‫رسالة إلى القضاة‬      ‫حل المنادي و القضاة مجتمعون وقد سبق صدى طبله سمع البراح من قوله حتى جلى كالبهلوان يمجد‬     ‫السل...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

-من وحي الانقلاب على جمعية القضاة التونسيين -رسالة إلى القضاة - بقلم عادل العادل

1,052 views

Published on

تونس نيوز العدد 1919 بتاريخ 1 سبتمبر 2005‬

Published in: Education
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,052
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

-من وحي الانقلاب على جمعية القضاة التونسيين -رسالة إلى القضاة - بقلم عادل العادل

  1. 1. ‫رسالة إلى القضاة‬ ‫حل المنادي و القضاة مجتمعون وقد سبق صدى طبله سمع البراح من قوله حتى جلى كالبهلوان يمجد‬ ‫السلطان ويعلن مقدم البيان. ومن خلفه تكشفت السعات والوشاة وأصحاب المآرب والغايات من المتملقين‬‫والطامعين يتوسطهم رجل قصير كالكيس المكنوز أبيض شعر الرأس حليق الوجه جاحظ العينين وطفق يتلو‬ ‫مطوية بين يديه: " هذا بيان" والذين من حوله مقاطعين بصوت واحد" سيدنا"‬ ‫- هذه تعليمات‬ ‫- سيدنا.‬ ‫أشار عليهم بالسكوت و بدأ متوعدا:‬ ‫أنتم أيها الرافضون لإلنحناء‬ ‫أنتم أيها المطالبون باستقالل سلطة القضاء‬ ‫أنتم أيها المنادون بقانون أساسي‬ ‫أنتم أيها الراغبون في استقالل جمعية القضاة‬ ‫ثم إنقلب ساخرا‬ ‫أنتم أيها الحالمون بالحرية‬ ‫أنتم أيها الالهثون وراء وهم الشرف والنزاهة‬ ‫أيها المتمسكون بالشرعية‬ ‫أيها الغيورون على القضاء‬ ‫أيها الصابرون على البالء‬ ‫أولم يكفكم تمريغ أنوفكم بقانون أساسي سفه أحالمكم‬ ‫ألم تكفكم حركة قضائية قطعت أوصالكم‬ ‫الم يكفكم أن فرضنا عليكم الشتات‬ ‫الم يكفكم أن أسكناكم األراضي الموات‬ ‫ألم يكفيكم أن" شمعنا" مقر جمعيتكم وغلقنا أبواب أملكم‬ ‫ألم يكفكم أن ألجمنا أفواهكم.‬ ‫إن لم يكفكم كل هذا فاحظوا منا بما يلي:‬ ‫مالحقة أمنية ال تنتهي‬ ‫وهرسلة يومية ال تنثني‬ ‫و عاصفة إرهاب لن تنجلي‬ ‫"ذوقوا فلن نزيدكم إال عذابا"‬ ‫ينهض حاملو شرف القضاء وقفة رجل واحد وعيونهم تتقد بأسا وإصرارا و يهتفون بصوت واحد:‬ ‫نموت و نحيا على عهدها *** حياة الكرام وموت العظام‬ ‫و نظروا إلى معذبيهم نظرة احتقار وازدراء وهم يواعدونهم:‬ ‫- إلى لقاء قريب في ظل عدالة قدسية األحكام والميزان.... فال عاش في تونس من خانها - و يلوحون إلى‬ ‫تعزيزات األمن القادمة لحماية المأمورين - وال عاش من ليس من جندها.‬ ‫عادل العادل‬‫تونس نيوز العدد 1919 بتاريخ 91/11/2119‬

×