‫خاص جهات‬                                                                        ‫نسخة مجانية‬                           ...
‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬       ‫2‬                    ‫بطاقة‬                                                       ...
‫3‬    ‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬                                                                                     ...
‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬       ‫4‬                                                                                  ...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

Al mouaten 4 (arabe)

481 views

Published on

Le Journal du Citoyen est un nouveau rendez-vous avec l’information et l’actualité politique tunisienne. Axé sur la préparation des futures élections, ses numéros d’automne seront consacrés à la Constituante.

Fleurissante après la révolution du 14 janvier dernier, la vie politique tunisienne n’en demeure pas moins complexe par ses enjeux et le foisonnement de ses formations politiques.

Qu’il s’agisse d’analyser les questions de fond comme la place des courants religieux, la question de la parité ou encore de décrypter les aspects pratiques des processus électoraux à venir, le Journal du Citoyen cherchera surtout à écouter les attentes des Tunisiens. Il essayera d’apporter un regard critique et constructif sur cette nouvelle page de l’histoire du pays.

La rédaction, riche de journalistes issus de différents médias (presse écrite, radio, télévision) bénéficie d’un encadrement spécialisé sur les questions électorales et du soutien du Syndicat National des Journalistes Tunisiens (SNJT).

Notre équipe se déplacera à votre rencontre en région afin de rendre compte de la diversité des opinions et des initiatives qui font la force de la Tunisie d’aujourd’hui.

Disponible en arabe et en français, le journal est fait par et pour les citoyens tunisiens, bonne lecture !

L'institut Panos Paris et Le Syndicat National des Journalistes Tunisiens

Avec le soutien de l'UE.

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
481
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
24
Actions
Shares
0
Downloads
2
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Al mouaten 4 (arabe)

  1. 1. ‫خاص جهات‬ ‫نسخة مجانية‬ ‫العدد الراابع‬ ‫أوكسيجين االقتصاد‬ ‫الليبيون في جربة‬ ‫افتتــاحيــة‬ ‫لطاملا مثلت جزيرة جربة مزارا لعدد كبري من السواح من مختلف اصقاع العالم وذلك بحكم‬ ‫نقل الحراك من المكان والزمان‬‫خصوصية هذه املنطقة التي تجمع بني جمال البحر وعمق الصحراء .و اذ تعترب هذه املنطقة‬ ‫حكايات وقصص نتداولها لتخرب عن أثقالها يف فضاءات ضيقة‬‫وجهة للعديد من الليبيني منذ القديم اال ان نسب التدفق ازدادت بشكل ملحوظ عىل اثر الثورة‬ ‫ومنطوية انطواء مرده التسرت والسرت واللغة املبطنة والرموز‬ ‫الليبية التي اندلعت يف فيفري 1102 .ولكن ورغم هدوء االوضاع يف لبيا واستئناف الحياة‬ ‫اإليحائية التي ال تفصح علنا عن ما تحمله الصدور إال ملما تتعامل‬ ‫بصورة عادية وعودة االمن اليها مازال عدد الليبيني املوجودين يف جربة مرتفعا فإىل اي مدى‬ ‫مع شؤون الحياة باستحياء فالقول «جيعان حفيان عريان مهتوك‬ ‫يسهم السواح الليبيني املوجودون يف الجزيرة يف تحريك عجلة االقتصاد؟ وماهي طبيعة‬ ‫العرض» ال تصل إىل اآلخرين إال ملن يعطي صدقة يحسن بها وضعه‬ ‫العالقة مع اهايل املنطقة ؟‬ ‫مع الله مكرمة يريد بها وجه الله فجاءت وسائل اإلعالم وانكشف‬ ‫الحال شيئا فشيئا لتعلن عن تتدفق القصص اإلخبارية الحياتية‬ ‫املعيشة تعرض آالم الناس والشعوب يف مشهدية دراماتيكية وتطرح‬ ‫قضايا متنوعة من العام اىل الخاص:‬ ‫تنفذ التكنولوجيا وتسهم يف تقاسم هذه القصص بني األفراد يف القرية‬ ‫الكونية,ثقافة أخرى انبلجت كنهها حرية التعبري وشكلها التفاعل‬ ‫اخرتقت سيوج املجتمع لتتحول اىل مجتمعات ومجموعات مستقلة‬ ‫بذاتها تنتج أخبارها ويورد أفرادها أنباء يف املكان والزمان الذي‬ ‫يريدون تتجاوز املكان الزمان املعهودين.‬ ‫التكميم بدا اختيارا بائسا ويائسا فاملدونات والشبكات االجتماعية‬ ‫رضبت اإلعالم الرسمي التقليدي رضبة قاضية ليتدخل األفراد‬ ‫ويحركون املستنقعات الراكدة يف عملية إنباء مستحدثة.‬ ‫هزة يف اإلعالم التقليدي:املواطن ينرش الصور واألنباء بأدوات‬ ‫مختلفة وبخلفية اخرى يف زمن آخر تمهيدا إلعالم ال هو بالبديل وال‬ ‫هو بالنقيض كل مواطن جهازه حاسوبا وخط انرتنت يمكنه أن يروي‬ ‫أخبار منطقته وأحوالها ومشاغلها وأفراحها وان يغطي أحداثا وان‬ ‫تتناولها وسائل اإلعالم التقليدية , فبعد حني.‬ ‫أريد لهذه الفيديوهات واألخبار املنفلتة من املسالك التقليدية‬‫عددا كبريا منهم ال يقوم بالحجوزات يف النزل‬ ‫حسب احصاء نرشه البنك االفريقي للتنمية فانه‬ ‫ان تكون ضمن حرية التعبري وإفشاء الحقيقة بكل انسياب وبال‬‫بل هم يتسوغون منازل وشقق مفروشة قريبة‬ ‫ومنذ سنة 3002 تعترب تونس الوجهة االساسية‬ ‫رقيب. شكلت هذه األخبار منعرجا يف اتساع فضاء الفاعلني, انضاف‬‫من املراكز التجارية ومن وسط املدينة او بجانب‬ ‫لليبني بمعدل مليون ونصف مليون سائح كل‬ ‫مجهولون ومهمشون اىل الخارطة اإلعالمية املنضبطة بنواميس‬ ‫سنة. وحسب االحصائية نفسها، فان مليون‬ ‫تشوبها محاذير عدة ليتحولوا اىل مصدر من مصادر املعلومة‬‫املصحات ودائما وحسب احصاءات البنك‬ ‫وثمانمائة الف ليبي زاروا تونس يف 0102‬ ‫واإلخبار التي كثريا ما يعتد بها وتتصف يف كثري من األحيان بعدم‬‫االفريقي للتنمية فان 2 باملائة من الليبني فقط‬ ‫الوثوقية وان صدقت.‬‫يقيمون بالنزل وانه، وحسب ما يراه املحللون يف‬ ‫ويتوقع ان يبلغ العدد مليونني سنة 3102‬ ‫أصبح من املتاح الحديث عن احوال التعليم والصحة، عن األرياف‬‫غياب ارقام رسمية، فان نسبة االنفاق ترتاوح بني‬ ‫واما بالنسبة اىل جزيرة جربة وحدها وحسب‬ ‫واملسؤول، عن الحقوق والفقر، عن املخدرات والتهميش عن‬‫002 و004 دينار يف االسبوع. اذن، حسب كل‬ ‫االحصاءات التي تحصلنا عليها من املندويبة‬ ‫«الترببيش قي املزابل» واملجاري، صحف تعرب بكل األلوان وتقول‬‫هذه املعطيات واالرقام يمكننا القول ان اسهام‬ ‫الجهوية للسياحة بوالية مدنني فانه وباحتساب‬ ‫انه عرص التعبري الحر والتعبري الفوضوي ايضا فمن سيعقلن‬‫الليبني يف تحريك عجلة االقتصاد يعترب عىل غاية‬ ‫عدد الليايل املقضاة يف النزل يف الثالثية األوىل‬ ‫ويضبط اإليقاع: انه املواطن الضابط يخرب عن األحوال ويبدي‬‫من االهمية .وللتأكد نزلنا اىل الشارع وتجولنا يف‬ ‫من سنة 2102 فان العدد قد تضاعف 4 مرات‬ ‫رأيه تحت انحسار املسافات بني الجهات والقرى النائية يف الوطن‬ ‫باملقارنة مع الفرتة نفسها من سنة 1102‬ ‫الواحد ليصبح املواطن متعددا متنوعا وكذا اإلعالم يبعث نسمات‬‫الجزيرة وكان اول املستجوبني السيد وليد خمار‬ ‫حيث مر من 4593 ليلة اىل 07023ليلة. هذا‬ ‫عني دراهم إىل شمس مرشق شمس وباقل التكاليف.‬‫وهو مدير مطعم بمنطقة حومة السوق، احدى‬ ‫هل صحافة القرب التقليدية تتآكل لفائدة صحافة القرب‬‫معتمديات جربة، فأكد لنا الليبيني يسهمون بقوة‬ ‫الرقم، واذ يعترب هاما ،اال انه ال يحرص العدد‬ ‫االلكرتونية؟‬ ‫الجميل لليبني املوجودين بالجزيرة نظرا الن‬ ‫صباح المحمودي‬‫(البقية صفحة 3)‬ ‫القادري، ريم بن فرج، مروى الساحيل،‬ ‫التحرير : سمرية الساعي، منال املاجري،‬ ‫فلورانس األسود، منصف‬ ‫التنسيق : منجي عوينات،‬ ‫أمني األندليس، وفاء غواري، أحالم‬ ‫ألفة الغربي، روضة الساملي، كريمة بن‬ ‫العياري، لطفي التواتي‬ ‫نجيبة الحمروني، شارل‬ ‫بورسوال، شكري بالهادي، حطاب‬ ‫يوسف، مالك لخرض، زهرة بن كاملة،‬ ‫سكرتارية التحرير واإلنجاز :‬ ‫عثمان، سيلفني بوتي‬ ‫فزاي.‬ ‫محمد بوغانمي، رباب علوي، طيب‬ ‫محمد الدرييس‬ ‫املدربون : صباح املحمودي،‬ ‫ماي 2102‬ ‫جريدة المواطن تصدر في إطار برنامج ممول من طرف االتحاد األوروبي‬ ‫الطباعة : مطبعة البحرية، ‪imprimeriedulac.com‬‬ ‫اتصل بنا : ‪jdc.tunisie@gmail.com‬‬ ‫/‪http://journalducitoyen.wordpress.com‬‬
  2. 2. ‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬ ‫2‬ ‫بطاقة‬ ‫السياحة في ياسمين الحمامات‬ ‫«انتخبني... ال أمثلك»‬ ‫انتعاشة نسبية‬ ‫هم... تجمعوا هنا يف مقر املجلس التأسييس,‬ ‫اخرون يعودون لليوم الثاني عىل التوايل بعد أن‬ ‫في القطاع السياحي في السنة الحالية‬ ‫أعياهم طول انتظار األمس... جاؤوا منذ ساعات‬ ‫الصباح الباكر حاملني معهم اماال لعلها تتحقق‬ ‫تعرف الحمامات بكونها منطقة سياحية وقبلة عديد السياح من مختلف الجنسيات ويوجد بها ما‬ ‫أو لعل بصيص أمل يطل عليهم مع ممثيل األحزاب‬ ‫يفوق الـ 001 نزل .إال أن األوضاع السياحية يف هذه املنطقة ما زالت لم تنتعش كثريا إىل حد اآلن.‬ ‫والقائمات التي فازت يف االستحقاق االنتخابي.‬ ‫تتالت عىل السياحة التونسية تغريات شديدة.‬ ‫االخرون ممثلون لكنهم مثلوا األدوار ومثلوا‬ ‫ففي مارس للسنة الحالية، أشار املكلف باإلعالم‬ ‫األحزاب عوض تمثيل صوت القرصين ومطالب‬ ‫واالتصال لدى املندوبية الجهوية للسياحة يف‬ ‫شباب الثورة التي كانت باألمس عنوان حمالتهم‬ ‫الحمامات أن هناك انتعاشة نسبية للسياحة. "فكان‬ ‫االنتخابية.‬ ‫ضعف اإلقبال السمة األبرز بعد قرار بعض السياح‬ ‫مكاتب املمثلني مغلقة فهي تفتح فقط لبيع األوهام‬ ‫الفرنسيني تغيري وجهتهم باتجاه إسبانيا وتركيا".‬ ‫وجمع األصوات لنتيجة واحدة:" الركوب عىل الثورة‬ ‫وأكد أن الوضع تحسن إجماال مقارنة مع الوضعية‬ ‫والتسلق حتى الوصول للكريس ".‬ ‫الكارثية بالنسبة للسياحة بالحمامات ولكن يبقى‬ ‫بني األمس واليوم لم يفتح سوى مكتب أوحد وحيد‬ ‫األمل يف اسرتجاع القطاع نشاطه يف األيام املقبلة‬ ‫الستقبال أصوات ومطالب هبت من كل حدب‬ ‫رهني اسرتجاع السائح لثقته يف البالد. وأضاف أن‬ ‫وصوب مل أصحابها االنتظار: انتظار طوابري‬ ‫هناك بعض الفنادق التي أغلقت بعد الثورة.‬ ‫وانتظار وعود... صادرت أحالم شباب وكرست‬ ‫أما بالنسبة اىل سنة 1102، فقد تدهور القطاع‬ ‫صمت سنني.‬ ‫السياحي جراء العديد من األحداث عىل غرار توتر‬ ‫وفاء غواري‬ ‫األوضاع عىل الحدود التونسية الليبية وأحداث‬ ‫ليبيا وأحداث المبادوزا التي أدت إىل انهيار السوق‬ ‫تقهقرت نسبة اإلقبال عليه إىل هذا الحد.‬ ‫وقالت وزارة السياحة، إن 072 ألف سائح أملاني زاروا‬ ‫االيطالية والليبية وبالتايل خسارة أسواق سياحية‬‫وتجدر اإلشارة إىل إن املنطقة السياحية نابل-الحمامات‬ ‫تونس سنة 1102 مقابل 584 ألفا و006 سائح سنة‬ ‫هامة..‬‫تستأثر بأكثر من 02 % من مجموع الطاقة اإليوائية‬ ‫0102‬ ‫كل هذه األوضاع ـ إضافة إىل انتشار حركة الفوىض‬‫سنة 7002 حسب نرشيات الديوان الوطني للسياحة‬ ‫ّ‬ ‫اما يف سنة 0102 فقد أكد إحصاء صادرة عن املعهد‬ ‫وتعدد االعتصامات والحركات االحتجاجية ـ أدت إىل‬‫وأكثر من 4 % من حجم االستثمارات يف قطاعي اإلقامة‬ ‫الوطني لإلحصاء تراجعا يف عدد السياح الوافدين عىل‬ ‫انهيار الحركة السياحية وإغالق العديد من املؤسسات‬ ‫والتنشيط السياحي.‬ ‫تونس طوال األشهر الخمسة األوىل من سنة 0102‬ ‫السياحية.‬‫كما تغطي السياحة التونسية 06 % من عجز امليزان‬ ‫بنسبة 9.1 باملائة(3 باملائة من السياح الوافدين من‬ ‫ورصح املكلف باإلعالم واالتصال لدى املندوبية الجهوية‬‫التجاري، وتمثل 5.6 % من الناتج الداخيل الخام،‬ ‫أوروبا و1 باملائة من سياح الدول املغاربيّة). إال أن‬ ‫للسياحة يف الحمامات ان سنة 1102 تعد أسوأ سنة يف‬‫إضافة إىل كون القطاع السياحي قطاعا مشغال إذ‬ ‫ّ‬ ‫رّ‬ ‫جميع املؤشات تؤكد أن املوسم السياحي لسنة 0102‬ ‫تاريخ السياحة التونسية ولكن هذا ال ينفي القول «إن‬‫يوفر 004 ألف موطن شغل مبارش وغري مبارش، حسب‬ ‫قد شهد أزمة خانقة انعكست بصفة واضحة يف الحركية‬ ‫سياحتنا مريضة منذ سنة .0002‬ ‫إحصائيات الديوان الوطني للسياحة التونسية‬ ‫الباهتة للقطب السياحي ياسمني الحمامات الذي لم‬ ‫وقد تراجع عدد السياح األملان الذين زاروا تونس سنة‬‫مروى الساحلي‬ ‫1102 بنسبة 14 باملائة مقارنة بسنة 0102‬ ‫يسبق، حسب بعض مزودي الخدمات السياحية، أن‬
  3. 3. ‫3‬ ‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬ ‫انقطاع مياه الري ببرج التومي :‬ ‫الموسم الفالحي في حالة احتضار‬ ‫اجتمع عدد كبري من الفالحني الشبان بربج التومي من والية منوبة منذ‬ ‫الصباح الباكريف يف إحدى املقاهي الشعبية باملنطقة وكان من املفرتض أن‬ ‫يكونوا قد رشعوا يف العمل بضيعتهم, وضعية البطالة هذه سببها انقطاع‬ ‫مياه الري منذ زهاء الشهر ونصف مما أجربهم عىل التوقف عن الزراعة سيما‬ ‫منصف الساملي‬ ‫وسام العياري‬ ‫لسعد الخزامي‬ ‫ان موسم زراعة الطماطم انطلق. فماهي انعكاسات انقطاع مياه الري عىل‬ ‫عمدة برج التومي‬ ‫املوسم الفالحي؟ وماهي الحلول التي يقرتحها املسؤولون بالجهة إلعادة مياه‬‫يف تردي األوضاع وتفاقم البطالة يف‬ ‫التي لحقت الفالحني نتيجة الفيضانات‬ ‫الري وإنقاذ املوسم الفالحي.‬‫صفوف الشباب بالجهة الذي هو رهني‬ ‫هذا فضال عن تكلفة املواد األولية‬ ‫يرشع بعد يف الزراعة نتيجة انقطاع مياه‬ ‫برج التومي منطقة فالحية يعاني فيها‬‫العمل باملجال الفالحي, مشكلة استغالل‬ ‫الباهظة جدا كذلك التكلفة العالية‬ ‫الري".‬ ‫الفالحون مشاكل عديدة وازداد الوضع‬‫املستثمرين ألرايض شاسعة تابعة للدولة‬ ‫جدا ملعدات الري قطرة قطرة رغم أن‬‫تذر عليهم ارباحا كبرية يوضحها الفالح‬ ‫جودتها ليست عالية, كل هذه املشاكل‬ ‫عطش واشياء اخرى‬ ‫ترديا منذ نحو شهر ونصف الشهر‬ ‫من بني املشاكل التي يعاني منها الفالح‬ ‫عندما تم قطع مياه الري عن الفالحني‬‫لسعد الخزامي بقوله "الفالح الصغري‬ ‫أثقلت كاهل الفالح فأصبح غري قادر‬ ‫بمنطقة برج التومي مشكلة تفاقم‬ ‫يف فرتة حساسة جدا وهي موسم زراعة‬‫يقوم بكراء األرض من فالح كبري‬ ‫عيل تسديد مصاريف الري مما جعل‬ ‫املديونية وهي السبب الرئييس لقطع‬ ‫الطماطم التي تنتج بكميات كبرية يف‬‫بسعر باهض جدا لزراعة الطماطم أو‬ ‫مديونيته تتفاقم مما سبب قطع مياه‬ ‫مياه الري فأغلب الفالحني لم يسددوا‬ ‫هذه املنطقة. يتحدث ناجم الصايف‬‫البطاطا يف حني ان املستثمر يتحصل‬ ‫الري". يؤكد رئيس الجمعية املائية بربج‬ ‫الديون املتخلدة بذمتهم بالنسبة إىل‬ ‫وهو فالح يبلغ عمره 23 عاما " نحن‬‫عليها بسعر رمزي وال يزرعها وال يشغل‬ ‫التومي أن نسبة املديونية عالية جدا وأن‬ ‫مياه الري ويف هذا السياق يقول لسعد‬ ‫يف حالة حرجة جدا جراء انقطاع مياه‬‫شباب الجهة وهذا يسبب خسارة للفالح‬ ‫الفالحني مطالبون بتقديم عرشين باملئة‬ ‫الخزامي فالح عمره 04 سنة "من‬ ‫الري ألن ذلك سينعكس عيل املوسم‬ ‫الصغري ويجعل البطالة تتزايد".‬ ‫من ديونهما التي تقدر بـ86 مليون‬ ‫األسباب التي جعلت املديونية تتفاقم‬ ‫الفالحي وسيسبب خسارة كبرية للفالح‬ ‫الحلول المستحيلة‬ ‫دينار تونيس إلرجاع مياه الري.‬ ‫غياب التسهيالت املقدمة للفالح املتوسط‬ ‫ألنه انفق أمواال طائلة لرشاء املواد األولية‬‫وبخصوص الحلول التي من املمكن أن‬ ‫انقطاع مياه الري بربج التومي هو‬ ‫وضعف نسبة التعويض عن األرضار‬ ‫واىل حد اآلن مازال معطال عن العمل ولم‬‫تساعد الفالح عىل تجاوز هذه العقبة‬ ‫بمثابة انقطاع الحياة ألن نشاط أغلب‬‫يشري رئيس الجمعية السيد منصف‬ ‫العائالت األسايس الفالحة. وعن أسباب‬‫الساملي أن السلطات الجهوية عىل علم‬ ‫قطع مياه الري عن هذه املنطقة‬‫بهذه املشاكل وخاصة مشكلة املياه‬ ‫يف فرتة حساسة وهي موسم زراعة‬‫الري ولكن الحل بيد الفالح وهو خالص‬ ‫الطماطم يقول السيد منصف الساملي‬ ‫الديون .‬ ‫رئيس الجمعية املائية "الوفاق" بربج‬‫يف هذا السياق يؤكد عمدة برج التومي‬ ‫التومي"إن تفاقم املديونية ليس السبب‬‫وسام العياري أن مشاكل الفالحة‬ ‫الوحيد بل إن الفساد املايل داخل الهيئة‬‫بالجهة طرحت مع معتمد البطان أما‬ ‫السابقة للجمعية املائية واملستثمرين من‬‫مشكلة مياه الري فان قرار وزير الفالحة‬ ‫أهم األسباب التي ساهمت يف املديونية‬‫واضح يف هذا املوضوع وهو رضورة‬ ‫وهو ما أدي إيل قطع مياه الري عن‬‫خالص عرشين باملئة من الديون بالنسبة‬ ‫الفالحني يف موسم الذروة".‬ ‫إىل كل فالح حتى يتم إعادة مياه الري.‬ ‫مشاكل جمة يعاني منها الفالح بربج‬‫ألفة الغربي/عدسة حطاب الفازعي‬ ‫التومي ومن بني العوامل التي أسهمت‬ ‫(بقية الصفحة 1)‬‫وجود الليبيني يف جربة حيث تؤكد االرقام ان االقتصاد‬ ‫ظل اقبال الليبيني عىل اكرتاء املنازل والشقق املفروشة‬ ‫يف الدورة االقتصادية وذلك من خالل استهالكهم سواء‬‫املحيل يف منطقة جربة ينتعش اساسا من الليبيني‬ ‫اصبحت االسعار مشطة واعترب انهم يف عديد االحيان‬ ‫من الناحية الكمية او القيمية وقال انهم يرصفون ما‬‫واملتساكنني ذهبوا يف االتجاه نفسه واكدوا جازمني ان‬ ‫كانوا سببا يف انقطاع التزويد ببعض املواد االساسية‬ ‫بني 08 و051 دينارا يف اليوم. ولكنه رصح يف املقابل ان‬‫الليبني هم محركو االقتصاد ولكن ورغم هذا االنتعاش‬ ‫يف الجزيرة. واما يف عن طرق تعامل الليبيبيني فاكد‬ ‫اغلب رواد املطاعم هم من العائالت وان الشباب الذين‬‫النسبي فانه عىل االطراف املتداخلة يف قطاع السياحة ان‬ ‫السيد عبد العزيز انهم يف املجمل مساملون وطيبون‬ ‫اتوا بمفردهم يفضلون النزل. ويف السياق نفسه سألنا‬‫تقوم بدورها وتعمل ايضا عىل جلب سواح اجانب من‬ ‫ولكن املشكل مع الشباب وخاصة عىل مستوى طريقة‬ ‫السيد كمال، بائع فواكه جافة، فقال ان الليبيني هم‬ ‫قيادتهم املتهورة للسيارات. املالحظة نفسها ساقتها لنا‬ ‫املحرك الفعيل للتجارة مشددا عىل ارتفاع استهالكهم‬‫مناطق اخرى آلنه ويف ظل التحوالت التي عرفتها تونس‬ ‫السيدة بسمة وهي موظفة بإحدى النزل حيث اعتربت‬ ‫مقارنة مع التونسيني سواء من حيث قيمة ما يشرتونه‬‫واملنطقة ال يمكن االكتفاء بالحريف الليبي فقط خاصة‬ ‫ان الليبني وبرصف النظر عن اسهامهم يف االقتصاد‬ ‫ام الكميات خاصة وانهم يف بعض االحيان يعمدون اىل‬‫وان الجزائر قد اعلنت انها ستدخل يف املنافسة مع‬ ‫فانهم يمثلون مصدر قلق وذلك لتزايد مشاكلهم التي‬ ‫رشاء ما يحتاجونه بالجملة وليس بالتفصيل‬‫تونس واملغرب لجلب السواح اليها وذلك من خالل تبني‬ ‫تتجىل من خالل التحرش الجنيس او استغالل بعض‬ ‫اذا فالجميع متفقون عىل ان الليبيني املوجودين بالجزيرة‬‫اسرتاتيجيات جديدة للرتويج وبالتايل فان البحث عن‬ ‫الفتيات لتجاوزات أخالقية. واعتربت السيدة بسمة‬ ‫يمثلون سبب االنتعاش االقتصادي لكن هذا ال يمنع انهم‬‫طرق جديدة الستقطاب السياح بات امرا ملحا خاصة‬ ‫ان الظاهرة يف اتساع عىل الرغم من يقظة رجال االمن‬ ‫السبب يف بعض االشكاالت اذ يعترب السيد عبد العزيز‬ ‫وان تونس تعتمد عىل السياحة كقطاع ربحي ومشغل.‬ ‫وكشفهم لعدة شبكات جنسية مؤخرا .‬ ‫الرايس وهو سائق سيارة اجرة ان الليبيني يمثلون سببا‬‫تحقيق منال الماجري‬ ‫مشاكل ال تكتيس اهمية اذا ما قرناها مع ايجابيات‬ ‫يف ارتفاع االسعار خاصة يف مجال الكراء ويقول انه يف‬
  4. 4. ‫جريدة المواطن • العدد الرابع‬ ‫4‬ ‫ّ‬ ‫مركز المسيرين الشبان :‬ ‫القصرين «حان وقت العمل»!‬ ‫الموارد الطبيعية هي أفضل حليف للتنمية االقتصادية المستدامة‬‫أكرب مصنع لصنع الورق من نبتة الحلفاء يف العالم بعد‬ ‫تحت شعار: "القرصين: املزايا النسبية الطبيعية، ومصادر التنمية االقتصادية واالجتماعية"،‬‫الواليات املتحدة. وبالتايل فإن الرتكيز عىل تنمية الزراعة‬ ‫رّ‬ ‫نظم مركز املسيين الشبان (‪ )CJD‬تظاهرة يف مدينة القرصين يوم السبت 13 مارس 2102.‬ ‫ّ‬‫املستدامة ال يمكن إال أن يرفع من مستوى التنمية يف‬ ‫رّ‬ ‫يف إطار التطلع إىل تنشيط عمل املكاتب الجهوية ملركز املسيين الشبان، وتعزيز التنمية االقتصادية‬‫املنطقة. كما أن القرصين ثرية أيضا بـثالثني يف املائة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واالجتماعية للمدينة، نظم املكتبان الجهويان للمركز يف سوسة والقرصين، وذلك بمشاركة مؤسسة‬ ‫من املواقع األثرية يف تونس.‬ ‫كونراد أديناور ستيفتونغ، يوم رشاكة يهدف إىل عرض املزايا املستدامة للمنطقة والتعريف بها.‬‫ما الذي تم استنتاجه أو التوصل إليه بشكل ملموس يف‬ ‫نهاية هذا اليوم يف مدينة القرصين ؟‬ ‫االجتماعية.‬‫عمليّا، اتفق مركز املسريين الشبان يف القرصين وجميع‬ ‫رّ‬ ‫ما هي االسرتاتيجية التي يعتمدها مركز املسيين‬‫املشاركني عىل مرشوع ذو أبعاد متعددة، بيئية وسياحية‬ ‫الشبان من أجل تعزيز التنمية االقتصادية الجهوية؟‬‫واقتصادية وثقافية. وبالنظر إىل املزايا النسبية املستدامة‬ ‫نحن نعمل من خالل اللجان عىل أساس موضوع واحد‬‫يف القرصين، سوف نطلق مؤسسة لشباب مركز املسيرّين‬ ‫ّ‬ ‫محدد. وعالوة عىل ذلك، نعطي األولوية للتنمية الجهوية‬‫الشبان يف القرصين لتعزيز دائرة املشاركة لدى التالميذ.‬ ‫من وجهة نظر القطاع الخاص. تبذل الدولة بالتأكيد‬‫كما أننا نعمل من خالل اتفاقات مع ثالث وزارات، وزارة‬ ‫جهودا كبرية إلعادة التوازن إىل الهيكل االقتصادي بني‬‫الرتبية والتعليم، وزارة الزراعة، ووزارة التنمية الجهوية‬ ‫املناطق. إال أن ذلك يظل يف الواقع بعيدا عن تحقيق‬‫واملعهد الوطني للرتاث. يبلغ عدد التالميذ يف تونس‬ ‫املطالب واالحتياجات، وتحتاج هذه الجهود إىل عرش‬‫مليوني طالب وطالبة، فلماذا ال نعتمد أكثر عىل أطفالنا‬ ‫سنوات أو عرشين سنة لتعطي ثمارها! أما اسرتاتيجيتنا‬ ‫بدال من االعتماد عىل السياح األملان املتطلبني جدا؟‬ ‫فتستند يف الواقع إىل القطع مع االسرتاتيجية االقتصادية‬ ‫وقد سلّطت تظاهرة يوم القرصين، التي تم إدراجها يف‬ ‫إطار خطة العمل 3102-1102، الضوء عىل نقاط القوة‬ ‫االسرتاتيجية للمنطقة التي تساهم يف تعزيز االقتصاد‬ ‫املستدام. و جدير بالذكر يف هذا اإلطار أن هذه الندوة‬ ‫ّ‬ ‫تأتي بعد أن نظم مكتبا (سوسة والقرصين) الجهويان‬ ‫ملركز املسيرّين الشبان بمشاركة االتحاد الوطني للصناعة‬ ‫والتجارة والصناعات التقليدية(‪ ،)UTICA‬عىل امتداد‬ ‫شهرين عدة اجتماعات ومناقشات بني مديري املؤسسات‬ ‫يف املنطقة الساحلية وشباب من القرصين.‬ ‫مزايا نسبية ال ُتقدر بثمن‬ ‫تتميز القرصين التي يوجد بها 03 ٪ من الثروات‬ ‫األثرية التونسية، وأعىل قمة يف تونس (الشعانبي)‬ ‫وثاني أكرب مصنع يف العالم لصناعة عجني السليلوز من‬ ‫نبتة الحلفاء، بالعديد من نقاط القوة التي من شأنها،‬ ‫مجتمعة، أن تعيد االعتبار لهذه املدينة عىل املستويات‬ ‫االقتصادية واألثرية والبيئية والسياحية. ويف الواقع،‬ ‫يتمثل أحد أهداف تظاهرة هذا اليوم جعل هذه املنطقة‬ ‫"منتوجا للسياحة ذا طابع بيئي أثري".‬ ‫أما بالنسبة لطريقة العمل، فهي بسيطة وفعالة، إذ يجب‬ ‫غرس ثقافة السياحة البيئية لدى الشباب (وينطبق هذا‬ ‫الجهوية البالية التي تعتمد عىل ثالثة محاور، هي الشمال‬ ‫عىل جميع الجامعات واملدارس) وذلك بمشاركة وكاالت‬‫إلغاء النزعات الجهوية وتعزيز التآزر بني املناطق. إىل‬ ‫والجنوب والساحل.. إذ أنشأنا مركزا قطبا يضم واليات‬ ‫األسفار من خالل تنظيم الرحالت، والزيارات لحقول‬ ‫رّ‬‫أي معايري يستند مركز املسيين الشبان الستهداف‬ ‫سوسة واملنستري واملهدية والقريوان والقرصين وقريبا‬ ‫الحلفاء (االطالع عىل طريق جمع نبتة الحلفاء وطريقة‬ ‫الجهات، وما هي وجهتكم القادمة؟‬ ‫ّ‬ ‫تصنيعها من خالل زيارة مصنع السيلولوز الكتشاف‬‫يعتمد مركز املسيرّين الشبان يف عمله عىل مبدأ تشجيع‬ ‫سيدي بوزيد. وسوف يُمكن هذا القطب من تبادل طويل‬ ‫األمد بني رجال ونساء األعمال يف جميع هذه املناطق من‬ ‫سلسلة إنتاج ورق الطباعة من هذه النبتة)، واملواقع‬‫مهارات الشبان يف مجال التنمية واألعمال، رشط أن‬ ‫األثرية وجبل الشعانبي.‬‫يكون ذلك يف إطار احرتام البيئة وأن يكون هذا النشاط‬ ‫جهة واملهارات الفكرية للشباب من خرّيجي الجامعات يف‬ ‫ّ‬‫مستداما. كما أننا نهتم كثريا بأن يكون هذا التعاون‬ ‫املدن املُهمّشة من جهة أخرى.‬ ‫شهادة صدري بن أحمد، مركز المسيرين الشبان بسوسة‬ ‫بالحديث عن تظاهرة يوم السبت يف القرصين، ما‬ ‫رّ‬ ‫هل يمكنك تقديم مركز املسيين الشبان لقرائنا؟‬‫الحديث الوجود بني املدن الساحلية ومناطق الوسط‬ ‫الدافع وراء اختيار هذه الوالية بالذات؟‬ ‫صدري بن أحمد: يجمع هذا املركز مديري املؤسسات‬‫يف تونس غنيا وفعاال. سوف تساعد الرشاكات بني‬ ‫كانت تظاهرة يوم السبت يف القرصين نتيجة لشهرين‬ ‫الشبان ويعمل من أجل إقامة اقتصاد سوق مسؤول.‬‫رجال األعمال الشباب وأصحاب املؤسسات يف املناطق‬ ‫من التبادالت والحوارات بني مكتبي سوسة وتونس ملركز‬ ‫وترعى ‪ UTICA‬املركز كما أنه لدينا 31 مركزا جهويا‬‫الساحلية مع شباب القرصين عىل تعزيز التنمية عىل‬ ‫املسيرّين الشبان، والعديد من ممثيل ‪ UTICA‬ورجال‬ ‫منترشة يف جميع أنحاء البالد. ويمثل املركز نقطة تجمع‬ ‫ّ‬‫نحو أفضل. وسوف يقدم تبادل املعارف والخربات‬ ‫األعمال وشباب القرصين. فقد عقدنا عدة اجتماعات‬ ‫لرجال ونساء األعمال الشبان والشابات ونحن غري‬‫واالسرتاتيجيات التجارية نموذجَ أعمال يف املستقبل‬ ‫ّ‬ ‫لتنظيم هذا اليوم. وتتمثل خطة عملنا يف تسليط الضوء‬ ‫منخرطون يف النقابات. ال نركز يف مركز املسيرّين الشبان‬‫للمسريين الشبان للمؤسسات يف القرصين. أما وجهتنا‬ ‫عىل املزايا النسبية املستدامة للقرصين. هناك يشء ال‬ ‫عىل قطاع معني ذلك أن هدفنا هو ببساطة تعزيز نظام‬ ‫التالية فهي والية سليانة.‬ ‫يعرفه التونسيني أال وهو أنه يوجد يف هذه الوالية ثاني‬ ‫اقتصاد السوق املسؤول، الذي يقوم عىل أساس العدالة‬‫مالك األخضر‬

×