Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

تأثير شبكات التواصل الاجتماعي

6,193 views

Published on

  • Be the first to comment

تأثير شبكات التواصل الاجتماعي

  1. 1. 1 تأثير شبكات التواصل الإجتماعي عمى جميور المتمقين د ا رسة مقارنة لممواقع الإجتماعية والمواقع الإلكترونية "العربية أنموذج اً" رسالة ماجستير في الإعلام والاتصال مقدمة إلى مجمس كمية الآداب والتربية / الأكاديمية العربية في الدانمارك وىي جزء من متطمبات درجة الماجستير في الإعلام والاتصال تقديم الطالب: محمد المنصور إش ا رف الدكتور حسن السوداني 2012
  2. 2. 2 توصية المشرف أشيد أن إعداد ىذه الرسالة قد جرى تحت إش ا رفي في الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك / كمية الآداب والتربية / قسم الإعلام والاتصال وىي ج زء من متطمبات درجة الماجستير في الإعلام والاتصال . التوقيع: المشرف: الأستاذ المساعد الدكتور حسن السوداني التاريخ: / / 2012
  3. 3. 3 توصية القسم بناء عمى التوصيات.. أرشح ىذه الرسالة لممناقشة. التوقيع: رئيس قسم الإعلام والاتصال الاسم: د. حسن السوداني التاريخ : / / 2012 التفويض
  4. 4. 4 أنا / محمد المنصور أفوض الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك بتزويد نسخ من رسالتي لممكتبات أو المؤسسات أو الييئات أو الأشخاص عند طمبيا . الاسم: محمد المنصور التوقيع : التاريخ: / / 2012
  5. 5. 5 ق ا رر لجنة المناقشة نشيد أننا أعضاء لجنة المناقشة.. أطمعنا عمى الرسالة الموسومة تأثير شبكات التواصل الإجتماعي عمى جميور المتمقين د ا رسة مقارنة لممواقع الإجتماعية والمواقع الإلكترونية "العربية أنموذج اً" وقد ناقشنا الطالب )محمد المنصور( في محتوياتيا.. وفيما لو علاقة بيا.. ونعتقد بأنيا جديرة بالقبول لنيل درجة الماجستير في الإعلام والاتصال بتقدير . ) ..... ( وأجيزت بتاريخ / / 2012 أعضاء لجنة المناقشة : التوقيع: الأستاذ الدكتور .................... رئيس اً. ... .. .............. .. الأستاذ الدكتور .................... عضواً .................... الأستاذ الدكتور .................... عضواً ........ .. ......... الأستاذ المساعد الدكتور حسن السوداني مشرفاً ........
  6. 6. 6 مصادقة مجمس الكمية صدقت من قبل مجمس الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك التوقيع : الاسم: د. وائل فاضل عميد كمية: الآداب والتربية التاريخ : 2012 / /
  7. 7. 7 "لكي نفيم طبيعة الإعلام الجديد، فأننا نحتاج لتجاوز الفيم السائد" )ليف مانوفيتش(
  8. 8. 8 شكر وتقدير أتوجو بالشكر والتقدير والامتنان إلى جميع من مد لي يد العون والمساعدة وحف زني لإنجاز ىذا الد ا رسة، وأخص بالذكر الأستاذ الفاضل الدكتور حسن السوداني رئيس قسم الإعلام والاتصال في الأكاديمية العربية في الدانمارك المشرف عمى ىذه الرسالة، كما أشكر الأساتذة المختصين الذين عمموا عمى تقييم وتقويم استمارتي الشكل والمضمون لعينة البحث: )مقارنة بين المواقع الإلكترونية والمواقع الإجتماعية "العربية أنموذج اً"(، وأشكر جزيلاً الأساتذة أعضاء لجنة المناقشة، والشكر كمو إلى عائمتي التي تحمت بالصبر الجميل ووفرت لي كل الدعم والمساعدة والوسائل المشجعة عمى الاستم ا رر، والشكر موصول إلى كل الذين قدموا المشورة والنصيحة والعون لترى ىذه الد ا رسة النور، ليم مني جميعاً كل الشكر والتقدير.
  9. 9. 9 الإىداء إلى كل من يحمل فك ا رً أو عمماً أو ىدفاً سامياً ويعمل من أجمو، إلى كل من ينير بفكره وأدبو وفنو دياجين الظلام، إلى كل من يعمم حرفاً ويرشد إلى فضيمة وييدي إلى قيم، إلى أبنائنا الذين يتممسون الغد ويستشعرون المستقبل وينشدون الأمل، أىدي ىذا الجيد المتواضع.
  10. 10. 10 الممخص في المغة العربية: تأثير شبكات التواصل الإجتماعي عمى جميور المتمقين د ا رسة مقارنة لممواقع الإجتماعية والمواقع الإلكترونية "العربية أنموذج اً" رسالة ماجستير في الإعلام والاتصال مقدمة إلى مجمس كمية الآداب والتربية / الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك وىي جزء من متطمبات درجة الماجستير في الإعلام والاتصال تقديم الطالب: محمد المنصور إش ا رف الدكتور حسن السوداني 2012
  11. 11. 11 ممخص البحث: انتيت الحرب الباردة في أواخر الثمانينات مف القرف الماضي, وانتيت معيا عقود مف التستر والتكتـ عمى المنج ا زت العممية والمعرفية والابتكا ا رت التكنولوجية اليائمة, التي كانت مسخرة لمعموـ والشؤوف العسكرية ويتحكـ بيا قادة المعسكريف الغربي والشرقي فقط, فأطمؽ العناف لثورة المعمومات والاتصالات في بداية التسعينات, لتبدأ شبكة الإنترنت عص ا رً مدنياً جديد اً, سيؿ الطريؽ لكافة شعوب الأرض في التواصؿ والتقارب وتبادؿ المعرفة, فظيرت تباعاً المواقع الإلكترونية والمدونات الشخصية والبوابات وغرؼ المحادثة (الدردشة) وشبكات التواصؿ الإجتماعية. ومف باب التعريؼ والمقارنة بيف ىذه المواقع ومدى تأثيرىا عمى المتمقيف, انطمقت ىذه الد ا رسة الموسومة: ( تأثير شبكات التواصؿ الإجتماعي عمى جميور المتمقيف د ا رسة مقارنة لممواقع الإجتماعية والمواقع الإلكترونية "العربية أنموذج اً"), وتضمنت خمسة فصوؿ معززة بالجداوؿ والملبحؽ واستما ا رت التحميؿ . الفصل الأول: يتضمف ىذا الفصؿ الإطار المنيجي ويتناوؿ أىمية الد ا رسة, التي يرى الباحث أنيا ستسيـ في إث ا رء المكتبات العربية والعالمية بموضوعيا, وتستفيد منيا بالتحديد الجيات البحثية العممية في الد ا رسات الأكاديمية, وطمبة قسـ الإعلبـ والاتصاؿ, وكمية العموـ السياسية, والميتموف بشبكات التواصؿ الإجتماعي, وانطلبقاً مف المشكمة البحثية التي تمحورت في تممس الباحث مف خلبؿ د ا رستو ومتابعتو لشبكة الإنترنت, ت ا رجع المواقع الإلكترونية أماـ الشبكات الإجتماعية, وقوة تأثير ىذه الشبكات عمى جمي ور المتمقيف, وتناوؿ قناة العربية أنموذجاً لممقارنة بيف موقعييا الإلكتروني والاجتماعي. ومف أجؿ التوصؿ إلى إجابات محددة عمى تساؤلات الد ا رسة وضعت الأىداؼ التالية: أولا : الكشؼ عف شكؿ المواقع الإجتماعية "الفيس بوؾ أنموذج اً" الخاص بقناة العربية. ثاني اً: المقارنة بيف شكؿ الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ) وبيف شكؿ الموقع الإلكتروني (العربية.نت) لقناة العربية . ثالث اً: الكشؼ عف مضموف المواقع الإلكترونية "العربية.نت أنموذج اً" الخاص بقناة العربية . ا ربع اً: المقارنة بيف مضموف الموقع الإلكتروني (العربية.نت) وبيف مضموف الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ) لقناة العربية. واف الحدود المكانية والزمانية ليذه لمد ا رسة تنحصر مكانياً في إطار الحدود الافت ا رضية لموقعي العربية الإلكتروني 2011 ), لتأثيرىا عمى جميور المتمقيف. / 2 / 11 – 2011 / 1 / والاجتماعي, وزمانياً في الفترة المختارة: ( 25 واعتمدت الد ا رسة (منيج المسح الوصفي) لاقت ا ربو مف ىذا البحث, الذي يعتمد عمى عينة البحث (مقارنة بيف المواقع
  12. 12. 12 الإلكترونية والمواقع الإجتماعية "العربية أنموذج اً"), وقد أعدت ليذا الغرض استمارتاف واحدة لتحميؿ الشكؿ وأخرى لتحميؿ المضموف, تـ اعتمادىما بعد أف حظيتا بموافقة السادة الخب ا رء . الفصل الثاني: ىو الإطار النظري لمد ا رسة ويتضمف ثلبثة مباحث: المبحث الأول: يتناوؿ أربعة مواقع ىي: أولا : المواقع الإلكترونية الساكنة والديناميكية والتجارة الإلكترونية, وأنماط المواقع الإلكترونية, سواء أكانت مؤسساتية أو شخصية, مثؿ المواقع المعموماتية والمواقع الخدمية. ثاني اً: المدونات الإلكترونية التي انتشرت بشكؿ ممحوظ وممفت لمنظر عمى شبكة الإنترنت, وأصبحت كتابة ىذه المدونات وايصاليا إلى الناس سيمة وميسرة بفضؿ خدمة التدويف الإلكتروني, التي لا تتطمب سوى إنشاء حساب عمى أحد المواقع ومف ثـ الشروع بالكتابة مباشرة, مع أخذ الحيطة والحذر في كؿ ما يكتب وينشر. ثالث اً: البوابات الإلكترونية التي تعتبر المدخؿ الأساسي لمتواصؿ مع المواقع الإلكترونية الأخرى, وانيا تعني الباب الذي بالإمكاف الدخوؿ منو إلى عالـ الإنترنت وثورة المعمومات والفعاليات الأخرى, وت ا رفقيا عممية تنظيـ دقيقة لتسييؿ الوصوؿ إلى أىـ المواضيع التي تيـ متصفحي الإنترنت, وتعتمد في استم ا رر وجودىا عمى الإعلبنات التي تنشرىا عمى صفحاتيا. ا ربع اً: مواقع المحادثة (الدردشة), التي تثير دائماً الكثير مف الشكوؾ حوليا وتطرح العديد مف التساؤلات, إلا أف مجمؿ ما قيؿ عنيا يتمخص في أ رييف فقط, ال أ ري الأوؿ: يعتبرىا نتاج لمتطور التكنولوجي الذي قرب المسافات بيف البشر. والثاني: يرى أنيا مضيعة لموقت ونافذة لمفساد. المبحث الثاني: الإعلبـ الجديد أو الإعلبـ البديؿ, المواقع الإجتماعية, ومواقع التواصؿ الإجتماعي: أولا : الإعلبـ الجديد: الذي أحدث نقمة نوعية بمفيوـ الإعلبـ, وشيدت جميع وسائؿ الإعلبـ والاتصاؿ تحولات كبيرة في السنوات القميمة الماضية, لكنو لـ يتـ الاتفاؽ بيف الخب ا رء والمختصيف لحد الآف عمى تعريؼ محدد ليذا الإعلبـ الجديد. ثاني اً: المواقع الإجتماعية: التي تتيح للؤف ا رد أو الجماعات التواصؿ فيما بينيـ عبر ىذا الفضاء الافت ا رضي, عندما عز التواصؿ في الواقع الحقيقي.
  13. 13. 13 ثالث اً: شبكات التواصؿ الإجتماعي, وأوليا: الفيس بوك: الموقع الذي استأثر بقبوؿ وتجاوب الكثير مف الناس خصوصاً الشباب وفي جميع أنحاء العالـ, فيناؾ مف استفاد منو لمتواصؿ بالصور والممفات والمحادثة (الدردشة) مع أصدقائو وىناؾ مف استغمو في الجانب السيئ. تويتر: ىذا الموقع أخذ أسمو مف مصطمح (تويت) الذي يعني (التغريد), وأتخذ مف العصفورة رم ا زً لو, وىو خدمة مصغرة, ويجوز أف يطمؽ عميو نصاً موج ا زً مكثفاً لتفاصيؿ كثيرة. اليوتيوب: ىو الموقع الذي استطاع بفترة زمنية قصيرة, الحصوؿ عمى مكانة متقدمة ضمف مواقع التواصؿ الإجتماعي, وىو موقع لمقاطع الفيديو متفرع مف (غوغؿ), يتيح إمكانية التحميؿ عميو أو منو لعدد ىائؿ مف مقاطع الفيديو. المبحث الثالث: يتناوؿ دور وتأثير شبكات التواصؿ الإجتماعية (الفيس بوؾ) عمى جميور المتمقيف خصوصاً في الثورة المصرية, وكذلؾ في الثو ا رت والانتفاضات في المنطقة العربية, وأىميتيا في التأثير الإجتماعي. وقد لعبت ىذه الشبكات دو ا رً ريادياً في التحركات الشعبية, واف أبطاليا ىـ أناس عاديوف مف جيؿ الشباب, المحروموف مف أبسط حقوقيـ المدنية في الحرية والعمؿ وابداء ال أ ري والتجمير والتظاىر, واختاروا أف يقفوا بوجو الحكاـ الطغاة ويطالبونيـ بحقوقيـ المشروعة, حامميف سلبح العمـ والمعرفة وال أ ري والج أ رة والإقداـ, فتحوؿ ىؤلاء الشباب إلى صحفييف وم ا رسميف وكتاب في لحظة مف الزمف, وقد لا يكوف الغالبية العظمى منيـ يعرؼ شيئاً قبؿ ىذه الأحداث, عف ماىية شبكات التواصؿ الإجتماعية ودورىا في بث روح التحدي لدييـ . الفصل الثالث: يتطرؽ ىذا الفصؿ إلى الإج ا رءات الإج ا رئية في ىذه الد ا رسة التي اعتمدت عمى استمارتيف واحدة لتحميؿ الشكؿ وثانية لتحميؿ المضموف, ويتناوؿ الصعوبات التي واجيت الباحث, ويتوقؼ عند مفردات الأداة والم ا رحؿ التي مرت بيا والتغي ا رت التي ط أ رت عمييا في الحذؼ والإضافة, ومؤش ا رت الصدؽ والثبات والمعادلة المتبعة والنتائج الدالة عمى القياس, واستخداـ عدد التك ا ر ا رت والنسب المئوية لتحديد ترتيب الفئات الرئيسة والفرعية, ويحدد المنيج العممي المستخدـ في ىذا البحث لتحقيؽ أىداؼ الد ا رسة, وتحديد الفترة الزمنية المعتمدة ليذه الد ا رسة, والمدة المستغرقة لإعداد الاستما ا رت والتعديلبت التي ط أ رت عمييا, والإج ا رءات العممية لتحميؿ مفردات العينة والمتغي ا رت الم ا رفقة ليا .
  14. 14. 14 الفصل ال ا ربع: ىو فصؿ تطبيقي لتحميؿ عينة البحث: (مقارنة بيف المواقع الإلكترونية والمواقع الإجتماعية "العربية أنموذج اً"), والتعميؽ عمييا . الفصل الخامس: يتضمف (النتائج, الاستنتاجات, والمقترحات). وكانت أبرز النتائج ىي: أولا : نتائج تحميل الشكل: -1 إف وجود العنؽ الذي يفصؿ بيف أ رس الصفحة وباقي محتوياتيا, ضرورياً إلى حد ما في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي, إلا أنو اقتصر في الإجتماعي عمى بعض الصفحات, بينما نجده ملبزماً لجميع صفحات الإلكتروني. -2 استخدـ الموقعاف الإلكتروني والاجتماعي العنوانات الرئيسية كونيا المعبر الحقيقي عف موضوع المتف, وكذلؾ العنوانات الفرعية التي تعنى بتفاصيؿ أدؽ وتحميؿ أوفى واستع ا رض واضح لممادة الإعلبمية. -3 تكاد تكوف أنواع الصور في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي متشابو, وىي الفوتوغ ا رفية المعبرة والصحفية المثيرة وكذلؾ صور الكاريكاتير والكارتوف والصور الرياضية وغيرىا, وىي أما أف تكوف صورة منفردة أو سمسمة مف الصور, أو عمى شكؿ مشيد متعاقب ي ا رفقو تعميقاً حياناً في الإلكتروني, أو تحت عنوانات بارزة في داخؿ أو حوؿ مربعات كبيرة ولا ي ا رفقيا أي تعميؽ في الإجتماعي. -4 خصصت صفحتا (ثقافة وفف, ونقاشات) مساحة كبيرة لمحوار المفتوح ولإبداء الآ ا رء والتعميقات دوف قيد أو شرط, ولكف أغمب ما ينشر عمى صفحاتيما لا يمت بأية صمة لميـ الثقافي, ويحرر صفحة (ثقافة وفف) فريؽ متخصص في الإلكتروني, وتكتب فييا العديد مف الأسماء المتداولة في الساحة الثقافية العربية والخميجية بالتحديد, وترفد بتعميقات الق ا رء التي غالباً ما تكوف بعيدة كؿ البعد عف موضوع الحوار, وتبقى صفحة (نقاشات) في الإجتماعي مفتوحة لكؿ الآ ا رء, بؿ لكؿ مف يجيد الق ا رء والكتابة بصرؼ النظر عف مادة الحوار, وتدور النقاشات حوؿ كؿ القضايا ما عدا قضية الحوار الأساسية. -5 أثبتت الصفحتاف (الأخيرة, وصور) في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي عمى أنيما است ا رحة القارئ, فكلبىما لا تحتاج إلى التركيز في ق ا رءتيا أو الجيد في فيميا, أي أنيا بمثابة الفاكية الصحفية بعد الوجبات الإخبارية الدسمة التي تناولتيا الصفحات الرئيسية والمتخصصة, وأكدت الصفحة (الأخيرة) عمى أنيا صفحة شاممة ومتنوعة تضمنت المواضيع القصيرة
  15. 15. 15 والأخبار الخفيفة والأحداث المسمية والغ ا رئب والط ا رئؼ والفكاىة والمفارقات, بينما أكدت صفحة (صور) بأنيا تضمنت عمى آلاؼ الصور المنتقاة وعش ا رت مقاطع الفيديو المتنوعة. -6 تضمف الموقع الإلكتروني ست زوايا (التغيير) والموقع الاجتماعي ست صفحات (اعجابات), ولحقت بكؿ ا زوية أو صفحة مف حيث الشكؿ صفحات متخصصة أخرى, واف ا زوية (التغيير) تتكوف مف ستة أعلبـ لست دوؿ عربية حدثت فييا مؤخ ا رً تغي ا رت سياسية ىامة, بينما لحقت بصفحة (العربية.نت) ست صفحات تحت مسمى (اعجابات). -7 إف (أساليب الإخ ا رج والألواف والمغة) في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي, كانت منسجمة مع المواد التحريرية والعنوانات والصور والألواف وباقي العناصر الأخرى, واعتمدت المغة العربية لغة أساسية في الموقعيف, وتقنيات الكمبيوتر في أنواع الخط المستخدـ, وقد وظفت الصورة بشكؿ موفؽ وساىمت في لفت نظر القارئ ودفع الممؿ عنو وكاف ليا حديثيا, وبدت أغمب صفحات الموقعيف جذابة ومشوقة في إخ ا رجيا وطريقة توزيعيا وتنويعيا وتموينيا ومريحة لعيف وذىف ال ا زئر. ثاني اً: نتائج تحميل المضمون: -1 اىتمت الصفحتاف السياسيتاف في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي, بالأوضاع الجارية في كافة أنحاء العالـ والمنطقة العربية ومنطقة الشرؽ الأوسط, وقد وظفتا كامؿ إمكانياتيما في تغطية أحداث وتطو ا رت ربيع الثو ا رت العربية, واعتمدت في الإلكتروني عمى المواد التحريرية ومواد ال أ ري المختارة والقصص الإخبارية المطولة المعززة بالصور الكبيرة والعنوانات البارزة, بينما في الإجتماعي لـ تيتـ بالإبيار أكثر مف اىتماميا بإيصاؿ المعمومات والأخبار إلى ق ا رئيا. -2 أكد الموقعاف الإلكتروني والاجتماعي عمى الاىتماـ بالقضايا الإقتصادية والتجارية وأسواؽ الماؿ العربية والعالمية, وخصصا مساحة واسعة لتغطية أخبار الاقتصاد وتطو ا رت الأسواؽ والأزمات المالية, وقدـ الأوؿ أخبار وتحميلبت ومعمومات ود ا رسات ومقابلبت خاصة, بينما اىتـ الثاني بتقديـ آخر الأخبار وأحدث التطو ا رت والأخبار العاجمة. -3 قدـ الموقعاف تغطية شاممة لأىـ الأخبار والأحداث الرياضية بمختمؼ أنواعيا, والعديد مف الط ا رئؼ والغ ا رئب التي تحدث في الملبعب الرياضية وخمؼ الكواليس, واىتـ الموقعاف باستقداـ واقصاء المدربيف وصفقات انتقاؿ النجوـ, وفي الأوؿ خصصت حقوؿ لمصور ومقاطع الفيديو والب ا رمج الرياضية, بينما في الثاني اقتصر الخبر عمى عنواف مقتضب وصورة صغيرة أو ا ربط مرفؽ.
  16. 16. 16 -4 إف الصفحتيف (آ ا رء – والآ ا رء) في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي, إنيما صفحتاف متخصصتاف تيتماف بآ ا رء الخب ا رء وذوي الاختصاص والكتاب والق ا رء مف عامة الناس, واف الآ ا رء المطروحة في الموقع الإلكتروني تتصؼ بالم وضوعية والحرفية والرصانة في كؿ الموضوعات, بينما الآ ا رء في الموقع الإجتماعي تفتقد إلى ىذه المواصفات. -5 تبيف إف صفحات مقاطع الفيديو المختارة ىي عبارة عف زوايا وأبواب ثابتة في الموقعيف الإلكتروني والاجتماعي, تقدماف خدمة مشتركة واحدة وتوثقاف للؤحداث الساخنة في المنطقة العربية وفي العالـ, واف الأولى تدعو زوارىا لممشاركة في تحرير بعض المواد المرئية مف خلبؿ ا زوية (أنا أرى), والثانية يجد ال ا زئر فييا أرشيفاً مصو ا رً كاملبً لمئات مقاطع الفيديو التي تغطي الأحداث الساخنة في المنطقة العربية والعالـ. أىم الاستنتاجات: أولا : يقدـ موقعا العربية الإلكتروني والاجتماعي, مادة إخبارية متنوعة (سياسية, اقتصادية, اجتماعية, ثقافية, رياضية) وغيرىا, تجعميما مف المواقع التي تحظى بالقبوؿ والرضا مف ش ا رئح متعددة في مجتمعاتنا العربية, لالت ا زميما إلى حد ما بمبادئ العمؿ الصحفي والأسس والقيـ التي تحكـ عمؿ الوسائؿ الإعلبمية, وتضعيما مف ضمف المواقع العربية الرصينة والأكثر زيارة. ثاني اً: تمييز موقع العربية الإلكتروني عف المواقع الإلكترونية الأخرى بتخصيص ا زوية (التغيير) التي تضمنت صفحات خاصة تعنى بآخر أخبار وتطو ا رت أحداث (ربيع الثو ا رت العربية), لمدوؿ العربية الست (السوداف, تونس, مصر, ليبيا, اليمف, وسوريا), التي يجد فييا القارئ كؿ ما يرغب الإطلبع عميو مف أخبار ومعمومات وآ ا رء وصور ومقاطع فيديو ذات علبقة. ثالث اً: بالإضافة إلى توفير الوقت والجيد لم ا زئريف بتقديـ كؿ ما ىو جديد, وكؿ ما يرغبوف في الإطلبع عميو مف أخبار ومعمومات وترفيو, فقد وفر موقعا العربية الإلكتروني والاجتماعي أيضاً خدمة التوثيؽ والأرشفة بالكممة والصوت والصورة, وأتاح موقع العربية الاجتماعي فرصة الإطلبع عمى آخر الأخبار المتنوعة ومجريات ألأمور المتعددة وتطو ا رت الأحداث السريعة عمى الساحتيف العربية والعالمية بالنص والصوت والصورة. ا ربع اً: يحسب لموقعي العربية الإلكتروني والاجتماعي إنيما أفسحا في المجاؿ لإبداء الآ ا رء المتعددة في القضايا المختمفة, والتعميؽ عمى تمؾ الآ ا رء الذي تجاوزت في بعض الأحياف حدود المياقة والأدب, ووصمت إلى القدح والذـ والشتيمة دوف حاسب أو رقيب, ولا يعرؼ إف كاف ىذا مف باب الحرية الإعلبمية المفتوحة كما يرونو حسني النية, أـ مف باب التشفي بالآخر حسب ما يرونو أصحاب نظرية المؤامرة.
  17. 17. 17 خامس اً: أتضح مف خلبؿ الد ا رسة إف البعض يأخذ عمى موقعي العربية الإلكتروني والاجتماعي, الانتقائية في تناوؿ وتغطية أخبار وأحداث (ربيع الثو ا رت العربية) وما يدور في المنطقة, واف الموقعيف ينطمقاف مف سياسة واحدة ورؤية محددة في التعامؿ مع الآخر, تتناغـ مع التوجيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لبعض دوؿ المنطقة وم ا ركز الق ا رر في العالـ. سادس اً: تبيف مف خلبؿ الد ا رسة مكانة وأىمية الإعلبـ الجديد أو البديؿ مقارنة بالإعلبـ القديـ, والدور المتميز الذي تمعبو المواقع الإجتماعية كوسيمة إعلبمية متطورة, قياساً بما تقوـ بو المواقع الإلكترونية مف دور إعلبمي بارز عمى حساب الصحؼ الورقية. سابع اً: خمصت الد ا رسة إلى نتيجة توضح مدى تأثير شبكات التواصؿ الإجتماعي عمى جميور المتمقيف, وانو لـ يعد بإمكاف متصفحي الإنترنت الاستغناء عنيا, لما توفره مف أخبار وتغطية شاممة وعاجمة ومعمومات ومعارؼ مفيدة ومتنوعة, ومحادثة (دردشة) مع الأىؿ والأصدقاء وزملبء الد ا رسة والعمؿ وتبادؿ الممفات والص ور ومقاطع الفيديو, إضافة إلى أنيا مجالاً مفتوحاً لتبادؿ الآ ا رء والتعميقات عمى الآ ا رء والردود عمى تمؾ التعميقات, وخمؽ صداقات افت ا رضية جديدة واست ا رحة وثقافة وترفيو. المقترحات: يقترح الباحث مف أجؿ إث ا رء البحث العممي وتغطية العديد مف الجوانب في موضوعات الإعلبـ الجديد ما يمي: أولا : التوجيات السياسية في الم واقع الإجتماعية وتأثي ا رتيا المستقبمية عمى جميور المتمقيف, د ا رسة تحميمية لشبكة الفيس بوؾ "الفيس بوؾ العربي أنموذج اً". ثاني اً: البعد الأخلبقي لشبكات التواصؿ الإجتماعية ومدى تأثيرىا عمى الشباب والم ا رىقيف, د ا رسة مقارنة لمواثيؽ وأخلبقيات المينة بيف الإعلبـ القديـ والإعلبـ الجديد. ثالث اً: طغياف السمة التجارية عمى الطابع الإجتماعي في شبكة الفيس بوؾ حالة أـ ظاىرة, د ا رسة ميدانية لمفيوـ التسويؽ الإلكتروني.
  18. 18. 18 فيرس المحتويات الموضوع الصفحة العنوان التفويض الإجازة الشكر والتقدير الإىداء
  19. 19. 19 الممخص بالمغة العربية الفصل الأول الفصل المنيجي.. المقدمة وخمفية الد ا رسة.. الد ا رسات السابقة.. والتعميق عمى الد ا رسات السابقة الفصل الثاني الإطار النظري.. ويحتوي عمى ثلاثة مباحث المبحث الأول المواقع الإلكترونية.. المدونات الإلكترونية.. البوابات الإلكترونية.. ومواقع المحادثة )الدردشة( المبحث الثاني الإعلام الجديد أو الإعلام البديل.. المواقع الإجتماعية.. وشبكات التواصل المبحث الثالث دور وتأثير شبكات التواصل الإجتماعية )الفيس بوك(.. خصوصاً في الثورة المصرية.. وكذلك في الثو ا رت والانتفاضات في المنطقة العربية.. وأىميتيا في التأثير الإجتماعي
  20. 20. 20 الفصل الثالث الفص الإج ا رئي الفصل ال ا ربع الفصل العممي.. فصل تطبيقي.. تحميل عينة البحث )مقارنة بين المواقع الإلكترونية والمواقع الإجتماعية "العربية أنموذج اً"( والتعميق عمييا الفصل الخامس عرض النتائج.. الاستنتاجات.. المقترحات المصادر والم ا رجع الجداول والملاحق الممخص بالمغة الإنكميزية
  21. 21. 21 فيرس الملاحق التسمسل الممحق الصفحة 1 نموذج الرسالة الموجية إلى السادة الخب ا رء وجدول معمومات عامة عن الخب ا رء المشاركين 2 قائمة الأساتذة والخب ا رء الذين أطمعوا عمى الاستما ا رت وأبدوا الملاحظات عمييا قبل صياغتيا الأخيرة 3 مفردات تحميل الشكل في الموقع الإلكتروني والموقع الإجتماعي 4 مفردات تحميل المضمون في الموقع الإلكتروني والموقع الإجتماعي 5 استمارة تحميل مفردات الشكل
  22. 22. 22 6 استمارة تحميل مفردات المضمون
  23. 23. 23 الفصل الأول الفصل المنيجي أولا : الإطار المنيجي لمبحث: مقدمة البحث. المشكمة البحثية. ىدف الد ا رسة . تساؤلات الد ا رسة . منيج الد ا رسة . وسائل وأد وات وطرق جمع المعمومات لمبحث . تحديد الإطار الجغ ا رفي لمد ا رسة والعينات . تحديد المتغي ا رت قيد البحث في الد ا رسة . مفاىيم ومصطمحات البحث الأساسية . ثاني اً: الد ا رسات والبحوث السابقة: ثالث اً: التعميق عمى الد ا رسات والبحوث السابقة:
  24. 24. 24 الفصل الأول: الفصل المنيجي أولا : الإطار المنيجي لمبحث: مقدمة البحث: أحدثت التطو ا رت التكنولوجية الحديثة في منتصؼ عقد التسعينات مف القرف الماضي, نقمة نوعية وثورة حقيقية في عالـ الاتصاؿ, حيث انتشرت شبكة الإنترنت في كافة أرجاء المعمورة, وربطت أج ا زء ىذا العالـ المت ا رمية بفضائيا الواسع, وميدت الطريؽ لكافة المجتمعات لمتقارب والتعارؼ وتبادؿ الآ ا رء والأفكار والرغبات, واستفاد كؿ متصفح ليذه الشبكة مف الوسائط المتعددة المتاحة فييا, وأصبحت أفضؿ وسيمة لتحقيؽ التواصؿ بيف الأف ا رد والجماعات, ثـ ظيرت المواقع الإلكترونية والمدونات الشخصية وشبكات المحادثة, التي غيرت مضموف وشكؿ الإعلبـ الحديث, وخمقت نوعاً مف التواصؿ بيف أصحابيا ومستخدمييا مف جية, وبيف المستخدميف أنفسيـ مف جية أخرى. وىذه المواقع ىي عبارة عف صفحات ويب عمى شبكة الإنترنت, يخصص بعضيا للئعلبف عف السمع والخدمات أو لبيع المنتجات, والبعض الآخر عبارة عف صحيفة إلكترونية تتوفر فييا لمكتاب إمكانية لمنشر, ولمزوار كتابة الردود عمى المواضيع المنشورة فييا, وفرصة لمنقاش بيف المتصفحيف, وكذلؾ مواقع لممحادثة (الدردشة), وىناؾ المدونات الشخصية التي يجعمونيا أصحابيا كمحفظة خاصة يدونوف فييا يومياتيـ, ويضعوف صورىـ ويسجموف فييا خواطرىـ واىتماماتيـ. ومف ىذه المواقع محركات البحث وبوابات ويب وم ا رجع حرة والمدونات ومواقع الصحؼ والمجلبت ومواقع الصحؼ الإلكترونية ومواقع القنوات الفضائية ومواقع اليوتوب. حتى ظيرت شبكات التواصؿ الإجتماعية مثؿ: (الفيس بوؾ – ت ويتر – ماي سبيس – لايؼ بووف – ىاي فايؼ – أوركت – تاجد – ليكند إف – يوتيوب وغيرىا), التي أتاح البعض منيا مثؿ: (الفيس بوؾ) تبادؿ مقاطع الفيديو والصور ومشاركة الممفات واج ا رء المحادثات الفورية, والتواصؿ والتفاعؿ المباشر بيف جميور المتمقيف. ويسجؿ ليذه الشبكات كسر احتكار المعمومة, كما إنيا شكمت عامؿ ضغط عمى الحكومات والمسؤوليف, ومف ىنا بدأت تتجمع وتتحاور بعض التكتلبت والأف ا رد داخؿ ىذه الشبكات, تحمؿ أفكا ا رً ورؤى مختمفة, متقاربة أو موحدة أحيان اً, مما أثرت ىذه الحوا ا رت عمى تمؾ الشبكات و ا زدتيا غنى, وجعمت مف الصعب جداً عمى الرقابة الوصوؿ إلييا, أو السيطرة عمييا, أو لجميا في حدود معينة.
  25. 25. 25 تعتبر مواقع التواصؿ الإجتماعية ىي الأكثر انتشا ا رً عمى شبكة الإنترنت, لما تمتمكو مف خصائص تميزىا عف المواقع الإلكترونية, مما شجع متصفحي الإنترنت مف كافة أنحاء العالـ عمى الإقباؿ المت ا زيد عمييا, في الوقت الذي ت ا رجع فيو الإقباؿ عمى المواقع الإلكترونية, وبالرغـ مف الانتقادات الشديدة التي تتعرض ليا الشبكات الإجتماعية عمى الدواـ وخصوصاً موقع (الفيس بوؾ), والتي تتيمو تمؾ الانتقادات بالتأثير السمبي والمباشر عمى المجتمع الأسري, والمساىمة في انف ا رط عقده وانيياره, فإف ىناؾ مف يرى فيو وسيمة ميمة لمتنامي والالتحاـ بيف المجتمعات, وتقريب المفاىيـ والرؤى مع الآخر, والإطلبع والتعرؼ عمى ثقافات الشعوب المختمفة, إضافة لدوره الفاعؿ والمتميز كوسيمة اتصاؿ ناجعة في اليبات والانتفاضات الجماىيرية. موضوع البحث: إف تأثير شبكات التواصؿ الإجتماعي عمى جميور المتمقيف, ىو موضوع البحث في ىذه الد ا رسة ومواقع: (شبكة الفيس بوؾ, تويتر, واليوتيوب), ىي النماذج التي يتـ تناوليا بالبحث والتحميؿ, ويرى الباحث أف ىذه الظاىرة تستحؽ الد ا رسة والبحث, ويأمؿ أف تعزز بد ا رسات وبحوث أكاديمية أخرى, لافتقار المكتبات الجامعية مف مثؿ ىذه الد ا رسات الأكاديمية لحداثة موضوع البحث, ويتناوؿ الباحث بالتحميؿ د ا رسة الشكؿ والمضموف لموقعي العربية الإلكتروني والاجتماعي. مشكمة البحث: إف مشكمة البحث تتمحور حوؿ تممس الباحث مف خلبؿ د ا رستو ومتابعتو لمشبكة العنكبوتية, ت ا رجع المواقع الإلكترونية لحساب الشبكات الإجتماعية, وقوة تأثير ىذه الشبكات عمى جميور المتمقيف, وتناوؿ العربية أنموذجاً لممقارنة بيف موقعيا الإلكتروني وم وقعيا الإجتماعي. أىداف البحث: أولا : الكشؼ عف شكؿ المواقع الإجتماعية "الفيس ب وؾ أنموذج اً" الخاص بقناة العربية. ثاني اً: المقارنة بيف شكؿ الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ) وبيف شكؿ الموقع الإلكتروني (العربية.نت) لقناة العربية . ثالث اً: الكشؼ عف مضموف المواقع الإلكترونية "العربية.نت أنموذج اً" الخاص بقناة العربية . ا ربع اً: المقارنة بيف مضموف الموقع الإلكتروني (العربية.نت) وبيف مضموف الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ) لقناة العربية.
  26. 26. 26 تساؤلات البحث: أولا : ما ىو شكؿ المواقع الإجتماعية "الفيس بوؾ أنموذجاً الخاص بقناة العربية؟. ثاني اً: ما ىي أوجو التشابو والاختلبؼ بيف شكؿ الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ) وبيف شكؿ الموقع الإلكتروني (العربية.نت) لقناة العربية؟. ثالث اً: ما ىو مضموف المواقع الإلكترونية "العربية نت أنموذج اً" الخاص بقناة العربية؟. ا ربع اً: ما الفرؽ بيف مضموف الموقع الإلكتروني (العربية.نت) وبيف مضموف الموقع الإجتماعي (الفيس بوؾ), لقناة العربية؟. أىمية البحث: يرى الباحث أف ىذه الد ا رسة ستسيـ في إث ا رء المكتبات العربية والعالمية بموضوعيا, وتستفيد منيا بالتحديد الجيات البحثية العممية في الد ا رسات الأكاديمية, وطمبة قسـ الإعلبـ والاتصاؿ, وكمية العموـ السياسية, والميتموف بشبكات التواصؿ الإجتماعي. وبما أف ىذه الشبكات حديثة العيد, فإف الباحث يأمؿ أف تفتح ىذه الد ا رسة الباب واسعاً أماـ الدارسيف والباحثيف, لمخوض أكثر في غمار شبكات التواصؿ الإجتماعية ىذه, والبناء المؤسس عمى لبنة الفيس بوؾ المثيرة لمجدؿ. حدود البحث: تنحصر ىذه الد ا رسة مكاني اً: في إطار الحدود المكانية الافت ا رضية لموقع العربية الإلكتروني (العربية.نت) وموقع العربية الإجتماعي (الفيس بوؾ) عمى شبكة الإنترنت, وليذا يركز الباحث عمى الزيا ا رت المتواصمة ليذه المواقع, ومتابعة كؿ ما يكتب وينشر حوليا خصوصاً (الفيس بوؾ). / 1 / وزماني اً: في الحدود الزمانية خلبؿ الفترة التي تـ اختيارىا: ( 25 2011 2011 ), لتأثير ىذه المواقع / 2 / 11 – عمى جميور المتمقيف.
  27. 27. 27 منيج البحث: لأىمية الد ا رسة والأىداؼ المرجوة منيا, يستخدـ الباحث منيجاً عممياً واحداً واستما ا رت وقوائـ استقصائية: منيج المسح الوصفي: الذي يعرؼ استخداماتو الأساسية الدكتور ا رسـ محمد الجماؿ في كتابو (مناىج البحث في الد ا رسات الإعلبمية), بأنو يستخدـ في: "البحوث التي تستيدؼ وصؼ سمات أو آ ا رء أو اتجاىات أو سموكيات عينات مف الأف ا رد ممثمة لمجتمع ما, بما يسمح بتعميـ نتيجة المسح عمى المجتمع الذي سحبت منو العينة, ولكف عمى الرغـ مف أف منيج الوصؼ يمعب دو ا رً وصفي اً, إلا أنو يمكف أف يمعب دو ا رً تفسيرياً بشرح الأحداث أو الظواىر التي تدرس.. ويستخدـ أيضاً في الد ا رسات التجريبية وشبو التجريبية, عندما نسأؿ عينة مف الإف ا رد سؤلاً مصاغاً صياغة تجريبية, ونسأؿ عينة مشابية سؤلاً مصاغاً بطريقة غير تجريبية.. ويستخدـ منيج المسح علبوة عمى ذلؾ في اختبار متغي ا رت شديدة التعقيد". .)144 - -5 الجمال ص 143 ( وقد استخدـ الباحث منيج المسح الوصفي, لاقت ا رب ىذا المنيج مف د ا رسة البحث الحالية. كذلؾ إعداد قائمة بموقع العربية الإجتماعي (الفيس بوؾ) وقائمة بموقع العربية الإلكتروني (العربية.نت), واستمارة تحميؿ الشكؿ واستمارة تحميؿ المضموف. مصطمحات البحث: أولا : شبكات التواصل الإجتماعية عمى الإنترنت: يعرفيا محمد عواد بأنيا: "تركيبة إجتماعية إلكترونية تتـ صناعتيا مف أف ا رد أو جماعات أو مؤسسات, وتتـ تسمية الجزء التكويني الأساسي (مثؿ الفرد الواحد) باسـ (العقدة – Node ), بحيث يتـ إيصاؿ ىذه العقد بأنواع مختمفة مف العلبقات كتشجيع فريؽ معيف أو الانتماء لشركة ما أو حمؿ جنسية لبمد ما في ىذا العالـ. وقد تصؿ ىذه العلبقات لدرجات أكثر عمقاً كطبيعة الوضع الإجتماعي أو المعتقدات أو الطبقة التي ينتمي إلييا الشخص". ) 33 موقع إلكتروني(. ويعرفيا موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة بأف: "تصنؼ تمؾ المواقع ضمف مواقع الجيؿ الثاني لمويب (ويب 2.0 ), وتسمى (مواقع الشبكات الإجتماعية). تقوـ عمى المستخدميف بالدرجة الأولى واتاحة التواصؿ بينيـ سواء أكانوا أصدقاء تعرفيـ عمى أرض الواقع أو كانوا أصدقاء عرفتيـ في العالـ الافت ا رضي". ) 34 موقع إلكتروني(.
  28. 28. 28 وتعرفيا ىبة محمد خميفة بالقوؿ: "الشبكات الإجتماعية ىي شبكة مواقع فعالة جداً في تسييؿ الحياة الإجتماعية بيف مجموعة مف المعارؼ والأصدقاء, كما تمكف الأصدقاء القدامى مف الاتصاؿ بعضيـ البعض وبعد طوؿ سنوات, وتمكنيـ أيضاً مف التواصؿ المرئي والصوتي وتبادؿ الصور وغيرىا مف الإمكانات التي توطد العلبقة الإجتماعية بينيـ". ) 35 موقع إلكتروني(. ويعرفيا الباحث إج ا رئياً بأنيا: "شبكات إجتماعية تفاعمية تتيح التواصؿ لمستخدمييا في أي وقت يشاءوف وفي أي مكاف مف العالـ, ظيرت عمى شبكة الإنترنت منذ سنوات قميمة وغيرت في مفيوـ التواصؿ والتقارب بيف الشعوب, واكتسبت أسميا الإجتماعي كونيا تعزز العلبقات بيف بني البشر, وتعدت في الآونة الأخيرة وظيفتيا الإجتماعية لتصبح وسيمة تعبيرية واحتجاجية, وأبرز شبكات التواصؿ الإجتماعي ىي (الفيس بوؾ, تويتر, واليوتيوب) وأىميا ىي شبكة (الفيس بوؾ), التي لـ يتجاوز عمرىا الست سنوات وبمغ عدد المشتركيف فييا أكثر مف ( 800 ) مميوف شخص مف كافة أنحاء العالـ". ثاني اً: المواقع الإلكترونية: يعرفيا موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة "ىي مجموعة صفحات ويب مرتبطة مع بعضيا البعض, ومخزنة عمى نفس الخادـ. يمكف زيارة مواقع الويب عبر الإنترنت.. تختمؼ أىداؼ مواقع الويب, فمنيا ما ىو للئعلبف عف المنتجات ومنيا ما يبيعيا, كما أف ىناؾ مواقع لممحادثة (الدردشة) أو منتديات لمنقاش والحديث بيف مستخدمي الويب. ويوجد ما يعرؼ بالمدونات وىي مواقع ويب يسرد فييا مؤلفيا ما يريد الكتابة عنو ومواضيع أخرى, كما يمكف لمزوار الرد عمى ما يكتب". ) 36 ،موقع إلكتروني(. ويرى موقع كناف أوف لايف, بأف تعريؼ المواقع الإلكترونية عمى شبكة الإنترنت, يختمؼ باختلبؼ اليدؼ مف ىذه المواقع: "فإذا كاف لديؾ شركة أو مؤسسة فإف تعريؼ الموقع الإلكتروني ىو مجموعة مف الصفحات الثابتة, والتي تندرج تحت أسـ ( موقعؾ (الدوميف), وىى صفحات تحتوى عمى معمومات عف الشركة.. وتكوف ىذه الصفحات ثابتة عمى مدى الػ ( 24 ساعة ط واؿ أياـ السنة عمى شبكة الإنترنت.. وىى متاحة لجميع المتصفحيف عمى شبكة الإنترنت مف جميع دوؿ العالـ". 37 ،موقع إلكتروني(. ( أما إذا كانت المواقع الإلكترونية شخصية عامة فيعرفيا موقع كناف أوف لايف: "ىي مجموعة مف الصفحات التي تندرج تحت أسـ موقعؾ (الدوميف), وىى صفحات تحتوى عمى السيرة الذاتية الخاصة بؾ, إضافةً إلى أي تسجيلبت صوتية أو مرئية أو دروس مكتوبة, بالإضافة إلى إمكانية إتاحة الفرصة لزوار الموقع, لمتفاعؿ مع الدروس والتسجيلبت والتعميؽ عمييا والتحاور معؾ بشكؿ مباشر". ) 37 ، موقع إلكتروني(.
  29. 29. 29 ىذاف ىما النوعاف الأكثر شيوعاً بيف مواقع الإنترنت, وىما الأقؿ مف حيث التكمفة, والأسيؿ في إدارتيا والتعامؿ معيا, ويوجد العديد مف أنواع المواقع الأخرى والتي تقدـ خدمات مجانية أو مدفوعة. أما موقع منيؿ الثقافة الإلكترونية فيرى أف لممواقع ثلبثة أنواع رئيسية ويعرفيا بالقوؿ: "مواقع الانترنت الساكنة ( Static web site ): وىى مواقع الانترنت العادية التي تحتوى عمى نصوص وصور وغيرىا, مف وسائؿ العرض النصية الغ ا رفيكية الثابتة والمتحركة طبقا لمحتوى الصفحات وفكرة وىدؼ الموقع, إلا أف ىذا النوع مف المواقع لا يحتوى عمى إمكانية تغير بياناتو بطريقة ديناميكية متغيرة, أو قاعدة بيانات ( Database ) يمكف تحديث البيانات مف خلبليا. مواقع الانترنت الديناميكية ( Dynamic web site ): ويعتبر ىذا النوع مف المواقع أكثر المواقع تطو ا رً مف المواقع الساكنة, حيث يسمح بتغير أو إضافة أو حذؼ أي معمومات أو صور مف صفحاتو وجداولو بسيولة تامة, مف قبؿ صاحب الم وقع أو المس ؤوؿ عنو في أي وقت يشاء وبأي عدد مف الم ا رت, دوف الرجوع إلى مصمـ الموقع أو الشركة التي قامت بتصميمو. مواقع التجارة الالكترونية ( E-commerce ): وىى بالطبع أكثر مواقع الانترنت تطو ا رً وأىميا مف الناحية التجارية, وتعد مواقع التجارة الالكترونية بمثابة شركات تعمؿ عمى بيع منتجاتيا وخدماتيا مف خلبؿ الويب والانترنت, باستخداـ طرؽ دفع اليكترونية عبر الشبكة, ثـ توصيؿ المنتج أو الخدمة بعد ذلؾ لممشترى في مكانو". ) 38 ،موقع إلكتروني(. ويعرفيا الباحث إج ا رئياً بأنيا: "مجموعة مف الصفحات الإلكترونية تحتوي عمى عدد مف المواد الصحفية والثقافية والترفييية وبعض الصور ومقاطع الفيديو, ظيرت عمى شبكة الإنترنت في بدايات تسعينات القرف الماضي, وكانت بداياتيا نسخ إلكترونية لكبريات الصحؼ في العالـ, وأصبحت فيما بعد مواقع حكومية ومؤسساتية ومعموماتية وشخصية وسياسية وتجارية وثقافية ورياضية وغيرىا, وتحتوي المواقع الإلكترونية عمى كـ ىائؿ مف المعمومات الرئيسية في مختمؼ المجالات وعمى كافة الأصعدة, وتحوؿ أغمبيا مف صفحات ثابتة عمى شبكة الإنترنت إلى مواقع تحدث نفسيا بنفسيا تمقائي اً, وبإمكاف المرء الوصوؿ بثواف معدودة إلى أية معمومات يريدىا ومف مصادرىا الرئيسية وفي أي مكاف مف العالـ". ثالث اً: المواقع الإجتماعية: يعرؼ موقع إجابات المواقع الاجتماعية عمى الانترنت بأنيا: "عبارة عف تجمعات لأشخاص خلبؿ مجموعات محددة, والتي يستطيع المرء أف يشبييا بتجمعات قروية أو ريفية مشتركة في صفات أساسية, تيتـ الشبكات الاجتماعية عمى الانترنت بالأشخاص الذيف يشتركوف في صفات مميزة, (كأماكف عمؿ, مدارس, جامعات, كميات بعينيا, أو أي مجموعة موحدة الاىتماـ), وىؤلاء الأشخاص متوفروف بكثرة عمى شبكة الانترنت, بؿ إف الشبكة مميئة بملبييف منيـ, والذيف يتطمعوف لمقاء
  30. 30. 30 أشخاص جدد حتى يتكاتفوا ويتعاونوا في إشيار ىواياتيـ واىتماماتيـ وانتماءاتيـ, ابتداء مف رياضة التنس وتنسيؽ الحدائؽ وتطوير الصداقات انتياء بالسياسة". ) 39 ، موقع إلكتروني(. ويعرؼ موقع عالـ التقنية المواقع الاجتماعية بأنيا خمقت لممستخدـ بالمقاـ الأوؿ, والحقيقة التي يجب أف تقاؿ: "إف المستخدـ ىو مف يسيرىا, فإف أحسف أحسنت, واف أساء أساءت, فمف يضرىا شيء. واف جئنا عمى شيرتيا وشعبيتيا ليس في عدد مستخدمييا ولا كيؼ استخدموىا, فشيرتيا ىو نتاج توظيؼ المستخدميف ليا في صالحيـ وتجسيدىا, وفيميا لما ي ا رد ليا, حاليا حاؿ أي تقنية تظير, فكانت الشبكات شخصية, إجتماعية, عممية, تعميمية, كؿ منيا ييدؼ لمبتغاه, فأخذ بيا مف عمى أرض الواقع كالشركات والمؤسسات وغيرىا في أعماليـ, وأخذت بيا المواقع والمدونات كحاؿ موقع عالـ التقنية, الذي استخدميا وسيمة في نشر مواضيعو لتفاعؿ أكثر معيا". ) 40 ،موقع إلكتروني(. كما تعرفيا ىبو محمد خميفة بأف: "مواقع الشبكات الإجتماعية ىي صفحات الويب, التي يمكف أف تسيؿ التفاعؿ النشط بيف الأعضاء المشتركيف في ىذه الشبكة الإجتماعية الموجودة بالفعؿ عمى الإنترنت, وتيدؼ إلى توفير مختمؼ وسائؿ الاىتماـ, والتي مف شأنيا تساعد عمى التفاعؿ بيف الأعضاء بعضيـ بعض, ويمكف أف تشمؿ ىذه (الممي ا زت الم ا رسمة الفورية, الفيديو, الدردشة, تبادؿ الممفات, مجموعات النقاش, البريد الإلكتروني والمدونات).. وىناؾ الآلاؼ مف مواقع الشبكات الإجتماعية التي تعمؿ عمى الصعيد العالمي, وىناؾ الشبكات الإجتماعية الصغيرة, التي طرحت لتناسب القطاعات الميمشة في المجتمع, في حيف ىناؾ شبكات تخدـ وحده جغ ا رفية لممجتمع, وىناؾ بعض الشبكات تستخدـ واجية استخداـ بسيطة. بينما البعض الآخر أكثر ج ا رءة في استخداـ التكنولوجيا الحديثة والقد ا رت الإبداعية". ) 41 موقع إلكتروني(. ويعرفيا الباحث إج ا رئياً بأنيا: "مواقع إلكترونية ذات طابع إجتماعي تحاوؿ أف تقدـ واقعاً افت ا رضياً لالتقاء الأصدقاء والمعارؼ والأىؿ, يحاكي الواقع الطبيعي عمى الأرض بعد أف أصبح ىذا الواقع صعب المناؿ, مف خلبؿ تكويف شبكة مف الأصدقاء مف مختمؼ الأعمار والأجناس ومف كافة أنحاء العالـ, تجمعيـ اىتمامات ونشاطات مشتركة بالرغـ مف اختلبؼ وعييـ وتفكيرىـ وثقافاتيـ, وىي عبارة عف منافذ صغيرة لمتعبير عما تعتمر بو النفوس مف أف ا رح وأح ا زف, يتبادؿ مف خلبليا المشتركوف التجارب والمعارؼ والمعمومات والممفات والصور ومقاطع الفيديو, إضافة إلى تقديـ العديد مف الخدمات الأخرى لمستخدمييا, مثؿ: البريد الإلكتروني والرسائؿ الخاصة والمحادثة الفورية وغيرىا". ا ربع اً: د ا رسة مقارنة: يعرفيا موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة بالقوؿ: "يقصد بالمقارنة إب ا رز وتفسير أوجو الشبة والاختلبفات بيف المتغي ا رت موضع الد ا رسة, تخضع لمجموعة مف القواعد ىي : لا موضع لممقارنة بيف أشياء متماثمة تماماً أو متميزة تمام اً.. لا يصح إج ا رء
  31. 31. 31 مقارنات مصطنعة تعتمد عمى تشويو لمظواىر أو الحالات محؿ المقارف.. ضرورة خضوع الظواىر موضع المقارنة لمنياج بحث واحد توخياً لمدقة العممية في إظيار جوانب الاتفاؽ والاختلبؼ". ) 42 ،موقع إلكتروني(. ويعرفيا موقع الأغواط. نت: "إف كممة المقارنة تعني لغوياً المقايسة بيف ظاىرتيف أو أكثر بيدؼ تقرير أوجو الشبو والاختلبؼ فيما بينيا, أما اصطلبحياً فالمقارنة ىي أحد الأساليب المنطقية الأساسية لمعرفة الواقع الموضوعي, وينبغي تمييز المقارنة لمنيج منطقي عف التحميؿ المقارف الذي ىو أحد المناىج الفرعية المستخدمة في البحث العممي, وىو أسموب لمتعميـ النظري ويعتبر منيج اً جزئياً عند تطبيقو عمى ميداف محدد في العموـ.. تبدأ معرفة أي موضوع بتميزه عف الموضوعات الأخرى, وبتحديد أوجو الشبو والاختلبؼ بينو وبيف الموضوعات الأخرى, والتي ىي مف ط ا رز واحد, ويمكف القوؿ بأف عممية المعرفة في جانب ميـ مف جوانبيا, ىي عممية يقع فييا التشابو والاختلبؼ في وحدة وثيقة.. إف مغزى المنيج المقارف يصبح أكثر وضوحاً إذا أخذنا بعيف الاعتبار أف المقارنة تستخدـ مف قبؿ الناس في جميع أوجو نشاط الناس". ) 43 ، موقع إلكتروني(. وتعرفيا زغينة اليادي بالقوؿ: "تشمؿ طريقة المقارنة إج ا رء مقارنات بيف الظاى ا رت الاجتماعية, بقصد الوصوؿ إلى حكـ معيف يتعمؽ بوضع الظاىرة في المجتمع, والحكـ ىنا مرتبط باستخلبص عناصر التشابو أو التبايف بيف عناصر الظاىرة, لتحديد أسس التبايف وعوامؿ التشابو, فيي نوع مف البحث ييدؼ إلى تحديد أوجو الخلبؼ والتشابو بيف وحدتيف فأكثر. وتتمثؿ في ثلبثة أبعاد: البعد التاريخي يقارف بيف وضع الظاىرة في م ا رحؿ تاريخية متعاقبة, وبعد مكاني يقارف بيف الظاىرة في مكاف معيف وتواجدىا في مكاف آخر, وبعد ثالث ىو البعد ألزماني المكاني الذي يقارف بيف تواجد الظاىرة في مكاف وزماف معيف مع تواجدىا في أمكنة أخرى وأزمنة متباينة". ) 44 ،موقع إلكتروني(. ويعرفيا الباحث إج ا رئياً بأنيا: "طريقة عممية لإظيار أوجو الاتفاؽ والاختلبؼ بيف ظاىرتيف أو أكثر في موضع الد ا رسة, تجمع بينيا أحادية أو ثنائية المكاف وتقارب أو تباعد الزماف, شريطة أف تكوف ىناؾ نقاط متشابو وأخرى مختمفة, ولا يمكف أف تجري مقارنة الظواىر المتطابقة كمياً أو المختمفة كمي اً, فإنو لا يمكف مقارنة ما لا يقارف, وتستند د ا رسة المقارنة إلى منيج مقارف لضبط متغي ا رت كؿ ظاىرة عممي اً, لموصؿ إلى نتائج دقيقة بشأف الظواىر موضع الد ا رسة, وتوخياً لمدقة في وصؼ التبايف والتشابو بيف الظواىر, يعتمد الباحث دائماً في تحميؿ مضموف الظاىرة عمى منيج بحثي مقارف واحد, لمخروج بأفضؿ النتائج التي تتعمؽ بالظاى ا رت موضع الد ا رسة". خامس اً: جميور المتمقين: يعرؼ المخرج سرمد علبء الديف الجميور المتمقي بالتالي: "أنا لدي تصور خاص لمجميور, فالجميور بشكؿ عاـ يشكؿ ثلبث دوائر.. الدائرة الكبرى ىو الجميور العاـ, والدائرة الوسطى ىو الجميور المتفرج, والدائرة الصغرى ىو الجميور
  32. 32. 32 المتمقي, وىذا الجميور ىو الذي ييمني كمخرج, لأنو يستوعب ما أريد, ويكوف ىو الجميور المتمقي القادر عمى التفسير والتفكير". ) 45 ،موقع إلكتروني(. ويعرفو صالح جاويش أوغموا بالقوؿ: "الحقيقة فإف الثورة التكنولوجية الحاصمة في وسائؿ الاتصالات, والتي يبدو أنيا لا تعرؼ التوقؼ, قد ساعدت ومكنت الجميور مف تأسيس إعلبمو الخاص بو, حتى بات المواطف المتمقي نفسو إعلبمياً يكتب ويذيع وينتج الب ا رمج المرئية وينشرىا ويذيعيا مف عمى الإنترنت لمواطنيف مثمو مثميـ, وأصبحوا يتبادلوف المعمومات الإخبارية والنتاجات الإعلبمية مف دوف الحاجة إلى صرؼ المبالغ الطائمة, التي تصرفيا ال وسائؿ الإعلبمية التقميدية. وىكذا أصبحنا نسمع بمصطمحات جديدة مثؿ "المواطف الصحفي" ( journalist citizen ) في مجاؿ الإعلبـ والاتصالات لـ نكف نسمعيا مف قبؿ, وذلؾ بسبب الدور الفاعؿ لممتمقي / الجميور في العممية الإعلبمية, وبمساعدة وسائؿ وتقنيات وسائؿ الإعلبـ والاتصالات الجديدة". ) 46 ،موقع إلكتروني(. ويرى "مكويؿ ( MCQUUIL 1984 ) في تعريفو لمجميور: "إف السف والطبقة والدخؿ ومستوى التعميـ, ليا أىمية كبيرة في تحديد حجـ جميور أي وسيمة إعلبمية, لأف كؿ منيا يتدخؿ في تحديد حجـ الوقت وكمية الماؿ اللبزميف لاستعماؿ وسائؿ الإعلبـ, فالسف يحدد مدى الاستعداد والحرية في اختيار واستعماؿ وسائؿ الإعلبـ, حيث أف الأطفاؿ الصغار مثلبً يخضعوف لاختيار العائمة ويتعرضوف لمتمفزة أكثر مف أي وسيمة أخرى, ومع تقدـ السف يتغير, إذ يكتسب حرية في تعاممو مع وسائؿ الإعلبـ, فيؤدي إلى استعماؿ ال ا رديو والذىاب إلى السينما, وعندما يصبح الشخص رب العائمة, يعود إلى السياؽ المنزلي ولكف باىتمامات مختمفة مثلب , تخصيص وقت أكبر لق ا رءة الصحؼ". ) 47 ،موقع إلكتروني(. ويعرفو الباحث إج ا رئياً بأف: "الجميور الذي تستيدفو السمطات الرسمية والقوى السياسية والمنظمات الإجتماعية, ىو الجميور الذي يشكؿ ال أ ري العاـ ويتمقى رسائؿ تمؾ الجيات, والجميور الذي تيتـ بو الجيات الثقافية أف ا رداً أو جماعات, ىو جميور الصفوة أو النخبة أو الجميور المتمقي, , أما الجميور الذي تتوجو إليو وسائؿ الإعلبـ برسائميا المختمفة, فيو الجميور الذي حوؿ التكنولوجية الحديثة ووسائؿ الإعلبـ الجديدة لصالحو, وأصبح ىو المرسؿ والمتمقي في آف واحد ولو إعلبمو وصحافتو الخاصة, وتطورت لديو عممية التمقي مف الإحساس والإد ا رؾ إلى الحكـ وبناء المعنى فالسموؾ الاتصالي, الذي يمكنو مف الإمساؾ بالوسائؿ الإتصالية والتحكـ بيا, وىو ما يسمى (الأثر) الناتج عف العممية الاتصالية التفاعمية". سادس اً: قناة العربية: يعرفيا موقع ويكيبيديا الحر عمى إنيا "قناة فضائية إخبارية عربية كانت تبث مف الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلبمي بمصر, والآف تبث مف مدينة دبي للئعلبـ بالإما ا رت العربية المتحدة, وتيتـ ىذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية, بدأت البث في ( 3 مارس 2003 ).. القناة تأسست مف قبؿ مركز تمفزيوف الشرؽ الأوسط ( MBC ).. ويقوؿ
  33. 33. 33 مالؾ مجموعة ( MBC ) وليد الإب ا رىيـ: إف (العربية خيار بديؿ أكثر اعتدالاً مف قناة الجزيرة, وىدفو ىو وضع (العربية) بالنسبة لمجزيرة في الموقع نفسو الذي تحتمو (سي أف أف مف فوكس نيوز), كمنفذ إعلبمي ىادئ ومتخصص معروؼ بالتغطية الموضوعية, وليس الآ ا رء التي تقدـ في صورة ص ا رخ).. حصؿ موقع العربية الإلكتروني جائزة (أفضؿ تخطيط است ا رتيجي لممواقع العربية) في عماف.. وحازت العربية عمى ثلبث جوائز خلبؿ الميرجاف العربي ال ا ربع للئعلبـ في بيروت, فذىبت جائزة أفضؿ مذيعة لنجوى قاسـ, أما أفضؿ مذيع فكانت مف نصيب الإعلبمي طاىر بركة, بينما سمي موقع القناة الإلكتروني, الأوؿ عربي اً". ) 48 ،موقع إلكتروني(. ويعرفيا موقع شوفنؾ بالقوؿ: "موقع قناة العربية للؤخبار والب ا رمج الوثائقية يحوي العديد مف الأخبار اليومية وأرشيؼ الأخبار, حيث يمكف مف خلبؿ الموقع متابعة الأخبار التي تبثيا القناة مف كؿ أنحاء العالـ, وفي كؿ المجلبت السياسية والاجتماعية والطبيعية والرياضية. القناة تبث الأخبار عمى مدار الساعة, ولذلؾ فيي تنشر الأخبار في الموقع وتحدثو عمى مدار الساعة. ما يمكف فعمو في الموقع ىو التعقيب, وىذا سيعطيؾ الإمكانية بالتواصؿ وابداء ال أ ري والتعقيب عمى كؿ خبر, وق ا رءة ما كتبو المتصفحيف ويمكف الإجابة والمشاركة في الاستفتاء". ) 49 ، موقع إلكتروني(. ويعرفيا العربية. نت: "كانت ولادة موقع (العربية. نت) www.alarabiya.net في 21 فب ا رير (شباط) 2004 , بعد عممية تخطيط بدأت مع إطلبؽ قناة العربية في مارس (آذار) 2003 , ليصبح واجية القناة عمى الإنترنت ووجية المشاىد لمحصوؿ عمى تفاصيؿ أكثر لمموضوعات والتقارير والصور ومتابعتيا. في عاـ 2009 بدأت عممية تكامؿ بيف شاشة العربية والموقع نقمتو إلى موقع متمفز لما تقدمو الشاشة مف لقاءات وأخبار وب ا رمج, مضافاً إلييا إمكانيات النشر مف التوسع في التفاصيؿ والخمفيات والصور والفيديوىات, مما أدى إلى زيادة غير مسبوقة في زيا ا رت الموقع. يقدـ الموقع موضوعاتو الخاصة التي يمده بيا شبكة م ا رسميف واسعة حوؿ العالـ, والتي تقوـ الشاشة بدورىا بعرض أىـ ما فييا وتفاعلبت الق ا رء معيا. ي أ رس تحرير الموقع الإعلبمي السعودي داود الشرياف". ) 50 ،موقع إلكتروني(. ويعرفيا موقع كشكوؿ لمتقنية بالقوؿ: "حدثت قناة العربية الشكؿ الجديد لموقعيا عمى الإنترنت ( alarabiya.net ).. الموقع تفاعمي أكثر وجميؿ مف ناحية التصميـ ومف ناحية اعتماده عمى الصور المتحركة ال ا رئعة جد اً في تغطية الخبر, كما قالت العربية إف الموقع سيشكؿ نقمة أولى لخدمات العربية أوف لايف وتطويرىا, خصوصاً الت ركيز عمى الربط بمواقع التواصؿ الإجتماعي, مثؿ فيس بوؾ, وتوتير, ويوتيوب باعتبارىا أحد الأىداؼ الرئيسة والروافد الميمة التي حرص الموقع منذ فترة عمى تفعيميا, واعطائيا مساحة كبيرة مف الموقع. أيض اً سيتـ تحديث الشريط الإخباري في الموقع ليتوافؽ مع الشريط المعروض في القناة, أيض اً ىناؾ ميزة في الم وقع وىي إمكانية ترتيب الصفحة الرئيسية عمى حسب اىتمامؾ وىذي ميزة ا رئعة جد اً". ) 51 ، موقع إلكتروني(.
  34. 34. 34 ويعرفيا الباحث إج ا رئياً بأنيا: "قناة تميفزيونية فضائية إخبارية عربية تبث ب ا رمجيا عمى مدار الساعة, وتتخذ مف مدينة دبي للئعلبـ بالإما ا رت العربية المتحدة مق ا رً ليا, وتتنوع أخبارىا وب ا رمجيا بيف السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية وغيرىا, وىي واحدة مف مجموعة قنوات تمفزيوف الشرؽ الأوسط ( MBC ).. وقد بدأت قناة العربية بثيا اليومي في مارس / آذار ( 2003 ), وتمكنت خلبؿ فترة مف الزمف أف تجد لنفسيا مكاناً في الساحة الإعلبمية العربية, كواحدة مف القنوات التي تحظى بمتابعة يومية, وأف تأثر إلى حد ما في المشيد الإعلبمي العربي". ويعرؼ الباحث إج ا رئياً موقع العربية الإلكتروني (العربية نت) بأنو: "موقع إلكتروني مرتبط بقناة العربية الفضائية, يقدـ صورة محدثة لمصحافة الإلكترونية العربية, ويتكوف مف عدد كبير مف الصفحات المتخصصة, إضافة إلى الأبواب والزوايا الثابتة والرسوـ والكاريكاتير وحالة الطقس, ويحتوي الموقع عمى آلاؼ الصور ومقاطع الفيديو التي توثؽ لأىـ وأبرز الأحداث السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية وغيرىا, ويعتمد الموقع عمى شبكات التواصؿ الإجتماعي (الفيس بوؾ, تويتر, واليوتيوب) في إيصاؿ رسالتو الإعلبمية, ويحظى موقع العربية عمى الفيس بإعجاب ما يقارب (مميوف ونصؼ) معجب, إضافة لما يحققو اليوتيوب وتويتر التابعيف لمموقع مف نجاحات". وسائل جمع البيانات: إف الوسيمة الأفضؿ لجمع البيانات في ىذا البحث, ىي المتابعة المستمرة لممواقع الالكترونية ومواقع الشبكات الإجتماعية عمى الإنترنت وخصوصاً موقعي العربية الإجتماعي (الفيس بوؾ) والإلكتروني (العربية.نت), طواؿ الفترة المحددة لإنجاز ىذه الد ا رسة, كذلؾ متابعة ما ينشر عف ىذه المواقع والشبكات في المواقع الإلكترونية وفي الصحؼ الورقية ووسائؿ الإعلبـ الأخرى, ولعؿ الباحث يحصؿ عمى كتب تتضمف بحوث أو د ا رسات تتعمؽ بالمواقع الإلكترونية والشبكات الإجتماعية. ىذا بالإضافة إلى إعداد قائمة بموقع الفيس بوؾ وقائمة بالموقع الإلكتروني لقناة العربية.. واستمارة شكؿ واستمارة مضموف, لمعرفة مدى تأثير شبكات التواصؿ الإجتماعية عمى جميور المتمقيف وعمى متصفحي المواقع الالكترونية عمى الإنترنت, لمخروج بنتائج قد تحدد مسار البحث في ىذه الد ا رسة. ثاني اً: الد ا رسات والبحوث السابقة: نظ ا رً لحداثة موضوع ىذه الد ا رسة فإف الباحث يرى أنو لـ يتسنى لمباحثيف الأكاديمييف التطرؽ إلى ىذا المضمار بعد, والسبب يعود لحداثتو ولتوجس الباحثيف مف الخوض في غماره, تحسباً لعدـ الوقوع في الأخطاء وابداء آ ا رء غير مكتممة عف ىذا الإعلبـ الجديد وتأثي ا رتو, خصوصاً وأف شبكات التواصؿ الإجتماعي (الفيس بوؾ, تويتر, واليوتيوب) والعالـ الافت ا رضي
  35. 35. 35 عموماً حديثة العيد أيض اً, ولغاية البدء في ىذه الد ا رسة لـ يتمكف الباحث مف الحصوؿ عمى أية د ا رسات تفيد موضوع الد ا رسة إلا ما ندر, غير أنو استطاع فيما بعد الحصوؿ عمى د ا رسات سابقة لبعض الباحثيف الأكاديمييف وبعض م ا ركز الأبحاث, حوؿ المواقع الإلكترونية والمواقع الإجتماعية, قد تكوف قريبة مف موضوع البحث في ىذه الد ا رسة, واذا كانت المواقع الإلكترونية عموماً لـ تحظى بد ا رسات وافية, فإف المواقع الإجتماعية نصيبيا قميؿ جداً مف الد ا رسات الأكاديمية المتخصصة, ومف ىنا تناوؿ الباحث البعض المفيد مما توفر مف د ا رسات تتعمؽ بيذه الد ا رسة أو تقترب منيا وىي كالتالي: أولا : المواقع الإلكترونية: -1 د ا رسة عباس مصطفى صادق ) 2003 (: "صحافة الإنترنت.. قواعد النشر الإلكتروني الصحفي الشبكي" شممت ىذه ,(2000 – الد ا رسة ( 331 ) موقعاً إلكترونياً عربياً, ىي: مواقع صحؼ ي ومية وأسبوعية وشيرية, في الفترة ما بيف ( 1998 وأوضحت أف الصحافة العربية عمى شبكة الإنترنت ما ا زلت قاصرة في استخداـ أساليب وممي ا زت النشر الإلكتروني, وأف ذىنية (النشر الورقي) ما ا زلت ىي السائدة, وأشارت الد ا رسة إلى أف الصحافة العربية – بصفة عامة – ما ا زلت في مرحمة البداية بالنسبة لوجودىا في الشبكة وأف غالبية مواقع تمؾ الصحؼ لا يتـ تحديثيا عمى مدار الساعة, بؿ ىي نسخة إلكترونية لمصحيفة التي صدرت في الصباح, مما أدى إلى إىماؿ الإمكانات التفاعمية للئنترنت. وكانت بعض المواقع تنشر مادتيا بصيغة (الصورة) مما أفقدىا ميزة (أرشفة المعمومات) وامكانية (قص ولصؽ) المادة لمف ( يريد, وبينت نتائج الد ا رسة أف ( 76.4 %) مف الصحؼ تقوـ بتحديث مادتيا – بما في ذلؾ الأخبار – بعد مرور ( 24 ساعة, ورصدت الد ا رسة عدـ وجود الأرشفة في ( 44.9 %) مف المواقع, وأف ( 75.3 %) منيا لا توفر ساحات الح وار, وأف %92.1 ) منيا لا تقدـ استطلبعات لم أ ري. ) 52 موقع إلكتروني(. ) -2 د ا رسة نجوى عبد السلام ) 2001 (: "التفاعمية في المواقع الإخبارية عمى شبكة الإنترنت – د ا رسة تحميمية" عممت ىذه الد ا رسة عمى تقويـ التفاعمية في المواقع الإخبارية والمتغي ا رت المؤثرة عمييا, عف ط ريؽ تحميؿ مضموف عينة عشوائية بمغت ( 45 ) موقعاً إخبارياً تتبع صحفاً مطبوعة, ومحطات إذاعية, وشركات عاممة في مجاؿ الإنترنت, لمدة شير ونصؼ, واستخدمت الد ا رسة مقياساً (لمتفاعمية) تضمف أبعاداً ىي: (تعدد الخيا ا رت, إضافة الآ ا رء, والتفاعمية مع النص). وأشارت النتائج إلى أف الصحافة الإلكترونية العربية لا تستثمر الإمكانات التي تتيحيا الثورة الرقمية, وأف غالبيتيا لا تيتـ بإقامة وسيمة اتصاؿ ثنائية الاتجاه بينيا وبيف المتمقي, بؿ تكتفي بنشر آ ا رء محررييا دوف الاىتماـ بآ ا رء الجميور, وأف مستوى التفاعمية بيف القارئ ونص المادة الخبرية كاف في أدنى مستوياتو, بسبب لجوئيا إلى إعادة نشر النسخة المطبوعة .) مف الجريدة الورقية. ) 20 - فيمي ص 23
  36. 36. 36 -3 د ا رسة جميمة عبد لله ) 2009 (: "الوظيفة الإخبارية لمبوابات الإلكترونية د ا رسة تحميمية لمبوابات الإلكترونية العربية )نسيج – محيط – البوابة(" ىي د ا رسة لمحصوؿ عمى شيادة الماجستير مف جامعة بغداد, عف واقع البوابات الإخبارية العربية عمى شبكة الإنترنت: (نسيج, محيط, والبوابة أنموذج اً), تطرقت الباحثة في د ا رستيا إلى وظيفة البوابات العربية الإلكترونية, وتناولتيا بالتحميؿ لمحتوياتيا وموضوعاتيا وأدائيا وخصائصيا, مقارنة بالإعلبـ التقميدي مف حيث التوافؽ والاختلبؼ. واعتمدت الباحثة عمى إحصائية لموقع (أليكسا) في تناوليا لمواقع نسيج ومحيط والبوابة, باعتبارىا مف المواقع التي تحظى بشعبية كبيرة ضمف (ستة آلاؼ) موقع في العالـ أجمع, ومف النتائج التي توصمت إلييا الد ا رسة, إف البوابات الإلكترونية استطاعت أف تحقؽ نجاحاً كبي ا رً, باعتبارىا وسيمة إخبارية تميزت بسرعة نقؿ الأخبار والأحداث, معتمدة عمى آخر ما توصمت إليو تكنولوجيا الإعلبـ الحديثة. وقد توصمت الد ا رسة إلى عدد مف النتائج أىميا: إف البوابات تعتمد أسموب التحديث وتجديد نفسيا لمسايرة تطو ا رت الأحداث, وقد أتاحت ىذه البوابات لمقارئ إمكانية المشاركة في إبداء ال أ ري والتعميؽ عمى بعض المواضيع المنشورة فييا, وكذلؾ إمكانية إضافة بعض الآ ا رء والأفكار والأخبار, التي تدعـ وتعزز مف مكانة ومصداقية البوابة, وبيذا تزيد مف عدد زوارىا وتفاعميـ مع ما تقدمو. ) 53 ،موقع إلكتروني(. ثاني اً: المواقع الإجتماعية: -4 د ا رسة عباس مصطفى صادق )...(: "الإعلام الجديد د ا رسة في تحولاتو التكنولوجية وخصائصو العامة", توقؼ فييا الدكتور (عباس مصطفى صادؽ) عند مفيوـ الإعلبـ الجديد, باعتباره تطو ا رً كبي ا رً غير محدد المعالـ, وما ا زلت التعريفات التي قدميا العديد مف المتخصصيف في الإعلبـ وتقنياتو الحديثة وتطبيقاتو, تعريفات حذرة بسبب التطور المستمر ليذا النوع مف الإعلبـ الجديد, ولا يعرؼ عند أي حد سيتوقؼ ىذا التطور أو تتضح معالـ ىذا الإعلبـ أكثر مما ىو عميو الآف. وقد توقؼ الباحث عند العديد مف التعريفات ليذا الإعلبـ, سواء أكانت لمفكريف ومختصيف أو لموسوعات وقواميس متخصصة في التكنولوجيا الحديثة, ومف أىـ التعريفات التي تناولتيا الد ا رسة ىي: التعريؼ الذي أورده (نيكولاس نيغروبونتي Nicholas Negroponte ), وكذلؾ تعريفات (جوف بافمؾ Pavlik John وفيف كروسبي Vin Crosbie وستيؼ جونز Steve Jones ), حوؿ مفيوـ الإعلبـ الجديد وتطو ا رتو اليائمة التي أحدثت ثورة في وسائؿ الإتصاؿ والتكنولوجيا الحديثة.
  37. 37. 37 وتوصؿ الباحث إلى "جممة مف الخلبصات مف خلبؿ ما قدمتو الد ا رسة مف نقاش مفصؿ لمجموعة الرؤى المطروحة, وىي خلبصات تحاوؿ أف تممس الفكرة الرئيسة التي يعمؿ مف خلبليا نظاـ الإعلبـ الجديد, وتجيب عمى التساؤلات المطروحة .) عف ىوية ىذا الإعلبـ وعف مداخؿ فيمو وأسس التعامؿ معو". ) 18 - صادق 173 ويخمص الباحث إلى القوؿ: "يجب عمينا أف نقر إف تغيي ا رً كاملبً يممس الوسائؿ الإعلبمية القائمة تكنولوجياً وتطبيقي اً, كما أف ىنالؾ مستحدثات إعلبمية غير مسبوقة تأخذ مكانيا الآف وقد جاءت بتطبيقات وخصائص جديدة, وأف حالة جديدة ىي وسائؿ الإعلبـ حسب الطمب ( Mass Customization ) تأخذ مكاف وسائؿ الاتصاؿ الجماىيري ( Mass Media ), وأف عممية تحويؿ وتغيير جذ رية تتـ لموسائؿ القائمة ( Metamorphosis ), عندىا ستكوف جميع أجيزة التمفزيوف وجميع أجيزة ال ا رديو خارج نطاؽ الاستخداـ, كونيا أجيزة تعمؿ في اتجاه واحد ( One-Way ) والتغيير الجاري يتجو نحو بناء وسائؿ تفاعمية ( Interactive Media ), ىنا تعمؿ جميع الأجيزة التقميدية وغي رىا عمى منصة الكومبيوتر وتصنع عالماً اتصالياً جديداً ثنائي الاتجاه ( Tow-Way .) ) لو م ا زيا لـ تكف تتوفر في الإعلبـ القديـ". ) 18 - صادق 178 -5 د ا رسة لشركة )اكسبيريان ىيتوايز( ) 2010 (: "الفيس بوك الأول أمريكياً والثالث عالمي اً", أوضحت ىذه الد ا رسة أف شبكة التواصؿ الإجتماعي (الفيس بوؾ) كانت أكثر المواقع زيادة مف رواد الإنترنت, حيث احتمت المرتبة الثالثة عالمياً والأولى أمريكي اً, وأكدت الد ا رسة أف صفحة الفيس بوؾ: (حصمت عمى ( 8.93 %) مف الزيا ا رت في الولايات المتحدة بيف شيري كانوف الثاني/ يناير وتشريف الثاني/ نوفمبر في مقابؿ ( 7.19 %) لموقع (غوغؿ.كوـ), التي كانت تحتؿ قبؿ سنة المرتبة الأولى أماـ (ياىو.كوـ). ويبدو أف فيس بوؾ تتولى الصدارة بانتظاـ منذ آذار/ مارس). (% غير أف حصة مواقع غوغؿ (يوتيوب وخدمة البريد الالكتروني "جي ميؿ" والخدمات الأخرى) قد ارتفعت إلى ( 9.85 متقدمة عمى الفيس بوؾ ( 8.93 %) وعمى مجمؿ مواقع ياىو ( 8.12 %) حسب ما أوضحت الد ا رسة, وكانت شركة (كومسكور) وضعت قبؿ أسبوع مف ظيور ىذه الد ا رسة, مجمؿ مواقع (ياىو) عمى أ رس المواقع مف حيث عدد الزيا ا رت في الولايات المتحدة في تشريف الثاني / نوفمبر متقدمة عمى (غوغؿ ومواقع مايكروس وفت والفيس بوؾ). وعمى الصعيد العالمي احتؿ (الفيس بوؾ) المرتبة الثالثة و ا رء غوغؿ ومايكروسوفت ومتقدماً عمى (ياىو). ) 54 ، موقع إلكتروني(. -6 د ا رسة لشركة كيتشوم بمون ) 2011 (: "الفيس بوك وحماية الخصوصية الفردية"، أجريت ىذه الد ا رسة في ألمانيا عمى (الفيس بوؾ), وأظيرت نتائج مثيرة للبىتماـ عمى الصعيد العالمي, لأىمية الشبكة الإجتماعية (الفيس بوؾ), التي وصؿ عدد مستخدمييا نحو ( 800 ) مميوف مستخدـ, واف ( 20 ) مميوف منيـ يأتي مف ألمانيا وحدىا, وبينت الد ا رسة إف ( 9) مف عشرة مف مستخدمي الشبكة الإجتماعية (فيس بوؾ) لدييـ قمؽ حوؿ سوء استخداـ المعمومات الشخصية الخاصة بيـ عمى (% موقع التواصؿ المشيور, واف ( 6%) فقط مف المستطمعيف ىـ مع حماية خصوصياتيـ عمى شبكة الإنترنت, وقاؿ ( 80
  38. 38. 38 إنيـ لا يسمحوف لمجميع بالوصوؿ إلى الصور الخاصة بيـ, واف ( 12 %) لدييـ تحفظات, ولكف ( 8%) فقط عمموا ما يمزـ لتاميف صورىـ وتبادليا مع الأصدقاء والمعارؼ, واف ( 50 %) ينشر صوره بلب قيود عمى ألنت. وقاؿ (ديرؾ بوب) المدير التنفيذي لشركة (كيتشوـ Pleon ألمانيا في دوسمدورؼ): إف "المناقشات الحالية حوؿ استخداـ البيانات مف الشبكات الإجتماعية عممت حساسية لدى المستخدميف" وقد أجريت الد ا رسة عمى ( 1000 ) شخص تبدأ أعمارىـ مف سف 14 فما فوؽ, وعمى حد قوؿ الشركة (كيتشوـ بموف) إنيا أجرت الد ا رسة لحماية العملبء في تط وير است ا رتيجيات وسائؿ الإعلبـ الإجتماعية. ) 55 موقع إلكتروني(. -7 د ا رسة است ا رلية لشركة )آي في جي( لأمان الإنترنت ) 2008 (: "صور طفمك عمى )فيس بوك( تعرضو لمخطر", أكدت ىذه الد ا رسة إف ( 84 %) مف الأطفاؿ الكندييف ينشروف صو رىـ الشخصية عمى صفحات المواقع الإجتماعية, مثؿ (فيس بوؾ), وىو ما يجعميـ أكثر عرضة لج ا رئـ انتياؾ الخصوصية والاعتداءات الجنسية, ووفقاً لمد ا رسة التي أعدتيا شركة (آي في جي) لأماف الإنترنت, فإف ( 81 %) مف الأطفاؿ في ( 10 ) دوؿ غربية لدييـ (تواجد رقمي), وىي النسبة التي ترتفع إلى ( 92 %) في الولايات المتحدة, تمييا ىولندا ( 91 %), ثـ أست ا رليا وكندا ( 84 %), ربعيـ كاف (متواجداً رقمي اً) حتى قبؿ أف يتواجدوا في صور الفحص بالموجات فوؽ الصوتية. وتعميقاً عمى نتائج الد ا رسة, قاؿ (بيتر كاميروف), المدير العاـ لشركة (آي في جي): "إنيا فكرة مثيرة لميمع, فغالبية الأطفاؿ في عالـ اليوـ يصبح لدييـ (تواجد رقمي) بمجرد بموغيـ عاميف, وىو التواجد الذي ربما يتوقؼ عميو شكؿ حياتيـ بأكمميا فيما بعد, ما يع زز الحاجة إلى معرفة إعدادات الخصوصية التي يتبعونيا عمى صفحاتيـ الشخصية, والا ستجد الجميع بإمكانو الوصوؿ إلى صور طفمؾ بدلاً مف اقتصار ذلؾ عمى الأىؿ والأصدقاء", بحسب ما نقمتو صحيفة (مونتريال جازيت) الكندية . ونصحت الشركة عمى لساف المتحدث باسميا (ليويد بوريت) الآباء بإتباع إعدادات خصوصية صارمة لحماية صورىـ ضد أي استخداـ غير مشروع, قد يلبزـ الطفؿ طيمة حياتو, محذرة مف أف الخطر الذي قد يتعرض لو الطفؿ في العالـ الرقمي يساوي في الخطورة ما يتعرض لو في عالـ الواقع, وشممت الد ا رسة ( 2200 ) أماً تستخدـ شبكة الإنترنت ولدييا أطفاؿ دوف الثانية, في بريطانيا وألمانيا وفرنسا وايطاليا واسبانيا وكندا وأمريكا واست ا رليا وىولندا والياباف, وجاءت الد ا رسة بعد يوميف مف كشؼ (فيس بوؾ) عف ملبمح خصوصية جديدة تسمح لممستخدميف بتكويف مجموعات تمكنيـ مف مشاركة الصور والرسائؿ حصرياً مع أصدقائيـ وأف ا رد عائمتيـ, ويأمؿ عملبؽ التواصؿ الإجتماعي طَرح ملبمح خصوصية تتيح لممستخدميف التحكـ في الوصوؿ إلى المعمومات مف قبؿ تطبيقات طرؼ ثالث .
  39. 39. 39 وبعد عاـ مف الم ا رقبة أعمنت مفوضة الخصوصية في كندا, (جنيفر ستودارت), في يوليو ( 2009 ) إف سياسة (فيس بوؾ) لا تتماشى مع قوانيف الخصوصية الكندية. ثـ أعمنت في وقت لاحؽ عف اتفاقية مع الشركة لمنح المستخدميف تحكماً أكثر في معموماتيـ الشخصية, وسمطة الحد مف وصوؿ مطوري الب ا رمج والمواقع الخارجييف, وفي الشير الماضي أعادت (ستودارت) التحقؽ مف تحسينات الخصوصية الخاصة بػ (فيس بوؾ), لكنيا قالت: إف لدييا مخا وؼ جديدة حوؿ زر "أعجبني", وخاصية الدعوة, المذيف تـ تقديميما بعد التحقيؽ الأولي. ) 56 ،موقع إلكتروني(. -8 د ا رسة مركز )بيو( الأمريكي للأبحاث ) 2011 (: "فيس بوك يساعد في تكوين صداقات أفضل"، أظيرت نتائج د ا رسة مسحية أج ا رىا مركز (بيو) للؤبحاث, إف مستخدمي الفيس بوؾ أكثر ثقة ولدييـ قدر أكبر مف الأصدقاء المقربيف ودرجة انخ ا رطيـ في السياسة أعمى, وقاؿ (كيث ىاممتوف) الذي قاد الد ا رسة "سرى كـ كبير مف التكينات بشأف أثر استخداـ مواقع لمتواصؿ الإجتماعي عمى الحياة الإجتماعية لمشخص, وتركزت معظميا حوؿ احتماؿ أف تكوف ىذه المواقع مضرة بعلبقات مستخدمييا وتبعدىـ عف المشاركة في العالـ " . وأضاؼ "وجدنا العكس تماماً واف مف يستخدموف مواقع مثؿ (فيس بوؾ) لدييـ عدد أكبر مف العلبقات الوثيقة, واحتماؿ انخ ا رطيـ في الأنشطة المدنية أو السياسية أعمى, وتشير الد ا رسة إلى تغير كبير في العلبقات الإجتماعية, ويستخدـ %47 ) مف البالغيف مواقع التواصؿ الإجتماعي في ارتفاع عف ( 26 %) عاـ ( 2008 ) حيف أجريت د ا رسة مماثمة, ) وكشفت الد ا رسة أف مستخدمي (فيس بوؾ) الذيف يدخموف الموقع عدة م ا رت في اليوـ أكثر ميلب بنسبة ( 43 %) مف مستخدمي الإنترنت الآخريف, وأكثر ميلب بثلبثة أمثاؿ مِ ف مَف لا يستخدموف الإنترنت إلى الشعور بأنو يمكف الوثوؽ في معظـ ال ا زئريف. ) 57 ،موقع إلكتروني(. -9 د ا رسة لشركة ) digital surgeons 2010 (: "الفيس بوك وتويتر خلال ) 2010 (", قامت شركة ( ( ) digital surgeons ) والمتخصصة بتسويؽ العلبمات التجارية عمي الشبكات الإجتماعية بإعداد د ا رسة تحميمية لمستخدمي (الفيس بوؾ وتويتر) خلبؿ 2010 أو ما يسمي بػ ( Social demographics ), وبينت إف أكثر مف ( 500 ) مميوف مستخدـ لمفيس بوؾ واف ( 100 ) مميوف مستخدـ لتوتير ولكف ما ىو سموؾ المستخدـ؟ مف أشير فييما؟ وما ىو تعميـ المستخدـ عمي الشبكتيف؟ ومف أيف يأتي المستخدميف؟ نسبة استخداـ اليواتؼ في الدخوؿ عمي الشبكتيف؟ وأكثر مف ذلؾ, وحسب الد ا رسة تتضح النسب التالية: الفيس بوك: نسبة اىتماـ المستخدميف ( 88 %), والمستخدميف لمفيس بوؾ بشكؿ دائـ ويومي ( 41 %), ومستخدمي الفيس بوؾ عبر اليواتؼ ( 30 %), والمستخدميف الميتميف بالعلبمات التجارية ( 40 %), نسبة المستخدميف المحدثيف لحساباتيـ .(% الشخصية بشكؿ يومي ( 12 %), ونسبة المستخدميف خارج الولايات المتحدة ( 70

×