Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫هاكي زيتو‬                                           ‫هاكي زيتو‬                                                         ...
‫هاكي زيتو‬  ‫الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬                        ‫في الواقع الفعلي‬‫الحق في السكن المالئم‬   ...
‫بالتعاون مع مركز «هاكيجامي» للحقوق االقتصادية واالجتماعية في كينيا، تنشر منظمة العفو‬                                    ...
‫شكر وعرفان‬                  ‫	‬       ‫أجرت جيليان نيفينـز البحوث التي يستند إليها هذا الكتاب وكتبته. وقد عملت نيفينـز م...
‫تفهم الحق في السكن المالئم‬             ‫المحتوى‬                 ‫	‬                                                    ...
‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬                            ...
‫المحتوى‬                                                 ‫3-9	 تحركات لخفض حاالت التشرد 66‬                      ‫3-01	 ت...
‫مقدمة‬               ‫	‬                                ‫الحق في  السكن المالئم هو «حق كل امرأة ورجل وشاب وطفل في الحصول ...
‫مــقـــدمــة‬‫القسم 3: وهو يتناول إعمال الحقوق في الواقع العملي، ويسرد أنشطة عدة لمراقبة حقوق‬     ‫•‬                   ...
‫قائمة األشكال واإلطارات والجداول والمفكرات‬          ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعل...
‫قائمة األشكال واإلطارات والجداول والمفكرات‬                                                                            ‫ا...
‫	 تفهم الحق في السكن المالئم‬             ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في...
‫تفهم الحق في السكن المالئم‬                                 ‫ً‬               ‫كما يالحظ أن الحياة في  المستوطنات العشوائ...
‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬                            ...
‫تفهم الحق في السكن المالئم‬                                                        ‫االنتهاكات الرئيسية لحقوق السكن‬   ‫3...
‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬                            ...
‫تفهم الحق في السكن المالئم‬                                             ‫ً‬                  ‫وكثيرا ما يتولى المسؤولون ا...
‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬                          ‫	...
‫تفهم الحق في السكن المالئم‬‫على الفئات المهمشة والفقيرة، مثل أولئك الذين يعيشون في فقر، والنساء، وكبار السن، وأبناء‬     ...
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
The right to_adequate_housing_0
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

The right to_adequate_housing_0

1,137 views

Published on

  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

The right to_adequate_housing_0

  1. 1. ‫هاكي زيتو‬ ‫هاكي زيتو‬ ‫لكل إنسان الحق في العيش بكرامة وفي التحرر من الخوف والعوز، أي العيش بدون‬ ‫التعرض لخطر إساءة المعاملة الجسدية والعقلية، أو الحرمان من الضرورات األساسية‬ ‫الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي‬ ‫كالمأوى والغذاء والماء والرعاية الصحية والتعليم.‬ ‫الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫في سائر بقاع العالم ثمة أناس محرومون من حقوقهم االقتصادية واالجتماعية والثقافية.‬ ‫ً‬ ‫في الواقع الفعلي‬ ‫وبالنسبة للعديد من األفارقة، فإن الحق في العيش بكرامة ال يزال أمرا بعيد المنال.‬ ‫وفي إطار األمم المتحدة واالتحاد األفريقي تم تحديد حقوق الشعوب وواجبات‬‫الحق في السكن المالئم‬ ‫الدول في معاهدات أو اتفاقيات حقوق اإلنسان. وهذه المعاهدات واالتفاقيات هي‬ ‫ً‬ ‫المعايير التي يجب أن تلتزم بها الدول، وهي أيضا الصكوك التي يستطيع األشخاص‬ ‫والمنظمات استخدامها للمطالبة باحترام حقوقهم اإلنسانية وحمايتها واإليفاء بها.‬ ‫ً‬ ‫وتتخذ المجتمعات المحلية في شتى أنحاء العالم موقفا أقوى ضد إهمالها وتهميشها‬ ‫َ‬ ‫وتطالب بحقوقها. ويبادر سكان األحياء الفقيرة أو عمال الزراعة المستغلون، أو أولئك‬ ‫المحرومون من التعليم أو الرعاية الصحية، إلى تنظيم أنفسهم، بمساعدة وبدون‬ ‫مساعدة من المنظمات غير الحكومية. ويمارس العديد منهم حقوقهم االقتصادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية بدون أن يدركوا أن نضالهم إنما يتعلق بحقوق اإلنسان.‬ ‫الحق في السكن المالئم‬ ‫لقد ُأعدت سلسلة الكتيبات المعنونة بـ هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية‬ ‫والثقافية في الواقع الفعلي، الستخدام منظمات المجتمع المدني المحلية في‬ ‫أفريقيا. وفي حين أن حقوق اإلنسان هي نفسها حقوق كل إنسان في كل مكان من‬ ‫العالم، فإن منظمات المجتمع المدني في كل منطقة تواجه تحديات خاصة بها. وقد‬ ‫ُأعدت هذه السلسلة بالتعاون مع لجنة من منظمات المجتمع المدني األفريقية، وكتَ بها‬ ‫خبراء أفارقة ودوليون. وقد عبر قسط كبير من اإلرشادات المقدمة في هذه الكتيبات‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫عن االستراتيجيات والتحركات التي تبنتها المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع‬ ‫المدني األفريقية من أجل ترجمة الحقوق إلى واقع فعلي.‬ ‫إن إطار حقوق اإلنسان يعتبر أداة قوية بوسع المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع‬ ‫المدني أن تستخدمها إلقناع حكومات بلدانها بالتقيد بالتزاماتها. ويقدم هذا الكتيب،‬ ‫مع الكتيبات الفرعية المتعلقة بحقوق محددة، إرشادات – خطوة خطوة – بشأن كيف‬ ‫يمكن لمنظمات المجتمع المدني أن تستخدم الصكوك األفريقية والدولية في عملها‬ ‫مع المجتمعات المحلية على المستوى المحلي من أجل إحقاق حقوقها االقتصادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية.‬
  2. 2. ‫هاكي زيتو‬ ‫الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫في الواقع الفعلي‬‫الحق في السكن المالئم‬ ‫«هاكي زيتو» عبارة باللغة السواحيلية تعني: «حقوقنا»‬ ‫0102 ‪© Amnesty International‬‬ ‫تُ نشر هذه المطبوعة بالتعاون مع مركز «هاكيجامي» للحقوق االقتصادية واالجتماعية، كينيا‬ ‫الترقيم الدولي: 4303364609879 ‪ISBN‬‬ ‫رسم الغالف: لوسون بي سووره، ليبيريا‬ ‫الرسومات: سامي موانغومبا، تنـزانيا‬ ‫التصميم والتنسيق: كوني كرايكامب، هولندا‬ ‫تنسيق الطبعة العربية: الفريق العربي في منظمة العفو الدولية‬ ‫طباعة النسخة العربية: ‪ ،Sudbury Print Group‬المملكة المتحدة‬ ‫هذا الكتيب جزء من سلسلة كتيبات بعنوان: هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬ ‫ً‬ ‫في الواقع الفعلي، وينبغي أن يستخدم مقترنا بالكتاب األساسي.‬ ‫ُ‬ ‫حقوق الطبع محفوظة للناشر، ولكن يجوز إعادة إنتاج هذه المطبوعة بأية طريقة بدون دفع أية‬ ‫رسوم إذا كان ذلك ألغراض الدعوة أو الحمالت أو التعليم، ولكنها ليست للبيع. وفي حالة إعادة‬ ‫إنتاجها يرجى االعتراف بالمصدر، وهو فرع منظمة العفو الدولية في هولندا. والستنساخها في‬ ‫أية ظروف أخرى، أو إلعادة استخدامها في مطبوعات أخرى، أو لترجمتها أو تكييفها، ينبغي الحصول‬ ‫على إذن مسبق من الناشر.‬ ‫‪Hakijamii‬‬
  3. 3. ‫بالتعاون مع مركز «هاكيجامي» للحقوق االقتصادية واالجتماعية في كينيا، تنشر منظمة العفو‬ ‫الدولية هذا الكتيب المعنون بـ الحق في السكن المالئم.‬ ‫منظمة العفو الدولية هي حركة عالمية للدفاع عن حقوق اإلنسان، لديها ما يربو على 3 ماليين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من األعضاء والمؤيدين في ما يزيد عن 051 بلدا وإقليما في جميع أرجاء العالم. وتتطلع المنظمة‬ ‫إلى بناء عالم يتمتع فيه كل فرد بجميع حقوق اإلنسان المنصوص عليها في «اإلعالن العالمي‬‫لحقوق اإلنسان» وفي غيره من المواثيق الدولية لحقوق اإلنسان. وتقوم المنظمة بأبحاث وحمالت‬ ‫وأنشطة للدعاية وحشد الجهود من أجل وضع حد النتهاكات حقوق اإلنسان.‬ ‫ٌ‬ ‫والمنظمة مستقلة عن جميع الحكومات والمعتقدات السياسية والمصالح االقتصادية والعقائد‬ ‫ً‬ ‫الدينية. وتعتمد المنظمة في تمويلها أساسا على مساهمات وتبرعات أعضائها وأنصارها.‬ ‫ويعمل مركز «هاكيجامي» من أجل دعم المجتمعات المحلية ومساعدتها في الدعوة إلى حقوقها‬ ‫االجتماعية. وتتضمن استراتيجيات المركز: التدريب ودعم الحركات المجتمعية والعمل الدعوي‬‫والمقاضاة ومشاركة القواعد الشعبية في وضع السياسات والقوانين ومساعدة منظمات المجتمع‬ ‫المحلي على تحسين مستوى هياكل الحكم الديمقراطي وحل النـزاعات. وقد أحدث مركز هاكيجامي‬ ‫ً‬ ‫تأثيرا في المكتسبات الملموسة وفي السياسات والعمليات المؤثرة، التي يمكنكم االطالع على‬ ‫بعضها على موقعه اإللكتروني: ‪www.hakijamii.net‬‬ ‫وقام البرنامج الخاص بأفريقيا (‪ )SPA‬التابع لفرع منظمة العفو الدولية في هولندا بإعداد وإنتاج‬ ‫سلسلة الكتيبات. ويعمل البرنامج الخاص بأفريقيا مع شركاء أفارقة من أجل إعطاء معنى حقيقي‬ ‫لحقوق اإلنسان بالنسبة ألفراد المجتمع المحلي.‬ ‫ويهدف البرنامج إلى اإلسهام في ما يلي:‬‫ نمو أنشطة حقوق اإلنسان في أفريقيا، مع التأكيد على إنجاح العمل بشأن حقوق اإلنسان في‬ ‫•‬ ‫المجتمعات الريفية ومن أجلها؛‬ ‫ ابتكار االستراتيجيات واألساليب كوسيلة لزيادة الفعالية واإلسهام الحقيقي في تعزيز حقوق‬ ‫•‬ ‫اإلنسان وحمايتها واحترامها واإليفاء بها.‬ ‫لالطالع على مزيد من المعلومات وتنـزيل المطبوعات، يرجى زيارة الموقع:‬ ‫‪www.amnesty.nl/spa‬‬
  4. 4. ‫شكر وعرفان‬ ‫ ‬ ‫أجرت جيليان نيفينـز البحوث التي يستند إليها هذا الكتاب وكتبته. وقد عملت نيفينـز مع منظمة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العفو الدولية لمدة 52 عاما، قضت منها 81 عاما كباحثة في برنامج أفريقيا، بينما عملت في‬ ‫السنتين األخيرتين كمنسقة للحمالت والتدريب في فريق العمل بشأن الحقوق االقتصادية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واالجتماعية والثقافية. وكباحثة كتبت تقريرا رئيسيا حول عمليات اإلخالء القسري والحق في‬ ‫الحصول على سكن مالئم في أنغوال. وكعضو في فريق الحقوق االقتصادية واالجتماعية‬ ‫والثقافية، ساعدت في إعداد الحملة العالمية لمنظمة العفو الدولية «لنطالب بالكرامة».‬ ‫نود أن نتوجه بالشكر إلى أعضاء الهيئة االستشارية للتحرير الذين ساعدوا في بلورة مفهوم وإطار‬ ‫سلسلة الكتيبات في اجتماعات دامت يومين، وهم: أودندو أوبياتا، من مركز هاكيجامي للحقوق‬ ‫االقتصادية واالجتماعية، كينيا؛ وألويسيوس توي، من مؤسسة حقوق اإلنسان والديمقراطية،‬ ‫ً‬‫ليبيريا؛ وفاليري تراوري، مستشار من بوركينا فاسو، عمل سابقا مع مؤسسة أوكسفام أمريكا ومع‬ ‫ً‬ ‫منظمتي «أكورد» و «آكشن أيد»؛ وجورج أومونا من «أوكورد أوغندا» سابقا؛ وغريس إشارازا، من‬‫مؤسسة آغا خان، كينيا؛ وسلوم تراوري، من فرع منظمة العفو الدولية في مالي؛ وسامويل موثي‬ ‫ثوكو، من منتدى اليكيبيا لحقوق اإلنسان، كينيا؛ ودانييل لوكواغا، من شبكة الديون األوغندية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سابقا، أوغندا؛ وجوانا سوتوماير، من مركز الحقوق االقتصادية واالجتماعية سابقا، إكوادور، وهو‬ ‫حاليا مسؤول حقوق اإلنسان في مكتب المفوض السامي لحقوق اإلنسان؛ والبروفيسور بول‬ ‫ً‬ ‫غريدي، من مركز حقوق اإلنسان التطبيقية، جامعة يورك. كما نتقدم بالشكر إلى بول ماك آدامز‬ ‫على عمله في التحرير ونصائحه بشأن التصميم، والذي بدونه ما كان يمكن لسلسلة الكتيبات هذه‬ ‫أن تكون يسيرة القراءة كما هي اآلن.‬ ‫ونعرب عن االمتنان إلى األفراد والمنظمات الذين شاركوا في اختبار مسودة الكتاب األساسي‬ ‫والكتيب المتعلق بحقوق السكن المالئم وقدموا لنا اقتراحات وتعليقات قيمة تستند إلى عملهم‬ ‫مع المجتمعات المحلية في كينيا، وهم: مينيكاه أوتينو، من شبكة توطين سكان نيروبي؛ وكيروبو‬ ‫أوكيوغا، من «كوهري»، كينيا؛ وبول أوجندي، من ائتالف شرق أفريقيا للحقوق االقتصادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية؛ وإيزيكيل ريما أويري، من مونغانو وا وانا فيجيجي، وكريستين وامبوغو من‬ ‫«هاكيجامي»؛ وإريكسون صنداي، من رابطة كيسومو للحقوق االجتماعية؛ وسامويل إم ثوكو، من‬ ‫منتدى اليكيبيا لحقوق اإلنسان؛ وجوشيا أوموتو، من يوماندي تراست؛ ونعومي فولينيوا براسا،‬ ‫من فرع منظمة العفو الدولية في كينيا؛ وجاكلين مويندي، من كيتو تشا شيريا؛ وأودندو أوبياتا‬ ‫على تنظيم هذا االختبار، وإلى سلينا أوغوينو على كتابة تقرير االجتماع الختامي.‬‫وقام بيتر فان دير هورست، منسق البرنامج الخاص بأفريقيا في الفرع الهولندي، بإدارة عملية إعداد‬ ‫هذا الكتاب وإنتاجه.‬ ‫قامت منظمة العفو الدولية بإعداد سلسلة كتيبات هاكي زيتو، بالتعاون مع شركاء آخرين،‬ ‫ً‬ ‫وهذه السلسلة عبارة عن أداة تربوية وليست نصوصا لسياسة منظمة العفو الدولية.‬‫3‬
  5. 5. ‫تفهم الحق في السكن المالئم‬ ‫المحتوى‬ ‫ ‬ ‫مقدمة 7‬ ‫ ‬ ‫قائمة األشكال واإلطارات والجداول والمفكرات 9‬ ‫ ‬ ‫تفهم الحق في السكن المالئم 11‬ ‫1‬ ‫ ‬ ‫الوضع الراهن للسكن في إفريقيا 11‬ ‫1‬ ‫1- ‬‫ماذا تفعل الحكومات والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي 21‬ ‫1‬ ‫1-1- ‬ ‫االرتباط بين الحق في السكن المالئم والحقوق األخرى 31‬ ‫2‬ ‫1-1- ‬ ‫االنتهاكات الرئيسية لحقوق السكن 41‬ ‫3‬ ‫1-1- ‬ ‫الحق في السكن المالئم 41‬ ‫2‬ ‫1- ‬ ‫الحق في عدم التعرض لإلخالء القسري 51‬ ‫3‬ ‫1- ‬ ‫1-3-1 معلومات أساسية عن اإلخالء القسري 51‬ ‫مزيد من المعلومات المفصلة عن اإلخالء القسري 61‬ ‫2‬ ‫1-3- ‬ ‫الحق في «الضمان القانوني لشغل المسكن (أمن الحيازة)» 71‬ ‫4‬ ‫1- ‬ ‫1-4-1 معلومات أساسية عن الضمان القانوني لشغل المسكن 71‬ ‫مزيد من المعلومات المفصلة عن الضمان القانوني لشغل المسكن 91‬ ‫2‬ ‫1-4- ‬ ‫السكن «المالئم» 02‬ ‫5‬ ‫1- ‬ ‫معلومات أساسية عن السكن المالئم 02‬ ‫1‬ ‫1-5- ‬ ‫مزيد من المعلومات المفصلة عن السكن المالئم  02‬ ‫2‬ ‫1-5- ‬ ‫ترقية األحياء الفقيرة 22‬ ‫6‬ ‫1- ‬ ‫معلومات أساسية عن ترقية األحياء الفقيرة 22‬ ‫1‬ ‫1-6- ‬ ‫مزيد من المعلومات المفصلة عن ترقية األحياء الفقيرة 32‬ ‫2‬ ‫1-6- ‬ ‫االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية األساسية والخدمات األخرى 52‬ ‫7‬ ‫1- ‬ ‫معلومات أساسية عن االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية‬ ‫1‬ ‫1-7- ‬ ‫األساسية والخدمات األخرى 52‬‫1-7-2 مزيد من المعلومات المفصلة عن االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية‬ ‫األساسية والخدمات األخرى 62‬ ‫الفئات المهمشة والحق في السكن المالئم 72‬ ‫َّ‬ ‫8‬ ‫1- ‬ ‫معلومات أساسية عن الفئات المهمشة والحق في السكن المالئم 72‬ ‫َّ‬ ‫1‬ ‫1-8- ‬ ‫مزيد من المعلومات األساسية عن الفئات المهمشة والحق في‬ ‫َّ‬ ‫2‬ ‫1-8- ‬ ‫السكن المالئم 82‬ ‫ ‬ ‫4‬
  6. 6. ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫اإلعداد للتحرك 33‬ ‫2‬ ‫ ‬ ‫الحق في السكن المالئم في التشريعات والسياسات الوطنية 33‬ ‫1‬ ‫2- ‬ ‫تحديد التزامات الحكومات 53‬ ‫2‬ ‫2- ‬ ‫االلتزام باالحترام 53‬ ‫1‬ ‫2-2- ‬ ‫االلتزام بالحماية 53‬ ‫2‬ ‫2-2- ‬ ‫االلتزام بإعمال الحق 53‬ ‫3‬ ‫2-2- ‬ ‫السعي لسبل اإلنصاف عن انتهاكات حقوق السكن 63‬ ‫4‬ ‫2-2- ‬ ‫دور «اللجنة اإلفريقية» 63‬ ‫5‬ ‫2-2- ‬ ‫دور الجهات غير الرسمية 63‬ ‫3‬ ‫2- ‬ ‫دراسة حالة: تحديد انتهاكات حقوق السكن 73‬ ‫4‬ ‫2- ‬ ‫تحديد وتخطيط إستراتيجيات للتحرك 93‬ ‫5‬ ‫2- ‬ ‫تحركات إلعمال حقوق السكن 04‬ ‫3‬ ‫ ‬ ‫تعزيز حقوق السكن 14‬ ‫1‬ ‫3- ‬ ‫مراقبة وتقصي حقوق السكن 14‬ ‫2‬ ‫3- ‬ ‫المفكرة 1– مراقبة مدى الحصول على السكن المالئم 24‬ ‫تحركات متعلقة باإلخالء القسري 54‬ ‫3-3 ‬ ‫لحقوق اإلنسان 54‬ ‫التوعية بأن اإلخالء القسري يمثل انتهاكاً‬ ‫1‬ ‫3-3- ‬ ‫منع عمليات اإلخالء القسري 64‬ ‫3-3-2 ‬ ‫مراقبة الحقوق خالل عمليات اإلخالء القسري 84‬ ‫3-3-3 ‬ ‫مراقبة عمليات اإلخالء 94‬ ‫3-3-4 ‬ ‫المفكرة 2 – مراقبة عمليات اإلخالء 05‬ ‫تحركات لتعزيز الضمان القانوني لشغل المسكن 25‬ ‫3-4 ‬ ‫تحديد أنماط ومستويات الضمان القانوني لشغل المسكن 25‬ ‫3-4-1 ‬ ‫التوعية بخصوص الضمان القانوني لشغل المسكن 25‬ ‫3-4-2 ‬ ‫تحركات لترقية األحياء الفقيرة والمستوطنات العشوائية 25‬ ‫3-5 ‬ ‫التوعية بأوضاع األحياء الفقيرة 25‬ ‫3-5-1 ‬ ‫مراقبة مشاريع ترقية األحياء الفقيرة 35‬ ‫3-5-2 ‬ ‫المفكرة 3 – مراقبة مشاريع ترقية األحياء الفقيرة 45‬ ‫تحركات لمراقبة مدى مالءمة المسكن الجديد أو المطور 65‬ ‫3-6 ‬ ‫المفكرة 4 – مراقبة بناء أو تطوير المساكن 75‬ ‫تحركات لتعزيز االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية األساسية‬ ‫3-7 ‬ ‫والخدمات األخرى 95‬ ‫ ‬‫التوعية بخصوص االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية األساسية‬ ‫3-7-1 ‬ ‫والخدمات األخرى 95‬ ‫ ‬ ‫ 06‬ ‫تعزيز األحياء األكثر أمناً‬ ‫3-7-2 ‬ ‫استخدام أداة االستبيان لتحديد متطلبات السكن والخدمات 16‬ ‫3-7-3 ‬ ‫تحركات متعلقة بحق الفئات المهمشة في السكن المالئم 26‬ ‫َّ‬ ‫3-8 ‬ ‫المفكرة 5 –مراقبة مدى تمتع المرأة بالمساواة في الحق في السكن المالئم 36‬‫5‬
  7. 7. ‫المحتوى‬ ‫3-9 تحركات لخفض حاالت التشرد 66‬ ‫3-01 تحركات لتحسين العالقة بين مالك األراضي والمستأجرين 76‬‫3-11 تحركات لتحسين مستوى االنتفاع باألراضي والسكن المالئم في المناطق الريفية 76‬ ‫3-21 تحركات لتعزيز الحكم الرشيد واالنتفاع بالسكن المالئم 86‬ ‫3-31 تحركات أخرى إلعمال حقوق السكن 96‬ ‫استخدام المؤشرات الخاصة بحقوق السكن 96‬ ‫3-31-1 ‬ ‫تحركات للمساعدة الذاتية وتقديم الخدمات 17‬ ‫3-31-2 ‬ ‫برامج تمويل المشاريع الصغيرة 47‬ ‫3‬ ‫3-31- ‬ ‫تعزيز الممارسات الفضلى 47‬ ‫4‬ ‫3-31- ‬ ‫المشاركة في وضع السياسات والموازنات 67‬ ‫3-31-5 ‬ ‫بناء التحالفات وتعبئة المجتمعات المحلية وكسب تأييد الحكومات 67‬ ‫3-31-6 ‬‫تقديم تقارير إلى المفوضية األفريقية واللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية‬ ‫3-31-7 ‬ ‫واالجتماعية والثقافية 67‬ ‫ ‬ ‫الحلبة الدولية 67‬ ‫8‬ ‫3-31- ‬ ‫مسرد المصطلحات 87‬ ‫ ‬ ‫هوامش 18‬ ‫ ‬ ‫المالحق 38‬ ‫ ‬ ‫قوانين ومعايير حقوق اإلنسان الدولية واإلقليمية 48‬ ‫1‬ ‫الملحق ‬ ‫الملحق 2 المصادر والموارد ذات الصلة بالحق في السكن المالئم 39‬ ‫الملحق 3 المنظمات غير الحكومية والمنظمات الحكومية الدولية 49‬ ‫لالطالع على قائمة المختصرات: انظر الكتاب األساسي‬ ‫6‬
  8. 8. ‫مقدمة‬ ‫ ‬ ‫الحق في السكن المالئم هو «حق كل امرأة ورجل وشاب وطفل في الحصول على‬ ‫المصطلحات‬ ‫المسبوقة‬ ‫(1)‬ ‫مسكن آمن ومجتمع يعيش ويستمر فيه بسالم وكرامة».‬ ‫بهذه العالمة‬ ‫ ترد بتعريفها‬ ‫ً‬ ‫ويعد العيش في مسكن آمن بسالم وكرامة حلما يراود الكثيرين، إال إن أوضاع السكن‬ ‫ُ‬ ‫في مسرد‬ ‫المصطلحات‬ ‫في إفريقيا تتسم بالصعوبة على وجه الخصوص، بالمقارنة مع مناطق أخرى في‬ ‫العالم. فمن شأن الفقر وعدم توفر فرص العمل وعدم توفر سبل الحصول على المياه‬ ‫والكهرباء أن يجعل من العسير على الكثيرين أن يعيشوا بكرامة في مستوى معيشي‬ ‫ً‬ ‫مالئم. وتبدو المشكلة أكثر وضوحا في المناطق الحضرية، حيث تتزايد األحياء الفقيرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حجما وعددا ألسباب عدة، من أهمها الهجرة من الريف إلى المدن.‬ ‫كما يفتقر بعض الناس في المناطق الريفية للسكن المالئم. فهناك نقص فادح، على وجه‬ ‫ً‬ ‫الخصوص، في مواد البناء التي يمكن تحمل تكاليفها، فضال عن قلة سبل الحصول على الخدمات‬ ‫إلى حد كبير.‬ ‫وإذا كانت بعض الحكومات قد اتخذت خطوات لتحسين مستويات السكن في إفريقيا، فإن حكومات‬ ‫أخرى كثيرة قد تقاعست عن وضع خطط مالئمة لتوفير مساكن منخفضة التكلفة وتيسير سبل‬ ‫الحصول على الوظائف والخدمات األخرى. وقد بذلت المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع‬ ‫ً‬ ‫المحلي جهودا كبيرة لتمكين المجتمعات بما يجعلها قادرة على القيام بتحركات لتحسين مستويات‬ ‫السكن الخاصة بها. ويوضح هذا الكتيب، باإلضافة إلى الكتاب األساسي، كيف يمكن تحقيق ذلك.‬ ‫وينقسم هذا الكتيب إلى ثالثة أقسام وثالثة مالحق:‬ ‫ القسم 1: وهو عبارة عن مقدمة موجزة للحق في السكن المالئم والقضايا األساسية التي‬ ‫•‬ ‫عرض الموضوعات بطريقتين:‬ ‫تواجه من يشاركون في الدفاع عن حقوق السكن. وتُ‬‫معلومات أساسية‬ ‫ معلومات أساسية، وهي تقدم للقارئ معلومات عامة عن أحد عناصر الحق في السكن‬ ‫–‬ ‫المالئم. وهي مميزة بإطار دائري في الهامش يتضمن عبارة «معلومات أساسية»‬‫معلومات مفصلة‬ ‫ معلومات مفصلة، وهي تقدم للقارئ معلومات إضافية عن الحق في السكن المالئم،‬ ‫–‬ ‫وهي مميزة بإطار دائري في الهامش يتضمن عبارة «معلومات مفصلة»‬ ‫ويمكن للقارئ الراغب في فهم العناصر األساسية للحق في السكن المالئم أن يكتفي‬ ‫بقراءة أجزاء المعلومات األساسية ثم ينتقل إلى القسم 2.‬ ‫القسم 2: وهو يقدم نصائح عن اإلعداد للعمل بشأن حقوق السكن:‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ كيف يمكن تحديد التزامات الدولة فيما يخص حقوق السكن؛‬ ‫–‬ ‫ ما هو دور الجهات غير الرسمية فيما يتعلق بالحق في السكن المالئم؛‬ ‫–‬ ‫ كيف يمكن تحديد انتهاكات الحق في السكن المالئم؛‬ ‫–‬ ‫ أين تكمن حقوق السكن في القوانين والممارسات على المستوى المحلي؛‬ ‫–‬ ‫ العمل مع المجتمع لوضع وتنفيذ إستراتيجية ما.‬ ‫–‬ ‫7‬
  9. 9. ‫مــقـــدمــة‬‫القسم 3: وهو يتناول إعمال الحقوق في الواقع العملي، ويسرد أنشطة عدة لمراقبة حقوق‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫السكن الواردة في القسم 1 والدفاع عنها.‬ ‫ويوجد في نهاية الكتاب مسرد للمصطلحات، باإلضافة إلى الهوامش.‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ويتضمن الكتاب ثالثة مالحق:‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫ مقتطفات من المواثيق الدولية واإلفريقية ذات صلة بالحق في السكن المالئم؛‬‫–‬ ‫ قائمة بمصادر ومراجع تتعلق بالحق في السكن المالئم؛‬ ‫–‬ ‫ قائمة بمنظمات معنية بالحق في السكن المالئم.‬ ‫–‬ ‫8‬
  10. 10. ‫قائمة األشكال واإلطارات والجداول والمفكرات‬ ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫ ‬ ‫األشكال‬ ‫الشكل 1: االرتباط بين الحق في السكن المالئم والحقوق األخرى 31‬ ‫اإلطارات‬ ‫حاالت اإلخالء القسري في لواندا، بأنغوال 51‬ ‫اإلطار 1: ‬ ‫الضمانات الالزمة لشرعية عمليات اإلخالء 61‬ ‫اإلطار 2: ‬ ‫الضمان القانوني لشغل المسكن: إيرين غروتبوم وآخرون 81‬ ‫اإلطار 3: ‬ ‫أنماط ومستويات مختلفة من الضمان القانوني لشغل المسكن 91‬ ‫اإلطار 4: ‬ ‫متطلبات السكن المالئم 12‬ ‫اإلطار 5: ‬ ‫جوانب أساسية ألحد مشاريع ترقية األحياء الفقيرة 32‬ ‫اإلطار 6: ‬ ‫التعدادات والخرائط واالستبيانات 42‬ ‫اإلطار 7: ‬ ‫الحصول على الخدمات 52‬ ‫اإلطار 8: ‬ ‫جوانب أساسية بشأن االنتفاع باألراضي والموارد الطبيعية ومرافق البنية‬ ‫:‬ ‫اإلطار 9 ‬ ‫األساسية والخدمات األخرى 62‬ ‫ ‬ ‫إقرار االحتياجات الخاصة للفئات المهمشة 82‬ ‫َّ‬ ‫:‬ ‫اإلطار 01 ‬‫قانون األراضي الصادر عام 8991 في أوغندا (القانون العرفي وعدم التمييز) 03‬ ‫:‬ ‫اإلطار 11 ‬ ‫المأوى والعالج الطبي في أحد مناطق النزاع (جمهورية الكونغو‬ ‫:‬ ‫اإلطار 21 ‬ ‫الديمقراطية) 13‬ ‫ ‬ ‫«اتفاقية وضع الالجئين» الصادرة عن األمم المتحدة 23‬ ‫اإلطار 31: ‬ ‫الحق في السكن المالئم في دستوري السنغال وجنوب إفريقيا 43‬ ‫اإلطار 41: ‬ ‫حالة أوغوني 63‬ ‫اإلطار 51: ‬ ‫دراسة حالة: تحديد انتهاكات حقوق السكن 73‬ ‫اإلطار 61: ‬ ‫كيف تستخدم المفكرات 14‬ ‫اإلطار 71: ‬ ‫منع عمليات اإلخالء القسري (غانا وكينيا) 74‬ ‫اإلطار 81: ‬ ‫الحقوق المتعلقة بأرض األسالف 84‬ ‫اإلطار 91: ‬ ‫عمليات اإلخالء القسري العنيفة 84‬ ‫اإلطار 02: ‬ ‫التعدادات (الحصر السكاني) 94‬ ‫اإلطار 12: ‬ ‫االنتباه إلى ممارسات الفساد 35‬ ‫اإلطار 22: ‬ ‫حماية حقوق سكان األحياء الفقيرة 65‬ ‫اإلطار 32: ‬ ‫نماذج من عوامل تؤثر على الحصول على الخدمات 95‬ ‫اإلطار 42: ‬ ‫وضع خريطة للتمييز بمشاركة المجتمع 56‬ ‫اإلطار 52: ‬ ‫مالجئ للمشردين 66‬ ‫اإلطار 62: ‬ ‫نماذج من أنشطة المساعدة الذاتية 27‬ ‫اإلطار 72: ‬ ‫برامج تمويل المشروعات الصغرى 47‬ ‫اإلطار 82: ‬‫9‬
  11. 11. ‫قائمة األشكال واإلطارات والجداول والمفكرات‬ ‫الجداول‬‫خصائص عمليات اإلخالء القسري ولماذا تُ عتبر انتهاكات لحقوق اإلنسان  54‬ ‫الجدول 1: ‬ ‫أداة االستبيان 16‬ ‫الجدول 2: ‬ ‫مؤشر االلتزام بحقوق السكن 07‬ ‫الجدول 3: ‬ ‫أنشطة جماعات المساعدة الذاتية 37‬ ‫الجدول 4: ‬ ‫اإلعالن الشعبي بشأن المبادئ التوجيهية لعمليات اإلخالء 37‬ ‫الجدول 5: ‬ ‫المفكرات‬ ‫المفكرة 1: مراقبة مدى الحصول على السكن المالئم 24‬ ‫المفكرة 2: مراقبة عمليات اإلخالء 05‬ ‫المفكرة 3: مراقبة مشاريع ترقية األحياء الفقيرة 45‬ ‫المفكرة 4: مراقبة بناء أو تطوير المساكن 75‬ ‫المفكرة 5: مراقبة مدى تمتع المرأة بالمساواة في الحق في السكن المالئم 36‬ ‫01‬
  12. 12. ‫ تفهم الحق في السكن المالئم‬ ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫1‬ ‫يرمي هذا القسم إلى تعريف القارئ بإيجاز باألوضاع الراهنة لحقوق السكن في إفريقيا وبمعنى‬ ‫الحق في السكن المالئم، وبالتحديات التي تواجهها منظمات المجتمع المحلي العاملة في مجال‬ ‫حقوق السكن.‬ ‫الوضع الراهن للسكن في إفريقيا‬ ‫1‬ ‫1- ‬ ‫ً‬ ‫ال تزيد اإلقامة في مسكن آمن في سالم وكرامة، كما ذكرت المقدمة، عن كونها حلما يراود‬ ‫الكثيرين وحسب. فأما الواقع للكثير ممن يعيشون في المناطق الريفية في إفريقيا فهو اإلقامة‬ ‫في مساكن سيئة البناء تفتقر إلى توافر القدر المناسب من الماء أو الكهرباء. فقد تتوافر في‬ ‫الريف مساحات أكبر مما يتاح في المدن، ولكن تدني نوعية المساكن بسبب الفقر وعدم توافر‬ ‫ُ‬ ‫العمل أو مواد البناء التي يملك الريفيون شراءها ووسائل النقل وغيرها من الخدمات األساسية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كثيرا ما يعني عجز الناس عن العيش عيشة كريمة.‬‫ً‬ ‫بل إن الكثيرين ممن يعيشون في المدن ليسوا في حال أفضل، إذ يقول «برنامج األمم المتحدة‬ ‫ً‬ ‫للمستوطنات البشرية» («الموئل») إن عددا يقرب من مليار شخص يعيشون اآلن في األحياء‬ ‫الفقيرة(2) في شتى أنحاء العالم. ففي إفريقيا وحدها تزيد نسبة الذين يعيشون في األحياء‬ ‫الفقيرة في المدن عن 06 بالمئة، وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 0302 سيزداد عدد الذين‬ ‫(3)‬ ‫يسكنون المدن في إفريقيا عن عدد سكان الريف.‬‫11‬
  13. 13. ‫تفهم الحق في السكن المالئم‬ ‫ً‬ ‫كما يالحظ أن الحياة في المستوطنات العشوائية في المدن تعني عادة العيش في أكواخ‬ ‫ُ‬ ‫شديدة االزدحام تفصل بينها طرق وعرة وأخاديد مليئة بمياه قذرة والقمامة العفنة. وإذن فإن‬ ‫الواقع بالنسبة لهؤالء هو اعتالل الصحة، وانخفاض مستوى المرافق الصحية، وانعدام الخصوصية‬ ‫واالفتقار إلى األمن، كما يعيش الكثيرون فيها معرضين باستمرار لخطر اإلخالء القسري عنها،‬ ‫والتفريق بينهم وبين أصدقائهم وجيرانهم، وحرمانهم من فرص العمل ودخول المدارس. وقد‬ ‫حاول البعض التعبير عن كرامتهم بأن أطلقوا على هذه األماكن اسم «المناطق الشعبية».‬‫لمزيد من المعلومات‬ ‫وقد أصبحت األراضي في المدن تتسم بالندرة واألسعار الباهظة بصورة متزايدة،‬ ‫عن أوضاع السكن‬ ‫وهو ما أدى إلى وقوع حاالت كثرت بصورة مفزعة من اإلخالء القسري ألفراد الفئات‬‫في المناطق الريفية‬ ‫ذات الدخل المنخفض من مساكنهم. ويشير «مركز حقوق السكن وحاالت اإلخالء» في‬ ‫والحضرية، يرجى‬ ‫ُ‬‫الرجوع إلى الكتيبين‬ ‫استقصائه العالمي لإلخالء القسري في الفترة من عام 3002 إلى عام 6002 إلى أن‬‫التاليين: هاكي زيتو،‬ ‫عددا يبلغ نحو مليوني شخص في إفريقيا قد ُأخلوا قسرا(4)، أي طردوا عنوة من‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الحق في الصحة؛‬ ‫منازلهم أو أراضيهم رغم أنوفهم ومن دون اتخاذ اإلجراءات القانونية الواجبة.‬ ‫وهاكي زيتو،‬ ‫الحق في المياه‬ ‫والمرافق الصحية.‬ ‫ً‬ ‫وتختلف حقوق اإلسكان في الريف من جوانب كثيرة عنها في المدن، فكثيرا ما يستطيع‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الناس، بتكاليف قليلة، بناء مساكن صالحة نسبيا بمواد البناء المتاحة محليا. ومع ذلك،‬ ‫فإن بعض القضايا المتصلة بهذا الموضوع مثل قضايا األرض، وإمدادات المياه، والمرافق‬ ‫الصحية والرعاية الطبية التي يعالجها هذا الكتاب، ال تنقص أهميتها في الريف عنها في الحضر.‬ ‫ماذا تفعل الحكومات والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي‬ ‫1‬ ‫1-1- ‬ ‫على الرغم من هذه الظروف، فإن بعض المجتمعات المحلية، بمساعدة حركات المجتمع المدني‬ ‫القوية، قد استخدمت مهاراتها وخيالها لتحسين األحوال.‬ ‫وتعمل بعض الحكومات على رفع مستويات السكن والمعيشة، وتزيد من اهتمامها على‬ ‫المستوى المحلي بمشاركة أبناء البلد في وضع سياسات اإلسكان، كما إن «اللجنة اإلفريقية‬ ‫ً‬ ‫لحقوق اإلنسان والشعوب» («اللجنة اإلفريقية») وبعض المحاكم الوطنية قد أصدرت أحكاما تزيد‬ ‫من احترام حق السكن.‬ ‫ومع ذلك، فإن بعض الحكومات األخرى قد تجهل معنى حقوق السكن أو ربما لم تستطع إدراك أن‬ ‫ارتفاع مستوى اإلسكان يؤدي بصفة عامة إلى ارتفاع مستويات المعيشة. وتفتقر بعض الحكومات‬ ‫إلى اإلدارة السياسية الالزمة للعمل. ومن األمور ذات األهمية الجوهرية الضغط على الحكومات‬ ‫ً‬ ‫لتنفيذ التزاماتها بتلبية الحق في السكن المالئم. وقد تجهل بعض السلطات الحكومية أيضا،‬ ‫خصوصا على المستوى المحلي، معنى التزاماتها بخصوص حقوق السكن. ويتضمن القسم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الثاني من هذا الكتيب مزيدا من المعلومات عن التزامات الحكومات.‬ ‫وتنهض المنظمات غير الحكومية بدور محوري في الضغط على الحكومات بشأن التزاماتها الخاصة‬ ‫بحقوق السكن. فعلى امتداد القارة وضعت المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي‬ ‫استراتيجيات خاصة للتأثير في سياسات اإلسكان والمطالبة بحقوق السكن. وعلى نحو ما هو مذكور‬ ‫في الكتاب األساسي فإن المنظمات المشار إليها قد اتخذت وتتخذ إجراءات استراتيجية إلقناع‬ ‫الحكومات باحترام وحماية وتلبية حقوق السكن، إلى جانب مساعدة األفراد والمجتمعات المحلية‬ ‫على تفهم حقوق السكن الخاصة بها وإعانتها على التمكن من ممارسة هذه الحقوق. ويتضمن‬ ‫ً‬ ‫القسم الثالث من هذا الكتيب مزيدا من المعلومات عن هذه الجهود.‬ ‫21‬
  14. 14. ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫االرتباط بين الحق في السكن المالئم والحقوق األخرى‬ ‫2‬ ‫1-1- ‬ ‫ً‬ ‫تحقيقا لتمكين المجتمعات المحلية من ممارسة حقوقها أو المطالبة بها، البد أن تتمتع المنظمات‬ ‫غير الحكومية ومنظمات المجتمع المحلي بالتفهم الصادق ال لمعنى الحق في السكن المالئم‬ ‫ً‬ ‫فحسب بل أيضا لجوانب ارتباطه بالحقوق األخرى.‬ ‫وال ينفصل الحق في السكن المالئم عن الحقوق األخرى بل يتكامل معها. فالذي يقيم في مسكن‬ ‫غير مالئم ال يستطيع اإلحساس باألمان وال العيش الكريم. فإن لم يتوافر المسكن المالئم تقل‬ ‫فرص تلبية الحق في التمتع بمستوى معيشي مالئم، مثل الحصول على ما يكفي من الغذاء‬ ‫والكساء والرعاية الطبية. والروابط ما بين الحق في السكن المالئم وغيره من الحقوق مبين في‬ ‫الشكل 1.‬ ‫الشكل 1: االرتباط بين الحق في السكن المالئم والحقوق األخرى‬ ‫الحق في مستوى معيشي مناسب‬ ‫ً‬ ‫يعتبر الحق في السكن المالئم جزءا من الحق في مستوى معيشي مناسب وهو يتضمن الحق في‬ ‫ُ‬ ‫ما يكفي من الغذاء والكساء والسكن وفي استمرار االرتقاء بالظروف المعيشية. («العهد الدولي‬ ‫الخاص بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية»، المادة 11)‬ ‫الحق في السكن المالئم‬ ‫يتضمن الحق في السكن المالئم، فيما يتضمن، ما يلي:‬ ‫الضمان القانوني لشغل (لحيازة) المسكن (الحماية من اإلخالء القسري)‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫القدرة على تحمل قيمة اإليجارات أو تكاليف البناء‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫المياه النظيفة، المرافق الصحية، وأجهزة الطهي‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫سالمة المباني وتوافر المساحة الكافية للمعيشة‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫إمكان الحصول على العمل والرعاية الصحية ودخول المدارس‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫وغيرها من الخدمات‬ ‫(«لجنة الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية»، التعليق العام 4)‬ ‫ ‬ ‫الحق في السكن المالئم مرتبط بالحقوق األخرى‬ ‫ومن بينها حقوق:‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫المشاركة في‬ ‫الخصوصية‬ ‫الصحة والبيئة‬ ‫األمن‬ ‫اتخاذ القرارات‬ ‫الصحية‬ ‫المالئم‬ ‫بشأن السكن‬‫31‬
  15. 15. ‫تفهم الحق في السكن المالئم‬ ‫االنتهاكات الرئيسية لحقوق السكن‬ ‫3‬ ‫1-1- ‬ ‫إذا امتنعت الحكومات عن احترام الحق في السكن المالئم أو حمايته أو تلبيته، فإن ذلك يمثل‬‫انتهاكا لحق من حقوق اإلنسان، شأنه في ذلك شأن سائر الحقوق. وتنقسم معظم انتهاكات حقوق‬ ‫ً‬ ‫اإلنسان إلى الفئات التالية:‬ ‫؛‬‫ اإلخالء القسري، ويعني إخراج الناس من مساكنها ظلماً‬ ‫•‬ ‫• وعدم توافر الضمان القانوني لشغل المسكن، ويعني حرمان الناس من الحق الواضح في‬ ‫ ‬ ‫شغل المسكن؛‬ ‫• وعدم مالءمة المسكن: كأن يكون المسكن بالغ االزدحام أو سيء البناء أو غير مناسب؛‬ ‫ ‬ ‫• والحرمان من سكن ميسور التكلفة؛‬ ‫ ‬ ‫• وسوء إدارة مشروعات ترقية األحياء الفقيرة؛‬ ‫ ‬ ‫• والحرمان من الخدمات مثل المياه والمرافق الصحية والمدارس والعيادات الطبية والطرق‬ ‫ ‬ ‫وغيرها من المرافق العامة؛‬ ‫• والحرمان من الحصول على المسكن المالئم ومواد البناء في المناطق الريفية.‬ ‫ ‬ ‫الحق في السكن المالئم‬ ‫2‬ ‫1- ‬ ‫(5)‬ ‫ً‬ ‫يعتبر الحق في السكن المالئم جزءا من الحق في مستوى معيشي مناسب:‬ ‫ُ‬ ‫• توافر مياه الشرب النظيفة بأسعار في متناول الفرد؛‬ ‫ ‬ ‫ مصادر الطاقة الالزمة للطهي والتدفئة واإلضاءة؛‬‫•‬ ‫ والمرافق الصحية ومرافق االغتسال؛‬‫•‬ ‫• وإمكان تخزين األغذية؛‬ ‫ ‬ ‫• والتخلص من القمامة؛‬ ‫ ‬ ‫• والصرف الصحي في المسكن نفسه؛‬ ‫ ‬ ‫• وخدمات الطوارئ.‬ ‫ ‬ ‫فإذا افتقر المسكن المالئم إلى صفة أو أكثر من هذه الصفات، اتسمت تلبية الحق في السكن‬ ‫المالئم بالنقصان.‬ ‫ً‬ ‫ً‬‫وال يعني الحق في السكن المالئم أن على الحكومة أن تبني مسكنا صالحا لكل أسرة، ولكنه يعني‬ ‫أن على الحكومة أن تتخذ إجراءات معينة من بينها:‬ ‫ اتخاذ الخطوات الفورية لوضع حد للتمييز في الحصول على المسكن؛‬ ‫•‬ ‫• واتخاذ الخطوات الفورية لوضع حد لحاالت اإلخالء القسري؛‬ ‫ ‬ ‫ واتخاذ خطوات تدريجية لضمان حصول كل فرد على مكان مقبول يصلح للعيش فيه؛‬ ‫•‬ ‫ويعجزون عن االعتماد على أنفسهم.‬ ‫ وتوفير المساكن للذين يحتاجونها احتياجا ماساً‬ ‫ً‬ ‫•‬ ‫41‬
  16. 16. ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫الحق في عدم التعرض لإلخالء القسري‬ ‫3‬ ‫1- ‬‫معلومات أساسية‬ ‫1-3-1 معلومات أساسية عن اإلخالء القسري‬ ‫ً‬ ‫يمثل الحق في عدم التعرض لإلخالء القسري عنصرا من عناصر الحق في السكن المالئم، ويعتبر‬ ‫ُ‬ ‫اإلخالء القسري من انتهاكات حقوق اإلنسان. ويكون ذلك عندما يطرد فرد واحد أو أكثر:‬ ‫ُ‬ ‫• رغم إرادته؛‬ ‫ ‬ ‫• من مسكن يشغله أو أرض يشغلها بصفة دائمة أو مؤقتة؛‬ ‫ ‬ ‫• من دون توفير مسكن بديل أو تعويض ومن دون إعادة توطينه أو تمكينه باالنتفاع بأراض‬ ‫ ‬ ‫منتجة؛‬ ‫• سواء كان أو لم يكن يتمتع بحق قانوني في شغل ذلك المسكن أو تلك األرض (ال يجوز‬ ‫ ‬ ‫إخالء واضعي اليد أو سكان العشوائيات بصورة تعسفية، وحتى إن لم يكونوا يشغلون‬ ‫العقار بصورة قانونية)؛‬ ‫ من دون توفير األشكال المناسبة للحماية القانونية أو سواها لهم وتمكينهم من الحصول عليها.‬ ‫•‬ ‫اإلطار 1: حاالت اإلخالء القسري في لواندا، بأنغوال‬ ‫في الفترة ما بين يوليو/تموز ونوفمبر/تشرين الثاني 7002 ُأخليت مئات األسر قسرا من‬ ‫ً‬ ‫منازلها التي قامت شركة إنشائية بهدمها في حي إيراكوى، في لواندا. وكانت حاالت‬ ‫اإلخالء القسري المذكورة تهدف إلى إخالء الموقع لبناء مجمع إسكاني فاخر فيه. ولم تتم‬ ‫استشارة أي من هؤالء المتضررين ولم تُ قدم لهم مساكن بديلة أو تعويضات. وتعرض‬ ‫صحفيان كانا قد نشرا أنباء حاالت اإلخالء العتداء قام به أفراد شركة أمن خاصة، واحتجزتهما‬ ‫الشرطة العسكرية ثالث ساعات.‬ ‫المصدر: تقرير منظمة العفو الدولية للعام 8002.‬ ‫51‬
  17. 17. ‫تفهم الحق في السكن المالئم‬ ‫ً‬ ‫وكثيرا ما يتولى المسؤولون الحكوميون تنفيذ اإلخالء القسري، وأحيانا ما يتواله أفراد أو شركات‬ ‫ً‬ ‫غير تابعة للدولة، وقد تتعاون الدولة مع هؤالء أو تمتنع عن إيقافهم. وفي كل من هاتين الحالتين‬ ‫تُ عتبر الدولة مسؤولة بصورة مباشرة أو غير مباشرة.‬ ‫ ‬ ‫عندما تحتل أسرة ما منزل أسرة‬ ‫ومع ذلك أحيانا ما يكون إخالء األشخاص مشروعا، كما يحدث مثالً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أخرى وترفض الرحيل. وتكون حاالت اإلخالء مشروعة أيضا في الحاالت التي تتضح فيها ضرورة‬ ‫تحقيق مصلحة عامة، مثل ضرورة بناء مستشفى أو لضمان حماية البيئة. ومع ذلك فال تنبغي‬ ‫ً‬ ‫الموازنة بين المصلحة العامة وحقوق اإلنسان، وال ينبغي استخدام المصلحة العامة ذريعة لتبرير‬ ‫حاالت اإلخالء.‬ ‫ ‬ ‫ويجب االمتناع عن إخالء األشخاص من منازلهم إال باعتباره «الملجأ األخير» بعد النظر في جميع‬ ‫الخيارات األخرى. وباإلضافة إلى هذا يجب على السلطات أن تثبت أن قرار اإلخالء قرار «ال مفر منه»‬ ‫(6)‬ ‫وأنه يتسق مع مواثيق حقوق اإلنسان وال يوجد عنه بديل.‬ ‫ ‬ ‫ومن التحديات الرئيسية التي تواجه المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المحلي أن تجعل من‬ ‫المفهوم والمعترف به لدى المسؤولين الحكوميين والجمهور بصفة عامة أن اإلخالء القسري يمثل‬ ‫ً‬ ‫انتهاكا لحقوق اإلنسان.‬‫معلومات مفصلة‬ ‫مزيد من المعلومات المفصلة عن اإلخالء القسري‬ ‫2‬ ‫1-3- ‬ ‫ً‬ ‫من المشروع أحيانا إخالء األشخاص، كما سبق ذكره في قسم المعلومات األساسية عن‬ ‫اللجنة المعنية بالعهد‬ ‫ً‬ ‫اإلخالء القسري. ويجب تنفيذ اإلخالء القانوني وفق اإلجراءات المنصوص عليها قانونا‬ ‫الدولي الخاص‬ ‫وأن يشتمل على ضمانات معينة (انظر اإلطار 2). وهكذا فإن حاالت اإلخالء التي تنفذ‬ ‫بالحقوق االقتصادية‬ ‫واالجتماعية‬ ‫وفق اإلجراءات القانونية التي تتبع هذه الضمانات ال تعتبر حاالت إخالء قسري.‬ ‫والثقافية هي هيئة‬ ‫خبراء مستقلين‬ ‫ويوجد نوع خاص من اإلخالء القسري يسمى اإلخالء المد َّبر، ويكون هذا إذا قامت‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ‬ ‫يراقبون تطبيق‬ ‫المعاهدة من قبل‬ ‫جهة حكومية أو غير حكومية بتدبير موقف معين أو التسبب في نشأة ذلك الموقف،‬ ‫الدول األطراف.‬ ‫ُ ْ َ‬ ‫ً‬ ‫سواء كان ذلك عمدا أو بسبب اإلهمال الجنائي، بحيث يضطر فرد أو أفراد إلى ترك‬ ‫ً‬ ‫بيوتهم. فعلى سبيل المثال، قد يطلب مالك العقار إيجارا أعلى، بحيث يعجز الساكن‬ ‫أو السكان عن دفعه.‬ ‫اإلطار 2: الضمانات الالزمة لشرعية عمليات اإلخالء‬ ‫تقول لجنة الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية إنه يجب أن يتاح لكل متضرر من قرار‬ ‫ُ‬ ‫اإلخالء، كحد أدنى، ما يلي:‬ ‫ فرصة تشاور حقيقي مع السلطات حول:‬ ‫•‬ ‫أسلوب التنفيذ الواجب لإلخالء؛‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ما تجوز المطالبة به من مسكن بديل أو تعويض؛‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫إمكان الحصول على المشورة القانونية.‬ ‫–‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ تلقي إخطار سليم ومعقول، مكتوب، وباللغة المناسبة، قبل موعد تنفيذ قرار اإلخالء؛‬ ‫•‬ ‫ يتبع‬ ‫61‬
  18. 18. ‫هاكي زيتو – الحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية في الواقع الفعلي – الحق في السكن المالئم‬ ‫ معلومات عن عمليات اإلخالء المقترحة، ومعلومات عن أوجه استخدام األراضي أو‬ ‫•‬ ‫المساكن التي تم اإلخالء منها، إن لزم األمر؛‬ ‫• الحصول على إنصاف قانوني فعال، بما في ذلك التعويض وتوفير سكن بديل مالئم،‬ ‫ ‬ ‫؛‬‫أو استرداد الممتلكات، إن كان هذا ممكناً‬ ‫ الحصول على مساعدة قانونية بالمجان لمن يسعون إلى طلب اإلنصاف.‬ ‫•‬ ‫ ‬ ‫وهناك عدة متطلبات لكيفية تنفيذ عمليات اإلخالء، من بينها:‬ ‫ حضور مسؤولين حكوميين أو مندوبين عنهم أثناء عملية اإلخالء؛‬ ‫•‬ ‫ تحديد واضح لهوية المسؤولين عن تنفيذ عملية اإلخالء؛‬ ‫•‬ ‫ عدم استخدام القوة المفرطة من جانب الموظفين المكلفين بتنفيذ القانون (انظر‬ ‫•‬ ‫اإلطار 02)؛‬ ‫لمزيد من المعلومات‬ ‫ عدم تنفيذ عمليات اإلخالء في مناخ سيء، على وجه الخصوص، أو أثناء الليل،‬ ‫•‬ ‫عن الحق في‬ ‫إال إذا وافق المتضررون على ذلك؛‬ ‫اإلنصاف، انظر الكتاب‬ ‫ عدم تنفيذ عمليات اإلخالء للمزارعين إال بعد االنتهاء من حصاد المزروعات؛‬ ‫•‬ ‫األساسي، الباب‬ ‫األول، القسم 4-7‬ ‫ً‬ ‫ عدم ترك أي شخص بال مأوى أو عرضة النتهاكات أخرى لحقوق اإلنسان كنتيجة‬ ‫•‬ ‫لعملية اإلخالء.‬ ‫الحق في «الضمان القانوني لشغل المسكن (أمن الحيازة)»‬ ‫4‬ ‫1- ‬‫معلومات أساسية‬ ‫1-4-1 معلومات أساسية عن الضمان القانوني لشغل المسكن‬ ‫الضمان القانوني لشغل المسكن(7) هو عنصر آخر من عناصر الحق في السكن المالئم. وهو يعني،‬ ‫ً‬ ‫أساسا، الحق في عدم التعرض لإلخالء القسري. ويتمتع الفرد بالضمان القانوني لشغل المسكن إذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫توفرت له، بموجب القانون وفي الواقع الفعلي، حماية تكفل عدم طرده من منزله ظلما أو تعسفا.‬ ‫ويشير مصطلح الحيازة (شغل المسكن) إلى جميع أنواع الترتيبات المتعلقة بالسكن، ومن بينها:‬ ‫ الملكية الخاصة؛‬‫•‬ ‫• السكن باإليجار؛‬ ‫ ‬ ‫• ملكية المجتمع المحلي؛‬ ‫ ‬ ‫• السكن التعاوني؛‬ ‫ ‬ ‫ السكن العشوائي (غير النظامي).‬ ‫•‬ ‫ومن شأن االفتقار إلى الضمان القانوني لشغل المسكن أن يقوض الحياة العائلية، واألوضاع‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫الصحية واالقتصادية، فهو يجعل الناس غير آمنين وعرضة لالنتهاكات، كما يزيد من حدة الفقر. أما‬ ‫الضمان القانوني لشغل المسكن فيوفر االستقرار ويشجع الناس على تحسين مساكنهم وبيئتهم.‬ ‫وكما هو الحال في عمليات اإلخالء القسري، فإن أحد التحديات األساسية المتعلقة بالضمان‬ ‫القانوني لشغل المسكن تكمن في إقناع المسؤولين الحكوميين باإلقرار بحق كل فرد في الضمان‬ ‫ً‬ ‫القانوني لشغل المسكن. وعادة ما يؤثر غياب الضمان القانوني لشغل المسكن، بشكل أشد،‬ ‫71‬
  19. 19. ‫تفهم الحق في السكن المالئم‬‫على الفئات المهمشة والفقيرة، مثل أولئك الذين يعيشون في فقر، والنساء، وكبار السن، وأبناء‬ ‫َّ‬ ‫األقليات. وهناك تحد آخر يكمن في تحديد نمط و مستوى الضمان القانوني لشغل المسكن‬ ‫الذي ينطبق على أوضاع بعينها. ويناقش هذا الموضوع بمزيد من التفصيل في اإلطار 4.‬ ‫ُ‬ ‫اإلطار 3: الضمان القانوني لشغل المسكن: إيرين غروتبوم وآخرون‬ ‫يكفل دستور جنوب إفريقيا حماية الضمان القانوني لشغل المسكن (انظر اإلطار 71).‬ ‫وقد أيدت المحكمة الدستورية لجنوب إفريقيا هذا الحق لدى نظر دعوى قضائية كانت قد‬ ‫ُأحيلت إلى القضاء في بلدان كثيرة. وكان قد تم إخالء إيرين غروتبوم، ومعها نحو 009‬ ‫ً‬ ‫من المشردين اآلخرين، بعد أن أقاموا مخيما على أرض خاصة. وفي أكتوبر/تشرين األول‬ ‫0002، قالت المحكمة الدستورية إن الدولة ملزمة بعدم تقويض الحق في الحصول على‬ ‫سكن. وكان أفراد هذه الجماعة التي تضم إيرين غروتبوم يعيشون في ظروف مزرية، ولم‬ ‫يكن هناك مأوى آخر يمكنهم الذهاب إليه.‬ ‫المصدر: قضية حكومة جمهورية جنوب إفريقيا ضد غروتبوم [1002] ])‪[4 SA 46 (CC‬‬ ‫�إخطار‬ ‫بالإخالء‬ ‫كي‬ ‫ك!‬ ‫81‬

×