Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

صحافة المواطن, (اعلام جديد)

1,998 views

Published on

صحافة المواطن هي أحد أشكال الاعلام الجديد التي أفرزتها ثورة المعلومات والاتصالات يلجأ إليها الأفراد كإعلام بديل للتعبير عن مطالبهم وإيصال أصواتهم في كل مكان وهي تقوم على التفاعل والتشارك متخطية النمط التقليدي القائم على ثنائية المرسل والمستقبل

Published in: Social Media

صحافة المواطن, (اعلام جديد)

  1. 1. { ‫صحافة‬‫المواطن‬ ‫وتقديم‬ ‫إعداد‬: ‫العوفي‬ ‫وجدان‬
  2. 2. ً‫ا‬‫ل‬‫أو‬:‫نشأةًوتطورًمفهومًصحافةًالمواطن‬: ‫يعد‬‫عام‬1999‫المواطن‬ ‫صحافة‬ ‫لمفهوم‬ ‫حقيقة‬ ‫بداية‬ ‫هو‬,‫عندما‬ ‫ع‬ ً‫ا‬‫احتجاج‬ ‫كبيرة‬ ‫مظاهرات‬ ‫األمريكية‬ ‫سياتل‬ ‫مدينة‬ ‫اجتاحت‬‫لى‬ ‫العالمية‬ ‫التجارة‬ ‫منظمة‬ ‫اجتماع‬ ‫انعقاد‬,‫ف‬ ‫الناشطون‬ ‫عمل‬ ‫وقد‬‫ي‬ ‫احتجاجهم‬ ‫عن‬ ‫يعبروا‬ ‫أن‬ ‫يريدون‬ ‫كانوا‬ ‫والتي‬ ‫المظاهرات‬ ‫تلك‬ ‫ا‬ ‫في‬ ‫الفقيرة‬ ‫الشعوب‬ ‫عن‬ ‫دفاعهم‬ ‫في‬ ‫الثمانية‬ ‫مجموعة‬ ‫ضد‬‫لعالم‬ ‫الدوري‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫أثناء‬ ‫المرور‬ ‫حركة‬ ‫إعاقة‬ ‫إلى‬. ً‫ا‬‫ورد‬‫االمر‬ ‫سياتل‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫نشطاء‬ ‫أنشأ‬ ‫االجتماع‬ ‫هذا‬ ‫على‬‫يكية‬ ‫تعرف‬ ‫حركة‬‫بإندي‬‫ميديا‬Indy media))‫هؤالء‬ ‫سعى‬ ‫حيث‬ ‫احتك‬ ‫لكسر‬ ‫بديلة‬ ‫إعالم‬ ‫لوسائل‬ ‫نموذج‬ ‫إنشاء‬ ‫إلى‬ ‫الناشطون‬‫ار‬ ‫التغ‬ ‫من‬ ‫الكافي‬ ‫الوقت‬ ‫نشاطهم‬ ‫تعط‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫االعالم‬ ‫وسائل‬‫طية‬.
  3. 3. ‫الوقائ‬ ‫و‬ ‫األحداث‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫وبشكل‬ ‫المواطن‬ ‫ساهم‬ ‫لقد‬‫التي‬ ‫ع‬ ‫ق‬ ‫غير‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫قصد‬ ‫عن‬ ،‫العالم‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫غيبتها‬،‫صد‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫و‬ ،‫المحلية‬ ‫باألحداث‬ ‫منها‬ ‫تعلق‬ ‫ما‬ ‫خاصة‬‫تحضى‬‫الغالب‬ ‫في‬ ‫ضغوط‬ ‫بفعل‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫عمدي‬ ‫بشكل‬ ‫إما‬ ‫بالتغطية‬‫السلطة‬ ‫م‬ ‫لمراسلين‬ ‫اإلعالمية‬ ‫الوسيلة‬ ‫امتالك‬ ‫لعدم‬ ‫نظرا‬ ‫عمدي‬ ‫غير‬ ‫بشكل‬ ‫أو‬‫حليين‬ ‫ا‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫المختصين‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يعتقد‬ ‫لهذا‬ ‫و‬ ‫المنطقة؛‬ ‫تلك‬ ‫في‬‫لمواطنين‬ ‫المحمولة‬ ‫االتصال‬ ‫لتقنيات‬(‫محمولة‬ ‫كاميرات‬ ‫و‬ ‫هواتف‬)‫الصور‬ ‫لنقل‬‫و‬ ‫مك‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫تتواجد‬ ‫أن‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫يمكن‬ ،‫األحداث‬ ‫مختلف‬ ‫حول‬ ‫أفالم‬‫ان‬ ‫االفتراضي‬ ‫الكلي‬ ‫التواجد‬ ‫خاصية‬ ‫بذلك‬ ‫محققة‬. ً‫ا‬‫ا‬‫ثاني‬:‫العالقةًالمتبادلةًمعًوسائلًالعالمًالت‬‫قليدية‬:
  4. 4. ‫طبيعةًالمحتوىًالمقدمًوتطبيقاته‬: ‫بسبب‬‫والمعلومات‬ ‫االتصال‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫تطور‬,‫إلى‬ ‫الجمهور‬ ‫أفراد‬ ‫تحول‬ ‫االعالمي‬ ‫المحتوى‬ ‫إنتاج‬ ‫وفي‬ ‫االخبار‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫مشاركين‬,‫األش‬ ‫وسمحت‬‫كال‬ ‫يع‬ ً‫ا‬‫منبر‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فرد‬ ‫ألي‬ ‫االجتماعي‬ ‫االعالم‬ ‫تطبيقات‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬‫من‬ ‫بر‬ ‫رب‬ ‫المعلومات‬ ‫من‬ ‫يشاء‬ ‫ما‬ ‫ويطلب‬ ‫ل‬ ‫يسأ‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫ايض‬ ‫له‬ ‫وسمحت‬ ‫رأيه‬ ‫عن‬ ‫خالله‬‫ما‬ ‫االعالمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫له‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫لمصادر‬ ‫للرجوع‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ ‫المعروفة‬. ً‫ا‬‫ا‬‫ثالث‬:‫طبيعةًعناصرًعمليةًالتصال‬:
  5. 5. ‫وقدًصنفتًجيهًديًلًسيكاًالمحتوىًالذيًيبتكرهًالمواطنًاإلعالميًفيًس‬ً‫ت‬ ‫فئاتًهي‬: ‫الج‬ ‫ومشاركات‬ ‫مجتمعه‬ ‫ضمن‬ ‫مقيم‬ ‫شخص‬ ‫يكتبها‬ ‫التي‬ ‫اإلخبارية‬ ‫القصص‬‫مهور‬ ‫مثل‬ ‫المتلقي‬:‫المواطنين‬ ‫تعليقات‬,‫والمدونات‬,‫التق‬ ‫وصور‬ ‫فيديو‬ ‫مقاطع‬‫طت‬ ‫محمولة‬ ‫هواتف‬ ‫بكاميرات‬. ‫المستقلة‬ ‫والمعلوماتية‬ ‫اإلخبارية‬ ‫المواقع‬. ‫الناضجة‬ ‫المعالجة‬ ‫ذات‬ ‫اإلخبارية‬ ‫المواقع‬. ‫محتواها‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫أصحابها‬ ‫يتطوع‬ ‫أو‬ ‫يشترك‬ ‫التي‬ ‫اإلعالمية‬ ‫المواقع‬. ‫والنشرات‬ ‫البريدية‬ ‫المجموعات‬ ‫مثل‬ ‫االرتجالي‬ ‫اإلعالم‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫اإلخبارية‬. ‫الشخصية‬ ‫اإلذاعية‬ ‫المواقع‬.
  6. 6. ‫وفيماًيليًسنعرضًأهمًالتطبيقاتًالخاصةًبالمحتوى‬: ‫المدونات‬:‫أو‬ ‫المدونة‬weblogً‫ا‬‫اصطالح‬ ‫تعني‬"‫الشبكة‬ ‫سجالت‬"‫يو‬ ‫دفتر‬ ‫وتعريفها‬‫ميات‬ ‫إلكتروني‬,‫ل‬ ‫كتعريب‬ ‫مدونة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫عربي‬ ‫االتفاق‬ ‫تم‬ ‫وقد‬weblog,‫في‬ ‫بدأت‬ ‫التي‬ ‫فالمدونات‬ ‫طريقة‬ ‫تغير‬ ‫جديدة‬ ‫وسيلة‬ ‫إلى‬ ‫تتحول‬ ‫أصبحت‬ ‫كهواية‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫التسعينيات‬‫األفراد‬ ‫تواصل‬ ‫صناع‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫إعالمية‬ ‫وسلطة‬ ‫الصحفيين‬ ‫وعمل‬‫القرار‬. ‫مواقعًبثًالفيديو‬:‫و‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫للتحول‬ ‫الشهيرة‬ ‫العملية‬ ‫التطبيقات‬ ‫إحدى‬ ‫هي‬‫شبكة‬ ‫توظيف‬ ‫على‬ ‫الجمهور‬ ‫خالله‬ ‫من‬ ‫يحصل‬ ‫والنشر‬ ‫للمعلومات‬ ‫رئيسي‬ ‫مستودع‬ ‫كونها‬ ‫من‬ ‫الويب‬ ‫ينتجه‬ ‫ما‬ ‫نشر‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫االجتماعي‬ ‫والتواصل‬ ‫التشبيك‬ ‫في‬ ‫استخدامها‬ ‫إلى‬ ‫المعلومات‬‫أفراد‬ ‫مختلفة‬ ‫مضامين‬ ‫من‬ ‫الجمهور‬,‫بشأنها‬ ‫والتواصل‬ ‫التعليقات‬ ‫وتبادل‬,‫بس‬ ‫والتشارك‬‫وسهولة‬ ‫رعه‬ ‫تداولها‬ ‫في‬,‫في‬ ‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫التشاركي‬ ‫الفيديو‬ ‫مواقع‬ ‫ظهرت‬ ‫وقد‬2004‫موقع‬ ‫بظهور‬Pandora ‫في‬ ‫حدثت‬ ‫المواقع‬ ‫لهذه‬ ‫الحقيقة‬ ‫الشهرة‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫المنشأ‬ ‫كوري‬ ‫وهو‬2005‫اليوتيوب‬ ‫موقع‬ ‫بظهور‬, ‫أبرز‬ ‫ومن‬‫مواقع‬‫األخرى‬ ‫التشاركي‬ ‫الفيديو‬:ourmedia,flickr,yahoo!video.
  7. 7. ‫المواقعًالجتماعية‬:‫ا‬ ‫مجتمع‬ ‫في‬ ‫التواصل‬ ‫لألفراد‬ ‫تتيح‬ ‫التي‬ ‫المواقع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬‫فتراضي‬ ‫االهتمام‬ ‫فيه‬ ‫ويتبادلون‬ ‫بأنفسهم‬ ‫فيه‬ ‫يعرفون‬,‫بن‬ ‫المواقع‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األفراد‬ ‫يقوم‬‫من‬ ‫عدد‬ ‫شر‬ ‫ع‬ ‫تعليقات‬ ‫يستقبلون‬ ‫التي‬ ‫النشاطات‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫والفيديوهات‬ ‫والصور‬ ‫المواضيع‬‫طرف‬ ‫من‬ ‫ليها‬ ‫المواق‬ ‫هذه‬ ‫وتتيح‬ ‫مشتركة‬ ‫روابط‬ ‫ويملكون‬ ‫الشبكات‬ ‫لهذه‬ ‫ينتمون‬ ‫الذين‬ ‫المستخدمين‬‫من‬ ‫العديد‬ ‫ع‬ ‫المواقع‬ ‫هذه‬ ‫أشهر‬ ‫ومن‬ ‫أخر‬ ‫إلى‬ ‫موقع‬ ‫من‬ ‫تختلف‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬:Facebook،my space،.twitter ‫الويكي‬:‫ال‬ ‫في‬ ‫قيود‬ ‫أي‬ ‫بدون‬ ‫وتعديلها‬ ‫المحتويات‬ ‫بإضافة‬ ‫للزوار‬ ‫يسمح‬ ‫موقع‬ ‫وهو‬‫غالب‬,‫وربما‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫المستخدمة‬ ‫ويكي‬ ‫برامج‬ ‫إلى‬ ‫ويكي‬ ‫كلمة‬ ‫تشير‬‫المواقع‬. ‫ويعد‬‫صح‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ‫واإلعالم‬ ‫الصحافة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ال‬‫مثا‬ ‫نيوز‬ ‫ويكي‬ ‫األمريكي‬ ‫النموذج‬‫ف‬ ‫ويكي‬ ‫أو‬ ‫ميديا‬ ‫ويكي‬ ‫مؤسسة‬ ‫أو‬ ‫مشروع‬ ‫نتاج‬ ‫فهي‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫المواطن‬‫بيديا‬,‫أحد‬ ‫وذكر‬‫مؤسسي‬ ‫في‬ ‫موضوع‬ ‫كل‬ ‫أن‬ ‫وويكيبيديا‬ ‫نيوز‬ ‫ويكي‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫أن‬ ‫ويلز‬ ‫جيمي‬ ‫ميديا‬ ‫ويكي‬‫نيوز‬ ‫ويكي‬ ‫ك‬ ‫فيه‬ ‫يمثل‬ ‫التي‬ ‫ويكيبيديا‬ ‫موسوعة‬ ‫عكس‬ ‫على‬ ‫بذاتها‬ ‫مستقلة‬ ‫خبرية‬ ‫قصة‬ ‫يمثل‬‫مقال‬ ‫موضوع‬ ‫ل‬ ‫دراسة‬ ‫أو‬.
  8. 8. ً‫المواقعًاإلخباريةًالتساهمية‬:‫اإلخبارية‬ ‫بالصحف‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫شبيهة‬ ‫مواقع‬ ‫وهي‬‫لكن‬ ‫وهم‬ ‫األماكن‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫عاديون‬ ‫مواطنون‬ ‫مضمونها‬ ‫ويحرر‬ ‫محتواها‬ ‫في‬ ‫يشارك‬ ‫متطوعون‬ ‫الغالب‬ ‫في‬‫وناشطون‬‫أ‬ ‫ومن‬ ،‫الصحافة‬ ‫لمهنة‬ ‫وهواة‬ ‫حقوقيون‬‫شهرها‬ ‫صح‬ ‫في‬ ‫رائد‬ ‫موقع‬ ‫وهو‬ ،‫االنترنت‬ ‫على‬ ‫الجنوبي‬ ‫الكوري‬ ‫نيوز‬ ‫ماي‬ ‫أو‬ ‫موقع‬‫افة‬ ‫لديه‬ ‫المواطن‬٦٠‫وتزوي‬ ‫الكتابة‬ ‫في‬ ‫يساهمون‬ ‫العالم‬ ‫عبر‬ ‫صحفي‬ ‫مراسل‬ ‫ألف‬‫د‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫وما‬ ،‫باألخبار‬ ‫الموقع‬١٠٠‫ما‬ ‫يقرأون‬ ‫الجنوبية‬ ‫كوريا‬ ‫في‬ ‫شخص‬ ‫ألف‬ ‫من‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫الموقع‬ ‫في‬‫اليوم‬.
  9. 9. ‫طبيعةًالقائمينًبالتصالًوالجمهور‬: ‫من‬‫تكن‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫التطورات‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫الهامة‬ ‫الجوانب‬ ‫بين‬‫ولوجيا‬ ‫االتصال‬,‫العملية‬ ‫عناصر‬ ‫من‬ ‫عنصرين‬ ‫أهم‬ ‫في‬ ‫الحاصل‬ ‫التحول‬ ‫هو‬ ‫باالتصال‬ ‫القائم‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫المرسل‬ ‫وهما‬ ‫أال‬ ‫االتصالية‬,‫والمستق‬‫فقد‬ ‫بل‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫الجمهور‬ ‫وأصبح‬ ‫منهما‬ ‫واحد‬ ‫كل‬ ‫مهام‬ ‫في‬ ‫جذري‬ ‫تغيير‬ ‫حدثت‬ ‫وف‬ ‫أساسي‬ ‫بشكل‬ ‫يشارك‬ ‫اإلعالمية‬ ‫والمضامين‬ ‫الرسائل‬ ‫يستقبل‬‫في‬ ‫عال‬ ‫وبثها‬ ‫صناعتها‬,‫الستهالك‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫يستعمل‬ ‫فقط‬ ‫يعد‬ ‫فلم‬‫مضامينها‬ ‫ا‬ ‫هذا‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫الفعلية‬ ‫المشاركة‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫األمر‬ ‫تعدى‬ ‫بل‬ ‫ورسائلها‬‫لمضمون‬ ‫وبكل‬‫حرية‬.
  10. 10. ‫بي‬ ‫القائم‬ ‫التفاعل‬ ‫نتيجة‬ ‫كبيرة‬ ‫مساحة‬ ‫المواطن‬ ‫صحافة‬ ‫وجدت‬‫ن‬ ‫بين‬ ‫الصحافة‬ ‫هذه‬ ‫تهيئه‬ ‫والذي‬ ‫المواطنين‬‫الجمهور‬,‫وبذلك‬‫ساهم‬‫هذه‬ ‫ت‬ ‫تعط‬ ‫التي‬ ‫التفاعلية‬ ‫بالصحافة‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫نشؤ‬ ‫في‬ ‫التطورات‬‫فرصة‬ ‫ي‬ ‫رأيه‬ ‫إلبداء‬ ‫العموم‬ ‫على‬ ‫اإلعالمية‬ ‫الوسيلة‬ ‫جمهور‬ ‫أو‬ ‫للقارئ‬ ‫ا‬ ‫وبمختلف‬ ‫الوسيلة‬ ‫بمحتوى‬ ‫المتعلقة‬ ‫ومالحظاته‬ ‫واقتراحاته‬‫ألحداث‬, ‫فمن‬‫خالل‬‫م‬ ‫مباشرة‬ ‫يتواصل‬ ‫أن‬ ‫للقارئ‬ ‫يمكن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫شبكة‬‫ع‬ ‫فأ‬ ‫وصحفيين‬ ‫محررين‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫القائمين‬ ‫ويناقش‬ ‫الصحيفة‬‫رجع‬ ‫صبح‬ ‫بص‬ ‫القراء‬ ‫وتوجهات‬ ‫آراء‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫من‬ ‫الصحف‬ ‫يمكن‬ ‫الصدى‬‫فة‬ ‫الورقية‬ ‫التقليدية‬ ‫الصحافة‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫عليه‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫عكس‬ ‫آنية‬. ً‫ا‬‫ا‬‫رابع‬:‫أنماطًالتفاعلية‬:
  11. 11. ‫المدو‬ ‫بها‬ ‫تتسم‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المحورية‬ ‫الخصائص‬ ‫بين‬ ‫من‬‫نات‬, ‫اإلدراج‬ ‫تحت‬ ‫مباشرة‬ ‫تعليقاتهم‬ ‫نشر‬ ‫من‬ ‫زوارها‬ ‫تمكين‬(‫مع‬ ‫المدونات‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫تتوفر‬ ‫ال‬ ‫الميزة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬),‫ما‬ ‫وهو‬ ‫والتفاعل‬ ‫والتحاور‬ ‫للتبادل‬ ‫فضاءات‬ ‫إلى‬ ‫يحولها‬,‫ي‬ ‫حيث‬‫قوم‬ ‫بتضمين‬ ‫أصحابها‬‫إدراجاتهم‬‫تث‬ ‫ما‬ ‫مسألة‬ ‫حول‬ ‫رأي‬ ‫أو‬ ‫معلومة‬‫ير‬ ‫التعليق‬ ‫مجموع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يثرونها‬ ‫الذين‬ ‫المتابعين‬ ‫اهتمامات‬‫ات‬ ‫بها‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬,‫يتوسع‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التبادل‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫والحاصل‬‫ويأخذ‬ ‫عل‬ ‫بعضهم‬ ‫يعلق‬ ‫حيث‬ ‫أنفسهم‬ ‫المدونين‬ ‫بين‬ ‫تفاعل‬ ‫شكل‬‫ى‬ ‫إدراجات‬‫بعض‬,‫الروابط‬ ‫آلية‬ ‫موظفين‬‫التعقبية‬‫بع‬ ‫إلعالم‬‫ضهم‬ ‫في‬ ‫كتبوها‬ ‫التي‬ ‫التعليقات‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعض‬‫إدراجاتهم‬‫األصل‬‫من‬ ‫وذلك‬ ‫ية‬ ‫إلى‬ ‫يحيل‬ ‫رابط‬ ‫وضع‬ ‫خالل‬‫مدوناتهم‬. ‫المدونات‬:
  12. 12. ‫ا‬ ‫بتعليقات‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ‫األخبار‬ ‫مواقع‬ ‫على‬ ‫نظرة‬ ‫ألقيت‬ ‫لو‬‫لمستخدمين‬ ،‫ع‬ ‫التعليقات‬ ‫خالل‬ ‫القراء‬ ‫أفعال‬ ‫ردود‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مزيج‬ ‫ترى‬ ‫سوف‬‫لى‬ ‫المقالة‬,‫للو‬ ‫روتيني‬ ‫بشكل‬ ‫التعليقات‬ ‫هذه‬ ‫القراء‬ ‫يستخدم‬‫إلى‬ ‫صول‬ ‫يعلم‬ ‫ال‬ ‫جديدة‬ ‫معلومات‬ ‫إضافة‬ ‫أو‬ ، ‫الكاتب‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫مغفلة‬ ‫نقطة‬‫ها‬ ‫الكاتب‬.‫األصلي‬ ‫الخبر‬ ‫تحسن‬ ‫القراء‬ ‫لهؤالء‬ ‫يمكن‬. ‫المواقعًاإلخبارية‬:
  13. 13. ‫ك‬ ‫أعداد‬ ‫تجذب‬ ‫والتي‬ ‫المميزة‬ ‫التشاركي‬ ‫الفيديو‬ ‫مواد‬ ‫تنجح‬ ‫وعادة‬‫من‬ ‫بيرة‬ ‫مدعم‬ ‫األفراد‬ ‫بين‬ ‫مناقشات‬ ‫أمام‬ ‫المجال‬ ‫فتح‬ ‫في‬ ‫والمشاهدين‬ ‫الزوار‬‫ة‬ ‫ذات‬ ‫الموضوعات‬ ‫أو‬ ‫الموضوع‬ ‫نفس‬ ‫حول‬ ‫الفيديو‬ ‫مواد‬ ‫من‬ ‫بالمزيد‬ ‫بها‬ ‫الصلة‬,‫الفيدي‬ ‫مواقع‬ ‫في‬ ‫األفراد‬ ‫مشاركة‬ ‫مستويات‬ ‫وتتدرج‬‫و‬ ‫إ‬ ‫المحتوى‬ ‫ومشاهدة‬ ‫استعراض‬ ‫وهو‬ ‫مستوى‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫بدء‬ ‫التشاركي‬‫لى‬ ‫وتحمي‬ ‫اإلضافة‬ ‫وحتى‬ ‫عليه‬ ‫والتعليق‬ ‫فيه‬ ‫والتشارك‬ ‫التقييم‬‫مواد‬ ‫ل‬‫فيديو‬. ‫مواقعًالفيديوًالتشاركي‬:
  14. 14. ‫شموليته‬,‫ف‬ ‫الجغرافي‬ ‫التوازن‬ ‫عدم‬ ‫إشكالية‬ ‫فاعلة‬ ‫بصورة‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫استطاع‬ ‫إذ‬‫ما‬ ‫تغطية‬ ‫ي‬ ‫العالم‬ ‫من‬ ‫يجري‬,‫الجماعا‬ ‫حاجات‬ ‫تغطية‬ ‫في‬ ‫الجماعي‬ ‫التشاركي‬ ‫اإلعالم‬ ‫هذا‬ ‫نجح‬ ‫فقد‬‫ت‬ ‫قريب‬ ‫وقت‬ ‫إلى‬ ‫مهملة‬ ‫كانت‬ ‫والتي‬ ‫المحلية‬,‫اإلع‬ ‫من‬ ‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬‫الم‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫ديموقراطي‬ ً‫ا‬‫طابع‬ ‫أضفى‬‫المضامين‬. ‫ربح‬ ‫غير‬ ‫ألهداف‬ ‫أماكن‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫متطوعون‬ ‫مواطنون‬ ‫مضمونها‬ ‫في‬ ‫يشارك‬ ‫أي‬ ‫تشاركية‬‫ية‬ ‫ا‬ ‫يمتهنون‬ ‫صحفيين‬ ‫باعتبارهم‬ ً‫ا‬‫أجور‬ ‫يتقاضون‬ ‫وال‬ ‫الغالب‬ ‫في‬ ‫تجارية‬ ‫وغير‬‫كما‬ ‫لصحافة‬ ‫الصحافة‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫هو‬‫التقليدية‬. ‫العناصر‬ ‫توفر‬‫و‬ ‫عليه‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫التعقيدات‬ ‫وتدني‬ ‫الرئيسية‬ ‫التشغيلية‬‫من‬ ‫وتحرره‬ ‫سرعته‬ ‫المثقفي‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫اتجاه‬ ‫في‬ ‫الرئيس‬ ‫العنصر‬ ‫هو‬ ‫األخير‬ ‫ولعل‬ ‫الرقابية‬ ‫االنظمة‬‫الكتاب‬ ‫أو‬ ‫ن‬ ‫اإلعالم‬ ‫إلى‬ ‫العرب‬‫الشخصي‬. ‫والتلقائية‬ ‫العفوية‬,‫أج‬ ‫وإلى‬ ‫صارم‬ ‫تنظيم‬ ‫إلى‬ ‫الصحفي‬ ‫المواطن‬ ‫عمل‬ ‫يخضع‬ ‫ال‬‫مغلقة‬ ‫نده‬,‫بل‬ ‫بشكل‬ ‫يهمه‬ ‫الذي‬ ‫بالحدث‬ ‫ومرتبط‬ ‫اللحظة‬ ‫وليد‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫إنه‬‫مباشر‬. ً‫ا‬‫ا‬‫سادس‬:ً‫مزايا‬ً‫صحافة‬‫المواطن‬:
  15. 15. ‫الب‬ ‫أو‬ ‫الجمالي‬ ‫بالبعد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫المواطن‬ ‫صحافة‬ ‫على‬ ‫أخذت‬ ‫التي‬ ‫المأخذ‬ ‫من‬‫للغة‬ ‫ياني‬ ,ً‫ا‬‫خطر‬ ‫يتضمن‬ ‫فإنه‬ ‫للنخبوية‬ ‫ورفضة‬ ‫مركزيته‬ ‫لعدم‬ ‫المواطن‬ ‫إعالم‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ً‫ا‬‫حقيقي‬ ‫والجمالية‬ ‫األسلوبية‬ ‫الصيغ‬ ‫إضعاف‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬‫للكتابة‬. ‫منها‬ ‫عناصر‬ ‫عدة‬ ‫تنقصه‬ ً‫ا‬‫أيض‬:‫م‬ ‫الغير‬ ‫والشفافية‬ ‫والمصداقية‬ ‫الموثوقية‬‫الغير‬ ‫أو‬ ‫قننه‬ ‫موجهه‬. ‫الصور‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫األالعيب‬ ‫اقتراف‬ ‫على‬ ‫القدرة‬,‫ت‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫خطوات‬ ‫فهناك‬‫تخذ‬ ‫قي‬ ‫لتعزيز‬ ‫وذلك‬ ‫رقميا‬ ‫معها‬ ‫التعامل‬ ‫يتم‬ ‫ولم‬ ‫تعالج‬ ‫لم‬ ‫الصورة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫لضمان‬‫متها‬ ‫مباشرة‬ ‫بطريقة‬ ‫مصدرها‬ ‫من‬ ‫وللتحقق‬ ، ‫اإلخبارية‬. ‫انتهاك‬‫الشخصية‬ ‫وخصوصياتهم‬ ‫الناس‬ ‫حرمات‬,‫المنظ‬ ‫بالقوانين‬ ‫الدراية‬ ‫عدم‬‫للحياة‬ ‫مة‬ ‫ال‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الصحف‬ ‫المهنة‬ ‫بأخالقيات‬ ‫اإللمام‬ ‫عدم‬ ‫وخاصة‬ ‫اإللكتروني‬ ‫وللمجال‬ ‫العامة‬‫سيما‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الشخصية‬ ‫الثقافة‬ ‫غياب‬ ‫ظل‬ ‫في‬. ً‫ا‬‫ا‬‫سابع‬:‫عيوبًصحافةًالمواطن‬:
  16. 16. ‫التأثيراتًالجتماعية‬: ‫نجحت‬‫على‬ ‫الناس‬ ‫وتحفيز‬ ‫حث‬ ‫في‬ ‫المدونات‬ ‫هذه‬‫تسون‬ ‫كارثة‬ ‫في‬ ‫التبرع‬‫امي‬,‫نفس‬ ‫ا‬ ‫الواليات‬ ‫ضرب‬ ‫الذي‬ ‫المدمر‬ ‫كاترينا‬ ‫إعصار‬ ‫خالل‬ ‫المدونات‬ ‫حققته‬ ‫السبق‬‫لمتحدة‬ ‫األمريكية‬,‫إنسان‬ ً‫ا‬‫وتجسيد‬ ً‫ا‬‫إبداع‬ ‫الفت‬ ‫وبشكل‬ ‫المدونات‬ ‫أصبحت‬ ‫هكذا‬‫غير‬ ً‫ا‬‫ي‬ ‫يمكن‬ ‫كأداة‬ ‫الحديثة‬ ‫االتصال‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫توظيف‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫عن‬ ‫مسبوق‬‫أن‬ ‫ها‬ ‫ح‬ ‫مشاعره‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مثير‬ ‫وليس‬ ‫فعال‬ ‫وبشكل‬ ‫العام‬ ‫الرأي‬ ‫تساعد‬‫الحرب‬ ‫ول‬ ‫القضايا‬ ‫من‬ ‫وعديد‬ ‫والكوارث‬‫اإلنسانية‬. ‫تناولت‬‫ا‬ ‫ووضعية‬ ‫الجنسي‬ ‫التحرش‬ ‫كظاهرة‬ ‫المجتمعية‬ ‫القضايا‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫في‬ ‫لمرأة‬ ‫المجتمع‬,‫ومحاربة‬‫الفساد‬. ً‫ا‬‫ا‬‫ثامن‬:‫تأثيراتًصحافةًالمواطن‬:
  17. 17. ‫التأثيراتًالقتصادية‬: ‫أن‬ ‫رغم‬‫أج‬ ‫يتقاضون‬ ‫ال‬ ‫الصحفيين‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ‫نفعية‬ ‫غير‬ ‫المواطن‬ ‫صحافة‬ً‫ا‬‫ر‬,‫أن‬ ‫إال‬ ‫أرب‬ ‫تدر‬ ‫الوقت‬ ‫مرور‬ ‫مع‬ ‫جعلها‬ ‫قد‬ ‫والمدونات‬ ‫المواقع‬ ‫لهذه‬ ‫الكبير‬ ‫التطور‬ً‫ا‬‫اح‬ ‫مثل‬ ‫المواقع‬ ‫بعض‬ ‫فأصبحت‬ ‫اإلشهارات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أصحابها‬ ‫على‬ agoravox,ohmynews))‫المقاالت‬ ‫ألحسن‬ ً‫ا‬‫مادي‬ ً‫ال‬‫مقاب‬ ‫تعرض‬ ‫والمضامين‬,‫مثل‬ ‫الفيديو‬ ‫مواقع‬ ‫بعض‬ ‫تقوم‬ ‫وكذلك‬(my video,youtube) ‫اإلعالمي‬ ‫وغير‬ ‫اإلعالمية‬ ‫المؤسسات‬ ‫لبعض‬ ‫فيديو‬ ‫وأفالم‬ ‫صور‬ ‫ببيع‬‫ة‬,‫باإلضافة‬ ‫أصب‬ ‫أنها‬ ‫األرقام‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تبين‬ ‫التي‬ ‫االجتماعية‬ ‫الشبكات‬ ‫مواقع‬ ‫إلى‬‫تشكل‬ ‫حت‬ ‫اإلعالمية‬ ‫للمؤسسات‬ ً‫ا‬‫خصب‬ ً‫ا‬‫استثماري‬ ً‫ال‬‫مجا‬‫والتجارية‬,ً‫ا‬‫أيض‬‫ن‬‫من‬ ‫أن‬ ‫جد‬ ‫الطاب‬ ‫تشاركية‬ ‫طبيعة‬ ‫ذو‬ ‫اعالم‬ ‫كل‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫االقتصادية‬ ‫التحديات‬‫الغير‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫مخاوف‬ ‫تثير‬ ‫تجعلها‬ ‫الهواه‬ ‫ينتجها‬ ‫التي‬ ‫االعالمية‬ ‫للمضامين‬ ‫معروف‬‫معلنين‬, ‫أ‬ ‫مقرصنة‬ ‫مضامين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫معروضة‬ ‫إعالناتهم‬ ‫هؤالء‬ ‫يجد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬‫و‬ ‫أو‬ ‫قذف‬ ‫بها‬ ‫أو‬ ‫إباحية‬‫تشهير‬.
  18. 18. ‫السياسية‬ ‫التأثيرات‬: ‫ومن‬‫ظا‬ ‫انتشار‬ ‫تفعيل‬ ‫في‬ ‫سارعت‬ ‫التي‬ ‫المباشرة‬ ‫غير‬ ‫العوامل‬ ‫بين‬‫هرة‬ ‫المدونين‬ ‫اهتمام‬ ‫جذبت‬ ‫التي‬ ‫العراق‬ ‫على‬ ‫الحرب‬ ‫ذكر‬ ‫يمكن‬ ‫المدونات‬ ‫األمريكي‬ ‫الجندي‬ ‫بدأ‬ ‫عندما‬ ‫األمريكية‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ (‫جاسون‬)‫ال‬ ‫الصور‬ ‫من‬ ‫لعينة‬ ‫ووضعه‬ ‫الحرب‬ ‫أثناء‬ ‫مذكراته‬ ‫تدوين‬ ‫في‬‫رقمية‬ ‫الحرب‬ ‫مآسي‬ ‫عن‬ ‫المعبرة‬,‫أحداث‬ ‫وقبلها‬ ‫العراق‬ ‫على‬ ‫الحرب‬ ‫ساهمت‬ ‫هكذا‬ 11‫المدونات‬ ‫وانتشار‬ ‫ظهور‬ ‫في‬ ‫سبتمبر‬‫وشيوعها‬. ‫الفلس‬ ‫الشعب‬ ‫ومناصرة‬ ‫التعبئة‬ ‫في‬ ‫واضح‬ ‫بدور‬ ‫المدونات‬ ‫قامت‬ ‫وقد‬‫طيني‬ ‫صيف‬ ‫في‬ ‫لبنان‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الحرب‬ ‫أثناء‬ ‫في‬ ‫تمثل‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬2006, ‫غزة‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫والحرب‬.
  19. 19. ‫االتص‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫أو‬ ‫واالتصال‬ ‫االعالم‬ ‫في‬ ‫المواطن‬ ‫حق‬ ‫ينتمي‬‫ال‬ ‫ال‬ ‫الثقافية‬ ‫الحقوق‬ ‫فئة‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫االنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الجديد‬ ‫إلى‬‫أثرت‬ ‫تي‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫غداة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫منظومة‬‫الثانية‬. ‫أمرين‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫االتصال‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫تطور‬ ‫وقد‬:‫االهتمام‬ ‫تطور‬ ‫ناحي‬ ‫من‬ ‫التكنولوجي‬ ‫اإلعالمي‬ ‫والتطور‬ ‫عامه‬ ‫اإلنسان‬ ‫بحقوق‬‫ة‬ ‫أخرى‬,‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫العالمي‬ ‫اإلعالن‬ ‫أشار‬ ‫وقد‬(‫المادة‬19 ‫ديسمبر‬ ‫األول‬ ‫كانون‬1948‫أن‬ ‫إلى‬:‫حرية‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫شخص‬ ‫لكل‬ ‫والتعبير‬ ‫الرأي‬,‫دون‬ ‫اآلراء‬ ‫اعتناق‬ ‫حرية‬ ‫الحق‬ ‫هذا‬ ‫ويشمل‬ ‫تدخل‬,‫وس‬ ‫بأية‬ ‫وإذاعتها‬ ‫وتلقيها‬ ‫واألفكار‬ ‫األنباء‬ ‫واستقاء‬‫كانت‬ ‫يلة‬ ‫بالحدود‬ ‫التقيد‬ ‫دون‬‫الجغرافية‬. ً‫ا‬‫ا‬‫تاسع‬:‫التشريعاتًواألخالقياتًالتيًت‬ً‫حكمها‬:
  20. 20. ‫يوم‬ ‫حدود‬ ‫بال‬ ‫مراسلون‬ ‫منظمة‬ ‫ووضعت‬22‫أيلول‬2005‫القواعد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫العال‬ ‫في‬ ‫االفتراضية‬ ‫الشبكة‬ ‫ولمستعملي‬ ‫المدونات‬ ‫مع‬ ‫بالتعامل‬ ‫الخاصة‬‫لمساعدتهم‬ ‫م‬ ‫الوسائل‬ ‫استغالل‬ ‫حسن‬ ‫على‬‫وهي‬ ‫الحديثة‬: ‫المادة‬ ‫أن‬19‫ه‬ ‫والتعبير‬ ‫الرأي‬ ‫حرية‬ ‫تبيح‬ ‫التي‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫اتفاقية‬ ‫من‬‫التي‬ ‫ي‬ ‫واإلنترنت‬ ‫النشر‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ ‫تحكم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬. ‫اإلنترنت‬ ‫عن‬ ‫يتكلم‬ ‫قانون‬ ‫أي‬ ‫يدعم‬ ‫أن‬ ‫يجب‬. ‫عليها‬ ‫يدخلون‬ ‫التي‬ ‫المادة‬ ‫يحددون‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫اإلنترنت‬ ‫مستخدمو‬. ‫الك‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫محدودة‬ ً‫ا‬‫واجتماعي‬ ً‫ا‬‫مدني‬ ‫الحكومات‬ ‫سلطات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫مبيوتر‬ ‫واإلنترنت‬. ‫اإلنترنت‬ ‫كتاب‬ ‫يحمي‬ ‫ما‬ ‫وجود‬ ‫ضرورة‬.
  21. 21. ‫البر‬ ‫في‬ ‫المتالحق‬ ‫والتطور‬ ‫واالنترنت‬ ‫االتصال‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫إن‬‫مجيات‬ ‫استشر‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫تجعل‬ ‫المصدر‬ ‫مفتوحة‬ ‫البرامج‬ ‫خاصة‬‫اف‬ ‫إعالم‬ ‫لتطور‬ ‫مقنعه‬ ‫سيناريوهات‬ ‫تحديد‬ ‫أو‬ ‫المستقبل‬‫المواطن‬. ‫سيح‬ ‫بأنهما‬ ‫المواطن‬ ‫وصحافة‬ ‫الجديد‬ ‫االعالم‬ ‫أنصار‬ ‫يؤمن‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫الن‬ ‫التقليدي‬ ‫االعالم‬ ‫محل‬,‫صدام‬ ‫عالقة‬ ‫الطرفين‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ‫وإحالل‬,‫التقليدي‬ ‫االعالم‬ ‫محل‬ ‫المواطن‬ ‫إعالم‬ ‫بمقتضاها‬ ‫سيحل‬, ‫القا‬ ‫االحترافي‬ ‫واالعالم‬ ‫المواطن‬ ‫إعالم‬ ‫بين‬ ‫الفروق‬ ‫وستتالشى‬‫على‬ ‫ئم‬ ً‫ا‬‫جنب‬ ‫اإلعالم‬ ‫المواطنين‬ ‫جميع‬ ‫سيمارس‬ ‫حيث‬ ‫المهني‬ ‫التخصص‬‫إلى‬ ‫المحترفين‬ ‫واإلعالميين‬ ‫الصحفيين‬ ‫مع‬ ‫جنب‬. ً‫ا‬‫ا‬‫عاشر‬:ً‫الفرصًوالتحدياتًوالرؤى‬ ‫المستقبلية‬:
  22. 22. ‫لكم‬ ً‫ا‬‫شكر‬

×