SlideShare a Scribd company logo

الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد

1 of 3
Download to read offline
‫الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد‬
                                                                               ‫عبد الرحمن تيشوري: شهادة عليا بالدارة العامة‬
                                                                                                 ‫) كلنا شركاء ( : 9002/2/62‬
     ‫لن اعود الى الوراء واتحدث عن مشاكل الدارة وسلبيات المرحلة الماضية لكنني سابدا من تسرع واستعجال الحكومة‬
      ‫الحالية في اقتراح اللصلحات دون ان تأخذ بعين العتبار المشاكل المؤسسية الموجودة في سورية والتي تعوق تنفيذ‬
‫اللصلحات بصفة يومية وترك السياسات تخضع لسيطرة الفساد واليات المؤسسية السيئة والنظمة القانونية المبهمة واليات‬
    ‫تنفيذ القوانين الضعيفة ونقص الشفافية في الدارة وعدم الستفادة من خريجي المعهد الوطني للدارة والعجز عن ادارة‬
                                                              ‫الخدمة العامة وتقديمها للناس بشكل حضاري وسريع وغير مكلف‬
 ‫وانا اقول بالستناد الى ما تعلمته من الخبراء الفرنسيين في المعهد الوطني للدارة ان مفتاح النتقا ل الناجح الى اللصلح‬
        ‫والنظام القائم على اساس السوق هو الحكم الديموقراطي الصالح الرشيد اساس المؤسسات الرئيسية القابلة للمحاسبة‬
                  ‫والمساءلة ووجود نظام تنافسي تطبق فيه القواعد نفسها على جميع المشاركين فيه يتضمن الجوانب التالية:‬
                                                                                                             ‫*حقوق ملكية ثابتة‬
                                                                                ‫* انظمة ضد الحتكار- سياسات حماية التنافس-‬
                                                                                              ‫*تنفيذ العقود باحترام نص القانون‬
                                                                                                 ‫* انظمة قوية لحوكمة الشركات‬
                                                                                           ‫* انسياب حر للمعلومات – شفافية –‬
                                                                              ‫التجاهات المعالصرة في الفكر الداري الحكومي‬
                 ‫أول- حكومة قادرة على تطوير إمكاناتها وهياكلها وأدواتها وأساليبها بعيد ً عن طريقة المعالجات الجرائية:‬
                                                      ‫ا‬                                                                           ‫ ً‬
                                                                          ‫- دراسة أوضاع البيئة المحيطة وتشخيص المشكلت.‬
                                                                             ‫- توطين التقانة الجديدة والمتجددة والستفادة منها.‬
                                                                                            ‫- الستخدام الفعال لتقنية المعلومات.‬
                                                  ‫- الستثمار المثل للكفاءات والخبرات والتركيز على اقتصاد وإدارة المعرفة.‬
                                         ‫ثانيا- حكومة تعنى بمسائل التحفيز وإشراك كافة القوى والفعاليات الوطنية في التنفيذ.‬        ‫ ً‬
                                   ‫ثالثا - حكومة تحتضن وتطور آليات المنافسة في أوساط كافة القطاعات بعيدا عن الحتكار.‬
                                                   ‫ ً‬                                                                              ‫ ً‬
                      ‫رابعا - النتقال من الدارة بالقوانين واللوائح إلى الدارة بالرسالة والهداف والنتائج ومستويات الداء.‬       ‫ ً‬
                                                               ‫خامسا- النطلق من الحتياجات الوطنية والمجتمعية والتنموية.‬   ‫ ً‬
                          ‫سادسا- حكومة تسعى إلى تحقيق المزيد من اليرادات وتفعيل استخدامها وتقليص الهدر في النفقات.‬        ‫ ً‬
 ‫سابعا- الحكومة الوقائية بدل من الحكومة العلجية ع/ط تعزيز دور أجهزة الرقابة وتفعيلها وتحسين مستوى الكفاءة لديها.‬
                                                                                                    ‫ ً‬                       ‫ ً‬
                                                        ‫ثامنا – حكومة الفريق والتعاون والمشاركة بديل للحكومة البيروقراطية.‬
                                                                               ‫ ً‬                                                ‫ ً‬
                                                                         ‫تاسعا- حكومة موجهة بالعملء الداخليين والخارجيين.‬    ‫ ً‬
                                                           ‫اقتصاد السوق الجتماعي والديموقراطية واللصلح – دعم متبادل –‬
          ‫• قيم الديمواطية واللصلح مثل الشفافية والمساءلة والتشارك والتضامن والتنسيق اساسية بالنسبة للحكومة الفعالة‬
                                                                                    ‫المستجيبة والى النشاط القتصادي المزدهر‬
‫• ل بد من وجود قوانين ولوائح تنظيمية سليمة يعززها احترام القانون لكي تنمو العمال بقوة في اقتصاد السوق الجتماعي‬

  ‫• ل بد من كوادر مؤمنة بهذه القيم وتحملها وتتبناها توزع في المفالصل الرئيسية لتنفيذ سياسات اللصلح ليس كما يحصل‬
   ‫مع المعهد الوطني للدارة حيث ل تعرف الحكومة اين هؤلء وتوزعهم بطريقة مذلة ومهينة بينما قال لنا الفرنسيون ان‬
                                                     ‫الدارة تعرف ان فلن سيعمل كذا وهي تخطط لسنوات وسنوات ؟؟؟؟‬
   ‫فالدول التي نجحت في التعامل مع هذه التحديات حققت نجاحات وحققت امال شعوبها واوجدت فرص نمو كبيرة وحلت‬
                                        ‫معظم مشاكلها وسورية قادرة على فعل ذلك وشعب سورية يستحق هذه النجازات‬
                                                                                 ‫ما هي الدارة الرشيدة ) الحكم الصالح (‬
                                                   ‫• تشمل التقاليد والمؤسسات والجراءات وكيفية لصنع القرارات اليومية‬
                                                                                    ‫• مؤسسات قابلة للمساءلة والمحاسبة‬
                                 ‫• اليات للحد من سوء استعمال السلطة المرتبطة يالعمال الروتينية او اليومية او المكتبية‬
                                                                        ‫• وفاء الحكومة بالتزاماتها بطريقة سليمة وسريعة‬
                                                     ‫• ا ليات تمكن المواطن من التظلم من الجراءات الحكومية غير مكلفة‬
      ‫• وسائل تمكن المواطنون من المشاركة بصفة منتظمة في لصنع السياسات وفي لصنع القرار وفي وضع الجراءات‬
                                                                                            ‫الثار الولية للدارة الرشيدة‬
                                                                       ‫ينتج عن غياب الدارة الرشيدة نتائج وخيمة منها :‬
                                                                                   ‫• سياسات ل تستجيب لمطالب الشعب‬
‫• عدم اتاحة الفرص المتساوية‬
                                                                                                   ‫• تضا ؤل الشرعية‬
                                                                                           ‫• انخفاض التاييد لللصلح‬
                                                                             ‫• خلق اطر قانونية وتنظيمية غير مستقرة‬
                                                                                             ‫• رداءة السلع والخدمات‬
                                                                                     ‫• الهدر وسوء تخصيص الموارد‬
                                                                                                        ‫• تشجيع الفساد‬
                                                                                 ‫• انخفاض مستويات العمالة والتشغيل‬
                                                                       ‫• انخفاض معدلت النمو وارتفاع معدلت الفقر‬
                                                                  ‫• مناخ غير جاذب للستثمار ونشوء قطاع غير منظم‬
                                                               ‫• عدم كفاءة للنظام القضائي وعدم قدرته على النصاف‬
                                                                                    ‫• اثارة ازمات اقتصادية وسياسية‬
                                              ‫• تعرض المن الوطني للخطر وتعرض النسيج الجتماعي للتفتت والتمزق‬
                                                                            ‫كيف تتحقق الدارة الرشيدة واللصلح ؟؟؟‬
        ‫هنا ساضع تولصيات وادوات عامة يمكن للمواطنين والحكومة تكييفها وفق الظروف والبلد لنشاء المؤسسات القابلة‬
                                                                                    ‫للمساءلة وتنفيذ برنامج اللصلح:‬
 ‫• زيادة الشفافية عبر اتاحة المعلومات للجميع وخالصة معلومات حديثة دقيقة لها علقة بالموازنة والنفاق وتقييم الموظفين‬
                                                                           ‫العمومييين واطلع الجمهور على كل شيء‬
 ‫• تاسيس وحماية حرية العلم وفق ضوابط وقوانين وسياسات حماية حرية العلم وتشجيع التغطية المحايدة للخبار في‬
                                                                   ‫وسائل اعلم الدولة عبر تكوين لجان مراقبة مستقلة‬
  ‫• زيادة المشاركة العامة في لصنع القرار عبر الستماع الى الناس ومشاركتهم في كل شيء ونشر مسودات جميع القوانين‬
         ‫واعطاء الناس حق العتراض على القوانين واللوائح وان يكون الستفتاء بسيط وسهل ونزيه وشفاف وسهل التنفيذ‬
    ‫• الحد من هيمنة المسؤول الحكومي عبر اجراءات محددة اهمها عدم تركيز قرارات التراخيص لي امر وعبر الصدار‬
                                      ‫قوانين واضحة غير معقدة وغير متضاربة ووضع ارشادات للفصاح عن كل شيء‬
  ‫• تقليل العباء القانونية والرسوم المفروضة على كثير من المور وكثرة التوقيعات والجراءات حيث اثبتت دراسة للبنك‬
                                  ‫الدولي عن اداء العمال وجود علقة كبيرة بين عدد وطول الجراءات واللوائح والفساد‬
‫• الصلح الهئيات والجهزة الحكومية عبر تنفيذ مواثيق الشرف والسلوك وتقييم اداء الجهزة والفراد طبقا لمعايير واضحة‬
                                                                                                                ‫ومحددة‬
                                                              ‫• توفير فرص التعبير عن الرأي الجريءلجميع الموظفين‬
                                                                       ‫• ضم المواطنيين الى هيئات المراقبة الحكومية‬
        ‫• تقوية قدرات الجهزة الحكومية الدارية والتنفيذية عبر تطوير قاعدة الموظفين وفق مستويات مهنية مؤكدة وتقديم‬
  ‫التدريب المهني على احدث التكنولوجيات ودفع رواتب كافية لجذب الكفاءات المؤهلةجدا وجعل الترقية على اساس الداء‬
                                                                                         ‫بدل من تكون حسب القدمية‬
                                           ‫• الصلح السلطة القضائية بحيث يكون القضاء عادل قريب غير مكلف حيادي‬
                                                               ‫• توفير اليات بديلة لفض المنازعات كالتحكيم وغير ذلك‬
   ‫• اقامة نظام للمحققين في الشكاوى المقامة ضد الدولة حيث يتولى التحقيق موظف عمومي يعرف عادة بالقانون والدارة‬
‫والقتصاد خريج معهد ادارة عامةيتولى التحقيق مع الهيئات الحكومية التي تنتهك حقوق الفراد وانشاء مكاتب المحققين في‬
                                                                           ‫الشكاوى المرفوعة ضد الدولة في كل مكان‬
  ‫• محاربة الفساد عبر سياسات خالصة مستقلة شرحناها في مقالت سابقة اهمها قيام نظام لمركزي لوظائف الحكومة عبر‬
                                                                                               ‫التركيز على المحليات‬
  ‫• تعزيزمبادئ حوكمة الشركات داخل شركات ومؤسسات القطاع العام كما فعلت الهند في تطبيق المبادئ الولى لحوكمة‬
                                                                                                       ‫الشركات العامة‬
         ‫• تشجيع تاسيس منظمات المجتمع المدني وازالة الحواجز القانونية والمنية التي تحول دون تاسيس هذه المنظمات‬
                                                                                               ‫حقائق ونتائج في العالم‬
                          ‫• ان وجود الموظفيين المحفزين والذين لديهم المعرفة هو مفتاح رئيسي في لصنع الدارة الرشيدة‬
 ‫• ان شحن الناس للعمل ضد بعضهم وعدم المساواة بينهم وتجميع القوة والسلطة في يد المدراء وحدهم يخرب اللصلحات‬
                                                         ‫• عند غياب مؤسسات المساءلةتصبح الموارد عرضة للضياع‬
      ‫• تتمتع الدول ذات الليات الجيدة للتعبير عن الرأي والمساءلةبمستويات اعلى من الدخل وبحماية للموارد وبنسب نمو‬
                                                                                       ‫اقتصادي دائمة وثابتة ومتنامية‬
        ‫• يستطيع أي مواطن في ايرلندا ان يشرح لك كل الجراءات المطلوبة لي امر ويعرف كل الناس حقوقهم بولصفهم‬
‫مواطنيين ودافعي ضرائب ومستفيدين من المرافق العامة‬
                                                                                  ‫• ينفي الفساد وجود الدارة الرشيدة‬
                                                                                  ‫• ل مكان للفساد مع الدارة الرشيدة‬
  ‫ما نرجوه ان يتحقق لدينا في سورية اللصلح المستمر والدارة الرشيدة وان تستفيد الحكومة من الصحاب الكفاءات العالية‬
‫لنهم اكثر من يفهم ويعرف ويعمل لتحقيق الدارة الرشيدة وبشكل خاص حاملي قيم الدارة الرشيدة خريجي المعهد الوطني‬
‫للدارة العامة وهنا نؤكد مرة ثانية على اعادة تقييم تجربة المعهد لعادة المور الى نصابها ونؤكد على احداث هيئة اوزارة‬
   ‫اللصلح والدارة الرشيدة لن الزمن ليتنظر ول يرحم احد والعالم يركض ونحن نراوح في المكان وكل المؤشرات هي‬
                                                                                            ‫التي تقول ذلك وليس نحن‬

Recommended

نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةAbdullrahman Tayshoori
 
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةشركة الاتصالات السورية
 
الفساد في المؤسسات العامة.نحو الحق في الوصول الى المعلومات
الفساد في المؤسسات العامة.نحو الحق في الوصول الى المعلومات الفساد في المؤسسات العامة.نحو الحق في الوصول الى المعلومات
الفساد في المؤسسات العامة.نحو الحق في الوصول الى المعلومات PACE LEBANON
 
الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الح...
الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الح...الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الح...
الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الح...شركة الاتصالات السورية
 
Good Governance : Concepts and Principles
Good Governance : Concepts and Principles Good Governance : Concepts and Principles
Good Governance : Concepts and Principles Loay Qabajeh
 
الفساد في مواجهة المعهد الوطني للإدارة العامة
الفساد في مواجهة المعهد الوطني للإدارة العامةالفساد في مواجهة المعهد الوطني للإدارة العامة
الفساد في مواجهة المعهد الوطني للإدارة العامةشركة الاتصالات السورية
 

More Related Content

Viewers also liked

التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد
التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفسادالتقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد
التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفسادRajaa
 
La corruption aux yeux des tunisiens
La corruption aux yeux des tunisiensLa corruption aux yeux des tunisiens
La corruption aux yeux des tunisiensAdel Dhahri
 
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014 : تمنراست,/snapest Tamanrasset
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014  : تمنراست,/snapest  Tamanrasset: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014  : تمنراست,/snapest  Tamanrasset
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014 : تمنراست,/snapest TamanrassetSYNDICAT SNAPEST ALGERIE
 
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصهاليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصهAbdullrahman Tayshoori
 
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقياحق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقياHayder Hamzoz
 
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادم
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادممكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادم
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادمElhamy ElMerghani
 
الأنظمة الانتخابية
الأنظمة الانتخابيةالأنظمة الانتخابية
الأنظمة الانتخابيةKamal Farhat
 
الاعلام الجديد
الاعلام الجديدالاعلام الجديد
الاعلام الجديدFaisalkattan
 
منظومة الدولة
منظومة الدولةمنظومة الدولة
منظومة الدولةMisrians Home
 
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيب
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيبالوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيب
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيبYounes Rajji
 
مقترح برنامج تحفيز مكافحة الفساد1.2
مقترح برنامج تحفيز   مكافحة الفساد1.2مقترح برنامج تحفيز   مكافحة الفساد1.2
مقترح برنامج تحفيز مكافحة الفساد1.2nassirj
 

Viewers also liked (20)

Prevision octobre 14 2016
Prevision octobre  14 2016Prevision octobre  14 2016
Prevision octobre 14 2016
 
Prvision 14 septembre 2014
Prvision 14 septembre 2014Prvision 14 septembre 2014
Prvision 14 septembre 2014
 
Public procurement reform in Jordan, SIGMA regional conference on public proc...
Public procurement reform in Jordan, SIGMA regional conference on public proc...Public procurement reform in Jordan, SIGMA regional conference on public proc...
Public procurement reform in Jordan, SIGMA regional conference on public proc...
 
التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد
التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفسادالتقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد
التقرير الدوري الثالث للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد
 
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه (2)
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه (2)اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه (2)
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه (2)
 
Prevision octobre 17 2016
Prevision octobre  17 2016Prevision octobre  17 2016
Prevision octobre 17 2016
 
La corruption aux yeux des tunisiens
La corruption aux yeux des tunisiensLa corruption aux yeux des tunisiens
La corruption aux yeux des tunisiens
 
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014 : تمنراست,/snapest Tamanrasset
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014  : تمنراست,/snapest  Tamanrasset: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014  : تمنراست,/snapest  Tamanrasset
: بيان المجلس الولائي 23 اكتوبر 2014 : تمنراست,/snapest Tamanrasset
 
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصهاليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه
اليات ووسائل مكافحة الفساد وتقليصه
 
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقياحق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
حق الوصول إلى المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
 
Dalil2013
Dalil2013Dalil2013
Dalil2013
 
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادم
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادممكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادم
مكافحة الفساد على أجندة الرئيس القادم
 
الأنظمة الانتخابية
الأنظمة الانتخابيةالأنظمة الانتخابية
الأنظمة الانتخابية
 
الاعلام الجديد
الاعلام الجديدالاعلام الجديد
الاعلام الجديد
 
منظومة الدولة
منظومة الدولةمنظومة الدولة
منظومة الدولة
 
Laréalitédeladémocratie
LaréalitédeladémocratieLaréalitédeladémocratie
Laréalitédeladémocratie
 
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيب
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيبالوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيب
الوسيط في النظم السياسية والقانون الدستوري نعمان احمد الخطيب
 
الفساد في مصر1
الفساد في مصر1الفساد في مصر1
الفساد في مصر1
 
مقترح برنامج تحفيز مكافحة الفساد1.2
مقترح برنامج تحفيز   مكافحة الفساد1.2مقترح برنامج تحفيز   مكافحة الفساد1.2
مقترح برنامج تحفيز مكافحة الفساد1.2
 
Ch memoires
Ch memoiresCh memoires
Ch memoires
 

Similar to الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد

نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةAbdullrahman Tayshoori
 
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةشركة الاتصالات السورية
 
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولة
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولةاين السياسات الادارية الفعالة في الدولة
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولةAbdullrahman Tayshoori
 
افاق المجتمع المدني
افاق المجتمع المدنيافاق المجتمع المدني
افاق المجتمع المدنيHaider Al Waili
 
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالاتملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالاتAbdullrahman Tayshoori
 
episod 1 - good governance
episod 1 - good governanceepisod 1 - good governance
episod 1 - good governancerawan azzeh
 
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptx
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptxالحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptx
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptxYasser604903
 
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السورية
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السوريةالعوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السورية
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السوريةAbdullrahman Tayshoori
 
Corruption in Public Institutions
Corruption in Public Institutions  Corruption in Public Institutions
Corruption in Public Institutions BRDIGROUP
 
الرقابة والمشاركة الشعبية
الرقابة والمشاركة الشعبيةالرقابة والمشاركة الشعبية
الرقابة والمشاركة الشعبيةDr. Islam Abou Elmagd
 
علينا ان نفكر جيدا مستند
علينا ان نفكر جيدا مستندعلينا ان نفكر جيدا مستند
علينا ان نفكر جيدا مستندAbdullrahman Tayshoori
 
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجفي ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجشركة الاتصالات السورية
 
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجفي ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجشركة الاتصالات السورية
 
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشرية
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشريةمبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشرية
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشريةAbdullrahman Tayshoori
 
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013WissamDouglas33
 

Similar to الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد (20)

نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
 
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومةنحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
نحو الية سورية لتطبيق مبادئ مساءلة الحكومة
 
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولة
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولةاين السياسات الادارية الفعالة في الدولة
اين السياسات الادارية الفعالة في الدولة
 
افاق المجتمع المدني
افاق المجتمع المدنيافاق المجتمع المدني
افاق المجتمع المدني
 
مفهوم الحوكمة ومبادئها وأهدافها الأساسي1
مفهوم الحوكمة ومبادئها وأهدافها الأساسي1مفهوم الحوكمة ومبادئها وأهدافها الأساسي1
مفهوم الحوكمة ومبادئها وأهدافها الأساسي1
 
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالاتملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
 
episod 1 - good governance
episod 1 - good governanceepisod 1 - good governance
episod 1 - good governance
 
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptx
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptxالحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptx
الحوكمة من اجل التنمية المستدامة.pptx
 
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السورية
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السوريةالعوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السورية
العوائق والصعوبات التي تحد من كفاءة وفعالية الادارة السورية
 
Corruption in Public Institutions
Corruption in Public Institutions  Corruption in Public Institutions
Corruption in Public Institutions
 
الرقابة والمشاركة الشعبية
الرقابة والمشاركة الشعبيةالرقابة والمشاركة الشعبية
الرقابة والمشاركة الشعبية
 
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالاتملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
ملحق 1 أصلاح قطاع الاتصالات
 
قراءة في مفردات الاصلاح 2
قراءة في مفردات الاصلاح 2قراءة في مفردات الاصلاح 2
قراءة في مفردات الاصلاح 2
 
علينا ان نفكر جيدا مستند
علينا ان نفكر جيدا مستندعلينا ان نفكر جيدا مستند
علينا ان نفكر جيدا مستند
 
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجفي ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
 
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامجفي ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
في ظل الظروف الراهنة لا بديل عن الرعاية الرئاسية والسياسية لبرنامج
 
Managment
ManagmentManagment
Managment
 
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشرية
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشريةمبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشرية
مبررات ضرورة وجود جهاز متخصص لإدارة الموارد البشرية
 
الأمن والسلامة في المنشأت الصناعية
الأمن والسلامة في المنشأت الصناعيةالأمن والسلامة في المنشأت الصناعية
الأمن والسلامة في المنشأت الصناعية
 
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013
منظومة النزاهة الوطنية الميثاق والخطة التنفيذية 2013
 

More from Abdullrahman Tayshoori

الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيمالحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيمAbdullrahman Tayshoori
 
الرئيس بشار الاسد غير الاخرين
الرئيس بشار الاسد غير الاخرينالرئيس بشار الاسد غير الاخرين
الرئيس بشار الاسد غير الاخرينAbdullrahman Tayshoori
 
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليه
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليهلماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليه
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليهAbdullrahman Tayshoori
 
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبل
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبللم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبل
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبلAbdullrahman Tayshoori
 
لن ننجر إلى فتنة طائفية
لن ننجر إلى فتنة طائفيةلن ننجر إلى فتنة طائفية
لن ننجر إلى فتنة طائفيةAbdullrahman Tayshoori
 
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1Abdullrahman Tayshoori
 
لماذا العالم اليوم اكثر عنفا
لماذا العالم اليوم اكثر عنفالماذا العالم اليوم اكثر عنفا
لماذا العالم اليوم اكثر عنفاAbdullrahman Tayshoori
 
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساديجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفسادAbdullrahman Tayshoori
 
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمة
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمةومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمة
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمةAbdullrahman Tayshoori
 
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...Abdullrahman Tayshoori
 

More from Abdullrahman Tayshoori (20)

الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيمالحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
الحكومة ليست علم ولانظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
 
الحكومة السابقة
الحكومة السابقةالحكومة السابقة
الحكومة السابقة
 
الحل من وجهة نظرنا
الحل من وجهة نظرناالحل من وجهة نظرنا
الحل من وجهة نظرنا
 
الرئيس بشار الاسد غير الاخرين
الرئيس بشار الاسد غير الاخرينالرئيس بشار الاسد غير الاخرين
الرئيس بشار الاسد غير الاخرين
 
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليه
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليهلماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليه
لماذا تقزيم وتخريب المعهد والبلد بامس الحاجة اليه
 
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبل
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبللم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبل
لم يبق لنا الا انت قائد ورائد وصاحب قرار وحافظ للحقوق وامل للمستقبل
 
لن ننجر إلى فتنة طائفية
لن ننجر إلى فتنة طائفيةلن ننجر إلى فتنة طائفية
لن ننجر إلى فتنة طائفية
 
مذكرة للسيد المدير
مذكرة للسيد المديرمذكرة للسيد المدير
مذكرة للسيد المدير
 
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1
لماذا نخطئ دائما في سورية في اختيار قادة ومديري شركاتنا ومؤسساتنا العام1
 
لماذا العالم اليوم اكثر عنفا
لماذا العالم اليوم اكثر عنفالماذا العالم اليوم اكثر عنفا
لماذا العالم اليوم اكثر عنفا
 
Tamkin mowazafin
Tamkin mowazafinTamkin mowazafin
Tamkin mowazafin
 
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساديجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
 
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمة
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمةومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمة
ومضات ادارية تلخص فلسفة عامة في الادارة وتقديم الخدمة
 
يجب ان يفهم الجميع
يجب ان يفهم الجميعيجب ان يفهم الجميع
يجب ان يفهم الجميع
 
Tamkin mowazafin
Tamkin mowazafinTamkin mowazafin
Tamkin mowazafin
 
Syrian arab republic
Syrian arab republicSyrian arab republic
Syrian arab republic
 
Syrian arab republi1
Syrian arab republi1Syrian arab republi1
Syrian arab republi1
 
Syrain arab republic2
Syrain arab republic2Syrain arab republic2
Syrain arab republic2
 
Syrian~4
Syrian~4Syrian~4
Syrian~4
 
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...
المعهد الوطني للادارة في تخريج الدفعة الخامسة وعود من المسؤولين وقلق وخشية من...
 

الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد

  • 1. ‫الى جانب قانون المراتب الوظيفية نحن بحاجة الى قانون مساءلة الحكومة وقانون الحد من الفساد‬ ‫عبد الرحمن تيشوري: شهادة عليا بالدارة العامة‬ ‫) كلنا شركاء ( : 9002/2/62‬ ‫لن اعود الى الوراء واتحدث عن مشاكل الدارة وسلبيات المرحلة الماضية لكنني سابدا من تسرع واستعجال الحكومة‬ ‫الحالية في اقتراح اللصلحات دون ان تأخذ بعين العتبار المشاكل المؤسسية الموجودة في سورية والتي تعوق تنفيذ‬ ‫اللصلحات بصفة يومية وترك السياسات تخضع لسيطرة الفساد واليات المؤسسية السيئة والنظمة القانونية المبهمة واليات‬ ‫تنفيذ القوانين الضعيفة ونقص الشفافية في الدارة وعدم الستفادة من خريجي المعهد الوطني للدارة والعجز عن ادارة‬ ‫الخدمة العامة وتقديمها للناس بشكل حضاري وسريع وغير مكلف‬ ‫وانا اقول بالستناد الى ما تعلمته من الخبراء الفرنسيين في المعهد الوطني للدارة ان مفتاح النتقا ل الناجح الى اللصلح‬ ‫والنظام القائم على اساس السوق هو الحكم الديموقراطي الصالح الرشيد اساس المؤسسات الرئيسية القابلة للمحاسبة‬ ‫والمساءلة ووجود نظام تنافسي تطبق فيه القواعد نفسها على جميع المشاركين فيه يتضمن الجوانب التالية:‬ ‫*حقوق ملكية ثابتة‬ ‫* انظمة ضد الحتكار- سياسات حماية التنافس-‬ ‫*تنفيذ العقود باحترام نص القانون‬ ‫* انظمة قوية لحوكمة الشركات‬ ‫* انسياب حر للمعلومات – شفافية –‬ ‫التجاهات المعالصرة في الفكر الداري الحكومي‬ ‫أول- حكومة قادرة على تطوير إمكاناتها وهياكلها وأدواتها وأساليبها بعيد ً عن طريقة المعالجات الجرائية:‬ ‫ا‬ ‫ ً‬ ‫- دراسة أوضاع البيئة المحيطة وتشخيص المشكلت.‬ ‫- توطين التقانة الجديدة والمتجددة والستفادة منها.‬ ‫- الستخدام الفعال لتقنية المعلومات.‬ ‫- الستثمار المثل للكفاءات والخبرات والتركيز على اقتصاد وإدارة المعرفة.‬ ‫ثانيا- حكومة تعنى بمسائل التحفيز وإشراك كافة القوى والفعاليات الوطنية في التنفيذ.‬ ‫ ً‬ ‫ثالثا - حكومة تحتضن وتطور آليات المنافسة في أوساط كافة القطاعات بعيدا عن الحتكار.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫رابعا - النتقال من الدارة بالقوانين واللوائح إلى الدارة بالرسالة والهداف والنتائج ومستويات الداء.‬ ‫ ً‬ ‫خامسا- النطلق من الحتياجات الوطنية والمجتمعية والتنموية.‬ ‫ ً‬ ‫سادسا- حكومة تسعى إلى تحقيق المزيد من اليرادات وتفعيل استخدامها وتقليص الهدر في النفقات.‬ ‫ ً‬ ‫سابعا- الحكومة الوقائية بدل من الحكومة العلجية ع/ط تعزيز دور أجهزة الرقابة وتفعيلها وتحسين مستوى الكفاءة لديها.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ثامنا – حكومة الفريق والتعاون والمشاركة بديل للحكومة البيروقراطية.‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫تاسعا- حكومة موجهة بالعملء الداخليين والخارجيين.‬ ‫ ً‬ ‫اقتصاد السوق الجتماعي والديموقراطية واللصلح – دعم متبادل –‬ ‫• قيم الديمواطية واللصلح مثل الشفافية والمساءلة والتشارك والتضامن والتنسيق اساسية بالنسبة للحكومة الفعالة‬ ‫المستجيبة والى النشاط القتصادي المزدهر‬ ‫• ل بد من وجود قوانين ولوائح تنظيمية سليمة يعززها احترام القانون لكي تنمو العمال بقوة في اقتصاد السوق الجتماعي‬ ‫• ل بد من كوادر مؤمنة بهذه القيم وتحملها وتتبناها توزع في المفالصل الرئيسية لتنفيذ سياسات اللصلح ليس كما يحصل‬ ‫مع المعهد الوطني للدارة حيث ل تعرف الحكومة اين هؤلء وتوزعهم بطريقة مذلة ومهينة بينما قال لنا الفرنسيون ان‬ ‫الدارة تعرف ان فلن سيعمل كذا وهي تخطط لسنوات وسنوات ؟؟؟؟‬ ‫فالدول التي نجحت في التعامل مع هذه التحديات حققت نجاحات وحققت امال شعوبها واوجدت فرص نمو كبيرة وحلت‬ ‫معظم مشاكلها وسورية قادرة على فعل ذلك وشعب سورية يستحق هذه النجازات‬ ‫ما هي الدارة الرشيدة ) الحكم الصالح (‬ ‫• تشمل التقاليد والمؤسسات والجراءات وكيفية لصنع القرارات اليومية‬ ‫• مؤسسات قابلة للمساءلة والمحاسبة‬ ‫• اليات للحد من سوء استعمال السلطة المرتبطة يالعمال الروتينية او اليومية او المكتبية‬ ‫• وفاء الحكومة بالتزاماتها بطريقة سليمة وسريعة‬ ‫• ا ليات تمكن المواطن من التظلم من الجراءات الحكومية غير مكلفة‬ ‫• وسائل تمكن المواطنون من المشاركة بصفة منتظمة في لصنع السياسات وفي لصنع القرار وفي وضع الجراءات‬ ‫الثار الولية للدارة الرشيدة‬ ‫ينتج عن غياب الدارة الرشيدة نتائج وخيمة منها :‬ ‫• سياسات ل تستجيب لمطالب الشعب‬
  • 2. ‫• عدم اتاحة الفرص المتساوية‬ ‫• تضا ؤل الشرعية‬ ‫• انخفاض التاييد لللصلح‬ ‫• خلق اطر قانونية وتنظيمية غير مستقرة‬ ‫• رداءة السلع والخدمات‬ ‫• الهدر وسوء تخصيص الموارد‬ ‫• تشجيع الفساد‬ ‫• انخفاض مستويات العمالة والتشغيل‬ ‫• انخفاض معدلت النمو وارتفاع معدلت الفقر‬ ‫• مناخ غير جاذب للستثمار ونشوء قطاع غير منظم‬ ‫• عدم كفاءة للنظام القضائي وعدم قدرته على النصاف‬ ‫• اثارة ازمات اقتصادية وسياسية‬ ‫• تعرض المن الوطني للخطر وتعرض النسيج الجتماعي للتفتت والتمزق‬ ‫كيف تتحقق الدارة الرشيدة واللصلح ؟؟؟‬ ‫هنا ساضع تولصيات وادوات عامة يمكن للمواطنين والحكومة تكييفها وفق الظروف والبلد لنشاء المؤسسات القابلة‬ ‫للمساءلة وتنفيذ برنامج اللصلح:‬ ‫• زيادة الشفافية عبر اتاحة المعلومات للجميع وخالصة معلومات حديثة دقيقة لها علقة بالموازنة والنفاق وتقييم الموظفين‬ ‫العمومييين واطلع الجمهور على كل شيء‬ ‫• تاسيس وحماية حرية العلم وفق ضوابط وقوانين وسياسات حماية حرية العلم وتشجيع التغطية المحايدة للخبار في‬ ‫وسائل اعلم الدولة عبر تكوين لجان مراقبة مستقلة‬ ‫• زيادة المشاركة العامة في لصنع القرار عبر الستماع الى الناس ومشاركتهم في كل شيء ونشر مسودات جميع القوانين‬ ‫واعطاء الناس حق العتراض على القوانين واللوائح وان يكون الستفتاء بسيط وسهل ونزيه وشفاف وسهل التنفيذ‬ ‫• الحد من هيمنة المسؤول الحكومي عبر اجراءات محددة اهمها عدم تركيز قرارات التراخيص لي امر وعبر الصدار‬ ‫قوانين واضحة غير معقدة وغير متضاربة ووضع ارشادات للفصاح عن كل شيء‬ ‫• تقليل العباء القانونية والرسوم المفروضة على كثير من المور وكثرة التوقيعات والجراءات حيث اثبتت دراسة للبنك‬ ‫الدولي عن اداء العمال وجود علقة كبيرة بين عدد وطول الجراءات واللوائح والفساد‬ ‫• الصلح الهئيات والجهزة الحكومية عبر تنفيذ مواثيق الشرف والسلوك وتقييم اداء الجهزة والفراد طبقا لمعايير واضحة‬ ‫ومحددة‬ ‫• توفير فرص التعبير عن الرأي الجريءلجميع الموظفين‬ ‫• ضم المواطنيين الى هيئات المراقبة الحكومية‬ ‫• تقوية قدرات الجهزة الحكومية الدارية والتنفيذية عبر تطوير قاعدة الموظفين وفق مستويات مهنية مؤكدة وتقديم‬ ‫التدريب المهني على احدث التكنولوجيات ودفع رواتب كافية لجذب الكفاءات المؤهلةجدا وجعل الترقية على اساس الداء‬ ‫بدل من تكون حسب القدمية‬ ‫• الصلح السلطة القضائية بحيث يكون القضاء عادل قريب غير مكلف حيادي‬ ‫• توفير اليات بديلة لفض المنازعات كالتحكيم وغير ذلك‬ ‫• اقامة نظام للمحققين في الشكاوى المقامة ضد الدولة حيث يتولى التحقيق موظف عمومي يعرف عادة بالقانون والدارة‬ ‫والقتصاد خريج معهد ادارة عامةيتولى التحقيق مع الهيئات الحكومية التي تنتهك حقوق الفراد وانشاء مكاتب المحققين في‬ ‫الشكاوى المرفوعة ضد الدولة في كل مكان‬ ‫• محاربة الفساد عبر سياسات خالصة مستقلة شرحناها في مقالت سابقة اهمها قيام نظام لمركزي لوظائف الحكومة عبر‬ ‫التركيز على المحليات‬ ‫• تعزيزمبادئ حوكمة الشركات داخل شركات ومؤسسات القطاع العام كما فعلت الهند في تطبيق المبادئ الولى لحوكمة‬ ‫الشركات العامة‬ ‫• تشجيع تاسيس منظمات المجتمع المدني وازالة الحواجز القانونية والمنية التي تحول دون تاسيس هذه المنظمات‬ ‫حقائق ونتائج في العالم‬ ‫• ان وجود الموظفيين المحفزين والذين لديهم المعرفة هو مفتاح رئيسي في لصنع الدارة الرشيدة‬ ‫• ان شحن الناس للعمل ضد بعضهم وعدم المساواة بينهم وتجميع القوة والسلطة في يد المدراء وحدهم يخرب اللصلحات‬ ‫• عند غياب مؤسسات المساءلةتصبح الموارد عرضة للضياع‬ ‫• تتمتع الدول ذات الليات الجيدة للتعبير عن الرأي والمساءلةبمستويات اعلى من الدخل وبحماية للموارد وبنسب نمو‬ ‫اقتصادي دائمة وثابتة ومتنامية‬ ‫• يستطيع أي مواطن في ايرلندا ان يشرح لك كل الجراءات المطلوبة لي امر ويعرف كل الناس حقوقهم بولصفهم‬
  • 3. ‫مواطنيين ودافعي ضرائب ومستفيدين من المرافق العامة‬ ‫• ينفي الفساد وجود الدارة الرشيدة‬ ‫• ل مكان للفساد مع الدارة الرشيدة‬ ‫ما نرجوه ان يتحقق لدينا في سورية اللصلح المستمر والدارة الرشيدة وان تستفيد الحكومة من الصحاب الكفاءات العالية‬ ‫لنهم اكثر من يفهم ويعرف ويعمل لتحقيق الدارة الرشيدة وبشكل خاص حاملي قيم الدارة الرشيدة خريجي المعهد الوطني‬ ‫للدارة العامة وهنا نؤكد مرة ثانية على اعادة تقييم تجربة المعهد لعادة المور الى نصابها ونؤكد على احداث هيئة اوزارة‬ ‫اللصلح والدارة الرشيدة لن الزمن ليتنظر ول يرحم احد والعالم يركض ونحن نراوح في المكان وكل المؤشرات هي‬ ‫التي تقول ذلك وليس نحن‬