SlideShare a Scribd company logo
1 of 23
Download to read offline
‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫تعريف‬
Pengertian
‫معرفة‬
‫الفقه‬ ‫دالئل‬
‫إمجاال‬
1
‫االستفادة‬ ‫كيفية‬
‫و‬
2
‫وحال‬
‫املستفيد‬
3
‫يف‬‫ر‬‫تع‬
‫الدليل‬
:
•
‫لغة‬
:
،‫شر‬ ‫أو‬ ‫خري‬ ،‫معنوي‬ ‫أو‬ ‫حسي‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ ‫إىل‬ ‫اهلادي‬
•
‫واصطالحا‬
:
‫ع‬ ‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫على‬ ‫فيه‬ ‫الصحيح‬ ‫ابلنظر‬ ‫يستدل‬ ‫ما‬
‫على‬ ‫ملي‬
‫الظن‬ ‫أو‬ ‫القطع‬ ‫سبيل‬
.
‫األصولية‬ ‫والقواعد‬ ‫الفقهية‬ ‫القواعد‬ ‫بني‬
‫املتعلق‬ ‫حيث‬ ‫فمن‬
.
‫فالقواعد‬
‫األصولية‬
:
‫احلكم‬ ‫إىل‬ ‫املوصل‬ ‫ابللفظ‬ ‫متعلقة‬
.
‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬
:
‫ذاته‬ ‫ابحلكم‬ ‫تتعلق‬
.
‫من‬
‫الغاية‬ ‫حيث‬
.
‫غايتها‬ ‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬
:
‫اإل‬ ‫األدلة‬ ‫من‬ ‫الكلية‬ ‫األحكام‬ ‫اج‬‫ر‬‫الستخ‬ ‫االستنباط‬ ‫طرق‬ ‫ضبط‬
‫مجالية‬
.
‫غايتها‬ ‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬
:
‫متحد‬ ‫ابط‬‫ر‬‫ب‬ ‫املتفرقة‬ ‫املسائل‬ ‫بط‬‫ر‬
.
‫من‬
‫وجودها‬ ‫مواضع‬ ‫حيث‬
.
‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬
:
‫ومسائله‬ ‫ومواضعه‬ ‫األصول‬ ‫أبواب‬ ‫يف‬ ‫حمصورة‬
.
‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬
:
‫والفتوى‬ ‫الفقه‬ ‫كتب‬‫يف‬ ‫منثورة‬ ‫فهي‬
.
‫من‬
‫املبىن‬ ‫حيث‬
.
‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬
:
‫أحكام‬ ‫الفقيه‬ ‫يستنبط‬ ‫يقها‬‫ر‬‫ط‬ ‫وعن‬ ‫اإلمجالية‬ ‫األحكام‬ ‫عليها‬ ‫تبىن‬
‫من‬ ‫ئية‬‫ز‬‫اجل‬ ‫املسائل‬
‫التفصيلية‬ ‫األدلة‬
.
‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬
:
‫هلا‬ ‫أصال‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫املتشاهبة‬ ‫احلوادث‬ ‫أحكام‬ ‫هبا‬ ‫تعلل‬ ‫إمنا‬
.
‫موضوع‬
‫الفقه‬ ‫أصول‬
:
‫هو‬
‫وأحواهلا‬ ‫اتبها‬‫ر‬‫وم‬ ‫الشرعية‬ ‫األدلة‬ ‫معرفة‬
‫األدلة‬
‫إمجاال‬ ‫الشرعية‬
:
‫من‬
‫ومصدرها‬ ‫أصلها‬ ‫حيث‬
.
‫من‬
‫والظن‬ ‫القطع‬ ‫حيث‬
.
‫من‬
‫والعقل‬ ‫النقل‬ ‫حيث‬
.
‫األدلة‬
‫املتفق‬ ‫الشرعية‬
‫عليها‬
:
‫الكتاب‬
,
‫السنة‬
,
‫اإلمجاع‬
,
‫القياس‬
.
‫املختلف‬
‫فيها‬
:
‫االستصحاب‬
,
‫الصحايب‬ ‫قول‬
,
‫م‬ ‫ع‬
‫شر‬
‫ن‬
‫قبلنا‬
,
‫االستحسان‬
,
‫املرسلة‬ ‫املصاحل‬
,
‫العرف‬
‫االستفادة‬ ‫كيفية‬
‫طرق‬
،‫االستنباط‬
‫مثل‬
:
‫وا‬ ‫واملطلق‬ ،‫واخلاص‬ ‫والعام‬ ،‫والنهي‬ ‫األمر‬
،‫ملقيد‬
‫واملنطوق‬ ،‫واملبني‬ ‫واجململ‬
‫واملفهوم‬
‫القرآن‬
‫تعريفه‬
‫السنة‬
‫اإلجماع‬
•
‫اتفاق‬
‫عل‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫النيب‬ ‫بعد‬ ‫األمة‬ ‫هذه‬ ‫جمتهدي‬
‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫ى‬
.
‫نواعه‬ ‫ا‬
:
•
‫قطعي‬
:
‫ا‬ ‫وجوب‬ ‫على‬ ‫كاإلمجاع‬، ‫ابلضرورة‬ ‫األمة‬ ‫من‬ ‫وقوعه‬ ‫يعلم‬ ‫ما‬
‫لصلوات‬
‫الزىن‬ ‫وحترمي‬ ، ‫اخلمس‬
،
•
‫ظين‬
:
‫اء‬‫ر‬‫واالستق‬ ‫ابلتتبع‬ ‫إال‬ ‫يعلم‬ ‫ال‬ ‫ما‬
‫وشروطه‬
•
‫أن‬
‫أو‬ ، ‫العلماء‬ ‫بني‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫أبن‬ ‫صحيح‬ ‫يق‬‫ر‬‫بط‬ ‫يثبت‬
‫ثقة‬ ‫انقله‬
‫االطالع‬ ‫واسع‬
.
•
‫أال‬
‫مستقر‬ ‫خالف‬ ‫يسبقه‬
،
‫القياس‬
‫غة‬ُ‫ل‬
:
‫التقدير‬
.
‫ا‬‫اصطالح‬
:
‫العلة؛‬ ‫يف‬ ‫اكهما‬‫رت‬‫الش‬ ‫ع‬
‫للفر‬ ‫األصل‬ ‫حكم‬ ‫إحلاق‬
‫األول‬ ‫القياس‬ ‫كان‬
‫أر‬
:
‫األصل‬
.
‫الثاين‬
:
‫ع‬
‫الفر‬
/
‫عليه‬ ‫املقيس‬
.
‫الثالث‬
:
‫األصل‬ ‫حكم‬
.
‫ابع‬‫ر‬‫ال‬
:
‫الوصف‬
/
‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬
.
‫القياس‬ ‫شروط‬
•
‫شرعي‬ ‫بدليل‬ ‫ثبت‬ ‫قد‬ ‫األصل‬ ‫حكم‬
•
،‫املعىن‬ ‫معقول‬ ‫عليه‬ ‫املقيس‬ ‫احلكم‬
•
.
‫الع‬ ‫ذات‬ ‫بوجود‬ ‫ا‬‫غالب‬ ‫الظن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫و‬‫أ‬ ،‫ة‬ّ
‫اتم‬ ‫بصورة‬ ‫ع‬
‫الفر‬ ‫يف‬ ‫الوصف‬ ‫اجد‬‫و‬‫يت‬ ‫أن‬
‫ع‬
‫الفر‬ ‫يف‬ ‫ة‬ّ‫ل‬
.
•
،‫األصل‬ ‫حلكم‬ ‫ا‬‫خمالف‬ ‫ع‬
‫للفر‬ ‫ا‬‫حكم‬ ‫محل‬ ‫قد‬ ‫نص‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫أن‬
•
،‫متساواين‬ ‫األصل‬ ‫وحكم‬ ‫ع‬
‫الفر‬ ‫حكم‬
•
،‫متعدية‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬
•
‫العلة‬ ‫مسالك‬ ‫من‬ ‫مبسلك‬ ‫ثبتت‬ ‫قد‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬
(
‫النص‬
)
•
‫احلال‬ ‫يف‬ ‫اإلمجاع‬‫و‬ ‫للنص‬ ‫افقة‬‫و‬‫م‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬
•
‫احلال‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلكم‬ ‫تيب‬‫رت‬‫ل‬ ‫مناسب‬ ‫وصف‬ ‫ذات‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬
•
،‫ة‬ّ‫العملي‬ ‫الشرعية‬ ‫األحكام‬ ‫يف‬ ‫القياس‬
‫االستصحاب‬
‫لغة‬
:
‫المصاحبة‬ ‫طلب‬
،
‫واصطالحا‬
:
‫المستق‬ ‫أو‬ ‫الحاضر‬ ‫الزمان‬ ‫فى‬ ‫نفيه‬ ‫أو‬ ‫أمر‬ ‫بثبوت‬ ‫الحكم‬
‫بناء‬ ‫بل‬
‫تغي‬ ‫على‬ ‫الدليل‬ ‫قيام‬ ‫لعدم‬ ،‫الماضى‬ ‫الزمان‬ ‫فى‬ ‫عدمه‬ ‫أو‬ ‫ثبوته‬ ‫على‬
‫يره‬
‫؛‬
‫نواع‬ً‫ا‬
‫خمسة‬ ‫االستصحاب‬
1
-
‫األصلية‬ ‫اإلباحة‬ ‫حكم‬ ‫استصحاب‬
‫لم‬
‫تحريمها‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫يرد‬
،
2
-
‫العموم‬ ‫استصحاب‬
(
‫تخصيص‬ ‫ال‬
)
‫النص‬ ‫استصحاب‬ ‫أو‬
(
‫نسخ‬ ‫ال‬
)
3
-
‫ودوامه‬ ‫ثبوته‬ ‫على‬ ‫والشرع‬ ‫العقل‬ ‫دل‬ ‫ما‬ ‫استصحاب‬
.
‫كالملك‬
‫عند‬ ،
‫الملك‬ ‫أسباب‬ ‫من‬ ‫غيرهما‬ ‫أو‬ ،‫الوراثة‬ ‫أو‬ ‫العقد‬ ‫وهو‬ ، ‫سببه‬ ‫وجود‬
.
4
-
‫الشرعية‬ ‫األحكام‬ ‫فى‬ ‫بالعقل‬ ‫المعلوم‬ ‫األصلى‬ ‫العدم‬ ‫استصحاب‬
‫ك‬
‫الحكم‬
‫الشرعية‬ ‫التكاليف‬ ‫من‬ ‫الذمة‬ ‫ببراءة‬
/
‫البراءة‬
‫األصلية‬
.
5
-
‫مثا‬ ‫العلماء‬ ‫بين‬ ‫الخالف‬ ‫محل‬ ‫فى‬ ‫باإلجماع‬ ‫ثابت‬ ‫حكم‬ ‫استصحاب‬
‫له‬
:
‫الماء‬ ‫فقد‬ ‫عند‬ ‫الصالة‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫الفقهاء‬ ‫إجماع‬
،
‫اإلجماع‬ ‫ألن‬
‫منعقد‬
,
‫على‬ ‫اإلجماع‬ ‫فيستصحب‬
‫الماء‬ ‫رؤية‬ ‫أن‬
‫مبطلة‬
‫الصحايب‬ ‫قول‬
َ‫ل‬َ
‫ع‬ َُّ
‫اَّلل‬ ‫ى‬َّ‫ل‬َ
‫ص‬ َّ ِ
‫َّيب‬‫ن‬‫ال‬ َ
‫ب‬ِ
‫ح‬َ
‫ص‬ ْ
‫ن‬َّ
‫م‬َ
‫ع‬ َ
‫ل‬ِ
‫ق‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َ
‫م‬
َ‫أ‬ْ
‫س‬َ
‫م‬ ِ
‫يف‬ ٍ
‫اد‬َ
‫ه‬ِ‫ت‬ْ
‫اج‬ ْ
‫ن‬ِ
‫م‬ َ
‫م‬َّ‫ل‬َ
‫س‬َ
‫و‬ ِ
‫ه‬ْ‫ي‬
ِ
‫ل‬ِ‫ائ‬َ
‫س‬َ
‫م‬ ْ
‫ن‬ِ
‫م‬ ٍ
‫ة‬َ‫ل‬
ِ
‫ن‬‫ي‬ِ
‫الد‬
.
‫قول‬
‫ث‬َ‫ال‬َ‫ث‬ ‫الصحايب‬
:
•
َْ
‫ني‬َ‫ب‬ ‫قوله‬ َ
‫ر‬ِ
‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬
ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ
‫ف‬َ
‫ر‬ْ‫ع‬ُ‫ي‬ َ
‫ال‬َ
‫و‬ ِ
‫ة‬َ‫اب‬َ
‫ح‬َّ
‫الص‬
‫ى‬َّ
‫م‬َ
‫س‬ُ‫ي‬ ‫ا‬َ
‫ذ‬َ
‫ه‬َ‫ف‬ ،‫ف‬ِ‫ال‬َُ
ُ
:
‫ا‬ً
‫اع‬َْ
‫مج‬ِ‫إ‬
‫ا‬ً‫ي‬ِ‫وت‬ُ
‫ك‬ُ
‫س‬
.
•
‫قوله‬َ
‫ر‬َ
‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬
َ‫اب‬َ
‫ح‬َّ
‫الص‬ َ
‫ن‬ِ
‫م‬ ُ‫ه‬ُ
‫ر‬ْ‫ي‬َ‫غ‬ ُ‫ه‬َ
‫ف‬ِ‫ال‬َ
‫خ‬ُ‫ي‬َ‫ف‬
ْ
‫م‬ُ
‫ه‬ْ‫ن‬َ
‫ع‬ ُ‫هللا‬ َ
‫ي‬ِ
‫ض‬َ
‫ر‬ ِ
‫ة‬
.
•
‫قوله‬ُ
‫ر‬ِ
‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ َ
‫ال‬
َُ
ُ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ْ
‫د‬َ
‫وج‬ُ‫ي‬ َْ
‫َل‬َ
‫و‬ ،ِ
‫ة‬َّ
‫م‬ُ‫أل‬‫ا‬ ِ
‫يف‬
ِ
‫ة‬َ‫اب‬َ
‫ح‬َّ
‫الص‬ ِ
‫يف‬ ‫ف‬ِ‫ال‬
.
‫حجيته‬
ْ
‫م‬ُ‫ت‬ْ‫ن‬ُ
‫ك‬
ِ
‫اب‬ َ
‫ن‬‫و‬ُ
‫ر‬ُ
‫م‬َْ
‫َت‬ ِ
‫َّاس‬‫ن‬‫ل‬ِ‫ل‬ ْ
‫ت‬َ
‫ج‬ِ
‫ر‬ْ
‫خ‬ُ‫أ‬ ٍ
‫ة‬َّ
‫ُم‬‫أ‬ َ
‫ر‬ْ‫ي‬َ
‫خ‬
ِ
‫ن‬َ
‫ع‬ َ
‫ن‬ْ
‫و‬َ
‫ه‬ْ‫ن‬َ‫ت‬َ
‫و‬ ِ
‫وف‬ُ
‫ر‬ْ‫ع‬َ
‫ْم‬‫ل‬
ِ
‫ر‬َ
‫ك‬ْ‫ن‬ُ
‫ْم‬‫ل‬‫ا‬
[
‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ‫آل‬
:
١١٠
]
.
«
‫م‬ُ‫يت‬َ
‫د‬َ‫اقت‬ ُ
‫م‬ُ‫يت‬َ
‫د‬َ‫اهت‬ ‫هم‬ِ‫ي‬ِ
‫أب‬ ،ِ
‫وم‬ُ
‫ُّج‬‫ن‬‫ال‬َ
‫ك‬ ِ
‫ايب‬َ
‫َصح‬‫أ‬
»
(
‫احلديث‬
)
‫شرع‬
‫من‬
‫قبلنا‬
,
‫األ‬ ‫بها‬ ‫وجاء‬ ‫السابقة‬ ‫لألمم‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شرعها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬
‫نبياء‬
‫الشريعة‬ ‫قبل‬ ‫كانوا‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫وكلف‬ ، ‫السابقون‬
‫المحمدية‬
‫أربعة‬
‫أقسام‬
:
•
‫الكت‬ ‫فى‬ ‫ال‬ ‫شريعتنا‬ ‫فى‬ ‫ذكر‬ ‫لها‬ ‫يرد‬ ‫لم‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬
‫وال‬ ‫اب‬
،‫السنة‬ ‫فى‬
•
‫شريعتنا‬ ‫نسختها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬
•
‫شريعتنا‬ ‫أقرتها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬
•
‫علي‬ ‫يرد‬ ‫ولم‬ ، ‫صحيح‬ ‫بطريق‬ ‫قبولها‬ ‫علم‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬
‫ناسخ‬ ‫ها‬
‫شريعتنا‬ ‫فى‬ ‫تقرر‬ ‫لم‬ ‫ولكن‬ ،
‫االستحسان‬
ِِ
‫مب‬ ِ
‫ة‬َ‫ل‬َ‫أ‬ْ
‫س‬
َ
‫امل‬ ِ
‫يف‬ َ
‫م‬ُ
‫ك‬َْ
‫َي‬ ْ
‫ن‬َ‫أ‬ ْ
‫ن‬َ
‫ع‬ ُ
‫ن‬‫ا‬َ
‫س‬ْ‫ن‬ِ
‫إل‬‫ا‬ َ
‫ل‬ِ
‫د‬ْ‫ع‬َ‫ي‬ ْ
‫ن‬َ‫أ‬
َ
‫ل‬ِ‫إ‬ ‫ا‬َ
‫ه‬ِ
‫ر‬ِ‫ائ‬َ‫ظ‬َ‫ن‬ ِ
‫يف‬ ِ
‫ه‬ِ‫ب‬ َ
‫م‬َ
‫ك‬َ
‫ح‬ ‫ا‬َ
‫م‬ ِ
‫ل‬ْ‫ث‬
‫ه‬ْ
‫ج‬َ
‫و‬ِ‫ل‬ ِ
‫ه‬ِ‫ف‬ َ
‫ال‬ِ
‫خ‬
‫ى‬َ
‫و‬ْ‫َق‬‫أ‬
ِ
‫ل‬َّ
‫َو‬‫أل‬‫ا‬ ِ
‫ن‬َ
‫ع‬ َ
‫ول‬ُ
‫د‬ُ‫الع‬ ‫ي‬ِ
‫ض‬َ‫ت‬ْ
‫ق‬َ‫ي‬
»
َ
‫و‬ُ
‫ه‬ ‫اخلالف‬ ‫وجه‬
:
َ‫ت‬ َ‫ال‬َ
‫و‬ ‫يل‬ِ‫ل‬َ
‫د‬ ِْ
‫ْي‬َ
‫غ‬ ْ
‫ن‬ِ
‫م‬ ِ
‫ل‬ْ
‫و‬َ
‫ق‬‫ال‬ ُ
‫ار‬َ‫ي‬ِ‫ت‬ْ
‫اخ‬
َ
‫يي‬ِ
‫ر‬ْ
‫ص‬َ‫الب‬ ُ
‫ض‬ْ‫ع‬َ‫ب‬ َ
‫ب‬َ
‫ه‬َ
‫ذ‬ ،‫يد‬ِ‫ل‬ْ
‫ق‬
ِ
‫اب‬َ
‫ح‬ْ
‫َص‬‫أ‬ ْ
‫ن‬ِ
‫م‬
َ
‫ع‬َ‫ن‬َ
‫م‬َ
‫و‬ ،ِ
‫ه‬ِ‫ات‬َ‫ب‬ْ‫ث‬ِ‫إ‬ َ
‫ل‬ِ‫إ‬ َ‫ة‬َ
‫ف‬‫ي‬ِ‫ن‬َ
‫ح‬ ‫َيب‬‫أ‬ ِ
‫اب‬َ
‫ح‬ْ
‫َص‬‫أ‬َ
‫و‬ ‫ك‬ِ‫ال‬َ
‫م‬
ِ‫َّاف‬
‫الش‬َ
‫و‬ َ
‫ن‬‫و‬ُّ‫ي‬ِ‫اق‬َ
‫ر‬ِ‫الع‬ ‫ا‬َ‫ن‬ُ
‫وخ‬ُ‫ي‬ُ
‫ش‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ
‫م‬
ُّ
‫ي‬ِ‫ع‬
»
ُ
‫ن‬‫االستحسا‬ ‫وينقسم‬
‫إل‬
:
•
‫االستحسان‬
ِ
‫ابلنص‬
:
•
‫االستحسان‬
‫ابإلمجاع‬
:
•
•
ِ
‫اخلفي‬ ‫ابلقياس‬ ‫االستحسان‬
:
•
‫والعادة‬ ‫رف‬ُ‫ابلع‬ ‫االستحسان‬
:
•
‫ابلضرورة‬ ‫االستحسان‬
:
َ‫ل‬ ‫ف‬ِ‫ال‬َُ
‫خم‬ َ
‫ر‬َ
‫آخ‬ ‫م‬ْ
‫ك‬ُ
‫ح‬ َ
‫ل‬ِ‫إ‬ ِ
‫اس‬َ‫ي‬ِ
‫الق‬ ِ
‫م‬ْ
‫ك‬ُ
‫ح‬ ْ
‫ن‬َ
‫ع‬ ُ
‫ول‬ُ
‫د‬ُ‫الع‬ ‫وهو‬
‫ة‬َ
‫ور‬ُ
‫ر‬َ
َ ُ‫ه‬
‫املرسلة‬ ‫املصاحل‬
‫العرف‬
‫املستفيد‬ ‫حال‬
‫أي‬
:
‫اجملتهد‬
.
‫والف‬ ،‫والرتجيح‬ ‫التعارض‬ ‫مباحث‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫ويدخل‬
‫ألهنا‬ ‫توى؛‬
‫امل‬ ‫لكون‬ ‫ا‬ً
‫ض‬‫أي‬ ‫التقليد‬ ‫مباحث‬ ‫وتدخل‬ ،‫اجملتهد‬ ‫خصائص‬ ‫من‬
‫له‬ ‫ا‬ً
‫اتبع‬ ‫قلد‬
.
•
‫اجملتهد‬
‫املطلق‬
:
‫بعة‬‫ر‬ ‫األ‬ ‫املذاهب‬ ‫أئمة‬ ‫مثل‬
•
‫اجملتهد‬
‫املطلق‬
‫املنتسب‬
:
‫احلنفية‬
:
‫يوسف‬ ‫كأيب‬
‫ملالكية‬‫و‬
:
‫و‬ ‫أشهب‬
‫ابن‬
‫عبد‬
‫احلكم‬
‫الشافعية‬
:
‫املزين‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫كأبو‬
‫البويطي‬ ‫يعقوب‬ ‫أبو‬
‫وقد‬
‫ال‬ ‫اإلمام‬ ‫ادعى‬
‫أنه‬ ‫سيوطي‬
‫منهم‬
"
•
‫اجملتهد‬
‫يف‬
‫املذهب‬
:
‫نصه‬ ‫فيه‬ ‫ظهر‬ ‫فيما‬ ‫إلمامه‬ ‫املقلد‬ ‫وهو‬
•
‫جمتهد‬
‫والفتيا‬ ‫الرتجيح‬
:
‫صفاته‬
:
‫مذهب‬ ‫يف‬ ‫املتبحر‬
‫إمامه‬
,
‫املتمك‬
‫ن‬
‫على‬ ‫قول‬ ‫ترجيح‬ ‫من‬
‫على‬ ‫األصحاب‬ ‫وجوه‬ ‫من‬ ‫ووجه‬ ،‫آخر‬
‫آخر‬
•
‫مقلد‬
•
‫متابع‬
‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫مصادر‬
:
Sumber Ushul
•
‫نصوص‬ ‫اء‬‫ر‬‫استق‬
‫السنة‬‫و‬ ‫الكتاب‬
‫الصحيحة‬
.
Penelitian nash
•
‫التابعي‬‫و‬ ‫الصحابة‬ ‫عن‬ ‫املروية‬ ‫اآلاثر‬
.
Riwayat Sahabat & Tabiin
•
‫السلف‬ ‫إمجاع‬
‫الصاحل‬
.
Kesepakatan salaf yg salih
•
‫العرب‬ ‫عن‬ ‫لة‬‫و‬‫املنق‬ ‫اهدها‬‫و‬‫وش‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫اللغة‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬
.
Kaidah bhs Arab dan sksi penuturnya
•
‫العقل‬‫و‬ ‫السوية‬ ‫الفطرة‬
‫السليم‬
.
Fitrah sempurna & akal sehat
•
‫الشرعية‬ ‫ابط‬‫و‬‫الض‬ ‫وفق‬ ‫استنباطاهتم‬‫و‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫اجتهادات‬
.
Ijtihad ulama sesuai ketentuan syara’
‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫فائدة‬
.1
‫ائفة‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬ ‫الصحيحة‬ ‫األدلة‬ ‫ببيان‬ ‫وذلك‬ ،‫االستدالل‬ ‫أصول‬ ‫َبط‬
.
.2
‫االستدال‬ ‫يكون‬ ‫صحيح‬ ‫دليل‬ ‫كل‬‫فليس‬ ،‫لالستدالل‬ ‫الصحيح‬ ‫الوجه‬ ‫إيضاح‬
‫ا‬‫صحيح‬ ‫به‬ ‫ل‬
.
.3
‫تيسْي‬
‫األحكام‬ ‫من‬ ‫يناسبها‬ ‫ما‬ ‫اجلديدة‬ ‫ادث‬‫و‬‫احل‬ ‫وإعطاء‬ ‫االجتهاد‬ ‫عملية‬
.
.4
‫وآدابه‬ ،‫املفيت‬ ‫وشروط‬ ،‫الفتوى‬ ‫ابط‬‫و‬َ ‫بيان‬
.
.5
‫معرفة‬
‫هل‬ ‫األعذار‬ ‫التماس‬‫و‬ ،‫العلماء‬ ‫بي‬ ‫اخلالف‬ ‫وقوع‬ ‫إل‬ ‫أدت‬ ‫اليت‬ ‫األسباب‬
‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫م‬
.
.6
‫الدعوة‬
‫األعمى‬ ‫التقليد‬‫و‬ ‫التعصب‬ ‫وترك‬ ،‫كان‬‫حيثما‬ ‫الدليل‬ ‫اتباع‬ ‫إل‬
.
.7
‫حفظ‬
‫املنحرفي‬ ‫شبه‬ ‫على‬ ‫الرد‬‫و‬ ‫االستدالل‬ ‫أصول‬ ‫حبماية‬ ‫اإلسالمية‬ ‫العقيدة‬
.
.8
‫صيانة‬
‫للتش‬ ‫جديدة‬ ‫مصادر‬ ‫وَع‬ ‫على‬ ‫تب‬‫رت‬‫امل‬ ‫االنفتاح‬ ‫من‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الفقه‬
‫اجلمود‬ ‫ومن‬ ،‫يع‬‫ر‬
‫االجتهاد‬ ‫ابب‬ ‫إغالق‬ ‫دعوى‬ ‫على‬ ‫تب‬‫رت‬‫امل‬
.
.9
‫َبط‬
‫املعتربة‬ ‫الصحيحة‬ ‫األدلة‬ ‫إل‬ ‫ابلرجوع‬ ‫وذلك‬ ،‫املناظرة‬‫و‬ ‫ار‬‫و‬‫احل‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬
.
.10
‫الوقوف‬
‫الدي‬ ‫هذا‬ ‫حماسن‬ ‫على‬ ‫االطالع‬‫و‬ ،‫ويسرها‬ ‫اإلسالمية‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الش‬ ‫مساحة‬ ‫على‬
‫ن‬
‫قطعي‬
،‫الداللة‬
‫و‬
‫الداللة‬ ‫ظين‬
.
‫ت‬
‫ات‬
‫ي‬‫ر‬
‫واجلماعة‬ ‫السنة‬ ‫أهل‬ ‫عند‬ ‫الفقه‬ ‫أصول‬
•
‫الثالث‬ ‫الدليل‬
:
‫اإلجماع‬
:
‫هو‬
‫اتفاق‬
‫المجتهدين‬
,
‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫على‬
,
‫إجم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫وال‬
‫اع‬
‫الشرعية‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫العوام‬
,
‫االختصاص‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫فال‬
,
‫الديانات‬ ‫بإجماع‬ ‫يعتد‬ ‫وال‬
‫األخرى‬
,
‫الرسول‬ ‫حياة‬ ‫في‬ ‫باإلجماع‬ ‫وال‬
,
‫كال‬ ‫الشرعية‬ ‫االمور‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫باالجماع‬ ‫وال‬
‫لغة‬
‫وغيرها‬ ‫والحرب‬ ‫والعلم‬
.
‫لإلجماع‬ ‫األساسي‬ ‫الشرط‬
,
‫المجتهدين‬ ‫اتفاق‬
.
‫الشر‬ ‫نورد‬ ‫أن‬ ‫يمكننا‬ ‫وبالتفصيل‬
‫وط‬
‫الستة‬
‫لالجماع‬ ‫التالية‬
:
1
-
‫المجتهدين‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫إجماع‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬
,
‫ال‬ ‫واالثنين‬ ‫الواحد‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫لإلجماع‬ ‫يكفي‬
2
-
‫الشرعي‬ ‫الحكم‬ ‫حول‬ ‫المجتهدين‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫اتفاق‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬
,
‫وجود‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫عدد‬
‫االجماع‬ ‫تبطل‬ ‫المعترضين‬ ‫المجتهدين‬ ‫من‬ ‫قليل‬
.
3
-
‫المجتهدين‬ ‫اجماع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬
,
‫الحادثة‬ ‫وقت‬ ‫في‬
,
‫االسالمية‬ ‫األمصار‬ ‫مختلف‬ ‫في‬
4
-
‫صراحة‬ ‫الرأي‬ ‫إبداء‬ ‫يكون‬ ‫أن‬
,
‫فعال‬ ‫أو‬ ‫قوال‬
,
‫جماعة‬
,
‫أفرادا‬ ‫أو‬
.
5
-
‫ثقات‬ ‫ناس‬ ‫من‬ ‫اإلجماع‬ ‫يصدر‬ ‫أن‬
6
-
‫مستند‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫أن‬
‫االجماع‬ ‫في‬ ‫شرعي‬
,
‫قياس‬ ‫أو‬ ‫نص‬ ‫من‬
.
•
‫الرابع‬ ‫الدليل‬
:
‫القياس‬
:
‫تعريفه‬
:
‫أمر‬ ‫على‬ ‫شرعا‬ ‫حكمه‬ ‫على‬ ‫منصوص‬ ‫غير‬ ‫أمر‬ ‫إلحاق‬
‫شرعا‬ ‫حكمه‬ ‫على‬ ‫منصوص‬
,
‫الحكم‬ ‫علة‬ ‫في‬ ‫الشتراكهما‬
,
‫ودور‬
‫األصل‬ ‫في‬ ‫كوجوده‬ ‫الفرع‬ ‫في‬ ‫الحكم‬ ‫وجود‬ ‫أظهار‬ ‫هنا‬ ‫المجتهد‬
,
‫جديدا‬ ‫حكما‬ ‫ينشئ‬ ‫ال‬ ‫القياس‬ ‫أن‬ ‫أي‬
,
‫المنصو‬ ‫الواقعة‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫ص‬
‫عليه‬ ‫المقيس‬ ‫أو‬ ‫أصال‬ ‫تسمى‬ ‫عليها‬
,
‫ا‬ ‫عليه‬ ‫ينص‬ ‫لم‬ ‫والذي‬
‫أو‬ ‫لفرع‬
‫المقيس‬
,
‫العلة‬ ‫هو‬ ‫الحكم‬ ‫شرع‬ ‫ألجله‬ ‫الذي‬ ‫والمعنى‬
.
‫القياس‬ ‫أركان‬
:
‫والع‬ ‫والفرع‬ ‫األصل‬ ‫هي‬ ‫أركان‬ ‫أربعة‬ ‫للقياس‬
‫لة‬
‫األصل‬ ‫وحكم‬
‫األصل‬
:
‫االجماع‬ ‫أو‬ ‫بالنص‬ ‫ثبت‬ ‫الذي‬ ‫الحكم‬ ‫محل‬ ‫هو‬
•
‫بدليل‬ ‫جلي‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫خفي‬ ‫قياس‬ ‫ترجيح‬ ‫هو‬
,
‫ج‬ ‫حكم‬ ‫استثناء‬ ‫أو‬
‫من‬ ‫زئي‬
‫ذلك‬ ‫يقتضي‬ ‫خاص‬ ‫دليل‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫قاعدة‬ ‫أو‬ ‫كلي‬ ‫أصل‬
.
‫ويختلف‬
‫المرسلة‬ ‫المصلحة‬ ‫وعن‬ ‫القياس‬ ‫عن‬ ‫االستحسان‬
,
‫ع‬ ‫يجري‬ ‫فالقياس‬
‫لى‬
‫االجماع‬ ‫أو‬ ‫النص‬ ‫في‬ ‫لها‬ ‫نظير‬ ‫ال‬ ‫وقائع‬
,
‫يجري‬ ‫فهو‬ ‫االستحسان‬ ‫أما‬
‫على‬
‫ذلك‬ ‫يوجب‬ ‫لدليل‬ ‫عام‬ ‫حكم‬ ‫من‬ ‫مستثناة‬ ‫لكنها‬ ‫نظير‬ ‫لها‬ ‫مسألة‬
,
‫أما‬
‫تق‬ ‫الشرع‬ ‫في‬ ‫نظير‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫واقعة‬ ‫في‬ ‫تطبق‬ ‫المرسلة‬ ‫المصلحة‬
‫عليه‬ ‫اس‬
,
‫أ‬ ‫نصوص‬ ‫بمجموعة‬ ‫شبه‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫ابتداء‬ ‫فيها‬ ‫الحكم‬ ‫يثبت‬ ‫إنما‬
‫االنسجام‬ ‫و‬
‫الكلية‬ ‫الشرعية‬ ‫المبادئ‬ ‫مع‬
.
‫الذ‬ ‫الدليل‬ ‫حسب‬ ‫االستحسان‬ ‫ويقسم‬
‫به‬ ‫يثبت‬ ‫ي‬
‫انواع‬ ‫ستة‬ ‫إلى‬
:
‫بالنص‬ ‫االستحسان‬
,
‫وباالجماع‬
,
‫وبالعرف‬
,
‫وبالض‬
‫رورة‬
,
‫الخفي‬ ‫وبالقياس‬
,
‫وبالمصلحة‬
.
1
-
‫بالنص‬ ‫االستحسان‬
:
‫نص‬ ‫يرد‬ ‫أن‬
‫بالدليل‬ ‫الثابت‬ ‫الكلي‬ ‫للحكم‬ ‫خالفا‬ ‫لمسألة‬ ‫حكما‬ ‫يتضمن‬ ‫معين‬
‫العام‬
,

More Related Content

Similar to USHUL FIQH.pptx

6. ta'arudh tarjih nasakh
6. ta'arudh tarjih nasakh6. ta'arudh tarjih nasakh
6. ta'arudh tarjih nasakhMarhamah Saleh
 
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابر
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابرتحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابر
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابرسامر جابر
 
مدخل تشريع المجموعة الاولى
مدخل تشريع المجموعة الاولىمدخل تشريع المجموعة الاولى
مدخل تشريع المجموعة الاولىhamda_ahli
 
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكاملAhmedNaser92
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...MaymonSalim
 
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)drmualimin
 
محطات في تاريخ الفكر المقصدي
محطات في تاريخ الفكر المقصديمحطات في تاريخ الفكر المقصدي
محطات في تاريخ الفكر المقصديعوده عبد الله
 
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...MaymonSalim
 
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية Om Muktar
 
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.ppt
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.pptp.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.ppt
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.pptAgusSupriatna33
 
تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم  تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم Ammar Alruz
 
مباحث في الحكم وأقسامه
مباحث في الحكم وأقسامه مباحث في الحكم وأقسامه
مباحث في الحكم وأقسامه سامر جابر
 

Similar to USHUL FIQH.pptx (20)

جامع الأقوال الفقيهة.pdf
جامع الأقوال الفقيهة.pdfجامع الأقوال الفقيهة.pdf
جامع الأقوال الفقيهة.pdf
 
Islamic legal history 1
Islamic legal history 1Islamic legal history 1
Islamic legal history 1
 
6. ta'arudh tarjih nasakh
6. ta'arudh tarjih nasakh6. ta'arudh tarjih nasakh
6. ta'arudh tarjih nasakh
 
المدخل الى منهج العرض.pdf
المدخل الى منهج العرض.pdfالمدخل الى منهج العرض.pdf
المدخل الى منهج العرض.pdf
 
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابر
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابرتحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابر
تحريك الأفكار في أحقية عقائد الإسلام_ تأليف سامر رياض جابر
 
مدخل تشريع المجموعة الاولى
مدخل تشريع المجموعة الاولىمدخل تشريع المجموعة الاولى
مدخل تشريع المجموعة الاولى
 
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 232 ) من سلسلة الكامل
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ادفنوا موتاكم وسط قوم صالحين فإن الميت يتأذّي بج...
 
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)
Topic 5 - Mabahith al-hukm (الحاكم)
 
طهارة الكلب.pdf
طهارة الكلب.pdfطهارة الكلب.pdf
طهارة الكلب.pdf
 
محطات في تاريخ الفكر المقصدي
محطات في تاريخ الفكر المقصديمحطات في تاريخ الفكر المقصدي
محطات في تاريخ الفكر المقصدي
 
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...
الكامل في بيان أن حديث النساء شقائق الرجال حديث آحاد مُختَلف فيه بين حسن وضعي...
 
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية
موقف الإمامين ابن تيميَّة وابن القيّم من الصُّوفية
 
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.ppt
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.pptp.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.ppt
p.pعرض تقديمي مادة أصول الفقه1جمادى.ppt
 
تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم  تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم
 
موقف الأمة من مشاجرات الصحابة
موقف الأمة من مشاجرات الصحابةموقف الأمة من مشاجرات الصحابة
موقف الأمة من مشاجرات الصحابة
 
مباحث في الحكم وأقسامه
مباحث في الحكم وأقسامه مباحث في الحكم وأقسامه
مباحث في الحكم وأقسامه
 
Ushul fiqh (labib)
Ushul fiqh (labib)Ushul fiqh (labib)
Ushul fiqh (labib)
 
Ushul fiqh (labib)
Ushul fiqh (labib)Ushul fiqh (labib)
Ushul fiqh (labib)
 
المحكم في الدليل الشرعي.pdf
المحكم في الدليل الشرعي.pdfالمحكم في الدليل الشرعي.pdf
المحكم في الدليل الشرعي.pdf
 

More from WarisanUlama

Berkompetesi dalam Kebaikan.pptx
Berkompetesi dalam  Kebaikan.pptxBerkompetesi dalam  Kebaikan.pptx
Berkompetesi dalam Kebaikan.pptxWarisanUlama
 
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdf
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdfPETA JABATAN MAN 2 HSU.pdf
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdfWarisanUlama
 
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptxWarisanUlama
 
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptxWarisanUlama
 
hudud_presentation_pptx.pptx
hudud_presentation_pptx.pptxhudud_presentation_pptx.pptx
hudud_presentation_pptx.pptxWarisanUlama
 
03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptxWarisanUlama
 
03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptxWarisanUlama
 
BLC KTI Guru 2022.pptx
BLC KTI Guru 2022.pptxBLC KTI Guru 2022.pptx
BLC KTI Guru 2022.pptxWarisanUlama
 
Sholat Khusyu Update.pptx
Sholat Khusyu Update.pptxSholat Khusyu Update.pptx
Sholat Khusyu Update.pptxWarisanUlama
 
berbakti_kepada_orang_tua.ppt
berbakti_kepada_orang_tua.pptberbakti_kepada_orang_tua.ppt
berbakti_kepada_orang_tua.pptWarisanUlama
 
FIQIH MAWARIS.pptx
FIQIH MAWARIS.pptxFIQIH MAWARIS.pptx
FIQIH MAWARIS.pptxWarisanUlama
 
07 Rencana Tindak Lanjut.pptx
07 Rencana Tindak Lanjut.pptx07 Rencana Tindak Lanjut.pptx
07 Rencana Tindak Lanjut.pptxWarisanUlama
 

More from WarisanUlama (13)

Berkompetesi dalam Kebaikan.pptx
Berkompetesi dalam  Kebaikan.pptxBerkompetesi dalam  Kebaikan.pptx
Berkompetesi dalam Kebaikan.pptx
 
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdf
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdfPETA JABATAN MAN 2 HSU.pdf
PETA JABATAN MAN 2 HSU.pdf
 
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx
318733082-Akhlak-Rasulullah.pptx
 
Bughat.pptx
Bughat.pptxBughat.pptx
Bughat.pptx
 
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx
01 KTI sebagai Pengembangan Profesi - Copy.pptx
 
hudud_presentation_pptx.pptx
hudud_presentation_pptx.pptxhudud_presentation_pptx.pptx
hudud_presentation_pptx.pptx
 
03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx
 
03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx03 Teknik Analisis Data.pptx
03 Teknik Analisis Data.pptx
 
BLC KTI Guru 2022.pptx
BLC KTI Guru 2022.pptxBLC KTI Guru 2022.pptx
BLC KTI Guru 2022.pptx
 
Sholat Khusyu Update.pptx
Sholat Khusyu Update.pptxSholat Khusyu Update.pptx
Sholat Khusyu Update.pptx
 
berbakti_kepada_orang_tua.ppt
berbakti_kepada_orang_tua.pptberbakti_kepada_orang_tua.ppt
berbakti_kepada_orang_tua.ppt
 
FIQIH MAWARIS.pptx
FIQIH MAWARIS.pptxFIQIH MAWARIS.pptx
FIQIH MAWARIS.pptx
 
07 Rencana Tindak Lanjut.pptx
07 Rencana Tindak Lanjut.pptx07 Rencana Tindak Lanjut.pptx
07 Rencana Tindak Lanjut.pptx
 

USHUL FIQH.pptx

  • 1.
  • 2. ‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫تعريف‬ Pengertian ‫معرفة‬ ‫الفقه‬ ‫دالئل‬ ‫إمجاال‬ 1 ‫االستفادة‬ ‫كيفية‬ ‫و‬ 2 ‫وحال‬ ‫املستفيد‬ 3 ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫الدليل‬ : • ‫لغة‬ : ،‫شر‬ ‫أو‬ ‫خري‬ ،‫معنوي‬ ‫أو‬ ‫حسي‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ ‫إىل‬ ‫اهلادي‬ • ‫واصطالحا‬ : ‫ع‬ ‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫على‬ ‫فيه‬ ‫الصحيح‬ ‫ابلنظر‬ ‫يستدل‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫ملي‬ ‫الظن‬ ‫أو‬ ‫القطع‬ ‫سبيل‬ .
  • 3. ‫األصولية‬ ‫والقواعد‬ ‫الفقهية‬ ‫القواعد‬ ‫بني‬ ‫املتعلق‬ ‫حيث‬ ‫فمن‬ . ‫فالقواعد‬ ‫األصولية‬ : ‫احلكم‬ ‫إىل‬ ‫املوصل‬ ‫ابللفظ‬ ‫متعلقة‬ . ‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬ : ‫ذاته‬ ‫ابحلكم‬ ‫تتعلق‬ . ‫من‬ ‫الغاية‬ ‫حيث‬ . ‫غايتها‬ ‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬ : ‫اإل‬ ‫األدلة‬ ‫من‬ ‫الكلية‬ ‫األحكام‬ ‫اج‬‫ر‬‫الستخ‬ ‫االستنباط‬ ‫طرق‬ ‫ضبط‬ ‫مجالية‬ . ‫غايتها‬ ‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬ : ‫متحد‬ ‫ابط‬‫ر‬‫ب‬ ‫املتفرقة‬ ‫املسائل‬ ‫بط‬‫ر‬ . ‫من‬ ‫وجودها‬ ‫مواضع‬ ‫حيث‬ . ‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬ : ‫ومسائله‬ ‫ومواضعه‬ ‫األصول‬ ‫أبواب‬ ‫يف‬ ‫حمصورة‬ . ‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬ : ‫والفتوى‬ ‫الفقه‬ ‫كتب‬‫يف‬ ‫منثورة‬ ‫فهي‬ . ‫من‬ ‫املبىن‬ ‫حيث‬ . ‫األصولية‬ ‫فالقواعد‬ : ‫أحكام‬ ‫الفقيه‬ ‫يستنبط‬ ‫يقها‬‫ر‬‫ط‬ ‫وعن‬ ‫اإلمجالية‬ ‫األحكام‬ ‫عليها‬ ‫تبىن‬ ‫من‬ ‫ئية‬‫ز‬‫اجل‬ ‫املسائل‬ ‫التفصيلية‬ ‫األدلة‬ . ‫الفقهية‬ ‫والقواعد‬ : ‫هلا‬ ‫أصال‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫املتشاهبة‬ ‫احلوادث‬ ‫أحكام‬ ‫هبا‬ ‫تعلل‬ ‫إمنا‬ .
  • 4. ‫موضوع‬ ‫الفقه‬ ‫أصول‬ : ‫هو‬ ‫وأحواهلا‬ ‫اتبها‬‫ر‬‫وم‬ ‫الشرعية‬ ‫األدلة‬ ‫معرفة‬ ‫األدلة‬ ‫إمجاال‬ ‫الشرعية‬ : ‫من‬ ‫ومصدرها‬ ‫أصلها‬ ‫حيث‬ . ‫من‬ ‫والظن‬ ‫القطع‬ ‫حيث‬ . ‫من‬ ‫والعقل‬ ‫النقل‬ ‫حيث‬ . ‫األدلة‬ ‫املتفق‬ ‫الشرعية‬ ‫عليها‬ : ‫الكتاب‬ , ‫السنة‬ , ‫اإلمجاع‬ , ‫القياس‬ . ‫املختلف‬ ‫فيها‬ : ‫االستصحاب‬ , ‫الصحايب‬ ‫قول‬ , ‫م‬ ‫ع‬ ‫شر‬ ‫ن‬ ‫قبلنا‬ , ‫االستحسان‬ , ‫املرسلة‬ ‫املصاحل‬ , ‫العرف‬
  • 5. ‫االستفادة‬ ‫كيفية‬ ‫طرق‬ ،‫االستنباط‬ ‫مثل‬ : ‫وا‬ ‫واملطلق‬ ،‫واخلاص‬ ‫والعام‬ ،‫والنهي‬ ‫األمر‬ ،‫ملقيد‬ ‫واملنطوق‬ ،‫واملبني‬ ‫واجململ‬ ‫واملفهوم‬
  • 8. ‫اإلجماع‬ • ‫اتفاق‬ ‫عل‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫النيب‬ ‫بعد‬ ‫األمة‬ ‫هذه‬ ‫جمتهدي‬ ‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫ى‬ . ‫نواعه‬ ‫ا‬ : • ‫قطعي‬ : ‫ا‬ ‫وجوب‬ ‫على‬ ‫كاإلمجاع‬، ‫ابلضرورة‬ ‫األمة‬ ‫من‬ ‫وقوعه‬ ‫يعلم‬ ‫ما‬ ‫لصلوات‬ ‫الزىن‬ ‫وحترمي‬ ، ‫اخلمس‬ ، • ‫ظين‬ : ‫اء‬‫ر‬‫واالستق‬ ‫ابلتتبع‬ ‫إال‬ ‫يعلم‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫وشروطه‬ • ‫أن‬ ‫أو‬ ، ‫العلماء‬ ‫بني‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫إما‬ ‫يكون‬ ‫أبن‬ ‫صحيح‬ ‫يق‬‫ر‬‫بط‬ ‫يثبت‬ ‫ثقة‬ ‫انقله‬ ‫االطالع‬ ‫واسع‬ . • ‫أال‬ ‫مستقر‬ ‫خالف‬ ‫يسبقه‬ ،
  • 9. ‫القياس‬ ‫غة‬ُ‫ل‬ : ‫التقدير‬ . ‫ا‬‫اصطالح‬ : ‫العلة؛‬ ‫يف‬ ‫اكهما‬‫رت‬‫الش‬ ‫ع‬ ‫للفر‬ ‫األصل‬ ‫حكم‬ ‫إحلاق‬ ‫األول‬ ‫القياس‬ ‫كان‬ ‫أر‬ : ‫األصل‬ . ‫الثاين‬ : ‫ع‬ ‫الفر‬ / ‫عليه‬ ‫املقيس‬ . ‫الثالث‬ : ‫األصل‬ ‫حكم‬ . ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ : ‫الوصف‬ / ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ . ‫القياس‬ ‫شروط‬ • ‫شرعي‬ ‫بدليل‬ ‫ثبت‬ ‫قد‬ ‫األصل‬ ‫حكم‬ • ،‫املعىن‬ ‫معقول‬ ‫عليه‬ ‫املقيس‬ ‫احلكم‬ • . ‫الع‬ ‫ذات‬ ‫بوجود‬ ‫ا‬‫غالب‬ ‫الظن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫و‬‫أ‬ ،‫ة‬ّ ‫اتم‬ ‫بصورة‬ ‫ع‬ ‫الفر‬ ‫يف‬ ‫الوصف‬ ‫اجد‬‫و‬‫يت‬ ‫أن‬ ‫ع‬ ‫الفر‬ ‫يف‬ ‫ة‬ّ‫ل‬ . • ،‫األصل‬ ‫حلكم‬ ‫ا‬‫خمالف‬ ‫ع‬ ‫للفر‬ ‫ا‬‫حكم‬ ‫محل‬ ‫قد‬ ‫نص‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫أن‬ • ،‫متساواين‬ ‫األصل‬ ‫وحكم‬ ‫ع‬ ‫الفر‬ ‫حكم‬ • ،‫متعدية‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ • ‫العلة‬ ‫مسالك‬ ‫من‬ ‫مبسلك‬ ‫ثبتت‬ ‫قد‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ ( ‫النص‬ ) • ‫احلال‬ ‫يف‬ ‫اإلمجاع‬‫و‬ ‫للنص‬ ‫افقة‬‫و‬‫م‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ • ‫احلال‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلكم‬ ‫تيب‬‫رت‬‫ل‬ ‫مناسب‬ ‫وصف‬ ‫ذات‬ ‫ة‬ّ‫ل‬‫الع‬ • ،‫ة‬ّ‫العملي‬ ‫الشرعية‬ ‫األحكام‬ ‫يف‬ ‫القياس‬
  • 10. ‫االستصحاب‬ ‫لغة‬ : ‫المصاحبة‬ ‫طلب‬ ، ‫واصطالحا‬ : ‫المستق‬ ‫أو‬ ‫الحاضر‬ ‫الزمان‬ ‫فى‬ ‫نفيه‬ ‫أو‬ ‫أمر‬ ‫بثبوت‬ ‫الحكم‬ ‫بناء‬ ‫بل‬ ‫تغي‬ ‫على‬ ‫الدليل‬ ‫قيام‬ ‫لعدم‬ ،‫الماضى‬ ‫الزمان‬ ‫فى‬ ‫عدمه‬ ‫أو‬ ‫ثبوته‬ ‫على‬ ‫يره‬ ‫؛‬ ‫نواع‬ً‫ا‬ ‫خمسة‬ ‫االستصحاب‬ 1 - ‫األصلية‬ ‫اإلباحة‬ ‫حكم‬ ‫استصحاب‬ ‫لم‬ ‫تحريمها‬ ‫على‬ ‫دليل‬ ‫يرد‬ ، 2 - ‫العموم‬ ‫استصحاب‬ ( ‫تخصيص‬ ‫ال‬ ) ‫النص‬ ‫استصحاب‬ ‫أو‬ ( ‫نسخ‬ ‫ال‬ ) 3 - ‫ودوامه‬ ‫ثبوته‬ ‫على‬ ‫والشرع‬ ‫العقل‬ ‫دل‬ ‫ما‬ ‫استصحاب‬ . ‫كالملك‬ ‫عند‬ ، ‫الملك‬ ‫أسباب‬ ‫من‬ ‫غيرهما‬ ‫أو‬ ،‫الوراثة‬ ‫أو‬ ‫العقد‬ ‫وهو‬ ، ‫سببه‬ ‫وجود‬ . 4 - ‫الشرعية‬ ‫األحكام‬ ‫فى‬ ‫بالعقل‬ ‫المعلوم‬ ‫األصلى‬ ‫العدم‬ ‫استصحاب‬ ‫ك‬ ‫الحكم‬ ‫الشرعية‬ ‫التكاليف‬ ‫من‬ ‫الذمة‬ ‫ببراءة‬ / ‫البراءة‬ ‫األصلية‬ . 5 - ‫مثا‬ ‫العلماء‬ ‫بين‬ ‫الخالف‬ ‫محل‬ ‫فى‬ ‫باإلجماع‬ ‫ثابت‬ ‫حكم‬ ‫استصحاب‬ ‫له‬ : ‫الماء‬ ‫فقد‬ ‫عند‬ ‫الصالة‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫الفقهاء‬ ‫إجماع‬ ، ‫اإلجماع‬ ‫ألن‬ ‫منعقد‬ , ‫على‬ ‫اإلجماع‬ ‫فيستصحب‬ ‫الماء‬ ‫رؤية‬ ‫أن‬ ‫مبطلة‬
  • 11. ‫الصحايب‬ ‫قول‬ َ‫ل‬َ ‫ع‬ َُّ ‫اَّلل‬ ‫ى‬َّ‫ل‬َ ‫ص‬ َّ ِ ‫َّيب‬‫ن‬‫ال‬ َ ‫ب‬ِ ‫ح‬َ ‫ص‬ ْ ‫ن‬َّ ‫م‬َ ‫ع‬ َ ‫ل‬ِ ‫ق‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َ ‫م‬ َ‫أ‬ْ ‫س‬َ ‫م‬ ِ ‫يف‬ ٍ ‫اد‬َ ‫ه‬ِ‫ت‬ْ ‫اج‬ ْ ‫ن‬ِ ‫م‬ َ ‫م‬َّ‫ل‬َ ‫س‬َ ‫و‬ ِ ‫ه‬ْ‫ي‬ ِ ‫ل‬ِ‫ائ‬َ ‫س‬َ ‫م‬ ْ ‫ن‬ِ ‫م‬ ٍ ‫ة‬َ‫ل‬ ِ ‫ن‬‫ي‬ِ ‫الد‬ . ‫قول‬ ‫ث‬َ‫ال‬َ‫ث‬ ‫الصحايب‬ : • َْ ‫ني‬َ‫ب‬ ‫قوله‬ َ ‫ر‬ِ ‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ ‫ف‬َ ‫ر‬ْ‫ع‬ُ‫ي‬ َ ‫ال‬َ ‫و‬ ِ ‫ة‬َ‫اب‬َ ‫ح‬َّ ‫الص‬ ‫ى‬َّ ‫م‬َ ‫س‬ُ‫ي‬ ‫ا‬َ ‫ذ‬َ ‫ه‬َ‫ف‬ ،‫ف‬ِ‫ال‬َُ ُ : ‫ا‬ً ‫اع‬َْ ‫مج‬ِ‫إ‬ ‫ا‬ً‫ي‬ِ‫وت‬ُ ‫ك‬ُ ‫س‬ . • ‫قوله‬َ ‫ر‬َ ‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ َ‫اب‬َ ‫ح‬َّ ‫الص‬ َ ‫ن‬ِ ‫م‬ ُ‫ه‬ُ ‫ر‬ْ‫ي‬َ‫غ‬ ُ‫ه‬َ ‫ف‬ِ‫ال‬َ ‫خ‬ُ‫ي‬َ‫ف‬ ْ ‫م‬ُ ‫ه‬ْ‫ن‬َ ‫ع‬ ُ‫هللا‬ َ ‫ي‬ِ ‫ض‬َ ‫ر‬ ِ ‫ة‬ . • ‫قوله‬ُ ‫ر‬ِ ‫ش‬َ‫ت‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ َ ‫ال‬ َُ ُ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ْ ‫د‬َ ‫وج‬ُ‫ي‬ َْ ‫َل‬َ ‫و‬ ،ِ ‫ة‬َّ ‫م‬ُ‫أل‬‫ا‬ ِ ‫يف‬ ِ ‫ة‬َ‫اب‬َ ‫ح‬َّ ‫الص‬ ِ ‫يف‬ ‫ف‬ِ‫ال‬ . ‫حجيته‬ ْ ‫م‬ُ‫ت‬ْ‫ن‬ُ ‫ك‬ ِ ‫اب‬ َ ‫ن‬‫و‬ُ ‫ر‬ُ ‫م‬َْ ‫َت‬ ِ ‫َّاس‬‫ن‬‫ل‬ِ‫ل‬ ْ ‫ت‬َ ‫ج‬ِ ‫ر‬ْ ‫خ‬ُ‫أ‬ ٍ ‫ة‬َّ ‫ُم‬‫أ‬ َ ‫ر‬ْ‫ي‬َ ‫خ‬ ِ ‫ن‬َ ‫ع‬ َ ‫ن‬ْ ‫و‬َ ‫ه‬ْ‫ن‬َ‫ت‬َ ‫و‬ ِ ‫وف‬ُ ‫ر‬ْ‫ع‬َ ‫ْم‬‫ل‬ ِ ‫ر‬َ ‫ك‬ْ‫ن‬ُ ‫ْم‬‫ل‬‫ا‬ [ ‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ‫آل‬ : ١١٠ ] . « ‫م‬ُ‫يت‬َ ‫د‬َ‫اقت‬ ُ ‫م‬ُ‫يت‬َ ‫د‬َ‫اهت‬ ‫هم‬ِ‫ي‬ِ ‫أب‬ ،ِ ‫وم‬ُ ‫ُّج‬‫ن‬‫ال‬َ ‫ك‬ ِ ‫ايب‬َ ‫َصح‬‫أ‬ » ( ‫احلديث‬ )
  • 12. ‫شرع‬ ‫من‬ ‫قبلنا‬ , ‫األ‬ ‫بها‬ ‫وجاء‬ ‫السابقة‬ ‫لألمم‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫شرعها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬ ‫نبياء‬ ‫الشريعة‬ ‫قبل‬ ‫كانوا‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫وكلف‬ ، ‫السابقون‬ ‫المحمدية‬ ‫أربعة‬ ‫أقسام‬ : • ‫الكت‬ ‫فى‬ ‫ال‬ ‫شريعتنا‬ ‫فى‬ ‫ذكر‬ ‫لها‬ ‫يرد‬ ‫لم‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬ ‫وال‬ ‫اب‬ ،‫السنة‬ ‫فى‬ • ‫شريعتنا‬ ‫نسختها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬ • ‫شريعتنا‬ ‫أقرتها‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬ • ‫علي‬ ‫يرد‬ ‫ولم‬ ، ‫صحيح‬ ‫بطريق‬ ‫قبولها‬ ‫علم‬ ‫التى‬ ‫األحكام‬ ‫ناسخ‬ ‫ها‬ ‫شريعتنا‬ ‫فى‬ ‫تقرر‬ ‫لم‬ ‫ولكن‬ ،
  • 13. ‫االستحسان‬ ِِ ‫مب‬ ِ ‫ة‬َ‫ل‬َ‫أ‬ْ ‫س‬ َ ‫امل‬ ِ ‫يف‬ َ ‫م‬ُ ‫ك‬َْ ‫َي‬ ْ ‫ن‬َ‫أ‬ ْ ‫ن‬َ ‫ع‬ ُ ‫ن‬‫ا‬َ ‫س‬ْ‫ن‬ِ ‫إل‬‫ا‬ َ ‫ل‬ِ ‫د‬ْ‫ع‬َ‫ي‬ ْ ‫ن‬َ‫أ‬ َ ‫ل‬ِ‫إ‬ ‫ا‬َ ‫ه‬ِ ‫ر‬ِ‫ائ‬َ‫ظ‬َ‫ن‬ ِ ‫يف‬ ِ ‫ه‬ِ‫ب‬ َ ‫م‬َ ‫ك‬َ ‫ح‬ ‫ا‬َ ‫م‬ ِ ‫ل‬ْ‫ث‬ ‫ه‬ْ ‫ج‬َ ‫و‬ِ‫ل‬ ِ ‫ه‬ِ‫ف‬ َ ‫ال‬ِ ‫خ‬ ‫ى‬َ ‫و‬ْ‫َق‬‫أ‬ ِ ‫ل‬َّ ‫َو‬‫أل‬‫ا‬ ِ ‫ن‬َ ‫ع‬ َ ‫ول‬ُ ‫د‬ُ‫الع‬ ‫ي‬ِ ‫ض‬َ‫ت‬ْ ‫ق‬َ‫ي‬ » َ ‫و‬ُ ‫ه‬ ‫اخلالف‬ ‫وجه‬ : َ‫ت‬ َ‫ال‬َ ‫و‬ ‫يل‬ِ‫ل‬َ ‫د‬ ِْ ‫ْي‬َ ‫غ‬ ْ ‫ن‬ِ ‫م‬ ِ ‫ل‬ْ ‫و‬َ ‫ق‬‫ال‬ ُ ‫ار‬َ‫ي‬ِ‫ت‬ْ ‫اخ‬ َ ‫يي‬ِ ‫ر‬ْ ‫ص‬َ‫الب‬ ُ ‫ض‬ْ‫ع‬َ‫ب‬ َ ‫ب‬َ ‫ه‬َ ‫ذ‬ ،‫يد‬ِ‫ل‬ْ ‫ق‬ ِ ‫اب‬َ ‫ح‬ْ ‫َص‬‫أ‬ ْ ‫ن‬ِ ‫م‬ َ ‫ع‬َ‫ن‬َ ‫م‬َ ‫و‬ ،ِ ‫ه‬ِ‫ات‬َ‫ب‬ْ‫ث‬ِ‫إ‬ َ ‫ل‬ِ‫إ‬ َ‫ة‬َ ‫ف‬‫ي‬ِ‫ن‬َ ‫ح‬ ‫َيب‬‫أ‬ ِ ‫اب‬َ ‫ح‬ْ ‫َص‬‫أ‬َ ‫و‬ ‫ك‬ِ‫ال‬َ ‫م‬ ِ‫َّاف‬ ‫الش‬َ ‫و‬ َ ‫ن‬‫و‬ُّ‫ي‬ِ‫اق‬َ ‫ر‬ِ‫الع‬ ‫ا‬َ‫ن‬ُ ‫وخ‬ُ‫ي‬ُ ‫ش‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ ‫م‬ ُّ ‫ي‬ِ‫ع‬ » ُ ‫ن‬‫االستحسا‬ ‫وينقسم‬ ‫إل‬ : • ‫االستحسان‬ ِ ‫ابلنص‬ : • ‫االستحسان‬ ‫ابإلمجاع‬ : • • ِ ‫اخلفي‬ ‫ابلقياس‬ ‫االستحسان‬ : • ‫والعادة‬ ‫رف‬ُ‫ابلع‬ ‫االستحسان‬ : • ‫ابلضرورة‬ ‫االستحسان‬ : َ‫ل‬ ‫ف‬ِ‫ال‬َُ ‫خم‬ َ ‫ر‬َ ‫آخ‬ ‫م‬ْ ‫ك‬ُ ‫ح‬ َ ‫ل‬ِ‫إ‬ ِ ‫اس‬َ‫ي‬ِ ‫الق‬ ِ ‫م‬ْ ‫ك‬ُ ‫ح‬ ْ ‫ن‬َ ‫ع‬ ُ ‫ول‬ُ ‫د‬ُ‫الع‬ ‫وهو‬ ‫ة‬َ ‫ور‬ُ ‫ر‬َ َ ُ‫ه‬
  • 16. ‫املستفيد‬ ‫حال‬ ‫أي‬ : ‫اجملتهد‬ . ‫والف‬ ،‫والرتجيح‬ ‫التعارض‬ ‫مباحث‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫ويدخل‬ ‫ألهنا‬ ‫توى؛‬ ‫امل‬ ‫لكون‬ ‫ا‬ً ‫ض‬‫أي‬ ‫التقليد‬ ‫مباحث‬ ‫وتدخل‬ ،‫اجملتهد‬ ‫خصائص‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫ا‬ً ‫اتبع‬ ‫قلد‬ . • ‫اجملتهد‬ ‫املطلق‬ : ‫بعة‬‫ر‬ ‫األ‬ ‫املذاهب‬ ‫أئمة‬ ‫مثل‬ • ‫اجملتهد‬ ‫املطلق‬ ‫املنتسب‬ : ‫احلنفية‬ : ‫يوسف‬ ‫كأيب‬ ‫ملالكية‬‫و‬ : ‫و‬ ‫أشهب‬ ‫ابن‬ ‫عبد‬ ‫احلكم‬ ‫الشافعية‬ : ‫املزين‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫كأبو‬ ‫البويطي‬ ‫يعقوب‬ ‫أبو‬ ‫وقد‬ ‫ال‬ ‫اإلمام‬ ‫ادعى‬ ‫أنه‬ ‫سيوطي‬ ‫منهم‬ " • ‫اجملتهد‬ ‫يف‬ ‫املذهب‬ : ‫نصه‬ ‫فيه‬ ‫ظهر‬ ‫فيما‬ ‫إلمامه‬ ‫املقلد‬ ‫وهو‬ • ‫جمتهد‬ ‫والفتيا‬ ‫الرتجيح‬ : ‫صفاته‬ : ‫مذهب‬ ‫يف‬ ‫املتبحر‬ ‫إمامه‬ , ‫املتمك‬ ‫ن‬ ‫على‬ ‫قول‬ ‫ترجيح‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫األصحاب‬ ‫وجوه‬ ‫من‬ ‫ووجه‬ ،‫آخر‬ ‫آخر‬ • ‫مقلد‬ • ‫متابع‬
  • 17. ‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫مصادر‬ : Sumber Ushul • ‫نصوص‬ ‫اء‬‫ر‬‫استق‬ ‫السنة‬‫و‬ ‫الكتاب‬ ‫الصحيحة‬ . Penelitian nash • ‫التابعي‬‫و‬ ‫الصحابة‬ ‫عن‬ ‫املروية‬ ‫اآلاثر‬ . Riwayat Sahabat & Tabiin • ‫السلف‬ ‫إمجاع‬ ‫الصاحل‬ . Kesepakatan salaf yg salih • ‫العرب‬ ‫عن‬ ‫لة‬‫و‬‫املنق‬ ‫اهدها‬‫و‬‫وش‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫اللغة‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ . Kaidah bhs Arab dan sksi penuturnya • ‫العقل‬‫و‬ ‫السوية‬ ‫الفطرة‬ ‫السليم‬ . Fitrah sempurna & akal sehat • ‫الشرعية‬ ‫ابط‬‫و‬‫الض‬ ‫وفق‬ ‫استنباطاهتم‬‫و‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫اجتهادات‬ . Ijtihad ulama sesuai ketentuan syara’
  • 18. ‫الفقه‬ ‫أصول‬ ‫فائدة‬ .1 ‫ائفة‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬ ‫الصحيحة‬ ‫األدلة‬ ‫ببيان‬ ‫وذلك‬ ،‫االستدالل‬ ‫أصول‬ ‫َبط‬ . .2 ‫االستدال‬ ‫يكون‬ ‫صحيح‬ ‫دليل‬ ‫كل‬‫فليس‬ ،‫لالستدالل‬ ‫الصحيح‬ ‫الوجه‬ ‫إيضاح‬ ‫ا‬‫صحيح‬ ‫به‬ ‫ل‬ . .3 ‫تيسْي‬ ‫األحكام‬ ‫من‬ ‫يناسبها‬ ‫ما‬ ‫اجلديدة‬ ‫ادث‬‫و‬‫احل‬ ‫وإعطاء‬ ‫االجتهاد‬ ‫عملية‬ . .4 ‫وآدابه‬ ،‫املفيت‬ ‫وشروط‬ ،‫الفتوى‬ ‫ابط‬‫و‬َ ‫بيان‬ . .5 ‫معرفة‬ ‫هل‬ ‫األعذار‬ ‫التماس‬‫و‬ ،‫العلماء‬ ‫بي‬ ‫اخلالف‬ ‫وقوع‬ ‫إل‬ ‫أدت‬ ‫اليت‬ ‫األسباب‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫م‬ . .6 ‫الدعوة‬ ‫األعمى‬ ‫التقليد‬‫و‬ ‫التعصب‬ ‫وترك‬ ،‫كان‬‫حيثما‬ ‫الدليل‬ ‫اتباع‬ ‫إل‬ . .7 ‫حفظ‬ ‫املنحرفي‬ ‫شبه‬ ‫على‬ ‫الرد‬‫و‬ ‫االستدالل‬ ‫أصول‬ ‫حبماية‬ ‫اإلسالمية‬ ‫العقيدة‬ . .8 ‫صيانة‬ ‫للتش‬ ‫جديدة‬ ‫مصادر‬ ‫وَع‬ ‫على‬ ‫تب‬‫رت‬‫امل‬ ‫االنفتاح‬ ‫من‬ ‫اإلسالمي‬ ‫الفقه‬ ‫اجلمود‬ ‫ومن‬ ،‫يع‬‫ر‬ ‫االجتهاد‬ ‫ابب‬ ‫إغالق‬ ‫دعوى‬ ‫على‬ ‫تب‬‫رت‬‫امل‬ . .9 ‫َبط‬ ‫املعتربة‬ ‫الصحيحة‬ ‫األدلة‬ ‫إل‬ ‫ابلرجوع‬ ‫وذلك‬ ،‫املناظرة‬‫و‬ ‫ار‬‫و‬‫احل‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ . .10 ‫الوقوف‬ ‫الدي‬ ‫هذا‬ ‫حماسن‬ ‫على‬ ‫االطالع‬‫و‬ ،‫ويسرها‬ ‫اإلسالمية‬ ‫يعة‬‫ر‬‫الش‬ ‫مساحة‬ ‫على‬ ‫ن‬
  • 21. • ‫الثالث‬ ‫الدليل‬ : ‫اإلجماع‬ : ‫هو‬ ‫اتفاق‬ ‫المجتهدين‬ , ‫شرعي‬ ‫حكم‬ ‫على‬ , ‫إجم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫وال‬ ‫اع‬ ‫الشرعية‬ ‫األمور‬ ‫في‬ ‫العوام‬ , ‫االختصاص‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫فال‬ , ‫الديانات‬ ‫بإجماع‬ ‫يعتد‬ ‫وال‬ ‫األخرى‬ , ‫الرسول‬ ‫حياة‬ ‫في‬ ‫باإلجماع‬ ‫وال‬ , ‫كال‬ ‫الشرعية‬ ‫االمور‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫باالجماع‬ ‫وال‬ ‫لغة‬ ‫وغيرها‬ ‫والحرب‬ ‫والعلم‬ . ‫لإلجماع‬ ‫األساسي‬ ‫الشرط‬ , ‫المجتهدين‬ ‫اتفاق‬ . ‫الشر‬ ‫نورد‬ ‫أن‬ ‫يمكننا‬ ‫وبالتفصيل‬ ‫وط‬ ‫الستة‬ ‫لالجماع‬ ‫التالية‬ : 1 - ‫المجتهدين‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫إجماع‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ , ‫ال‬ ‫واالثنين‬ ‫الواحد‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫لإلجماع‬ ‫يكفي‬ 2 - ‫الشرعي‬ ‫الحكم‬ ‫حول‬ ‫المجتهدين‬ ‫جميع‬ ‫بين‬ ‫اتفاق‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ , ‫وجود‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫عدد‬ ‫االجماع‬ ‫تبطل‬ ‫المعترضين‬ ‫المجتهدين‬ ‫من‬ ‫قليل‬ . 3 - ‫المجتهدين‬ ‫اجماع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ , ‫الحادثة‬ ‫وقت‬ ‫في‬ , ‫االسالمية‬ ‫األمصار‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ 4 - ‫صراحة‬ ‫الرأي‬ ‫إبداء‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ , ‫فعال‬ ‫أو‬ ‫قوال‬ , ‫جماعة‬ , ‫أفرادا‬ ‫أو‬ . 5 - ‫ثقات‬ ‫ناس‬ ‫من‬ ‫اإلجماع‬ ‫يصدر‬ ‫أن‬ 6 - ‫مستند‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫أن‬ ‫االجماع‬ ‫في‬ ‫شرعي‬ , ‫قياس‬ ‫أو‬ ‫نص‬ ‫من‬ .
  • 22. • ‫الرابع‬ ‫الدليل‬ : ‫القياس‬ : ‫تعريفه‬ : ‫أمر‬ ‫على‬ ‫شرعا‬ ‫حكمه‬ ‫على‬ ‫منصوص‬ ‫غير‬ ‫أمر‬ ‫إلحاق‬ ‫شرعا‬ ‫حكمه‬ ‫على‬ ‫منصوص‬ , ‫الحكم‬ ‫علة‬ ‫في‬ ‫الشتراكهما‬ , ‫ودور‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ‫كوجوده‬ ‫الفرع‬ ‫في‬ ‫الحكم‬ ‫وجود‬ ‫أظهار‬ ‫هنا‬ ‫المجتهد‬ , ‫جديدا‬ ‫حكما‬ ‫ينشئ‬ ‫ال‬ ‫القياس‬ ‫أن‬ ‫أي‬ , ‫المنصو‬ ‫الواقعة‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫ص‬ ‫عليه‬ ‫المقيس‬ ‫أو‬ ‫أصال‬ ‫تسمى‬ ‫عليها‬ , ‫ا‬ ‫عليه‬ ‫ينص‬ ‫لم‬ ‫والذي‬ ‫أو‬ ‫لفرع‬ ‫المقيس‬ , ‫العلة‬ ‫هو‬ ‫الحكم‬ ‫شرع‬ ‫ألجله‬ ‫الذي‬ ‫والمعنى‬ . ‫القياس‬ ‫أركان‬ : ‫والع‬ ‫والفرع‬ ‫األصل‬ ‫هي‬ ‫أركان‬ ‫أربعة‬ ‫للقياس‬ ‫لة‬ ‫األصل‬ ‫وحكم‬ ‫األصل‬ : ‫االجماع‬ ‫أو‬ ‫بالنص‬ ‫ثبت‬ ‫الذي‬ ‫الحكم‬ ‫محل‬ ‫هو‬
  • 23. • ‫بدليل‬ ‫جلي‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫خفي‬ ‫قياس‬ ‫ترجيح‬ ‫هو‬ , ‫ج‬ ‫حكم‬ ‫استثناء‬ ‫أو‬ ‫من‬ ‫زئي‬ ‫ذلك‬ ‫يقتضي‬ ‫خاص‬ ‫دليل‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫قاعدة‬ ‫أو‬ ‫كلي‬ ‫أصل‬ . ‫ويختلف‬ ‫المرسلة‬ ‫المصلحة‬ ‫وعن‬ ‫القياس‬ ‫عن‬ ‫االستحسان‬ , ‫ع‬ ‫يجري‬ ‫فالقياس‬ ‫لى‬ ‫االجماع‬ ‫أو‬ ‫النص‬ ‫في‬ ‫لها‬ ‫نظير‬ ‫ال‬ ‫وقائع‬ , ‫يجري‬ ‫فهو‬ ‫االستحسان‬ ‫أما‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫يوجب‬ ‫لدليل‬ ‫عام‬ ‫حكم‬ ‫من‬ ‫مستثناة‬ ‫لكنها‬ ‫نظير‬ ‫لها‬ ‫مسألة‬ , ‫أما‬ ‫تق‬ ‫الشرع‬ ‫في‬ ‫نظير‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫واقعة‬ ‫في‬ ‫تطبق‬ ‫المرسلة‬ ‫المصلحة‬ ‫عليه‬ ‫اس‬ , ‫أ‬ ‫نصوص‬ ‫بمجموعة‬ ‫شبه‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫ابتداء‬ ‫فيها‬ ‫الحكم‬ ‫يثبت‬ ‫إنما‬ ‫االنسجام‬ ‫و‬ ‫الكلية‬ ‫الشرعية‬ ‫المبادئ‬ ‫مع‬ . ‫الذ‬ ‫الدليل‬ ‫حسب‬ ‫االستحسان‬ ‫ويقسم‬ ‫به‬ ‫يثبت‬ ‫ي‬ ‫انواع‬ ‫ستة‬ ‫إلى‬ : ‫بالنص‬ ‫االستحسان‬ , ‫وباالجماع‬ , ‫وبالعرف‬ , ‫وبالض‬ ‫رورة‬ , ‫الخفي‬ ‫وبالقياس‬ , ‫وبالمصلحة‬ . 1 - ‫بالنص‬ ‫االستحسان‬ : ‫نص‬ ‫يرد‬ ‫أن‬ ‫بالدليل‬ ‫الثابت‬ ‫الكلي‬ ‫للحكم‬ ‫خالفا‬ ‫لمسألة‬ ‫حكما‬ ‫يتضمن‬ ‫معين‬ ‫العام‬ ,