Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

‫الضغوط والصراع

4,326 views

Published on

  • Login to see the comments

‫الضغوط والصراع

  1. 1. ‫الضغوط و الصراع‬ ‫دكتور / حسين مصيلحي‬‫أستاذ إدارة المعمال وتكنولوجيا المعلومات المسامعد‬ ‫‪www.facebook.com/drmoselhy‬‬ ‫، المرجع : المنظمات والسلوك التنظيمي والتعاوني‬ ‫دكتور كمال ابو الخير الفصل الخامس‬
  2. 2. ‫ق:‬ ‫حقائ‬ ‫الضغوط لها انعكاسات تؤدي إلي‬ ‫إفراز الجستم للعناصتر التتي تضر‬‫بصحة الفرد حلقتة وترهقهيؤثتر بعضهتا في‬ ‫أتن حياة النسان مترابطتة وتنهكه‬‫البعض الرخر، فالتعب الذي يتعرض له الشخص‬‫في عمله تنعكس علي سعادته المنزلية، بمعني‬‫أن ما يمر به الفرد من مواقف أو تجارب ينعكس‬‫اثارها علي عمله الوظيفي، وعلي نوعية أدائه،‬
  3. 3. ‫يقول عالم السلوك التنظيمي ‪ Robert‬علي الرغم‬‫مما يسببه الضغوط علي العاملين من تقهقرات،‬‫فإتن انعدام وتجودهتا قتد يكون فتي غيتر صالح‬‫العمل من حيث السعي نحو إيجاد أسلوب أمثل‬‫للداء وفتي حالتة عدم وتجود هذا الضغتط فإن‬‫العامليتن قتد ل يكون لديهتم الهمتة والستغراق‬ ‫في أداء المهام الموكلة إليهم.‬‫وفي المقابل، فإنه من أتجل تعظيم الداء، فانه‬‫من المستحسن أن تقوم الدارة ببعض الضغوط‬‫التي تحفز الفراد علي العمتل الجاد والحصول‬
  4. 4. ‫مفهوم يشير إلى درجة استجابة الفرد للدحداث أو المتغيرات البيئية‬ ‫في دحياته اليومية . ) الضغوط النفسية د. سعـــد المــارة (‬‫يعرفها )سيلي ‪ :(Sely‬بأنها مجموعة أعراض تتزامن مع التعرض‬ ‫فّ‬ ‫لموقف ضاغط.‬ ‫وعرفها )ميكانيك( : بأنها تلك الصعوبات التي يتعرض لها الكائن‬‫البشري بحكم الخبرة والتي تنجم عن إدراكه للتهديدات التي تواجهه.‬‫أما )إبراهيم( فيرى: أنها تغير داخلي أو خارجي من شأنه أن يؤدي‬ ‫إلى استجابة انفعالية دحادة ومستمرة )الكتئاب لعبد الستار إبراهيم: 811(.‬
  5. 5. ‫قتد تنشتأ العوامتل المثيرة للضغتط متن البيئتة أو‬‫المنظمتة أتو الفرد لذلتك يوتجتد ثلثتة أنواع من‬ ‫الضغوط :-‬ ‫* ضغوط العمل : هي التي تنشأ أثناء‬ ‫العمل الذي يمارسة العامل في عمله.‬ ‫* ضغوط الحياة : هي التي يعني منها‬ ‫* الفراد في حياتهم الخاصة‬ ‫ضغوط البيئة: هتي التتي تنجتم من‬ ‫التفاعتل بيتن العوامتل المثيرة للضغط‬ ‫علتي المنظمتة ستواء فتي ذلك الضغوط‬
  6. 6. ‫ل يجد‬ ‫تكو ن الضغوط‬ ‫وَ نّ‬ ‫رع‬ ‫تس ا‬‫كلت التي مناسبة‬ ‫ثها‬ ‫أحدا‬ ‫ً‬ ‫حلول‬ ‫المش‬ ‫ومت‬ ‫رد لها‬ ‫الف‬ ‫ها‬‫طلبات‬ ‫الحياة‬ ‫التعامل مع الناس‬ ‫اليومية‬ ‫مواقف العمل المختلفة‬ ‫تحتاج إلى درجة أعلى من‬ ‫الموازنة لغرض التوافق النفسي‬ ‫نجاح‬ ‫فشل في‬‫ل ضغوط‬ ‫ضغوط‬ ‫الموازنة‬ ‫الموازنة‬
  7. 7. ‫المراحل التي يمر بها السنسان عند تعرضه للضغوط‬ ‫النهاك‬ ‫المقاومة‬ ‫النذار‬‫حيمث يترتمب عمن المرحلة اللولمي مما يظهر علي‬‫الفرد من توتر، ثم يزداد هذا التوتر مقترنا بالقلق‬‫لوالهرهاق في المرحلة الثانية حيث تؤثر عوامل‬ ‫المقالوممة التمي تعتممل فمي نفسمه محالولمة منه‬‫للتكيف مع الواضع الجديمد، هذا الجهد الاضافي‬‫الذي يبذله من أجل التكيف يؤدي به إلي الشعوهر‬
  8. 8. ‫التفسير الخاطئ لتصرفات الخرين ونواياهم‬ ‫تلحق المراض‬ ‫والتعرض للحوادث‬ ‫أعراض اكتئابية‬ ‫اضطرابات النوم‬ ‫الجهاد السريع‬ ‫اضطرابات الهضم‬ ‫من إنذارات‬ ‫الضغوط‬‫التوتر العضلي والشد‬ ‫اضطرابات التنفس‬ ‫الغضب لتفه‬ ‫التوجس والقلق على‬ ‫خفقا ن القلب‬ ‫السباب‬ ‫أشياء ل تستدعي ذلك‬
  9. 9. ‫الجواسنب التي تتأثر بالضغوط‬ ‫الجانب السلوكي‬ ‫الجانب الفسيولوجي‬ ‫) العضوي(‬‫الجانب الدراكي‬ ‫الجانب النفسي‬ ‫) الذاتي(‬
  10. 10. ‫مصادهر الضغوط التنظيمية‬‫• عدم ال تستقراهر الوظي في لوفقدان المن‬ ‫لوخطط تقليل الوظائف .‬ ‫• تعدد المهام العاجلة.‬‫• انعدام الفرصممم لتعلم مهاهرات جديدة‬ ‫مة‬ ‫تحتاج إليها .‬ ‫• تضاهرب اللوامر لوالتعليمات‬
  11. 11. ‫مصادر الضغوط التنظيمية‬‫• عدم ملئمة المكافأة التي ينالها الموطن .‬ ‫• عدم المساندة ) العملية والنفسية( عند‬ ‫مواجهة الزما ت .‬ ‫• نقص الفيد باك من القيادة حول الداء .‬ ‫• سوء بيئة العمل المادية .‬ ‫• النماط القيادية السلبية .‬
  12. 12. ‫ما هو تعريف الصرامعات في منظومات المعمال؟‬‫هو التضارب والتناقض والتختل ف والتصادم في وجهات النظر‬ ‫والسلوك بين فردين أو مجمومعتين من الموظفين حول‬ ‫مصالح الشركة أو المصالح الشخصية مما يؤثر معلى أدائها‬ ‫.إيجابا أو سلبا حسب نوع الصراع ودرجته وأهدافه‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬
  13. 13. ‫هل الصرامعات والتختلفات مفيدة لمنظومات المعمال؟‬ ‫.نعم و ل‬ ‫نعم، وذلك معندما يكون الصراع والتنافس في وجهات النظر حول تعظيم‬ ‫.مصلحة المنظومة بعيدا معن تصفية الحسابات الشخصية‬ ‫ ً‬ ‫ل، وذلك معندما يكون الصراع والتنافس في وجهات النظر يهد ف لتحقيق‬ ‫مصالح شخصية معلى حساب المصلحة العامة لمنظومة العمل سواء‬ ‫كان الصراع بين فرد وآتخر أو بين مجمومعتين، وبهذا تهدر الكثير من‬ ‫.مواردها معلى تصفيات الحسابات‬ ‫.‬
  14. 14. ‫ما هي أنواع الصرامعات؟‬ ‫• الصراع الوظيفي المحمود: الهاد ف والمثمر الذي يهد ف‬‫لتحسين أداء المنظومة معندما يتنافس الموظفون بنوايا حسنة‬ ‫وثقة معلى تقديم أفضل الراء والحلول التي تخدم مصلحة‬ ‫المنظومة وتطورها بعيدا معن التوترات الشخصية الغير‬ ‫ ً‬ ‫البناءة.‬ ‫• الصراع الغير الوظيفي الهادم: الشخصي المنبوذ والغير‬‫البناء الذي يؤدي إلى توترات غير موضومعية تستنفذ موارد‬ ‫المنظومة لتحقيق مصالح للموظفين معلى حساب مصالح‬‫المنظومة. وهنا يفكر الموظفون في مصالحهم الشخصية ول‬ ‫تهمهم مصلحة المنظومة.‬
  15. 15. ‫مصادر الصرامعات في منظومات المعمال‬ ‫تداخل المهمات والوظائف وغموض مهمة ودور الموظف في وظيفته‬ ‫•‬ ‫غموض الدهداف للموظف وعدم التكافؤ بينها وبين قدراته )اذا اردت أن تطاع ...الخ(‬ ‫•‬‫ضعف وسوء التصال والتواصل بين الموظف ومديره من جهة وبينه وبين موظف آخر‬ ‫•‬ ‫من جهة أخرى‬ ‫التنافس بين الفراد أو الدارات على الموارد، خاصة المحدودة منها‬ ‫•‬ ‫التنوع الثقافي في المنظومات التي تحوي جنسيات وثقافات عديدة‬ ‫•‬ ‫عدم التكامل بين نظم القيم داخل المنظومة‬ ‫•‬ ‫عدم وضوح عملية صنع القرار‬ ‫•‬ ‫عدم التكامل بين كل من الفراد من جهة والدارات من جهة أخرى‬ ‫•‬ ‫تضخيم توقعات الموظفين التي ل تستطيع المنظومة تلبيتها‬ ‫•‬ ‫تعقيد الهيكل التنظيمي للمنظومة‬ ‫•‬ ‫وجود أدهداف وسياسات مخفية‬ ‫•‬ ‫عدم توافر الشفافية في السياسات والنظمة والجراءات‬ ‫•‬
  16. 16. ‫أتنواع الصراعات في المجموعة الواحدة وعلتقتها بالتنتاجية‬ ‫عرف الباحثون في السلوك التنظيمي ةثلةثة أتنواع من الصراعات‬ ‫التي تؤةثر في أداء المجموعة بالتالي:‬‫– صراع المهمة: ويكون عادة عندتنا يتفاوت أفراد المجموعة في‬‫تصوراتهم وأرائهم في معرفة وتحديد مهمة كل مجموعة داخل‬ ‫المنظومة.‬ ‫– صراع العلتقات: الوعي والشعور بوجود عدم تكافؤ بين‬ ‫أعضاء المجموعة وبالتالي يؤدي ذلك إلى التوترات والحباط‬ ‫والكراهية الحساسية المفرطة بينهم.‬ ‫– صراع حول كيفية إتنجاز المهمة: ويحدث هذا عندما يدرك‬ ‫أعضاء المجموعة بخلفات حول كيفية تقيام المجموعة بإتنجاز‬ ‫العمل عندما يدلي كل فرد بدلوه.‬
  17. 17. ‫إدارة الصراع بين المجموعات‬ ‫التعاون بين المدير والموظفين لحل المشكلة التي ساهمت في الصراع‬ ‫•‬ ‫توسيع وزيادة الموارد المتاحة.‬ ‫•‬ ‫التغاضي عن الصراع وعدم اللتفات إليه )التجاهل(‬ ‫•‬ ‫تسهيل المور وتذليلها حتى ل يقوم الصراع‬ ‫•‬ ‫التنازلت من الطراف للوصول إلى تنقطة التقاء‬ ‫•‬ ‫تدخل السلطة المفوضة التي تملك القوة الكافية لفض النزاع أو الصراع‬ ‫•‬ ‫ترويض العامل التنساتني الذي يشعل فتيل الصراع‬ ‫•‬‫ترويض العامل الهيكلي الذي يساعد على تقيام بيئة الصراع )تصميم الوظيفة(‬ ‫•‬ ‫تحديد المصدر المشترك للصراع ومواجهته لحل المشكلة.‬ ‫•‬

×