنظمة الشغيلة، هذه املنظمة الوطنية العتيدة التي سامهت يف معركة التحرير الوطني وبناء الدولة احلديثة ويف إنجاح ثورة‬ ‫ّ‬ ‫احلرية والكرامة، وهي اليوم تعد رشيكا فاعال يف إنجاح املسار االنتقايل الديمقراطي وإرساء السلم االجتامعية. وأكدت رئاسة املجلس أن للثورة‬ ‫ّ‬ ‫مؤسسات رشعية حتميها وعىل رأسها املجلس الوطني التأسييس، ومتسكت بفتح حتقيق فوري يف مالبسات هذه األحداث لتحديد املسؤوليات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بصورة واضحة وجلية، وشددت عىل رضورة بذل كل اجلهود وتوظيف كل الطاقات من أجل وضع حد ملثل هذه األعامل العنيفة وإعالء قيم العيش‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املشرتك وإنجاح املسار االنتقايل يف إطار احرتام دولة القانون .‬ ‫سعد‬ ‫خبير‬ ‫أممي:‬ ‫النواب ال يتقا�ضون �أجورا �أو منحا ولكن تعوي�ضات‬ ‫ّ‬ ‫أكد إيلي خوري اخلبير في برنامج األمم املتحدة اإلمنائي أنّ نواب‬ ‫الشعب في املجلس التأسيسي ال يجب أن يتقاضوا أجورا شهرية‬ ‫أو منحا ولكن تدفع إليهم تعويضات مالية ترتبط قيمتها بالوضع‬ ‫االقتصادي للبالد، وقال إنّ النائب في فرنسا يتسلّم تعويضا يعادل‬ ‫01 آالف دوالر إضافة إلى تسديد معلوم إقامته في العاصمة لكن‬ ‫في فترة انعقاد اجللسات العامة، ويتمتّع بحقّ الضمان االجتماعي‬ ‫التأسيسي‬ ‫والتعويض عند نهاية مدته النيابية. وفي تصريح للفجر قال إنّ‬ ‫ّ‬ ‫النائب الذي يتغيّب عن العمل سيحاسبه الشعب في االنتخابات املقبلة‬ ‫واعتبر السياحة احلزبية ظاهرة موجودة في الكثير من البرملانات في‬ ‫العالم وأنّ النظام الداخلي للمجلس هو الذي يحدد كيف تتعامل الكتل‬ ‫ّ‬ ‫مع من يتركها.‬ ‫سعد‬ ‫* اكتمل النصاب يف جلسة أمس وحرضها 321‬ ‫نائبا رغم إعالن بعض نواب املعارضة دخوهلم يف‬ ‫ّ‬ ‫إرضاب عن العمل ثالثة أيام ومقاطعتهم اجللسات‬ ‫ّ‬ ‫العامة عىل خلفية أحداث االتحّاد ومطالبتهم بحل‬ ‫ّ‬ ‫جلان محاية الثورة وتقديم الئحة لوم ضد احلكومة.‬ ‫ّ‬ ‫* اتّفق رؤساء الكتل النيابية عىل جتاوز اخلالفات‬ ‫ّ‬ ‫والتّوافق عىل أغلب فصول هيئة االنتخابات من‬ ‫الفصل 81 إىل 82 مع إدخال بعض التعديالت‬ ‫الرضور ّية والرجوع إليها بموجب الفصل 39 من‬ ‫ّ‬ ‫النّظام الداخيل.‬ ‫ّ‬ ‫* طالب حبيب خذر املقرر العام للدستور‬ ‫ّ‬ ‫باحرتام النّظام الداخيل للمجلس عىل خلفية تصويت‬ ‫ّ‬ ‫أحد النواب باستعامل يده عوض بطاقته املغناطيسية‬ ‫ّ‬ ‫وقال إن إجراءات السالمة متنع ذلك.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫* رفض كريم كريفة النائب عن حزب املبادرة‬ ‫االعتذار للشعب وللنواب إثر قوله األسبوع الفارط‬ ‫بأن "التجمع سيدكم" وتسبب األمر يف حالة غضب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واحتقان يف اجللسة العامة يوم الثالثاء وبرر قوله بأنه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫سيعتذر عند التحقيق واهتم زميال له باستفزازه.‬ ‫* رفعت جلسة جلنة السلطة الترشيعية والسلطة‬ ‫التنفيذية والعالقة بينهام إثر خالف حاد بسبب‬ ‫تعويض زياد العذاري من كتلة النهضة بزميلته إيامن‬ ‫بنمحمد وهو ما اعتربه بعض النواب خرقا للنظام‬ ‫الداخيل وهددوا برفع قضية عدلية.‬ ‫ّ‬ ‫* تسارع نسق التّصويت عىل مرشوع قانون‬ ‫هيئة االنتخابات وصادق النواب عىل الفصول من 51‬ ‫ّ‬ ‫إىل 12 لكنّهم اختلفوا حول الفصل 22 الذي يفرض عىل‬ ‫اإلدارات العمومية وضع إمكانياهتا املادية والبرشية‬ ‫ّ‬ ‫وقواعدها البيانية عىل ذمة هيئة االنتخابات.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫* أصدرت رئاسة املجلس بيانا عبرّت فيه عن‬ ‫ارتياحها إثر حصول فلسطني عىل صفة دولة مراقب‬ ‫غري عضو يف األمم املتّحدة وهنّأت الشعب الفلسطيني‬ ‫هبذا احلدث التارخيي.‬ ‫* دور ال ّلجان النيابية يف العملية الترشيعية كان‬ ‫حمور أعامل املائدة املستديرة يوم 3 ديسمرب وأرشف‬ ‫عليه رئيس املجلس واستدعي إليه إييل خوري خبري‬ ‫برنامج األمم املتحدة اإلنامئي.‬ ‫ّ‬ ‫* يف ترصيح للفجر أكدت حمرزية العبيدي‬ ‫أن اخلبري األممي ساعد املجلس عىل كيفية إجراء‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التّنقيحات الرضور ّية عىل النّظام الداخيل وأ ّنه سيعود‬ ‫إىل تونس ثانية الستشارته من طرف اللجنة املعنية‬ ‫وقالت إن األولوية لتنقيح النظام الداخيل يف جلسة عامة‬ ‫ّ‬ ‫بعد االنتهاء من مرشوع قانون هيئة االنتخابات.‬ ‫* وجه عماّل املجلس التأسييس برقية تنبيه‬ ‫ّ‬ ‫بإرضاب إىل رئيس املجلس التأسييس ووايل تونس‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واملتفقد اجلهوي للشغل أوردوا فيها متسكهم بتفعيل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حمرض جلسة العمل بتاريخ 03 ماي والذي أكد تفعيل‬ ‫االستقاللية اإلدارية واملالية للمجلس ومراجعة مقدار‬ ‫منحة العمل الربملاين وإدماج العملة ضمن السلك‬ ‫ّ‬ ‫اإلداري التقني وسن النظام األسايس اخلاص بأعوان‬ ‫ّ‬ ‫املجلس وضامن مبدأ احلياد اإلداري وذلك برفض‬ ‫التعيينات احلزبية ووجود مساعدي الكتل النيابية‬ ‫ّ‬ ‫يف رحاب املجلس الوطني التأسييس وأكدوا أهنم‬ ‫سيدخلون يف اإلرضاب أ ّيام 11 و 21 و 31 ديسمرب ما مل‬ ‫تتم االستجابة ملطالبهم.‬ ‫ّ‬ ‫* أكّ‬ ‫دت سامية عبو للفجر خرب االعتداء عىل‬ ‫ّ‬ ‫منزهلا ثالثة مرات متتالية يف غضون أسبوع واحد‬ ‫ّ‬ ‫وتسببت االعتداءات يف تعنيف شغيلتها وحتطيم‬ ‫ّ‬ ‫سيارهتا.‬ ‫ّ‬ ‫* مجع نواب الكتلة الديمقراطية 76 توقيعا يف‬ ‫مسعى إلصدار الئحة لوم ضد احلكومة عىل خلفية‬ ‫ّ‬ ‫أحداث سليانة.‬ ‫* طلب عامد احلاممي من رئيسة اجللسة العامة‬ ‫ّ‬ ‫يوم أمس باعتامد "بطاقة جوكر"يف حال نسيان أو‬ ‫ضياع بطاقة أحد النواب، ويذكر أن بعض النواب‬ ‫ّ‬ ‫ال جييدون إىل اآلن استعامل بطاقة تسجيل احلضور‬ ‫والتصويت أو ينسون إحضارها..‬ ‫5‬ ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫االتحاد يصعد..‬ ‫ّ‬ ‫دماء ت�سيل و�إ�ضرابات عامة واملواطن «م�شى يف العف�س»‬ ‫محمد فوراتي‬ ‫تصاعد منسوب التوتر بشكل كبير منذ‬ ‫أحداث العنف التي شهدتها ساحة محمد علي‬ ‫الثالثاء املاضي، ومع اعالن الهيئة االدارية‬ ‫لالحتاد العام التونسي للشغل عن اضراب‬ ‫عام اخلميس القادم واضرابات جهوية أمس‬ ‫في عدة جهات يكون التصعيد قد أخذ منعرجا‬ ‫خطيرا يضع تونس في دوامة أزمة سيكون‬ ‫املواطن هو ضحيتها األولى واألخيرة.‬ ‫ولم يعد املواطن املسكني يفهم هذا اللجوء‬ ‫السهل واملتكرر لإلضرابات العامة التي تدمر‬ ‫االقتصاد الوطني كلما وقع خالف ما بني‬ ‫جهتني، فمصاحله تتوقف، وحيرته تزداد،‬ ‫ويسيطر عليه اخلوف من مستقبل مجهول‬ ‫للبالد يدفع له البعض بوعي أو بغباء. وفي‬ ‫حني تدفع البالد الفاتورة غالية في كل إضراب‬ ‫حيث تخسر تونس املليارات من اإلضرابات‬ ‫العشوائية واملتكررة، يهرب االحتاد في كل‬ ‫مناسبة وأحيانا ألسباب تافهة مباشرة إلى‬ ‫اإلضراب فيعطل مصالح الناس ويوقف عجلة‬ ‫اإلنتاج. وليس بعيدا عنا إضراب النقل في‬ ‫تونس الكبرى بسبب حادث مرور وإضراب‬ ‫عام في سليانة من اجل إقالة الوالي وغيرها‬ ‫من اإلضرابات التي تقول بعض األرقام أنها‬ ‫بلغت أكثر من 72 ألف اضراب في 01 أشهر،‬ ‫وتخيلوا نتائج هذه االضرابات على اإلنتاج‬ ‫واملدارس واملعامل واالدرات ومصالح الناس‬ ‫واملليارات التي سنخسرها من وراء ذلك.‬ ‫ا�ضرابات �سيا�سية �أم نقابية‬ ‫رغم خطورة ما حدث في ساحة محمد‬ ‫علي والتي يتحمل فيها االحتاد ومليشياته فيها‬ ‫جزءا كبيرا من املسؤولية، فإن احللول ملعاجلة‬ ‫تلك الواقعة كان ميكن أن تكون باللجوء إلى‬ ‫القضاء لتحديد املسؤوليات ومعاقبة اجلناة.‬ ‫ولكن املتأمل في املطالب التي أوردتها الهيئة‬ ‫ّ‬ ‫االدارية وهي: حل رابطات حماية الثورة‬ ‫ومحاسبة املتسببني في العنف وتفعيل مبادرة‬ ‫االحتاد ووضع سقف زمني للمرحلة االنتقالية‬ ‫يدرك بكل بساطة انها مطالب سياسية وال‬ ‫عالقة لها بالدور األساسي لالحتاد االجتماعي‬ ‫والنقابي. فالقضاء هنا وحده القادر على حل‬ ‫أي جمعية إذا خالفت القانون، وهو املرجع‬ ‫الوحيد هنا حملاسبة كل من مارس العنف‬ ‫وخالف القانون. أما مطلب تفعيل مبادرة‬ ‫االحتاد فهو مطلب غريب وعجيب نشتم منه‬ ‫رائحة فرض حزب "نداء تونس" على الساحة‬ ‫السياسية بأي طريقة، وخاصة بعد مقاطعة‬ ‫النهضة واملؤمتر للحوار الذي دعا له االحتاد‬ ‫وشارك فيه نداء تونس. أما وضع سقف زمني‬ ‫للمرحلة االنتقالية فهو من مهام التأسيسي‬ ‫الذي يعمل على وضع الدستور، مع التأكيد‬ ‫على مطالبة أغلبية األحزاب ومنها النهضة‬ ‫بإجراء االنتخابات في أقرب وقت ممكن.‬ ‫وهنا يكون اإلضراب العام املبرمج قد اكتسى‬ ‫طابع سياسي بشكل مفضوح وبدون خجل. على الدفع مبسار التنمية واالستثمار ومجهود‬ ‫فكيف ملنظمة نقابية ذات تاريخ كبير وتضم تشغيل العاطلني عن العمل. ومع أن الكل يعرف‬ ‫ّ‬ ‫في صفوفها كل التيارات السياسية أن ترمي أن وضع البالد هش وأن احلكومة تبذل قصارى‬ ‫بنفسها في أتون الصراعات السياسية وتريد جهدها من أجل توفير بيئة مناسبة جللب‬ ‫االنحياز لطرف دون آخر، رامية عرض احلائط االستثمارات وضخ املشاريع واجناح املوسم‬ ‫السياحي وتوفير الظروف املالئمة لنجاح‬ ‫مبصلحة البالد واملواطنني ومسار التنمية؟‬ ‫املوسم الفالحي، فإن البعض يصر على عكس‬ ‫ّ‬ ‫الدفع بالبالد �إىل التطاحن والتحارب‬ ‫كل التصريحات التي صدرت عن احلكومة الصورة عبر اشاعة الفوضى ومنطق االنفالت‬ ‫وعن قيادات أحزاب الترويكا تدعو إلى احلوار األمني وكثرة االضرابات واالعتصامات التي‬ ‫وتغليب املصلحة الوطنية في هذه املرحلة تعتبر العدو األول لكل مستثمر ولكل صاحب‬ ‫ّ‬ ‫االنتقالية الدقيقة التي متر بها بالدنا، في مشروع استثماري، وهو ما يعني عمليا تركيع‬ ‫حني جند تصريحات أخرى من قيادات نقابية االقتصاد وإدخال البالد في أزمة مالية ال قدر‬ ‫وسياسيني يساريني وفوضويني تصب الله سيكون املتضرر منها االول طبعا املواطن‬ ‫الزيت على النار وتدعو للتصعيد واإلضراب البسيط وليس أصحاب النظريات السياسية‬ ‫والعصيان وإسقاط احلكومة. هذا التصعيد الفوضوية.‬ ‫احلوار ثم احلوار‬ ‫السياسي يأتي في الوقت الذي كان فيه املنطق‬ ‫ّ‬ ‫ليس هناك حل للخالفات املوجودة على‬ ‫يقول ونحن نستعد نظريا النتخابات قادمة‬ ‫أن تعمل كل األطراف على تهيئة األجواء لتلك الساحة السياسية واالجتماعية إال احلوار‬ ‫املناسبة وتثبيت السلم االجتماعي واملساعدة واالحتكام إلى منطق العقل، أما الذهاب‬ ‫إلى منطق كسر العظم وايقاف عجلة البالد‬ ‫والعصيان والتحارب والتقاتل فهو منطق‬ ‫انتحاري سيؤدي ال قدر الله بالبلد إلى التهلكة‬ ‫وساعتها لن ينفع الندم.‬ ‫في البالد عقالء وفي كل األحزاب‬ ‫واملنظمات الوطنية عقالء مسؤوليتهم اليوم‬ ‫أكبر في وأد نار الفتنة وفي إعادة الهدوء إلى‬ ‫الشارع واعتماد احلوار وسيلة وحيدة حلل‬ ‫كل اخلالفات القائمة، وهذا وحده سيتيح‬ ‫الفرصة للمجلس التأسيسي املنتخب النهاء‬ ‫أشغاله وامتام الدستور لتتم االنتخابات في‬ ‫جو غير مشحون ودميقراطي وبذلك نخرج‬ ‫ّ‬ ‫بأقل اخلسائر من هذه املرحلة وندخل مرحلة‬ ‫شرعية دائمة ناجتة عن الصندوق تتيح لنا‬ ‫بناء تونس اجلديدة التي نحلم بها جميعا.‬ ‫أما دعاة الفتنة والرافضني لكل احللول‬ ‫والفوضويني املدركني لفشلهم مسبقا، فيجب‬ ‫تركهم ليقول فيهم الشعب كلمته ويعزلهم‬ ‫عزال واقعيا ونهائيا.‬ ‫الغنوشي في ندوة صحفية:‬ ‫نطالب بلجنة حتقيق م�ستقلة يف �أحداث االحتاد وندعو للحوار‬ ‫أكد الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة أن العنف‬ ‫الذي وقع في ساحة محمد علي الثالثاء املاضي أمر مؤسف‬ ‫يأتي في ذكرى وطنية عزيزة على اجلميع، ويأتي في نفس‬ ‫اليوم الذي امضي فيه االتفاق بني احلكومة واحتاد الشغل‬ ‫واحتاد األعراف ويعتبر مبثابة امليثاق االجتماعي ومبوجبه‬ ‫متت الزيادة في أجور العمال بنسبة 6 في املائة أي ما يقرب‬ ‫من نصف مليار دينار وهي زيادة غير مسبوقة أدخلت الفرحة‬ ‫على أكثر من مليوني تونسي.‬ ‫وبحضور األعضاء في املكتب التنفيذي للحركة عامر‬ ‫العريض وجنيب الغربي استهل الغنوشي املناسبة للترحم على‬ ‫روح الشهيد النقابي فرحات حشاد معربا عن إدانته للعنف‬ ‫ومحمال مليشيا االحتاد التي خرجت على املواطنني بالهراوات‬ ‫ومستشهدا بعدد من الصور التي تكشف عن أشخاص بزي‬ ‫موحد يخرجون من مقر االحتاد ويهاجمون الطرف املقابل.‬ ‫وتساءل الغنوشي ان لم يكن هؤالء ميليشيات فمن‬ ‫سيكون ميليشيات؟ وفي نفس السياق أعرب الغنوشي عن‬ ‫دعمه للجان حماية الثورة مشيرا إلى أن الوقفة أمام مقر‬ ‫ّ‬ ‫االحتاد كانت سلمية مبشاركة عدة أطراف سياسية مبا‬ ‫فيها من النهضة قبل أن تخرج ميليشيات االحتاد وتبادر‬ ‫باالعتداء على املتظاهرين بالغاز والهراوات واحلجارة.‬ ‫وطالب الغنوشي وزارة الداخلية بفتح حتقيق وتكوين‬ ‫جلنة مستقلة في الغرض لتحديد املتسبب في أحداث العنف،‬ ‫إضافة إلى إخالء مقرات االحتاد وهياكله اجلهوية من‬ ‫الهراوات وكل ما ميكن استعماله للعنف .‬ ‫وحول االحتاد العام التونسي للشغل قال رئيس حركة‬ ‫النهضة انه يحترم املنظمة النقابية ويطالب بابعاد أطراف‬ ‫سياسية حتاول االنقالب على مناضلي االحتاد . كما‬ ‫أوضح الغنوشي أن احلركة أبدت العديد من التنازالت أولها‬ ‫التنازل على نص الشريعة‬ ‫في الدستور ثم النظام‬ ‫السياسي.‬ ‫كما أكد الغنوشي أن‬ ‫التناقض األساسي ليس مع االحتاد بل يجب أن يكون بني‬ ‫أنصار التحول الدميقراطي ومن يعرقلون هذا التحول‬ ‫ّ‬ ‫وبني أنصار الثورة والثورة املضادة وأتباع التجمع املنحل‬ ‫املراهنني على ارباك البالد. وأضاف: نرى أن االحتاد يجب‬ ‫أن يكون شريكا في التنمية وليس قوة سياسية معارضة.‬ ‫كما اكد من جهة أخرى على ضرورة التفاوض واحلوار بني‬ ‫احلكومة واالحتاد وبني النهضة واالحتاد ومختلف القوى‬ ‫واألطراف الوطنية. كما قال أنه ال ميكن أن تتحقق التنمية‬ ‫دون وحدة وطنية وبدون احلوار بدل أسلوب العرقلة‬ ‫واملطالب املشطة والتعجيزية.‬
  4. 4. ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫رفيق عبد السالم للفجر:‬ ‫احلكومة اجلزائرية موافقة على‬ ‫�إ�سناد ملحق الأف�ضلية التجارية لتون�س‬ ‫فائزة الناصر‬ ‫صرح وزير اخلارجية رفيق عبد السالم في تصريح خاص‬ ‫ّ‬ ‫للـ«فجر» أنّ زيارات مرتقبة متبادلة لوزراء الدفاع والداخلية‬ ‫بني تونس واجلزائر، ستتم خالل األيام القليلة املقبلة، لتباحث‬ ‫ّ‬ ‫مواضيع هامة في مقدمتها التعاون في مجال مكافحة اإلرهاب‬ ‫والتهريب عبر احلدود وبعث التنمية في املناطق احلدودية بني‬ ‫البلدين.‬ ‫وقال عبد السالم إنّ اللقاءات األخيرة التي جمعت مسؤولي‬ ‫البلدين كانت مثمرة، إذ مت التطرق خاللها للقضايا اخلطيرة‬ ‫التي تهم البلدين والبُلدان املجاورة، وفي مقدمتها تأمني حدود‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫البلدين. وفي هذا الصدد، أكد اتفاق اجلزائر وتونس على وضع‬ ‫ّ‬ ‫أولويات لتعزيز الشراكة في هذا املجال من خالل تأمني احلدود‬ ‫ّ‬ ‫ومراقبتها ملنع تهريب السالح واملخدرات واألموال. وحتدث عن‬ ‫زيارات مرتقبة لوزراء الدفاع واخلارجية لكال البلدين من أجل‬ ‫ّ‬ ‫التباحث في هذه امللفات، وسيتم إشراك والة املناطق احلدودية‬ ‫في عرض املقترحات وتباحث احللول.‬ ‫ت�أمني احلدود ومكافحة‬ ‫الإرهاب وال ّتهريب على طاولة‬ ‫وزراء الدّفاع والدّاخلية‬ ‫ومن بني األولويات التي حتدث عنها وزير اخلارجية التّونسي،‬ ‫ضرورة معاجلة القضايا القنصلية العالقة بني البلدين وإعادة بعث‬ ‫ملف اجلاليتني اجلزائرية املوجودة بتونس والتونسية املوجودة‬ ‫ّ‬ ‫باجلزائر وإعادة إحياء اتفاقية الشراكة واملرافقة التي وقع عليها‬ ‫الطرفان في هذا اإلطار سنة 3691، مؤكدا أنّ البلدين سيعمالن‬ ‫على جتاوز الصعوبات التي تعترضها بهدف التوصل إلى اتفاق‬ ‫ّ‬ ‫جديد يضمن املزيد من املكاسب ملواطني البلدين في مجاالت‬ ‫اإلقامة والتنقل والتشغيل والتملّك، مضيفا أنّه سيجري خالل‬ ‫ّ‬ ‫األسابيع القادمة إعادة بعث املفاوضات في هذا الشأن، ووضح‬ ‫ّ‬ ‫أنّ امللف عرف تقدما كبيرا وسيتم الوصول إلى مشروع قانوني‬ ‫ّ‬ ‫قابل للتوقيع.‬ ‫وصنّف رفيق عبد السالم التعاون الثنائي اجلزائري‬ ‫التونسي في مجال التنمية املستدامة ضمن قائمة األولويات التي‬ ‫ّ‬ ‫تركز عليهما حكومتا البلدين، فقد شددتا على ضرورة استثمار‬ ‫ّ‬ ‫كل الطاقات، البشرية واملادية املتاحة وفي جميع القطاعات سيما‬ ‫ّ‬ ‫اإلستراتيجية منها مثل قطاع احملروقات، فقد مت االتّفاق على‬ ‫طرق تشجيع البحث والتنقيب املشترك، وعلى العمل سويا من‬ ‫أجل التعاون في مجال الطاقات املتجددة. يضاف إلى ذلك دعم‬ ‫املشاريع املشتركة في قطاع البنى التحتيّة، وتعزيز التعاون في‬ ‫مجال النّقل، وفتح السوقني أمام املقاولني وتسهيل اإلجراءات‬ ‫ّ‬ ‫وحتفيزهم أكثر على العمل املشترك. وفي هذا الصدد، أشار عبد‬ ‫السالم إلى اللقاء الذي سيجمع مقاولني من البلدين قريبا في‬ ‫ّ‬ ‫مدينة عنابة للتوقيع على اتفاقيات تعد تكملة لتلك التي وقعت في‬ ‫0102 في العاصمة اجلزائر.‬ ‫كما أفادنا وزير اخلارجيّة رفيق عبد السالم بأنّ احلكومة‬ ‫اجلزائرية موافقة على إسناد ملحق األفضلية التجارية لتونس‬ ‫ّّ‬ ‫ولم يبق سوى املصادقة عليه من طرف مجلس األمة.‬ ‫�سلمى اجلال�صي تقا�ضي رئي�س جمع ّية ال�صحفيني ال�شبان‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مت مؤخرا استدعاء الصحفي عبد الرؤوف بالي رئيس جمعيّة الصحفيني الشبان الستنطاقه في القضيّة املرفوعة ضده،‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وباتصالنا به قال إنّه مت استدعاءه إلى الدائرة اجلنائيّة األولى بالعوينة أين وقع استجوابه عن التهم املنسوبة له وهما تهمة السب‬ ‫ّ‬ ‫والقذف والشتم والتشويش على عمل املكتب من خالل موقع التواصل اإلجتماعي «فيس بوك»، وتهمة التهديد بالقتل.‬ ‫وأضاف أنّه تعرض لقرصنة حسابه على موقع التواصل االجتماعي في تلك الفترة، وأنّ املتسبّب في قرصنة حسابه هو من قام‬ ‫ّ‬ ‫بتهديد الصحفيّة سلمى اجلالصي بالقتل. وقال إنّ كاتب عام نقابة الصحفيني طلب منه االعتذار للصحفيّة وهو ما رفضه ألنّه ال يقبل‬ ‫ّ‬ ‫بأن يعتذر على ذنب لم يرتكبه. كما مت اتهامه بأنّه صاحب حساب وهمي على املوقع االجتماعي يقوم بسب وشتم أعضاء مكتب نقابة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الصحفيني. وأكد بالي أنّ النقابة هي من رفعت القضية به، واعتبر هذه احلادثة خطيرة ألنّها تفتح باب احملاكمات لعديد األطراف ضد‬ ‫ّ‬ ‫الصحفيني بسبب إبداء آرائهم في املواقع االجتماعيّة.‬ ‫ّ‬ ‫كما أكد أنّ هذه القضيّة تأتي في سياق محاولة ضرب جمعيّة الصحفيني الشبان الذي انطلق منذ مدة وانتهى في الفترة األخيرة‬ ‫ّ‬ ‫باعتداء أمينة مال مكتب نقابة في صفاقس على الصحفية وعضو مكتب اجلمعيّة هدى حاج قاسم بالعنف الشديد تسبّب في أضرار‬ ‫استوجبت راحة بعشرة أيام.‬ ‫من جهتها رفضت الصحفية سلمى اجلالصي اخلوض في األمر على اعتبار أنّها قضيّة شخصيّة تقدمت بها إلى القضاء كأي‬ ‫ّ‬ ‫مواطن تونسي بعد أن مت تهديدها بالقتل.‬ ‫ّ‬ ‫أما كاتب عام نقابة الصحفيني منجي اخلضراوي فأكد أنّ النقابة لم ترفع أي قضيّة ضد الصحفي عبد الرؤوف بالي، وأنّ لها‬ ‫ّ‬ ‫إجراءات أخرى داخلية تتّخذها إذا ما ثبت ذلك من بينها طرده من عضوية النقابة. كما طالب من الصحفي عبد الرؤوف بالي تأكيد‬ ‫كالمه بأن النقابة هي من رفعت القضيّة بالوثائق التي تُثبت ذلك.‬ ‫6‬ ‫زيارة اجلبايل تت�ص ّدر‬ ‫عناوين ال�صّحف اجلزائر ّية‬ ‫أولت الصحافة اجلزائرية اهتامما بالغا بالزّ يارة‬ ‫ّ‬ ‫الرسمية التي أداها رئيس احلكومة السيد محادي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اجلبايل إىل اجلزائر يومي 20 و30 ديسمرب 2102،‬ ‫وتصدرت فعاليات هذه الزّ يارة عناوين أهم الصحف‬ ‫ّ‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫اجلزائر ّية التي واكبت خمتلف مراحل زيارة الوفد‬ ‫الرسمي التّونيس واستعرضت فحوى االتّفاقيات‬ ‫ّ‬ ‫التي تم توقيعها يف إطار دعم التّعاون الثّنائي يف املجاالت‬ ‫ّ‬ ‫االقتصاد ّية والسياسية واالجتامعية.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وقد ُأدرجت أغلب املقاالت يف الصفحات الرئيسية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واحت ّلت حيزا هاما من صفحاهتا الداخلية. ومن أهم‬ ‫ّ‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫العناوين التي تصدرت الصفحات األوىل:‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫‪LE CHEF DU GOUVERNEMENT‬‬ ‫‪TUNISIEN EN VISITE OFFICIELLE‬‬ ‫‪EN ALGERIE Volonté de donner un‬‬ ‫ ‪“nouveau souffle” aux relations bilat‬‬‫)‪rales” (APS‬‬ ‫ وكتبت صحيفة “الوطن” “لقاءات بني والة‬‫اجلزائر وتونس وتعاون عسكري عىل احلدود”‬ ‫ّ‬ ‫ أما صحيفة “الرائد” اليومية فكتبت “ضد‬‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هتريب األسلحة واملخدرات والسلع غري املرشوعة”.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مدليس:”حمادثات جزائرية تونسية رفيعة املستوى‬ ‫لتأمني احلدود”‬ ‫ هذا وقد خصصت جريدة “الشرّوق” اجلزائر ّية‬‫صفحة كاملة لنرش حوار صحفي أجرته مع السيد‬ ‫رئيس احلكومة تم خالله التطرق إىل مجلة من املواضيع‬ ‫ّ‬ ‫ع�لى غ���رار آف��اق‬ ‫دع���م ال��ع�لاق��ات‬ ‫ال����ت����ون����س����ي����ة‬ ‫اجلزائرية وسبل‬ ‫إح��ك��ام ال��س��ي��ط��رة عىل‬ ‫ّ‬ ‫الوضع األمني عىل احلدود وسبل دفع اتحّاد املغرب‬ ‫العريب.‬ ‫كام واكبت الصحف اجلزائرية خمتلف اللقاءات‬ ‫التي أجراها الوفد الرسمي التّونيس عىل غرار ال ّلقاء‬ ‫الذي مجع السيد محادي اجلبايل رئيس احلكومة‬ ‫ّ‬ ‫بالرئيس اجلزائري عبد العزيز بوتفليقة ولقائه بنظريه‬ ‫اجلزائري عبد املالك سالل.‬ ‫وخصصت الصحف اجلزائر ّية كذلك عددا من‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫صفحاهتا ملواكبة لقاء وزير الصناعة اجلزائري‬ ‫ّ‬ ‫السيد رشيف الرمحاين برجال أعامل تونسيني‬ ‫ّ‬ ‫وقد استعرض خالله سبل تطوير الصناعة الغذائية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وامليكانيكية والصيدلية، إىل جانب فعاليات املؤمتر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الصحفي املشرتك بني السيد رفيق عبد السالم وزير‬ ‫ّ‬ ‫اخلارجية التونيس ونظريه اجلزائري مراد املدليس.‬ ‫ّ‬ ‫أم��ا جريدة “الفجر” اجلزائرية فنرشت مقاال‬ ‫ّ‬ ‫بإمضاء رئيسة‬ ‫حت����ري����ره����ا‬ ‫ع���ّب��رّت ف��ي��ه‬ ‫ع���ن رف��ض��ه��ا‬ ‫ل���زي���ارة مح����ادي اجل���ب���ايل إىل‬ ‫اجلزائر وقالت فيه:” أ ّن��ه وإن ك��ان الب��د من تقديم‬ ‫مساعدة إىل تونس، فيجب أن ترفق برشوط، وأن‬ ‫ال تسلم إىل رئيس حكومة “إخواين”. وربام جيب أن‬ ‫ّ‬ ‫ننتظر أن يتحقق مطلب الرئيس املرزوقي يف تشكيل‬ ‫ّ‬ ‫حكومة تكنوقراط من غري النهضة لنقدم املساعدة‬ ‫ّ‬ ‫للتوانسة”. وختمت تأكيدا ملعارضتها وسخريتها من‬ ‫ّ‬ ‫وضع حكومة حركة النهضة: «نعم ملساعدة الشعب‬ ‫التونيس للتغ ّلب عىل حمنته. نعم لبناء اتحّاد مغاريب‬ ‫تكون فيه تونس رشيكا أساسيا. لكن ليس باجلبايل‬ ‫ّ‬ ‫والنهضة والغنّويش وال املتكبرّ رفيق عبد السالم صهر‬ ‫الغنويش، أو باألحرى وزير خارجية قطر بتونس».‬ ‫ّ‬ ‫اجلمعة 7 دي�سمرب 2102‬ ‫وطنية‬ ‫شاهد عيان في ساحة محمد علي‬ ‫ّ‬ ‫هذه حقيقة ما وقع من اعتداءات وا�ستفزازات‬ ‫كمال الورتاني*‬ ‫التجاذبات السياسية احلاليّة ال يصلح أن تكون احلل للخروج‬ ‫ّ‬ ‫بالبالد من الوضع التي هي فيه اآلن ، وال يجوز حشر املنظمة‬ ‫النقابية األولى في البالد صلب هذه التجاذبات . من ذلك أنّ ما‬ ‫حدث أمس وقد كنت في الساعة منتصف النهار والنصف على عني‬ ‫املكان بساحة محمد علي، حني كانت األهازيج واألناشيد تصدح‬ ‫ّ‬ ‫من مضخم الصوت وكانت املعل ّ‬ ‫ّ‬ ‫قات عادية متجد اإلتحّاد و الشهيد‬ ‫ّ‬ ‫فرحات حشاد (رحمه الله ) وتتغنّى بالعمل والعمال وكانت احلشود‬ ‫ّ‬ ‫مازالت لم تكتمل بعد، حيث كان العدد ال يتجاوز املائتي شخص.‬ ‫ّ‬ ‫وقبل أن يحل اجلموع التي اتّهمت بالعنف، كان قبلها جمع من‬ ‫الشباب ذوي الشعور املسترسلة والسراويل املرتخية يدخلون‬ ‫ساحة محمد علي رافعني الشعارات التالية باملعلّقات : "تسقط‬ ‫ّ‬ ‫حكومة اإلخوان املجرمني "، "حكومة بال إجنازات ال تستحق‬ ‫ّ‬ ‫البقاء " " من رشنا فليس منا " نسبة لسالح الرش الذي استعملته‬ ‫احلكومة ضد متظاهري سليانة األبوع املنقضي .. واإلمضاء كان‬ ‫ّ‬ ‫ملجموعة "فكر بغيرك ".‬ ‫إنّ هذه الشعارات قد أغضبتني وأنا ذو اخلمسة واألربعني‬ ‫ّ‬ ‫ربيعا حتّى وددت لو أنّي أعطي حلامليها "زوز كفوف" وأنا املثقف‬ ‫واإلطار العالي مبؤسسة وطنية واحلقوقي ألنّ األمر استفزّني و‬ ‫لكنّي مررت مرور الكرام عمال بالآلية الكرمية: "وإذا مروا باللغو‬ ‫ّ‬ ‫مروا كراما " وهذا ما يجب أن يكون جتنّبا حلدوث األسوإ ولكن هذا‬ ‫ّ‬ ‫حالي أنا وليس حال اآلخرين أمام مثل هذه اإلستفزازات .. ملاذا ؟‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ألننا أمام مقر اإلتحّاد العام التونسي للشغل منظمة كل‬ ‫ّ‬ ‫التونسيني بال استثناء: منّظمة العامل واملوظف احلداثي واإلسالمي‬ ‫والتقدمي واحملافظ والعياش "اخلبزيزت" وغيره .. ، فلماذا يقع‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الزّج باإلتحّاد في كل هذه املزايدات والتجاذبات. هذا حالي أنا مع‬ ‫هذه اإلستفزازات، فكيف سيكون حال اإلنسان / املواطن العادي أو‬ ‫املواطن بسيط التفكير والذي يعتقد في نفسه أنّه من حماة الثورة؟‬ ‫األكيد سيكون العكس وهذا ما وقع.‬ ‫ملاذا يتستّر بعض السياسيني حتت غطاء اإلتحّاد ليتهجموا على‬ ‫ّ‬ ‫7‬ ‫احلكومة التي ترى في نفسها ـ ونرى جميعا معها ـ أنّها حكومة‬ ‫شرعيّة جاءت عن طريق اإلنتخاب وال عن ظهر دبابة أو طرق‬ ‫أخرى.‬ ‫إذن لسائل أن يسأل من الظّ‬ ‫الم في هذه احلالة ؟ هل املستفز األول‬ ‫ّ ّ‬ ‫أم املعتدي الثاني؟ أال يكون اإلعتداء املعنوي عادة أشد مضاضة‬ ‫ّ‬ ‫ووقعا من اإلعتداء املادي الذي يأخذ مكان رد الفعل.‬ ‫ّ‬ ‫أنا ال أعطي عذرا وشرعيّة للمعتدي املادي، ولكن أقول حذار‬ ‫ّ‬ ‫وكفانا جتاذبات سياسية ومناكفات ال فائدة من ورائها وال تصل‬ ‫إلى شيء ولن تصل البتّة إلى إسقاط احلكومة ألنّ أمر زوال هاته‬ ‫احلكومة هو متوقف على اإلنتخابات التي موعدها بيد أعضاء‬ ‫املجلس التأسيسي وبإرادتهم.‬ ‫فعوض الضغط على احلكومة إلسقاطها، فليتوجه ضغطنا إلى‬ ‫ّ‬ ‫املجلس الوطني التأسيسي أحسن ألنّه هو الطرف الذي بيده احلل‬ ‫والربط في أمر احلكومة وليس غيره، وذلك لكي يسرع اخلطى في‬ ‫إعداد الدستور الذي به تنتهي املرحلة اإلنتقالية.‬ ‫وكفانا، فاملجتمع التونسي سئم التجاذبات ويريد العمل من‬ ‫ّ‬ ‫الطرفني: احلكومة هي اآلن تعمل وجتتهد ومن اجتهد وأصاب فله‬ ‫الشكر ومن اجتهد ولم يصب فله مستوى آخر من التقييم و الشكر‬ ‫عند اإلقتضاء . أما أحزاب املعارضة فيجب عليها أيضا العمل و‬ ‫ّ‬ ‫اإلجتهاد و ال تكتفي بالصياح و العويل بل عليها أن تقدم البديل و‬ ‫ّ‬ ‫جتتهد و تستعد لليوم املوعود فقط .‬ ‫ّ‬ ‫أما اإلحتاد العام التونسي للشغل فدعوه جانبا رجاءا، هو ملك‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لكل التونسيني وليس حزبا سياسيا. وما عليه التدخل في السياسة‬ ‫إال وقت الشدائد والشدائد معروفة: إما حينما تسلب سيادة الوطن‬ ‫ّ‬ ‫كما كان حاله وقت اإلستعمار وإما حينما تسلب السيادة الوطنيّة‬ ‫ّ‬ ‫بطريقة أخرى بواسطة حاكم يصادر احلقوق واحلريات ويجثم على‬ ‫صدر الشعب طويال كما كان بن علي. عندها تنقلب احلركة النقابيّة‬ ‫إلى حركة مقاومة كما كانت نقابة التضامن في بولونيا في أواخر‬ ‫الثمانينات من القرن املاضي وكما كان دور اإلتحّاد إبان ثورتنا‬ ‫ّ‬ ‫املجيدة.‬ ‫*حقوقي‬ ‫�صفاق�س: النه�ضة وامل�ؤمتر يحذران‬ ‫من االعتداء على مقرات ال�سيادة باجلهة‬ ‫على إثر ما جد من أحداث في ساحة محمد علي و وعيا مبناخات االحتقان والتوتر التي خلفتها هذه األحداث .عقد حزبا “النهضة”‬ ‫و “املؤمتر من أجل اجلمهورية” بجهة صفاقس اجتماعا عاجال لتدارس الوضع اجلهوي واتخاذ مايلزم من اجراءات التعامل معه بروح‬ ‫من املسؤولية واإلحساس باملصلحة الوطنية. وفي هذا اإلطار نعلن ما يلي :‬ ‫1.إستنكار أعمال العنف والتأكيد على أن كل توتير لألجواء اليخدم إال أعداء الثورة في ظرف بدأ فيه اإلجتاه نحو إقرار قانون‬ ‫حتصني الثورة وقانون العدالة اإلنتقالية وفي وقت بدأ فيه الدفع نحو فتح ملفات الفساد واالستبداد.‬ ‫2.وبقدر ما استبشرنا باملعاجلة الهادئة ألحداث سليانة وبقدر ما تلقينا بارتياح شديد النتائج اإليجابية للمفاوضات االجتماعية‬ ‫بني االحتاد واحلكومة فإننا نعبر عن قلقنا من املسار التصعيدي الذي انخرط فيه االحتاد على خلفية أحداث ساحة محمد علي. وفي هذا‬ ‫السياق فإننا نهيب بكل الهياكل النقابية أن تنأى بتحركاتها وردود أفعالها عن كل توظيف سياسي يستهدف الشرعية ويفسح املجال‬ ‫ألعداء الثورة الستهداف مقرات السيادة واملس بهيبة الدولة.‬ ‫3.وبخصوص الوضع في اجلهة يهمنا أن نؤكد استغرابنا مما شهده االحتفال بذكرى اغتيال الزعيم فرحات حشاد يوم األحد‬ ‫املاضي مبقر االحتاد اجلهوي بصفاقس من انزياح نحو خطاب سياسي تصعيدي ومتشنج ومنحاز بعيدا عن مشاغل العمال ومطالبهم‬ ‫وفي تناقض مع روح الوحدة الوطنية التي حتملها هذه الذكرى.‬ ‫4.وانطالقا من حرصنا على جتنب كل مظاهر الصدام الذي تعمل على افتعاله وتغذيته القوى املعادية للثورة لاللتفاف على‬ ‫أهدافها واإلنحراف بها نحو االحتراب والفوضى. ورغم تثميننا للدور املهم الذي تضطلع به روابط حماية الثورة، فإننا قد قمنا بدعوة‬ ‫الرابطة اجلهوية حلماية الثورة إلى تعليق االعتصام الذي بدأته منذ يومني وقد سجلنا بارتياح جتاوبها مع هذه الدعوة خدمة للمصلحة‬ ‫الوطنية ولسد الطريق أمام املتربصني بالثورة وحماتها.‬ ‫5.ومما تقدم، فإن حزبي “النهضة” و”املؤمتر” بجهة صفاقس يحذران من كل انفالت أو افتعال ألحداث عنف ميكن أن تشهدها‬ ‫ّ‬ ‫املدينة ويعتبران أن كل اعتداء على الشرعية أو على مقرات السيادة ستكون أعماال إجرامية منخرطة في سياق الثورة املضادة.‬ ‫دعوهم‬ ‫يُ�ضربون‬ ‫ذكرى اغتيال حشاد‬ ‫متت هذه املرة ، وربام‬ ‫ألول مرة، ونرجو أن‬ ‫تكون األخرية ، بالعيص والرضب املربح والدماء‬ ‫وما تبع ذلك من انفالت يف األعصاب ويف اإلعالم.‬ ‫أكدت أحداث سليانة بشكل جيل سعي اليسار‬ ‫املتطرف إىل االستحواذ عىل املنظمة الشغيلة ومن‬ ‫ثم استعامل مقراهتا وهياكلها ورمزيتها وتارخيها‬ ‫ّ‬ ‫لتحقيق أجنداته السياسية واحلزبية مستغال يف ذلك‬ ‫الرتكة الثقيلة لدولة الفساد البورقيبية - النوفمربية‬ ‫وتعثر الربنامج التنموي للحكومة ورعونة أدائها.‬ ‫كانت أحداث سليانة القطرة التي أفاضت الكأس‬ ‫وكشفت ازدواجية خطاب القيادة النقابية التي‬ ‫ما فتئت تعلن يف كل مناسبة أن االحتاد للجميع‬ ‫ولكنها يف احلقيقة رهنته بأيدي فئة متطرفة.‬ ‫وقد انكشفت هذه االزدواجية يوم الثالثاء عندما‬ ‫قررت مجوع من املواطنني هلم انتامءات سياسية‬ ‫وفكرية خمتلفة املشاركة يف االحتفال بالذكرى‬ ‫الستني الغتيال الزعيم فرحات حشاد حتت مظلة‬ ‫االحتاد فقوبلوا بالسب والشتم واهلراوات ، فردوا‬ ‫الصاع صاعني.‬ ‫ومن املضحكات أن "اجلامعة النقابية املسلحة"‬ ‫بررت ذلك بأن املتظاهرين رفعوا شعارات ضد‬ ‫قيادة االحتاد ودعوا إىل تطهريه من الفاسدين‬ ‫واملتطرفني. لقد فات هؤالء أمران نذكرهم هبام:‬ ‫منذ انتخابات 32 أكتوبر 1102 كانت جل (كي‬ ‫ال نقول كل) املسريات التي نظمها االحتاد تضم‬ ‫جمموعات سياسية يسارية باألساس ترفع أعالم‬ ‫أحزاهبا وشعاراهتا وتصب جام غضبها عىل‬ ‫احلكومة حتى وإن كانت املناسبة ال عالقة هلا ال‬ ‫من قريب وال من بعيد باحلكومة .(آخرها املسرية‬ ‫املخصصة للتضامن مع غزة).‬ ‫نحن يف زمن الثورة التي حررت التونسيني‬ ‫ومنحتهم حرية التعبري فالتونسيون الذين ينقدون‬ ‫حكومتهم ومؤسساهتم وكل رجال السياسة بحرية‬ ‫وصلت أحيانا حد التخمة والبذاءة من حقهم أن‬ ‫ّ‬ ‫ينقدوا احتاد الشغل وزعاماته. ومن حقهم أن‬ ‫يطالبوا بمحاسبة الرموز النقابية الفاسدة.‬ ‫وقد كشفت ردود الفعل املتشنجة إعالميا‬ ‫وميدانيا عن أن القيادة النقابية مل تنضج بعد‬ ‫ومازالت تعاين الكثري من الغرور والصلف فهل‬ ‫يعقل أن تتم الدعوة إىل إرضابات عامة ساعات‬ ‫فقط عقب أحداث ساحة حممد عيل؟ وهل‬ ‫من احلكمة أن هيدد البعض "برد عنيف" ( وهي‬ ‫اللغة التي تستعملها القيادة الصهيونية كلام نفذ‬ ‫الفلسطينيون عملية ناجحة)؟‬ ‫لقد أثبتت التجربة أن اإلرضابات الناجحة‬ ‫هي تلك التي متت ألجل مطالب مرشوعة وأن‬ ‫اإلرضابات املسيسة مل تنجح إال عندما فرضت‬ ‫بالقوة والرتهيب ونرش األكاذيب. وعليه فعىل‬ ‫احلكومة حتمل مسؤوليتها يف محاية اإلرضابات أي‬ ‫محاية من يرضب ومحاية من يرفض اإلرضاب.‬ ‫وعندها سنرى قوة االحتاد احلقيقية. (وال شك أن‬ ‫ّ‬ ‫أصداء فشل إرضاب أعوان الصحة يف صفاقس قد‬ ‫بلغ مسامع القيادة النقابية). فدعوهم يرضبون.‬ ‫د.محمد الرحموني‬

×