Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

The Use of Smartphone Applications

536 views

Published on

قياس أثر استخدام تطبيقات الهواتف الذكية لدعم ثقافة الإرشاد والتوجيه الأكاديمي لطلبة قسم تكنولوجيا التعليم في كلية التربية الأساسية

دكتور/ عبدالله عبدالعزيز المديرس
دكتور/ طلال عبداللطيف الحجي

Measuring the Impact of the Use of Smartphone Applications in Supporting the Culture of Academic Advising and Guidance of Students in the Educational Technology Department – College of Basic Education

Published in: Education
  • Be the first to comment

The Use of Smartphone Applications

  1. 1. ‫الباحثون‬: (‫رئيسي‬ ‫باحث‬)‫دكتور‬/‫المدير‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫عبدهللا‬‫س‬-‫مساعد‬ ‫استاذ‬-‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬–‫التربية‬ ‫كلية‬ ‫األساسية‬–‫الهيئ‬‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫ة‬-‫الكويت‬ (Main Author) Dr. Abdullah Abdulaziz Almodaires – Assistant Professor – Educational Technology Department - College of Basic Education - The Public Authority for Applied Education and Training - Kuwait (‫مشارك‬ ‫باحث‬)‫دكتور‬/‫الحجي‬ ‫عبداللطيف‬ ‫طالل‬–‫علوم‬ ‫قسم‬‫والمعلومات‬ ‫المكتبات‬–‫االجتماعية‬ ‫العلوم‬ ‫كلية‬– ‫الكويت‬ ‫جامعة‬-‫الكويت‬ (Second Author) Dr. Talal Alhaji – Assistant Professor – Department of Library and Information Sciences – College of Social Sciences – Kuwait University - Kuwait ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫الدراسة‬ ‫مرجع‬‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬: ‫المشروع‬ ‫رقم‬:BE – 12 – 06 ‫الدراسة‬ ‫عنوان‬: ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫لطلبة‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫ثقافة‬ ‫لدعم‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫أثر‬ ‫قياس‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ Measuring the Impact of the Use of Smartphone Applications in Supporting the Culture of Academic Advising and Guidance of Students in the Educational Technology Department – College of Basic Education ‫أبريل‬4102
  2. 2. i ‫الدراسة‬ ‫ملخص‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫تبين‬‫العامة‬ ‫بالهيئة‬ ‫االساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫طلبة‬ ‫لدى‬ ‫الوعي‬ ‫في‬ ‫نقص‬ ‫وجود‬ ‫االكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬.‫تهدف‬ ‫ولذلك‬‫الدراسة‬ ‫هذه‬‫استخدام‬ ‫أثر‬ ‫قياس‬ ‫إلى‬ ‫ت‬‫هذا‬ ‫وقدرة‬ ‫الطالب‬ ‫ثقافة‬ ‫على‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫في‬ ‫تفاعلية‬ ‫طبيقات‬ ‫الوعي‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫على‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬.‫يلي‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫تم‬ ‫الدراسة‬ ‫هدف‬ ‫لتحقيق‬:‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫الدراسة‬ ‫ولوائح‬ ‫بقوانين‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الطلبة‬ ‫ثقافة‬‫؛‬‫ع‬ ‫التعرف‬‫والمرتبطة‬ ‫الطلبة‬ ‫بين‬ ‫المعرفة‬ ‫بمستوى‬ ‫االختالفات‬ ‫لى‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫األثر‬ ‫قياس‬ ‫الدراسي؛‬ ‫الطالب‬ ‫معدل‬ ‫أو‬ ‫بالجنس‬ ‫الدراسة؛‬ ‫ولوائح‬ ‫بقوانين‬ ‫الطلبة‬ ‫ومعلومات‬ ‫ثقافة‬‫و‬‫في‬ ‫لالستخدام‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ومالئمة‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫تقييم‬ ‫م‬‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫جال‬.‫اإلجرائي‬ ‫البحث‬ ‫طريقة‬ ‫الدراسة‬ ‫اعتمدت‬(Action Research)‫كمنهجية‬ ‫له‬ ‫علمية‬‫ا‬.‫بكلية‬ ‫بالتسجيل‬ ‫المرتبطة‬ ‫وبالقوانين‬ ‫الدراسة‬ ‫بالئحة‬ ‫معرفتها‬ ‫تقيم‬ ‫الطلبة‬ ‫غالبية‬ ‫أن‬ ‫الدراسة‬ ‫نتائج‬ ‫تبين‬ ‫الجدول‬ ‫إعداد‬ ‫عند‬ ‫للطالب‬ ‫الرئيسي‬ ‫االستشاري‬ ‫المرجع‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫النتائج‬ ‫بينت‬ ‫كما‬ ،‫بالجيدة‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫الدراسة‬ ‫زمالء‬ ‫هم‬ ‫والتسجيل‬ ‫باللوائح‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫وكل‬ ‫الدراسي‬.‫بالفروق‬ ‫المتعلقة‬ ‫النتائج‬ ‫تشير‬ ،‫أخري‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫المعدل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫الدراسية‬ ‫والخطة‬ ‫بالتسجيل‬ ‫البنين‬ ‫الطلبة‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الطلبة‬ ‫بين‬ ‫الجنسية‬ ‫اإلناث‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫الدراسي‬.‫بمدى‬ ‫يرتبط‬ ‫ال‬ ‫الطالب‬ ‫تحصيل‬ ‫معدل‬ ‫أن‬ ‫الدراسة‬ ‫نتائج‬ ‫تبين‬ ‫كذلك‬ ‫المن‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬‫والمعدالت‬ ‫التسجيل‬ ‫وخطة‬ ‫ظمة‬.‫له‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫المستخدم‬ ‫التطبيق‬ ‫أن‬ ‫ايضا‬ ‫الدراسة‬ ‫نتائج‬ ‫بينت‬ ‫كما‬ ‫حظى‬ ‫قد‬ ‫التطبيق‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫النتائج‬ ‫بأن‬ ‫علما‬ ‫والتسجيل‬ ‫بالالئحة‬ ‫الطلبة‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫مباشر‬ ‫أثر‬ ‫مرتفع‬ ‫وتقييم‬ ‫قبول‬ ‫بمستوى‬.‫ب‬ ‫التوصيات‬ ‫بعض‬ ‫الباحثون‬ ‫قدم‬ ،‫الدراسة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬‫على‬ ً‫ء‬‫نا‬‫ال‬‫نتائج‬. ‫المفتاحية‬ ‫الكلمات‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬-‫االكاديمي‬ ‫التوجيه‬-‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫تطبيقات‬-‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬–‫المعلومات‬ ‫انظمة‬– ‫اإلجرائي‬ ‫البحث‬–‫التعليم‬–‫الطلبة‬-‫الكويت‬
  3. 3. ii Abstract This study indicates that a lack of awareness exists amongst students attending the Educational Technology Department at the College of Basic Education in the Public Authority for Applied Education and Training in Kuwait in regards to academic advising and guidance. Therefore, this study aims to measure the impact of the use of Smartphone interactive applications and technologies in the field of academic advising and guidance on the students’ culture; and the ability of this type of application in increasing their level of awareness. In order to achieve that goal, this study focuses on the following: identifying the knowledge level of the students with respect to the rules and regulations of their course of study; identifying the knowledge level among students in regards to rules and regulations of their study in relation to gender and academic achievement; measuring the impact resulting from the use of Smartphone applications on the level of students knowledge regarding rules and regulations of their study; and assessing the quality and suitability of these types of applications for use in the field of academic advising and guidance. The study adopted Action Research as a research methodology .Results of the study indicate that the majority of students assume and think that they have sound knowledge about rules and regulations related to the registration process. Results also indicate that the principal consultant for students in preparing the course schedule, registration, and all related rules and regulation are their peers. In regards to students’ gender, the results suggest that differences exist among the students. Male students reflect a higher level of knowledge than female students in regards to registration, plan of study, and specifically in the overall Grade Point Average (GPA) calculations. Evidence indicates that the rate of student achievement is not linked to the extent of knowledge regarding the institutions' rules and regulations, study plan, registration, and GPA calculation. Finally, results of this study indicate that the Smartphone application did not have a direct impact on improving the level of students' knowledge regarding their study’s rules and registration, although results indicate that the application has a high level of acceptance and evaluation among students. At the conclusion of the study, the researchers offer some recommendations based on their findings. Keywords Academic Advising - Academic Guidance - Smartphone Applications – Information Technology – Information Systems – Action Research – Education – Students – Kuwait
  4. 4. 1 ‫أوال‬:‫المقدمة‬ ‫يعتبر‬‫استخدام‬‫بالعملية‬ ‫والمرتبط‬ ‫المستمر‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫الحديثة‬ ‫االتصاالت‬ ‫وأجهزة‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وسائل‬ ‫التعليمية‬(،‫بيلوتي‬ ‫و‬ ‫تريور‬0991.)‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫األسباب‬ ‫أحد‬‫ت‬‫بهذه‬ ‫االستعانة‬ ‫على‬ ‫األكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫دفع‬ ‫الطلبة‬ ‫إقبال‬ ‫هو‬ ‫واستخدامها‬ ‫الحديثة‬ ‫الوسائل‬‫ع‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬‫وأنظمة‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫المزودة‬ ‫االتصاالت‬ ‫أجهزة‬ ‫أحدث‬ ‫لى‬ ‫الذكية‬ ‫والهواتف‬ ‫المتنقلة‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫مثل‬ ‫المتطورة‬ ‫المعلومات‬.‫لقد‬‫وجد‬‫ايكار‬ ‫التطبيقية‬ ‫األبحاث‬ ‫مركز‬ (ECAR)‫إليدوكوز‬ ‫التابع‬(EDUCAUSE)‫أكبر‬ ‫إحدى‬ ‫وهي‬ ،‫تطوير‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الرائدة‬ ‫األمريكية‬ ‫المؤسسات‬ ‫طري‬ ‫عن‬ ‫التعليم‬‫منذ‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫مستمرة‬ ‫الزيادة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ،‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫استخدام‬ ‫ق‬4112‫الحالي‬ ‫وقتنا‬ ‫حتى‬ (،‫دالسترم‬4104.)‫عنصر‬ ‫لدعم‬ ‫واألدوات‬ ‫الوسائل‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫إلى‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫تهدف‬ ،‫عليه‬ ‫بناء‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫وهو‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫مهم‬. ‫مشكلة‬‫الدراسة‬ ‫يعتبر‬‫اإلرشاد‬‫والتوجيه‬‫تس‬ ‫التي‬ ‫االساسية‬ ‫الركائز‬ ‫من‬ ‫السليم‬ ‫األكاديمي‬‫ا‬‫أكاديمية‬ ‫بيئة‬ ‫على‬ ‫المتعلم‬ ‫حصول‬ ‫في‬ ‫هم‬ ‫الدراسي‬ ‫البرنامج‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫والمهارات‬ ‫المعلومات‬ ‫الكتساب‬ ‫صحية‬(،‫راوشي‬0991).‫جرينوود‬ ‫حدد‬ ‫وقد‬ (0992)‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬ ‫أهم‬ ‫بعض‬: ‫ا‬‫ومتعاونة‬ ‫مهتمة‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ ‫على‬ ‫لحرص‬‫األكاديمية‬ ‫المؤسسة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الطلبة‬ ‫مع‬. ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫نجاح‬ ‫على‬ ‫حرصها‬ ‫توضح‬ ‫األكاديمية‬ ‫للمؤسسة‬ ‫إيجابية‬ ‫صورة‬ ‫بناء‬. ‫االستمرار‬‫ونجاحهم‬ ‫الطلبة‬ ‫مستوى‬ ‫بتطوير‬. ‫خا‬ ‫بشكل‬ ‫والطلبة‬ ‫األكاديمي‬ ‫المجتمع‬ ‫وأفراد‬ ،‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫المجتمع‬ ‫وتثقيف‬ ‫توعية‬‫الهيئات‬ ‫ومهام‬ ‫بأهداف‬ ،‫ص‬ ‫واألكاديمية‬ ‫اإلدارية‬. ‫أسباب‬ ‫من‬ ‫رئيسي‬ ‫سبب‬ ‫الصحيح‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫بأن‬ ‫والبحوث‬ ‫الدراسات‬ ‫أثبتت‬ ‫لقد‬‫استمرار‬‫الدراسة‬ ‫في‬ ‫الطلبة‬ ‫واجتياز‬‫األكاديمية‬ ‫حياتهم‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫السنوات‬(‫هابلي‬0990،0991،0991‫ميتزنر‬ ‫؛‬0999‫ريكينسون‬ ‫؛‬ 0999‫تينتو‬ ‫و‬ ‫؛‬4112).‫رئيسي‬ ‫سبب‬ ‫الصحيح‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫والبحوث‬ ‫الدراسات‬ ‫أثبتت‬ ‫كما‬‫إلتمام‬ ‫لدراس‬ ‫الطلبة‬‫ت‬‫وتخرجهم‬ ‫هم‬(،‫فوريست‬0991،‫ريكينسون‬ ‫؛‬0999،‫وآخرون‬ ‫كوه‬ ‫؛‬4111،‫تينتو‬ ‫؛‬4112.) ‫الط‬ ‫مسيرة‬ ‫تعثر‬ ‫أبرزها‬ ‫السلبيات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫له‬ ‫للمتعلم‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫ضعف‬ ‫فإن‬ ،‫بالمقابل‬،‫األكاديمية‬ ‫الب‬ ‫الدراسي‬ ‫والتأخر‬ ‫للتعلم‬ ‫الحماسة‬ ‫وفقدان‬ ‫بالضياع‬ ‫اإلحساس‬ ،‫الدراسي‬ ‫التسرب‬(‫هابلي‬1981،0991،0991).
  5. 5. 2 ‫التدريس‬ ‫هيئة‬ ‫في‬ ‫كأعضاء‬ ‫العملية‬ ‫الباحثين‬ ‫خبرات‬ ‫على‬ ‫بناء‬‫واضطالعهم‬‫بالعمل‬‫والتوجيهي‬ ‫اإلرشادي‬‫فأنه‬‫من‬ ‫وبشكل‬ ‫المالحظ‬‫جلي‬‫لدى‬ ‫الوعي‬ ‫في‬ ‫نقص‬ ‫وجود‬‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫طلبة‬‫ب‬‫االساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬‫في‬‫الهيئة‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬‫األساسية‬ ‫للمعلومات‬ ‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫يفتقد‬ ‫حيث‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫ناحية‬ ‫من‬:‫مثل‬ ‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫تنظيم‬ ‫كيفية‬‫و‬‫حساب‬‫المسبقة‬ ‫المتطلبات‬ ‫أو‬ ‫للمعدل‬. ‫للمعلومات‬ ‫الطالب‬ ‫يفتقر‬ ‫كما‬‫يتمتع‬ ‫التي‬ ‫والحقوق‬ ‫له‬ ‫المنتسب‬ ‫الدراسي‬ ‫البرنامج‬ ‫وقوانين‬ ‫بلوائح‬ ‫المتعلقة‬ ‫الالزمة‬ ‫فيها‬‫المتعلم‬‫للواجبات‬ ‫باإلضافة‬‫منه‬ ‫المطلوبة‬‫فعال‬ ‫كعضو‬‫المستوى‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ‫القسم‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬‫أو‬ ‫األكاديمي‬ ‫االجتماعي‬.‫استكمال‬ ‫في‬ ‫المتأخرين‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫وجود‬ ‫النقص‬ ‫هذا‬ ‫نواتج‬ ‫من‬‫لعدة‬ ‫الدراسي‬ ‫برنامجهم‬ ‫فصول‬‫دراسية‬‫أو‬ ‫للتخصصات‬ ‫التحويل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫االخرى‬ ‫الكليات‬‫بعض‬ ‫في‬ ‫األمور‬ ‫تصل‬ ‫األحيان‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ ‫القيد‬ ‫ايقاف‬ ‫إلى‬ ‫الطلبة‬.‫كما‬‫يرى‬‫للطالب‬ ‫العلمي‬ ‫التحصيل‬ ‫على‬ ‫البرنامج‬ ‫وقوانين‬ ‫بلوائح‬ ‫الدراية‬ ‫عدم‬ ‫تأثير‬ ‫وانخفاض‬‫و‬ ‫الدرجات‬‫لعد‬ ‫الدراسية‬ ‫المعدالت‬‫د‬‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫من‬ ‫كبير‬. ‫الدراسة‬ ‫أهداف‬ ‫في‬ ‫الحاصل‬ ‫الكبير‬ ‫التحول‬ ‫الحديثة‬ ‫الدراسات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أثبتت‬‫اآلونة‬‫نحو‬ ‫الشباب‬ ‫فئة‬ ‫بين‬ ‫خصوصا‬ ‫األخيرة‬ ‫التقليدي‬ ‫الشخصي‬ ‫الحاسب‬ ‫ألجهزة‬ ‫كبديل‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫استخدام‬(،‫بيلوتي‬ ‫و‬ ‫تريور‬0991.)‫فرضت‬ ‫لقد‬ ‫نفسه‬ ‫األجهزة‬ ‫من‬ ‫األنواع‬ ‫هذه‬‫قوي‬ ‫بشكل‬ ‫األخيرة‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫المستخدمين‬ ‫على‬ ‫ا‬‫بسبب‬‫التي‬ ‫والتسهيالت‬ ‫المميزات‬ ‫تقدمها‬.‫توفر‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫العالمية‬ ‫بشبكة‬ ‫االتصال‬(‫اإلنترنت‬)‫مقبول‬ ‫مادي‬ ‫ومقابل‬ ‫كبيرة‬ ‫وبسرعات‬ ‫األجهزة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫ا‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫عن‬ ‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫واالبتعاد‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫لهذا‬ ‫التوجه‬ ‫من‬ ‫زاد‬‫لتقليدية‬. ‫سرع‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫خصوصا‬ ‫االستخدام‬ ‫سهولة‬ ‫هو‬ ‫األجهزة‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫لهذا‬ ‫الواضحة‬ ‫المميزات‬ ‫من‬‫للتطبيقات‬ ‫الوصول‬ ‫ة‬ ‫المستخدم‬ ‫واجهة‬ ‫وبساطة‬‫ل‬‫التشغيل‬ ‫نظم‬‫والتطبيقات‬.‫أضافت‬ ‫كما‬‫التعامل‬ ‫على‬ ‫المستخدم‬ ‫قدرة‬‫واالستفادة‬‫بعض‬ ‫من‬ ‫التطبيق‬ ‫أدوات‬‫ات‬‫الحاجة‬ ‫دون‬‫لالتصال‬‫اإلنترنت‬ ‫بشبكة‬‫النوع‬ ‫لهذا‬ ‫أكبر‬ ‫قيمة‬‫التطبيقات‬ ‫من‬.‫الدراسات‬ ‫بينت‬ ‫لقد‬‫أن‬ ‫ارتفاع‬‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬‫استخدام‬‫بالزي‬ ً‫مقارنة‬ ‫األعلى‬ ‫هو‬ ‫الطلبة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالذات‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬‫أجهزة‬ ‫مع‬ ‫ادة‬ ‫المتنقلة‬ ‫الكمبيوتر‬‫حيث‬‫ارتفعت‬‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬‫استخدام‬‫عام‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬4104‫ما‬ ‫ضعف‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬4100(،‫دالسترم‬4104.) ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ،‫سبق‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬‫تهدف‬‫قياس‬ ‫إلى‬‫أثر‬‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫في‬ ‫تفاعلية‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬‫والتوجيه‬‫الطالب‬ ‫ثقافة‬ ‫على‬ ‫األكاديمي‬‫هذا‬ ‫وقدرة‬‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫على‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬‫وعي‬ ،‫الطالب‬‫تقييم‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ومالئمة‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫في‬ ‫لالستخدام‬
  6. 6. 3 ‫المستخد‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬‫م‬.‫و‬‫للتمكن‬‫من‬،‫العام‬ ‫الهدف‬ ‫هذا‬ ‫قياس‬‫القابلة‬ ‫المحددة‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫مجموعه‬ ‫صياغة‬ ‫تم‬ ‫للقياس‬: ‫على‬ ‫التعرف‬‫المس‬ ‫والوسائل‬ ‫الطلبة‬ ‫توجهات‬‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫اختيار‬ ‫عند‬ ‫قبلهم‬ ‫من‬ ‫استخدامها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫اعدة‬ ‫المالئمة‬(‫أولية‬ ‫بيانات‬) ‫على‬ ‫التعرف‬‫ومعلومات‬ ‫ثقافة‬ ‫مستوى‬‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الطلبة‬‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫الدراسة‬ ‫ولوائح‬ ‫بقوانين‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬(‫أولية‬ ‫بيانات‬) ‫على‬ ‫التعرف‬‫بمستو‬ ‫االختالفات‬‫ى‬‫الدراسي‬ ‫الطالب‬ ‫معدل‬ ‫أو‬ ‫بالجنس‬ ‫والمرتبطة‬ ‫الطلبة‬ ‫بين‬ ‫المعرفة‬ ‫على‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫األثر‬ ‫قياس‬‫قسم‬ ‫طلبة‬ ‫ومعلومات‬ ‫ثقافة‬ ‫مستوى‬ ‫تكنولوجيا‬‫للتعلي‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫الدراسة‬ ‫ولوائح‬ ‫بقوانين‬ ‫التعليم‬‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫م‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫لالستخدام‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ومالئمة‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫تقييم‬ ‫المستخدمين‬ ‫الدراسة‬ ‫أسئلة‬ ‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫صياغة‬ ‫تم‬ ،‫الدراسة‬ ‫أهداف‬ ‫تحديد‬ ‫وبعد‬ ‫للمشكلة‬ ‫السابق‬ ‫العرض‬ ‫خالل‬ ‫من‬: ‫أوال‬:‫متعلقة‬ ‫أسئلة‬‫بيانات‬ ‫بجمع‬‫أولية‬:‫بخلفية‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫معلومات‬ ‫بجمع‬ ‫القيام‬ ‫الدراسة‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫يتم‬ ‫سوف‬‫طلبة‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬‫تحديد‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫المناسبة‬ ‫الحلول‬ ‫وتصميم‬ ‫دقيق‬ ‫بشكل‬ ‫المشكلة‬: ‫األول‬ ‫السؤال‬:‫يستخدمها‬ ‫التي‬ ‫المساعدة‬ ‫الوسائل‬ ‫ماهي‬‫الطلبة‬‫حاليا‬‫المالئمة‬ ‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫لرسم‬‫لهم‬ ‫الدراسي‬ ‫الفصل‬ ‫خالل‬‫؟‬ ‫السؤال‬‫الثاني‬:‫ما‬‫بالالئحة‬ ‫الطلبة‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ ‫هو‬‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬‫والتدريب؟‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫السؤال‬‫الثالث‬:‫توجد‬ ‫هل‬‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫لدى‬‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫بالالئحة‬ ‫المعرفة‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫فروق‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬‫والتدريب؟‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬
  7. 7. 4 ‫الرابع‬ ‫السؤال‬:‫دال‬ ‫ذات‬ ‫عالقة‬ ‫توجد‬ ‫هل‬‫المنظمة‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬ ‫ومستوى‬ ‫الطالب‬ ‫معدل‬ ‫بين‬ ‫إحصائية‬ ‫لة‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬‫والتدريب؟‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫ثانيا‬:‫أسئلة‬‫متعلقة‬‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫الناتج‬ ‫باألثر‬‫التطبيق‬:‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫صياغة‬ ‫تم‬‫استخدام‬ ‫أثر‬ ‫معرفة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الت‬‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬ ‫على‬ ‫طبيق‬‫الدراسة‬ ‫خالل‬: ‫الخامس‬ ‫السؤال‬:‫هل‬‫درجات‬ ‫متوسطات‬ ‫بين‬ ‫إحصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫فروق‬ ‫توجد‬‫المجموعة‬‫الضابطة‬ ‫و‬‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬‫في‬‫القياس‬‫البعدي‬‫التطبيق؟‬ ‫استخدام‬ ‫بعد‬ ‫السادس‬ ‫السؤال‬:‫هل‬‫إح‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫فروق‬ ‫توجد‬‫القياس‬ ‫في‬ ‫االختبار‬ ‫درجات‬ ‫بين‬ ‫صائية‬‫و‬ ‫القبلى‬‫القياس‬ ‫البعدي‬‫التجريبية‬ ‫للمجموعة‬‫التطبيق؟‬ ‫استخدام‬ ‫بعد‬ ‫ثالثا‬:‫أسئلة‬‫المستخدم‬ ‫نظر‬ ‫بوجهة‬ ‫متعلقة‬:‫في‬ ‫العامة‬ ‫للشروط‬ ‫ومطابقته‬ ‫التطبيق‬ ‫تصميم‬ ‫سالمة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫للمستخدمين‬ ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫سؤال‬ ‫وضع‬ ‫تم‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫على‬ ‫التطبيقات‬ ‫وإنتاج‬ ‫تصميم‬: ‫السؤال‬‫الس‬‫ابع‬:‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫لالستخدام‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ومالئمة‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫ما‬ ‫المستخدمين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫األكاديمي‬‫؟‬ ‫الدراسة‬ ‫أهمية‬ ‫تعالجه‬ ‫الذي‬ ‫الموضوع‬ ‫أهمية‬ ‫من‬ ‫أهميتها‬ ‫الحالية‬ ‫الدراسة‬ ‫تكتسب‬‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫وهو‬،‫حيث‬ ‫إهماله‬ ‫عن‬ ‫ينتج‬ ‫قد‬ ‫والذي‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫أساسي‬ ‫عنصر‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫يعتبر‬‫ال‬‫المشاكل‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫دراسته‬ ‫فتره‬ ‫خالل‬ ‫المتعلم‬ ‫يختبرها‬ ‫التي‬ ‫والتربوية‬ ‫اإلدارية‬.‫اإلرشاد‬ ‫وأسلوب‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫فأن‬ ‫وعليه‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬‫به‬ ‫المرتبطة‬ ‫التواصل‬ ‫ووسائل‬‫شأنه‬ ‫من‬‫زيادة‬‫لدي‬ ‫الوعى‬ ‫نسبة‬‫الطلبة‬‫مرحلتهم‬ ‫خالل‬ ‫الدراسية‬. ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫توظيفها‬ ‫ومحاولة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫أنواع‬ ‫أحدث‬ ‫على‬ ‫بتركيزها‬ ‫كذلك‬ ‫الدراسة‬ ‫أهمية‬ ‫تتضح‬، ‫هذه‬ ‫كون‬ ‫التعليمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫لنجاح‬ ‫أساسي‬ ‫عنصر‬ ‫الحديثة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫أدوات‬ ‫استخدام‬ ‫أصبح‬ ‫حيث‬ ‫تقو‬ ‫األدوات‬‫م‬‫امكان‬ ‫بتوفير‬‫التعليمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫بين‬ ‫التواصل‬ ‫بوسائل‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫كبيرة‬ ‫وتسهيالت‬ ‫ات‬ ‫ومنتسبيها‬.
  8. 8. 5 ‫تتطرق‬ ‫كونها‬ ‫من‬ ‫الحالية‬ ‫الدراسة‬ ‫أهمية‬ ‫تأتى‬ ‫كما‬‫والذي‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫لإلرشاد‬‫يعتبر‬‫أحد‬‫الركائز‬ ‫الهامة‬‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫في‬.‫في‬ ‫الباحثين‬ ‫علم‬ ‫حسب‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ،‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫أهمية‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ‫علمية‬ ‫بصورة‬ ‫له‬ ‫تتطرق‬ ‫التي‬ ‫الحديثة‬ ‫العربية‬ ‫الدراسات‬ ‫من‬ ‫القليل‬ ‫إال‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ،‫الدراسة‬ ‫هذه‬. ‫تتضح‬‫البحث‬ ‫منهجية‬ ‫وهي‬ ‫المستخدمة‬ ‫المنهجية‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫الحالية‬ ‫الدراسة‬ ‫أهمية‬‫اإلجر‬‫ائي‬Action Research،‫علمية‬ ‫بصورة‬ ‫الواقع‬ ‫لمشكالت‬ ‫حل‬ ‫إليجاد‬ ‫تسعى‬ ‫وميدانية‬ ‫علمية‬ ‫قيمة‬ ‫ذات‬ ‫منهجية‬ ‫وهى‬ ، ‫و‬‫بال‬‫م‬ ‫رغم‬‫م‬‫من‬ ‫لها‬ ‫ا‬‫و‬ ‫قيمة‬‫أهمية‬،‫علمية‬‫االه‬ ‫من‬ ‫القليل‬ ‫هناك‬ ‫فإن‬‫مجتمع‬ ‫وسط‬ ‫باستخدامها‬ ‫تمام‬‫الباحثين‬ ‫العرب‬. ‫ستك‬ ‫ونتائجها‬ ‫مخرجاتها‬ ‫كون‬ ‫كذلك‬ ‫معممة‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫تعتبر‬‫مشكالت‬ ‫عالج‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫أهمية‬ ‫ذات‬ ‫ون‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬‫لنموذج‬ ‫وتقديمها‬ ،‫تكنولوجي‬‫علمي‬‫حديث‬‫في‬ ً‫ا‬‫مرجع‬ ‫يمثل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫تقديم‬ ‫المختلفة‬ ‫التعليمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫االكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬. ‫الدراسة‬ ‫مصطلحات‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬:‫امكانياته‬ ‫اقصى‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫يتمكن‬ ‫التي‬ ‫القرار‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫التعليمية‬‫االكاديمي‬ ‫المرشد‬ ‫مع‬ ‫المعلومات‬ ‫وتبادل‬ ‫التواصل‬ ‫خالل‬ ‫من‬(،‫قريتس‬0919.)‫يشمل‬ ‫كما‬ ‫مثل‬ ‫مختلفة‬ ‫مهارات‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫تمكين‬ ‫االكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬:‫القرار‬ ‫وصنع‬ ‫المشكالت‬ ‫حل‬‫والتقييم‬ ‫ات‬ ‫البيئي‬ ‫المحيط‬ ‫مع‬ ‫الصحيح‬ ‫والتفاعل‬(،‫كروكستون‬0992.) ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫تطبيقات‬:‫آلي‬ ‫حاسب‬ ‫برامج‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هي‬(‫حاسوب‬)‫الهواتف‬ ‫في‬ ‫للعمل‬ ‫تصميمها‬ ‫تم‬ ‫الذكية‬. ‫ثانيا‬:‫الدراسة‬ ‫لمتغيرات‬ ‫النظري‬ ‫االطار‬ ‫المهمة‬ ‫العمليات‬ ‫من‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫تعتبر‬،‫والكليات‬ ‫الجامعات‬ ‫مثل‬ ،‫أكاديمية‬ ‫مؤسسة‬ ‫ألي‬ ‫واألساسية‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫واألكاديمية‬ ‫اإلدارية‬ ‫بهيئاتها‬ ‫ممثلة‬ ‫المؤسسة‬ ‫هذه‬ ‫أعمال‬ ‫بصلب‬ ‫تتعلق‬ ‫أهداف‬ ‫تحمل‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫والطلبة‬(،‫راوشي‬0991.)‫جرينوود‬ ‫ذكر‬ ‫كما‬ ،‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬ ‫فمن‬(0992) ‫التالي‬: ‫األكاديمية‬ ‫المؤسسة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الطلبة‬ ‫مع‬ ‫وتعاونية‬ ‫مهتمة‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ ‫على‬ ‫الحرص‬.
  9. 9. 6 ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫نجاح‬ ‫على‬ ‫حرصها‬ ‫توضح‬ ‫األكاديمية‬ ‫للمؤسسة‬ ‫إيجابية‬ ‫صورة‬ ‫بناء‬. ‫االستمرار‬‫ونجاحهم‬ ‫الطلبة‬ ‫مستوى‬ ‫بتطوير‬. ‫خ‬ ‫بشكل‬ ‫والطلبة‬ ‫األكاديمي‬ ‫المجتمع‬ ‫وأفراد‬ ،‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫المجتمع‬ ‫وتثقيف‬ ‫توعية‬‫الهيئات‬ ‫ومهام‬ ‫بأهداف‬ ،‫اص‬ ‫واألكاديمية‬ ‫اإلدارية‬. ‫و‬‫المذكورة‬ ‫لألهداف‬ ً‫ا‬‫وفق‬،‫اعاله‬‫األجزاء‬ ‫بين‬ ‫الرئيسي‬ ‫الربط‬ ‫عامل‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫فإن‬ ‫الطلبة‬ ‫شؤون‬ ‫وموظفي‬ ‫األكاديمية‬ ‫الهيئة‬ ‫وأعضاء‬ ‫الطلبة‬ ‫مثل‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫المهمة‬‫واالنضباط‬‫األكاديمي‬ ‫والمق‬‫الدراسية‬ ‫ررات‬(،‫جرينوود‬0992.)‫يعتبر‬ ‫فلذلك‬‫ألي‬ ‫الرئيسية‬ ‫النجاح‬ ‫أسباب‬ ‫من‬ ‫الصحيح‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫األمثل‬ ‫الوجه‬ ‫على‬ ‫مهمتها‬ ‫أداء‬ ‫في‬ ‫أساسي‬ ‫وعامل‬ ‫أكاديمية‬ ‫مؤسسة‬. ‫أسباب‬ ‫من‬ ‫رئيسي‬ ‫سبب‬ ‫الصحيح‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫بأن‬ ‫والبحوث‬ ‫الدراسات‬ ‫أثبتت‬ ‫لقد‬‫استمرار‬‫الدراسة‬ ‫في‬ ‫الطلبة‬ ‫واجتياز‬‫األكاديمية‬ ‫حياتهم‬ ‫في‬ ‫األولى‬ ‫السنوات‬‫أسباب‬ ‫من‬ ‫رئيسي‬ ‫سبب‬ ‫الصحيح‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫بأن‬ ‫أثبتت‬ ‫كما‬ ‫وتخرجهم‬ ‫لدراستهم‬ ‫الطلبة‬ ‫إتمام‬(‫هابلي‬0990،0991،0991‫ميتزنر‬ ‫؛‬0999‫ريكينسون‬ ‫؛‬0999‫و‬ ‫؛‬ ‫تينتو‬4112.) ‫األكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫تحرص‬ ‫األسباب‬ ‫لتلك‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫إنجاح‬ ‫على‬‫استخدام‬‫وسائل‬ ‫جميع‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬‫واالتصاالت‬‫وأدواتها‬ ‫الحديثة‬(،‫بيلوتي‬ ‫و‬ ‫تريور‬0991‫ياربروغ‬ ‫؛‬4114.)‫حرصت‬ ‫كما‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫تشجيع‬ ‫على‬ ‫المؤسسات‬ ‫تلك‬‫استخدام‬‫األكاديم‬ ‫التعليم‬ ‫وغايات‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫فعال‬ ‫بشكل‬ ‫الوسائل‬ ‫تلك‬‫ي‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫تشمل‬ ‫والتي‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬(،‫وكوه‬ ‫اليرد‬ ‫نيلسون‬4111.) ‫يعتبر‬‫استخدام‬‫وأجهزة‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وسائل‬‫االتصاالت‬‫بالعملية‬ ‫والمرتبط‬ ‫المستمر‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫الحديثة‬ ‫التعليمية‬(،‫بيلوتي‬ ‫و‬ ‫تريور‬0991‫دالسترم‬ ‫؛‬‫وواريج‬،4104،‫اولير‬ ‫؛‬4104.)‫األكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫يدفع‬ ‫ومما‬ ‫على‬‫الحديثة‬ ‫الوسائل‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬‫أجهزة‬ ‫أحدث‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إقبال‬ ‫هو‬‫االتصاالت‬‫وأنظمة‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫المزودة‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫الذكية‬ ‫والهواتف‬ ‫المتنقلة‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫مثل‬ ‫المتطورة‬ ‫المعلومات‬(،‫يارمي‬4100.)‫وجد‬ ‫فقد‬‫مركز‬ ‫ايكار‬ ‫التطبيقية‬ ‫األبحاث‬(ECAR)‫إليدوكوز‬ ‫التابع‬(EDUCAUSE)‫أكبر‬ ‫إحدى‬ ‫وهي‬ ،‫األمريكية‬ ‫المؤسسات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التعليم‬ ‫تطوير‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الرائدة‬‫استخدام‬‫منذ‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫مستمرة‬ ‫الزيادة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ،‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ 4112‫الحالي‬ ‫وقتنا‬ ‫حتى‬(،‫دالسترم‬4104.)
  10. 10. 7 ‫يأتي‬‫ارتفاع‬‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬‫استخدام‬‫ال‬ ‫الهواتف‬‫أجهزة‬ ‫مع‬ ‫بالزيادة‬ ً‫مقارنة‬ ‫أعلى‬ ‫الطلبة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالذات‬ ‫ذكية‬ ‫المتنقلة‬ ‫الكمبيوتر‬.‫حيث‬‫ارتفعت‬‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬‫استخدام‬‫عام‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬4104‫ما‬ ‫ضعف‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬4100(،‫دالسترم‬4104.)‫كذلك‬‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬ ‫في‬ ‫الزيادة‬ ‫أن‬ ‫تبين‬ ‫قد‬‫استخدام‬‫الهواتف‬ ‫ا‬‫عام‬ ‫من‬ ‫لذكية‬4112‫عام‬ ‫إلى‬4104‫بلغت‬ ‫قد‬1121%(،‫دالسترم‬4104.) ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الواضح‬ ‫اإلقبال‬ ‫وذلك‬ ‫الكبيرة‬ ‫الزيادة‬ ‫تلك‬‫استخدام‬‫حياتهم‬ ‫مجاالت‬ ‫شتى‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫قابلهما‬ ،‫التعليمية‬‫اهتمام‬‫الذكية‬ ‫للهواتف‬ ً‫ا‬‫خصيص‬ ‫المصممة‬ ‫التطبيقات‬ ‫توفير‬ ‫على‬ ‫األكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫تلبي‬ ‫والتي‬‫احتياجات‬‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫تشمل‬ ‫والتي‬ ‫األكاديمية‬ ‫والخدمات‬ ‫للمعلومات‬ ‫الطلبة‬(،‫دالسترم‬ 4104.) ‫ثالثا‬:‫السابقة‬ ‫الدراسات‬ ‫م‬ ‫عنصرا‬ ‫والفعال‬ ‫الصحيح‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬ ‫يعتبر‬‫المعاهد‬ ‫من‬ ‫الطالبي‬ ‫التسرب‬ ‫مستويات‬ ‫تقليل‬ ‫في‬ ‫ساهما‬ ‫بنجاح‬ ‫لدراستهم‬ ‫الطلبة‬ ‫واتمام‬ ‫والجامعات‬.‫هابلي‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫العديدة‬ ‫الدراسات‬ ‫اثبتته‬ ‫ما‬ ‫هذا‬(1981،0991، 0991)‫الكليات‬ ‫الختبار‬ ‫األمريكي‬ ‫البرنامج‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫المتعددة‬ ‫االستبيانات‬ ‫من‬ ‫بيانات‬ ‫على‬ ‫اعتمدت‬ ‫والتي‬ American CollegeTesting Program(ACT)‫والجامعات‬ ‫الكليات‬ ‫من‬ ‫المئات‬ ‫يشمل‬ ‫والذي‬ ‫األمريكية‬.‫ميتزنير‬ ‫بها‬ ‫قامت‬ ‫التي‬ ‫الدراسة‬ ‫منها‬ ‫اخرى‬ ‫عديدة‬ ‫وابحاث‬ ‫دراسات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫اثبات‬ ‫تم‬ ‫كما‬ (1989.)‫من‬ ‫بيانات‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫فمن‬0111‫ت‬ ‫على‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫ركزت‬ ،‫جديدا‬ ‫جامعيا‬ ‫طالبا‬‫الجودة‬ ‫أثير‬ ‫الطالبي‬ ‫التسرب‬ ‫على‬ ‫األكاديمية‬ ‫المشورة‬ ‫تقديم‬ ‫من‬ ‫المدركة‬.‫الجودة‬ ‫عالي‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬ ‫ان‬ ‫الدراسة‬ ‫واثبتت‬ ‫الطلبة‬ ‫تسرب‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫المتعددة‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫احدى‬ ‫اعتبارهما‬ ‫يمكن‬ ‫المشورة‬ ‫وتقديم‬. ‫لقد‬‫ريكينسون‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫الدراسة‬ ‫سلطت‬(1998)‫على‬ ‫الضوء‬‫واستكمال‬ ‫الفعال‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫والنجاح‬ ‫الدراسة‬‫حيث‬ ،‫ايضا‬‫لمدة‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫استمرت‬2‫سنوات‬(0991-0991)‫الى‬ ‫تقسيمها‬ ‫وتم‬‫جزئين‬: ‫ركز‬‫ببقاء‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫األولى‬ ‫السنة‬ ‫طلبة‬ ‫على‬ ‫االكاديمية‬ ‫االستشارة‬ ‫فعالية‬ ‫فحص‬ ‫على‬ ‫الدراسة‬ ‫من‬ ‫االول‬ ‫الجزء‬ ‫واستمر‬ ‫الطلبة‬‫الحقا‬ ‫منها‬ ‫االنتهاء‬ ‫و‬ ‫دراستهم‬ ‫في‬ ‫ارهم‬.،‫النهائية‬ ‫السنة‬ ‫طالب‬ ‫على‬ ‫ركز‬ ‫فقد‬ ،‫الثاني‬ ‫الجزء‬ ‫اما‬ ‫االكاديمية‬ ‫والمشورة‬ ‫التدخل‬ ‫فعالية‬ ‫و‬ ‫األكاديمي‬ ‫أدائهم‬ ‫على‬ ‫النفسي‬ ‫الضيق‬ ‫من‬ ‫العالية‬ ‫المستويات‬ ‫تأثير‬ ‫في‬ ‫والتحقيق‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬‫باستكمال‬‫بنجاح‬ ‫الدراسة‬(،‫ريكينسون‬0999.)
  11. 11. 8 ‫وعالقته‬ ‫الفعال‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬ ‫اهمية‬ ‫من‬ ‫والدراسات‬ ‫النتائج‬ ‫تلك‬ ‫اثبتته‬ ‫ما‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬‫باستكمال‬‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫ان‬ ‫اال‬ ‫والنجاح‬‫ال‬‫امكانية‬ ‫مع‬ ‫مباشرة‬ ‫مرتبطة‬ ‫انها‬ ‫كما‬ ‫وجودته‬ ‫االكاديمي‬ ‫االرشاد‬ ‫بفاعلية‬ ‫مشروطة‬ ‫عالقة‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعرفة‬ ‫مصادر‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬‫باإلرشاد‬‫االكاديم‬‫الصحيح‬ ‫ي‬(،‫تينتو‬4112.) ‫لقد‬‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وسائل‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫طلبتها‬ ‫تشجيع‬ ‫على‬ ‫االكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫حرصت‬ ‫اإلرشاد‬ ‫عملية‬ ‫تشمل‬ ‫والتي‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫األكاديمي‬ ‫التعليم‬ ‫وغايات‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫فعال‬ ‫بشكل‬ ‫وأدواتها‬ ‫الحديثة‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫األكاديمي‬.‫قام‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫وكوه‬ ‫اليرد‬ ‫نيلسون‬ ‫من‬ ‫كل‬(4111)‫عام‬ ‫بيانات‬ ‫شملت‬ ‫بدراسة‬ 4111‫األربع‬ ‫نظام‬ ‫ذات‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫الجامعات‬ ‫لطالب‬ ‫سنوي‬ ‫مسح‬ ‫وهو‬ ،‫الطالبية‬ ‫للمشاركة‬ ‫السنوي‬ ‫للمسح‬ ‫سنوات‬.،‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫بينات‬ ‫استعمال‬ ‫تم‬111111‫طالب‬‫ال‬‫سنة‬‫اال‬‫و‬ ‫ولى‬‫ال‬‫سنة‬‫ال‬‫من‬ ‫رابعة‬211‫وجامعة‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬‫المتحدة‬ ‫الواليات‬. ‫الدراسة‬ ‫تلك‬ ‫وجدت‬‫في‬ ‫والمشاركة‬ ‫التعليمية‬ ‫لألغراض‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫استخدام‬ ‫بين‬ ‫قوية‬ ‫إيجابية‬ ‫عالقة‬ ‫االرشاد‬ ‫تشمل‬ ‫والتي‬ ‫التدريس‬ ‫هيئة‬ ‫وأعضاء‬ ‫الطالب‬ ‫بين‬ ‫التعاونية‬ ‫التعلم‬ ‫انشطة‬ ‫مثل‬ ‫فعالة‬ ‫تعليمية‬ ‫ممارسات‬ ‫االكاديمي‬.‫استخ‬ ‫يعتبر‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬‫الطالب‬ ‫دام‬‫فرصهم‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫قد‬ ‫حافزا‬ ‫وادواتها‬ ‫المعلومات‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫التدريس‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫مع‬ ‫الفعالة‬ ‫المشاركة‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫ألنواع‬(،‫وكوه‬ ‫ليرد‬4111.) ‫ان‬‫الحديثة‬ ‫االتصاالت‬ ‫وأجهزة‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وسائل‬ ‫استخدام‬‫لهو‬‫والمرتبط‬ ‫المستمر‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫التعليمية‬ ‫بالعملية‬.‫وه‬‫ما‬ ‫ذا‬‫ركزت‬‫عليه‬‫ووارايج‬ ‫داهلستروم‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫الدراسة‬(4104)‫والتي‬‫تضمنت‬‫استبيان‬ ‫به‬ ‫شارك‬369‫آراء‬ ‫وعلى‬ ‫طالب‬26‫قطر‬ ‫في‬ ‫التعليمية‬ ‫المدينة‬ ‫في‬ ‫التركيز‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ‫مشاركا‬.‫تشير‬‫نتائج‬‫هذه‬ ‫الدراسة‬‫مستخدمي‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫أن‬ ‫إلى‬‫األجهزة‬‫من‬ ‫تمكنهم‬ ‫التي‬ ‫الطرق‬ ‫توسيع‬ ‫على‬ ‫منفتحون‬ ‫المحمولة‬ ‫الذكية‬ ‫االكاديمية‬ ‫البيئة‬ ‫انشطة‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫واالستفادة‬ ‫اجهزتهم‬ ‫استخدام‬.‫ان‬ ‫تبين‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫نتائج‬‫فكرة‬‫تكنولوجيا‬ ‫اعتماد‬ ‫واالتصاالت‬ ‫المعلومات‬‫الطلبة‬ ‫مع‬ ‫لالستخدام‬‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫للمؤسسات‬ ‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫للتطبيق‬ ‫قابلة‬‫مع‬ ‫العالم‬ ‫الذكية‬ ‫المحمول‬ ‫اجهزة‬ ‫استعمال‬ ‫وازدهار‬ ‫انتشار‬(،‫وداهلستروم‬ ‫وارش‬4104). ‫اجهزة‬ ‫استعمال‬ ‫في‬ ‫الزيادة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ،‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫الهواتف‬‫منذ‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫مستمرة‬ ‫الذكية‬4112‫وقتنا‬ ‫حتى‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫حسب‬ ‫وذلك‬ ‫الحالي‬(2012)‫ايكار‬ ‫التطبيقية‬ ‫األبحاث‬ ‫لمركز‬(ECAR)‫إليدوكوز‬ ‫التابع‬ (EDUCAUSE)‫استخدام‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التعليم‬ ‫تطوير‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الرائدة‬ ‫األمريكية‬ ‫المؤسسات‬ ‫أكبر‬ ‫إحدى‬ ‫وهي‬ ‫المعلومات‬ ‫تكنولوجيا‬(،‫دالسترم‬4104.)‫من‬ ‫تجميعها‬ ‫تم‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫تقريره‬ ‫نتائج‬ ‫ايكار‬ ‫يستمد‬011111‫طالب‬ ‫في‬ ‫يدرسون‬091‫العالم‬ ‫حول‬ ‫تعليمية‬ ‫مؤسسة‬.
  12. 12. 9 ‫نتائج‬ ‫تبين‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالذات‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬ ‫ارتفاع‬ ‫التقرير‬ ‫ذلك‬‫ي‬ ‫حيث‬ ،‫الطلبة‬‫هو‬ ‫عتبر‬ ‫المتنقلة‬ ‫الكمبيوتر‬ ‫أجهزة‬ ‫مع‬ ‫بالزيادة‬ ً‫مقارنة‬ ‫األعلى‬.‫لقد‬‫عام‬ ‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬ ‫ارتفعت‬ 4104‫عام‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫ما‬ ‫ضعف‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬4100.ً‫ا‬‫علم‬‫وذلك‬ ‫إيكار‬ ‫لمركز‬ ‫بالمفاجئة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫الزيادة‬ ‫هذه‬ ‫بأن‬ ‫أن‬ ‫تبين‬ ‫فقد‬ ،‫األكاديمية‬ ‫حياتهم‬ ‫في‬ ‫المعلومات‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫الطلبة‬ ‫استخدام‬ ‫يتابع‬ ‫،الذي‬ ‫السنوي‬ ‫تقريره‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ألن‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫نسبة‬ ‫في‬ ‫الزيادة‬4112‫عام‬ ‫إلى‬4104‫بلغت‬ ‫قد‬1121%‫أنها‬ ‫أي‬ ، ‫مره‬ ‫خمسين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تضاعفت‬(،‫دالسترم‬4104.) ‫التطبيقات‬ ‫توفير‬ ‫على‬ ‫وحرصها‬ ‫األكاديمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اهتمام‬ ‫كذلك‬ ‫التقرير‬ ‫نتائج‬ ‫بينت‬ ‫وقد‬‫المصممة‬ ‫الذكية‬ ‫للهواتف‬ ً‫ا‬‫خصيص‬‫والتي‬ ‫األكاديمية‬ ‫والخدمات‬ ‫للمعلومات‬ ‫الطلبة‬ ‫احتياجات‬ ‫بعض‬ ‫التطبيقات‬ ‫تلك‬ ‫تلبي‬ ‫حيث‬ ‫األ‬ ‫اإلرشاد‬ ‫تشمل‬‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫الكبيرة‬ ‫الزيادة‬ ‫مع‬ ‫تماشيا‬ ‫وذلك‬ ‫كاديمي‬(،‫دالسترم‬4104.) ‫رابعا‬:‫المنهجية‬ ‫اإلجراءات‬‫للدراسة‬ ‫يعرض‬‫ا‬ ‫هذه‬‫خالل‬ ‫تمت‬ ‫التي‬ ‫اإلجراءات‬ ‫عن‬ ‫مفصل‬ ‫شرح‬ ‫لقسم‬‫الدراسة‬ ‫هذه‬‫لجمع‬ ‫استخدامها‬ ‫تم‬ ‫التى‬ ‫واألدوات‬ ‫التجربة‬ ‫وتطبيق‬ ‫المعلومات‬. ‫منهج‬‫الدراسة‬ ‫اعتمدت‬‫طريقة‬ ‫الدراسة‬‫اإلجرائي‬ ‫البحث‬(Action Research)‫تناسب‬ ‫المنهجية‬ ‫هذه‬ ‫كون‬ ‫لها‬ ‫علمية‬ ‫كمنهجية‬ ‫والتطبيق‬ ‫الهدف‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫الدراسة‬ ‫طبيعة‬.‫هدف‬ ‫أن‬ ‫اإلجرائي‬ ‫البحث‬ ‫اختيار‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬ ‫الرئيسية‬ ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫تغ‬ ‫إحداث‬ ‫هو‬ ‫الدراسة‬‫األ‬ ‫البحث‬ ‫طرق‬ ‫عكس‬ ‫الواقع‬ ‫أرض‬ ‫على‬ ‫فوري‬ ‫يير‬‫نظريات‬ ‫اثبات‬ ‫إلى‬ ‫عادة‬ ‫تهدف‬ ‫التي‬ ‫خرى‬ ‫معينة‬ ‫علمية‬.‫الباحث‬ ‫وتداخل‬ ‫عليها‬ ‫الدراسة‬ ‫تطبيق‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المؤسسة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫مدعومة‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫كون‬ ‫كذلك‬ ‫الرئيسي‬‫طر‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫جميعا‬ ‫هي‬ ‫المؤسسة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫بالدراسة‬‫ق‬‫اإلجرائي‬ ‫البحث‬. ‫مجتمع‬‫الدراسة‬ ‫لتحسي‬ ‫الدراسة‬ ‫تهدف‬‫وثقافة‬ ‫األكاديمي‬ ‫الوعي‬ ‫مستوى‬ ‫ورفع‬ ‫ن‬‫طلبة‬‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬‫ب‬‫االساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬‫في‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬‫مجتمع‬ ‫فإن‬ ‫لذا‬ ‫البرنامج‬ ‫في‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫والقوانين‬ ‫باللوائح‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫األولي‬ ‫السنة‬ ‫طلبة‬ ‫وتحديدا‬ ‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫هو‬ ‫الدراسة‬‫القسم‬ ‫في‬ ‫والثانية‬.
  13. 13. 11 ‫عينة‬‫الدراسة‬ ‫في‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫المقررات‬ ‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫لقسم‬ ‫التخرج‬ ‫صحيفة‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫الدراسة‬ ‫عينة‬ ‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫األول‬ ‫السنة‬‫ي‬‫وهي‬ ‫التخصص‬ ‫في‬ ‫والثانية‬‫كاالتي‬: 0.(19/002)‫التعليمية‬ ‫األجهزة‬ ‫تكنولوجيا‬ 4.(19/041)‫الضوئي‬ ‫التصوير‬ ‫أسس‬ 1.(19/401)‫التعليمية‬ ‫الرسوم‬ 2.(19/441)‫التعليمي‬ ‫الحاسوب‬ ‫مبادئ‬ ‫عليه‬ ‫بناء‬،‫عي‬ ‫تكونت‬‫من‬ ‫الكلية‬ ‫الدراسة‬ ‫نة‬099‫و‬ ‫طالب‬‫من‬ ‫طالبة‬‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬.‫الذكور‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬92 ‫طالب‬‫اإلناث‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫بينما‬012‫طالبة‬.‫تم‬‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫أداة‬ ‫استخدام‬(‫القبلي‬ ‫االختبار‬)‫كام‬ ‫الدراسة‬ ‫عينة‬ ‫على‬‫لة‬ (099)‫تم‬ ‫كما‬‫أخذ‬‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫في‬ ‫الراغبة‬ ‫المجموعة‬ ‫موافقات‬‫ال‬‫تجربة‬‫واستخدام‬‫التطبيق‬‫الدراسة‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫عددهم‬ ‫وبلغ‬19‫الكلية‬ ‫العينة‬ ‫من‬ ‫طالبة‬ ‫و‬ ‫طالب‬.‫التجربة‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬‫إعادة‬ ‫تم‬‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫أداة‬ ‫استخدام‬ (‫البعدي‬ ‫االختبار‬)‫الد‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬‫راسة‬‫العينة‬ ‫عدد‬ ‫وبلغ‬‫التي‬‫أكملت‬‫االختبار‬‫البعدي‬020‫و‬ ‫طالب‬‫طالبة‬ ‫من‬‫بينهم‬49‫وطالبة‬ ‫طالب‬‫التطبيق‬ ‫استخدمت‬ ‫التي‬ ‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬ ‫من‬. ‫وخطواتها‬ ‫الدراسة‬ ‫اجراءات‬ ‫محدده‬ ‫اجراءات‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫الدراسة‬ ‫قامت‬‫للمعالجة‬ ‫وقابل‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫المشكلة‬ ‫صياغة‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫تمت‬ ‫حيث‬‫والقيام‬ ‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫وللمظاهر‬ ‫لها‬ ‫تحليل‬ ‫بعمل‬.‫لدراسات‬ ‫وبالرجوع‬ ‫لها‬ ‫المؤدية‬ ‫ولألسباب‬ ‫للمشكلة‬ ‫التصور‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫وضع‬ ‫تم‬ ‫سابقة‬ ‫ومصادر‬‫وهو‬ ‫الدراسة‬ ‫هدف‬:‫في‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫اجهزة‬ ‫في‬ ‫تفاعلية‬ ‫تطبيقات‬ ‫استخدام‬ ‫أثر‬ ‫قياس‬ ‫الطال‬ ‫ثقافة‬ ‫على‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫وقدرة‬ ‫ب‬‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫على‬‫وعي‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫اإلرشاد‬ ‫في‬ ‫لالستخدام‬ ‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ومالئمة‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫تقييم‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الطالب‬ ‫المستخدم‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬.‫الهدف‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫بناء‬‫الدراسة‬ ‫وإجراءات‬ ‫خطوات‬ ‫وضع‬ ‫تم‬‫كالتالي‬: ‫أوال‬:‫أول‬ ‫بيانات‬ ‫جمع‬‫ية‬:‫معلومات‬ ‫جمع‬ ‫الدراسة‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫تم‬‫اختبار‬ ‫خالل‬ ‫من‬(‫القبلي‬ ‫االختبار‬)‫حيث‬ ،‫لعينة‬ ‫قدم‬ ‫الدراسة‬(099‫وطالبة‬ ‫طالب‬)‫على‬ ‫الوقوف‬ ‫بهدف‬‫لدي‬ ‫واإلدراك‬ ‫الوعي‬ ‫مستوى‬‫القسم‬ ‫طلبة‬‫باإلرشاد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الدراسة‬ ‫لبرنامج‬ ‫التنظيمية‬ ‫واللوائح‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬.‫المرح‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫تم‬ ‫كما‬‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬ ‫تحديد‬ ‫لة‬(19
  14. 14. 11 ‫وطالبة‬ ‫طالب‬)‫باس‬ ‫تقوم‬ ‫سوف‬ ‫التي‬‫في‬ ‫مرفقة‬ ‫للمشاركة‬ ‫دعوة‬ ‫تقديم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الدراسة‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫التطبيق‬ ‫تخدام‬ ‫االختبار‬ ‫نهاية‬‫و‬‫الدراسة‬ ‫عن‬ ‫موجز‬ ‫شرح‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬. ‫ثانيا‬:‫تصميم‬‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫أجهزة‬ ‫على‬ ‫تطبيق‬‫واستخدامه‬:‫تحليل‬ ‫بعد‬‫نتائج‬‫االختبار‬‫القبلي‬‫النتائج‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫وبناء‬ ‫تصميم‬ ‫تم‬‫وبناء‬‫األدوات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫شمل‬ ‫حيث‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫أجهزة‬ ‫على‬ ‫يستخدم‬ ‫تطبيق‬‫تهدف‬ ‫التي‬‫لمساعدة‬ ‫الدراسي‬ ‫للبرنامج‬ ‫المنظمة‬ ‫باللوائح‬ ‫يتعلق‬ ‫فيها‬ ‫الثقافي‬ ‫مستواهم‬ ‫رفع‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫وتنظيم‬.‫كذلك‬ ‫تم‬ ‫ت‬ ‫أدوات‬ ‫إضافة‬‫الطلبة‬ ‫ساعد‬‫على‬‫التسجيل‬ ‫لموقع‬ ‫والوصول‬ ‫االخبار‬ ‫وتلقي‬ ‫المعدل‬ ‫حساب‬.‫التصميم‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ ‫باستخدام‬ ‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬ ‫قامت‬ ،‫التطبيق‬ ‫ونشر‬‫التطبيق‬‫لفترة‬‫ثمانية‬‫تخلل‬ ‫تقريبا‬ ‫أسابيع‬‫ت‬‫فترات‬ ‫من‬ ‫فترتين‬ ‫ها‬ ‫التسجيل‬‫الكلية‬ ‫في‬. ‫ثالثا‬:‫واإلحصائيات‬ ‫البيانات‬ ‫تجميع‬:‫في‬ ‫تم‬‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫واستخدامه‬ ‫التطبيق‬ ‫نشر‬ ‫وبعد‬ ‫الدراسة‬ ‫نهاية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البيانات‬ ‫تجميع‬‫ثالث‬‫هي‬ ‫أدوات‬: ‫اختبار‬:‫اختبار‬ ‫تقديم‬ ‫تم‬(‫البعدي‬ ‫االختبار‬)‫أخري‬ ‫مرة‬ ‫الدراسة‬ ‫لعينة‬(020‫وطالبة‬ ‫طالب‬)‫متضمنة‬ ‫التجريبية‬ ‫المجموعة‬(49‫وطالبة‬ ‫طالب‬)‫اثر‬ ‫لقياس‬‫استخدام‬‫التطبيق‬. ‫المستخدمين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التطبيق‬ ‫تقييم‬ ‫استبيان‬:‫ت‬‫مستوى‬ ‫لقياس‬ ‫يهدف‬ ‫استبيان‬ ‫تقديم‬ ‫م‬‫الرض‬‫ا‬‫مستخدمين‬ ‫لدي‬ ‫التطبيق‬ ‫ومكونات‬ ‫تصميم‬ ‫حول‬ ‫التطبيق‬. ‫االستخدام‬ ‫احصائيات‬:‫واإلحصائيات‬ ‫البيانات‬ ‫جمع‬ ‫تم‬‫التي‬‫ومدد‬ ‫بطريقة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيها‬ ‫التطبيق‬ ‫وفرها‬ ‫ا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للتطبيق‬ ‫االستخدام‬‫التجريبية‬ ‫لمجموعة‬. ‫رابعا‬:‫وتحليلها‬ ‫المختلفة‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫المستخلصة‬ ‫واالستجابات‬ ‫واإلحصائيات‬ ‫البيانات‬ ‫إدخال‬ ‫النتائج‬ ‫على‬ ‫والحصول‬ ‫إحصائيا‬. ‫خامسا‬:‫والخروج‬ ‫ومناقشتها‬ ‫النتائج‬ ‫تفسير‬‫بتفسيرات‬‫نتائج‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫ومقترحات‬ ‫وتوصيات‬. ‫تصميم‬‫التطبيق‬ ‫وذلك‬ ‫التطبيق‬ ‫تصميم‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫للمساعدة‬ ‫مصادر‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫الرجوع‬ ‫تم‬‫الدراسة‬ ‫فرضية‬ ‫يحقق‬ ‫تصميم‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬: ‫يقدم‬ ‫تطبيق‬ ‫عبر‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫لطلبة‬ ‫والتوجيهية‬ ‫االرشادية‬ ‫بالعملية‬ ‫الخاصة‬ ‫والنصائح‬ ‫المعلومات‬ ‫تقديم‬ ‫بأن‬ ‫مستو‬ ‫من‬ ‫يرفع‬ ‫سوف‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫ى‬‫الدراسي‬ ‫البرنامج‬ ‫وشروط‬ ‫بلوائح‬ ‫الطلبة‬ ‫وعي‬.‫البداية‬ ‫في‬ ‫تم‬
  15. 15. 12 ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫باإلرشاد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الطلبة‬ ‫لدي‬ ‫الضعف‬ ‫مواطن‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬ ‫القبلي‬ ‫االختبار‬ ‫نتائج‬ ‫تحليل‬.‫كما‬ ‫الرجوع‬ ‫كذلك‬ ‫تم‬‫إلى‬‫ت‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ‫الباحثين‬ ‫خبرات‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫المجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫السابقة‬ ‫الدراسات‬‫وظيف‬ ‫االكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫باإلرشاد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫أو‬ ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫التكنولوجيا‬.‫تم‬ ،‫عليه‬ ‫بناء‬‫عمل‬‫للتطبيق‬ ‫مبدئي‬ ‫تصميم‬ ‫يتضمنها‬ ‫التي‬ ‫واألدوات‬. ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫المتخصصين‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫التصميم‬ ‫بعرض‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫الباحثون‬ ‫قام‬‫التطبيق‬ ‫استيفاء‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫الدراسة‬ ‫أهداف‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫المطلوبة‬ ‫األدوات‬ ‫لجميع‬.‫التصميم‬ ‫عرض‬ ‫تم‬ ‫كما‬‫أيضا‬‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬‫الفنيين‬ ‫في‬ ‫المتخصصين‬‫وصناعة‬ ‫تصميم‬‫اإلنتاج‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫المتوقعة‬ ‫الصعوبات‬ ‫على‬ ‫للوقوف‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫تطبيقات‬ ‫عند‬ ‫موجهتها‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫والعوائق‬‫استخد‬‫ام‬‫التطبيقات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬.‫مالحظات‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫المتوقعة‬ ‫الصعوبات‬ ‫ولتفادي‬ ‫التطبيق‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫الفائدة‬ ‫لضمان‬ ‫التصميم‬ ‫في‬ ‫التعديالت‬ ‫بعض‬ ‫عمل‬ ‫تم‬ ‫المتخصصين‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬.‫النتائج‬ ‫على‬ ‫وبناء‬ ‫متخصصين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫وتقييمها‬ ‫التطبيق‬ ‫من‬ ‫أولية‬ ‫نسخة‬ ‫انتاج‬ ‫تم‬‫جاء‬ ‫فقد‬ ‫التصميم‬‫على‬ ‫ليحتوي‬ ‫للتطبيق‬ ‫النهائي‬2‫رئيسية‬ ‫أدوات‬. ‫شكل‬(0:)‫األكاديمي‬ ‫المرشد‬ ‫تطبيق‬ ‫واجهة‬
  16. 16. 13 ‫األكاديمي‬ ‫المرشد‬ ‫تطبيق‬ ‫واجهة‬ ‫تحتوي‬‫في‬ ‫مبين‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫الشكل‬(0)‫على‬2‫أيقونة‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫رئيسية‬ ‫أدوات‬ ‫مختصر‬ ‫شرح‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ،‫المساعدة‬‫للتطبيق‬ ‫المكونة‬ ‫األساسية‬ ‫للعناصر‬: ‫اللوائح‬:‫توفر‬‫األداة‬ ‫هذه‬‫للمستخدم‬‫ال‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫والقوانين‬ ‫اللوائح‬ ‫من‬ ‫إلكترونية‬ ‫نسخة‬‫عامة‬ ‫يستطيع‬ ‫حيث‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬‫المستخدم‬‫للوائح‬ ‫الوصول‬‫المطلوبة‬‫أكب‬ ‫بسهولة‬.‫األداة‬ ‫تمكن‬ ‫كذلك‬ ‫المستخدم‬‫طريق‬ ‫عن‬ ‫إلكترونيا‬ ‫البحث‬ ‫من‬‫استخدام‬‫الكلمة‬‫المفتاحية‬‫المرتبطة‬ ‫اللوائح‬ ‫لجميع‬ ‫للوصول‬ ‫بها‬ ‫األخبار‬:‫األكاديمية‬ ‫المؤسسة‬ ‫أو‬ ‫العلمي‬ ‫للقسم‬ ‫تسمح‬ ‫حيث‬ ‫واحد‬ ‫اتجاه‬ ‫من‬ ‫اتصال‬ ‫وسيلة‬ ‫األخبار‬ ‫أداة‬ ‫تعتبر‬ ‫واإلعالنات‬ ‫التنبيهات‬ ‫بإيصال‬‫هواتف‬ ‫إلى‬‫المستخدمين‬‫قفل‬ ‫على‬ ‫التنبيه‬ ‫اظهار‬ ‫امكانية‬ ‫مع‬‫اجهزة‬ ‫في‬ ‫الشاشة‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫حساب‬‫المعدل‬:‫توفر‬‫المعدل‬ ‫حساب‬ ‫أداة‬‫للمستخدم‬‫والمعدل‬ ‫العام‬ ‫الدراسي‬ ‫معدله‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫الفصلي‬‫التراكمي‬ ‫المعدل‬ ،‫المجتازة‬ ‫الوحدات‬ ‫عدد‬ ‫وهي‬ ‫األساسية‬ ‫المعطيات‬ ‫ادخال‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫المعادة‬ ‫للمقررات‬ ‫التقديرات‬ ‫متضمنة‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫وتقديرات‬.‫األداة‬ ‫توفر‬ ‫كما‬‫للمستخدم‬‫حساب‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫العام‬ ‫المعدل‬ ‫على‬ ‫وأثره‬ ‫المتوقع‬ ‫الفصلي‬ ‫المعدل‬.‫بتقديم‬ ‫األداة‬ ‫هذه‬ ‫تقوم‬ ‫كذلك‬‫الفصلي‬ ‫المعدل‬ ‫حول‬ ‫النصائح‬ ‫محدد‬ ‫عام‬ ‫لمعدل‬ ‫للوصول‬ ‫الرغبة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المطلوب‬ ‫الدراسي‬ ‫الجدول‬:‫من‬ ‫مجموعه‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫للمستخدم‬ ‫منظم‬ ‫دليل‬ ‫الدراسي‬ ‫الجدول‬ ‫أداة‬ ‫تقدم‬‫التعليمات‬ ‫والخط‬‫وات‬‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫التي‬‫توجيه‬‫المستخدم‬‫ل‬‫للفصل‬ ‫صياغته‬ ‫الممكن‬ ‫من‬ ‫دراسي‬ ‫جدول‬ ‫أنسب‬ ‫إلى‬ ‫لوصول‬ ‫التخرج‬ ‫صحيفة‬ ‫وقوانين‬ ‫وشروط‬ ‫المستخدم‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫القادم‬‫القسم‬ ‫في‬.‫ثالث‬ ‫من‬ ‫األداة‬ ‫تتكون‬ ‫أقسام‬‫يتم‬‫استخدامها‬‫متسلسل‬ ‫بشكل‬‫المنشود‬ ‫للهدف‬ ‫للوصول‬: 0.‫المجتازة‬ ‫المقررات‬:‫المس‬ ‫يقوم‬‫تم‬ ‫التي‬ ‫بالمقررات‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫بإدخال‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫تخدم‬ ‫بناء‬ ‫المهني‬ ‫اإلعداد‬ ‫ومقررات‬ ،‫التخصص‬ ‫مقررات‬ ،‫عامة‬ ‫ثقافة‬ ‫لمقررات‬ ‫مقسمة‬ ‫وهي‬ ‫اجتيازها‬ ‫التخرج‬ ‫صحيفة‬ ‫تقسيمه‬ ‫على‬‫الحقا‬ ‫لالستخدام‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫بحفظ‬ ‫التطبيق‬ ‫ويقوم‬. 4.‫المقترح‬ ‫الجدول‬:‫حيث‬ ‫المقترح‬ ‫الجدول‬ ‫اعداد‬ ‫وهي‬ ‫التالية‬ ‫الخطوة‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫المستخدم‬ ‫ينتقل‬ ‫القادم‬ ‫الفصل‬ ‫في‬ ‫تسجيلها‬ ‫المستخدم‬ ‫على‬ ‫يتوجب‬ ‫التي‬ ‫بالمقررات‬ ‫اقتراحات‬ ‫بتقديم‬ ‫التطبيق‬ ‫يقوم‬ ‫صحيفة‬ ‫أقسام‬ ‫بين‬ ‫والتوازن‬ ،‫المسبقات‬ ،‫المتبقية‬ ‫المقررات‬ ‫أولوية‬ ‫أهمها‬ ‫معطيات‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫التخرج‬.
  17. 17. 14 1.‫أر‬‫الجداول‬ ‫شيف‬:‫يسمح‬ ‫والذي‬ ‫الجداول‬ ‫أرشيف‬ ‫في‬ ‫المقترح‬ ‫الجدول‬ ‫بحفظ‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫المستخدم‬ ‫يقوم‬ ‫المقترح‬ ‫للجدول‬ ‫بدائل‬ ‫لوضع‬ ‫للمستخدم‬ ‫الفرصة‬ ‫إلعطاء‬ ‫الجدول‬ ‫من‬ ‫نسخة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بحفظ‬ ‫التسجيل‬:‫األداة‬ ‫هذه‬ ‫تسمح‬‫للمستخدم‬‫التطبيق‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫التسجيل‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫بالدخول‬‫ي‬ ‫السر‬ ‫وكلمة‬ ‫المدني‬ ‫الرقم‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫والتدريب‬ ‫المساعدة‬:‫التعامل‬ ‫وكيفية‬ ‫لألدوات‬ ‫المكونة‬ ‫العناصر‬ ‫جميع‬ ‫بالتفصيل‬ ‫تشرح‬ ‫والتي‬ ‫المساعدة‬ ‫ملفات‬ ‫تتوفر‬ ‫أداة‬ ‫كل‬ ‫مع‬.‫أقسام‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫المساعدة‬ ‫ملفات‬ ‫تتوفر‬‫التعجب‬ ‫عالمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫الوصول‬ ‫ويمكن‬ ‫التطبيق‬ ‫الصفحة‬ ‫أعلي‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫التفعيل‬ ‫شاشة‬:‫بحثية‬ ‫أغراض‬ ‫أجل‬ ‫من‬‫استخدامه‬ ‫وحصر‬ ‫التطبيق‬ ‫قفل‬ ‫تم‬ ،‫االستخدام‬ ‫معلومات‬ ‫بجمع‬ ‫تتعلق‬ ‫على‬‫المجموعة‬‫اسم‬ ‫ادخال‬ ‫تتطلب‬ ‫للتطبيق‬ ‫تفعيل‬ ‫شاشة‬ ‫وضع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫فقط‬ ‫للدراسة‬ ‫التجريبية‬ ‫للمستخدم‬‫المرور‬ ‫وكلمة‬‫التي‬‫تزويد‬ ‫تم‬‫المجموعة‬‫الباحثين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫التجريبية‬. ‫ت‬ ‫المساعدة‬ ‫ملفات‬‫للخطوات‬ ‫شرح‬ ‫مع‬ ‫التطبيق‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫أداة‬ ‫لكل‬ ‫تفصيلي‬ ‫شرح‬ ‫وفر‬‫التي‬‫المستخدم‬ ‫على‬ ‫يتوجب‬ ‫التطبيق‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫المرجوة‬ ‫للنتائج‬ ‫للوصول‬ ‫اتباعها‬. ‫أدوات‬‫الدراسة‬ ‫أدوات‬ ‫تكونت‬‫في‬ ‫المعلومات‬ ‫جمع‬‫من‬ ‫الدراسة‬‫ثالث‬‫أدوات‬‫هي‬‫االختبار‬‫والبعدي‬ ‫القبلي‬–‫المستخدمين‬ ‫استبيان‬– ‫احصائيات‬‫ا‬‫ستخدام‬‫التطبيق‬. ‫أوال‬:‫والبعدي‬ ‫القبلي‬ ‫االختبار‬:‫مستو‬ ‫قياس‬ ‫بهدف‬ ‫االختبار‬ ‫بنود‬ ‫صياغة‬ ‫تمت‬‫ى‬‫قسم‬ ‫طلبة‬ ‫لدي‬ ‫واإلدراك‬ ‫الفهم‬ ‫واللوائح‬ ‫بالقوانين‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫االساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫التخصص‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬.‫الخ‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫االختبار‬ ‫عرض‬ ‫تم‬‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫براء‬ ‫تم‬ ‫كما‬‫أيضا‬‫عرضه‬‫على‬‫أعضاء‬‫من‬‫التدريس‬ ‫هيئة‬‫في‬‫بناء‬ ‫االختبار‬ ‫تعديل‬ ‫وتم‬ ‫البنود‬ ‫لتحكيم‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫المالحظات‬ ‫على‬‫التي‬‫وضعها‬ ‫تم‬. ‫االختبار‬ ‫يركز‬‫النهائي‬ ‫بشكله‬‫مستوى‬ ‫فهم‬ ‫على‬‫التخرج‬ ‫بصحيفة‬ ‫المرتبطة‬ ‫واللوائح‬ ‫بالقوانين‬ ‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫وعي‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫الدراسي‬ ‫والمعدل‬،‫وال‬ ‫واللوائح‬‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫قوانين‬.‫تم‬ ‫فقد‬ ‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫صياغة‬‫االختبار‬‫من‬49‫متعددة‬ ‫اجابات‬ ‫بين‬ ‫من‬ ‫االختيار‬ ‫وبأسلوب‬ ‫محاور‬ ‫أربع‬ ‫على‬ ‫مقسمة‬ ‫سؤال‬.‫تضم‬ ‫كما‬‫نت‬
  18. 18. 15 ‫التعريفية‬ ‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫االختبار‬ ‫ورقة‬(9‫أسئلة‬)‫والتي‬‫بالمشارك‬ ‫التعريف‬ ‫إلى‬ ‫تهدف‬‫و‬‫معلومات‬ ‫استخالص‬ ‫للدراسة‬ ‫أساسية‬.‫و‬‫بالدراسة‬ ‫المرتبطة‬ ‫بالتجربة‬ ‫المشاركة‬ ‫على‬ ‫موافقة‬ ‫نموذج‬ ‫توزيع‬ ‫تم‬ ‫االختبار‬ ‫نهاية‬ ‫في‬‫لمن‬ ‫بالمشاركة‬ ‫يرغب‬.‫األربع‬ ‫الرئيسية‬ ‫المحاور‬‫ة‬‫التي‬‫االختبار‬ ‫منها‬ ‫يتكون‬: 0.‫عامة‬ ‫معلومات‬ 4.‫عامة‬ ‫لوائح‬ 1.‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ 2.‫الدرا‬ ‫والمعدل‬ ‫العلمي‬ ‫التحصيل‬‫سي‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬‫االختبار‬ ‫صدق‬‫الباحثون‬ ‫قام‬‫ب‬‫استخدام‬‫التكوين‬ ‫صدق‬‫الداخلي‬‫االتساق‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫الداخلي‬‫بحساب‬ ‫لالختبار‬ ‫د‬ ‫بين‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬‫و‬ ‫االختبار‬ ‫أسئلة‬ ‫من‬ ‫سؤال‬ ‫كل‬ ‫رجة‬‫لل‬ ‫الكلية‬ ‫الدرجة‬‫اليه‬ ‫تنتمى‬ ‫الذى‬ ‫محور‬.‫يعرض‬‫جدول‬ (0)‫المستخرجة‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬. ‫اللوائح‬ ‫محور‬‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫محور‬‫والمعدل‬ ‫التحصيل‬ ‫محور‬ ‫السؤال‬‫االرتباط‬ ‫معامل‬‫السؤال‬‫االرتباط‬ ‫معامل‬‫السؤال‬‫االرتباط‬ ‫معامل‬ 2.333**02.363**44.604** 1.378**01.373**41.459** 9.299**02.427**42.523** 9.310**01.167*41.500** 01.409**09.199**42.207** 00.410**09.354**41.500** 04.356**41.485**49.531** 01.460**40.570** **‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫دالة‬1.10*‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫دالة‬1.11 ‫جدول‬(0:)‫الكلية‬ ‫ودرجته‬ ‫محور‬ ‫كل‬ ‫أسئلة‬ ‫بين‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬ ‫ودرجات‬ ‫األسئلة‬ ‫درجات‬ ‫بين‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬ ‫جميع‬ ‫جاءت‬‫إحصائيا‬ ‫دالة‬ ‫محاورها‬‫و‬‫موجبة‬‫االتساق‬ ‫يبين‬ ‫ما‬ ‫الداخلي‬‫التكوين‬ ‫صدق‬ ‫على‬ ‫يبرهن‬ ‫و‬ ‫للمحاور‬‫الداخلي‬‫لالختبار‬.‫د‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫حساب‬ ‫تم‬ ‫كما‬‫المحاور‬ ‫رجات‬ ‫و‬ ‫لالختبار‬ ‫الفرعية‬‫لل‬ ‫له‬ ‫الكلية‬ ‫الدرجة‬‫التكوين‬ ‫صدق‬ ‫من‬ ‫تأكد‬‫الداخلي‬‫له‬.‫يعرض‬‫جدول‬(4)‫االرتباط‬ ‫معامالت‬ ‫بينهما‬: ‫محور‬‫اللوائح‬‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫محور‬‫المعدل‬ ‫محور‬ ‫لالختبار‬ ‫الكلى‬ ‫المجمع‬ ‫مع‬ ‫االرتباط‬ ‫معامل‬.707**.591**.727** **‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫دالة‬1.10 ‫جدول‬(4:)‫الكلية‬ ‫ودرجته‬ ‫محور‬ ‫كل‬ ‫درجة‬ ‫بين‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬
  19. 19. 16 ‫االرتب‬ ‫معامالت‬ ‫جاءت‬‫و‬ ‫لالختبار‬ ‫الكلية‬ ‫الدرجة‬ ‫بين‬ ‫اط‬‫ب‬‫ومرتفعة‬ ‫وموجبة‬ ‫احصائية‬ ‫دالة‬ ‫المحاور‬ ‫درجات‬ ‫ين‬‫بما‬ ‫االتس‬ ‫توفر‬ ‫الى‬ ‫يشير‬‫اق‬‫الداخلي‬‫االختبار‬ ‫صدق‬ ‫على‬ ‫ويؤكد‬ ‫االختبار‬ ‫محاور‬ ‫بين‬. ‫لحساب‬ ‫النصفية‬ ‫التجزئة‬ ‫ومعامل‬ ‫كرونباخ‬ ‫الفا‬ ‫معامل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫باستخدام‬ ‫االختبار‬ ‫ثبات‬ ‫من‬ ‫بالتأكد‬ ‫الباحثون‬ ‫قام‬ ‫كما‬ ‫ك‬ ‫لالختبار‬ ‫الكلى‬ ‫الثبات‬ ‫قيمة‬‫يبينه‬ ‫ما‬‫جدول‬(1.) ‫األسئلة‬ ‫عدد‬‫كرونباخ‬ ‫الفا‬ ‫معامل‬ ‫النصفية‬ ‫التجزئة‬ ‫معامل‬(‫سبيبرمان‬– ‫براون‬) ‫الكلى‬ ‫االختبار‬41.493.449 ‫جدول‬(1:)‫الكلية‬ ‫ودرجته‬ ‫محور‬ ‫كل‬ ‫أسئلة‬ ‫بين‬ ‫االرتباط‬ ‫معامالت‬ ‫كرونباخ‬ ‫الفا‬ ‫بطريقة‬ ‫وبلغت‬ ‫جيدة‬ ‫لالختبار‬ ‫الثبات‬ ‫معامالت‬ ‫جاءت‬1.291‫وبأسلوب‬ ،‫النصفية‬ ‫التجزئة‬1.229. ‫ثانيا‬:‫استبيان‬‫المستخدمين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التطبيق‬ ‫تقييم‬:‫هذا‬ ‫بناء‬ ‫تم‬‫االستبيان‬‫على‬ ‫التعرف‬ ‫بهدف‬‫نظر‬ ‫وجهة‬‫المشاركين‬ ‫التجربة‬ ‫فترة‬ ‫بعد‬ ‫التطبيق‬ ‫باستخدام‬.‫من‬ ‫االستبيان‬ ‫يتكون‬12‫يتم‬ ‫عبارة‬،‫خماسي‬ ‫مقياس‬ ‫على‬ ‫عليها‬ ‫اإلجابة‬‫يتكون‬ ‫من‬‫محاور‬ ‫سبعة‬‫رئيسية‬: 0.‫للتطبيق‬ ‫العام‬ ‫الشكل‬ 4.‫المستخدمين‬ ‫تطبيق‬ ‫واجهة‬ 1.‫اللوائح‬ ‫قسم‬ 2.‫األخبار‬ ‫قسم‬ 1.‫الحاسبة‬ ‫قسم‬ 2.‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫قسم‬ 1.‫المساعدة‬ ‫ملفات‬ ‫مالئمة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫تم‬ ‫وقد‬‫االستبيان‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫ثباته‬ ‫و‬ ‫صدقه‬ ‫ومستويات‬‫في‬ ‫المتخصصين‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫عرضة‬ ‫األكاديمي‬ ‫اإلرشاد‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫متخصصين‬ ‫وكذلك‬ ‫الذكية‬ ‫الهواتف‬ ‫تطبيقات‬ ‫تصميم‬ ‫مجال‬. ‫ثالثا‬:‫التطبيق‬ ‫احصائيات‬:‫ساعات‬ ‫وعدد‬ ‫الدخول‬ ‫بمرات‬ ‫تتعلق‬ ‫التطبيق‬ ‫من‬ ‫احصائية‬ ‫معلومات‬ ‫استخالص‬ ‫تم‬ ‫التجريبية‬ ‫للمجموعة‬ ‫التطبيق‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫أداة‬ ‫لكل‬ ‫االستخدام‬‫حد‬ ‫على‬ ‫المجموعة‬ ‫من‬ ‫عنصر‬ ‫لكل‬ ‫وكذلك‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬‫ى‬
  20. 20. 17 ‫من‬ ‫واالستفادة‬ ‫االستخدام‬ ‫مدة‬ ‫بين‬ ‫احصائية‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫فروق‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫اذا‬ ‫ومعرفة‬ ‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫تحليل‬ ‫بغرض‬ ‫للتطبيق‬ ‫المستخدمين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫القبول‬ ‫أو‬ ‫التطبيق‬. ‫خامسا‬:‫الدراسة‬ ‫نتائج‬ ‫س‬‫أدوات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫النتائج‬ ‫عرض‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫يتم‬‫المعلومات‬ ‫جمع‬‫المستخدمة‬‫هذه‬ ‫في‬ ‫النتائج‬ ‫هذه‬ ‫وتحليل‬ ‫الدراسة‬‫احصائيا‬. ‫أوال‬:‫المتعلقة‬ ‫النتائج‬‫والمرتبطة‬ ‫األولية‬ ‫البيانات‬ ‫بجمع‬‫بمستوى‬‫بكلية‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫طلبة‬ ‫وتوجهات‬ ‫ثقافة‬ ‫ف‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬‫تعكس‬ ‫والتي‬ ‫األكاديمي‬ ‫والتوجيه‬ ‫باإلرشاد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫ي‬ ‫للدراسة‬ ‫األولي‬ ‫الثالث‬ ‫األهداف‬: 0.‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫اختيار‬ ‫عند‬ ‫قبلهم‬ ‫من‬ ‫استخدامها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المساعدة‬ ‫والوسائل‬ ‫الطلبة‬ ‫توجهات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫الم‬‫الئمة‬. 4.‫وم‬ ‫ثقافة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التعرف‬‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫الدراسة‬ ‫ولوائح‬ ‫بقوانين‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الطلبة‬ ‫علومات‬ ‫ا‬ ‫الهيئة‬‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫لعامة‬. 1.‫بمستوى‬ ‫االختالفات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬‫الدراسي‬ ‫الطالب‬ ‫معدل‬ ‫أو‬ ‫بالجنس‬ ‫والمرتبطة‬ ‫الطلبة‬ ‫بين‬ ‫المعرفة‬. ‫األول‬ ‫السؤال‬:‫يستخدمها‬ ‫التي‬ ‫المساعدة‬ ‫الوسائل‬ ‫ماهي‬‫الفصل‬ ‫خالل‬ ‫لهم‬ ‫المالئمة‬ ‫الدراسية‬ ‫الخطة‬ ‫لرسم‬ ‫حاليا‬ ‫الطلبة‬ ‫الدراسي؟‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫الستجابات‬ ‫المئوية‬ ‫والنسب‬ ‫التكرارات‬ ‫حساب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫السؤال‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫االجابة‬ ‫تم‬2‫تتعلق‬ ‫أسئلة‬ ‫الدراسية‬ ‫للخطة‬ ‫اختيارهم‬ ‫ونمط‬ ‫بتوجهاتهم‬.‫األسئلة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إلجابات‬ ‫عرض‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬: ‫السؤا‬‫األول‬ ‫ل‬ ‫معلومات‬ ‫توجد‬ ‫ال‬‫قليلة‬‫جيدة‬‫ممتازة‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫كلية‬ ‫في‬ ‫الدراسة‬ ‫بالئحة‬ ‫معرفتك‬ ‫تقيم‬ ‫كيف‬ ‫االساسية؟‬ ‫التربية‬ 84.36735.610555.984.3 ‫جدول‬(2:)‫األول‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬ ‫في‬ ‫مبين‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫األول‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫اجابات‬ ‫بينت‬‫جدول‬(2)‫أكثر‬ ‫أن‬‫الطلبة‬ ‫نصف‬ ‫من‬11.9%‫يقيم‬ ‫ونسبة‬ ،‫جيدة‬ ‫بدرجة‬ ‫الدراسية‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬11.2%‫من‬ ‫نسبة‬ ‫بينما‬ ،‫قليلة‬ ‫بدرجة‬ ‫الدراسية‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬ ‫يقيم‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫وبلغ‬ ‫ممتازة‬ ‫بدرجة‬ ‫الدراسية‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬ ‫يقيم‬ ‫من‬ ‫لنسبة‬ ‫مساوية‬ ‫لديه‬ ‫معلومات‬ ‫توجد‬ ‫ال‬2.1.%
  21. 21. 18 ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫اجابات‬ ‫تشابهت‬‫الثاني‬ ‫السؤال‬(‫جدول‬1)‫نسبة‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫األول‬ ‫السؤال‬ ‫اجابات‬ ‫مع‬21.9%‫يقيم‬ ‫ونسبة‬ ،‫جيدة‬ ‫بدرجة‬ ‫بالقوانين‬ ‫معرفته‬11.0%‫ونسبة‬ ،‫قليلة‬ ‫بدرجة‬ ‫الدراسية‬ ‫بالالئحة‬ ‫معرفته‬ ‫يقيم‬04.9% ‫القوانين‬ ‫عن‬ ‫معلومات‬ ‫يملكون‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫ونسبة‬ ،‫بالممتازة‬2.1.% ‫الثاني‬ ‫السؤال‬ ‫معلومات‬ ‫توجد‬ ‫ال‬‫قليلة‬‫جيدة‬‫ممتازة‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫بالتسجيل‬ ‫المتعلقة‬ ‫بالقوانين‬ ‫معرفتك‬ ‫مدى‬ ‫ما‬ ‫لك؟‬ ‫المالئم‬ ‫الجدول‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ 84.36635.19047.924 12. 8 ‫جدول‬(1:)‫الثاني‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬ ‫جدول‬ ‫يبين‬(2)‫الجدول‬ ‫اعداد‬ ‫في‬ ‫الزمالء‬ ‫باستشارة‬ ‫تقوم‬ ‫الطلبة‬ ‫غالبية‬ ‫أن‬‫باقي‬ ‫عن‬ ‫كبير‬ ‫وبفارق‬ ‫الدراسي‬ ‫النسبة‬ ‫وبلغت‬ ‫االختيارات‬11.9%‫أحدا‬ ‫يستشير‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫بينما‬ ،09.0%‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ال‬ ‫للمرشد‬ ‫يلجأ‬ ‫ومن‬ ،2.1%، ‫تتعدى‬ ‫ال‬ ‫نسبته‬ ‫التسجيل‬ ‫يستشير‬ ‫من‬ ‫وأخيرا‬4.1.% ‫الثالث‬ ‫السؤال‬ ‫أحد‬ ‫ال‬‫األصدقاء‬‫التسجيل‬‫المرشد‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫باستشارته‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫من‬‫الجدول‬ ‫إعداد‬ ‫عند‬ ‫القادم؟‬ ‫للفصل‬ ‫الدراسي‬ 3619.113973.952.784.3 ‫جدول‬(2:)‫الثالث‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬ ‫جدول‬ ‫في‬ ‫الموضحة‬ ‫النتائج‬ ‫تبين‬(1)‫نسبة‬ ‫وصلت‬ ‫حيث‬ ‫الطلبة‬ ‫لمعلومات‬ ‫االول‬ ‫المصدر‬ ‫يشكلون‬ ‫األصدقاء‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫االختيار‬11.1%‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موقع‬ ‫وجاء‬ ،‫العينة‬ ‫من‬‫بنسبة‬ ‫الثانية‬ ‫المرتبة‬10.9%‫بنسبة‬ ‫المنشورات‬ ‫تاله‬ ، 9%‫بنسبة‬ ‫العلمي‬ ‫القسم‬ ‫جاء‬ ‫االخير‬ ‫الترتيب‬ ‫وفى‬ ،1.1.% ‫الرابع‬ ‫السؤال‬ ‫األصدقاء‬‫العلمي‬ ‫القسم‬‫المنشورات‬‫الهيئة‬ ‫موقع‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫بقوانين‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫معلوماتك‬ ‫مصدر‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫الكلية؟‬ ‫في‬ ‫الدراسة‬ ‫ولوائح‬ 10455.373.7179.060 31. 9 ‫جدول‬(1:)‫الرابع‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬ ‫جدول‬ ‫يوضح‬(9)‫العينة‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬29.9%،‫التسجيل‬ ‫عملية‬ ‫فى‬ ‫للمساعدة‬ ‫قليلة‬ ‫أحيان‬ ‫في‬ ‫حاجتها‬ ‫ترى‬ ‫نسبة‬ ‫ترى‬ ‫بينما‬40.9%‫ونسبة‬ ،‫للمساعدة‬ ‫األحيان‬ ‫أغلب‬ ‫في‬ ‫حاجتها‬01%،‫للمساعدة‬ ‫الدائمة‬ ‫حاجتها‬ ‫ترى‬‫وأخيرا‬ ‫نسبة‬04.4%‫للمساعدة‬ ‫حاجتها‬ ‫عدم‬ ‫ترى‬ ‫العينة‬ ‫من‬. ‫الخامس‬ ‫السؤال‬ ‫ال‬‫األحيان‬ ‫بعض‬‫األحيان‬ ‫أغلب‬‫دائما‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫التسجيل‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫للمساعدة‬ ‫تحتاج‬ ‫هل‬ ‫لك؟‬ ‫المناسب‬ ‫الدراسي‬ ‫الجدول‬ ‫الختيار‬ 2312.29248.94121.832 17. 0 ‫جدول‬(9:)‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬‫الخامس‬ ‫السؤال‬
  22. 22. 19 ‫جدول‬ ‫يوضح‬(9)‫الطرق‬ ‫نسب‬ ‫تقارب‬‫المتبعة‬‫الطريقة‬ ‫يعلم‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫نسبة‬ ‫وجاءت‬ ،‫الدراسي‬ ‫المعدل‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ ‫بنسبة‬ ‫بسيط‬ ‫بفارق‬ ‫األعلى‬ ‫هي‬41.0%‫بنفسه‬ ‫بذلك‬ ‫يقوم‬ ‫من‬ ‫تالها‬ ،42.0%‫فنسبتهم‬ ‫للزمالء‬ ‫يلجأ‬ ‫من‬ ‫أما‬ ، 42.1%‫األقل‬ ‫نسبتهم‬ ‫كانت‬ ‫العلمي‬ ‫بالمرشد‬ ‫يستعين‬ ‫ومن‬ ،44.1.% ‫السادس‬ ‫السؤال‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬‫بنفسي‬‫الزمالء‬‫الع‬ ‫المرشد‬‫لمي‬ ‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬%‫ك‬% ‫الرغبة‬ ‫عند‬ ‫تتبعها‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫المتوقع‬ ‫أو‬ ‫الحالي‬ ‫الدراسي‬ ‫معدلك‬ ‫بمعرفة‬ 5127.14926.14624.542 22. 3 ‫جدول‬(9:)‫السادس‬ ‫السؤال‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫إجابات‬ ‫السؤال‬‫الثاني‬:‫هو‬ ‫ما‬‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫بالالئحة‬ ‫الطلبة‬ ‫معرفة‬ ‫مستوى‬ ‫والتدريب؟‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫بالالئحة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫الطلبة‬ ‫معلومات‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫تم‬ ‫من‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬‫الثالث‬ ‫بمحاوره‬ ‫االختبار‬ ‫أسئلة‬ ‫على‬ ‫اجاباتهم‬ ‫خالل‬‫ة‬‫المتوسط‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫حساب‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ، ‫واالنحراف‬ ‫الحسابي‬‫المعياري‬‫االجابة‬ ‫ونسبة‬‫كما‬‫في‬‫جدول‬(01.) ‫العدد‬‫درجة‬ ‫اقل‬‫درجة‬ ‫أعلى‬‫المتوسط‬‫المعيارى‬ ‫االنحراف‬% ‫اللوائح‬188062.671.3733.4% ‫الخطة‬188062.761.3434.4% ‫المعدل‬188062.851.5640.7% ‫المجموع‬1882168.272.8936.0% ‫جدول‬(01:)‫االختبار‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫الستجابات‬ ‫المئوية‬ ‫والنسب‬ ‫المعيارية‬ ‫واالنحرافات‬ ‫المتوسطات‬ ‫يوضح‬ ‫كما‬ ‫الطلبة‬ ‫استجابات‬ ‫بينت‬‫جدول‬(01)‫والتسجيل‬ ‫الدراسة‬ ‫لالئحة‬ ‫العامة‬ ‫بالقواعد‬ ‫الطلبة‬ ‫معرفة‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ ‫حوالى‬ ‫تعادل‬12%‫بين‬ ‫االختبار‬ ‫محاور‬ ‫على‬ ‫معرفتهم‬ ‫نسب‬ ‫تراوحت‬ ‫كما‬ ،21.1%‫و‬11.2.%‫هذه‬ ‫تبين‬ ‫بالالئحة‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫قسم‬ ‫طلبة‬ ‫لدى‬ ‫المعرفة‬ ‫مستوى‬ ‫ضعف‬ ‫النتائج‬ ‫و‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬‫التدريب‬. ‫الثالث‬:‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬ ‫بالالئحة‬ ‫المعرفة‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫فروق‬ ‫القسم‬ ‫طلبة‬ ‫لدى‬ ‫توجد‬ ‫هل‬ ‫والتدريب؟‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫التربية‬ ‫بكلية‬ ‫التسجيل‬ ‫اختبار‬ ‫استخدم‬(‫ت‬)‫بالالئحة‬ ‫المعرفة‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫الفروق‬ ‫داللة‬ ‫على‬ ‫للتعرف‬ ‫المجموعات‬ ‫بين‬ ‫للفروق‬ ‫يعرضها‬ ‫كما‬ ‫والتدريب‬ ‫التطبيقي‬ ‫للتعليم‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫في‬ ‫التسجيل‬ ‫ونظام‬ ‫للدراسة‬ ‫المنظمة‬‫جدول‬(00.)

×