No168 newslettr daily-8_7_2013

123 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
123
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

No168 newslettr daily-8_7_2013

  1. 1. 2013/7/8 )168( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫السورية‬ ‫العربية‬ ‫اجلمهورية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وزارة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫اإلعالم‬ ‫مديرية‬ ‫االولـــــــى‬ ‫الصفـــحة‬ ‫اإلرهبيني‬ ‫يالحق‬ ‫اجليش‬ ‫تقضي‬ ‫اخملتصة‬ ‫اجلهات‬ ‫اعتدوا‬ ‫إرهابيني‬ ‫على‬ ..‫والزهراء‬ ‫نبل‬ ‫بلدتي‬ ‫على‬ ‫ادلب‬ ‫في‬ ‫إلرهابيني‬ ‫مقرات‬ ‫وتدمر‬ ‫وح��دة‬ ‫�دت‬�‫تص‬ ‫األهال��ي‬ ‫�ع‬�‫م‬ ‫�اون‬�‫بالتع‬ ‫بينهم‬ ‫�ة‬�‫إرهابي‬ ‫�ات‬�‫جملموع‬ ‫�ش‬�‫اجلي‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫بلدتي‬ ‫على‬ ‫االعتداء‬ ‫حاولوا‬ ‫�انيون‬�‫شيش‬ ‫�يارة‬�‫س‬ ‫وصادرت‬ ،‫حلب‬ ‫بريف‬ ‫والزهراء‬ ‫نبل‬ ‫بي‬ ‫ورشاش‬ ‫ثقيل‬ ‫�اش‬�‫برش‬ ‫مزودة‬ ‫اب‬ ‫بيك‬ ‫وقناصة‬ »‫ج��ي‬ ‫بي‬ ‫«آر‬ ‫�اذف‬�‫وق‬ ‫�ي‬�‫س‬ ‫كي‬ ‫وجهازا‬‫آلية‬‫حربية‬‫بنادق‬3‫و‬‫الصنع‬‫املانية‬ ‫إلى‬ .‫ودفاعية‬ ‫هجومي��ة‬ ‫�ل‬�‫وقناب‬ ‫�ال‬�‫اتص‬ ‫إرهابيني‬ ‫على‬ ‫�رى‬�‫أخ‬ ‫وحدات‬ ‫قضت‬ ‫�ك‬�‫ذل‬ ‫�يخ‬�‫الش‬ ‫مناطق‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫وريفها‬ ‫�ب‬�‫حل‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫الشيخ‬‫السكني‬‫السليمانية‬‫وحي‬‫خضر‬ ‫والصاحلني‬ ‫الدي��ن‬ ‫ص�لاح‬ ‫ودوار‬ ‫مقص��ود‬ ‫ودمرت‬،‫أفريكانو‬‫مطعم‬‫وقرب‬‫واألشرفية‬ ‫اجلهات‬ ‫نفذت‬ ‫كما‬ .‫وآلياتهم‬ ‫أسلحتهم‬ ‫عدد‬ ‫في‬ ‫إرهابيني‬ ‫�د‬�‫ض‬ ‫عمليات‬ ‫�ة‬�‫اخملتص‬ ً‫ا‬‫كبير‬ً‫ا‬‫عدد‬ ‫وقتلت‬ ‫ادلب‬ ‫وأرياف‬ ‫بلدات‬ ‫من‬ .‫وعتادهم‬ ‫أسلحتهم‬ ‫ودمرت‬ ‫منهم‬
  2. 2. 2013/7/8 )168( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الثــــــانية‬ ‫الصفـــحة‬ ‫حي‬ ‫إلى‬ ‫األمان‬ ‫�وري‬�‫الس‬ ‫العربي‬ ‫اجليش‬ ‫من‬ ‫وحدات‬ ‫�ادت‬�‫أع‬ ‫عشرات‬ ‫وفككت‬ ،‫�ق‬�‫دمش‬ ‫بريف‬ ‫حجيرة‬ ‫بلدة‬ ‫في‬ ‫العقيلة‬ ،‫املواطنني‬ ‫�ازل‬�‫من‬ ‫في‬ ‫إرهابيون‬ ‫�ا‬�‫زرعه‬ ‫�فة‬�‫الناس‬ ‫العبوات‬ ‫بينهم‬ ‫إرهابية‬ ‫مجموعات‬ ‫على‬ ‫أخرى‬ ‫وحدات‬ ‫قضت‬ ‫فيما‬ ‫في‬ ‫سعودية‬ ‫�يات‬�‫وجنس‬ »‫لام‬�‫اإلس‬ ‫«جلبهة‬ ‫تابعة‬ ‫عناصر‬ ‫وخان‬ ‫والذيابية‬ ‫ين‬�‫وعرب‬ ‫وزملكا‬ ‫�ا‬�‫بدوم‬ ‫العب‬ ‫ومزارع‬ ‫�رزة‬�‫ب‬ ‫منهم‬ً‫ا‬‫كبير‬ً‫ا‬‫عدد‬ ‫قتلت‬ ‫حيث‬ ،‫وسكيك‬ ‫جن‬ ‫وبيت‬ ‫الشيح‬ .‫وذخيرة‬ ‫وأسلحة‬ ‫ثقيلة‬ ‫رشاشات‬ ‫ودمرت‬ ‫دمشق‬ ‫بريف‬ ‫العقيلة‬ ‫حي‬ ‫إلى‬ ‫األمان‬ ‫يعيد‬ ‫اجليش‬ ..‫حمص‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫ركاب‬ ‫حافلة‬ ‫على‬ ‫النار‬ ‫يطلقون‬ ‫إرهابيون‬ ‫حماه‬ ‫ريف‬ ‫في‬ ‫مسلحة‬ ‫مجموعات‬ ‫على‬ ‫والقضاء‬ ‫آخر‬ ‫عدد‬ ‫�ب‬�‫وأصي‬ ‫مواطن‬ ‫�هد‬�‫استش‬ ‫إرهابية‬ ‫مجموعة‬ ‫إطالق‬ ‫جراء‬ ‫بجروح‬ ‫لدى‬ ‫عامة‬ ‫نقل‬ ‫حافلة‬ ‫�ى‬�‫عل‬ ‫الرصاص‬ ‫بني‬ ‫�ات‬�‫احلرام‬ ‫�ل‬�‫معم‬ ‫�رب‬�‫ق‬ ‫�ا‬�‫مروره‬ ‫بريف‬ ‫�ري‬�‫العم‬ ‫�ل‬�‫وت‬ ‫النعيمي‬ ‫�ر‬�‫قص‬ ‫من‬ ‫�دات‬�‫وح‬ ‫�ت‬�‫الحق‬ ‫�ا‬�‫فيم‬ .‫�ص‬�‫حم‬ ‫إرهابية‬ ‫�ات‬�‫مجمع‬ ‫�لحة‬�‫املس‬ ‫القوات‬ ‫�ائر‬�‫خس‬ ‫وكبدتهم‬ ‫وريفها‬ ‫حمص‬ ‫في‬ ‫عثرت‬ ‫كما‬ ،‫والعتاد‬ ‫األرواح‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫فادحة‬ ‫متر‬ 500 ‫�و‬�‫نح‬ ‫طوله‬ ‫يبلغ‬ ‫�ق‬�‫نف‬ ‫على‬ ‫جورة‬ ‫حي‬ ‫باجتاه‬ ‫هود‬ ‫باب‬ ‫حي‬ ‫من‬ ‫�د‬�‫ميت‬ ‫سم‬ 170 ‫إلى‬ ‫ارتفاعه‬ ‫يصل‬ ‫�ياح‬�‫الش‬ ‫لاك‬�‫وأس‬ ‫حفر‬ ‫أدوات‬ ‫�ه‬�‫بداخل‬ ‫�د‬�‫يوج‬ ‫أخرى‬ ‫وحدات‬ ‫�ت‬�‫قض‬ ‫كما‬ .‫�ة‬�‫كهربائي‬ ‫حماه‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫ين‬�‫إلرهابي‬ ‫�ات‬�‫جتمع‬ ‫�ى‬�‫عل‬ ‫وتل‬ ‫املضيق‬ ‫�ة‬�‫قلع‬ ‫قرى‬ ‫في‬ ‫�ا‬�‫وبلداته‬ ‫�ات‬�‫رشاش‬ ‫ودمرت‬ ‫والقصابية‬ ‫�واش‬�‫ه‬ .‫وذخائر‬ ‫وأسلحة‬ ‫ثقيلة‬
  3. 3. 2013/7/8 )168( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الثــــــالثــة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫رئاسي‬ ‫مرسوم‬ ‫بتخصيص‬ ‫تتجاوز‬ ‫ال‬ ‫نسبة‬ ‫ألبناء‬ ‫باملئة‬ 10 ‫من‬ ‫الشهداء‬ ‫البعثات‬ ‫عدد‬ ‫واملنح‬ ‫الدراسية‬ ‫�ار‬�‫بش‬ ‫�س‬�‫الرئي‬ ‫�يد‬�‫الس‬ ‫�در‬�‫أص‬ ‫التشريعي‬ ‫املرسوم‬ ‫أمس‬ ‫�د‬�‫األس‬ ‫بأن‬ ‫القاضي‬ 2013 ‫�ام‬�‫لع‬ 44 ‫رقم‬ ‫نسبة‬ ‫�هداء‬�‫الش‬ ‫ألبناء‬ ‫تخصص‬ ‫�دد‬�‫ع‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫�ة‬�‫باملئ‬ 10 ‫�اوز‬�‫تتج‬ ‫ال‬ ‫في‬ ‫حتدد‬ ‫التي‬ ‫الدراسية‬ ‫البعثات‬ ‫�بة‬�‫ونس‬ ‫العلمية‬ ‫البعثات‬ ‫إعالن‬ ‫التي‬ ‫املنح‬ ‫من‬ ‫باملئة‬ 10 ‫تتجاوز‬ ‫ال‬ ‫أحكام‬ ‫وفق‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫تتم‬ ‫قانون‬ ‫من‬ 19 ‫املادة‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫ب‬ ‫الفقرة‬ ‫اجلامعات‬‫ومنح‬‫العلمية‬‫البعثات‬ ‫لوزارة‬ ‫اخملصصة‬ ‫السورية‬ ‫اخلاصة‬ .‫العالي‬‫التعليم‬ ‫خريجي‬ ‫من‬ ‫صف‬ ‫معلم‬ 1221 ‫عمل‬ ‫مباشرة‬ ‫التربية‬ ‫كليات‬ ‫دورة‬‫التربية‬‫كلي��ات‬‫خريجي‬‫من‬‫صف‬‫معلم‬ 1221‫تعي�ين‬‫على‬‫التربية‬‫وزارة‬‫وافق��ت‬ ‫أن‬‫أمس‬‫أصدرته‬‫قرار‬‫في‬‫الوزارة‬‫وأوضحت‬. 2012-2011‫الدراسي‬‫للعام‬‫الثالث‬‫الفصل‬ ‫بعد‬2014-2013‫الدراسي‬‫العام‬‫بداية‬‫في‬‫عملهم‬‫سيباشرون‬‫التعيني‬‫شملهم‬‫الذين‬ .‫تعيينهم‬‫قرارات‬‫صدور‬ ‫حماه‬ ‫في‬ ‫متنقلة‬ ‫طبية‬ ‫عيادة‬ ‫حماة‬‫صحة‬‫مديري��ة‬‫الصح��ة‬‫وزارة‬‫زودت‬ ‫خدمات‬ ‫لدع��م‬ ‫متنقلة‬ ‫طبي��ة‬ ‫بعي��ادة‬ ‫وزير‬ ‫وذكر‬ .‫فيها‬ ‫األولية‬ ‫الصحي��ة‬ ‫الرعاية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫الناي��ف‬ ‫س��عد‬ ‫الدكتور‬ ‫الصحة‬ ‫مديرية‬ ‫في‬ ‫نوعها‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫تعد‬ ‫العيادة‬ ‫منها‬‫األساس��ي‬‫والهدف‬‫حم��اة‬‫صح��ة‬ ‫األولية‬ ‫الصحية‬ ‫الرعاي��ة‬ ‫خدمات‬ ‫تق��دمي‬ ‫بعض‬‫وتوفير‬‫والعالجي��ة‬‫التش��خيصية‬ ‫املزمنة‬ ‫األمراض‬ ‫ملرضى‬ ‫األساسية‬ ‫األدوية‬ ‫مجاني‬‫بشكل‬‫والضغط‬‫الس��كري‬‫مثل‬ ‫املشافي‬‫إلى‬‫املرضى‬‫إحالة‬‫خدمات‬‫وتقدمي‬ .‫التخصصية‬‫الصحية‬‫املراكز‬‫أو‬
  4. 4. 2013/7/8 )168( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الــرابـعــــة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫املعارضة‬ ‫تسليح‬ ..‫املالكي‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫الفوضى‬ ‫نشر‬ ‫إلى‬ ‫سيؤدي‬ ‫أن‬‫املالكي‬‫نوري‬‫العراقي‬‫الوزراء‬‫رئيس‬‫أكد‬ ‫سورية‬‫في‬ ‫األزمة‬‫من‬‫للخروج‬ ‫بالده‬‫رؤية‬ ‫والدبلوماسي‬‫�ي‬�‫السياس‬‫باحلل‬‫تتمثل‬ ‫مجددا‬‫�ؤونها‬�‫ش‬‫�ي‬�‫ف‬‫�ل‬�‫التدخ‬‫�دم‬�‫وع‬ ‫«املعارضة‬‫لتسليح‬‫الرافض‬‫بالده‬‫موقف‬ ‫نشر‬ ‫إلى‬ ‫«سيؤدي‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ »‫السورية‬ ‫وصول‬ ‫حال‬ ‫�ي‬�‫ف‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫الفوضى‬ ‫سورية‬ ‫في‬ ‫املسلمني‬ ‫االخوان‬ ‫سيضعف‬ ‫مرسي‬ ‫سقوط‬ ..‫تشيكية‬ ‫محللة‬ ‫تيري��زا‬ ‫التش��يكية‬ ‫احمللل��ة‬ ‫اعتب��رت‬ ‫مرسي‬‫محمد‬‫سقوط‬‫ان‬‫سبينتسيروفا‬ ‫املس��لمني‬ ‫االخوان‬ ‫جماع��ة‬ ‫س��يجعل‬ »‫الس��ورية‬ ‫«املعارضة‬ ‫على‬ ‫تهيمن‬ ‫التي‬ ‫الدعم‬ ‫فقدانها‬ ‫بسبب‬ ‫يتيمة‬ ‫اخلارج‬ ‫في‬ ‫حتى‬ ‫تورعه‬ ‫وعدم‬ ‫لها‬ ‫يقدمه‬ ‫كان‬ ‫ال��ذي‬ ‫في‬ »‫«اجله��اد‬ ‫يس��مى‬ ‫مل��ا‬ ‫الدعوة‬ ‫ف��ي‬ ‫ترسل‬ ‫فيجي‬ ‫إضافيا‬ ‫عنصرا‬ 380 ‫األندوف‬ ‫قوة‬ ‫ضمن‬ ‫إضافيا‬ ‫عنصرا‬ 380 ‫إرسال‬ ‫فيجي‬ ‫أعلنت‬ ‫ملراقبة‬ ‫املتح��دة‬ ‫األمم‬ ‫قوة‬ ‫ال��ى‬ ‫لالنضمام‬ / ‫الس��وري‬‫اجل��والن‬‫ف��ي‬ ‫الق��وات‬‫فص��ل‬ ‫ضمن‬‫جنودها‬‫عدد‬‫بذلك‬‫ليرتفع‬/‫االندوف‬ ‫ف‬‫ا‬‫ونقلت‬.‫عنصرا‬ 562‫الى‬‫الق��وات‬‫هذه‬ ‫أن‬‫فوريكي‬‫الفيج��ي‬‫الوزراء‬‫رئيس‬‫ع��ن‬‫ب‬ ‫في‬‫للتمركز‬‫سيتوجهون‬‫االضافيني‬‫اجلنود‬ ‫إلى‬‫املقبلة»مشيرا‬‫األسابيع‬‫خالل‬‫اجلوالن‬ ‫الشهر‬‫نهاية‬‫قبل‬‫بالدهم‬‫سيغادرون‬‫أنهم‬ .‫احلالي‬ ‫التشيكية‬ ‫الصحفية‬ ‫وأضافت‬ .‫سورية‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫س��يجلب‬ ‫مرسي‬ ‫س��قوط‬ ‫إن‬ »‫السورية‬ ‫«املعارضة‬ ‫لصفوف‬ ‫الفوضى‬ ‫حتى‬ ‫فيها‬ ‫س��ائد‬ ‫هو‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫اخلارج‬ ‫في‬ ‫احملللة‬ ‫وصف��ت‬ ‫أخ��رى‬ ‫جهة‬ ‫وم��ن‬ .‫اآلن‬ »‫سي‬ ‫بي‬ ‫«بي‬ ‫محطة‬ ‫قيام‬ ‫التش��يكية‬ ‫اإلرهابي‬ ‫مع‬ ‫مقابلة‬ ‫بإج��راء‬ ‫البريطانية‬ ‫يأكل‬ ‫وهو‬ ‫فيديو‬ ‫ش��ريط‬ ‫في‬ ‫ظهر‬ ‫الذي‬ ‫انحطاط‬‫عن‬‫يعبر‬‫بأنه‬‫سوري‬‫جندي‬‫قلب‬ ‫احملطة‬ ‫أن‬ ‫إل��ى‬ ‫مش��يرة‬ ‫كبي��ر‬ ‫إعالم��ي‬ ‫«ضحية‬ ‫اإلرهابي‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫جتعل‬ ‫أن‬ ‫حتاول‬ ‫لإلساءة‬ ‫تعرض‬ ‫أنه‬ ‫توحي‬ ‫حيث‬ »‫للحرب‬ ‫وعاش‬ ‫صغيرا‬ ‫كان‬ ‫عندما‬ ‫والده‬ ‫قبل‬ ‫من‬ .‫البشر‬ ‫حلم‬ ‫أكل‬ ‫ملا‬ ‫وإال‬ ‫سوية‬ ‫غير‬ ‫حياة‬ ‫املتطرفة‬ ‫�ات‬�‫املنظم‬ ‫إلى‬ ‫لاح‬�‫الس‬ ‫هذا‬ ‫التابعة‬ ‫االرهابية‬ »‫�رة‬�‫النص‬ ‫«جبهة‬ ‫كـ‬ ‫املالكي‬ ‫�اف‬�‫وأض‬ .»‫�دة‬�‫القاع‬ ‫�م‬�‫لتنظي‬ ‫«إن‬ ‫أمس‬ ‫بغداد‬ ‫في‬ ‫صحفي‬ ‫مؤمتر‬ ‫خالل‬ ‫�عب‬�‫الش‬‫يخص‬‫�ورية‬�‫س‬‫في‬‫يجري‬‫�ا‬�‫م‬ ‫بديال‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫دولة‬ ‫ألي‬ ‫ميكن‬ ‫وال‬ ‫السوري‬ .‫الشعب‬‫هذا‬‫إرادة‬‫عن‬
  5. 5. 2013/7/8 )168( ‫عـ‬ ‫سورية‬ ‫ألخبار‬ ‫اإللكترونية‬ ‫النشرة‬ ‫الـخـامســة‬ ‫الصفـــحة‬ ‫إحداث‬ ‫على‬ ‫املوافقة‬ ‫صناعية‬ ‫مدن‬ ‫ثالث‬ ‫ليرة‬ 6700 :‫للسكر‬ ‫العامة‬ ‫املؤسسة‬ ‫مدير‬ 4500 ‫بدل‬ ‫للطن‬ ‫حجم‬‫أن‬‫�ن‬�‫حس‬‫اكرم‬‫املهندس‬‫�ة‬�‫الصناعي‬‫�دن‬�‫امل‬‫مدير‬‫�ف‬�‫كش‬ ‫�ان‬�‫نيس‬‫بداية‬‫حتى‬‫بلغ‬‫كافة‬‫الصناعية‬‫املدن‬‫في‬‫املنفذة‬‫األعمال‬ ‫متت‬‫صناعية‬‫مناطق‬‫ثالث‬‫هناك‬‫أن‬‫�وه‬�‫ون‬،‫ليرة‬‫مليار‬ 530‫�ي‬�‫املاض‬ ‫التنظيمية‬ ‫�ات‬�‫اخملطط‬ ‫بإعداد‬ ‫البدء‬ ‫ومت‬ ‫�ا‬�‫إقامته‬ ‫�ى‬�‫عل‬ ‫املوافقة‬ ‫كل‬‫في‬‫التحتية‬‫البنى‬‫مشاريع‬‫بعض‬‫وتنفيذ‬‫االستمالك‬‫وإجراءات‬ .‫بإدلب‬‫والرويحة‬،‫بالسويداء‬‫الزيتون‬‫أم‬،‫بحمص‬‫تلكلخ‬‫منطقة‬‫من‬ ‫باسل‬‫املهندس‬‫للسكر‬‫العامة‬‫للمؤسس��ة‬‫العام‬‫املدير‬‫صرح‬ ‫إلى‬‫السكري‬‫الشوندر‬‫طن‬‫س��عر‬‫رفعت‬‫ااملؤسس��ة‬‫أن‬‫هويس‬ ‫االس��تمرار‬‫على‬‫املزارعني‬‫لتش��جيع‬‫ليرة‬ 4500‫بدل‬‫ليرة‬ 6700 ‫في‬‫لالستمرار‬‫املادة‬‫بهذه‬‫املؤسس��ة‬‫معامل‬‫وتزويد‬‫اإلنتاج‬‫في‬ ‫الصعوبات‬‫من‬‫بالرغم‬،‫األبيض‬‫السكر‬‫وإنتاج‬‫اإلنتاجية‬‫العملية‬ .‫أصعدة‬‫عدة‬‫على‬‫الصناعة‬‫قطاع‬‫تواجه‬‫التي‬ ‫وفدا‬‫أمس‬‫لقائه‬‫خالل‬‫اللحام‬‫جهاد‬‫محمد‬‫الشعب‬‫مجلس‬‫رئيس‬‫أكد‬ ‫عمق‬‫إلى‬‫وعلمية‬‫وأكادميية‬‫سياسية‬‫شخصيات‬‫يضم‬‫جزائريا‬‫شعبيا‬ ‫خالل‬‫اللحام‬‫ودعا‬،‫الشقيقني‬‫البلدين‬‫تربط‬‫التي‬‫التاريخية‬‫العالقات‬ ‫والبرملان‬‫�عب‬�‫الش‬‫مجلس‬‫بني‬‫والتواصل‬‫التعاون‬‫تفعيل‬‫إلى‬‫اجلتماع‬ ‫البلدين‬‫خير‬‫فيه‬‫ملا‬‫�ة‬�‫الدولي‬‫احملافل‬‫في‬‫مواقفهما‬‫وتوحيد‬‫�ري‬�‫اجلزائ‬ ‫على‬‫يجري‬‫ما‬‫حقيقة‬‫على‬‫الوفد‬‫اطالع‬‫ضرورة‬‫إلى‬‫الفتا‬‫�قيقني‬�‫الش‬ ‫ظل‬‫في‬‫الشقيق‬‫اجلزائري‬‫الشعب‬‫إلى‬‫صادقة‬‫صورة‬‫ونقل‬‫الواقع‬‫أرض‬ .‫العاملي‬‫العام‬‫الرأي‬‫إلى‬‫صوتها‬‫إيصال‬‫من‬‫الوطني‬‫اإلعالم‬‫قنوات‬‫منع‬ ‫الشعب‬‫تضامن‬‫الوفد‬‫رئيس‬‫حامدي‬‫اجمليد‬‫عبد‬‫الدكتور‬‫أكد‬‫جهته‬‫من‬ ‫من‬‫له‬‫يتعرض‬‫ما‬‫وجه‬‫في‬‫السوري‬‫الشعب‬‫جانب‬‫إلى‬‫ووقوفه‬‫اجلزائري‬ .‫املقاوم‬‫العروبي‬‫القومي‬‫سورية‬‫دور‬‫تستهدف‬‫مؤامرة‬ ‫بدمشق‬‫إيران‬‫سفير‬‫شيباني‬‫رضا‬‫محمد‬‫شدد‬ ‫تطور‬‫إعاقة‬‫شأنه‬‫من‬‫ما‬‫كل‬‫مواجهة‬‫ضرورة‬‫على‬ ً‫ا‬‫منوه‬‫وإيران‬‫�ورية‬�‫س‬‫بني‬‫االقتصادية‬‫�ات‬�‫العالق‬ ‫البلدين‬ ‫خير‬ ‫فيه‬ ‫ملا‬ ‫اجلزائرية‬ – ‫السورية‬ ‫املواقف‬ ‫لتوحيد‬ ‫يدعو‬ ‫اللحام‬ ‫البلدين‬ ‫بني‬ ‫االقتصادية‬ ‫العالقات‬ ‫حتديات‬ ‫ملواجهة‬ ‫إيرانية‬ ‫سورية‬ ‫مباحثات‬ ‫كبيرة‬‫إنتاجية‬‫طاقات‬‫من‬‫�دان‬�‫البل‬‫ميتلكه‬‫مبا‬ ‫والتجارية‬‫�ة‬�‫االقتصادي‬‫اجملاالت‬‫�ي‬�‫ف‬‫ومتنوعة‬ ،‫التكامل‬ ‫�ن‬�‫م‬ ‫متكنهما‬ ‫وغيرها‬ ‫�ة‬�‫والصناعي‬ ‫�فير‬�‫الس‬‫ضم‬‫اجتماع‬‫أثناء‬‫التصريح‬‫هذا‬‫جاء‬ ‫اخلارجية‬ ‫�ارة‬�‫والتج‬ ‫االقتصاد‬ ‫�ر‬�‫ووزي‬ ‫�ي‬�‫اإليران‬ .‫محبك‬‫ظافر‬‫محمد‬‫الدكتور‬‫السوري‬

×