الفجر 109

475 views

Published on

Published in: News & Politics
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
475
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
3
Actions
Shares
0
Downloads
6
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الفجر 109

  1. 1. ‫في هذا العدد‬ ‫اقتصاد‬ ‫الشيوعية عىل‬ ‫ّ‬ ‫مذهب اإلمام مالك‬ ‫ص 32‬ ‫‪w‬‬ ‫البنوك اإلسالمية..‬ ‫اختيار أم رضورة؟‬ ‫رياضة‬ ‫ص 31‬ ‫‪w‬‬ ‫بعد زيارة ّ‬ ‫الشيخ‬ ‫حسان:‬ ‫ّ‬ ‫ص 13‬ ‫‪w‬‬ ‫قوافل قفصة:‬ ‫قضية بعري أمام املحاكم‬ ‫واملشاكل بعد ضامن البقاء ترتاكم‬ ‫األهالي غاضبون واتحاد‬ ‫الشغل بقفصة يتبرأ:‬ ‫ّ‬ ‫هل �أ�صبح عدنان‬ ‫احلاجي معزوال؟‬ ‫الجمعة 92 جمادي الثاني 4341هـ الموافق لـ 01 ماي 3102 م‬ ‫‪El Fejr‬‬ ‫ص7‬ ‫اﻟﻌﺪد‬ ‫�أ�سبوعية �سيا�سية جامعة‬ ‫901‬ ‫اﻟﺜﻤﻦ : 007 مليم - الثمن في الخارج : 1 يورو الثمن‬ ‫رئيس الحكومة:‬ ‫ّ‬ ‫الغنوشي في ندوة صحفية:‬ ‫�ساعات املجموعة‬ ‫امل�س ّلحة باتت‬ ‫معدودة‬ ‫في ليبيا: 1 دينار‬ ‫حان الوقت للق�ضاء‬ ‫على الإرهابيني وال‬ ‫مكان يف تون�س للتطرّف‬ ‫جبل ال�شعانبي.. هل يكون مقربة االرهاب؟‬
  2. 2. ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫علي العريض يف تركيا‬ ‫مــطلع الفجر...‬ ‫وحدة الصف‬ ‫ضد االرهاب‬ ‫متر بالدنا بفرتة ع�صيبة تخو�ض فيها‬ ‫حربا �ضد االرهاب الذي يقتل ابناءها يف جبل‬ ‫ال�شعانبي، وقد حتفزت القوات الع�سكرية‬ ‫واالمنية للذود عن حمى الوطن وابعاد اخلطر‬ ‫عن املواطنني االمنني وهي تقوم بادوار بطولية‬ ‫ي�سجلها التاريخ .‬ ‫وقد امكن بوا�سطة روح التفاين والبذل‬ ‫جتنيب البالد خماطر ال حتمد عقباها كان من‬ ‫املمكن ان تقع يف اي مكان وزمان ولكن الله كان‬ ‫رحيما وامكن التفطن اليهم يف الوقت املنا�سب،‬ ‫وميكن القول ان البالد ا�صبحت امنة بف�ضل‬ ‫اجلهود العظيمة التي بذلت واالمكانيات الكبرية‬ ‫التي مت توفريها ب�شكل عاجل.‬ ‫االرهاب مع�ضلة عاملية وانت�شاره يرتبط‬ ‫بعدة ا�سباب لعل اهمها روا�سب اال�ستبداد الذي‬ ‫مينع اي ر�ؤية خمالفة ويحاربها باحلديد والنار‬ ‫مما جعل البع�ض يلج�أ �إىل انتهاج �سبيل العنف‬ ‫بديال عن احلوار ولكن اليوم توفرت و�سائل‬ ‫العمل ال�سيا�سي للجميع واعطي لكل من رغب‬ ‫يف احل�صول على ترخي�ص قانوين الفر�صة يف‬ ‫الوجود والإقناع باطروحاته وبالتايل ال مربر‬ ‫ملن اراد االلتجاء اىل العنف و�سيلة بدل احلوار.‬ ‫اليوم ميكن القول انه مت تطويق االزمة‬ ‫وجتاوزت بالدنا اخلطر الذي كان كامنا وجنحت‬ ‫قواتنا يف جتاوز �صعوبات الت�شكيك وتثبيط‬ ‫العزائم التي د�أب عليها جمع من الذين مل يتمكنوا‬ ‫من قراءة اللحظة التاريخية قراءة �سليمة،‬ ‫فاالرهاب ال يفرق بني �شخ�ص واخر وال يجب‬ ‫على احد ان يغتنم الفر�صة للت�شكيك يف القدرات‬ ‫�سواء احلكومية �أو االمنية بنقل االخبار الزائفة‬ ‫او ال�سخرية من اجنازات الرجال الذين يكابدون‬ ‫للقيام بواجبهم، كما انه كان من ال�ضروري ترك‬ ‫االختالفات احلزبية ال�ضيقة جانبا والعمل �سويا‬ ‫جنبا اىل جنب لتجاوز هذه املحنة يف كنف‬ ‫االح�سا�س بامل�س�ؤولية والت�ضامن بدل الرتا�شق‬ ‫بالتهم و�إ�شاعة اخلوف وخلق جو من االرباك‬ ‫املق�صود ا�ضافة اىل فتح جبهات متنوعة ب�سبب‬ ‫امل�شاكل النقابية واالحتجاجية التي تكاثرت‬ ‫فج�أة مت�سببة يف ت�شتيت جهود االمنيني وابعاد‬ ‫تركيزهم على اهدافهم االولوية التي ال حتتمل‬ ‫االنتظار وال الت�أجيل.‬ ‫ان معاجلة احلاالت الطارئة تتطلب وقوف‬ ‫ابناء البلد الواحد �صفا مرتا�صا ال تعكر �صفوه‬ ‫ّ‬ ‫اخلالفات وال احل�سابات ال�ضيقة و�إال فان البالء‬ ‫�سيقع فوق ر�ؤو�س اجلميع ال قدر الله.‬ ‫الفجر‬ ‫�أ�سبوعية �سيا�سية جامعة‬ ‫2‬ ‫اال�صطناعي لتعمد ما�سكيها بيعها خ��ارج امل�سالك‬ ‫املنظمة وب�أ�سعار غري قانونية كما مت �أي�ضا حجز‬ ‫7 طن من اخل�ضر والغالل. ويف والية �أريانة فقد‬ ‫كانت ح�صيلة املراقبة ليومي 6 و 7 ماي 82 خمالفة‬ ‫31 منها ب�سبب الرتفيع يف الأ�سعار و 9 خمالفات‬ ‫لعدم ا�شهار الأ�سعار 40 خمالفات لعدم اال�ستظهار‬ ‫بالفواتري وخمالفتني ال�ستعمال م��ادة مدعمة لغري‬ ‫الأغرا�ض.‬ ‫وا��ض��اف البالغ ان��ه قد مت غلق حمل لبيع مواد‬ ‫غذائية عامة ملدة 51 يوما للرتفيع يف �أ�سعار املاء‬ ‫والزيت النباتي والياغورت والنت.‬ ‫يتوجه رئي�س احلكومة التون�سية علي العري�ض‬ ‫ال�ي��وم اخلمي�س �إىل تركيا تلبية ل��دع��وة م��ن رئي�س‬ ‫ال��وزراء الرتكي رجب طيب اردوغ��ان. ومن املنتظر‬ ‫يزور رئي�س الوزراء الرتكي تون�س يف �شهر جويلية‬ ‫املقبل على ر�أ�س وفد هام من الوزراء ورجال الأعمال‬ ‫الأت � ��راك. وت ��أت��ي زي ��ارة ع�ل��ي ال�ع��ري����ض �إىل تركيا‬ ‫تلبية �أي�ضا لدعوة من البنك الأوروب��ي لإعادة البناء‬ ‫والتنمية حل�ضور جل�سته ال�سنوية املمتازة التي‬ ‫تنعقد اخلمي�س يف تركيا.‬ ‫وكانت العالقات التون�سية الرتكية قد توطدت‬ ‫ذكرى النكبة‬ ‫بعد الثورة �إذ زار رئي�س الوزراء الرتكي رجب طيب‬ ‫ينظم �شباب حركة النه�ضة مهرجانا ثقافيا مفتوحا‬ ‫�أردوغ��ان تون�س خالل �شهر �سبتمرب 1102 كما زار‬ ‫رئي�س اجلمهورية الرتكية عبد الله غول تون�س خالل بعنوان “ال�سفر �إىل فل�سطني” و ذلك مبنا�سبة �إحياء‬ ‫�شهر مار�س 2102 فيما زار رئي�س الوزراء ال�سابق ذك��رى نكبة 51 م��اي 8491 وي�ق��ام املهرجان يوم‬ ‫حماي اجلبايل تركيا خالل �شهر دي�سمرب 2102‬ ‫ال�سبت 11 ماي 3102 ب�ساحة الب�ساج بالعا�صمة‬ ‫تتخلله عرو�ض فنيّة وم�سرحية وفقرات تن�شيطيّة.‬ ‫العكرمي: بن تيشة‬ ‫يعمل على تشويهي‬ ‫ن�شر موقع “تون�س نيوز” خربا مفاده �أن حزب‬ ‫حركة نداء تون�س اكت�شف ب�أن قياديا ب��ارزا اختل�س‬ ‫من �أم��وال احلركة 252 مليون و007 دينار. و�أكد‬ ‫امل��وق��ع �أن ال�شكوك اجت�ه��ت نحو ق�ي��ادي�ين �سيتخذ‬ ‫احلزب يف �ش�أنهم الإجراءات‬ ‫القانونية.‬ ‫ّ‬ ‫و�أ�ضاف نف�س املوقع �أن‬ ‫ح��رك��ة ن��داء تون�س �ستعقد‬ ‫اجتماعا للمجل�س الوطني‬ ‫غدا ميكن �أن يتم فيه �إبعاد‬ ‫ّ‬ ‫ال �ق �ي��ادي امل�ت�ه��م نهائيا عن‬ ‫احل � � ��زب ح �� �س��ب امل���وق���ع.‬ ‫ّ‬ ‫وقد ن�شرت عديد املواقع الإخبارية واالجتماعية �أن‬ ‫القيادي املذكور هو لزهر العكرمي.‬ ‫من جهته قال الناطق الر�سمي با�سم حركة نداء‬ ‫تون�س لزهر العكرمي �إن ما مت ن�شره وراءه نور الدين‬ ‫بن تي�شة الذي يعمل على ت�شويهه. يف حني �أفاد بن‬ ‫تي�شة �أن ما ذهب �إليه لزهر العكرمي لي�س يف حمله‬ ‫و�أن �أع��داء احلركة هم وراء ذلك وهم الذين يهدفون‬ ‫�إىل خلق القالقل يف حركة نداء تون�س، و�أن �أموال‬ ‫ّ‬ ‫احلركة مم�سوكة من طرف �أمانة املال. و�أكد بن تي�شة‬ ‫ّ‬ ‫�أن اتهام لزهر العكرمي باختال�س تلك الأموال لي�س له‬ ‫عالقة بالواقع ولي�س �صحيحا باملرة.‬ ‫ايداع بالسجن‬ ‫ا�صدرت النيابة العمومية بنابل الثالثاء املا�ضي‬ ‫ّ‬ ‫بطاقة ايداع بال�سجن يف حق املعلم املتهم بالتحر�ش‬ ‫اجلن�سي بتلميذتني تدر�سان عنده وقد �سبق لفرقة‬ ‫االبحاث العدلية للحر�س الوطني بنابل ان اوقفت‬ ‫املتهم بناء على �شكاية تقدم بها مندوب الطفولة اىل‬ ‫وكيل اجلمهورية بعد ان ك�شفت التلميذتان الوليائهما‬ ‫عن تفا�صيل خملة ب��االداب كان ياتيها املعلم ويطلب‬ ‫من الفتاتني امل�شاركة فيها.‬ ‫حجز ومخالفات‬ ‫ق��ام فريقان من املراقبة االقت�صادية بالتن�سيق‬ ‫م��ع احل��ر���س ال��وط�ن��ي مب��راق�ب��ة 11 �شاحنة حمملة‬ ‫مب�ن�ت��وج��ات م�ت�ن��وع��ة ب���إح��دى م �ف�ترق��ات الطرقات‬ ‫بالعا�صمة. وقالت وزارة التجارة يف ب�لاغ �صادر‬ ‫ع��ن ال� ��وزارة ان��ه وق��ع حجز 06 ط��ن م��ن اال�سمنت‬ ‫العنوان: 52 نهج محمود بيرم التونسي. منفلوري ـ تونس‬ ‫فاكس: 720.094.17 - الهاتف: 620.094.17‬ ‫الحساب البنكي: 91301700017500040280 :‪BIAT-RIB‬‬ ‫العنوان االلكتروني: ‪elfejr2011@gmail.com‬‬ ‫توسّع كتلة الحرية والكرامة‬ ‫ّ‬ ‫�صرح النائب حممد الطاهر �إيالهي �أن كتلة احلرية‬ ‫ّ‬ ‫والكرامة باملجل�س الوطني الت�أ�سي�سي �ستتو�سع يف‬ ‫ّ‬ ‫الأيام القادمة بان�ضمام 6 نواب �إليها، ليبلغ بذلك عدد‬ ‫ّ‬ ‫نوابها 51 نائبا على اعتبار �أنها ت�ضم الآن 9 نواب‬ ‫فقط بعد ان�سحاب �أحد �أع�ضائها.‬ ‫ّ‬ ‫نشاط مكثف‬ ‫توا�صل جلنة الت�شريع العام باملجل�س الوطني‬ ‫ّ‬ ‫الت�أ�سي�سي ن�شاطها املكثف حيث تقوم هذه الأيام بعقد‬ ‫�سل�سة من االجتماعات كان �آخرها جل�ستني �إحداهما‬ ‫مع خبري من برنامج الأمم املتحدة للتنمية خمت�ص‬ ‫ّ‬ ‫يف القوانني االنتخابية، وق��د �أطلع اخلبري اللجنة‬ ‫على �أهم القوانني االنتخابية املوجودة يف العامل. �أما‬ ‫اجلل�سة الأخرى فكانت مع اخلبري الدويل �إيلي خوري‬ ‫املتخ�ص�ص يف قوانني وت�سيري املجال�س النيابية.‬ ‫ّ‬ ‫انخفاض يف أسعار الخضر‬ ‫ّ‬ ‫لوحظ م ��ؤخ��را انخفا�ض كبري يف �أ�سعار بع�ض‬ ‫املواد الأ�سا�سيّة خا�صة اخل�ضر على غرار البطاطا التي‬ ‫ّ‬ ‫كمال العيفي يفند‬ ‫رواية �شقيق بلعيد‬ ‫ف �ن��د ك �م��ال العيفي‬ ‫ب���ش�ك��ل ق��اط��ع ال��رواي��ة‬ ‫ال�ك��اذب��ة ل�شقيق �شكري‬ ‫ب �ل �ع �ي��د ال� � ��ذي ق � ��ال يف‬ ‫ت���ص��ري�ح��ات �سابقة �أن‬ ‫العيفي تواجد يف مكان‬ ‫االغ� �ت� �ي ��ال ق �ب��ل �أي�� ��ام.‬ ‫وق��ال كمال العيفي يف برنامج لبا�س: لقد كنت‬ ‫يف فرن�سا قبل �شهر من حادثة االغتيال و�شهر‬ ‫بعدها والطابع على جواز ال�سفر الفرن�سي ي�ؤكد‬ ‫ذلك. وندد العيفي بال�سعي املحموم من البع�ض‬ ‫للمتاجرة ب��دم �شكري وحماولة اتهام النه�ضة‬ ‫بكل الطرق حتى بالكذب والتلفيق.‬ ‫�سجلت �أ�سعارها انخفا�ضا و�صل يف بع�ض املناطق 005‬ ‫مليم للكيلوغرام الواحد. ورغم ا�ستب�شار املواطنني ف�إن‬ ‫ّ‬ ‫البع�ض مل يخف قلقه من �أن يكون هذا االنخفا�ض م�ؤقتا‬ ‫خا�صة ونحن على بعد �أ�سابيع قليلة من �شهر رم�ضان‬ ‫ّ‬ ‫وما يتميّز به من ارتفاع الطلب على مثل هذه املواد.‬ ‫نواّب النهضة األكثر مشاركة‬ ‫ّ‬ ‫قالت جمعيّة بو�صلة �أن حركة النه�ضة كانت من �أكرث‬ ‫الأح��زاب م�شاركة يف الت�صويت بن�سبة 97 %. وجاء‬ ‫حزب امل�ؤمتر من �أج��ل اجلمهوريّة يف املرتبة الثانية‬ ‫بن�سبة 75 %. واحتلت الكتلة الدميقراطيّة املركز‬ ‫الثالث بن�سبة 15 %، يف حني كان النواب امل�ستقلون‬ ‫ونواب حركة وفاء مت�ساوين بن�سبة 94 %. واحت ّلت‬ ‫ّ‬ ‫كتلة حزب التكتل املرتبة الأخرية يف الت�صويت بن�سبة‬ ‫74 %.‬ ‫ّ ّ‬ ‫وبيّنت الإح���ص��ائ�ي��ة �أن نائبني فقط �شاركا يف‬ ‫ّ َ نْ‬ ‫الت�صويت بان�ضباط حمققي ن�سبة 001 %، وهما‬ ‫نائبا حركة النه�ضة وردة الرتكي والهادي بن �إبراهيم،‬ ‫ّ‬ ‫كما احتلت نائبة حزب التكتل لبنى اجلريبي مرحلة‬ ‫متقدمة مب�شاركة و�صلت �إىل 29 %.‬ ‫وقفة احتجاجية للن�ساء املحجبات اليوم‬ ‫وتنديد باحلكم على منقبة بال�سجن‬ ‫بعد ان و�صفه ع�ضو املكتب التنفيذي حلركة نداء تون�س الطاهر بن ح�سني “ب�شكيمة احلمار”‬ ‫ا�ستهزاء بقيمة احلجاب قررت جلنة الدفاع عن املحجبات تنظيم وقفة احتجاجية �ضد احلملة امل�سعورة‬ ‫التي ت�ستهدف املقد�سات الدينية يف تون�س ح�سب تعبريها.‬ ‫حيث افادنا ال�سيد و�سام عثمان املن�سق العام للجنة خالل ات�صال هاتفي ان الوقفة االحتجاجية هي‬ ‫تعبري عن الظلم امل�سلط على املر�أة املحجبة يف تون�س اذ عمدت بع�ض االطراف العلمانية اىل ت�شويه‬ ‫�صورة اال�سالم عرب الرتويج اخلاطئ لقيوده وحدوده االخالقية.‬ ‫وقال املن�سق العام ان الطاهر بن ح�سني ع�ضو املكتب التنفيذي حلركة نداء تون�س و�صف خمار املر�أة‬ ‫امل�سلمة وحجابها ب�شكيمة احلمار م�شريا اىل ان العداء املقيت للتدين يف تون�س  يك�شف بو�ضوح مدى‬ ‫احلقد والعداء الذي فا�ضت به �صدور و�أل�سنة العلمانيني على حد تعبريه.‬ ‫من جهة �أخرى نددت جلنة الدفاع عن املحجبات باحلكم ال�صادر �ضد منقبة من كلية الآداب مبنوبة‬ ‫ّ‬ ‫ب�شهرين �سجنا وتربئة عميد الكلية الكزدغلي.‬ ‫و�ستنتظم اليوم بداية من ال�ساعة العا�شرة �صباحا وقفة احتجاجية امام ف�ضاء امل�سرح البلدي‬ ‫بالعا�صمة للمطالبة بوقف االنتهاكات امل�ستهدفة للدين اال�سالمي احلنيف مب�شاركة عدد من اجلمعيات‬ ‫وب�إ�شراف رئي�سي من جلنة الدفاع عن الن�ساء املحجبات.‬ ‫نجالء‬ ‫المدير المسؤول‬ ‫عبد اهلل الزواري‬ ‫رئيس التحرير‬ ‫محمد فوراتي‬ ‫اإلشراف الفني‬ ‫مكرم أحمد‬ ‫تصدر عن دار الفجر‬ ‫للطباعة والنشر‬ ‫مطبعة دار التونسية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫اشهار‬ ‫3‬
  3. 3. ‫4‬ ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫رئيس الحكومة:‬ ‫ف�ي�م��ا ت �ت��وا� �ص��ل ع�م�ل�ي��ات التم�شيط‬ ‫يف جبل ال�شعانبي بحثا ع��ن امل�سلحني‬ ‫املتح�صنني باملغاور، ت�شري �أ�صابع االتهام‬ ‫الر�سمية �إىل تنظيم القاعدة يف بالد املغرب‬ ‫العربي، الذي مل يتبنى العملية ومل ينف‬ ‫عالقته بها. كما ت�ؤكد العديد من املعلومات‬ ‫�أن جمموعات قاتلت يف م��ايل وميكن �أن‬ ‫ي�صل ع��دده��ا اىل 04 �شخ�صا ع��ادت اىل‬ ‫تون�س وتوزعت على �أهم اجلبال الوعرة،‬ ‫ا��س�ت�ع��دادا رمب��ا لعمليات تخطط لها يف‬ ‫امل�ستقبل.‬ ‫االيقافات �شملت �أكرث من 73 عن�صرا،‬ ‫فيما تقدر �أو� �س��اط �أمنية ع��دد امل�سلحني‬ ‫املتح�صنني يف ج��ل ال���ش�ع��ان�ب��ي ب 02‬ ‫ساعات معدودة‬ ‫�شخ�صا بع�ضهم معلوم الهوية وله عالقة‬ ‫ّ‬ ‫رئي�س احلكومة علي العريّ�ض �أكد �أن‬ ‫ب�أحداث �سابقة. ورغم خطورة ما يحدث‬ ‫على ح��دودن��ا م��ع ال�شقيقة اجل��زائ��ر ويف احلكومة ب�شكل ع��ام ووزارت��ي الداخلية‬ ‫منطقة �صعبة، فال يجب ان يكون مو�ضوع وال ��دف ��اع ب��ال�ت�ح��دي��د ق��ام�ت��ا ب��ال�ع��دي��د من‬ ‫ل �ل �م��زاي��دة ال�سيا�سية �أو � �ض��رب وح��دة‬ ‫املجتمع. فمثل هذه املجموعات االرهابية‬ ‫الفاقدة لأي م�شروعية تعترب �أهم التحديات‬ ‫التي تواجه الدولة بعد الثورة، فاملجتمع‬ ‫موحد �ضد اعتماد االرهاب والعنف �سبيال‬ ‫لتحقيق �أي �أهداف �سيا�سية، كما �أن دولة‬ ‫احل��ري��ات التي كانت م��ن ثمار ال �ث��ورة ال‬ ‫مي�ك��ن �أن يتعاي�ش معها االره� ��اب الذي‬ ‫يعترب �صناعة لأنظمة م�ستبدة وىل زمنها.‬ ‫واملطلوب اليوم الوقوف �صفا واح��دا مع‬ ‫قواتنا امل�سلحة و�أمننا اجلمهوري لو�أد‬ ‫هذه الظاهرة والت�أ�سي�س ملجتمع احلريات‬ ‫الذي يحفظ كرامة اجلميع وبدون اق�صاء‬ ‫لأحد.‬ ‫وزير الداخلية:‬ ‫ايقاف ع�ضوين من املجموعة االرهابية‬ ‫وجتهيزات جديدة لك�شف الألغام‬ ‫ّ‬ ‫قال وزير الداخلية لطفي بن جدّو �إن الوحدات‬ ‫الأمنية والع�سكرية متكنت من ايقاف �أحد العنا�صر‬ ‫املتواجدة بجبل ال�شعانبي وهو يحاول العودة �إىل‬ ‫مدينة الق�صرين، وذلك خالل ندوة �صحفية عقدها‬ ‫باملجل�س الوطني الت�أ�سي�س على هام�ش اجلل�سة‬ ‫ّ‬ ‫العامة ليوم الأربعاء املا�ضي التي مت تخ�صي�صها‬ ‫ل�ل�ح��وار م��ع احل�ك��وم��ة ح��ول ال��و��ض��ع الأم �ن��ي يف‬ ‫البالد.‬ ‫و�أفاد وزير الداخليّة ب�أن املجموعة االرهابية‬ ‫التي تالحقها القوات الأمنية والع�سكريّة كانت‬ ‫م �ت��واج��دة بجبل ال�شعانبي م�ن��ذ �شهر دي�سمرب‬ ‫2102، حيث وردت معلومات ا�ستعالمية بقدوم‬ ‫هذه العنا�صر من اجلزائر فرارا من القوات الأمنية‬ ‫ّ‬ ‫اجلزائرية وكذلك من مايل. و�أ�ضاف �أن الوحدات‬ ‫الأمنية اجتهت �إىل منطقة ال�شعانبي يف تلك الفرتة‬ ‫ملالحقة املجموعة، وق��د نتج ع��ن عملية املالحقة‬ ‫ا�ست�شهاد رئي�س مركز ال�شبيكة يا�سني اجلال�صي.‬ ‫ّ‬ ‫وب�ّي�نّ بن ج�دّو �أن الوحدات الأمنية قد قامت‬ ‫مبحا�صرة املكان منذ ذل��ك الوقت حتى ال تتمكن‬ ‫هذه العنا�صر من ا�ستقطاب عنا�صر �أخ��رى ومن‬ ‫ّ‬ ‫الن�شاط. وك�شف �أن جمموعة تتكوّ ن من 11 �شخ�صا‬ ‫تفرعت عن املجموعة الأ�صليّة وتوجهت �إىل جبل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الطويرف بالكاف وجندوبة، يف حني بقيت بقية‬ ‫العنا�صر بجبل ال�شعانبي. و�أك��د وزي��ر الداخليّة‬ ‫�أن ال�سلطات الأمنية لديها كل املعلومات عن هوية‬ ‫ه ��ؤالء الأ�شخا�ص وانتماءاتهم و�سوابقهم حيث‬ ‫تنتمي ه��ذه املجموعة التي تتكوّ ن من تون�سيني‬ ‫وج��زائ��ري�ين وال �ت��ي ال ت ��زال حم��ا��ص��رة يف جبل‬ ‫ال�شعانبي �إىل حد الآن، �إىل كتيبة عقبة بن نافع كما‬ ‫ي�سمّون �أنف�سهم، ولهم والء للقاعدة يف بالد املغرب‬ ‫ّ‬ ‫اال�سالمي. ونفى �أن تكون هناك معلومات م�ؤكدة‬ ‫لعالقة هذه املجموعة ب�أن�صار ال�شريعة يف تون�س،‬ ‫ّ‬ ‫وبينّ �أن التحقيقات مازالت جارية.‬ ‫واعترب وزي��ر الداخلية �أن عجز ق��وات الأمن‬ ‫واجلي�ش الوطنيني عن ك�شف الألغام ال يعود �إىل‬ ‫ّ‬ ‫نق�ص يف التجهيزات، وب�ّيننّ �أن الأم��ر يعود �إىل‬ ‫ّ‬ ‫�أن االلغام امل�ستعملة هي الغام تقليدية وال ميكن‬ ‫ّ‬ ‫ك�شفها بالتجهيزات الأمنية. و�أب��رز �أن ال��وزارة‬ ‫تعمل حاليا على جلب املعدات الالزمة لك�شف هذه‬ ‫النوعية من الألغام ومن املنتظر �أن يتم اال�ستعانة‬ ‫بخرباء جزائريني يف هذا اجلانب.‬ ‫سيف‬ ‫ا�ستبعاد 21 مرت�شحا من هيئة االنتخابات‬ ‫ورد على جلنة الفرز باملجل�س الوطني الت�أ�سي�سي 91 ردّا فقط على مرا�سالت اللجنة املذكورة �إىل الوزارة الأوىل والهيئات املهنية بالإدارات بخ�صو�ص‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫و�ضعية املرت�شحني للجنة االنتخابات. وبعد درا�سة هذه الردود مت ا�ستبعاد 21 مر�شحا ممن توفرت فيهم �شروط منع الرت�شح.‬ ‫ّ‬ ‫ومازالت تنتظر اللجنة ردود بقيّة الهيئات، وقد ن�شرت قائمة املرت�شحني على موقع املجل�س بعد �أن مت حذف �أ�سماء املرت�شحني الذين فيهم موانع للرت�شح.‬ ‫ويبقى الباب مفتوحا للنواب واملواطنني للطعن يف تر�شح �أحد الأ�سماء املن�شورة وذلك بتقدمي الوثائق املثبتة لذلك. وبعد انتهاء �آجال الطعون �سيتم اختيار الـ‬ ‫ّ‬ ‫801 ملف الأوىل والت�صويت عليها داخل اللجنة الختيار 63 ملفا التي �سرتفع �إىل اجلل�سة العامة.‬ ‫إعداد سيف الدين بن محجوب‬ ‫حان الوقت للق�ضاء على الإرهابيني‬ ‫وال مكان يف تون�س للتطرّف‬ ‫جبل ال�شعانبي.. هل يكون مقربة االرهاب؟‬ ‫�ساعات املجموعة امل�س ّلحة باتت معدودة‬ ‫الإج ��راءات من �أج��ل تطبيق برنامج عمل‬ ‫احلكومة ال��ذي يرتكز �أ�سا�سا على ب�سط‬ ‫الأمن وذلك من خالل العمل الكبري لقوات‬ ‫ّ‬ ‫اجلي�ش والأم� ��ن الوطنيني مل��واج�ه��ة كل‬ ‫مظاهر الفو�ضى واجل��رمي��ة والإره���اب،‬ ‫وذل� ��ك خ�ل�ال ج�ل���س��ة احل � ��وار باملجل�س‬ ‫الت�أ�سي�سي ال�ت��ي خ�ص�صت للبحث يف‬ ‫ُ ّ‬ ‫الو�ضع الأمني.‬ ‫و�أ�شار رئي�س احلكومة �إىل مالحقة‬ ‫ال��وح��دات الأمنية والع�سكريّة للعنا�صر‬ ‫امل�سلحة املتح�صنة باملناطق اجلبلية على‬ ‫احلدود اجلزائرية لإيقافها وحما�سبتها.‬ ‫وب�ّي�نّ العريّ�ض �أنّ ق��وات الأم ��ن متكنت‬ ‫من القب�ض على الع�شرات من امل�سلحني‬ ‫ّ‬ ‫وتقدميهم للعدالة. كما �أك��د �أن الو�ضع‬ ‫الأم� �ن ��ي ب��ال �ب�لاد ي���س�ير ن �ح��و التح�سن‬ ‫بعد �أن ا�سرتجعت ال��دول��ة هيبتها، على‬ ‫ح �د ت�ع�ب�يره، رغ��م ال�ع�م��ل ال�ط��وي��ل الذي‬ ‫ّ‬ ‫وطنية‬ ‫ّ‬ ‫الغنوشي في ندوة صحفية:‬ ‫ايقافات والتمشيط متواصل‬ ‫م��ازال يجب القيام به ملالحقة ال�شبكات‬ ‫الإرهابية وال�شبكات الإجرامية. و�شدّد‬ ‫على �أن �ساعات اجلماعات املنتمية �إىل‬ ‫تنظيم القاعدة يف بالد املغرب الإ�سالمي‬ ‫ّ‬ ‫ب��ات��ت م �ع��دودة، حيث �أك ��د �أن امل�سلحني‬ ‫املتح�صنني بجبل ال�شعانبي حما�صرون،‬ ‫و�أنه �سيتم منعهم من حتقيق �أهدافهم رغم‬ ‫�سقوط جرحى.‬ ‫ّ‬ ‫و�أو�ضح رئي�س احلكومة �أن الوحدات‬ ‫ّ‬ ‫الأمنيّة متكنت من مالحقة �أغلب �شبكات‬ ‫الإج � ��رام والإره � ��اب ال �ت��ي دخ �ل��ت بالدنا‬ ‫ّ‬ ‫ومت �ك �ن��ت م ��ن ت�ف�ك�ي��ك ال� �ع�ل�اق ��ات بينها‬ ‫والتعرف على بنيتها التنظيمية، مما �أدّى‬ ‫ّ‬ ‫�إىل �إيقاف بع�ض عنا�صرها. و�صرح ب�أن‬ ‫ّ‬ ‫املجموعتني امل�سلحتني اللتني تالحقهما‬ ‫قوات الأمن واجلي�ش يف جبل ال�شعانبي‬ ‫واجل �ب��ال املتاخمة ل��ه على �صلة بتنظيم‬ ‫القاعدة يف بالد املغرب الإ�سالمي.‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫شبكات وخاليا‬ ‫�أطلق ع�ضو املكتب التنفيذي حلركة النه�ضة الأ�ستاذ‬ ‫عجمي ال��ورمي��ي م�ب��ادرة لتعليق اال��ض��راب��ات طيلة الفرتة‬ ‫املتبقية م��ن �سنة 3102. والق��ت ه��ذه ال��دع��وة �صدى يف‬ ‫ال �� �ش��ارع ال�ت��ون���س��ي خا�صة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫�أن اال� �ض��راب��ات ق��د تكاثرت‬ ‫وت� �ع ��ددت و�أ� �ص �ب �ح��ت تعلن‬ ‫ب�شكل �شبه يومي، وهو توجه‬ ‫�أ� �ض��ر ب��االق �ت �� �ص��اد الوطني‬ ‫و�أ�صبح يُهدد بالدنا بالإفال�س‬ ‫وي�ضطرها �إىل االرتهان �إىل‬ ‫ّ‬ ‫البنوك الدولية.‬ ‫مبادرة الورميي وجدت‬ ‫� �ص��دى ك �ب�يرا ع �ل��ى امل��واق��ع‬ ‫االجتماعية وتناقلتها ال�صفحات االجتماعية ب�شكل كبري‬ ‫باعتبارها تعيد االعتبار �إىل االحتاد العام التون�سي لل�شغل‬ ‫ليلعب دور امل�ؤطر والدافع لهذا اخليار، وي�ساهم من موقعه‬ ‫يف معا�ضدة املجهودات الوطنية وتهيئة املناخ ال�ضروري‬ ‫لإمتام ا�ستحقاقات املرحلة االنتقالية.‬ ‫ّ‬ ‫ويف ت�صريح لوكالة “بناء نيوز” ق��ال ال��ورمي��ي �إن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هذه املبادرة ال تك ّلف االتحّ��اد العام التون�سي لل�شغل �شيئا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بل تعزز دوره يف امل�ساهمة يف الت�سريع يف �إنهاء ما تبقى‬ ‫ّ‬ ‫من املرحلة االنتقاليّة. و�أ�شار �إىل �أنه ي�سعى من خالل هذه‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املبادرة �إىل بث مناخ من التعامل الإيجابي والو�صول �إىل‬ ‫ّ‬ ‫مرحلة االنتخابات يف �أف�ضل الظروف لإجناح عمليّة االنتقال‬ ‫الدّميقراطي على �أح�سن وجه.‬ ‫وبينّ الورميي �أن مبادرة تعليق الإ�ضرابات �أو ما ي�سمّى‬ ‫ّ‬ ‫بالهدنة االجتماعيّة ت�أتي يف وقت حقق فيه احلوار الوطني‬ ‫جناحا يف �أغلب الأه��داف ا ّلتي ر�سمها متثّ‬ ‫ل بالأ�سا�س يف‬ ‫التوافق حول النظام ال�سيا�سي املعتمد وحتديد �صالحيّات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ال�سلط وخا�صة ال�سلطة التنفيذيّة من خالل حتديد �صالحيات‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫كل من رئي�س اجلمهوريّة ورئي�س احلكومة.‬ ‫أصد‬ ‫اء‬ ‫التأسيسي‬ ‫حركية‬ ‫ّ‬ ‫ع�ل��ى عك�س الأي� ��ام امل��ا��ض�ي��ة وال �ت��ي ��ش�ه��دت ح��ال��ة من‬ ‫الهدوء داخل املجل�س ب�سبب انتهاء �أغلب اللجان من �أعمالها‬ ‫وانتظار حتديد مواعيد اجلل�سات العامة القادمة، فقد �شهد‬ ‫ي��وم الأرب �ع��اء حركية كبرية داخ��ل املجل�س وداخ��ل قاعة‬ ‫اجلل�سات ويف الأروق��ة حيث غ�صت باحل�ضور من نواب‬ ‫ّ‬ ‫ووزراء ومرافقني للوزراء و�إعالميني.‬ ‫سفر‬ ‫كما �أ�شار العري�ض �إىل �أن قوات الأمن‬ ‫جنحت يف مالحقة وتفكيك عديد اخلاليا‬ ‫وال�شبكات التي اخت�صت بت�سهيل عملية‬ ‫�سفر تون�سيني �إىل جهات م�شبوهة على حد‬ ‫تعبريه. وقد بلغ عدد املمنوعني من ال�سفر‬ ‫لهذا ال�سبب �ألف �شخ�ص بعد وجود �شكوك‬ ‫حول وجهتهم.‬ ‫ّ‬ ‫وع�رج العري�ض على متكن الوحدات‬ ‫ّ‬ ‫الأم�ن�ي��ة م��ن تفكيك �شبكات اخت�صت يف‬ ‫االجت��ار بال�سالح وحجز الأ�سلحة التي‬ ‫بحوزتها. و�أ�شار �إىل �أن حماربة الإرهاب‬ ‫ترتكز يف �أحد جوانبها على الإم�ساك بزمام‬ ‫�أمور امل�ساجد التي مت ا�سرتجاع �أغلبها.‬ ‫سيف الدين‬ ‫العجمي الورميي يطلق‬ ‫مبادرة لإيقاف اال�ضرابات‬ ‫حتى نهاية 3102‬ ‫5‬ ‫�سافر يوم الثالثاء املا�ضي رئي�س املجل�س الت�أ�سي�سي‬ ‫م�صطفى بن جعفر �إىل اجلزائر. هذه الزيارة التي ي�ؤديها‬ ‫ّ‬ ‫رئي�س املجل�س الت�أ�سي�سي تعترب خا�صة على اعتبار �أنه‬ ‫ّ‬ ‫برفقة عدد من ر�ؤ�ساء الكتل باملجل�س الوطني الت�أ�سي�سي.‬ ‫جلسة عامة‬ ‫تعطيل �إنتاج الف�سفاط عدوان على الأمن القومي‬ ‫جليلة فرج‬ ‫نحن ال نحارب الأفكار بل نت�صدى للإرهاب‬ ‫الذي ال م�ستقبل له يف تون�س، ولن يعتقل �إن�سان‬ ‫ب�سبب �أفكاره �أو انتمائه بل ب�سبب اخرتاقه القانون‬ ‫�أو لقيامه ب�أعمال عنف و�إره��اب مثل ما وق��ع يف‬ ‫ال�شعانبي، العمل على تعطيل �إنتاج الف�سفاط هو‬ ‫ّ ّ‬ ‫عدوان على الأمن القومي، هذا �أهم ما �أكده الأ�ستاذ‬ ‫را�شد الغنو�شي رئي�س حركة النه�ضة خالل ندوة‬ ‫�صحفية قدّم خاللها موقف احلركة �إزاء ما ا�ستجد‬ ‫ّ‬ ‫من ق�ضايا يف البالد.‬ ‫النهضة تدين اإلرهاب‬ ‫بخ�صو�ص موقف حركة النه�ضة من الإرهاب،‬ ‫بينّ الأ�ستاذ الغنو�شي �أن احلركة لي�ست يف حرب‬ ‫مع الأفكار وال تعترب �أي طرف يحمل فكرا خمتلفا‬ ‫عدوّ ا، و�أنها لي�ست يف حرب مع �أي طرف �سيا�سي‬ ‫مب��ا يف ذل��ك اجلبهة ال�شعبية ال�ت��ي �أع �ل��ن بع�ض‬ ‫قياداتها حماربة النه�ضة. و�أ�ضاف �أن ال�سلفيني‬ ‫الذين ال ي�ستخدمون العنف هم تون�سيون يجب‬ ‫التحاور معهم باعتبارهم جزءا من املنتظم الفكري‬ ‫وال�سيا�سي التون�سي، ولكن �أن تتحوّ ل الأفكار‬ ‫ح�سب ما �أكده، �إىل �أعمال �إرهابية وجب حماربتها‬ ‫ّ‬ ‫بكل �شدّة لأنه ال مربر للعنف يف تون�س وال مكان‬ ‫للجهاد يف �أرا�ضينا �إال جهاد التنمية والدميقراطية‬ ‫بالو�سائل ال�سلمية، وال م�ستقبل للإرهاب و�أن هذه‬ ‫الأحداث ال ميكن �أن تتحوّ ل �إىل حرب �أهلية مثلما‬ ‫تهوّ ل بع�ض ال�صحف.‬ ‫و�أدان رئ�ي����س ح��رك��ة النه�ضة جل��وء بع�ض‬ ‫ال�شبان الطائ�شني على ح �د تعبريه �إىل العنف‬ ‫ّ‬ ‫على املجل�س الت�أ�سي�سي وال يزال قابال للتعديل �أو‬ ‫الت�أخري.‬ ‫ويف �إجابة عن �س�ؤال “الفجر” حول “جدوى‬ ‫احل ��وار م��ع احت ��اد ال�شغل ال ��ذي �أف ��رز 82 �ألف‬ ‫�إ�ضراب وخ�سائر تقدر باملليارات”، �أكد الغنو�شي‬ ‫�أن هناك عالقة بني التنمية والإره��اب مبعنى �أن‬ ‫تعطيل التنمية هو ن��وع من الإره��اب ال��ذي ين�ش�أ‬ ‫غالبا يف املناطق والأحياء الأكرث فقرا، و�أن تعطيل‬ ‫�إنتاج الف�سفاط هو عمل تخريبي وهو ت�شجيع على‬ ‫الإره��اب وهو عدوان على الأمن القومي. واعترب‬ ‫�أن العقد االجتماعي بني احتاد ال�شغل واحلكومة‬ ‫ّ‬ ‫ميثل �أر�ضية �صاحلة �إذا �صدقت النوايا لو�ضع‬ ‫البالد على طريق التنمية والنهو�ض باالقت�صاد،‬ ‫واك��د �أن��ه ال م��ان��ع م��ن تخ�صي�ص ج��زء م��ن مورد‬ ‫الف�سفاط لتنمية املنطقة.‬ ‫و�إىل ا�ستعمال الأ�سلحة للإ�ضرار ب�أمن البالد ودعا‬ ‫ال�شباب �إىل االلتزام مبنهج الو�سطية واالعتدال‬ ‫واحل ��ذر م��ن ال�ف�ت��اوى امل�ضللة ال�ت��ي ت���ش��وّ ه قيم‬ ‫ّ‬ ‫الإ�سالم النبيلة. ويف هذا الإطار، �أكد الأ�ستاذ را�شد‬ ‫الغنو�شي �أن تون�س تعر�ضت �إىل جتفيف املنابع‬ ‫و�أن ال�شيوخ القادمني �إىل بالدنا هم دعاة �سلميون‬ ‫ومل يدعوا �إىل الإره��اب، وهم الأق��در ح�سب قوله‬ ‫على حم��ارب��ة الإره� ��اب، و”نحن ن��رح��ب بهم يف‬ ‫ان�ت�ظ��ار ال �ع��ودة ال�ق��وي��ة ل�شيوخ تون�س و�إع ��ادة‬ ‫االعتبار للزيتونة”.‬ ‫و�أك��د الغنو�شي �أن م��ا ح�صل يف ال�شعانبي‬ ‫جرمية ولكن لي�س �شذوذا وه��و ج��زء من ظاهرة‬ ‫دولية، و�أن ما ح�صل يف �سليمان �أواخ��ر 6002‬ ‫ّ‬ ‫وبداية 7002 كان �أك�ثر دموية، و�أن كل معركة‬ ‫تنتهي �إما باحلوار �أو بال�سحق، وهذا ما اختارته‬ ‫هذه اجلماعات الإرهابية. وقال �إن مهمة النه�ضة‬ ‫لعريض يسأل الصحفيني‬ ‫ال�ت�ح��اور م��ع النا�س يف ح�ين �أن مهمة احلكومة‬ ‫تطبيق ال �ق��ان��ون، و�أ� �ض��اف �أن ق��ان��ون الإره ��اب‬ ‫توجه رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة النه�ضة‬ ‫مازال �ساري املفعول وي�ستخدم يف مكانه �أي �ضد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫عامر العري�ض ببع�ض الأ�سئلة �إىل ال�صحفيني‬ ‫الإرهابيني دون غريهم.‬ ‫وه��ي: �أقيم املنتدى االجتماعي لأول م�رة يف بلد‬ ‫ّ‬ ‫عربي وا�ست�ضافت تون�س 05 �ألف زائر يف نف�س‬ ‫االحتاد والتنمية‬ ‫الوقت، لكن هذا احلدث العاملي مل يتناوله الإعالم،‬ ‫بخ�صو�ص احل��وار الوطني، ق��ال الغنو�شي فهل لأنه مل تقع �أي م�شكل خالل هذا املنتدى العاملي؟‬ ‫“بد�أت ج��والت احل ��وار م��ع الأح� ��زاب وتو�شك �أي�ضا احلج �إىل الغريبة يف جربة مل تغطيها و�سائل‬ ‫اجلولة الأوىل على �إعالن بيانها، وقد مت التن�سيق الإعالم، ما ال�سبب يف ذلك؟ وت�ساءل حول الف�صل‬ ‫م��ع احت��اد ال�شغل لتبد�أ بعد ذل��ك اجل��ول��ة الثانية ال�ساد�س وال�سابع يف الد�ستور الذين ين�صان على‬ ‫بقيادة احت��اد ال�شغل ومب�شاركة النه�ضة”. و�أكد امل�ساواة يف احلقوق والواجبات دون متييز، ملاذا‬ ‫�أن حركة النه�ضة حتتاج �إىل التوافق مع ال�شرعية مل ن�سمع عنهما؟ وكذلك ال�ضغوط على الأ�سعار‬ ‫ّ‬ ‫و�أن من يقدم التوافق على ال�شرعية هو انقالبي رغم �أن كل و�سائل الإعالم تبنت هذا امللف �إال �أنها‬ ‫ّ‬ ‫وفو�ضوي. وع��ن قانون حت�صني ال�ث��ورة، و�ضح مل توا�صل عملها لإي�صال املعلومة للعموم، فما‬ ‫الأ�ستاذ را�شد الغنو�شي �أن هذا امل�شروع مطروح املق�صود من هذا؟‬ ‫عقد املجل�س الوطني الت�أ�سي�سي جل�سة عامة �أم�س‬ ‫اخلمي�س خ�ص�صت للنظر يف ع �دّة م�شاريع ق��وان�ين من‬ ‫ُ ّ‬ ‫بينها:‬ ‫ـ م�شروع قانون �أ�سا�سي يتعلق بامل�صادقة على اتفاقية‬ ‫ب�ين حكومة اجل�م�ه��وري��ة التون�سية وح�ك��وم��ة جمهورية‬ ‫�صربيا لتجنب الإزدواج ال�ضريبي يف مادة ال�ضرائب على‬ ‫الدخل وعلى الرثوة .‬ ‫ـ م�شروع قانون يتعلق بتنقيح املر�سوم عدد 711 ل�سنة‬ ‫1102 امل ��ؤرخ يف 5 نوفمرب 1102 واملتعلق بتنظيم‬ ‫ن�شاط م�ؤ�س�سات التمويل ال�صغرية.‬ ‫ـ م�شروع قانون يتعلق بامل�صادقة على اتفاقية القر�ض‬ ‫امل�برم��ة ب�ت��ون����س يف 52 �سبتمرب 2102 ب�ين حكومة‬ ‫اجل�م�ه��وري��ة التون�سية وال���ص�ن��دوق ال���س�ع��ودي للتنمية‬ ‫للم�ساهمة يف متويل م�شروع “حمطة كهرباء �سو�سة”.‬ ‫وعدة قوانني �أخرى كما �سيتم توجيه �أ�سئلة �شفاهية‬ ‫ّ‬ ‫للحكومة.‬ ‫مكافحة الفساد‬ ‫تنظم جلنة الإ�صالح الإداري ومكافحة الف�ساد باملجل�س‬ ‫الوطني الت�أ�سي�سي هذه الأيام �سل�سلة جديدة من جل�سات‬ ‫اال�ستماع ملتابعة ت�ق��دم ن�شاط اللجان والهياكل املكلفة‬ ‫مبقاومة الف�ساد والوقوف على النتائج املنجزة وال�صعوبات‬ ‫التي تعرت�ض هذا امل�سار. وقد عقدت اللجنة �أم�س جل�سة‬ ‫ا�ستماع �إىل رئي�س الهيئة العليا ملقاومة الف�ساد ال�سيّد �سمري‬ ‫العنابي. كما تعقد اليوم جل�سة ا�ستماع �إىل رئي�س جلنة‬ ‫امل�صادرة ال�سيّد جنيب هنان. و�ستعقد اللجنة جل�سة ا�ستماع‬ ‫�أخرى �إىل ال�سيد �إليا�س الفخفاخ رئي�س جلنة الت�صرف.‬ ‫ّ‬ ‫حضور وزاري كبير‬ ‫�شهدت اجلل�سة العامة ليوم الأربعاء املا�ضي باملجل�س‬ ‫الت�أ�سي�سي وال�ت��ي خ�ص�صت للحوار م��ع احلكومة حول‬ ‫ُ ّ‬ ‫ال��و� �ض��ع الأم �ن��ي ب��ال �ب�لاد ح���ض��ور ع��دد ك�ب�ير م��ن الفريق‬ ‫ّ‬ ‫الوزاري، حيث ح�ضر اجلل�سة كل من رئي�س احلكومة ال�سيّد‬ ‫علي العري�ض وال�سادة وزير الدفاع الوطني ر�شيد ال�صباغ‬ ‫ووزير الداخلية لطفي بن جدّو ووزير العدل نذير بن عمّو‬ ‫ووزي��ر العدالة االنتقالية �سمري ديلو ووزي��ر ال�صحة عبد‬ ‫اللطيف املكي ووزير ال�ش�ؤون االجتماعية خليل الزاوية.‬ ‫اتفاقيات تعاون‬ ‫عقدت جلنة القطاعات اخلدماتية �أم�س اجتماعا للنظر‬ ‫يف م�شروع قانون ع��دد 30 /3102 واملتع ّلق باتفاقيّة‬ ‫تعاون فني وتنموي بني تون�س وتركيا، وم�شروع قانون‬ ‫ع��دد 80 /3102 املتع ّلق باتفاقية ت �ع��اون ب�ين تون�س‬ ‫واملغرب يف املجال البحري. كما �ستنظر اللجنة يف م�شروع‬ ‫قانون عدد 01 /3102 الذي يتع ّلق بربوتوكول اتفاق بني‬ ‫تون�س وال�صني حول �إر�سال فرق طبية �صينية �إىل تون�س.‬
  4. 4. ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫6‬ ‫وطنية‬ ‫حزب بن جعفر.. من التكتل �إىل االن�شقاقات‬ ‫ياسين الصيد‬ ‫ارتفع م�ؤ�شرالتوتر داخل التكتل‬ ‫الدميقراطي من اجل العمل واحلريات‬ ‫�إىل �أق�صى درجاته �إذ جتاوز مرحلة‬ ‫االن�شقاقات واال�ستقاالت �إىل مرحلة اخرى‬ ‫تهدد كيان هذا احلزب حني عقد املن�شقون‬ ‫م�ؤمترا ا�ستثنائيا طالب ب�سحب الثقة من‬ ‫م�صطفى بن جعفر واعلن عن نيته انتخاب‬ ‫مكتب �سيا�سي وامني عام جديدين للحزب‬ ‫يف غ�ضون ال�شهرين القادمني.‬ ‫هذا امل�ؤمتر الذي عقدته هيئة التيار‬ ‫اال�صالحي يوم االحد الفارط يف مدينة‬ ‫القريوان كان تتويجا ل�سل�سلة من‬ ‫اال�ستقاالت بداها جمي�س ك�سيلة مبا�شرة‬ ‫اثر االنتخابات ثم تبعته ب�شرى بن حميدة‬ ‫وانتهت ب�سيف الدين البناين الذي ا�ستقال‬ ‫يف �شهر فيفري املا�ضي وبني اال�ستقالتني‬ ‫االوىل والثانية واال�ستقالة االخرية‬ ‫ح�صلت عديد االن�شقاقات التي قل�صت كتلة‬ ‫التكتل يف املجل�س التا�سي�سي من اكرث من‬ ‫ع�شرين ع�ضوا اىل 31 فح�سب بل ان هذا‬ ‫ال�سيل من اال�ستقاالت مازال مل ين�ضب بعد‬ ‫ويوحي بجرف هذا احلزب اىل هوة قد‬ ‫تع�صف بوجوده رغم انها مل مت�س اعمدته‬ ‫االربعة املكونة من امينه العام م�صطفى بن‬ ‫جعفر وخليل الزاوية واملولدي الرياحي‬ ‫وحممد بالنور لكنها قد متتد اليهم يف‬ ‫ظل ت�ضارب الت�صريحات بينهم وتنافر‬ ‫املواقف حول عديد الق�ضايا لعل �آخرها‬ ‫اعالن حممد بالنور غن امكانية ا�ستقالة بن‬ ‫جعفر من رئا�سة املجل�س التا�سي�سي وفك‬ ‫االرتباط مع الرتويكا وهو امر مل ي�شر اليه‬ ‫من قريب او من بعيد بن جعفر نف�سه او‬ ‫الرياحي او الزاوية ثم تراجع عنه بالنور‬ ‫مما يوحي ان ت�صريحه ذاك كان �شخ�صيا‬ ‫ولي�س حزبيا .‬ ‫املوقف خطري رغم التربير‬ ‫االجتماع االخري املنعقد يف القريوان‬ ‫يعد تطورا خطريا يف مواقف املن�شقني‬ ‫بل هواعالن انقالب عن قيادات احلزب‬ ‫فهم طالبوا بعزل بن جعفر وحل املكتب‬ ‫ال�سيا�سي برمته من خالل نيتهم انتخاب‬ ‫امني عام ومكتب �سيا�سي جديدين للحزب‬ ‫يف مدة لن تتجاوز ال�شهرين وهذا االمر‬ ‫يهدد م�ستقبل التكتل وي�ضعه على كف‬ ‫عفريت رغم التربيرات التي قدمها بالنور‬ ‫هنا وهناك من ان ه�ؤالء املن�شقني ال عالقة‬ ‫لهم باحلزب بعد ان ا�ستقالوا منه ولن‬ ‫ال جتاوب بينهم وبني االغلبية ال�ساحقة‬ ‫يف التكتل �سواء من القيادات اوالقواعد‬ ‫وا�ضاف ان من ه�ؤوالء من ينتمي اىل‬ ‫حزب اخر مثل حممد بال�سرور الذي كون‬ ‫حزب التحالف االجتماعي �صحبة من�شقني‬ ‫عن حزب الوطنيني الدميقراطيني وبالتايل‬ ‫ال عالقة تنظيمية له باحلزب حتى يعلن‬ ‫التخلي عنه كما اكد حممد بالنور وخليل‬ ‫الزاوية ان حزبهما متام�سك وان ما حدث‬ ‫ال يعدو ان يكون حمالت ت�شويه لقيادات‬ ‫احلزب ودفع لهم للرتاجع عن امل�سار‬ ‫ال�سيا�سي الذي اختاروه للتكتل .‬ ‫�أما املن�شقون فيف�سرون موقفهم بحياد‬ ‫املكتب ال�سيا�سي للحزب عن املبادئ التي‬ ‫تا�س�س عليها التكتل ف�سيف الدين البناين‬ ‫الع�ضو امل�ستقيل من املكتب ال�سيا�سي اكد‬ ‫ان هذا املكتب غري قادر على اتخاذ مواقف‬ ‫جدية نظرا اىل وجود اطراف داخله‬ ‫ت�سعى اىل خدمة م�صاحلها ال�شخ�صية‬ ‫م�ؤكدا �صحبة من�شقني اخرين ان املكتب‬ ‫ال�سيا�سي احلايل غري منتخب ومداوالته‬ ‫غري دميقراطية وان الهياكل ال�شرعية‬ ‫للحزب من املجل�س الوطني اىل املكتب‬ ‫الوطني لل�شباب املنبثقني عن امل�ؤمتر‬ ‫الوطني االول للتكتل املنعقد �سنة 9002‬ ‫ت�سعى اىل دفع املكتب احلايل اىل ت�صحيح‬ ‫م�ساره.‬ ‫صمت العاجز ام صمت احلكيم؟‬ ‫يف كل هذا اخل�ضم من امل�شاكل‬ ‫والتجاذبات مل ن�سمع ر�أيا لالمني العام‬ ‫للتكتل م�صطفى بن جعفر لنت�ساءل هل هو‬ ‫�صمت اختياري ام ا�ضطراري ؟ و�إذا عدنا‬ ‫�إىل تاريخ الرجل ال�سيا�سي والذي هو‬ ‫م�شرف ويعك�س زخما كبريا من التجارب‬ ‫واحلنكة فهو خرب العمل ال�سيا�سي يف‬ ‫حركة الدميقراطيني اال�شرتاكيني وان�سلخ‬ ‫عنها حني حادت عن مبادئها وخريت‬ ‫التعامل مع نظام املخلوع وكتوى بالتايل‬ ‫بان�ضمامهم اىل التكتل �سيزيدون يف عزل‬ ‫النه�ضة ويفرغون فوزها يف االنتخابات‬ ‫من اي حمتوى ويرتكونها لوحدها يف‬ ‫احلكم ثم يتفنون يف تعطيلها حتى يقيموا‬ ‫احلجة عليها امام من انتخبها بانها ال تفقه‬ ‫�شيئا يف امور احلكم وانها ف�شلت يف تنفيذ‬ ‫ما وعدت به وملا خيب التكتل ظنهم الن بن‬ ‫جعفر يعلم ان الي�سار التون�سي مل يطور‬ ‫نف�سه وبقي �سجني افكار �ستالني وانور‬ ‫خوجة اللذين جتاوزهما الي�سار االوروبي‬ ‫مبراحل وطور نف�سه يف اجتاه االقرتاب‬ ‫اكرث من كل احل�سا�سيات ال�سيا�سية مل‬ ‫يجد الي�ساريون االق�صائيون من حل اال‬ ‫االن�سحاب من التكتل ومثل ه�ؤوالء مل يكن‬ ‫بن جعفر ليبكي عليهم.‬ ‫“ظاهرة صوتية”‬ ‫بنار تغليب امل�صالح ال�شخ�صية على‬ ‫املبادئ وفهم ان من ان�شق عن التكتل النه‬ ‫مل يلب له طموحاته ال�شخ�صية فال خري‬ ‫يرجى من ورائه وخروجه من احلزب‬ ‫اف�ضل بكثري من بقائه فيه، اما من‬ ‫ان�ضموا للتكتل العتبارهم له معقل جديد‬ ‫الفكارهم االق�صائية التي انك�شفت بالكامل‬ ‫يف االحزاب االخرى ونف�ض التون�سيون‬ ‫ايديهم منها النها تذكرهم بفرتة حتالف‬ ‫فيها ه�ؤوالء مع نظام ديكتاتوري النه فقط‬ ‫نفذ رغبتهم املحمومة يف ا�ستئ�صال حركة‬ ‫النه�ضة من تفا�صيل امل�شهد ال�سيا�سي‬ ‫التون�سي او هكذا خيل اليهم واعتقدوا انه‬ ‫تلك اال�ستقاالت وما اعقبها من حتركات‬ ‫و�صفها حممد بالنور بالظاهرة ال�صوتية‬ ‫التي ال تلبث ان ت�ضمحل وينتهي �صداها‬ ‫لكن احلد من اثارها والتوقي من تكرارها‬ ‫يف التكتل لن يتما اال بثباته على مبادئه‬ ‫الن ال�صراع ال�سيا�سي يف تون�س هو بني‬ ‫منفتحني وبني منغلقني وه�ؤوالء عزلتهم‬ ‫االنتخابات ونبذهم املجتمع الدويل وحتى‬ ‫فرن�سا التي ينتظرون منها دعما هي اقرب‬ ‫اىل بن جعفر منهم و�ستنف�ض منهم ايديها‬ ‫الن عالقاتها مع تون�س اثمن من ان تدفعها‬ ‫اىل التحالف مع “ظواهر �صوتية” ال‬ ‫�صدى لها يف ال�شارع التون�سي .‬ ‫وزير العدل يطلع على ظروف االقامة‬ ‫يف �سجني مرناق واملرناق ّية‬ ‫32 جوان تاريخ اجلل�سة ..‬ ‫انتخابات عمادة المحامين‬ ‫وخم�سة مر�شحني على اخلط‬ ‫مختار الطريفي‬ ‫نجيب بن يوسف‬ ‫قررت الهيئة الوطنية للمحامني باال�شرتاك مع �صندوق احليطة والتقاعد‬ ‫للمحامني عقد جل�ستها العامة يوم 22 جوان املقبل و�سيخ�ص�ص اليوم املوايل اي‬ ‫32 جوان للجل�سة االنتخابية بق�صر امل�ؤمترات بتون�س.‬ ‫وبحثا عن اال�سماء املر�شحة لرت�أ�س عمادة املحامني علمنا ، رغم التكتم املبالغ فيه‬ ‫من الهياكل املعنية، �أن هناك خم�سة مر�شحني من بينهم ثالثة من خارج الهيئة وهم‬ ‫الأ�ساتذة �إبراهيم بودربالة وخمتار الطريفي و �صالح الدين ال�شكي.‬ ‫كما قدم كل من اال�ستاذان حممد الفا�ضل حمفوظ من فرع �صفاق�س ورئي�س فرع‬ ‫تون�س حممد جنيب بن يو�سف تر�شحهما ملن�صب عميد املحامني . ومن املنتظر ان‬ ‫نعود لهذا املو�ضوع ب�أكرث تفا�صيل يف عدد قادم.‬ ‫نجالء بوخريص‬ ‫�أدى وزير العدل الأ�ستاذ نذير بن عمّو‬ ‫زيارة تفقديّة �إىل �سجني مرناق واملرناقيّة‬ ‫لالطالع على �أو�ضاع امل�ساجني وظروف‬ ‫عمل �أعوان ال�سجون. وكان وزير العدل‬ ‫زار �سابقا �سجون القريوان واملن�ستري‬ ‫و�سو�سة.‬ ‫وخالل زيارته ل�سجن الإيقاف مبرناق‬ ‫قدّم مدير ال�سجن الرائد يو�سف الك�سراوي‬ ‫لوزير العدل عر�ضا موجزا حول حالة‬ ‫ال�سجن ا ّلذي ي�ضم 0101 �سجينا منهم‬ ‫ّ‬ ‫069 موقوفا والباقون �صدرت يف �ش�أنهم‬ ‫�أحكام كما عاين خمتلف املرافق بال�سجن‬ ‫القدمي وزار البناية اجلديدة التي �ستدخل‬ ‫طور اال�ستغالل يف نهاية ال�سنة احلاليّة‬ ‫لتحد من م�شكل االكتظاظ داخل الغرف‬ ‫ّ‬ ‫بتوفريها 006 �سرير �إ�ضايف.‬ ‫وتنقل وزير العدل عقب ذلك �إىل‬ ‫ال�سجن املدين باملرناقية وا�ستعر�ض‬ ‫ّ‬ ‫مع مدير ال�سجن بالنيابة النقيب زياد‬ ‫مازية الو�ضع العام بامل�ؤ�س�سة ال�سجنية‬ ‫ّ‬ ‫الأكرب بالبالد التي ت�ضم 0005 �سجني‬ ‫ّ‬ ‫واطلع على حالة الف�ضاءات املعدّة لزيارة‬ ‫�أهايل امل�ساجني وزار عددا من املجمعات‬ ‫للإطالع على �أو�ضاع بع�ض امل�ساجني‬ ‫أثناء الزيارة‬ ‫وظروف �إقامتهم حيث حتادث مع البع�ض‬ ‫منهم.‬ ‫وقد �أبدى وزير العدل خالل الزيارتني‬ ‫اهتماما كبريا ب�أو�ضاع امل�ساجني من‬ ‫ّ‬ ‫الفئات اله�شة ال�سيما �صغار ال�سن منهم‬ ‫(�أقل من 52 �سنة) و�أو�صى ب�إيجاد حلول‬ ‫وقتية من �أجل التخفيف من حالة االكتظاظ‬ ‫داخل الغرفة املخ�ص�صة لهم ب�سجن مرناق‬ ‫ّ‬ ‫خا�صة على �أن يتم حل الإ�شكال بانتهاء‬ ‫ّ‬ ‫الأ�شغال يف البناية اجلديدة.‬ ‫كما اجتمع وزير العدل باملنا�سبة‬ ‫بعدد من �أعوان ال�سجون حيث اطلع على‬ ‫م�شاغلهم وال�صعوبات التي يتعر�ضون‬ ‫لها �أثناء �أداء مهامهم مذكرا �إياهم ب�أن‬ ‫الوزارة متعهّدة بتح�سني �أو�ضاعهم املاديّة‬ ‫والقانونيّة كما دعاهم �إىل موا�صلة بذل‬ ‫اجلهود من �أجل تطوير واقع ال�سجون‬ ‫التون�سيّة وعبرّ عن �إعجابه بان�ضباطهم‬ ‫وبجهودهم يف التعامل مع امل�ساجني‬ ‫وعائالتهم.‬ ‫7‬ ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫األهالي غاضبون واتحاد الشغل بقفصة يتبرأ:‬ ‫ّ‬ ‫هل �أ�صبح عدنان احلاجي معزوال؟‬ ‫محمد فوراتي‬ ‫م�صدق اجلديدي �أحد العمال يف‬ ‫مغ�سلة الف�سفاط يف الرديف، هاجمته‬ ‫جمموعة من الأ�شخا�ص الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫ال عالقة لهم ب�شركة الف�سفاط طالبني منه‬ ‫التوقف عن العمل، وامل�شاركة يف تعطيل‬ ‫العمل بال�شركة، وملا رف�ض وحاول اقناعهم‬ ‫ب�أهمية العمل �أ�شهر �أحدهم �سكينا يف‬ ‫وجهه هاما بطعنه لوال تدخل بع�ض العمال‬ ‫املتواجدين باملكان، يف حني فر املهاجمون‬ ‫ّ‬ ‫يف �سيارتهم مهددين باالنتقام.‬ ‫اجلديدي قال للفجر �أنه تقدم ب�شكاية‬ ‫يف الغر�ض مت على �إثرها �إيقاف �أحد‬ ‫املهاجمني امل�سمى «الأخ�ضر»، م�ضيفا �أنه‬ ‫ال ينتمي لأي حزب و�أنه يريد فقط العمل‬ ‫من �أجل الوطن ومن �أجل انقاذ �شركة‬ ‫الف�سفاط من االفال�س، متهما �أطرافا تابعة‬ ‫لعدنان احلاجي بالوقوف وراء جمموعات‬ ‫اجرامية تهدد العمال وتفر�ض عليهم‬ ‫اال�ضراب بالقوة، م�ؤكدا �أنه لن يتنازل‬ ‫عن حقه يف متتبع املعتدي و مطالبا بتتبع‬ ‫كل من ت�سول له نف�سه فر�ض اال�ضراب‬ ‫واالعت�صام بالقوة على العمّال.‬ ‫هذه احدى الأمثلة على املمار�سات‬ ‫التي تقوم بها جمموعات م�سي�سة تريد‬ ‫الو�صول ب�شركة الف�سفاط اىل االفال�س‬ ‫واالغالق يف �سبيل حتقيق غايات لي�ست‬ ‫لها عالقة بالتنمية واملطالب االجتماعية‬ ‫والنقابية. وقد و�صلت فعال �شركة‬ ‫الف�سفاط بقف�صة �إىل طريق اخلطر بعد‬ ‫ت�سجيل تراجع االنتاج بن�سبة 02 يف حياة النا�س يف منطقة احلو�ض املنجمي‬ ‫املائة خالل الربع الأول من �سنة 3102 و�سيزيد الأزمة االجتماعية تفاقما.‬ ‫وتراجع االنتاج يف �سنة 2102 اىل 07‬ ‫احتاد الشغل بقفصة خيرج عن صمته‬ ‫باملائة. كما �سجلت خ�سارة �ضخمة جدا‬ ‫من جهته خرج االحتاد اجلهوي‬ ‫لالقت�صاد الوطني قدرت ب 0002 مليار.‬ ‫وقد كانت اال�ضرابات واالعت�صامات لل�شغل بقف�صة عن �صمته مطالبا بالقطع‬ ‫الع�شوائية واملتكررة ال�سبب الرئي�سي مع ظاهرة االعت�صامات الع�شوائية رغم‬ ‫يف هذه اخل�سارة حتى �أن بع�ض اخلرباء مت�سكه بالدفاع عن حق �أبناء اجلهة يف‬ ‫حذروا من امكانية اغالق �شركة الف�سفاط املطالبة بالتنمية والت�شغيل وجاء يف‬ ‫يف ظرف �شهر مبا يعني خ�سارة 72‬ ‫�ألف موطن �شغل، وهو ما يعترب كارثة‬ ‫وطنية.‬ ‫الأهايل يف منطقة احلو�ض املنجمي‬ ‫بد�أوا يف التربم والترب�أ من مثل هذه‬ ‫املمار�سات وقد قام عدد منهم قبل �أ�سبوعني‬ ‫بطرد عدنان احلاجي من جهة املتلوي كما‬ ‫عرب الكثري منهم يف الرديف واملظيلة‬ ‫عن �ضجرهم ورف�ضهم لأ�سلوب النقابات‬ ‫وبع�ض اجلهات املحر�ضة التي ت�سلك‬ ‫طريقة ال ميكن �إال ان ت�ؤدي اىل افال�س‬ ‫�شركة الف�سفاط وهو ما �سينعك�س على‬ ‫بيان االحتاد اجلهوي لل�شغل الذي ح�صلت‬ ‫الفجر على ن�سخه منه ما يلي:‬ ‫ّ‬ ‫�إن االحتاد اجلهوي لل�شغل بقف�صة‬ ‫ّ‬ ‫والفرع اجلامعي للمناجم بقف�صة ي�ؤكدان‬ ‫ّ‬ ‫على �أنه بقدر مت�سكهما بالدفاع عن حق‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اجلهة يف التنمية والت�شغيل وحقها يف‬ ‫ّ‬ ‫�أولويّة االنتفاع ممّا توفره للدولة من‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫موارد الف�سفاط ف�إنهما يدعوان كل �أبناء‬ ‫اجلهة عمّاال وطالبي �شغل �إىل التحلّ‬ ‫ي‬ ‫باحلكمة واملطالبة باحلقوق بالطرق‬ ‫القانونيّة وامل�شروعة والقطع مع ظاهرة‬ ‫االعت�صامات الع�شوائيّة وال�صد عن‬ ‫ّ‬ ‫بسبب انضمام شباب “نداء تونس”‬ ‫امل�ؤمتر 52 لالحتاد العام‬ ‫لطلبة تون�س يف الدوامة‬ ‫رغم تعليق الدرو�س ب�أغلب امل�ؤ�س�سات‬ ‫اجلامعيّة ا�ستعدادا المتحانات �آخر ال�سنة‬ ‫�إال �أن اجلامعة مازالت تعرف تطورات‬ ‫مثرية يف ملف اجناز امل�ؤمتر 52 لالحتاد‬ ‫العام لطلبة تون�س حيث جتددت موجة‬ ‫العنف بني مكونات اللجنة الوطنيّة‬ ‫ّ‬ ‫الجناز امل�ؤمتر من جهة واملكونات التابعة‬ ‫للمكتب التنفيذي من جهة �أخرى. هذا وقد‬ ‫�أعلنت اللجنة الوطنية على �صفحتها‬ ‫باملوقع االجتماعي” الفاي�س بوك” توزيع‬ ‫ما يناهز الـ 02 �ألف انخراط يف �أكرث من‬ ‫07 جزء جامعيا و�شروعها يف تنظيم‬ ‫االنتخابات القاعدية ا�ستعدادا لعقد الهيئة‬ ‫الإدارية الوطنية.‬ ‫يف املقابل وا�صل املكتب التنفيذي‬ ‫مهاجمة مكونات اللجنة معتربا �إياها قوى‬ ‫ّ‬ ‫معادية لالحتاد وال�شرعيّة. وتعود �أ�سباب‬ ‫التباين يف امل�سارين اىل خالف جوهري العام لطلبة تون�س من:‬ ‫حول م�شاركة �شباب نداء تون�س وبدرجة‬ ‫ّ‬ ‫�شباب الوطد الثوري، النقابيون‬ ‫�أقل �شباب احلزب اجلمهوري، وحول دور‬ ‫االمني العام احلايل عزالدين زعتور، هذا الراديكاليون، احتاد ال�شباب املارك�سي‬ ‫االخري اختار الهروب اىل االمام ودعا اللينيني، �شباب التحالف الدميقراطي،‬ ‫اىل عقد هيئة �إدارية غدا ال�سبت 11 ماي طلبة قوميون، طليعة طالبية عربية، حركة‬ ‫اجلاري وهو ما ي�ؤ�شر اىل تفجر الو�ضع جيل جديد، رابطة الن�ضال ال�شبابي،‬ ‫ّ‬ ‫الدّاخلي يف االحتاد العام لطلبة تون�س الوطنيون الدميقراطيون باجلامعة،‬ ‫رابطة النقابيني الوطنيني، م�ستق ّلون.‬ ‫ويهدد بازدواجيّة هيكليّة.‬ ‫الفصائل الدّ اعمة للمكتب التنفيذي:‬ ‫م�صادر من اللجنة الوطنية لإعداد‬ ‫�شباب الوطد املوحد، �شباب احلزب‬ ‫امل�ؤمتر قالت �أن املكتب التنفيذي بقيادة‬ ‫ّ‬ ‫عزالدين زعتور خان اتفاقا �سابقا بعدم اجلمهوري، �شباب حركة نداء تون�س،‬ ‫توزيع االنخراطات على �شباب نداء احتاد ال�شباب ال�شيوعي التون�سي،‬ ‫تون�س باعتبارهم من بقايا النظام القدمي احتاد القوى ال�شبابية، �شباب احلزب‬ ‫ولكن املكتب التنفيذي �أ�صر على موقفه اال�شرتاكي، �شباب حزب العمل الوطني‬ ‫ّ‬ ‫الدميقراطي.‬ ‫املدافع عن م�شاركة ه�ؤالء يف امل�ؤمتر.‬ ‫زينب الحمزاوي‬ ‫ويتكون جناحي الأزمة يف االحتاد‬ ‫فصائل اللجنة الوطنية:‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫العمل للقناعة امل�ؤكدة عند اجلميع ب�أن‬ ‫املطالبة بالتنمية والت�شغيل ال يجب �أن‬ ‫ّ‬ ‫تكون مبنع ال�شغالني من االلتحاق مبراكز‬ ‫ّ‬ ‫عملهم ومنعهم من حق ممار�سة ال�شغل‬ ‫الذي نطالب به. كما �أننا ن�ساند ب�شدّة حقّ‬ ‫ّ‬ ‫العاطلني عن العمل يف احل�صول على عمل‬ ‫الئق ونطالب ال�سلط املعنيّة ب�إيجاد احللول‬ ‫الفوريّة ملع�ضلة البطالة التي ت�ضرب اجلهة‬ ‫منذ ع�شرات ال�سنني.‬ ‫ّ‬ ‫وبعد ت�سجيلنا بكل �أ�سف حادثة‬ ‫االعتداء على عون �شركة ف�سفاط قف�صة‬ ‫مبعتمديّة الرديّف �أثناء حماولته االلتحاق‬ ‫بعمله وامل�شاحنات التي �سبقت وتلت هذا‬ ‫االعتداء وما يتعر�ض له عمّال املناجم‬ ‫ّ‬ ‫من م�ضايقات، ف�إننا ندين بكلّ‬ ‫ّ‬ ‫�شدّة هذه‬ ‫املمار�سات وندعو اجلميع �إىل نبذ العنف‬ ‫ّ‬ ‫بكل �أ�شكاله و�إىل التعاي�ش ال�سلمي‬ ‫والتوحد وف�سح املجال لل�شغالني ملمار�سة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫عملهم لأن يف ذلك حفاظا على �أجورهم‬ ‫ّ‬ ‫التي تدهورت جراء التوقفات املتعدّدة‬ ‫ّ‬ ‫واملتوا�صلة وفيه �أي�ضا حفاظ على دميومة‬ ‫وا�ستمراريّة ن�شاط �شركة ف�سفاط قف�صة‬ ‫الذي تراجع �إنتاجها ب�شكل مفزع ينذر‬ ‫بعواقب �سلبيّة على اجلهة ب�أكملها ملا‬ ‫ّ‬ ‫توفره ال�شركة من مواطن رزق و�آفاق‬ ‫ت�شغيل لأبناء اجلهة، ففي ا�ستمراريّة‬ ‫ن�شاطها ب�شكل طبيعي يكمن �سر وجود‬ ‫ّ‬ ‫حلول للت�شغيل والتنمية مب�شاركة بقيّة‬ ‫امل�ؤ�س�سات املنت�صبة باجلهة.‬ ‫ّ‬ ‫و�أ�ضاف البيان الذي وقعه كل من‬ ‫حممد ال�صغري مرياوي الكاتب العام‬ ‫لالحتاد اجلهوي وعلي املاجدي الكاتب‬ ‫العام للفرع اجلامعي للمناجم بقف�صة:‬ ‫ّ ّ‬ ‫�إميانا منا ب�أن احلوار هو الطريقة املثلى‬ ‫ّ ّ‬ ‫لتخطي كل الإ�شكاليّات وما يكون اللجوء‬ ‫�إىل الأ�شكال الن�ضاليّة امل�شروعة �إال يف‬ ‫ّ‬ ‫احلاالت التي يتعطل فيها هذا احلوار مع‬ ‫اجلهات املعنيّة، ويف هذا ال�سياق ندعو‬ ‫ّ‬ ‫كل ال�سلط املعنيّة بقطاع الف�سفاط حمليّا‬ ‫ّ‬ ‫وجهويّا ووطنيّا �إىل التفاو�ض يف كل ما‬ ‫يتع ّلق بهذا القطاع مع الهياكل النقابيّة‬ ‫املعنيّة التابعة له دون �سواها.‬ ‫احلاجي يف عزلة‬ ‫وبهذا البيان وبخروج االهايل عن‬ ‫�صمتهم يكون عدنان احلاجي وجمموعته‬ ‫قد �أ�صبحوا يف عزلة، يتحملون م�س�ؤولية‬ ‫ما يحدث ل�شركة ف�سفاط قف�صة من خ�سائر‬ ‫قدرت باملليارات، ويتحملون م�س�ؤولية ما‬ ‫ميكن �أن يقع من �آثار خطرية على م�ستقبل‬ ‫التنمية باجلهة جراء �أ�سلوب همجي‬ ‫ومتوتر يف معاجلة املطالب االجتماعية‬ ‫والنقابية.‬ ‫ندوة عن الفكر اال�صالحي‬ ‫بني تون�س وتركيا‬ ‫ينظم اليوم مركز الفا�ضل بن عا�شور للثقافة‬ ‫والفنون «التنوير» باال�شرتاك مع «جملة حراء»‬ ‫با�سطنبول فرع تون�س ندوة ثقافيّة حول الفكر‬ ‫اال�صالحي بني تون�س وتركيا اجلذور التاريخيّة‬ ‫والأ�سئلة الراهنة – ال�شيخ الطاهر بن عا�شور وفتح‬ ‫الله كولن منوذجا، وتتوا�صل الندوة يوم غد بنزل‬ ‫�أفريكا بتون�س العا�صمة. يفتتح الندوة ال�سيّد مهدي‬ ‫املربوك وزير الثقافة ويتخللها حفلني مو�سيقيني الأول‬ ‫بف�ضاء النجمة الزهراء لفرقة جامعة موالنا برتكيا‬ ‫والثاين لفرقة م�شكاة بدار الثقافة ابن ر�شيق.‬ ‫وتت�ضمن الندوة مداخالت لعديد ال�ضيوف من‬ ‫تون�س �أمثال: الأ�ستاذ �سامي براهم، الدكتور �أبو يعرب‬ ‫املرزوقي، الدكتور علي املحجوبي، الدكتور جمال الدين‬ ‫تراويل، الدكتور ح�سن املناعي وثلة من الأكادمييني‬ ‫التون�سيني �إىل جانب �ضيوف من العامل مثل الأ�ستاذ‬ ‫نوزاد �صوا�ش والأ�ستاذ م�صطفى �أوزجان من تركيا،‬ ‫ّ‬ ‫الدكتور �سليمان الدقور والدكتور بالل التل والدكتور‬ ‫حممود ال�سرطاوي من الأردن، الدكتور جمدي �سعيد‬ ‫من م�صر، الدكتور �صفوت خليلوفيت�ش من البو�سنة،‬ ‫ّ‬ ‫من اجلزائر كل من الدكتور عمّار جديل والدكتور حممد‬ ‫ّ‬ ‫بابا عمّي، ومن موريتانيا الدكتور خليل النحوي.‬ ‫الطاهر بن عاشور‬ ‫فتح اهلل كولن‬
  5. 5. ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫اتهم الخادمي بمحاولة اقصائه:‬ ‫وزارة ال�ش�ؤون الدينية تطلب‬ ‫من العبيدي مغادرة جامع الزيتونة‬ ‫مهدي العموري‬ ‫وجهت وزارة ال�ش�ؤون الدينيّة‬ ‫تنبيها ��ش��دي��د اللهجة ع��ن طريق‬ ‫امل�ك�ل��ف ب �ن��زاع��ات ال��دول��ة لل�شيخ‬ ‫ح�سني العبيد �إمام جامع الزيتونة‬ ‫مطالبة �إي��اه بالتخلي ع��ن املنرب،‬ ‫نا�سبة �إليه عديد التهم منها: تغيري‬ ‫�أق �ف��ال اجل��ام��ع واال� �س �ت �ي�لاء على‬ ‫املنرب، تعمّد االعتداء على الإطارات‬ ‫الدينيّة القائمة على �ش�ؤون اجلامع‬ ‫�أثناء ت�أديّة مهامهم، وتعمّد افتكاك‬ ‫عقارات بالقوة (ف�ضاء اخللدونيّة)،‬ ‫واختال�س جمموعة من الكتب �إىل‬ ‫جانب مبا�شرته لن�شاط بامل�سجد‬ ‫دون احل�صول على ترخي�ص وكذلك‬ ‫الدعوة يف امل�سجد �إىل التمرد على‬ ‫ّ‬ ‫ال�سلطة العامة.‬ ‫وكانت وزارة ال�ش�ؤون الدينية‬ ‫�أر� �س �ل��ت «ع���دل م�ن�ف��ذ» ط��ال�ب��ة من‬ ‫العبيدي اخلروج من امل�سجد لعدم‬ ‫ال�صفة، ولكن �شيخ اجلامع الأعظم‬ ‫كما ي�سميه البع�ض جتاهل التنبيه‬ ‫و�أ�صر على موا�صلة مهمته ك�إمام‬ ‫خ�ط�ي��ب ورئ �ي ����س م�شيخة جامع‬ ‫الزيتونة، يف ح�ين يبقى املوقف‬ ‫ق��اب�لا للتطور خا�صة �إذا �أ�صرت‬ ‫وزارة ال�ش�ؤون الدينية على تنفيذ‬ ‫قراراها بالقوة يف اخراج العبيدي‬ ‫نهائيا من امل�سجد. وق��د علمنا ان‬ ‫هناك م�ساعي خمتلفة م��ن جهات‬ ‫دعوية وم�شايخ الح�ت��واء املوقف‬ ‫ّ‬ ‫واي �ج��اد ح��ل و��س��ط ب�ين الطرفني‬ ‫ينهي معركة يل الأذرع التي انطلقت‬ ‫منذ م��دة وجعلت جامع الزيتونة‬ ‫وك�أنه خارج �سيطرة احلكومة من‬ ‫ناحية، فيما �أظهر وزارة ال�ش�ؤون‬ ‫الدينية وك�أنها ع��اج��زة ع��ن ب�سط‬ ‫�سلطتها على العديد من امل�ساجد.‬ ‫ويف هذا الإطار �صرح ال�شيخ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ح�سني العبيدي للفجر ب�أنه �صاحب‬ ‫ّ‬ ‫ر�سالة �ساميّة و�أن الوزارة ت�سعى‬ ‫لتقزميه من خالل ح�صر الق�ضيّة يف‬ ‫�شخ�صه عو�ضا عن م�شيخة جامع‬ ‫الزيتونة، كما ت�سعى �إىل حماولة‬ ‫�إق�صائه من القيام بدوره ك�إمام يف‬ ‫ّ‬ ‫كل امل�ساجد بال ا�ستثناء. ممّا ينم‬ ‫ّ‬ ‫عن ا�ستهداف �شخ�صي م�ؤكدًا �أنّ‬ ‫الوزارة اعتمدت يف التهم املوجهة‬ ‫�إليه على قانون �صادر �سنة 8891‬ ‫وغري م�ضمن بد�ستور 9591 وقد‬ ‫ّ‬ ‫�سنه ب��ن علي لأغ��را���ض �سيا�سية‬ ‫ّ‬ ‫منها ��ض��رب النه�ضة وك ��ل م��ن له‬ ‫نف�س �إ�سالمي، وهذا القانون مينع‬ ‫ّ‬ ‫ك��ل ن�شاط داخ��ل امل�ساجد ما عدى‬ ‫التعازي والتهاين. واملفرو�ض �أنّ‬ ‫ه��ذا ال�ق��ان��ون ي�صبح الغ�ي��ا بقيام‬ ‫ّ‬ ‫الثورة و�سقوط النظام ال�سابق.‬ ‫ّ‬ ‫وي��رى ال�شيخ العبيدي ب ��أن تنبيه‬ ‫ال � ��وزارة ج ��اء م�ت��زام�ن��ا م��ع حفل‬ ‫الذكرى الأوىل ال�ستئناف التعليم‬ ‫الزيتوين الأ�صلي الذي �سيقام يوم‬ ‫الأح��د 21 م��اي 3102 باجلامع‬ ‫امل��ع��م��ور وا ّل � � ��ذي � �س �ي �ت �م خالله‬ ‫ّ‬ ‫ا�ست�ضافة الدكتور حممّد الأو�سط‬ ‫نور الدين الخادمي‬ ‫حسين لعبيدي‬ ‫العياري امل�شهور دوليا يف جمال‬ ‫اجل �غ��راف �ي��ا ال �ف �� �ض��ائ �ي��ة وع�ضو‬ ‫ّ‬ ‫م�ؤ�س�سة نا�سا الأمريكيّة يف �إ�شارة‬ ‫�إىل ال�تراب��ط ال��وث�ي��ق ب�ين م��ا هو‬ ‫ّ‬ ‫علمي وم��ا ه��و دي�ن��ي خا�صة ب ��أن‬ ‫الدكتور العياري هو اب��ن لل�شيخ‬ ‫الزيتوين عثمان العياري.‬ ‫وم� ��ن ج �ه��ة �أخ�� ��رى ات�صلت‬ ‫الفجر بال�سيّد كمال ال�صيد ممثل‬ ‫عن وزارة ال�ش�ؤون الدينيّة والذي‬ ‫ّ‬ ‫�أك ��د ب� ��أنّ امل��دع��و ح�سني العبيدي‬ ‫ي �ع �د م��ن ق�ب��ل الأف� ��راد امل�ستولني‬ ‫ّ‬ ‫ع�ل��ى امل�ن��اب��ر م�ث��ل ع��دي��د املنتمني‬ ‫للتيارات املت�شددة، معتربا �إياه ال‬ ‫ميلك �أي �صفة قانونيّة وغري معينّ‬ ‫من وزارة ال�ش�ؤون الدينية. وهو‬ ‫�شخ�ص ي�سعى لتكري�س واقع لي�س‬ ‫ّ‬ ‫قائما �إال يف ذه�ن��ه. خا�صة و�أنه‬ ‫ت���ص�رف بطريقة ال �أخ�لاق �ي��ة وال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حتى �إ�سالميّة مع عديد الأطراف‬ ‫�أم �ث��ال ال�شيخ احلبيب بالطاهر‬ ‫رئي�س اجلمعيّة التون�سيّة للعلوم‬ ‫ال���ش��رع�ي��ة ح�ي��ث منعه م��ن �إقامة‬ ‫ّ‬ ‫حما�ضرات باجلامع املعمور وهو‬ ‫امل� �ع ��روف ب �ك �ت��اب��ات��ه يف املذهب‬ ‫املالكي وبالتايل ت�سقط عن تهمة‬ ‫االنتماء الوهابي. وترى الوزارة‬ ‫�أنّ ا��س�ت�م��رار التعليم الزيتوين‬ ‫م�ستقل متام اال�ستقالل عن املنرب‬ ‫واخل �ط��اب��ة م���ؤك��دا �أنّ ال� ��وزارة‬ ‫ت���س�ع��ى لإح � ��داث ه�ي�ئ��ة م�ستقلة‬ ‫للتعليم ال��زي �ت��وين ت���ش��رف على‬ ‫ال��درو���س وت�ع�ي�ين الأ� �س��ات��ذة من‬ ‫خالل اال�ستئنا�س بتالمذة ال�شيخ‬ ‫بن عا�شور �أمثال ال�شيخ املختار‬ ‫ال�سالمي وال�شيخ حممد احلبيب‬ ‫ّ‬ ‫بلخوجة معتربة التعليم الزيتوين‬ ‫م�شروعا وطنيا يجب النهو�ض به‬ ‫ملواكبة تطلعات الثورة التون�سيّة‬ ‫والأمة الإ�سالميّة.‬ ‫رفضت منحه حق الرد:‬ ‫ّ‬ ‫ال�شيخ الهنتاتي يتهم م�س�ؤولني‬ ‫يف جريدة «ال�سور» مبمار�سة العنف‬ ‫ات�صل باجلريدة ال�شيخ الدكتور حممّد‬ ‫الهنتاتي / دكتوراه يف علوم القر�آن الكرمي،‬ ‫خريج الأزهر بالقاهرة، م�صرحا �أن جريدة‬ ‫ّ‬ ‫ال�سور اليومية رف�ضت ادراج حق الرد على‬ ‫�صفحاتها بعد اتهامه بالوهابية باطال وبت�شويه‬ ‫�سمعته. كما �أكد انه تعر�ض للعنف من قبل‬ ‫م�س�ؤويل اجلريدة املذكورة م�شريا �إىل �أنه‬ ‫�سيلتجئ للق�ضاء للح�صول على حقه ومعاقبة‬ ‫املعتدين. وفيما يلي ن�ص الر�سالة التي توجه‬ ‫بها ال�شيخ الهنتاتي اىل الر�أي العام:‬ ‫كانت جريدة ال�سور يف عددها ال�صادر يوم‬ ‫ّ‬ ‫ال�سبت 40 ماي 3102 قد نزلت يف �صفحتها‬ ‫الرئي�سيّة عنوان “مناظرة بني زيتوين‬ ‫ووهابي” �شتم وتكفري واتهام بالقتل !!! فطلبت‬ ‫حق الرد وذهبت �إىل مقرهم بعمارة ال�سعدي‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫باملنزه، فا�ستمعوا �إيل ووعدوين بتنزيله‬ ‫8‬ ‫محمد الهنتاتي‬ ‫يوم 70 ماي وللأ�سف ال�شديد مل يفعلوا ذلك‬ ‫فت�صرفت مبوجب القانون لأمار�س حق الرد‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫بوا�سطة عدل تنفيذ، لكن رئي�س التحرير عز‬ ‫الدين الزبيدي �أبى و�أطردين من مكتبه متفوّ ها‬ ‫بكالم بذيء : “�أنت حيوان” “لعنة الله عليك”‬ ‫ّ‬ ‫“والله ال هبطوا املقال” “اخرج علي يا حقري”،‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فاجتمع موظفو اجلريدة و�ساهم كل من موقعه‬ ‫مبا جاد به قامو�سه من كالم جارح، فقال �أحدهم‬ ‫: “�أنا كافر وال �أحب الإ�سالم” وقال ثان : “�أنا‬ ‫ّ‬ ‫�أحتقرك لأنك �شيخ” فقلت “�أنت حر”، وتقدّم‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مني �أنور بايل مدير اجلريدة وم�ؤ�س�سها‬ ‫ّ‬ ‫ودفعني بقوّ ة لع ّلي �أرد عليه غري �أنني متالكت‬ ‫ّ‬ ‫�أع�صابي ومل �أخ�ضع ال�ستفزازاتهم. فزاد يف‬ ‫دفعي وتعنيفي بكلتا يديه حتى �أخرجني من‬ ‫مقر اجلريدة، وكل ذلك حتت �أنظار الأ�ستاذ‬ ‫ّ‬ ‫عمر املاجري عدل التنفيذ الذي دوّ ن املعاينة‬ ‫القانونيّة التخاذ الإجراءات الالزمة ق�ضائيّا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وممار�سة حق التتبّع العديل. �أ�ؤكد لكم �أنّ‬ ‫ال�صورة التي كانوا عليها جميعا باجلريدة مل‬ ‫تكن حترتم حريّة التعبري وال حترتم �إن�سانيّة‬ ‫الإن�سان وال حترتم الآخر مهما كان �شكله ومهما‬ ‫كان فكره.‬ ‫9‬ ‫وطنية‬ ‫اجلمعة 01 ماي 3102‬ ‫تركيبة الهيئة الوقتية للقضاء تثير ضجة‬ ‫ما بالطبع‬ ‫ال‬ ‫يتغي‬ ‫نقابة الق�ضاة حتتج..اجلمعية تدافع .. واملر�صد ي ّتهم‬ ‫يف الوقت الذي كانت‬ ‫اجلوقة الإعالمية النوفمربية‬ ‫متار�س دورها املعتاد وتهاجم �شيوخ ال�سلفية ناعتة �إياهم‬ ‫ب�شيوخ الفتنة والإرهاب واجلهل ( وقد اختتم املغفور لعقله‬ ‫نورالدين بن تي�شة هذه احلملة بت�أكيده على �أن ه�ؤالء‬ ‫ال�شيوخ يريدون التغرير ب�شبابنا وتغيري وجهتهم من “‬ ‫الكورة” �إىل “اللحية” ) كان الرفيق عبد النا�صر العويني‬ ‫يخطب يف جمع من �أن�صار اجلبهة ال�شعبية يف بنزرت‬ ‫متوعدا “النه�ضة” بحرب �شعبية طويلة الأمد وذلك بعد �أن‬ ‫ّ‬ ‫“ح�سمت فيها” اجلماهري ، كل اجلماهري. ويف نف�س الوقت‬ ‫تقريبا كان الرفيق حمة يقود مظاهرة يف الكاف للمطالبة‬ ‫بالتنمية ، من �أهم �شعاراتها “الغنو�شي يا �سفاح...”.‬ ‫من الأكيد �أن القراء �سيقولون “ وما اجلديد يف ذلك”؟‬ ‫فمنذ اغتيال �شكري بالعيد ونحن ن�سمع نف�س اخلطاب‬ ‫ونف�س ال�شعارات. ومنذ انتخابات 32 اكتوبر والإعالم يكيل‬ ‫ب�سبعني مكيال خ�صو�صا يف مو�ضوع العنف. ولذلك �أرى‬ ‫لزاما علي الت�سلح باحلكمة ال�سوف�سوطائية ال�شهرية “ �إننا‬ ‫ّ‬ ‫ال ن�سبح يف نف�س النهر مرتني” لأجيب ب�أننا ال ن�سمع نف�س‬ ‫اخلطاب مرتني فعنف الرفاق �إثر مقتل �شكري بالعيد لي�س هو‬ ‫نف�سه الآن و�إن قيل بنف�س العبارات وال�شعارات .‬ ‫لقد دخل الرفاق مرحلة اخلطر ال�شديد �إذ يقولون ال�شىء‬ ‫ونقي�ضه يف نف�س الآن وبوترية مت�صاعدة فزعماء اجلبهة‬ ‫ال�شعبية �سواء ب�صفاتهم احلزبية �أوالنقابية �أوالإعالمية‬ ‫يطالبون مب�ؤمتر وطني �ضد العنف وبتوفري مناخ �آمن‬ ‫لإجناح االنتخابات وال يتم ذلك �إال بحل رابطات حماية‬ ‫الثورة... ويف نف�س الوقت يتوعدون النه�ضة بالويل‬ ‫والثبور ويهددون ب�إ�ضراب عام. الرفيق حمة يلب�س جبة‬ ‫العنف الثوري عندما ينزل �إىل ال�شارع وي�ستبدلها بجبة‬ ‫احلكمة والر�صانة عندما ي�صعد بالتوهات التلفزيون وحتى‬ ‫يف هذا الف�ضاء الإعالمي ف�إنه يبدي عدم م�ساندته لظاهرة‬ ‫قطع الطرقات ولكنه يرف�ض �إدانتها بل ويعتربها �شكال من‬ ‫�أ�شكال الن�ضال االجتماعي ... ورثة �شكري بالعيد يتهمون‬ ‫احلكومة بالت�سرت على قتلة بالعيد ثم يطالبونها بالك�شف‬ ‫عنهم .‬ ‫لقد �أ�ضحى الرفاق هذه الأيام مو�ضوع “ درا�سة” و”‬ ‫ت�أمل” فمن قائل �إنهم ميار�سون ازدواجية اخلطاب ومن قائل‬ ‫�إنهم يائ�سون من االنتخابات . وثالث يقول �إنهم مازالوا‬ ‫يعي�شون على وهم “ املليون و�أربع مائة �ألف” ان�ضموا �إىل‬ ‫اجلبهة يوم جنازة بالعيد .‬ ‫ولكن احلقيقة �أعمق من ذلك فتلك هي طبيعة الرفاق‬ ‫وما بالطبع ال يتغري ، والطبع كما يعرفه �أهل الذكر هو ما ال‬ ‫�إرادة لنا فيه ، فال ميكنك �أن تكون رفيقا يف تون�س دون �أن‬ ‫ترفع �شعارات “العنف الثوري” وال ميكنك �أن تكون رفيقا‬ ‫يف تون�س دون �أن تكون �ضد الإ�سالميني ( الظالميني بعبارة‬ ‫الرفيق حمة) �أوال وثانيا و�أخريا و�أن ت�ؤجل ال�صراع الطبقي‬ ‫�إىل حني الق�ضاء عليهم ... �أو �أن تلغيه نهائيا ...لذلك من‬ ‫ينتظر خريا من ه�ؤالء عليه مراجعة بيت �أبي العالء املعري :‬ ‫نجالء بوخريص‬ ‫د.محمد الرحموني‬ ‫فقل للغراب الجون إن كان سامعا‬ ‫أأنت على تغيير لونك قادر؟‬ ‫مازالت الهيئة الوقتية للإ�شراف على الق�ضاء‬ ‫العديل حمل اختالف عميق بني جمعية الق�ضاة‬ ‫التون�سيني والنقابة املنبثقة بعد الثورة.. اختالف‬ ‫�أثار جدال كبريا حول مدى �صحة موقف كل طرف ففي‬ ‫الوقت الذي دعت فيه اجلمعية اىل العمل �ضمن الهيئة‬ ‫الوقتية باعتبار ان تركيبتها من غري الق�ضاة هي من‬ ‫بني املعايري الدولية ال�ضامنة للحياد والنزاهة حتذر‬ ‫النقابة من جهتها الق�ضاة مما ا�سمته تنازالت لل�سلطة‬ ‫بخ�صو�ص الرتكيبة املختلطة للهيكل املحدث وهو ما‬ ‫يتعار�ض مع ا�ستقاللية ال�سلك الق�ضائي ويخرق مبد�أ‬ ‫الف�صل بني ال�سلط.‬ ‫“الفجر” بحثت يف املو�ضوع انطالقا من وجهات‬ ‫نظر الأطراف الفاعلة يف ال�سلك الق�ضائي مع العلم‬ ‫�أن قانون الهيئة املحدثة �أ�صبح �ساري املفعول بعد‬ ‫امل�صادقة عليه.‬ ‫قانون األغلبية‬ ‫بحثا منا عن موقف نقابة الق�ضاة التي ا�ستنكرت‬ ‫يف جل�ستها العامة االخرية �صدور قانون الهيئة الوقتية‬ ‫يف �صيغته النهائية افادتنا ال�سيدة رو�ضة العبيدي‬ ‫ان ما تو�صل اليه القانون هو �صالحيات منقو�صة‬ ‫وتركيبة م�شوهة مكونة من غري الق�ضاة م�شرية انه‬ ‫من ال�صعب ان حت�سن هذه الهيئة اال�شراف على امل�سار‬ ‫املهني للق�ضاة باعتبارها مت�س من ا�ستقالليته وتهدد‬ ‫ال�سري العادي ملرفق العدالة .‬ ‫و�أو�ضحت نقيبة الق�ضاة �أن �أي تنازل من الق�ضاة‬ ‫يف تكري�س املعايري الدولية ال�ستقالل ال�سلطة الق�ضائية‬ ‫وخ�صو�صا الرتكيبة �سيكون متهيدا لتنازالت �أكرب‬ ‫وفيما يتعلق باملعايري الدولية التي ت�ستند ملا يعرف‬ ‫بالرتكيبة املختلطة افادت حمدثتنا ان هناك خلطا‬ ‫وا�ضحا بني التجارب الدولية واملعايري املعمول بها‬ ‫يف ال�سلك الق�ضائي الدويل فتدخل �أطراف من غري‬ ‫ال�سلك هو طريقة لت�سيي�س املهنة والتحكم فيها من‬ ‫قبل ال�سلطة التنفيذية خا�صة ان الت�صويت على قانون‬ ‫الهيئة يتم ب�أغلبية اال�صوات باملجل�س الت�أ�سي�سي‬ ‫وهو ما يعني �ضرورة لعبة التحكم يف امل�سار املهني‬ ‫للق�ضاة، فالباب م�شرع على ت�سيي�س ال�سلك من قبل‬ ‫اطراف �سيا�سية معلومة على حد اعتبارها .‬ ‫وت�ساءلت نقيبة الق�ضاة عن اال�ضافة التي‬ ‫كلثوم كنو‬ ‫روضة العبيدي‬ ‫�سيحققها تواجد حمامني �أو عدول تنفيذ �أو �أ�ساتذة‬ ‫جامعيني �أو اعالميني يف ت�شكيلة الهيئة الوقتية اذ‬ ‫من ال�صعب ان يعي ه�ؤالء متطلبات القا�ضي بالإ�ضافة‬ ‫اىل �أننا �سنعود لعهد الوالءات واالبتزازات واملثال‬ ‫على ذلك ان يقوم حمام من الهيئة بطلب بطاقة �سراح‬ ‫يف حق منوبه من احد الق�ضاة وميار�س عليه ال�ضغط‬ ‫وهذا امر معقول جدا يف ظل حتكم الهيئة يف امل�سار‬ ‫املهني ومن ورائها ال�سلطة التنفيذية ووزير العدل.‬ ‫ودعت رو�ضة العبيدي اىل عر�ض االنتهاكات‬ ‫واالخالالت الواردة بالقانون املحدث للهيئة الوقتية‬ ‫وملف االعفاءات على االحتاد العاملي للق�ضاة والهيئات‬ ‫واملنظمات ذات العالقة يف حال بقيت الكلمة الفي�صل‬ ‫بيد ال�سلطة التنفيذية.‬ ‫اهليئة ورشوط النزاهة‬ ‫من جانبها مل تبد جمعية الق�ضاة �أي رف�ض‬ ‫لرتكيبة الهيئة امل�شرفة على الق�ضاء العديل ويف‬ ‫املقابل �صادقت عليه بالأغلبية ويف �سياق قراءة‬ ‫عامة للف�صول افادتنا رئي�سة اجلمعية ال�سيدة كلثوم‬ ‫كنو �أن الرتكيبة ح�صل فيها تطور الن االع�ضاء غري‬ ‫الق�ضاة مت حتييدهم بقدر ملحوظ با�ستبعاد اع�ضاء‬ ‫ال�سلطة ال�سيا�سية من الهيئة كما كان يف امل�شروع‬ ‫االول واملق�صود بذلك �أع�ضاء املجل�س الت�أ�سي�سي‬ ‫�أو االع�ضاء الذين تعينهم ال�سلطة ال�سيا�سية رئي�س‬ ‫احلكومة ورئي�س اجلمهورية مثال.‬ ‫وبينت كلثوم كنو �أن الأع�ضاء من غري الق�ضاة هم‬ ‫5 �أ�ساتذة جامعيني منهم بال�ضرورة اثنان ميار�سان‬ ‫املحاماة وي�شرتط فيهما احلياد والنزاهة وذلك ح�سب‬ ‫الف�صل 6 من القانون م�ؤكدة ان احلركة الق�ضائية‬ ‫أحمد الرحموني‬ ‫تنظر فيها الهيئة الوقتية طبق املعايري الدولية‬ ‫وهي امل�ساواة بني ؀

×