Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الاهمال الطبي في السجون المصرية

604 views

Published on

عانا المعتقلون في السجون المصرية والمسجونين الجنائيين على السواء في فترة الدراسة من الكثير من محاور الانتهاكات التي طالت اغلبهم ، أبرزها علي الإطلاق هو القتل بالاهمال الطبي
فقد بلغ عدد القتلى داخل مقار الاحتجاز فى عهد عدلى منصورالى حوالي 111 حالة وبلغ عدد القتلى داخل مقار الاحتجاز فى عهد السيسى 209 حالة باجمالي 320 حالة قتل بالاهمال الطبي مما ينذر بكارثة كبيرة فيما يخص تقديم الرعاية الصحية للمعتقلين فقد تم رصد حالات توفت داخل السجون لامتناع ادارة السجن عن ادخال الادوية اليهم بل ومنع نقلهم الى مستشفي السجن حتى سأت حالتهم وأدت الى وفاتهم , وأيضا منع الاطعامة الصحية عن المسجونين بل تم رصد حالات في بعض السجون منع فيها المياه عن المسجون او الخروج من زنزانته لرؤية الشمس مما أصاب الكثير من المعتقلين بامراض متعلقة بالعظام .
وفي إطار رصدنا لهذه الحالات فقد رصدنا تعمد واضح من مصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية في منع الادوية والعلاج وأي رعاية صحية للمعتقلين ليصلوا الى الوفاة .
ومن هذا ما ذكره مأمور سجن العقرب الاسبق الذي قال نصا إن سجن العقرب معمول علشان اللي يدخله ميطلعش الا ميت "
وقد رصدنا أيضا تكدس في زنازين بعض السجون والاقسام أد الى حدوث حالات اختناق للمعتقلين والمسجونين السياسيين و الجنائيين .
وما نرصده في تقريرنا هذا هو غيض من فيض الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون والمسجونيين الجنائيين في كافة السجون المصرية بلا استثناء وخاصة سجون العقرب ووادي النطرون و طره ووداي النطرون وبرج العقرب بالاضافة الى معسكرات الامن المركزي التي تحولت الى سجون دون اي قرار , وأيضا كافة الاقسام التي تحولت الى اماكن احتجاز على مستوي جمهورية مصر العربية

Published in: Law
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

الاهمال الطبي في السجون المصرية

  1. 1. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫أول‬‫الملخص‬ :‫التنفيذي‬: ‫عان‬‫المعتقلون‬‫في‬‫السجون‬‫المصرية‬‫والمسجونين‬‫الجنائيين‬‫على‬‫السواء‬‫في‬‫فترة‬ ‫الدراسة‬‫من‬‫الكثير‬‫من‬‫محاور‬‫النتهاكات‬‫التي‬‫طالت‬‫هم‬‫ه‬‫اغلبه‬،‫ها‬‫ه‬‫أبرزه‬‫هي‬‫ه‬‫عل‬‫الطل ق‬ ‫هو‬‫القتل‬‫بالهمال‬‫الطبي‬ ‫فقد‬‫بلغ‬‫عدد‬‫القتلى‬‫داخل‬‫مقار‬‫التحتجاز‬‫فى‬‫عهد‬‫عدلى‬‫منصورالى‬‫تحوالي‬111 ‫تحالة‬‫وبلغ‬‫عدد‬‫القتلى‬‫داخل‬‫مقار‬‫التحتجاز‬‫فى‬‫عهد‬‫السيسى‬209‫تحالة‬‫باجمالي‬ 320‫تحالة‬‫قتل‬‫بالهمال‬‫الطبي‬‫مما‬‫ينذر‬‫بكارثة‬‫كبيرة‬‫فيما‬‫يخص‬‫تقديم‬‫الرعاية‬ ‫الصحية‬‫للمعتقلين‬‫فقد‬‫تم‬‫رصد‬‫تحالت‬‫توفت‬‫داخل‬‫السجون‬‫لمتناع‬‫ادارة‬‫السجن‬ ‫عن‬‫ادخال‬‫الدوية‬‫اليهم‬‫بل‬‫ومنع‬‫نقلهم‬‫الى‬‫مستشفي‬‫السجن‬‫تحتى‬‫سأت‬‫تحالتهم‬ ‫وأدت‬‫الى‬‫وفاتهم‬‫وأيضا‬ ,‫منع‬‫الطعامة‬‫الصحية‬‫عن‬‫المسجونين‬‫بل‬‫تم‬‫رصد‬‫تحالت‬ ‫في‬‫بعض‬‫السجون‬‫منع‬‫فيها‬‫المياه‬‫عن‬‫المسجون‬‫او‬‫الخروج‬‫من‬‫زنزانته‬‫لرؤية‬ ‫الشمس‬‫مما‬‫أصاب‬‫الكثير‬‫من‬‫المعتقلين‬‫بامراض‬‫متعلقة‬‫بالعظام‬. ‫وفي‬‫إطار‬‫رصدنا‬‫لهذه‬‫الحالت‬‫فقد‬‫رصدنا‬‫تعمد‬‫واضح‬‫من‬‫مصلحة‬‫السجون‬‫التابعة‬ ‫لوزارة‬‫الداخلية‬‫في‬‫منع‬‫الدوية‬‫والعلج‬‫وأي‬‫رعاية‬‫صحية‬‫للمعتقلين‬‫ليصلوا‬‫الى‬ ‫الوفاة‬. ‫ومن‬‫هذا‬‫ما‬‫ذكره‬‫مأمور‬‫سجن‬‫العقرب‬‫السبق‬‫الذي‬‫قال‬‫نصا‬‫إن‬‫سجن‬‫العقرب‬ ‫معمول‬‫علشان‬‫اللي‬‫يدخله‬‫ميطلعش‬‫ال‬‫ميت‬" ‫وقد‬‫رصدنا‬‫أيضا‬‫تكدس‬‫في‬‫زنازين‬‫بعض‬‫السجون‬‫والقسام‬‫أد‬‫الى‬‫تحدوث‬‫تحالت‬ ‫اختنا ق‬‫للمعتقلين‬‫والمسجونين‬‫السياسيين‬‫و‬‫الجنائيين‬. ‫وما‬‫نرصده‬‫في‬‫تقريرنا‬‫هذا‬‫هو‬‫غيض‬‫من‬‫فيض‬‫النتهاكات‬‫التي‬‫يتعرض‬‫لها‬ ‫المعتقلون‬‫السياسيون‬‫والمسجونيين‬‫الجنائيين‬‫في‬‫كافة‬‫السجون‬‫المصرية‬‫بل‬ ‫استثناء‬‫وخاصة‬‫سجون‬‫العقرب‬‫ووادي‬‫النطرون‬‫و‬‫طره‬‫ووداي‬‫النطرون‬‫وبرج‬ ‫العقرب‬‫بالضافة‬‫الى‬‫معسكرات‬‫المن‬‫المركزي‬‫التي‬‫تحولت‬‫الى‬‫سجون‬‫دون‬‫اي‬ ‫قرار‬‫وأيضا‬ ,‫كافة‬‫القسام‬‫التي‬‫تحولت‬‫الى‬‫اماكن‬‫اتحتجاز‬‫على‬‫مستوي‬‫جمهورية‬ ‫مصر‬‫العربية‬ ‫محتويات‬‫التقرير‬ ‫أول‬‫الملخص‬ :‫التنفيذي‬ ‫ثانيا‬‫مقدمة‬ :‫التقرير‬ ‫ثالثا‬‫منهجية‬ :‫التقرير‬ ‫رابعا‬‫نصوص‬ :‫قانونية‬‫متعلقة‬ ‫خامسا:القتل‬‫خارج‬‫نطاق‬‫القانون‬ ‫سادسا:الاصابات‬‫الخطيرة‬‫أثناء‬‫ممارسة‬‫المهنة‬ ‫سابعا:التواصيات‬
  2. 2. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫ثانيا‬‫المقدمة‬ : ‫عان‬‫المعتقلين‬‫في‬‫السجون‬‫المصرية‬‫من‬‫سياسيين‬‫وجنائيين‬‫من‬‫العديد‬‫من‬‫م‬‫م‬‫مور‬‫م‬‫ص‬‫مات‬‫م‬‫التنتهاك‬‫مي‬‫م‬‫ف‬‫مترة‬‫م‬‫ف‬،‫مة‬‫م‬‫الدراس‬‫مد‬‫م‬‫وق‬‫مملت‬‫م‬‫ش‬ ‫التنتهاكات‬‫القتل‬‫بالمهمال‬‫الطبي‬‫ومنع‬‫العل ج‬،‫ومن‬‫جهة‬‫أخري‬‫مارست‬‫السلطات‬‫القائمة‬‫العديد‬‫من‬‫صور‬‫التضيقات‬‫الخري‬ ‫على‬‫المرضي‬‫في‬‫السجون‬‫ومنع‬‫العل ج‬‫عنهم‬ ‫بلغ‬‫عدد‬‫القتلى‬‫داخل‬‫مقار‬‫التحتجاز‬‫فى‬‫عهد‬‫عدلى‬‫منصور‬111‫تحالة‬‫كاتنت‬‫فى‬‫عهد‬‫محمد‬‫ابرامهيم‬‫وزير‬‫الداخلية‬. ‫بلغ‬‫عدد‬‫القتلى‬‫داخل‬‫مقار‬‫التحتجاز‬‫فى‬‫عهد‬‫السيسى‬209 ‫ثالثا‬‫منهجية‬ :‫التقرير‬ :‫اليتي‬ ‫علي‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫اعتمد‬ -. ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫المصرية‬ ‫للتنسيقية‬ ‫التابعة‬ ‫الرصد‬ ‫وحدة‬ ‫داخل‬ ‫اليومية‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫رابعا‬‫نصوص‬ :‫قانونية‬‫متعلقة‬ ‫الحق‬‫فى‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫من‬‫الحقوق‬‫الساسية‬‫للمحتجزين‬‫باعتبار‬‫ان‬‫التكدس‬‫داخل‬‫السجن‬‫والختل ط‬‫بين‬‫السجناء‬‫من‬‫أكثر‬ ‫المور‬‫التى‬‫تؤدى‬‫الى‬‫اتنتشار‬‫المراض‬‫بين‬‫السجناء‬‫و‬‫قد‬‫عنت‬‫المواثيق‬‫الدولية‬‫و‬‫التشريغات‬‫المحلية‬‫بتنظيم‬‫أوضاع‬ ‫المسجوتنين‬‫بما‬‫فيها‬‫ضرورة‬‫المهتمام‬‫بأوضاع‬‫المسجوتنين‬‫الصحية‬‫باعتبارمها‬‫الركيزة‬‫الرئيسة‬‫التى‬‫تبنى‬‫عليها‬‫المعاملة‬ .‫العقابية‬ ‫أ‬‫المواثيق‬ :-:‫الدولية‬ •‫تنص‬‫العلن‬‫العالي‬‫لحقوق‬‫التنسان‬‫في‬‫المادة‬)25‫منه‬ (‫على‬ "‫أتنه‬‫لكل‬‫شخص‬‫تحق‬‫في‬‫مستوى‬‫معيشة‬‫يكفى‬‫لضمان‬ ‫الصحة‬‫والرفامهية‬‫له‬‫و‬‫لسرته‬‫على‬‫صعيد‬‫المأكل‬‫والملبس‬‫والعناية‬‫الطبية‬،‫والخدمات‬‫الجتماعية‬‫والضرورية‬" •‫عام‬ ‫جنيف‬ ‫في‬ ‫المعقود‬ ‫المجرمين‬ ‫ومعاملة‬ ‫الجريمة‬ ‫لمنع‬ ‫الول‬ ‫المتحدة‬ ‫المم‬ ‫مؤيتمر‬ ‫اوصى‬ ‫ولقد‬1955‫باعتماد‬ ‫بقراريه‬ ‫والجتماعي‬ ‫التقتصادي‬ ‫المجلس‬ ‫أتقرها‬ ‫و‬ ‫السجناء‬ ‫لمعاملة‬ ‫النموذجية‬ ‫القواعد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬663-‫)د‬ ‫جيم‬ 24‫في‬ ‫المؤرخ‬ (31‫يتموز/يوليو‬1957‫و‬2076-‫)د‬62‫في‬ ‫المؤرخ‬ (13‫أيار/مايو‬1977‫و‬‫من‬‫بين‬‫تلك‬‫القواعد‬ ‫كاتنت‬‫الشارة‬‫الى‬‫ضرورة‬‫توفير‬‫رعاية‬‫طبية‬‫للمسجوتنين‬‫و‬‫المحتجزين‬‫من‬‫قيل‬‫السلطات‬‫الرسمية‬‫فى‬‫الدولة‬‫و‬‫تنذكر‬ ‫من‬‫مهذه‬‫النصوص‬‫ما‬-:‫يلى‬
  3. 3. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫المبدأ‬24: ‫تتاح‬ "‫لكل‬‫شخص‬‫محتجز‬‫أو‬‫مسجون‬‫فرصة‬‫إجراء‬‫فحص‬‫طبي‬‫مناسب‬‫في‬‫أقصر‬‫مدة‬‫ممكنة‬‫عقب‬‫إدخاله‬‫مكان‬‫التحتجاز‬‫أو‬ ،‫السجن‬‫وتوفر‬‫له‬‫بعد‬‫ذلك‬‫الرعاية‬‫الطبية‬‫والعل ج‬‫كلما‬‫دعت‬‫وتوفر‬ .‫الحاجة‬‫مهذه‬‫الرعاية‬‫ومهذا‬‫العل ج‬‫بالمجان‬." ‫المبدأ‬25: ‫يكون‬ "‫للشخص‬‫المحتجز‬‫أو‬‫المسجون‬‫أو‬‫لمحاميه‬‫الحق‬‫في‬‫أن‬‫يطلب‬‫أو‬‫يلتمس‬‫من‬‫سلطة‬‫قضائية‬‫أو‬‫سلطة‬‫أخرى‬‫أن‬‫يوقع‬ ‫الفحص‬‫الطبي‬‫عليه‬‫مرة‬‫ثاتنية‬‫أو‬‫أن‬‫يحصل‬‫على‬‫رأى‬‫طبي‬،‫ثان‬‫ول‬‫يخضع‬‫ذلك‬‫إل‬‫لشرو ط‬‫معقولة‬‫تتعلق‬‫بكفالة‬‫المن‬‫وتحسن‬ ‫النظام‬‫في‬‫مكان‬‫التحتجاز‬‫أو‬‫السجن‬." ‫المبدأ‬26: ‫تسجل‬ "‫على‬‫النحو‬‫الواجب‬‫واقعة‬‫إجراء‬‫الفحص‬‫الطبي‬‫للشخص‬‫المحتجز‬‫أو‬،‫المسجون‬‫واسم‬‫الطبيب‬‫وتنتائج‬‫مهذا‬.‫الفحص‬ ‫ويكفل‬‫الطلع‬‫على‬‫مهذه‬‫وتكون‬ .‫السجلت‬‫الوسائل‬‫المتبعة‬‫في‬‫ذلك‬‫متفقة‬‫مع‬‫قواعد‬‫القاتنون‬‫المحلى‬‫ذات‬‫الصلة‬." •‫العهد‬‫الدولى‬‫للحقوق‬‫المدتنية‬‫و‬‫السياسية‬‫تنص‬‫فى‬‫المادة‬٦‫منه‬‫على‬‫ان"الحق‬‫في‬‫الحياة‬‫تحق‬‫ملزم‬‫لكل‬‫وعلى‬ .‫إتنسان‬ ‫القاتنون‬‫أن‬‫يحمى‬‫مهذا‬‫الحق‬‫وليجوز‬‫تحرمان‬‫أتحد‬‫من‬‫تحياته‬"‫تعسفا‬ •‫وقد‬‫ذكرت‬‫لجنة‬‫الحقوق‬‫القتصادية‬‫والجتماعية‬‫والثقافية‬‫أن‬‫السجناء‬‫والمحتجزين‬‫ضمن‬‫الفئات‬‫التي‬‫على‬‫الدول‬ ‫اتحترام‬‫تحقها‬‫في‬‫الصحة‬‫وإتاتحته‬‫بشكل‬‫متكافئ‬‫ليشملها‬،‫وذلك‬‫في‬‫تعليقها‬‫رقم‬14‫بخصوص‬‫الحق‬‫في‬‫الصحة‬( ‫المم‬‫المتحدة‬2008( -:‫الداخلية‬ ‫التشريعات‬ : ‫ب‬ •-:‫المصرى‬ ‫الدستور‬ ‫المادة‬ ‫نصت‬18‫عام‬ ‫الصادر‬ ‫المصرى‬ ‫الدستور‬ ‫من‬2014‫الصحية‬ ‫الرعاية‬ ‫فى‬ ‫و‬ ‫الصحة‬ ‫فى‬ ‫الحق‬ ‫مواطن‬ ‫لكل‬ " ‫ان‬ ‫على‬ ‫او‬ ‫الطارئة‬ ‫للحالت‬ ‫العل ج‬ ‫يتقديم‬ ‫عن‬ ‫المتناع‬ ‫الدستورى‬ ‫المشرع‬ ‫جرم‬ ‫فقد‬ ‫ذايتها‬ ‫المادة‬ ‫فى‬ ‫و‬ "‫الجودة‬ ‫لمعايير‬ ‫ا‬ً ‫وفق‬ ‫المتكاملة‬ .‫الخطرة‬ •‫قاتنون‬‫تنظيم‬‫السجون‬‫رقم‬396‫لسنة‬1956-: ‫مادة‬33 ‫يكون‬‫فى‬‫كل‬‫ليمان‬‫أو‬‫سجن‬‫غير‬‫مركزى‬‫طبيب‬‫أو‬‫أكثر‬‫أتحدمهم‬‫مقيم‬‫منو ط‬‫به‬‫العمال‬‫الصحية‬‫وفقا‬‫لما‬‫تحدده‬‫اللئحة‬ ‫الداخلية‬‫ويكون‬‫للسجن‬‫المركزى‬‫طبيب‬‫فإذا‬‫لم‬‫يعين‬‫له‬‫طبيب‬‫كلف‬‫أتحد‬‫الطباء‬‫الحكومين‬‫باداء‬‫العمال‬‫المنوطة‬‫بطبيب‬ ‫السجن‬ ‫مادة‬34 ‫كل‬‫محكوم‬‫عليه‬‫بالشغال‬‫الشاقة‬‫يتبين‬‫الليمان‬‫اتنه‬‫عاجز‬‫عن‬‫العمل‬‫فى‬‫الليمان‬‫يعرض‬‫امره‬‫على‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬‫للسجون‬ ‫لفحص‬‫بالشتراك‬‫مع‬‫مدير‬‫عام‬‫مديريه‬‫الشئون‬‫الصحيه‬‫المختصه‬‫او‬‫من‬‫ينديه‬‫من‬‫الطباء‬‫العاملين‬‫بالمديريه‬‫للنظر‬‫فى‬‫تنقله‬
  4. 4. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫الى‬‫السجن‬‫عمومى‬‫وينفذ‬‫قرار‬‫النقل‬‫بعد‬‫اعتمادة‬‫من‬‫مدير‬‫عام‬‫السجون‬‫وموافقه‬‫النائب‬‫العام‬‫وعلى‬ .‫السجن‬‫المنقول‬‫اليه‬ ‫المسجون‬‫المريض‬‫مراقبة‬‫حالته‬‫وتقديه‬‫تقرير‬‫طبى‬‫عنه‬‫الى‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬‫مراقبه‬‫حالته‬‫ونتقديه‬‫تقرير‬‫طبى‬‫عنه‬‫الى‬‫مدير‬ ‫القسم‬‫الطبى‬‫اذا‬‫تبين‬‫ان‬‫البسباب‬‫الصحيه‬‫التى‬‫دعت‬‫لهذا‬‫النقل‬‫قد‬‫زالت‬‫وفى‬ .‫هذه‬‫الحاله‬‫تشترك‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬‫مع‬‫مدير‬ ‫عام‬‫مديريه‬‫الشئون‬‫الصحيه‬‫المختصه‬‫او‬‫من‬‫ينديه‬‫العاملين‬‫بالمديريه‬‫فى‬‫فحصه‬‫للنظر‬‫فى‬‫اعادته‬‫الى‬‫الليمان‬‫ويصدر‬ .‫امر‬ ‫من‬‫النائب‬‫العام‬‫باعادته‬‫وتستنزل‬‫المدة‬‫التى‬‫يقضيها‬‫المحكوم‬‫عليه‬‫فى‬‫السجن‬‫من‬‫مدة‬‫العقوبة‬‫بالليمان‬. ‫مادة‬35 ‫كل‬‫مسجون‬‫محكوم‬‫نهائيا‬‫يتبين‬‫لطبيب‬‫السجن‬‫انه‬‫مصاب‬‫بخلل‬‫فى‬‫قواه‬‫العقليه‬‫يعرض‬‫امره‬‫على‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬‫للسجون‬ ‫لفحصه‬‫فاذا‬‫اتضح‬‫انه‬‫مختل‬‫العقل‬‫ظل‬‫بالمستشفى‬‫ويبلغ‬‫النائب‬‫العام‬‫ليصدر‬‫امرا‬‫بايداعه‬‫فيها‬‫حتى‬‫يبرأ‬‫وعند‬‫شفاء‬‫المسجون‬ ‫تبلغ‬‫ادارة‬‫المستشفى‬‫المدة‬‫التى‬‫قضاها‬‫فى‬‫المستشفى‬. ‫مادة‬36 ‫كل‬‫محكوم‬‫عليه‬‫يتبين‬‫لطبيب‬‫انه‬‫مصاب‬‫بمرض‬‫يهدد‬‫حياته‬‫بالحظر‬‫او‬‫يعجزه‬‫عجزا‬‫كليا‬‫يعرض‬‫امره‬‫على‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬ ‫للسجون‬‫لفحصه‬‫بالشتراك‬‫مع‬‫الطبيب‬‫الشرعى‬‫للنظر‬‫فى‬‫الفراج‬‫عنه‬‫وينفذ‬ .‫قرار‬‫الفراج‬‫بعد‬‫اعتمادة‬‫من‬‫مدير‬‫عام‬ ‫السجون‬‫وموافقته‬‫النائب‬‫العام‬‫وتخطر‬‫بذلك‬‫جهه‬‫الدارة‬‫والنيابه‬‫المختصه‬‫ويتعين‬ .‫على‬‫جهه‬‫الدارة‬‫التى‬‫يطلب‬‫المفرج‬‫عنه‬ ‫فى‬‫دائرتها‬‫عرضه‬‫على‬‫طبيب‬‫الصحه‬‫لتوقيع‬‫الكشف‬‫الطبى‬‫عليه‬‫كل‬‫بسته‬‫اشهر‬‫وتقديم‬‫تقرير‬‫عن‬‫حالته‬‫يربسل‬‫الى‬‫مصلحه‬ ‫السجون‬‫لتبين‬‫حالته‬‫الصحيه‬‫توطئه‬‫للغاء‬‫امر‬‫الفراج‬‫عنه‬‫اذا‬‫اقتضى‬‫الحال‬‫ذلك‬‫ويجوز‬ .‫لمدير‬‫عام‬‫السجون‬‫ندب‬‫مدير‬‫قسم‬ ‫طبى‬‫السجون‬‫والطبيب‬‫الشرعى‬‫للكشف‬‫على‬‫المفرج‬‫عنه‬‫لتقرير‬‫حالته‬‫الصحيه‬‫كلما‬‫رؤى‬‫ذلك‬‫ويعاد‬ .‫المسجون‬‫الذى‬‫افرج‬ ‫عنه‬‫طبقا‬‫لما‬‫الى‬‫السجن‬‫لبستيفاء‬‫العقوبه‬‫المحكوم‬‫بها‬‫عليه‬‫بأمر‬‫من‬‫النائب‬‫العام‬‫اذا‬‫تبين‬‫من‬‫اعادة‬‫الفحص‬‫التى‬‫يجريها‬ ‫لطبيبان‬‫المذموران‬‫ان‬‫البسباب‬‫الصحيه‬‫التى‬‫دعت‬‫الى‬‫هذا‬‫محل‬‫اقامته‬‫دون‬‫اخطار‬‫الجهه‬‫الداريه‬‫التى‬‫يقيم‬‫فى‬‫دائرتها‬. ‫وتستنزل‬‫المدة‬‫التى‬‫يقضيها‬‫المريض‬‫عنه‬‫خارج‬‫السجن‬‫من‬‫مدة‬‫العقوبه‬. ‫مادة‬37 ‫اذا‬‫بلغت‬‫حاله‬‫المسجون‬‫المريض‬‫درجه‬‫الخطورة‬‫وجب‬‫على‬‫ادارة‬‫السجن‬‫ان‬‫تبادر‬‫الى‬‫ابل غ‬‫جهه‬‫الدارة‬‫التى‬‫تقيم‬‫فى‬ ‫دائراتها‬‫اهاه‬‫لخطارهم‬‫بذلك‬‫فورا‬‫ويؤذن‬‫لهم‬‫بزيارته‬‫واذا‬ .‫توفى‬‫المسجون‬‫يخطر‬‫اهله‬‫فورا‬‫بنفس‬‫الطريقه‬‫وتسلم‬‫اليهم‬‫جثته‬ ‫اذا‬‫حضروا‬‫وطلبوا‬‫تسلمها‬‫فان‬‫رغبوا‬‫فى‬‫نقل‬‫الجثه‬‫الى‬‫بلده‬‫تتخذ‬‫الجراءات‬‫الصحيه‬‫على‬‫نفقه‬‫الحكومة‬‫قبل‬‫تسليمها‬‫اليهم‬ ‫لنقلها‬‫على‬‫نفقتهم‬‫ول‬‫يسمح‬‫بنقل‬‫الجثه‬‫اذا‬‫كانت‬‫الوفاة‬‫بمرض‬‫وبائى‬‫واذا‬ .‫مضت‬‫على‬‫وفاة‬‫المسجون‬‫اربع‬‫وعشرون‬‫بساعة‬ ‫دون‬‫ان‬‫يحضر‬‫اهله‬‫لتسلم‬‫جثته‬‫اودعت‬‫اقرب‬‫مكان‬‫الى‬‫السجن‬‫معد‬‫لحفظ‬‫الجثث‬‫فاذا‬‫لم‬‫يتقدم‬‫احد‬‫منهم‬‫لتسلمها‬‫خلل‬‫بسبعه‬ ‫ايام‬‫من‬‫تاريخ‬‫اليداع‬‫بسلمت‬‫الى‬‫احدى‬‫الجهات‬‫الجامعيه‬. ‫مادة‬83 ‫يكون‬‫لمصلحه‬‫السجون‬‫مفتشون‬‫للتفتيش‬‫على‬‫السجون‬‫للتحقيق‬‫من‬‫ابستيفاء‬‫شروط‬‫النظافه‬‫والصحه‬‫والمن‬‫داخل‬‫السجن‬ ‫والمن‬‫داخل‬‫السجن‬‫ومن‬‫تنفيذ‬‫كافة‬‫النظم‬‫الموضوعه‬‫للسجن‬‫ويرفعون‬‫تقاريرهم‬‫فى‬‫هذا‬‫الشأن‬‫الى‬‫مدير‬‫عام‬‫السجون‬. ‫مادة‬85 ‫للنائب‬‫العام‬‫ووكلئه‬‫فى‬‫دوائر‬‫اختصاصهم‬‫حق‬‫الدخول‬‫فى‬‫جميع‬‫اماكن‬‫السجن‬‫فى‬‫اى‬‫وقت‬‫للتحقيق‬‫من‬:1‫ان‬ -‫اوامر‬
  5. 5. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫النيابه‬‫وقاضى‬‫التحقيق‬‫فى‬‫القضايا‬‫التى‬‫يندب‬‫لتحقيقها‬‫وقرارات‬‫المحاكم‬‫يجرى‬‫تنفيذها‬‫على‬‫الوجه‬‫المبين‬‫فيها‬.2‫انه‬ -‫ل‬ ‫يوجد‬‫شخص‬‫مسجون‬‫بغير‬‫وجه‬‫قانونى‬3‫عدم‬ -‫تشغيل‬‫لم‬‫يقضى‬‫الحكم‬‫الصادر‬‫ضده‬‫بتشغيله‬‫فيما‬‫عدا‬‫الحوال‬‫المبينه‬‫فى‬ ‫القانون‬.4‫عزل‬ -‫كل‬‫فئه‬‫من‬‫المسجونين‬‫عن‬‫الفئه‬‫الخرى‬‫ومعاملتهم‬‫المعامله‬‫المقررة‬‫لفئتهم‬.5‫ان‬ -‫السجلت‬‫المفروضه‬ ‫طبقا‬‫للقانون‬‫مستعمله‬‫بطريقة‬‫منتظمة‬‫وعلى‬ .‫العموم‬‫مراعاه‬‫ما‬‫تقضى‬‫به‬‫القوانين‬‫واللوائح‬‫واتخاذ‬‫ما‬‫يرونه‬‫لزما‬‫بشأن‬‫ما‬ ‫يقع‬‫من‬‫مخالفات‬‫ولهم‬ .‫قبول‬‫شكاوى‬‫المسجونين‬‫وفحص‬‫السجلت‬‫والوراق‬‫القضائيه‬‫للتحقيق‬‫من‬‫مطابقتها‬‫للنماذج‬‫المقررة‬ ‫وعلى‬ .‫مدير‬‫السجن‬‫او‬‫مأموره‬‫ان‬‫يوافيهم‬‫بجميع‬‫ما‬‫يطلبونه‬‫من‬‫البيانات‬‫الخاصه‬‫بالمهمه‬‫الموكول‬‫اليهم‬‫القيام‬‫بها‬. ‫مادة‬86 ‫لرؤبساء‬‫ووكلء‬‫محاكم‬‫البستئناف‬‫والمحاكم‬‫البتدائيه‬‫وقضاه‬‫التحقيق‬‫حق‬‫الدخول‬‫فى‬‫كل‬‫وقت‬‫فى‬‫السجون‬‫الكائنه‬‫فى‬‫دوائر‬ ‫اختصاص‬‫المحاكم‬‫التى‬‫يعملون‬‫بها‬‫ولرئيس‬ .‫ووكيل‬‫محكمة‬‫النقض‬‫حق‬‫الدخول‬‫فى‬‫جميع‬‫السجون‬‫وعلى‬ .‫ادارة‬‫السجن‬‫ان‬ ‫تبلغ‬‫الملحظات‬‫التى‬‫يدونونها‬‫الى‬‫المدير‬‫العام‬. •‫قرار‬‫وزير‬‫الداخلية‬‫رقم‬79‫لسنة‬1961‫بشأن‬‫اللئحة‬‫الداخلية‬-:‫للسجون‬ ‫مادة‬24 ‫أن‬ "‫يتفقد‬‫الطبيب‬‫السجن‬‫مرة‬‫على‬‫القل‬‫يوميا‬" ‫مادة‬26‫يجب‬ "‫على‬‫الطبيب‬‫ان‬‫يقوم‬‫بالكشف‬‫على‬‫كل‬‫مسجون‬‫فور‬‫ايداعه‬‫السجن‬‫والكشف‬‫على‬‫المسجونين‬‫المرضى‬ ‫يوميا‬‫والمر‬‫بنقل‬‫المرضى‬‫الى‬‫مستشفى‬‫السجن‬،‫وزيارة‬‫كل‬‫مسجون‬‫محبوس‬‫انفراديا‬‫مرة‬‫كل‬‫ابسبوع‬" ‫مادة‬27 ‫يجب‬‫على‬‫طبيب‬‫السجن‬‫تدوين‬‫العمال‬‫الخاصة‬‫بالمسجونين‬‫وحاتهم‬‫الصحية‬" ‫فضل‬‫عما‬‫تنص‬‫عليه‬‫المواد‬28‫و‬29‫و‬30‫و‬31‫من‬‫ضرورة‬‫طلبه‬‫عزل‬‫اى‬‫مسجون‬‫يرى‬‫انه‬‫مصاب‬‫بمرض‬‫معد‬ ‫أو‬‫يشتبه‬‫انه‬‫مصاب‬‫به‬،‫وأن‬‫يتخذ‬‫الجراءات‬‫الصحية‬‫الوقائية‬‫لمنع‬‫انتشار‬‫اى‬‫مرض‬،‫وتطعيم‬‫المسجونين‬‫عند‬‫ايداعهم‬ ‫السجن‬‫من‬‫الجدرى‬‫والتيفود‬‫وتطعيم‬‫المسجونين‬‫من‬‫وقت‬‫لخر‬‫ضد‬‫الجدرى‬،‫واخطار‬‫مدير‬‫أو‬‫مأمور‬‫السجن‬‫كتابة‬‫باى‬ ‫ضرر‬‫قد‬‫يصيب‬‫المسجون‬‫من‬‫جراء‬‫تنفيذ‬‫الحبس‬‫النفرادى‬‫والعمل‬‫الذى‬‫يقوم‬‫به‬‫السجين‬،‫وأن‬‫يبين‬‫له‬‫الوبسائل‬‫لدرء‬‫هذا‬ ‫الضرر‬. ‫وعلى‬‫الرغم‬‫من‬‫أن‬‫الفقرة‬‫الولى‬‫من‬‫المادة‬33‫من‬‫اللئحة‬‫قد‬‫الزمت‬‫مدير‬‫أو‬‫مأمور‬‫السجن‬‫بتنفيذ‬‫ما‬‫يشير‬‫به‬‫طبيب‬ ‫السجن‬‫فيما‬‫يختص‬‫بتعديل‬‫معاملة‬‫أو‬‫غذاء‬‫المسجون‬‫فقا‬‫لما‬‫تستدعيه‬‫حالته‬‫الصحية‬‫فانها‬‫أردفت‬‫ذلك‬‫بقولها‬‫إنه‬‫وإذا‬ "‫لم‬ ‫ير‬‫مدير‬‫السجن‬‫أو‬‫مأموره‬‫الموافقة‬‫على‬‫التوصيات‬‫التى‬‫يشير‬‫بها‬‫الطبيب‬‫يخطر‬‫مصلحة‬‫السجون‬‫بذلك‬‫فى‬‫الحال‬‫ويربسل‬ ‫لها‬‫صورة‬‫من‬‫هذه‬‫التوصيات‬‫وملحظاته‬‫عليها‬. " ‫وفضل‬‫على‬‫ذلك‬‫فقد‬‫نصت‬‫المواد‬‫من‬45‫إلى‬49‫من‬‫اللئحة‬‫التنفيذية‬‫لقانون‬‫السجون‬‫على‬‫الجراءات‬‫الصحية‬‫التى‬ ‫يجب‬‫اتباعها‬‫داخل‬‫السجون‬‫والتى‬‫من‬‫اهمها‬‫ما‬‫نصت‬‫عليه‬‫المادة‬45‫من‬‫ضرورة‬‫قص‬‫شعر‬‫المسجون‬‫وابستحمامه‬‫بالماء‬ ‫الساخن‬‫والصابون‬‫عند‬‫ايداعه‬‫السجن‬‫وخلل‬‫مدة‬‫اليداع‬،‫وما‬‫أمرت‬‫به‬‫المادة‬46‫من‬‫التأكد‬‫من‬‫وضع‬‫المسجونين‬ ‫المقبولين‬‫حديثا‬‫تحت‬‫الختبار‬‫الصحى‬‫لمدة‬‫عشرة‬‫أيام‬،‫وما‬‫أوجبته‬‫المادة‬47‫من‬‫ضرورة‬‫إخطار‬‫الدارة‬‫الطبية‬ ‫بمصلحة‬‫السجون‬‫ومفتشى‬‫صحة‬‫تلك‬‫الجهة‬‫عند‬‫اصابة‬‫مسجون‬‫بمرض‬‫معد‬‫أو‬‫الشتباه‬‫فى‬‫ذلك‬،‫والتأكد‬‫من‬‫تطهير‬ ‫الغرفة‬‫التى‬‫حصل‬‫بها‬‫مرض‬‫معد‬‫ووضع‬‫المسجون‬‫بها‬‫وفقا‬‫لما‬‫نصت‬‫عليه‬‫المادة‬48،‫وعزل‬‫المسجونين‬‫المصابين‬ ‫ووضع‬‫علمات‬‫مميزة‬‫على‬‫جميع‬‫الوانى‬‫والمفروشات‬‫المخصصة‬‫لهم‬‫على‬‫نحو‬‫ما‬‫وجهت‬‫اليه‬‫المادة‬49. ‫كما‬‫نظمت‬‫المادتان‬36‫و‬37‫من‬‫قانون‬‫تنظيم‬‫السجون‬‫حالة‬‫الفراج‬‫الصحى‬،‫وما‬‫يجب‬‫القيام‬‫به‬‫فى‬‫حال‬‫تدهور‬‫حالة‬ ‫المريض‬‫المحتجز‬،‫حيث‬‫نصت‬‫المادة‬)36‫على‬ (‫أن‬‫لكل‬‫محكوم‬‫عليه‬‫يتبين‬‫لطبيب‬‫السجن‬‫أنه‬‫مصاب‬‫بمرض‬‫يهدد‬
  6. 6. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫حياته‬‫بالخطر‬‫ويعجزه‬‫كليا‬‫يعرض‬‫أمره‬‫على‬‫مدير‬‫القسم‬‫الطبى‬‫للسجون‬‫لفحصه‬‫بالشتراك‬‫مع‬‫الطبيب‬‫الشرعى‬‫للنظر‬‫فى‬ ‫الفراج‬‫عنه‬،‫وينفذ‬‫قرار‬‫الفراج‬‫بعد‬‫اعتماده‬‫من‬‫مدير‬‫عام‬‫السجون‬‫وموافقة‬‫النائب‬‫العام‬‫وتخطر‬‫بذلك‬‫جهة‬‫الدارة‬ ‫والنيابة‬‫المختصة‬،‫كما‬‫أكدت‬‫المادة‬37‫على‬‫أنه‬‫إذا‬‫بلغت‬‫حالة‬‫المسجون‬‫المريض‬‫درجة‬‫الخطورة‬‫يجب‬‫على‬‫ادارة‬ ‫السجن‬‫ان‬‫تبادر‬‫بابل غ‬‫الجهة‬‫الدارية‬‫التى‬‫يقيم‬‫فى‬‫دائرتها‬‫أهله‬‫لخطارهم‬‫بذلك‬‫فورا‬‫ويؤذن‬‫لهم‬‫بزيارته‬. :‫خامسا‬‫السباب‬‫التى‬‫تؤدى‬‫الى‬‫تدهور‬‫حالة‬‫المسجونين‬‫الصحية‬ ‫تتعدد‬‫العوامل‬‫التى‬‫تسهم‬‫بشكل‬‫كبير‬‫فى‬‫اصابة‬‫المحبوبسيين‬‫بالمراض‬‫و‬‫لعلنا‬‫فى‬‫هذا‬‫الصدد‬‫نشير‬‫الى‬‫بعض‬ ‫هذه‬‫العوامل‬‫و‬‫التى‬‫نذكر‬‫منها‬-: 1‫-سوء‬-:‫التغذية‬ ‫يؤدى‬‫الهمال‬‫فى‬‫النظام‬‫الغذائى‬‫دائما‬‫لنتشار‬‫المراض‬،‫حيث‬‫ان‬‫النظام‬‫الغذائى‬‫المتبع‬‫داخل‬‫السجون‬‫يغد‬ ‫عو‬‫البسوء‬‫على‬‫الطلقوذلك‬‫لكونه‬‫يعتمد‬‫على‬‫نوعيات‬‫معينة‬‫من‬‫الطعام‬‫تعطى‬‫للمحبوبسين‬‫بشكل‬‫دورى‬ ‫دونما‬‫نظر‬‫لتوافر‬‫كافة‬‫العناصر‬‫الغذائية‬‫التى‬‫يتطلبها‬‫الجسماضافة‬‫الى‬‫ان‬‫طريقة‬‫اعداد‬‫الطعام‬‫بسيئة‬‫للغاية‬ ‫حيث‬‫يتم‬‫ذلك‬‫فى‬‫بيئة‬‫غير‬‫نظيفة‬‫علوة‬‫على‬‫ان‬‫طريقة‬‫العداد‬‫ذاتها‬‫تكون‬‫فى‬‫غاية‬‫السوء‬،‫اضف‬‫الى‬‫ذلك‬ ‫الى‬‫ان‬‫الطعام‬‫ذاته‬‫يكون‬‫غير‬‫نظيف‬‫و‬‫يستخرج‬‫المحبوبسون‬‫منه‬‫الحصى‬‫و‬‫الحشرات‬،‫فالطعام‬‫بصفة‬‫عامة‬ ‫غير‬‫نظيف‬‫وغير‬‫كاف‬،‫مما‬‫يؤدى‬‫انتشار‬‫العديد‬‫من‬‫المراضبين‬‫السجناء‬،‫وقد‬‫ادى‬‫ذلك‬‫الى‬‫اعتماد‬‫النزلء‬ ‫على‬‫الطعام‬‫الوارد‬‫اليهم‬‫من‬‫الزيارات‬‫التى‬‫يحضرها‬‫ذويهم‬‫ان‬‫بسمح‬ُ‫بإدخالها‬.‫اليهم‬ 2-‫التكدس‬‫داخل‬-:‫السجون‬ ‫ان‬‫متوبسط‬‫مساحة‬‫الزنازين‬‫داخل‬‫اغلب‬‫السجون‬‫المصرية‬‫تترواح‬‫من‬‫بين‬4:‫امتار‬6‫امتار‬‫ومتوبسط‬‫عدد‬ ‫النزلء‬‫داخل‬‫الزنزانة‬‫حوالى‬40‫فرد‬،‫و‬‫نتيجة‬‫لذلك‬‫فقد‬‫وردتنا‬‫الشكاوى‬‫عن‬‫عدم‬‫قدرة‬‫الفراد‬‫على‬‫النوم‬ ‫داخل‬‫اماكن‬‫احتجازهم‬‫بحيث‬‫انهم‬‫يتنابون‬‫النوم‬‫على‬‫مجموعات‬،‫ول‬‫شك‬‫أن‬‫وجود‬‫هذا‬‫العدد‬‫الكبير‬‫من‬ ‫النزلء‬‫داخل‬‫هذه‬‫المساحة‬‫الضيقة‬‫يؤدى‬‫الى‬‫انتشار‬‫العديد‬‫من‬‫المراض‬‫الوبائية‬‫والمراضالصدرية‬ . ‫وتحتوى‬‫الزنزانة‬‫الواحدة‬‫فى‬‫اغلب‬‫السجون‬‫على‬‫شباك‬‫صغير‬‫للتهوية‬‫بمساحة‬1‫متر‬x 50‫بسم‬‫ل‬‫يسمح‬ ‫بدخول‬‫أشعة‬‫الشمس‬‫والهواء‬،‫كما‬‫أن‬‫المياه‬‫داخل‬‫السجون‬‫دائما‬‫غير‬‫متوفرة‬‫حيث‬‫يتم‬‫قطعها‬‫بصفة‬‫مستمرة‬، ‫ول‬‫تتواجد‬‫بسوى‬‫بساعة‬‫واحدة‬‫كل‬‫ةثلةثة‬‫ايام‬‫ويتم‬‫العتماد‬‫على‬‫المياه‬‫الجوفية‬‫بما‬‫فيها‬‫من‬‫شوائب‬‫مما‬‫يؤةثر‬ ‫على‬‫الكلى‬‫ويؤدى‬‫الى‬‫انتشار‬‫المراض‬‫الوبائية‬‫وعدم‬‫تمكن‬‫النزلء‬‫من‬‫البستحمام‬‫لفترة‬‫طويلة‬‫أما‬ .‫عن‬ ‫الوضع‬‫داخل‬‫الزنازين‬‫فل‬‫يعتنى‬‫بنظافتها‬‫حيث‬‫يتم‬‫ترك‬‫مخلفات‬‫داخل‬‫العنبر‬‫لمدة‬‫طويلة‬‫ول‬‫يتم‬‫ازالتها‬‫ال‬ ‫عند‬‫مرور‬‫احد‬‫الضباط‬. ‫ول‬‫يتوافر‬‫داخل‬‫السجن‬‫اغطية‬‫ومفروشات‬‫وينام‬‫النزلء‬‫على‬‫الرض‬‫مما‬‫يؤةثر‬‫على‬‫الحالة‬‫الصحية‬‫للنزلء‬ ‫خاصة‬‫كبار‬‫السن‬‫منهم‬،‫كما‬‫أنه‬‫توجد‬‫دورة‬‫مياه‬‫عبارة‬‫عن‬‫حائط‬‫بارتفاع‬150‫بسم‬‫من‬‫الجهتين‬‫ويكون‬
  7. 7. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫مكشوف‬‫السقف‬‫كما‬‫ل‬‫يوجد‬‫عليه‬‫باب‬‫ونظرا‬‫لعدم‬‫العتناء‬‫بالنظافة‬‫فانه‬‫يولد‬‫روائح‬‫كريهة‬،‫مما‬‫تكون‬‫سببا‬ ‫فى‬‫انتشار‬‫المراض‬. ‫وهناك‬‫بعض‬‫النزلء‬‫يتم‬‫منعهم‬‫من‬‫التريض‬‫لفترات‬‫طويلة‬‫مما‬‫يؤثر‬‫على‬‫ارجلهم‬‫وعظامهم‬‫وحالتهم‬‫النفسية‬ 3‫-سوء‬‫تقديم‬‫خدمات‬‫الرعاية‬‫الطبية‬-:‫للمحبوسين‬ ‫ان‬‫الخدمات‬‫الطبية‬‫داخل‬‫السجون‬‫سيئة‬‫للغاية‬‫الى‬‫ذلك‬‫الحد‬‫الذى‬‫يمكن‬‫ان‬‫تتهم‬‫به‬‫جهاز‬‫الداخلية‬‫الى‬ ‫استخدامهم‬‫لذاك‬‫السل ح‬‫لقتل‬‫المحبوسين‬‫بالبطيئ‬‫بشكل‬‫عمدى‬‫عن‬‫طريق‬‫ارتكاب‬‫جريمة‬‫المتناع‬‫العمدى‬‫عن‬ ‫تقدبم‬‫الخدمات‬‫الطبية‬‫والعلجية‬.‫للمحبوسين‬ ‫و‬‫ينتشر‬‫داخل‬‫السجون‬‫أمراض‬‫الدرن‬‫والسكر‬‫والقلب‬‫وحساسية‬‫الصدر‬‫والحمى‬‫والروماتيزم‬‫والمراض‬ ‫الجلدية‬،‫ول‬‫يتوافر‬‫داخل‬‫مستشفيات‬‫السجون‬‫المكانيات‬‫والتجهيزات‬‫الفنية‬‫اللزمة‬‫لذلك‬‫ول‬‫يتوافر‬‫العل ج‬ ‫المناسب‬‫للحالت‬‫المرضية‬،‫واغلب‬‫الدوية‬‫التى‬‫تصرف‬‫عبارة‬‫عن‬‫مسكنات‬‫عديمة‬‫الجدوى‬‫و‬‫يتم‬‫اعطائها‬ ‫لجميع‬‫المرضى‬‫باختلف‬‫المراض‬‫التى‬‫يشكون‬‫منها‬،‫وفى‬‫معظم‬‫الحالت‬‫يذهب‬‫المرضى‬‫الى‬‫المستشفى‬ ‫بدون‬‫اى‬‫فائدة‬،‫ول‬‫توجد‬‫عناية‬‫للمرضى‬‫فهناك‬‫بعض‬‫الحالت‬‫تم‬‫توقيع‬‫الكشف‬‫الطبى‬‫عليها‬‫وتشخيص‬ ‫الحالة‬‫وتم‬‫صرف‬‫دواء‬‫لهم‬‫مخالف‬‫للحالة‬‫المرضية‬‫ول‬‫يتناسب‬‫مع‬‫المرض‬‫الذى‬‫يعانى‬‫منه‬‫النزيل‬ ‫ويعانى‬‫المرضى‬‫داخل‬‫المستشفيات‬‫من‬‫تدهور‬‫اوضاعهم‬‫الصحية‬‫وسوء‬‫الرعاية‬‫الطبية‬‫المقدمة‬‫لهم‬‫وتعانى‬ ‫عنابر‬‫المستشفى‬‫من‬‫تدنى‬‫مستوى‬‫النظافة‬‫كما‬‫تعانى‬‫من‬‫عدم‬‫توافر‬‫الغذاء‬‫المناسب‬‫للمرضى‬‫وعدم‬‫توافر‬ ‫الدوية‬‫واجراءات‬‫نقل‬‫المرضى‬‫الى‬‫المستشفيات‬‫معقدة‬،‫وفى‬‫حالة‬‫نقل‬‫المرضى‬‫الى‬‫المستشفى‬‫يتم‬‫وضع‬ ‫القيود‬‫فى‬‫ايديهم‬‫وربط‬‫الطرف‬‫الخر‬‫فى‬‫السرير‬‫طوال‬‫مدة‬‫بقائهم‬‫داخل‬‫المستشفى‬،‫مما‬‫يزيد‬‫من‬‫حالتهم‬ ‫سوءا‬،‫وفى‬‫حالة‬‫عرض‬‫المرضى‬‫على‬‫المستشفى‬‫ويتحدد‬‫لهم‬‫موعد‬‫للمتابعة‬‫ل‬‫يلتفت‬‫الى‬‫هذا‬‫الموعد‬‫ول‬‫يتم‬ ‫نقلهم‬‫الى‬‫المستشفى‬‫فى‬‫هذا‬‫الميعاد‬‫وهناك‬‫بعض‬‫النزلء‬‫يفضلون‬‫البقاء‬‫داخل‬‫الزنزانة‬‫على‬‫الذهاب‬‫الى‬ ‫المستشفى‬‫لما‬‫يلقونه‬‫من‬‫معاناة‬‫داخل‬‫مستشفيات‬.‫السجون‬ 4‫-عدم‬‫توافر‬‫الطباء‬‫الخصائين‬‫داخل‬‫السجون‬: ‫حيث‬‫يوجد‬‫بداخل‬‫كل‬‫سجن‬‫عيادة‬‫ويتواجد‬‫بها‬‫طبيب‬‫ممارس‬‫عام‬‫والغالب‬‫العم‬‫من‬‫الحالت‬‫المرضية‬‫يتم‬ ‫توقيع‬‫الكشف‬‫الطبى‬‫عليها‬‫من‬‫قبل‬‫هذا‬‫الطبيب‬‫وعند‬‫تفحصه‬‫لى‬‫حالة‬‫مرضية‬‫يقوم‬‫بمعالجتها‬‫بنوع‬‫واحد‬‫فقط‬ ‫من‬‫الدوية‬‫وهو‬‫عبارة‬‫عن‬‫مسكن‬،‫ويتم‬‫صرفه‬‫لجميع‬‫الحالت‬،‫وفى‬‫الحالت‬‫الحرجة‬‫يقرر‬‫عرضها‬‫على‬ ‫الطبيب‬‫الخصائى‬‫الذى‬‫نادرا‬‫ما‬‫يتواجد‬‫داخل‬‫السجن‬‫حيث‬‫يتواجد‬‫مرة‬‫كل‬‫ثلثة‬‫أشهر‬،‫وكثيرا‬‫يخشى‬ ‫النزلء‬‫المطالبة‬‫بالتوجه‬‫الى‬‫العيادة‬‫حيث‬‫انه‬‫فى‬‫حالة‬‫عدم‬‫وجود‬‫اعراض‬‫قوية‬‫للمريض‬،‫فان‬‫ذلك‬‫يعرض‬ ‫النزيل‬‫للحبس‬‫النفرادى‬‫بحجة‬‫التمارض‬‫وكذلك‬‫اذا‬‫تم‬‫الكشف‬‫على‬‫النزيل‬،‫فانه‬‫ل‬‫يتم‬‫صرف‬‫الدوية‬ ‫المعالجة‬‫للحالة‬‫المرضية‬‫مما‬‫يجعل‬‫النزلء‬‫يعتمدون‬‫على‬‫الدوية‬‫التى‬‫تحضرها‬‫اسرهم‬‫وكذلك‬‫العتماد‬‫على‬ ‫بعض‬‫النزلء‬‫الطباء‬‫فى‬‫الكشف‬‫على‬‫زملئهم‬‫وتشخيص‬‫المراض‬.
  8. 8. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫وعملية‬‫نقل‬‫النزلء‬‫المصابين‬‫بالمراض‬‫الى‬‫المستشفيات‬‫يأخذ‬‫اجراءات‬‫معقدة‬‫وطويلة‬‫ول‬‫يتم‬‫النقل‬‫ال‬‫اذا‬ ‫وصلت‬‫حالة‬‫المريض‬‫الى‬‫درجة‬‫يصعب‬‫معها‬‫معالجتهاداخل‬‫السجن‬ 5‫-منع‬‫ادخال‬‫الدوية‬‫للمرضى‬-:‫المحبوسين‬ ‫لحظت‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫فى‬‫الفترة‬‫الماضية‬‫تعمد‬‫الجهزة‬‫المنية‬‫عدت‬‫ادخال‬‫الدوية‬‫و‬‫العل ج‬‫الخاص‬ ‫بالمرضى‬‫من‬‫المحبوسين‬‫و‬‫هو‬‫ما‬‫يشكل‬‫جريمة‬‫قتل‬‫عمدى‬‫بالمتناع‬‫عن‬‫تقديم‬‫العل ج‬‫عن‬‫المرضى‬‫و‬‫جدير‬ ‫بالذكر‬‫ان‬‫السلطات‬‫المنية‬‫المصرية‬‫بذلك‬‫تخالف‬‫نصوص‬‫القوانين‬‫و‬‫اللوائح‬‫التى‬‫توجب‬‫توفير‬‫الرعاية‬ ‫الصحية‬‫الكاملة‬‫للمحبوسين‬‫و‬‫تقديم‬‫العل ج‬‫بشكل‬‫فورى‬‫عند‬‫الحاجة‬.‫اليه‬ ‫ان‬‫قيام‬‫الجهزة‬‫المنية‬‫بهذه‬‫المور‬‫يعكس‬‫و‬‫بشكل‬‫جلى‬‫مدى‬‫غياب‬‫الرقابة‬‫عليها‬‫من‬‫قبل‬‫الجهاز‬‫القضائى‬‫و‬ ‫قد‬‫فتح‬‫هذا‬‫المر‬‫امامهم‬‫الباب‬‫على‬‫مصراعيه‬‫لستخدام‬‫تلك‬‫الجريمة-المتناع‬‫عن‬‫تقديم‬‫كوسيلة‬ -‫العل ج‬‫فعاله‬ ‫للقضاء‬‫على‬‫الخصوم‬‫السياسين‬‫دون‬‫استخدام‬‫الطلقات‬‫الحية‬‫و‬‫بطريقة‬‫اطمأنوا‬‫اليها‬‫انها‬‫لنم‬‫يكون‬‫ورائها‬ ‫محاسبة‬‫على‬‫ذاك‬‫الجرم‬‫فى‬‫ظل‬‫الوضع‬‫المتردى‬‫الذى‬‫اصبحت‬‫فيه‬‫رواية‬‫ضباط‬‫الشرطة‬‫مصدقة‬‫دائما‬‫امام‬ ‫الجهاز‬‫القضائى‬‫بشقية‬‫النيابة‬‫العامة‬‫و‬.‫القضاء‬ ‫اضافة‬‫الى‬‫ما‬‫سبق‬‫فان‬‫الجهزة‬‫المنية‬‫فضل‬‫عن‬‫امتناعها‬‫عن‬‫تقديم‬‫العل ج‬‫الى‬‫تلك‬‫الحالت‬‫المريضة‬‫التى‬ ‫تعانى‬‫من‬‫اللم‬‫حاده‬‫فانها‬‫مع‬‫لك‬‫تمنع‬‫من‬‫دخول‬‫الدوية‬‫من‬‫قبل‬‫اسر‬‫المحبوسين‬‫و‬‫بشكل‬‫خاص‬‫السياسين‬‫من‬ ‫المحابيس‬‫مما‬‫يجعلنا‬‫نقف‬‫امام‬‫جريمة‬‫قتل‬‫عمدى‬‫متوافر‬.‫الركان‬ :‫سادسا‬‫الحالت‬‫النموذجية‬ ‫هناك‬‫اللف‬‫من‬‫المحبوسين‬‫يعانون‬‫من‬‫امراض‬‫و‬‫اوجاع‬‫وسط‬‫اهمال‬‫طبى‬‫متعمد‬‫يشكل‬ُ‫ا‬ً ‫تهديد‬‫على‬‫حياتهم‬ ‫جراء‬‫امتناع‬‫القطاع‬‫المنى‬‫عن‬‫ادخال‬‫الدوية‬‫و‬‫العل ج‬‫للمرضى‬‫من‬‫المحبوسين‬‫اضافة‬‫الى‬‫عدم‬‫عرض‬ ‫المرضى‬‫على‬‫طبيب‬‫متخصص‬‫لتوقيع‬‫الكشف‬‫االطبى‬‫عليهم‬‫و‬‫تشخيص‬‫حالتهم‬‫كما‬‫اوردنا‬‫سلفا‬‫فى‬‫المحور‬ .‫السابق‬ ‫لقد‬‫ادى‬‫الهمال‬‫الطبى‬‫المتعمد‬‫خلل‬‫العامين‬‫المنصرمين‬‫الى‬‫مقتل‬‫ما‬‫يزيد‬‫عن‬305‫حالة‬‫بحسب‬‫ما‬‫تم‬ ‫رصده‬‫فى‬‫الفترة‬،‫الماضية‬‫و‬‫فيما‬‫يلى‬‫نعرض‬‫لحالت‬‫مرضية‬‫تقبع‬‫خلف‬‫القضبان‬‫فى‬‫انتظار‬‫الموت‬‫فى‬‫اية‬ ‫لحظة‬‫فى‬‫ظل‬‫الوضع‬‫الصحى‬‫المتردى‬‫بالسجون‬‫مع‬‫اشارة‬‫الى‬‫حالت‬‫اخرى‬‫لقت‬‫حتفها‬‫بسبب‬‫استخدام‬ ‫الداخلية‬‫لسل ح‬‫عدم‬‫اسعاف‬‫المرضى‬‫و‬‫منع‬‫العل ج‬.‫عنهم‬ ‫أ‬‫معتقلون‬ :‫يواجهون‬‫الموت‬‫داخل‬-:‫السجون‬ 1-‫مجدي‬‫أحمد‬،‫حسين‬‫وهو‬‫رئيس‬‫حزب‬‫الستقلل‬‫ورئيس‬‫تحرير‬‫جريدة‬،‫الشعب‬‫تم‬‫اعتقاله‬‫ا‬ً ‫تعسفي‬ ‫ووضعه‬‫بسجن‬‫ليمان‬‫طرة‬‫عقب‬‫تدهور‬‫وضعه‬‫الصحي‬‫بمقبرة‬.‫العقرب‬
  9. 9. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫وقد‬‫صرحت‬‫د.نجلء‬،‫القليوبي‬‫بأن‬‫الوضع‬‫الصحي‬‫لـ‬”‫مجدي‬‫حسين‬”‫غير‬،‫مطمئن‬‫حيث‬‫أنه‬‫يعاني‬ ‫من‬‫هزال‬‫شديد‬‫وجفاف‬‫وارتفاع‬‫في‬‫درجة‬‫الحرارة‬‫يصل‬‫إلى‬39‫درجة‬‫ومن‬‫ضيق‬‫في‬،‫التنفس‬‫وقد‬‫تم‬ ‫تركه‬‫بهذه‬‫الحالة‬‫الصحية‬‫المتردية‬‫وبهذه‬‫الحرارة‬‫المرتفعة‬‫لمدة‬‫شهر‬‫ونصف‬‫بسجن‬‫العقرب‬‫دون‬ ‫تقديم‬‫أى‬‫عل ج‬،‫له‬‫بل‬‫وتم‬‫منع‬‫الدواء‬‫عنه‬‫الذي‬‫يأخذه‬،‫بانتظام‬‫من‬‫أجل‬‫مشاكله‬‫الصحية‬‫بالقلب‬ ‫والشرايين‬‫وارتفاع‬‫ضغط‬،‫الدم‬‫رغم‬‫أن‬‫إدارة‬‫سجن‬‫العقرب‬‫قد‬‫تسلمت‬‫الدواء‬‫من‬‫محاميه‬‫منذ‬‫أكثر‬‫من‬ ‫شهر‬‫مع‬‫الوعد‬،‫بإدخاله‬‫إل‬‫أنهم‬‫لم‬‫يسلموه‬‫العل ج‬‫الخاص‬،‫به‬‫وتم‬‫انتظار‬‫طبيب‬‫السجن‬‫لمدة‬‫شهر‬ ‫ونصف‬‫بدون‬‫أي‬‫عل ج‬‫قبل‬‫أن‬‫يقرر‬‫نقله‬‫إلى‬‫مستشفى‬‫ليمان‬،‫طرة‬‫الذي‬‫ينقصه‬‫المكانيات‬‫اللزمة‬ ‫لتشخيص‬‫الحالة‬‫رغم‬‫الرعاية‬‫الصحية‬‫المتوفرة‬.‫هناك‬ ‫وطالبت‬،‫القليوبي‬ .‫د‬‫بإخلء‬‫سبيل‬‫حسين‬،‫ا‬ً ‫فور‬‫حيث‬‫ما‬‫زال‬‫قيد‬‫الحبس‬‫الحتياطي‬‫منذ‬‫أكثر‬‫من‬،‫عام‬ ‫ولم‬‫تثبت‬‫إدانته‬‫بأي‬،‫تهمة‬‫بل‬‫إن‬‫القاضي‬‫الذى‬‫يعرض‬‫أمامه‬‫قد‬‫قال‬‫له‬‫في‬‫إحدى‬‫الجلسات‬‫إن‬‫هذه‬ ‫ستكون‬‫آخر‬‫جلسة‬‫وسيتم‬‫الفرا ج‬‫عنه‬‫في‬‫الجلسة‬،‫القادمة‬‫ولكن‬‫تعددت‬‫الجلسات‬‫ولم‬‫يتم‬‫الفرا ج‬،‫عنه‬ ‫مما‬‫يشير‬‫إلى‬‫أن‬‫الموضوع‬‫قرار‬.‫سياسي‬ 2‫-تعانى‬‫عدد‬‫من‬‫معتقلت‬‫دمياط‬‫من‬‫المراض‬:‫التية‬ ‫تعاني‬4‫من‬‫المعتقلت‬‫من‬‫وضع‬‫صحي‬‫حر ج‬،‫للغاية‬‫وذلك‬‫كما‬:‫يلي‬ ‫"فاطة‬.."‫عياد‬‫وتعاني‬‫من‬‫ضربات‬‫قلب‬،‫سريعة‬‫ولبد‬‫لها‬‫من‬‫عل ج‬‫قلب‬،‫منتظم‬‫وظروف‬‫رعاية‬‫صحية‬‫وهي‬ .‫وآدمية‬‫أم‬ ‫لطفل‬.‫رضيع‬ ‫"مريم‬.."‫ترك‬‫وقد‬‫أصابها‬‫المرض‬‫داخل‬‫المعتقل؛‬‫حيث‬‫أصيب‬‫بجلطة‬‫نتيجة‬‫ارتفاع‬‫مفاجيء‬‫في‬‫ضغط‬،‫الدم‬‫وتحتا ج‬‫عل ج‬ ‫ومتابعة‬‫مستمرة‬‫لحالة‬‫الضغط‬‫وقد‬ .‫والقلب‬‫كانت‬‫قد‬‫استيقظت‬‫في‬‫أحد‬‫اليام‬‫داخل‬،‫محبسها‬‫وفمها‬‫وفخذها‬،‫معو ج‬‫وفاقدة‬ ،‫للنطق‬‫وكان‬‫ذلك‬‫نتيجة‬‫جلطة‬،‫مفاجئة‬‫بعد‬‫ارتفاع‬‫شديد‬‫في‬‫ضغط‬‫وهي‬ .‫الدم‬‫الن‬‫تحتا ج‬‫إلي‬‫عل ج‬‫كما‬ .‫مستمر‬‫أنها‬‫وعقب‬ ‫العتقال‬‫كانت‬‫تتعرض‬‫للغماء‬،‫الكثير‬‫وضيق‬‫في‬.‫التنفس‬ ‫"فاطمة‬.. "‫ترك‬‫أصيبت‬‫أيضا‬‫بمشكلت‬‫في‬‫الظهر‬‫نتيجة‬‫النوم‬.‫أرضا‬ ‫"حبيبة‬.. "‫شتا‬‫مريضة‬‫بماء‬‫علي‬..‫الركبة‬ ‫هذا‬‫بخلف‬‫العديد‬‫من‬‫المراض‬‫الخري‬‫نتيجة‬‫عدم‬‫نظافة‬،‫المكان‬،‫والوبئة‬‫وانتشار‬‫الحشرات‬.‫والقوارض‬ 3‫-المعتقل‬‫الصحفى‬‫هانى‬‫صل ح‬‫الدين‬‫رمزى‬‫محمد‬‫محبوس‬‫على‬‫ذمة‬‫قضية‬‫غرفة‬‫عمليات‬‫رابعة‬‫و‬‫تم‬‫حرمانه‬‫من‬‫الزيارة‬ ‫لمدة‬‫شهر‬‫ونص‬‫ومنعة‬‫من‬‫دخول‬‫الطعام‬‫واللبس‬‫و‬‫العل ج‬‫وهو‬‫بسجن‬‫العقرب‬‫بعد‬‫سجنه‬‫بشهرين‬‫وتم‬‫نقله‬‫ال‬‫المزرعه‬ ‫وتحقيق‬‫طرة‬‫ثم‬‫اخيرا‬‫ليمان‬‫طرة‬‫و‬‫قد‬‫تم‬‫منعه‬‫من‬‫اجراء‬‫عمليات‬‫جراحيه‬‫كان‬‫يريدها‬‫وبشده‬‫مثل‬‫زرع‬‫عدسه‬‫ف‬‫عينيه‬ ‫اضافة‬‫الى‬‫منع‬‫دخول‬‫عل ج‬‫لخشونة‬‫الركبه‬‫ويعانى‬‫من‬‫شدة‬‫انزل ق‬‫غضروفى‬‫فى‬‫اخر‬‫فقرتين‬‫بالظهر‬‫و‬‫قد‬‫ذكر‬‫طبيب‬ ‫السجن‬‫فى‬‫تقريره‬‫عن‬‫حالة‬‫المعتفل‬‫عن‬‫سوء‬‫حالته‬‫الصحيه‬‫المتدهورة‬‫والسما ح‬‫له‬‫بسرعه‬‫توفير‬‫العل ج‬‫اللزم‬‫للحصول‬‫على‬ ‫موافقه‬‫لجراءه‬‫بعض‬‫العمليات‬‫الجراحية‬‫و‬‫قد‬‫تم‬‫تقديم‬‫العديد‬‫من‬‫الطلبات‬‫الى‬‫هيئة‬‫المحكمة‬‫و‬‫لم‬‫يتم‬‫الموافقة‬.‫عليها‬
  10. 10. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 4‫-المعتقل‬‫خالد‬‫سحلوب‬‫و‬‫البالغ‬‫من‬‫العمر‬23‫عاما‬‫و‬‫محبزس‬‫بسجن‬‫العقرب‬‫شديد‬‫الحراسة‬‫وقد‬‫أضرب‬‫سحلوب‬‫عن‬‫الطعام‬ ‫لمدة‬‫تجاوزت‬‫الـ‬150‫ما‬ً‫ا‬ ‫يو‬‫داخل‬،‫المعتقل‬‫ما‬‫أدى‬‫إلى‬‫تدهور‬‫وضعه‬،‫الصحي‬‫وهو‬‫يعاني‬‫من‬‫أمراض‬‫في‬‫المعدة‬‫ويحتاج‬‫إلى‬ ‫معالجة‬‫طبية‬،‫دقيقة‬‫وطلبت‬‫أسرته‬‫من‬‫إدارة‬‫السجن‬‫مؤخرا‬‫نقله‬‫إلى‬‫مستشفى‬‫مجهز‬ُ،‫يا‬ً‫ا‬‫طب‬‫على‬‫أن‬‫تتحمل‬‫السرة‬‫النفقات‬،‫كاملة‬ ‫إل‬‫أن‬‫المطلب‬‫قوبل‬.‫بالرفض‬ ‫ب‬‫قتلى‬ :‫المهمال‬-:‫الطبى‬ 1-‫مازن‬‫مجدي‬‫سليم‬‫توفى‬‫بتاريخ‬9/6/2013‫بسجن‬‫السماعلية‬‫حيث‬‫انه‬‫تعرض‬‫لتعذيب‬‫أدى‬‫إلى‬‫وفاته‬‫حيث‬‫تسبب‬ ‫في‬‫العديد‬‫من‬‫الكسور‬‫والكدمات‬‫وسجحات‬‫بجميع‬‫أنحاء‬‫الجسم‬‫وكدمات‬‫بالرأس‬‫نتج‬‫عنها‬‫نزف‬‫فوق‬‫السحايا‬‫وتحتها‬ ‫بين‬‫العظام‬.‫والمخ‬ 2-‫عبدالومهاب‬‫محمد‬‫عبدالومهاب‬‫بلغ‬‫من‬‫العمر‬44‫عام‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريخ‬1/10/2015‫بسجن‬‫المنيا‬‫العسكرى‬ ‫اثر‬‫معاناته‬‫من‬‫مرض‬‫السكر‬‫و‬‫السرطان‬‫دون‬‫ان‬‫يتلقى‬‫العل ج‬‫الطبى‬.‫اللزم‬ 3-‫محمد‬‫السيد‬‫غزلني‬‫بلغ‬‫من‬‫العمر‬60‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريخ‬5/2/2014‫بسجن‬‫استقبال‬‫طره‬‫خيث‬‫انه‬‫كان‬ ‫يهانى‬‫من‬‫امراض‬‫السكر‬‫و‬‫الكبد‬‫و‬‫القلب‬‫و‬‫قد‬‫تم‬‫منع‬‫العل ج‬‫عنه‬‫مما‬‫ادى‬‫الى‬‫تدمهور‬‫حالته‬‫الصحيه‬‫و‬‫من‬‫ثم‬.‫وفاته‬ 4-‫جمعة‬‫علي‬‫حميدة‬‫بلغ‬‫من‬‫العمر‬60‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬2/5/2014‫بسجن‬‫الغربينيات‬‫ببر ج‬‫العرب‬‫و‬‫قد‬ ‫توفي‬‫نتيجة‬‫المهمال‬‫الطبي‬‫ومنع‬‫الدوية‬‫عنه‬‫ورفض‬‫نقله‬‫إلى‬‫المستشفى‬‫حيث‬‫كان‬‫يعاني‬‫من‬‫أمراض‬‫الضغط‬ ‫والسكر‬.‫والكبد‬ 5-‫أحمد‬‫أبوبكر‬‫عبدالسلمبلغ‬‫من‬‫العمر‬40‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬31/7/2014‫و‬‫قد‬‫توفي‬‫داخل‬‫مستشفى‬ ‫أسيوط‬‫الجامعي‬‫بعد‬‫أن‬‫نقل‬‫إليها‬‫من‬‫مقر‬‫احتجازه‬‫بسجن‬‫الوادي‬‫الجديدنتيجة‬‫تعرضه‬‫لرتفاع‬‫فى‬‫ضغط‬‫الدم‬.‫وجلطة‬ 6-‫زكي‬‫أبوالمجد‬‫أحمد‬‫محمد‬‫الحنفيبلغ‬‫من‬‫العمر‬40‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬17/11/2014‫داخل‬‫مستشفى‬ ‫سجن‬‫ليمان‬‫طرة‬‫بعد‬‫ان‬‫نقل‬‫اليها‬‫من‬‫مقر‬‫احتجازه‬‫بسجن‬‫أبوزعبل‬1‫حيث‬‫تدمهورت‬‫حالته‬‫الصحية‬‫داخل‬‫المستشفى‬ ‫عقب‬‫إجرائه‬‫عملية‬‫بتر‬‫في‬‫الساق‬‫اليمن‬‫حيث‬‫أصيب‬‫بتورم‬‫في‬‫كيس‬‫الصفن‬‫وإلى‬‫نقص‬‫في‬‫النزيمات‬‫والبروتينات‬ ‫في‬‫الدم‬‫مما‬‫ادى‬‫الى‬.‫وفاته‬ 7-‫خالد‬‫محمد‬‫سعيد‬‫محمدبلغ‬‫من‬‫العمر‬48‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬22/3/2015‫داخل‬‫مقر‬‫احتجازه‬‫بسجن‬‫بني‬ ‫سويف‬‫العمومي‬‫بسبب‬‫المهمال‬‫الطبي‬‫حيث‬‫كان‬‫يعاني‬‫من‬‫تصخم‬‫في‬‫الكبد‬‫وقرحة‬‫بالمعدة‬‫ورفضت‬‫إدارة‬‫السجن‬ ‫إدخال‬‫العل ج‬‫له‬‫أو‬‫نقله‬‫إلى‬‫المستشفى‬‫مما‬‫ادى‬‫الى‬.‫وفاته‬ 8-‫عبد‬‫المعطي‬‫علي‬‫خليلبلغ‬‫من‬‫العمر‬54‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬21/4/2015‫داخل‬‫سجن‬‫الغربينيات‬‫ببر ج‬ ‫العربحيث‬‫كان‬‫يعاني‬‫من‬‫أمراض‬‫السكر‬‫وضغط‬‫الدم‬‫وفيروس‬‫سي‬‫و‬‫تم‬‫منع‬‫العل ج‬‫عنه‬‫مما‬‫ادى‬‫الى‬.‫وفاته‬
  11. 11. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 9-‫فريد‬‫إسماعيل‬‫عبد‬‫الحليم‬‫خليلبلغ‬‫من‬‫العمر‬58‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنية‬‫بتاريح‬13/5/2015‫توفي‬‫داخل‬‫مستشفى‬ ‫المنيل‬‫الجامعي‬‫)القصر‬‫وكان‬ (‫العيني‬‫محتجزا‬‫بسجن‬‫طرة‬‫شديد‬‫الحراسة‬‫نتيجة‬ (‫)العقرب‬‫المهمال‬‫الطبي‬‫حيث‬‫منع‬ ‫من‬‫العل ج‬‫لمدة‬‫عام‬‫ونصف‬‫وكان‬‫مريضا‬‫بالكبد‬،‫والسكر‬‫وقبل‬‫وفاته‬‫بأسبوعين‬‫أصيب‬‫بغيبوبة‬‫تامة‬‫نتيجة‬‫جلطة‬ ‫بالمخ‬‫وتعطل‬‫بوظائف‬‫الكبد‬‫وتعننت‬‫إدارة‬‫السجن‬‫في‬‫علجه‬‫مما‬‫ادى‬‫الة‬.‫وفاته‬ 10‫-عصام‬‫درباله‬‫رئيس‬‫شورى‬‫الجماعة‬‫السلمية‬‫بلغ‬‫من‬‫العمر‬58‫عاما‬‫و‬‫قد‬‫وافته‬‫المنيه‬‫فى‬9/8/2015‫ناء‬‫ن‬‫اثن‬‫نه‬‫ن‬‫نقل‬‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫محبسه‬‫بسجن‬‫العقرب‬‫الى‬‫المستشفة-بحسب‬‫بينان‬‫وزارة‬‫و‬ -‫الداخلينة‬‫كنان‬‫دربالنة‬‫يعنانى‬‫ارتفناع‬‫بدرجنة‬‫الحنرارة‬‫وانخفناض‬ ‫بضغط‬‫الدم‬‫وارتفاع‬‫نسبة‬‫السكر‬‫بالدم‬‫وأثناء‬‫نقله‬‫للمستشفى‬‫ني‬‫ن‬‫لتلق‬‫العل ج‬‫ندث‬‫ن‬‫ح‬‫نف‬‫ن‬‫نزي‬‫نن‬‫ن‬‫م‬‫نف‬‫ن‬‫الن‬‫نوط‬‫ن‬‫ومهب‬‫ندورة‬‫ن‬‫بال‬‫نة‬‫ن‬‫الدموي‬ ‫والتنفسية‬‫أديا‬‫إلى‬‫وفاته‬ :‫سابعا‬‫الخاتمة‬‫والتوصيات‬ ‫ان‬‫معظم‬‫التقارير‬‫الحقوقية‬‫و‬‫البحاث‬‫التى‬‫اجريت‬‫عن‬‫اوضاع‬‫السجون‬‫فى‬‫مصر‬‫يعطى‬‫ا‬ً ‫مؤشر‬‫بان‬‫حالت‬‫الوفاة‬‫داخل‬ ‫مقرات‬‫الحتجاز‬‫فى‬‫طريقها‬‫الى‬‫التزايد‬‫حيث‬‫ان‬‫الحتجاز‬‫داخل‬‫السجون‬‫المصرية‬‫و‬‫مقرات‬‫الحتجاز‬‫بشكل‬‫عام‬‫يتنافى‬ ‫مع‬‫الكرامة‬‫النسانية‬‫و‬‫ان‬‫لم‬‫ينتبه‬‫الجميع‬‫لسوء‬‫الوضع‬‫لصرنا‬‫امام‬‫كارثة‬‫انسانية‬‫كبرى‬‫لن‬‫نستطيع‬‫ايقافها‬‫او‬‫العمل‬‫على‬ ‫حلها‬‫ال‬‫بعد‬‫ان‬‫نتجرع‬‫من‬‫اللم‬.‫عدة‬ ‫ان‬‫ما‬‫وصلت‬‫اليه‬‫مصر‬‫الن‬‫من‬‫اوضاع‬‫متردية‬‫يدعونا‬‫ا‬ً ‫جميع‬‫لن‬‫نقف‬‫وقفة‬‫جادة‬‫فى‬‫محاولة‬‫لتصحيح‬‫ذاك‬‫العوجا ج‬ ‫الذى‬‫انحرفت‬‫عليه‬‫الدولية‬‫راجيين‬‫محاولة‬‫اعادة‬‫المور‬‫الى‬.‫نصابها‬ ‫من‬‫اجل‬‫ذلك‬‫تدعوا‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫للحقوق‬‫و‬‫الحريات‬‫كافة‬‫مؤسسات‬‫الدولة‬‫الى‬‫ضرورة‬‫احترام‬‫القوانين‬‫و‬‫العمل‬ ‫على‬.‫تطبيقها‬ ‫و‬‫تطالب‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫النيابة‬‫العامة‬‫و‬‫القضاه‬‫بضرورة‬‫التضلع‬‫بالقيام‬‫بادوارمهم‬‫فى‬‫التفتيش‬‫عن‬‫مقرات‬‫الحتجاز‬ ‫بشكل‬‫دورى‬‫و‬‫التحقيق‬‫فى‬‫كافة‬‫المخالفات‬‫التى‬‫تقع‬‫داخل‬‫مقرات‬‫الحتجاز‬‫اضافة‬‫الى‬‫التحقيق‬‫فى‬‫تلك‬‫الشكاوى‬‫التى‬‫ترد‬ ‫اليهم‬‫بشكل‬.‫دورى‬ ‫و‬‫تدعوا‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫وزارة‬‫الداخلية‬‫الى‬‫ضرورة‬‫احترام‬‫القوانين‬‫و‬‫ضرورة‬‫تفعيل‬‫اللئحة‬‫الطبية‬‫لقانون‬‫السجون‬ ‫مع‬‫معاملة‬‫المحتجزين‬‫بشكل‬‫ادمى‬‫يحتفظ‬‫معها‬‫المحتجز‬‫بكرامتة‬‫النسانية‬‫و‬‫عدم‬‫النيل‬‫من‬.‫ادميته‬ ‫كما‬‫اننا‬‫ننشد‬‫بضرورة‬‫ادخال‬‫العل ج‬‫للمرضى‬‫بشكل‬‫دورى‬‫حتى‬‫ل‬‫تتدمهور‬‫حالتهم‬‫الصحية‬‫مع‬‫وجوب‬‫عرضهم‬‫على‬ ‫طبيب‬‫متخصص‬‫بشكل‬‫دورى‬‫حتى‬‫تستقر‬.‫حالتهم‬ ‫كما‬‫تطالب‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫مصلحة‬‫السجون‬‫بضرورة‬‫تحسين‬‫الطعام‬‫داخل‬‫مقرات‬‫الحتجاز‬‫مع‬‫ضرورة‬‫خفض‬‫عدد‬ ‫المحتجزين‬‫داخل‬‫الزنازين‬‫المتكدسة‬‫بالنزلء‬‫اضافة‬‫الى‬‫وجوب‬‫تعريض‬‫المحتجزين‬‫لشعة‬‫الشمس‬‫و‬‫الهواء‬‫بشكل‬ ‫دورى‬‫منتظم‬‫و‬‫لوقات‬‫كافية‬‫لذلك،كما‬‫تطالب‬‫التنسيقية‬‫بضرورة‬‫المهتمام‬‫بنظافة‬‫العنابر‬‫بشكل‬.‫دورى‬
  12. 12. ‫التنسسسيقية‬‫المصسسرية‬‫للحقسسوق‬،‫والحريسسات‬ ‫تأسست‬‫في‬‫سة‬‫س‬‫بداي‬‫أغسسطس‬2014،‫وهسي‬ ‫سة‬‫س‬‫منظم‬،‫سرية‬‫س‬‫مص‬،‫ستقلة‬‫س‬‫مس‬‫سر‬‫س‬‫غي‬،‫سة‬‫س‬‫حكومي‬ ‫غيسسر‬،‫ربحيسسة‬‫تعمسسل‬،‫بحيسساد‬‫بعيسسدا‬‫عسسن‬‫أي‬ ‫سسسستقطاب؛‬‫س‬‫اس‬‫سسسسي‬‫س‬‫سياس‬‫أو‬‫سسسسديولوجي‬‫س‬‫أي‬‫أو‬ .‫اجتماعي‬ ‫الهمال‬‫الطبي‬‫في‬‫السجون‬ ‫قتل‬‫عمد‬ ‫الفترة‬‫من‬‫يناير‬2014‫وحتي‬30‫أكتوبر‬2015 ‫و‬‫تدعوا‬‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫للحقوق‬‫و‬‫الحريات‬‫كافة‬‫المنظمات‬‫الحقوقية‬‫الى‬‫اتخاذ‬‫موقف‬‫موحد‬‫تجاه‬‫ما‬‫يحدث‬‫من‬ ‫انتهاكات‬‫مستمرة‬‫داخل‬‫السجون‬‫تؤدى‬‫الى‬‫حصد‬‫الرواح‬‫ا‬ً ‫سعي‬‫الى‬‫انهاء‬‫مهذه‬.‫الظامهره‬ ‫التنسيقية‬‫المصرية‬‫للحقوق‬‫والحريات‬

×