Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

مقابلة د. سعيد الظاهري في مجلة أعمال الخليج عن موضوع الحكومة الذكية

e-government, smart government, UAE, mobile government,
Dr. Saeed Al Dhaheri, GCC

  • Login to see the comments

مقابلة د. سعيد الظاهري في مجلة أعمال الخليج عن موضوع الحكومة الذكية

  1. 1. 702015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬ ‫اقتصادي‬ ‫حديث‬ » «‫لـ‬ ‫الظاهري‬‫سعيد‬ ‫الخليج‬‫دول‬ ‫العالم‬‫لصدارة‬‫تخطط‬ ‫الجاهزية‬‫مؤرش‬‫يف‬ ‫األلكرتونية‬ ‫عالميا‬‫األلكرتونية‬‫الجاهزية‬‫مؤرش‬‫لصدارة‬‫تدعمها‬‫الخليج‬‫لدول‬‫التحتية‬‫البنية‬  -:‫ر�ضا‬‫كمال‬-‫حوار‬ ،2015‫مايو‬ ‫بحلول‬ ‫الذكي‬ ‫للتحول‬ ‫�سعيها‬ ‫يف‬ ‫املقومات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫متتلك‬ ‫دبي‬ ‫أن‬�‫الظاهري‬ ‫خلفان‬ ‫بن‬ ‫�سعيد‬ ‫الدكتور‬ ‫ؤكد‬�‫ي‬ ‫البداية‬ ‫يف‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬� ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقدمي‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫عام‬ 14 ‫لنحو‬ ‫متتد‬ ‫وخربة‬ ‫العامل‬ ‫يف‬ ‫أف�ضل‬‫ل‬‫ا‬ ‫هي‬ ‫حتتية‬ ‫معلوماتية‬ ‫بنية‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ .‫فيها‬‫التكنولوجية‬‫لل�شركات‬‫الكبري‬‫والوجود‬‫املهم‬‫مركزها‬ ‫هذا‬‫يف‬‫املتخ�ص�صة‬‫العاملية‬‫ال�شركات‬‫أف�ضل‬�‫تتخذ‬‫إذ‬�،‫أو�سط‬‫ل‬‫ا‬‫ال�شرق‬‫منطقة‬‫يف‬‫للتكنولوجيا‬ ً‫ا‬‫مركز‬‫التزال‬‫دبي‬‫إن‬�‫الظاهري‬‫أ�شار‬�‫و‬ ‫على‬ ‫�ساعدت‬ ‫التي‬ ‫واخلا�ص‬ ‫احلكومي‬ ‫للقطاعني‬ ‫املرتاكمة‬ ‫املعرفية‬ ‫باخلربات‬ ‫م�شيدا‬ ،‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫لعملياتها‬ ً‫ا‬‫مركز‬ ‫إمارة‬‫ل‬‫ا‬ ‫املجال‬ .‫عدة‬‫�سنوات‬‫قبل‬‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬‫اخلدمات‬‫توفري‬ ‫وباحث‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫با‬ ‫واالت�صاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫تقنيات‬ ‫يف‬ ‫متخ�ص�ص‬ ‫خبري‬ -‫الظاهري‬ ‫خلفان‬ ‫بن‬ ‫�سعيد‬ ‫الدكتور‬ ‫ألتقت‬� »‫اخلليج‬ ‫أعمال‬� « ‫حلكومات‬‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬‫للجاهزية‬‫تقييمه‬‫عن‬‫ليطلعنا‬،-‫ال�سابق‬‫إمارات‬‫ل‬‫با‬‫املعلومات‬‫نظم‬‫ؤون‬�‫ش‬�‫ل‬‫اخلارجية‬‫وزير‬‫وم�ست�شار‬‫أكادميي‬� ‫احلكومات‬ ‫معوقات‬ ‫أبرز‬� ‫عن‬ ‫ف�ضال‬ .‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫إىل‬� ‫للتحول‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫دولة‬ ‫ا�سرتاتيجية‬ ‫مالمح‬ ‫أبرز‬�‫و‬ ‫وم�ستقبلها‬ ‫اخلليج‬ ‫دول‬ :‫احلوار‬‫ن�ص‬‫إىل‬�‫.....ف‬‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫و�سائل‬‫تفعيل‬‫يف‬‫اخلليجية‬
  2. 2. 2015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬71 ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫للجاهزية‬ ‫تقييمك‬ - ‫وفقا‬ ،‫وم�ستقبلها‬ ‫اخلليج‬ ‫دول‬ ‫حلكومات‬ ‫ي�صدر‬‫والذي‬‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬‫احلكومة‬‫لتقرير‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫للجاهزية‬ ‫املتحدة‬ ‫أمم‬‫ل‬‫ا‬ ‫عن‬ ‫عامني؟‬‫كل‬ ‫على‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومات‬ ‫حتقيق‬ ‫عدم‬ ‫برغم‬ ‫أن‬� ‫إال‬� ،‫منها‬ ‫املرجوة‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬ ‫العامل‬ ‫م�ستوى‬ ‫وتطورا‬ ‫وحت�سنا‬ ‫جتاهلها‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫جناحات‬ ‫هناك‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اجلاهزية‬ ‫�صعيد‬ ‫على‬ ‫ملحوظا‬ ‫التعاون‬ ‫جمل�س‬ ‫دول‬ ‫يف‬ ‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬ ‫والتحول‬ ‫التعاون‬ ‫جمل�س‬ ‫دول‬ ‫امتالك‬ ‫أن‬� ‫خا�صة‬ .‫اخلليجي‬ ‫اجلاهزية‬ ‫أن‬� ‫يعني‬ ،‫املتطورة‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫وهناك‬ ‫متوافرة‬ ‫أ�صبحت‬� ‫قد‬ ‫لها‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫وتنميتها‬ ‫أموال‬‫ل‬‫ا‬ ‫ؤو�س‬�‫ر‬ ‫ال�ستثمار‬ ‫خ�صبة‬ ‫تربة‬ .‫اجلديد‬‫الرقمي‬‫العاملي‬‫االقت�صاد‬‫منظومة‬ ‫غري‬ ً‫ا‬‫جهود‬ ‫بذلت‬ ‫اخلليج‬ ‫حكومات‬ ‫أن‬� ‫فنجد‬ ‫البوابات‬ ‫تطوير‬ ‫يف‬ ‫اال�ستثمار‬ ‫�صعيد‬ ‫على‬ ‫م�سبوقة‬ ‫خدمات‬ ‫توفري‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومية‬ ‫إىل‬� ً‫ا‬‫ا�ستناد‬ ،‫تامة‬ ‫و�سهولة‬ ‫ب�سرعة‬ ‫امل�ستوى‬ ‫عالية‬ .‫والكفاءة‬‫واملوثوقية‬‫ال�شفافية‬‫معايري‬‫أعلى‬� ‫اخلليجي‬ ‫التعاون‬ ‫جمل�س‬ ‫دول‬ ‫حكومات‬ ‫وح�صدت‬ ‫مبادرات‬ ‫تبنيها‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عاملية‬ ‫إجنازات‬� ‫املتحدة‬ ‫أمم‬‫ل‬‫ا‬ ‫لتقرير‬ ‫وفقا‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومة‬ ‫جاءت‬ ‫حيث‬ ، 2014 ‫لعام‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫للجاهزية‬ ‫املرتبة‬ ‫يف‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫وا‬ 18 ‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫املركز‬ ‫يف‬ ‫البحرين‬ 36 ‫املركز‬ ‫يف‬ ‫جاءت‬ ‫التي‬ ‫وال�سعودية‬ ً‫ا‬‫عاملي‬ 32 ‫مان‬ُ‫ع‬ ‫�سلطنة‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫وكان‬ ،44 ‫املركز‬ ‫يف‬ ‫وقطر‬ ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلم�سني‬ ‫املراكز‬ ‫�ضمن‬ ‫ن�صيب‬ ‫والكويت‬ .‫التوايل‬ ‫على‬ 49‫و‬ 48 ‫املركزين‬ ‫احتلتا‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫عاملي‬ ‫يف‬ ‫عامليا‬ ‫الثاين‬ ‫املركز‬ ‫يف‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫جاءت‬ ‫بينما‬ ‫املعلومات‬ ‫لتقنيات‬ ‫احلكومي‬ ‫اال�ستخدام‬ ‫جمال‬ ‫العاملي‬ ‫بالتقرير‬ ‫ال�شبكية‬ ‫اجلاهزية‬ ‫ؤ�شر‬�‫مل‬ ‫وفقا‬ .2014‫لعام‬‫املعلومات‬‫لتكنولوجيا‬ ‫اخلليج‬ ‫دول‬ ‫حققته‬ ‫الذي‬ ‫الالفت‬ ‫التطور‬ ‫ويعك�س‬ 2012 ‫العام‬ ‫مع‬ ‫مقارنة‬ ‫الت�صنيف‬ ‫يف‬ ‫العربي‬ ‫لتوفري‬ ‫ؤهلها‬�‫ت‬ ‫التي‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اجلاهزية‬ ‫مدى‬ ‫للمواطنني‬‫تامة‬‫وفعالية‬‫بكفاءة‬‫إلكرتونية‬�‫خدمات‬ ‫اختيار‬ ‫عزى‬ُ‫ي‬‫و‬ .‫ال�سواء‬ ‫على‬ ‫ار‬ّ‫و‬‫والز‬ ‫واملقيمني‬ ‫يف‬ ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫الع�شرة‬ ‫املراكز‬ ‫�ضمن‬ ‫اخلليجية‬ ‫الدول‬ ‫النوعية‬ ‫املبادرات‬ ‫إىل‬� ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫بالدرجة‬ ‫آ�سيا‬� ‫غرب‬ ‫دور‬ ‫لتعزيز‬ ‫اخلليجية‬ ‫احلكومات‬ ‫تطلقها‬ ‫التي‬ ‫مهمة‬ ‫اقت�صادية‬ ‫أداة‬�‫ك‬ ،‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫اقت�صادات‬ ‫نحو‬ ‫ل‬ّ‫و‬‫التح‬ ‫م�سرية‬ ‫دعم‬ ‫أنها‬�‫ش‬� ‫من‬ .‫املعرفة‬‫على‬‫قائمة‬‫متكاملة‬ ‫وتقييم‬ ‫وحتليل‬ ‫ر�صد‬ ‫إىل‬� ‫التقرير‬ ‫ويهدف‬ ‫توفري‬‫�صعيد‬‫على‬‫العامل‬‫دول‬‫يف‬‫املتبعة‬‫إجراءات‬‫ل‬‫ا‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫لتوفري‬ ‫متكاملة‬ ‫من�صة‬ ‫بكفاءة‬ ‫امل�ستهدف‬ ‫اجلمهور‬ ‫احتياجات‬ ‫تلبي‬ ‫التي‬ .‫تامة‬‫وفعالية‬ ‫اخلا�صة‬ ‫ال�ضخمة‬ ‫اال�ستثمارات‬ ‫حول‬ ‫يركز‬ ‫كما‬ ‫والتي‬ ‫املعلومات‬ ‫وتكنولوجيا‬ ‫االت�صاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫االنتقال‬ ‫عملية‬ ‫ت�سهيل‬ ‫�سبيل‬ ‫يف‬ ‫تنفيذها‬ ‫يجري‬ ‫احلكومية‬ ‫اخلدمات‬ ‫توفري‬ ‫مرحلة‬ ‫إىل‬� ‫ال�سل�س‬ ‫والفعالية‬ ‫الكفاءة‬ ‫تعزيز‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ .‫واال�ستدامة‬‫وامل�ساءلة‬‫وال�شفافية‬ ‫الوطنية‬ ‫اال�سرتاتيجية‬ ‫مالمح‬ ‫أبرز‬� - ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫للتحول‬ ‫إحتادية‬‫ل‬‫ا‬ ‫للحكومة‬ ‫يف‬ ‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫إىل‬� ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫إمارات؟‬‫ل‬‫ا‬ ‫جمل�س‬ ‫دول‬ ‫حكومات‬ ‫ا�سرتاتيجية‬ ‫جناح‬ ‫بعد‬ ‫أ‬�‫بد‬ ،‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومة‬ ‫إىل‬� ‫االنتقال‬ ‫يف‬ ‫التعاون‬ ‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫إىل‬� ‫لالنتقال‬ ‫جديد‬ ‫توجه‬ ‫هناك‬ ‫وو�ضعت‬ ‫إحتادية‬‫ل‬‫ا‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫حكومة‬ ‫أتها‬�‫بد‬ ‫والتي‬ ‫مايو‬ ‫من‬ ‫بدءا‬ ‫الذكي‬ ‫للتحول‬ ‫وطنية‬ ‫متكاملة‬ ‫خطة‬ ‫احلكومة‬ ‫مبادرة‬ ‫وتهدف‬ .2015 ‫مايو‬ ‫إىل‬� 2013 ‫اجلهات‬ ‫لدى‬ ‫الوعي‬ ‫وتعزيز‬ ‫رفع‬ ‫إىل‬� ‫الذكية‬ ‫املتنقل‬ ‫الهاتف‬ ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫لال�ستفادة‬ ‫احلكومية‬ ،‫اخلدمات‬ ‫جمال‬ ‫يف‬ ‫التقنيات‬ ‫أف�ضل‬� ‫وتطبيق‬ ‫لالرتقاء‬ ‫وحتفزيها‬ ‫لديها‬ ‫ما‬ ‫أف�ضل‬� ‫لتقدمي‬ ‫إىل‬� ً‫ا‬‫ا�ستناد‬‫وذلك‬.‫امل�ستويات‬‫أرفع‬�‫إىل‬�‫بخدماتها‬ ‫وا�ضح‬ ‫فهم‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫وانطالق‬ ‫واالبتكار‬ ‫إبداع‬‫ل‬‫ا‬ ‫عوامل‬ ‫يواكب‬ ‫مبا‬ ،‫املتعاملني‬ ‫وكافة‬ ‫املواطنني‬ ‫الحتياجات‬ .‫رغباتهم‬‫ويلبي‬‫طموحهم‬ ‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫م�شروع‬ ‫على‬ ‫إنفاق‬‫ل‬‫ا‬ ‫حجم‬ ‫ويقدر‬ ‫معايل‬ ‫لت�صريحات‬ ‫وفقا‬ ‫درهم‬ ‫مليون‬ 450 ‫نحو‬ ‫وزير‬ ‫املن�صوري‬ ‫�سعيد‬ ‫بن‬ ‫�سلطان‬ ‫املهند�س‬ ‫إجناز‬‫ل‬‫ا‬ ‫ن�سبة‬ ‫بلغت‬ ‫فيما‬ .‫إماراتي‬‫ل‬‫ا‬ ‫االقت�صاد‬ ‫الذي‬‫أمر‬‫ل‬‫ا‬،%68‫نحو‬‫الذكي‬‫التحول‬‫لعملية‬‫الكلي‬ ‫له‬ ‫املقرر‬ ‫املوعد‬ ‫�ضمن‬ ‫الكلي‬ ‫التنفيذ‬ ‫إمتام‬� ‫ؤكد‬�‫ي‬ ‫امل�شاريع‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ،‫املقبل‬ ‫مايو‬ ‫�شهر‬ ‫بحلول‬ ‫مت‬ ،ً‫ا‬‫م�شروع‬ 20 ‫اليوم‬ ‫احلكومة‬ ‫تنفذها‬ ‫التي‬ ‫أخرى‬� ‫م�شاريع‬ 9‫و‬ ،‫كامل‬ ‫ب�شكل‬ ‫م�شاريع‬ 7 ‫إجناز‬� .%50‫ـ‬‫ل‬‫ا‬‫فيها‬‫إجناز‬‫ل‬‫ا‬‫ن�سبة‬‫جتاوزت‬ ‫يف‬ ‫احتادية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫وم‬ ‫وهيئات‬ ‫وزارات‬ ‫وتت�سابق‬ ‫ذكية‬ ‫إىل‬� ‫إلكرتونية‬� ‫من‬ ‫خدماتها‬ ‫لتحويل‬ ‫الدولة‬ ‫وهيئات‬ ‫وزارات‬ ‫وجنحت‬ .‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫عرب‬ ‫على‬ %100 ‫بن�سبة‬ ‫ذكية‬ ‫إىل‬� ‫خدماتها‬ ‫حتويل‬ ‫يف‬ ‫للموارد‬‫االحتادية‬‫والهيئة‬‫واملياه‬‫البيئة‬‫وزارة‬‫غرار‬ ‫أخرى‬� ‫جهات‬ ‫التزال‬ ‫بينما‬ ،‫احلكومية‬ ‫الب�شرية‬ ‫آن‬‫ل‬‫ا‬ ‫حتى‬ ‫تتجاوز‬ ‫مل‬ ‫كونها‬ ‫عملها‬ ‫وترية‬ ‫ت�سرع‬ .%40‫ن�سبة‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقدمي‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫التي‬ ‫بالطريقة‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫عرب‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ .‫وتوقعاته‬ ‫احتياجاته‬ ‫وتلبي‬ ‫املتعامل‬ ‫يف�ضلها‬ ‫ر�ضا‬ ‫تقي�س‬ ‫أداة‬�‫ب‬ ‫التطبيقات‬ ‫تغذية‬ ‫�ستتم‬ ‫كما‬ ‫الوطنية‬‫الخطة‬‫إنجاز‬ ‫الذكية‬‫للحكومة‬ ..2015‫مايو‬‫باإلمارات‬ ‫رس‬‫القيادة‬‫وتوجيهات‬ ‫التحول‬‫نجاح‬ 
  3. 3. 722015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫عن‬ ‫امل�ستهلك‬ ‫أو‬� ‫املتعامل‬ ‫عن‬ ‫ف�ضال‬ .‫إحتادية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومة‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫ت�ستجيب‬ ‫لكي‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫املواقع‬ ‫ت�صميم‬ ‫إعادة‬� ‫أو‬� ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫على‬ ‫�سواء‬ ‫املت�صفح‬ ‫أنواع‬� ‫لكاقة‬ .‫احلا�سوب‬ ‫إىل‬� ‫تهدف‬ ‫الذكية‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫حكومة‬ ‫ؤية‬�‫ر‬ ‫إن‬� ً‫ال‬‫�شام‬ ً‫ا‬‫تعريفي‬ ً‫ا‬‫جهاز‬ ‫الذكي‬ ‫الهاتف‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫أموال‬‫ل‬‫ا‬ ‫وحتويل‬ ‫البنكية‬ ‫معامالته‬ ‫إجراء‬‫ل‬ ‫للعميل‬ ‫إدالء‬‫ل‬‫ا‬ ‫وحتى‬ ‫احلكومية‬ ‫املعامالت‬ ‫إجناز‬�‫و‬ .‫واملحاكمات‬‫الق�ضايا‬‫يف‬‫ب�شهادته‬ ‫الذي‬ ‫الذكية‬ ‫احلكومية‬ ‫تطبيقات‬ ‫متجر‬ ‫ويقدم‬ 103 ‫حاليا‬ »‫االت�صاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫«هيئة‬ ‫أطلقته‬� ‫خدمة‬ 700 ‫جمملها‬ ‫يف‬ ‫ت�شمل‬ ‫ذكية‬ ‫تطبيقات‬ ‫حملية‬ ‫حكومية‬ ‫جهات‬ ‫من‬ ‫املتعاملني‬ ‫جلمهور‬ ‫أندرويد‬�‫و‬ »IOS« ‫من�صتي‬ ‫عرب‬ ‫متوفر‬ ،‫واحتادية‬ .‫وويندوز‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫أبرز‬� ، ‫نظرك‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ - ‫العامل؟‬‫يف‬‫الذكي‬‫التحول‬‫تعوق‬ ‫إىل‬� ‫أنظمة‬‫ل‬‫ا‬ ‫ربط‬ ‫وعملية‬ ‫الرقمي‬ ‫املواطن‬ ‫مفهوم‬ ،‫للمعلومات‬ ‫الرقمية‬ ‫واحلماية‬ ‫اخل�صو�صية‬ ‫جانب‬ ‫التحول‬ ‫إطار‬� ‫يف‬ ‫التحديات‬ ‫قائمة‬ ‫تت�صدر‬ ‫التزال‬ ‫الرقمي‬‫املواطن‬‫يعد‬‫حيث‬.‫العامل‬‫يف‬‫للمدن‬‫الذكي‬ ‫املدن‬ ‫نظم‬ ‫�ستواجه‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫أبرز‬� ‫من‬ ‫وزيادة‬ ‫وتدريبهم‬ ‫ال�سكان‬ ‫تهيئة‬ ‫يجب‬ ‫إذ‬� ،‫الذكية‬ .‫للخدمات‬ ‫الذكية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫مهاراتهم‬ ‫املعرفية‬ ‫املبادرات‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إطالق‬� ‫أهمية‬� ‫مع‬ ‫اال�ستخدام‬‫ب�سهولة‬‫تت�سم‬‫خدمات‬‫وتوفري‬‫للمجتمع‬ .‫ال�سكان‬‫احتياجات‬‫وتلبي‬ ‫ربط‬‫عملية‬‫يف‬‫تتمثل‬‫أخرى‬�‫حتديات‬‫هناك‬‫أن‬�‫كما‬ ‫لتكوين‬ ،‫البع�ض‬ ‫ببع�ضها‬ ‫املختلفة‬ ‫الذكية‬ ‫أنظمة‬‫ل‬‫ا‬ ‫م�ستمر‬‫ب�شكل‬‫وتطويرها‬‫للخدمات‬‫متكاملة‬‫من�صة‬ ‫التخاذ‬ ‫ت�ستخدم‬ ‫التي‬ ‫املعلومات‬ ‫إتاحة‬� ‫على‬ ‫وقادر‬ ‫التعاون‬ ‫أهمية‬� ‫مع‬ .‫الذكية‬ ‫املدن‬ ‫يف‬ ‫القرارات‬ ‫امل�شرتكة‬ ‫البيانات‬ ‫لتوفري‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫بني‬ ‫ال�سكان‬ ‫�سلوك‬ ‫ر�صد‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫آلية‬� ‫إيجاد‬�‫و‬ .‫التطبيق‬‫عملية‬‫يف‬‫يواجهونها‬‫التي‬‫وامل�شكالت‬ ‫متكاملة‬ ‫منظومة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫الذكية‬ ‫واملدينة‬ ‫أف�ضل‬� ‫لتقدمي‬ ‫بينها‬ ‫ما‬ ‫يف‬ ‫تندمج‬ ‫اخلدمات‬ ‫من‬ ،‫م�ستمر‬ ‫ب�شكل‬ ‫لل�سكان‬ ‫جودة‬ ‫أكرثها‬�‫و‬ ‫اخلدمات‬ ‫والنقل‬ ‫التعلم‬ ‫إىل‬� ‫ال�صحية‬ ‫الرعاية‬ ‫من‬ ‫أ‬�‫تبد‬ ‫ت�شييد‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬� ،‫للطاقة‬ ‫الذكي‬ ‫واال�ستهالك‬ ‫وتقلل‬ ‫الطاقة‬ ‫ا�ستهالك‬ ‫من‬ ‫تخف�ض‬ ‫حتتية‬ ‫بنى‬ ‫أهمية‬� ‫مع‬ .‫الكربون‬ ‫أك�سيد‬� ‫ثاين‬ ‫انبعاثات‬ ‫من‬ ‫وترجمتها‬ ‫القطاعات‬ ‫خمتلف‬ ‫من‬ ‫البيانات‬ ‫حتليل‬ .‫االقت�صادية‬‫القطاعات‬‫وخمتلف‬‫للجمهور‬ ‫ذكي‬ ‫نظام‬ ‫وجود‬ ‫أهمية‬� ‫على‬ ‫نركز‬ ‫أن‬� ‫يجب‬ ‫كما‬ ‫لنا‬ ‫يت�سنى‬ ‫حتى‬ ‫املدن‬ ‫يف‬ ‫اخلدمات‬ ‫جميع‬ ‫ي�شمل‬ ‫م�شروعات‬ ‫من‬ %80 ‫أن‬� ‫إذ‬� ،‫بالذكية‬ ‫املدن‬ ‫ت�سمية‬ ‫تقدمي‬ ‫على‬ ‫ترتكز‬ ‫العامل‬ ‫حول‬ ‫الذكية‬ ‫املدن‬ .‫�شاملة‬‫ولي�ست‬‫منفردة‬‫خدمات‬ ‫الدفع‬ ‫خدمات‬ ‫لثقافة‬ ‫نفتقد‬ ‫هل‬ - ‫عملية‬ ‫من‬ ‫خوفا‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬ ‫؟‬‫إنرتنت‬‫ل‬‫ا‬‫�شبكة‬‫على‬‫القر�صنة‬ ‫الرقمية‬ ‫واحلماية‬ ‫اخل�صو�صية‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫يف‬ ‫ح�سا�سية‬ ‫املوا�ضيع‬ ‫أكرث‬� ‫من‬ ‫للمعلومات‬ ‫�صد‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬� ،‫الذكية‬ ‫املدن‬ ‫نحو‬ ‫التوجه‬ ‫إطار‬� ‫ترتك‬ ‫أن‬� ‫املمكن‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫الهجمات‬ ‫يجب‬ ‫لذلك‬ .‫اخلدمية‬ ‫النظم‬ ‫يف‬ ‫كبرية‬ ً‫ا‬‫أ�ضرار‬� ‫املخاطر‬ ‫درا�سة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الدقيق‬ ‫التخطيط‬ ‫أكرث‬� ‫تتعر�ض‬ ‫حيث‬ ،‫للمعلومات‬ ‫أمثل‬‫ل‬‫ا‬ ‫للحماية‬ ‫لكن‬ ‫القر�صنة‬ ‫أعمال‬‫ل‬ ‫العامل‬ ‫حول‬ ً‫ا‬‫أمن‬� ‫املنظمات‬ ‫عملية‬ ‫جتاه‬ ‫أيدي‬‫ل‬‫ا‬ ‫مكتويف‬ ‫نقف‬ ‫أن‬� ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬ .‫الذكي‬‫التحول‬ ‫«التطبيق‬ ‫مركز‬ ‫أ�سي�س‬�‫ت‬ ‫يف‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫بدولة‬ ‫أ�شيد‬�‫و‬ ،‫للهوية‬‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬‫لهيئة‬‫والتابع‬»‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬‫الرقمي‬ ‫أكد‬�‫والت‬ ‫املتعامل‬ ‫هوية‬ ‫ك�شف‬ ‫يف‬ ‫واملتخ�ص�ص‬ .‫واملوا�صفات‬ ‫املعايري‬ ‫أعلى‬‫ل‬ ‫وفقا‬ ‫بياناته‬ ‫من‬ ‫إىل‬� ‫الو�صول‬ ‫يف‬ ‫املتعامل‬ ‫أو‬� ‫امل�ستهلك‬ ‫يخدم‬ ‫مما‬ ‫آمن‬� ‫ب�شكل‬ ‫املختلفة‬ ‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬ ‫الدفع‬ ‫من�صات‬ ‫إطار‬‫ل‬‫ا‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .‫القر�صنة‬ ‫عمليات‬ ‫دون‬ ‫ويحول‬ ‫التطبيقات‬ ‫باختبار‬ ‫للهوية‬ ‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫هيئة‬ ‫تقوم‬ ،‫التطبيقات‬ ‫متجر‬ ‫على‬ ‫إطالقها‬� ‫قبل‬ ‫احلكومية‬ ‫ت�ضمن‬‫للمعلومات‬‫أمنية‬�‫بحماية‬‫متتعها‬‫من‬‫أكد‬�‫للت‬ .‫معها‬‫املتعاملني‬‫ثقة‬‫على‬‫ا�ستحواذها‬ ‫التعاون‬ ‫جمل�س‬ ‫دول‬ ‫ا�ستفادة‬ ‫كيفية‬ - ‫احلكومة‬ ‫ا�سرتاتيجية‬ ‫من‬ ‫اخلليجي‬ ‫حتولها‬ ‫�ضوء‬ ‫يف‬ ‫االحتادية‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬‫ذكية‬‫حكومة‬‫إىل‬�‫ألكرتونية‬�‫حكومة‬‫من‬ ‫القريب؟‬‫امل�ستقبل‬ ‫الناجحة‬ ‫إماراتية‬‫ل‬‫ا‬ ‫التجرية‬ ‫مالمح‬ ‫أهم‬� ‫من‬ ‫قادت‬ ‫والتي‬ ‫الر�شيدة‬ ‫القيادة‬ ‫حر�ص‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫من‬ ‫مبا�شر‬ ‫ب�شكل‬ ‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬ ‫التحول‬ ‫عملية‬ ‫حمددة‬ ‫زمنية‬ ‫ا�سرتاتيجية‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫خالل‬ ‫عن‬ ‫ف�ضال‬ .2015 ‫مايو‬ ‫حتى‬ ‫ت�ستمر‬ ‫عامني‬ ‫ملدة‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫لدى‬ ‫عمل‬ ‫فريق‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫تقدمي‬ ‫هدف‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫واجتهاد‬ ‫بجهد‬ ‫يعمل‬ ‫كما‬ .‫للمتعاملني‬ ‫اجلودة‬ ‫عالية‬ ‫إلكرتونية‬� ‫خدمة‬ ‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬‫وا�ضحة‬‫ا�سرتاتيجية‬‫على‬‫التجربة‬‫تعتمد‬ .‫إحتاديني‬‫ل‬‫ا‬‫القادة‬‫قبل‬‫من‬‫وت�شجيع‬‫دعم‬‫يدعمها‬ ‫اجلهات‬ ‫بتقييم‬ ‫االت�صاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫تقوم‬ ‫كما‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫التحول‬ ‫نحو‬ ‫احلكومية‬ ‫دورية‬ ‫مبراجعة‬ ‫تقوم‬ ‫حيث‬ ،‫الذكية‬ ‫احلكومة‬ ‫إىل‬� ‫أداءا‬� ‫على‬ ‫لت�شرف‬ »‫�شهور‬ ‫ثالثة‬ « ‫�سنوي‬ ‫ربع‬ ‫كل‬ ‫املحددة‬ ‫الزمنية‬ ‫باخلطة‬ ‫اجلهات‬ ‫تلك‬ ‫لتزام‬ ‫تقريرا‬ ‫وترفع‬ .‫الذكي‬ ‫بالتحول‬ ‫إلتزامهم‬� ‫ومدى‬ ‫تتما�شى‬ ‫عاملية‬ ‫ملعايري‬ ‫وفقا‬ ‫الوزراء‬ ‫جمل�س‬ ‫إىل‬� ‫احلكومات‬ ‫تقييم‬ ‫يف‬ ‫املتحدة‬ ‫أمم‬‫ل‬‫ا‬ ‫معايري‬ ‫مع‬ .‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫عىل‬‫اإلنفاق‬‫حجم‬‫درهم‬‫مليون‬450:‫رسمية‬‫إحصاءات‬ ‫الكيل‬‫اإلنجاز‬‫نسبة‬%68‫و‬..‫الذكية‬‫الحكومة‬‫مرشوع‬  ‫اقتصادي‬ ‫حديث‬
  4. 4. 2015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬73 ً‫ا‬‫جهود‬ ‫اخلليج‬ ‫دول‬ ‫يف‬ ‫احلكومات‬ ‫بذلت‬ - ‫يف‬ ‫اال�ستثمار‬ ‫�صعيد‬ ‫على‬ ‫م�سبوقة‬ ‫غري‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومية‬ ‫البوابات‬ ‫تطوير‬ ‫معايري‬‫أعلى‬�‫ب‬‫امل�ستوى‬‫عالية‬‫خدمات‬‫لتوفري‬ ‫ذلك‬ ‫دور‬ ..‫والكفاءة‬ ‫واملوثوقية‬ ‫ال�شفافية‬ ‫والتي‬ ‫الرقمي‬ ‫التحول‬ ‫عجلة‬ ‫دفع‬ ‫يف‬ ‫ا�سرتاتيجيتها‬ ‫�ضمن‬ ‫اخلليج‬ ‫دول‬ ‫ت�ضعها‬ ‫جراء‬ ‫االقت�صادية‬ ‫والفوائد‬ ....‫الوطنية‬ ‫احلكومية؟‬‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬‫اخلدمات‬‫تطور‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومية‬ ‫البوابات‬ ‫تطوير‬ ‫أن‬� ‫ال�شك‬ ‫الدفع‬ ‫يف‬ ‫موثوقة‬ ‫مبن�صات‬ ‫ترتبط‬ ‫أن‬� ‫يجب‬ ‫والتي‬ ‫جمال‬ ‫يف‬ ‫املمار�سات‬ ‫أف�ضل‬� ‫من‬ ‫يعترب‬ ،‫ألكرتوين‬‫ل‬‫ا‬ ‫بوابة‬ ‫وجود‬ ‫أن‬� ‫كما‬ .‫عامليا‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومة‬ ‫للو�صول‬ ‫واحدة‬ ‫نافذة‬ ‫يعترب‬ ‫حكومية‬ ‫ألكرتونية‬� ‫خدمات‬ ‫�سواء‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫وا�ستخدام‬ ‫على‬ ‫ي�سهل‬ ‫مما‬ ،‫أعمال‬‫ل‬‫ل‬ ‫أو‬� ‫أفراد‬‫ل‬‫ل‬ ‫موجهه‬ ‫للخدمات‬ ‫الو�صول‬ ‫أعمال‬‫ل‬‫ا‬ ‫وجمتمع‬ ‫اجلمهور‬ ‫عجلة‬ ‫من‬ ‫يعزز‬ ‫وبالتايل‬ ‫انت�شارها‬ ‫على‬ ‫وي�ساعد‬ .‫عديدة‬‫اقت�صادية‬‫فوائد‬‫ويوفر‬‫الرقمي‬‫التحول‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫للجمهور‬ ‫بالن�سبة‬ ‫االقت�صادية‬ ‫فالفوائد‬ ‫التوجه‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ،‫والتكلفة‬ ‫واجلهد‬ ‫الوقت‬ ‫توفري‬ ‫يقلل‬ ‫كما‬ .‫املهام‬ ‫هذه‬ ‫إجناز‬� ‫يف‬ ‫احلكومية‬ ‫للجهات‬ ‫حركة‬ ‫من‬ ‫الناجتة‬ ‫الكربونية‬ ‫الب�صمة‬ ‫آثار‬� ‫من‬ ‫احلكومية‬‫للجهات‬‫بالن�سبة‬‫أما‬�.‫والتنقل‬‫املوا�صالت‬ ‫تقليل‬‫خالل‬‫من‬‫لها‬‫الت�شغيلية‬‫التكلفة‬‫من‬‫تقلل‬‫فهي‬ ‫قاعدة‬ ‫ويوفر‬ ،‫عام‬ ‫ب�شكل‬ ‫املوظف‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫واال�ستفادة‬ ‫حتليلها‬ ‫ميكن‬ ‫للعمالء‬ ‫بيانات‬ .‫ونوعيتها‬‫اخلدمات‬‫تقدمي‬‫طريقة‬ ‫لدول‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اجلاهزية‬ ‫ت�صنيف‬ ‫أن‬� ‫كما‬ ‫لتقرير‬ ‫رئي�سية‬ ‫ؤ�شرات‬�‫م‬ ‫�ضمن‬ ‫يدخل‬ ‫اخلليج‬ ‫املنتدى‬ ‫عن‬ ‫ي�صدر‬ ‫والذي‬ ‫العاملي‬ ‫التناف�سية‬ ‫دورا‬ ‫الت�صنيف‬ ‫يلعب‬ ‫حيث‬ ،‫العاملي‬ ‫االقت�صادي‬ ‫وغري‬ ‫مبا�شر‬ ‫ب�شكل‬ ‫امل�ستثمرين‬ ‫جذب‬ ‫يف‬ ‫كبريا‬ ‫جذابة‬ ‫حتتية‬ ‫بنية‬ ‫الت�صنيف‬ ‫ويدعم‬ .‫مبا�شر‬ ‫�سواء‬‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬‫اخلدمات‬‫لتقدمي‬‫آمنة‬�‫و‬‫وموثوقة‬ ‫التجارة‬ ‫م�ستوى‬ ‫أو‬� ‫حكومية‬ ‫خدمات‬ ‫م�ستوى‬ ‫على‬ ‫الفرتة‬ ‫مطردة‬ ‫زيادة‬ ‫ونالحظ‬ .‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬‫لها‬‫لفرع‬‫العاملية‬‫ال�شركات‬‫أ�سي�س‬�‫ت‬‫من‬‫أخرية‬‫ل‬‫ا‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ‫اخلدمات‬ ‫ت�ساهم‬ ‫حيث‬ ،‫املجل�س‬ ‫دول‬ ‫إجراءات‬‫ل‬‫ا‬ ‫وت�سهيل‬ ‫أعمال‬‫ل‬‫ا‬ ‫إنهاء‬� ‫يف‬ ‫احلكومية‬ .‫أعمالهم‬�‫ب‬‫اخلا�صة‬‫أجانب‬‫ل‬‫ا‬‫امل�ستثمرين‬‫على‬ ‫الوطن‬ ‫يف‬ ‫االنرتنت‬ ‫م�ستخدمي‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ - ‫من‬ ،‫م�ستخدم‬ ‫مليون‬ 135 ‫نحو‬ ‫العربي‬ ‫لو�سائل‬ ‫م�ستخدم‬ ‫مليون‬ 75 ‫نحو‬ ‫بينهم‬ ‫جند‬ ‫ذلك‬ ‫،ورغم‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫ي�ستخدمون‬ ‫إجمايل‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫فقط‬ % 1 ‫أنه‬� .....‫حكومية‬ ‫خدمات‬ ‫تخدم‬ ‫تطبيقات‬ ‫تعليقك؟‬ ‫يف‬ ‫إقليمية‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلكومات‬ ‫معوقات‬ ‫أبرز‬� ‫وما‬ ‫االجتماعي؟‬‫التوا�صل‬‫و�سائل‬‫تفعيل‬ ‫العربية‬ ‫املنطقة‬ ‫ي�سود‬ ‫الذي‬ ‫امل�ستقر‬ ‫غري‬ ‫الو�ضع‬ ‫اال�ضطرابات‬ ‫يف‬ ‫ال�سيا�سية‬ ‫القيادة‬ ‫وان�شغال‬ ‫من‬ ‫تعد‬ ،‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫حاليا‬ ‫الواقعة‬ ‫وامل�شاكل‬ ‫يف‬ ‫العربية‬ ‫احلكومات‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫املعوقات‬ ‫أكرب‬� ‫على‬ ‫وترتب‬ .‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫تفعيل‬ ‫احلكومة‬ ‫بني‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫حت�سني‬ ‫عدم‬ ‫ذلك‬ ‫تركز‬ ‫ا�سرتاتيجيات‬ ‫وجود‬ ‫وعدم‬ .‫واجلمهور‬ ،‫واجلمهور‬ ‫احلكومة‬ ‫بني‬ ‫الفعال‬ ‫التوا�صل‬ ‫على‬ ‫و�سائل‬ ‫أن‬� ‫ترى‬ ‫العربية‬ ‫احلكومات‬ ‫أن‬� ‫خا�صة‬ .‫لها‬ ‫وحتديا‬ ‫تهديدا‬ ‫متثل‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫الرقمية‬ ‫الفجوة‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫فنية‬ ‫معوقات‬ ‫ف�ضالعن‬ ‫تكلفة‬ ‫ارتفاع‬ ‫عن‬ ‫الناجتة‬ ‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫بع�ض‬ ‫يف‬ .‫إنرتنت‬‫ل‬‫ا‬‫�شبكة‬‫نفاذية‬‫و�ضعف‬‫االت�صاالت‬ ‫األمني‬‫الهاجس‬ ‫ثقافة‬‫انتشار‬‫يعوق‬ ‫األلكرتوين‬‫الدفع‬ ..‫بالمنطقة‬ ‫أبرز‬‫والخصوصية‬ ‫التي‬‫المعوقات‬ ‫المدن‬‫مفهوم‬‫تواجه‬ ‫بالعالم‬‫الذكية‬ 
  5. 5. 742015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬ ‫�شبكات‬ ‫وا�ستخدامها‬ ‫العربية‬ ‫«الدول‬ ‫تقرير‬ ‫يف‬ ‫وجاء‬ ‫وال�صادر‬ »‫ال�ساد�سة‬ ‫دورته‬ ‫يف‬ 2014 ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫�ضعف‬ ،‫احلكومية‬ ‫إدارة‬‫ل‬‫ل‬ ‫را�شد‬ ‫بن‬ ‫حممد‬ ‫كلية‬ ‫عن‬ ‫الق�ضايا‬ ‫مناق�شة‬ ‫يف‬ ‫واجلمهور‬ ‫املواطنني‬ ‫وتفاعل‬ ‫م�شاركة‬ ‫عرب‬ ‫�صفحاتها‬ ‫على‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫تطرحها‬ ‫التي‬ ‫الع�صف‬«‫مببادرة‬‫ن�شيد‬‫أن‬�‫البد‬‫كما‬ .‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬ ‫را�شد‬ ‫بن‬ ‫حممد‬ ‫ال�شيخ‬ ‫�سمو‬ ‫طرحها‬ ‫والذي‬ »‫الذهني‬ ‫موقع‬ ‫على‬ ‫اجلمهور‬ ‫ومقرتحات‬ ‫أفكار‬� ‫من‬ ‫لال�ستفادة‬ ‫والتعليم‬ ‫ال�صحة‬ ‫قطاع‬ ‫لتطوير‬ ‫تويرت‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫وامل‬ ‫الدول‬ ‫قادة‬ ‫تواجد‬ ‫ميثل‬ ‫حيث‬ .‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫وحمفزا‬ ‫م�شجعا‬ ‫عامال‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫�صفحات‬ ‫على‬ .‫معهم‬‫اجلمهور‬‫لتوا�صل‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫أدوات‬� ‫مراقبة‬ ‫ميكن‬ ‫كيف‬ ‫ـ‬ ‫حتقيق‬ ‫ل�ضمان‬ ‫معلوماتها‬ ‫وحتليل‬ ‫االجتماعي‬ ‫التي‬ ‫ال�سيا�سات‬ ‫أبرز‬� ‫و‬ ‫للقيا�س‬ ‫القابل‬ ‫النجاح‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫تطوير‬ ‫يف‬ ‫فعاليتها‬ ‫أثبتت‬� ‫؟‬‫احلكومات‬‫لدى‬‫االجتماعي‬ ‫ميكن‬ ‫وجتارية‬ ‫جمانية‬ ‫متخ�ص�صة‬ ‫برامج‬ ‫هناك‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫على‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫ن�شاط‬ ‫ملراقبة‬ ‫ا�ستخدامها‬ ‫امل�شاركات‬ ‫جميع‬ ‫بر�صد‬ ‫الربامج‬ ‫تلك‬ ‫وتقوم‬ ،‫االجتماعي‬ ‫ومدى‬ ‫اجلمهور‬ ‫ر�ضا‬ ‫قيا�س‬ ‫من‬ ‫ؤ�س�سة‬�‫امل‬ ‫بها‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫املعني‬‫العمل‬‫فريق‬‫أن‬�‫كما‬.‫امل�شاركة‬‫انت�شار‬‫ومدى‬‫تفاعهلم‬ ‫ور�صد‬‫مراقبة‬‫يف‬‫دور‬‫له‬‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫و�سائل‬‫إدارة‬�‫ب‬ .‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫و�سائل‬ ‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫و�سائل‬‫تطوير‬‫يف‬‫ال�سيا�سات‬‫أبرز‬�‫ومن‬ ‫االت�صاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫طرحته‬ ‫الذي‬ ‫االر�شادي‬ ‫الدليل‬ ‫واملتخ�ص�ص‬ ،‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫احلكومية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫للم‬ ‫واملوجه‬ .‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫ل�شبكات‬‫أمثل‬‫ل‬‫ا‬‫اال�ستخدام‬‫عر�ض‬‫يف‬ ‫االجتماعي‬ ‫التوا�صل‬ ‫و�سائل‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫�سيا�سة‬ ‫كذلك‬ ‫الوزراء‬ ‫جمل�س‬ ‫من‬ ‫انطلقت‬ ‫والتي‬ ‫احلكوميني‬ ‫للموظفني‬ ‫االجتماعي‬‫التوا�صل‬‫�سيا�سة‬‫تعد‬‫كما‬.2014‫عام‬‫إماراتي‬‫ل‬‫ا‬ .‫عامليا‬‫ال�سيا�سات‬‫أف�ضل‬�‫من‬‫نيوزلندا‬‫حلكومة‬ ‫أمام‬‫األكرب‬‫التحدي‬‫الرقمية‬‫الفجوة‬ ‫لوسائل‬‫العربية‬‫الحكومات‬‫تفعيل‬ ‫االجتمايع‬‫التواصل‬  :‫ذاتية‬‫سرية‬ ‫اقتصادي‬ ‫حديث‬ ‫دولة‬ ‫يف‬ ‫أنرتنت‬‫ل‬‫ا‬ ‫أدخال‬‫ل‬ ‫جهوده‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الرواد‬ ‫من‬ ‫يعترب‬ ‫�سعيد‬ ‫الدكتور‬ - .1995‫عام‬‫يف‬‫إمارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫واحلكومة‬ ‫املعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫يف‬ ‫اال�ست�شارات‬ ‫جمال‬ ‫يف‬ ‫املهنية‬ ‫حياته‬ ‫يف‬ ‫عمل‬ - ‫دبي‬ ‫هيئة‬ ،‫الداخلية‬ ‫وزارة‬ ‫منها‬ ‫احلكومية‬ ‫ؤ�س�سات‬�‫امل‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ ‫ألكرتونية‬‫ل‬‫ا‬ ،‫لال�ستثمار‬ ‫أبوظبي‬� ‫وجهاز‬ ،‫أبوظبي‬� ‫يف‬ ‫العامة‬ ‫أ�شغال‬‫ل‬‫ا‬ ‫دائرة‬ ،‫لل�سياحة‬ .‫اخلارجية‬‫ووزارة‬ :‫إدارية‬‫ل‬‫ا‬‫املنا�صب‬‫بع�ض‬ .2004–2003‫من‬‫الهوية‬‫بطاقة‬‫مل�شروع‬ ‫الداخلية‬‫وزير‬‫ل�سمو‬‫م�ست�شار‬- 2009-2003‫لال�ستثمار‬‫أبوظبي‬�‫جهاز‬‫يف‬‫املعلومات‬‫تقنية‬‫م�ست�شار‬- 2014 -2009‫املعلومات‬‫نظم‬‫ؤون‬�‫ش‬�‫ل‬‫اخلارجية‬‫وزير‬‫م�ست�شار‬- :‫عليها‬‫احلا�صل‬‫اجلوائز‬ Award50CIO‫املعلومات‬‫لتقنية‬‫التنفيذيني‬‫املديرين‬‫أف�ضل‬�‫جائزة‬- CNME‫للكمبيوتر‬‫أو�سط‬‫ل‬‫ا‬‫ال�شرق‬‫جملة‬‫من‬،2014 ‫أعمال‬‫ل‬‫ا‬ ‫متكني‬ ‫يف‬ ‫املعلومات‬ ‫لتقنية‬ ‫التنفيذيني‬ ‫املديرين‬ ‫أف�ضل‬� ‫جائزة‬ - for Business 2014 IDC Insight CIO Award enablement
  6. 6. 2015 ‫فبراير‬ / ‫يناير‬75

×