تكبير القضيب حقيقة ام وهم

42,926 views

Published on

عمليات التكبير

Published in: Health & Medicine
0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
42,926
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
5
Actions
Shares
0
Downloads
98
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

تكبير القضيب حقيقة ام وهم

  1. 1. تكبير القضيب حقيقة ام وهم ................ ؟؟ !!!! هل هناك طول معين مطلوب لإتمام العملية الجنسية ؟ هل الرجال أصحاب الأطوال الأكبر أكثر استمتاعا بحياتهم الجنسية ؟ ما سر انتشار هده العمليات ؟ ما حقيقة هده العمليات وهل هناك فائدة أو مخاطر منها؟ نجيب فى هده المقالة عن هده التساؤلات وغيرها ......
  2. 2. بداية لابد من ذكر عدد من الحقائق العلمية لبداية الموضوع : <ul><li>1- يكون طول العضو الذكري عند الولادة نحو 3.6 سنتيمتر ويزداد تدريجياً بمرور الوقت إلا أن الزيادة الرئيسية في حجم العضو الذكري تحدث في سن البلوغ تحت تأثير هرمونات الذكورة . -2- يختلف طول العضو الذكري حسب العوامل الوراثية وباختلاف الأجناس فمن المعروف أن حجم العضو الذكري يكون أكبر عند الزنوج يليهم البيض ثم القوقازيين ومنهم العرب وأخيراً الجنس الأصفر . -3- أثناء عملية الجماع يتم إيلاج العضو الذكري في المهبل الذي يبلغ طول جداره الأمامي نحو 7 سنتيمتر والخلفي نحو 9 سنتيمتر وعلى هذا فإن أقل طول مقبول للعضو الذكري أثناء عملية الانتصاب هو 10 سنتيمتر . </li></ul>
  3. 3. <ul><li>-4- يبلغ طول العضو الذكري في المتوسط الغالبية العظمى من الرجال تقع في المسافة بين 10 إلى 15 سنتيمتر . </li></ul><ul><li>-5- هناك عوامل أخرى تؤثر في طول العضو الذكري كالسمنة، وجود دهون زائدة أسفل البطن وزاوية النظر ( أي أنه إذا نظرت إلى العضو الذكري من أعلى فإنك تجده أقصر مما لو نظرت إليه من الجانب كالوقوف أمام المرآة مثلاً -6- يمثل حجم العضو الذكري أقل العوامل أهمية في العلاقة الجنسية فالأهم هو وجود تآلف نفسي بين الزوجين وتفهم الزوج لطبيعة المرآة المختلفة عن الرجل واهتمامها بالإحساس والمشاعر ومهارة الرجل والمرأة في أرضاء رغبات الطرف الآخر . </li></ul>
  4. 4. حجم الاعضاء التناسلية؟؟؟؟؟؟؟ !!! <ul><li>حجم الاعضاء التناسلية مصدر قلق بالنسبة للرجال على مر التاريخ . انها ناتجة عن تداعيات اجتماعية ونفسية ، مثل عدم التكيف الاجتماعي ، والخوف من العلاقات ، وعدم الثقة بالنفس . في السنوات الأخيرة الجراحة لزيادة طول القضيب أو السمك أصبحت شائعة بشكل متزايد ، لا سيما في القطاع الخاص . وأدى انعدام توحيد هذا الإجراء المثير للجدل لطائفة واسعة من التقنيات الجراحية غير موثقة توثيقا جيدا ، </li></ul>
  5. 5. <ul><li>وكانت النتائج غير مقنعة . ازدادت منذ أوائل 1970 ، عندما وصفت لأول مرة من قبل أطباء المسالك البولية في الأطفال الذكور مع صغر القضيب ، اهتمام وسائل الإعلام ، فإن الطلب على الجراحة التجميلية ، وساهمت الدعاية واسعة النطاق للارتفاع شعبية تكبير القضيب . حقيقة أنه، بين عامي 1991 و 1998 ، 10000 رجلا خضع زيادة القضيب في الولايات المتحدة وحدها ، هو دليل على هذه الظاهرة . ومن المثير للاهتمام ، فإن الشاغل الرئيسي لغالبية الرجال الذين يمارسون هذا النوع من الجراحة ، و يسمى ب locker room syndrome ، فعندما يشعر الرجل حجم غير كافية إلى حد كبير على الرغم من طول القضيب والسمك العادي . </li></ul>
  6. 6. وسوف نناقش الإجراءات التجميلية القضيب . <ul><li>الاساليب المنتشرة فى زيادة حجم القضيب </li></ul><ul><li>1- الحبوب والدهانات الموضعية </li></ul><ul><li>2- أجهزة الشد </li></ul><ul><li>3- تعليق أثقال بالذكر </li></ul><ul><li>ويمكن اعتبار هده الاساليب الثلاثة الاولى مصممة لغرض اخر غير افادة المريض وهو اخد امواله بطريقة سلسة وبسيطة !!! </li></ul><ul><li>4- عمليات جراحية </li></ul>
  7. 7. انواع العمليات للتكبير <ul><li>هناك ثلاثة اجراءات رئيسية لاطالة القضيب . </li></ul><ul><li>1- شفط الدهون العانة ينطوي على تخفيض الدهون العانة ، ويتم تنفيذها في المقام الأول في الأشخاص البدناء عند بطن بارزة يخفي القضيب </li></ul>
  8. 8. <ul><li>-2. الأسلوب آخر الذي ينطوي على الافراج ( تحرير ) عن الرباط المعلق suspensory ligament للقضيب ، وهو إجراء مثير للجدل للغاية حيث تم فصل الرباط المعلق للقضيب من عظم العانة والاجسام الكهفية من القضيب باستخدام منهجيات مختلفة ، مثل الأجهزة الكهربائية ، والأوزان ، أو الأجهزة . ومن المهم التأكيد على أن الإفراج عن الرباط المعلق نفسه لا تتسبب في اكتساب طول </li></ul>
  9. 9. <ul><li>-3 إجراء آخر من إجراءات مشتركة لاستطالة القضيب هو تحريرقطعة من الجلد تحت العانة على القضيب . الأساس المنطقي لهذه التقنية هوزيادة الجزء الخارجي من القضيب عبر رفرف الجلد </li></ul>
  10. 10. نتائج ه ذ ه العمليات <ul><li>للأسف لا تتوفر بيانات موثوق بها بشأن معايير معدلات النجاح أو مضاعفات من هذه التقنيات </li></ul><ul><li>. بعض التقارير تشير إلى أن الإفراج عن الرباط المعلق يمكن أن تقلل من زاوية ارتفاع القضيب المنتصب . محدثة قصر القضيب، نتيجة لإعادة المرتكز بعد العملية في الرباط إلى عظمة العانة . ايضا تحريرالجلد بالبشرة يمكن أن يسبب تشوهات شديدة ، بما في ذلك الشعر غير طبيعي القريبة النمو إلى الجذع القضيب , استخدام قطعة جلدية كبيرة يمكن أن يعوق تدفق الدم ، مما يؤدي إلى التئام متاخر ، وفي بعض الحالات ندبة جلدية مشوهة . </li></ul>
  11. 11. ماذا عن تضخيم سمك القضيب؟ <ul><li>مسألة تعزيز مقاس القضيب هو أكثر إثارة للجدل من إطالة القضيب . لم نتمكن من العثور على أي توصية طبية من ابحاث معتمدة لهذا الإجراء في المراجع . ، لم في مبادئها التوجيهية لتكبير القضيب ، لم يقترح أي مبادئ توجيهية لتعزيز السمك نظرا لعدم وجود مبرر جمالي . ويمكن زيادة مقاس القضيب بوضع أنسجة مختلفة تحت الجلد ، او حقن الدهون من المريض نفسه ، ولكن النتائج عادة غير مرضية بسبب تكوين كريات الدهون تؤدي إلى كتل ومناطق متفرقة من تورم التي تشوه شكل القضيب . تقرير واحد فقط يقدر أن أقل من 30 ٪ من الدهون حقن استمرت سنة واحدة ، </li></ul><ul><li>ايضا توسيع الجسم الكهفي </li></ul>
  12. 12. <ul><li>. في رأينا هو إجراء في غاية العدوانية والخطورة لمعالجة ما هو في الأساس مشكلة نفسية . </li></ul>
  13. 13. فاصل <ul><li>خلال السنوات ال 15 الماضية عددا من جراحي التجميل والمسالك البولية وحاول لتعزيز طول القضيب والسمك من الرجال الأصحاء لأسباب تجميلية صرفة . ونحن على اقتناع بأن الرجال الذين هم غير راضين عن مظهر القضيب عليهم التفكير بعناية شديدة قبل أن يطلب . اجراء جراحة وغالبا قد يكون الخيار الأفضل هو السعي للحصول على توجيه نفسى من اطباء النفس فهؤلاء الرجال في كثير من الأحيان ببساطة بحاجة الى طمأنتهم بأنهم « طبيعيين » ، من دون اللجوء الى الجراحة التجميلية ... لكن لسوء الحظ ، ومع ذلك ، سيكون هناك دائما الناس على استعداد للخضوع عملية جراحية في محاولة ليشعر انه أفضل . وتقع على عاتق كل اخصائى في الطب الجنسي تقديم المشورة المخلصة والصحيحة لهدا الشخص ليوفر عليه العبء المالى والصحى لعملية جراحية لن يستفاد منها غالبا . </li></ul>
  14. 14. <ul><li>في الوقت الحاضر لا توجد بيانات كافية لإثبات سلامة وفعالية التقنيات المستخدمة فى التكبير والتضخيم للقضيب </li></ul><ul><li>. وينبغي النظر في عوامل كثيرة عند تقييم هذه الإجراءات المرضى الذين يدفعون آلاف الجنيهات لبوصة إضافية على القضيب ، والسبب في أنها يشعرون بأنهم مجبرون على القيام بذلك ، وكيف يؤثر على عملية جراحية على النشاط الجنسي ( خاصة وظيفة الانتصاب ) ، وصورة الذات من المرضى ، وسواء تم أو لم يتم خفض مستويات القلق والاكتئاب بعد الجراحة . وينبغي توجيه البحوث نحو خيارات غير الجراحية </li></ul>
  15. 15. فاصل <ul><li>إزالة الرباط المعلق القضيب أو اضافة أنسجة أخرى , وغيرها من تقنيا ت يؤدى إلى زيادة طول القضيب ولكن عادة ليس إلى درجة ترضي المريض . الذين يعانون من اضطراب فى تصورهم عن حجم القضيب و في كثير من الأحيان تؤدى إلى تشوه القضيب لان المريض عنده وتوقعات غير واقعية بشأن نتائج التدخل الجراحي وينبغي تشجيعهم على طلب مساعدة نفسية في المقام الأول، مع إرجاء الجراحة كملاذ أخير . </li></ul>
  16. 16. خلاصة المقال <ul><li>الاحساس بصغر حجم القضيب قد يكون حقيقيا ادا كان حجم العضو اقل من 7 سم اثناء الانتصاب وقد يكون سببه </li></ul><ul><li>اضطراب نفسى فى تصور الشخص وإحساسه بعدم الرضا عن حجم أعضاءه التناسلية </li></ul><ul><li>يمثل حجم العضو الذكري أقل العوامل أهمية في العلاقة الجنسية فالأهم هو وجود تآلف نفسي بين الزوجين وتفهم الزوج لطبيعة المرآة المختلفة عن الرجل واهتمامها بالإحساس والمشاعر ومهارة الرجل والمرأة في أرضاء رغبات الطرف الآخر . </li></ul><ul><li>استفادة المريض من عمليات التكبير تكون غالبا اقل من كان متوقعا من المريض والاجدر به مراجعه اخصائى نفسى وإرجاء عملية التكبير </li></ul>
  17. 17. المراجع <ul><li>Francoeur R et al. (Eds; 1991) A Descriptive Dictionary and Atlas of Sexology. New York: Greenwood Press </li></ul><ul><li>Hinman F Jr (1972) Microphallus: characteristics and choice of treatment from a study of 20 cases. J Urol 107: 499-505 </li></ul><ul><li>Kelley JH and Eraklis AJ (1971) A procedure for lengthening the phallus in boys with exstrophy of the bladder. J Pediatr Surg 6: 645-649 </li></ul><ul><li>Van Driel MF et al. (1998) Surgical lengthening of the penis. Br J Urol 82: 81-85 </li></ul><ul><li>Lee PA and Reiter EO (2002) Genital size: a common adolescent male concern. Adolesc Med 13: 171-180 </li></ul><ul><li>Austoni E et al. (2002) A new technique for augmentation phalloplasty: albugineal surgery with bilateral saphenous grafts—three years of experience. Eur Urol 42: 245-253 </li></ul><ul><li>Alter GJ (1995) Augmentation phalloplasty. Urol Clin N Am 22: 887-902 </li></ul>
  18. 18. <ul><li>Wessells H et al. (1996) Complications of penile lengthening and augmentation seen at 1 referral center. J Urol 155: 1617-1620 </li></ul><ul><li>Wessells H et al. (1996) Penile length in the flaccid and erect states: guidelines for penile augmentation. J Urol 156: 995-997 </li></ul><ul><li>American Society of Plastic and Reconstructive Surgeons (1987) Report on autologous fat transplantation by the ASPRS ad hoc committee on new procedures. Chicago: American Society of Plastic and Reconstructive Surgeons </li></ul><ul><li>Alter GJ (1997) Reconstruction of deformities resulting from penile enlargement surgery. J Urol 158: 2153-2157 </li></ul><ul><li>Austoni E et al. (2005) Soft prosthesis implant and relaxing albugineal incision with saphenous grafting for surgical therapy of Peyronie's disease: a 5-year experience and long-term follow-up on 145 operated patients. Eur Urol 47: 223-229 </li></ul><ul><li>Montorsi F et al. (2001) Reconfiguration of the severely fibrotic penis with a penile implant. J Urol 166: 1782-1786 </li></ul>

×