Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

Projet personnel de l'élève

2,101 views

Published on

المشروع الشخصي والمهني للتلميذ

Published in: Education
  • Be the first to comment

Projet personnel de l'élève

  1. 1. ‫والمهني‬ ‫الشخصي‬ ‫التلميذ‬ ‫مشروع‬
  2. 2. ‫للبرنامج‬ ‫العامة‬ ‫الدهداف‬‫للتلميذ‬ ‫والمهني‬ ‫الشخصي‬ ‫المشروع‬ ‫تعريف‬‫ا‬‫للمشروع‬ ‫الساسية‬ ‫لعبعاد‬‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫التلميذ‬ ‫مصاحبة‬‫المشروع‬ ‫مراحل‬-‫أ‬‫المبدع‬ ‫للتفكير‬ ‫المثيرة‬ ‫الستكشاف‬ ‫مرحلة‬-‫ب‬‫التصنيفي‬ ‫للتفكير‬ ‫المثيرة‬ ‫البلورة‬ ‫مرحلة‬-‫ج‬‫التقييم‬ ‫للتفكير‬ ‫المثيرة‬ ‫التخصيص‬ ‫مرحلة‬-‫د‬‫التضميني‬ ‫للتفكير‬ ‫المثيرة‬ ‫النجاز‬ ‫مرحلة‬‫حالة‬ ‫دراسة‬‫محاور‬‫العرض‬
  3. 3. ‫للبرنامج‬ ‫العامة‬ ‫:الدهداف‬‫على‬ ‫عبتحفيزدهم‬ ‫الكفيلة‬ ‫الترعبوية‬ ‫المبادئ‬ ‫عبعض‬ ‫من‬ ‫والمتعلمين‬ ‫المتعلمات‬ ‫تمكين‬‫الدهداف‬ ‫تفصيل‬ ‫ويمكن‬ .‫مستقبلية‬ ‫لمشاريع‬ ‫الستراتيجي‬ ‫البناء‬ ‫مهارات‬ ‫اكتساب‬‫يلي‬ ‫كما‬:1‫وأخذ‬ ،‫نفسه‬ ‫العتمادعلى‬ ‫إلى‬ ‫ودفعه‬ ،‫والتكوينات‬ ‫والشعب‬ ‫عبالمهن‬ ‫المتعلم‬ ‫تعريف‬ -‫جادهزا‬ ‫يصله‬ ‫عبما‬ ‫الكتفاء‬ ‫عوض‬ ،‫الضرورية‬ ‫المعلومات‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫في‬ ‫المبادرة‬2‫الشخصية‬ ‫ومميزاته‬ ،‫وميوله‬ ،‫ذاته‬ ‫معرفة‬ ‫عبأدهمية‬ ‫المتعلم‬ ‫توعية‬ ‫على‬ ‫العمل‬ -‫الخرين‬ ‫ومن‬ ،‫نفسه‬ ‫من‬ ‫انطلاقا‬3‫المتعلم‬ ‫لدى‬ ‫والقيم‬ ‫التمثلت‬ ‫مجال‬ ‫إثراء‬ -
  4. 4. ‫للتلميذ‬ ‫والمهني‬ ‫الشخصي‬ ‫المشروع‬ ‫تعريف‬‫على‬ ‫القدرة‬ ‫دهو‬ ‫المشروع‬ ‫إن‬،‫الوااقع‬ ‫في‬ ‫لبلورتها‬ ‫والتخطيط‬ ،‫مستقبلية‬ ‫أفكار‬ ‫وضع‬‫تهيئ‬ ‫معلومات‬ ‫مجموعة‬ ‫وليد‬ ‫مجرد‬ ‫اعتباره‬ ‫يمكن‬ ‫ول‬‫أن‬ ‫فيه‬ ‫يشترط‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ،‫القرار‬ ‫لخذ‬ ‫معينة‬ ‫ظروفا‬‫الزمن‬ ‫في‬ ‫ممتدة‬ ‫استراتيجية‬ ‫على‬ ‫مبنيا‬ ‫يكون‬.
  5. 5. ‫للمشروع‬ ‫الساسية‬ ‫العبعاد‬‫في‬ ‫المشروع‬ ‫مفهوم‬ ‫المختصون‬ ‫يحدد‬:‫كالتالي‬ ‫ودهي‬ ‫مدلوله‬ ‫لستيعاب‬ ‫أساسية‬ ‫أعبعاد‬ ‫ثلثة‬1-‫الحيوي‬ ‫البعد‬:‫المستمر‬ ‫التكيف‬ ‫من‬ ‫النسان‬ ‫خلله‬ ‫من‬ ‫يتمكن‬ ‫الذي‬‫محيطه‬ ‫يشهددها‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫مع‬.2-‫البركماتي‬ ‫البعد‬:،‫إجرائية‬ ‫تواقعية‬ ‫كعملية‬ "‫"المشروع‬ ‫عزل‬ ‫يمكن‬ ‫ل‬ ‫إذ‬‫الوااقع‬ ‫أرض‬ ‫على‬ ‫تجسيده‬ ‫يتم‬ ‫خللها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫النجازية‬ ‫العملية‬ ‫عن‬.3-‫التنبؤي‬ ‫البعد‬:،‫ودافعية‬ ،‫،نية‬ ‫الواقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫دهو‬ ‫كسيرورة‬ ‫المشروع‬ ‫إن‬‫وعبرنامج‬
  6. 6. ‫والمهني‬ ‫الشخصي‬ ‫التلميذ‬ ‫مشروع‬‫أهدافا‬ ‫يضع‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫التلميذ‬ ‫مساعدة‬ ‫المشروع‬ ‫يستهدف‬ ‫أن‬ ‫إذن‬ ‫ينبغي‬‫يكيف‬ ‫وأن‬ ،‫والمهني‬ ‫الدراسي‬ ‫مشروعه‬ ‫لكشكال ت‬ ‫واعية‬ ‫برؤية‬ ‫مرتبطة‬‫الشروط‬ ‫مع‬ ‫فتنسجم‬ ‫الذاتية‬ ‫كشروطه‬ ‫لتحقيق‬ ‫واستجاباته‬ ‫سلوكه‬.‫محيطه‬ ‫يفرضها‬ ‫التي‬ ‫الموضوعية‬
  7. 7. ‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫التلميذ‬ ‫مصاحبة‬‫المشروع‬ ‫في‬ ‫يشترط‬3:‫أساسية‬ ‫عناصر‬‫مرامي‬:‫انطلاقا‬ ‫الشاب‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫مختارة‬ ‫و‬ ‫مستقبلية‬ ‫مقاصد‬.‫متناوله‬ ‫في‬ ‫تبدو‬ ‫التي‬ ‫اقيمه‬ ‫و‬ ‫ته‬ ‫ميول‬ ‫من‬‫استراتيجيات‬:‫التي‬ ‫و‬ ‫المرامي‬ ‫هذه‬ ‫لبلوغ‬ ‫تسمح‬ ‫مساع‬ ‫وهي‬.‫زمنية‬ ‫لعبعاد‬ ‫تخضع‬‫ترابط‬ ‫وضع‬‫من‬ ‫المشروع‬ ‫يبنى‬ :"‫محيطه‬ ‫و‬ ‫"الشخص‬ ‫عبين‬‫خل ل‬‫مستمر‬ ‫مسلسل‬‫العالم‬ ‫في‬ ‫محصور‬ ‫لنموذج‬ ‫الشاب‬ ‫لتمثل‬”.‫المهني‬
  8. 8. ‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫التلميذ‬ ‫مصاحبة‬‫و‬ ‫منه‬ ‫نطلب‬ ‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫الشاب‬ ‫عبمساعدة‬‫أن‬ ‫تريد‬ ‫السؤا ل:"ماذا‬ ‫على‬ ‫الجواب‬ ،‫العدادي‬ ‫في‬ ‫هو‬“‫؟‬ ‫مستقبل‬ ‫تعمل‬
  9. 9. ‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫التلميذ‬ ‫مصاحبة‬:‫أساسين‬ ‫هدفين‬ ‫الشخصي‬ ‫المشروع‬ ‫على‬ ‫للعمل‬‫عبوضع‬ ‫له‬ ‫يسمح‬ ‫ترعبوي‬ ‫عمل‬ ‫تحقيق‬‫تساؤلت‬ ‫عدة‬‫باستمرار‬‫إطار‬ ‫في‬ ،.‫مستقبله‬ ‫تحضير‬‫مسئولة‬ ‫اختيارات‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫اقادرا‬ ‫التلميذ‬ ‫جعل‬‫العتبار‬ ‫بعين‬ ‫تأخذ‬‫الشغل‬ ‫آفاق‬ ‫و‬ ‫التكوينات‬
  10. 10. ‫الشخصي‬ ‫مشروعه‬ ‫لبناء‬ ‫التلميذ‬ ‫مصاحبة‬‫جامدا‬ ‫معطى‬ ‫المشروع‬ ‫ليس‬‫وذلك‬ ،‫عباستمرار‬ ‫تطويره‬ ‫يمكن‬ ‫عبل‬ ،‫الرأي‬ ‫تغيير‬ ‫يصبح‬ ‫الشخص.حيث‬ ‫تطور‬ ‫مع‬ ‫موازاة‬‫نضج‬ ‫علمة‬‫مهني‬‫على‬ ‫سستساعده‬ ‫التسي‬ ‫تمثلتسه‬ ‫عبإثراء‬ ‫للشاب‬ ‫السسماح‬ ‫يجسب‬ ..‫ذاته‬ ‫عن‬ ‫أحسن‬ ‫التعرف‬‫و‬ ‫معارف‬ ‫يتطلب‬ ‫هو‬ ‫عبل‬ ،‫سحريا‬ ‫عبمسلسل‬ ‫ليس‬ ‫المشروع‬ ‫تحقيق‬ ‫إن‬‫و‬ ‫تطويرهسا‬ ‫يجسب‬ ‫اقدرات‬‫تربيتهها‬‫العتبار‬ ‫عبعيسن‬ ‫الخسذ‬ ‫مسع‬‫البعد‬‫الزمني‬.
  11. 11. ‫المشروع؟‬ ‫مراحل‬ ‫ما‬‫المهني‬ ‫النضج‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ ،‫زمنيا‬ ‫بعدا‬ ‫للمشروع‬ ‫أن‬ ‫بما‬‫ترح‬ُ‫ر‬‫اق‬ ‫فقد‬ ،‫متعاقبة‬ ‫زمنية‬ ‫مراحل‬ ‫عبر‬ ‫إل‬ ‫يتأتى‬ ‫ل‬،‫عدة‬ ‫مراحل‬ ‫على‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬ ‫تحقيق‬‫يسمى‬ ‫فيما‬ ‫تطبيقها‬ ‫إجرائية‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫ندرج‬ ‫نظريات‬ ‫مجموع‬ ‫ووفق‬"‫والشخصي‬ ‫المهني‬ ‫التطور‬ ‫بتنشيط‬ ")ADVP(،‫تراتبية‬ ‫علقة‬ ‫اكتشاف‬ ‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫فقد‬ ،‫والحال‬:‫هي‬ ‫رئيسية‬ ‫مراحل‬ ‫أربع‬ ‫بين‬
  12. 12. ‫الشخصي‬ ‫المشروع‬ ‫لبناء‬ ‫الربع‬ ‫المراحل‬1.‫الستكشاف‬ ‫مرحلة‬“‫المبدع‬ ‫”التفكير‬ ‫تثير‬ ‫و‬2-‫البلورة‬ ‫مرحلة‬“‫الصنفي‬ ‫”التفكير‬ ‫وتثير‬3-‫التخصيص‬ ‫مرحلة‬“‫التقييمي‬ ‫”التفكير‬ ‫وتثير‬4-‫النجاز‬ ‫مرحلة‬“‫التضميني‬ ‫”التفكير‬ ‫وتثير‬‫عبينها‬ ‫فيما‬ ‫متراعبطة‬ ‫و‬ ‫تراتبية‬ ‫الرعبعة‬ ‫المراحل‬ ‫هذه‬ ‫وتعد‬
  13. 13. 1" ‫المبدع‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫التستكشاف‬ ‫-مرحلة‬‫حول‬ ‫التساؤل ت‬ ‫وإثارة‬ ‫المعلوما ت‬ ‫بجمع‬ ‫تهتم‬‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫محيطه‬ ‫وحول‬ ،‫جهة‬ ‫من‬ ‫التلميذ‬ ‫ذا ت‬‫التفكير‬ ‫وبجدوى‬ ،‫اللطلع‬ ‫بأهمية‬ ‫التحسيس‬ ‫مرحلة‬ ‫فهي‬‫المتعلقة‬ ‫والمعلوما ت‬ ‫المعطيا ت‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بأكبر‬ ‫التزود‬ ‫قصد‬ ‫المتفتح‬‫ما‬ ‫باختيار‬ ‫التقيد‬ ‫دون‬ ‫أي‬ ،‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫ومستقبله‬ ‫التلميذ‬ ‫.بنفسية‬‫من‬ ‫الشخص‬ ‫يحاول‬ ،‫إعل،م‬ ‫مرحلة‬ ‫هي‬ ‫إذن‬ ‫التستكشاف‬ ‫مرحلة‬ ‫إن‬‫البالغين‬ ‫أدوار‬ ‫ليجرب‬ ،‫الطفولي‬ ‫عالمه‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أن‬ ‫.خللها‬‫والتنقيب‬ ‫التجريب‬ ‫إلى‬ ‫تدعو‬ ‫مرحلة‬ ‫فهي‬ ،‫أدق‬ ‫وبعبارة‬‫فرضيا ت‬ ‫وإثارة‬
  14. 14. 1-‫المبدع‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫التستكشاف‬ ‫مرحلة‬ "‫إجرائية‬ ‫أهداف‬ ‫بخمسة‬ ‫التستكشاف‬ ‫يعرف‬:‫حل‬ ‫في‬ ‫للخنخراط‬ ‫والخنتاج‬ ‫المساهمة‬ ‫بضرورة‬ ‫الشخص‬ ‫يحس‬ ‫أن‬‫محيطه‬ ‫مشاكل‬‫؛‬‫مهنية؛‬ ‫أدوارا‬ ‫ويتقمص‬ ‫يتخيل‬ ‫أن‬‫متوافر‬ ‫غير‬ ،‫المنال‬ ‫صعب‬ ‫إعل،م‬ ‫على‬ ‫يحصل‬ ‫أن‬‫الثقافي‬ -‫السوتسيو‬ ‫وتسطه‬ ‫في‬‫المباشر؛‬‫متنوعة؛‬ ‫إعل،م‬ ‫مصادر‬ ‫يمتلك‬ ‫أن‬‫ول‬ ،‫معقدة‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫الختيار‬ ‫عملية‬ ‫أن‬ ‫يعي‬ ‫أن‬‫وخنهائي؛‬ ‫واحد‬ ‫لجواب‬ ‫تخضع‬
  15. 15. 2"‫التصنيفي‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫البلورة‬ ‫-مرحلة‬:‫التلميذ‬ ‫حمل‬ ‫إلى‬ ‫ترمي‬ ‫التي‬ ‫البلورة‬ ‫مرحلة‬ ‫التستكشاف‬ ‫مرحلة‬ ‫تلي‬‫التي‬ ‫التستفادة‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫توجهه‬ ‫إمكانية‬ ‫عن‬ ‫عامة‬ ‫فكرة‬ ‫و ن‬ّ‫ن‬ ‫يك‬ُ‫ك‬ ‫أ ن‬ ‫على‬‫من‬ ‫نوع‬ ‫إلى‬ ‫يتوصل‬ ‫وهكذا‬ .‫السابقة‬ ‫التستكشاف‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫حصل‬‫فيبلور‬ ،‫فكره‬ ‫تراود‬ ‫التي‬ ‫المستقبلية‬ ‫والمجال ت‬ ‫الفكار‬ ‫لمعالجة‬ ‫التختزال‬‫وميوله‬ ‫توجهاته‬ ‫نوعية‬ ‫عن‬ ،‫مدققة‬ ‫غير‬ ‫ولو‬ ،‫صورة‬.
  16. 16. 2"‫التصنيفي‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫البلورة‬ ‫-مرحلة‬::‫إجرائية‬ ‫أهداف‬ ‫بأربعة‬ ‫البلورة‬ ‫تعرف‬     ‫المعيشة‬ ‫التجارب‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫إدماج‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ ‫صفاته‬ ‫أهم‬ ‫عن‬ ‫ينقب‬ ‫أن‬‫الختيار؛‬ ‫ضرورة‬ ‫الشخص‬ ‫يعي‬ ‫أن‬‫والقارة؛‬ ‫الدائمة‬ ‫الخنشطة‬ ‫بين‬ ‫يميز‬ ‫أن‬ 
  17. 17. 3"‫التقييمي‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫التخصيص‬ ‫-مرحلة‬:‫مرحلتي‬ ‫عبر‬ ‫التلميذ‬ ‫عند‬ ‫الحاصل‬ ‫للتطور‬ ‫حتمية‬ ‫خنتيجة‬ ‫تعتبر‬‫التلميذ‬ ‫ينتقل‬ ‫وفيها‬ ،‫الذكر‬ ‫السابقتي‬ ‫والبلورة‬ ‫التستكشاف‬‫بعد‬ ‫أي‬ ،‫الملمح‬ ‫محدد‬ ‫تصور‬ ‫إلى‬ ‫العا،م‬ ‫التصور‬ ‫من‬،‫تلئمه‬ ‫ل‬ ‫التي‬ ‫والحتمال ت‬ ‫الفرضيا ت‬ ‫كل‬ ‫أتسقط‬ ‫قد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬. ( ‫محددة‬ ‫مشاريع‬ ‫أو‬ ) ‫محدد‬ ‫مشروع‬ ‫للتلميذ‬ ‫يبرز‬ ‫مرة‬ ‫ولول‬
  18. 18. (‫)تابع‬ ‫التخصيص‬ ‫مرحلة‬:‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫إجرائية‬ ‫أهداف‬ ‫بستة‬ ‫التخصيص‬ ‫يعرف‬‫وقيمه‬ ‫حاجاته‬ ‫الشخص‬ ‫يحدد‬ ‫أن‬‫؛‬‫قيمه؛‬ ‫يرتب‬ ‫أن‬‫وجيدة‬ ‫مفيدة‬ ‫معلوما ت‬ ‫على‬ ‫يحصل‬ ‫أن‬‫المرتسومة؛‬ ‫الهداف‬ ‫مع‬ ‫تتناتسب‬ ‫مهنية‬ ‫فرصا‬ ‫يرتقب‬ ‫أن‬‫أن‬‫تحقيقها‬ ‫قابلية‬ ‫العتبار‬ ‫بعين‬ ‫يأخذ‬ ‫وأن‬ ،‫ومتمنياته‬ ‫لطموحاته‬ ‫وفق‬ ‫مشاريعه‬ ‫يقيم‬‫؛‬‫مدمجة‬ ‫العناصر‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫قراره‬ ‫يبني‬ ‫أن‬
  19. 19. 4-‫التضميني‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫الجنجاز‬ ‫:"مرحلة‬‫من‬ ‫التنتقال‬ ‫بطابع‬ ‫تتميز‬ ‫التي‬ ‫التنجاز‬ ‫مرحلة‬ ‫إلى‬ ‫التلميذ‬ ‫يصل‬ ‫وأخيرا‬‫مرحلة‬ ‫إلى‬ ‫لقة؛‬ّ‫ق‬‫المع‬ ‫والنوايا‬ ،‫المجرد‬ ‫والتصور‬ ،‫الفكري‬ ‫المخاض‬ ‫مرحلة‬‫المشروع‬ ‫دراسة‬ ‫في‬ ‫التلميذ‬ ‫يبدأ‬ ‫حيث‬ ،‫المشروع‬ ‫فكرة‬ ‫مع‬ ‫الفعلي‬ ‫التعامل‬‫التي‬ ‫والجواتنب‬ ،‫المرتقبة‬ ‫الصعوبات‬ ‫ذلك‬ ‫سياق‬ ‫في‬ ‫محددا‬ ،‫جواتنبه‬ ‫كل‬ ‫من‬‫حظوظا‬ ‫المشروع‬ ‫لهذا‬ ‫توفر‬ ‫بأن‬ ‫كفيلة‬ ‫محكمة‬ ‫استراتيجيات‬ ‫وضع‬ ‫تستدعي‬.‫والصمود‬ ‫للستمرار‬ ‫أوفر‬
  20. 20. 4"‫التضميني‬ ‫للتفكير‬ " ‫المثيرة‬ ‫الجنجاز‬ ‫-مرحلة‬::‫هي‬ ‫إجرائية‬ ‫أهداف‬ ‫بأربعة‬ ‫الجنجاز‬ ‫يعرف‬‫منها؛‬ ‫والتأكد‬ ‫استقرارها‬ ‫اختبار‬ ‫مع‬ ،‫قراراته‬ ‫الشخص‬ ‫مراجعة‬‫بديلة‬ ‫اختيارات‬ ‫في‬ ‫التفكير‬‫الصعوبات؛‬ ‫وتوقع‬ ‫الملمئمة‬ ‫العناصر‬ ‫ترسيخ‬ ‫مع‬ ،‫قراره‬ ‫التلميذ‬ ‫حماية‬‫من‬ ‫يمكن‬ ‫إعل م‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫مع‬ ،‫الجنجاز‬ ‫سير‬ ‫تخطيط‬‫المهنية؛‬ ‫الودوار‬ ‫وعلى‬ ‫الذات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫إعاودة‬
  21. 21. ‫حالة‬ ‫ودراسة‬.‫ع‬‫اختيار‬ ‫على‬ ‫مقبل‬ ‫وهو‬ ،‫إعدادي‬ ‫ثاجنوي‬ ‫الثالثة‬ ‫السنة‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫تلميذ‬ .‫م‬‫يشكل‬ ‫الختيار‬ ‫بأن‬ ‫واع‬ ‫جد‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫إن‬ .‫الثاجنوية‬ ‫دراسته‬ ‫فيها‬ ‫سيتابع‬ ‫التي‬ ‫الشعبة‬‫يوما‬ ،‫الوصول‬ ‫وهو‬ ‫أل‬ ،‫الدراسة‬ ‫من‬ ‫يتوخاه‬ ‫الذي‬ ‫الهدف‬ ‫لبلوغ‬ ‫أولية‬ ‫مرحلة‬‫منذ‬ ‫بها‬ ‫حلم‬ ‫التي‬ ‫المفضلة‬ ‫المهنة‬ ‫وهي‬ ،‫جراح‬ ‫طبيب‬ ‫مهنة‬ ‫مزاولة‬ ‫إلى‬ ،‫ما‬‫بأجنهما‬ ،‫طفولته‬ ‫خلل‬ ،‫أذجنيه‬ ‫في‬ ‫همسا‬ ‫ما‬ ‫كثيرا‬ ‫والديه‬ ‫وأن‬ ‫خاصة‬ ،‫صغره‬.‫طبيبا‬ ‫يصبح‬ ‫أن‬ ‫يتمنيان‬‫فبادر‬ ،‫هدفه‬ ‫تحقيق‬ ‫إمكاجنية‬ ‫يتعرف‬ ‫أن‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫أراد‬ ‫لقد‬‫شعبة‬ ‫اختيار‬ ‫عليه‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫فأكدوا‬ ،‫الشأن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫أساتذته‬ ‫بعض‬ ‫مساءلة‬ ‫إلى‬‫عليه‬ ‫لكن‬ .‫العلمية‬ ‫المواد‬ ‫في‬ ‫متفوق‬ ‫فعل‬ ‫لجنه‬ ‫حماسه‬ ‫من‬ ‫زاد‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ،‫علمية‬‫ل‬ ‫مستوى‬ ‫تتطلب‬ ‫الطب‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫الدراسة‬ ‫لن‬ ‫الفرجنسية‬ ‫باللغة‬ ‫أكثر‬ ‫الهتمام‬.‫متوسطة‬ ‫جنتائج‬ ‫على‬ ‫إل‬ ،‫عادة‬ ،‫فيها‬ ‫يحصل‬ ‫ل‬ ‫التي‬ ‫المادة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫بأس‬
  22. 22. ‫عملية‬ ‫عبر‬ ‫يتم‬ ‫الطب‬ ‫بكلية‬ ‫اللتحاق‬ ‫أن‬ ‫يعلم‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تستغرق‬ ‫قد‬ ‫البكالوريا‬ ‫بعد‬ ‫الدراسة‬ ‫مدة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫صارمة‬ ‫اتنتقاء‬،‫باهظة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التمدرس‬ ‫تكاليف‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫ومعنى‬ ،‫سنوات‬ ‫سبع‬.‫عائلته‬ ‫بها‬ ‫تقيم‬ ‫التي‬ ‫المدينة‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫يوجد‬ ‫التكوين‬ ‫مركز‬ ‫وأن‬ ‫خاصة‬‫على‬ ‫العزم‬ ‫عقد‬ ‫فإتنه‬ ،‫جيدا‬ ‫يدركها‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫أصبح‬ ‫التي‬ ‫العراقيل‬ ‫رغم‬ ،‫لكن‬‫هو‬ ‫السمى‬ ‫هدفه‬ ‫أن‬ ‫عينيه‬ ‫تنصب‬ ‫يضع‬ ‫وهو‬ ‫خاصة‬ ،‫مشروعه‬ ‫تحقيق‬‫بإبراز‬ ‫له‬ ‫ستسمح‬ ‫المفضلة‬ ‫مهنته‬ ‫ممارسة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫الخرين‬ ‫مساعدة‬‫المهنة‬ ‫هذه‬ ‫كون‬ ‫عن‬ ‫فضل‬ ،‫والذهني‬ ‫اليدوي‬ ‫العملين‬ ‫بين‬ ‫والجمع‬ ،‫قدراته‬.‫إليه‬ ‫يميل‬ ‫الذي‬ ‫الجماعي‬ ‫العمل‬ ‫لممارسة‬ ‫الفرصة‬ ‫له‬ ‫ستتيح‬‫حالة)تتمة‬ ‫)ودراسة‬
  23. 23. ‫في‬ ‫بالمستشار‬ ‫التصال‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫قرر‬ ،‫المفضلة‬ ‫الشعبة‬ ‫اختيار‬ ‫مرحلة‬ ‫اقتراب‬ ‫عند‬‫له‬ ‫وقدم‬ ،‫جيدا‬ ‫مشروعه‬ ‫عليه‬ ‫فعرض‬ ،‫إضافية‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫قصد‬ ‫التوجيه‬.‫م‬ .‫ع‬ ‫لـ‬ ‫تبين‬ ،‫معمق‬ ‫بشكل‬ ‫الموضوع‬ ‫مناقشة‬ ‫وأثناء‬ .‫عليها‬ ‫يتوفر‬ ‫التي‬ ‫التفاصيل‬ ‫كل‬‫مقتنع‬ ‫وأتنه‬ ،‫الشخصي‬ ‫لمشروعه‬ ‫بلورته‬ ‫أثناء‬ ‫عنه‬ ‫غابت‬ ‫أساسية‬ ‫عراقيل‬ ‫هناك‬ ‫أن‬‫أسرته‬ ‫مع‬ ‫طويل‬ ‫وقتا‬ ‫يقضي‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫رغبته‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ،‫تجاوزها‬ ‫على‬ ‫قدرته‬ ‫بعدم‬‫تفوق‬ ‫لمدة‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫الوقوف‬ ‫يطيق‬ ‫ل‬ ‫كوتنه‬ ‫إلى‬ ‫بالضافة‬ ،‫أبا‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬.‫ساعتين‬‫سيكون‬ ‫لتنه‬ ‫منظمة‬ ‫غير‬ ‫حياة‬ ‫يعيش‬ ‫ستجعله‬ ‫الجراح‬ ‫الطبيب‬ ‫مهنة‬ ‫أن‬ .‫م‬ .‫ع‬ ‫أدرك‬ ‫هكذا‬،‫بذلك‬ ‫له‬ ‫تسمح‬ ‫لن‬ ‫الصحية‬ ‫حالته‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫وحين‬ ‫وقت‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫بمهامه‬ ‫بالقيام‬ ‫مطالبا‬‫مهنة‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫قرر‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬(‫)تتمة‬ ‫حالة‬ ‫ودراسة‬
  24. 24. ‫خلصة‬‫البرتنامج‬ ‫هذا‬ ‫أهمية‬1‫يستطيع‬ .(‫المتعلم)ة‬‫وذاته‬ ‫تنفسه‬ ‫تقبل‬.2‫يصبح‬ .‫أكثر‬‫بنفسه‬ ‫شؤوتنه‬ ‫ويدير‬ ‫بنفسه‬ ‫ثقة‬.3‫الخرين‬ ‫تقليد‬ ‫عن‬ ‫ويبتعد‬ ‫بنفسه‬ ‫يقتنع‬ ..4‫بأفكاره‬ ‫وتعقل‬ ‫مروتنة‬ ‫أكثر‬ ‫يصبح‬ ..5‫ميوله‬ ‫مع‬ ‫تتماشى‬ ‫التي‬ ‫الفكار‬ ‫يتبنى‬ ..6‫وواقعية‬ ‫اتزاتنا‬ ‫أكثر‬ ‫يصبح‬ ..7‫الخرين‬ ‫تدخل‬ ‫من‬ ‫فيتخلص‬ ،‫أكثر‬ ‫تنفسه‬ ‫يعرف‬ ..8‫الخرين‬ ‫يتقبل‬ ..

×