Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
1
03 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 02
‫البحرية‬‫الطيور‬
‫تبـوك‬‫منطقة‬‫يف‬
‫البحرية‬‫للطيور‬‫ال�شائعة‬‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬‫أهم...
05 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 04
n)38‫آية‬�:‫أنعام‬‫ل‬‫ا‬‫�سورة‬(
)19‫آية‬�:‫امللك‬‫�سورة‬(
)41‫آية‬�:‫النور‬‫(�سو...
07 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 06
‫املحتويات‬
‫املو�ضوع‬‫ال�صفحة‬
....................................................
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 0809 ‫وتقدير‬‫�شكر‬
‫وتقدير‬‫�شكر‬
‫بن‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫الدكتور‬ ‫معايل‬ ‫مبديرها‬ ‫ممثلة‬...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1011 ‫املقدمة‬
‫املقدمة‬
‫ورد‬ ‫مبا‬ ‫ماقورنت‬ ‫إذا‬� ‫ب�سيطة‬ ‫املحافظتني‬ ‫عن‬ ‫املعل...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1213 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬
‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬:‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الف�صل...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1415 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬
: )‫(ال�شواطئ‬‫ال�ساحلية‬‫املناطق‬‫بيئة‬ 	.1
:‫الت...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1617 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬
:‫من‬‫كل‬‫امتداد‬‫على‬‫وذلك‬،‫أحيان‬‫ل‬‫ا‬‫بع�ض‬‫ي...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1819 ‫البحرية‬‫الطيور‬
‫البحرية‬‫الطيور‬:‫الثاين‬‫الف�صل‬
‫الطيور‬1-2
‫ت�ساعدها‬ ‫ميزات...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 2021 ‫البحرية‬‫الطيور‬
،‫أع�شا�شها‬� ‫مهاجمة‬ ‫أو‬� ،‫أخرى‬‫ل‬‫ا‬ ‫الطيور‬ ‫غذاء‬ ‫ب�سر...
23 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 22
‫تبوك‬‫مبنطقة‬‫البحرية‬‫بالطيور‬‫التعريف‬:‫الثالث‬‫ال...
25 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 24
‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬
‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال...
27 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 26
‫العني‬‫أبي�ض‬�‫النور�س‬
‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬...
29 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 28
،‫ال�صغرية‬‫املتوجة‬‫اخلر�شنة‬
‫�صغري‬‫متوج‬‫بحر‬‫خطا...
31 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 30
‫ال�صغرية‬‫�سوندرز‬)‫خر�شنة(خطاف‬
‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬...
33 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 32
‫البني‬‫أبله‬‫ل‬‫ا‬
‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3435 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3637 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
)‫(خمطط‬‫الظهر‬‫أخ�ضر‬�‫البل�شون‬
‫احلالة‬ ‫الف�ص...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3839 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
‫ال�صغري‬‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫البل�شون‬
‫احلالة‬ ‫الف�صي...
‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 4041 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
‫الرمادي‬‫البل�شون‬
)‫البحري‬‫احلزين‬‫(مالك‬
‫احل...
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
 الطيور البحرية في منطقة تبوك
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

الطيور البحرية في منطقة تبوك

458 views

Published on

كتاب عن الطيور البحرية في المنطقة الشمالية الغربية من المملكة العربية السعودية

Published in: Environment
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

الطيور البحرية في منطقة تبوك

  1. 1. 1
  2. 2. 03 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 02 ‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبـوك‬‫منطقة‬‫يف‬ ‫البحرية‬‫للطيور‬‫ال�شائعة‬‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬‫أهم‬�‫على‬‫للتعرف‬‫حقلي‬‫دليل‬ ‫ال�سعودية‬‫العربية‬‫للمملكة‬‫الغربية‬‫ال�شمالية‬‫باملنطقة‬ ‫ـداد‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ع‬‫إ‬� ‫العويف‬‫أحمد‬�‫بن‬‫عبدالهادي‬/‫الدكتور‬ ‫العلوم‬‫كلية‬–‫تبوك‬‫جامعة‬ ‫م‬2013-‫ـ‬‫ه‬1434
  3. 3. 05 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 04 n)38‫آية‬�:‫أنعام‬‫ل‬‫ا‬‫�سورة‬( )19‫آية‬�:‫امللك‬‫�سورة‬( )41‫آية‬�:‫النور‬‫(�سورة‬
  4. 4. 07 ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 06 ‫املحتويات‬ ‫املو�ضوع‬‫ال�صفحة‬ ................................................................................................ ‫وتقدير‬‫�شكر‬ ....................................................................................................... ‫املقدمة‬ ..................................................... ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬:‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الف�صل‬ ...................................................................... ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬1-1 ................................................... ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫البيئية‬‫املواطن‬2-1 ....................................................................... ‫البحرية‬‫الطيور‬:‫الثاين‬‫الف�صل‬ ................................................................................................ ‫الطيور‬1-2 .................................................................................... ‫البحرية؟‬‫الطيور‬‫ما‬2-2 ................................................................................ ‫البحرية‬‫الطيور‬‫مميزات‬3-2 ........................................................................................ ‫التع�شي�ش‬‫موا�سم‬4-2 ................................................................................. ‫البحرية‬‫الطيور‬‫أهمية‬�5-2 ............................................................................................ ‫الطيور‬‫هجرة‬6-2 .............................................................. ‫باملنطقة‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫الراهن‬‫الو�ضع‬7-2 .......................................... ‫تبوك‬‫مبنطقة‬ ‫البحرية‬‫بالطيور‬‫التعريف‬:‫الثالث‬‫الف�صل‬ ................................................................................‫احلقيقة‬‫البحرية‬‫الطيور‬1-3 ..........................................................................‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬2-3 ..................................... ‫التقليدية‬‫الثقافة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫ح�ضور‬:‫الرابع‬‫الف�صل‬ ........................................................................ ‫البحرية‬‫للطيور‬‫املحلية‬‫أ�سماء‬‫ل‬‫ا‬1-4 .................................................................................. ‫كدليل‬‫البحرية‬‫الطيور‬2-4 .................................................................................. ‫كغذاء‬‫البحرية‬‫الطيور‬3-4 .................................................................... ‫وال�شعر‬‫أمثال‬‫ل‬‫ا‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬4-4 .......................................................... ‫البحرية‬‫والطيور‬‫إن�سان‬‫ل‬‫ا‬:‫اخلام�س‬‫الف�صل‬ ................................................................ ‫نظام‬‫نقطة‬:‫إن�سان‬‫ل‬‫وا‬‫البحرية‬‫الطيور‬1-5 ...................................................................................................... ‫املراجع‬ 8 10 12 12 13 18 18 18 19 20 21 21 21 22 23 35 60 62 63 63 64 67 68 70 ! ‫ال�صفحات‬‫يف‬ ‫امل�ستخدمة‬‫بالرموز‬‫والتعريف‬‫الكتاب‬‫ا�ستخدام‬‫كيفية‬‫�شرح‬ ‫الراهنة‬‫احلالة‬ ‫للطائر‬ ‫العربي‬‫الطائر‬‫ا�سم‬ ‫للطائر‬‫تعريفي‬ ‫رمز‬ ‫للطائر‬‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫�صور‬‫عر�ض‬ ‫الطائر‬ ‫الطائر‬‫ا�سم‬ ‫تعريفي‬‫رمز‬ ‫للطائر‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫للطائر‬ ‫للطائر‬‫البي�ض‬‫عدد‬‫الطائر‬‫طول‬‫الطائر‬‫اجنحة‬‫امتداد‬‫الطائر‬‫وزن‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫للطائر‬ ‫الطائر‬‫ف�صيلة‬ ‫الطائر‬‫و�صف‬ ‫به‬‫والتعريف‬ ‫القارئ‬‫دليل‬
  5. 5. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 0809 ‫وتقدير‬‫�شكر‬ ‫وتقدير‬‫�شكر‬ ‫بن‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫الدكتور‬ ‫معايل‬ ‫مبديرها‬ ‫ممثلة‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫لتبنيها‬ ‫تبوك‬ ‫جلامعة‬ ‫وتقديري‬ ‫وامتناين‬ ‫�شكري‬ ‫خال�ص‬ ‫عن‬ ‫أعرب‬� ‫أن‬� ‫أود‬� ‫والبحث‬ ‫العليا‬ ‫للدرا�سات‬ ‫اجلامعة‬ ‫لوكيل‬ ‫بالعرفان‬ ‫أدين‬� ‫وكذلك‬ .‫العلمي‬ ‫للبحث‬ ‫وداعما‬ ،‫للمعرفة‬ ‫راعيا‬ ‫يزال‬ ‫وال‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ،‫العنزي‬ ‫�سعود‬ ‫خروج‬ ‫حتى‬ ‫املتوا�صل‬ ‫ولدعمه‬ ،‫للكتاب‬ ‫ال�شديدين‬ ‫واهتمامه‬ ‫حما�سته‬ ‫�شجعتني‬ ‫الذي‬ ،‫ال�سلمي‬ ‫اهلل‬ ‫رجاء‬ ‫بن‬ ‫فالح‬ ‫الدكتور‬ ‫أ�ستاذ‬‫ل‬‫ا‬ ،‫العلمي‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫وقدمت‬ ،‫باملنطقة‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫عن‬ ‫ببحث‬ ‫للقيام‬ ‫ابتداء‬ ‫دعمتني‬ ‫التي‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫لعمادة‬ ‫ال�شكر‬ ‫ميتد‬ ‫كما‬ ،‫للنور‬ ‫الكتاب‬ .‫أمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الت�سهيالت‬ ‫أحد‬� ‫مع‬ ‫فيه‬ ‫ت�شاركت‬ ‫والذي‬ .‫املنطقة‬ ‫لطيور‬ ‫متوا�صل‬ ‫ر�صد‬ ‫يف‬ ‫�سنوات‬ ‫ثالث‬ ‫خالل‬ ‫املعلومات‬ ‫وجمع‬ ،‫الكتاب‬ ‫بهذا‬ ‫اخلا�صة‬ ‫أبحاث‬‫ل‬‫ا‬ ‫إجراء‬� ‫مت‬ ‫ولتزويده‬ ،‫الهتمامه‬ ‫ال�شكر‬ ‫جزيل‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫م‬ ‫فله‬ ،‫ال�سنة‬ ‫قرابة‬ ‫امليداين‬ ‫العمل‬ ‫ا�ستمر‬ ‫حيث‬ ،‫�شرباق‬ ‫ي�سلم‬ ‫حممد‬ /‫الدكتور‬ ‫بالطيور‬ ‫املهتمني‬ ‫أكرب‬� .‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫عن‬ ‫ب�صور‬ ‫يل‬ ‫أدين‬� ‫لذا‬ .‫الكتاب‬ ‫إثراء‬� ‫يف‬ ‫كبريا‬ ‫دورا‬ ‫لها‬ ‫كان‬ ‫والتي‬ ،‫وملحوظاتهم‬ ‫مب�شاهداتهم‬ ‫باملنطقة‬ ‫بالطيور‬ ‫واملهتمني‬ ‫املواطنني‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫أ�سهم‬� ‫أ�ستاذ‬‫ل‬‫ا‬ :‫وهم‬ ،‫احلقلية‬ ‫البحثية‬ ‫رحالتي‬ ‫يف‬ ‫رافقوين‬ ‫الذين‬ )‫اجلمال‬ ‫(قنا�صي‬ ‫الفوتوغرافيني‬ ‫للم�صورين‬ ‫خا�صة‬ ‫ب�صفة‬ ‫والعرفان‬ ‫بال�شكر‬ ‫الدائم‬ ‫الرفيق‬ ،‫اجلذيل‬ ‫�سعود‬ ‫النبيل‬ ‫وللمهند�س‬ ،‫باملنطقة‬ ‫الطيور‬ ‫ورا�صدي‬ ‫مراقبي‬ ‫أف�ضل‬� ‫من‬ ُ‫د‬َ‫ع‬ُ‫ي‬ ‫والذي‬ ،‫الوجه‬ ‫مدينة‬ ‫من‬ ‫البلوي‬ ‫أحمد‬� .‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫لر�صد‬ ‫البحثية‬ ‫احلقلية‬ ‫الرحالت‬ ‫�شاركني‬ ‫والذي‬ ‫الربدي‬ ‫عبداهلل‬ ‫ال�صديق‬ ‫الكرمي‬ ‫أ�ستاذ‬‫ل‬‫ول‬ ،‫امليدانية‬ ‫رحالتي‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫يل‬ ‫ت�شجيعا‬ ‫مقابل‬ ‫بال‬ ‫ال�صور‬ ‫من‬ ‫مبجموعة‬ ‫لتزويدي‬ ‫بالقاهرة‬ ،)Image House( ‫�شركة‬ ‫�صاحب‬ ،‫ميكائيل‬ ‫غابريل‬ ‫املهند�س‬ ‫�شكر‬ ‫يفوتني‬ ‫وال‬ ‫كل‬ ‫مني‬ ‫فله‬ ،‫الرمادي‬ ‫للبجع‬ ‫ب�صورة‬ ‫تزويدي‬ ‫على‬ Rafael Armada ‫ال�سيد‬ ‫أ�شكر‬� ‫كما‬ ‫والعرفان‬ ‫ال�شكر‬ ‫جزيل‬ ‫مني‬ ‫فله‬ ،‫البيئي‬ ‫للتثقيف‬ .‫التقدير‬ ‫و‬ ‫ال�شكر‬ .‫للجزر‬ ‫بالو�صول‬ ‫لنا‬ ‫وال�سماح‬ ‫الدعم‬ ‫وتقدميهم‬ ،‫امل�ساند‬ ‫لدروهم‬ ‫أملج‬�‫و‬ ‫الوجه‬ ‫مبحافظتي‬ ‫باملنطقة‬ ‫احلدود‬ ‫حلر�س‬ ‫مو�صول‬ ‫وال�شكر‬ ‫يف‬ ‫يل‬ ‫القيمة‬ ‫ومل�ساعدتهم‬ ‫�ضيافتهم‬ ‫حل�سن‬ ،‫أملج‬� ‫مدينة‬ ‫من‬ ،‫الفايدي‬ ‫وفهمي‬ ،‫الفايدي‬ ‫وطالل‬ ،‫الفايدي‬ ‫م�سعود‬ ‫أ�ساتذة‬‫ل‬‫ل‬ ‫ال�شكر‬ ‫وميتد‬ .‫التقليدية‬ ‫الثقافة‬ ‫يف‬ ‫وح�ضورها‬ ،ً‫ا‬‫حملي‬ ‫الطيور‬ ‫أ�سماء‬�‫ب‬ ‫املتعلقة‬ ‫املادة‬ ‫جمع‬ .‫قيا�سي‬‫بوقت‬‫الكتاب‬‫ترجمة‬‫إجناز‬‫ل‬‫وتفرغ‬‫رحب‬‫والذي‬،‫الزعارير‬‫أحمد‬�‫أ�ستاذ‬‫ل‬‫ا‬‫الرتجمة‬‫خبري‬،‫االجنليزية‬‫اللغة‬‫إىل‬�‫الكتاب‬‫نقل‬‫ملن‬‫ميتد‬ ‫ال�شكر‬ .‫الكتاب‬‫أثرت‬�‫التي‬‫القيمة‬‫ومللحوظاته‬،‫للكتاب‬‫العربي‬‫الن�ص‬‫ملراجعته‬،‫العبيدان‬‫م�صطفى‬‫بن‬‫مو�سى‬‫الدكتور‬‫أ�ستاذ‬‫ل‬‫ا‬‫أ�شكر‬�‫أن‬�‫أود‬�‫كما‬ ‫كانوا‬ ‫والذين‬ ،‫البحثية‬ ‫رحالتي‬ ‫يف‬ ‫حللت‬ ‫أينما‬� ،‫املنطقة‬ ‫أهل‬� ‫به‬ ‫غمرين‬ ‫الذي‬ ‫ال�ضيافة‬ ‫كرم‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫�شيئ‬ ‫أرد‬� ‫أن‬� ‫أحاول‬� ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫بن�شر‬ ‫ولعلي‬ .‫املهام‬‫من‬‫الكثري‬‫يل‬‫وي�سهلون‬‫ي�ست�ضيفوين‬‫الدوام‬‫على‬ ‫ولت�شجيعها‬ ،‫أيام‬‫ل‬ ‫املمتدة‬ ‫احلقلية‬ ‫الرحالت‬ ‫حيث‬ ‫ال�شاق‬ ‫عملي‬ ‫طبيعة‬ ‫لتفهمها‬ ،‫ح�سان‬ ‫أم‬� ‫زوجتي‬ ‫الدرب‬ ‫لرفيقة‬ ‫اخلا�ص‬ ‫�شكري‬ ‫أوجه‬� ً‫ا‬‫وختام‬ ...‫بجناح‬ ٌ‫ر‬‫طائ‬ ّ‫ف‬َ‫ر‬‫ما‬‫عدد‬‫و�شذاه‬‫الثناء‬‫عبق‬‫مني‬‫فلها‬،‫الكتاب‬‫هذا‬‫إمتام‬‫ل‬‫الكايف‬‫والوقت‬‫املنا�سب‬‫اجلو‬‫ولتوفريها‬،‫الدائم‬ ..‫حياتي‬‫على‬‫واجلمال‬‫البهجة‬‫من‬‫املزيد‬‫أ�ضفوا‬�‫الذين‬،‫إياد‬�‫و‬‫وح�سان‬‫حنني‬‫أبنائي‬‫ل‬‫و‬،‫ح�سان‬‫أم‬�‫لزوجتي‬‫الكتاب‬‫هذا‬‫أهدي‬�‫أن‬�‫ي�سرين‬ً‫ا‬‫ختام‬
  6. 6. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1011 ‫املقدمة‬ ‫املقدمة‬ ‫ورد‬ ‫مبا‬ ‫ماقورنت‬ ‫إذا‬� ‫ب�سيطة‬ ‫املحافظتني‬ ‫عن‬ ‫املعلومات‬ ‫تظل‬ ‫لذا‬ ،ً‫ا‬‫�سابق‬ ‫املنطقة‬ ‫عن‬ ‫ودرا�سات‬ ‫بحوث‬ ‫من‬ ‫تب‬ُ‫ك‬ ‫ما‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫وجود‬ ‫عن‬ .‫املنطقة‬ ‫جزر‬ ‫على‬ ‫الدرا�سات‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫إجراء‬� ‫أهمية‬� ‫على‬ ‫يدلل‬ ‫وهذا‬ .‫أملج‬�‫و‬ ‫الوجه‬ ‫حمافظتي‬ ‫عن‬ ‫بالكتاب‬ ‫والتعريف‬ ،‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫عن‬ ‫متخ�ص�ص‬ ‫بكتاب‬ ‫العربية‬ ‫املكتبة‬ ‫إثراء‬� ‫ويف‬ ،‫باملنطقة‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫عن‬ ‫�صورة‬ ‫نقل‬ ‫يف‬ ‫وفقت‬ ‫قد‬ ‫أكون‬� ‫أن‬� ‫اهلل‬ ‫من‬ ‫أرجو‬� .‫تبوك‬ ‫مبنطقة‬ ‫إحيائي‬‫ل‬‫ا‬ ‫التنوع‬ ‫عن‬ ‫الكتب‬ ‫من‬ ‫�سل�سلة‬ ‫�ضمن‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬� ‫آمل‬� ‫إنني‬�‫و‬ .‫الطبيعي‬ ‫وتاريخها‬ ‫باملنطقة‬ ‫الطبعات‬ ‫يف‬ ‫أف�ضل‬� ‫ب�صورة‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫إخراج‬‫ل‬ ‫بناء‬ ‫نقد‬ ‫أو‬� ‫ملحوظة‬ ‫أي‬�‫ب‬ ‫أرحب‬� ‫لذا‬ ،‫النق�ص‬ ‫الب�شري‬ ‫العمل‬ ‫طبيعة‬ ‫فمن‬ ،‫العمل‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫الكمال‬ ‫أدعي‬� ‫ال‬ ‫إين‬�‫و‬ .‫اهلل‬ ‫إذن‬�‫ب‬ ‫الالحقة‬ ،،،‫الق�صد‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫واهلل‬ ‫ؤلف‬�‫امل‬ ‫إ�ضافة‬� ،‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫البحر‬ ‫امتداد‬ ‫على‬ ‫طويلة‬ ‫�شواطئ‬ ‫ومتتلك‬ ،2‫453431كم‬ ‫إىل‬� ‫ت�صل‬ ‫م�ساحة‬ ‫وتغطى‬ ،‫ال�سعودية‬ ‫العربية‬ ‫اململكة‬ ‫غرب‬ ‫�شمال‬ ‫فى‬ ‫تبوك‬ ‫منطقة‬ ‫تقع‬ .‫اجلزر‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ .‫خا�ص‬ ‫ب�شكل‬ ‫البحرية‬ ‫وللطيور‬ ،‫عامة‬ ‫للطيور‬ ‫بالن�سبة‬ ‫أهمية‬� ‫ذات‬ ‫منطقة‬ ‫منها‬ ‫جعل‬ ‫فيها‬ ‫املوجودة‬ ‫الطبيعية‬ ‫والبيئات‬ ،‫للمنطقة‬ ‫الفريد‬ ‫اجلغرايف‬ ‫املوقع‬ ‫إن‬� .‫للمنطقة‬ ‫الطبيعي‬ ‫التاريخ‬ ‫عن‬ ‫كتاب‬ ‫ن�شر‬ ‫يف‬ ‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬ ‫للمرة‬ ‫جادة‬ ‫حماولة‬ ‫وهو‬ ،‫تبوك‬ ‫مبنطقة‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫عن‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫يتحدث‬ .‫أمكن‬� ‫ما‬ ‫وال�شمولية‬ ‫العر�ض‬ ‫�سهولة‬ ‫يراعي‬ ‫علمي‬ ‫أ�سلوب‬�‫وب‬ ،‫خمت�صر‬ ‫ب�شكل‬ ‫الكتاب‬ ‫يف‬ ‫العلمية‬ ‫املادة‬ ‫وردت‬ ‫البيئية‬ ‫للمواطن‬ ‫و�صف‬ ‫ذلك‬ ‫يلي‬ ،‫البحرية‬ ‫للطيور‬ ‫أهميتها‬�‫و‬ ‫تبوك‬ ‫منطقة‬ ‫موقع‬ ‫حول‬ ‫متهيد‬ ‫على‬ ‫ويحتوي‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫بالف�صل‬ ‫أ‬�‫بد‬ ،‫ف�صول‬ ‫خم�سة‬ ‫الكتاب‬ ‫ت�ضمن‬ .‫باملنطقة‬ ‫البحرية‬ ‫للطيور‬ ‫املهمة‬ .‫مميزاتها‬ ‫أهم‬‫ل‬ ‫خمت�صر‬ ‫ا�ستعرا�ض‬ ‫ثم‬ ،)‫البحرية‬ ‫(الطيور‬ ‫مب�صطلح‬ ‫العلمي‬ ‫التعريف‬ ‫على‬ ‫ا�شتمل‬ ‫الذي‬ ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ ‫تبعه‬ ‫املوحدة‬ ‫القيا�سية‬ ‫امل�صطلحات‬ ‫ا�ستخدام‬ ‫إىل‬� ‫عمدنا‬ ‫وقد‬ .‫الكتاب‬ ‫لب‬ ‫يعترب‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫البحرية‬ ‫املنطقة‬ ‫بطيور‬ ‫تعريف‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫والذي‬ ‫الثالث‬ ‫الف�صل‬ ‫جاء‬ ‫ثم‬ ‫املنطقة‬ ‫متثل‬ ‫والتي‬ ،‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫البحر‬ ‫على‬ ‫املطلة‬ ‫مبحفظاتها‬ ،‫تبوك‬ ‫منطقة‬ ‫هي‬ ‫وردت‬ ‫أينما‬� )‫بكلمة(منطقة‬ ‫املق�صود‬ ‫أن‬� ‫ننوه‬ ‫أن‬� ‫ونود‬ .‫الطائر‬ ‫حالة‬ ‫لو�صف‬ ‫العلمي‬ ‫باال�سم‬ ً‫ا‬‫متبوع‬ ،)‫العام‬ ‫(اال�سم‬ ‫االجنليزي‬ ‫اال�سم‬ ‫للطيور،يليه‬ ‫املوحد‬ ‫العربي‬ ‫اال�سم‬ ‫القارئ‬ ‫و�سيجد‬ .‫ال�سعودية‬ ‫العربية‬ ‫للمملكة‬ ‫الغربية‬ ‫ال�شمالية‬ ‫التي‬ ‫بيئته‬ ‫وو�صف‬ ،‫الطائر‬ ‫و�صف‬ ‫يرد‬ ‫ثم‬ .‫مقيم‬ ‫أم‬� ‫مهاجر‬ ‫أهو‬� ‫و�ضعه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫حلالة‬ ‫و�صف‬ ‫ثم‬ .‫للنوع‬ )‫الف�صيلة(العائلة‬ ‫لال�سم‬ ‫إ�ضافة‬� ،)‫(الالتيني‬ ‫وفق‬ ‫للطائر‬ ‫احلماية‬ ‫كحال‬ ‫الطائر‬ ‫عن‬ ‫عامة‬ ‫معلومات‬ ‫ترد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ .‫أمكن‬� ‫ما‬ ‫وال�شمولية‬ ‫العر�ض‬ ‫�سهولة‬ ‫يراعي‬ ‫خمت�صر‬ ‫علمي‬ ‫أ�سلوب‬�‫ب‬ ،‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫بها‬ ‫يوجد‬ ‫تورده‬ ‫ما‬ ‫ح�سب‬ ،‫لوزنه‬ ‫إ�ضافة‬� ،‫أجنحته‬� ‫امتداد‬ ‫وطول‬ ،‫الطائر‬ ‫كطول‬ ‫القيا�سات‬ ‫بع�ض‬ ‫إيراد‬� ‫ويتم‬ ،‫البي�ض‬ ‫وعدد‬ ،IUCN ‫الطبيعة‬ ‫ل�صون‬ ‫العاملي‬ ‫االحتاد‬ ‫معايري‬ .‫للطائر‬ ‫وا�ضحة‬ ‫�صور‬ ‫عدة‬ ‫أو‬� ‫�صورة‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫احلر�ص‬ ‫أ�شد‬� ‫حر�صنا‬ ‫وقد‬ .‫العلمية‬ ‫املراجع‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫أو‬� ،‫ال�شعبي‬ ‫ال�شعر‬ ‫أو‬� ‫أمثال‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫عنها‬ ‫ورد‬ ‫ما‬ ‫�سواء‬ ،‫باملنطقة‬ ‫التقليدية‬ ‫الثقافة‬ ‫يف‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫ح�ضور‬ ‫عن‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫الرابع‬ ‫الف�صل‬ ‫احتوى‬ .‫كغذاء‬ ‫لال�ستهالك‬ ‫ي�ستخدم‬ ‫منها‬ ‫أهم‬‫ل‬ ‫جممل‬ ‫ا�ستعرا�ض‬ ‫مت‬ ‫البحرية،حيث‬ ‫الطيور‬ ‫على‬ ‫الب�شري‬ ‫أثر‬‫ل‬‫ا‬ ‫وهي‬ ‫مهمة‬ ‫لنقطة‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫التعر�ض‬ ‫مت‬ ً‫ا‬‫ن�سبي‬ ‫ق�صري‬ ‫ف�صل‬ ‫فهو‬ ،‫اخلام�س‬ ‫الف�صل‬ ‫أما‬� .‫التهديدات‬ ‫تلك‬ ‫لتخفيف‬ ‫الكاتب‬ ‫وتو�صيات‬ .‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫تهدد‬ ‫التي‬ ‫املخاطر‬ ‫املعلومات‬ ‫وردت‬ ‫فقد‬ ،‫و�ضبا‬ ‫حقل‬ ‫حمافظتي‬ ‫بينما‬ ،‫أملج‬�‫و‬ ‫الوجه‬ ‫حمافظتي‬ ‫يف‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫ون�صف‬ ‫عام‬ ‫ملدة‬ ‫بحث‬ ‫وعرب‬ ‫تتبعت‬ ‫أنني‬� ‫وهو‬ ‫أمر‬‫ل‬ ‫أنوه‬� ‫أن‬� ‫أحب‬�‫و‬
  7. 7. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1213 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬ ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬:‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الف�صل‬ ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬1-1 '34°24 ‫العر�ض‬ ‫خطي‬ ‫وبني‬ E '06°40 ‫و‬ E '33°34 ‫الطول‬ ‫خطي‬ ‫بني‬ ،‫ال�سعودية‬ ‫العربية‬ ‫اململكة‬ ‫من‬ ‫الغربي‬ ‫ال�شمايل‬ ‫اجلزء‬ ‫يف‬ ‫تبوك‬ ‫منطقة‬ ‫تقع‬ ‫خليج‬ ‫على‬ ‫ت�شرف‬ ‫أنها‬� ‫يت�ضح‬ ‫اجلغرايف‬ ‫املوقع‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ .‫كم‬ 500 ‫عن‬ ‫تزيد‬ ‫مل�سافة‬ ‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫للبحر‬ ‫ال�شرقي‬ ‫ال�ساحل‬ ‫وجتاور‬ .N '56°28 ‫و‬ N ‫املهاجرة‬ ‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬ ‫هجرة‬ ‫خط‬ ‫على‬ ‫تقع‬ ‫فاملنطقة‬ ،‫للطيور‬ ‫بالن�سبة‬ ‫وفاعلية‬ ‫أثري‬�‫ت‬ ‫لها‬ ‫البحرية‬ ‫اجلبهة‬ ‫هذه‬ ،‫طويلة‬ ‫بحرية‬ ‫بجبهة‬ ‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫والبحر‬ ‫العقبة‬ ‫تعترب‬ ‫حيث‬ ،‫جزر‬ ‫أو‬� ‫�سواحل‬ ‫منها‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫�سواء‬ ‫خا�صة‬ ‫أهمية‬� ‫ذات‬ ‫البحرية‬ ‫اجلبهة‬ ‫تلك‬ ‫وتعترب‬ ،)‫إفريقيا‬�‫و‬ ‫آ�سيا‬�‫و‬ ‫أوروبا‬�( ‫القدمي‬ ‫العامل‬ ‫قارات‬ ‫بني‬ .‫البحرية‬‫الطيور‬‫أنواع‬�‫من‬‫العديد‬‫وتع�شي�ش‬‫لتكاثر‬‫مهمة‬‫مواقع‬‫منها‬‫عدد‬‫وي�شكل‬،‫املهاجرة‬‫للطيور‬‫وتغذية‬‫ا�سرتاحة‬‫حمطات‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫خريطة‬ )2011،‫اململكة‬‫مناطق‬‫(مو�سوعة‬‫عن‬‫اخلريطة‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫البيئية‬‫املواطن‬2-1 .‫املاجنروف‬‫أ�شجار‬�‫وبيئة‬،‫اجلزر‬‫وبيئة‬،‫ال�ساحلية‬‫املناطق‬‫بيئة‬:‫هي‬‫رئي�سة‬‫مواطن‬‫لثالثة‬‫باملنطقة‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫املهمة‬‫البيئية‬‫املواطن‬‫تق�سيم‬‫ميكن‬ .‫منها‬‫م�سارات‬‫ي‬ ّ‫خط‬‫يف‬‫تقع‬‫تبوك‬‫منطقة‬‫أن‬�‫ويالحظ‬‫للطيور‬‫الهجرة‬‫م�سارات‬‫يو�ضح‬‫ال�شكل‬ )2005،‫�شرباق‬(‫عن‬‫اخلريطة‬
  8. 8. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1415 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬ : )‫(ال�شواطئ‬‫ال�ساحلية‬‫املناطق‬‫بيئة‬ .1 :‫التايل‬‫النحو‬‫تبوكعلى‬‫مبنطقة‬‫ال�شواطئ‬‫تق�سيم‬‫وميكن‬.‫البحر‬‫مبياه‬‫الياب�سة‬‫فيها‬‫تتقابل‬‫التي‬‫املناطق‬‫هي‬‫ال�شواطئ‬ ‫الدوام‬‫على‬‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬‫تك�شف‬‫ذلك‬‫ورغم‬.‫احلية‬‫بالكائنات‬‫غنية‬‫غري‬‫فتعترب‬،‫الدائم‬‫لتغريها‬ ً‫ا‬‫نظر‬‫ثابتة‬‫غري‬‫بيئات‬‫وهي‬:‫الرملية‬‫ال�شواطئ‬ -‫أ‬�‌ ‫إن‬�‫و‬ ،‫ال�شواطئ‬ ‫تلك‬ ‫لكن‬ ،‫فرائ�سها‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بحث‬ ‫ال�شواطئ‬ ‫تلك‬ ‫�ساحل‬ ‫على‬ ‫تت�سابق‬ ‫غالبا‬ ‫ترى‬ ‫والتي‬ ،‫والزقزاق‬ ‫الطيطوي‬ ‫لطيور‬ ‫الفرائ�س‬ ‫بع�ض‬ ‫عن‬ ‫أنواع‬� ‫كبع�ض‬ ،‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫لتع�شي�ش‬ ‫موائل‬ ‫كونها‬ ‫للغاية؛‬ ‫ومهمة‬ ‫ح�سا�سة‬ ‫مناطق‬ ‫لكنها‬ ،‫ب�سيطة‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫لتغذية‬ ‫قيمتها‬ ‫كانت‬ .‫اجلزر‬‫يف‬‫البيئات‬‫هذه‬‫من‬‫ماكان‬‫وبالذات‬،‫ال�سرطان‬‫أكال‬�‫والزقزاق‬،‫اخلرا�شن‬ ‫ن�سبيا‬ ‫وثباتها‬ ،‫طبقاتها‬ ‫بليونة‬ ‫وتتميز‬ ،‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬ ‫أثري‬�‫ت‬ ‫من‬ ‫املحمية‬ ‫املناطق‬ ‫يف‬ ‫توجد‬ ‫الطينية‬ ‫بامل�سطحات‬ ‫أي�ضا‬� ‫تدعى‬ : ‫الطينية‬ ‫ال�شواطئ‬ -‫‌ب‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ال�شواطئ‬ ‫هذه‬ ‫يقطن‬ .‫حبيباتها‬ ‫بني‬ ‫بوفرة‬ ‫الع�ضوية‬ ‫املواد‬ ‫لوجود‬ ،‫احلية‬ ‫للكائنات‬ ‫مف�ضلة‬ ‫هي‬ ‫لذلك‬ ‫وتبعا‬ ،‫عليها‬ ‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬ ‫أثري‬�‫ت‬ ‫ل�ضعف‬ ‫أهمية‬�‫ذات‬"‫الطينية‬‫واجلزر‬‫املد‬‫مناطق‬"‫البيئات‬‫هذه‬‫وتعترب‬.‫الطحالب‬‫أنواع‬�‫وبع�ض‬،‫والقواقع‬‫املحارات‬‫أنواع‬� ‫مهمة‬ ‫فهي‬ ‫لذا‬ ‫مو�سم؛‬ ‫من‬ ‫أكرث‬‫ل‬ ‫فيها‬ ‫تبقى‬ ‫أو‬� ،‫الهجرة‬ ‫يف‬ ‫اال�ستمرار‬ ‫قبل‬ ‫بالغذاء‬ ‫للتزود‬ ‫أماكن‬�‫ك‬ ‫عليها‬ ‫تعتمد‬ ‫حيث‬ ‫ال�شاطئية‬ ‫الطيور‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ .‫ال�ساق‬‫أحمر‬�‫،والطيطوي‬‫إ�سكندراين‬‫ل‬‫وا‬‫كاملطوق‬‫الزقزاق‬‫انواع‬‫وبع�ض‬‫املاء‬‫قنربة‬:‫أمثال‬� ‫للطيور‬ ‫عندما‬ ‫خ�صو�صا‬ ‫أحياء‬‫ل‬‫با‬ ‫ما‬ ‫نوعا‬ ‫غنية‬ ‫بيئات‬ ‫وهي‬ ،‫أحجام‬‫ل‬‫ا‬ ‫املختلف‬ ‫احل�صى‬ ‫و‬ ‫الرمل‬ ‫من‬ ‫ال�شواطئ‬ ‫هذه‬ ‫تتكون‬ : ‫ال�صخرية‬ ‫ال�شواطئ‬ -‫‌ج‬ .‫ال�صخور‬‫كبل�شون‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫غذاء‬‫ت�شكل‬‫التي‬‫والطحالب‬،‫امل�صراعني‬‫ذوات‬‫أ�صداف‬‫ل‬‫وا‬،‫البحرية‬‫والقواقع‬،‫احلالزين‬‫كا�شفة‬‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬‫تنح�سر‬ ‫إىل‬� ‫تبوك‬ ‫مبنطقة‬ ‫اجلزر‬ ‫تلك‬ ‫وتنق�سم‬ .‫واملقيم‬ ‫منها‬ ‫املهاجر‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫لتع�شي�ش‬ ‫مهمهة‬ ‫ومواقع‬ ‫مالذات‬ ‫وتعترب‬ : ‫اجلزر‬ ‫بيئة‬ .2 :‫هما‬‫نوعني‬ )‫النعمان‬‫و(جزيرة‬،‫أملج‬�‫ب‬)‫ح�سان‬‫(جبل‬‫وجزيرة‬،‫الوجه‬‫مبحافظ‬)‫و(املردونة‬)‫(ريخة‬‫جزيرتي‬‫اجلزر‬‫تلك‬‫أهم‬�‫ولعل‬:‫ال�صخرية‬‫اجلزر‬ -‫أ‬�‌ .‫الفاحم‬‫وال�صقر‬،‫ال�ساخم‬‫والنور�س‬،‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫كا‬،‫البحرية‬‫الطيور‬‫من‬‫العديد‬‫وتكاثر‬‫لتع�شي�ش‬‫موطنا‬‫اجلزر‬‫تلك‬‫وتعترب‬.‫ب�ضبا‬ ‫ال�صخرية‬‫للجزر‬‫مثال‬:‫ريخة‬‫جزيرة‬
  9. 9. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1617 ‫البحرية‬‫والطيور‬‫تبوك‬‫منطقة‬ :‫من‬‫كل‬‫امتداد‬‫على‬‫وذلك‬،‫أحيان‬‫ل‬‫ا‬‫بع�ض‬‫يف‬‫كثيفة‬‫أو‬�،‫خفيفة‬‫غابات‬‫�شكل‬‫يف‬‫املاجنروف‬‫أ�شجار‬�‫تنمو‬‫الغالب‬‫يف‬ ،‫البيئات‬‫لتلك‬‫متناثرة‬‫بقع‬‫توجد‬‫والوجه‬‫أملج‬�‫ومابني‬،‫باملنطقة‬‫أكرب‬‫ل‬‫ا‬‫وهي‬،"‫الوجه‬‫"جنوب‬‫أملج‬�‫�شمال‬‫املوجودة‬‫الغابات‬‫يف‬‫كما‬:‫ال�ساحلي‬‫اخلط‬ -‫أ‬�‌ .‫الغابي‬‫ال�شكل‬‫ت�شكل‬‫ال‬‫متناثرة‬‫أ�شجار‬�‫جمموعة‬‫توجد‬‫أو‬� ‫القرم‬‫من‬‫غابة‬‫للجزيرة‬‫ال�شرقي‬‫اجلزء‬‫ي�شكل‬‫حيث‬‫أملج‬�‫ملحافظة‬‫التابعة‬)‫(برمي‬‫جزيرة‬‫يف‬‫كما‬:‫منها‬ً‫ا‬‫وقريب‬‫ال�شاطئ‬‫عن‬‫البعيدة‬‫اجلزر‬‫داخل‬ -‫‌ب‬ ."‫"القرم‬‫ال�شورى‬‫نباتات‬‫بها‬‫حتيط‬‫أمتار‬�6‫لقرابة‬‫طولها‬‫ي�صل‬‫والتي‬،‫القندل‬‫نبات‬‫ينت�شر‬‫حيث‬‫الوجه‬‫�ضفة‬‫يف‬)‫رومه‬‫أم‬�(‫وجزيرة‬ .‫باجلزيرة‬‫حتيط‬ ‫تلك‬ ‫�ضمن‬ ‫ومن‬ .‫لها‬ ‫املجاروة‬ ‫املناطق‬ ‫ويف‬ ،‫داخلها‬ ‫البحرية‬ ‫أحياء‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫خمتلفة‬ ‫أنواعا‬� ‫تدعم‬ ‫حيث‬ ،‫الغنية‬ ‫البيئات‬ ‫من‬ ‫املاجنروف‬ ‫بيئات‬ ‫تعترب‬ ،‫البحرية‬ ‫للطيور‬ ‫ة‬ّ‫ن‬‫ج‬ ‫يجعلها‬ ‫مما‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫وا‬ ‫بالق�شريات‬ ‫ثرية‬ ‫لكونها‬ ‫والغذاء؛‬ ،‫للتع�شي�ش‬ ‫مهمة‬ ‫أماكن‬� ‫لها‬ ‫توفر‬ ‫حيث‬ ،‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫أحياء‬‫ل‬‫ا‬ .‫ملعقة‬‫أبي‬�‫و‬،‫والرفراف‬،‫فيها‬‫تع�ش�ش‬‫التي‬‫كالبال�شني‬‫الطيور‬‫من‬‫للعديد‬‫واحلماية‬‫واملالذ‬‫أوى‬�‫للم‬‫املوفرة‬‫أ�شجارها‬�‫لكثافة‬‫وكذا‬،‫منها‬‫اخلوا�ضة‬‫وبالذات‬ ‫أهم‬� ‫بع�ض‬ ‫لتع�شي�ش‬ ً‫ال‬‫موئ‬ ‫اجلزر‬ ‫تلك‬ ‫ومتثل‬ ،‫امللحية‬ ‫والنباتات‬ ‫القرم‬ ‫نباتات‬ ‫من‬ ‫�شجرية‬ ‫كثافة‬ ‫ذات‬ ‫غالبا‬ ‫:وتكون‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ -‫‌ب‬ ‫أملج‬� ‫حمافظة‬ ‫يف‬ ‫بوفرة‬ ‫اجلزر‬ ‫تلك‬ ‫تنت�شر‬ .‫الن�ساري‬ ‫والعقاب‬ ‫للحنكور‬ ‫إ�ضافة‬� ،‫العني‬ ‫أبي�ض‬� ‫والنور�س‬ ‫كاخلرا�شن‬ :‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫أنواع‬� .)‫مربط‬ ‫(ال�شيخ‬ ‫وجزيرة‬ )‫و(النبقية‬ )‫(العويندية‬ ‫الوجه‬ ‫حمافظة‬ ‫ويف‬ ،‫وغريها‬ )‫اململك‬ ‫أم‬�(‫و‬ )‫(الفوايدة‬ ‫كجزيرتي‬ : "‫وال�شورى‬ ‫"القرم‬ ‫املاجنروف‬ ‫أ�شجار‬� ‫بيئات‬ .3 ‫الطينية‬ ‫الرتبة‬ ‫حيث‬ ،‫البحر‬ ‫مبياه‬ ‫املغمورة‬ ‫املدية‬ ‫امل�سطحات‬ ‫فى‬ ‫تنمو‬ ،‫بها‬ ‫خا�صة‬ ‫موا�صفات‬ ‫ذات‬ ‫�شاطئية‬ ‫أ�شجار‬� ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫املاجنروف‬ .‫باملاء‬ ً‫ا‬‫متام‬ ‫امل�شبعة‬ ‫والغروية‬ . Rhizophora mucronata ‫والقندل‬ Avicennia marina "‫"ال�شورى‬ ‫القرم‬ ‫هما‬ ‫تبوك‬ ‫مبنطقة‬ ‫املاجنروف‬ ‫أ�شجار‬� ‫من‬ ‫نوعان‬ ‫هناك‬ ‫املاجنروف‬‫لبيئة‬‫مثال‬ ‫الرملية‬‫للجزر‬‫مثال‬‫النبقية‬‫جزيرة‬
  10. 10. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 1819 ‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫البحرية‬‫الطيور‬:‫الثاين‬‫الف�صل‬ ‫الطيور‬1-2 ‫ت�ساعدها‬ ‫ميزات‬ ‫عدة‬ ‫للطيور‬ .‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫بارى‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫اخلبرية‬ ‫الطريان،فهي‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ -‫اخلفافي�ش‬ ‫با�ستثناء‬ - ‫الفقارية‬ ‫احليوانات‬ ‫الطيور‬ ‫تعترب‬ ‫ميزاتها‬‫أهم‬�‫لكن‬.‫أ�سنان‬‫ل‬‫وا‬‫الثقيلني‬‫الفكني‬‫عن‬ً‫ا‬‫عو�ض‬‫واملنقار‬،‫النحيلة‬‫أرجل‬‫ل‬‫وا‬،‫املجوفة‬‫العظام‬:‫منها‬،‫أر�ض‬‫ل‬‫ا‬‫عن‬‫إقالع‬‫ل‬‫ا‬‫ور�شاقة‬،‫الوزن‬‫خفة‬‫على‬ ‫يف‬ ‫الري�ش‬ ‫ي�ساعد‬ ‫كذلك‬ .‫ب�سهولة‬ ‫الهواء‬ ‫عرب‬ ‫االنزالق‬ ‫ميكنها‬ ‫بحيث‬ ،‫ان�سيابيا‬ ‫ج�سمه‬ ‫وجتعل‬ ،‫الطائر‬ ‫حمل‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫فهي‬ ،‫أجنحة‬‫ل‬‫وا‬ ‫الري�ش‬ ‫بعد‬ )‫(الفراخ‬ ‫ب�صغاره‬ ‫يعتني‬ ‫ومعظمها‬ ،‫الق�شرة‬ ‫القا�سي‬ ‫البي�ض‬ ‫بو�ضع‬ ‫الطيور‬ ‫جميع‬ ‫تتكاثر‬ ‫بالطبع‬ .‫للج�سم‬ ‫احلرارة‬ ‫درجة‬ ‫ثبات‬ ‫على‬ ‫املحافظة‬ .‫البي�ض‬‫من‬‫الفق�س‬ ‫البحرية؟‬‫الطيور‬‫ما‬2-2 ‫وتق�ضي‬ ،‫مبا�شرة‬ ‫غري‬ ‫أو‬� ‫مبا�شرة‬ ‫ب�صورة‬ ‫البحرية‬ ‫بالبيئة‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬ ‫الطيور‬ :‫أنها‬� ‫على‬ ‫عام‬ ‫ب�شكل‬ ‫عرف‬ُ‫ت‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫تلك‬ ‫اعتبار‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ .‫متفاوتة‬ ‫بدرجات‬ ‫عليها‬ ً‫ا‬‫ؤثر‬�‫م‬ ‫البحري‬ ‫الو�سط‬ ‫يعترب‬ ‫حيث‬ ،‫البحر‬ ‫يف‬ ‫حياتها‬ ‫معظم‬ .‫املاء‬‫يف‬ ‫املذاب‬‫أك�سجني‬‫ل‬‫ا‬‫ا�ستخدام‬‫على‬‫قدرتها‬‫لعدم‬‫وذلك‬- ً‫ال‬‫مث‬‫أ�سماك‬‫ل‬‫كا‬ -‫الكلمة‬‫مبعنى‬‫بحرية‬‫كائنات‬‫الطيور‬ .‫منه‬ ‫قريبا‬ ‫وتعي�ش‬ ،‫وتع�ش�ش‬ ،‫البحر‬ ‫من‬ ‫تتغذى‬ ‫فهي‬ ،‫كلية‬ ‫ب�صورة‬ ‫البحرية‬ ‫البيئة‬ ‫علي‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫الطيور‬ ‫وهي‬ :‫احلقيقية‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ .‫واخلرا�شن‬،‫والنوار�س‬،‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫كا‬ ‫البحرية‬ ‫البيئات‬ ‫ت�ستخدم‬ ‫لكنها‬ ‫و‬ ،ً‫ال‬‫أ�ص‬� ‫العذبة‬ ‫املياه‬ ‫بيئات‬ ‫يف‬ ‫تتواجد‬ ‫طيور‬ ‫وهي‬ ،‫املائية‬ ‫الطيور‬ ‫وت�سمى‬ :‫احلقيقية‬ ‫غري‬ ‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ،‫البجع‬ ‫أو‬� ،‫ال�سرطان‬ ‫زقزاق‬ ‫أو‬� ،‫كالبال�شني‬ .‫التع�شي�ش‬ ‫أو‬� ‫التغذية‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫وتعتمد‬ ،)‫املاجنروف‬ ‫وبيئات‬ ‫املدية‬ ‫وامل�سطحات‬ ‫الرملية‬ ‫(كال�شواطئ‬ .‫ملعقة‬‫أبي‬�‫و‬ .‫نوع‬9000‫بقرابة‬‫تقدر‬‫التي‬‫العامل‬‫طيور‬‫جممل‬‫من‬ً‫ا‬‫نوع‬372‫قرابة‬‫تبلغ‬‫حيث‬،‫العامل‬‫يف‬‫الطيور‬‫عدد‬‫من‬%4‫ن�سبته‬‫ما‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫ت�شكل‬ :‫البحرية‬‫الطيور‬‫مميزات‬3-2 :‫أهمها‬�‫لعل‬،‫املزايا‬‫من‬‫العديد‬‫المتالكها‬‫وذلك‬،‫البحرية‬‫البيئة‬‫يف‬ ‫للمعي�شة‬‫متكيفة‬‫الطيور‬‫هذه‬ ،‫ج�سمها‬‫يف‬‫امللحي‬‫التوازن‬‫على‬‫للمحافظة‬،‫الزائدة‬‫أمالح‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫التخل�ص‬‫على‬‫الطيور‬‫م�ساعدة‬‫يف‬‫كبري‬‫دور‬‫لها‬‫والتي‬: ‫امللحية‬‫الغدد‬‫وجود‬ .1 .‫أنفي‬‫ل‬‫ا‬‫التجويف‬‫عرب‬%5‫برتكيز‬‫ال�صوديوم‬‫كلوريد‬‫تفرز‬‫حيث‬ .‫م�ستعمرات‬‫يف‬ ‫تع�ش�ش‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫معظم‬ .2 ‫ويق�صر‬،‫الربد‬‫ي�شتد‬‫ال�شتاء،حيث‬‫ف�صل‬‫يف‬‫الطبيعية‬‫التغريات‬‫إىل‬�‫الطيور‬‫هجرة‬‫أ�ساب‬�‫املخت�صون‬‫رجع‬ُ‫ي‬:‫�سنوية‬‫بهجرات‬‫يقوم‬‫منها‬‫كثري‬ .3 .‫البنف�سجية‬ ‫فوق‬ ‫أ�شعة‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫كفايتها‬ ‫أخذ‬� ‫لعدم‬ ‫أو‬� ،‫غذاء‬ ‫من‬ ‫يكفيها‬ ‫ما‬ ‫هناك‬ ‫الطيور‬ ‫جتد‬ ‫فال‬ .‫القطبني‬ ‫من‬ ‫القريبة‬ ‫املناطق‬ ‫يف‬ ‫خ�صو�صا‬ ،‫النهار‬ ‫تهاجر‬‫لذا‬،‫التفريخ‬‫مو�سم‬‫طوال‬‫وح�ضنه‬‫البي�ض‬‫ولو�ضع‬،‫للتكاثر‬‫مالئمة‬‫حرارة‬‫ودرجة‬،‫منا�سبة‬‫وبيئة‬،‫وفري‬‫غذاء‬‫إىل‬�‫الطيور‬‫حتتاج‬‫عامة‬‫وب�صفة‬ .‫أخرى‬‫ل‬‫منطقة‬‫من‬ :‫الطرق‬‫تلك‬‫ومن‬،‫الطائر‬‫تكيفات‬‫ح�سب‬‫بينها‬‫فيما‬‫التغذية‬‫طرق‬‫وتختلف‬.‫غذائها‬‫يف‬ ‫عليه‬‫وتعتمد‬‫بالبحر‬‫ترتبط‬ .4 ‫الطيور‬ ‫احلال‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫وتكون‬ .‫احلبار‬ ‫على‬ ‫أو‬� ،‫الق�شريات‬ ‫على‬ ‫أو‬� ،‫املاء‬ ‫�سطح‬ ‫من‬ ‫القريبة‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫كانت‬ ‫�سواء‬ : ‫ال�سطح‬ ‫من‬ ‫التغذية‬ -‫أ‬�‌ .‫البني‬‫أبله‬‫ل‬‫ا‬‫مثل‬،‫مبنقارها‬‫غذاءها‬‫وتلتقط‬‫طافية‬ .‫واخلرا�شن‬‫النوار�س‬‫عند‬‫هو‬‫كما‬،‫ب�سيطة‬‫بغط�سة‬‫أو‬�،‫الن�ساري‬‫كالعقاب‬.‫حملقة‬‫وهي‬‫ال�سطح‬‫من‬‫الغذاء‬‫التقاط‬ -‫‌ب‬ ‫أجنحتها؛‬� ‫�ضم‬ ‫بعد‬ ‫للماء‬ ‫نف�سها‬ ‫تقذف‬ ‫ثم‬ ،‫فري�ستها‬ ‫موقع‬ ‫وحتدد‬ ،‫املاء‬ ‫�سطح‬ ‫فوق‬ ‫الطيور‬ ‫تلك‬ ‫حتلق‬ ‫حيث‬ : ‫الفري�سة‬ ‫ومطاردة‬ ‫الغو�ص‬ -‫‌ج‬ .‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬‫أ�سلوب‬‫ل‬‫ا‬‫لهذا‬‫مثال‬‫أف�ضل‬�‫و‬.‫أخرى‬�‫مرة‬‫لل�سطح‬‫وت�صعد‬،‫مبنقارها‬‫وتلتقطها‬،‫فرائ�سها‬‫وتطارد‬‫لتغو�ص‬ .‫النوار�س‬‫أ�سلوب‬‫ل‬‫ا‬‫هذا‬‫وميثل‬،‫غريها‬‫أو‬� ً‫ا‬‫طيور‬‫أو‬� ً‫ا‬‫أ�سماك‬�‫كانت‬‫�سواء‬،‫النافقة‬‫احليوانات‬‫على‬‫الطيور‬‫بع�ض‬‫تتغذى‬:‫الرتمم‬ -‫‌د‬
  11. 11. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 2021 ‫البحرية‬‫الطيور‬ ،‫أع�شا�شها‬� ‫مهاجمة‬ ‫أو‬� ،‫أخرى‬‫ل‬‫ا‬ ‫الطيور‬ ‫غذاء‬ ‫ب�سرقة‬ ‫التطفل‬ ‫تعني‬ ،‫التغذية‬ ‫يف‬ ‫انتهازية‬ ‫طريقة‬ ‫وهي‬ : )Kleptoparasitism( ‫القر�صنة‬ -‫‌ه‬ .‫أ�سحم‬‫ل‬‫ا‬‫النور�س‬‫عند‬‫احلال‬‫هو‬‫كما‬.‫وفراخها‬‫بي�ضها‬‫على‬‫والتغذي‬ .‫ال�سرطان‬‫وزقزاق‬،‫اخلوا�ضة‬‫الطيور‬‫لدى‬‫يكون‬‫وهذا‬:‫ال�سواحل‬‫على‬‫الفرائ�س‬‫ومطاردة‬‫تعقب‬ -‫‌و‬ ‫ذلك‬ ‫يعمل‬ ‫حيث‬ ،‫املنقار‬ ‫بوا�سطة‬ ‫ري�شها‬ ‫الطيور‬ ‫بها‬ ‫غطي‬ُ‫ت‬ ‫ال�سباحة‬ ‫أثناء‬� ‫زيتية‬ ‫مادة‬ ‫فرز‬ُ‫ت‬ ‫والتي‬ – ‫الطيور‬ ‫كباقي‬ – ‫الزيتية‬ ‫الغدة‬ ‫وجود‬ .5 .‫ال�سباحة‬‫عقب‬ ً‫ا‬‫�سريع‬‫اجل�سم‬‫جفاف‬‫على‬‫عالوة‬‫ال�سباحة‬‫أثناء‬�‫باملاء‬‫واختالطه‬‫الت�صاقه‬‫عدم‬‫على‬ ‫توزيع‬‫على‬‫ب�سطها‬‫حال‬‫تعمل‬‫طويلة‬‫منب�سطة‬‫أ�صابع‬�‫ذات‬‫تكون‬‫أو‬�،‫ال�سباحة‬‫على‬‫لها‬‫امل�ساعدة‬‫املكففة‬‫أقدام‬‫ل‬‫كا‬:‫اجل�سم‬‫يف‬‫التكيفات‬‫بع�ض‬ .6 ‫احلديث‬ ‫عند‬ ‫يرد‬ ‫أمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫ونف�س‬ .‫اخلوا�ضة‬ ‫الطيور‬ ‫بع�ض‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ،‫الغذاء‬ ‫تواجد‬ ‫الماكن‬ ‫الو�صول‬ ‫لها‬ ‫يتيح‬ ‫مما‬ ،‫ممكنة‬ ‫م�ساحة‬ ‫أكرب‬� ‫على‬ ‫وزنها‬ ‫أو‬� .‫اال�سكرناين‬ ‫والزقزاق‬ ‫الطيطوي‬ ‫طيور‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ،‫أحجار‬‫ل‬‫ا‬ ‫وحتت‬ ‫ال�سواحل‬ ‫من‬ ‫الغذاء‬ ‫اللتقاط‬ ‫أ‬�‫مهي‬ ‫منها‬ ‫فالبع�ض‬ ،‫البحرية‬ ‫الطيور‬ ‫مناقري‬ ‫عن‬ ‫على‬‫القب�ض‬‫يف‬‫ي�ساعد‬‫م�سنن‬‫طويل‬‫أو‬�.‫الن�ساري‬‫العقاب‬‫يف‬‫هو‬‫كما‬،‫للتقطيع‬‫أ‬�‫مهي‬‫منها‬‫والبع�ض‬.‫مبا�شرة‬‫بال�سمكة‬‫ليغرز‬‫البال�شني‬‫يف‬‫هو‬‫كما‬‫رحمي‬ ‫بالن�سبة‬ ‫وهكذا‬ .‫البحر‬ ‫�سرطانات‬ ‫على‬ ‫والتغذية‬ ‫إم�ساك‬‫ل‬‫ل‬ ‫أ‬�‫مهي‬ ‫ثخني‬ ‫خنجري‬ ‫ال�سرطان‬ ‫زقزاق‬ ‫ويف‬ ،‫البني‬ ‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ،‫بلعها‬ ‫قبل‬ ‫الفري�سة‬ .ً‫ا‬‫الحق‬ ‫بالطائر‬‫التعريف‬‫حال‬ ً‫ال‬‫مف�ص‬‫�سريد‬‫مما‬‫الطيور‬‫لبقية‬ ‫التع�شي�ش‬‫موا�سم‬4-2 :‫هي‬‫املوا�سم‬‫وتلك‬.‫البي�ض‬‫و�ضع‬‫ثم‬‫من‬،‫والتزاوج‬‫والتغذية‬‫الطيور‬‫بتجمع‬‫املو�سم‬‫بدء‬‫ويت�سم‬‫البحرية؛‬‫الطيور‬‫لتع�شي�ش‬‫رئي�سة‬‫موا�سم‬‫ثالثة‬‫هناك‬ .‫اخلرا�شن‬‫أنواع‬�‫كمعظم‬،‫يوليه‬‫إىل‬�‫مايو‬‫أواخر‬�‫يف‬‫بي�ضها‬‫ت�ضع‬‫التي‬‫البحرية‬‫بالطيور‬‫ويخت�ص‬:‫ال�صيفي‬‫التكاثر‬‫مو�سم‬ .1 ‫والعقاب‬ ،‫اللون‬ ‫الوردي‬ ‫الظهر‬ ‫ذو‬ ‫البجع‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫مبا‬ ،‫ال�شتاء‬ ‫ف�صل‬ ‫يف‬ ‫تتكاثر‬ ‫التي‬ ‫البحرية‬ ‫بالطيور‬ ‫ويخت�ص‬ :‫ال�شتوي‬ ‫التكاثر‬ ‫مو�سم‬ .2 .‫طويلة‬‫فرتة‬‫مدى‬‫على‬"‫"موجات‬‫�شكل‬‫يف‬‫تع�ش�ش‬‫وقد‬،ً‫ا‬‫ف�صاعد‬)‫أكتوبر‬�(‫اخلريف‬‫من‬‫البي�ض‬‫ح�ضن‬‫يف‬‫أ‬�‫تبد‬.‫الن�ساري‬ ‫وطيور‬ ،‫اال�سكندراين‬ ‫الزقزاق‬ ‫وت�شمل‬ ،‫أبريل‬�‫و‬ ‫فرباير‬ ‫أواخر‬� ‫بني‬ ‫بي�ضها‬ ‫ت�ضع‬ ‫التي‬ ‫الطيور‬ ‫بتلك‬ ‫ويخت�ص‬ :‫الربيعي‬ ‫التكاثر‬ ‫مو�سم‬ .3 .‫ملعقة‬‫أبا‬�‫و‬‫احلزين‬‫مالك‬ .‫التع�شي�ش‬‫مناطق‬‫يف‬‫الفرائ�س‬‫كوفرة‬،‫بالطائر‬‫املحيطة‬‫البيئية‬‫الظروف‬‫ح�سب‬‫والتع�شي�ش‬‫التكاثر‬‫توقيت‬‫يختلف‬‫فقد‬،‫مطرد‬‫غري‬‫�سبق‬‫فما‬‫ذلك‬‫ورغم‬ ‫البحرية‬‫الطيور‬‫أهمية‬�5-2 ‫البيئات‬‫أن‬‫ل‬‫الطارئ؛‬‫التغري‬‫يف‬ ً‫ا‬‫و�ضوح‬‫عنا�صره‬‫أكرث‬�‫لكونها‬،‫البحري‬‫البيئي‬‫النظام‬‫و�صحة‬‫�سالمة‬‫على‬‫حقيقيا‬‫حيويا‬‫ؤ�شرا‬�‫م‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫تعترب‬ .‫منها‬‫آخر‬‫ل‬‫ا‬‫البع�ض‬‫هجرة‬‫أو‬�‫بع�ضها‬‫لنفوق‬‫إما‬�‫نتيجة‬‫أعدادها‬�‫وتتناق�ص‬،‫البحرية‬‫الطيور‬‫على‬‫ينعك�س‬‫ذلك‬‫إن‬�‫ف‬‫تدهور‬‫أي‬�‫أ�صابها‬�‫إذا‬�‫البحرية‬ ‫الطيور‬‫هجرة‬6-2 :‫أق�سام‬�‫أربعة‬�‫إىل‬�‫للمملكة‬‫و�صولها‬‫أوقات‬�‫ح�سب‬‫املهاجرة‬‫الطيور‬‫تق�سيم‬‫ميكن‬ ‫وميثلها‬.‫املنطقة‬‫يف‬‫حياتها‬‫فرتة‬‫ومت�ضي‬‫�صغارها‬‫وتربي‬،‫تتكاثر‬‫التي‬‫الطيور‬‫وهي‬Resident Birds : )‫(املقيمة‬‫امل�ستوطنة‬‫الطيور‬ .1 .‫الن�ساري‬‫والعقاب‬،‫الفاحم‬‫النور�س‬:‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫من‬ ‫ذلك‬‫ويحدث‬،‫أفريقيا‬�‫وبني‬‫آ�سيا‬�‫و‬‫أوربا‬�‫بني‬‫عبور‬‫كمنطقة‬‫اململكة‬‫أجواء‬�‫ت�ستخدم‬‫التي‬‫الطيور‬ ‫وهي‬ :Passage Migrant ‫العابرة‬ ‫الطيور‬ .2 ‫والثانية‬.‫جلنوبها‬‫متجهة‬‫أر�ضية‬‫ل‬‫ا‬‫الكرة‬‫�شمال‬‫يف‬‫مواطنها‬‫من‬‫قادمة‬‫طيور‬‫اململكة‬‫أجواء‬�‫تعرب‬‫حينما‬،‫اخلريف‬‫ف�صل‬‫يف‬‫أوىل‬‫ل‬‫ا‬،‫الواحد‬‫العام‬‫يف‬‫مرتني‬ ‫بيئات‬‫تكون‬‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬‫حمطات‬‫يف‬‫واال�سرتاحة‬‫للتغذية‬‫الطيور‬‫تلك‬‫تتوقف‬.‫ال�شمالية‬‫ملواطنها‬‫أخرى‬�‫رحلة‬‫يف‬‫الطيور‬‫تلك‬‫تعود‬‫عندما‬‫الربيع‬‫ف�صل‬‫يف‬ .‫والنحام‬‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫اللقلق‬:‫البحرية‬‫الطيور‬‫من‬‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬ ‫املاجنروف.ومثالها‬‫كبيئات‬‫ال�شواطئ‬‫أو‬�،‫واملزارع‬‫كامل�ستنقعات‬،‫الرطبة‬‫أرا�ضي‬‫ل‬‫ا‬ ‫الربيع‬ ‫يف‬ ‫للملكة‬ ‫وت�صل‬ ،‫هناك‬ ‫ال�شتاء‬ ‫تق�ضي‬ ‫حيث‬ ‫أفريقيا‬� ‫من‬ ‫قادمة‬ ‫طيور‬ ‫وهي‬ :Summer Visitors ‫ال�صيفية‬ ‫الزائرة‬ ‫الطيور‬ .3 .‫والنوار�س‬‫كاخلرا�شن‬‫البحرية‬‫الطيور‬‫أغلب‬�‫ومثالها‬،‫اخلريف‬‫بداية‬‫يف‬ ‫ملواطنها‬ ‫وتعود‬،‫املنطقة‬‫يف‬‫وال�صيف،وتتكاثر‬ ‫اململكة،وتغادر‬ ‫يف‬ ‫ال�شتاء‬ ‫فرتة‬ ‫لق�ضاء‬ ‫أتي‬�‫وا�سيا،وت‬ ‫أوربا‬� ‫يف‬ ‫تتكاثر‬ ‫التي‬ ‫الطيور‬ ‫وهي‬ :Winter Visitors ‫ال�شتوية‬ ‫الزائرة‬ ‫الطيور‬ .4 .‫والزقزاق‬‫الطياطي‬‫عائلة‬‫طيور‬‫أغلب‬�‫البحرية‬‫الطيور‬‫من‬‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬ ‫ومثالها‬.‫الربيع‬‫ف�صل‬‫بداية‬‫يف‬‫ملواطنها‬ :‫باملنطقة‬‫البحرية‬‫للطيور‬‫الراهن‬‫الو�ضع‬7-2 ‫ويعتمدها‬‫ي�صدرها‬‫التي‬،)IUCNRedList(‫باالنقرا�ض‬‫املهددة‬‫أنواع‬‫ل‬‫ل‬‫احلمراء‬‫القائمة‬‫على‬‫له‬‫الراهن‬‫الو�ضع‬‫خالل‬‫من‬‫بالطائر‬‫التعريف‬‫بها‬‫ويق�صد‬ ‫العاملي‬ ‫االحتاد‬ ‫معايري‬ ‫ح�سب‬ ‫وت�صنف‬ International Union for Conservation of Nature .(IUCN(‫الطبيعة‬‫على‬‫للحفاظ‬‫العاملي‬‫االحتاد‬ : ‫فقط‬‫منها‬ ‫املنطقة‬‫يف‬ ‫الطيور‬‫ن�صيب‬‫كان‬،‫ت�صنيفات‬‫عدة‬‫إىل‬�IUCN ‫الطبيعة‬‫على‬‫للحفاظ‬ )NT(‫لها‬‫رمز‬ُ‫ي‬‫و‬،‫التهديد‬‫حتت‬‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬ - .‫الطبيعة‬‫يف‬ ‫واملتوفرة‬‫املنت�شرة‬‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬‫،وهي‬)LC( ‫لها‬‫رمز‬ُ‫ي‬‫و‬،‫للتهديد‬‫ر�ضة‬ُ‫ع‬‫أقل‬‫ل‬‫ا‬‫أنواع‬‫ل‬‫ا‬ -LC NT
  12. 12. 23 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 22 ‫تبوك‬‫مبنطقة‬‫البحرية‬‫بالطيور‬‫التعريف‬:‫الثالث‬‫الف�صل‬‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬
  13. 13. 25 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 24 ‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬ Sulaleucogaster Brown Booby ‫البني‬‫أطي�ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫كجم‬1,5-,7 ‫�سم‬150 ‫�سم‬70 3-1 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫حتى‬ ‫أبي�ض‬� ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫البطن‬ ‫بينما‬ ،‫للرمادي‬ ‫املائل‬ )‫البني(الداكن‬ ‫باللون‬ ‫واجلناحان‬ ‫الظهر‬ ‫غطي‬ُ‫ي‬ ،‫ماهر‬ ‫وغطا�س‬ ‫كبري‬ ‫طائر‬ ‫يف‬ ‫باهتة‬ ‫�صفراء‬ ‫بينما‬ ‫الذكور‬ ‫يف‬ ‫رمادي‬ ‫أزرق‬� ‫بلون‬ ‫العينني‬ ‫حول‬ ‫الري�ش‬ ‫من‬ ‫عارية‬ ‫حلقة‬ ‫توجد‬ .‫الداخل‬ ‫من‬ ‫اجلناحني‬ ‫أطراف‬� .‫أبي�ض‬�‫بزغب‬‫مك�سوة‬‫الفراخ‬‫تكون‬.‫فاحت‬‫خم�ضر‬ ‫أ�صفر‬�‫لون‬‫ذي‬‫م�سننة‬‫حواف‬‫ذو‬‫حاد‬‫مبنقار‬‫ويتميز‬.‫إناث‬‫ل‬‫ا‬ ‫حينها‬‫أجنحته‬�‫وتكون‬،‫جانبية‬‫بزاوية‬‫للماء‬‫يندفع‬‫ثم‬‫البحر‬‫�سطح‬‫فوق‬‫منخف�ض‬‫علو‬‫على‬‫يحلق‬‫حيث‬‫مده�شة‬‫تغذيته‬‫طريقة‬‫تعترب‬ .‫املاء‬‫ل�سطح‬‫ي�صعد‬‫ثم‬‫مبنقاره‬‫ليلتقطها‬‫ويالحقها‬‫يغو�ص‬‫حيث‬‫املاء‬‫يف‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬‫على‬‫منق�ضا‬،‫مطوية‬ ‫ت�سجيل‬ ‫ومت‬ .‫البحرية‬ ‫أع�شاب‬‫ل‬‫وا‬ ‫أ�صداف‬‫ل‬‫وا‬ ‫أ�شجار‬‫ل‬‫ا‬ ‫أغ�صان‬� ‫من‬ ‫يجمعه‬ ‫ع�ش‬ ‫يف‬ ، ‫ال�صخرية‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫م�ستعمرات‬ ‫يف‬ ‫يع�ش�ش‬ .‫أملج‬�‫يف‬‫ح�سان‬‫جبل‬‫جزيرة‬‫يف‬‫وكذلك‬،‫الوجه‬‫مبحافظة‬‫ريخة‬‫جزيرة‬‫يف‬ ‫بكثافة‬‫تع�شي�شه‬ LC )‫أ�سخم‬‫ل‬‫(ا‬‫الفاحم‬‫النور�س‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫مقيم‬‫متوطن‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Larushemprichii Sooty Gull )‫أ�سخم‬‫ل‬‫(ا‬‫الفاحم‬‫النور�س‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬510 ‫�سم‬112 ‫�سم‬44 3-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫الناحية‬‫بينما‬،‫وال�صدر‬‫الظهرية‬‫الناحية‬‫يف‬)‫(فاحم‬‫داكن‬‫بني‬‫لون‬‫ذات‬‫ري�شية‬‫بحلة‬‫تتميز‬‫منها‬‫البالغة‬.‫أ�شر�سها‬�‫و‬‫النوار�س‬‫أكرب‬� ‫مع‬ ‫م�صفر‬ ‫أخ�ضر‬� .‫وطويل‬ ‫م�ستقيم‬ ‫النوار�س‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املنقار‬ .‫العني‬ ‫فوق‬ ‫أبي�ض‬� ‫هاليل‬ ‫�شكل‬ ‫أبي�ض.وبوجد‬� ‫بلون‬ ‫والذيل‬ ‫البطنية‬ .‫داكن‬‫رمادي‬‫بلون‬‫والري�ش‬.‫�سوداء‬‫بنهاية‬ ً‫ا‬‫مزرق‬ ً‫ا‬‫رمادي‬‫اليافعة‬‫يف‬‫يكون‬‫بينما‬ ،‫احلمراء‬‫نهايته‬‫من‬‫بالقرب‬‫م�سود‬‫�شريط‬ ‫كما‬ ،‫تغادرها‬ ‫حاملا‬ ‫أع�شا�شها‬� ‫على‬ ‫غري‬ُ‫ي‬ ‫حيث‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫أخرى‬‫ل‬‫ا‬ ‫الطيور‬ ‫وفراخ‬ ‫بي�ض‬ ‫على‬ ‫قر�صاين‬ ‫ب�شكل‬ ‫الفاحم‬ ‫النور�س‬ ‫يتغذى‬ .‫أ�سماك‬‫ل‬‫وا‬،‫ال�سالحف‬‫�صغار‬‫على‬‫يتغذى‬ ‫ريخة‬ ‫جزيرة‬ ‫يف‬ ‫تع�شي�شه‬ ‫و�سجل‬ ،‫املنطقة‬ ‫جزر‬ ‫يف‬ ‫بكثافة‬ ‫ويتواجد‬ .‫واملدن‬ ‫املوانئ‬ ‫قرب‬ ‫بكرثة‬ ‫ويتواجد‬ ،‫�ساحلي‬ ‫النور�س‬ ‫هذا‬ .‫ال�شجريات‬‫حتت‬ ‫أو‬�‫ال�صخور‬‫حتت‬‫يع�ش�ش‬‫ما‬ ً‫ا‬‫وغالب‬.‫الوجه‬‫ملحافظة‬‫التابعة‬‫املردونة‬‫وجزيرة‬ LC
  14. 14. 27 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 26 ‫العني‬‫أبي�ض‬�‫النور�س‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫مقيم‬‫متوطن‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Larus leucophthalmus White-eyed Gull ‫العني‬‫أبي�ض‬�‫النور�س‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬415-275 ‫�سم‬108 ‫�سم‬40 3-2 ‫التهديد‬‫حتت‬ ،‫العني‬ ‫حول‬ ‫بي�ضاء‬ ‫حلقة‬ ‫بذلك‬ ‫م�شكلة‬ ،‫أ�سفلها‬� ‫آخر‬�‫و‬ ‫العني‬ ‫أعلى‬� ‫�سميك‬ ‫أبي�ض‬� ‫هالل‬ ‫بوجود‬ ‫يتميز‬ ،‫احلجم‬ ‫�صغري‬ ‫نور�س‬ ‫وميتد‬ ،‫التزاوج‬ ‫مو�سم‬ ‫خالل‬ ‫�سوداء‬ ‫بقلن�سوة‬ ‫واملتكاثرة‬ ‫البالغة‬ ‫أفراد‬‫ل‬‫ا‬ ‫تتميز‬ .‫�سوداء‬ ‫بنهاية‬ ‫اللون‬ ‫قرمزي‬ ‫طويل‬ ‫املنقار‬ ‫القلن�سوة‬ ‫تكون‬ ‫املتكاثرة‬ ‫غري‬ ‫بينما‬ .‫�ضيق‬ ‫أبي�ض‬� ‫ب�شريط‬ ً‫ا‬‫حماط‬ ‫ال�سواد‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ ،‫الرقبة‬ ‫جانبي‬ ‫على‬ ‫أ�سفل‬‫ل‬‫ل‬ ‫ال�سواد‬ ‫اجلناح‬ ‫من‬ ‫الداخلية‬ ‫أجزاء‬‫ل‬‫وا‬ ‫اجل�سم‬ ‫من‬ ‫العلوية‬ ‫أجزاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫تكون‬ ‫البالغة‬ ‫الطيور‬ ‫يف‬ . ‫�صغرية‬ ‫�سوداء‬ ‫بنقط‬ ‫طة‬ّ‫ق‬‫من‬ ‫فيها‬ ‫لونه‬ ‫الثانوي‬ ‫الري�ش‬ .‫أبي�ض‬� ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫اجل�سم‬ ‫من‬ ‫ال�سفلية‬ ‫أجزاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫وبقية‬ ،‫رمادية‬ ‫ال�صدر‬ ‫منطقة‬ ‫بينما‬ ،‫داكنة‬ ‫رمادية‬ ‫عن‬‫اليافعة‬‫الطيور‬ ‫تختلف‬ .‫أبي�ض‬� ‫والذيل‬ ،‫داكن‬ ‫اجلناح‬ ‫أ�سفل‬� .‫اللون‬ ‫أ�سود‬� ‫فهو‬ ‫أ�سا�سي‬‫ل‬‫ا‬ ‫الري�ش‬ ‫أما‬� ،‫بي�ضاء‬ ‫وحوافه‬ ‫أ�سود‬� .‫البني‬ ‫اللون‬ ‫عليها‬ ‫الغالب‬‫اللون‬‫يكون‬‫حيث‬،‫لونها‬‫يف‬‫البالغة‬ .‫م�ستعمرات‬ ‫يف‬ ‫أر�ض‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫ويع�ش�ش‬ ‫ويتواجد‬ ،‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫البحر‬ ‫يف‬ ‫ومتوطن‬ ، ‫باملنطقة‬ ‫مقيم‬ ‫�ساحلي‬ ‫النور�س‬ ‫هذا‬ .‫الوجه‬ ‫جزر‬ ‫بع�ض‬ ‫يف‬ ‫ت�سجيله‬ ‫مت‬ ‫وكذا‬ ‫اململك‬ ‫وام‬ ‫الفوايده‬ ‫كجزيرة‬ ‫أملج‬� ‫يف‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫بع�ض‬ ‫يف‬ ‫تع�شي�شه‬ ‫و�سجل‬ NT ‫قزوين‬‫بحر‬‫،خر�شنة‬ ‫قزوين‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna caspia Caspian Tern ،‫قزوين‬‫بحر‬‫خر�شنة‬ ‫قزوين‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬782-574 ‫�سم‬135 ‫�سم‬35 3-1 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫يجعل‬ ‫مما‬ ،‫�سوداء‬ ‫نهايته‬ ‫تكون‬ ‫والذي‬ ،‫الفاقع‬ ‫أحمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫اللون‬ ‫ذي‬ ‫وال�سميك‬ ‫الطويل‬ ‫باملنقار‬ ‫يتميز‬ ، ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫اخلرا�شن‬ ‫أكرب‬� ‫العلوية‬ ‫الناحية‬ ‫بينما‬ ،‫اللون‬ ‫بي�ضاء‬ ‫لالجنحة‬ ‫ال�سفلية‬ ‫والناحية‬ ‫و‬ ‫والبطن‬ ‫والرقبة‬ ‫أ�س‬�‫والر‬ ،‫�سوداء‬ ‫أرجل‬� ‫ذو‬ .ً‫ال‬‫�سه‬ ً‫ا‬‫أمر‬� ‫متييزه‬ .‫اللون‬‫�سوداء‬‫أ�س‬�‫الر‬‫تعلو‬‫التي‬‫والقلن�سوة‬‫الذيل‬،‫�شاحب‬‫رمادي‬‫لون‬‫ذات‬‫والظهر‬‫أجنحة‬‫ل‬‫ل‬ ‫جماعي‬‫أو‬�‫فردي‬‫ب�شكل‬‫أر�ض‬‫ل‬‫ا‬‫على‬‫ويع�ش�ش‬.‫الرملية‬‫واجلزر‬‫ال�سواحل‬‫يف‬‫يتواجد‬،‫املنطقة‬‫جزر‬‫يف‬ ‫متكاثرة‬‫اخلر�شنة‬‫هذه‬‫تعترب‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫تكاثره‬ ‫احتمال‬ ‫وهناك‬ ،‫الوجه‬ ‫حمافظة‬ ‫يف‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫أغلب‬� ‫يف‬ ‫ت�سجيله‬ ‫مت‬ ‫حيث‬ .‫للجزر‬ ‫ال�سواحل‬ ‫على‬ .‫باملنطقة‬‫أخرى‬‫ل‬‫ا‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬ ً‫ا‬‫وخاطف‬ ً‫ا‬‫مقتن�ص‬ ‫منقاره‬ ً‫ا‬‫موجه‬ ‫وينق�ض‬ ،‫املاء‬ ‫فوق‬ ‫يحلق‬ ‫حيث‬ ،‫أ�سا�سي‬� ‫ب�شكل‬ ‫ال�سمك‬ ‫على‬ ‫اخلطاف‬ ‫هذا‬ ‫يتغذى‬ .‫باخلطاف‬‫ت�سميته‬‫جاءت‬‫هنا‬‫ومن‬،‫ال�صغرية‬ LC
  15. 15. 29 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 28 ،‫ال�صغرية‬‫املتوجة‬‫اخلر�شنة‬ ‫�صغري‬‫متوج‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna bengalensis Lesser Crested Tern ،‫ال�صغرية‬‫املتوجة‬‫اخلر�شنة‬ ‫�صغري‬‫متوج‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬242-185 ‫�سم‬92 ‫�سم‬41 2-1 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫والرقبة‬ ‫اجلناج‬ ‫أ�سفل‬� ‫واملنطقة‬ ‫البطن‬ ‫يكون‬ ،‫�سوداء‬ ‫أرجل‬� ‫ذات‬ ،‫اللون‬ ‫برتقايل‬ ‫نحيل‬ ‫منقار‬ ‫لها‬ ، ‫احلجم‬ ‫متو�سطة‬ ‫خر�شنة‬ .‫باهت‬‫رمادي‬‫بلون‬‫اجل�سم‬‫بقية‬‫بينما‬.‫أ�سود‬�‫بلون‬‫أ�س‬�‫الر‬‫فوق‬‫رف‬ُ‫ع‬‫لديها‬،‫أبي�ض‬�‫بلون‬‫أ�س‬�‫والر‬ ‫الرملية‬‫اجلزر‬‫يف‬‫بالتجمع‬‫أ‬�‫تبد‬‫التزاوج‬‫�سلوكيات‬.)‫الرملية‬‫اجلزر‬‫�سواحل‬(‫املفتوحة‬‫الرملية‬‫احلواف‬‫على‬‫م�ستعمرات‬‫يف‬‫تع�ش�ش‬ .‫التزاوج‬‫يحدث‬‫ثم‬‫ومن‬‫بالرتاق�ص‬‫أ‬�‫وتبد‬ ،‫ومغازلتها‬‫جلذبها‬ ‫إناث‬‫ل‬‫ل‬‫ال�سمك‬‫بجلب‬‫الذكور‬‫أ‬�‫تبد‬‫حيث‬،‫م�ستعمرات‬‫يف‬ ‫أزواج‬‫ل‬‫ا‬ ‫عدد‬ ‫و�صل‬ ‫حيث‬ .‫بالوجه‬ ،‫وحر‬ ، ‫مربط‬ ‫وال�شيخ‬ ،‫والنبقية‬ ،‫العويندية‬ :‫وهي‬ ،‫باملنطقة‬ ‫جزر‬ ‫أربع‬� ‫يف‬ ‫تع�شي�شه‬ ‫ت�سجيل‬ ‫مت‬ .‫النبقية‬‫جزيرة‬‫يف‬‫زوج‬2000‫قرابة‬‫فيها‬‫املع�ش�شة‬ LC ‫الكبرية‬‫املتوجة‬‫،اخلر�شنة‬ ‫�سريع‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫مقيم‬‫متوطن‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna bergii Greater Crested Tern, Swift Tern ،‫الكبرية‬‫املتوجة‬‫اخلر�شنة‬ ‫�سريع‬‫بحر‬‫خطاف‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬400–320 ‫�سم‬105 ‫�سم‬46 3-1 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ،‫اللون‬ )‫باهت‬ ‫أ�صفر‬�(‫ليموين‬ ‫�سميك‬ ‫طويل‬ ‫منقار‬ ‫لها‬ .‫قزوين‬ ‫بحر‬ ‫خر�شنة‬ ‫�سوى‬ ً‫ا‬‫حجم‬ ‫يفوقها‬ ‫وال‬ ،‫احلجم‬ ‫كبرية‬ ‫خر�شنة‬ ‫لون‬ ‫ذي‬ ‫الكبري‬ ‫بالعرف‬ ‫تتميز‬ ‫لكنها‬ ،‫ألبي�ض‬� ‫بلون‬ ‫أ�س‬�‫والر‬ ‫والرقبة‬ ‫اجلناج‬ ‫أ�سفل‬� ‫واملنطقة‬ ‫البطن‬ ‫يكون‬ ،‫�سوداء‬ ‫أرجل‬� ‫ذات‬ .‫ال�صيف‬ ‫يف‬ ‫وا�سوداد‬ ‫قتامة‬ ‫أكرث‬� ‫يكون‬ ،‫ال�شتاء‬ ‫يف‬ ‫فاحت‬ ‫رمادي‬ ‫لون‬ ‫ذو‬ ‫ري�ش‬ ‫يك�سوها‬ . ‫أ�سود‬� .‫املاء‬ ‫�سطح‬ ‫فوق‬ ‫طريانها‬ ‫أثناء‬� ‫مبناقريها‬ ‫تقتن�صها‬ ‫حيث‬ ،‫ال�صغرية‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫تتغذى‬ ‫ال�سمك‬ ‫بجلب‬ ‫الذكور‬ ‫أ‬�‫تبد‬ ‫،حيث‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫كبرية‬ ‫م�ستعمرات‬ ‫يف‬ ‫وتتجمع‬ ‫تتواجد‬ ،‫باملنطقة‬ ‫ومتكاثر‬ ‫مقيم‬ ‫طائر‬ ‫مربط‬ ‫ال�شيخ‬ ‫جزيرة‬ ‫يف‬ ‫وتكاثره‬ ‫تع�شي�شه‬ ‫و�سجل‬ .‫التزاوج‬ ‫يحدث‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫بالرتاق�ص‬ ‫أ‬�‫وتبد‬ ،‫ومغازلتها‬ ‫جلذبها‬ ‫إناث‬‫ل‬‫ل‬ .‫الوجه‬ ‫مبحافظة‬ LC
  16. 16. 31 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 30 ‫ال�صغرية‬‫�سوندرز‬)‫خر�شنة(خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna saundersi Saunders's Little Tern )‫خر�شنة(خطاف‬ ‫ال�صغرية‬‫�سوندرز‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬45-40 ‫�سم‬50 ‫�سم‬22 2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫هناك‬.‫�سوداء‬‫نهاية‬‫مع‬‫اللون‬‫ا�صفر‬‫املنقار‬.‫العني‬‫قبل‬‫ما‬‫إىل‬�‫ي�صل‬،‫ال�شكل‬‫مثلثي‬‫اجلبهة‬‫يف‬‫ببيا�ض‬‫تتميز‬،‫جدا‬‫�صغرية‬‫خر�شنة‬ ‫العلوي‬ ‫ال�صدر‬ ‫من‬ ‫وجزء‬ ‫الرقبة‬ ،‫منه‬ ‫اخللفية‬ ‫واملنطقة‬ ‫أ�س‬�‫بالر‬ ‫ال�سواد‬ ‫لي�صل‬ ‫بالعني‬ ً‫ا‬‫مرور‬ ‫العلوي‬ ‫الفك‬ ‫من‬ ‫ميتد‬ ‫أ�سود‬� ‫خط‬ ‫بني‬ ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫أرجل‬‫ل‬‫وا‬ ‫ال�سيقان‬ ،‫اللون‬ ‫�سوداء‬ ‫للجناح‬ ‫اخلارجية‬ ‫أولية‬‫ل‬‫ا‬ ‫الري�شات‬ ،‫اللون‬ ‫ف�ضي‬ ‫رمادي‬ ‫الظهر‬ ‫ولون‬ ،‫اللون‬ ‫أبي�ض‬� .‫أ�سود‬‫ل‬‫املنقار‬‫لون‬‫ويتحول‬‫أ�س‬�‫الر‬‫على‬‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫اللون‬‫من‬‫املزيد‬‫يت�شكل‬‫التكاثر‬‫مو�سم‬‫خارج‬.‫حممر‬ ‫م�شابه‬ ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫�صغريتني‬ ‫بي�ضتني‬ ‫وت�ضع‬ .‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫احل�صوية‬ ‫أرا�ضي‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫أو‬� ،‫ال�شواطئ‬ ‫على‬ ‫وتع�ش�ش‬ ،‫�ساحلية‬ ‫اخلر�شنة‬ ‫هذه‬ .‫مربط‬‫ال�شيخ‬‫جزيرة‬‫يف‬‫متكاثر‬‫زوج‬15‫وجود‬‫و�سجل‬ ،‫بالع�ش‬‫املحيط‬‫للح�صى‬ LC ،‫اخلد‬‫بي�ضاء‬‫اخلر�شنة‬ ‫اخلد‬‫أبي�ض‬�‫بحر‬‫خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna repressa White-cheeked Tern ،‫اخلد‬‫بي�ضاء‬‫اخلر�شنة‬ ‫اخلد‬‫أبي�ض‬�‫بحر‬‫خطاف‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬142-113 ‫�سم‬80 ‫�سم‬35-32 3-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫أجنحة‬‫ل‬‫وا‬ ‫الظهرية‬ ‫الناحية‬ ، ‫اخلد‬ ‫يف‬ ‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬ ‫وال�شريط‬ ‫أ�سود‬‫ل‬‫ا‬ ‫أ�س‬�‫الر‬ ‫غطاء‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اخلر�شنة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫ي�سهل‬ ‫مييل‬ ‫قامت‬ ‫أحمر‬� ‫واملنقار‬ ‫اللون‬ ‫حمراء‬ ‫أرجل‬� ‫ذات‬ .‫فرماديتان‬ ‫اجلناح‬ ‫أ�سفل‬�‫و‬ ‫البطنية‬ ‫الناحية‬ ‫أما‬� ،‫ف�ضي‬ ‫رمادي‬ ‫لون‬ ‫ذات‬ .‫نهايته‬ ‫يف‬ ‫لل�سواد‬ ‫احلرارة‬ ‫ال�شديدة‬ ‫ال�صيف‬ ‫أ�شهر‬� ‫خالل‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫يف‬ ‫م�ستعمرات‬ ‫يف‬ ‫تع�ش�ش‬ ‫حيث‬ ‫باملنطقة‬ ‫اخلر�شنة‬ ‫هذه‬ ‫تفرخ‬ ‫احل�ضن‬ ‫فرتة‬ ‫خالل‬ ‫البي�ضة‬ ‫حرارة‬ ‫ملعادلة‬ ‫و‬ ‫أج�سامها‬� ‫لتربيد‬ ‫وعجيبة‬ ‫مده�شة‬ ‫ب�سلوكيات‬ ‫تقوم‬ ‫لذا‬ )‫(يوليو-اغ�سط�س‬ .‫والع�ش‬ ‫البي�ضة‬ ‫تربيد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫البحر‬ ‫مبياه‬ ‫البطن‬ ‫ري�ش‬ ‫بتبليل‬ ‫وذلك‬ . ‫مربط‬ ‫ال�شيخ‬ ‫كجزيرة‬ ،‫بالوجه‬ ‫الرملية‬ ‫اجلزر‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫تع�شي�شه‬ ‫ت�سجيل‬ ‫مت‬ LC
  17. 17. 33 ‫احلقيقية‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 32 ‫البني‬‫أبله‬‫ل‬‫ا‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Anous stolidus Brown Noddy , Common Noddy ‫البني‬‫أبله‬‫ل‬‫ا‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬272–150 ‫�سم‬83 ‫�سم‬48-35 ‫واحدة‬‫بي�ضة‬ ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫�شكل‬ ‫ويوجد‬ ، ‫أ�س‬�‫الر‬ ‫أعلى‬‫ل‬ ‫اجلبهة‬ ‫على‬ ‫املنقار‬ ‫أعلى‬� ‫من‬ ‫متتد‬ ‫رمادية‬ ‫بي�ضاء‬ ‫بقعة‬ ‫ولديه‬ ،‫الغامق‬ ‫البني‬ ‫بلونها‬ ‫مميزة‬ ‫خر�شنة‬ ‫حيث‬ ‫عجيبة‬ ‫بطريقة‬ ‫يتغذى‬ ،‫م�سود‬ ‫غامق‬ ‫بني‬ ‫لون‬ ‫ذات‬ ‫أفدام‬‫ل‬‫وا‬ ‫وال�سيقان‬ .‫ن�سبيا‬ ‫ملتوي‬ ‫طويل‬ ‫وذيل‬ ،‫العني‬ ‫أعلى‬� ‫أ�سود‬� ‫هاليل‬ ‫ثم‬،‫املاء‬‫�سطح‬‫من‬‫قريبة‬ ً‫ا‬‫حبار‬‫أو‬�‫�سمكة‬‫تكون‬‫ما‬‫غالبا‬‫التي‬‫فرائ�سه‬‫املاء،ليحدد‬‫�سطح‬‫من‬‫وقريبا‬‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬‫حول‬‫ويحوم‬‫يحلق‬‫أ‬�‫يبد‬ .‫املاء‬‫�سطح‬‫على‬ ً‫ا‬‫جاثم‬ ‫وهو‬‫غذائه‬‫يلتقط‬‫أو‬�‫طائر‬‫وهو‬‫ب�سرعة‬‫عليها‬‫ينق�ض‬ ‫أو‬� ،‫ال�صيادين‬ ‫قوارب‬ ‫حول‬ ‫كبرية‬ ‫أعداد‬�‫ب‬ ‫يتجمع‬ ‫حيث‬ ‫وال�صيادين‬ ‫أمواج‬‫ل‬‫با‬ ‫اكرتاثه‬ ‫لعدم‬ ‫أبله‬‫ل‬‫با‬ ‫تلقيبه‬ ‫�سبب‬ . ‫أمواج‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫جاثمة‬ ‫تكون‬ ‫جزيرة‬ ‫يف‬ ‫ت�سجيله‬ ‫مت‬ . ‫ال�شجريات‬ ‫حتت‬ ‫يع�ش�ش‬ ‫أو‬� ‫هناك‬ ‫يع�ش�ش‬ ‫حيث‬ ،‫اجلروف‬ ‫ذات‬ ‫ال�صخرية‬ ‫اجلزر‬ ‫هي‬ ‫لديه‬ ‫املف�ضلة‬ ‫البيئة‬ .‫أملج‬�‫ملحافظة‬‫التابعة‬‫برمي‬ LC ،‫املقنعة‬‫اخلر�شنة‬ ‫أ�سخم‬‫ل‬‫ا‬‫البحر‬‫خطاف‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫اخلرا�شن‬‫النوار�س‬ Sterna anaethetus Bridled Tern ،‫املقنعة‬‫اخلر�شنة‬ ‫أ�سحم‬‫ل‬‫ا‬‫البحر‬‫خطاف‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬105-95 ‫�سم‬76 ‫�سم‬37 ‫واحدة‬‫بي�ضة‬ ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫بلونها‬‫الطيور‬‫هذه‬‫تتميز‬،‫عليها‬‫التعرف‬‫العني‬‫تخطئ‬‫ال‬.‫ال�شكل‬‫ومميزة‬،‫املنظر‬‫جميلة‬،‫اجل�سم‬‫ر�شيقة‬،‫احلجم‬‫متو�سطة‬‫خر�شنة‬ ‫هنا‬‫ومن‬،‫القناع‬‫ي�شبه‬‫ما‬ ً‫ال‬‫م�شك‬‫والتاج‬،‫العني‬‫بعد‬‫ما‬‫إىل‬�‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫اللون‬‫وي�صل‬.‫البي�ضاء‬‫واجلبهة‬،‫للرمادي‬‫املائل‬‫الداكن‬‫البني‬ .‫أبي�ض‬� ‫منه‬ ‫اخلارجي‬ ‫واجلزء‬ ،‫�شوكي‬ ‫والذيل‬ .‫�سوداء‬ ‫أرجل‬‫ل‬‫وا‬ ‫واملنقار‬ ،‫أ�سود‬� ‫الرقبة‬ ‫خلف‬ ‫ما‬ ،‫الت�سمية‬ ‫جاءت‬ ‫القرم‬ ‫�شجريات‬ ‫بوفرة‬ ‫واملتميزة‬ ‫ال�شقوق‬ ‫ذات‬ ‫الرملية‬ ‫أو‬� ‫ال�صخرية‬ ‫اجلزر‬ ‫على‬ ‫م�ستعمرات‬ ‫يف‬ ‫تتكاثر‬ ‫اخلر�شنة‬ ‫هذه‬ ‫كالنور�س‬ ‫للمفرت�سات‬ ‫وتفاديا‬ ،‫ال�صيف‬ ‫يف‬ ‫ال�شديدة‬ ‫احلرارة‬ ‫لدرجة‬ ً‫ا‬‫تفادي‬ .‫حتتها‬ ‫يع�ش�ش‬ ‫حيث‬ ، Avicennia marina .‫ال�شجريات‬‫تلك‬‫أجمات‬�‫حتت‬‫ع�شها‬‫يقع‬‫حيث‬‫اجلزر‬‫يف‬‫ال�شجريات‬‫أغ�صان‬�‫فوق‬‫جاثمة‬‫اخلرا�شن‬‫هذه‬‫ُرى‬‫ت‬‫ما‬‫أ�سخم.وغالبا‬‫ل‬‫ا‬ .‫الوجه‬‫يف‬‫والعويندية‬‫النبقية‬‫وجزيرتي‬،‫باملج‬‫الفوايده‬‫جزيرة‬‫يف‬‫تع�شي�شه‬‫ت�سجيل‬‫مت‬ LC
  18. 18. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3435 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬
  19. 19. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3637 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬ )‫(خمطط‬‫الظهر‬‫أخ�ضر‬�‫البل�شون‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫مقيم‬‫متوطن‬ ‫البل�شونات‬ Butorides striata Striated Heron, Green- backed Heron, ‫الظهر‬‫أخ�ضر‬�‫البل�شون‬ )‫(خمطط‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫كجم‬1,5 ‫�سم‬60 ‫�سم‬43 5–1 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫الظهرية‬‫الناحية‬‫يف‬‫مرقطا‬‫ويكون‬،)‫خم�ضر‬‫(رمادي‬‫زيتونية‬‫أو‬�‫اللون‬‫أرجوانية‬�‫منه‬‫البالغة‬،‫احلركة‬‫�سريع‬،‫احلجم‬‫�صغري‬‫بل�شون‬ ‫على‬ ‫على‬ ‫الري�ش‬ ‫و‬ .‫اللون‬ ‫قامت‬ ‫رمادي‬ ‫الطريان‬ ‫رب�ش‬ ،‫العنق‬ ‫ؤخرة‬�‫م‬ ‫يف‬ ‫طويل‬ ‫ري�ش‬ ‫وهناك‬ ،‫أخ�ضر‬‫ل‬‫با‬ ‫م�شوبا‬ ‫أ�سود‬� ‫أ�س‬�‫ر‬ ‫تاج‬ ‫،مع‬ ‫قامت‬ ‫ال�شكل‬ ‫خنجري‬ ‫عري�ض‬ ‫املنقار‬ ،‫التكاثر‬ ‫مو�سم‬ ‫يف‬ ‫الربتقايل‬ ‫للون‬ ‫تتحول‬ ‫�صفراء‬ ‫أرجل‬‫ل‬‫ا‬ ،‫باهتا‬ ‫رماديا‬ ‫يكون‬ ‫الرقبة‬ ‫جانبي‬ .‫بها‬‫ليتغذى‬‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬‫به‬‫ليطعن‬‫ي�ستخدمه‬،‫اللون‬ ‫حيث‬ ‫املعي�شة‬ ‫ليلي‬ ‫ولكونه‬ ،‫وال�صخور‬ ‫القرم‬ ‫أ�شجار‬� ‫بني‬ ‫التخفي‬ ‫على‬ ‫فائقة‬ ‫بقدرة‬ ‫يتمتع‬ ‫خجول‬ ‫طائر‬ ‫أنه‬‫ل‬ ‫مراقبته؛‬ ‫ال�صعب‬ ‫من‬ .‫عنيفة‬‫�صرخات‬‫وي�صرخ‬،‫أفقي‬�‫بو�ضع‬‫ويجثم‬،‫للخطر‬‫تعر�ضه‬‫عند‬‫وينكم�ش‬،‫الغ�سق‬‫أثناء‬�‫ين�شط‬ ‫التي‬‫القرم‬‫أ�شجار‬�‫ب‬‫غنية‬‫كانت‬‫إن‬�‫خا�صة‬‫واجلزر‬،‫املرجانية‬‫ال�شعب‬‫ومناطق‬،‫الطينية‬‫ال�سواحل‬‫هي‬‫البل�شون‬‫لهذا‬‫املف�ضله‬‫البيئات‬ .‫الوجه‬‫حمافظة‬‫يف‬‫والنبقية‬‫العويندية‬‫جزيرتي‬‫يف‬‫أفراخه‬�‫و‬‫تع�شي�شه‬‫و�سجل‬.‫فيها‬‫يع�ش�ش‬ LC ‫ال�صخور‬‫بل�شون‬ )‫ال�شواطئ‬‫حزين‬‫(مالك‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫مقيم‬‫متوطن‬ ‫البل�شونات‬ Egretta gularis Western Reef Heron ‫حزين‬‫(مالك‬‫ال�صخور‬‫بل�شون‬ )‫ال�شواطئ‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬800 ‫�سم‬90 ‫�سم‬65–52 3-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫كال‬ ‫يتميز‬ . ‫الكامل‬ ‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬ ‫آخر‬‫ل‬‫وا‬ .‫الرقبة‬ ‫يف‬ ‫بيا�ض‬ ‫مع‬ ‫الداكنة‬ ‫للزرقة‬ ‫ال�ضارب‬ ‫الرمادي‬ :‫هما‬ ‫بلونني‬ ‫�شكالن‬ ‫البل�شون‬ ‫لهذا‬ ‫البل�شون‬ ‫هذا‬ ‫لدى‬ ‫ال�سيقان‬ .‫الرقبة‬ ‫خلف‬ ‫املتدلية‬ ‫التكاثر،وبالري�شات‬ ‫مو�سم‬ ‫يف‬ ‫إحمرار‬� ‫ي�شوبه‬ ‫املخ�ضر‬ ‫أ�صفر‬‫ل‬‫ا‬ ‫باملنقار‬ ‫ال�شكلني‬ .‫اللون‬‫�صفراء‬‫أ�صابع‬‫ل‬‫وا‬‫واالقدام‬‫م�سودة‬‫خ�ضراء‬ ‫بالكامل‬ ‫�ساحلي‬ ‫البل�شون‬ ‫هذا‬ .‫ل�صيدها‬ ‫آخر‬‫ل‬‫وا‬ ‫احلني‬ ‫بني‬ ‫ب�ضربات‬ ‫فرائ�سه‬ ‫ويباغت‬ ‫ببطء‬ ‫ال�ضحلة‬ ‫ال�ساحلية‬ ‫املياه‬ ‫يف‬ ‫يخو�ض‬ ‫ليع�ش�ش‬‫الرملية‬‫كاجلزر‬‫بالبحر‬‫الداخلية‬‫للمناطق‬‫يتوغل‬‫وقد‬‫بداخلها‬‫يع�ش�ش‬‫حيث‬‫املاجنروف‬‫أ�شجار‬�‫مناطق‬‫يف‬‫بكرثة‬‫ويتواجد‬ .‫املحافظة‬‫بنف�س‬‫والعويندية‬‫النبقية‬‫جزيرتي‬‫يف‬‫أفراخه‬�‫و�سجلت‬،‫الوجه‬‫حمافظة‬‫�شواطئ‬‫يف‬‫و�سجل‬ ,‫هناك‬ LC
  20. 20. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 3839 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫ال�صغري‬‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫البل�شون‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�صيفي‬‫زائر‬ ‫البل�شونات‬ Egretta garzetta Little White Egret ‫ال�صغري‬‫أبي�ض‬‫ل‬‫ا‬‫البل�شون‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬450 ‫�سم‬90 ‫�سم‬65-55 4-3 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫ليبدو‬‫حتى‬،‫اللون‬‫خم�ضرة‬‫�صفراء‬‫أ�صابع‬‫ل‬‫وا‬‫أقدام‬‫ل‬‫ا‬‫بينما‬‫اللون‬‫�سوداء‬‫طويلة‬‫أرجل‬‫ل‬‫وا‬‫املنقار‬،‫البيا�ض‬‫كامل‬‫ر�شيق‬‫�صغري‬‫بل�شون‬ .‫أ�صفر‬�‫بلون‬‫جوربني‬‫يرتدي‬‫أنه‬�‫إليه‬�‫للناظر‬ ‫كما‬ ،‫أ�سماك‬‫ل‬‫وا‬ ‫الق�شريات‬ ‫على‬ ‫هناك‬ ‫يتغذى‬ ‫حيث‬ ،‫ال�شجرية‬ ‫الكثافة‬ ‫ذات‬ ‫ال�ساحلية‬ ‫املناطق‬ ‫هي‬ ‫البل�شون‬ ‫لهذا‬ ‫املف�ضلة‬ ‫البيئات‬ .‫باملنطقة‬‫امل�ستنقعات‬‫يف‬‫ي�شاهد‬ LC ‫االرجواين‬‫البل�شون‬ )‫االرجواين‬‫احلزين‬‫(مالك‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�شتوي‬‫زائر‬ ‫البل�شونات‬ Ardea purpurea Purple Heron ‫(مالك‬‫االرجواين‬‫البل�شون‬ )‫االرجواين‬‫احلزين‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬800 ‫�سم‬135 ‫�سم‬97-90 5-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫بخطوط‬ ‫منها‬ ‫البالغة‬ ‫تتميز‬ ، .‫الذهبي‬ ‫البني‬ ‫اللون‬ ‫عليه‬ ‫يغلب‬ ‫بل‬ ،‫اللون‬ ‫أرجواين‬�‫ب‬ ‫لي�س‬ ‫أنه‬� ‫إال‬� ‫ا�سمه‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ،‫كبري‬ ‫طائر‬ ‫أقدام‬‫ل‬‫با‬‫يتميز‬.‫اخلدين‬‫على‬‫مير‬‫أ�سود‬�‫خلط‬‫ا�ضافة‬‫�سوداء‬‫ة‬ّ‫ن‬ُ‫ق‬‫ال‬.‫اللون‬‫الك�ستنائية‬‫الطويلة‬‫الثعبانية‬‫الرقبة‬‫على‬‫�سوداء‬‫عمودية‬ ‫الكثيفة‬ ‫أع�شاب‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫ال�سري‬ ‫من‬ ‫متكنه‬ ‫طويلة‬ ‫أ�صابع‬�‫ب‬ ‫مزودة‬ ‫أقدام‬‫ل‬‫ا‬ ‫تلك‬ ،‫وطريانه‬ ‫م�شية‬ ‫أثناء‬� ‫بو�ضوح‬ ‫ت�شاهد‬ ‫التي‬ ‫الكبرية‬ ‫النباتات‬ ‫داخل‬ ‫االختباء‬ ‫�سريعة‬ ‫خجولة‬ ‫الطيور‬ ‫الرقبة.هذه‬ ‫يف‬ ‫ال�سفلي‬ ‫االنتفاخ‬ ‫الطريان‬ ‫يف‬ ‫مييزه‬ ‫مما‬ ،‫فائقة‬ ‫ب�سهولة‬ ‫وال�صخور‬ .‫طائرة‬‫جتفل‬‫أو‬� ‫تلك‬ ‫داخل‬ ‫أع�شا�شه‬� ‫ويبني‬ ‫يتكاثر‬ ‫حيث‬ ،‫الكثيف‬ ‫النباتي‬ ‫الغطاء‬ ‫ذات‬ )‫(املناجروف‬ ‫ال�شورى‬ ‫نباتات‬ ‫بيئة‬ ‫يف‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫يتواجد‬ .‫ال�ضحلة‬‫املناطق‬‫يف‬‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬‫على‬ ‫ويقتات‬.‫أ�شجار‬‫ل‬‫ا‬ .‫هناك‬‫تكاثره‬‫أملج،ويحتمل‬�‫ملحافظة‬ ‫التابعة‬‫برمي‬‫جزيرة‬‫و‬،‫الوجه‬‫مبحافظة‬‫املاجنروف‬‫نباتات‬‫غابات‬‫مبنطقة‬‫�سجل‬ LC
  21. 21. ‫تبوك‬‫منطقة‬‫يف‬‫البحرية‬‫الطيور‬ 4041 ‫احلقيقية‬‫غري‬‫البحرية‬‫الطيور‬ ‫الرمادي‬‫البل�شون‬ )‫البحري‬‫احلزين‬‫(مالك‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫عابر‬ ‫البل�شونات‬ Ardea cinerea Grey Heron ‫(مالك‬‫الرمادي‬‫البل�شون‬ )‫البحري‬‫احلزين‬ ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫كجم‬2-1 ‫�سم‬135 ‫�سم‬95 5-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫منها‬ ‫البالغ‬ ‫يتميز‬ .‫بي�ضاء‬ ‫والرقبة‬‫ال�سفلية‬ ‫واالجزاء‬،‫اللون‬‫رمادي‬ ‫البل�شون‬‫هذا‬ . ‫قوي‬ ‫ومنقار‬ ،‫طويلة‬ ‫أرجل‬�‫و‬ ‫برقبة‬ ،‫كبري‬ ‫بل�شون‬ ‫بينة‬ ‫أرجل‬‫ل‬‫وا‬ ‫م�صفر‬ ‫البالغ‬ ‫يف‬ ‫املنقار‬ .‫أ�سفل‬‫ل‬‫ا‬ ‫من‬ ‫الرقبة‬ ‫مقدمة‬ ‫يف‬ ‫ال�سوداء‬ ‫والعالمات‬ ،‫أ�سود‬‫ل‬‫ا‬ ‫التاج‬ ‫هي‬ :‫مميزة‬ ‫بعالمات‬ .‫ابي�ض‬‫اجل�سم‬‫وبقية‬‫والقمة‬‫العلوية‬‫أجزاء‬‫ل‬‫ا‬‫يف‬‫بالكامل‬‫الداكن‬‫الرمادي‬‫اللون‬‫اليافعة‬‫على‬‫يغلب‬‫فيما‬ .‫م�صفرة‬ ‫وعلى‬ ‫واحل�شرات‬ ‫أ�سماك‬‫ل‬‫ا‬ ‫على‬ ‫يتغذى‬ ‫حيث‬ ،‫املاجنروف‬ ‫أ�شجار‬� ‫كمناطق‬ ،‫ال�سواحل‬ ‫�ضمنها‬ ‫ومن‬ ‫الرطبة‬ ‫أرا�ضي‬‫ل‬‫ا‬ ‫يف‬ ‫تتواجد‬ .‫أع�شا�ش‬‫ل‬‫ا‬‫يف‬‫ي�صيدها‬‫التي‬ ‫ال�صغرية‬‫الطيور‬‫أفراخ‬� LC )‫قردان،الغرنوق‬‫أبو‬�(‫البقر‬‫بل�شون‬ ‫احلالة‬ ‫الف�صيلة‬ ‫العلمي‬‫اال�سم‬ ‫االجنليزي‬‫اال�سم‬ ‫العربي‬‫اال�سم‬ ‫�شتوي‬‫زائر‬ ‫البل�شونات‬ Bubulcus ibis Cattle Egret ‫البقر‬‫بل�شون‬ )‫قردان،الغرنوق‬‫أبو‬�( ‫الوزن‬ ‫أجنحة‬‫ل‬‫ا‬‫امتداد‬ ‫الطول‬ ‫البي�ض‬‫عدد‬ ‫الراهن‬‫الو�ضع‬ ‫جم‬520–270 ‫�سم‬85 ‫�سم‬50 5-2 ‫للتهديد‬‫ُر�ضة‬‫ع‬‫أقل‬� ‫ينف�ش‬‫التكاثر‬ ‫مو�سم‬‫يف‬،‫اللون‬‫أ�صفر‬�‫و�سميك‬‫ق�صري‬‫واملنقار‬،‫اللون‬‫�صفراء‬‫أرجل‬‫ل‬‫ا‬.‫ج�سمه‬‫ببيا�ض‬‫مميز‬‫احلجم‬‫�صغري‬‫بل�شون‬ .‫املحمر‬‫الوردي‬‫باللون‬‫واملنقار‬‫الرجالن‬‫تتلون‬‫كما‬،‫و�صدره‬‫أ�سه‬�‫ر‬‫على‬‫يظهر‬‫الذي‬‫امل�صفر‬‫الربتقايل‬‫الري�ش‬‫البل�شون‬‫هذا‬ ‫ال�سواحل‬‫امتداد‬‫من‬‫املت�شكلة‬‫امل�ستنقعات‬‫يف‬‫أ�سراب‬�‫يف‬ ‫الوجه‬‫مدينة‬‫يف‬‫�شوهد‬‫و‬.‫ال�سيول‬‫من‬‫املت�شكلة‬‫والربك‬ ‫املزارع‬‫يف‬‫يتواجد‬ .‫أ�شجار‬‫ل‬‫ا‬‫قمم‬‫على‬‫املطار،جاثما‬‫من‬‫بالقرب‬‫املدينة‬‫جنوب‬‫يف‬ LC

×