SlideShare a Scribd company logo

حفص و شعبة فى الاصول

1 of 28
Download to read offline
‫ما خالف فيه حفص شعبة‬
‫في أصول‬
‫قراءة عاصم بن أبي النجود‬
‫من طرق طيبة النشر‬

‫الصول‬
‫سورة أم القرآن‬
‫‪‬‬

‫قرأ حفص ) بمصيطر( و) المصيطرون( بكل من السين‬

‫والصاد وقرأهما شعبة بالصاد فقط ووردتا في:‬
‫)لست عليهم ب م س ي ط ر) 22( الغاشية(‬
‫ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ُ ع َ َتْ ْمِ ٍ‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫و ) أ ع َم عندهم خزائن ربك أ ع َم هم ا ل م س ي ط رو ن) 73( الطور(‬
‫َتْ ْمِ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ْمِ ُ ع َ كِّ ع َ َتْ ُ َتْ َتْ ُ ع َ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫باب هاء الكناية‬

‫‪‬‬

‫قرأ حفص بوصل ) فيه مهانا( بياء مدية وقرأ‬

‫شعبة‬

‫ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ‬
‫بالقصر ووردت في )يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد في ه‬
‫مهانا)96(الفرقان(‬
‫ُ ع َ اً‬
‫يسكن شعبة هاء الضمير في ) يؤده, ونصله, نؤته, نوله(‬
‫‪‬‬
‫ويشبعها حفص ووردت في :‬
‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬
‫طرق طيبة النشر‬
‫‪‬‬

‫ع َ ْمِ َتْ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ ْمِ ع َ ٍ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ َتْ ع َ‬
‫يؤده في ) ومن أ ع َهل الكْمِتاب من إ ْمِن تأمنه بقنطار ي ؤ د ه إ ْمِليك‬
‫ع َ ْمِ َتْ ُ َتْ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ ْمِ ع َ ٍ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ّ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ اً ع َ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ّ ُ َتْ‬
‫ومنهم من إ ْمِن تأمنه بدينار ل ي ؤ د ه إ ْمِليك إ ْمِل ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم‬
‫ّ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ‬
‫قالوا ليس علينا ففي ال ُمييفن س فبيل ويقول فون عل ف ى الل فه الك فذب وه فم‬
‫َتْ كِّ كِّ ع َ ع َ ْمِ  ٌ ع َ ع َ ُ ُف ع َ ع َ ع َف‬
‫ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِف‬
‫يعلمون)57( آل عمرا ن(‬
‫ع َ َتْ ع َ ُ ع َ‬

‫‪‬‬

‫ونصله في ) ومن يشاقق الرسولع َ من بعد ما تبين له الهد ى‬
‫ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ُ َتْ ُ ع َ‬
‫ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ‬
‫ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تول ى و نُ ص ل ه جهنم وساءت مع َصيرا)‬
‫ْمِ اً‬
‫ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ‬
‫ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ‬
‫511( النسا ء(‬

‫‪‬‬

‫ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ ٍ َتْ ع َ ُ ع َ ّ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ّ ْمِ ْمِ ع َ اً ُ ع َ ّ اً ع َ ع َ َتْ‬
‫نؤته في )وما كان لنفس أ ع َن تموت إ ْمِل بإذن الله كتابا مؤجل ومن‬
‫يرد ثواب الدنيا ن ؤ ت ه منها ومن يرد ثواب الخرة نؤته منها وسنجَتْز ي‬
‫ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ُ َتْ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ‬
‫الشاكرين)541( آل عمرا ن( و)من كان يريد حرث الخرة نزد له في‬
‫ع َ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ْمِ‬
‫ّ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤ ت ه منها وع َما له في الخرة من نصيب)‬
‫َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ٍ‬
‫ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ْمِ‬
‫02( الشور  ى(‬

‫‪‬‬

‫ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ‬
‫نوله في ) ومن يشاقق الرسول منَتْ بعد ما تبين له الهد ى ويتبع‬
‫ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ْمِ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ُ َتْ ُ ع َ‬
‫غير سبيل المؤمنين ن و ل ه ما تول ى ونصله جهنم وساءت مصيرا)‬
‫ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ اً‬
‫ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ‬
‫511( النساء(‬

‫‪‬‬

‫يسكن حفص القاف في ) ويتقه( ويكسر الهاء بدون مد‬
‫ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ّ ع َ‬
‫ويكسر القاف شعبة ويسكن الهاء ووردت في ) ومن يطْمِع الله‬

‫ورسوله ويخش الله و ي ت ق ه فأولئك هم الفائزون)25( النور(‬
‫ع َ ع َ ُ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ّ ْمِ ْمِ ع َ ُ َتْ ع َ ْمِ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ ْمِ ُ ع َ‬
‫قرأ شعبة ) يرضه لكم( بالزمر بكل من إسكان هاء‬
‫‪‬‬
‫ع َ ْمِ ّ‬
‫الضمير وقصرها , وقصرها حفص ووردت في ) إ ْمِن تكفروا فإن‬
‫َتْ ع َ َتْ ُ ُ‬
‫ّ ع َ ع َ ْمِ  ٌّ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ْمِ ُ‬
‫الله غني عنكم ول يرض ى لعباده الكُفر وإ ْمِنَتْ تشكروا ي ر ض ه لكم ول تزر‬
‫ع َ ْمِ ع َ  ٌ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ّ ع َ ع َ كِّ َتْ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ كِّ ُ ُ َتْ ْمِ ع َف ُ َتْ ُ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ّ ُ‬
‫وازرة وزر أ ُخر ى ثم إ ْمِل ى ربكُم مرجعكُم فينع َبئكم بمفا كنتفم تعملفون إ ْمِنفه‬
‫عليم بذات الصدور)7(الزمر(‬
‫ُّ ُ ْمِ‬
‫ع َ ْمِ  ٌ ْمِ ع َ ْمِ‬
‫يضم حفص الهاء في كل من ) أنسانيه( بالكهف و) علي ه‬
‫‪‬‬
‫ا( بالفتح ويكسرهما شعبة ووردتا في‬

‫2‬
‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬
‫طرق طيبة النشر‬

‫)قال أ ع َرأ ع َيت إ ْمِذ أ ع َوينا إ ْمِل ى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أ ع َ ن سا نيه‬
‫ّ َتْ ع َ ْمِ ع َ ْمِ كِّ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ‬
‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ‬

‫‪‬‬

‫إ ْمِل الشيطان أ ع َن أ ع َذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا)36( الكهف (‬
‫َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ اً‬
‫ّ َتْ ع َ ُ َتْ َتْ ُ ع َ ُ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َ ُ ْمِ‬
‫ّ‬
‫ّ ّ ْمِ ع َ ُ ع َ ْمِ ُ ع َ ع َ ّ ع َ ُ ع َ ْمِ ُ ع َ ّ ع َ ع َ ُ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ َتْ‬
‫) إ ْمِن الذين يبايعونك إ ْمِنما يبايعون اللفه يفد اللفه ففوق أ ع َيفديهم فمفن‬

‫‪‬‬

‫ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ ّ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ّ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ‬
‫نكث فإنما ينكث عل ى نفسه ومن أ ع َوف ى بما عاهد عع َ ل ي ه الله فسيؤتيه‬
‫أ ع َجرا عظيما)01( الفتح(‬
‫َتْ اً ع َ ْمِ اً‬
‫قرأ عاصم ) أرجه( بإسكان الهاء وبدون همز وقرأ شعبة‬

‫‪‬‬

‫أيضا بالهمز ساكنا وضم الهاء مقصورة ووردت في :‬
‫قالوا أ ع َ ر ج ه وأ ع َخاه وأ ع َرسل في المدائنْمِ حاشرين)111( العراف‬
‫ع َ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫َتْ ع َ ع َ ْمِ‬
‫َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ‬
‫ع َ ُ‬
‫‪‬‬
‫قالوا أ ع َ ر ج ه وأ ع َخاه وابعث في المدائنْمِ حاشرين)63( الشعراء‬
‫ع َ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫َتْ ع َ ع َ ْمِ‬
‫َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ‬
‫ع َ ُ‬

‫‪‬‬

‫باب المد والقصر‬
‫قرأ حفص بالقصر وفويق القصر في المنفصل ولم يرد‬

‫‪‬‬

‫هذان عن شعبة.‬
‫أخذ بعض أئمة القراءة بالمد للتعظيم عن أصحاب قصر المنفصل‬
‫‪‬‬
‫ومنهم حفص وذلك نحو )ل إله إل ا( و )ل إله إل أنا( و)ل إل فه إل ه فو(‬
‫ف‬
‫ف‬
‫يمدون ذلك مدا متوسطا وله وجه القصر أيضا. وورد في:‬
‫1.‬

‫وإ ْمِلهكُم إ ْمِله واحد ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الرحمن الرحيم)361(البقرة‬
‫ع َ ع َ ُ َتْ ع َ  ٌ ع َ ْمِ  ٌ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ّ َتْ ع َ ُ ّ ْمِ ُ‬

‫2.‬

‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الحي القيوم ل تأخذه سنة ول نوم له ما في‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُّ ُ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ُ ْمِ ع َ  ٌ ع َ ع َ ع َ َتْ  ٌ ع َ ُ ع َ ْمِ‬

‫َتْ َتْ ْمِ ع َ َتْ ع َ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ّ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ْمِ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ‬
‫السماوات وما في ال ع َرض من ذا الذ ي يشفعُ عنده إ ْمِل بإذنه يعلم ما بين‬
‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ ْمِ‬
‫َتْ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُف ع َ ْمِ ع َ َتْ ٍ ْمِ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ْمِ ّ ْمِ ع َف ع َف ع َ ع َ ْمِ ع َ‬
‫أ ع َيديهم وما خلفهفم ول يحيطفون بشفيء مفن علمفه إ ْمِل بمفا شفاء وسفع‬
‫كرسفيه السفماوات وال ع َرض ول يئفوده حفظهمفا وهفو العلفي العظيفم)‬
‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ ُف ُ ُ ْمِ َتْ ُ ُ ع َف ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُّ َتْ ع َ ْمِ ُ‬
‫ُ َتْ ْمِ ُّ ُ‬
‫552(البقرة‬
‫3.‬

‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الحي القيوم)2(آل عمران‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُّ ُ‬

‫4.‬

‫َتْ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ‬
‫هو الذ ي يصوركم في ال ع َرحام كيف يشاء ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و العزيز‬
‫ُ ع َ ّ ْمِ ُ ع َ كِّ ُ ُ َتْ ْمِ‬

‫الحكيم)6(آل عمران‬
‫َتْ ع َ ْمِ ُ‬

‫3‬
‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬
‫طرق طيبة النشر‬

‫5.‬

‫َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ْمِ اً ْمِ َتْ ْمِ َتْ ْمِ‬
‫شهد الله أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و والملئكع َةُ وأ ُولوا العلم قائما بالقسط‬
‫ع َ َتْ ُ‬
‫ع َ ْمِ ع َ ّ ُ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ‬

‫ل إ ْمِله إ ْمِل هو العزيز الحكيم)81(آل عمران‬
‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ‬
‫6.‬

‫َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ‬
‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و ليجمعنكم إ ْمِل ى يع َوم القيامة ل ريب فيه ومن‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ‬

‫أ ع َصدق من الله حديثا)78(النساء‬
‫َتْ ع َ ُ ْمِ َتْ ّ ْمِ ع َ ْمِ اً‬
‫7.‬

‫ذلكُم الله ربكم ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و خالق كل شيء فاعَتْبدوه وهو عل ى‬
‫ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ُ ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ُ ُ ُ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ‬

‫كل شيء وكيل)201(النعام‬
‫ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ  ٌ‬
‫8.‬

‫ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ‬
‫اتبع ما أوحي إ ْمِليك من ربك ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وأ ع َعرض عن‬
‫ّ ْمِ َتْ ع َ ُ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ كِّ ع َ ع َ‬
‫ع َ ع َ ّ‬

‫المشركين)601(النعام‬
‫َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫9.‬

‫ُ كِّف ع َ ُف ُ ّ ْمِ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ْمِ اًف ّ ْمِ ع َ ُ َتْ ُ‬
‫قل يا أ ع َيهفا النفاس إ ْمِنفي رسفول اللفه إ ْمِليكفم جميعفا الفذ ي لفه مُلفك‬
‫ّ‬
‫ُ َتْ ع َ ُّ ع َ‬

‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ْمِ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ ْمِ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ُ ْمِ ْمِ ّ ْمِ كِّ‬
‫السموات وال ع َرض ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و يحي ويميت فمآمنوا بالله ورسوله النبي‬
‫ال ُمي الذ ي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون)851(العراف‬
‫َتْ كِّ كِّ ّ ْمِ ُ َتْ ْمِ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ّ ْمِ ُ ُ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫01.‬

‫َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ اً ْمِ َتْ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ‬
‫اتخذوا أ ع َحبارهم ورهبانهم أ ع َربابا من دون الله والمسيح ابن مع َريففم‬
‫ّ ع َ ُ‬

‫وما أ ُمروا إ ْمِل ليعبدوا إ ْمِلها واحدا ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و سبحانه عما يشركون)‬
‫ع َ اً ع َ ْمِ اً ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ ّ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫ّ ْمِ ع َ َتْ ُ ُ‬
‫ع َ ع َ ْمِ ُ‬
‫13(التوبة‬
‫11.‬

‫فإن تولوا فقل حسبي الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عليه توكلت وهو رب‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ّ َتْ ُ ع َ ُ ع َ ع َ ُّ‬
‫ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ّ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ْمِ‬

‫العرش العظيم)921(التوبة‬
‫َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬
‫21.‬

‫وجاوزنا ببني إ ْمِسرائيل البحر فأتبعهم فرعع َون وجنوده بغيففا وعففدوا‬
‫َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ َتْ َتْ ُ ع َ ُ ُ ُ ُ ع َ َتْ اً ع َ ع َ َتْ اً‬
‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ع َ ْمِ‬

‫حت ى إ ْمِذا أ ع َدركه الغرق قال آمنت أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ا ل ذ ي آمنت به بنو‬
‫ع َ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ‬
‫ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ّ ْمِ‬
‫ع َ ّ‬
‫إ ْمِسرائيل وأ ع َنا من المسلمين)09(يونس‬
‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ع َ ْمِ َتْ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫ّ ع َ ُ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ‬
‫فإلم يستجيبوا لكُم فاعلموا أ ع َنما أنزل بعلم الله وأ ع َن ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و‬
‫ع َ ْمِ ّ َتْ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ‬
‫31.‬
‫فهل أ ع َنتم مسلمون)41(هود‬
‫ع َ ع َ َتْ َتْ ُ َتْ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫41.‬

‫كذلك أ ع َرسلناك في أ ُمة قد خلت من قبله فا أ ُم فم لتتل فو عليه فم ال فذ ي‬
‫ّ ٍ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َف ع َ  ٌ ْمِ ع َ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ّ ْمِ‬
‫ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ‬

‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ‬
‫أ ع َوحينا إ ْمِليك وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عليه‬
‫َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ُ ُ ع َ ْمِ ّ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ع َ ع َ كِّ‬
‫توكلت وإ ْمِليه متاب)03(الرعد‬
‫ع َ ع َ ّ َتْ ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ‬

‫4‬
‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬
‫طرق طيبة النشر‬

‫51.‬

‫ينزل الملئكع َة بالروح من أ ع َمره عل ى منَتْ يشاء من عْمِباده أ ع َن أنفذروا‬
‫ع َ ع َ ع َ ُ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ُ‬
‫ُ ع َ كِّ ُ َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ ْمِ ُّ ْمِ ْمِ َتْ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ‬

‫أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ نا فاتقون)2(النحل‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ّ ُ ْمِ‬
‫61.‬

‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و له ال ع َسماء الحسن ى)8(طه‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ ُ َتْ ُ َتْ ع َ‬

‫71.‬

‫إ ْمِنني أ ع َ نا ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َنا فاعبدني وأ ع َقم الصلة لذكر ي)41(طه‬
‫ّ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ‬
‫ع َ ْمِ َتْ‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ‬
‫ع َ‬
‫ّ ْمِ‬

‫81.‬

‫إ ْمِنما إ ْمِلهكم الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وسع كل شيء عْمِلما)89(طه‬
‫ّ ع َ ع َ ُ ُ َتْ ّ ُ ّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ع َ ُ ّ ع َ َتْ ٍ َتْ اً‬

‫91.‬

‫وما أ ع َرسلنا من قبلك من رسول إ ْمِل نوحي إ ْمِليه أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ نا‬
‫ع َ َتْ ْمِ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ‬
‫ع َ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ٍ ّ ُ ْمِ‬

‫فاعبدون)52(النبياء‬
‫ع َ َتْ ُ ُ ْمِ‬
‫02.‬

‫وذا النون إ ْمِذ ذهفب مغاضفبا فظفن أ ع َن لفن نقفدر عع َليفه فنفاد ى ففي‬
‫ع َ ع َ ُّ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ع َ ْمِ اً ع َ ع َ ّ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ْمِ‬

‫الظلمات أ ع َن ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ ن ت سبحانك إ ْمِني كنت من الظالمين)78(النبياء‬
‫ُّ ُ ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ كِّ ُ ُ ْمِ َتْ ّ ْمِ ْمِ ع َ‬
‫12.‬

‫فتعال ى الله الملك الحق ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و رب العرش الكريم)‬
‫ّ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ُّ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬
‫ع َ ع َ ع َ ع َ‬

‫611(المؤمنون‬
‫22.‬

‫الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و رب العرش العظيم)62(النمل‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬

‫32.‬

‫ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ُ‬
‫وهو الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و له الحمد في الول ى والخرة وله الحُكم‬
‫َتْ ُ ع َ‬
‫ع َ ُ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ‬

‫وإ ْمِليه ترجعون)07(القصص‬
‫ع َ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫42.‬

‫ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ اً ع َ ع َ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ ُّ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ  ٌ ّ ع َ َتْ ع َ ُ‬
‫ول تدع مع الله إ ْمِلها آخر ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و كل شيء هالك إ ْمِل وجهه‬

‫له الحكم وإ ْمِليه ترجعون)88(القصص‬
‫ع َ ُ َتْ ُ َتْ ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫52.‬

‫ع َ ُّ ع َ ّ ُ َتْ ُ ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َف ْمِ ٍ ع َ َتْ ُ ّ ْمِ‬
‫يا أ ع َيها الناس اذكروا نعمفة اللفه عليكُفم هفل مفن خفالق غيفر اللفه‬

‫يرزقكم من السماء وال ع َرض ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأن ى تؤفكون)3(فاطر‬
‫ّ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ َتْ‬
‫62.‬
‫72.‬

‫إ ْمِنهم كانوا إ ْمِذا قيل لهم ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ال ل ه يستكبرون)53(الصافات‬
‫ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ّ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫ّ ُ َتْ ع َ ُ‬
‫خلقكم من نفس واحدة ثفم جعفل منَتْهفا زوجهفا وأ ع َنفزل لكفم مْمِفنَتْ‬
‫ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ ع َ ٍ ُ ّ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َف ع َ َتْ ع َ ع َف ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ‬

‫ال َتْع َنعام ثمانية أ ع َزواج يخلقكم في بطون أ ُمهاتكم خلقا من بعد خلق ففي‬
‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ٍ ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ ُ ُ ْمِ ّ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ َتْ اً ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ َتْ ٍ ْمِف‬
‫ظلمات ثلث ذلكُم الله ربكم له الملك ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأن ى تصرفون)‬
‫ُ ُ ع َ ٍ ع َ ع َ ٍ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ُ َتْ ُ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫6(الزمر‬

‫5‬
‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬
‫طرق طيبة النشر‬

‫82.‬

‫ّ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ‬
‫غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذ ي الطول ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و‬
‫ع َ ْمِ ْمِ ّ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ْمِ ّ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ‬

‫إ ْمِليه المصير)3(غافر‬
‫ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ُ‬
‫92.‬

‫ذلكُم الله ربكم خالق كل شيء ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأنا تؤفكون)‬
‫ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬

‫26(غافر‬
‫03.‬

‫ُ ع َ َتْ ع َ ُّ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ كِّ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ّ ْمِ ع َ كِّ‬
‫هو الحي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فادعوه مخلصين له الدين الحمد لْمِله رب‬

‫العالمين)56(غافر‬
‫َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ‬
‫13.‬

‫ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و يحي ويميت ربكم ورب آبائكم ال ع َولين)8(الدخان‬
‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ْمِ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ع َ ُّ ع َ ْمِ ُ َتْ َتْ ّ ْمِ ع َ‬

‫23.‬

‫فاعلم أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ال ل ه واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات‬
‫ّ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ ع َ ْمِ‬
‫ع َ َتْ ع َ َتْ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ‬

‫والله يعلم متقلبكُم ومثواكم)91(محمد‬
‫ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُ ُ ع َ ع َ ّ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ‬
‫33.‬

‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ُ َتْ َتْ ْمِ ع َ ّ ع َ ع َ ْمِ ُ ع َ ّ َتْ ع َ ُ‬
‫هو الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عالم الغع َيب والشهادة هو الرحمان‬
‫ُ ع َ ّ ُ ّ ْمِ‬

‫الرحيم)22(الحشر‬
‫ّ ْمِ ُ‬
‫43.‬

‫ُ َتْ ْمِ ُ‬
‫هو الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الملك القدوس السلم الَتْمؤمن‬
‫ّ ع َ ُ‬
‫ُ‬
‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ُّ‬
‫ُ ع َ ّ ُ ّ ْمِ‬

‫المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون)32(الحشر‬
‫َتْ ُ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ّ ُ َتْ ُ ع َ ع َ كِّ ُ ُ َتْ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ ّ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫53.‬

‫الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وعل ى الله فليتوكل المؤمنون)31(التغابن‬
‫ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ َتْ َتْ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬
‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ع َ‬

‫63.‬

‫رب المشرق والمغرب ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فاتخذه وكيل)9(المزمل‬
‫ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ ُ ع َ ْمِ اً‬
‫باب الهمزتين من كلمة‬

‫•‬

‫قرأ حفص ) أن كان ذا مال( بالخبار وقرأه شعبة‬

‫بالستفهام ووردت في ) أ ع َ ن كا ن ذا مالٍ وبنين)41( القلم(‬
‫ع َ ع َ ْمِ ع َ‬
‫َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ‬
‫قرأ حفص ) أأعجمي وعرب ي( بالستفهام ويسهل الهمزة‬
‫•‬
‫الثانية وقرأ شعبة بالستفهام وتحقيق الهمزة الثانية ووردت‬
‫ْمِ  ٌّ‬
‫في : )ولو جعلناه قرآنا أ ع َعجميا لقالوا لول فصلت آياته أ ع َ أ ع َ عَتْ جع َ م ي‬
‫َتْ ع َ ْمِ اًّ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ُ كِّ ع َ َتْ ع َ ُ ُ‬
‫ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ ُ َتْ اً‬
‫ع َ ْمِ ْمِ َتْ‬
‫وعربي قل هو للذين آمنوا هد ى وشفاء والّذين ل يؤمن فون ف في آذانه فم‬
‫ُ اً ع َ ْمِ ع َ  ٌ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ ُف ع َ ْمِف‬
‫ع َ ع َ ع َ ْمِ  ٌّ ُ َتْ ُ ع َ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ُ‬
‫وقر وهو عليهم عم ى أ ُولئك ينادون من مكان بعيد)44( فصلت(‬
‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ٍ ع َ ْمِ ٍ‬
‫ع َ َتْ  ٌ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ اً‬
‫قرأ شعبة منفردا بالستفهام في ) إنا لمغرمون(‬
‫‪‬‬
‫وحفص بالخبار ووردت في ) إ ْمِ نا ل م غ ر مو ن)66( الواقعة (.‬
‫ّ ع َ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬
‫قرأ حفص ) إنكم لتأتو ن( و ) إن لنا لجرا ( كلهما‬
‫‪‬‬
‫بالعراف بالخبار وقرأ شعبة بالستفهام ووردتا في :‬
‫6‬

Recommended

الجزء2 جامع القراءات
الجزء2 جامع القراءاتالجزء2 جامع القراءات
الجزء2 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءاتالجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الجزء5 جامع القراءات
الجزء5 جامع القراءاتالجزء5 جامع القراءات
الجزء5 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الجزء8 جامع القراءات
الجزء8 جامع القراءاتالجزء8 جامع القراءات
الجزء8 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءاتالجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
اثبات صفات الله تعالي
اثبات صفات الله تعالياثبات صفات الله تعالي
اثبات صفات الله تعاليalakeeda
 

More Related Content

What's hot

الجزء3 جامع القراءات
الجزء3 جامع القراءاتالجزء3 جامع القراءات
الجزء3 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الجزء4 جامع القراءات
الجزء4 جامع القراءاتالجزء4 جامع القراءات
الجزء4 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذف
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذفالسبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذف
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذفأحمد محمود
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصول
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصولالسبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصول
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصولأحمد محمود
 
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبيةالقول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبيةأحمد محمود
 
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءات
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءاتالسبيل إلى شرح السبيل باب التاءات
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءاتأحمد محمود
 
الجزء7 جامع القراءات
الجزء7 جامع القراءاتالجزء7 جامع القراءات
الجزء7 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصل
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصلالسبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصل
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصلأحمد محمود
 
الاسماء الحسني
الاسماء الحسنيالاسماء الحسني
الاسماء الحسنيalakeeda
 
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبيةأبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبيةأحمد محمود
 
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبية
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبيةالجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبية
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبيةأحمد محمود
 
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadek
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadekأحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadek
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadekiqra tube
 
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةالخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةأحمد محمود
 

What's hot (20)

الجزء3 جامع القراءات
الجزء3 جامع القراءاتالجزء3 جامع القراءات
الجزء3 جامع القراءات
 
الجزء4 جامع القراءات
الجزء4 جامع القراءاتالجزء4 جامع القراءات
الجزء4 جامع القراءات
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذف
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذفالسبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذف
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإثبات والحذف
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصول
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصولالسبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصول
السبيل إلى شرح السلسبيل باب المقطوع والموصول
 
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبيةالقول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
 
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءات
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءاتالسبيل إلى شرح السبيل باب التاءات
السبيل إلى شرح السبيل باب التاءات
 
الجزء7 جامع القراءات
الجزء7 جامع القراءاتالجزء7 جامع القراءات
الجزء7 جامع القراءات
 
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصل
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصلالسبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصل
السبيل إلى شرح السلسبيل باب الإبتداء بهمز الوصل
 
مختصر تفسير الطبري شيخ المفسرين
مختصر تفسير الطبري شيخ المفسرينمختصر تفسير الطبري شيخ المفسرين
مختصر تفسير الطبري شيخ المفسرين
 
الاسماء الحسني
الاسماء الحسنيالاسماء الحسني
الاسماء الحسني
 
001 - fatiha
001 - fatiha001 - fatiha
001 - fatiha
 
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبيةأبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
 
حفص و ابن كثير
حفص و ابن كثير حفص و ابن كثير
حفص و ابن كثير
 
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبية
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبيةالجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبية
الجامع في تحريرات قراءة نافع من طريق الشاطبية
 
مفردات شعبة
مفردات شعبةمفردات شعبة
مفردات شعبة
 
Hesn
HesnHesn
Hesn
 
نبي الله داود
نبي الله داودنبي الله داود
نبي الله داود
 
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadek
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadekأحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadek
أحكام الاضحية - د. جمعة عبد الصادق | Rules of udhiyah by Dr. Gomaa AbdelSadek
 
خلق المسلم
خلق المسلمخلق المسلم
خلق المسلم
 
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةالخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
 

Viewers also liked

جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريجدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريسمير بسيوني
 
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1سمير بسيوني
 
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثير
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثيرعدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثير
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثيرسمير بسيوني
 
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2سمير بسيوني
 
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظبهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظسمير بسيوني
 
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...سمير بسيوني
 
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبة
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبةغاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبة
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبةسمير بسيوني
 
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمان
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمانأحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمان
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمانسمير بسيوني
 
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1سمير بسيوني
 
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاء
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاءحُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاء
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاءسمير بسيوني
 
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...سمير بسيوني
 
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمرو
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمروفوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمرو
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمروسمير بسيوني
 
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهد
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهدالقرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهد
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهدسمير بسيوني
 
جدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصجدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصسمير بسيوني
 
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصم
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصمالمذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصم
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصمسمير بسيوني
 
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصم
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصمتوضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصم
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصمسمير بسيوني
 
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبيةأصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبيةسمير بسيوني
 
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصم
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصمقواعد التجويد على رواية حفص عن عاصم
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصمإبراهيم جديد أحمد
 

Viewers also liked (20)

جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريجدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
 
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو1
 
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثير
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثيرعدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثير
عدة الخبير في الجمع بين رواية حفص وقراءة ابن كثير
 
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2
تيسير الامر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو2
 
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظبهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ
بهجة اللحاظ بما لحفص من روضة الحفاظ
 
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...
منظومة العلامة الشيخ عامر السيد عثمان في القراءة بقصر المنفصل من طريق روضة ال...
 
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبة
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبةغاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبة
غاية سروري في رواية الدوري من قراءة أبي عمرو البصري من طريقي الشاطبية والطيبة
 
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمان
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمانأحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمان
أحسن البيان شرح طرق الطيبة برواية حفص بن سليمان
 
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1
الجدول العذب النمير في قراءات عاصم والبصري وابن كثير1
 
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاء
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاءحُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاء
حُسْن الجلاء في رواية السوسي عن أبي عمرو بن العلاء
 
منهاج الواصلين لفضيلة الشيخ / فوزى محمد أبوزيد
منهاج الواصلين لفضيلة الشيخ / فوزى محمد أبوزيدمنهاج الواصلين لفضيلة الشيخ / فوزى محمد أبوزيد
منهاج الواصلين لفضيلة الشيخ / فوزى محمد أبوزيد
 
أحلى دروسي في رواية السوسي من قراءة ابي عمرو البصري من طريقي الشاطبية و الطيبة
أحلى دروسي في رواية السوسي من قراءة ابي عمرو البصري من طريقي الشاطبية و الطيبةأحلى دروسي في رواية السوسي من قراءة ابي عمرو البصري من طريقي الشاطبية و الطيبة
أحلى دروسي في رواية السوسي من قراءة ابي عمرو البصري من طريقي الشاطبية و الطيبة
 
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...
أحسن صحبة في رواية الإمام شعبة من قراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من طريقي ال...
 
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمرو
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمروفوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمرو
فوح العطر في رواية الدوري عن أبي عمرو
 
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهد
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهدالقرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهد
القرآن الكريم برواية دوري أبي عمرو طبعة مجمع الملك فهد
 
جدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصجدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفص
 
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصم
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصمالمذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصم
المذكرة في التجويد برواية حفص عن عاصم
 
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصم
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصمتوضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصم
توضيح المعالم في الجمع بين روايتي حفص وشعبة عن عاصم
 
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبيةأصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
أصول رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
 
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصم
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصمقواعد التجويد على رواية حفص عن عاصم
قواعد التجويد على رواية حفص عن عاصم
 

Similar to حفص و شعبة فى الاصول

سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟ansdk
 
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟ansdk
 
كيف نفير انفسنا بالقرآن
كيف نفير انفسنا بالقرآنكيف نفير انفسنا بالقرآن
كيف نفير انفسنا بالقرآنOmar Awwad
 
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنة
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنةأسماء الله الحسنى فى القرآن والسنة
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنةTaha Rabea
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...MaymonSalim
 
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكاملAhmedNaser92
 
Mn1 sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)
Mn1   sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)Mn1   sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)
Mn1 sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)Fawad Kiyani
 
Mn1 sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)
Mn1   sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)Mn1   sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)
Mn1 sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)Fawad Kiyani
 
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّة
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّةكتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّة
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّةF El Mohdar
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005d
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005dTafsir ibnu katsir muhaqqoq 005d
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005dsrujacxtup
 
الأصول الثلاثة وأدلتها
الأصول الثلاثة وأدلتهاالأصول الثلاثة وأدلتها
الأصول الثلاثة وأدلتهاYassin Abda
 
حديث عن الفطرة
حديث عن الفطرةحديث عن الفطرة
حديث عن الفطرةMisrians Home
 
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفص
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفصالقرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفص
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفصسمير بسيوني
 

Similar to حفص و شعبة فى الاصول (20)

مفردات حفص
مفردات حفصمفردات حفص
مفردات حفص
 
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
 
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
سورة الكهف يوم الجمعة .. لماذا ؟؟؟
 
مفردات عاصم
مفردات عاصممفردات عاصم
مفردات عاصم
 
كيف نفير انفسنا بالقرآن
كيف نفير انفسنا بالقرآنكيف نفير انفسنا بالقرآن
كيف نفير انفسنا بالقرآن
 
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنة
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنةأسماء الله الحسنى فى القرآن والسنة
أسماء الله الحسنى فى القرآن والسنة
 
حفص ونافع
حفص ونافع  حفص ونافع
حفص ونافع
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن ( تخافون نشوزهن ) و( يوطِئن فُرُشكم ) تعني...
 
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 347 ) من سلسلة الكامل
 
Mn1 sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)
Mn1   sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)Mn1   sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)
Mn1 sec 2 - les 4 - (taghabun 1-18)
 
Mn1 sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)
Mn1   sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)Mn1   sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)
Mn1 sec 2 - les 3 - (suratun-noor 35-40)
 
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّة
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّةكتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّة
كتاب حصـن المسـلم مـن اذكـار الكتـاب والسُّـنَّة
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005d
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005dTafsir ibnu katsir muhaqqoq 005d
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 005d
 
Document
DocumentDocument
Document
 
الأصول الثلاثة وأدلتها
الأصول الثلاثة وأدلتهاالأصول الثلاثة وأدلتها
الأصول الثلاثة وأدلتها
 
حديث عن الفطرة
حديث عن الفطرةحديث عن الفطرة
حديث عن الفطرة
 
الفيل من المصباح
الفيل من المصباحالفيل من المصباح
الفيل من المصباح
 
الأصبهانية
الأصبهانيةالأصبهانية
الأصبهانية
 
Adiya
AdiyaAdiya
Adiya
 
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفص
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفصالقرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفص
القرآن الكريم (ملف وورد) برواية حفص
 

More from سمير بسيوني

أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfأوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfسمير بسيوني
 
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfالتسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfسمير بسيوني
 
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfأسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfسمير بسيوني
 
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfنبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfسمير بسيوني
 
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfمصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfسمير بسيوني
 
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...سمير بسيوني
 
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfالشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfسمير بسيوني
 

More from سمير بسيوني (20)

أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfأوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
 
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfالتسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
 
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfأسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
 
kamel alqeraat 6.pdf
kamel alqeraat 6.pdfkamel alqeraat 6.pdf
kamel alqeraat 6.pdf
 
kamel alqeraat 5.pdf
kamel alqeraat 5.pdfkamel alqeraat 5.pdf
kamel alqeraat 5.pdf
 
kamel alqeraat 4.pdf
kamel alqeraat 4.pdfkamel alqeraat 4.pdf
kamel alqeraat 4.pdf
 
kamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdfkamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdf
 
kamel alqeraat 2.pdf
kamel alqeraat 2.pdfkamel alqeraat 2.pdf
kamel alqeraat 2.pdf
 
kamel alqeraat 1.pdf
kamel alqeraat 1.pdfkamel alqeraat 1.pdf
kamel alqeraat 1.pdf
 
kamel alqeraat 7.pdf
kamel alqeraat 7.pdfkamel alqeraat 7.pdf
kamel alqeraat 7.pdf
 
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfنبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
 
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfمصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
 
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
 
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfالشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
 

حفص و شعبة فى الاصول

  • 1. ‫ما خالف فيه حفص شعبة‬ ‫في أصول‬ ‫قراءة عاصم بن أبي النجود‬ ‫من طرق طيبة النشر‬ ‫الصول‬ ‫سورة أم القرآن‬ ‫‪‬‬ ‫قرأ حفص ) بمصيطر( و) المصيطرون( بكل من السين‬ ‫والصاد وقرأهما شعبة بالصاد فقط ووردتا في:‬ ‫)لست عليهم ب م س ي ط ر) 22( الغاشية(‬ ‫ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ُ ع َ َتْ ْمِ ٍ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫و ) أ ع َم عندهم خزائن ربك أ ع َم هم ا ل م س ي ط رو ن) 73( الطور(‬ ‫َتْ ْمِ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ْمِ ُ ع َ كِّ ع َ َتْ ُ َتْ َتْ ُ ع َ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫باب هاء الكناية‬ ‫‪‬‬ ‫قرأ حفص بوصل ) فيه مهانا( بياء مدية وقرأ‬ ‫شعبة‬ ‫ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ‬ ‫بالقصر ووردت في )يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد في ه‬ ‫مهانا)96(الفرقان(‬ ‫ُ ع َ اً‬ ‫يسكن شعبة هاء الضمير في ) يؤده, ونصله, نؤته, نوله(‬ ‫‪‬‬ ‫ويشبعها حفص ووردت في :‬
  • 2. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ع َ ْمِ َتْ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ ْمِ ع َ ٍ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ َتْ ع َ‬ ‫يؤده في ) ومن أ ع َهل الكْمِتاب من إ ْمِن تأمنه بقنطار ي ؤ د ه إ ْمِليك‬ ‫ع َ ْمِ َتْ ُ َتْ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ ْمِ ع َ ٍ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ّ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ اً ع َ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ّ ُ َتْ‬ ‫ومنهم من إ ْمِن تأمنه بدينار ل ي ؤ د ه إ ْمِليك إ ْمِل ما دمت عليه قائما ذلك بأنهم‬ ‫ّ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ‬ ‫قالوا ليس علينا ففي ال ُمييفن س فبيل ويقول فون عل ف ى الل فه الك فذب وه فم‬ ‫َتْ كِّ كِّ ع َ ع َ ْمِ ٌ ع َ ع َ ُ ُف ع َ ع َ ع َف‬ ‫ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِف‬ ‫يعلمون)57( آل عمرا ن(‬ ‫ع َ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫‪‬‬ ‫ونصله في ) ومن يشاقق الرسولع َ من بعد ما تبين له الهد ى‬ ‫ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ُ َتْ ُ ع َ‬ ‫ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ‬ ‫ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تول ى و نُ ص ل ه جهنم وساءت مع َصيرا)‬ ‫ْمِ اً‬ ‫ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ‬ ‫ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ‬ ‫511( النسا ء(‬ ‫‪‬‬ ‫ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ ٍ َتْ ع َ ُ ع َ ّ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ّ ْمِ ْمِ ع َ اً ُ ع َ ّ اً ع َ ع َ َتْ‬ ‫نؤته في )وما كان لنفس أ ع َن تموت إ ْمِل بإذن الله كتابا مؤجل ومن‬ ‫يرد ثواب الدنيا ن ؤ ت ه منها ومن يرد ثواب الخرة نؤته منها وسنجَتْز ي‬ ‫ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ُ َتْ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫الشاكرين)541( آل عمرا ن( و)من كان يريد حرث الخرة نزد له في‬ ‫ع َ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ْمِ‬ ‫ّ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤ ت ه منها وع َما له في الخرة من نصيب)‬ ‫َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ٍ‬ ‫ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُ ْمِ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ْمِ‬ ‫02( الشور ى(‬ ‫‪‬‬ ‫ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ‬ ‫نوله في ) ومن يشاقق الرسول منَتْ بعد ما تبين له الهد ى ويتبع‬ ‫ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ْمِ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ُ َتْ ُ ع َ‬ ‫غير سبيل المؤمنين ن و ل ه ما تول ى ونصله جهنم وساءت مصيرا)‬ ‫ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ اً‬ ‫ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ ع َ كِّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ‬ ‫511( النساء(‬ ‫‪‬‬ ‫يسكن حفص القاف في ) ويتقه( ويكسر الهاء بدون مد‬ ‫ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ّ ع َ‬ ‫ويكسر القاف شعبة ويسكن الهاء ووردت في ) ومن يطْمِع الله‬ ‫ورسوله ويخش الله و ي ت ق ه فأولئك هم الفائزون)25( النور(‬ ‫ع َ ع َ ُ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ّ ْمِ ْمِ ع َ ُ َتْ ع َ ْمِ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ ْمِ ُ ع َ‬ ‫قرأ شعبة ) يرضه لكم( بالزمر بكل من إسكان هاء‬ ‫‪‬‬ ‫ع َ ْمِ ّ‬ ‫الضمير وقصرها , وقصرها حفص ووردت في ) إ ْمِن تكفروا فإن‬ ‫َتْ ع َ َتْ ُ ُ‬ ‫ّ ع َ ع َ ْمِ ٌّ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ْمِ ُ‬ ‫الله غني عنكم ول يرض ى لعباده الكُفر وإ ْمِنَتْ تشكروا ي ر ض ه لكم ول تزر‬ ‫ع َ ْمِ ع َ ٌ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ّ ع َ ع َ كِّ َتْ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ كِّ ُ ُ َتْ ْمِ ع َف ُ َتْ ُ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ّ ُ‬ ‫وازرة وزر أ ُخر ى ثم إ ْمِل ى ربكُم مرجعكُم فينع َبئكم بمفا كنتفم تعملفون إ ْمِنفه‬ ‫عليم بذات الصدور)7(الزمر(‬ ‫ُّ ُ ْمِ‬ ‫ع َ ْمِ ٌ ْمِ ع َ ْمِ‬ ‫يضم حفص الهاء في كل من ) أنسانيه( بالكهف و) علي ه‬ ‫‪‬‬ ‫ا( بالفتح ويكسرهما شعبة ووردتا في‬ ‫2‬
  • 3. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫)قال أ ع َرأ ع َيت إ ْمِذ أ ع َوينا إ ْمِل ى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أ ع َ ن سا نيه‬ ‫ّ َتْ ع َ ْمِ ع َ ْمِ كِّ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ‬ ‫‪‬‬ ‫إ ْمِل الشيطان أ ع َن أ ع َذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا)36( الكهف (‬ ‫َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ اً‬ ‫ّ َتْ ع َ ُ َتْ َتْ ُ ع َ ُ ع َ ّ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َ ُ ْمِ‬ ‫ّ‬ ‫ّ ّ ْمِ ع َ ُ ع َ ْمِ ُ ع َ ع َ ّ ع َ ُ ع َ ْمِ ُ ع َ ّ ع َ ع َ ُ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ َتْ‬ ‫) إ ْمِن الذين يبايعونك إ ْمِنما يبايعون اللفه يفد اللفه ففوق أ ع َيفديهم فمفن‬ ‫‪‬‬ ‫ع َ ع َ ع َ ع َ ْمِ ّ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ّ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ‬ ‫نكث فإنما ينكث عل ى نفسه ومن أ ع َوف ى بما عاهد عع َ ل ي ه الله فسيؤتيه‬ ‫أ ع َجرا عظيما)01( الفتح(‬ ‫َتْ اً ع َ ْمِ اً‬ ‫قرأ عاصم ) أرجه( بإسكان الهاء وبدون همز وقرأ شعبة‬ ‫‪‬‬ ‫أيضا بالهمز ساكنا وضم الهاء مقصورة ووردت في :‬ ‫قالوا أ ع َ ر ج ه وأ ع َخاه وأ ع َرسل في المدائنْمِ حاشرين)111( العراف‬ ‫ع َ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫َتْ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ‬ ‫ع َ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫قالوا أ ع َ ر ج ه وأ ع َخاه وابعث في المدائنْمِ حاشرين)63( الشعراء‬ ‫ع َ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫َتْ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ‬ ‫ع َ ُ‬ ‫‪‬‬ ‫باب المد والقصر‬ ‫قرأ حفص بالقصر وفويق القصر في المنفصل ولم يرد‬ ‫‪‬‬ ‫هذان عن شعبة.‬ ‫أخذ بعض أئمة القراءة بالمد للتعظيم عن أصحاب قصر المنفصل‬ ‫‪‬‬ ‫ومنهم حفص وذلك نحو )ل إله إل ا( و )ل إله إل أنا( و)ل إل فه إل ه فو(‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫يمدون ذلك مدا متوسطا وله وجه القصر أيضا. وورد في:‬ ‫1.‬ ‫وإ ْمِلهكُم إ ْمِله واحد ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الرحمن الرحيم)361(البقرة‬ ‫ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ٌ ع َ ْمِ ٌ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ّ َتْ ع َ ُ ّ ْمِ ُ‬ ‫2.‬ ‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الحي القيوم ل تأخذه سنة ول نوم له ما في‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُّ ُ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ُ ْمِ ع َ ٌ ع َ ع َ ع َ َتْ ٌ ع َ ُ ع َ ْمِ‬ ‫َتْ َتْ ْمِ ع َ َتْ ع َ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ّ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ْمِ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ‬ ‫السماوات وما في ال ع َرض من ذا الذ ي يشفعُ عنده إ ْمِل بإذنه يعلم ما بين‬ ‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫َتْ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ْمِ ُف ع َ ْمِ ع َ َتْ ٍ ْمِ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ْمِ ّ ْمِ ع َف ع َف ع َ ع َ ْمِ ع َ‬ ‫أ ع َيديهم وما خلفهفم ول يحيطفون بشفيء مفن علمفه إ ْمِل بمفا شفاء وسفع‬ ‫كرسفيه السفماوات وال ع َرض ول يئفوده حفظهمفا وهفو العلفي العظيفم)‬ ‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ ُف ُ ُ ْمِ َتْ ُ ُ ع َف ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُّ َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫ُ َتْ ْمِ ُّ ُ‬ ‫552(البقرة‬ ‫3.‬ ‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الحي القيوم)2(آل عمران‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُّ َتْ ع َ ُّ ُ‬ ‫4.‬ ‫َتْ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫هو الذ ي يصوركم في ال ع َرحام كيف يشاء ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و العزيز‬ ‫ُ ع َ ّ ْمِ ُ ع َ كِّ ُ ُ َتْ ْمِ‬ ‫الحكيم)6(آل عمران‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫3‬
  • 4. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫5.‬ ‫َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ْمِ اً ْمِ َتْ ْمِ َتْ ْمِ‬ ‫شهد الله أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و والملئكع َةُ وأ ُولوا العلم قائما بالقسط‬ ‫ع َ َتْ ُ‬ ‫ع َ ْمِ ع َ ّ ُ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫ل إ ْمِله إ ْمِل هو العزيز الحكيم)81(آل عمران‬ ‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫6.‬ ‫َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ‬ ‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و ليجمعنكم إ ْمِل ى يع َوم القيامة ل ريب فيه ومن‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ‬ ‫أ ع َصدق من الله حديثا)78(النساء‬ ‫َتْ ع َ ُ ْمِ َتْ ّ ْمِ ع َ ْمِ اً‬ ‫7.‬ ‫ذلكُم الله ربكم ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و خالق كل شيء فاعَتْبدوه وهو عل ى‬ ‫ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ُ ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ُ ُ ُ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ‬ ‫كل شيء وكيل)201(النعام‬ ‫ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ ٌ‬ ‫8.‬ ‫ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ‬ ‫اتبع ما أوحي إ ْمِليك من ربك ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وأ ع َعرض عن‬ ‫ّ ْمِ َتْ ع َ ُ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ كِّ ع َ ع َ‬ ‫ع َ ع َ ّ‬ ‫المشركين)601(النعام‬ ‫َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫9.‬ ‫ُ كِّف ع َ ُف ُ ّ ْمِ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ْمِ اًف ّ ْمِ ع َ ُ َتْ ُ‬ ‫قل يا أ ع َيهفا النفاس إ ْمِنفي رسفول اللفه إ ْمِليكفم جميعفا الفذ ي لفه مُلفك‬ ‫ّ‬ ‫ُ َتْ ع َ ُّ ع َ‬ ‫ّ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ْمِ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ ْمِ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ُ ْمِ ْمِ ّ ْمِ كِّ‬ ‫السموات وال ع َرض ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و يحي ويميت فمآمنوا بالله ورسوله النبي‬ ‫ال ُمي الذ ي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون)851(العراف‬ ‫َتْ كِّ كِّ ّ ْمِ ُ َتْ ْمِ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ ع َ ّ ْمِ ُ ُ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫01.‬ ‫َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ اً ْمِ َتْ ُ ْمِ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ‬ ‫اتخذوا أ ع َحبارهم ورهبانهم أ ع َربابا من دون الله والمسيح ابن مع َريففم‬ ‫ّ ع َ ُ‬ ‫وما أ ُمروا إ ْمِل ليعبدوا إ ْمِلها واحدا ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و سبحانه عما يشركون)‬ ‫ع َ اً ع َ ْمِ اً ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ ّ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫ّ ْمِ ع َ َتْ ُ ُ‬ ‫ع َ ع َ ْمِ ُ‬ ‫13(التوبة‬ ‫11.‬ ‫فإن تولوا فقل حسبي الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عليه توكلت وهو رب‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ّ َتْ ُ ع َ ُ ع َ ع َ ُّ‬ ‫ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ّ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ْمِ‬ ‫العرش العظيم)921(التوبة‬ ‫َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬ ‫21.‬ ‫وجاوزنا ببني إ ْمِسرائيل البحر فأتبعهم فرعع َون وجنوده بغيففا وعففدوا‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ َتْ َتْ ُ ع َ ُ ُ ُ ُ ع َ َتْ اً ع َ ع َ َتْ اً‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ع َ ْمِ‬ ‫حت ى إ ْمِذا أ ع َدركه الغرق قال آمنت أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ا ل ذ ي آمنت به بنو‬ ‫ع َ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ُ‬ ‫ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ّ ْمِ‬ ‫ع َ ّ‬ ‫إ ْمِسرائيل وأ ع َنا من المسلمين)09(يونس‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ع َ ْمِ َتْ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫ّ ع َ ُ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ‬ ‫فإلم يستجيبوا لكُم فاعلموا أ ع َنما أنزل بعلم الله وأ ع َن ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و‬ ‫ع َ ْمِ ّ َتْ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ‬ ‫31.‬ ‫فهل أ ع َنتم مسلمون)41(هود‬ ‫ع َ ع َ َتْ َتْ ُ َتْ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫41.‬ ‫كذلك أ ع َرسلناك في أ ُمة قد خلت من قبله فا أ ُم فم لتتل فو عليه فم ال فذ ي‬ ‫ّ ٍ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َف ع َ ٌ ْمِ ع َ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ّ ْمِ‬ ‫ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ‬ ‫أ ع َوحينا إ ْمِليك وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عليه‬ ‫َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ُ ُ ع َ ْمِ ّ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ع َ ع َ كِّ‬ ‫توكلت وإ ْمِليه متاب)03(الرعد‬ ‫ع َ ع َ ّ َتْ ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫4‬
  • 5. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫51.‬ ‫ينزل الملئكع َة بالروح من أ ع َمره عل ى منَتْ يشاء من عْمِباده أ ع َن أنفذروا‬ ‫ع َ ع َ ع َ ُ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫ُ ع َ كِّ ُ َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ ْمِ ُّ ْمِ ْمِ َتْ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ‬ ‫أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ نا فاتقون)2(النحل‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ ّ ُ ْمِ‬ ‫61.‬ ‫ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و له ال ع َسماء الحسن ى)8(طه‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ع َ ُ َتْ ُ َتْ ع َ‬ ‫71.‬ ‫إ ْمِنني أ ع َ نا ال ل ه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َنا فاعبدني وأ ع َقم الصلة لذكر ي)41(طه‬ ‫ّ ع َ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ‬ ‫ع َ ْمِ َتْ‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ‬ ‫ع َ‬ ‫ّ ْمِ‬ ‫81.‬ ‫إ ْمِنما إ ْمِلهكم الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وسع كل شيء عْمِلما)89(طه‬ ‫ّ ع َ ع َ ُ ُ َتْ ّ ُ ّ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ع َ ُ ّ ع َ َتْ ٍ َتْ اً‬ ‫91.‬ ‫وما أ ع َرسلنا من قبلك من رسول إ ْمِل نوحي إ ْمِليه أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ نا‬ ‫ع َ َتْ ْمِ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ع َ‬ ‫ع َ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ َتْ ع َ ُ ٍ ّ ُ ْمِ‬ ‫فاعبدون)52(النبياء‬ ‫ع َ َتْ ُ ُ ْمِ‬ ‫02.‬ ‫وذا النون إ ْمِذ ذهفب مغاضفبا فظفن أ ع َن لفن نقفدر عع َليفه فنفاد ى ففي‬ ‫ع َ ع َ ُّ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ ع َ ْمِ اً ع َ ع َ ّ َتْ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ْمِ‬ ‫الظلمات أ ع َن ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل أ ع َ ن ت سبحانك إ ْمِني كنت من الظالمين)78(النبياء‬ ‫ُّ ُ ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ َتْ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ كِّ ُ ُ ْمِ َتْ ّ ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫12.‬ ‫فتعال ى الله الملك الحق ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و رب العرش الكريم)‬ ‫ّ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ُّ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬ ‫ع َ ع َ ع َ ع َ‬ ‫611(المؤمنون‬ ‫22.‬ ‫الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و رب العرش العظيم)62(النمل‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ْمِ‬ ‫32.‬ ‫ع َ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ َتْ ُ‬ ‫وهو الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و له الحمد في الول ى والخرة وله الحُكم‬ ‫َتْ ُ ع َ‬ ‫ع َ ُ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ُ ْمِ‬ ‫وإ ْمِليه ترجعون)07(القصص‬ ‫ع َ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫42.‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ُ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ اً ع َ ع َ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ ُّ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ ٌ ّ ع َ َتْ ع َ ُ‬ ‫ول تدع مع الله إ ْمِلها آخر ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و كل شيء هالك إ ْمِل وجهه‬ ‫له الحكم وإ ْمِليه ترجعون)88(القصص‬ ‫ع َ ُ َتْ ُ َتْ ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫52.‬ ‫ع َ ُّ ع َ ّ ُ َتْ ُ ُ ْمِ َتْ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ ع َ َتْ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َف ْمِ ٍ ع َ َتْ ُ ّ ْمِ‬ ‫يا أ ع َيها الناس اذكروا نعمفة اللفه عليكُفم هفل مفن خفالق غيفر اللفه‬ ‫يرزقكم من السماء وال ع َرض ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأن ى تؤفكون)3(فاطر‬ ‫ّ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ َتْ‬ ‫62.‬ ‫72.‬ ‫إ ْمِنهم كانوا إ ْمِذا قيل لهم ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ال ل ه يستكبرون)53(الصافات‬ ‫ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ ّ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫ّ ُ َتْ ع َ ُ‬ ‫خلقكم من نفس واحدة ثفم جعفل منَتْهفا زوجهفا وأ ع َنفزل لكفم مْمِفنَتْ‬ ‫ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ َتْ ع َ َتْ ٍ ع َ ْمِ ع َ ٍ ُ ّ ع َ ع َ ع َ ْمِ ع َف ع َ َتْ ع َ ع َف ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ‬ ‫ال َتْع َنعام ثمانية أ ع َزواج يخلقكم في بطون أ ُمهاتكم خلقا من بعد خلق ففي‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ع َ ع َ َتْ ع َ ٍ ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ ُ ُ ْمِ ّ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ َتْ اً ْمِ َتْ ع َ َتْ ْمِ ع َ َتْ ٍ ْمِف‬ ‫ظلمات ثلث ذلكُم الله ربكم له الملك ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأن ى تصرفون)‬ ‫ُ ُ ع َ ٍ ع َ ع َ ٍ ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ُ َتْ ُ َتْ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫6(الزمر‬ ‫5‬
  • 6. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫82.‬ ‫ّ َتْ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ‬ ‫غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذ ي الطول ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و‬ ‫ع َ ْمِ ْمِ ّ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ ْمِ ّ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ‬ ‫إ ْمِليه المصير)3(غافر‬ ‫ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ ْمِ ُ‬ ‫92.‬ ‫ذلكُم الله ربكم خالق كل شيء ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فأنا تؤفكون)‬ ‫ع َ ْمِ َتْ ّ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ ُ كِّ ع َ َتْ ٍ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫26(غافر‬ ‫03.‬ ‫ُ ع َ َتْ ع َ ُّ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ُ كِّ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ّ ْمِ ع َ كِّ‬ ‫هو الحي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فادعوه مخلصين له الدين الحمد لْمِله رب‬ ‫العالمين)56(غافر‬ ‫َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ‬ ‫13.‬ ‫ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و يحي ويميت ربكم ورب آبائكم ال ع َولين)8(الدخان‬ ‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ُ َتْ ْمِ ع َ ُ ْمِ ُ ع َ ُّ ُ َتْ ع َ ع َ ُّ ع َ ْمِ ُ َتْ َتْ ّ ْمِ ع َ‬ ‫23.‬ ‫فاعلم أ ع َنه ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ال ل ه واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات‬ ‫ّ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ َتْ ْمِ ع َ ع َ ْمِ َتْ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ْمِ ع َ ْمِ‬ ‫ع َ َتْ ع َ َتْ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ‬ ‫والله يعلم متقلبكُم ومثواكم)91(محمد‬ ‫ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ُ ُ ع َ ع َ ّ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ َتْ‬ ‫33.‬ ‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ْمِ ُ َتْ َتْ ْمِ ع َ ّ ع َ ع َ ْمِ ُ ع َ ّ َتْ ع َ ُ‬ ‫هو الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و عالم الغع َيب والشهادة هو الرحمان‬ ‫ُ ع َ ّ ُ ّ ْمِ‬ ‫الرحيم)22(الحشر‬ ‫ّ ْمِ ُ‬ ‫43.‬ ‫ُ َتْ ْمِ ُ‬ ‫هو الله الذ ي ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و الملك القدوس السلم الَتْمؤمن‬ ‫ّ ع َ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ُ ُّ‬ ‫ُ ع َ ّ ُ ّ ْمِ‬ ‫المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون)32(الحشر‬ ‫َتْ ُ ع َ َتْ ْمِ ُ َتْ ع َ ْمِ ُ َتْ ع َ ّ ُ َتْ ُ ع َ ع َ كِّ ُ ُ َتْ ع َ ع َ ّ ْمِ ع َ ّ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫53.‬ ‫الله ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و وعل ى الله فليتوكل المؤمنون)31(التغابن‬ ‫ّ ْمِ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ّ َتْ َتْ ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫ّ ُ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ع َ ع َ‬ ‫63.‬ ‫رب المشرق والمغرب ل إ ْمِ ل ه إ ْمِ ل ه و فاتخذه وكيل)9(المزمل‬ ‫ع َ ُّ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ْمِ ْمِ ع َ ع َ ع َ ّ ُ ع َ ع َ ّ ْمِ َتْ ُ ع َ ْمِ اً‬ ‫باب الهمزتين من كلمة‬ ‫•‬ ‫قرأ حفص ) أن كان ذا مال( بالخبار وقرأه شعبة‬ ‫بالستفهام ووردت في ) أ ع َ ن كا ن ذا مالٍ وبنين)41( القلم(‬ ‫ع َ ع َ ْمِ ع َ‬ ‫َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ‬ ‫قرأ حفص ) أأعجمي وعرب ي( بالستفهام ويسهل الهمزة‬ ‫•‬ ‫الثانية وقرأ شعبة بالستفهام وتحقيق الهمزة الثانية ووردت‬ ‫ْمِ ٌّ‬ ‫في : )ولو جعلناه قرآنا أ ع َعجميا لقالوا لول فصلت آياته أ ع َ أ ع َ عَتْ جع َ م ي‬ ‫َتْ ع َ ْمِ اًّ ع َ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ ُ كِّ ع َ َتْ ع َ ُ ُ‬ ‫ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ ُ َتْ اً‬ ‫ع َ ْمِ ْمِ َتْ‬ ‫وعربي قل هو للذين آمنوا هد ى وشفاء والّذين ل يؤمن فون ف في آذانه فم‬ ‫ُ اً ع َ ْمِ ع َ ٌ ع َ ْمِ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ ُف ع َ ْمِف‬ ‫ع َ ع َ ع َ ْمِ ٌّ ُ َتْ ُ ع َ ْمِ ّ ْمِ ع َ ع َ ُ‬ ‫وقر وهو عليهم عم ى أ ُولئك ينادون من مكان بعيد)44( فصلت(‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ُ ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ َتْ ع َ ع َ ٍ ع َ ْمِ ٍ‬ ‫ع َ َتْ ٌ ع َ ُ ع َ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ع َ اً‬ ‫قرأ شعبة منفردا بالستفهام في ) إنا لمغرمون(‬ ‫‪‬‬ ‫وحفص بالخبار ووردت في ) إ ْمِ نا ل م غ ر مو ن)66( الواقعة (.‬ ‫ّ ع َ ُ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫قرأ حفص ) إنكم لتأتو ن( و ) إن لنا لجرا ( كلهما‬ ‫‪‬‬ ‫بالعراف بالخبار وقرأ شعبة بالستفهام ووردتا في :‬ ‫6‬
  • 7. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫كِّ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ اً ْمِ َتْ ُ ْمِ كِّ ع َ ْمِ ع َ َتْ َتْ ُ َتْ ع َ َتْ ٌ‬ ‫إ ْمِ ن ك م لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أ ع َنتم قوم‬ ‫ّ ُ َتْ ع َ ع َ َتْ ُ ع َ‬ ‫مسرفون)18( العراف‬ ‫ُ َتْ ْمِ ُ ع َ‬ ‫‪‬‬ ‫وجاء السحرة فرعون قالوا إ ْمِ ن لنا ل ع َجرا إ ْمِن كن فا نح فن الغ فالبين)‬ ‫ّ ع َ ع َ ع َ َتْ اً َتْ ُ ّف ع َ َتْ ُ َتْ ع َف ْمِ ْمِ ع َ‬ ‫ّ ع َ ع َ ُ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ُ‬ ‫ع َ ع َ ع َ‬ ‫311( العراف‬ ‫•‬ ‫قرأ حفص ) آمنتم( في المواضع التالية بالخبار وقرأ‬ ‫شعبة بالستفهام ومذهبه تحقيق الهمزة الثانية ووردت في :‬ ‫ع َ ع َ ْمِ َتْ ع َ َتْ ُ ع َ ُ َتْ ْمِ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ّ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ٌ ع َ ع َ َتْ ُ ُ ُ‬ ‫قال فرعون آ من ت م به قبل أ ع َن آذن لكم إ ْمِن هذا لمكر مكرتموه‬ ‫‪‬‬ ‫في المدينة لتخرجوا منها أ ع َهلها فسوف تعلمون)321( العراف‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ ْمِ ْمِ ُ َتْ ْمِ ُ ْمِ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ ع َ‬ ‫ْمِ‬ ‫‪‬‬ ‫كِّ ع َ‬ ‫قا ل آ م ن ت م له قبل أ ع َن آذن لكُم إ ْمِنه لع َكبيركم الذ ي علمكم السحَتْر‬ ‫ع َ ّ ع َ ُ َتْ‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ َتْ ّ ُ ع َ ْمِ ُ ُ َتْ ّ ْمِ‬ ‫ْمِ‬ ‫فل ُقطعن أ ع َيديكُم وأ ع َرجلكُم م فن خلف ول ُصع َ فلبنكم ف في ج فذوع النخَتْ فل‬ ‫ُ ُ ْمِ ّ‬ ‫كِّ ع َ ّ ُ َتْ ْمِف‬ ‫ع َ ع َ ع َ كِّ ع َ ّ َتْ ْمِ ع َ َتْ ع َ َتْ ُ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ٍ ع َ ع َ‬ ‫ولتعلمن أ ع َينا أ ع َشد عذابا وأ ع َبق ى)17( طه‬ ‫ع َ ُّ ع َ ع َ اً ع َ َتْ ع َ‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ُ ّ ُّ ع َ‬ ‫‪‬‬ ‫كِّ َتْ ع َ‬ ‫قال آ م ن ت م له قبل أ ع َن آذن لكم إ ْمِنه لع َكبيركم الذ ي علمكم السحر‬ ‫ع َ ّ ع َ ُ َتْ‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ُ َتْ ع َ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ّ ُ ع َ ْمِ ُ ُ َتْ ّ ْمِ‬ ‫ع َ ع َ ع َ َتْ ع َ ع َ َتْ ع َ ُف ع َ ع َ ع َ كِّ ع َ ّ َتْ ْمِ ع َ ُ َتْ ع َ َتْ ُ ُ َتْ ْمِ َتْ ْمِ ع َ ٍ ع َ ع َ ع َ كِّ ع َ ّ ُ َتْ‬ ‫فلس فوف تعلم فون ل ُقطع فن أ ع َي فديكم وأ ع َرجلع َك فم م فن خلف ول ُص فلبنكم‬ ‫أ ع َجمعين)94( الشعراء‬ ‫َتْ ع َ ْمِ ع َ‬ ‫•‬ ‫قرأ شعبة ) إنكم لتأتون الفاحشة( الول من العنكبوت‬ ‫ع َ ُ اً َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ َتْ ْمِ ْمِ‬ ‫بالستفهام وحفص بالخبار ووردت في ) ولوطا إ ْمِذ قال لقومه‬ ‫إ ْمِ ن كُ م لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أ ع َحد من العالمين)‬ ‫ع َ ٍ ْمِ َتْ َتْ ع َ ع َ ْمِ ع َ‬ ‫ع َ ع َ ع َ ُ َتْ ْمِ ع َ ْمِ َتْ‬ ‫ّ َتْ ع َ ع َ َتْ ُ ع َ َتْ ع َ ْمِ ع َ ع َ ع َ‬ ‫82( العنكبوت(‬ ‫‪‬‬ ‫باب الهمز المفرد‬ ‫قرأ شعبة ) اللؤلؤ( بإبدال الهمز الول ) الهمز الساكن(‬ ‫واوا ساكنة ول يبدلها حفص ووردت في:‬ ‫)ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم ل ؤ ل ؤ مكنون)42( الطور (‬ ‫ع َ ع َ ُ ُ ع َ ع َ َتْ ْمِ َتْ ْمِ َتْ ع َ ٌ ع َ ُ َتْ ع َ ع َ ّ ُ َتْ ُ َتْ ُ ٌ ع َ َتْ ُ ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫و)يخرج منهما ال ل ؤ ل ؤ والمرجان)22( الرحمن(‬ ‫ُّ َتْ ُ ُ ع َ َتْ ع َ َتْ ع َ ُ‬ ‫ع َ َتْ ُ ُ ْمِ َتْ ُ ع َ‬ ‫‪‬‬ ‫و)كأمثال ال ل ؤ ل ؤ المكَتْنون)32( الواقعة(‬ ‫ع َ ع َ َتْ ع َ ْمِ ُّ َتْ ُ ْمِ َتْ ع َ ُ ْمِ‬ ‫7‬
  • 8. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ‬ ‫و)إ ِن الله يدخل الذين آمنوا وعمللوا الصلالحات جنلات تجلر ي مِلن‬ ‫ َّل ِ ُي َ ِ ُي َ َّل ٍ ُي َ ِخْ ِ‬ ‫ َّ َّ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ا ُ َّ ِ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ِ ا ُل‬ ‫تحتها ال ِخُْي َنهار يحلون فيها من أ ُي َساور من ذهب و ل ؤ ل ؤا ولباسهم فيها‬ ‫ُي َ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ٍ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ً ُي َ ِ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ِ ُي َ‬ ‫حرير)32( الحج(‬ ‫ُي َ ِ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫و)جنات عدن يدخلونها يحلون فيها مِن أ ُي َساور من ذهب و ل ؤ ل ؤا‬ ‫ِخْ ُي َ ِ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ٍ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ً‬ ‫ُي َ َّ ا ُ ُي َ ِخْ ٍ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ِ ُي َ‬ ‫ولباسهم فيها حرير)33( فاطر(‬ ‫ُي َ ِ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫و)ويطوف عليهم ولدان مخلدون إ ِذا رأ ُي َيتهم حسبتهم ل ؤ ل ؤا منثورا)‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ِ ِخْ ُي َ )ٌ ا ُ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ِخْ ا ُ ً ُي َ ا ُ ً‬ ‫91( النسان(.‬ ‫‪‬‬ ‫قرأ حفص بهمز كلمة ) مؤصدة( ولم يهمزها شعبة‬ ‫ووردت في :‬ ‫عليهم نار مؤ ص د ة) 02( البلد‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ُي َ )ٌ ا ُ ُي َ ُي َ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫إ ِنها عليهم مؤ ص د ة) 8( الهمزة‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫قرأ شعبة ) مرجون( و) ترجي( بالهمز من أرجأ وحفص‬ ‫بدون همز من أرجى ووردتا في :‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ِ َّ ِ َّ ا ُ ُي َ بِّ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ َّ ُي َ ا ُ ا ُ‬ ‫مرجون في )وآخرون م ر ج و ن ل ُي َمِخْر الله إ ِما يعذبهم وإ ِما يتوب‬ ‫‪‬‬ ‫عليهم والله عليم حكيم)601( التوبة(‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ِ )ٌ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ِخْ‬ ‫ترجي في ) ت ر جي من تشاء منهن َّ وتؤو ي إ ِليك من تشاءا ُ ومُي َن‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ا ُ ِخْ ِ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِ ِخْ ا ُ‬ ‫ا ُ ِخْ ِ‬ ‫ِخْ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ َّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ َّ‬ ‫ابتغيت ممن عزلت فل جناح عليك ذلك أ ُي َدنلى أ ُي َن تقلر أ ُي َعينهلن ول يحِخْلزن‬ ‫ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِ َّ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ُي َل‬ ‫ويرضون بما آتيتهن كلهن والله يعلم ملا فلي قللوبكم وكلان اللله عليملا‬ ‫ا ُ ا ُل ِ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َل ُي َ َّ ا ُ ُي َ ِ ًل‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ا ُ هُّ ا ُ َّ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َل ِل‬ ‫حليما)15( الحزاب(‬ ‫ُي َ ِ ً‬ ‫باب السكت على الساكن قبل الهمز وغيره‬ ‫) وهذا الفصل مختص بحفص فقط في قراءة عاصم(‬ ‫السكت عبارة عن قطع الصوت زمنا دون زمن الوقف ع لادة م لن غي لر‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫تنفس وقد اختلفت عبارة أئمة القراء في التأدي لة بم لا ي لدل عل لى ط لول‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ل ل‬ ‫ل‬ ‫زمن السكت وقصره والمشافهة تحكم ذلك بحقه وهلو مخصلوص بملا‬ ‫ل‬ ‫اتصل رسما نحو )الرض, الخرة , شيء, قرآن( وبما انفصل نحو )قد‬ ‫8‬
  • 9. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫أفلح, قل أوحي,( وبين السورتين حيث نص عليه أئم لة الق لراءة ووردت‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫به الرواية.‬ ‫وجاء السكت عن حفص من كلمة ومن كلمتين مع عدم السكت عل لى‬ ‫ل‬ ‫حرف المد وعلى كل من التوسط والشباع في المنفصل وورد السكت‬ ‫عن حفص.‬ ‫‪‬‬ ‫•‬ ‫انفرد حفص بالخلف عنه بالسكت على:‬ ‫) مرقدنا هذا( ووردت في )قالوا يا ويلنا من بُي َعُي َثنا منِخْ م رِخْ قُي َ دِ نا‬ ‫ُي َ‬ ‫ُي َ‬ ‫ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِ‬ ‫ه ذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون)25( يس (‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫•‬ ‫ُي َ ِخْ ِ ِ‬ ‫) عوجا قيما( ووردت في ) الحمد لله الذ ي أنزل عُي َلى عبده‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِ َّ ِ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ بِّ ً ِ ا ُ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ً ُي َ ِ ً ِ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ُي َ ا ُ ُي َ بِّ ُي َ‬ ‫الكِتاب ولم يجعل له ع و ج ا) 1 (ق ي ما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر‬ ‫ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِ ُي َ ُي َ‬ ‫المؤمنين الذين يعملون الصالحات أ ُي َن لهم أ ُي َجرا حسنا)2( الكهف‬ ‫ َّ ِ ُي َ ِ َّ ُي َ ا ُ ِخْ ِخْ ً ُي َ ُي َ ً‬ ‫ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِ ُي َ َّ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫•‬ ‫) بل ران( ووردت في )كل بل ران على قلوبهم ما كانوا‬ ‫ا ُ ا ُ ِ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ‬ ‫ُي َ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫يكِخْسبون)41( المطففين (‬ ‫ُي َ ِ ا ُ ُي َ‬ ‫•‬ ‫) من راق( ووردت في )وقيل م ن را ق) 72( القيامة (.‬ ‫ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ٍ‬ ‫باب حروف قربت مخارجها‬ ‫‪‬‬ ‫قرأ حفص بإظهار الذال الساكنة عند التاء في ) أخذت (‬ ‫و) اتخذت( وأدغمها شعبة ووردت في :‬ ‫ثم أ ُي َ خ ذ ت الذين كفروا فكُي َيف كان نكير)62( فاطر‬ ‫ا ُ َّ ُي َ ِخْ ا ُ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫وكأين من قرية أ ُي َمليت لها وهي ظالمُي َة ثم أ ُي َ خ ذ ت ها وإ ِلي المصير)‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ بِّ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ٍ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِ )ٌ ا ُ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ِ ا ُ‬ ‫84( الحج‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ِ ا ُ ا ُ ٍ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ا ُ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ‬ ‫ولقد استهزئ برسل من قبلك فأمليت للذين كفروا ثم أ ُي َ خ ذ ت ه م‬ ‫فكُي َيف كان عقاب)23( الرعد‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ‬ ‫وأ ُي َصحاب مدين وكذب موسى فأمِخْليت للكافرين ثم أ ُي َ خ ذ ت ه م‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِ ِخْ ُي َ ِ ِ ُي َ ا ُ َّ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ بِّ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫فكُي َيف كان نكير)44( الحج‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِ‬ ‫9‬
  • 10. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ ٍ‬ ‫كذبت قبلهم قوم ن لوح وال ُي َح لزاب م لنِخْ بع لدهم وهم لت ك لل أ ا ُم َّ لة‬ ‫ُي َ ِخْ ِ ِ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ا ُ هُّ‬ ‫ُي َ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُل ٍ ُي َ ِخْ ِخْ ُي َ ا ُ ِ‬ ‫ِ ُي َ ا ُ ِ ِ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِ ِخْ ُي َ ِ ِ ِ ا ُ ِخْ ِ ا ُ ِ ِ ِخْ ُي َ َّ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ‬ ‫برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق ف أ خ ذ ت ه م فكيف‬ ‫كان عقاب)5( غافر‬ ‫ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ِخْ ِ ا ُ ِخْ َّ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ِ ِ‬ ‫قل من رب السماوات وال ُي َرض قل الله قل أ ُي َ فا ت خ ذ ت م من دونه‬ ‫ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ هُّ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ِ ا ُ‬ ‫أ ُي َولياء ل يملكون لنفسهم نفعا ول ضرا قل هل يستو ي ال ُي َعِخْمى والبصير‬ ‫ِخْ ُي َ‬ ‫ِخْ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ا ُ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ِ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ً ُي َ ُي َ ُي َ اًّ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِ‬ ‫هُّ ا ُ ُي َل ا ُ ُي َ هُّل ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُل ِ َّ ِ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُل ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِ‬ ‫أ ُي َم هلل تسلتو ي الظلملات والنلور أ ُي َم جعللوا للله شلركاء خلقلوا كخلقله‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِ‬ ‫فتشابه الخلق عليهم قلل اللله خلالق كلل شليء وهلو الواحلد القهلار)‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ِخْ َّ ا ُ ُي َل ِ ا ُ ا ُ بِّ ُي َ ِخْ ٍ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ا ُ ِخْ ُي َ َّل ا ُ‬ ‫61( الرعد‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ٍ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِخْ‬ ‫فانطلقللا حتللى إذا أ ُي َتيللا أ ُي َهللل قريللة اسللتطعما أ ُي َهلهللا فللأُي َبوا أ ُي َن‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ َّ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ُي َل ُي َ ا ُ ُي َل ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ُي َ‬ ‫يضيفوهما فوجلدا فيهلا جلدارا يريلد أ ُي َن ينقلض فأقلامه قلال للو شلئت‬ ‫ا ُ ُي َ بِّ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ُي َل ِ ُي َ ً ا ُ ِ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫ل ت خ ذ ت عليه أ ُي َجرا)77( الكهف‬ ‫ُي َ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ً‬ ‫‪‬‬ ‫قال لئن ا ت خ ذ ت إ ِلها غير ي ل ُي َجعلنك من المسجونين)‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ُي َ ِ ِخْ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِ ُي َ‬ ‫ُي َ ِخْ ِ‬ ‫ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِخْ‬ ‫92( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ً ا ُ َّ َّ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ِ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ‬ ‫وإ ِذ واعدنا موسى أ ُي َربعين ليلة ثم ا ت خُي َ ذ ت م العجل من بعده وأ ُي َنتم‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫ظالمون)15( البقرة‬ ‫ُي َ ِ ا ُ ُي َ‬ ‫وقالوا لن تمسنا النار إ ِل أ ُي َياما معدودة قل أ ُي َ ت خ ذ ت م عند اللهِ عهدا‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ُي َ َّ ا ُ َّ َّ ً ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ً ا ُ ِخْ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ُي َ َّ ُي َ ِخْ ً‬ ‫‪‬‬ ‫فلن يخلف الله عهده أ ُي َم تقولون على الله ما ل تعلمون)08( البقرة‬ ‫ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ُي َ ِ ِخْ ُي َ بِّ ُي َ ِ ا ُ َّ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ِ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ‬ ‫ولقد جاءكم موسى بالبينات ثم ا ت خ ذ ت م العجل من بعده وأ ُي َنتم‬ ‫ظالمون)29( البقرة‬ ‫ُي َ ِ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ ُي َ ِ‬ ‫وقال إ ِنما ا ت خ ذ ت م من دون الله أ ُي َوِخْثانا مودة بينكم في الحُي َياة‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ َّ ُي َ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ِ َّ ِ ُي َ ً ُي َ ُي َ َّ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ا ُ ِخْ ِ‬ ‫اللدنيا ثلم يلوم القياملة يكفلر بعضلكم ببعلض ويلعلن بعضلكم بعضلا‬ ‫ ٍ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ًل‬ ‫هُّ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ِخْ‬ ‫ومأواكم النار وما لكم من ناصرين)52( العنكبوت‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ َّ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ِ ِ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫قال يا قوم أ ُي َرهطي أ ُي َعز عليكم من الله واتخذتموه وراءكم ظهريا‬ ‫ُي َ هُّ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ َّ ِ ُي َ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ِ اًّ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ِ‬ ‫إ ِن ربي بما تعملون محيط)29( هود‬ ‫ َّ ُي َ بِّ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ا ُ ِ )ٌ‬ ‫01‬
  • 11. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ ا ُ ِخْ‬ ‫فا ت خ ذ ت مو ه م سخريا حتى أنسوكم ذكر ي وكنتم مِنهم‬ ‫ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ِ‬ ‫ُي َ َّ‬ ‫ِ ِخْ ِ اًّ‬ ‫ُي َ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ ِخْ‬ ‫تضحكون)011( المؤمنون‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ َّ ا ُ ِ‬ ‫ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني ا ت خ ذ ت معُي َ الرسول‬ ‫ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ‬ ‫ َّ ِ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ هُّ‬ ‫سبيل)72( الفرقان‬ ‫ُي َ ِ ً‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ا ُ ِ ُي َ ُي َ َّ ِ بِّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ِخْ ِ ُي َ ٍ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ٍ ا ُ َّ ُي َل ُي َ ا ُ ِخْ‬ ‫وإ ِذ أ ُي َخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم مِن كتاب وحكمة ث لم ج لاءكم‬ ‫ُي َ ا ُ )ٌ ا ُ ُي َ بِّ )ٌ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ا ُ َّ ِ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ َّ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ‬ ‫رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصا ُرنه قال أ ُي َأ ُي َقررتم و أ ُي َ خ ذ ت م‬ ‫على ذلكم إ ِصر ي قالوا أ ُي َقررنا قال فاشهدوا وأ ُي َنا معكم من الشللاهدين)‬ ‫ َّ ِ ِ ُي َ‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ِخْ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِ ا ُ ِخْ ِخْ ِ ُي َ ا ُ‬ ‫18( آل عمران‬ ‫‪‬‬ ‫لول كتاب من الله سبق لمسكا ُم فيما أ ُي َ خ ذ ت م عذاب عظيم)‬ ‫ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ )ٌ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ِ ُي َ )ٌ ِ ِخْ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ِ ُي َ‬ ‫86( النفال‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ِ ِخْ ِ ُي َ َّ ِخْ َّ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ِ َّ ِ ا ُ ا ُ ً ُي َ َّ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ هُّ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ‬ ‫ذلكا ُم بأنكا ُم ا ت خ ذ ت م آيات الله هزوا وغُي َرتكم الحياة الدنيا فاليوم‬ ‫ل يخرجون منها ول هم يستعتبون) 53( الجاثية‬ ‫ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫باب أحكام النون الساكنة والتنوين‬ ‫‪‬‬ ‫يدغم حفص النون الساكنة والتنوين في اللم والراء‬ ‫بغنة وبغير غنة ويدغمهما شعبة بدون غنة إدغاما كامل.‬ ‫باب الفتح والمالة‬ ‫•‬ ‫قرأ شعبة بالمالة الكبرى في ) أعمى( موضعي السراء‬ ‫وفتحهما حفص ووردتا في :‬ ‫ومن كان في هذه أ ُي َ ع مى فهو في الخرة أ ُي َ عِخْ مى وأ ُي َضل سبيل)‬ ‫ُي َ ُي َ هُّ ُي َ ِ ً‬ ‫ُي َ‬ ‫ِخْ ِ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ا ُ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ِ ِ ِخْ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِ‬ ‫•‬ ‫27( السراء‬ ‫•‬ ‫قرأ شعبة بالخلف عنه بالمالة والفتح في ) سوى,‬ ‫سدى, رم ى, بلى( وقرأ حفص بالفتح ووردت في :‬ ‫• فلنأتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعلدا ل نخلفله نحلن ول‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ َّ ُي َ ِ ِ ِخْ ٍ ِ ِخْ ِ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ً ُي َ ا ُ ِخْ ِ ا ُ ا ُ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫أ ُي َنت مكانا س وى)85( طه (‬ ‫ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ً ا ُ ً‬ ‫‪‬‬ ‫)أ ُي َيحسب النسان أ ُي َن يترك س دى)63( القيامة(‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ً‬ ‫11‬
  • 12. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِ َّ َّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َل ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ َّ َّ ُي َ‬ ‫)فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهلم وملا رميلت إ ِذ رميلت ولكلن اللله‬ ‫ر مى وليبلي المؤمنين منه بلء حسنا إ ِن الله سميع)ٌ عليم)71( النفال(‬ ‫ُي َ ِ )ٌ‬ ‫ُي َ ِ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِ ُي َ ِ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ ً ُي َ ُي َ ً َّ َّ ُي َ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ بِّ ُي َ ً ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ِ‬ ‫) ب لى من كسب سيئة وأ ُي َحاطت به خطيئته فأولئك أ ُي َصحاب النار‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫هم فيها خالدون)18( البقرة(‬ ‫ا ُ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ِ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫) ب لى من أ ُي َسلم وجهه لله وهو محسن فله أ ُي َجره عِند ربه ول‬ ‫ُي َ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِ َّ ِ ُي َ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ ِ )ٌ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ بِّ ِ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫خوف عليهم ول هم يحزنون)211( البقرة(‬ ‫ُي َ ِخْ )ٌ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َل ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِ ِخْ‬ ‫)وإ ِذ قال إ ِبراهيم رب أ ُي َرني كيف تحيِ الم لوتى قلال أ ُي َول لم تلؤمن‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ا ُ ُي َ بِّ ِ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ‬ ‫ َّ ِخْ ِ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ َّ ُي َ ِخْ ُي َ‬ ‫قال ب لى ولكِن ليطمئن قلبي قال فخذ أ ُي َربعة من الطير فصرهن إ ِليك‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ً ِ ِخْ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ِ َّ ُي َ ِخْ ِ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ا ُ َّ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ بِّ ُي َ ُي َ ٍ ِ ِخْ ا ُ َّ ا ُ ِخْ ً ا ُ َّ ِخْ ا ُ ا ُ َّ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ً ُي َ ِخْ ِخْ َّ‬ ‫ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثلم ادعهلن يأتينلك سلعيا واعلُي َلم أ ُي َن‬ ‫الله عزيز حكيم)062( البقرة(‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ِ )ٌ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫) ب لى من أ ُي َوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين)67( آل‬ ‫ُي َ ِ َّ َّ ُي َ ا ُ ِ هُّ ِخْ ا ُ َّ ِ ُي َ‬ ‫ِ ُي َ ِخْ ِ ِ ُي َ َّ ُي َ‬ ‫ُي َ ِخْ ِخْ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫عمران(‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ هُّ ا ُ ِخْ‬ ‫) ب لى إ ِن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم‬ ‫ُي َ ُي َ َّ ا ُ‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ِ ا ُ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫بخمسة آلف من الملئكُي َة مسومين)521( آل عمران(‬ ‫ِ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ٍ ِ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ِ ِ ا ُ ُي َ بِّ ِ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)ولو ترى إ ِذ وقفوا على ربهم قال أ ُي َليس هذا بالحق قالوا ب لى‬ ‫ُي َ بِّ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِخْ ُي َ بِّ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫ِخْ ا ُ ِ ا ُ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكِخْفرون)03( النعام(‬ ‫ُي َ ُي َ بِّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)وإ ِذ أ ُي َخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأ ُي َشهدهم عل لى‬ ‫ُي َ ُي َ ِ ِخْ ا ُ ا ُ ِ ِ ِخْ ا ُ بِّ َّ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َل‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ هُّ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ِ َّ َّ ُي َ ِخْ‬ ‫أنفسهم أ ُي َلست بربكا ُم قالوا ب لى شهدنا أ ُي َن تُي َقولوا يوم القيامة إ ِنا كا ُنا عن‬ ‫ُي َ ا ُ ِ ِ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِ ُي َ بِّ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫هذا غافلين)271( العراف(‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)الذين تتوفاهم الملئكة ظالمي أنفسهم ف لألقوا الس للم مُي َ لا كن لا‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ل ا ُ َّل‬ ‫ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ َّ ا ُ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ُي َ ِ ِ ُي َ ا ُ ِ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ‬ ‫نعمل من سوء ب لى إ ِن الله عليم بما كنتم تُي َعملون)82( النحل(‬ ‫ َّ َّ ُي َ ُي َ ِ )ٌ ِ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِ ِخْ ا ُ ٍ ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)وأ ُي َقسموا بالله جهد أ ُي َيمانهم ل يبعث الله من يموت ب لى وعدا‬ ‫ُي َ ِخْ ً‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِ َّ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫عليه حقا ولكِن أ ُي َكثر الناس ل يعلمون)83( النحل(‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ اًّ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫21‬
  • 13. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ بِّ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ َّ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ِ‬ ‫)وقال الذين كفروا ل تأتينا الساعة قل ب لى وربي لتأتينكم عالم‬ ‫ َّ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ُي َ‬ ‫ِخْ ُي َ ا ُ‬ ‫الغيب ل يعزب عنه مثقال ذرة في السموات ول فللي ال ُي َرض ول أ ُي َصللغر‬ ‫ِخْ ِخْ ِ ُي َ ُي َ‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِ‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ُي َ ِخْ ا ُ ِ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ َّ ٍ ِ‬ ‫من ذلك ول أ ُي َكبر إ ِل في كتاب مبين)3( سبأ(‬ ‫ِ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ِ ِ ُي َ ٍ ا ُ ِ ٍ‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ‬ ‫)أ ُي َو ليس اللذ ي خللق السلماوات وال ُي َرض بقلادر عُي َللى أ ُي َن يخِخْللق‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ِخْ ُي َ ِ ُي َل ِ ٍ ُي َل‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ َّ ِ‬ ‫مثلهم ب لى وهو الخلق العليم)18( يس(‬ ‫ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ُي َ َّ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ا ُ‬ ‫ِ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫) ب لى قد جاءتك آياتي فكُي َذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين)‬ ‫ُي َ َّ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ِخْ ِخْ ُي َ ِ ِ ُي َ‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫95( الزمر(‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ‬ ‫)وسيق الذين كفروا إ ِللى جهنلم زملرا حتلى إ ِذا جاءوهلا فتحُي َلت‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ ُي َل ا ُ ِ‬ ‫ُي َ ُي َ َّ ُي َ ا ُ ُي َ ً ُي َ َّل‬ ‫ُي َ ِ ُي َ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َل‬ ‫ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ا ُ ا ُ )ٌ ِ ِخْ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ُي َ بِّ ا ُ ِخْ‬ ‫أ ُي َبوابها وقال لهم خزنتها أ ُي َلم يأتكا ُم رسل منكا ُم يتلون عُي َليكم آيللات ربكللم‬ ‫وينذرونكا ُم لقاء يومكا ُم هذا قالوا ب لى ولكن حقت كلمة العذاب على‬ ‫ُي َ ُي َ ِ ِخْ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ا ُ ِخْ ِ ا ُ ُي َ ِخْ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫الكافرين)17( الزمر(‬ ‫ِخْ ُي َ ِ ِ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)قالوا أ ُي َو لم تك تأتيكم رسلكا ُم بالبينات قالوا ب لى قالوا فادعوا‬ ‫ُي َ ِخْ ا ُ‬ ‫ُي َ ا ُ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ ِخْ ِ ا ُ ِخْ ا ُ ا ُ ا ُ ِخْ ِ ِخْ ُي َ بِّ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ا ُ‬ ‫وما دعاء الكافرين إ ِل في ضلل)05( غافر(‬ ‫ُي َ ُي َ ٍ‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِ ِ ُي َ َّ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ا ُ ا ُ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ِخْ‬ ‫)أ ُي َم يحسبون أ ُي َنا ل نسمع سرهم وُي َنجواهم ب لى ورسلنا لديهم‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ُي َ َّ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِ َّ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫يكِخْتبون)08( الزخرف(‬ ‫ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ َّ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ِخْ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ‬ ‫)أ ُي َوللم يلروا أ ُي َن اللله اللذ ي خللق السلماوات وال ُي َرض وللم يعلي‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ َّ َّ ُي َ َّ ِ‬ ‫بخلقهن بقادر على أ ُي َن يحيي الموتى ب لى إ ِنه على كل شيء قدير)33(‬ ‫ا ُ بِّ ُي َ ِخْ ٍ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫ َّ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫ِخْ ا ُ ِخْ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ِ ُي َ ِخْ ِ ِ َّ ِ ُي َ ِ ٍ ُي َ ُي َ‬ ‫الحقاف(‬ ‫‪‬‬ ‫)ويوم يعرض الذين كفروا على النار أ ُي َليس هذا بالحق قالوا ب لى‬ ‫ َّ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ِخْ ُي َ بِّ ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ‬ ‫وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكِخْفرون)43( الحقاف(‬ ‫ُي َ ُي َ بِّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ا ُ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ ِ َّ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ‬ ‫)ينادونهم أ ُي َلم نكن معكم قالوا ب لى ولكنكم فتنتم أ ُي َنفسكم‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫ا ُ ُي َ ا ُ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ‬ ‫ُي َل ُي َ ِخْ ا ُ َّ ِ ُي َ َّ ا ُ ِخْ ِل َّ ِ‬ ‫وتربصتم وارتبتلم وغرتكلم ال ُي َملاني حتلى جلاء أ ُي َملر اللله وغُي َركلم بلالله‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ا ُ ِخْ ِخْ ُي َل ِ هُّ ُي َ َّل‬ ‫الغرور)41( الحديد(‬ ‫ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ‬ ‫31‬
  • 14. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ُي َ ُي َ بِّ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ َّ ا ُ َّ ُي َ ا ُ ُي َ َّ ا ُ َّ‬ ‫)زعم الذين كفروا أ ُي َن لن يبعثوا قل ب لى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن‬ ‫ِخْ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ا ُ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ َّ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ‬ ‫بما عملتم وذلك على الله يسير)7( التغابن(‬ ‫ َّ ِ ُي َ ِ )ٌ‬ ‫ِ ُي َ ُي َ ِ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫ِخْ‬ ‫)قالوا ب لى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء ٍ إ ِن‬ ‫ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِ )ٌ ُي َ ُي َ َّ ِخْ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ َّ ُي َ َّ ا ُ ِ ِخْ ُي َ ِخْ‬ ‫ُي َ ا ُ ُي َ ُي َ‬ ‫أ ُي َنتم إ ِل في ضلل كبير)9( الملك(‬ ‫ُي َ ُي َ ٍ ُي َ ِ ٍ‬ ‫ِخْ ا ُ ِخْ َّ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫) ب لى قادرين على أ ُي َن نسو ي بنانه)4(القيامة(‬ ‫ِخْ ا ُ ُي َ بِّ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ‬ ‫ُي َ ِ ِ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫) ب لى إ ِن ربه كان به بصيرا)51( النشقاق(‬ ‫ َّ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ُي َ ِ ِ ُي َ ِ ً‬ ‫ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫كلمة ) نأى( بالسراء فقط, أمال شعبة اللف واختلف‬ ‫عنه في إمالة النون وفتحها وفتح حفص النون واللف‬ ‫ َّ ا ُ‬ ‫ووردت في)وإ ِذا أ ُي َنعمنا على النسان أ ُي َعرض و ن أى بجانبه وإ ِذا مُي َسه‬ ‫ِ ُي َ ِ ِ ِ ُي َ ُي َ‬ ‫ِخْ ِ ُي َ ِ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫الشر كان يئوسا)38(السراء( ولشعبة إمالة الهمزة في سللبحان فقللط,‬ ‫ َّ هُّ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ً‬ ‫الثاني إمالة النون والهمزة جميعا في سبحان, الثلالث إماللة الهملز فلي‬ ‫ل ل‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫سبحان وفصلت والرابع الفتح في الموضعين وفتح حفص الجميع.‬ ‫•‬ ‫قرأ حفص بإمالة ) مجراها( بهود‬ ‫إمالة كبرى‬ ‫وفتح‬ ‫الميم وقرأ شعبة بضم الميم وبدون إمالة في الراء ووردت‬ ‫ُي َ ُي َ ا ُ )ٌ‬ ‫في )وقال اركبوا فيها باسم الله م ج را ها ومرساها إ ِن ربي لغفور‬ ‫ َّ ُي َ بِّ‬ ‫ِ ُي َ ِ ِ ِخْ ِ َّ ِ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ‬ ‫ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ‬ ‫رحيم)14(هود‬ ‫ُي َ ِ )ٌ‬ ‫أمال شعبة كلمة ) أدرى(‬ ‫بخلفه حيث وردت ) إل الولى‬ ‫ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ َّ ا ُ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ا ُ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ا ُ ِخْ ِ ِ‬ ‫التي في يونس وهي)قل لو شاء الله ما تلوته عُي َليكم ول أ ُي َ د را ك م به‬ ‫فقد لبثت فيكا ُم عمرا من قبله أ ُي َفل تعقلون)61(يونس (( أمالها إمالة‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ِ ِخْ ا ُ ِ ِخْ ا ُ ا ُ ً ِ ِخْ ُي َ ِخْ ِ ِ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ِ ا ُ ُي َ‬ ‫كبرى( وفتح حفص الجميع ووردت الكلمات المختلف فيها‬ ‫)وما د را ك ما ِخْلشعبة في:‬ ‫‪ ‬بين الفتح أ ُي َوالمالة الحاقة)3( الحاقة(‬ ‫ُي َ َّ ا ُ‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ ُي َ د را ك ما سقر)72( المدثر(‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ا ُ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ ُي َ د را ك ما يوم الفصل)41( المرسلت(‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ ِخْ ُي َ ِخْ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ ُي َ د را ك ما يوم الدين)71( النفطار(‬ ‫ُي َ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ بِّ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫)ثم ما أ ُي َ د را ك ما يوم الدين)81( النفطار(‬ ‫ا ُ َّ ُي َ ِخْ ُي َ ُي َ ُي َ ُي َ ِخْ ا ُ بِّ ِ‬ ‫41‬
  • 15. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما سجين)8( المطففين(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ِ يِّ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما عليون)91( المطففين(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ِ يِّ نوُّ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما الطارق)2( الطارق(‬ ‫َّ ِ 2)ُ‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما العقبة)21( البلد(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ْ اَ اَ اَ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما ليلة القدر)2( القدر(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ اَ ْ اَ 2)ُ ْ اَ ْ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما القارعة)3( القارعة(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ْ اَ ِ اَ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما هيه)01( القارعة(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ِ اَ ْ‬ ‫‪‬‬ ‫)وما أ اَ د را ك ما الحطمة)5( الهمزة(‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ اَ ْ 2)ُ اَ اَ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫كلمة يا بشرى بيوسف قرأها شعبة بالفتح وبالمالة‬ ‫الكبرى وفتحها حفص‬ ‫ووردت في) وجاءت سيارة فأرسلوا‬ ‫ اَ اَ اَ ْ اَ َّ اَ )ٌ اَ اَ ْ اَ 2)ُ‬ ‫ اَ اَ 2)ُ اَ )ٌ اَ اَ نوُّ 2)ُ ِ اَ و ً اَ َّ 2)ُ‬ ‫واردهم فأدل ى دلوه قال يا ب ش رى هذا غلم وأ اَسروه بضاع اَة والله‬ ‫ اَ ْ اَ 2)ُ اَ اَ اَ 2)ُ ْ اَ‬ ‫ اَ ِ اَ 2)ُ ْ اَ اَ ْ اَ‬ ‫عليم بما يعملون)91(يوسف(‬ ‫ اَ ِ )ٌ ِ اَ اَ ْ اَ 2)ُ اَ‬ ‫أمال شعبة وبالخلف عنه حرفي ) رأى(‬ ‫‪‬‬ ‫يعني الراء‬ ‫والهمزة إذا لم يكن بعدها ساكن ) عدا الول ى وهي في‬ ‫النعام فل خلف في المالة عنه في الحرفين وهي ))فلما‬ ‫ اَ اَ َّ‬ ‫جن عليه الليل ر أى كوكبا قال هذا ربي فلما أ اَفل قال ل أ 2)ُحححب الفليححن)‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ اَ اَ اَ ِ نوُّ ْ ِ ِ اَ‬ ‫ اَ َّ اَ اَ ْ ِ َّ ْ 2)ُ اَ اَ اَ ْ اَ و ً اَ اَ اَ اَ اَ يِّ‬ ‫67(النعام ( وفتح حفص جميع ذلك ووردت الكلمات المختلف‬ ‫ اَ اَ َّ اَ‬ ‫‪ ‬في )فلما ر لشعبةه في:تصل إ ِليه نكرهمْ وأ اَوجس منهم خيفة قالوا ل‬ ‫إمالتها اَ أى أ اَيدي 2)ُم ل اَ ِ 2)ُ اَ ْ ِ اَ ِ اَ 2)ُ اَ ْ اَ اَ ِ ْ 2)ُ ْ ِ اَ و ً اَ 2)ُ اَ‬ ‫ْ ِ اَ ْ اَ‬ ‫تخف إ ِنا أ 2)ُرسلنا إ ِل ى قوم لوط)07(هود(‬ ‫ اَ ْ ِ 2)ُ )ٍ‬ ‫ اَ اَ ْ َّ ْ ِ ْ اَ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ اَ اَ ْ اَ َّ ْ ِ ِ اَ اَ َّ ِ اَ اَ ْ اَ ْ اَ اَ 2)ُ ْ اَح اَ اَ يِّ ِ اَ اَ ِ اَ ِ اَ ْ ِ اَ‬ ‫ولقد همت به وهم بها لول أ اَن ر أى برهحان ربحه كحذلك لنصحرف‬ ‫عنه السوء والفحشاء إ ِنه من عبادنا المخلصين)42( يوسف‬ ‫نوُّ اَ اَ ْ اَ ْ اَ اَ َّ 2)ُ ِ ْ ِ اَ ِ اَ ْ 2)ُ ْ اَ ِ اَ‬ ‫ اَ ْ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ‬ ‫َّ 2)ُ ِ ْ اَ ْ ِ 2)ُ َّ َّ ْ اَ 2)ُ َّ‬ ‫فلما ر أى قميصه قحد محن دبحر قحال اَ إ ِنحه محن كيحدكن إ ِن ك اَيحدكن‬ ‫ اَ ِ اَ 2)ُ 2)ُ َّ ِ ْ 2)ُ 2)ُ )ٍ اَح‬ ‫عظيم)82(يوسف‬ ‫ اَ ِ )ٌ‬ ‫‪‬‬ ‫إ ِذ ر أى نارا فقال ل اَهله امك2)ُثوا إ ِني آنس حت ن حارا لعلحي آتيك حم منهحا‬ ‫ِ 2)ُ ْ ِ ْ اَح‬ ‫ اَ ْ 2)ُ اَح و ً اَ اَ يِّح‬ ‫ْ اَ اَ اَ و ً اَ اَ اَ ِ ْ ِ ِ ْ 2)ُ يِّ‬ ‫بقبس أ اَو أ اَجد عل ى النار هدى)01(طه‬ ‫َّ ِ 2)ُ و ً‬ ‫ِ اَ اَ )ٍ ْ ِ 2)ُ اَ اَ‬ ‫51‬
  • 16. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ اَ اَ اَ ْ 2)ُ اَ 2)ُ اَ اَ اَ‬ ‫ما كذب الفؤاد ما ر أى)11( النجم‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ اَ ْ اَ اَ‬ ‫لقد ر أى من آيات ربه الكبرى)81( النجم‬ ‫ِ ْ اَ ِ اَ يِّ ِ ْ 2)ُ ْ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ ْ اَ‬ ‫قال الذ ي عنده علم محن الكِتحاب أ اَن حا آتي حك ب حه قب حل أ اَن يرت حدَّ إ ِلي حك‬ ‫ِ ْ اَ 2)ُ ِ ْ )ٌ ِ ْ ْ اَح ِ اَح ِ اَ ِ ِ اَ ْ اَ ْ اَ ْ اَ‬ ‫ اَ اَ َّ ِ‬ ‫ْ 2)ُ 2)ُ‬ ‫طرفك فلما رآ ه مستقرا عنده قال هذا منْ فضل رب حي ليبل حوني أ اَأ اَش حكر‬ ‫ اَ ْ 2)ُ اَ اَ اَ َّ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ ِ اًّ ِ ْ اَ 2)ُ اَ اَ اَ اَ ِ اَ ْ ِ اَ يِّح ِ اَ ْ 2)ُ اَ ِ‬ ‫أ اَم أ اَكفر ومن شكر فإنما يشك2)ُر لنفسه ومن كفر فإن ربححي غ اَن حي كري حم)‬ ‫ِ ٌّ اَ ِ )ٌ‬ ‫ْ ْ 2)ُ 2)ُ اَ اَ ْ اَ اَ اَ اَ ِ َّ اَ اَ ْ 2)ُ ِ اَ ْ ِ ِ اَ اَ ْ اَ اَ اَ اَ ِ َّ اَ يِّ‬ ‫04( النمل‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ اَ ْ 2)ُ يِّ اَ اَ 2)ُ 2)ُ 2)ُ اَ اَ ِ ِ اَ اَ 2)ُ اَ اَ و ً اَ ِ َّ َّ اَ 2)ُ ِ نوُّ اَ ْ اَ اَ 2)ُ‬ ‫أ اَفمن زين له سوء عمله ف رآ ه حسنا فإن الله يضل من يشاء‬ ‫ويهد ي من يشاء فل تحذهب نفسحك عليهحم حسحرات إ ِن اللحه ع اَليحم بمحا‬ ‫ اَ اَ ْ ِ اَ ْ اَ اَ 2)ُ اَ اَ اَ ْ اَ ْ اَ ْ 2)ُ اَ اَ اَ ْ ِ ْ اَ اَ اَ )ٍ َّ َّ اَ ِ )ٌ ِ اَح‬ ‫يصنعون)8( فاطر‬ ‫ اَ ْ اَ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫فاطلع ف رآ ه في سواء الجحيم)55( الصافات‬ ‫ اَ اَ ِ ْ اَ ِ ِ‬ ‫ اَ َّ اَ اَ اَ اَ 2)ُ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫ولقد رآ ه نزلة أ 2)ُخرى)31( النجم‬ ‫ اَ اَ اَ ْ اَ 2)ُ اَ ْ اَ و ً ْ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫ولقد رآ ه بال 2)ُفق المبين)32( التكوير‬ ‫ اَ اَ اَ ْ اَ 2)ُ ِ ْ 2)ُ ِ ْ 2)ُ ِ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫أ اَن رآ ه استغن ى)7( العلق‬ ‫ْ اَ 2)ُ ْ اَ ْ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫وأ اَلق عصاك فلما رآ ها تهتز كأنها جان ول ى مدبرا ولم يعقب يا‬ ‫2)ُ ْ ِ و ً اَ اَ ْ 2)ُ اَ يِّ ْ اَ‬ ‫ اَ ْ ِ اَ اَ اَ اَ اَ َّ اَ اَ اَ ْ اَ نوُّ اَ اَ َّ اَ اَ ٌّ اَ َّ‬ ‫موس ى ل تخف إ ِني ل يخاف لد ي المرسلون)01( النمل‬ ‫2)ُ اَ اَ اَ اَ ْ يِّ اَ اَ اَ 2)ُ اَ اَ َّ ْ 2)ُ ْ اَ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫2)ُ ْ ِ و ً اَ اَ ْ 2)ُ اَ يِّ ْ‬ ‫وأ اَن أ اَلق عصاك فلما رآ ها تهتز كأنها جان ول ى مدبرا ولم يعقب‬ ‫ اَ ْ ْ ِ اَ اَ اَ اَ اَ َّ اَ اَ اَ ْ اَ نوُّ اَ اَ َّ اَ اَ ٌّ اَ َّ‬ ‫يا موس ى أ اَقبل ول تخف إ ِنك من المنين)13(القصص‬ ‫ْ ِ ْ اَ اَ اَ اَ ْ َّ اَ ِ ْ ْ ِ ِ اَ‬ ‫ اَ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫ْ اَ َّ ِ 2)ُ اَ اَ َّ 2)ُ 2)ُ و ً اَ اَ َّ ِ اَ ْ 2)ُ 2)ُ‬ ‫وإ ِذا رآ ك ال حذين كف حروا إ ِن يتخ حذونك إ ِل ه حزوا أ اَه حذا ال حذ ي ي حذكر‬ ‫ اَ اَ اَ اَ َّ ِ اَ اَ اَ 2)ُ‬ ‫آلهتك2)ُم وهم بذكر الرحمان هم كافرون)63( النبياء‬ ‫ِ اَ اَ ْ اَ 2)ُ ْ ِ ِ ْ ِ َّ ْ اَ ِ 2)ُ ْ اَ ِ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫أما كلمة ) رأى( المتبوعة بحرف ساكن فإن شعبة يميل‬ ‫الراء بل خلف وصل وإذا وقف فله في الحرفين الراء والهمز‬ ‫الفتح والمالة وبالخلف عنه ويفتح حفص جميع ذلك ,‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ‬ ‫)فلما ر أى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أ اَفل قال لئن لم يهححدني‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ اَ اَ اَ ِ ْ اَ ْ اَ ْ ِ ِ‬ ‫ْ اَ اَ اَ اَ ِ و ً اَ اَ اَ اَ اَ يِّ‬ ‫‪‬‬ ‫ربي ل اَكونن من القوم الضالين)77(النعام(‬ ‫َّ يِّ اَ‬ ‫ اَ يِّ اَ 2)ُ اَ َّ ِ ْ ْ اَ ْ ِ‬ ‫61‬
  • 17. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫)فلما ر أى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا أ اَكبر فلما أ اَفلتْ قال‬ ‫ اَ اَ ْ اَ 2)ُ اَ اَ َّ اَ اَ‬ ‫َّ ْ اَ اَ ِ اَ و ً اَ اَ اَ اَ اَ يِّ‬ ‫‪‬‬ ‫يا قوم إ ِني بر يء مما تشركون)87( النعام(‬ ‫ اَ اَ ْ ِ يِّ اَ ِ )ٌ ِ َّ 2)ُ ْ ِ 2)ُ اَ‬ ‫ اَ اَ اَ اَ‬ ‫)وإ ِذا ر أى الذين ظلموا العذاب فل يخفف عنهم ول هم ينظرون)‬ ‫َّ ِ اَ اَ اَ 2)ُ ْ اَ اَ اَ اَ اَ 2)ُ اَ َّ 2)ُ اَ ْ 2)ُ ْ اَ اَ 2)ُ ْ 2)ُ اَ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫58( النحل(‬ ‫)وإ ِذا رأى الذين أ اَشركوا ش حركاءهم ق حالوا ربن حا ه حؤلء ش حركاؤنا‬ ‫2)ُ اَ اَ 2)ُ اَ‬ ‫2)ُ اَ اَ اَ 2)ُ ْ اَح 2)ُ اَ َّ اَح اَ 2)ُ اَ‬ ‫ اَ اَ اَ اَ َّ ِ اَ ْ اَ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫الذين كنا ندعو من دونك فألقوا إ ِليهم القول اَ إ ِنكم لكاذبون)68( النحل(‬ ‫َّ ِ اَ 2)ُ َّ اَ ْ 2)ُ ِ ْ 2)ُ ِ اَ اَ اَ ْ اَ ْ اَ ْ ِ ْ ْ اَ ْ َّ 2)ُ ْ اَ اَ ِ 2)ُ اَ‬ ‫ اَ اَ اَ‬ ‫) و ر أى المجرمون النار فظنوا أ اَنهم مواقعوهحا ولحم يجحدوا عنهحا‬ ‫ اَ ْ اَ‬ ‫ْ 2)ُ ْ ِ 2)ُ اَ َّ اَ اَ اَ نوُّ َّ 2)ُ ْ 2)ُ اَ ِ 2)ُ اَ اَ اَ ْ اَ ِ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫مصرفا)35( الكهف(‬ ‫ اَ ْ ِ و ً‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ‬ ‫ اَ اَ اَح اَ اَ اَ َّ 2)ُ اَ اَ 2)ُح 2)ُ 2)ُ‬ ‫) ولما ر أى المؤمنون ال اَحزاب قالوا هذا م حا وع اَ حدنا الل حه ورس حوله‬ ‫ْ 2)ُ ْ ِ 2)ُ اَ ْ ْ اَ اَ اَ 2)ُ‬ ‫‪‬‬ ‫وصدق الله ورسوله وما زادهم إ ِل إيمانا وتسليما)22( الحزاب(.‬ ‫ اَ اَ اَ اَ َّ 2)ُ اَ اَ 2)ُ 2)ُ 2)ُ اَ اَ اَ اَ 2)ُ ْ َّ ِ اَ و ً اَ اَ ْ ِ و ً‬ ‫أمال شعبة كلمة ) هار( بالتوبة وفتحها حفص ووردت‬ ‫•‬ ‫في ) أ اَفمن أ اَسس بنيانه عل ى تقوى من الله ورضوان خير أ اَم من أ اَسس‬ ‫ اَ اَ ْ َّ اَ 2)ُ ْ اَ اَ 2)ُ اَ اَ اَ ْ اَ ِ ْ َّ ِ اَ ِ ْ اَ )ٍ اَ ْ )ٌ ْ اَ ْ َّ اَ‬ ‫ْ اَ ْ اَ‬ ‫بنيانه عل ى شفا جرف ها ر فانهار به في نار جهنم والله ل يهد ي القوم‬ ‫ اَ اَ 2)ُ 2)ُ )ٍ اَ )ٍ اَ ْ اَ اَ ِ ِ ِ اَ ِ اَ اَ َّ اَ اَ َّ 2)ُ اَ اَ ْ ِ‬ ‫2)ُ ْ اَ اَ 2)ُ اَ اَ‬ ‫الظالمين)901( التوبة(‬ ‫َّ ِ ِ اَ‬ ‫أمال شعبة كلمة ) ران(‬ ‫•‬ ‫بالمطففين وفتحها حفص‬ ‫ووردت في )كل بل را ن عل ى قلوبهم ما كانوا يكسبون)‬ ‫ اَ ْ ِ 2)ُ اَ‬ ‫ اَ 2)ُ‬ ‫2)ُ 2)ُ ِ ِ ْ اَ‬ ‫ اَ َّ اَ ْ اَ اَ اَ اَ‬ ‫41( المطففين(‬ ‫أمال شعبة الراء في فواتح السور وفتحها حفص‬ ‫•‬ ‫أمال شعبة الهاء والياء في فاتحة ) مريم( و الهاء في‬ ‫•‬ ‫فاتحة ) طه( وفتح حفص الجميع.‬ ‫أمال شعبة ) الطاء( و) الحاء( في فواتح السور وفتحها‬ ‫•‬ ‫حفص.‬ ‫باب ياءات الضافة‬ ‫فتح حفص ياء ) معي ( حيث وردت وسكنها شعبة ووردت‬ ‫في :‬ ‫‪‬‬ ‫ْ‬ ‫)حقيق عل ى أ اَن ل أ اَقول عل ى الله إ ِل الحق قد جئتكم ببينحة مِحن‬ ‫َّ ِ َّ ْ اَ َّ اَ ْ ِ ْ 2)ُ 2)ُ ْ ِ اَ يِّ اَ )ٍ‬ ‫ْ اَ 2)ُ اَ اَ اَ‬ ‫ اَ ِ )ٌ اَ اَ‬ ‫ربك2)ُم فأرسل م عي بني إ ِسرائيل)501( العراف(‬ ‫ْ اَ ِ اَ‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ْ ِ ْ اَ ِ اَ ِ‬ ‫71‬
  • 18. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫ اَ ِ اَ )ٍ ِ ْ 2)ُ ْ اَ ْ اَ ْ اَ 2)ُ اَ ِ ْ 2)ُ 2)ُ ِ اَ 2)ُ ْ اَ ْ‬ ‫و)فإن رجعك الله إ ِل ى طائفة منهم فاستأذنوك للخ حروج فق حل ل حن‬ ‫ اَ ِ ْ اَ اَ اَ اَ َّ 2)ُ اَ‬ ‫ اَ 2)ُ اًّ َّ 2)ُ ْ اَ ِ 2)ُ ْ ِ ْ 2)ُ 2)ُ ِ َّ اَ‬ ‫تخرجوا م عي أ اَبدا ولن تقاتلوا م عي عدوا إ ِنكم رضيتم بالقعود أ اَول‬ ‫ اَ ِ‬ ‫ اَ و ً اَ اَ ْ 2)ُ اَ ِ 2)ُ‬ ‫ اَ ِ‬ ‫ اَ ْ 2)ُ 2)ُ‬ ‫مرة فاقعدوا مع الخالفين)38( التوبة(‬ ‫ اَ َّ )ٍ اَ ْ 2)ُ 2)ُ اَ اَ ْ اَ ِ ِ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫و)قال إ ِنك لن تستطيع معي صبرا)76( الكهف(‬ ‫ اَ ْ و ً‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ ْ اَ ْ اَ ِ اَ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫و)قال أ اَلم أ اَقل إ ِنك لن تستطيع م عي صبرا) 27( الكهف(‬ ‫ اَ ْ و ً‬ ‫ اَ اَ اَ ْ 2)ُ ْ َّ اَ اَ ْ اَ ْ اَ ِ اَ اَ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫و)قال أ اَلم أ اَقل لك إ ِنك لن تستطيع م عي صبرا)57( الكهف(‬ ‫ اَ ْ و ً‬ ‫ اَ اَ اَ ْ 2)ُ ْ اَ اَ َّ اَ اَ ْ اَ ْ اَ ِ اَ اَ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫و)أ اَم اتخذوا من دونه آلهة قل هاتوا برهانكم هذا ذكر من م عي‬ ‫ْ َّ اَ 2)ُ ِ ْ 2)ُ ِ ِ ِ اَ و ً 2)ُ ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ 2)ُ ْ اَ اَ ِ ْ 2)ُ اَ ْ اَ ِ‬ ‫وذكححر مححن قبلححي بححل أ اَكثرهححم ل يعلمححون الحححق فهححم معرضححون)‬ ‫ اَ‬ ‫ اَ ْ اَ َّ اَ 2)ُ ْ 2)ُ ْ ِ 2)ُ‬ ‫ اَ ْ ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ اَ 2)ُ‬ ‫ اَ ِ ْ 2)ُ اَ ْ اَ ْ ِ‬ ‫42( النبياء(‬ ‫‪‬‬ ‫و)قال كل إ ِن م عي ربي سيهدين)26( الشعراء(‬ ‫ اَ اَ ْ ِ ِ‬ ‫ اَ يِّ‬ ‫ اَ اَ اَ َّ َّ اَ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫فافتح بيني وبينهم فتحا ونجني ومن م عي من المؤمنين)811(‬ ‫ِ ْ ْ 2)ُ ْ ِ ِ اَ‬ ‫ اَ اَ ْ اَ ِ‬ ‫ اَ اَ ْ اَ 2)ُ ْ اَ ْ و ً اَ اَ يِّ ِ‬ ‫ اَ ْ اَ ْ اَ ْ ِ‬ ‫الشعراء‬ ‫و)وأ اَخي هارون هو أ اَ‬ ‫ اَ 2)ُ 2)ُ 2)ُ اَ فْص اَح2)ُ مِني لسانا ف اَأرْسِله2)ُ م اَ عي ردْءا‬ ‫ِ و ً‬ ‫ِ‬ ‫ اَ ْ‬ ‫ِ اَ و ً‬ ‫يِّ‬ ‫ اَ ِ‬ ‫‪‬‬ ‫يصدقني إ ِني أ اَخاف أ اَن يكذبون)43( القص ص(‬ ‫ اَ 2)ُ ْ 2)ُ اَ يِّ 2)ُ ِ‬ ‫يِّ‬ ‫2)ُ اَ يِّ 2)ُ ِ‬ ‫ْ اَ ِ اَ اَ اَ اَ ْ 2)ُ ِ 2)ُ‬ ‫قل أ اَرأ اَيتم إ ِن أ اَهلكني الله ومن م اَ عي أ اَو رحمنا فمن يجير‬ ‫ِ‬ ‫َّ 2)ُ اَ اَ ْ‬ ‫ْ ْ اَ اَ ِ‬ ‫2)ُ ْ اَ ْ 2)ُ ْ‬ ‫‪‬‬ ‫الكافرين من عذاب أ اَليم)82( الملك‬ ‫ْ اَ ِ ِ اَ ِ ْ اَ اَ )ٍ ِ )ٍ‬ ‫•‬ ‫فتح حفص ياء الضافة في ) يد ي‬ ‫إليك ( بالمائدة‬ ‫وسكنها شعبة ووردت في )لئن بسطت إ ِلي يدك لتقتلني ما أ اَنا‬ ‫ اَ اَ‬ ‫ اَ اَ َّ اَ اَ اَ ِ اَ ْ 2)ُ اَ ِ‬ ‫ اَ ِ ْ اَ اَ‬ ‫بباسط ي د ي إ ِليك ل اَقتلك إ ِني أ اَخاف الله رب العالمين)82( المائدة(‬ ‫ اَ 2)ُ َّ اَ اَ َّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫ اَ ْ اَ ِ ْ 2)ُ اَ اَ يِّ‬ ‫ِ اَ ِ )ٍ اَ ِ‬ ‫فتح حفص ياء الضافة في ) و أ 2)ُ مي إِ ل ه ي ن( وسكنها شعبة‬ ‫ اَ اَ ْ ِ‬ ‫ اَ يِّ‬ ‫•‬ ‫ْ اَ اَ ْ اَ اَ اَ اَ 2)ُ ْ اَ ِ َّ ِ‬ ‫ووردت في ) وإ ِذ قال الله يا عيس ى ابن مريم أ اَأنت قلت للناس‬ ‫ اَ ْ اَ اَ َّ 2)ُ اَ ِ اَ‬ ‫ْ 2)ُ اَ‬ ‫اتخذوني و أ 2)ُ مي إ ِلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أ اَن أ اَقول‬ ‫ اَ اَ ْ ِ ِ ْ 2)ُ ِ َّ ِ اَ اَ 2)ُ ْ اَ اَ اَ اَ اَ 2)ُ 2)ُ ِ‬ ‫ اَ يِّ‬ ‫َّ ِ 2)ُ ِ‬ ‫ اَ اَ ْ اَ 2)ُ‬ ‫ما ليس لي بحق إ ِن كنت قلته فقد علمته تعْلم ما فحي نفسحي ول أ اَعلحم‬ ‫ اَ اَ ْ اَ ِ ِ اَ ٍّ ْ 2)ُ 2)ُ 2)ُ ْ 2)ُ 2)ُ اَ اَ ْ اَ ِ ْ اَ 2)ُ اَ اَ 2)ُ اَ ِح اَ ْ ِح‬ ‫ما في نفسك إ ِنك أ اَنت علم الغيوب)611( المائدة(‬ ‫ اَ ِ اَ ْ ِ اَ َّ اَ ْ اَ اَ َّ 2)ُ ْ 2)ُ 2)ُ ِ‬ ‫فتح حفص ياء الضافة في ) أجر ي( المتبوعة بهمزة‬ ‫•‬ ‫قطع وسكنها شعبة ووردت في:‬ ‫81‬
  • 19. ‫ما خالف فيه حفص شعبة في أصول قراءة عاصم بن أبي النجود من‬ ‫طرق طيبة النشر‬ ‫‪‬‬ ‫َّ ِ اَ ِ ْ 2)ُ ْ‬ ‫فإن توليتم فما سألتكم من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل ع اَل ى الله وأ 2)ُمرت أ اَن‬ ‫َّ اَ‬ ‫ اَ ِ ْ اَ اَ َّ ْ 2)ُ ْ اَ اَ اَ اَ ْ 2)ُ 2)ُ ْ ِ ْ ْ )ٍ ْ ْ ِ‬ ‫أ اَكون من المسلمين)27( يونس‬ ‫2)ُ اَ ِ ْ ْ 2)ُ ْ ِ ِ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫َّ ِ اَ اَ اَ ِ اَ ِ ِ‬ ‫ويا قوم ل أ اَسألك2)ُم عليه مال إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى الله وما أ اَنا بطارد‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ اَ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ اَ و ً ْ ْ ِ‬ ‫ اَ اَ اَ ْ ِ اَ‬ ‫الذين آمنوا إ ِنهم ملقو ربهم ولكِني أ اَراكم قوما تجهلون)92( هود‬ ‫ اَ 2)ُ ْ اَ ْ و ً اَ ْ اَ 2)ُ اَ‬ ‫َّ ِ اَ اَ 2)ُ َّ 2)ُ ْ 2)ُ اَ 2)ُ اَ يِّ ِ ْ اَ اَ يِّ‬ ‫‪‬‬ ‫يا قوم ل أ اَسألكم عليه أ اَجرا إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى الذ ي فطرني أ اَفل‬ ‫ اَ اَ‬ ‫ اَ اَ اَ ِ‬ ‫َّ ِ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ْ و ً ْ ْ ِ‬ ‫ اَ اَ ْ ِ اَ‬ ‫تعقلون)15( هود‬ ‫ اَ ْ ِ 2)ُ اَ‬ ‫‪‬‬ ‫وما أ اَسألكم عليه من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى رب العالمين)‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ِ ْ ْ )ٍ ْ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫901( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫وما أ اَسألكم عليه من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى رب العالمين)‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ِ ْ ْ )ٍ ْ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫721( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫وما أ اَسألكم عليه من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى رب العالمين)‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ِ ْ ْ )ٍ ْ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫541( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫وما أ اَسألكم عليه من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى رب العالمين)‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ِ ْ ْ )ٍ ْ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫461( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫وما أ اَسألكم عليه من أ اَجر إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل عل ى رب العالمين)‬ ‫ اَ يِّ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫َّ اَ اَ‬ ‫ْ ِ‬ ‫ْ اَ 2)ُ 2)ُ ْ اَ اَ ْ ِ ِ ْ ْ )ٍ ْ‬ ‫ اَ اَ‬ ‫081( الشعراء‬ ‫‪‬‬ ‫قل ما سألتك2)ُم من أ اَجر فهو لك2)ُم إ ِن أ اَ ج ر ي إ ِل ع اَل ى الله وهو عل ى‬ ‫َّ ِ اَ 2)ُ اَ اَ اَ‬ ‫َّ اَ‬ ‫2)ُ ْ اَ اَ اَ ْ 2)ُ ْ ِ ْ ْ )ٍ اَ 2)ُ اَ اَ ْ ْ ْ ِ‬ ‫كل شيء شهيد)74( سبأ‬ ‫2)ُ يِّ اَ ْ )ٍ اَ ِ )ٌ‬ ‫•‬ ‫سكن حفص الياء في ) عهد ي الظالمين( وفتحها شعبة‬ ‫ اَ ِ 2)ُ اَ‬ ‫ووردت في ) وإ ِذ ابتل ى إ ِبراهيم ربه بك اَلمات فأتمهن قال إ ِني جاعلك‬ ‫ْ اَ ِ اَ اَ نوُّ 2)ُ ِ ِ اَ )ٍ اَ اَ اَ َّ 2)ُ َّ اَ اَ يِّ‬ ‫ اَ ْ ْ اَ اَ‬ ‫للناس إ ِماما قال ومن ذريتي قال ل ينال ع ه د ي الظالمين)‬ ‫َّ ِ ِ اَ‬ ‫ اَ اَ اَ اَ اَ 2)ُ اَ ْ ِ‬ ‫ اَ اَ اَ ِ ْ 2)ُ يِّ َّ ِ‬ ‫ اَ و ً‬ ‫ِ َّ ِ‬ ‫421( البقرة(‬ ‫فتح شعبة الياء في ) بعد ي اسمه( بالصف وسكنها‬ ‫•‬ ‫حفص ووردت في ) وإ ِذ قال عيس ى ابن2)ُ مريم يا بني إ ِسرائيل إ ِني‬ ‫ْ اَ ِ اَ يِّ‬ ‫ اَ ْ اَ اَ اَ اَ ِ‬ ‫ْ‬ ‫ اَ ْ اَ اَ ِ اَ‬ ‫رسول الله إ ِليكم مصدقا لما بين يد ي من التوراة ومبشرا برسححول ي حأتي‬ ‫ اَ 2)ُ 2)ُ َّ ِ اَ ْ 2)ُ ْ 2)ُ اَ يِّ و ً ِ اَ اَ ْ اَ اَ اَ َّ ِ اَ َّ ْ اَ ِ اَ 2)ُ اَ يِّ و ً ِ اَ 2)ُ )ٍ اَ ْ ِ‬ ‫91‬