‫دراسة أولية حول مشاركة المرأة في لبنان‬        ‫مشروع " م ر ص د حقوق المرأ ة "‬       ‫الممول من قبل أميديست – لبنان‬    ...
‫5.حدود العينة‬                                                                      ‫الفصل الثاني ويحتوي:‬               ...
‫تشكلن الكثرية في مجال هيئات المجتمع المدني3 وفي مواقع قيادية. إل أن فعالية هذه الجمعيات كأدوات‬                          ...
‫ل تزال المرأة تواجمه العديمد ممن المعوقات خلل مشاركتهما فمي الحياة السمياسية. وفمي الحقيقمة هناك نسماء‬‫نجحمن فمي دخول ال...
‫النسماء والقانون: إن تشريعات الحوال الشخصمية مجحفمة بحمق النسماء اللبنانيات بمل وتتنوع الجحافات بتنوع‬‫العائلت الروحيمة ف...
‫4991‬                     ‫العتراف بأهلية المرأة المتزوجة لممارسة التجارة بدون إذن زوجها المسبق‬    ‫4991‬          ‫الحق...
‫المشاركة الجتماعية: هي القيام بجهد وبفعل إرادي حر أو طوعي للمساهمة بفاعلية في قطاع منظم من‬‫المجتمع ويخضع للقانون ويسعى ل...
‫المقدمة الخلفية موقع الدراسة‬                                                     ‫موقع الدراسة في المشروع وفي الدراسات ا...
‫محاولة تظهير رؤية واضحة لمشاركة المرأة في الميدان الجتماعي وفي ظل النشطة والبرامج المتاحة‬                    ‫ورصد الحاج...
‫الفصل الثاني :‬                                                                   ‫قراءة بيانية لنتائج الستمارات‬        ...
‫للناث بدليمل النسمبة الكمبيرة التمي ظهرت بالتعليمم المهنمي لدى فئة 71-32 سمنة )93 %(،م الممر الذي رفضتمه‬                ...
‫بالجمال، 6.52 % من نساء العي ّنة مستواهن التعليمي هو متوسط وما دون، 5.42 % ثانوي، 3.93 % جامعي‬‫وممن التحقمن بالتعليمم ال...
‫3.29‬                 ‫.0‬                 ‫.0‬                ‫7.7‬                          ‫أرملة‬            ‫3.62‬  ...
‫.0‬             ‫5.75‬           ‫5.24‬                     ‫صور‬                                             ‫.0‬       ...
‫من ناحية مكان السكن، نجد أن نساء راشيا وحاصبيا ه نّ الكثر مشاركةً بالعمل الجتماعي )57 % و 07 %(،م‬          ‫تليهنّ نساء ...
‫ل جواب‬            ‫مضيعمممممة عدم توف ممممر لم تتمممممم عدم‬                                        ‫م‬                 ...
‫جواب‬  ‫4.1‬   ‫7.65‬    ‫8.14‬   ‫71 – 32 سنة‬  ‫1.1‬   ‫2.56‬    ‫7.33‬        ‫42 - 03‬  ‫2.3‬   ‫4.96‬    ‫4.72‬     ...
‫9.5‬    ‫4.28‬      ‫8.1 1‬    ‫غير متعلمة‬                                                                    ‫0‬    ‫5....
‫.0‬              ‫0.05‬            ‫.0‬              ‫.0‬      ‫0.05‬            ‫.0‬             ‫صور‬              ‫.0‬...
‫عمومية‬                              ‫شبابي‬                             ‫إدارية‬          ‫.0‬                ‫.0‬      ...
‫العممر مما فوق 13 سمنة غيمر مشاركات فمي تجممع شبابمي ول نشاطات مدرسمية وهمن متطوعات أكثمر منهمن‬                         ...
‫نسمبة 001 % ممن بيروت يقلن أن هناك نسماء قائدات فمي مجتمعهمن وراشيما تأتمي بعمد بيروت بنسمبة 5.79%‬‫وببنيمن عكار 5.29 % ....
‫العازبات والمتأهلت يقلن أن المجتم مع يدع مم مشارك مة المرأة ف مي العم مل الجتماع مي: 4.46 % للعازبات و‬                  ...
‫عممل المرأة الجتماعمي همي أكمبر بكثيمر ممن النسماء اللواتمي همن بمسمتوى تعليممي متوسمط ومما دون ولم‬                  ‫تع...
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
دراسة حول مشاركة المرأة
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

دراسة حول مشاركة المرأة

4,357 views

Published on

Arabic study about women rights in Lebanon

0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
4,357
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
48
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

دراسة حول مشاركة المرأة

  1. 1. ‫دراسة أولية حول مشاركة المرأة في لبنان‬ ‫مشروع " م ر ص د حقوق المرأ ة "‬ ‫الممول من قبل أميديست – لبنان‬ ‫والمنفذ من قبل جمعية بيوند‬ ‫مديرة المشروع السيدة ماريا عاصي‬ ‫مساعد مديرة المشروع الستاذ رامي علوه‬ ‫منسقة المشروع السيدة زينة عاصي‬ ‫إعداد الدراسة الباحثة هدى حمود‬ ‫معالجة البيانات الباحثة ريتا عبدو‬ ‫المقابلت والبؤر الحوارية‬ ‫الخصائية الجتماعية ديانا زريق‬ ‫شباط ١١٠٢‬ ‫المحتويات‬ ‫الفصل الول ويحتوي:‬ ‫‪.I‬‬ ‫1.التعريفات – بعض القوانين‬ ‫2.المقدمة والخلفية – موقع الدراسة من مرصد حقوق المرأة‬ ‫3.أهداف الدراسة‬ ‫4.منهجية الدراسة‬
  2. 2. ‫5.حدود العينة‬ ‫الفصل الثاني ويحتوي:‬ ‫‪.II‬‬ ‫1.قراءة بيانية لنتائج الستمارات ونتائج المجموعات الحوارية‬ ‫2.جداول بيانية وارتباطات‬ ‫الفصل الثالث ويحتوي:‬ ‫‪.III‬‬ ‫1.ملخص ما تم كشفه من معطيات‬ ‫2.مدى تحقيق الهدف من الدراسة‬ ‫3.بعض الفكار والحاجات لمزيد من فعالية مشاركة المرأة في الميدان‬ ‫الجتماعي‬ ‫نموذج الستمارة‬ ‫ملحق رقم ١‬ ‫نموذج أسئلة المجموعات الحوارية‬ ‫ملحق رقم ٢‬ ‫تاريخ مشاركة المرأة في الحياة العام ة :‬ ‫تشكل الناث نصف المجتمع اللبناني إذ بلغت نسبتهن 2.05 % من مجموع السكان حسب دراسة الحوال‬ ‫المعيشية للسر عام ٤٠٠٢. 1‬‫على الرغمم ممن التحسمينات التمي طرأت على ظروف المراة الصمحية والتربويمة ونظرة المجتممع لهما مما تزال‬‫هذه المكاس مب بعيدة ع من الترجم مة الفعلي مة ضم من تفعي مل اجتماع مي اقتص مادي أو تقدم س مياسي أو حتمى‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الوصول إلى مساواة كاملة في ظل القانون. 2‬‫إن ضعمف مشاركمة النسماء فمي السمياسة وفمي صمناعة القرار العام يخالف واقمع وجود النسماء فمي العممل‬‫الجتماعمي والعممل التطوعمي. فممن اللفمت أن بعمض النسماء فمي لبنان يشاركمن فمي عدة أنشطمة والن قمد‬ ‫تقرير الوضاع المعيشية للسر – الدراسة الوطنية للحوال المعيشية للسر – ٤٠٠٢ – وزارة الشؤون الجتماعية‬ ‫1‬ ‫2 6002 ‪(Caught in Contradiction: A Profile of Gender Equality and Economy in Lebanon- CRTDA (May‬‬
  3. 3. ‫تشكلن الكثرية في مجال هيئات المجتمع المدني3 وفي مواقع قيادية. إل أن فعالية هذه الجمعيات كأدوات‬ ‫ضغط سياسي في العملية الديمقراطية ل زالت ضعيفة‬‫ترجمع نشاة الحركمة النسمائية اللبنانيمة إلى عام 0881 عنمد تأسميس أول جمعيمة أهليمة نسمائية وهمي الجمعيمة‬ ‫البنفسجية في بيروت وأسست الجمعية السيدة إميلي سرسق للنهوض بالفتيات المعوزات وتعليمهن.4‬‫ولقمد انتقلت مشاركمة المرأة اللبنانيمة فمي الميدان الجتماعمي )كمما ظهرت الصمورة فمي المجتممع المدنمي( ممن‬‫المرحلة الرعائيمة إلى المرحلة الخدماتيمة إلى المرحلة التنمويمة ممع بعمض الختلط بيمن هذه المراحمل الثلث‬‫وذلك يعود إلى تشابمك عناصمر القوة والتقدم ممع عناصمر الموروث والذهنيات والكثيمر ممن ترجمات الحوال‬‫الشخصية حسب العائلت الروحية في لبنان إلى لجم أي تغيير قد يكون عادلً في النظرة والممارسة للمرأة‬ ‫ومع المرأة أحيانا.‬‫قانون الحوال الشخصمية : لعمل قوانيمن السمرة همو أكثمر القوانيمن إجحافا وتمييزا بحمق النسماء. فهمو يغطمي‬‫جميمع الشؤون المرتبطمة بالعائلة كالعائلة نفسمها، والزواج والطلق وحضانمة الطفال والتبنمي والرث وغيره‬ ‫بينما ل تتعاطى القوانين المدنية باي من هذه القضايا.‬‫ل يتمم اتباع نظام موحمد للحوال الشخصمية، بمل تتعدد المحاكمم التمي تنظمر فمي القضايما المتعلقمة بهما. و عليمه‬‫يجمب اسمتحداث قوانيمن تعزز المسماواة كقانون مدنمي موحمد اختياري للحوال الشخصمية ل سميما وأن الزواج‬ ‫المدني معترف به في لبنان إن هو جرى خارجه.‬‫وممع ذلك يجمب التمييمز بيمن نوعيمن ممن قوانيمن الحوال الشخصمية، فهناك النوع الول، و يتناول أحوال الفراد‬‫الشخصمية التمي ليمس لهما علقمة بالديمن، كالسمم ومحمل القاممة والهليمة ومعاملت تسمجيل وقائع الحوال‬‫الشخصية، وهو واحد بالنسبة لجميع اللبنانيين. والنوع الثاني، يتناول الحوال التي تعتبر من شعائر الديان أو‬‫ذات علقة بها كمراسم الزواج وشروطه ونتائجه وانحلله )الحضانة، تعدد الزوجات، الطلق، أموال الزوجين‬ ‫في حال وقوع طلق، حق التوارث... وهو متعدد النظمة على غرار تعدد طوائف اللبنانيين الدينية(.‬‫و تظهر دراسة "المرأة و الشأن العام" للدكتورة فاديا كيوان أن انتساب النساء إلى الجمعيات هو في غالبه‬‫حديمث العهمد بمعنمى أن نسمبة 12.43 % ممن هؤلء انتسمبن بيمن عاممي 1891 و 0991 و نسمبة 69,71 % منهمن‬ ‫انتسبن بعد العام 0991.‬‫هذا مما أكدتمه ايضما نتائج الدراسمة الميدانيمة "المرأة و الشأن العام" السمابق ذكرهما. حيمث يتمبين أن الجمعيات‬‫الهليممة ازدادت عددا وفعاليممة فممي السممنوات الخمممس عشرة المنصممرمة وترافممق ذلك مممع بروز الجمعيات‬‫النسممائية التممي سممعت بدورهمما إلى تطويممر العمممل الهلي تنشيطممه وبلغممت نسممبتها 5.21 % مقابممل 5.82%‬ ‫للجمعيات الذكرية و 95 % للجمعيات المختلطة.‬‫أشار نفمس المرجمع إلى أن نشاطات الهيئات النسمائية عديدة ومتنوعمة، ولكنهما كانمت بغالبيتهما قبمل 4991 ذات‬‫طابمع رعائي أي تقتصمر على سمد الحاجات المباشرة وإسمداء الخدمات العينيمة والرعائيمة دون محاولة التوعيمة‬ ‫والحشد والتوجيه باتجاه أهداف معنية.‬ ‫مشاركة النساء في السياسة :‬ ‫مذكرة بحث لنيل شهادة الجدارة في العلوم الجتماعية حول الجندر والمرأة اللبنانية‬ ‫3‬ ‫4 موقع أدب وفن‬
  4. 4. ‫ل تزال المرأة تواجمه العديمد ممن المعوقات خلل مشاركتهما فمي الحياة السمياسية. وفمي الحقيقمة هناك نسماء‬‫نجحمن فمي دخول المعترك السمياسي. غيمر أنمه يجمب أن يكون هناك إجماع فمي الرأي على ضرورة تحسمين‬‫مشاركة المرأة في الحياة السياسية أكثر فأكثر. بالضافة إلى ذلك، تأتي المعوقات السياسية وأبرزها الضيق‬‫الذي تعرضمت له الحياة السمياسية عموما والحياة الحزبيمة خصموصا. ممع غياب التشريعات المناسمبة التمي ممن‬‫شأنهما تأميمن مناخات أفضمل كالكوتما النسمائية على سمبيل المثال. كمما تعممل المعوقات القتصمادية )رسموم‬‫تسمجيل، السمتقللية الماديمة، ...( والجتماعيمة )خصموصا لجهمة العادات والتقاليمد العائليمة والمحليمة( على الحمد‬ ‫أكثر من مشاركة المرأة في الحياة السياسية.‬ ‫المرأة والقتصا د :‬‫تعطمي التقاليمد الجتماعيمة الرجمل الدور السماسي فمي تأميمن لقممة العيمش فمي حيمن ينظمر إلى عممل المرأة‬‫ومشاركتها في توفير المداخيل السرية أنها ثانوية. غير ضرورية أو تمريرا للوقت. وتشير الدراسات إلى التمييز‬‫العنصمري المسمتمر الذي تعانمي منمه المرأة فيمما يخمص المداخيمل الشهريمة أو التوظيمف أو الترفيمه أو الصمرف.‬ ‫علوة على ذلك ل يوفر محيط العمل أي خدمات لرعاية الطفال أثناء دوام العمل.‬‫كمما أن المكاسمب التمي حققتهما المرأة على الصمعيدين الصمحي والتربوي لم تترجمم بعمد ضممن إطار تدعيمهما‬ ‫اقتصاديا.‬‫لعل أحد أبرز المور التي لوحظت لدى مراجعة مؤشرات "المرأة والنوع الجتماعي في القتصاد"، هي عدم‬‫لح مظ الدراس مات والحص ماءات المتوفرة لعم مل النس ماء غي مر المنظور ف مي القتص ماد اللبنان مي. وبالتالي فإن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫الدراسمات نادرا مما تلحمظ عممل النسماء فمي القطاع غيمر الرسممي كالعممل المنزلي والمؤسمسات الصمغيرة‬‫الحجمم والتعاونيات والسمواق الغيمر الرسممية والعمال العائليمة وبعمض القطاعات الزراعيمة. إن الكثيمر ممن‬ ‫مساهمات المرأة القتصادية غير مرئية وغير ملحوظة في السياسات الوطنية القتصادية.‬‫ممع كمل هذه المعطيات العاممة حول مشاركمة المرأة فمي عدة قطاعات ل بمد ممن العيمش ممع سميدات وصمبايا‬‫وشابات ورجال لمزيد من المعرفة ولضافة صورة واقعية ميدانية عن تعبيراتهن/هم و مواقفهن/هم حسب‬‫المجتممع المحلي وهذا مما سمتساعدنا هذه الدراسمة الوليمة على كشفمه وعلى رسمم خريطمة لفكار ومفاهيمم‬ ‫الفراد والجماعات وليتم تفسيرها واستخدامها في عمليات تطوير المستقبل.‬ ‫بعض التعريفات والقواني ن :‬ ‫هو عبارة عن مبادرة نشأت من خلل مشروع قامت به جمعية بيوند بدعم من مكتب أميديست لبنان ضمن‬‫مشروع مرصد حقوق المرأة، ليكون المرصد ذو صفة إستشارية ليساهم في رصد تطبيق التفاقيات الدولية‬‫والقوانين والمراسيم التشريعية اللبنانية التعلقة بحقوق المرأة ورصد كافة النتهاكات في هذا المجال إضافة‬ ‫.الى العمل على المساهمة في تفسيير تقدمي لمعايير عدم التمييز والمساواة‬ ‫حقوق المرأة في الدستور اللبناني وفي بعض المواثيق الدولية:‬ ‫بعض القوانين المتعلقة بحقوق المرأة:‬‫الدستور اللبناني: يكرس مبدأ عدم التمييز بين المواطنين اللبنانيين، إذ نص في الفقرة "ج"على المساواة في‬‫الحقوق والواجبات بيمن جميمع المواطنيمن دون تمييمز أو تفضيمل، كمما ينمص فمي المادة السمابعة منمه على أن‬ ‫"كل اللبنانيين سواء لدى القانون وهم يتمتعون بالسواء بالحقوق المدنية والسياسية."‬
  5. 5. ‫النسماء والقانون: إن تشريعات الحوال الشخصمية مجحفمة بحمق النسماء اللبنانيات بمل وتتنوع الجحافات بتنوع‬‫العائلت الروحيمة فمي لبنان. وذلك بسمبب تكريمس الطائفيمة السمياسية فمي البنيمة البويمة للسملطة فمي لبنان.‬‫وعليه ل يتم اتباع نظام موحد للحوال الشخصية بل تتعدد المحاكم التي تنظر في القضايا المتعلقة بها. في‬‫العام ٦٩٩١، صدق لبنان على التفاقيمة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وعلى الرغمم من حملة‬‫التوعية الواسعة حول حقوق المراة التي أطلقت على مستوى المجتمع اللبناني ككل، فقد تم تبني الجزاء‬ ‫التي ل تتعارض فيها مع القانون لغاية تاريخه.‬‫قانون العمل: يميز قانون العمل بين النساء والرجال لجهة الستفادة من التعويضات المالية، كما يميز بينهما‬ ‫في تقاعد نهاية الخدمة.‬ ‫تأتي نصوص القوانين على الشكل التالي:‬ ‫•"تستطيع المرأة الموظفة أن تحصل على تعويض مالي من زوجها وأولدها ولكن في حالت‬ ‫خاصة فقط، وتتقاضى ٠٥ % من التكاليف الطبية، بينما يتقاضى الرجل ٥٧%."‬ ‫•"يحمق للرجمل تقاعمد لنهايمة الخدممة يسمتمر حتمى بعمد وفاتمه لزوجتمه وأولده وليحمق ذلك للمرأة‬ ‫التمي ل تسمتطيع منمح تقاعدهما لزوجهما وأولدهما إل فمي حال عطمل الزوج الدائم عمن العممل أو‬ ‫لفقر حاله."‬‫قانون الحوال الشخصمية: لعمل قوانيمن السمرة همو أكثمر القوانيمن إجحافا وتمييزا بحمق النسماء. فهمو يغطمي‬‫جميممع الشؤون المرتبطممة بالعائلة، كالعائلة نفسممها والزواج والطلق، وحضانممة الطفال، والتبنممي، والرث،‬ ‫وغيره بينما ل تتعاطى القوانين المدتية بأي من هذه القضايا.‬‫ل يتمم اتباع نظام موحمد للحوال الشخصمية، بمل تتعدد المحاكمم التمي تنظمر فمي القضايما المتعلقمة بهما. وعليمه‬‫يجمب اسمتحداث قوانيمن تعزز المسماواة كقانون مدنمي موحمد اختياري للحوال الشخصمية ل سميما وأن الزواج‬ ‫المدني معترف به في لبنان إن هو جرى خارجه.‬‫وممع ذلك يجمب التمييمز بيمن نوعيمن ممن قوانيمن الحوال الشخصمية، فهناك النوع الول، و يتناول أحوال الفراد‬‫الشخصمية التمي ليمس لهما علقمة بالديمن، كالسمم ومحمل القاممة والهليمة ومعاملت تسمجيل وقائع الحوال‬‫الشخصية، وهو واحد بالنسبة لجميع اللبنانيين. والنوع الثاني، يتناول الحوال التي تعتبر من شعائر الديان أو‬‫ذات علقة بها كمراسم الزواج وشروطه ونتائجه وانحلله )الحضانة، تعدد الزوجات، الطلق، أموال الزوجين‬ ‫في حال وقوع طلق، حق التوارث... وهو متعدد النظمة على غرار تعدد طوائف اللبنانيين الدينية(.‬ ‫واقع النساء من المنظور القانوني: شهد واقع النساء القانوني في لبنان العديد من النجازات خلل‬ ‫العشرين سنة المنصرمة. حيث تم تعديلإزالة العديد من القوانين التي تعد مجحفة بحق النساء. ويظهر‬ ‫الجدول التالي السنوات التي شملت مثل هذه التعديلت.5‬ ‫التاريخ‬ ‫القانون‬ ‫0691‬ ‫حق المرأة المتزوجة في خيار الجنسيية‬ ‫4791‬ ‫لم يعد يفرض على المرأة المتزوجة أي قيد للتنقل ومغادرة البلد‬ ‫3891‬ ‫إلغاء الحكام المعاقبة لمنح الحمل‬ ‫7891‬ ‫مساواة سن التقاعد بين الرجال والنساء في قانون الضمان الجتماعي‬ ‫3991‬ ‫إقرار أهلية النساء للشهادة في السجل العقاري‬ ‫غادة حمدان، المرأة والقانون في الجمهورية اللبنانية – ورقة بحثية – الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية‬ ‫5‬
  6. 6. ‫4991‬ ‫العتراف بأهلية المرأة المتزوجة لممارسة التجارة بدون إذن زوجها المسبق‬ ‫4991‬ ‫الحق للموظفة اللبنانية في السلك الدبلوماسي متابعة عملها في حال تزوجت من أجنبي‬ ‫4991‬ ‫تم فصل المرأة عن المعاقين عقليا والولد والقصر وأصبحت قادرة على أن تؤمن حياتها‬ ‫بدون إذن زوجها‬ ‫0002‬ ‫المادة رقم 213 أقرت المساواة في تأمين المومة‬ ‫2002‬ ‫صدر القانون 384 ليوضح أن "المضمون" يعني المضمون والمضمونة على حد سواء‬ ‫7002‬ ‫المادة 62 تحظر على رب العمل التفرقة بين العامل والعاملة فيما يخص نوعية العمل‬ ‫ومقدار الجور والتوظيف والترقية والتأهيل المهني والملبس بسبب فارق الجنس‬ ‫7002‬ ‫عدلت المادة 82 المتعلقة بإجازة المومة من 04 يوم إلى 7 اسابيع‬ ‫7002‬ ‫منع توجيه إنذار إلى المرأة الحامل قبل الشهر الخامس‬ ‫بحسب القانون:‬‫تمم عام 3591 تكريمس حمق المرأة اللبنانيمة بالمشاركمة السمياسية )الترشمح والقتراع( وذلك بموجمب المرسموم‬ ‫الشتراعي رقم / / الصادر بتاريخ 81-2-3591.‬ ‫73‬‫"إن التمييز ضد النساء بالنكار عليهن مساواتهن بالرجال أو تحديدها هو أمر يحقق إساءة وإهانة للكرامة‬ ‫النسانية." -إعلن القضاء على التمييز ضد النساء )المادة 1- 7691(‬‫"إننا مقتنعون...أن تمكين النساء ومشاركتهن الكاملة على قاعدة المساواة في كل مجالت المجتمع بما في‬‫ذلك المشاركة في عملية صنع القرار والوصول إلى مواقع السلطة، هما أمران أساسيان لتحقيق المساواة‬ ‫والتنمية والسلم." -مؤتمر المرأة وخطة عمل بيجينغ، المقطع 31-5991‬ ‫أهم التفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بالنساء:‬ ‫_ اتفاقية حظر التجار بالشخاص واستغلل دعارة الغير )9491(‬ ‫_ اتفاقية بشأن الحقوق السياسية للمرأة ) 2591(‬ ‫_ اتفاقية جنسية المرأة المتزوجة ) 7591(‬ ‫_ اتفاقية الرضى بالزواج والحد الدنى لسن الزواج وتسجيل عقود الزواج )3691(‬ ‫_ اتفاقية إعلن القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة )٧ 991(‬ ‫_ البروتوكول الختياري الملحق باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة )٩٩٩١(‬ ‫_ إعلن بشأن القضاء على العنف ضد المرأة )3991(‬ ‫_ نص الوثيقة الختامية لمؤتمر بكين ) 5991(‬ ‫تحفظ لبنان على عدة بنود في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء وتحديدا على البند رقم‬ ‫٢ من المادة ٩ وعلى المواد ٦١ و ٩٢.‬ ‫تعريفات:‬
  7. 7. ‫المشاركة الجتماعية: هي القيام بجهد وبفعل إرادي حر أو طوعي للمساهمة بفاعلية في قطاع منظم من‬‫المجتمع ويخضع للقانون ويسعى للنفع العام أو لصالح فئات مهمشة بهدف تحسين شروط الحياة وإمكانية‬ ‫التغيير.‬‫المشاركمة القتصمادية: قياس مدى مشاركمة المرأة فمي القطاعات القتصمادية النتاجيمة ودللتهما فمي تحسمين‬ ‫الوضاع القتصادية للمجتمع ونجاحاتها وقدراتها وأسباب ضعفها.‬‫المشاركممة السممياسية : رصممد حجممم وأداء المرأة فممي المجال السممياسي بالرتكاز إلى القوانيممن والموروث‬ ‫والعراف والذهنيات.‬
  8. 8. ‫المقدمة الخلفية موقع الدراسة‬ ‫موقع الدراسة في المشروع وفي الدراسات السابقة:‬‫تأتمي نتائج هذه الدراسمة التمي يطرحهما مرصمد حقوق المرأة فمي جمعيمة "بيونمد" مشاركمة المرأة اسمتكمالً‬‫لسلسلة من الدراسات التمي تسماهم فمي كشف الواقع المعاش للمرأة خاصة لناحية مشاركتهما في الميدان‬ ‫الجتماعي.‬‫هذه دراسة طبعا أولية تضيف وتكمل المكون التدريبي الذي سبقها والذي طال سيدات من مختلف المناطق‬‫اللبناني مة. تكوّن نتائج هذه الدراس مة كاشفا لنقاط القوة ونقاط الضع مف ف مي مشارك مة المرأة ف مي لبنان فمي‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫الميدان الجتماعي أولً بهدف تبني هذه المعلومات الولية وجدوى البناء عليها لثارة مشاريع وبرامج جديدة‬‫ضممن مرص مد حقوق المرأة. وتكتس مب هذه الدراس مة فعالي مة م من منظور ربطه ما بالواقمع )ه مي نتيجمة آراء‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ومواقف السيدات والرجال والشباب والشابات( وبالحقوق النسانية.‬ ‫السؤال الذي يطرح: هل هناك حاجة لمثل هذه الدراسة؟‬‫والجواب يكون على المسمتوى الكاديممي العلممي: طبعا هناك عدّة دراسمات طالت وضمع المرأة فمي لبنان‬‫ممن خلل عدة مياديمن ولكمن هذه الدراسمة بنيمت على مما سمبق وتخصمصت بمشاركمة المرأة فمي الميدان‬ ‫الجتماعي.‬‫أمما على المسمتوى التطمبيقي فقمد تمم ربمط مواضيمع السمتمارة والمجموعات الحواريمة على أنواع المشاركمة‬ ‫ّ‬ ‫للمرأة بمدى معرفتها بحقوقها.‬‫وتعتبر هذه الدراسة الولية جزء مكمل من مشروع مرصد حقوق المرأة للطللة على مشاركة المرأة في‬‫الحيز الجتماعي. ما هي إمكانياتها، ما هي طاقاتها، ما هي التحديات المحفزة أو المعيقة لنخراطها في‬ ‫الحيز الجتماعي وما هي حاجاتها للنخراط في عملية التنمية؟‬‫هنما ل بدّ ممن ربمط كمل هذه السمئلة بالغطاء القانونمي لنقول: همل المرأة والرجمل جاهلن لحقوقهمما وهمل‬ ‫هما غير مقتنعان وغير مؤمنان بأي مسار وبأية قضية تغييرية؟‬‫لذا نحمن بحاجمة دائممة إلى كشمف واقمع مما، إلى دراسمة ظاهرة مما، همل همي بمثابمة فتمح شهيمة للتعممق أم‬ ‫لمزيد من معرفة واستمرارية للفهم، للتغيير والتطوير ما أمكن؟‬‫كلهما أسمئلة قمد تكشمف هذه الدراسمة الوليمة واقعا)قمد يقول البعمض أنمه معروف( ولكمن عنمد التعاطمي ممع‬‫جزئيات المعاش للمرأة ل بممد أن تعطيممك المؤشممر السمماسي ومدى أوسممع لحقوق المرأة النسممان فممي‬ ‫النصوص وللعمل عليها وتطبيقها لمحاولة تغيير الداء والنفوس.‬ ‫هذه السئلة وغيرها هي خزانة العلم.‬ ‫الهدف من هذه الدراس ة :‬
  9. 9. ‫محاولة تظهير رؤية واضحة لمشاركة المرأة في الميدان الجتماعي وفي ظل النشطة والبرامج المتاحة‬ ‫ورصد الحاجات لتفعيل مشاركتها وطرح مشاريع جديدة ضمن مرصد حقوق المرأة.‬ ‫منهجية الدراس ة :‬‫اعتمدت هذه الدراسة على جمع آراء ومواقف النساء والرجال في عدة مناطق لبنانية استنادا الى استمارة‬ ‫علمية وكذلك الى مجموعات حوارية طالت عدة فئات من المجتمع المحلي.‬ ‫حدود العين ة :‬‫تم اختيار عشرة مناطق في لبنان حيث ت مّ جمع معلومات من خلل الستمارة ل 04 مستهدفة بكل منطقة‬ ‫وكذلك تمّ تعيين عشرة مناطق لمجموعات حوارية بحيث أجريت 4 مجموعات حوارية في كل منطقة.‬‫وقمد اسمتهدفت المجموعات الحواريمة الفئات التاليمة فمي كمل منطقمة: نسماء عاملت – نسماء غيمر عاملت –‬ ‫شباب وشابات - رجال.‬‫وقمد نفذت هذه المجموعات الحواريمة مجموعمة ممن ذوي الخمبرة فمي الميدان والتواصمل والفاعليمة لكشمف‬ ‫الراء والمواقف ومحاولة ربطها وتوثيقها لستثمارها في هذه الدراسة الولية.‬ ‫تشتمل هذه الدراسة على ثلث فصول:‬ ‫الفصل الول ويحتوي:‬ ‫•التعريفات – بعض القوانين‬ ‫•المقدمة والخلفية – موقع الدراسة من مرصد حقوق المرأة‬ ‫•أهداف الدراسة‬ ‫•منهجية الدراسة‬ ‫•حدود العينة‬ ‫الفصل الثاني ويحتوي:‬ ‫•قراءة بيانية لنتائج الستمارات ونتائج المجموعات الحوارية‬ ‫•جداول بيانية وارتباطات‬ ‫الفصل الثالث ويحتوي:‬ ‫•ملخص ما تم كشفه من معطيات‬ ‫•مدى تحقيق الهدف من الدراسة‬ ‫بعض الفكار والحاجات لمزيد من فعالية مشاركة المرأة في الميدان الجتماعي‬
  10. 10. ‫الفصل الثاني :‬ ‫قراءة بيانية لنتائج الستمارات‬ ‫‪ – I‬الخصائص الجتماعية والسكانية للنساء المستجوبات‬‫تمم توزع العينمة على كافمة المحافظات اللبنانيمة وقسممت إلى عشمر مناطمق: النبطيمة، صمور، حاصمبيا، راشيما،‬‫بعلبمك، بيروت، جبمل لبنان، الشوف شحيمم، طرابلس زغرتما، عكار ببنيمن. متوسمط الفئات العمريمة لسميدات‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫العينمة 3.53 % لفئة ) 71 – 32 سمنة(، 32 % للفئة )42 – 03 سمنة(، 5.51 % للفئة ) 13 – 53 سمنة( و 3.62 % للفئة‬ ‫العمرية )63 سنة وأكثر(.‬ ‫%8.74 من سيدات العينة عازبات، 8.34 % متأهلت، 5 % مطلقات و 3.3 % أرامل.‬ ‫1- توزع العينة بحسب المستوى التعليمي للسيدات وأعمارهن‬ ‫جدول رقم 1 : توزع السيدات المستجوبات بحسب المستوى التعليمي والعمر‬ ‫63 واكثر‬ ‫13 - 03‬ ‫42 - 03‬ ‫32-71 سنة‬ ‫8.85‬ ‫9.5‬ ‫6.71‬ ‫6.71‬ ‫غير متعلمة‬ ‫7.66‬ ‫3.8‬ ‫7.61‬ ‫3.8‬ ‫ابتدائي‬ ‫1.63‬ ‫3.12‬ ‫2.62‬ ‫4.61‬ ‫متوسط‬ ‫4.22‬ ‫3.31‬ ‫2.1 1‬ ‫1.35‬ ‫ثانوي‬ ‫5.81‬ ‫0.41‬ ‫6.03‬ ‫9.63‬ ‫جامعي‬ ‫6.41‬ ‫4.42‬ ‫0.22‬ ‫0.93‬ ‫مهني‬ ‫.0‬ ‫0.05‬ ‫0.05‬ ‫.0‬ ‫ل جواب‬ ‫3.62‬ ‫5.51‬ ‫0.32‬ ‫3.53‬ ‫المتوسط‬‫الجدول رق مم 1 يممبرز أن الفئة العمريممة 63 سممنة وممما فوق هممي القممل تعليما )8.85 % غيممر متعلمات، 7.66‬ ‫م‬‫مس متوى ابتدائي و 1.63 % متوس مط( وهذا مما يدل على إهمال تعلي مم المرأة ف مي الحقبات الس مابقة علما أن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫هذه الفئة تشكل 3.62 % من إجمالي العينة.‬‫أمما الفئة العمريمة ممن 71 – 32 سمنة تحتمل المركمز الول بالنسمبة للتعليمم ) 1.35 % للثانوي، 9.63 % جامعمي و‬‫93 % مهنمي( وهذا مما يدل على اهتمام الهمل مؤخرا بتعليمم بناتهمم، وكذلك انفتاحهمم على التعليمم المهنمي‬
  11. 11. ‫للناث بدليمل النسمبة الكمبيرة التمي ظهرت بالتعليمم المهنمي لدى فئة 71-32 سمنة )93 %(،م الممر الذي رفضتمه‬ ‫بعض المجتمعات سابقا وما زالت.‬‫بالتوازي مع هذا البحث، تم إجراء جلسات حوارية مع عدة مجموعات من نفس مناطق الدراسة، أي في كل‬‫منطقة اربع مجموعات: المجموعة الولى تألفت فقط من الشباب )إناث وذكور(، المجموعة الثانية فقط من‬‫الرجال، الثالثة من نساء عاملت والرابعة من نساء غير عاملت. في هذه الجلسات أجمعت الراء على عدم‬‫مشاركة المرأة في مجال المهن خاصة التي تتطلب قوة جسدية أو تأخيرا في العودة الى البيت والخروج من‬‫منطقة سكنهن. أتت نسبة من اخترن التعليم المهني لتنقض هذه الراء وتثبت توج ّه المرأة نحو التخصصات‬ ‫المهنية، خاصة لدى الشابات منهن.‬ ‫2- المستوى التعليمي ومكان السكن‬ ‫جدول رقم 2 : توزع العينة بحسب مكان السكن والمستوى التعليمي للسيدات المستجوبات‬ ‫ل‬ ‫جامع م مهني‬ ‫متوس م ثانوي‬ ‫غي ممممممممر ابتدائ‬ ‫جواب‬ ‫ي‬ ‫ط‬ ‫ي‬ ‫متعلمة‬ ‫.0‬ ‫0.51‬ ‫0.05‬ ‫5.71‬ ‫0.51‬ ‫5.2‬ ‫.0‬ ‫نبطية‬ ‫0.5‬ ‫.0‬ ‫5.22‬ ‫0.03‬ ‫0.53‬ ‫0.5‬ ‫5.2‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫0.52‬ ‫5.24‬ ‫5.21‬ ‫0.51‬ ‫0.5‬ ‫.0‬ ‫حاصبيا‬ ‫.0‬ ‫0.5‬ ‫0.03‬ ‫0.04‬ ‫0.02‬ ‫5.2‬ ‫5.2‬ ‫راشيا‬ ‫.0‬ ‫0.01‬ ‫0.04‬ ‫0.04‬ ‫0.5‬ ‫5.2‬ ‫5.2‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫0.51‬ ‫5.72‬ ‫0.53‬ ‫0.01‬ ‫0.01‬ ‫5.2‬ ‫بيروت‬ ‫.0‬ ‫0.01‬ ‫0.06‬ ‫0.51‬ ‫0.5‬ ‫0.5‬ ‫0.5‬ ‫جبل لبنان‬ ‫.0‬ ‫0.5‬ ‫5.26‬ ‫5.22‬ ‫0.5‬ ‫5.2‬ ‫5.2‬ ‫شوف - شحيم‬ ‫.0‬ ‫5.7‬ ‫5.72‬ ‫0.51‬ ‫0.02‬ ‫0.01‬ ‫0.02‬ ‫طرابلس -‬ ‫زغرتا‬ ‫.0‬ ‫0.01‬ ‫0.03‬ ‫5.71‬ ‫5.22‬ ‫0.51‬ ‫0.5‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫.5‬ ‫3.01‬ ‫3.93‬ ‫5.42‬ ‫3.51‬ ‫0.6‬ ‫3.4‬ ‫المتوسط‬‫بلغ متوسمط النسماء غيمر المتعلمات فمي إجمالي المناطمق المسمتهدفة 3.4 % . لكمن نلحمظ أن هذه النسمبة‬‫ارتفعمت الى 02 % فمي طرابلس، بينمما كانمت معدوممة فمي حاصمبيا والنبطيمة. باقمي المناطمق نسمبها قريبمة ممن‬ ‫المتوسط العام )جدول رقم 2(.‬
  12. 12. ‫بالجمال، 6.52 % من نساء العي ّنة مستواهن التعليمي هو متوسط وما دون، 5.42 % ثانوي، 3.93 % جامعي‬‫وممن التحقمن بالتعليمم المهنمي بلغمت نسمبتهن 3.01 % . وتلفمت النتباه نسمبة الجامعيات فمي كمل ممن شحيمم-‬‫الشوف وجبل لبنان والنبطية )5.26 %،م 06 % و 05 % على التوالي( حيث هي أعلى بكثير من المتوسط العام.‬‫كذلك نسمبة الملتحقات بالتعليمم المهنمي فمي حاصمبيا حيمث بلغمت 52 %،م أي بزيادة 51 % عمن المعدل العام،‬ ‫بعكس صور حيث انعدم وجود أي سيدة التحقت بالتعليم المهني.‬ ‫3- الوضع الجتماعي والمستوى التعليمي للسيدات المستجوبات‬‫جدول رقممم 3 : توزع العينممة بحسممب المسممتوى التعليمممي والوضممع الجتماعممي للسمميدات‬ ‫المستجوبات‬ ‫متوسمممممممممممط‬ ‫ل‬ ‫أرملة‬ ‫مطلقة‬ ‫متأهلة‬ ‫عزباء‬ ‫المجموع‬ ‫جواب‬ ‫3.4‬ ‫.0‬ ‫1.32‬ ‫0.5‬ ‫3.6‬ ‫0.1‬ ‫غير متعلمة‬ ‫0.6‬ ‫.0‬ ‫5.16‬ ‫.0‬ ‫7.5‬ ‫1.3‬ ‫ابتدائي‬ ‫3.51‬ ‫.0‬ ‫7.7‬ ‫0.03‬ ‫3.22‬ ‫9.7‬ ‫متوسط‬ ‫5.42‬ ‫0.001‬ ‫.0‬ ‫0.03‬ ‫0.02‬ ‫3.92‬ ‫ثانوي‬ ‫3.93‬ ‫.0‬ ‫7.7‬ ‫0.03‬ ‫9.43‬ ‫6.64‬ ‫جامعي‬ ‫3.01‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.5‬ ‫7.9‬ ‫0.21‬ ‫مهني‬ ‫.5‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫1.1‬ ‫.0‬ ‫ل جواب‬‫الجدول رقم 3 يظهر لنا أن العازبات بالجمال ه نّ بمستوى تعليمي أعلى من المتزوجات. فقط 21 % منهن‬ ‫مسمممتواهنّ مممما دون الثانوي مقابمممل 3.43 % للمتزوجات، و 3.92 % مسمممتوى ثانوي للعازبات مقابمممل 02%‬‫للمتزوجات و 6.64 % مسمتوى جامعمي للعازبات مقابمل 9.43 % للمتزوجات و 21 % ممن العازبات فمي التعليمم‬ ‫المهني مقابل 7.9 % للمتزوجات.‬ ‫4- الوضع الجتماعي والعمر‬ ‫ج د و ل ر ق م 4 : ت و ز ع ا ل ع ي ن ة ب ح س ب ا ل ع م ر و ا ل و ض ع ا لجمت م ا ع ي‬ ‫واكثر‬ ‫63‬ ‫13 - 53‬ ‫42 - 03‬ ‫سنة‬ ‫32-71‬ ‫4.9‬ ‫3.6‬ ‫1.42‬ ‫2.06‬ ‫عزباء‬ ‫3.83‬ ‫3.62‬ ‫3.22‬ ‫1.31‬ ‫متأهلة‬ ‫0.04‬ ‫0.02‬ ‫0.53‬ ‫0.5‬ ‫مطلقة‬
  13. 13. ‫3.29‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫7.7‬ ‫أرملة‬ ‫3.62‬ ‫5.51‬ ‫0.32‬ ‫3.53‬ ‫متوسط المجموع‬‫الجدول رقمم :4 يدل على أنمه ليمس هناك زواج مبكمر للمرأة فمي لبنان إذ 06 % ممن العازبات تتراوح أعمارهمن بيمن 71-‬ ‫32 سنة وفي نفس هذه الفئة فنسبة المتزوجات 1.81% )5 % منهن أصبحن مطلّقات(‬ ‫.‬ ‫‪ -II‬المشاركة الجتماعية‬‫1- همل السميدات المسمتجوبات فمي لبنان تشاركمن فمي العممل الجتماعمي‬ ‫والتطوعي ؟‬ ‫ج د و ل رقم م 5 : ت و ز ع ا لسم ي د ا ت ا ل مسم ت ج و ب ا ت حسم ب ا ل م ش ا ركم ة ب ا ل عمم ل ا لجمت م اعم ي‬ ‫والعمر والمستوى التعليمي ومكان السكن والوضع ال جتماعي‬ ‫ل جواب‬ ‫كل‬ ‫نعم‬ ‫.0‬ ‫4.04‬ ‫6.95‬ ‫71 – 32 سنة‬ ‫.0‬ ‫3.45‬ ‫7.54‬ ‫42 – 03‬ ‫2.3‬ ‫8.45‬ ‫9.14‬ ‫13 – 53‬ ‫.0‬ ‫3.45‬ ‫7.54‬ ‫63 واكثر‬ ‫.5‬ ‫5.94‬ ‫0.05‬ ‫المتوسط‬ ‫.5‬ ‫2.73‬ ‫3.26‬ ‫عزباء‬ ‫.6‬ ‫0.06‬ ‫4.93‬ ‫متأهلة‬ ‫.0‬ ‫0.06‬ ‫0.04‬ ‫مطلقة‬ ‫.0‬ ‫9.67‬ ‫1.32‬ ‫أرملة‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.001‬ ‫ل جواب‬ ‫.5‬ ‫5.94‬ ‫0.05‬ ‫المتوسط‬ ‫.0‬ ‫0.06‬ ‫0.04‬ ‫نبطية‬
  14. 14. ‫.0‬ ‫5.75‬ ‫5.24‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫0.03‬ ‫0.07‬ ‫حاصبيا‬ ‫.0‬ ‫0.52‬ ‫0.57‬ ‫راشيا‬ ‫.0‬ ‫5.74‬ ‫5.25‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫5.73‬ ‫5.26‬ ‫بيروت‬ ‫5.2‬ ‫5.26‬ ‫0.53‬ ‫جبل لبنان‬ ‫.0‬ ‫0.06‬ ‫0.04‬ ‫شوف وفشحيم‬ ‫.0‬ ‫0.56‬ ‫0.53‬ ‫طرابلس رازغرت ا‬ ‫5.2‬ ‫0.05‬ ‫5.74‬ ‫عكار كاببنين‬ ‫.5‬ ‫5.94‬ ‫0.05‬ ‫المتوسط‬ ‫9.5‬ ‫2.88‬ ‫9.5‬ ‫غير متعلمة‬ ‫0‬ ‫2.97‬ ‫8.02‬ ‫ابتدائي‬ ‫.0‬ ‫5.07‬ ‫5.92‬ ‫متوسط‬ ‫.0‬ ‫7.53‬ ‫3.46‬ ‫ثانوي‬ ‫.0‬ ‫0.24‬ ‫0.85‬ ‫جامعي‬ ‫4.2‬ ‫9.34‬ ‫7.35‬ ‫مهني‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫ل جواب‬ ‫.5‬ ‫5.94‬ ‫0.05‬ ‫المتوسط‬‫في قراءة الجدول رقم 5 نرى بشكل عام أن نسمبة المشاركمة الجتماعيمة لدى النسماء همي 05 % . لكن لكي‬‫نعرف ممن همي الفئة التمي تشارك نبدأ بالفئات العمريمة فنجمد أن المرأة كلمما تقدممت فمي العممر كلمما خفم‬‫ّ‬‫حماس مها للمشارك مة ف مي العم مل الجتماع مي: )6.95 % ( م من اللوات مي بعم مر 71-32 س منة تشارك من بالعم مل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬‫الجتماعي لتنخفض هذه المشاركة الى 7.54 % لدى فئة 42-03 سنة ثم الى 9.14 % لدى من هن في عمر‬ ‫13-53 سنة لتعود وترتفع الى 7.54 % لدى من هنّ بعمر 63 سنة وما فوق. )جدول رقم 5(‬‫وايضا نجد أن )3.26 % ( من العازبات يشاركن في العمل الجتماعي بينما انخفضت نسبة مشاركة المتأهلت‬ ‫الى )4.93%(.‬
  15. 15. ‫من ناحية مكان السكن، نجد أن نساء راشيا وحاصبيا ه نّ الكثر مشاركةً بالعمل الجتماعي )57 % و 07 %(،م‬ ‫تليهنّ نساء بيروت )5.26 %( . القل مشاركةً هنّ نساء طرابلس وجبل لبنان )53 %( . )جدول رقم 5(‬‫المسمتوى التعليممي عاممل مؤثمر فمي المشاركمة بالعممل الجتماعمي، إذ نلحمظ أنمه كلّمما ارتفمع مسمتوى المرأة‬‫التعليممي، كلّمما زادت نسمبة مشاركتهما فمي هذا العممل. بالفعمل، فقمط 9.5 % ممن الغيمر متعلمات يشاركمن فمي‬‫العمل الجتماعي، ليرتفع الى 8.02 % و 5.92 % لدى من ه نّ في المستوى البتدائي والمتوسط، ليصل الى‬ ‫3.46 % و 85 % لدى النساء اللواتي بمستوى تعليمي ثانوي ومستوى جامعي.‬ ‫2- ما هو مبرر عدم مشاركة المرأة المستجوبة‬‫ج د و ل رقمم 6 : ت و ز ع ا لسمي د ا ت ا ل مسمت ج و ب ا ت ب حسمب ا ل مسمت و ى ا ل ت ع ل يممي وسمب ب ع د م‬ ‫ا ل م ش ا ر ك ة ف ي ا ل ع م ل ا لجمت م ا ع ي‬ ‫المعد‬ ‫ل‬ ‫جامعممم مهني‬ ‫ابتدائي متوسممم ثانوي‬ ‫غير متعلمة‬ ‫ل‬ ‫جواب‬ ‫ي‬ ‫ط‬ ‫1.41‬ ‫.0‬ ‫6.5‬ ‫6.7‬ ‫3.41‬ ‫6.1 1‬ ‫3.62‬ ‫7.64‬ ‫ل يعنيني‬ ‫0.4‬ ‫.0‬ ‫6.5‬ ‫0.3‬ ‫9.2‬ ‫3.2‬ ‫8.51‬ ‫0.0‬ ‫مضيعة للوقت‬ ‫عدم توف ممممممر‬ ‫م‬ ‫6.85‬ ‫0.05‬ ‫0.05‬ ‫8.57‬ ‫4.15‬ ‫8.26‬ ‫6.13‬ ‫الوقمممممممت أو 3.33‬ ‫الفرصة‬ ‫2.91‬ ‫0.05‬ ‫9.83‬ ‫1.21‬ ‫0.02‬ ‫9.02‬ ‫8.51‬ ‫0.02‬ ‫لم تتم دعوتي‬ ‫عدم موافقمممة‬ ‫5.2‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫7.5‬ ‫7.4‬ ‫3.5‬ ‫0.0‬ ‫السرة‬ ‫5.3‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.3‬ ‫6.8‬ ‫3.2‬ ‫3.5‬ ‫0.0‬ ‫ل جواب‬‫السمبب الرئيسمي لعدم مشاركمة النسماء فمي العممل الجتماعمي همو عاممل عدم توفمر الوقمت او الفرصمة )‬‫6.85 %( . لكمن أتمت نسمبة هذا العاممل أكمبر بكثيمر لدى الجامعيات )8.57 % ( وأقمل بكثيمر لدى غيمر المتعلمات )‬ ‫3.33%(.‬‫% 2.91 ممن النسماء يمبررن عدم مشاركتهمن بسمبب عدم دعوتهمن للمشاركمة بأي عممل اجتماعمي بينمما 1.41%‬‫اعتمبرن ان الممر ل يعنيهمن، ممع ملحظمة ان 7.64 % ممن الغيمر معنيات همن ممن غيمر المتعلّمات. )راجمع جدول‬ ‫رقم 6(‬ ‫ج د و ل رق م م 7 : ت و ز ع ا لس م ي د ا ت ا ل مس م ت ج و ب ا ت ب حس م ب م ك ا ن ا لس م ك ن وس م ب ب ع د م‬ ‫ا ل م ش ا ر ك ة ف ي ا ل ع م ل ا لجمت م ا ع ي‬
  16. 16. ‫ل جواب‬ ‫مضيعمممممة عدم توف ممممر لم تتمممممم عدم‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫موافقممممة‬ ‫الوق مممممت أو دعوتي‬ ‫م‬ ‫للوقت‬ ‫يعنيني‬ ‫السرة‬ ‫الفرصة‬ ‫.0‬ ‫2.4‬ ‫7.61‬ ‫7.66‬ ‫2.4‬ ‫3.8‬ ‫نبطية‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫7.8‬ ‫9.06‬ ‫7.8‬ ‫1.62‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫3.8‬ ‫0.57‬ ‫3.8‬ ‫3.8‬ ‫حاصبيا‬ ‫0.01‬ ‫.0‬ ‫0.01‬ ‫0.08‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫راشيا‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫6.13‬ ‫9.75‬ ‫.0‬ ‫5.01‬ ‫بعلبك‬ ‫7.6‬ ‫0.02‬ ‫3.31‬ ‫3.35‬ ‫7.6‬ ‫3.31‬ ‫بيروت‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.23‬ ‫0.06‬ ‫.0‬ ‫0.8‬ ‫جبل لبنان‬ ‫2.4‬ ‫2.4‬ ‫5.21‬ ‫7.66‬ ‫.0‬ ‫5.21‬ ‫شوف - شحيم‬ ‫7.7‬ ‫.0‬ ‫1.32‬ ‫5.83‬ ‫5.1 1‬ ‫1.32‬ ‫طرابلس -‬ ‫زغرتا‬ ‫0.01‬ ‫.0‬ ‫0.52‬ ‫0.54‬ ‫.0‬ ‫0.02‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫5.3‬ ‫5.2‬ ‫2.91‬ ‫6.85‬ ‫0.4‬ ‫1.41‬ ‫المعدل‬‫أمما بالنسمبة لمكان السمكن فالعواممل ل تتغيمر فمعدل نسمبة الغيمر مشاركات فمي العممل الجتماعمي همي‬‫6.85 % بسمبب قلة الوقمت. نجمد ايضا أن ببنيمن عكار 02 % ممن النسماء غيمر مهتمات بالعممل الجتماعمي لنمه‬‫بحسب حلقات المناقشة التي أجريناها في هذه المنطقة لربع فئات في المجتمع النساء العلملت والنساء‬‫غيممر العاملت وفئة الشباب إناث وذكور وفئة الرجال فنجممد عدم مبالت النسمماء هناك بالمشاركممة بالعمممل‬‫الجتماعي هي ندرة الجمعيات أو المنظمات التي تُعنى بشؤون المرأة وبسبب العادات والتقاليد المرأة في‬‫هذه المنطقمة ل يمكنهما أن تذهمب الى خارج منطقتهما للمشاركمة فمي هكذا نشاطات فهمي لذلك ل تمارسمها.‬‫في طرابلس نسبة 1.32 % هن اللواتي ل تعنيهن النشاطات الجتماعية وكذلك صور 01.62 % . )انظر الجدول‬ ‫رقم 7(‬ ‫3- العضوية في أي جمعية أو نادي‬ ‫ج د و ل رقمم 8 : ت و ز ع ا ل ع ينمة ب حسمب ا ل ع ض ويمة ا ل ى ن ا د ي أ و ج م عيمة ممع ا ل عممر و م ك ا ن‬ ‫السكن والمستوى التعليمي والوضع العائلي‬ ‫ل‬ ‫كل‬ ‫نعم‬
  17. 17. ‫جواب‬ ‫4.1‬ ‫7.65‬ ‫8.14‬ ‫71 – 32 سنة‬ ‫1.1‬ ‫2.56‬ ‫7.33‬ ‫42 - 03‬ ‫2.3‬ ‫4.96‬ ‫4.72‬ ‫13 - 53‬ ‫0.1‬ ‫0.97‬ ‫0.02‬ ‫63 واكثر‬ ‫5.1‬ ‫5.66‬ ‫0.23‬ ‫المعدل‬ ‫6.2‬ ‫4.35‬ ‫0.44‬ ‫عزباء‬ ‫.6‬ ‫7.77‬ ‫7.12‬ ‫متأهلة‬ ‫.0‬ ‫0.08‬ ‫0.02‬ ‫مطلقة‬ ‫.0‬ ‫3.29‬ ‫7.7‬ ‫أرملة‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.001‬ ‫ل جواب‬ ‫5.1‬ ‫5.66‬ ‫0.23‬ ‫المعدل‬ ‫.0‬ ‫5.77‬ ‫5.22‬ ‫نبطية‬ ‫.0‬ ‫0.07‬ ‫0.03‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫5.75‬ ‫5.24‬ ‫حاصبيا‬ ‫5.2‬ ‫5.23‬ ‫0.56‬ ‫راشيا‬ ‫5.2‬ ‫0.56‬ ‫5.23‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫5.75‬ ‫5.24‬ ‫بيروت‬ ‫5.2‬ ‫5.77‬ ‫0.02‬ ‫جبل لبنان‬ ‫شوف -‬ ‫0.5‬ ‫5.78‬ ‫5.7‬ ‫شحيم‬ ‫طرابلس -‬ ‫.0‬ ‫5.78‬ ‫5.21‬ ‫زغرتا‬ ‫5.2‬ ‫5.25‬ ‫0.54‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫5.1‬ ‫5.66‬ ‫0.23‬ ‫المعدل‬
  18. 18. ‫9.5‬ ‫4.28‬ ‫8.1 1‬ ‫غير متعلمة‬ ‫0‬ ‫5.78‬ ‫5.21‬ ‫ابتدائي‬ ‫6.1‬ ‫6.38‬ ‫8.41‬ ‫متوسط‬ ‫0‬ ‫1.55‬ ‫9.44‬ ‫ثانوي‬ ‫9.1‬ ‫9.95‬ ‫2.83‬ ‫جامعي‬ ‫4.2‬ ‫2.37‬ ‫4.42‬ ‫مهني‬ ‫0‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫ل جواب‬ ‫5.1‬ ‫5.66‬ ‫0.23‬ ‫المعدل‬‫الجدول رقمم 8 يدل على أن معدل النتسماب لعضويمة جمعيمة أو نادي همي 23 % وهمي نسمبة مقبولة نظرا‬‫لنسبة المشاركة في العمل الجتماعي التي هي 05 % فمن المنطقي أن تكون النتسابات بهذه النسبة فقلة‬‫الوقت أو الفرص التي أسلفنا وتحدثنا عنها تنسحب أيضا على العضوية في الندية أو الجمعيات. وأيضا نسبة‬‫العازبات أكمبر ممن المتأهلت )44 % مقابمل 7.12 %( . بالنسمبة للفئات العمريمة، كلمما تقدممت المرأة بالعممر،‬ ‫م‬‫تنخفض نسبة مشاركتها بنشاطات الندية )8.14 % للنساء بعمر يتراوح بين 71 و 32 سنة مقابل 7.33 % للفئة‬ ‫الكبر 42 – 03 سنة و 4.72 % للفئة 13 – 53 سنة و 02 % للفئة 63 سنة وأكثر( .‬‫ارتفاع المسمتوى التعليممي أثّمر إيجابا على نسمبة مشاركمة المرأة فمي النديمة إذ ارتفعمت نسمبة العضويمة ممع‬‫ارتفاع المسمتوى التعليممي: الغيمر متعلمات المنتسمبات لنادي شكّلن 8.1 1 % مقابمل 9.44 % لممن همن بمسمتوى‬ ‫تعليم ثانوي و 2.83 % للمستوى الجامعي والخ.‬‫بالنسمبة لمكان السمكن، المشاركمة العلى كانمت لدى عيّمنة راشيما )56 % ( تليهما عكار بنسمبة 54 % . أمما نسماء‬‫شحيم، أتت نسبة مشاركتهمن في النوادي في المرتبمة الخيرة )5.7 %(،م وتسمبقها عي ّنة نسماء طرابلس بمعدّل‬‫مشاركمة 5.21 %،م وهذا بسمبب عدم توفمر عدد مناسمب ممن النديمة والجمعيات التمي تسممح للمرأة بالنتسماب‬ ‫اليها، استنادا لما قالوه في الجلسات الحوارية التي أقمناها في هذه المناطق.‬ ‫4- طبيعة عضوية المرأة إذا كانت منتسبة لنادي أو جمعية‬ ‫جدول رقم 9 : توزع النساء المنتسبات الى أندية أو جمعيات بحسب مكان السكن‬ ‫عضمممو فمممي ل جواب‬ ‫رئيسممممممة نشاطات‬ ‫عضمممممو متطو‬ ‫جمعيممممممممة‬ ‫تج م ّممممممع مدرسية‬ ‫عة‬ ‫هيئة‬ ‫عمومية‬ ‫شبابي‬ ‫إدارية‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫1.1 1‬ ‫1.1 1‬ ‫2.22‬ ‫6.55‬ ‫نبطية‬
  19. 19. ‫.0‬ ‫0.05‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.05‬ ‫.0‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫9.25‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫9.5‬ ‫2.14‬ ‫حاصبيا‬ ‫.0‬ ‫8.08‬ ‫.0‬ ‫8.3‬ ‫.0‬ ‫4.51‬ ‫راشيا‬ ‫4.51‬ ‫8.03‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫4.51‬ ‫5.83‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫9.5‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫6.07‬ ‫5.32‬ ‫بيروت‬ ‫5.73‬ ‫0.52‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫5.73‬ ‫جبل لبنان‬ ‫.0‬ ‫7.66‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫3.33‬ ‫شوف - شحيم .0‬ ‫طرابلس -‬ ‫.0‬ ‫0.02‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.04‬ ‫0.04‬ ‫زغرتا‬ ‫.0‬ ‫6.5‬ ‫.0‬ ‫6.5‬ ‫7.66‬ ‫2.22‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫9.3‬ ‫7.63‬ ‫.8‬ ‫3.2‬ ‫7.92‬ ‫6.62‬ ‫المعدل‬‫المرأة فمي صمور ليسمت مشاركمة فمي أيمة هيئة إداريمة ول رئاسمة تجممع وليسمت ناشطمة مدرسميا، واقتصمرت‬‫مشاركة النساء على كونهن متطوعات بنسة 05 %،م وكذلك بنسبة 05 % كأعضاء في جمعية عمومية لنادي أو‬‫جمعية. المر نفسه ينطبق على عي ّنة شحيم: 3.33 % منهن متطوعات و 7.66 % أعضاء في جمعية عمومية‬‫والسبب كما أسلفنا أن المنطقة تفتقر الى هكذا جمعيات ونوادي. أما في النبطية، فم 6.55 % من نساء العيّنة‬‫هم أعضاء في هيئة إدارية في نادي أو جمعية، و 2.22 % متطوعات و 1 .1 1 % ترأسن تجمعات شبابية. هي‬ ‫نسب مقبولة علما أن في منطقة النبطية هناك جمعيات تعمل وهناك مجالت للعمل )جدول رقم 9(.‬ ‫نسماء راشيما فاعلت فمي الجمعيات والنديمة والنسمب تؤكمد لنما هذا: 4.51 % هن ّم أعضاء هيئة إداريمة و 8.08%‬‫أعضاء فمي جمعيمة عموميمة وهمن لسمن متطوعات )صمفر %( . أمما فمي عينمة عكار ببنيمن، 2.22 % همن أعضاء‬‫هيئة إدارية و 7.66 % متطوعات و 6.5 % ترأسن تجمع شبابي. نساء جبل لبنان هن عضوات في الندية، إن‬‫فمي الهيئات الداريمة )5.73 % ( أو فمي الجمعيات العموميمة )52%(. 5.73 % لم تجاوبمن )راجمع جدول رقمم 9(،‬ ‫علما أن 02 % فقط تنتسبن إلى جمعيية أو نادي حسب الجدول رقم 8.‬ ‫ج د و ل رقم م 01 : ت و ز ع ا ل نسم ا ء ا ل م ن تسم ب ا ت ا ل ى أ ن ديم ة أ و ج م ع ي ا ت ب حسم ب ا ل مسم ت و ى‬ ‫التعليمي‬ ‫عضممو فممي ل‬ ‫رئيسمممممممة نشاطات‬ ‫عض ممممممو متطوعة‬ ‫جمعيمممممممة جواب‬ ‫تج م ّممممممممع مدرسية‬ ‫هيئة‬
  20. 20. ‫عمومية‬ ‫شبابي‬ ‫إدارية‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.05‬ ‫غي ممممممممر 0.05‬ ‫م‬ ‫متعلمة‬ ‫.0‬ ‫3.33‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫7.66‬ ‫.0‬ ‫ابتدائي‬ ‫.0‬ ‫4.44‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫2.22‬ ‫3.33‬ ‫متوسط‬ ‫3.2‬ ‫0.05‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫8.13‬ ‫9.51‬ ‫ثانوي‬ ‫7.6‬ ‫3.82‬ ‫7.1‬ ‫0.5‬ ‫0.03‬ ‫3.82‬ ‫جامعي‬ ‫.0‬ ‫0.03‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.01‬ ‫0.06‬ ‫مهني‬ ‫9.3‬ ‫7.63‬ ‫.8‬ ‫3.2‬ ‫7.92‬ ‫6.62‬ ‫المعدل‬‫نرى فمي الجدول رقمم 01 أن النسماء بالمسمتوى التعليممي المتدنمي يشاركمن كمتطوعات بنسمبة أعلى ممن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫المس متويات العلي ما: ف مي المس متوى التعليم مي البتدائي، 7.66 % ه من متطوعات مقاب مل 03 % ف مي المس متوى‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬‫الجامعممي، وهذا منطقممي لن التطوع ل يتطلب أي كفاءات ويمكممن للمرأة أن تشارك بغممض النظممر عممن‬ ‫مستواها العلمي.‬‫أما عضوية الهيئة الدارية، هناك سيدتان غير متعلمتين عضوتان في أندية: واحدة متطوعة وواحدة في هيئة‬ ‫ادارية، لذلك نرى النسب 05 % مقابل 05 % وباقي السيدات فنسبهن تظهر مع المتعلمات.‬ ‫ج د و ل ر ق م 11 : ت و ز ع ا ل ن س ا ء ا ل م ن ت س ب ا ت ا ل ى أ ن د ي ة أ و ج م ع ي ا ت ب ح س ب ا ل ع م ر‬ ‫عضمممو فمممي ل‬ ‫رئيسمممممممة‬ ‫متطوعة‬ ‫نشاطات‬ ‫ع ضو هيئة‬ ‫جمعيممممممممة جواب‬ ‫تج م ّ مممممممع‬ ‫م‬ ‫مدرسية‬ ‫إدارية‬ ‫عمومية‬ ‫شبابي‬ ‫7.1‬ ‫4.24‬ ‫7.1‬ ‫4.3‬ ‫5.03‬ ‫3.02‬ ‫71 - 32 سنة‬ ‫2.3‬ ‫9.14‬ ‫.0‬ ‫2.3‬ ‫6.22‬ ‫0.92‬ ‫42 - 03‬ ‫.0‬ ‫5.32‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫2.14‬ ‫3.53‬ ‫13 - 53‬ ‫3.41‬ ‫8.32‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫6.82‬ ‫3.33‬ ‫63 واكثر‬ ‫9.3‬ ‫7.63‬ ‫.8‬ ‫3.2‬ ‫7.92‬ ‫6.62‬ ‫المعدل‬‫الجدول رقم 1 1 يدل أن النساء في عمر الشباب ) 71 – 32 سنة( هن الكثر مشاركة في كل أنواع العضوية‬‫وطبيعتهما، وتتفردن بالنشاطات المدرسمية كون قسمم منهمن مما زلن طالبات. وممن الطمبيعي أن تكون فئات‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬
  21. 21. ‫العممر مما فوق 13 سمنة غيمر مشاركات فمي تجممع شبابمي ول نشاطات مدرسمية وهمن متطوعات أكثمر منهمن‬ ‫عضوات في هيئة إدارية أو جمعية عمومية.‬ ‫5- اعتراف النساء بوجود قائدات في مجتمعهن‬‫جدول رقمم 21 : توزع عينمة النسماء المسمتجوبا ت اللواتمي قلن ان هناك نسماء قائدا ت فمي مجتمعهمن‬ ‫بحسب مكان السكن‬ ‫ل جواب‬ ‫كل‬ ‫نعم‬ ‫5.2‬ ‫0.51‬ ‫5.28‬ ‫نبطية‬ ‫0.01‬ ‫0.5‬ ‫0.58‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫0.02‬ ‫0.08‬ ‫حاصبيا‬ ‫5.2‬ ‫.0‬ ‫5.79‬ ‫راشيا‬ ‫0.5‬ ‫5.22‬ ‫5.27‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.001‬ ‫بيروت‬ ‫5.7‬ ‫0.04‬ ‫5.25‬ ‫جبل لبنان‬ ‫0.5‬ ‫0.06‬ ‫0.53‬ ‫شوف - شحيم‬ ‫0.5‬ ‫0.06‬ ‫0.53‬ ‫طرابلس - زغرتا‬ ‫.0‬ ‫5.7‬ ‫5.29‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫8.3‬ ‫0.32‬ ‫3.37‬ ‫المعدل‬‫بالجمال 3.37 % من نسماء العينات، من جميمع الفئات العمرية، قلن بوجود قائدات فمي مجتمعهن. في الفئة‬‫العمريمة 63 سمنة وأكثمر، بنسمبة 5.03 % قلن انمه ل يوجمد نسماء قائدات فمي مجتمعهمن، و 7.71 % همي نسمبة‬ ‫اللواتي بعمر 13 – 53 وقلن انه ل يوجد نساء قائدات في مجتمعهن.‬‫جميمع المسمتويات التعليميمة ممن ابتدائي ومما دون قلن بنسمب متشابهمة 07 % ومما فوق أنمه هناك نسماء قائدات‬‫في مجتمعهن. فقط فئة الغير متعلمات بنسبة 2.14 %،م قلن بوجود نساء قائدات و 9.25 % منهن نفين وجود‬ ‫نساء قائدات.‬‫أمما لناحيمة الوضمع الجتماعمي، العازبات بنسمبة 77 % والمتزوجات بنسمبة 1.96 % يؤكدن وجود نسماء قائدات‬ ‫في مجتمعهن.‬
  22. 22. ‫نسمبة 001 % ممن بيروت يقلن أن هناك نسماء قائدات فمي مجتمعهمن وراشيما تأتمي بعمد بيروت بنسمبة 5.79%‬‫وببنيمن عكار 5.29 % . أمما نسماء شحيمم )06 % ( وبالتسماوي ممع نسماء طرابلس )06 % ( يقلن انمه ل يوجمد نسماء‬‫قائدات فمي مجتمعهمن. 01 % ممن نسماء صمور لم تجاوبمن عمن هذا السمؤال. أمما نسماء جبمل لبنان، وبنسمبة‬ ‫5.25 % قلن انه يوجد نساء قائدات. )أنظر جدول رقم 21(‬‫6- هممل تعتممبر النسمماء المسممتجوبات أن مجتمعهممن يدعممم مشاركممة المرأة‬ ‫اجتماعيا‬‫ج د و ل ر ق م 31 : ت و ز ع ا ل ع ينمة ب حسمب ا ع ت ق ا د ا ل نسما ء ا ل مسمت ج و ب ا ت ا ن ا ل م ج تممع ي دعمم‬ ‫ا ل م ش ا ر ك ة ف ي ا ل ع م ل ا لجمت م ا ع ي ا م ل ومم ك ا ن ا ل س ك ن‬ ‫أحيانا - إلى حممد ل جواب‬ ‫كل‬ ‫نعم‬ ‫ما‬ ‫5.2‬ ‫.0‬ ‫5.74‬ ‫0.05‬ ‫نبطية‬ ‫5.2‬ ‫.0‬ ‫0.55‬ ‫5.24‬ ‫صور‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫5.73‬ ‫5.26‬ ‫حاصبيا‬ ‫.0‬ ‫5.2‬ ‫5.2‬ ‫0.59‬ ‫راشيا‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫5.75‬ ‫5.24‬ ‫بعلبك‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.001‬ ‫بيروت‬ ‫0.5‬ ‫.0‬ ‫0.51‬ ‫0.08‬ ‫جبل لبنان‬ ‫0.5‬ ‫0.5‬ ‫0.53‬ ‫0.55‬ ‫شوف - شحيم‬ ‫0.5‬ ‫.0‬ ‫5.75‬ ‫5.73‬ ‫طرابلس - زغرتا‬ ‫.0‬ ‫5.2‬ ‫5.22‬ ‫0.57‬ ‫عكار - ببنين‬ ‫0.2‬ ‫0.1‬ ‫0.33‬ ‫0.46‬ ‫متوسط‬‫فمي جميمع الفئات العمريمة تعتمبر النسماء أن المجتممع يدعمم المرأة للمشاركمة فمي العممل الجتماعمي وبنسمب‬‫قريبة وبنسبة إجمالية 46 % . أعلى نسبة هي لفئة 42 – 03 سنة )4.76 %(،م تليها نسبة 71 – 32 سنة )2.56%(‬ ‫ثم فئة 63 سنة وأكثر )9.16 % ( وأخيرا فئة 13 – 53 سنة )7.95%(.‬‫بالنسممبة للمسممتوى التعليمممي فتتفاوت الجابات، إذ تقول فئة الغيممر متعلمات ) 2.14 % ( أن المجتمممع يدعممم‬‫مشاركة المرأة في العمل الجتماعي مقابل ) 1.74 % ( ل يدعم و)69.5 % ( تقلن أن المجتمع يدعم أحيانا أي‬‫حسمب العممل ومقتضياتمه وظروفمه. ويرتفمع اعتراف السميدات أن المجتممع يدعمم مشاركمة المرأة فمي العممل‬ ‫الجتماعي مع ارتفاع المستوى التعليمي.‬
  23. 23. ‫العازبات والمتأهلت يقلن أن المجتم مع يدع مم مشارك مة المرأة ف مي العم مل الجتماع مي: 4.46 % للعازبات و‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫7.56 % للمتأهلت.‬‫بالنسمبة لمتغيمر مكان السمكن، لم تأتم النسمب متشابهمة مثمل باقمي المتغيرات، فالنسماء فمي منطقمة طرابلس،‬ ‫ِ‬‫بنسمبة )5.73 % ( قلن أن المجتممع يدعمم، مقابمل 001 % فمي بيروت و 59 % فمي راشيما و 08 % فمي جبمل لبنان،‬‫بينما بعلبك وصور تتطابق نسبهم: )5.24 % ( فقط قلن أن المجتمع يدعم المشاركة في العمل الجتماعي.‬ ‫)انظر الجدول رقم 31(‬ ‫7- العوائق التي تمنع المرأة من المشاركة الجتماعية‬‫المس مؤوليات الس مرية والمجتم مع هم ما العائقان الس ماسيان اللذان يقفان أمام مشارك مة المرأة ف مي العممل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫الجتماعي حيث أتت النسب الجمالية 6.54 % للمسؤوليات السرية و 3.83 % للمجتمع. 4.71 % اعتبرن أن ل‬‫وجود لعوائق، 3.21 % قلن أن الجندر هو العائق. أما المشاركات النسائية الفاشلة فأخذت نسبة 8.8 % فقط،‬‫والجهمل واللمبالة والتأخمر فمي الليمل والحجاب فنسمبهم 5.0 % و 3.0 % . وبعمد الطلع على حلقات النقاش‬‫المرافقة لهذه الدراسة التي تحدثنا عنها سابقا نجد ان المشاركة في العمل الجتماعي محبذة ولكن شرط‬ ‫أن ل تؤثر على مسؤوليات المرأة في منزلها، وأن هذه المور تتابع في أوقات فراغ المرأة.‬‫للطلع أكثر على نتائج الدراسة الحقلية وبحسب المتغيرات الساسية، نرى أن الفئة العمرية من 71 إلى 03‬ ‫سنة تعتبر أن الجندر هو العائق )4.13 % ( مقابل)8.61 % ( لدى فئة 13 سنة وما فوق.‬‫أما المسؤوليات السرية فنسب كل الفئات العمرية متقاربة ما بين 7.14 % و 8.05 % وهي النسبة الكبر كما‬ ‫قلنا سابقا في مقدمة هذه الفقرة.‬‫أممما بالنسممبة للوضممع الجتماعممي، العازبات كممما المتأهلت، تعتممبرن المسممؤوليات السممرية عائقا: )4.04%(‬ ‫للعازبات مقابل )3.45 % ( للمتزوجات، و) 1.91 % ( من العازبات قلن بعدم وجود عوائق أمامهن، بينما 4.51%‬‫منهمن تعتمبرن أن الجندر همو العائق بينمما 7.9 % ممن المتأهلت تعتمبرن أن الجندر همو العائق وهذا شيمء‬‫طبيعي لن تربية العازبات في بيوتهن تميز بين الفتاة والشاب والعائلة تمنع الفتيات أحيانا من الحراك فقط‬ ‫لنهن فتيات بينما تعطي الشاب مطلق الحرية.‬‫%4.63 ممن النسماء الغيمر متعلمات فمي العينمة المأخوذة على كاممل المحافظات اللبنانيمة، تجدن أن المجتممع‬‫هو العائق الول أمام مشاركتهن في العمل الجتماعي والمسؤوليات السرية تأتي ثانيا ) 8.13%(. )6.31%(‬‫منهمن وجدن أن بعمض المشاركات النسمائية الفاشلة تركمت أثرا على النسماء الخريات فمي التمهمل فمي العممل‬‫الجتماعمي، وأيضا وبنسمبة غيمر بعيدة جدا ) 1.9 % ( يعتمبرن أن ل عوائق أمام المرأة إذا أرادت أن تشارك فمي‬ ‫العمل الجتماعي، وبنفس النسبة وجدن أن الجندر هو العائق.‬‫أمما النسماء اللواتمي همن بمسمتوى تعليممي ثانوي ومما فوق، فاعتمبرن أن المسمؤوليات السمرية همي التمي تأتمي‬‫فمي المرتبمة الولى بيمن العوائق يليهما المجتممع. وأيضا نسمبة النسماء اللواتمي يقلن أن ليمس هناك عوائق أمام‬
  24. 24. ‫عممل المرأة الجتماعمي همي أكمبر بكثيمر ممن النسماء اللواتمي همن بمسمتوى تعليممي متوسمط ومما دون ولم‬ ‫تعطين المشاركات النسائية الفاشلة القدر الذي تعطيه النساء الخريات. )أنظر الجدول رقم 41(‬ ‫ج د و ل رقم م 41 : ا ل ع و ا ئ ق ا لتم ي ت منم ع م ش ا ركم ة ا ل م ر أ ة ا ج ت م ا ع ي ا بمحسم ب ا ل مسم ت و ى‬ ‫التعليمي‬ ‫ل‬ ‫التأخمم‬ ‫الحجا‬ ‫قلة تقديمر‬ ‫الجه ممممل‬ ‫م‬ ‫مشاركات‬ ‫المجت‬ ‫المسمؤول‬ ‫الجن‬ ‫عوائ‬ ‫ر ف مي‬ ‫م‬ ‫ب‬ ‫عمممممممل‬ ‫وعدم‬ ‫نسممممائية‬ ‫مع‬ ‫يات‬ ‫در‬ ‫ق‬ ‫الليل‬ ‫المرأة‬ ‫المبالة‬ ‫فاشلة‬ ‫السرية‬ ‫التطوعي‬ ‫غيمممممر‬ ‫1.9‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫6.31‬ ‫4.63‬ ‫8.13‬ ‫1.9‬ ‫متعلمة‬ ‫9.6‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫4.3‬ ‫2.55‬ ‫6.72‬ ‫ابتدائي 9.6‬ ‫متوسممم‬ ‫1 .1 1‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫2.1‬ ‫2.6‬ ‫6.92‬ ‫9.64‬ ‫9.4‬ ‫ط‬ ‫6.71‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫2.1 1‬ ‫6.52‬ ‫6.33‬ ‫0.21‬ ‫ثانوي‬ ‫0.61‬ ‫.5‬ ‫.5‬ ‫1.1‬ ‫.5‬ ‫9.5‬ ‫7.82‬ ‫2.63‬ ‫6.01‬ ‫جامعي‬ ‫9.8‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫2.2‬ ‫6.53‬ ‫0.04‬ ‫3.31‬ ‫مهني‬ ‫ل‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫0.001‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫جواب‬ ‫المعد‬ ‫0.41‬ ‫.2‬ ‫.2‬ ‫.4‬ ‫.4‬ ‫1.7‬ ‫9.03‬ ‫8.63‬ ‫0.01‬ ‫ل‬ ‫ج د و ل ر ق م 51 : ا ل ع و ا ئ ق ا ل ت ي ت م ن ع م ش ا ر ك ة ا ل م ر أ ة ا ج ت م ا ع ي ا بمح س ب م ك ا ن ا ل س ك ن‬ ‫ل‬ ‫التأخمر‬ ‫الحجا‬ ‫قلة تقديممممر‬ ‫الجه ممممل‬ ‫م‬ ‫مشاركا‬ ‫المجت‬ ‫المسمؤول‬ ‫الجند‬‫عوائ‬ ‫فممممي‬ ‫ب‬ ‫عم مل المرأة‬ ‫م‬ ‫وعدم‬ ‫ت‬ ‫مع‬ ‫يات‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫الليل‬ ‫التطوعي‬ ‫المبالة‬ ‫نسممائية‬ ‫السرية‬ ‫فاشلة‬ ‫3.6‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫1.2‬ ‫4.53‬ ‫8.34‬ ‫5.21‬ ‫نبطية‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫.0‬ ‫7.61‬ ‫9.22‬ ‫9.74‬ ‫5.21‬ ‫صور‬

×