Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Upcoming SlideShare
Philanthropy volunteerism giving_skills_(arabic)_1of6
Next
Download to read offline and view in fullscreen.

0

Share

Download to read offline

Philanthropy volunteerism giving_skills_(arabic)_2of6

Download to read offline

يظن كثير منا أن التطوع هو قضاء جزء معين من الوقت في عمل خيري بشكل فردي أو تابع لمؤسسة ما، كشراء وتوصيل احتياجات لمستحقيها، أو شرح دروس لطلبة المدارس والجامعات، أو التبرع بالمال للحالات المرضية، وأصحاب الديون، أو كفالة الأيتام، وزواج الفقراء.
ولكن التطوع بمفهومه العالمي لا يقتصر على ذلك. بل يشمل ما يزيد عن ذلك بكثير. وله أساليب ممنهجة تجعل لذلك التطوع والعطاء معنى مختلف وأثرًا ممتدًا لسنوات وسنوات. أساليب يجب علينا أن نعرفها ونتعلمها لنعظم من أثر عطائنا ونشعر بالرضا في رؤيته ممتدًا.
يتطوع الكثيرون بالوقت والمال بسخاء شديد دون محاولات للبحث عن أفضل المؤسسات والبرامج التي تحقق منفعة كبيرة وتغيير مجتمعي مؤثر لحل القضايا محل الاهتمام.
وفي هذا الصدد قامت جامعة ستانفورد بالتعاون مع منصة كورسيرا بعمل دورة مفتوحة بعنوان
Giving 2.0: The MOOC
تشرح مفهوم العطاء وآلياته وكيفية استثماره لتعميق أثره وتحسين جودته. قدمت هذه الدورة الدكتورة لورا آندرسين ونخبة متميزة من العاملين في مجال العطاء الخيري المؤسسي على مدار ستة أسابيع. وقد قامت مؤسسة علماء مصر بترجمة محتوى الدورة على صفحة الحدث الخاص بها والذي استمر طوال فترة الدورة.
في هذه المقالات سنلخص لكم أهم الدروس المستفادة من هذه الدورة وكيفية تنمية مهارات العطاء لدينا وتعظيم الأثر بحيث يندمج الشغف الشخصي لحل قضية ما بخطة استراتيجية للوصول للهدف.
رابط الدورة
https://www.coursera.org/course/giving2

رابط حدث علماء مصر:
https://www.facebook.com/events/725358944179909/?ref_newsfeed_story_type=regular&fref=nf

روابط ترجمة محتوى الدورة:
https://www.facebook.com/events/725358944179909/permalink/727110367338100/

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all
  • Be the first to like this

Philanthropy volunteerism giving_skills_(arabic)_2of6

  1. 1. ١ ‫الثاني‬ ‫الجزء‬:‫والعطاء‬ ‫التطوع‬ ‫مھارات‬ ‫م‬ ‫كثير‬‫الوقت‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫جزء‬ ‫قضاء‬ ‫ھو‬ ‫التطوع‬ ‫أن‬ ‫يظن‬ ‫نا‬‫في‬‫كشراء‬ ،‫ما‬ ‫لمؤسسة‬ ‫تابع‬ ‫أو‬ ‫فردي‬ ‫بشكل‬ ‫خيري‬ ‫عمل‬ ‫لمستح‬ ‫احتياجات‬ ‫وتوصيل‬‫المدارس‬ ‫لطلبة‬ ‫دروس‬ ‫شرح‬ ‫أو‬ ،‫قيھا‬،‫المرضية‬ ‫للحاالت‬ ‫بالمال‬ ‫التبرع‬ ‫أو‬ ،‫والجامعات‬ ‫أو‬ ،‫الديون‬ ‫وأصحاب‬‫الفقراء‬ ‫وزواج‬ ،‫األيتام‬ ‫كفالة‬. ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫يقتصر‬ ‫ال‬ ‫العالمي‬ ‫بمفھومه‬ ‫التطوع‬ ‫ولكن‬.‫بكثير‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫يشمل‬ ‫إنه‬ ‫بل‬.‫لذلك‬ ‫تجعل‬ ‫ممنھجة‬ ‫أساليب‬ ‫وله‬ ً‫ف‬‫مختل‬ ‫معنى‬ ‫والعطاء‬ ‫التطوع‬‫ا‬‫وسنوات‬ ‫لسنوات‬ ‫ا‬ً‫د‬‫ممت‬ ‫ا‬ً‫وأثر‬.‫عطائنا‬ ‫أثر‬ ‫من‬ ‫لنعظم‬ ‫ونتعلمھا‬ ‫نعرفھا‬ ‫أن‬ ‫علينا‬ ‫يجب‬ ‫أساليب‬ ‫ونشعر‬‫بالرضا‬‫في‬‫ا‬ً‫د‬‫ممت‬ ‫رؤيته‬. ‫الكثيرون‬ ‫يتطوع‬‫والبرامج‬ ‫المؤسسات‬ ‫أفضل‬ ‫عن‬ ‫للبحث‬ ‫محاوالت‬ ‫دون‬ ‫شديد‬ ‫بسخاء‬ ‫والمال‬ ‫بالوقت‬‫التي‬‫منفعة‬ ‫تحقق‬ ‫االھتمام‬ ‫محل‬ ‫القضايا‬ ‫لحل‬ ‫مؤثر‬ ‫مجتمعي‬ ‫وتغيير‬ ‫كبيرة‬. ‫و‬‫في‬‫ستانفورد‬ ‫جامعة‬ ‫قامت‬ ‫الصدد‬ ‫ھذا‬Stanford‫كورسيرا‬ ‫منصة‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬Coursera‫بعم‬‫بعنوان‬ ‫مفتوحة‬ ‫دورة‬ ‫ل‬ Giving 2.0: The MOOC‫جودته‬ ‫وتحسين‬ ‫أثره‬ ‫لتعميق‬ ‫استثماره‬ ‫وكيفية‬ ‫وآلياته‬ ‫العطاء‬ ‫مفھوم‬ ‫تشرح‬.‫الدورة‬ ‫ھذه‬ ‫قدمت‬ ‫آندرسين‬ ‫لورا‬ ‫الدكتورة‬Laura Arrillaga-Andreessen‫العاملين‬ ‫من‬ ‫متميزة‬ ‫ونخبة‬‫في‬‫المؤسسي‬ ‫الخيري‬ ‫العطاء‬ ‫مجال‬ ‫أسابيع‬ ‫ستة‬ ‫مدار‬ ‫على‬.‫ق‬ ‫وقد‬‫و‬ ‫بھا‬ ‫الخاص‬ ‫الحدث‬ ‫صفحة‬ ‫على‬ ‫الدورة‬ ‫محتوى‬ ‫بترجمة‬ ‫مصر‬ ‫علماء‬ ‫مؤسسة‬ ‫امت‬‫الذي‬ ‫الدورة‬ ‫فترة‬ ‫طوال‬ ‫استمر‬. ‫في‬‫األثر‬ ‫وتعظيم‬ ‫لدينا‬ ‫العطاء‬ ‫مھارات‬ ‫تنمية‬ ‫وكيفية‬ ‫الدورة‬ ‫ھذه‬ ‫من‬ ‫المستفادة‬ ‫الدروس‬ ‫أھم‬ ‫لكم‬ ‫سنلخص‬ ‫المقاالت‬ ‫ھذه‬ ‫لل‬ ‫استراتيجية‬ ‫بخطة‬ ‫ما‬ ‫قضية‬ ‫لحل‬ ‫الشخصي‬ ‫الشغف‬ ‫يندمج‬ ‫بحيث‬‫للھدف‬ ‫وصول‬. ‫الثاني‬ ‫الجزء‬: ‫في‬‫تناولنا‬ ‫األول‬ ‫الجزء‬‫الثالثة‬ ‫األسئلة‬‫التي‬‫يجب‬‫أن‬‫أو‬ ‫المھارة‬ ‫أو‬ ‫الجھد‬ ‫أو‬ ‫الوقت‬ ‫من‬ ‫عطائك‬ ‫تقديم‬ ‫عند‬ ‫إجابتھا‬ ‫تحدد‬ ‫المال‬‫قضيتك‬ ‫ومجال‬ ‫مواردك‬ ‫استكشاف‬ ‫ومرحلة‬ ،‫وأنواعه‬ ‫العطاء‬ ‫تعريف‬ ‫وعن‬.‫في‬‫الجزء‬ ‫ھذا‬‫مرحلة‬ ‫نستكمل‬ ‫و‬ ‫االستكشاف‬‫عن‬ ‫نتحدث‬‫لمساعدتك‬ ‫التدخل‬ ‫واستراتيجيات‬ ‫التغيير‬ ‫نظرية‬‫في‬‫والمؤسسات‬ ‫الجھات‬ ‫معرفة‬‫التي‬‫تستطيع‬ ‫أھدافك‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫بھا‬ ‫والتطوع‬ ‫لھا‬ ‫التبرع‬‫في‬‫قضيتك‬ ‫حل‬.
  2. 2. ٢ ‫الشغف‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫معينة‬ ‫بقضية‬ ‫تھتم‬ ‫بالفعل‬ ‫أنك‬ ‫بفرض‬.‫كبير‬ ‫عطاء‬ ‫تقديم‬ ‫من‬ ‫يمكنك‬ ‫ما‬ ‫والموارد‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫ولديك‬.‫يبقى‬ ‫ما‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫عليك‬‫ھي‬‫المؤسسات‬‫التي‬‫تعمل‬‫في‬‫وما‬ ‫قضيتك‬ ‫مجال‬‫ھي‬‫البرامج‬‫التي‬‫قائمة‬ ‫تعد‬ ‫وأن‬ ‫المشكالت‬ ‫لحل‬ ‫تقدمھا‬ ‫بينھا‬ ‫المقارنة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫تتمكن‬ ‫حتى‬ ‫الجھات‬ ‫تلك‬ ‫لحصر‬ ‫خريطة‬ ‫أو‬. ‫تبدو‬ ‫كما‬ ‫بسيطة‬ ‫ليست‬ ‫الخطوة‬ ‫ھذه‬‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بصرف‬ ‫شخصي‬ ‫بشكل‬ ‫يعرفونھا‬ ‫لمؤسسات‬ ‫تبرعاتھم‬ ‫يقدمون‬ ‫الناس‬ ‫فأغلب‬ ‫مدى‬‫عن‬ ‫سؤال‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫أخرى‬ ‫اختيارات‬ ‫او‬ ‫بدائل‬ ‫وجود‬ ‫عن‬ ‫بحث‬ ‫دون‬ ‫صديق‬ ‫أو‬ ‫قريب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يعرفونھا‬ ‫أو‬ ‫نجاحھا‬ ‫وأھدافھا‬ ‫البرامج‬.‫بالعمل‬ ‫بالفعل‬ ‫تقوم‬ ‫مؤسسة‬ ‫تجد‬ ‫فقد‬‫في‬‫منظورك‬ ‫عكس‬ ‫منظور‬ ‫من‬ ‫بالحل‬ ‫تقوم‬ ‫ولكنھا‬ ‫قضيتك‬ ‫مجال‬ ‫ما‬ ‫وھو‬ً‫خطأ‬ ‫ليس‬‫الخيري‬ ‫العمل‬ ‫صفات‬ ‫أھم‬ ‫من‬ ‫تعد‬ ‫التعددية‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ‫بالضرورة‬،‫نفس‬ ‫تخدم‬ ‫مؤسسات‬ ‫ستجد‬ ‫ما‬ ‫ًا‬‫ب‬‫فغال‬ ‫متضادة‬ ‫بطرق‬ ‫الھدف‬. ‫على‬‫سبيل‬،‫المثال‬‫قد‬‫يسعى‬‫أحدكم‬‫جاھدا‬‫لرفع‬‫مجموع‬‫التخرج‬‫في‬‫المدارس‬‫من‬‫خالل‬‫دعم‬‫برامج‬‫دروس‬‫خاصة‬‫بعد‬ ،‫المدرسة‬ً‫ن‬‫إيما‬‫ا‬‫منه‬‫بأن‬‫التعليم‬‫اإلضافي‬‫بعد‬‫الحصص‬‫المدرسية‬‫ھو‬‫المفتاح‬‫لتمكين‬‫الطالب‬‫من‬‫الحصول‬‫على‬‫درجات‬ ‫أعلى‬‫ب‬‫الشھادة‬‫المدرسية‬.‫من‬‫ناحية‬،‫أخرى‬‫فإن‬ً‫ص‬‫شخ‬‫ا‬‫آخر‬‫قد‬‫يعمل‬‫لرفع‬‫مجموع‬‫التخرج‬‫في‬‫المدارس‬‫من‬‫خالل‬‫محو‬ ‫أمية‬‫اآلباء‬،ً‫ن‬‫إيما‬‫ا‬‫منه‬‫بأن‬‫الدعم‬‫المنزل‬‫ي‬‫والتوجيه‬‫من‬‫اآلباء‬‫ھو‬‫المفتاح‬‫لتحقيق‬‫ھذا‬‫الھدف‬. ‫ھذه‬‫األمثلة‬‫تسلط‬‫الضوء‬‫على‬‫نظريتين‬‫مختلفتين‬‫للتغيير‬‫من‬‫أجل‬‫تحقيق‬‫نفس‬‫الھدف‬‫للحفاظ‬‫على‬‫الطالب‬‫في‬،‫المدرسة‬ ‫بحيث‬‫تتناوالن‬‫المشكلة‬‫من‬‫زاويتين‬‫مختلفتين‬ً‫م‬‫تما‬‫ا‬. ‫كل‬‫قضية‬‫اجتماعية‬‫تقدم‬ً‫د‬‫عد‬‫ا‬‫ال‬‫حصر‬‫له‬‫من‬‫الفرص‬‫للتدخل‬.‫وا‬‫ستراتيجيات‬‫التدخل‬‫ھي‬‫الطرق‬‫المحددة‬‫التي‬‫تستخدم‬ ‫فيھا‬‫المؤسسات‬‫غير‬‫الربحية‬،‫مواردھا‬،‫أموالھا‬،‫موظفيھا‬‫وقدراتھا‬،‫الفكرية‬‫ونفوذھا‬‫لتحقيق‬‫الخير‬‫المجتمعي‬‫المنشود‬.‫قد‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تكون‬‫ھي‬‫تقد‬‫وعي‬ ‫نشر‬ ‫أو‬ ‫خدمة‬ ‫توفير‬ ‫أو‬ ‫منتج‬ ‫يم‬‫خطر‬ ‫منع‬ ‫أو‬. ‫وبالتال‬‫ي‬‫فإ‬‫ن‬‫تحديدك‬‫لنظريتك‬‫الشخصية‬‫في‬‫التغيير‬‫سيساعدك‬‫على‬‫معرفة‬‫أى‬‫المؤسسات‬‫ستحقق‬‫ھدفك‬‫وس‬‫على‬ ‫يساعدك‬ ‫إجاب‬‫ة‬‫أسئلة‬‫كثيرة‬‫مثل‬: ١.‫ما‬‫ھي‬‫النتائج‬‫المحددة‬‫التي‬‫تأمل‬‫في‬‫تحقيقھا؟‬ ٢.‫ما‬‫ھي‬‫الظروف‬‫الخارجية‬)،‫اقتصادية‬،‫ثقافية‬،‫اجتماعية‬،‫سياسية‬‫إ‬‫لخ‬(‫الحالية‬‫التي‬‫تعمل‬‫من‬‫خاللھا؟‬ ٣.‫ما‬‫ھي‬‫الموارد‬‫المتاحة‬‫لديك؟‬ ٤.‫ما‬‫ھي‬‫اإلجراءات‬‫التي‬‫قمت‬‫أنت‬‫باتخاذھا‬‫لتحقيق‬‫أھدافك‬‫ولماذا‬‫تعتقد‬‫أن‬‫ستنجح‬ ‫ك‬‫؟‬ ٥.‫ما‬‫ھي‬‫اإلجراءات‬‫التي‬‫تحتاج‬‫أ‬‫ي‬‫مؤسسة‬‫غير‬‫ربحية‬‫أن‬‫تتخدھا‬‫لتحقيق‬‫أھدافك؟‬‫ولماذا‬‫تعتقد‬‫أن‬‫ستنجح‬ ‫ھا‬‫؟‬ ‫أن‬ ‫عليك‬‫ت‬‫ت‬‫ّث‬‫د‬‫ح‬‫مع‬‫أفراد‬‫ممن‬‫لديھم‬‫معرفة‬‫ب‬‫العطاء‬ ‫مجال‬‫في‬‫قضيتك‬،‫و‬‫أن‬‫تحضر‬‫مناسبات‬‫أو‬‫تقرأ‬‫نات‬ ّ‫مدو‬،‫وتعليقات‬ ‫وست‬‫كتشف‬‫المزيد‬‫من‬‫المنظمات‬‫غير‬‫ال‬‫ربحية‬‫و‬‫على‬ ‫ستتعرف‬‫استراتيجيات‬‫ل‬ّ‫خ‬‫التد‬‫التي‬‫قد‬‫تتماشى‬‫بشكل‬‫أفضل‬‫مع‬ ‫اھتماماتك‬‫وأھدافك‬. ‫وھناك‬‫خمسة‬‫مصادر‬‫قوية‬‫للحصول‬‫على‬‫معلومات‬‫عن‬‫الجھات‬،‫المانحة‬‫والتي‬‫ستجد‬‫الكثير‬‫منھا‬‫ُتاح‬‫م‬‫عبر‬‫شبكة‬ ‫اإل‬‫نترنت‬‫مثل‬ ،) :١(‫المؤسسات‬"‫األعمال‬ ‫كرجال‬ ‫معروفة‬ ‫مجتمعية‬ ‫لشخصيات‬ ‫تابعة‬"،)٢(‫مصادر‬‫تقييم‬‫المؤسسات‬ ‫الخيرية‬‫عبر‬‫اإل‬‫نترنت‬"‫و‬‫ھي‬‫أوروبا‬ ‫ودول‬ ‫بأمريكا‬ ‫موجودة‬ ‫لكنھا‬ ‫ًا‬‫م‬‫يو‬ ‫بمصر‬ ‫تتواجد‬ ‫أن‬ ‫نتمنى‬ ‫ما‬"،)٣(‫المقاالت‬ ‫نات‬ ّ‫والمدو‬‫عبر‬‫اإل‬‫نترنت‬،)٤(‫الخبراء‬،)٥(‫مواقع‬‫المؤسسات‬‫غير‬‫ال‬‫ربحية‬‫نفسھا‬. ‫فيمكنك‬ ‫ًا‬‫ب‬‫صع‬ ‫ليس‬ ‫األمر‬‫إ‬‫نشاء‬‫جوجل‬ ‫إخطارات‬Google Alert‫للقضايا‬‫أو‬‫استراتيجيات‬‫ل‬ّ‫خ‬‫التد‬‫التي‬‫ّك‬‫م‬‫تھ‬‫أكثر‬‫من‬ ‫غيرھا‬.‫فمن‬‫خالل‬Google Alert‫يمكنك‬‫تحديد‬‫المصطلحات‬‫األساسية‬‫الخاصة‬‫ّتك‬‫ي‬‫بقض‬،‫وحفظھا‬‫ى‬ّ‫ق‬‫وستتل‬‫بشكل‬‫يومي‬ ‫أو‬‫أسبوعي‬‫إخطارات‬‫عند‬‫ظھور‬‫ھذه‬‫المصطلحات‬‫في‬‫نة‬ ّ‫مدو‬‫أو‬‫في‬‫قصص‬‫إخبارية‬‫عبر‬‫اإلنترنت‬. ‫أثناء‬‫ّكك‬‫ر‬‫تح‬‫خالل‬‫تلك‬،‫الموارد‬‫ابدأ‬‫بإعداد‬‫قائمة‬‫الم‬‫ؤسس‬‫ات‬‫غير‬‫ال‬‫ربحية‬‫واستراتيجيات‬‫ل‬ّ‫خ‬‫التد‬‫الخاصة‬‫بھا‬. ‫وال‬‫تنس‬‫أن‬‫لكل‬‫مشكلة‬‫مجتمعية‬‫نظام‬‫بيئي‬‫متكامل‬‫من‬‫القوى‬‫الخارجية‬‫التي‬‫تؤثر‬‫على‬‫كيف‬‫ولماذا‬‫تستمر‬‫المشكلة‬.‫فمن‬ ‫ا‬‫لعوامل‬‫األساسية‬‫التي‬‫ترسم‬‫خريطة‬‫المشھد‬:
  3. 3. ٣ ‫عوامل‬‫سياس‬‫ي‬‫ة‬‫وعوامل‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫الخيري‬ ‫للعمل‬ ‫المنظمة‬ ‫الدولة‬ ‫كقوانين‬‫اقتصاد‬‫ية‬‫مثل‬‫قوى‬‫السوق‬‫وعوامل‬ ، ‫الجغرافيا‬‫والبنية‬‫التحتية‬،‫أما‬ ‫حائال‬ ‫تشكل‬ ‫فھل‬‫م‬‫عوامل‬ ‫كذلك‬ ،‫أھدافك؟‬ ‫تنفيذ‬‫الثقافة‬‫والسلوك‬‫و‬ ،‫الصراعات‬‫والمعوقات‬، ‫و‬‫عوامل‬‫ال‬‫المادي‬ ‫دعم‬‫ودعاة‬‫بھا‬ ‫المھتمين‬ ‫القضية‬. ‫و‬ ‫التالية‬ ‫بالمرحلة‬ ‫ستقوم‬ ‫القائمة‬ ‫أعددت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫واآلن‬‫ھي‬‫معايير؟‬ ‫ألى‬ ‫تبعا‬ ‫ولكن‬ ‫المقارنة‬ ‫مرحلة‬ ‫ستساعدك‬ ‫معايير‬ ‫عدة‬ ‫ھناك‬‫في‬‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعلى‬ ‫المقارنة‬:"‫الموقع‬‫الجغرافي‬‫والتعداد‬‫السكاني‬"‫للفئة‬‫التي‬‫تستھدف‬ ‫و‬ ،‫خدمتھا‬"‫حجم‬‫الم‬‫ؤسس‬‫ة‬"‫التي‬ً‫ب‬‫فغال‬ ‫موطنك‬ ‫حدود‬ ‫خارج‬ ‫أو‬ ‫أصعب‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫ھد‬ ‫أردت‬ ‫فكلما‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ستساعدك‬‫ستلجأ‬ ‫ا‬ ‫و‬ ،‫ا‬ً‫انتشار‬ ‫األوسع‬ ‫للمؤسسات‬"‫المخاطر‬"‫التي‬‫أ‬ ‫من‬ ‫ستتحملھا‬‫الھدف‬ ‫تحقيق‬ ‫جل‬‫العدوى‬ ‫شديد‬ ‫مرض‬ ‫لمكافحة‬ ‫كالتطوع‬ ً‫مثال‬. ‫ف‬‫بعض‬‫أھل‬‫العطاء‬‫يريدون‬‫أن‬‫يعود‬‫عطاؤ‬‫ھم‬‫بالنفع‬‫على‬‫المجتمع‬‫الذي‬‫يعيشون‬‫فيه‬‫ل‬‫يروا‬‫نتائج‬‫ه‬‫مباشرة‬.‫والبعض‬‫اآلخر‬ ‫ضد‬‫نظرية‬‫المكان‬‫ويبحثون‬‫عن‬‫أي‬‫مكان‬‫أو‬‫شريحة‬‫سكانية‬‫تعاني‬‫من‬‫المشكلة‬‫التي‬‫يريدون‬‫حلھا‬،‫ف‬‫ال‬‫يبالون‬‫برؤية‬ ‫النتائج‬‫بأ‬‫عين‬‫ھم‬.‫فيعطون‬‫أولوية‬‫العطاء‬‫للموقع‬‫الجغرافي‬‫والشريحة‬‫السكانية‬‫على‬‫أن‬‫يكون‬‫في‬‫ه‬‫حل‬‫أل‬‫خطر‬‫المشاكل‬‫التي‬ ‫تواجھھم‬‫كمناطق‬‫الحروب‬ً‫مثال‬. ‫و‬‫المؤسسات‬‫غير‬‫الربحية‬‫الكبيرة‬‫عادة‬‫ما‬‫تكون‬‫أسھل‬‫في‬‫الوصول‬،‫إليھا‬‫لكن‬‫قد‬‫ال‬‫تنتج‬‫القدر‬‫الكافي‬‫من‬‫التأثير‬‫المجتمعي‬ ‫الملموس‬‫مقارنة‬‫بمؤسسة‬‫أصغر‬‫في‬‫بعينھا‬ ‫منطقة‬. ‫تجد‬ ‫كنت‬ ‫وإن‬‫في‬‫ًا‬‫م‬‫كال‬ ‫تجد‬ ‫لن‬ ‫فإنك‬ ‫مشقة‬ ‫الكالم‬ ‫ذلك‬‫مقدمي‬ ‫أحد‬ ‫نصيحة‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫ع‬‫إقنا‬ ‫أكثر‬‫الدورة‬" :‫أعتقد‬‫أن‬‫ما‬‫يجب‬‫أن‬ ‫يعرفه‬‫كل‬‫شخص‬‫من‬‫أھل‬،‫العطاء‬‫ھو‬‫أنك‬‫لن‬‫تستطيع‬‫أن‬‫تقدم‬ً‫ئ‬‫شي‬‫ا‬‫بمفردك‬.‫لن‬‫تحل‬‫المشكلة‬‫باختراع‬‫اللقاح‬،‫بمفردك‬‫لن‬ ‫تحل‬‫مشكلة‬‫تغير‬‫المناخ‬‫بمجھودك‬‫وحدك‬‫ولكن‬‫إذا‬‫انضمت‬‫أموالك‬‫وعطاءاتك‬‫مع‬‫اآلخرين‬،‫يمكن‬‫لذلك‬‫أن‬‫يصنع‬‫الفرق‬." ‫مصادر‬: ‫الدورة‬ ‫رابط‬Giving 2.0: The MOOC ‫مصر‬ ‫علماء‬ ‫حدث‬ ‫رابط‬: ‫الدورة‬ ‫محتوى‬ ‫ترجمة‬ ‫روابط‬: ‫األنور‬ ‫راندة‬-‫القاھرة‬

يظن كثير منا أن التطوع هو قضاء جزء معين من الوقت في عمل خيري بشكل فردي أو تابع لمؤسسة ما، كشراء وتوصيل احتياجات لمستحقيها، أو شرح دروس لطلبة المدارس والجامعات، أو التبرع بالمال للحالات المرضية، وأصحاب الديون، أو كفالة الأيتام، وزواج الفقراء. ولكن التطوع بمفهومه العالمي لا يقتصر على ذلك. بل يشمل ما يزيد عن ذلك بكثير. وله أساليب ممنهجة تجعل لذلك التطوع والعطاء معنى مختلف وأثرًا ممتدًا لسنوات وسنوات. أساليب يجب علينا أن نعرفها ونتعلمها لنعظم من أثر عطائنا ونشعر بالرضا في رؤيته ممتدًا. يتطوع الكثيرون بالوقت والمال بسخاء شديد دون محاولات للبحث عن أفضل المؤسسات والبرامج التي تحقق منفعة كبيرة وتغيير مجتمعي مؤثر لحل القضايا محل الاهتمام. وفي هذا الصدد قامت جامعة ستانفورد بالتعاون مع منصة كورسيرا بعمل دورة مفتوحة بعنوان Giving 2.0: The MOOC تشرح مفهوم العطاء وآلياته وكيفية استثماره لتعميق أثره وتحسين جودته. قدمت هذه الدورة الدكتورة لورا آندرسين ونخبة متميزة من العاملين في مجال العطاء الخيري المؤسسي على مدار ستة أسابيع. وقد قامت مؤسسة علماء مصر بترجمة محتوى الدورة على صفحة الحدث الخاص بها والذي استمر طوال فترة الدورة. في هذه المقالات سنلخص لكم أهم الدروس المستفادة من هذه الدورة وكيفية تنمية مهارات العطاء لدينا وتعظيم الأثر بحيث يندمج الشغف الشخصي لحل قضية ما بخطة استراتيجية للوصول للهدف. رابط الدورة https://www.coursera.org/course/giving2 رابط حدث علماء مصر: https://www.facebook.com/events/725358944179909/?ref_newsfeed_story_type=regular&fref=nf روابط ترجمة محتوى الدورة: https://www.facebook.com/events/725358944179909/permalink/727110367338100/

Views

Total views

242

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

2

Actions

Downloads

9

Shares

0

Comments

0

Likes

0

×