Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫وق ��ت ، ويمك ��ن تتب ��ع مو�ق ��ع �الأ�سدق ��اء عب ��ر خريطة‬   ‫�أطلق ��ت �سرك ��ة جوج ��ل �الأمريكي ��ة برنامج� �اً يد...
‫�لنباتات �لخ�سر�ء في كل �أركان �لبيت و��ستمتع بالحياة.‬                      ‫لالأل ��و�ن تاأثي ��ر�ت قوي ��ة عل ��ى حالت...
‫فى ذكرى مولد خري الربية ‪y‬‬
‫�لظلم عليهم ، و�ال�ستيالء على حقوقهم ، وكان يقول في �ساأن �لخدم‬                        ‫وق...
‫ب ��د�أ �لوج ��ع ي�ست ��د عليه وكان ببي ��ت �ل�سيدة ميمونة فق ��ال :"�جمعو�‬              ‫عليه و�سلم عن �لمنبر وعاد للجذ...
‫.. م�سر �لعزة .. م�سر �لعروبة .. م�سر �لقائدة"‬               ‫قناة �قر�أ �لف�سائية تقوم بت�سجيل حلقتين لل�سيخ‬
‫ثم ��ستط...
‫�لجو�ئز جيدة ومفيدة . نان�سي �سري‬               ‫• �تق ��دم بخال� ��س �سك ��ري و�متنان ��ى لجمي ��ع‬
‫• لق ��د ��ستمتعن ...
‫ال يوجد ��ستثمار م�سمون �أكرث من �ال�ستثمار �لعقارى .‬                                                                   ...
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع

2,690 views

Published on

العدد السابع

Published in: Technology
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

C:\Documents And Settings\User 1\Desktop\العدد السابع

  1. 1. ‫وق ��ت ، ويمك ��ن تتب ��ع مو�ق ��ع �الأ�سدق ��اء عب ��ر خريطة‬ ‫�أطلق ��ت �سرك ��ة جوج ��ل �الأمريكي ��ة برنامج� �اً يدع ��ى‬ ‫جوجل �سو�ء من �لهاتف �أو �لموبايل �ل�سخ�سى .‬ ‫( جوج ��ل التيتي ��ود ) ، ي�سم ��ح لم�ستخدم ��ى �لهات ��ف‬ ‫يذك ��ر �أن جوج ��ل قامت فى ع ��ام 5002 باإطالق برنامج‬ ‫�لمحم ��ول باإب ��الغ �الآخري ��ن باأماك ��ن تو�جدهم فى 72‬ ‫يق ��دم خدم ��ة �لعث ��ور عل ��ى �لم ��كان �ل ��ذى ي�ستخ ��دم‬ ‫دول ��ة ، تتي ��ح �أدو�ت �لتحكم للم�ستخدمي ��ن �إختيار من‬ ‫�لر�سائل �لت�سية �لق�سيرة .‬ ‫يتلق ��ون �لمعلوم ��ات �أو �لخ ��روج م ��ن �لخدم ��ة ف ��ى �أى‬ ‫مختلف ��ة ، مم ��ا ي�سن ��ع عر�س� �اً حي� �اً كامال‬ ‫ً‬ ‫رول ��ى ‪ Rolly‬ه ��و جهاز م�س ��غل مو�س ��يقى‬ ‫�سج ��ل معل ��م كون ��ج ف ��و مالي ��زى ، رقم� �اً‬ ‫ينا�سب جو �لحفالت �لمنزلية .‬ ‫(�إم . ب ��ى . ث ��رى) حدي ��ث م ��ن �س ��ونى ،‬ ‫قيا�سي� �اً و طني� �اً ، بعدم ��ا تمك ��ن من �سطر‬ ‫ال توج ��د �سماع ��ات �أذن م ��ع �لجهاز ، فقط‬ ‫بذ�كرة د�خلية 2 جيجا بايت . �إلى هنا وال‬ ‫�أرب ��ع ثم ��ر�ت م ��ن ج ��وز �لهن ��د بو��سط ��ة‬ ‫جديد ، ولكن رولى لديه �لمزيد .‬ ‫يوج ��د �سماعت ��ان ملحقت ��ان بجانبي ��ه‬ ‫�سبابته .‬ ‫فهو لي�س من نوعية م�س ��غالت �لمو�سيقى‬ ‫، يمك ��ن بالطب ��ع �الإ�ستغن ��اء ع ��ن �الأد�ء‬ ‫وقال هو �ينج هوى - 55 عاماً - وهو بائع‬ ‫�لحرك ��ى للجه ��از للجه ��از �إذ� كن ��ت تحتاج‬ ‫�لرقمية ، �لتى �سنعت لتحملها فى جيبك‬ ‫لالأع�س ��اب �لطبي ��ة �ل�سيني ��ة �لتقليدي ��ة‬ ‫فق ��ط لالإ�ستم ��اع �إل ��ى �لمو�سيق ��ى ، لك ��ن‬ ‫، و ت�ستم ��ع �إليها �إثناء �لم�سى ، فهذ� جهاز‬ ‫: �إن ��ه ي�ستع ��د بع ��د ه ��ذ� �الإنج ��از لدخ ��ول‬ ‫ي ��زن �أكثر من 003 ج ��ر�م ، وله �سكل ي�سبه‬ ‫مو�سوعة جيني�س لالأرقام �لقيا�سية .‬ ‫�إذ� كان ه ��ذ� ه ��و �لغال ��ب عل ��ى مز�جك فى‬ ‫�الإ�ستماع للمو�سيقى ، فاأنت بالتاأكيد ل�ست‬ ‫�لبي�سة �إلى حد كبير .‬ ‫و كان �لرج ��ل �لذى �سجل �لرقم �لقيا�سى‬ ‫�لجدي ��د فى رولى هو قدرته على �لتفاعل‬ ‫�أمام مئات �الأ�سخا�س و بينهم �لعديد من‬ ‫بحاجة �إلى دف ��ع 0002 جنيه م�سرى ثمناً‬ ‫له ��ذ� �لجهاز �لمتو�ف ��ر بالفعل فى �ل�سوق‬ ‫م ��ع �لمو�سيق ��ى ب�سكل حرك ��ى ، فهو مزود‬ ‫�ل�سي ��اح ف ��ى مدينة م ��االكا ، يحمل �لرقم‬ ‫�لقيا�س ��ى �ل�سابق و ه ��و ثالث ثمر�ت جوز‬ ‫�لم�سرية .‬ ‫باإمكان ��ات ( �لروب ��وت ) . حي ��ث يق ��وم‬ ‫�لهن ��د �سطرها باأ�سبع و�حد بزمن دقيقة‬ ‫بالرق� ��س و �لتدح ��رج عل ��ى عجلتين حول‬ ‫م�ست ��وى �ل�س ��وت جي ��د بالطب ��ع ، فنح ��ن‬ ‫ج�س ��م �لجه ��از و يتغي ��ر �سكل ��ه بطريق ��ة‬ ‫و 02 ثانية .‬ ‫نتكل ��م ع ��ن منت ��ج م ��ن �سون ��ى ، ولك ��ن‬ ‫ممتع ��ة ، وهو م ��زود بح�سا�سات خا�سة من‬ ‫و �أك ��د ه ��و : ( �الأم ��ر ال يتعل ��ق بالخف ��ة‬ ‫بالن�سبة لجهاز بهذ� �لحجم ال تتوقع منه‬ ‫�أو �ل�سح ��ر ، لق ��د تعلم ��ت عل ��ى ي ��د معل ��م‬ ‫�سون ��ى تمك ��ن من تحدي ��د و�سعيت ��ه �أفقياً‬ ‫�أن يح ��ى حفلة باأكمله ، لكنك بالتاأكيد لن‬ ‫�أو ر�أ�سي� �اً �س ��و�ء كن ��ت تحمله بي ��دك �أو كان‬ ‫فنون قتالية ف ��ى �سنغافورة ��ستخد�م قوة‬ ‫��سبعى ) .‬ ‫تج ��د كل يوم م�سغ ��ل مو�سيقى روبوتياً فى‬ ‫مو�سوع� �اً عل ��ى �أى �سطح ، ه ��ذ� �إلى جانب‬ ‫�س ��كل بي�س ��ة يرق� ��س �أف�سل م ��ن كثيرين‬ ‫�إ�سد�ره �ألو�ناً و �إ�ساء�ت ح�سب �لمو�سيقى‬ ‫على مو�سيقاك �لمف�سلة .‬ ‫، و �لت ��ى ت�س ��ل �إل ��ى 007 ل ��ون و �إ�س ��اءة‬ ‫عثر على �سمكة قر�س على قيد �لحياة عند مدخل‬ ‫مكاتب �سحيفة ( �ستاندرد ) فى مدينة ور�نامبول‬ ‫جن ��وب �س ��رق ��ستر�لي ��ا . وق ��د �أبل ��غ �أح ��د �لم ��ارة‬ ‫�ل�سرطة بوجود �لقر�س بعد منت�سف �لليل .‬ ‫وق ��ال م�سئ ��ول ف ��ى �ل�سرط ��ة ( و�سلنا �إل ��ى �لمكان‬ ‫و �ألقين ��ا �لم ��اء على �سمك ��ة �لقر�س لمعرف ��ة ما �إذ�‬ ‫كان ��ت ق ��د نفق ��ت �أم ال ، فتحرك ��ت ) . و �أو�س ��ح �أن‬ ‫�لقر� ��س كان بط ��ول 07 �سنتيمت ��ر�ً . �سمكة �لقر�س‬ ‫و�سع ��ت فى دلو من �لم ��اء و�ألقيت فى �لبحر حيث‬ ‫��ستاأنف ��ت حركته ��ا . و هى من ن ��وع بورت جاك�سون‬ ‫�لتى تعتبر غير موؤذية لالإن�سان با�ستثناء فقرتين‬ ‫ف ��ى �لظه ��ر �سامتي ��ن ، �ل�سرط ��ة قال ��ت �إنه ��ا ف ��ى‬ ‫ح ��ال �أوقف ��ت �ل�سخ�س �لم�سئول ع ��ن هذ� �لحادث‬ ‫�ستوجه �إليه تهمة �لت�سبب باإيذ�ء �لحيو�نات .‬
  2. 2. ‫�لنباتات �لخ�سر�ء في كل �أركان �لبيت و��ستمتع بالحياة.‬ ‫لالأل ��و�ن تاأثي ��ر�ت قوي ��ة عل ��ى حالت ��ك �لمز�جي ��ة و�لنف�سي ��ة .‬ ‫الوردي 00 ال�صالم مع النف�س‬ ‫�للعب باالألو�ن يترك �ثاره على �لمخ بطريقة �أخاذة ، وقد ثبت‬ ‫�لعديد م ��ن �لدر��سات �لعلمية �أهمية ��ستخد�م �الألو�ن وكيفية‬ ‫خناق ��ات �الأوالد 00 ع�سبي ��ة �ل ��زوج بع ��د ي ��وم طويل م ��ن �لعمل‬ ‫ت�سخيره ��ا لخدم ��ة رغبات ��ك �لمز�جي ��ة وه ��و فن يتقن ��ه خبر�ء‬ ‫�ل�س ��اق 00 كله ��ا يمك ��ن �لتغلب عليه ��ا با�ستخد�م �لل ��ون �لوردي‬ ‫�لديكور‬ ‫، ��ستخ ��دم و�س ��اد�ت م ��ن ه ��ذ� �لل ��ون �أو �جعله لون ��ا لل�ستائر في‬ ‫حجرة نومك �أو في فر�س �سريرك فقد �أثبتت �الأبحاث �لعلمية‬ ‫الأ�صفر 00 لون الحيوية‬ ‫�أن �للون �لوردي هو لون �لتعاون و�لمحبة.‬ ‫�جع ��ل من�سفت ��ك م ��ن �لل ��ون �الأ�سف ��ر و�خت ��ره لون ��ا لحج ��رة‬ ‫البنف�صجي 00 لالبتكار‬ ‫معي�ست ��ك ومكتب ��ك ، فالل ��ون �ال�سفر ين�سط �لم ��خ ويبعث على‬ ‫�لحيوية ، كما تببعث منه موجات ت�سفي على من يتعر�س لها‬ ‫�سع ��ه عل ��ى مكتب ��ك �أو ��ستغل ��ه ف ��ي �دو�ت ��ك �لمكتبي ��ة م ��ع باقة‬ ‫ن�ساط ��ا ملحوظا ، ويق�سي على �الح�سا�س باالحباط و�الكتئاب‬ ‫زه ��ور م ��ن نف�س �لل ��ون بجو�ر من�س ��دة �لكمبيوت ��ر ، كل درجات‬ ‫�الأخ�سر 00 للتخل�س من �الأحز�ن‬ ‫�لل ��ون �لبنف�سج ��ي تعمل عل ��ى تن�سيط �لف� ��س �الأيمن من �لمخ‬ ‫مم ��ا ي�ساع ��د في حثه عل ��ى �لمزيد م ��ن �البتكار�ت ، وه ��و �أي�سا‬ ‫الأخ�صر هو لون الحياة والطبيعة والتناغم .‬ ‫ل ��ون �لتركي ��ز ، لذل ��ك ال تن�س و�س ��ع لم�سات منه بج ��و�ر مكتب‬ ‫يبع ��ث �لل ��ون �الأخ�س ��ر ف ��ي �لنف� ��س �لتف ��اوؤل وح ��ب �لحي ��اة ،‬ ‫طفلك.‬ ‫وبالتال ��ي ي�ساع ��د ف ��ي تخفي ��ف نوب ��ات �لغ�س ��ب و�لح ��زن ، وزع‬ ‫عا�س ��ت مدين ��ة ووترلو �لبلجيكي ��ة �جو�ء �لمعرك ��ة �ل�سهيرة ، �لتى‬ ‫لق ��ت فيهاجيو� ��س نابلي ��ون بوناب ��رت هزيم ��ة كبي ��رة ، �م ��ام �لق ��و�ت‬ ‫�النجليزي ��ة و�لهولندي ��ة و�لرو�سية ع ��ام 5181، عندم ��ا �قام �لمئات‬ ‫م ��ن محبى �لتاريخ مع�سكر�، قبل �ن يقدمو� محاكاة لما وقع ، على‬ ‫مد�ر يومى �ل�سبت و�الحد �لما�سيين .‬ ‫كانت هذه �لمعركة �آخر معركة يخو�سها نابليون قبل �ن ينفى �لى‬ ‫جزيرة هيلينا وهى �لتى �و�سلت دوق ويلجنتون �لى �لمجد .‬
  3. 3. ‫فى ذكرى مولد خري الربية ‪y‬‬ ‫�لظلم عليهم ، و�ال�ستيالء على حقوقهم ، وكان يقول في �ساأن �لخدم‬ ‫وقد بكى �سوقا �إلينا حين كان يجل�س مع �أ�سحابه ، ف�ساألوه عن �سبب‬ ‫مولده ‪y‬‬ ‫: (ه ��م �إخو�نك ��م جعلهم �هلل تحت �أيديكم ، فم ��ن كان �أخوه تحت يده‬ ‫بكاءه ، فقال لهم : " ��ستقت �إلى �إخو�ني " ، قالو� : �أل�سنا باإخو�نك يا‬ ‫فليطعم ��ه مم ��ا ي� �اأكل ، وليلب�سه مم ��ا يلب� ��س ، وال تكلفوهم من �لعمل‬ ‫كان ��ت "مك ��ة" على موعد مع حدث عظي ��م كان له تاأثيره في م�سيرة ر�سول �هلل ؟ ، قال لهم : " ال �إخو�ني �لذين �آمنو� بي ولم يروني " .‬ ‫م ��ا يغلبه ��م ، فاإن كلفتموهم فاأعينوهم ) ، وم ��ن مظاهر �لرحمة بهم‬ ‫�لب�سري ��ة وحي ��اة �لب�سر ط ��و�ل �أربعة ع�سر قرنًا م ��ن �لزمان ، و�سيظل رحمته ‪ y‬بالأطفال‬ ‫ي�س ��رق بن ��وره على �لكون ، وير�سد به ��د�ه �لحائرين ، �إلى �أن يرث �هلل‬ ‫كذلك ، ما جاء في قوله ‪�( :y‬إذ� جاء خادم �أحدكم بطعامه فليقعده‬ ‫كان ‪ y‬يعط ��ف عل ��ى �الأطف ��ال وي ��رقّ لهم ، حت ��ى كان كالو�لد لهم ،‬ ‫�الأر�س وما عليها .‬ ‫معه �أو ليناوله منه فاإنه هو �لذي ولي حره ودخانه ) رو�ه �بن ماجة‬ ‫يقبّلهم وي�سمّهم ، ويالعبهم ويحنّكهم بالتمر ،كما فعل بعبد�هلل بن‬ ‫و�أ�سله في م�سلم .‬ ‫كان مي ��الد �لنب ��ي "محم ��د" ‪� y‬أهم حدث في تاري ��خ �لب�سرية على �لزبير عند والدته .‬ ‫�الإط ��الق من ��ذ �أن خلق �هلل �لكون ، و�سخر كل ما فيه لخدمة �الإن�سان‬ ‫ومث ��ل ذلك �ليتام ��ى و�الأر�مل ، فقد حثّ �لنا�س عل ��ى كفالة �ليتيم ،‬ ‫و�سلى ‪ y‬مرّة وهو حامل �أمامة بنت زينب ، فكان �إذ� �سجد و�سعها‬ ‫، وكاأن هذ� �لكون كان يرتقب قدومه منذ �أمد بعيد .‬ ‫وكان يق ��ول : ( �أن ��ا وكافل �ليتيم كهاتين ف ��ي �لجنة ، و�أ�سار بال�سبابة‬ ‫، و�إذ� قام حملها .‬ ‫و�لو�سط ��ى ) ، وجع ��ل �ل�ساع ��ي عل ��ى �الأرمل ��ة و�لم�سكي ��ن كالمجاه ��د‬ ‫وف ��ي (21 م ��ن ربي ��ع �الأول) من عام �لفيل �س ��رف �لكون بميالد �سيد‬ ‫وكان �إذ� دخ ��ل ف ��ي �ل�س ��الة ف�سم ��ع ب ��كاء �ل�سب ��يّ ، �أ�س ��رع ف ��ي �أد�ئه ��ا‬ ‫ف ��ي �سبي ��ل �هلل ، وكال ��ذي ي�س ��وم �لنهار ويق ��وم �للي ��ل ، و�عتبر وجود‬ ‫وخفّفه ��ا ، فع ��ن �أبي قتادة ع ��ن ‪� y‬أنه قال: ( �إن ��ي الأقوم في �ل�سالة‬ ‫�لخلق وخاتم �لمر�سلين محمد ‪. y‬‬ ‫�ل�سعف ��اء ف ��ي �الأم ��ة ، و�لعط ��ف عليهم �سبب� �اً من �أ�سب ��اب �لن�سر على‬ ‫وق ��د �جتم ��ع للنب ��ي ‪ y‬م ��ن �أ�سب ��اب �ل�س ��رف و�لكم ��ال م ��ا يوقع في �أري ��د �أن �أط ��ول فيه ��ا، فاأ�سم ��ع ب ��كاء �ل�سب ��ي ، فاأتج ��وز ف ��ي �سالت ��ي ،‬ ‫�الأع ��د�ء ، فق ��ال ‪� ( : y‬أبغون ��ي �ل�سعفاء ، فاإنما تن�س ��رون وتُرزقون‬ ‫كر�هية �أن �أ�سقّ على �أمّه) رو�ه �لبخاري و م�سلم.‬ ‫نفو�س �لنا�س ��ستعظامه و محبته .‬ ‫ب�سعفائكم ) .‬ ‫رحمته ‪ y‬بالن�صاء‬ ‫�ألي� ��س ه ��و:“ م ��ن بكى عل ��ى فر�قه �لج ��زع و تحركت �إلي ��ه �ل�سجر و‬ ‫رحمته ‪ y‬بالبهائم‬ ‫�سب ��ح �لح�س ��ى بي ��ن يدي ��ه و تح ��دث �لذئب �إلي ��ه و دمع �لجم ��ل و هو لم ��ا كانت طبيعة �لن�س ��اء �ل�سعف وقلة �لتحمل ، كان ��ت �لعناية بهنّ‬ ‫و�سمل ��ت رحمت ��ه ‪� y‬لبهائم �لت ��ي ال تعقل ، فكان يح ��ثّ �لنا�س على‬ ‫ي�ستك ��ى �إلي ��ه و �أظلت ��ه �ل�سحابة من فوق ��ه و �حت�سنه �لك ��ون �سعادة و �أعظ ��م ، و�لرف ��ق به ��نّ �أكثر ، وق ��د تجلّى ذلك في خلق ��ه و�سيرته على‬ ‫�لرف ��ق به ��ا ، وع ��دم تحميلها م ��ا ال تطيق ، فقد روى �الإم ��ام م�سلم �أن‬ ‫�أكم ��ل وج ��ه ، فح ��ثّ ‪ y‬عل ��ى رعاي ��ة �لبن ��ات و�الإح�سان �إليه ��نّ ، وكان‬ ‫�سرفا �أن ر�أى خير من م�سى على ظهر هذه �الأر�س "‬ ‫ر�سول �هلل ‪ y‬قال: ( �إن �هلل كتب �الإح�سان على كل �سيء ، فاإذ� قتلتم‬ ‫يقول : من ولي من �لبنات �سيئاً فاأح�سن �إليهن كن له �ستر� من �لنار‬ ‫رحمته ‪ y‬باأمته وحبه لنا‬ ‫فاأح�سنو� �لقتلة ، و�إذ� ذبحتم فاأح�سنو� �لذبح ، وليحد �أحدكم �سفرته‬ ‫�لكثير �لكثير من �لمو�قف و�الأحاديث تثبت عظيم حب �لنبي �سلى ، بل �إنه �سدّد في �لو�سية بحق �لزوجة و�الهتمام ب�سوؤونها فقال : �أال‬ ‫، فليرح ذبيحته ) ودخل �لنبي ‪ y‬ذ�ت مرة ب�ستاناً لرجل من �الأن�سار‬ ‫�هلل علي ��ه و�سل ��م لنا ورحمته بن ��ا ، فقد جاء في �سحيح م�سلم �أنه ‪ y‬و��ستو�سو� بالن�ساء خير� .‬ ‫، فاإذ� فيه جَ مَل ، فلما ر�أى �لجمل �لنبيَّ ‪ y‬ذرفت عيناه ، فاأتاه ر�سول‬ ‫ُ‬ ‫ق ��ال : " ل ��كل نب ��ي دع ��وة مجاب ��ة ، وكل نبي ق ��د تعج��ل دع��وت ��ه ، و�إني و�س ��رب ‪� y‬أروع �الأمثل ��ة ف ��ي �لتلطّ ��ف م ��ع �أهل بيته ، حت ��ى �إنه كان‬ ‫�هلل ‪ y‬فم�س ��ح علي ��ه حتى �سكن ، فق ��ال : ( لمن هذ� �لجمل؟ ) فجاء‬ ‫�ختب� �اأت دعوت ��ي �سف��اعة الأمتي ي��وم �لقيامة "لم يطلب �سيئا لنف�سه ، يجل� ��س عند بعيره في�سع ركبته وت�س ��ع �سفية ر�سي �هلل عنها رجلها‬ ‫فت ��ى م ��ن �الأن�سار فقال: لي يا ر�سول �هلل ، فقال له: ( �أفال تتقي �هلل‬ ‫�أو هلك ��ة لقوم ��ه ، بل �دخر دعوته رحمة بن ��ا ليدعو �هلل لنا �أن يدخلنا على ركبته حتى تركب �لبعير ، وكان عندما تاأتيه �بنته فاطمة ر�سي‬ ‫ف ��ي ه ��ذه �لبهيم ��ة �لت ��ي مل ��كك �هلل �إياها ؛ فاإن ��ه �سكا لي �أن ��ك تجيعه‬ ‫�هلل عنه ��ا ياأخ ��ذ بيده ��ا ويقبله ��ا ، ويجل�سه ��ا ف ��ي مكانه �ل ��ذي يجل�س‬ ‫�لجنة .‬ ‫وتتعبه ) رو�ه �أبو د�وود .‬ ‫وه ��و �ل ��ذي طالما دعا ربه قائال : " يا رب �أمتي ، يا رب �أمتي "، وهو فيه.‬ ‫رحمته ‪ y‬بالأعداء حربا و�صلما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫�ل ��ذي �سيق ��ف عند �ل�سر�ط يوم �لقيامة يدع ��و الأمته وهم يجتازونه رحمته ‪ y‬بال�صعفاء‬ ‫فعل ��ى �لرغم من تعدد �أ�س ��كال �الأذى �لذي ذ�قه �لنبي ‪ y‬و�أ�سحابه‬ ‫وكان ‪ y‬يهت� �م باأم ��ر �ل�سعف ��اء و�لخ ��دم ، �لذي ��ن ه ��م مظن ��ة وق ��وع‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫قائال : " يا رب �سلم ، يا رب �سلم " .‬
  4. 4. ‫ب ��د�أ �لوج ��ع ي�ست ��د عليه وكان ببي ��ت �ل�سيدة ميمونة فق ��ال :"�جمعو�‬ ‫عليه و�سلم عن �لمنبر وعاد للجذع وم�سح عليه وقال له :" �أال تر�سى‬ ‫م ��ن �لكف ��ار في �لعه ��د �لمكي، �إال �أنه ‪ y‬قد �س ��رب �لمثل �الأعلى في‬ ‫زوجاتي"فجمعت �لزوجات فقال �لنبي �سلى �هلل عليه و�سلم : ( تاأذن‬ ‫�أن تدفن هاهنا وتكون معي في �لجنة؟ ". ف�سكن �لجذع .‬ ‫�لتعامل معهم .‬ ‫لي �أن �أموت ببيت عائ�سة ؟) فقلن : ( �أذنا لك يار�سول �هلل).‬ ‫وعبي ��دة ب ��ن �لح ��ارث ر�سي ��ا �هلل عنه ��سيب ي ��وم بدر ��ساب ��ة قاتلة ،‬ ‫و تجل ��ت رحمت ��ه ‪ ، y‬ي ��وم فت ��ح مك ��ة وتمكين �هلل تعالى ل ��ه ، حينما‬ ‫ّ‬ ‫ف� �اأر�د �أن يق ��وم فم ��ا ��ستط ��اع فجاء علي ب ��ن �أبي طال ��ب و�لف�سل بن‬ ‫وجئ به �لى �لنبى ‪" y‬وقد قطعت رجله ومخها ي�سيل " .. فا�سجعه‬ ‫�أعلنه ��ا �سريح� �ة و��سح� �ة : ( �لي ��وم ي ��وم �لمرحم ��ة ) ، و�أ�س ��در عفوه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فمبلغ العل����م‬ ‫�لعبا� ��س - ر�س ��ي �هلل عنهم ��ا - فحم ��ال �لنب ��ي م ��ن حج ��رة �ل�سي ��دة‬ ‫�لروؤوف �لرحيم ‪ " y‬وو�سده رجله‬ ‫�لع ��ام ع ��ن قري�س �لت ��ي لم تدخ ��ر و�سعاً‬ ‫ّ‬ ‫ميمون ��ة �لى حجرة �ل�سي ��دة عائ�سة ، و�ل�سحابة �أول مرة يرون �لنبي‬ ‫، وجعل يم�سح �لغبار عن وجهه".‬ ‫ف ��ي �إلح ��اق �الأذى بالم�سلمي ��ن ، فقاب ��ل‬ ‫محم ��وال عل ��ى �الأي ��ادي فتجم ��ع �ل�سحاب ��ة وقالو� : ( م ��ا لر�سول �هلل‬ ‫لن ��ا �ن نتخي ��ل �آالم �ل�س ��اق �لت ��ى‬ ‫�الإ�س ��اءة باالإح�س ��ان ، و�الأذي ��ة بح�س ��ن‬ ‫ّ‬ ‫مالر�س ��ول �هلل) وب ��د�أت �لنا� ��س تتجم ��ع بالم�سج ��د ويب ��د�أ �لم�سج ��د‬ ‫قطع ��ت ، و�سك ��ر�ت �لم ��وت �لتى هى‬ ‫�لمعاملة‬ ‫يمتلىء بال�سحابة ويحمل �لنبي �إلى بيت عائ�سة .‬ ‫وجوب محبة النبي ‪y‬‬ ‫فيه اأنه ب�صر‬ ‫��س ��د م ��ن �ل�س ��رب بال�سي ��ف مائ ��ة‬ ‫تق ��ول �ل�سي ��دة عائ�س ��ة : فاأ�سمع ��ه يق ��ول : ( ال �إل ��ه �إال �هلل �إن للموت‬ ‫�سرب ��ة.. كل ه ��ذ� تال�سى فى لحظة‬ ‫دعونا في �لبد�ية نبين �أن محبة �لنبي‬ ‫ل�سكر�ت ال �إله �إال �هلل �إن للموت ل�سكر�ت )‬ ‫عندم ��ا فت ��ح عبيدة عينه ف ��اذ� بوجه‬ ‫لي�س ��ت ك�سائر محبتنا الأي �سخ�س، نعم‬ ‫فكثر �للغط - �أي بد�أ �ل�سوت د�خل �لم�سجد يعلو - فقال �لنبي ‪y‬‬ ‫�لحبيب ‪ y‬ملء ناظريه ، و�نفا�سه‬ ‫�إن محب ��ة �لنب ��ي ‪ y‬عب ��ادة عظيم ��ة‬ ‫: (ماه ��ذ�؟ فقال ��ت عائ�س ��ة: (�إن �لنا�س يخافون علي ��ك يار�سول �هلل)‬ ‫تعطر �لمكان من حوله ..‬ ‫نعب ��د به ��ا �هلل عز و ج ��ل وقرب ��ة نتقرب‬ ‫واأنه خري خلق‬ ‫فق ��ال : ( �حملون ��ي �إليهم ) ف� �اأر�د �أن يقوم فما ��ستط ��اع ف�سبو� عليه‬ ‫فل ��م يتمال ��ك �ن ق ��ال : �م ��ا و�هلل‬ ‫به ��ا م ��ن خالله ��ا �إلي ��ه و �أ�س ��ل عظي ��م‬ ‫�سبع مر�ت �لماء لكي يفيق فحمل �لنبي و�سعد به �إلى �لمنبر فكانت‬ ‫يار�س ��ول �هلل لو ر�آنى �بو طالب لعلم‬ ‫م ��ن �أ�س ��ول �لدي ��ن ودعام ��ة �أ�سا�سي ��ة‬ ‫�آخ ��ر خطب ��ة لر�سول �هلل ‪ y‬قال �لنبي : ( �أيها �لنا�س كاأنكم تخافون‬ ‫�نى �حق بقوله منه حين يقول:‬ ‫م ��ن دعائ ��م �الإيم ��ان كما ق ��ال تعالى :}‬ ‫عل ��ي؟ ) قال ��و�: ( نع ��م يار�س ��ول �هلل ) فق ��ال �لر�س ��ول ‪ ( : y‬ي ��ا �أيها‬ ‫ون�سلم ��ه حتى ن�س ��رع حوله .....‬ ‫�لنب ��ي �أولى بالموؤمنين من �أنف�سهم { ،‬ ‫اهلل كلهم‬ ‫�لنا� ��س موعدكم معي لي�س �لدنيا موعدكم معي عند �لحو�س ، و�هلل‬ ‫ونذهل عن �بنائنا و�لحالئل‬ ‫وكما ق ��ال ر�سول �هلل ‪"y‬و�لذي نف�سي‬ ‫لكاأن ��ي �أنظ ��ر �إليه م ��ن مقامي هذ� �أيه ��ا �لنا�س و�هلل م ��ا �لفقر �أخ�سى‬ ‫ث ��م ق ��ال �ل�س ��ت �سهي ��د� ؟ قال :"‬ ‫بي ��ده اليوؤم ��ن �أحدكم حتى �أك ��ون �أحب‬ ‫عليكم ولكني �أخ�سى عليكم �لدنيا �أن تتناف�سوها كما تناف�سها �للذين‬ ‫بلى و�نا �ل�سلهد عليك " ثم مات .‬ ‫�إلي ��ه م ��ن نف�س ��ه ومال ��ه وول ��ده و�لنا�س‬ ‫من قبلكم فتهلككم كما �أهلكتهم) ، ثم قال ( �أيها �لنا�س �تقو� �هلل في‬ ‫�أجمعين". �لبخاري‬ ‫�لن�ساء �أو�سيكم بالن�ساء خير�ً) ، ثم قال : ( �أيها �لنا�س �إن عبد�ً خيره‬ ‫وي ��وم �أح ��د ، عندم ��ا وقع ��ت‬ ‫�لهزيم ��ة ، ظ ��ل من كان ��و� حوله ‪y‬‬ ‫لو ح�سرنا محبته فى �تباع �سنته لقال‬ ‫�هلل بي ��ن �لدني ��ا وبي ��ن ماعند �هلل فاخت ��ار ماعند �هلل ) فم ��ا فهم �أحد‬ ‫ال يوؤم ��ن �حدك ��م حت ��ى يتبع �م ��ر �هلل و‬ ‫م ��ن ه ��و �لعبد �لذي يق�سده فقد كان يق�س ��د نف�سه �أن �هلل خيره ولم‬ ‫يقاتل ��ون دون ��ه ، ويبذل ��ون �رو�حه ��م‬ ‫بين يديه ومن خلقه ..‬ ‫يتبع �سنتى .......‬ ‫يفه ��م �سوى �أبو بك ��ر �ل�سديق وكان �ل�سحابة معتادي ��ن عندما يتكلم‬ ‫وفي �ل�سحيح �أي�ساً �أن عمر ر�سي �هلل عنه: يا ر�سول �هلل، و�هلل الأنت‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫�لر�س ��ول �أن يبق ��و� �ساكتي ��ن كاأن على روؤو�سهم �لطي ��ر ، ف�سمع �أبو بكر‬ ‫ه ��ذ� قتادة ب ��ن �لنعمان ر�سية �هلل عنه لم ي ��زل يرمى عن ر�سول �هلل‬ ‫ف ��ى ذل ��ك �ليوم حتى نف ��دت �سهامه ، و�نقطع قو�س ��ه، ولم يبق فىيده‬ ‫�أح ��ب �إل ��يَّ م ��ن كل �س ��يء �إال من نف�س ��ي، فقال ‪" : y‬ال ي ��ا عمر حتى‬ ‫كالم �لر�س ��ول فل ��م يتمال ��ك نف�سه ، فع ��ال نحيبه في و�س ��ط �لم�سجد‬ ‫�أكون �أحب �إليك من نف�سك" فقال: يا ر�سول �هلل و�هلل الأنت �أحب �إليَّ‬ ‫ّ ّ‬ ‫وقاط ��ع �لر�س ��ول وبد�أ يقول ل ��ه فديناك باآبائنا يار�س ��ول �هلل فديناك‬ ‫�سالح وال درقة ، فر�ح يقى وجه ر�سول �هلل ‪ y‬بوجهه .‬ ‫من كل �سيء حتى من نف�سي، فقال ‪�" : y‬الآن يا عمر "‬ ‫باأمهاتن ��ا يار�سول �هلل فديناك باأوالدنا يار�سول �هلل فديناك باأزو�جنا‬ ‫��ستم ��ع �لي ��ه وه ��و يق ��ول: ول ��م �زل عل ��ى مقام ��ى ن�سب وج ��ه ر�سول‬ ‫يار�س ��ول �هلل فدين ��اك باأمو�لن ��ا يار�س ��ول �هلل) ، وي ��ردد وي ��ردد فنظ ��ر‬ ‫�هلل ‪� y‬لق ��ى �له ��ام بوجه ��ى كلم ��ا م ��ال �سه ��م منه ��ا �لى وج ��ه ر�سول‬ ‫�إذن فمحب ��ة �لنب ��ي ‪ y‬لي�ست �أمر� ثانويا �أو �أم ��ر� مخير فيه �إن �ساء‬ ‫�لنا� ��س �إلى �أب ��ي بكر �ل�سديق �سذر�ً ( كيف يقاطع �لر�سول بخطبته )‬ ‫�هلل ‪ y‬ميل ��ت ر��س ��ى القى وجه ر�س ��ول �هلل ‪ y‬بال رمى رميه . فكان‬ ‫�لم ��رء �أحب ��ه و�إن �ساء لم يحبه ب ��ل هي و�جب على كل م�سلم وهي من‬ ‫فقال �لر�سول ‪�( : y‬أيها �لنا�س ما منكم من �أحد كان له عندنا من‬ ‫�آخره ��ا �سهم ��ا ن ��درت ( �ى �سقطت ) منها حدقتى بكف ��ى ، ف�سعيت بها‬ ‫�سميم �الإيمان والبد لهذ� �لحب �أن يكون �أقوى من �أي حب .‬ ‫ف�س ��ل �إال وكافاأناه به �إال �أبو بك ��ر لم �أ�ستطع مكافاأته فتركت مكافاأته‬ ‫ف ��ى كف ��ى �لى ر�س ��ول �هلل ‪ y‬فلم ��ا ر�آها ر�س ��ول �هلل ‪ y‬دمعت عيناه ،‬ ‫وكيف يدرك في �لدنيا حقيقته قوم نيام ت�سلو� عنه بالحلمِ‬ ‫ٌ ٌ‬ ‫�إل ��ى �هلل ع ��ز وجل ، كل �الأب ��و�ب �إلى �لم�سجد ت�سد �إال ب ��اب �أبي بكر ال‬ ‫فقال : "�للهم �ن قتادة قد وقى نبيك بوجهه ، فاجعلها �ح�سن عينيه‬ ‫حب ال�صحابة له ‪ .. y‬ودرجة هذا الحب‬ ‫ي�سد �بد�ً )‬ ‫و�حدهما نظر�" فكانت �ح�سن عينيه و�حدهما نظر�.‬ ‫وق ��د �أدرك �ل�سحاب ��ة ر�سو�ن �هلل عليهم �سدق محبته لهم ، فبادلوه‬ ‫و�آخ ��ر م ��ا قاله قب ��ل �أن ينزل من عل ��ى �لمنبر: (�أيه ��ا �لنا�س �قروؤو�‬ ‫و�آخ ��ر - ق ��ام ف ��ى نف�س �لموقف خلف �لنبى ‪ y‬يق ��ى ظهره بظهره ،‬ ‫حبا بحب ، حبا �سما فوق �العتبار�ت �لب�سرية .‬ ‫من ��ى �ل�س ��الم عل ��ى م ��ن تبعن ��ي م ��ن �أمتي �إل ��ى يوم‬ ‫تق ��ول �لرو�ية: �ب ��و دجانة �سماك‬ ‫هو احلبيب‬ ‫فه ��ذ� �سيدن ��ا �أبو بكر �ل�سديق يق ��ول : كنا في �لهجرة و�أنا عط�سان ،‬ ‫�لقيامة) وحُ مل مرة �أخرى �إلى بيته .‬ ‫ب ��ن خر�س ��ة ر�س ��ى �هلل عن ��ه موقعا‬ ‫فجئت بمذيقة لبن فناولتها للر�سول ‪ ، y‬وقلت له : ��سرب يا ر�سول‬ ‫ث ��م دخل ��ت �بنته فاطم ��ة فبكت عن ��د دخولها. بكت‬ ‫لظهر ر�س ��ول �هلل ‪ y‬بظهره حتى‬ ‫�هلل، يق ��ول �أب ��و بك ��ر: ف�س ��رب �لنبي ‪ y‬حت ��ى �رتويت ، نع ��م .. يقول‬ ‫الأنها كانت معتادة كلما دخلت على �لر�سول �أن يقف‬ ‫�مت� �الأ �سهام ��ا ، وكان ذل ��ك ي ��وم‬ ‫حتى �رتويت ، ال تكذّب عينيك !! فالكلمة �سحيحة ، فهكذ� قالها �أبو‬ ‫�حد..�ت ��ر�ك تحب ��ه كم ��ا �حب ��وه ؟‬ ‫الذى ترجى‬ ‫ويقبله ��ا بين عينيها ولكنه لم ي�ستطع �لوقوف لها‬ ‫بكر �ل�سديق .. حب من نوع خا�س ..!!‬ ‫فق ��ال له ��ا �لر�س ��ول ‪� ( : y‬دن ��ي من ��ي يافاطم ��ة )‬ ‫�تر�ك تحبه كما �أحبك ؟‬ ‫وه ��ذ� ثوب ��ان ر�س ��ي �هلل عن ��ه يحكي موقف ��ا له مع �لنب ��ي ‪ y‬فيقول‬ ‫فهم� ��س له ��ا باأذنها فبك ��ت ثم قال له ��ا �لر�سول ‪y‬‬ ‫�أ�سمعك تقول : نعم‬ ‫: غ ��اب �لنب ��ي �سل ��ى �هلل علي ��ه و�سلم ط ��و�ل �ليوم عن ��ي وكنت خادمه‬ ‫مرة ثانية: (�دني مني يافاطمة ) فهم�س لها مرة‬ ‫�أ�ساأل ��ك باهلل : م ��اذ� فعلت لحبه ؟‬ ‫وحينم ��ا ج ��اء قلت له: �أوح�ستني يا ر�سول �هلل وبكيت ، فقال لي �لنبي‬ ‫�صفاعته‬ ‫�أخ ��رى باأذنه ��ا ف�سحك ��ت وبعد وف ��اة �لر�سول �سلى‬ ‫م ��اذ� قدم ��ت لقربه ؟ م ��اذ� �سنعت‬ ‫�سل ��ى �هلل علي ��ه و�سلم: ' �أهذ� يبكي ��ك ؟ ' قلت : ال يا ر�سول �هلل ولكن‬ ‫�هلل علي ��ه و�سل ��م �ساألوها عن ذل ��ك فقالت قال لي :‬ ‫لتثبت ذلك ؟‬ ‫تذك ��رت مكان ��ك في �لجن ��ة ومكاني فذك ��رت �لوح�سة فن ��زل قول �هلل‬ ‫يافاطمة �إني ميت �لليلة، فبكيت، ثم قال لي : �أنت‬ ‫تعالى } ومَن يُطِ ع �هلل وَ�لرَّ�سُ ول فاأُولئِكَ مع �لَّذِ ينَ �أَنعم �هلل علَيهِم‬ ‫ْ َ َ ُّ َ ْ‬ ‫َ َ َْ ََ‬ ‫ِ َّ‬ ‫َ‬ ‫ي ��ا فاطمة �أول �أهل ��ي لحاقاً ب ��ي، ف�سحكت. ثم قال‬ ‫ق ��ف مع نف�سك .. و�أعد ح�ساباتك‬ ‫�لر�سول ‪�( : y‬خرجو� من عندي ) وقال : (�دني‬ ‫.. و��سح ��ذ همت ��ك .. و�نطل ��ق ف ��ي‬ ‫م ��نَ �لنبيي ��نَ وَ�ل�سدِّيقي ��نَ وَ�ل�سُّ ه� �دَ�ء وَ�ل�سالِحِ ي ��نَ وَحَ �سُ ��نَ أُ�ولئ ��كَ‬ ‫َِ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ِّ ِ‬ ‫َّ ِ ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫من ��ي ياعائ�س ��ة) ون ��ام عل ��ى �س ��در زوجت ��ه �ل�سي ��دة‬ ‫عائ�س ��ة - ر�س ��ي �هلل عنها - فقال ��ت �ل�سيدة عائ�سة‬ ‫: كان يرف ��ع ي ��ده لل�سم ��اء ويق ��ول :" ب ��ل �لرفي ��ق‬ ‫لكل هول‬ ‫محبته غير موثق �أو مقيد .‬ ‫اللحظ��ات الأخي��رة قب��ل‬ ‫وفاة الر�صول ‪y‬‬ ‫رفِيقًا { ( 96 �سورة �لن�ساء )‬ ‫وه ��ذ� �س ��و�د بن عزي ��ة ر�سي �هلل عنه يوم غزوة �أح ��د و�قف في و�سط‬ ‫ّ‬ ‫�لجي� ��س فق ��ال �لنب ��ي ‪ y‬للجي� ��س :' ��ست ��وو�.. ��ستقيم ��و� '. فينظ ��ر‬ ‫�لنب ��ي في ��رى �س ��و�د� لم ين�سبط فيق ��ول �لنبي ‪�� ' : y‬ست ��و يا �سو�د'‬ ‫َ‬ ‫�الأعل ��ى بل �لرفيق �الأعلى " فعرفت من كالمه �أنه‬ ‫قبل �لوف ��اة كانت حجة �لنبي ‪y‬‬ ‫يُخي ��ر بين حي ��اة �لدني ��ا �أو �لرفيق �الأعل ��ى ! تقول‬ ‫�ل�سي ��دة عائ�س ��ة - ر�س ��ي �هلل عنه ��ا : ( ف�سقطت يد‬ ‫�لنب ��ي وثقل ر�أ�سه على �س ��دري فعلمت �أنه قد مات‬ ‫من الأهوال‬ ‫(حج ��ة �ل ��ود�ع ) وبينما ه ��و هناك‬ ‫ين ��زل قول �هلل عز وج ��ل : } �ليوم‬ ‫�أكمل ��ت لكم دينك ��م و�أتممت عليكم‬ ‫فق ��ال �سو�د: نع ��م يا ر�سول �هلل ووقف ولكنه ل ��م ين�سبط فجاء �لنبي‬ ‫‪ y‬ب�سو�ك ��ه ونغ ��ز �س ��و�د� ف ��ي بطن ��ه قائ ��ال: "��ستو ي ��ا �س ��و�د "، فقال‬ ‫�س ��و�د: �أوجعتن ��ي ي ��ا ر�سول �هلل ، وق ��د بعثك �هلل بالح ��ق فاأقدني - �أي‬ ‫فاجعلن ��ي �أقت� ��س من ��ك - ! فك�س ��ف �لنبي عن بطن ��ه �ل�سريفة وقال:'‬ ‫مقتحم‬ ‫) وتق ��ول : (م ��ا �أدري م ��ا �أفعل فم ��ا كان مني �إال �أن‬ ‫نعمت ��ي ور�سيت لك ��م �ال�سالم دينا‬ ‫خرج ��ت من حجرتي �إل ��ى �لم�سجد حيث �ل�سحابة‬ ‫{ فبك ��ى �أبو بكر -ر�س ��ي �هلل عنه-‬ ‫�قت�س يا �سو�د'. فانكب �سو�د على بطن �لنبي يقبلها .‬ ‫وقل ��ت : م ��ات ر�سول �هلل مات ر�سول �هلل مات ر�سول‬ ‫فقي ��ل له"مايبكيك ؟ فقال : (هذ�‬ ‫يق ��ول: ه ��ذ� م ��ا �أردت ،وق ��ال: ي ��ا ر�س ��ول �هلل �أظ ��ن �أن هذ� �لي ��وم يوم‬ ‫�هلل فانفجر �لم�سجد بالبكاء.‬ ‫نعي ر�سول �هلل ‪) y‬‬ ‫�سهادة فاأحببت �أن يكون �آخر �لعهد بك �أن تم�س جلدي جلدك .‬ ‫فهذ� علي بن �أبي طالب �أُقعد من هول �لخبر وهذ� عثمان بن عفان‬ ‫ورج ��ع �لر�سول م ��ن حجة �لود�ع وقبل �لوفاة بت�سع ��ة �أيام نزلت �آخر‬ ‫ما ر�أيك في هذ� �لحب؟‬ ‫كال�سبي ياأخذ بيده يميناً وي�سار�ً وهذ� عمر بن �لخطاب يقول : من‬ ‫�آية في �لقر�آن: } و�تقو�يوماً ترجعون فيه �إلى �هلل ثم توفى كل نف�س‬ ‫وه ��ا ه ��و ب ��الل تح�سره �لوفاة ف� �اإذ� بزوجت ��ه تبكي علي ��ه �ساأنها �ساأن‬ ‫ق ��ال �إن ر�س ��ول �هلل ق ��د مات �سربت عنقه ب�سيفي �إنم ��ا ذهب للقاء ربه‬ ‫ماك�سبت وهم ال يظلمون {‬ ‫�لزوجات فقال لها : غد�ً نلقى �الأحبة، محمد�ً و�سحبه .‬ ‫كما ذهب مو�سى للقاء ربه ، �أما �أثبت �لنا�س فكان �أبو بكر - ر�سي �هلل‬ ‫وب ��د�أ �لوج ��ع يظه ��ر عل ��ى �لر�س ��ول ‪ y‬فق ��ال : �أري ��د �أن �أزور �سهد�ء‬ ‫عن ��ه- فدخل عل ��ى �لنبي و�حت�سن ��ه وقال و� خلي ��اله و �حبيباه وقبّل‬ ‫ول ��م يقت�س ��ر حبه �سلى �هلل علي ��ه و�سلم على �لب�سر ب ��ل كان �لجماد‬ ‫�أح ��د) ف ��ر�ح ل�سهد�ء �أح ��د ووقف على قبور �ل�سه ��د�ء وقال: ( �ل�سالم‬ ‫و�لحج ��ر يحب ��ه وي�سلم عليه ‪ ، y‬وال �دل عل ��ى ذلك من ذلك �لجذع‬ ‫�لنبي وقال طبت حياً وطبت ميتاً يا ر�سول �هلل .‬ ‫عليك ��م يا�سهد�ء �أح ��د �أنتم �ل�سابقون ونحن �إن �س ��اء �هلل بكم الحقون‬ ‫وق�سته ، فقد كان �لنبي ‪ y‬يخطب في م�سجده قبل �أن يقام �لمنبر‬ ‫فخ ��رج �أب ��و بك ��ر - ر�س ��ي �هلل عن ��ه - �إل ��ى �لنا�س وقال م ��ن كان يعبد‬ ‫و�إن ��ي بك ��م �إن �س ��اء �هلل الح ��ق ).وهو ر�ج ��ع بكى �لر�س ��ول فقالو�: (ما‬ ‫بجو�ر جذع �ل�سجرة حتى ير�ه �ل�سحابة فيقف �لنبي �سلى �هلل عليه‬ ‫محم ��د�ً فمحم ��د ق ��د م ��ات وم ��ن كان يعب ��د �هلل ف� �اإن �هلل ب ��اق ح ��ي ال‬ ‫يبكي ��ك يار�س ��ول �هلل)؟ ق ��ال: ( ��ستق ��ت الإخو�ن ��ي )قال ��و�: (�أول�سن ��ا‬ ‫و�سل ��م يم�س ��ك �لج ��ذع ، فلما بن ��و� له �لمنب ��ر ترك �لج ��ذع وذهب �إلى‬ ‫يموت.‬ ‫�إخو�ن ��ك يار�س ��ول �هلل )ق ��ال :" ال �أنت ��م �أ�سحاب ��ي �أم ��ا �إخو�ن ��ي فق ��وم‬ ‫�لمنب ��ر ف�سم ��ع للجذع �أنين لف ��ر�ق �لنبي ‪ ، y‬فنزل �لنبي �سلى �هلل‬ ‫ياأت ��ون م ��ن بعدي يوؤمنون بي ولم يروني ". وقب ��ل �لوفاة بثالثة �أيام‬
  5. 5. ‫.. م�سر �لعزة .. م�سر �لعروبة .. م�سر �لقائدة"‬ ‫قناة �قر�أ �لف�سائية تقوم بت�سجيل حلقتين لل�سيخ‬ ‫ثم ��ستطرد متحدثاً عن وقفات في كتابه �الأ�سهر‬ ‫عائ� ��س �لقرني بعنو�ن ال تحزن بم�سجد بالل بن‬ ‫"ال تح ��زن" وب ��د�أ ف ��ي �س ��رد محط ��ات تبين من‬ ‫رباح بالمقطم .‬ ‫خالله ��ا لالأم ��ة جمع ��اء �أال تح ��زن �إن �هلل معن ��ا‬ ‫�سه ��د �لمقطم �أي ��ام 41/51 فبر�ير ح�سور� مكثفا‬ ‫وظ ��ل يلق ��ي �لن ��دوة قر�ب ��ة �لخم�س ��ون دقيق ��ة ثم‬ ‫بم�سج ��د بالل بن رباح لال�ستماع �إلى در�س �ل�سيخ‬ ‫خت ��م حديث ��ه موؤك ��د� على حب ��ه �ل�سدي ��د لم�سر و‬ ‫عائ� ��س �لقرن ��ي و �ل ��ذي �فتت ��ح �لدر� ��س بقول ��ه‬ ‫�أهلها .‬ ‫"م�سر �الإ�سالم .. م�سر �الإيمان .. م�سر �لعلماء‬
  6. 6. ‫�لجو�ئز جيدة ومفيدة . نان�سي �سري‬ ‫• �تق ��دم بخال� ��س �سك ��ري و�متنان ��ى لجمي ��ع‬ ‫• لق ��د ��ستمتعن ��ا بوقتن ��ا كثي ��ر� ، وكان يوم ��ا‬ ‫�لعاملي ��ن في جريدة �أخبار �لمقطم لما بذلوه‬ ‫ممتعا وفيه كثير من �لمفاجاآت �لممتعة .‬ ‫م ��ن جهد وتع ��اون من �أجل ��سعادن ��ا جميعا في‬ ‫�ل ��ى نب� ��س �لحي ��اه ... �لى �سري ��ان �لح ��ب ... �لى نهر �لعط ��اء �لذى‬ ‫�لرحل ��ة ، ف�سك ��ر� جزي ��ال لهم ووفقه ��م �هلل في‬ ‫الين�س ��ب �بد� ... �لى م ��ن نطق بحروف ��سمها ل�سانى �ول ما �نطقه‬ ‫والء مح�سن و خلود مح�سن‬ ‫جميع �أعمالهم . م / ليلى فهمى‬ ‫�هلل ...‬ ‫• �نن ��ا �نب�سطن ��ا جد� وياريت تتكرر ونري كل‬ ‫• عن ��د رجوعن ��ا للقاه ��رة كان �لجمي ��ع فرحا‬ ‫�الأ�سدق ��اء �لذي ��ن ر�أيناه ��م مرة �أخ ��ري و�سكر�‬ ‫�ل ��ى م ��ن منحتنى �لحي ��اه...و �حطاتنى بحبها و حنانه ��ا �هلل ... �لى‬ ‫وم�س ��رور� ور��سي ��ا ع ��ن �لرحل ��ة ، وف ��ي �لنهاية‬ ‫م ��ن �هدتنى �ب ��ا جميال يحنو علي و يعلمنى م ��كارم �الخالق ... �لى‬ ‫جزيال على كل حاجة . عبير عبد �لقادر‬ ‫�أري ��د �أن �أوج ��ه �سك ��ر� خا�س ��ا للقائمي ��ن عل ��ى‬ ‫تتق ��دم جري ��دة �أخب ��ار �لمقط ��م بال�سك ��ر‬ ‫م ��ن و�س ��ع �سدرها لهفو�ت ��ى ... وظماأنى و �الآم ��ى ... من مدت يدها‬ ‫�لرحل ��ة لم ��ا بذل ��وه م ��ن جه ��د وبما وف ��رو� لنا‬ ‫لالأ�ست ��اذ نبي ��ل تم ��ام رئي� ��س مجل� ��س �إد�رة‬ ‫�ل ��ى جبين ��ى تريح على كاهلى هموم �لدني ��ا ... �إليك �مى فاأنت �لنبع‬ ‫م ��ن ر�حة و�سعادة �أثن ��اء �لرحلة وحتى و�سولنا‬ ‫�سرك ��ة �أيج ��ل لل�سياح ��ة و �ل ��ذي �ساه ��م في‬ ‫�ل�سافى ... وهذ� �لكم �لفيا�س ... �لم�ساعر �لحانيه �لد�فئه ... �لى‬ ‫للقاهرة . م / �إيمان عبد �ل�سالم‬ ‫رحلة �أخبار �لمقطم باإر�سال �ثنين �أتوبي�س‬ ‫تل ��ك �لي ��د �لت ��ى طالما �أخ ��ذت بيدى تحن ��و وتر�سد ... تعل ��م و تق�سو‬ ‫• كان ي ��وم جمي ��ل وياري ��ت يتك ��رر ، وبرنام ��ج‬ ‫�سياح ��ي فاخر دون �أى مقابل كهدية الأخبار‬ ‫�أحيان ��ا حب ��ا و لي�س كره ��ا ... �لى من كرّمها �هلل مث ��ل ر�سوله وجعل‬ ‫�لرحلة كان منظم وجميل . ريهام �سالح‬ ‫�لمقطم و �أهل �لمقطم .‬ ‫�لجن ��ه تح ��ت �قد�مه ��ا ... �ليها �دنو و �قترب �أحن ��و و �أعطف ... بل و‬ ‫• و�أجم ��ل م ��ا فيه هو �أننا تعرفنا على �لكثير‬ ‫�رك ��ع ر�جي ��ه دعائه ��ا ... طالبه عفوه ��ا عن غفو�ت ��ى ... فلوال دعائها‬ ‫م ��ن �الأ�سدق ��اء ى�لج ��دد و��ستمتعن ��ا كثي ��ر�‬ ‫م ��ا �كرمن ��ى ربى �لى محب ��ة �هلل عز و جل ... فهى �سع ��اع �لنور �لذى‬ ‫ب�سحبتهم . لينا محمد خيري‬ ‫ي�سط ��ع بد�خلى ي�سئ لى �لطري ��ق و يزيح عنى ظلمه �لقهر و �لظلم‬ ‫و يمدنى بالحب و لحنان و يغمرنى بالطماأنينه ...‬ ‫• �أه ��م م ��ا في �الأمر نظاف ��ة �لقرية وجمالها‬ ‫، ونظاف ��ة �ل�ساليه ��ات ، وكان ��ت �لخدم ��ة عل ��ى‬ ‫ف ��ى عي ��دك �أهديك �سحب ��ة ورده بي�س ��اء دليل على �لح ��ب و �ل�سفاء‬ ‫م�ست ��وى عال ��ى . كان ��ت �التوبي�س ��ات نظيف ��ة‬ ‫و فروعها�لخ�س ��ر�ء دلي ��ل �لنق ��اء و �لعط ��اء ... �ليك ي ��ا �حب �لنا�س‬ ‫وبرنامجه ��ا منظ ��م وممت ��ع وم�سل ��ي ، وكان ��ت‬ ‫... ي ��ا �جم ��ل �سع ��اع �ث ��ا رلى حيات ��ى ... �رجو م ��ن �هلل �لعل ��ى �لقدير‬ ‫�ن يعطيك ��ى بق ��در حبك و حنانك بقدرت�سحيات ��ك و عطفك وتعبك‬ ‫و �سه ��رك يمنح ��ك جن ��ه عر�سها �ل�سم ��و�ت و �الر� ��س ... و�ن يمتعك‬ ‫ال تبح ��ث ف ��ى م ��ن تح ��ب ع ��ن �لجم ��ال‬ ‫�لخارج ��ى الأنن ��ى �كت�سف ��ت �أن ��ه ق ��د‬ ‫م ��ا �أجمل �أن تجد من يقف بجانبك عندما‬ ‫ت�سعر بالأنهيار...‬ ‫اجلمال احلقيقى‬ ‫بال�سح ��ه و �لعافي ��ه ، و �خير� ن ��د�ء لكل من وهب ��ه �هلل �أما فاأغ�سبها‬ ‫و ��سج ��ر م�سجعه ��ا خا�سمها �أو ن�سيها و �ن�سغل بحياته و دنياه عمن‬ ‫يخدع ��ك...و ال تبح ��ث عن �لث ��رة الأنها قد‬ ‫م ��ا �أجمل �أن تجد حولك من ي�سم �لخطر‬ ‫م ��ا �أجم ��ل �أن تج ��د م ��ن ي ��رى �لدمع ��ة فى‬ ‫وهبت ��ه �لحي ��اه �أقول له �إغتنم عي ��د �الم و �أذهب الأمك طالبا �لعفو و‬ ‫تزول...فاأبحث عن من يجعلك تبت�سم الأن‬ ‫حتى ال يم�سك...‬ ‫عينيك قبل �أن ت�سقط...‬ ‫�لمغفره ر�جيا دعائها ...‬ ‫�الإبت�سام ��ة ق ��ادرة عل ��ى قلب �لي ��وم �لمعتم‬ ‫م ��ا �أجم ��ل �أن تج ��د م ��ن ي�سع ��ر ب ��ك دون �أن‬ ‫م ��ا �أجم ��ل �أن تج ��د من يم�س ��ح دمعك حين‬ ‫فل ��ن تبخ ��ل علي ��ك بهم مهم ��ا كان غ ��درك و تن�سلك منه ��ا و نكر�نك‬ ‫�إلى نهار...‬ ‫تنطق...‬ ‫لجميله ��ا علي ��ك ، �أذه ��ب �ليه ��ا و بي ��دك ورده بي�س ��اء ورده �سغي ��ره‬ ‫تبك ��ى و �الأجم ��ل عندم ��ا تدم ��ع عين ��اه‬ ‫�أ�سع ��د �لنا� ��س لي�س ��و� من يملك ��ون �الأف�سل‬ ‫لدمعك...‬ ‫م ��ا �أجم ��ل �أن تج ��د م ��ن يعو�س ��ك ع ��ن من‬ ‫لتفتح لك بابا �لى �لجنه ...‬ ‫ف ��ى حياته ��م �إنم ��ا ه ��م م ��ن ��ستخرج ��و�‬ ‫حقيق ��ى �أن ال نح� ��س بقيمة م ��ا نملك حتى‬ ‫فقدته...‬ ‫�إغتن ��م �لفر�سه قبل فو�ت �الآو�ن فقد قال �لر�سول"�أمك ... ثم �أمك‬ ‫�الأف�سل مما فى حياتهم...‬ ‫نفق ��ده و لك ��ن م ��ن �لحقيقى �أي�س ��ا ً �أننا ال‬ ‫م ��ا �أجم ��ل �أن تجد �سخ� ��س ال يختلف عنك‬ ‫... ثم �أمك"‬ ‫( ا�صراء ممدوح )‬ ‫نعرف معنى ماذ� نفقد حتى نعي�سه...‬ ‫�سوى فى ��سمه...‬ ‫( منال روؤوف )‬ ‫�أخير� .... ربنا يخليكى ليا يا �أمى‬
  7. 7. ‫ال يوجد ��ستثمار م�سمون �أكرث من �ال�ستثمار �لعقارى .‬ ‫�ملقطم هو �أف�سل �أماكن �ال�ستثمار فى م�سر .‬ ‫1 – تو�سطها بمدينة �لقاهرة بين �الأحياء �لكبيرة‬ ‫م�ص��تقبل العق��ار في المقط��م يعتبر من اأهم‬ ‫مدين ��ة ن�س ��ر وم�س ��ر �لجدي ��دة و�لمع ��ادي و�لتجمع‬ ‫الموا�صيع التي تبرز على ال�صاحة ب�صكل كبير‬ ‫�لخام�س.‬ ‫ه��ذه الأيام خا�ص��ة ف��ي ظ��ل ارتفاع الأ�ص��عار‬ ‫2 – �رتفاعه ��ا ولط ��ف �لج ��و ع ��ن باق ��ي مدين ��ة‬ ‫وزي��ادة ال�ص��تثمارات واتج��اه العدي��د م��ن‬ ‫�لقاهرة.‬ ‫ال�صركات الكبرى والقوى التجارية اإلى التاأكد‬ ‫م��ن وج��ود منطق��ة المقط��م �ص��من فروعها و‬ ‫3 – �لحرك ��ة �لعمر�ني ��ة �لقوية �لت ��ي �ستجعل من‬ ‫ا�صتثماراتها .‬ ‫�لمقطم �أرقى مناطق �لقاهرة .‬ ‫وق ��د �سهدت �لفترة �الأخي ��رة تقلبات �سوق �لعقار‬ ‫وي�ساركه �لمهند�س م�سطفى �لمر�سي �لر�أي حيث‬ ‫و�الأر��س ��ي م ��ن حي ��ث �رتف ��اع �الأ�سع ��ار و�نخفا�سها،‬ ‫قال �أن ال يوجد ��ستثمار م�سمون �أكثر من �ال�ستثمار‬ ‫حي ��ث ي ��رى �لمهند� ��س محم ��د �لجن ��دي –رئي� ��س‬ ‫�لعق ��اري و�ال�ستثم ��ار في مدينة �لمقط ��م جيد� جد�‬ ‫مجل� ��س �إد�رة �سرك ��ة �لن�س ��ر – �أن �رتف ��اع �الأ�سع ��ار‬ ‫بدلي ��ل �أن كل م ��ن عم ��ل بالمقط ��م م�ستثمري ��ن وال‬ ‫مرتب ��ط بحال ��ة �ل ��رو�ج ؛ف� �اإذ� كان هن ��اك رو�ج‬ ‫يمكنه ��م �ال�ستغناء عن �لعمل في �لمقطم وطبعا �أنا‬ ‫، �سترتف ��ع �الأ�سع ��ار ، و�إن ل ��م يك ��ن هن ��اك رو�ج‬ ‫�أق�سد �لنا�س �لمحترمين و�سغلهم محترم .‬ ‫�ستنخف� ��س �الأ�سع ��ار . وه ��ذ� يتوق ��ف �أي�س ��ا عل ��ى‬ ‫ويذه ��ب �لمهند� ��س كمال غنيم �إل ��ى �أبعد من ذلك‬ ‫�أ�سع ��ار �لم ��و�د و�أ�سع ��ار �لعمال ��ة و�لت ��ي ت�س ��كل 53%‬ ‫حي ��ث ي ��رى �أن �أف�س ��ل منطقة لال�ستثم ��ار في �لعالم‬ ‫م ��ن �إجمالي تكلفة �لبناء، وق ��د ز�دت �أ�سعار �لعمالة‬ ‫ه ��ي م�سر و�أف�س ��ل منطقة لال�ستثمار ف ��ي م�سر هو‬ ‫008% خالل �سنة و�حدة .‬ ‫�لمقط ��م ،ويوؤك ��د بقول ��ه: بالفع ��ل الب ��د م ��ن �رتف ��اع‬ ‫�ل�سكني ��ة وبالن�سب ��ة لقط ��ع �الأر��س ��ي فهي مح ��دودة �لع ��دد لكنها في‬ ‫وي�سي ��ف ، بالن�سب ��ة لالأر��س ��ي ف ��ال �أرى تغي ��ر�‬ ‫حالة ��ستقر�ر ولكنها �سترتفع في خالل �ستة �أ�سهر على �الأكثر وذلك �أ�سع ��ار �لوحد�ت �ل�سكنية و�الأر��سي فنحن �الآن في �لمقطم لدينا ما‬ ‫ملحوظ ��ا ف ��ي �أ�سعاره ��ا لكن هن ��اك رو�ج لها بعك�س �ل�سق ��ق و�لعقار�ت‬ ‫يقارب 21 فرع بنك مختلف بجانب 021 �سركة مختلفة ووجود بع�س‬ ‫�إن وجدت.‬ ‫و�لتي تعاني من �لركود .‬ ‫�لمح ��الت �لتجارية �لكبرى و�نت�سار �لمباني �لتجارية ( �لمول ) في‬ ‫ويتف ��ق �لمهند� ��س/ محم ��د ح�س ��ن �أب ��و �لنج ��اه‬ ‫�لفت ��رة �لقادمة ، كل ذلك �سيزيد من �أ�سعار‬ ‫وي ��رى �لمهند� ��س حام ��د ن�سار ي ��رى �أن �رتف ��اع و�نخفا� ��س �أ�سعار‬ ‫-رئي� ��س مجل� ��س �إد�رة �سرك ��ة قرطب ��ة لال�ستثم ��ار‬ ‫�لوح ��د�ت و�الأر��س ��ي بالمقط ��م بطريق ��ة‬ ‫لدينا ما يقارب 21‬ ‫�لعق ��اري و�ل�سياح ��ي – م ��ع �الأخي ��ر حي ��ث ي ��رى‬ ‫�لوح ��د�ت و�الأر��س ��ي بالمقطم �سيزد�د ف ��ي �لم�ستقبل زي ��ادة ب�سيطة‬ ‫كبيرة .‬ ‫فرع بنك و 021 �صركة‬ ‫وتتوق ��ف ه ��ذه �لزيادة على م ��دي زيادة �أ�سع ��ار مو�د �لبن ��اء �الأ�سا�سية‬ ‫�أن �أ�سع ��ار �لوح ��د�ت و�الأر��س ��ي �س ��وف ترتف ��ع الأن‬ ‫وهي �لحديد و�الأ�سمنت.‬ ‫ويختم بقوله ، بع�س �لمبتدعين يقولون‬ ‫خمتلفة و وجود املحالت‬ ‫�لمعرو� ��س �أ�سب ��ح قليال ومح ��دود� ، لكن ��ه يرى �أن‬ ‫التجارية الكربى الفرتة �أن �لتجم ��ع �لخام� ��س �أف�س ��ل م ��ن �لمقطم‬ ‫ويوؤكد على �أن �لقوة �ل�سر�ئية في �لفترة �لقادمة لوحد�ت و�أر��سي‬ ‫�لق ��وة �ل�سر�ئي ��ة حالي ��ا �سعيف ��ة ولك ��ن ه ��ذ� و�س ��ع‬ ‫لال�ستثم ��ار ولك ��ن ه ��ذ� لي�س �سحيح ��ا فاإذ�‬ ‫�لمقطم نتيجة توقفها في �لفترة �لما�سية ( فترة �لركود ) باالإ�سافة‬ ‫القادمة ، كل ذلك �صيزيد‬ ‫موؤقت ب�سبب �لظروف �لعامة.‬ ‫كان مت ��ر �الأر� ��س ف ��ي �لتجم ��ع ي�س ��ل �إل ��ى‬ ‫�إل ��ى �أن ��ه م ��از�ل �ال�ستثمار �لعق ��اري- �أر��س ��ي �أو �سق ��ق �أو غيرها- هو‬ ‫من اأ�صعار الوحدات و‬ ‫وع ��ن �ال�ستثم ��ار ف ��ي �لمقطم وحاله ف ��ي �لفترة‬ ‫�ال�ستثم ��ار �الآم ��ن و�سببه ع ��دم �لثقة ف ��ي �ال�ستثم ��ار�ت �الأخرى مثل‬ ‫ثالث ��ة �آالف جني ��ه فالب ��د و�أن ي�س ��ل ف ��ي‬ ‫�الأخي ��رة خ�سو�سا �ال�ستثمار �لعقاري فهو يرى �أنه‬ ‫الأرا�صي باملقطم بطريقة �لمقط ��م �إل ��ى 01 �آالف جني ��ه و�أكث ��ر وذل ��ك‬ ‫ال يعتب ��ر ��ستثم ��ار� جي ��د� حيث �إن �لزي ��ادة في �سعر‬ ‫�لبور�س ��ة نظر� ل�سرباتها �لموجع ��ة و�سعف ثقافة �لعاملين في هذ�‬ ‫�لمجال مما يت�سبب في فقد �لثقة في مثل هذه �ال�ستثمار�ت .‬ ‫لموق ��ع �لمقط ��م �لمتمي ��ز و�س ��ط �لقاه ��رة‬ ‫كبرية .‬ ‫�الأر��س ��ي و�لخدم ��ات ال تقابل ��ه زي ��ادة حقيقي ��ة في‬ ‫ومن ناحية �أخرى فاإن �أر�س �لمقطم و�لتي‬ ‫وي ��رى �لمهند� ��س م�سطف ��ى �لمر�س ��ي �أن ��ه ف ��ى �لفت ��رة �لقادم ��ة‬ ‫�سع ��ر بي ��ع �لوح ��د�ت ، وكمي ��ة �الأر��س ��ي �لمعرو�سة‬ ‫تختلف بطبيعتها عن باقي �أر��سي م�سر ، حيث �أن قوة و�سالبة �أر�س‬ ‫�سترتف ��ع �الأ�سع ��ار بن�سب ��ة كبي ��رة للوح ��د�ت �ل�سكنية وقط ��ع �الأر��سى‬ ‫محدودة وبالتالي �أ�سعارها في �رتفاع .‬ ‫�لمقط ��م تجعلنا مطمئنين على مبانين ��ا و�أي�سا �لجو �لذي يتمتع به‬ ‫وذل ��ك النخفا� ��س �الأ�سع ��ار �لحالي ��ة و�أن �لق ��وة �ل�سر�ئي ��ة للوح ��د�ت‬ ‫�إال �أن �لمهند� ��س حام ��د ن�س ��ار ي ��رى �أن �لمقط ��م م ��ن �لمناط ��ق‬ ‫�ل�سكني ��ة �الآن عالية و�سترتف ��ع �أكثر نظر� لعامل �لندرة في �لوحد�ت‬ ‫�لمقطم وهو نعمة من نعم �هلل علينا .‬ ‫�لو�عدة لال�ستثمار �لعقاري لما يتميز به من عدة عو�مل وهي :‬

×