No261 newslettr daily-10_10_2013

183 views

Published on

  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No261 newslettr daily-10_10_2013

  1. 1. 2013/10/10 )261( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫السورية‬ ‫العربية‬ ‫اجلمهورية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وزارة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫اإلعالم‬ ‫مديرية‬ ‫االولـــــــى‬ ‫الصفـــحة‬ ‫العاصمة‬ ‫على‬ ‫وقذائف‬ .. ‫دمشق‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫قتلى‬ ‫أمس‬ ‫الس��وري‬ ‫اجليش‬ ‫وحدات‬ ‫أحكم��ت‬ ‫وقرى‬ ‫م��زارع‬ ‫من‬ ‫ع��دد‬ ‫على‬ ‫س��يطرتها‬ ‫في‬ ‫اما‬ ،‫الذيابي��ة‬ ‫منه��ا‬ ‫دمش��ق‬ ‫بريف‬ ‫قتل‬ ‫فقد‬ ‫واحلجي��رة‬ ‫الس��بينة‬ ‫بلدت��ي‬ ‫عربية‬ ‫جنسيات‬ ‫من‬ ‫املس��لحني‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وفي‬ ،‫احلذيفي‬ ‫أحمد‬ ‫الس��عودي‬ ‫بينهم‬ ‫مدرعة‬ ‫عربة‬ ‫تدمير‬ ‫مت‬ ‫الشرقية‬ ‫الغوطة‬ ‫جتمع‬ ‫قرب‬ ‫فيها‬ ‫مبن‬ ‫باملتفجرات‬ ‫مفخخة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وقت��ل‬ ‫جوبر‬ ‫ح��ي‬ ‫في‬ ‫امل��دارس‬ ،‫املعلمني‬ ‫مبنى‬ ‫ش��رق‬ ‫جنوب‬ ‫املسلحني‬ ‫والقنابل‬ ‫الذخيرة‬ ‫م��ن‬ ‫كميات‬ ‫دمر‬ ‫كما‬ ‫محملة‬ ‫كانت‬ ‫اآللي��ة‬ ‫احلربية‬ ‫والبن��ادق‬ ‫س��كا‬ ‫بلدتي‬ ‫بني‬ ‫آب‬ ‫بي��ك‬ ‫نوع‬ ‫بس��يارة‬ ‫املعارضة‬ ‫مسلحي‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وقتل‬ ‫ونولة‬ ‫النبك‬ ‫في‬ ‫والطي��ب‬ ‫الس��قي‬ ‫مزارع‬ ‫في‬ ‫أس��لحة‬ ‫وتدمير‬ ‫يب��رود‬ ‫في‬ ‫رميا‬ ‫وم��زارع‬ ،‫معلوال‬ ‫غرب‬ ‫الصليب‬ ‫وادي‬ ‫ف��ي‬ ‫وذخيرة‬ ‫«دولة‬ ‫مس��لحي‬ ‫م��ن‬ ‫ع��دد‬ ‫قت��ل‬ ‫كم��ا‬ ‫التابعة‬ »‫والش��ام‬ ‫الع��راق‬ ‫في‬ ‫اإلس�لام‬ ‫في‬ ‫أسلحتهم‬ ‫ودمرت‬ ‫القاعدة‬ ‫لتنظيم‬ ‫مصادر‬ ‫ذكرت‬ ‫باملقابل‬ ،‫التركمان‬ ‫حتيتة‬ ‫عربة‬‫تدمير‬‫من‬‫احلر‬‫اجليش‬‫ّكن‬‫مت‬‫معارضة‬ ‫اجليش‬ ‫لقوات‬ ‫فوزليكا‬ ‫ومدفع‬ ‫مصفحة‬ ‫اضافة‬ ،‫ب��رزة‬ ‫حي‬ ‫أطراف‬ ‫على‬ ‫الس��وري‬ ‫الدبابات‬ ‫تصلي��ح‬ ‫رحبة‬ ‫اس��تهداف‬ ‫الى‬ ‫وقد‬ ‫هذا‬ ،‫ه��اون‬ ‫بقذيفة‬ ‫القاب��ون‬ ‫بح��ي‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫بني‬ ‫عنيفة‬ ‫اش��تباكات‬ ‫دارت‬ ‫فوج‬ ‫محيط‬ ‫في‬ ‫الس��وري‬ ‫اجليش‬ ‫وقوات‬ ‫وفي‬ ‫املليحة‬ ‫بلدة‬ ‫جهة‬ ‫من‬ 81 ‫اإلش��ارة‬ ،‫تاميكو‬ ‫ومجم��ع‬ ‫النور‬ ‫حاجزي‬ ‫محي��ط‬ ‫باألسلحة‬ ‫خاللها‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫استهدف‬ ‫املتمركزة‬ ‫السوري‬ ‫اجليش‬ ‫قوات‬ ‫الثقيلة‬ ‫مبدفع‬ ‫النبك‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫الرادار‬ ‫كتيبة‬ ‫في‬ ‫البحارية‬ ‫بلدة‬ ‫في‬ ‫اجليش‬ ‫وجتمعات‬ ،‫مم‬ 23 ‫جراء‬ ‫مواطنان‬ ‫أصي��ب‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫م��ن‬ . ‫منطقتي‬ ‫عل��ى‬ ‫هاون‬ ‫قذيفتي‬ ‫س��قوط‬ ‫الس��كنيتني‬ ‫ش��رقي‬ ‫وب��اب‬ ‫القص��اع‬ ‫مادية‬ ‫اضرار‬ ‫إحل��اق‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ،‫بدمش��ق‬ .‫العابرة‬ ‫السيارات‬ ‫من‬ ‫وعددا‬ ‫باملنازل‬
  2. 2. 2013/10/10 )261( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الثــــــانية‬ ‫الصفـــحة‬ ‫املدينة‬ ‫على‬ ‫وقذائف‬ ..‫حلب‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫أخرى‬ ‫قرى‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫السوري‬ ‫اجليش‬ ‫اخرين‬ 16 ‫واصابة‬ ‫اش��خاص‬ ‫ستة‬ ‫مقتل‬ ‫بالقرب‬ ‫صاروخية‬ ‫قذائف‬ ‫سقوط‬ ‫نتيجة‬ ‫االعظمية‬ ‫منطق��ة‬ ‫في‬ ‫بالل‬ ‫جام��ع‬ ‫من‬ ‫وحدات‬ ‫س��يطرت‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ .‫بحلب‬ 11 ‫نحو‬ ‫على‬ ‫بالكام��ل‬ ‫الس��وري‬ ‫اجليش‬ ‫من‬ ‫سلس��لة‬ ‫إثر‬ ‫حل��ب‬ ‫ريف‬ ‫ف��ي‬ ‫قري��ة‬ ‫أدى‬ ‫م��ا‬ ‫الواس��عة‬ ‫النوعي��ة‬ ‫العملي��ات‬ ‫مس��لحي‬ ‫من‬ ‫العش��رات‬ ‫وجرح‬ ‫ملقت��ل‬ ‫الق��رى‬ ‫أن‬ ‫مص��ادر‬ ‫وقال��ت‬ ،‫املعارض��ة‬ ‫وتوركات‬ ‫زغيب‬ ‫تل‬ ‫هي‬ ‫عليها‬ ‫املس��يطر‬ ‫واملصيدة‬ ‫والبرك��ة‬ ‫عاب��ور‬ ‫وتل‬ ‫والني��رب‬ ‫والعميرية‬ ‫الرمان‬ ‫وبرج‬ ‫وطاط‬ ‫واحلبيسة‬ ‫مجموعات‬ ‫عل��ى‬ ‫قضى‬ ‫كما‬ ،‫واحلمي��رة‬ ‫أس��لحة‬ ‫ودمر‬ ‫أفرادها‬ ‫بكامل‬ ‫مس��لحة‬ ‫محور‬ ‫عل��ى‬ ‫بس��يارات‬ ‫محملة‬ ‫وذخي��رة‬ ‫اعزاز‬ ‫في‬ ‫الس��فيرة‬ »‫حاصل‬ ‫«تل‬ ‫عرن‬ ‫تل‬ ‫هاون‬ ‫ومدافع‬ ‫صواري��خ‬ ‫اطالق‬ ‫ومنص��ات‬ ‫العبود‬ ‫ورس��م‬ ‫وعربيد‬ ‫كويرس‬ ‫ق��رى‬ ‫في‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫وحميمة‬ ‫اهلل‬ ‫ونص��ر‬ ‫واجلدي��دة‬ ‫اس��تهداف‬ ‫عن‬ ‫معارضة‬ ‫مصادر‬ ‫حتدث��ت‬ ‫محلية‬ ‫والصواريخ‬ ‫باملداف��ع‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫بحي‬ ‫اجليش‬ ‫ق��وات‬ ‫لتجمع��ات‬ ‫الصن��ع‬ .‫الراموسة‬‫بحي‬‫املدفعية‬‫وكلية‬‫اخلالدية‬ ‫على‬ ‫الس��يطرة‬ ‫من‬ ‫احل��ر‬ ‫اجليش‬ ‫ومتك��ن‬ ‫ب�ين‬ ‫الواق��ع‬ ‫احلمداني��ة‬ ‫ملع��ب‬ ‫حاج��ز‬ ‫وتقدم‬ ‫واحلمداني��ة‬ ‫الدي��ن‬ ‫ص�لاح‬ ‫حيي‬ ‫بحي‬ ‫دبابة‬ ‫وأعط��ب‬ ‫األعظمية‬ ‫حي‬ ‫ف��ي‬ ‫في‬ ‫اش��تباكات‬ ‫ودارت‬ ‫هذا‬ ،‫الدين‬ ‫ص�لاح‬ ‫وس��يف‬ ‫واألعظمية‬ ‫الدين‬ ‫صالح‬ ‫أحي��اء‬ ‫استهدافه‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫أعلن‬ ‫كما‬ ،‫الدولة‬ ‫س��وق‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫اجليش‬ ‫لقوات‬ ‫ملقرات‬ ‫أربعة‬ ‫وقتل‬ ‫بحلب‬ ‫العزيزي��ة‬ ‫بحي‬ ‫التلل‬ ‫حني‬ ‫في‬ .‫في��ه‬ ‫املتمركزة‬ ‫العناص��ر‬ ‫م��ن‬ ‫املعارضة‬ ‫فصائ��ل‬ ‫بني‬ ‫املع��ارك‬ ‫تس��تمر‬ -‫الس��ورية‬ ‫احلدود‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫املتش��ددة‬ ‫صاروخية‬ ‫بقذيفة‬ ‫مسلحون‬ ‫استهدف‬ ‫حمص‬ ‫مصفاة‬ ‫في‬ ‫الوقود‬ ‫خزان��ات‬ ‫أحد‬ ‫متكنت‬ ‫ضخم‬ ‫حريق‬ ‫نش��وب‬ ‫الى‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ‫والس��يطرة‬ ‫إخماده‬ ‫م��ن‬ ‫اإلطفاء‬ ‫ف��رق‬ ،‫أخرى‬ ‫خزانات‬ ‫إل��ى‬ ‫انتقاله‬ ‫ومنع‬ ‫علي��ه‬ ‫قبل‬ ‫م��ن‬ ‫االعت��داء‬ ‫ان‬ ‫بالذك��ر‬ ‫واجلدي��ر‬ ‫ليس‬ ‫املصفاة‬ ‫على‬ ‫املسلحة‬ ‫اجملموعات‬ ‫مدير‬ ‫أكد‬ ‫حني‬ ‫في‬ ‫الثامن‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ‫جديدا‬ ‫سلطان‬ ‫أكرم‬ ‫املهندس‬ ‫حمص‬ ‫مصفاة‬ ‫لتأمني‬ ‫عملها‬ ‫في‬ ‫ستستمر‬ ‫املصفاة‬ ‫أن‬ ‫وس��تقوم‬ ‫للمواطنني‬ ‫النفطي��ة‬ ‫امل��واد‬ ‫اجلدي��دة‬ ‫واألض��رار‬ ‫األعط��ال‬ ‫بإص�لاح‬ ‫صاروخية‬ ‫بقذائف‬ ‫حمص‬ ‫مصفاة‬ ‫يستهدفون‬ ‫مسلحون‬ ‫أخرى‬ ‫جه��ة‬ ‫من‬ .‫القص��وى‬ ‫بالس��رعة‬ ‫في‬ ‫املعارضة‬ ‫مس��لحي‬ ‫م��ن‬ ‫عدد‬ ‫قت��ل‬ ‫داعش‬ ‫تنظيم‬ ‫منها‬ ‫س��يما‬ ‫وال‬ ،‫التركية‬ ‫من‬ ‫املئات‬ ‫حش��دت‬ ‫التي‬ ‫النصرة‬ ‫وجبهة‬ ‫في‬ ‫الرقة‬ ‫مدينة‬ ‫مداخل‬ ‫عند‬ ‫مسلحيها‬ ‫ملهاجمة‬ً‫ا‬‫استعداد‬ ،‫سورية‬ ‫وسط‬ ‫شمال‬ ‫في‬ ‫االس�لامية‬ ‫الدولة‬ ‫تنظي��م‬ ‫مواق��ع‬ ‫فيما‬ ،‫ناش��طني‬ ‫وف��ق‬ ‫وس��ورية‬ ‫الع��راق‬ ‫داعش‬ ‫ق��وات‬ ‫ب�ين‬ ‫املواجه��ات‬ ّ‫ر‬‫تس��تم‬ .‫الزور‬ ‫ودير‬ ‫حلب‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫احلر‬ ‫واجليش‬ ‫الرس�تن‬ ‫ومدينة‬ ‫واخلالدية‬ ‫الزارة‬ ‫قريتي‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫جتمع��ات‬ ‫تدمي��ر‬ ‫إلى‬ ‫إضاف��ة‬ ‫وإيقاع‬ ‫بتلبيس��ة‬ ‫اجلنوبي‬ ‫املش��جر‬ ‫حي‬ ‫اش��تبكت‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫قتلى‬ ‫معظمه��م‬ ‫مسلحني‬‫مع‬‫السوري‬‫اجليش‬‫من‬‫وحدات‬ ‫وقضت‬ ‫الس��لمية‬ ‫حمص‬ ‫طري��ق‬ ‫على‬ ‫مصادر‬ ‫ذكرت‬ ‫باملقابل‬ ،‫معظمهم‬ ‫على‬ ‫اس��تهدافه‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫تبني‬ ‫معارض��ة‬ ‫احمللية‬ ‫والصواريخ‬ ‫بالقذائف‬ ‫للمصف��اة‬ ‫من‬ ‫عددا‬ ‫استهدف‬ ‫كما‬ ‫الغراد‬ ‫وصواريخ‬ ‫في‬ ‫عنيفة‬ ‫واش��تباكات‬ ‫حم��ص‬ ‫أحياء‬ .‫والقصور‬ ‫الوعر‬ ‫أحياء‬
  3. 3. 2013/10/10 )261( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الثــــــالثــة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫إسرائيليني‬ ‫جنديني‬ ‫تصيب‬ ‫وقذيفة‬ ...‫اجلوالن‬ ‫في‬ ‫اشتباكات‬ ‫الس��وري‬ ‫اجليش‬ ‫بني‬ ‫املع��ارك‬ ‫تواصل��ت‬ ‫مع‬ ‫احل��دود‬ ‫عل��ى‬ ‫املعارض��ة‬ ‫ومقاتل��ي‬ ‫جنديان‬ ‫وإصيب‬ ،‫احملتل‬ ‫الس��وري‬ ‫اجلوالن‬ ‫في‬ ‫قذيفة‬ ‫س��قوط‬ ‫نتيجة‬ ‫إس��رائيليان‬ ‫القناة‬ ‫أف��ادت‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫احملتلة‬ ‫األراض��ي‬ ‫االحتالل‬ ‫جيش‬ ‫أن‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫العاش��رة‬ ‫منه‬ ‫انطلقت‬ ‫ال��ذي‬ ‫املوق��ع‬ ‫بقص��ف‬ ‫رد‬ ‫مصادر‬ ‫ذك��رت‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫اله��اون‬ ‫قذيفة‬ ‫مبدفع‬ ‫احلر‬ ‫اجلي��ش‬ ‫اس��تهداف‬ ‫معارضة‬ ‫في‬ ‫املتمركزة‬ ‫السوري‬ ‫اجليش‬ ‫قوات‬ 130 ‫اش��تباكات‬ ‫وس��ط‬ ‫أرنبة‬ ‫بحان‬ ‫كروم‬ ‫تل‬ ‫بني‬ ‫اجليش‬ ‫ق��وات‬ ‫حاجز‬ ‫على‬ ‫مس��تمرة‬ .‫القنيطرة‬‫بريف‬‫أرنبة‬‫وخان‬‫أوفانيا‬‫بلدتي‬ ‫اجليش‬‫من‬‫وحدات‬‫استهدفت‬‫درعا‬‫ريف‬‫في‬ ‫السمن‬ ‫تل‬ ‫في‬ ‫ملسلحني‬ ‫جتمعات‬ ‫السوري‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫�ت‬�‫وأوقع‬ ‫�س‬�‫وطف‬ ‫�رة‬�‫والطي‬ ‫السعودي‬ ‫بينهم‬ ‫ومصابني‬ ‫قتلى‬ ‫أفرادها‬ ‫واألردني‬ ‫الدبيخي‬ ‫�ري‬�‫دوس‬ ‫فهد‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫العجرمي‬ ‫�اعد‬�‫مس‬ ‫أحمد‬ ‫طالل‬ ‫�تباكات‬�‫اش‬ ‫ان‬ ‫معارضة‬ ‫�ادر‬�‫مص‬ ‫�رت‬�‫ذك‬ ‫�وري‬�‫الس‬ ‫واجليش‬ ‫�ر‬�‫احل‬ ‫اجليش‬ ‫ب�ين‬ ‫جرت‬ ‫درعا‬ ‫في‬ ‫للمسلحني‬ ‫جتمعات‬ ‫استهداف‬ .. ‫احلسكة‬ ‫في‬ ‫انفجار‬ ‫الش��ارع‬ ‫في‬ ٌ‫ر‬‫انفجا‬ ‫وق��ع‬ ‫احلس��كة‬ ‫في‬ ‫لوحدات‬ ً‫ا‬��‫تابع‬ ً‫ا‬‫حاجز‬ ‫اس��تهدف‬ ّ‫م‬‫العا‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫الكردية‬ ‫الش��عبية‬ ‫احلماية‬ ‫اجليش‬ ‫دم��ر‬ ‫اخرى‬ ‫جه��ة‬ ‫من‬ .‫اجلوادي��ة‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫عربة‬ ‫مئة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫السوري‬ ‫كبير‬ ‫ع��دد‬ ‫ومقتل‬ ،‫مت��ر‬ ‫تل‬ ‫غرب‬ ‫عالي��ه‬ ‫س��رقة‬ ‫محاولة‬ ‫وإحباط‬ ‫املس��لحني‬ ‫من‬ ‫وتهريبها‬ ‫املنطق��ة‬ ‫في‬ ‫احلبوب‬ ‫صوام��ع‬ .‫تركيا‬ ‫إلى‬ ‫بدرعا‬ ‫الوطني‬ ‫املشفى‬ ‫حاجز‬ ‫محيط‬ ‫في‬ ‫الكونكورس‬ ‫كتيبتي‬ ‫محيط‬ ‫وفي‬ ،‫احملطة‬ ‫مبدينة‬ ‫�رقية‬�‫الش‬ ‫اجلبهة‬ ‫على‬ ‫�ارة‬�‫واإلش‬ ‫�يارة‬�‫س‬ ‫احلر‬ ‫اجليش‬ ‫�تهدف‬�‫اس‬ ‫كما‬ ،‫�وى‬�‫ن‬ ‫تش��ويش‬ ‫بجهاز‬ ‫محملة‬ ‫اجليش‬ ‫�وات‬�‫لق‬ ‫الوردات‬ ‫�ة‬�‫منطق‬ ‫قرب‬ ‫التفجير‬ ‫�زة‬�‫ألجه‬ ‫درعا‬ ‫دمشق‬ ‫الدولي‬ ‫االتستراد‬ ‫طريق‬ ‫على‬ .‫فيها‬ ‫من‬ ‫وقتل‬ ‫تفجيرها‬ ‫من‬ ‫ومتكن‬ ‫الالذقية‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫عرب‬ ‫قتلى‬ ‫الش��مالي‬ ‫الالذقية‬ ‫ريف‬ ‫وبلدات‬ ‫قرى‬ ‫في‬ ‫أمس‬ ‫الس��وري‬ ‫اجليش‬ ‫من‬ ‫وحدات‬ ‫دمرت‬ ‫قريتي‬ ‫م��ن‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫مس��لحني‬ ‫جتمعات‬ ‫منهم‬ ‫عددا‬ ‫وأوقع��ت‬ ‫والروضة‬ ‫الس��ودا‬ ‫العثمان‬ ‫خال��د‬ ‫بينهم‬ ‫ومصابني‬ ‫قتل��ى‬ .‫السعودية‬ ‫اجلنسية‬ ‫من‬
  4. 4. 2013/10/10 )261( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الرابعة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫سورية‬ ‫في‬ ‫اإلرهابيني‬ ‫بخطر‬ ‫تقر‬ ‫البريطانية‬ ‫اخملابرات‬ ‫حلب‬ ‫إلى‬ ‫األدوية‬ ‫من‬ ‫طنا‬ 45 ‫�حنة‬�‫الش‬ ‫�ي‬�‫ه‬ ‫�ة‬�‫االدوي‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫�ا‬�‫طن‬ 45 ‫منذ‬ ‫حلب‬ ‫�ى‬�‫إل‬ ‫نوعها‬ ‫من‬ ‫�ة‬�‫السادس‬ ‫تقوم‬ ‫�ام‬�‫الع‬ ‫هذا‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫الثاني‬ ‫�ف‬�‫النص‬ ‫حلب‬ ‫�ة‬�‫محافظ‬ ‫�د‬�‫بتزي‬ ‫�ة‬�‫الصح‬ ‫وزارة‬ ‫وأدوية‬ ‫�ال‬�‫أطف‬ ‫لقاحات‬ ‫�مل‬�‫وتش‬ ،‫بها‬ ‫�يما‬�‫والس‬ ‫�ارية‬�‫والس‬ ‫املزمنة‬ ‫�راض‬�‫األم‬ ‫والتصلب‬ ‫والتالسيميا‬ ‫واملالريا‬ ‫�ل‬�‫الس‬ ‫�ة‬�‫الكلي‬ ‫وزرع‬ ‫�مانيا‬�‫والاليش‬ ‫�ي‬�‫اللويح‬ ‫�ائل‬�‫وس‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫�كري‬�‫والس‬ ‫واإليدز‬ ‫�ة‬�‫االجنابي‬ ‫�ة‬�‫والصح‬ ‫�رة‬�‫األس‬ ‫�م‬�‫تنظي‬ ‫للحاالت‬ ‫الالزمة‬ ‫واألدوية‬ ‫�يرومات‬�‫والس‬ ‫الكلية‬ ‫�يل‬�‫غس‬ ‫وجلسات‬ ‫االسعافية‬ ‫�ى‬�‫مرض‬ ‫�االت‬�‫ح‬ ‫لع�لاج‬ ‫�ات‬�‫ومضخ‬ ‫�ة‬�‫عيني‬ ‫�ص‬�‫فح‬ ‫�دة‬�‫ووح‬ ‫�يميا‬�‫التالس‬ ‫منافس‬ ‫وجهازي‬ ‫قوسي‬ ‫�عة‬�‫أش‬ ‫وجهاز‬ ‫�عد‬�‫س‬ ‫الصحة‬ ‫�ر‬�‫وزي‬ ‫�د‬�‫وأك‬ ،‫�ن‬�‫ومحاق‬ ‫ين‬�‫بتأم‬ ‫�تمرة‬�‫مس‬ ‫�وزارة‬�‫ال‬ ‫أن‬ ‫�ف‬�‫الناي‬ ‫خالل‬ ‫احملافظات‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫مماثلة‬ ‫شحنات‬ ‫بإرسال‬ ‫قامت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫املقبلة‬ ‫األسابيع‬ ‫احملافظات‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫طبية‬ ‫�حنة‬�‫ش‬ 366 .‫العام‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫البريطانية‬ ‫اخملاب��رات‬ ‫أجهزة‬ ‫رئيس‬ ‫ح��ذر‬ ‫«اإلس�لاميني‬ ‫آالف‬ ‫أن‬ ‫م��ن‬ ‫بارك��ر‬ ‫ان��درو‬ ‫بريطاني��ا‬ ‫ف��ي‬ ‫موجودي��ن‬ »‫املتطرف�ين‬ ‫«أهداف‬ ‫مبثابة‬ ‫املواطن�ين‬ ‫يعتبرون‬ ‫وه��م‬ ‫أس��بابا‬ ‫«هناك‬ ..‫أن‬ ‫مضيفا‬ »‫مش��روعة‬ »‫س��ورية‬ ‫في‬ ‫الوضع‬ ‫من‬ ‫نقلق‬ ‫كي‬ ‫جيدة‬ ‫بخطر‬ ‫باركر‬ ‫من‬ ‫ضمن��ي‬ ‫إقرار‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫في‬ ‫يقاتل��ون‬ ‫الذي��ن‬ ‫اإلرهابي�ين‬ ‫أولئ��ك‬ ‫والوالي��ات‬ ‫ب�لاده‬ ‫وتدعمه��م‬ ‫س��ورية‬ .‫بريطانيا‬ ‫امن‬ ‫على‬ ‫املتحدة‬ ‫حلب‬ ‫إلى‬ ‫إنسانية‬ ‫مساعدات‬ ‫تأمني‬ ‫تناقش‬ ‫لإلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫اللجنة‬ ‫لإلغاثة‬ ‫�ا‬�‫العلي‬ ‫اللجنة‬ ‫�اع‬�‫اجتم‬ ‫�ز‬�‫رك‬ ‫أمس‬ ‫االجتماعية‬ ‫�ؤون‬�‫الش‬ ‫وزارة‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫اإلنسانية‬ ‫املساعدات‬ ‫تأمني‬ ‫سبل‬ ‫على‬ ‫محافظة‬ ‫�ي‬�‫ألهال‬ ‫الفورية‬ ‫�ات‬�‫واإلعان‬ ‫الواصلة‬ ‫الطريق‬ ‫فتح‬ ‫إعادة‬ ‫بعد‬ ‫حلب‬ ‫�ات‬�‫اجملموع‬ ‫�ى‬�‫عل‬ ‫�اء‬�‫والقض‬ ‫�ا‬�‫إليه‬ ‫املواد‬ ‫وصول‬ ‫متنع‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫�لحة‬�‫املس‬ ،‫�ة‬�‫للمحافظ‬ ‫�ة‬�‫والتمويني‬ ‫�ة‬�‫الغذائي‬ ‫�ة‬�‫االجتماعي‬ ‫�ؤون‬�‫الش‬ ‫�رة‬�‫وزي‬ ‫�ت‬�‫وبين‬ ‫االتفاق‬ ‫مت‬ ‫أنه‬ ‫الشماط‬ ‫كندة‬ ‫الدكتورة‬ ‫جزء‬ ‫«تخصيص‬ ‫�ى‬�‫عل‬ ‫االجتماع‬ ‫خالل‬ ‫إعادة‬ ‫جلنة‬ ‫حولته‬ ‫الذي‬ ‫املالي‬ ‫املبلغ‬ ‫من‬ ‫العليا‬ ‫�ة‬�‫اللجن‬ ‫�اب‬�‫حس‬ ‫إلى‬ ‫�ار‬�‫اإلعم‬ ‫وإرسالها‬ ‫غذائية‬ ‫مواد‬ ‫�راء‬�‫لش‬ ‫لإلغاثة‬ ‫إضافة‬ »‫�ة‬�‫عاجل‬ ‫�ورة‬�‫بص‬ ‫�ب‬�‫حل‬ ‫�ى‬�‫إل‬ ‫العربي‬ ‫�ر‬�‫األحم‬ ‫الهالل‬ ‫�تعداد‬�‫اس‬ ‫إلى‬ ‫الطحني‬ ‫من‬ ‫كميات‬ ‫�ال‬�‫إلرس‬ ‫السوري‬ ‫�ة‬�‫احلكومي‬ ‫�ات‬�‫اجله‬ ‫�ع‬�‫م‬ ‫�يق‬�‫بالتنس‬ ‫نقصا‬ ‫تعاني‬ ‫التي‬ ‫املناطق‬ ‫إلى‬ ‫وخاصة‬ .‫املساعدات‬ ‫في‬ ‫شديدا‬
  5. 5. 2013/10/10 )261( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫اخلامسة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫اخلدمة‬ ‫من‬ ‫عامال‬ 38 ‫صرف‬ ‫بدمشق‬ ‫السياحي‬ ‫النادي‬ ‫ومشروع‬ ‫املدينة‬ ‫مشفى‬ ‫افتتاح‬ ‫النادي‬ ‫ومشروع‬ ‫املدينة‬ ‫مشفى‬ ‫افتتاح‬ ‫مت‬ ‫الكهرباء‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫للعاملني‬ ‫السياحي‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫مبشاركة‬ ‫بدمشق‬ ‫الوزير‬ ‫أك��د‬ ‫حيث‬ ‫احللقي‬ ‫وائ��ل‬ ‫الس��يد‬ ‫بأبع��اد‬ ‫يتمي��زان‬ ‫املش��روعني‬ ‫هذي��ن‬ ‫أن‬ ‫أن‬ ‫تؤكد‬ ‫واجتماعي��ة‬ ‫وخدمية‬ ‫تنموي��ة‬ ‫رغم‬ ‫مس��تمرة‬ ‫والبناء‬ ‫اإلعم��ار‬ ‫عملية‬ ‫تعيش��ها‬ ‫التي‬ ‫والتحديات‬ ‫الظروف‬ ‫كل‬ ‫هذه‬ ‫ميي��ز‬ ‫م��ا‬ ‫أه��م‬ ‫أن‬ ‫مبين��ا‬ ‫س��ورية‬ ‫كما‬ ‫إجنازها‬ ‫في‬ ‫التشاركية‬ ‫هو‬ ‫املشاريع‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫السياحي‬ ‫النادي‬ ‫مش��روع‬ ‫في‬ ‫الكهرباء‬ ‫وزارة‬ ‫بني‬ ‫تش��اركي‬ ‫عمل‬ ‫نتاج‬ ‫احلكومة‬ ‫ب��دأت‬ ‫حي��ث‬ ‫العم��ال‬ ‫واحت��اد‬ ‫الش��عبية‬ ‫املنظمات‬ ‫أم��وال‬ ‫بتوظي��ف‬ ‫التنمي��ة‬ ‫دورة‬ ‫ف��ي‬ ‫املهني��ة‬ ‫والنقاب��ات‬ ‫خدمية‬ ‫باستثمارات‬ ‫وتوطينها‬ ‫الوطنية‬ ‫اجتماعي‬ ‫بع��د‬ ‫ذات‬ ‫اقتصادي��ة‬ ‫نوعي��ة‬ ‫حتققه‬ ‫وم��ا‬ ‫عم��ال‬ ‫من‬ ‫تس��توعبه‬ ‫مل��ا‬ ‫العام‬ ‫القطاعني‬ ‫ب�ين‬ ‫ما‬ ‫تش��اركية‬ ‫من‬ .‫األهلي‬ ‫واجملتمع‬ ‫واخلاص‬ ‫احلكومة‬ ‫تبذلها‬ ‫الت��ي‬ ‫اجلهود‬ ‫اط��ار‬ ‫في‬ ‫أصدر‬ ‫واإلداري‬ ‫املال��ي‬ ‫الفس��اد‬ ‫ملكافحة‬ ‫مجلس‬ ‫رئي��س‬ ‫احللق��ي‬ ‫وائ��ل‬ ‫الدكت��ور‬ ‫تقض��ى‬ ‫الي��وم‬ ‫ق��رارات‬ ‫ع��دة‬ ‫ال��وزراء‬ ‫الوزارات‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫عامال‬ /38/ ‫بص��رف‬ ‫بع��د‬ ‫وذل��ك‬ ، ‫احلكومي��ة‬ ‫واملؤسس��ات‬ ‫بصرف‬ ‫تقضى‬ ‫قرارات‬ ‫عدة‬ ‫امس‬ ‫أصدراه‬ .‫عامال‬ /14/ ‫العالم‬ ‫ببطولة‬ ‫للمشاركة‬ ‫يتحضر‬ ‫والسنوكر‬ ‫للبلياردو‬ ‫الوطني‬ ‫املنتخب‬ ‫للبلي��اردو‬ ‫الوطن��ي‬ ‫املنتخ��ب‬ ‫يواص��ل‬ ‫في‬ ‫للمش��اركة‬ ‫حتضيراته‬ ‫والس��نوكر‬ ‫رأس��ها‬ ‫وعلى‬ ‫املقبل��ة‬ ‫االس��تحقاقات‬ ‫التفيا‬ ‫في‬ ‫املق��ررة‬ ‫العالم‬ ‫كأس‬ ‫بطول��ة‬ ‫خالل‬ ‫املنتخب‬ ‫ويتطل��ع‬ ،‫اجلاري‬ ‫الش��هر‬ ‫نتائج‬ ‫حتقيق‬ ‫إلى‬ ‫املقبلة‬ ‫العالم‬ ‫بطولة‬ ‫التي‬ ‫العالي��ة‬ ‫قدرات��ه‬ ‫تثب��ت‬ ‫متمي��زة‬ ‫واخلامس‬ ‫عربي��ا‬ ‫االول‬ ‫الترتي��ب‬ ‫منحته‬ ‫جنوم‬ ‫يطمح‬ ‫حيث‬ ‫العالم‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫بعد‬ ‫األربعة‬ ‫دور‬ ‫إل��ى‬ ‫للوصول‬ ‫املنتخ��ب‬ ‫البطولة‬ ‫في‬ ‫الثمانية‬ ‫دور‬ ‫إلى‬ ‫وصل��وا‬ ‫أن‬ .‫السابقة‬

×