Successfully reported this slideshow.

الفجر 237

262 views

Published on

الفجر 237

Published in: News & Politics
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

الفجر 237

  1. 1. El Fejr ‫جامعة‬ ‫ة‬ّ‫م�ستقل‬ ‫�سيا�سية‬ ‫أ�سبوعية‬� ‫م‬ 2015 ‫نوفمبر‬ 20 ‫لـ‬ ‫الموافق‬ ‫7341هـ‬ ‫صفر‬ 8 ‫الجمعة‬ ‫يورو‬ 1: ‫الخارج‬ ‫في‬ ‫الثمن‬ ‫مليم‬ 800 : ‫اﻟﺜﻤﻦ‬‫اﻟﻌﺪد‬237 "‫الـ"كاف‬ ‫كأس‬ ‫هنائي‬ ‫ذهاب‬ ‫إفريقيا‬ ‫جنوب‬ ‫يف‬ ‫خيوض‬ ‫غدا‬ "‫"القراصنة‬‫رغم‬‫سيشع‬‫تونس‬‫نجم‬ ‫الكاذبة‬‫اإلنذارات‬‫مع‬‫حتى‬‫رضورية‬‫اجلاهزية‬ ‫العاصمة‬ ‫يف‬ ‫ة‬ّ‫ارهابي‬ ‫عمليات‬ ‫من‬ ‫التحذير‬ ‫بعد‬ ‫غاضب‬‫الشغل‬‫واحتاد‬‫النقابية‬‫بالتعددية‬‫تعرتف‬‫احلكومة‬ ‫باريس‬‫يف‬‫تشب‬"‫"داعش‬‫نار‬ ‫جديدة‬‫أسئلة‬‫أمام‬‫والعالـم‬ ‫من‬‫ات‬ّ‫وتشكي‬‫معطلة‬‫أشغال‬ ‫املنحرفني‬‫بعض‬‫واستهتار‬‫الفوضى‬ :‫آم‬ ‫جي‬ ‫التي‬ ‫ميرتو‬ ‫اخلاص‬‫القطاع‬‫إرضابات‬ ‫صفاقس‬‫من‬‫تنطلق‬ ‫حيتج‬‫الصحافة‬‫قطاع‬ ‫باالرضاب‬‫وهيدد‬ :‫العريض‬ ‫عىل‬ ‫منطق‬‫تغليب‬‫علينا‬ ‫الرصاعات‬‫وجتنب‬‫احلوار‬ ‫اإلرهاب‬‫عىل‬‫لالنتصار‬ ‫الكاذبة‬‫اإلنذارات‬‫مع‬‫حتى‬‫رضورية‬‫اجلاهزية‬ ‫باريس‬‫يف‬‫تشب‬"‫"داعش‬‫نار‬ ‫جديدة‬‫أسئلة‬‫أمام‬‫والعالـم‬
  2. 2. 2015 ‫نوفمرب‬ 20 ‫اجلمعة‬22015 ‫نوفمرب‬ 20 ‫اجلمعة‬3 ‫وطنية‬‫وطنية‬ ‫تونس‬ ‫ـ‬ ‫باردو‬ 2009 ‫السعيد‬ ‫قصر‬ .‫سليم‬ ‫المنجي‬ ‫نهج‬ 8 :‫العنوان‬ 71.220.990 / 71.662.420 :‫الهاتف‬ - ‫فاكس‬ elfejr2011@gmail.com :‫االلكتروني‬ ‫العنوان‬ 08204000571000710319 :‫البنكي‬ ‫الحساب‬BIAT-RIB:‫التونسية‬ ‫دار‬ ‫مطبعة‬ 97190258 : ‫واالعالنات‬ ‫االشهار‬ ‫قسم‬ ‫الفجر‬ ‫دار‬ ‫عن‬ ‫تصدر‬ ‫والنشر‬ ‫للطباعة‬ ‫شبّاح‬ ‫صحبي‬ ‫المالي‬ ‫المدير‬ ‫فوراتي‬ ‫محمد‬ ‫المسؤول‬ ‫المدير‬ ‫أحمد‬ ‫مكرم‬ ‫الفني‬ ‫اإلشراف‬ ‫جامعة‬ ‫�سيا�سية‬ ‫أ�سبوعية‬� commerciale.elfajer@gmail.com : ‫االلكتروني‬ ‫العنوان‬ ...‫الفجر‬‫مــطلع‬ ‫ستكون‬‫األخرية‬‫باريس‬‫هجامت‬‫أن‬‫املؤكد‬‫من‬ ‫كام‬ ‫العامل‬ ‫وعىل‬ ‫املنطقة‬ ‫عىل‬ ‫واسعة‬ ‫ارتدادات‬ ‫هلا‬ ‫أقل‬ ‫هجامت‬ .‫سابقا‬ ‫سبتمرب‬ 11 ‫هجامت‬ ‫كانت‬ ‫وأن‬ ‫وجمانية‬ ‫وعمياء‬ ‫مهجية‬ ‫اهنا‬ ‫فيها‬ ‫يقال‬ ‫ما‬ ‫واملسلمة‬ ‫العربية‬ ‫اجلالية‬ ‫هم‬ ‫منها‬ ‫املترضرين‬ ‫أكرب‬ ‫يف‬ ‫وخاصة‬ ‫املنطقة‬ ‫شعوب‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ ‫الغرب‬ ‫يف‬ .‫وليبيا‬ ‫واليمن‬ ‫والعراق‬ ‫سوريا‬ ‫عىل‬ ‫العمياء‬ ‫داعش‬ ‫تنظيم‬ ‫اسرتاتيجيا‬ ‫تقوم‬ ‫��وف‬‫خل‬‫وا‬ ‫الرعب‬ ‫من‬ ‫أج��واء‬ ‫واشاعة‬ ‫االنتقام‬ ‫وهو‬ ،‫العراق‬ ‫يف‬ ‫األوىل‬ ‫تأسيسه‬ ‫لبنات‬ ‫منذ‬ ‫وذلك‬ ‫ينرشه‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫خاصة‬ ‫بعيد‬ ّ‫حد‬ ‫إىل‬ ‫فيه‬ ‫نجح‬ ‫ما‬ ‫مرعبة‬ ‫ولقطات‬ ‫��ور‬‫ص‬ ‫من‬ ‫االعالمي‬ ‫جهازه‬ ‫ال‬ ‫تنظيم‬ ‫هكذا‬ ‫مثل‬ ‫ولكن‬ .‫االجرامية‬ ‫اعامله‬ ‫عن‬ ‫قوة‬‫بناء‬‫أو‬‫العامل‬‫عىل‬‫السيطرة‬‫يف‬‫ينجح‬‫ان‬‫يمكن‬ ‫لطبيعة‬ ‫مناف‬ ‫تنظيم‬ ‫ألنه‬ ‫طويلة‬ ‫ة‬ ّ‫ملد‬ ‫األرض‬ ‫عىل‬ ‫أفكار‬ ‫عىل‬ ‫ويقوم‬ ‫واالنعتاق‬ ‫للحرية‬ ‫امليالة‬ ‫البرش‬ ‫يف‬ ‫العدل‬ ‫غياب‬ ‫من‬ ‫مستفيدا‬ ‫ومتشددة‬ ‫كرهية‬ .‫بالعامل‬ ‫ساخنة‬ ‫منطقة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫هذا‬ ‫لطبيعة‬ ‫هنائية‬ ‫دراس���ات‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ،‫ودعمه‬ ‫وراءه‬ ‫وقف‬ ‫ومن‬ ‫وأهدافه‬ ‫التنظيم‬ ‫منطقتنا‬ ‫يف‬ ‫والفتن‬ ‫احل���روب‬ ‫ت��واص��ل‬ ‫ولكن‬ ‫األسباب‬ ‫أحد‬ ‫سيبقى‬ ‫العامل‬ ‫بقاع‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫ويف‬ ‫التنظيامت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫لنشوء‬ ‫والرئيسية‬ ‫احلقيقية‬ ‫من‬‫باملزيد‬‫داعش‬‫سيقوم‬‫ربام‬.‫املنغلقة‬‫الشمولية‬ ‫سينتهي‬ ‫لكنه‬ ‫بالعامل‬ ‫مكان‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يف‬ ‫العمليات‬ ‫ان‬ ‫جيب‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ‫وجوده‬ ‫أسباب‬ ‫بانتفاء‬ ‫ما‬ ‫يوما‬ .‫القادمة‬ ‫األيام‬ ‫يف‬ ‫والباحثون‬ ‫الدارسون‬ ‫اليه‬ ‫ينتبه‬ ‫تدفع‬ ‫وهي‬ ،‫بعدها‬ ‫ما‬ ‫هلا‬ ‫باريس‬ ‫هجامت‬ ‫جديدة‬ ‫إسرتاتيجية‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫إىل‬ ‫اليوم‬ ‫العامل‬ ،‫بجدية‬ ‫والتعامل‬ ،‫اإلره��اب‬ ‫ملقاومة‬ ‫وموحدة‬ ‫من‬ ‫واألب��ري��اء‬ ‫املدنيني‬ ‫حلامية‬ ‫تنسيق‬ ‫وبأكثر‬ .‫املتوحشة‬ ‫التنظيامت‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫استهداف‬ ‫ومؤسساته‬ ‫بنخبه‬ ‫ال��ي��وم‬ ‫ال��ع��امل‬ ‫ع�لى‬ ‫ك�ما‬ ‫السبل‬ ‫عن‬ ‫يبحث‬ ‫أن‬ ‫االسرتاتيجية‬ ‫ومراكزه‬ ‫من‬ ‫��ر‬‫ث‬��‫أك‬ ‫يف‬ ‫واألم���ن‬ ‫السلم‬ ‫ب��اح�لال‬ ‫الكفيلة‬ ‫كل‬ ‫حتت‬ ‫من‬ ‫البساط‬ ‫ليسحب‬ ‫مشتعلة‬ ‫بقعة‬ ‫حتت‬ ‫تنشأ‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫العنفية‬ ‫التنظيامت‬ .‫واالستبداد‬ ‫واالحتالل‬ ‫الظلم‬ ‫مكافحة‬ ‫شعار‬ ‫طبيعة‬ ‫عن‬ ‫لنا‬ ‫كشفت‬ ‫أيضا‬ ‫باريس‬ ‫هجامت‬ ‫وديمقراطية‬ ‫أعمى‬ ‫إرهاب‬ ‫بني‬ ‫اليوم‬ ‫املواجهة‬ ‫وبشاعتها‬ ‫اهلجامت‬ ‫هذه‬ ‫تزامن‬ ‫فرغم‬ ،‫مبرصة‬ ‫والساسة‬ ‫املؤسسات‬ ‫كل‬ ‫معها‬ ‫تعاملت‬ ‫فقد‬ ‫كانت‬ ‫لقد‬ .‫��ب‬‫ي‬‫��ر‬‫غ‬ ‫بتناسق‬ ‫االع�ل�ام‬ ‫ووس��ائ��ل‬ ‫اىل‬ ‫الداعية‬ ‫والترصحيات‬ ‫دقيقة‬ ‫املعلومات‬ ‫االشاعة‬ ‫تسيطر‬ ‫مل‬ .‫الطاغية‬ ‫هي‬ ‫الوطنية‬ ‫الوحدة‬ ‫فقد‬ ،‫احلدث‬ ‫معاجلة‬ ‫عىل‬ ‫االعالمي‬ ‫التخبط‬ ‫وال‬ ‫جهاز‬ ‫يف‬ ‫والثقة‬ ‫والرتقب‬ ‫بالصرب‬ ‫اجلميع‬ ‫متيز‬ ‫املعلومات‬ ‫ي��وزع‬ ‫ك��ان‬ ‫ال��ذي‬ ‫الرسمي‬ ‫ال��دول��ة‬ ‫وهذا‬ .‫وحقيقية‬ ‫جاهزة‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫النهائية‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫يف‬ ‫عندنا‬ ‫حيدث‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫عكس‬ ‫طبعا‬ ‫وسائل‬ ‫وتتسابق‬ ‫االشاعة‬ ‫تكثر‬ ‫حيث‬ ‫اللحظات‬ ،‫صحيحة‬ ‫وغري‬ ‫دقيقة‬ ‫غري‬ ‫أخبار‬ ‫بث‬ ‫يف‬ ‫االعالم‬ ‫سمومهم‬ ‫بث‬ ‫يف‬ ‫السياسيون‬ ‫املحللون‬ ‫وينتصب‬ ‫ينزع‬ ‫ال��ذي‬ ‫��ت‬‫ق‬‫��و‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ،‫باملتقبل‬ ‫عابئني‬ ‫غ�ير‬ ‫خصومهم‬ ‫حتميل‬ ‫إىل‬ ‫السياسيني‬ ‫بعض‬ ‫فيه‬ ‫وبالتواطئ‬ ‫باالرهاب‬ ‫منافسيهم‬ ‫واهتام‬ ‫املسؤولية‬ ‫احلقيقة‬ ‫وتضيع‬ ،‫الوطنية‬ ‫الوحدة‬ ‫فتضيع‬ ،‫معه‬ ‫االرهاب‬ ‫ويفرح‬ ،‫له‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ‫بأن‬ ‫املواطن‬ ‫ويشعر‬ ‫والريبة‬ ‫الفرقة‬ ‫بث‬ ‫وهي‬ ‫أهدافه‬ ‫أوىل‬ ‫بتحقيق‬ .‫اجلميع‬ ‫نفوس‬ ‫يف‬ ‫واخلوف‬ ‫املبرصة‬‫والديمقراطية‬‫األعمى‬‫اإلرهاب‬‫فوراتي‬ ‫محمد‬ ‫لديوان‬‫رئي�سا‬‫مريبح‬‫ماهر‬‫ت�سمية‬‫على‬‫املا�ضي‬‫أ�سبوع‬‫ل‬‫ا‬‫�صادق‬‫الوزراء‬‫جمل�س‬‫أن‬�‫تعلم‬‫هل‬ * ‫والريا�ضة؟‬‫ال�شباب‬‫وزير‬ ‫أموال‬‫ل‬‫ا‬ ‫وا�سرتجاع‬ ‫الف�ساد‬ ‫حماربة‬ ‫إىل‬� ‫تهدف‬ ‫جمعية‬ ‫أ�س�س‬� ‫قد‬ ‫الغريبي‬ ‫حافظ‬ ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫�شرعية؟‬‫غري‬‫ب�صورة‬‫واملكت�سبة‬‫باخلارج‬‫املوجودة‬‫التون�سية‬ ‫أنه‬�‫و‬،‫�شاكر‬‫�سليم‬‫املالية‬‫وزير‬‫بديوان‬‫مبهمة‬‫مكلفا‬‫الغمرا�سني‬‫كوثر‬‫تعيني‬‫مت‬‫أنه‬�‫تعلم‬‫وهل‬ * ‫للداوجن؟‬‫التون�سية‬‫لل�شركة‬‫عاما‬‫مديرا‬‫رئي�سا‬‫ال�شاو�ش‬‫طارق‬‫تعيني‬‫مت‬ ‫م�سمى‬‫حتت‬‫والب�صري‬‫ال�سمعي‬‫إنتاج‬‫ل‬‫ل‬‫�شركة‬‫أ�س�ست‬�‫قد‬‫بلقا�ضي‬‫مرمي‬‫إعالمية‬‫ل‬‫ا‬‫أن‬�‫تعلم‬‫هل‬* ‫بروك�شيون"؟‬ ‫فور‬ ‫"درمي‬ ‫م�سمى‬ ‫حتت‬ ‫ممثالة‬ ‫�شركة‬ ‫خلفاوي‬ ‫حمزة‬ ‫أ�س�س‬� ‫ما‬ ‫يف‬"‫برود‬ ‫بي‬ ‫آند‬� ‫آم‬�" ‫يف‬ ‫جهاد‬ ‫أبو‬� ‫اغتيال‬ ‫حول‬ ‫ؤوف‬�‫الر‬ ‫عبد‬ ‫املرحوم‬ ‫أعده‬� ‫كتاب‬ ‫�ستطبع‬ ‫أنوار‬‫ل‬‫ا‬ ‫دار‬ ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫احلايل؟‬‫نوفمرب‬22‫أحد‬‫ل‬‫ا‬‫يوم‬‫عدد‬‫مع‬‫جمانا‬‫الكتاب‬‫يوزع‬‫أن‬�‫املنتظر‬‫ومن‬،‫تون�س‬ ‫التلفزية‬‫القنوات‬‫إحدى‬�‫مع‬‫مناق�شات‬‫خا�ض‬‫قد‬‫احلالية‬‫احلكومة‬‫يف‬‫دولة‬‫كاتب‬‫أن‬� ‫تعلم‬‫هل‬ * ‫؟‬ ‫تون�س‬‫يف‬‫إرهابية‬‫ل‬‫ا‬‫أحداث‬‫ل‬‫ا‬‫وبع�ض‬‫ال�سيا�سية‬‫االغتياالت‬‫حول‬‫وثائقي‬‫بث‬‫عن‬‫للعدول‬ ‫ألف‬� 200 ‫حوايل‬ ‫قب�ض‬ ‫قد‬ ،‫إعالمي‬‫ل‬‫ا‬ ‫للظهور‬ ‫مدة‬ ‫منذ‬ ‫عاد‬ ‫معروف‬ ‫إعالمي‬� ‫أن‬�‫و‬ ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫املخلوع؟‬‫عهد‬‫يف‬‫ال�شبابية‬‫احلفالت‬‫إحدى‬�‫لتنظيم‬‫دينار‬ ‫يف‬‫الوطد‬‫تنظيمات‬‫قيادات‬‫من‬‫كانوا‬‫ال�سيا�سية‬‫أحزاب‬‫ل‬‫ا‬‫قيادات‬‫بع�ض‬‫من‬‫عددا‬‫أن‬�‫تعلم‬‫هل‬ * ‫و�سمري‬ )‫تون�س‬ ‫نداء‬ ( ‫الغ�ضباين‬ ‫الهادي‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ‫الثمانينات‬ ‫وبداية‬ ‫ال�سبعينات‬ ‫نهاية‬ ‫اجلامعة‬ ‫الدميقراطي)؟‬‫التكتل‬(‫الزاوية‬‫وخليل‬)‫االجتماعي‬‫امل�سار‬‫حزب‬(‫بالطيب‬ ‫أن‬� ‫وهو‬ ‫ال�صحة‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫أ�سا�س‬� ‫ال‬ ‫خرب‬ ‫ن�شر‬ ‫تكرار‬ ‫إىل‬� ‫تعمد‬ ‫أ�سبوعيات‬‫ل‬‫ا‬ ‫إحدى‬� ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫القادمة؟‬‫للرئا�سيات‬‫الغنو�شي‬‫ال�شيخ‬‫تر�شيح‬‫نحو‬‫تدفع‬‫النه�ضة‬‫قيادات‬‫بع�ض‬ ‫املواالة‬ ‫أحزاب‬� ‫أحد‬� ( ‫التحرري‬ ‫احلزب‬ ‫يف‬ ‫قياديا‬ ‫كان‬ ‫علي‬ ‫بلحاج‬ ‫منذر‬ ‫النائب‬ ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫منري‬ ‫�زب‬�‫حل‬‫ا‬ ‫رئي�س‬ ‫على‬ ‫املنقلبني‬ ‫�رز‬�‫ب‬‫أ‬� ‫�ان‬�‫ك‬ ‫�ه‬�‫ن‬‫أ‬�‫و‬ )‫النوفمربي‬ ‫اال�ستبداد‬ ‫م�صانع‬ ‫يف‬ ‫املكونة‬ ‫الباجي؟‬ ‫أحمد‬� ‫الغربية‬ ‫اجلهة‬ ‫عن‬ ‫ونائبه‬ ‫�سراج‬ ‫فائز‬ ‫املرتقبة‬ ‫الليبية‬ ‫احلكومة‬ ‫رئي�س‬ ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫ملدينة‬ ‫البلدي‬ ‫املجل�س‬ ‫عن‬ ‫وفدا‬ ‫والتقيا‬ ‫املا�ضي‬ ‫أ�سبوع‬‫ل‬‫ا‬ ‫نهاية‬ ‫التون�سية‬ ‫العا�صمة‬ ‫زارا‬ ‫قد‬ ‫معيتيق‬ ‫زوارة؟‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ‫للوزارة‬ ‫مغادرا‬ ‫قفل‬ ‫ثم‬ ‫بطيخ‬ ‫عثمان‬ ‫الوزير‬ ‫مع‬ ‫جاء‬ ‫إطار‬� ‫من‬ ‫أكرث‬� ‫أن‬� ‫تعلم‬ ‫هل‬ * ‫كثري؟‬‫وغريهم‬‫الباجي‬‫�شكري‬‫الدكتور‬‫أي�ضا‬�‫و‬‫جمور‬‫بن‬‫منري‬‫الدكتور‬ ‫أسئلة‬ ..‫؟‬‫تعلم‬ ‫و‬‫استفهامات‬ ‫ال�سعودية‬ ‫العربية‬ ‫للمملكة‬ ‫اجلمهورية‬ ‫رئي�س‬ ‫�ارة‬�‫ي‬‫ز‬ ‫أكدت‬�‫ت‬ * ‫كما‬،‫للكويت‬‫زيارته‬‫موعد‬‫حتديد‬‫يقع‬‫أن‬�‫على‬‫القادم‬‫دي�سمرب‬22‫يوم‬ ...‫احلايل‬‫نوفمرب‬26‫و‬25‫يومي‬‫ال�سويد‬‫�سيزور‬ ‫ال�شقيقة‬ ‫قطر‬ ‫�ة‬�‫ل‬‫دو‬ ‫�سيزور‬ ‫ال�صيد‬ ‫احلبيب‬ ‫احلكومة‬ ‫رئي�س‬ * ‫وقعت‬ ‫كما‬ ،‫البلدين‬ ‫بني‬ ‫امل�شرتكة‬ ‫اللجنة‬ ‫أ�س‬�‫لرت‬ ‫القادم‬ ‫ال�شهر‬ ‫بداية‬ ...‫احلايل‬‫ال�شهر‬‫نهاية‬‫قبل‬‫وتوزر‬‫قبلي‬‫لواليتي‬‫زيارته‬‫برجمة‬ ‫داخلها‬ ‫الفاعلني‬ ‫أ�صاب‬� ‫الذي‬ ‫الفتور‬ ‫ورغم‬ ‫جمعة‬ ‫املهدي‬ ‫مبادرة‬ * ‫بهم‬ ‫وامللتحقني‬ ‫احلكومي‬ ‫فريقه‬ ‫أع�ضاء‬� ‫�ين‬‫ب‬ ‫�ري‬�‫جت‬ ‫نقا�شات‬ ‫�ان‬�‫ف‬ ‫أي‬�‫�ر‬�‫ل‬‫وا‬ ‫القادم‬ ‫دي�سمرب‬ ‫يف‬ ‫لها‬ ‫الكربى‬ ‫اخلطوط‬ ‫�لان‬‫ع‬‫إ‬‫ل‬ ‫حت�ضريا‬ ‫إىل‬� ‫وحتويلها‬ ‫�زاب‬�‫ح‬‫أ‬‫ل‬‫وا‬ ‫ال�سيا�سة‬ ‫عن‬ ‫حتييدها‬ ‫هو‬ ‫حاليا‬ ‫الراجح‬ ...‫احلالية‬‫للحكومة‬‫و�سند‬‫ا�ست�شرافية‬‫جمعياتية‬‫مبادرة‬ ‫التحقيق‬‫لقا�ضي‬‫طبيتني‬‫ب�شهادتني‬‫تقدم‬‫غربية‬‫بن‬‫معز‬‫إعالمي‬‫ل‬‫ا‬* ‫انفعال‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫كان‬ ‫أنه‬� ‫قوله‬ ‫ؤكد‬�‫ت‬ ‫مطلعة‬ ‫وم�صادر‬ ‫املا�ضي‬ ‫أ�سبوع‬‫ل‬‫ا‬ ...‫للفيديو‬‫ت�سجيله‬‫عند‬‫كربى‬ ‫اال�شتغال‬ ‫ب�صدد‬ ‫لبي�ض‬ ‫�سامل‬ ‫الدكتور‬ ‫ال�شعب‬ ‫حركة‬ ‫عن‬ ‫النائب‬ * ‫(تيار‬ ‫الوحدويون‬ ‫التقدميون‬ ‫العرب‬ ‫الطلبة‬ ‫لتجربة‬ ‫ؤرخ‬�‫ي‬ ‫كتاب‬ ‫على‬ ...)‫املا�ضي‬‫القرن‬‫�سبعينات‬‫و�سط‬‫أ�س�س‬�‫ت‬‫وع�صمتي‬‫نا�صري‬‫طالبي‬ ‫جتربة‬ ‫حول‬ ‫وثائقي‬ ‫فيلم‬ ‫اجناز‬ ‫ب�صدد‬ ‫الف�ضائية‬ ‫اجلزيرة‬ ‫قناة‬ * ‫الذكرى‬ ‫مبنا�سبة‬ ‫عر�ضه‬ ‫�سيقع‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫الدميقراطي‬ ‫االنتقال‬ ...‫التون�سية‬‫للثورة‬‫اخلام�سة‬ ‫جوار‬ ‫دول‬ ‫الجتماع‬ ‫اجلزائر‬ ‫ا�ست�ضافة‬ ‫�دت‬�‫ك‬‫أ‬� ‫مطلعة‬ ‫م�صادر‬ * ...‫القادم‬‫دي�سمرب‬‫�شهر‬‫بداية‬‫ليبيا‬ ‫متفائل‬‫تون�س‬‫لنداء‬‫ؤقت‬�‫امل‬‫العام‬‫أمني‬‫ل‬‫ا‬‫أن‬�‫أكدت‬�‫مطلعة‬‫م�صادر‬* ‫أكد‬� ‫�ه‬�‫ن‬‫أ‬�‫و‬ ،‫�زب‬�‫حل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫املت�صارعني‬ ‫ال�شقني‬ ‫بني‬ ‫حلل‬ ‫بالو�صول‬ ‫جدا‬ ‫ؤمتر‬�‫امل‬ ‫موعد‬ ‫إىل‬� ‫حتى‬ ‫للحزب‬ ‫عاما‬ ‫أمينا‬� ‫�سيبقى‬ ‫أنه‬� ‫منه‬ ‫للمقربني‬ ...‫املقبل‬‫دي�سمرب‬20‫و‬19‫يومي‬‫عقده‬‫املزمع‬‫للحزب‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫التي‬ ‫ال�سيا�سية‬ ‫املبادرة‬ ‫عن‬ ‫إعالن‬‫ل‬‫ا‬ ‫ترتيبات‬ ‫حول‬ ‫كبري‬ ‫تكتم‬ * ‫ويرث‬ ‫يعو�ض‬ ‫جديد‬ ‫حزب‬ ‫أ�سي�س‬�‫ت‬ ‫عن‬ ‫إعالن‬‫ل‬‫ل‬ ‫م�صاحبة‬ ‫�ستكون‬ ...‫اجلمهورية‬‫أجل‬�‫من‬‫ؤمتر‬�‫امل‬‫حزب‬ ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الذكرى‬ ‫مبنا�سبة‬ ‫خا�ص‬ ‫برنامج‬ ‫تنظيم‬ ‫ال�سبت‬ ‫غدا‬ ‫يتم‬ * ‫تنظيم‬ ‫يف‬ ‫قياديا‬ ‫كان‬ ‫�ذي‬�‫ل‬‫وا‬ ‫املقدمي‬ ‫ؤوف‬�‫�ر‬�‫ل‬‫ا‬ ‫عبد‬ ‫إعالمي‬‫ل‬‫ا‬ ‫لوفاة‬ ‫حترير‬ ‫رئي�س‬ ‫معلوم‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫�شغل‬ ‫والذي‬ ‫العربية‬ ‫الطالبية‬ ‫الطليعة‬ ....‫اليومية‬‫ال�شروق‬‫ل�صحيفة‬‫أول‬� ‫يف‬ ‫رغبتها‬ ‫عن‬ ‫لل�سالم‬ ‫نوبل‬ ‫جلائزة‬ ‫املنظمة‬ ‫اللجنة‬ ‫أعربت‬� * ‫حفل‬ ‫�شرف‬ ‫ك�ضيف‬ ‫ال�سب�سي‬ ‫قائد‬ ‫الباجي‬ ‫اجلمهورية‬ ‫رئي�س‬ ‫ح�ضور‬ ...‫للحوار‬‫الراعي‬‫للرباعي‬‫جائزتها‬‫ت�سليم‬ ‫أخرى‬‫ل‬‫وا‬ ‫قدمية‬ ‫�دة‬�‫ح‬‫وا‬ ( ‫أ�سبوعيتني‬� ‫حتول‬ ‫حول‬ ‫ت�سريبات‬ * .‫يوميتني‬‫�صحيفتني‬‫إىل‬�)‫ال�صدور‬‫حديثة‬ ‫احلكومة‬‫فيه‬‫تقدم‬‫موعدا‬‫نوفمرب‬23‫القادم‬‫االثنني‬‫يوم‬‫�سيكون‬* ‫دي�سمرب‬10‫أن‬�‫التذكري‬‫مع‬،2016‫ل�سنة‬‫املالية‬‫قانون‬‫م�شروع‬‫بيان‬ ...‫املالية‬‫قانون‬‫على‬‫ال�شعب‬‫نواب‬‫جمل�س‬‫مل�صادقة‬ ‫أجل‬�‫آخر‬�‫هو‬ ‫ومادية‬ ‫لوج�ستية‬ ‫م�صاعب‬ ‫تعي�ش‬ ‫تون�سية‬ ‫يومية‬ ‫من‬ ‫�ثر‬‫ك‬‫أ‬� * ‫التوزيع‬ ‫يف‬ ‫و�صعوبات‬ ‫واملبيعات‬ ‫إ�شهار‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫تراجع‬ ‫خلفية‬ ‫على‬ ‫إمكانية‬� ‫يف‬ ‫إدارة‬‫ل‬‫ا‬ ‫جمل�س‬ ‫يف‬ ‫م�شاورات‬ ‫جتري‬ ‫اليوميات‬ ‫وبع�ض‬ ‫إىل‬� ‫التحول‬ ‫أو‬� ‫أ�سبوع‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫بعددين‬ ‫االكتفاء‬ ‫أو‬� ‫ال�صدور‬ ‫عن‬ ‫التوقف‬ ....‫أ�سبوعية‬� ‫وأخبار‬ ‫كواليس‬‫ريان‬ ‫أبو‬ ‫إعداد‬ ‫الوطنية‬ ‫اللجنة‬ ‫أع�ضاء‬� ‫عن‬ ‫�لان‬‫ع‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫�سيتم‬ ‫متى‬ * ‫التو�صيات‬ ‫ومتابعة‬ ‫التقارير‬ ‫وتقدمي‬ ‫إعداد‬�‫و‬ ‫للتن�سيق‬ ‫�ستكون‬ ‫�ا‬�‫ه‬��‫ن‬‫أ‬�‫و‬ ‫العلم‬ ‫�ع‬�‫م‬ ،‫�ان‬�‫س‬�����‫ن‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫حقوق‬ ‫�ال‬�‫جم‬ ‫يف‬ ‫ممثلني‬ ‫عمليا‬ ‫و�ست�ضم‬ ‫اجلندوبي‬ ‫كمال‬ ‫الوزير‬ ‫برئا�سة‬ ‫احلقوقي‬‫باملجال‬‫املكلفني‬‫من‬‫أ�سا�سا‬�‫و‬‫الوزارات‬‫كل‬‫عن‬ ‫وزاراتهم؟‬ ‫يف‬ ‫للجبهة‬‫الوطنية‬‫للندوة‬‫امل�ستمر‬‫أجيل‬�‫الت‬‫يتم‬‫ملاذا‬ * ،‫املا�ضي‬‫ماي‬7‫يوم‬‫أويل‬‫ل‬‫ا‬‫موعدها‬‫كان‬‫والتي‬‫ال�شعبية‬ ‫يتحججون‬ ‫كانوا‬ ‫أمناء‬‫ل‬‫ا‬ ‫جمل�س‬ ‫أع�ضاء‬� ‫أن‬�‫و‬ ‫العلم‬ ‫مع‬ ‫وهو‬ ‫اجلهوية‬ ‫الندوات‬ ‫اكتمال‬ ‫بعدم‬ ‫�سابق‬ ‫وقت‬ ‫يف‬ ‫�شهرين؟‬ ‫من‬ ‫أكرث‬� ‫منذ‬ ‫انتفى‬ ‫الذي‬ ‫ال�سبب‬ ‫املبادرة‬ ‫�زب‬�‫حل‬ ‫�ي‬�‫م‬‫�لا‬‫ع‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫احل�ضور‬ ‫�ع‬�‫ج‬‫�را‬�‫ت‬ ‫�ا‬�‫مل‬ * ‫خا�صة‬ ‫تون�س‬ ‫�داء‬�‫ن‬ ‫يف‬ ‫ال�صراعات‬ ‫�دة‬�‫ح‬ ‫تراجع‬ ‫بعد‬ ‫د�ستورية‬ ‫�شخ�صية‬ 30 ‫�وايل‬�‫ح‬ ‫التحاق‬ ‫مبادرة‬ ‫أن‬�‫و‬ ‫مدينة‬ ‫يف‬ ‫الندائيني‬ ‫بني‬ ‫العنف‬ ‫�داث‬�‫ح‬‫أ‬� ‫مع‬ ‫تزامنت‬ ‫قد‬ ‫احلمامات؟‬ ‫الدميقراطية‬‫العائلة‬‫داخل‬‫امل�شاورات‬‫توقفت‬‫هل‬* ‫أبعاد‬‫ل‬‫ا‬ ‫�ول‬��‫ح‬ ‫مكانها‬ ‫�ت‬���‫ح‬‫راو‬ ‫�ا‬�‫ه‬��‫ن‬‫أ‬� ‫أم‬� ‫�ة‬�‫ي‬��‫ع‬‫�ا‬�‫م‬��‫ت‬��‫ج‬‫اال‬ ‫للجبهة؟‬ ‫املكونة‬ ‫أحزاب‬‫ل‬‫ل‬ ‫التنظيمية‬ ‫هل‬‫الصدفة‬ ‫هي‬ ‫بالتزامن‬‫املخلوع‬‫الرئي�س‬‫�صور‬‫لن�شر‬‫تعمد‬‫ال�صفحات‬‫بع�ض‬‫أن‬�‫ال�صدفة‬‫هي‬‫هل‬* ‫ن�شر‬‫إىل‬�‫اال�ستئ�صايل‬‫الي�سار‬‫على‬‫حم�سوبة‬‫�صفحات‬‫تعمد‬‫ما‬‫يف‬،‫إرهابية‬�‫حادثة‬‫كل‬‫مع‬ ‫تون�س؟‬ ‫نداء‬ ‫حزب‬ ‫�شقي‬ ‫بني‬ ‫ال�صراع‬ ‫ا�شتد‬ ‫كلما‬ ‫النه�ضة‬ ‫قيادات‬ ‫حول‬ ‫كاذبة‬ ‫أخبار‬� ‫غربية‬ ‫بن‬ ‫معز‬ ‫إعالمي‬‫ل‬‫ا‬ ‫تراجع‬ ‫حول‬ ‫الرباهمي‬ ‫احلاج‬ ‫أرملة‬� ‫تعلق‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ * ‫�شكري‬ ‫املرحوم‬ ‫طليقة‬ ‫الزمت‬ ‫ما‬ ‫يف‬ ‫إرهابية‬‫ل‬‫ا‬ ‫والعمليات‬ ‫االغتياالت‬ ‫بخ�صو�ص‬ ‫اعرتافاته‬ ‫عن‬ ‫اغتيال‬ ‫يف‬ ‫أبحاث‬‫ل‬‫ا‬ ‫تقدم‬ ‫بخ�صو�ص‬ ‫اجلمهورية‬ ‫رئي�س‬ ‫قابلت‬ ‫أنها‬� ‫العلم‬ ‫مع‬ ‫التعليق‬ ‫بلعيد‬ ‫املرحوم؟‬ ‫حمة‬ ‫ال�شعبية‬ ‫اجلبهة‬ ‫با�سم‬ ‫الر�سمي‬ ‫الناطق‬ ‫ت�صريحات‬ ‫تتزامن‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ * ‫واحلزبية؟‬ ‫ال�سيا�سية‬ ‫أزمات‬‫ل‬‫ا‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫للحكم‬ ‫اجلبهة‬ ‫ا�ستعداد‬ ‫حول‬ ‫الهمامي‬ ‫الكليات‬ ‫يف‬ ‫العلمية‬ ‫املجال�س‬ ‫انتخابات‬ ‫نتائج‬ ‫حول‬ ‫التحاليل‬ ‫تغيب‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ * ‫نتائج‬ ‫إعالن‬� ‫�سمفونية‬ ‫تون�س‬ ‫لطلبة‬ ‫العام‬ ‫االحتاد‬ ‫يكرر‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫وهل‬ ‫العليا‬ ‫واملعاهد‬ ‫دميقراطية؟‬ ‫روح‬ ‫بكل‬ ‫بهزميته‬ ‫يعرتف‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫�سجاال‬ ‫ويحدث‬ ‫وهمية‬ ‫والريا�ضة‬‫ال�سيا�سة‬‫بني‬‫العالقة‬‫ملف‬‫الف�ضائية‬‫القنوات‬‫من‬‫عدد‬‫ب‬ّ‫ي‬‫تغ‬‫أن‬�‫ال�صدفة‬‫هي‬‫هل‬* ‫قيادة‬ ‫يف‬ ‫ال�سيا�سيني‬ ‫ح�ضور‬ ‫تعدد‬ ‫�ام‬�‫م‬‫أ‬� ‫خا�صة‬ ‫�ايل‬�‫حل‬‫ا‬ ‫الراهن‬ ‫ويف‬ ‫املا�ضية‬ ‫العقود‬ ‫�وال‬�‫ط‬ ‫؟‬ ‫الريا�ضية‬ ‫اجلمعيات‬ ‫كانوا‬ ‫أن‬� ‫بعد‬ ‫عمار‬ ‫لر�شيد‬ ‫م�ضاد‬ ‫موقف‬ ‫يف‬ ‫إعالميني‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫يقف‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ * ‫ا�ستقالته‬ ‫أثناء‬�‫و‬ ‫الثورة‬ ‫أحداث‬� ‫أثناء‬� ‫بالبطولية‬ ‫يومئذ‬ ‫و�صفت‬ ‫والتي‬ ‫مبواقفه‬ ‫و‬ ‫به‬ ‫أ�شادوا‬� ‫قد‬ ‫3102؟‬ ‫جوان‬ ‫يف‬ ‫ظل‬‫يف‬‫خا�صة‬‫الورتاين‬‫منور‬‫ببنزرت‬‫احلايل‬‫الوايل‬‫مبادرات‬‫تتعدد‬‫أن‬�‫ال�صدفة‬‫هي‬‫هل‬ * ‫القادم؟‬ ‫الوزاري‬ ‫التحوير‬ ‫خالل‬ ‫احلكومي‬ ‫بالفريق‬ ‫التحاقه‬ ‫إمكانية‬� ‫عن‬ ‫ت�سريبات‬ ‫التحرري‬‫للحزب‬‫اال�سبق‬‫العام‬‫أمني‬‫ل‬‫ا‬‫وفاة‬‫خرب‬‫اليوميات‬‫أحدى‬�‫تن�شر‬‫أن‬�‫ال�صدفة‬‫هي‬‫هل‬* ‫اخلمي�س؟‬ ‫أم�س‬� ‫تو�ضيح‬ ‫لن�شر‬ ‫ا�ضطره‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫احلياة‬ ‫قيد‬ ‫على‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫وهو‬ ‫اجلو�س�سة‬‫�شبكة‬‫ق�ضية‬‫منه‬‫العمومي‬‫وخا�صة‬‫التون�سي‬‫إعالم‬‫ل‬‫ا‬‫ب‬ّ‫ي‬‫يغ‬‫أن‬�‫ال�صدفة‬‫هي‬‫هل‬* ‫وتفا�صيلها؟‬ ‫�سرها‬ ‫ميوت‬ ‫أن‬� ‫لها‬ ‫أريد‬� ‫أنه‬� ‫يظهر‬ ‫والتي‬ ‫الرو�سية‬ ‫اخلليجية‬ ‫�دول‬�‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫حايل‬ ‫�ة‬�‫ل‬‫دو‬ ‫كاتب‬ ‫مواقف‬ ‫تتناق�ض‬ ‫أن‬� ‫ال�صدفة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ * ‫من�صبه‬ ‫بني‬ ‫و‬ ‫إنقاذ‬‫ل‬‫ا‬ ‫جلبهة‬ ‫وع�ضويته‬ ‫االنتخابات‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫بني‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫و�سيا�سياتها‬ ‫احلايل؟‬ ‫؟‬‫هل‬ ‫عر�ضة‬ ‫باخلارج‬ ‫املقيمني‬ ‫التون�سيني‬ ‫ان‬ ‫الوني�سي‬ ‫�سيدة‬ ‫النائبة‬ ‫�ادت‬�‫ف‬‫ا‬ ‫�ضحية‬ ‫راحوا‬ ‫تون�سيني‬ ‫لنا‬ ‫و‬ ‫االرهابية‬ ‫العمليات‬ ‫اىل‬ ‫املواطنني‬ ‫من‬ ‫كغريهم‬ ‫امل�ست�شفى‬ ‫يف‬ ‫مقيما‬ ‫زال‬ ‫ال‬ ‫آخر‬� ‫وتون�سي‬ ‫بفرن�سا‬ ‫االخرية‬ ‫االرهابية‬ ‫العملية‬ ‫التون�سيني‬ ‫و�ضعية‬ ‫بان�شغال‬ ‫يتابعون‬ ‫النواب‬ ‫ان‬ ‫وا�ضافت‬ ‫خطرية‬ ‫وحالته‬ ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫طالبنا‬ ‫كما‬ ،‫عليهم‬ ‫االرهابية‬ ‫العملية‬ ‫وتداعيات‬ ‫بفرن�سا‬ ‫املقيمني‬ ‫وزير‬ ‫رفقة‬‫ال�سبت‬‫غدا‬‫النواب‬‫من‬‫عدد‬‫و�سيتنقل‬‫التون�سيني‬‫حماية‬‫الفرن�سية‬ ‫والتخفيف‬ ‫مل�شاغلهم‬ ‫واال�ستماع‬ ‫التون�سية‬ ‫اجلالية‬ ‫ملالقاة‬ ‫لفرن�سا‬ ‫اخلارجية‬ .‫عليهم‬‫ال�صدمة‬‫آثار‬�‫من‬ ‫انشغال‬:‫الونييس‬‫سيدة‬ ‫االرهابية‬‫العملية‬‫بتداعيات‬ ‫بفرنسا‬‫جاليتنا‬‫عىل‬ ‫حتولت‬ ‫ارهابية‬ ‫جمموعات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫منازلهم‬ ‫مداهمة‬ ‫من‬ ‫�اوف‬�‫خم‬ ‫�ر‬�‫ث‬‫ا‬ ‫على‬ ‫باملدر�سة‬ ‫االحتماء‬ ‫اىل‬ ‫بوزيد‬ ‫�سيدي‬ ‫بوالية‬ ‫جفال‬ ‫عني‬ ‫منطقة‬ ‫من‬ ‫عائلة‬ 20 ‫قرابة‬ .‫مدور‬‫عني‬‫االبتدائية‬ ‫�سالمة‬ ‫أمني‬�‫ت‬ ‫�ل‬�‫ج‬‫أ‬� ‫من‬ ‫املدر�سة‬ ‫اىل‬ ‫الوطني‬ ‫اجلي�ش‬ ‫من‬ ‫فرقة‬ ‫وحتولت‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ .‫باملدر�سة‬‫االلتحاق‬‫اىل‬‫املنطقة‬‫أهايل‬�‫الع�سكرية‬‫الوحدات‬‫دعت‬‫كما‬‫املواطنني‬ ‫التابعة‬ ‫العاملي‬ ‫الرتاث‬ ‫جلنة‬ ‫لع�ضوية‬ ‫تون�س‬ ‫انتخاب‬ ‫املا�ضي‬ ‫االربعاء‬ ‫مت‬ ‫تدوم‬ ‫نيابية‬ ‫لفرتة‬ ‫اليون�سكو‬ ‫والعلوم‬ ‫والثقافة‬ ‫للرتبية‬ ‫املتحدة‬ ‫أمم‬‫ل‬‫ا‬ ‫ملنظمة‬ . 2019–2015 ‫�سنوات‬‫أربع‬� ‫للدول‬ ‫العامة‬ ‫للجمعية‬ 20 ‫الدورة‬ ‫انعقاد‬ ‫مبنا�سبة‬ ‫تون�س‬ ‫انتخاب‬ ‫وجرى‬ ‫أ�شغالها‬�‫انطلقت‬‫التي‬1972‫ل�سنة‬‫العاملي‬‫الرتاث‬‫حماية‬‫اتفاقية‬‫يف‬‫االع�ضاء‬ ‫نوفمرب‬ 20‫غاية‬ ‫اىل‬ ‫وتتوا�صل‬ ‫بباري�س‬ ‫اليون�سكو‬ ‫منظمة‬ ‫مبقر‬ ‫�س‬����‫م‬‫أ‬� .‫اجلاري‬ ‫�صوتا‬ 134 ‫على‬ ‫تون�س‬ ‫حت�صلت‬ ‫اخلارجية‬ ‫وزارة‬ ‫عن‬ ‫�صادر‬ ‫بيان‬ ‫ووفق‬ .‫اجلل�سة‬‫هذه‬‫خالل‬‫بالت�صويت‬‫قامت‬‫دولة‬154‫جملة‬‫من‬ ‫الر�سمية‬‫�صفحته‬‫خالل‬‫من‬‫البغوري‬‫ناجي‬‫التون�سيني‬‫ال�صحفيني‬‫نقيب‬‫انتقد‬ ‫تعزيزات‬ ‫وجود‬ ‫بعد‬ ‫خا�صة‬ ‫الداخلية‬ ‫لوزارة‬ ‫االت�صالية‬ ‫ال�سيا�سة‬ ‫بالفاي�سبوك‬ .‫املا�ضي‬‫االربعاء‬‫منذ‬‫تفتي�ش‬‫وحمالت‬‫بورقيبة‬‫حبيب‬‫�شارع‬‫يف‬‫كبرية‬‫أمنية‬� ‫م�شريا‬,‫للغاية‬‫�سيئة‬‫الداخلية‬‫لوزارة‬‫االت�صالية‬‫ال�سيا�سة‬‫أن‬�‫البغوري‬‫وقال‬ ‫معلومات‬ ‫من‬ ‫لديه‬ ‫ما‬ ‫وتقدمي‬ ‫�صحفية‬ ‫ندوة‬ ‫عقد‬ ‫الداخلية‬ ‫وزير‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫أنه‬� ‫اىل‬ .‫املواطنني‬‫�صفوف‬‫يف‬‫الرعب‬‫بث‬‫عو�ض‬ ‫لعضوية‬‫تونس‬‫إنتخاب‬ ‫باليونسكو‬‫العاملي‬‫الرتاث‬‫جلنة‬ ‫فاشلة‬‫االتصالية‬‫الداخلية‬‫وزارة‬‫سياسة‬:‫البغوري‬‫ناجي‬‫جفال‬‫عني‬‫أهايل‬‫ن‬ّ‫م‬‫يؤ‬‫الوطني‬‫اجليش‬ ‫البطالة‬‫نسبة‬‫ارتفاع‬ ‫باملائة‬15.3 ‫إىل‬ ‫الوطني‬ ‫امل�سح‬ ‫نتائج‬ ‫�رت‬�‫ه‬��‫ظ‬‫ا‬ ‫للمعهد‬ ‫والت�شغيل‬ ‫ال�سكان‬ ‫�ول‬�‫ح‬ ‫ن�سبة‬ ‫�اع‬�‫ف‬��‫ت‬‫ار‬ ‫إح�صاء‬‫ل‬‫ل‬ ‫الوطني‬ ‫الثانية‬ ‫�ين‬‫ت‬��‫ي‬��‫ث‬‫�لا‬‫ث‬��‫ل‬‫ا‬ ‫�ين‬‫ب‬ ‫�ة‬�‫ل‬‫�ا‬�‫ط‬��‫ب‬��‫ل‬‫ا‬ ‫لت�صل‬ 2015 ‫�سنة‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫والثالثة‬ ‫يعادل‬ ‫�ا‬�‫م‬ ‫أي‬� ‫�ة‬�‫ئ‬‫�ا‬�‫مل‬‫�ا‬�‫ب‬ 15.3 ‫إىل‬� ‫جمموع‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫�شخ�ص‬ ‫�ف‬��‫ل‬‫أ‬� 612 ‫الثالثي‬ ‫يف‬ ‫الن�شيطني‬ ‫�ان‬�‫ك‬��‫س‬�����‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫�ة‬�‫ئ‬‫�ا‬�‫مل‬‫�ا‬�‫ب‬ 15.2 ‫�ل‬�‫ب‬‫�ا‬�‫ق‬��‫م‬ ‫�ث‬�‫ل‬‫�ا‬�‫ث‬��‫ل‬‫ا‬ .‫الثاين‬‫الثالثي‬ ‫ن�سبة‬ ‫ان‬ ‫إح�صاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫معهد‬ ‫�اد‬�‫ف‬‫أ‬�‫و‬ ‫الثالث‬ ‫الثالثي‬ ‫يف‬ ‫امل�سجلة‬ ‫البطالة‬ ‫الذكور‬ ‫لدى‬ ‫بلغت‬ 2015 ‫�سنة‬ ‫من‬ ‫و�صلت‬ ‫�ين‬‫ح‬ ‫يف‬ ‫�ة‬�‫ئ‬‫�ا‬�‫مل‬‫�ا‬�‫ب‬ 12.4 ‫�صفوف‬ ‫يف‬ ‫�ة‬�‫ئ‬‫�ا‬�‫مل‬‫�ا‬�‫ب‬ 22.5 ‫اىل‬ ...‫إناث‬‫ل‬‫ا‬
  3. 3. 2015 ‫نوفمرب‬ 20 ‫اجلمعة‬42015 ‫نوفمرب‬ 20 ‫اجلمعة‬5 ‫وطنية‬‫وطنية‬ ‫غاضب‬‫الشغل‬‫واحتاد‬‫النقابية‬‫بالتعددية‬‫تعرتف‬‫احلكومة‬ ‫بالتعددية‬ ‫ال�صيد‬ ‫احلبيب‬ ‫حكومة‬ ‫اعرتاف‬ ‫أثار‬� ‫لكل‬ ‫�ر‬�‫ش‬���‫�ا‬�‫ب‬��‫مل‬‫ا‬ ‫�اع‬�‫ط‬��‫ت‬��‫ق‬‫اال‬ ‫�ق‬�‫ح‬ ‫�دا‬��‫ي‬‫�د‬��‫حت‬‫و‬ ‫�ة‬�‫ي‬��‫ب‬‫�ا‬�‫ق‬��‫ن‬��‫ل‬‫ا‬ .‫النقابية‬ ‫ال�ساحة‬ ‫يف‬ ‫وا�سعا‬ ‫جدال‬ ‫النقابية‬ ‫املنظمات‬ ‫باالمر‬ ‫املعنية‬ ‫املنظمات‬ ‫فيه‬ ‫رحبت‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫ففي‬ ‫غ�ضبه‬‫عن‬‫ال�شغل‬‫احتاد‬‫عرب‬‫اجلديد‬‫احلكومة‬‫مبوقف‬ ‫للمنظمة‬ ‫ا�ستهدافا‬ ‫اياه‬ ‫معتربا‬ ‫القرار‬ ‫لهذا‬ ‫ورف�ضه‬ .‫ال�ضعافها‬ ‫احلكومة‬‫من‬‫و�سعي‬‫أم‬‫ل‬‫ا‬‫النقابية‬ ‫النقابية‬ ‫بالتعددية‬ ‫�راف‬‫ت‬�‫ع‬‫اال‬ ‫ألة‬�‫م�س‬ ‫�ت‬�‫ن‬‫�ا‬�‫ك‬‫و‬ ‫التي‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫ال�شغيلة‬ ‫النقابية‬ ‫املنظمات‬ ‫مطلب‬ ‫الثورة‬ ‫بعد‬ ‫التون�سي‬ ‫العامل‬ ‫م�صلحة‬ ‫هاج�س‬ ‫حتمل‬ ‫دون‬ ‫قانونيا‬ ‫املنظمات‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫االعرتاف‬ ‫وقع‬ ‫حيث‬ .‫أجر‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫االقتطاع‬‫حق‬‫يف‬‫امل�ساواة‬ ‫دفعة‬‫هي‬‫احلكومة‬‫بها‬‫قامت‬‫التي‬‫اخلطوة‬‫ولعل‬ ‫حيث‬ ،‫البع�ض‬ ‫�رى‬�‫ي‬ ‫كما‬ ‫�اه‬�‫جت‬‫اال‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫يف‬ ‫إيجابية‬� ‫حتت‬‫من�شورا‬‫ال�صيد‬‫احلبيب‬‫احلكومة‬‫رئي�س‬‫أ�صدر‬� ‫جميع‬ ‫مينح‬ 2015 ‫نوفمرب‬ 16 ‫بتاريخ‬ 22 ‫عدد‬ ‫االقتطاع‬ ‫حق‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫النقابية‬ ‫العمالية‬ ‫املنظمات‬ ‫على‬ ‫حكرا‬ ‫كان‬ ‫أن‬� ‫بعد‬ ‫للمنخرطني‬ ‫أجر‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫املبا�شر‬ ‫يف‬‫وجاء‬.‫�سواه‬‫دون‬‫لل�شغل‬‫التون�سي‬‫العام‬‫االحتاد‬ ‫املتمثلة‬ ‫النقابية‬ ‫املنظمات‬ ‫لعمل‬ ‫دعما‬ ‫أنه‬� ‫املن�شور‬ ‫عمال‬ ‫واحتاد‬ ‫لل�شغل‬ ‫التون�سية‬ ‫العامة‬ ‫اجلامعة‬ ‫يف‬ ‫لن�شاطها‬‫وت�سهيال‬‫لل�شغل‬‫التون�سية‬‫واملنظمة‬‫تون�س‬ ‫املنظمات‬ ‫بهذه‬ ‫أعوان‬‫ل‬‫ا‬ ‫انخراط‬ ‫معلوم‬ ‫خ�صم‬ ‫ميكن‬ ‫وتتوىل‬ 20150 ‫�سنة‬ ‫من‬ ‫املتبقية‬ ‫الفرتة‬ ‫بعنوان‬ ‫املن�شور‬ ‫ذات‬ ‫وفق‬ ‫العمومية‬ ‫آت‬�‫ش‬�‫واملن‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫كل‬‫عن‬‫دينار‬1,5‫قدره‬‫البالغ‬‫ال�شهري‬‫املعلوم‬‫خ�صم‬ ‫النقابية‬‫املنظمات‬‫هذه‬‫إحدى‬�‫ب‬‫منخرط‬‫عمومي‬‫عون‬ ‫املطبوعة‬ ‫على‬ ‫إم�ضائه‬�‫و‬ ‫كتابي‬ ‫طلب‬ ‫بتقدمي‬ ‫وذلك‬ .‫للغر�ض‬‫النقابية‬‫املنظمة‬‫تعدها‬‫التي‬ ‫املن�شور‬ ‫�ذا‬�‫ه‬��‫ب‬ ‫�لاث‬‫ث‬��‫ل‬‫ا‬ ‫�ات‬�‫م‬��‫ظ‬��‫ن‬��‫مل‬‫ا‬ ‫�ت‬�‫ب‬��‫ح‬‫ر‬ ‫�د‬��‫ق‬‫و‬ .‫ال�صحيح‬‫االجتاه‬‫يف‬‫ايجابية‬‫خطوة‬‫إياه‬�‫معتربين‬ ‫التون�سية‬ ‫اجلامعة‬ ‫عام‬ ‫أمني‬� ‫قيزة‬ ‫حبيب‬ ‫وقال‬ ‫قرار‬ ‫خلفية‬ ‫على‬ ‫�در‬�‫ص‬��� ‫�د‬�‫ق‬ ‫�رار‬�‫ق‬��‫ل‬‫ا‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫إن‬� ‫لل�شغل‬ ‫التي‬ ‫ال�شكوى‬ ‫اثر‬ ‫أ�صدرته‬� ‫الذي‬ ‫�ة‬�‫ي‬‫إدار‬‫ل‬‫ا‬ ‫املحكمة‬ ‫القرار‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫ويف‬ 2014 ‫�سنة‬ ‫املنظمة‬ ‫بها‬ ‫تقدمت‬ ‫وحق‬ ‫ال�شغيلة‬ ‫للمنظمات‬ ‫إن�صاف‬�‫و‬ ‫للقانون‬ ‫احرتام‬ .‫والتفاو�ض‬‫التنظم‬‫يف‬‫ال�شغالني‬ ‫انتظار‬ ‫يف‬ ‫ناجحة‬ ‫خطوة‬ ‫هذه‬ ‫تعترب‬ ،‫م�ضيفا‬ ‫يف‬ ‫ال�شغيلة‬ ‫الطبقة‬ ‫لفائدة‬ ‫�رى‬��‫خ‬‫أ‬� ‫خطى‬ ‫حتقيق‬ ‫القانون‬ ‫هذا‬ ‫تنفذ‬ ‫أن‬� ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫ونرجو‬ ‫تون�س‬ ‫على‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫النقابية‬ ‫املنظمات‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫وتتعامل‬ .‫امل�ستوى‬‫نف�س‬ ‫امل�ساعد‬‫العام‬‫أمني‬‫ل‬‫ا‬‫اوي‬ ّ‫ال�ض‬‫علي‬‫قال‬‫جهته‬‫من‬ ‫أن‬� ‫تون�س‬ ‫عمال‬ ‫باحتاد‬ ‫ّة‬‫ي‬‫اخلارج‬ ‫بالعالقات‬ ‫املكلف‬ 23 ‫منذ‬ ‫املن�شور‬ ‫هذا‬ ‫�صدور‬ ‫تنتظر‬ ‫كانت‬ ‫منظمته‬ ‫عن‬ ‫أحجمت‬� ‫املتعاقبة‬ ‫احلكومات‬ ‫ولكن‬ 2011 ‫أوت‬� .‫إ�صداره‬� ‫للدميقراطية‬‫تكري�س‬‫املن�شور‬‫هذا‬‫يف‬‫أن‬�‫واعترب‬ ‫الفردية‬ ‫مع‬ ‫القطع‬ ‫أ‬�‫مبد‬ ‫يكر�س‬ ‫و�سوف‬ ‫احلقيقية‬ .‫التعددية‬‫إىل‬�‫مرورا‬ ‫لبقية‬ ‫�اع‬�‫ط‬��‫ت‬��‫ق‬‫اال‬ ‫�ق‬�‫ح‬ ‫أن‬� ‫�اوي‬� ّ‫�ض‬����‫ل‬‫ا‬ ‫�اف‬��‫ض‬����‫أ‬�‫و‬ ‫التون�سي‬‫العام‬‫االحتاد‬‫جانب‬‫إىل‬�‫النقابية‬‫املنظمات‬ ‫منة‬ ‫لي�ست‬ ‫وهي‬ ‫ود�ستوري‬ ‫قانوين‬ ‫حق‬ ‫هو‬ ‫لل�شغل‬ .‫طرف‬‫أي‬�‫من‬‫املنظمات‬‫هذه‬‫على‬‫هبة‬‫أو‬� ‫لل�شغل‬ ‫التون�سي‬ ‫�ام‬�‫ع‬��‫ل‬‫ا‬ ‫�اد‬��‫حت‬‫اال‬ ‫�ف‬�‫ق‬‫�و‬�‫م‬ ‫�ن‬�‫ع‬‫و‬ ‫االحتاد‬ ‫عام‬ ‫أمني‬� ‫نائب‬ ‫قال‬ ‫املن�شور‬ ‫هذا‬ ‫�صدور‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫إنه‬� ‫املباركي‬ ‫بوعلي‬ ‫لل�شغل‬ ‫التون�سي‬ ‫العام‬ ‫اخلطوة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫�دام‬�‫ق‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫قبل‬ ‫ترتيث‬ ‫أن‬� ‫احلكومة‬ ‫تخدم‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫اال�ستباقية‬ ‫بالعملية‬ ‫و�صفها‬ ‫التي‬ .‫فيها‬‫واال�ستقرار‬‫البالد‬‫م�صلحة‬ ‫وعدم‬ ‫خلطا‬ ‫املن�شور‬ ‫هذا‬ ‫إ�صدار‬� ‫يف‬ ‫أن‬� ّ‫ّي�ن‬�‫ب‬‫و‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫املن�صو�ص‬ ‫النقابية‬ ‫التعددية‬ ‫بني‬ ‫متييز‬ ‫التي‬ ‫ال�شغل‬ ‫وجملة‬ ‫الدولية‬ ‫واالتفاقيات‬ ‫الد�ستور‬ ‫من‬ ‫االقتطاع‬ ‫حق‬ ‫تت�ضمن‬ ‫وال‬ ‫م‬ّ‫التنظ‬ ‫حق‬ ‫ت�شمل‬ ‫قانونيا‬ ‫عنها‬ ‫يرتتب‬ ‫التي‬ ‫ال�شغالني‬ ‫ومتثيلية‬ ‫أجر‬‫ل‬‫ا‬ ‫التفاو�ض‬ ‫�ق‬�‫ح‬ ‫بينها‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫اال�ستحقاقات‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫�دد‬�‫ع‬ .‫واالقتطاع‬ ‫على‬ ‫�ض‬��‫�ترا‬‫ع‬‫اال‬ ‫يف‬ ‫ال�شغل‬ ‫�اد‬��‫حت‬‫ا‬ ‫�ق‬�‫ح‬ ‫�د‬��‫ك‬‫أ‬�‫و‬ ‫ومنها‬ ‫�ة‬�‫ي‬��‫ن‬‫�و‬�‫ن‬‫�ا‬�‫ق‬��‫ل‬‫ا‬ ‫�ات‬�‫ي‬��‫ع‬��‫ج‬‫�ر‬�‫مل‬‫ا‬ ‫�ق‬��‫ف‬‫و‬ ‫�ور‬�‫ش‬�����‫ن‬��‫مل‬‫ا‬ ‫�ذا‬��‫ه‬ ‫أن‬� ‫إىل‬� ‫م�شريا‬ ‫الدولية‬ ‫العمل‬ ‫منظمة‬ ‫باخل�صو�ص‬ ‫طريقة‬ ‫وبحث‬ ‫قانونيا‬ ‫امللف‬ ‫درا�سة‬ ‫ب�صدد‬ ‫�اد‬�‫حت‬‫اال‬  .‫عليه‬‫الرد‬ ‫ال�شغل‬‫احتاد‬‫با�سم‬‫الر�سمي‬‫الناطق‬‫قال‬‫جهته‬‫من‬ ‫احلبيب‬ ‫احلكومة‬ ‫رئي�س‬ ‫إم�ضاء‬� ‫أن‬� ‫الطاهري‬ ‫�سامي‬ ‫ويف‬ ‫بالذات‬ ‫الوقت‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫املن�شور‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫ال�صيد‬ ‫االعراف‬ ‫�اد‬�‫حت‬‫وا‬ ‫ال�شغل‬ ‫احتاد‬ ‫بني‬ ‫ال�صراع‬ ‫خ�ضم‬ ‫متوقع‬ ‫يظهر‬ ‫�ص‬��‫�ا‬�‫خل‬‫ا‬ ‫القطاع‬ ‫مفاو�ضات‬ ‫ب�سبب‬ .‫ال�شغيلة‬‫املنظمة‬‫على‬‫لل�ضغط‬‫احلكومة‬ ‫وعدم‬ ‫خلطا‬ ‫املن�شور‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫�دار‬�‫ص‬���‫إ‬� ‫يف‬ ‫أن‬� ‫�ين‬‫ب‬‫و‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫املن�صو�ص‬ ‫النقابية‬ ‫التعددية‬ ‫بني‬ ‫متييز‬ ‫التي‬ ‫ال�شغل‬ ‫وجملة‬ ‫الدولية‬ ‫واالتفاقيات‬ ‫الد�ستور‬ ‫من‬ ‫االقتطاع‬ ‫حق‬ ‫تت�ضمن‬ ‫وال‬ ‫التنظم‬ ‫حق‬ ‫ت�شمل‬ ‫قانونيا‬ ‫عنها‬ ‫يرتتب‬ ‫التي‬ ‫ال�شغالني‬ ‫ومتثيلية‬ ‫االجر‬ ‫التفاو�ض‬ ‫�ق‬�‫ح‬ ‫بينها‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫اال�ستحقاقات‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫�دد‬�‫ع‬ .‫أخرى‬�‫امتيازات‬‫على‬‫واحل�صول‬‫واالقتطاع‬ ‫االجر‬ ‫من‬ ‫االقتطاع‬ ‫حق‬ ‫منح‬ ‫الطاهري‬ ‫وو�صف‬ ‫�سطو‬ ‫بعملية‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫النقابية‬ ‫املنظمات‬ ‫جلميع‬ ‫نا�ضل‬ ‫مك�سب‬ ‫تعميم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫آخرين‬‫ل‬‫ا‬ ‫حقوق‬ ‫على‬ ‫أجل‬� ‫من‬ ‫و�سجنوا‬ ‫وعذبوا‬ ‫�اد‬�‫حت‬‫اال‬ ‫أبناء‬� ‫أجله‬� ‫من‬ ‫ينجز‬‫مل‬‫من‬‫منها‬‫بالدكاكني‬‫أ�سماهم‬�‫من‬‫على‬ ‫حتقيقه‬ ‫ال‬ ‫خلفيات‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫امل�شبوه‬ ‫ومنها‬ ‫ؤمتراته‬�‫م‬ .‫قوله‬‫حد‬‫على‬‫النقابي‬‫بالعمل‬‫لها‬‫عالقة‬ ‫تعطل‬ ‫إىل‬� ‫ؤدي‬���‫ي‬��‫س‬��� ‫املن�شور‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫أن‬� ‫�بر‬‫ت‬��‫ع‬‫وا‬ ‫يف‬ ‫التون�سية‬ ‫إدارة‬‫ل‬‫ا‬ ‫و�سيقحم‬ ‫العمومي‬ ‫�ق‬�‫ف‬‫�ر‬�‫مل‬‫ا‬ ‫�صحة‬ ‫�دى‬�‫م‬ ‫مراقبة‬ ‫�صعوبة‬ ‫ب�سبب‬ ‫تالعب‬ ‫عملية‬ .‫أيه‬�‫ر‬‫ح�سب‬‫أجر‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫االقتطاع‬‫اجراءات‬ ‫املنظمة‬ ‫�ام‬��‫ع‬ ‫�ن‬‫ي‬��‫م‬‫أ‬� ‫�د‬�‫ي‬��‫ب‬��‫ع‬ ‫ل�سعد‬ ‫�د‬�‫م‬��‫حم‬ ‫�ال‬���‫ق‬‫و‬ ‫أوىل‬� ‫خطوة‬ ‫هو‬ ‫املن�شور‬ ‫هذا‬ ‫أن‬� ‫لل�شغل‬ ‫التون�سية‬ ‫عليها‬ ‫ن�ص‬ ‫التي‬ ‫النقابية‬ ‫التعددية‬ ‫تكري�س‬ ‫اجتاه‬ ‫يف‬ ‫خطوات‬ ‫انتظار‬ ‫يف‬ ،‫الدولية‬ ‫واالتفاقيات‬ ‫الد�ستور‬ ‫االجتماعي‬ ‫للحوار‬ ‫أعلى‬� ‫جمل�س‬ ‫�داث‬�‫ح‬‫إ‬���‫ك‬ ‫�رى‬�‫خ‬‫أ‬� ‫العمل‬ ‫أ�صحاب‬� ‫ونقابات‬ ‫ّالية‬‫م‬‫الع‬ ‫النقابات‬ ‫كل‬ ‫ي�ضم‬ ‫حتى‬ ‫احلكومة‬ ‫عليه‬ ‫وت�شرف‬ ‫الفالحني‬ ‫�ات‬�‫ب‬‫�ا‬�‫ق‬��‫ن‬‫و‬ ‫بني‬ ‫ومن‬ .‫وطنيا‬ ‫االجتماعية‬ ‫ألة‬�‫امل�س‬ ‫تدار�س‬ ‫يقع‬ ‫هي‬ ‫�وار‬�‫حل‬‫ا‬ ‫�ذا‬�‫ه‬ ‫يف‬ ‫تدر�س‬ ‫أن‬� ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫النقاط‬ ‫والتمثيلية‬ ‫والتفاو�ض‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ال�شغل‬ ‫املجلة‬ ‫�صياغة‬ ‫إعادة‬� ‫فعليا‬ ‫تتكر�س‬ ‫حتى‬ ‫املوا�ضيع‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫ّة‬‫ي‬‫النقاب‬ .‫ف�ضفا�ضة‬‫�شعارات‬‫تبقى‬‫وال‬‫املبادئ‬‫هذه‬ ‫العام‬ ‫�اد‬�‫حت‬‫اال‬ ‫ؤويل‬�‫م�س‬ ‫ت�صريحات‬ ‫على‬ ‫وردا‬ ‫غري‬ ‫الت�صريحات‬‫هذه‬‫أن‬�‫عبيد‬‫قال‬‫لل�شغل‬‫التون�سي‬ .‫مدرو�سة‬‫وغري‬‫ؤولة‬�‫م�س‬ ‫التناف�س‬ ‫يريد‬ ‫ومن‬ ‫وا�سع‬ ‫النقابي‬ ‫املجال‬ ‫أن‬�‫و‬ ‫تخدم‬ ‫ّة‬‫ي‬‫نقاب‬ ‫إ�صالحية‬� ‫مب�شاريع‬ ‫يتناف�س‬ ‫أن‬� ‫عليه‬ ‫النقابي‬‫اال�ستقطاب‬‫عهد‬‫أن‬�‫إىل‬�‫م�شريا‬‫العمال‬‫�صالح‬ .‫انتهت‬‫قد‬‫والفردانية‬‫الفردي‬ ‫احلرية‬‫حق‬‫على‬‫دليل‬‫كخري‬‫أتى‬�‫املن�شور‬‫هذا‬‫أن‬�‫و‬ .‫ّة‬‫ي‬‫العمال‬‫املنظمات‬‫بني‬‫التمييز‬‫وعدم‬‫النقابية‬ ‫القا�ضي‬‫العديل‬‫للق�ضاء‬‫الوقتية‬‫الهيئة‬‫برئي�س‬‫ال�صحف‬‫ملديري‬‫التون�سية‬‫اجلامعة‬‫من‬‫وفد‬‫املا�ضي‬‫الثالثاء‬‫اجتمع‬ ‫عمر‬‫بن‬‫ر�ضا‬‫القا�ضي‬‫العام‬‫الدولة‬‫بوكيل‬‫مرفوقا‬‫كان‬‫الذي‬‫العياري‬‫خالد‬ ‫االنتقال‬ ‫من‬ ‫املرحلة‬ ‫�ذه‬�‫ه‬ ‫يف‬ ‫والق�ضاء‬ ‫الوطنية‬ ‫ال�صحافة‬ ‫تلعبه‬ ‫أن‬� ‫ميكن‬ ‫�ذي‬�‫ل‬‫ا‬ ‫�دور‬�‫ل‬‫ا‬ ‫اىل‬ ‫اللقاء‬ ‫تطرق‬ ‫�د‬�‫ق‬‫و‬ ‫ملديري‬ ‫التون�سية‬ ‫اجلامعة‬ ‫وفد‬ ‫أكد‬�‫.و‬ ‫اجلهود‬ ‫كل‬ ‫تكاتف‬ ‫خاللها‬ ‫ي�ستوجب‬ ‫والتي‬ ‫بالدنا‬ ‫تعي�شها‬ ‫التي‬ ‫الدميقراطي‬ .‫ؤولة‬�‫وم�س‬‫حرة‬‫�صحافتنا‬‫تكون‬‫ان‬‫على‬‫ال�شديد‬‫وحر�صهم‬‫املهنة‬‫أخالقيات‬�‫ب‬‫منظوريها‬‫التزام‬‫على‬‫ال�صحف‬ ‫ب�سطة‬‫لتقدمي‬‫فر�صة‬‫اللقاء‬‫وكان‬‫تطبيقه‬‫اجراءات‬‫ويف‬115‫املر�سوم‬‫قراءة‬‫يف‬‫القائمة‬‫اال�شكاالت‬‫تطارح‬‫مت‬‫كما‬ ‫االطراف‬ ‫خمتلف‬ ‫تنكب‬ ‫الذي‬ ‫التعبري‬ ‫وحرية‬ ‫ال�صحافة‬ ‫لقانون‬ ‫اجلديد‬ ‫امل�شروع‬ ‫�صياغة‬ ‫يف‬ ‫املنتهج‬ ‫التوجه‬ ‫عن‬ ‫اولية‬ .‫امل�شروع‬‫هذا‬‫يف‬‫أي‬�‫بالر‬‫للم�ساهمة‬‫اال�ستعداد‬‫عن‬‫الهيئة‬‫رئي�س‬ّ‫وعبر‬‫اعداده‬‫على‬‫املكتوب‬‫باالعالم‬‫املعنية‬ ‫اال�سا�سى‬ ‫القانون‬ ‫م�شروع‬ ‫من‬ ‫ال�سابع‬ ‫الف�صل‬ ‫على‬ ‫االربعاء‬ ‫م�ساء‬ ‫ال�شعب‬ ‫نواب‬ ‫ملجل�س‬ ‫العامة‬ ‫اجلل�سة‬ ‫�صادقت‬ .‫اخرين‬5‫ورف�ض‬6‫واحتفاظ‬‫نائبا‬125‫مبوافقة‬ ‫معدال‬‫الد�ستورية‬‫باملحكمة‬‫املتعلق‬ ‫املحكمة‬ ‫بع�ضوية‬ ‫اخلا�ص‬ ‫املذكور‬ ‫القانون‬ ‫مل�شروع‬ ‫الثاين‬ ‫الباب‬ ‫من‬ ‫ال�سابع‬ ‫للف�صل‬ ‫املعدلة‬ ‫ال�صيغة‬ ‫وتن�ص‬ ‫حامال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬� ‫الد�ستورية‬ ‫املحكمة‬ ‫ع�ضوية‬ ‫يف‬ ‫ي�شرتط‬ ‫التايل‬ ‫على‬ ‫ع�ضويتها‬ ‫و�شروط‬ ‫وتركيبتها‬ ‫الد�ستورية‬ ‫ما‬ ‫منذ‬ ‫التون�سية‬ ‫للجن�سية‬ ‫�سنوات‬ ‫�س‬����‫م‬��‫خ‬ ‫�ن‬��‫ع‬ ‫�ل‬�‫ق‬��‫ي‬ ‫ال‬ ‫خم�سة‬ ‫�ر‬��‫م‬���‫ع‬���‫ل‬‫ا‬ ‫�ن‬���‫م‬ ‫�ا‬��‫غ‬���‫ل‬‫�ا‬��‫ب‬ ‫ال‬‫�رة‬‫ب‬�‫خ‬‫�ه‬��‫ل‬‫�ة‬�‫ن‬��‫س‬���‫�ن‬‫ي‬�‫ع‬���‫ب‬‫أر‬�‫و‬ ‫من‬ ‫�ة‬�‫ن‬��‫س‬��� ‫�ن‬�‫ي‬‫�ر‬�‫ش‬�����‫ع‬ ‫�ن‬��‫ع‬ ‫�ل‬�‫ق‬��‫ت‬ ‫واال�ستقاللية‬ ‫الكفاءة‬ ‫ذوى‬ ‫يكون‬ ‫اال‬ ‫والنزاهة‬ ‫واحلياد‬ ‫حزبية‬ ‫ؤولية‬�‫م�س‬ ‫حتمل‬ ‫�د‬�‫ق‬ ‫حملية‬ ‫أو‬� ‫جهوية‬ ‫أو‬� ‫مركزية‬ ‫أو‬� ‫�زب‬���‫ح‬ ‫�ح‬�‫ش‬���‫�ر‬�‫م‬ ‫�ان‬���‫ك‬ ‫أو‬� ‫ت�شريعية‬ ‫النتخابات‬ ‫ائتالف‬ ‫طيلة‬ ‫حملية‬ ‫أو‬� ‫رئا�سية‬ ‫أو‬� ‫فى‬ ‫تعيينه‬ ‫قبل‬ ‫�سنوات‬ ‫ع�شر‬ ‫متمتعا‬ ‫الد�ستورية‬ ‫املحكمة‬ ‫غري‬ ‫من‬ ‫الق�صدية‬ ‫اجلرائم‬ ‫يف‬ ‫العدلية‬ ‫ال�سوابق‬ ‫نقى‬ ‫أديبية‬�‫ت‬ ‫لعقوبة‬ ‫يتعر�ضوا‬ ‫مل‬ ‫ممن‬ ‫وال�سيا�سية‬ ‫املدنية‬ ‫باحلقوق‬ ‫اخلالف‬ ‫جتاوز‬ ‫بعد‬ ‫الف�صل‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫امل�صادقة‬ ‫متت‬ ‫وقد‬ . ‫القوانني‬ ‫م�شاريع‬ ‫د�ستورية‬ ‫ملراقبة‬ ‫الوقتية‬ ‫الهيئة‬ ‫أع�ضاء‬� ‫املحكمة‬ ‫ع�ضوية‬ ‫من‬ ‫مينع‬ ‫ال‬ ‫�سيا�سى‬ ‫حزب‬ ‫يف‬ ‫االنخراط‬ ‫جمرد‬ ‫أن‬� ‫على‬ ‫التوافقات‬ ‫جلنة‬ ‫�صلب‬ ‫والتوافق‬ ‫أنه‬�‫ش‬�‫ب‬ ‫خطته‬‫عن‬‫تخلى‬‫قد‬‫يكون‬‫فانه‬‫قياديا‬‫كان‬‫وان‬‫احلزب‬‫يف‬‫قياديا‬‫ولي�س‬‫فقط‬‫ع�ضوا‬‫املرت�شح‬‫يكون‬‫أن‬�‫على‬‫الد�ستورية‬ .‫�سنوات‬‫ع�شر‬‫عن‬‫يقل‬‫ال‬‫ما‬‫منذ‬ ‫كل‬ ‫مت�سك‬ ‫بعد‬ ‫التوافقات‬ ‫جلنة‬ ‫من‬ ‫الثالثاء‬ ‫ان�سحبت‬ ‫ال�شعب‬ ‫�واب‬�‫ن‬ ‫مبجل�س‬ ‫املعار�ضة‬ ‫�زاب‬�‫ح‬‫أ‬� ‫كتل‬ ‫وكانت‬ ‫والداعي‬ ‫الد�ستورية‬ ‫املحكمة‬ ‫قانون‬ ‫م�شروع‬ ‫ازاء‬ ‫ال�سابع‬ ‫الف�صل‬ ‫من‬ ‫مبوقفهما‬ ‫تون�س‬ ‫ونداء‬ ‫النه�ضة‬ ‫حركتي‬ ‫من‬ ‫املحكمة‬ ‫لع�ضوية‬ ‫للرت�شح‬ ‫ك�شرط‬ ‫االقل‬ ‫على‬ ‫�سنوات‬ ‫ع�شر‬ ‫ملدة‬ ‫حزب‬ ‫أي‬� ‫اىل‬ ‫االنتماء‬ ‫عدم‬ ‫�شرط‬ ‫عن‬ ‫التخلي‬ ‫اىل‬ .‫الد�ستورية‬ ‫املحكمة‬ ‫قانون‬ ‫م�شروع‬ ‫من‬ ‫االوىل‬ ‫ال�ستة‬ ‫الف�صول‬ ‫على‬ ‫ال�شعب‬ ‫�واب‬�‫ن‬ ‫ملجل�س‬ ‫العامة‬ ‫اجلل�سة‬ ‫�صادقت‬ ‫كما‬ ‫الرئي�س‬ ‫�صوت‬ ‫يرجح‬ ‫أنه‬� ‫على‬ ‫تن�ص‬ ‫جملة‬ ‫بحذف‬ ‫اخلام�س‬ ‫الف�صل‬ ‫على‬ ‫وحيد‬ ‫تعديل‬ ‫على‬ ‫املوافقة‬ ‫بعد‬ ‫الد�ستورية‬ ‫نائبني‬ ‫واحتفاظ‬ ‫�صوتا‬ 132‫ب‬ ‫قبوله‬ ‫بعد‬ ‫االوىل‬ ‫فقرته‬ ‫يف‬ ‫معدال‬ ‫اخلام�س‬ ‫الف�صل‬ ‫وين�ص‬ . ‫اال�صوات‬ ‫ت�ساوى‬ ‫عند‬ ‫القانون‬‫هذا‬‫ا�ستثناه‬‫ما‬‫عدا‬‫الع�ضائها‬‫املطلقة‬‫باالغلبية‬‫الد�ستورية‬‫املحكمة‬‫قرارات‬‫تتخذ‬‫التايل‬‫على‬‫نواب‬3‫ورف�ض‬ .‫معللة‬‫وتكون‬ ‫نقاطي‬ ‫خولة‬ :‫ن�صه‬‫وهذا‬‫فا�ضل‬‫العميد‬‫على‬‫ب�شدة‬‫فيه‬‫حملت‬‫االجتماعية‬‫ب�صفحتها‬‫تعليقا‬‫الك�سيك�سي‬‫دبي�ش‬‫جميلة‬‫كتبت‬‫الد�ستورية‬‫املحكمة‬‫ف�صول‬‫مناق�شات‬‫خ�ضم‬‫يف‬ ،‫القانون‬ ‫�صلب‬ ‫عليه‬ ‫والت�صويت‬ ‫ت�ضمينه‬ ‫مت‬ ‫الذي‬ ‫ال�شرط‬ ‫بحكم‬ ‫الد�ستورية‬ ‫املحكمة‬ ‫ع�ضوية‬ ‫من‬ ‫متكنه‬ ‫لعدم‬ ‫نف�سه‬ ‫عن‬ ‫دفاعه‬ ‫خ�ضم‬ ‫يف‬ ‫مو�سى‬ ‫فا�ضل‬ ‫العميد‬ ‫حبيب‬‫الد�ستور‬‫ومقرر‬‫ؤ�س�س‬�‫امل‬‫النائب‬‫عن‬‫�سئل‬‫ا‬ّ‫مل‬‫و‬،‫فيه‬‫كبرية‬‫ثقة‬‫وله‬‫املحكمة‬‫هذه‬‫يف‬‫ع�ضوا‬‫يكون‬‫ان‬‫ميكن‬‫ال�صديق‬‫احمد‬‫النائب‬‫ان‬‫طبعا‬‫ب�صرية‬‫غري‬‫من‬‫يرى‬ ... "‫خ�ضر‬‫حبيب‬‫يكون‬‫ممكن‬"‫قال‬‫ال�صحايف‬‫�ضغط‬‫وحتت‬‫وتردد‬‫تلكك‬‫خ�ضر‬ ‫بيديه‬‫�صاغه‬‫من‬‫وهو‬‫العام‬‫مقرره‬‫وهو‬‫الثورة‬‫بد�ستور‬‫ا�سمه‬‫ارتبط‬‫خ�ضر‬‫حبيب‬‫اعمدة‬‫بدون‬‫عميد‬‫يا‬"‫القايلة‬‫على‬‫روحي‬‫يا‬‫زوزي‬"‫العميد‬‫لل�سيد‬‫نقول‬‫نحب‬ .‫ذلك‬‫مرارة‬‫وتتجرع‬‫كارها‬‫حياتك‬‫طول‬‫و�ستظل‬،‫كرهت‬‫ام‬‫احببت‬‫كفاءة‬‫خ�ضر‬‫وحبيب‬،"‫الد�ستور‬‫ابو‬'‫ـ‬‫ب‬‫ملقب‬‫وهو‬‫بالد�ستور‬‫االعلم‬‫هو‬‫خ�ضر‬‫وحبيب‬ ‫وال‬ ‫موقفا‬ ‫ال‬ ‫عدال‬ ‫ينبت‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫العقيم‬ ‫احلقوقي‬ ‫انت‬ ،،‫التطرف‬ ‫وغاية‬ ‫احلقد‬ ‫يف‬ ‫وغاية‬ ‫الرداءة‬ ‫يف‬ ‫غاية‬ ‫كنت‬ ‫اليوم‬ ‫ولكنك‬ ‫احرتمك‬ ‫كنت‬ ‫كم‬ ‫العميد‬ ‫�سيد‬ ‫يا‬ .‫ممار�سة‬ ‫والقضاء‬‫الوطنية‬‫الصحافة‬ ‫مرشوع‬‫من‬‫السابع‬‫الفصل‬‫عىل‬‫املصادقة‬ ‫بالتوافق‬‫الدستورية‬‫املحكمة‬‫قانون‬ ‫أنه‬� ‫املا�ضي‬ ‫االربعاء‬ ‫لها‬ ‫بيان‬ ‫يف‬ ‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫قالت‬ ‫ن�شر‬‫بعد‬‫إعالم‬‫ل‬‫ا‬‫و�سائل‬‫من‬‫عدد‬‫يف‬‫تناوله‬‫مت‬‫ما‬‫إثر‬�‫على‬ ‫مت‬ ‫ما‬ ‫بخ�صو�ص‬ ‫تتبعات‬ ‫إثارة‬� " ‫حول‬ ‫العدل‬ ‫وزارة‬ ‫بالغ‬ ‫مربوك‬ ‫ال�شهيد‬ ‫التون�سي‬ ‫بالطفل‬ ‫تتعلق‬ ‫م�شاهد‬ ‫من‬ ‫بثه‬ :‫يلي‬‫ما‬‫تو�ضح‬‫أن‬�‫يهمها‬،"‫ال�سلطاين‬ ‫ودعم‬ ‫باحرتام‬ ‫املطلق‬ ‫مت�سكها‬ ‫�وزارة‬�‫ل‬‫ا‬ ‫ؤكد‬�‫ت‬ - 1 ‫قناعتها‬ ‫عن‬ ‫وتعرب‬ ‫والن�شر‬ ‫وال�صحافة‬ ‫التعبري‬ ‫حرية‬ ‫فيه‬ ‫رجعة‬ ‫ال‬ ‫مك�سبا‬ ‫تبقى‬ ‫�لام‬‫ع‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫حرية‬ ‫أن‬���‫ب‬ ‫الرا�سخة‬ ‫ا�ستقالل‬ ‫أن‬�‫ش‬� ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫أنها‬�‫ش‬� ‫متني‬ ‫دميقراطي‬ ‫نظام‬ ‫لبناء‬ .‫الق�ضاء‬ ‫ف�ضيعة‬ ‫�صور‬ ‫من‬ ‫عاينته‬ ‫ما‬ ‫إثر‬� ‫التتبعات‬ ‫إثارة‬�‫ب‬ ‫إذن‬‫ل‬‫ا‬ ‫أن‬�‫ب‬ ‫أكيدها‬�‫ت‬ ‫الوزارة‬ ‫دد‬ ُ‫ج‬‫ت‬ - 2 ‫بث‬ ‫بعملية‬ ‫احلافة‬ ‫الكاملة‬ ‫احلقيقة‬ ‫معرفة‬ ‫�سياق‬ ‫يف‬ ‫يندرج‬ ‫إن�سان‬‫ل‬‫ا‬ ‫بكرامة‬ ‫ما�سة‬ ‫وم�شاهد‬ ‫اجلهات‬ ‫وعلى‬ ‫عامة‬ ‫ب�صفة‬ ‫�شاهد‬ُ‫مل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫�سلبي‬ ‫أثر‬� ‫لها‬ ‫يكون‬ ‫أن‬� ‫أنها‬�‫ش‬� ‫من‬ ‫والتي‬ ‫امل�شاهد‬ ‫هذه‬ .‫خا�صة‬‫ب�صفة‬‫إرهابية‬‫ل‬‫ا‬‫اجلرائم‬‫ملكافحة‬‫املبا�شرة‬ ‫القانوين‬ ‫الن�ص‬ ‫وحتديد‬ ‫للوقائع‬ ‫القانوين‬ ‫التكييف‬ ‫عملية‬ ‫أن‬� ‫�وزارة‬�‫ل‬‫ا‬ ‫تعترب‬ - 3 .‫�سواه‬‫دون‬‫الق�ضاء‬‫اخت�صا�ص‬‫من‬‫أمر‬‫ل‬‫ا‬‫نهاية‬‫يف‬‫يبقى‬‫عليها‬‫املنطبق‬ ‫القيادية‬ ‫نخبتها‬ ‫اهتمام‬ ‫حمور‬ ‫النه�ضة‬ ‫حركة‬ ‫هيكلة‬ ‫وتطوير‬ ‫ا�صالح‬ ‫مو�ضوع‬ ‫زال‬ ‫ال‬ ‫املخ�ص�ص‬ ‫نوفمرب‬ 22 ‫االحد‬ ‫موعد‬ ‫انتظار‬ ‫ويف‬ ،‫العا�شر‬ ‫ؤمتر‬�‫للم‬ ‫امل�ضموين‬ ‫االعداد‬ ‫وجلنة‬ ‫والثانية‬ ‫العا�صمة‬ ‫بتون�س‬ ‫االوىل‬ ‫مو�سعتني‬ ‫ندوتني‬ ‫انعقاد‬ ‫عرب‬ ‫املو�ضوع‬ ‫متحي�ص‬ ‫ملزيد‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫هيكلة‬ ‫من‬ ‫مناذج‬ ‫املا�ضي‬ ‫االربعاء‬ ‫م�ساء‬ ‫امل�ضموين‬ ‫االعداد‬ ‫جلنة‬ ‫عر�ضت‬ ،‫ب�صفاق�س‬ ‫واملغربي‬ ‫الرتكي‬ ‫والتنمية‬ ‫العدالة‬ ‫وحزب‬ ‫الفرن�سي‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫كاحلزب‬ ‫االجنبية‬ ‫االحزاب‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫للحزب‬ ‫الرئي�سية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫عند‬ ‫للوقوف‬ ‫وذلك‬ ،‫باملغرب‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫االحتاد‬ ‫وحزب‬ ‫يكون‬‫قد‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫ؤول‬�‫فامل�س‬‫وامل�صطلحات‬‫املفاهيم‬‫عند‬‫طويال‬‫التوقف‬‫مت‬‫وقد‬.‫والتنفيذ‬‫التقرير‬ ‫الكاتب‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ،‫املغربي‬ ‫واال�شرتاكية‬ ‫التقدم‬ ‫حزب‬ ‫يف‬ ‫أن‬�‫ش‬�‫ال‬ ‫هو‬ ‫مثلما‬ "‫العام‬ ‫أمني‬‫ل‬‫"ا‬ ‫هو‬ ‫العام‬ ‫الرئي�س‬ ‫أو‬� ،‫املغربي‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫�اد‬�‫حت‬‫اال‬ ‫أو‬� ‫الفرن�سي‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫احلزب‬ ‫مثل‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫والعامل‬ ‫تون�س‬ ‫يف‬ ‫ال�شائعة‬ ‫�زاب‬�‫ح‬‫أ‬‫ل‬‫ا‬ ‫أغلب‬� ‫مثل‬ ‫الرئي�س‬ ‫أو‬� ،‫الرتكي‬ ‫والتنمية‬ ‫العدالة‬ ‫مثل‬ ‫"كاتب‬‫جمرد‬‫يكون‬‫قد‬‫مثلما‬،"‫"الرئي�س‬‫مهمة‬‫اىل‬‫ين�صرف‬‫ان‬‫ميكن‬"‫العام‬‫االمني‬"‫وم�صطلح‬ .‫الرتكي‬‫والتنمية‬‫العدالة‬‫يف‬‫هو‬‫مثلما‬"‫�ضبط‬ ‫مثل‬ ،‫ؤمترين‬�‫م‬ ‫بني‬ ‫�سلطة‬ ‫أعلى‬� ‫هو‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ " ‫الوطني‬ ‫املجل�س‬ " ‫مل�صطلح‬ ‫وبالن�سبة‬ ‫ا�ست�شارية‬ ‫هيئة‬ ‫جمرد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬� ‫ميكن‬ ،‫الفرن�سي‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫أو‬� ‫املغربي‬ ‫والتنمية‬ ‫العدالة‬ ‫بني‬ " ‫�سلطة‬ " ‫�ود‬�‫ج‬‫و‬ ‫هو‬ ‫�زاب‬�‫ح‬‫اال‬ ‫اغلب‬ ‫بني‬ ‫يجمع‬ ‫�ذي‬�‫ل‬‫وا‬ ،‫املغربي‬ ‫اال�شرتاكي‬ ‫كاالحتاد‬ .‫تختلف‬‫ت�سمياتها‬‫ولكن‬،‫أحزاب‬‫ل‬‫ا‬‫كل‬‫يف‬"‫"وجوبية‬‫هيئة‬‫وهي‬‫ؤمترين‬�‫م‬ ‫االحزاب‬ ‫اعراف‬ ‫كل‬ ‫ان‬ ‫على‬ ‫اللجنة‬ ‫ع�ضو‬ ،‫املطرياوي‬ ‫�صالح‬ ‫اال�ستاذ‬ ‫املحا�ضر‬ ‫وتوقف‬ ‫ومن‬ .‫رقابية‬ ‫ت�شريعية‬ ‫أخرى‬‫ل‬‫وا‬ ‫تنفيذية‬ ‫احداها‬ ‫قيادتني‬ ‫يفرز‬ ‫العام‬ ‫ؤمتر‬�‫امل‬ ‫ان‬ ‫على‬ ‫مع‬ ُ‫ج‬‫ت‬ ‫القيادة‬ ‫اىل‬ ‫تنزع‬ ‫اال�شرتاكية‬ ‫االحزاب‬ ‫اغلب‬ ‫ان‬ ‫اىل‬ ‫املحا�ضر‬ ‫ا�شار‬ ‫فقد‬ ‫القيادة‬ ‫مركزة‬ ‫حيث‬ ‫فرن�سا‬ ‫واحزاب‬ ‫للرئي�س‬ ‫وا�سعة‬ ‫�صلوحيات‬ ‫الليربالية‬ ‫االحزاب‬ ‫يف‬ ‫تعطى‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫اجلماعية‬ ‫الهياكل‬ ‫عن‬ ‫اما‬ .‫الرتكي‬ ‫والتنمية‬ ‫العدالة‬ ‫حلزب‬ ‫بالن�سبة‬ ‫أن‬�‫ش‬�‫ال‬ ‫وكذلك‬ ‫منوذجا‬ ‫والكيباك‬ .‫الرئي�س‬‫امام‬‫االيدي‬‫مكتوفة‬‫ولي�ست‬‫�صالحيات‬‫ذات‬‫آت‬�‫هي‬‫فهي‬ ‫التنفيذية‬‫والهيئات‬ ‫االلت�صاق‬ ‫اهمية‬ ‫على‬ ‫املتدخلون‬ ‫�د‬�‫ك‬‫ا‬ ‫فقد‬ ‫االجنبية‬ ‫والنماذج‬ ‫التجارب‬ ‫اهمية‬ ‫�م‬�‫غ‬‫ور‬ ‫اختيار‬ ‫ان‬ ‫اىل‬ ‫املتدخلني‬ ‫بع�ض‬ ‫ا�شار‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫�ي‬�‫ت‬‫ذا‬ ‫�وذج‬�‫من‬ ‫�داع‬�‫ب‬‫وا‬ ‫التون�سية‬ ‫بالتجربة‬ ‫من‬ ‫احلركة‬ ‫تنقل‬ ‫جديدة‬ ‫تنظيمية‬ ‫ؤية‬�‫بر‬ ‫م�سبوقا‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫املنا�سبة‬ ‫الهيكلية‬ ‫اال�شكال‬ ،‫ال�سيا�سي‬ ‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫اندراجها‬ ‫وتي�سر‬ ‫ال�سرية‬ ‫جتربة‬ ‫نحتتها‬ ‫التي‬ ‫التنظيمية‬ ‫اال�شكال‬ ‫ذاته‬ ‫حد‬ ‫يف‬ ‫غاية‬ ‫ولي�س‬ ‫احلزب‬ ‫برامج‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫م�ساعد‬ ‫و�سيلة‬ ‫جمرد‬ ‫التنظيم‬ ‫من‬ ‫وجتعل‬ .‫امل�ستويات‬‫خمتلف‬‫يف‬‫املجتمع‬‫خدمة‬‫على‬‫قادرة‬‫كفاءات‬‫تخريج‬‫من‬‫احلركة‬‫وميكن‬ :‫العدل‬ ‫وزارة‬ :‫العاشر‬ ‫للمؤتمر‬ ‫استعدادا‬ :‫موسى‬ ‫فاضل‬ ‫للعميد‬ ‫الكسيكسي‬ ‫جميلة‬ ‫عدال‬‫ينبت‬‫ال‬‫الذي‬‫العقيم‬‫احلقوقي‬‫انت‬ ‫صورة‬‫نرش‬‫بخصوص‬‫التتبعات‬‫إثارة‬ ‫االعالم‬‫حرية‬‫تستهدف‬‫ال‬‫السلطاين‬‫الشهيد‬ ‫نامذج‬‫تستعرض‬‫النهضة‬ ‫وعربية‬‫غربية‬‫ألحزاب‬ ‫قيزة‬ ‫حبيب‬‫المباركي‬ ‫بوعلي‬ ‫عبيد‬ ‫لسعد‬‫الضاوي‬ ‫علي‬

×