Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

ماده الطفيليات الكامله

11,736 views

Published on

ماده الطفيليات الكامله

  1. 1. ‫الطفيليات‬
  2. 2. ‫المقدمة‬ ‫الطفيليات‬: ‫الكائ‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫تدخل‬ ‫التي‬ ‫الصغيرة‬ ‫المخلوقات‬ ‫تلك‬ ‫هي‬‫ن‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫ضرر‬ ‫له‬ ‫فتسبب‬ ‫يعلم‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الحي‬ ‫وراحته‬ ‫سعادته‬ ‫سلب‬. ‫بالع‬ ‫يرى‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫فمنها‬ ‫ودقتها‬ ‫حجمها‬ ‫صغر‬ ‫في‬ ‫يكمن‬ ‫الخطر‬‫ين‬ ‫المكبرة‬ ‫اآلالت‬ ‫بأحدث‬ ‫إال‬ ‫يرى‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ‫المجردة‬.‫وليس‬ ‫يخ‬ ‫بل‬ ‫بحياته‬ ‫يؤدي‬ ‫اإلنسان‬ ‫يستضيفه‬ ‫طفيل‬ ‫كل‬‫تلف‬ ‫على‬ ‫المصاب‬ ‫استعداد‬ ‫ودرجة‬ ‫أنواعه‬ ‫باختالف‬ ‫ضرره‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫المصاب‬ ‫يكاد‬ ‫عوارض‬ ‫بين‬ ‫تأثيره‬ ‫فيتراوح‬ ‫مقاومته‬‫شعر‬ ‫إطالقا‬ ‫بها‬,‫بموته‬ ‫تنتهي‬ ‫وقد‬ ‫بها‬ ‫يشعر‬ ‫قد‬ ‫أخرى‬.
  3. 3. ‫الطفيليات‬ ‫علم‬: ‫ع‬ ‫بوجه‬ ‫ممثلة‬ ‫الطفيلية‬ ‫والحياة‬ ‫حياتنا‬ ‫في‬ ‫جدا‬ ‫هام‬ ‫علم‬‫ام‬ ‫والنباتية‬ ‫الحيوانية‬ ‫الشعب‬ ‫جميع‬ ‫في‬.‫الطفي‬ ‫علم‬ ‫إن‬‫ليات‬ ‫والباحثي‬ ‫األطباء‬ ‫اهتمام‬ ‫على‬ ‫تستحوذ‬ ‫الذي‬ ‫العلوم‬ ‫من‬‫ن‬ ‫فحس‬ ‫الحارة‬ ‫البالد‬ ‫في‬ ‫ليس‬ ‫الطفيليات‬ ‫تنتشر‬ ‫حيث‬‫بل‬ ‫ب‬ ‫ساعد‬ ‫وقد‬ ‫والباردة‬ ‫المعتدلة‬ ‫المناطق‬ ‫إلى‬ ‫خطرها‬ ‫ويمتد‬ ‫بي‬ ‫الدائم‬ ‫والتنقل‬ ‫وسرعتها‬ ‫المواصالت‬ ‫يسر‬ ‫ذلك‬ ‫على‬‫ن‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫الطفيليات‬ ‫وتصيب‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫البالد‬ ‫مختلف‬‫عن‬ ‫قل‬ ‫العالم‬ ‫سكان‬ ‫من‬ ‫بالمائة‬ ‫خمسين‬.
  4. 4. ‫الطفيليات‬ ‫علم‬: ‫ال‬ ‫البيولوجية‬ ‫الحياة‬ ‫علم‬ ‫فروع‬ ‫أحد‬ ‫الطفيليات‬ ‫علم‬ ‫يعتبر‬‫يبحث‬ ‫ذي‬ ‫أخرى‬ ‫حيوانات‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫تعيش‬ ‫أحياة‬ ‫في‬,‫ما‬ ‫كل‬ ‫وعن‬ ‫العال‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫الرابح‬ ‫فالكائن‬ ‫أضرار‬ ‫من‬ ‫العالقة‬ ‫بهذه‬ ‫يتعلق‬‫قة‬ ‫طفيليا‬ ‫يسمى‬,‫عائال‬ ‫أو‬ ‫حاضنا‬ ‫الخاسر‬ ‫الكائن‬ ‫أما‬. ‫في‬ ‫الجسم‬ ‫داخل‬ ‫أو‬ ‫الخارجي‬ ‫السطح‬ ‫على‬ ‫إما‬ ‫الطفيل‬ ‫ويوجد‬ ‫األجهزة‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫العائل‬ ‫أنسجة‬ ‫بين‬ ‫أو‬ ‫المختلفة‬ ‫التجاويف‬ ‫والتناسل‬ ‫كالهضم‬ ‫الداخلية‬... ‫يعرف‬‫التطفل‬:‫على‬ ‫طفيل‬ ‫معيشة‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫الحالة‬ ‫بأنه‬ ‫تؤدي‬ ‫وقد‬ ‫صحته‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫أمراضا‬ ‫أو‬ ‫أضرارا‬ ‫به‬ ‫محدثا‬ ‫عائلة‬ ‫بحياته‬.
  5. 5. ‫أوال‬:‫الحيوانات‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ (‫االرتباطات‬‫البيولوجية‬):‫تع‬ ‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫إن‬ ‫وهي‬‫يش‬ ‫تح‬ ‫قد‬ ‫العالقات‬ ‫هذه‬ ‫عالقات‬ ‫بينها‬ ‫تنشأ‬ ‫ما‬ ‫بيئة‬ ‫في‬‫دث‬ ‫المخت‬ ‫األنواع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫تحدث‬ ‫أو‬ ‫الواحد‬ ‫النوع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬‫لفة‬ ‫وضررها‬ ‫نفعها‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ ‫وثوقها‬ ‫درجة‬ ‫في‬ ‫وتختلف‬. ‫إلى‬ ‫الحيوانات‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫تنقسم‬: (1‫الواحد‬ ‫النوع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ (2‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬
  6. 6. ‫الواحد‬ ‫النوع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬: ‫ب‬ ‫تنشأ‬ ‫التي‬ ‫االرتباطات‬ ‫أي‬ ‫النوعية‬ ‫باالرتباطات‬ ‫وتعرف‬‫ين‬ ‫منها‬ ‫والتي‬ ‫الواحد‬ ‫النوع‬ ‫أنواع‬: (1‫التزاوج‬ (2‫بالصغار‬ ‫األبوين‬ ‫عناية‬ (3‫بين‬ ‫يشيع‬ ‫وهذا‬ ‫المستعمرات‬ ‫أو‬ ‫المجتمعات‬ ‫تكوين‬ ‫مثل‬ ‫موزع‬ ‫وغير‬ ‫سلوكيا‬ ‫اتحادا‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫الجماعات‬ ‫والجراد‬ ‫الطيور‬ ‫وسراب‬ ‫الماشية‬ ‫قطعان‬. ‫يبدو‬ ‫حيث‬ ‫سلوكها‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ ‫المجتمعات‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫أو‬ ‫والنم‬ ‫النحل‬ ‫ممالك‬ ‫مثل‬ ‫األفراد‬ ‫بين‬ ‫العمل‬ ‫توزيع‬ ‫فيها‬‫ل‬ ‫والزنابير‬.
  7. 7. ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬: ‫و‬‫الن‬ ‫من‬ ‫تعقيدا‬ ‫أكثر‬ ‫وهي‬ ‫األنواع‬ ‫بين‬ ‫باالرتباطات‬ ‫تعرف‬‫وع‬ ‫تتد‬ ‫التي‬ ‫االرتباطات‬ ‫من‬ ‫أشكال‬ ‫عدة‬ ‫وتتضمن‬ ‫السابق‬‫رج‬ ‫المميتة‬ ‫ربما‬ ‫أو‬ ‫الضارة‬ ‫أو‬ ‫النافعة‬ ‫األشكال‬ ‫من‬.‫تكو‬ ‫قد‬‫ن‬ ‫تتضم‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫واهية‬ ‫أو‬ ‫وثيقة‬ ‫غير‬ ‫االرتباطات‬ ‫هذه‬‫ن‬ ‫األنو‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫أيضي‬ ‫اعتماد‬ ‫أو‬ ‫فيزيولوجي‬ ‫ارتباط‬ ‫أي‬‫اع‬ ‫فيها‬ ‫المشتركة‬.
  8. 8. ‫أوال‬:‫وثيقة‬ ‫غير‬ ‫ارتباطات‬ ‫المصاحبة‬ ‫وتشمل‬:‫دون‬ ‫غذائه‬ ‫في‬ ‫لعائلة‬ ‫المصاحب‬ ‫المشاركة‬ ‫وهي‬ ‫لسمك‬ ‫الزمور‬ ‫سمك‬ ‫مصاحبة‬ ‫ذلك‬ ‫مثال‬ ‫للعائل‬ ‫ضرر‬ ‫أو‬ ‫منه‬ ‫نفع‬ ‫الفريس‬ ‫فتات‬ ‫من‬ ‫يستفيد‬ ‫الزمور‬ ‫سمك‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫وسبب‬ ‫القرش‬‫ة‬ ‫القرش‬ ‫سمك‬ ‫براثن‬ ‫في‬ ‫تقع‬ ‫التي‬. ‫ومثال‬ ‫الحمل‬ ‫أو‬ ‫التنقل‬ ‫أو‬ ‫الحماية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫المصاحبة‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫الحماية‬ ‫على‬: (1‫القشريات‬ ‫مثل‬ ‫الحيوانات‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫على‬ ‫اإلسفنج‬ ‫احتواء‬,‫القو‬‫اقع‬, ‫فقط‬ ‫الحماية‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫بداخلها‬ ‫تأوي‬ ‫وغيرها‬ ‫الديدان‬. (2‫في‬ ‫أعدائها‬ ‫أعين‬ ‫عن‬ ‫االختباء‬ ‫إلى‬ ‫تلجأ‬ ‫الصغيرة‬ ‫األسماك‬ ‫كذلك‬ ‫أجسامها‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الجومخعويات‬ ‫زوائد‬. ‫الم‬ ‫على‬ ‫فيسهل‬ ‫الحيتان‬ ‫بأجسام‬ ‫تلتصق‬ ‫القشريات‬ ‫من‬ ‫كثير‬‫صاحب‬ ‫واالنتشار‬ ‫السريع‬ ‫التنقل‬.
  9. 9. ‫ثانيا‬:‫الوثيقة‬ ‫االرتباطات‬ (1‫التكافل‬‫أو‬‫تبادل‬‫المنفعة‬: ‫الشريكين‬ ‫لكال‬ ‫ضرورية‬ ‫وهي‬,‫فائدة‬ ‫تبادل‬ ‫تتم‬ ‫وفيه‬ ‫السوطي‬ ‫ذلك‬ ‫أمثلة‬ ‫ومن‬ ‫الشريكين‬ ‫لكال‬ ‫فيزيولوجية‬‫ات‬ ‫األبيض‬ ‫للنمل‬ ‫الهضمية‬ ‫بالقناة‬ ‫الموجودة‬(‫الترايكون‬‫يفا‬) ‫على‬ ‫وتتغذى‬ ‫لها‬ ‫مسكنا‬ ‫السوطيات‬ ‫تكتسب‬ ‫حيث‬ ‫النمل‬ ‫يأكله‬ ‫السليولوز‬ ‫مادة‬ ‫وهي‬ ‫الخشب‬ ‫من‬ ‫مكونات‬ ‫األبيض‬ ‫النمل‬ ‫يستفيد‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ ‫األبيض‬‫بقيام‬ ‫السليولوز‬ ‫بهضم‬ ‫السوطيات‬. (2‫التطفل‬: ‫الشريكي‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫لجانب‬ ‫فيزيولوجية‬ ‫فائدة‬ ‫تتم‬ ‫وفيه‬‫بينما‬ ‫ن‬ ‫ضررا‬ ‫له‬ ‫يسبب‬ ‫بل‬ ‫اآلخر‬ ‫يستفيد‬ ‫ال‬.
  10. 10. ‫ثالثا‬:‫مخت‬ ‫أنواع‬ ‫من‬ ‫ببعضها‬ ‫المرتبطة‬ ‫الحيوانات‬‫لفة‬ ‫أ‬ ‫بموت‬ ‫وينتهي‬ ‫يتمدد‬ ‫ترابطهما‬ ‫أو‬ ‫االثنين‬ ‫اتصال‬ ‫فترة‬‫حداهما‬ ‫ذلك‬ ‫ومثال‬: (1‫االفتراس‬:‫ح‬ ‫المفترس‬ ‫هو‬ ‫واألقوى‬ ‫األكبر‬ ‫الحيوان‬ ‫هنا‬‫يث‬ ‫الفريسة‬ ‫واألضعف‬ ‫األصغر‬ ‫الحيوان‬ ‫ويأكل‬ ‫يقتل‬. (2‫التطفل‬:‫شبيه‬ ‫هو‬ ‫واألضعف‬ ‫األصغر‬ ‫الحيوان‬ ‫وهنا‬ ‫الطفيل‬,‫حيث‬ ‫الكبير‬ ‫أو‬ ‫القوي‬ ‫الحيوان‬ ‫جسم‬ ‫يخترق‬ ‫ي‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫ولكن‬ ‫حقيقي‬ ‫كطفيل‬ ‫أوال‬ ‫عليه‬ ‫يعيش‬‫هلك‬ ‫حرة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫ويصبح‬ ‫افتراس‬ ‫نمط‬ ‫على‬ ‫العائل‬ ‫جسم‬ ‫أج‬ ‫في‬ ‫بيضها‬ ‫تضع‬ ‫التي‬ ‫الذباب‬ ‫الحشرات‬ ‫بعض‬ ‫مثل‬‫سام‬ ‫بداخلها‬ ‫التي‬ ‫أخرى‬ ‫حشرات‬ ‫يرقات‬,‫وت‬ ‫البيض‬ ‫ويفقس‬‫نمو‬ ‫جس‬ ‫وتستهلك‬ ‫تقتله‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫العائل‬ ‫وتخترق‬ ‫الحشرة‬‫مه‬.
  11. 11. ‫أنواع‬‫التطفل‬: ‫أ‬-‫خارجي‬ ‫تطفل‬: ‫للعائل‬ ‫الخارجي‬ ‫السطح‬ ‫على‬ ‫الطفيليات‬ ‫تعيش‬ ‫مثل‬:‫والحلم‬ ‫والبراغيث‬ ‫القمل‬. ‫ب‬-‫داخلي‬ ‫تطفل‬: ‫الداخلية‬ ‫واألعضاء‬ ‫األحشاء‬ ‫في‬ ‫الطفيليات‬ ‫تعيش‬ ‫مثل‬:‫واألوليات‬ ‫الديدان‬. ‫ج‬-‫مؤقت‬ ‫تطفل‬: ‫آلخر‬ ‫حين‬ ‫من‬ ‫عائلها‬ ‫على‬ ‫الطفيليات‬ ‫تترد‬ ‫بأن‬ ‫مثل‬:‫والبق‬ ‫البعوض‬.
  12. 12. ‫أنواع‬‫التطفل‬: ‫د‬-‫دائم‬ ‫تطفل‬: ‫معظمها‬ ‫أو‬ ‫حياتها‬ ‫طوال‬ ‫الطفيليات‬ ‫تقضي‬ ‫عندما‬ ‫وذلك‬ ‫العائل‬ ‫على‬. ‫ع‬–‫دوري‬ ‫تطفل‬: ‫فقط‬ ‫الطفيل‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫مراحل‬ ‫أحد‬ ‫في‬ ‫التطفل‬ ‫يحدث‬ ‫وفيه‬ ‫والبعوض‬ ‫البراغيث‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫مثلما‬. ‫و‬-‫إجباري‬ ‫تطفل‬: ‫عائله‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫العيش‬ ‫الطفيل‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬(‫عوائلة‬ ‫أو‬)‫ح‬ ‫دورة‬ ‫طوال‬‫ياته‬ ‫مثل‬:‫وغيرها‬ ‫والفيالريا‬ ‫المالريا‬ ‫طفيليات‬. ‫ز‬-‫عرضي‬ ‫تطفل‬: ‫الطبيعي‬ ‫عائلة‬ ‫غير‬ ‫عائل‬ ‫على‬ ‫الكائن‬ ‫يتطفل‬ ‫عندما‬ ‫ذلك‬ ‫ويحدث‬.
  13. 13. ‫أنواع‬‫التطفل‬: ‫م‬-‫طارئ‬ ‫تطفل‬: ‫الطبيعي‬ ‫مأواه‬ ‫غير‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫الطفيل‬ ‫يوجد‬ ‫عندما‬. ‫ط‬-‫انتهازي‬ ‫تطفل‬: ‫ولكن‬ ‫حرة‬ ‫تعيش‬ ‫التي‬ ‫الكائنات‬ ‫بعض‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫مثلما‬‫في‬ ‫ها‬ ‫ما‬ ‫عائال‬ ‫غزت‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫التطفل‬ ‫تستطيع‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫مثل‬:‫الذباب‬ ‫أنواع‬ ‫بعض‬ ‫يرقات‬. ‫ف‬-‫وبائي‬ ‫تطفل‬: ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫تحمله‬ ‫أو‬ ‫العائل‬ ‫مناعة‬ ‫درجة‬ ‫تقل‬ ‫عندما‬ ‫ويظهر‬ ‫موجودة‬ ‫الطفيل‬ ‫تطفل‬ ‫وقت‬.
  14. 14. ‫العائل‬: ‫الطفيل‬ ‫يعول‬ ‫الذي‬ ‫الكائن‬ ‫هو‬. ‫أنواع‬‫العائل‬: 1-‫األساسي‬ ‫أو‬ ‫النهائي‬ ‫العائل‬: ‫الطفيل‬ ‫من‬ ‫جنسيا‬ ‫الناضجة‬ ‫األطوار‬ ‫أو‬ ‫البالغة‬ ‫األطوار‬ ‫يأوي‬ ‫الذي‬ ‫هو‬. 2-‫الثانوي‬ ‫أو‬ ‫الوسيط‬ ‫العائل‬: ‫الطفيل‬ ‫من‬ ‫جنسيا‬ ‫الناضجة‬ ‫غير‬ ‫األطوار‬ ‫يأوي‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫مثل‬:‫المالريا‬ ‫لطفيل‬ ‫المتوسط‬ ‫العائل‬ ‫اإلنسان‬. 3-‫المستودع‬ ‫أو‬ ‫الخازن‬ ‫العائل‬: ‫خطرا‬ ‫ويشكل‬ ‫اإلنسان‬ ‫يصيب‬ ‫الذي‬ ‫الطفيل‬ ‫نفس‬ ‫يأوي‬ ‫حيوان‬ ‫أي‬ ‫هو‬ ‫يعم‬ ‫ولكن‬ ‫بالمرض‬ ‫يصاب‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫آلخر‬ ‫حين‬ ‫من‬ ‫اإلنسان‬ ‫إلى‬ ‫بنقله‬‫ل‬ ‫وانتشاره‬ ‫نقله‬ ‫على‬.
  15. 15. ‫أنواع‬‫العائل‬: 4-‫األساس‬ ‫أو‬ ‫المفضل‬ ‫العائل‬: ‫األخرى‬ ‫العوائل‬ ‫من‬ ‫غيره‬ ‫عن‬ ‫الطفيل‬ ‫يفضله‬ ‫الذي‬ ‫العائل‬ ‫هو‬ ‫العائل‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫مكان‬ ‫يفضل‬ ‫بل‬ ‫فقارية‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫فقارية‬ ‫سواء‬ ‫عليه‬ ‫يتطفل‬. 5-‫العرضي‬ ‫أو‬ ‫الشاذ‬ ‫العائل‬: ‫للطفيل‬ ‫طبيعي‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫المفضل‬ ‫غير‬ ‫العائل‬ ‫هو‬,‫يتطف‬ ‫قد‬ ‫ولكن‬‫عليه‬ ‫ل‬ ‫قصيرة‬ ‫لفترة‬. 6-‫الناقل‬ ‫العائل‬: ‫ت‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ‫أكياسه‬ ‫أو‬ ‫الطفيل‬ ‫يرقات‬ ‫أو‬ ‫بيضات‬ ‫ينقل‬ ‫الذي‬ ‫هو‬‫غيير‬ ‫للطفيل‬ ‫انتشارها‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫كوسيط‬ ‫ولكنه‬. ‫مثل‬:‫الحشرات‬.
  16. 16. ‫تخصص‬‫العوائل‬: ‫ب‬ ‫سواها‬ ‫دون‬ ‫العائل‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫أنواع‬ ‫الطفيل‬ ‫يفضل‬ ‫فيه‬‫ل‬ ‫يفضل‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫األنسجة‬ ‫من‬ ‫غيره‬ ‫دون‬ ‫نسيج‬ ‫وفي‬ ‫مخصص‬ ‫مكان‬ ‫التطفل‬. ‫تعدد‬‫العوائل‬: ‫واح‬ ‫عائل‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫حياته‬ ‫دورة‬ ‫الطفيلي‬ ‫يمضي‬ ‫أن‬ ‫هي‬‫د‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫كما‬(‫والبعوض‬ ‫اإلنسان‬)‫والبلهارسيا‬(‫اإلنسان‬ ‫والقواقع‬) ‫وغيرها‬.
  17. 17. ‫تختلف‬‫الطفيليات‬‫عن‬‫بعضها‬‫البعض‬‫في‬‫عدة‬‫ن‬‫قاط‬: (1‫وال‬ ‫واألوليات‬ ‫والبلهارسيا‬ ‫كالمالريا‬ ‫المرض‬ ‫نفسه‬ ‫هو‬ ‫يسبب‬ ‫بعضها‬‫ديدان‬ ‫عامة‬. (2‫السل‬ ‫إلى‬ ‫المريض‬ ‫من‬ ‫ينقله‬ ‫وإنما‬ ‫نفسه‬ ‫المرض‬ ‫يسبب‬ ‫ال‬ ‫بعضها‬‫يم‬ ‫التيفوس‬ ‫ينقل‬ ‫الذي‬ ‫كالقمل‬ ‫الحشرات‬ ‫في‬ ‫عادة‬ ‫يكون‬ ‫النوع‬ ‫وهذا‬ ‫مرض‬ ‫تنقل‬ ‫التي‬ ‫والبراغيث‬ ‫المالريا‬ ‫أنواع‬ ‫بعض‬ ‫ينقل‬ ‫الذي‬ ‫والبعوض‬ ‫وغيرها‬ ‫التيفؤيد‬ ‫مرض‬ ‫ينقل‬ ‫الذي‬ ‫المنزلي‬ ‫والذباب‬ ‫الطاعون‬. (3‫توالدها‬ ‫طرق‬ ‫في‬ ‫تختلف‬ ‫كذلك‬(‫تكاثرها‬ ‫إي‬)‫الخ‬ ‫وحيدة‬ ‫فالطفيليات‬‫لية‬ ‫الالجنسي‬ ‫بالتكاثر‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫باالنقسام‬ ‫تتكاثر‬ ‫كاألوليات‬. ‫ا‬ ‫مع‬ ‫الذكر‬ ‫باتحاد‬ ‫أي‬ ‫جنسي‬ ‫تكاثر‬ ‫يتكاثر‬ ‫الطفيليات‬ ‫من‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬‫ألنثى‬ ‫الجنسي‬ ‫بالطريقتين‬ ‫يتكاثر‬ ‫بعضها‬ ‫أن‬ ‫بل‬ ‫االنقسام‬ ‫عملية‬ ‫قبل‬‫والالجنسية‬ ‫ة‬ ‫حياتها‬ ‫دورة‬ ‫في‬ ‫مثال‬ ‫كالمالريا‬.
  18. 18. ‫تصنيف‬‫الطفيليات‬‫على‬‫أساس‬‫كيفية‬‫دخولها‬‫إ‬‫لى‬ ‫جسم‬‫اإلنسان‬: ‫األولى‬ ‫المجموعة‬: ‫الف‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أي‬ ‫باالبتالع‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫تنفذ‬ ‫التي‬ ‫الطفيليات‬‫وذلك‬ ‫م‬: (1‫اإلنسان‬ ‫ببراز‬ ‫الملوثة‬ ‫الخضار‬ ‫أو‬ ‫المياه‬ ‫بواسطة‬. (2‫الحيوان‬ ‫ببراز‬ ‫الملوثة‬ ‫الخضار‬ ‫أو‬ ‫المياه‬ ‫بواسطة‬. (3‫النيئة‬ ‫األسماك‬ ‫أو‬ ‫اللحوم‬ ‫بواسطة‬. (4‫مباشرة‬ ‫غير‬ ‫بصورة‬ ‫الملوثة‬ ‫المأكوالت‬ ‫بكافة‬. ‫الثانية‬ ‫المجموعة‬: ‫وذلك‬ ‫الجلد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫تنفذ‬ ‫التي‬ ‫الطفيليات‬: (1‫الجروح‬ ‫بتلوث‬. (2‫للجلد‬ ‫الذاتي‬ ‫بخرقها‬. (3‫األخرى‬ ‫والسوائل‬ ‫اإلنسان‬ ‫بدم‬ ‫تتغذى‬ ‫التي‬ ‫الحشرات‬ ‫بواسطة‬. (4‫المعقمة‬ ‫غير‬ ‫الطبية‬ ‫الحقن‬ ‫بواسطة‬.
  19. 19. ‫المجموعة‬‫الثالثة‬: ‫الجهاز‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫تنفذ‬ ‫التي‬ ‫الطفيليات‬ ‫التنفسي‬. ‫الرابعة‬ ‫المجموعة‬: ‫التماس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬ ‫إلى‬ ‫تنفذ‬ ‫التي‬ ‫الطفيليات‬‫أي‬ ‫االتصال‬ ‫المباشر‬. ‫الخامسة‬ ‫المجموعة‬: ‫المفصلية‬ ‫األرجل‬ ‫ذوات‬ ‫من‬ ‫هي‬(‫الحشرات‬)‫لسعت‬ ‫تسبب‬ ‫التي‬‫ها‬ ‫بصورة‬ ‫معينة‬ ‫مرضية‬ ‫حاالت‬ ‫مباشرة‬.
  20. 20. ‫آثار‬‫الطفيليات‬‫على‬‫العائل‬: ‫أ‬-‫أضرار‬‫مباشرة‬: (1‫العائل‬ ‫غذاء‬ ‫استهالك‬. (2‫دمه‬ ‫استنزاف‬. (3‫ميكانيكيا‬ ‫الحيوية‬ ‫بأعضائه‬ ‫اإلضرار‬. (4‫العائل‬ ‫جسم‬ ‫خارج‬ ‫أو‬ ‫داخل‬ ‫وجودها‬ ‫نتيجة‬ ‫والحساسية‬ ‫بااللتهاب‬ ‫إصابة‬. (5‫الحيوية‬ ‫أعضاءه‬ ‫على‬ ‫الطفيليات‬ ‫تفرزها‬ ‫التي‬ ‫السموم‬ ‫آثار‬. (6‫العصبي‬ ‫بالجهاز‬ ‫األضرار‬(‫سمومه‬ ‫أو‬ ‫نفسه‬ ‫الطفيل‬ ‫بسبب‬.) ‫ب‬-‫أضرار‬‫غير‬‫مباشرة‬: (1‫مستقبال‬ ‫المعدية‬ ‫باألمراض‬ ‫لإلصابة‬ ‫التمهيد‬. (2‫والعقلي‬ ‫والذهني‬ ‫الجسمي‬ ‫النمو‬ ‫على‬ ‫التأثير‬. (3‫اإلنتاج‬ ‫معدالت‬ ‫على‬ ‫التأثير‬(‫الحيوانات‬ ‫عند‬ ‫وخاصة‬.)
  21. 21. ‫أنواع‬‫الكائنات‬‫المتطفلة‬: ‫األوليات‬: ‫وظ‬ ‫بجميع‬ ‫تقوم‬ ‫ولكنها‬ ‫خلوية‬ ‫ال‬ ‫أجسامها‬ ‫بأن‬ ‫تتميز‬‫ائف‬ ‫الكائن‬ ‫األنسجة‬ ‫مذيبة‬ ‫المتحوالت‬ ‫أمثلتها‬ ‫ومن‬ ‫الحي‬ ‫الكائن‬ ‫كاإلنتاميبا‬ ‫مسببة‬ ‫هستولتكا‬(‫األميبي‬ ‫الزحار‬)‫والتريبانوسو‬‫ما‬ ,‫اللشمانيا‬, ‫الترايكوموناس‬,‫الجارديا‬,‫المالريا‬,‫التوكسوبالزما‬, ‫كوالي‬ ‫البالنتديوم‬.
  22. 22. ‫الحلقيات‬ ‫أو‬ ‫الحلقية‬ ‫الديدان‬: ‫الطبي‬ ‫العلق‬ ‫أمثلتها‬ ‫ومن‬. ‫الخيطية‬ ‫الديدان‬: ‫مستديرة‬ ‫بأنها‬ ‫وتتميز‬ ‫المستديرة‬ ‫الديدان‬ ‫رتبة‬ ‫تشمل‬,‫ج‬‫لدها‬ ‫من‬ ‫حجما‬ ‫أصغر‬ ‫عادة‬ ‫الذكر‬ ‫الجنس‬ ‫وحيدة‬ ‫الطرفين‬ ‫مدبب‬ ‫ناعم‬ ‫الخطافي‬ ‫الديدان‬ ‫من‬ ‫وهي‬ ‫االنكلستوما‬ ‫أمثلتها‬ ‫ومن‬ ‫األنثى‬‫ة‬ ‫المدينة‬ ‫ودودة‬ ‫الفالريا‬ ‫واألكزيورس‬ ‫واإلسكارس‬. ‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬: ‫الوشائع‬ ‫تشمل‬(‫التريماتودا‬)‫الشريطية‬ ‫والديدان‬(‫السست‬‫ودا‬) ‫الجسم‬ ‫منبسطة‬ ‫أجسامها‬ ‫وأن‬ ‫خناث‬ ‫معظمها‬ ‫بأن‬ ‫وتتميز‬ ‫إسفنجي‬ ‫نسيج‬ ‫فراغه‬ ‫يمأل‬ ‫منبسط‬(‫برانشمي‬ ‫أو‬ ‫حشوي‬) ‫العائل‬ ‫بأنسجة‬ ‫للتثبيت‬ ‫ممصات‬ ‫أو‬ ‫بخطافات‬ ‫عادة‬ ‫ومزودة‬.
  23. 23. ‫المفصليات‬: ‫وتشمل‬ ‫مفصلية‬ ‫أطرافها‬ ‫كائنات‬ ‫وهي‬: (1‫والسيكلويس‬ ‫الماء‬ ‫وبرغوث‬ ‫الجمبري‬ ‫مثل‬ ‫القشريات‬. (2‫مثل‬ ‫الحشرات‬:‫البعوض‬,‫الذباب‬,‫القمل‬..‫الخ‬. (3‫مثل‬ ‫العنكبيات‬:‫العناكب‬,‫العقارب‬,‫القراد‬,‫الحلم‬. ‫مفصلية‬ ‫أطراف‬ ‫بأنها‬ ‫المفصليات‬ ‫تتميز‬,‫مغلف‬ ‫الجسم‬‫بقشرة‬ ‫المختلفة‬ ‫النمو‬ ‫مراحل‬ ‫مع‬ ‫كيتينية‬,‫منفصل‬ ‫وأجسامها‬‫ة‬ ‫يس‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫إخصاب‬ ‫دون‬ ‫التكاثر‬ ‫أنواعها‬ ‫بعض‬ ‫وتستطيع‬‫مى‬ ‫العذري‬ ‫التوالد‬ ‫أو‬ ‫البكري‬ ‫بالتكاثر‬.
  24. 24. ‫دورة‬‫حياة‬‫الطفيليات‬: ‫الك‬ ‫وتركيب‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫المتتابعة‬ ‫التغيرات‬ ‫سلسلة‬ ‫هي‬‫ائن‬ ‫نوعان‬ ‫وهي‬ ‫البالغ‬ ‫الطور‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫حتى‬ ‫الحي‬. 1)‫المباشرة‬ ‫الحياة‬ ‫دورة‬: ‫ومث‬ ‫وسيط‬ ‫عائل‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ ‫مباشرة‬ ‫الطفيل‬ ‫ينتقل‬‫ال‬ ‫ذلك‬(‫الخطافية‬ ‫الشصيه‬ ‫الدورة‬),(‫دويدين‬ ‫إنكلستوما‬‫ال‬) ‫مخصبة‬ ‫بيضات‬ ‫أنثاها‬ ‫تضع‬ ‫التي‬,‫الثانية‬ ‫اليرقة‬,‫ال‬‫يرقة‬ ‫الثالثة‬(‫المعدي‬ ‫الطور‬)‫اإلنس‬ ‫يبتلعها‬ ‫أو‬ ‫الجلد‬ ‫تخترق‬‫ان‬, ‫الرابعة‬ ‫اليرقة‬,‫الدقيقة‬ ‫األمعاء‬ ‫في‬ ‫ناضجة‬ ‫ديدان‬.
  25. 25. 2)‫المباشرة‬ ‫غير‬ ‫الحياة‬ ‫دورة‬: ‫اليرقي‬ ‫األطوار‬ ‫فيه‬ ‫تنمو‬ ‫وسيط‬ ‫عائل‬ ‫إلى‬ ‫الطفيل‬ ‫يحتاج‬‫ومثال‬ ‫ة‬ ‫الكبدية‬ ‫المتورقة‬ ‫الدودة‬ ‫ذلك‬(‫جايجانتكا‬ ‫فاشيوال‬)‫الت‬‫تمر‬ ‫ي‬ ‫اآلتية‬ ‫بالمراحل‬: ‫مخصبة‬ ‫بيضة‬. ‫مهدب‬ ‫طور‬(‫ميراسيديوم‬.) ‫مناسب‬ ‫خاص‬ ‫قوقع‬(‫الوسيط‬ ‫العائل‬.) ‫الجرثومي‬ ‫الكيس‬. ‫الريديات‬ ‫طور‬. ‫المذنبات‬(‫سركاريا‬.) ‫الحويصالت‬(‫أكياس‬)‫معدية‬. ‫الصفراوية‬ ‫بالقنوات‬ ‫ناضجة‬ ‫ديدان‬.
  26. 26. ‫الطفيليات‬ ‫مكافحة‬ ‫تنقسم‬‫الى‬: ‫المقاومة‬: ‫انتشار‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫وتعني‬‫الطفيل‬‫مس‬ ‫عملية‬ ‫وتلك‬‫تمرة‬ ‫المدى‬ ‫بعيدة‬. ‫اإلبادة‬: ‫ع‬ ‫يكلف‬ ‫وهذا‬ ‫الطفيلي‬ ‫من‬ ‫نهائيا‬ ‫التخلص‬ ‫وتعني‬‫ادة‬ ‫في‬ ‫طائلة‬ ‫نفقات‬ ‫محدودة‬ ‫فترة‬.
  27. 27. ‫الطفيليات‬ ‫مقاومة‬ ‫ويمكن‬‫وابادتها‬‫وس‬ ‫بعدة‬‫ائل‬ ‫الصحية‬ ‫الوسائل‬: ‫ودور‬ ‫المراحيض‬ ‫باستعمال‬ ‫اآلدمية‬ ‫المخلفات‬ ‫من‬ ‫التخليص‬ ‫ومنها‬‫ات‬ ‫الخضروات‬ ‫تسميد‬ ‫في‬ ‫العضوي‬ ‫السماد‬ ‫استعمال‬ ‫وعدم‬ ‫المياه‬ ‫والفواكه‬ ‫المع‬ ‫والبيضات‬ ‫اليرقات‬ ‫قتل‬ ‫تتضمن‬ ‫خاصة‬ ‫بطرق‬ ‫تخزن‬ ‫لم‬ ‫ما‬‫دية‬ ‫م‬ ‫الصحي‬ ‫والتخلص‬ ‫األخرى‬ ‫والحشرات‬ ‫والصراصير‬ ‫الذباب‬ ‫ومقاومة‬‫ن‬ ‫الص‬ ‫واإلشراف‬ ‫الضالة‬ ‫والقطط‬ ‫الكالب‬ ‫وإبادة‬ ‫الحيوانية‬ ‫المخلفات‬‫حي‬ ‫وغيرها‬ ‫حفظها‬ ‫عند‬ ‫واللحوم‬ ‫األغذية‬ ‫على‬ ‫الدقيق‬ ‫الحرارة‬ ‫استخدام‬: ‫سواء‬ ‫بالطفيليات‬ ‫المعدية‬ ‫األطوار‬ ‫يقتل‬ ‫الجيد‬ ‫الطبخ‬ ‫أن‬ ‫إذ‬‫الب‬‫ييضات‬ ‫الحويصالت‬ ‫أو‬ ‫األكياس‬ ‫أو‬ ‫اليرقات‬ ‫أو‬ ‫المخصبة‬.
  28. 28. ‫العميق‬ ‫التثليج‬: ‫ا‬ ‫إذا‬ ‫المعدية‬ ‫الطفيليات‬ ‫أطوار‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫قتل‬ ‫في‬ ‫أحيانا‬ ‫ويفيد‬‫ستمر‬ ‫كافية‬ ‫لفترة‬ ‫التثليج‬-‫التبريد‬-. ‫الخازن‬ ‫العائل‬ ‫أو‬ ‫الوسيط‬ ‫العائل‬ ‫من‬ ‫التخلص‬: ‫مت‬ ‫كعامل‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫الالفقارية‬ ‫الحيوانات‬ ‫من‬ ‫بالتخلص‬ ‫وذلك‬‫وسط‬‫و‬ ‫ع‬ ‫تتغذى‬ ‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫وتربية‬ ‫بالمبيدات‬ ‫الترع‬ ‫مياه‬ ‫رش‬‫لى‬ ‫العوائل‬‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫من‬ ‫التخلص‬ ‫وكذلك‬ ‫المتوسط‬ ‫مثال‬ ‫كالفئران‬ ‫خازن‬ ‫كعامل‬ ‫والزراعي‬ ‫والحيواني‬ ‫الصحي‬ ‫الحجر‬: ‫حج‬ ‫أو‬ ‫حجز‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الطفيليات‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫أنواع‬ ‫دخول‬ ‫بمنع‬ ‫وذلك‬‫ر‬ ‫المصاب‬ ‫الحيوان‬
  29. 29. ‫الطفيل‬ ‫للحياة‬ ‫الحية‬ ‫الكائنات‬ ‫مالئمة‬ ‫أو‬ ‫تأقلم‬‫ية‬: ‫الطفيليات‬ ‫خواص‬: ‫تتمثل‬ ‫ال‬ ‫كمجموعة‬ ‫فهي‬ ‫متعددة‬ ‫نشأة‬ ‫من‬ ‫الطفيليات‬ ‫أن‬ ‫بما‬‫ب‬‫ها‬ ‫صفات‬‫مورفولوجية‬‫خوا‬ ‫في‬ ‫مشترك‬ ‫منها‬ ‫الكثير‬ ‫ولكن‬ ‫ثابتة‬‫ص‬ ‫الم‬ ‫للظروف‬ ‫نتيجة‬ ‫اكتسبتها‬ ‫صفات‬ ‫عدها‬ ‫يمكن‬ ‫بيولوجية‬‫حيطة‬ ‫بها‬‫بمثابة‬ ‫تعد‬ ‫التي‬ ‫حياتها‬ ‫في‬ ‫المضي‬ ‫ولضمان‬‫تحورات‬‫تر‬‫كيبية‬ ‫هذه‬ ‫الطفيلي‬ ‫التخصص‬ ‫لصفة‬ ‫تؤهلها‬ ‫وفسيولوجية‬‫التحورات‬‫ما‬ ‫إال‬ ‫هي‬‫مالءمة‬‫وتتمثل‬ ‫الطفيلية‬ ‫للحياة‬ ‫الحية‬ ‫الكائنات‬‫بال‬‫تحورات‬ ‫المورفولوجية‬‫تستطيع‬ ‫حتى‬ ‫الكائنات‬ ‫لهذه‬ ‫والفسيولوجية‬‫أن‬ ‫الوسط‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫تعيش‬. ‫البيئية‬ ‫والعوامل‬ ‫التغيرات‬ ‫حسب‬ ‫الذاتية‬ ‫التنظيم‬ ‫قوة‬ ‫هي‬ ‫أو‬ ‫في‬ ‫والمعيشة‬ ‫البقاء‬ ‫الكائنات‬ ‫هذه‬ ‫تستطيع‬ ‫لكي‬ ‫الموجودة‬ ‫جديدة‬ ‫أفراد‬ ‫إنتاج‬ ‫لتستطيع‬ ‫الجديد‬ ‫الوسط‬
  30. 30. ‫أوال‬:‫المورفولوجية‬ ‫التحورات‬: ‫والشكل‬ ‫التركيب‬ ‫في‬ ‫تغيرات‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هي‬ ‫نوعين‬ ‫على‬ ‫وهي‬ ‫الظاهري‬: ‫أو‬ ‫اضمحالل‬(‫واألجهزة‬ ‫األعضاء‬ ‫بعض‬ ‫اختفاء‬.) ‫جديدة‬ ‫أعضاء‬ ‫اكتساب‬. ‫واألعضاء‬ ‫األجهزة‬ ‫في‬ ‫االضمحالل‬ ‫عملية‬ ‫وتحدث‬ ‫داخ‬ ‫يعيش‬ ‫الذي‬ ‫الطفيلي‬ ‫يستخدمها‬ ‫ال‬ ‫والتي‬‫ل‬ (‫داخلي‬ ‫تطفل‬ ‫أي‬)‫وأعضاء‬ ‫الحس‬ ‫أعضاء‬ ‫مثل‬ ‫الهضمية‬ ‫والقناة‬ ‫الحركة‬.
  31. 31. ‫مهمة‬ ‫أعضاء‬: ‫ديدان‬ ‫في‬ ‫الحركة‬ ‫وأهداب‬ ‫األعين‬ ‫غياب‬ ‫مثل‬‫التريماتودا‬‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫اليرقة‬ ‫أطوار‬ ‫في‬ ‫وجودها‬(‫الميراسيديوم‬)‫ولذ‬ ‫الحرة‬ ‫معيشتها‬ ‫في‬‫لك‬ ‫حيث‬ ‫السيستودا‬ ‫ديدان‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫ما‬ ‫مثل‬ ‫الهضمي‬ ‫الجهاز‬ ‫فقد‬ ‫ي‬ ‫الطفيل‬ ‫ان‬ ‫حيث‬ ‫و‬ ‫التغذية‬ ‫حسب‬ ‫الهضمية‬ ‫للقناة‬ ‫تحور‬ ‫يحدث‬‫عيش‬ ‫الهضمي‬ ‫القناة‬ ‫ان‬ ‫فنجد‬ ‫كليا‬ ‫او‬ ‫جزئيا‬ ‫المهضوم‬ ‫العائل‬ ‫غذاء‬ ‫على‬‫ة‬ ‫الورق‬ ‫الديدان‬ ‫مثل‬ ‫مختزلة‬ ‫او‬ ‫بسيطة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫الهضميه‬ ‫والغدد‬‫و‬ ‫يه‬ ‫االسطوانية‬. ‫اما‬‫بالنسبة‬‫لالعين‬‫واعضاء‬‫الحس‬‫االخرى‬‫حيث‬‫ان‬‫توج‬ ‫الطفيليات‬‫د‬ ‫معتم‬ ‫ثابت‬ ‫وسط‬ ‫في‬,‫لثب‬ ‫مبسطا‬ ‫العصبي‬ ‫الجهاز‬ ‫اصبح‬ ‫كذلك‬‫ات‬ ‫لل‬ ‫تعرضه‬ ‫ولعدم‬ ‫الطفيل‬ ‫فيها‬ ‫يعيش‬ ‫التي‬ ‫الداخلية‬ ‫البيئة‬‫مؤثرات‬ ‫المختلفة‬ ‫البيئية‬ ‫الخارجية‬. ‫فقير‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫المعيشة‬ ‫على‬ ‫المعوية‬ ‫الطفيليات‬ ‫قدرة‬‫باالوكس‬‫جين‬‫او‬ ‫لفعل‬ ‫مقاومتها‬‫انزيمات‬‫الهاضمة‬ ‫العائل‬.
  32. 32. ‫اكتساب‬‫اعضاء‬‫جديدة‬: ‫الداخلية‬ ‫الطفيليات‬ ‫تكتسب‬‫اعضاء‬‫للحماية‬‫واخرى‬‫للتثبيت‬‫وغيرها‬ ‫التكا‬ ‫على‬ ‫الكبيرة‬ ‫القدرة‬ ‫اكتسبت‬ ‫كذلك‬ ‫الطعام‬ ‫المتصاص‬‫ثر‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫تركيب‬ ‫نتيجة‬‫باشكاله‬‫ق‬ ‫التي‬ ‫المختلفة‬‫تكون‬ ‫د‬ ‫خنثى‬‫او‬‫احادية‬‫وتعداد‬ ‫الجنس‬‫االعضاء‬‫الدودة‬ ‫في‬ ‫التناسلية‬ ‫مثال‬ ‫الشريطية‬ ‫كالديدان‬ ‫الواحدة‬. 1-‫الجليد‬: ‫ليحمي‬ ‫كثيرا‬ ‫وتطور‬ ‫تحور‬ ‫قد‬‫الطفيل‬‫من‬‫تاثير‬‫االنزيمات‬‫والع‬‫صارات‬ ‫بخاصية‬ ‫تمتاز‬ ‫الطبقة‬ ‫وهذه‬ ‫العائل‬ ‫يفرزها‬ ‫التي‬ ‫الهاضمة‬‫الن‬‫فاذية‬ ‫ونجد‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫الغذائية‬ ‫المواد‬ ‫بمرور‬ ‫لتسمح‬‫ان‬‫االطوار‬‫اليرق‬‫ية‬ ‫التي‬‫التعيش‬‫لتصل‬ ‫فقط‬ ‫خاللها‬ ‫وتمر‬ ‫المعدة‬ ‫في‬‫الى‬‫شكل‬‫ها‬ ‫العصارات‬ ‫من‬ ‫تحميها‬ ‫حوصلة‬ ‫داخل‬ ‫تكون‬ ‫النهائي‬,‫معظم‬ ‫وفي‬ ‫من‬ ‫الطفيل‬ ‫جسم‬ ‫يحمي‬ ‫باشواك‬ ‫مزود‬ ‫الجسم‬ ‫يكون‬ ‫الديدان‬ ‫الصلبة‬ ‫الغذائية‬ ‫بالمواد‬ ‫االحتكاك‬.
  33. 33. 2-‫العضالت‬: ‫قوية‬ ‫بعضالت‬ ‫مزودة‬ ‫الطفيلية‬ ‫الديدان‬‫متحورة‬‫الشري‬ ‫الدودة‬ ‫تساعد‬‫طية‬ ‫بطول‬ ‫الطويل‬ ‫الشريطي‬ ‫تمدد‬ ‫على‬ ‫مثال‬‫االمعاء‬‫كذلك‬ ‫بالعائل‬ ‫الخاصة‬ ‫الح‬ ‫مقاومة‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫والخيطية‬ ‫المسطحة‬ ‫للديدان‬ ‫العضلية‬ ‫القوة‬‫ركة‬ ‫الدودية‬‫لالمعاء‬. ‫الطفيليات‬‫االولية‬‫داخل‬ ‫حركتها‬ ‫في‬ ‫العضالت‬ ‫تساعدها‬ ‫الدقيقة‬‫اال‬‫وعية‬ ‫الدموية‬‫والنه‬‫لها‬ ‫ليس‬‫اعضاء‬‫مثل‬ ‫حركة‬‫البوغيات‬. 3-‫اعضاء‬‫التثبيت‬: ‫ال‬ ‫في‬ ‫لتثبيتها‬ ‫مختلفة‬ ‫تراكيب‬ ‫الطفيلية‬ ‫الديدان‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫توجد‬‫عائل‬(‫سواء‬ ‫خارجية‬ ‫طفيليات‬‫او‬‫داخلية‬)‫التراكيب‬ ‫هذه‬‫اما‬‫ممصات‬‫باختالف‬‫اعدادها‬ ‫وانواعها‬‫واشكالها‬‫او‬‫وخطافات‬ ‫شوك‬‫او‬‫معا‬ ‫االثنين‬,‫بعض‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫كما‬ ‫ال‬ ‫لجسم‬ ‫الطفيل‬ ‫اختراق‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫وخاليا‬ ‫افرازية‬ ‫غدد‬ ‫اليرقة‬ ‫االطوار‬‫عائل‬ ‫وبذلك‬ ‫العائل‬ ‫نسيج‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫اذابة‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫مادة‬ ‫تفرز‬ ‫الغدد‬ ‫وهذه‬ ‫وح‬ ‫غدد‬ ‫تحتويعلى‬ ‫اليرقات‬ ‫بعض‬ ‫ان‬ ‫كما‬ ‫العائل‬ ‫جسم‬ ‫الطفيل‬ ‫يخترق‬‫يدة‬ ‫المؤثرات‬ ‫من‬ ‫تحميه‬ ‫الطفيل‬ ‫حول‬ ‫حوصلة‬ ‫تكوين‬ ‫على‬ ‫افرازها‬ ‫تساعد‬ ‫الخارجية‬,‫تكوين‬ ‫عمل‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ ‫وتتالشى‬ ‫تضمحل‬ ‫الغدد‬ ‫وهذه‬ ‫داخل‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫غدد‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫ماالنكلستوما‬ ‫الديدان‬ ‫ان‬ ‫كما‬ ‫الحوصلة‬ ‫تجلط‬ ‫وعدم‬ ‫العائل‬ ‫انسجة‬ ‫تحلل‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫افرازها‬ ‫الفمي‬ ‫التجويف‬ ‫باستمرار‬ ‫الدم‬ ‫على‬ ‫التغذية‬ ‫من‬ ‫الديدان‬ ‫لتتمكن‬ ‫وتوارده‬ ‫الدم‬.
  34. 34. 4-‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬: ‫ظهرت‬‫االجهزة‬‫لل‬ ‫يتالءم‬ ‫بما‬ ‫ملحوظا‬ ‫وتطورا‬ ‫تقدما‬ ‫التناسلية‬‫حياة‬ ‫الطفليلية‬‫الداخلي‬ ‫التجويف‬ ‫معظم‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬ ‫فشكل‬ ‫الورقية‬ ‫الديدان‬ ‫لجسم‬. ‫ال‬ ‫يتكون‬ ‫حيث‬ ‫الشريطية‬ ‫الديدان‬ ‫وفي‬ ‫االسطوانية‬ ‫والديدان‬‫جسم‬ ‫عدة‬ ‫من‬‫اسالت‬‫او‬‫كل‬ ‫تحتوي‬ ‫قطع‬‫اسلة‬‫مجموعة‬ ‫على‬‫او‬ ‫من‬ ‫مجموعتين‬‫االجهزة‬‫وفي‬ ‫التناسلية‬‫االسالت‬‫الحاملة‬ (‫المثقلة‬)‫الديدان‬ ‫فاصبحت‬ ‫االسلة‬ ‫كل‬ ‫فقط‬ ‫الرحم‬ ‫يشغل‬ ‫البويضات‬ ‫من‬ ‫هائال‬ ‫عددا‬ ‫تعطي‬ ‫عموما‬ ‫الطفيلية‬. ‫وخروج‬ ‫الفقس‬ ‫في‬ ‫للنجاح‬ ‫الواحدة‬ ‫البيضة‬ ‫وضع‬ ‫فرصة‬ ‫كذلك‬ ‫على‬ ‫ولهذا‬ ‫جدا‬ ‫ضئيل‬ ‫النهائي‬ ‫التطور‬ ‫حتى‬ ‫نموها‬ ‫ثم‬ ‫اليرقة‬ ‫الطفيل‬‫ان‬‫ينشط‬‫اعضاؤه‬‫لتضع‬ ‫التناسلية‬‫اعدادا‬‫من‬ ‫غزيرة‬‫البيض‬ ‫حدث‬ ‫كما‬ ‫الخارجية‬ ‫الظروف‬ ‫من‬ ‫لتحميه‬ ‫واقية‬ ‫بقشرة‬ ‫ومجهزة‬ ‫تنقل‬ ‫لضمان‬ ‫الحياة‬ ‫دورة‬ ‫في‬‫الطفيل‬‫عائل‬ ‫من‬‫الخر‬
  35. 35. ‫وهذه‬‫تاخذ‬‫وهي‬ ‫صور‬ ‫عدة‬: 1-‫الداخلية‬ ‫الطفيليات‬: ‫التلقيح‬ ‫فرص‬ ‫لديها‬ ‫تتاح‬ ‫فال‬ ‫العددية‬ ‫للقلة‬ ‫معرضة‬,‫ل‬‫هذا‬ ‫االجناس‬ ‫في‬ ‫نجدها‬ ‫او‬ ‫الخناث‬ ‫منها‬ ‫فنجد‬ ‫معقدة‬ ‫فاجهزتها‬ ‫الوقت‬ ‫طوال‬ ‫يحملها‬ ‫او‬ ‫االنثى‬ ‫يالزم‬ ‫الذكر‬ ‫ان‬ ‫المنفصلة‬ ‫االخصاب‬ ‫و‬ ‫التلقيح‬ ‫لضمان‬. 2-‫التكاثر‬‫االجنسي‬‫او‬‫البكري‬‫لالطوار‬‫اليرقة‬: ‫الوصول‬ ‫لضمان‬‫الى‬‫تعرض‬ ‫المناسب‬ ‫العائل‬‫الطفيل‬‫الداخل‬‫ي‬ ‫لهذا‬ ‫العائل‬ ‫بموت‬ ‫للموت‬‫اصبح‬‫الطفيل‬‫كي‬ ‫لحفظ‬ ‫ملزما‬‫وال‬ ‫انه‬ ‫يلزمه‬ ‫بل‬ ‫عائله‬ ‫داخل‬ ‫يتكاثر‬‫ان‬‫ول‬ ‫للخارج‬ ‫بيضه‬ ‫يصل‬‫نرى‬ ‫هذا‬ ‫الطفيل‬‫البراز‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫بحيث‬ ‫بيض‬ ‫يضع‬‫او‬‫مثال‬ ‫البول‬.
  36. 36. ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫عالقة‬‫الطفيل‬‫ديدان‬ ‫كظهور‬ ‫العائل‬ ‫حياة‬ ‫ودورة‬‫الفالريا‬‫في‬ ‫االوعية‬‫العائل‬ ‫لجسم‬ ‫السطحية‬ ‫الدموية‬‫اثناء‬‫تنتشر‬ ‫حيث‬ ‫الليل‬‫انو‬‫اع‬ ‫فقط‬ ‫ليال‬ ‫تتغذى‬ ‫التي‬ ‫البعوض‬. ‫ثانيا‬:‫التحورات‬‫الفسيولوجية‬: 1-‫التنظيم‬‫االسموزي‬: ‫لجسم‬ ‫المائي‬ ‫المستوى‬ ‫تعديل‬ ‫هو‬‫الطفيل‬‫بتركي‬ ‫الجسم‬ ‫يحتفظ‬ ‫حتى‬‫معين‬ ‫ز‬ ‫جيد‬ ‫مائي‬ ‫وعائي‬ ‫جهاز‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫الطفيلية‬ ‫الديدان‬ ‫بان‬ ‫المعروف‬ ‫ومن‬ ‫الضغط‬ ‫لتنظيم‬ ‫التكوين‬‫االسموزي‬‫ضغط‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫حتى‬ ‫للديدان‬‫العائل‬, ‫االسموزي‬ ‫الضغط‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجات‬ ‫تحمل‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لها‬ ‫ان‬ ‫كما‬. 2-‫التنفس‬‫الالهوائي‬: ‫بما‬‫ان‬‫من‬ ‫خالي‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫الداخلية‬ ‫الطفيليات‬‫االكسجين‬‫فق‬ ‫الحر‬‫د‬ ‫تكيفت‬‫لمالءمة‬‫الوسط‬ ‫هذا‬,‫ببط‬ ‫يتم‬ ‫فيها‬ ‫الغذائي‬ ‫التمثيل‬ ‫ان‬ ‫كما‬‫ئ‬ ‫االكسجين‬ ‫من‬ ‫كمية‬ ‫اقل‬ ‫يستوعب‬ ‫حتى‬ ‫شديد‬,‫تستخدم‬ ‫وبذلك‬ ‫م‬ ‫عليها‬ ‫تحصل‬ ‫التي‬ ‫الغذائية‬ ‫المواد‬ ‫لهدم‬ ‫نتيجة‬ ‫لها‬ ‫الالزم‬ ‫االكسجين‬‫ن‬ ‫السطح‬ ‫خالل‬ ‫العائل‬.
  37. 37. 3-‫النزيمات‬ ‫مضادات‬: ‫لتحمي‬ ‫لالنزيمات‬ ‫مضادة‬ ‫مواد‬ ‫تفرز‬ ‫منها‬ ‫المعوية‬ ‫خاصة‬ ‫الديدان‬ ‫معظم‬ ‫ال‬ ‫الميتة‬ ‫الديدان‬ ‫ان‬ ‫حيث‬ ‫للعائل‬ ‫الهاضمة‬ ‫العصارات‬ ‫من‬ ‫نفسها‬ ‫بمجرد‬ ‫العائل‬ ‫بواسطة‬ ‫تهضم‬ ‫فانها‬ ‫الحية‬ ‫المواد‬ ‫هذه‬ ‫تفرز‬ ‫ان‬ ‫تستطيع‬ ‫موتها‬,‫حوصلة‬ ‫وحولها‬ ‫المعدة‬ ‫تدخل‬ ‫التي‬ ‫اليرقية‬ ‫االطوار‬ ‫حالة‬ ‫وفي‬ ‫العائل‬ ‫عصارات‬ ‫بواسطة‬ ‫الحوصلة‬ ‫تهضم‬ ‫او‬ ‫تذوب‬,‫تستطيع‬ ‫ال‬ ‫ولكنها‬ ‫وضعه‬ ‫الى‬ ‫ينتقل‬ ‫ان‬ ‫الى‬ ‫ينمو‬ ‫الذي‬ ‫نفسه‬ ‫الطفيل‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫ان‬ ‫النهائي‬.
  38. 38. ‫ثالثا‬:‫االنقراض‬ ‫من‬ ‫نوعه‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫الطفيل‬ ‫تساعد‬ ‫تحورات‬: ‫البيولوجي‬ ‫الجهد‬: ‫بما‬‫ان‬‫تالقي‬ ‫الطفيلية‬ ‫الحيوانات‬‫ان‬‫الص‬ ‫من‬ ‫لكثير‬ ‫تتعرض‬‫عوبات‬ ‫من‬ ‫فالبد‬‫ان‬‫عليها‬ ‫بل‬ ‫للعائل‬ ‫الدفاعية‬ ‫المحاوالت‬ ‫تقاوم‬‫ان‬‫ت‬‫تغلب‬ ‫حيث‬ ‫الخارجية‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫مخاطر‬ ‫من‬ ‫يقابلها‬ ‫ما‬ ‫على‬‫ان‬‫فرص‬ ‫النهائي‬ ‫بالعائل‬ ‫التقائها‬‫ايضا‬‫عليها‬ ‫لذلك‬ ‫مضمونه‬ ‫غير‬‫ان‬‫تنتج‬ ‫افراد‬‫وجد‬ ‫وقد‬ ‫جدا‬ ‫عديدة‬‫ان‬‫عدد‬‫الخلفة‬‫ينتجها‬ ‫التي‬‫الطفيل‬ ‫الموت‬ ‫نسبة‬ ‫مع‬ ‫مناسبة‬ ‫تكون‬,‫العادي‬ ‫الظروف‬ ‫تحت‬ ‫انه‬ ‫حتى‬‫ة‬ ‫فرصة‬ ‫مع‬ ‫عكس‬ ‫يتناسب‬ ‫االجنة‬ ‫او‬ ‫البيض‬ ‫من‬ ‫الناتج‬ ‫ان‬ ‫نجد‬ ‫عائله‬ ‫الى‬ ‫وصوله‬,‫ا‬ ‫يموت‬ ‫اما‬ ‫الطفيل‬ ‫ان‬ ‫نجد‬ ‫هذا‬ ‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫وان‬‫و‬ ‫عائله‬ ‫على‬ ‫يقضي‬ ‫انه‬ ‫لدرجة‬ ‫يتكاثر‬.
  39. 39. ‫الطفيليات‬ ‫لجأت‬ ‫النوع‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫ولغرض‬‫الى‬‫عدة‬ ‫من‬ ‫طرق‬‫انواع‬‫المختلفة‬ ‫التكاثر‬: ‫البسيط‬ ‫الثنائي‬ ‫االنقسام‬,‫العديدي‬,‫الشيزونت‬,‫الس‬‫بوروزيت‬ ,‫المتكرر‬ ‫العديدي‬,‫التبرعم‬,‫التخرط‬,‫االقتران‬, ‫االولية‬ ‫بالطفيليات‬ ‫خاص‬ ‫المونوسست‬,‫البكري‬ ‫التوالد‬‫وذلك‬ ‫الذكور‬ ‫حالةاختفاء‬ ‫في‬,‫ي‬ ‫حيث‬ ‫كاملة‬ ‫الغير‬ ‫االطوار‬ ‫تكاثر‬‫نمو‬ ‫اف‬ ‫منها‬ ‫وينتج‬ ‫الحوريات‬ ‫او‬ ‫اليرقات‬ ‫في‬ ‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬‫راد‬ ‫جديدة‬,‫ع‬ ‫الى‬ ‫الواحدة‬ ‫البيضة‬ ‫يفقس‬ ‫حيث‬ ‫االجنة‬ ‫تعدد‬‫دة‬ ‫يرقات‬. ‫احيانا‬‫الذكري‬ ‫الجهازين‬ ‫على‬ ‫الواحد‬ ‫الكائن‬ ‫يحتوي‬‫واالنثوي‬ ‫وله‬ ‫التخنث‬ ‫بظاهرة‬ ‫يعرف‬ ‫بذلك‬ ‫وهو‬‫اما‬‫ان‬‫الكائن‬ ‫يلقح‬ ‫بنفسه‬(‫اجباري‬ ‫تخنث‬)‫ك‬ ‫متشابهين‬ ‫كائنين‬ ‫يلقح‬ ‫او‬‫ل‬ ‫االخر‬ ‫منهما‬(‫اختياري‬ ‫تخنث‬)‫الشريطية‬ ‫الديدان‬ ‫في‬ ‫كما‬.
  40. 40. ‫االوليات‬‫الطبية‬
  41. 41. ‫االوليات‬‫هي‬ ‫الخاليا‬ ‫وحيدات‬ ‫أو‬ ‫الطبية‬‫عباره‬‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫عن‬ ‫الخلية‬ ‫وحيدة‬ ‫حيوانات‬(Unicellular Animals)‫قادره‬‫القيام‬ ‫على‬ ‫الوظائف‬ ‫بكل‬‫الحيويه‬‫مثل‬ ‫حياتها‬ ‫لحفظ‬ ‫الالزمة‬‫الحركه‬‫والت‬‫غذية‬ ‫والتكاثر‬‫واالخراج‬. ‫الجسم‬ ‫تركيب‬: ‫الحيوان‬ ‫جسم‬ ‫يتركب‬‫االولي‬‫كتلة‬ ‫من‬‫بروتوبالزميه‬‫من‬ ‫السيتوبالزم‬(Cytplasm(‫أنويه‬ ‫عده‬ ‫أو‬ ‫واحده‬ ‫نواة‬ ‫يحتوي‬ ,‫خارجي‬ ‫سيتوبالزم‬ ‫الى‬ ‫السيتوبالزم‬ ‫ينقسم‬ (Ectoplasm)‫وسيتوبالزم‬‫داخلي‬(Endoplasm)‫يكون‬ ‫السيتوبالزم‬‫الداخلي‬ ‫من‬ ‫سيولة‬ ‫أقل‬ ‫شفافة‬ ‫طبقة‬ ‫الخارجي‬‫وقد‬ ‫في‬ ‫كما‬ ً‫ثابتا‬ ً‫شكال‬ ‫الحيوان‬ ‫فيعطي‬ ً‫صلبا‬ ‫يكون‬‫السو‬‫طيات‬‫أو‬ ‫مثل‬ ‫الحيوان‬ ‫شكل‬ ‫تحدد‬ ‫سميكة‬ ‫بشرة‬ ‫يكون‬‫الهدبيات‬‫يك‬ ‫أو‬‫ون‬ ‫وتكوي‬ ‫الحماية‬ ‫عن‬ ‫مسئول‬ ‫وهو‬ ‫المتحوالت‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫مطاطا‬ ‫لينا‬‫ن‬ ‫الطور‬ ‫وتكوين‬ ‫الطعام‬ ‫مسلة‬ ‫أو‬ ‫الحركة‬ ‫أعضاء‬‫المتكيس‬.
  42. 42. ‫أما‬‫السيتوبالزم‬‫شفاف‬ ‫غير‬ ‫وهو‬ ‫بالنواة‬ ‫فيحيط‬ ‫الداخلي‬ ‫وفجوات‬ ‫الحجم‬ ‫مختلفة‬ ‫غذائية‬ ‫حبيبات‬ ‫على‬ ‫الحتوائه‬ (‫فراغات‬)Vacules ‫الغذائية‬ ‫الفجوات‬ ‫مثل‬(Food vacuoles)‫فجوات‬ ‫أو‬ ‫متقبضة‬(Controctile Vacules. )‫النواة‬ ‫من‬ ‫نوعان‬ ‫يوجد‬, ‫المسمطة‬ ‫النواة‬ ‫أولهما‬(Controctile nucleus)‫وهي‬ ‫اللونين‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫كمية‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬(‫كروماتين‬)‫واليشاه‬‫د‬ ‫محتوياتها‬,‫حويصلية‬ ‫نواة‬ ‫تكوين‬ ‫أو‬Vesicular nucleus ‫يحيط‬ ‫نووي‬ ‫غشاء‬ ‫من‬ ‫وتتركب‬‫بالسيتوبالزم‬‫ال‬ ‫النووي‬‫ذي‬ ‫يحوي‬‫النوية‬‫أو‬‫الكربوسوم‬‫والشبكة‬‫الكروماتينية‬‫الت‬‫تظهر‬ ‫ي‬ ‫في‬ ‫خيوط‬ ‫أو‬ ‫بشكل‬ ‫النووي‬ ‫الغشاء‬ ‫على‬‫ستوبالزم‬‫النواة‬.
  43. 43. ‫الحركة‬MOVEMENT ‫ج‬-‫األسواط‬: ‫ويمتد‬ ‫سوط‬ ‫منشأ‬ ‫من‬ ‫تبدأ‬ ‫لألمام‬‫مؤلف‬ ‫محوري‬ ‫كخيط‬ ‫من‬‫ليفة‬‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫واحدة‬ ‫بغمد‬ ً‫جزئيا‬ ً‫محاطا‬‫سيت‬‫والزم‬ ‫كما‬ ً‫حرا‬ ً‫سوطا‬ ‫يصبح‬ ‫ثم‬ ‫في‬‫المثقبيات‬. ‫د‬-‫األهداب‬: ‫وهذه‬‫زوائد‬‫من‬ ‫أقصر‬ ‫االسواط‬‫وغير‬‫محاطه‬‫بغمد‬ ‫سيتوبالزم‬. ‫تتحرك‬‫االوليات‬‫حركة‬ ‫إما‬ ‫إنزالقية‬‫األقدام‬ ‫بواسطة‬ ‫أو‬ ‫أو‬ ‫الكاذبة‬‫االسواط‬‫األهداب‬ ‫أو‬ . ‫أ‬-‫الكاذبة‬ ‫األقدام‬: ‫من‬ ‫جزء‬ ‫بروز‬ ‫عن‬ ‫تنشأ‬ ‫االكتوبالزم‬‫الذي‬ ‫الخارجي‬ ‫اليلبث‬‫يتدفق‬ ‫أن‬‫السيت‬‫وبالزم‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫بعده‬ ‫الداخلي‬ ‫المتحوالت‬ ‫ب‬-‫األنزالقية‬: ‫بواسطة‬‫األنقباضات‬‫العضل‬‫ية‬ .
  44. 44. ‫التنفس‬: ‫معظم‬ ‫في‬ ‫يكون‬‫االوليات‬‫الطفيلية‬ً‫الهوائيا‬‫تستطي‬ ‫حيث‬‫ذلك‬ ‫ع‬ ‫من‬ ‫مستخلصة‬ ‫المعقدة‬ ‫العضوية‬ ‫المركبات‬ ‫تحليل‬ ‫طريق‬ ‫عن‬‫ها‬ ‫االوكسجين‬‫منها‬ ‫الالزم‬. ‫التغذية‬: ‫تتغذى‬‫االوليات‬‫أهمها‬ ‫شتى‬ ‫بطرق‬ ‫الطفيلية‬: ‫حيوانية‬ ‫تغذية‬: ‫في‬ ‫سطح‬ ‫أي‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫صلبة‬ ‫مواد‬ ‫ابتالع‬ ‫على‬ ‫تتغذى‬ ‫حيث‬ ‫بمساعدة‬ ‫الجسم‬‫االقدام‬‫في‬ ‫كما‬ ‫الكاذبة‬‫االميبا‬‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫خلوي‬ ‫فم‬‫البراميسيوم‬‫الغذا‬ ‫الفجوات‬ ‫تتكون‬ ‫وبذلك‬‫ئية‬ ‫وتتخ‬ ‫المختلفة‬ ‫الهضم‬ ‫أطوار‬ ‫في‬ ‫الغذائية‬ ‫المواد‬ ‫تحوي‬ ‫التي‬‫لص‬ ‫غ‬ ‫أو‬ ‫ثابتة‬ ‫شرجية‬ ‫فتحة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الفضالت‬ ‫من‬ ‫الحيوانات‬ ‫هذه‬‫ير‬ ‫ثابتة‬.
  45. 45. ‫نباتية‬ ‫تغذية‬: ‫مادة‬ ‫تحوي‬ ‫التي‬ ‫الحيوانات‬ ‫في‬‫اليخضور‬(‫كلورفيل‬)‫حي‬‫ث‬ ‫كالنبات‬ ‫الضوئي‬ ‫التمثيل‬ ‫بعملية‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫تتمكن‬‫االخضر‬ ً‫تماما‬.‫طبية‬ ‫قيمة‬ ‫غير‬ ‫وهذه‬ ‫رمية‬ ‫تغذية‬:(‫حيوانية‬ ‫رمية‬’‫نباتية‬ ‫رمية‬) ‫من‬ ‫الخارجي‬ ‫الجدار‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الغذائية‬ ‫المواد‬ ‫تمتص‬ ‫وهذه‬ ‫تعيش‬ ‫الذي‬ ‫الوسط‬‫فية‬‫الكائ‬ ‫بقايا‬ ‫على‬ ‫تتغذى‬ ‫حيث‬‫نات‬ ‫المتحللة‬ ‫أو‬ ‫الميتة‬. ‫االخراج‬: ‫عمليات‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫التالفة‬ ‫المواد‬ ‫من‬ ‫الحيوان‬ ‫يتخلص‬ ‫االستقالب‬(‫االيض‬‫ي‬ ‫وقد‬ ‫الغشائي‬ ‫االنتشار‬ ‫بعملية‬‫ساعد‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫العمليه‬‫الفجوة‬‫المتقبضة‬‫وجدت‬ ‫إن‬.
  46. 46. ‫التكاثر‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬ ‫نوعان‬ ‫هناك‬‫الالجنسي‬‫والجنسي‬: ‫التكاثر‬‫الالجنسي‬: ‫أ‬-‫البسيط‬ ‫الثنائي‬ ‫االنقسام‬: ً‫عرضيا‬ ‫أو‬ ً‫طوليا‬ ‫الجسم‬ ‫ينقسم‬ ‫وفية‬‫الى‬‫متساويتين‬ ‫خليتين‬‫الحجم‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫مثال‬‫االميبا‬. ‫ب‬-‫العديد‬ ‫االنقسام‬: ‫الفرد‬ ‫ينقسم‬‫الى‬‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬‫االفراد‬‫ل‬ ‫متتالية‬ ‫انقسامات‬ ‫نتيجة‬‫لنواة‬ ‫االصلية‬‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫االنقسام‬ ‫هذا‬ ‫ويظهر‬‫االتية‬: ‫التحوصل‬‫التكيسي‬: ‫في‬ ‫كما‬‫االميبا‬‫جدار‬ ‫تفرز‬ ‫فإنها‬ ‫سيئة‬ ‫ظروف‬ ‫عليها‬ ‫تطرأ‬ ‫فعندما‬‫حويص‬‫لي‬ ‫النواة‬ ‫تنقسم‬ ‫داخلة‬ ‫وفي‬‫الى‬‫عدة‬‫اقسام‬‫ف‬ ‫السيئة‬ ‫الظروف‬ ‫زوال‬ ‫وعند‬‫إن‬ ‫يحيط‬ ‫النواة‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫كل‬‫نفسة‬‫من‬ ‫بجزء‬‫السيتوبالزم‬‫الحو‬ ‫تنفجر‬ ‫ثم‬‫يصلة‬ ‫بعدد‬ ‫حيوانات‬ ‫منتجة‬‫االنوية‬.
  47. 47. ‫التجرثم‬: ‫في‬ ‫كما‬‫البوغيات‬‫الحيوان‬ ‫نواة‬ ‫تنقسم‬ ‫حيث‬‫الى‬‫انقسا‬ ‫عدد‬‫مات‬ ‫الكرة‬ ‫بذلك‬ ‫فيتكون‬ ‫متتالية‬‫المتمذرة‬‫ي‬ ‫والذي‬ ‫المنقسمة‬ ‫أو‬‫تكون‬ ‫الحيوان‬ ‫باسم‬ ‫يعرف‬ ‫النواة‬ ‫وحيد‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫أفراد‬ ‫عدة‬ ‫من‬‫البوغي‬ ‫أو‬‫أقسومة‬. ‫التبرعم‬: ‫برعم‬ ‫الحيوان‬ ‫جسم‬ ‫من‬ ‫يبرز‬ ‫وفية‬‫يشابة‬‫االصل‬‫حجم‬ ‫في‬ ‫إال‬ ‫السيتوبالزم‬‫بعد‬ ‫والنواة‬‫انفصالة‬‫فإنة‬‫ويكبر‬ ‫ينمو‬‫الى‬‫حج‬‫م‬ ‫الحيوان‬‫االصلي‬. ‫الجنسي‬ ‫التكاثر‬: ‫ا‬ ‫تتحول‬ ‫بأن‬ ‫ويحدث‬ ً‫اختزاليا‬ ً‫انقساما‬ ‫النواة‬ ‫تنقسم‬ ‫وفية‬‫لخلية‬ ‫االولية‬‫الى‬‫مكونات‬‫امشاج‬‫أمش‬ ‫أو‬ ‫منوية‬ ‫حيوانات‬ ‫تنتج‬ ‫مذكره‬‫اج‬ ‫البويضات‬ ‫تنتج‬ ‫مؤنث‬.
  48. 48. ‫اتحاد‬ ‫وعند‬‫المشيجين‬‫فين‬ ‫بالتزاوج‬ ‫ذلك‬ ‫يعرف‬‫تج‬ ‫الالقحه‬‫أو‬‫الزيجوت‬‫تكون‬ ‫وقد‬‫االمشاج‬‫متشابه‬ ‫التزاوج‬ ‫ذلك‬ ‫فيعرف‬ ‫وشكال‬ ً‫حجما‬ ‫ومتساوية‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫المتكافئ‬‫االمشاج‬‫في‬ ‫متساوية‬ ‫غير‬‫عرف‬ ‫متساوي‬ ‫الغير‬ ‫التزاوج‬‫أوغير‬‫يوج‬ ‫كما‬ ‫المتكافئ‬‫د‬ ‫نوع‬‫اخر‬‫االقت‬ ‫باسم‬ ‫يعرف‬ ‫الجنسي‬ ‫التكاثر‬ ‫من‬‫ران‬ ‫تبادل‬ ‫يحدث‬ ‫وفيه‬‫للنويات‬‫في‬ ‫يحدث‬ ‫كما‬ ‫البراميسيوم‬.
  49. 49. CLASSIFICATION OF PROTOZOA ‫تقسيم‬ ‫يعتمد‬‫االوليات‬‫الحركة‬ ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫والتكاثر‬ ‫والتغذية‬ ‫معيشتها‬ ‫وطريقة‬‫الى‬: ‫القدم‬ ‫جذرية‬ ‫أو‬ ‫اللحمية‬ ‫الحيوانات‬ ‫طائفة‬. ‫طائفة‬‫السوطيات‬‫المعويه‬‫مثل‬‫الجارديا‬ ‫والترايكموناس‬‫والدمويه‬‫مثل‬‫اللشمانيا‬ ‫والتربانوسوما‬ ‫طائفه‬‫البوغيات‬‫مثل‬‫بالزموديوم‬‫مالريا‬ ‫طائفة‬‫الهدبيات‬‫مثل‬‫بالنتيديوم‬‫كوالي‬
  50. 50. ‫اللحميات‬ ‫طائفة‬ ‫أوليات‬‫مجهرية‬‫ثابت‬ ‫غير‬ ‫شكل‬ ‫ذات‬ ‫شفافة‬‫تغيرة‬‫دائما‬ ‫االقدام‬‫على‬ ‫والقبض‬ ‫الحركة‬ ‫في‬ ‫تستعمل‬ ‫التي‬ ‫الكاذبة‬ ‫النواة‬ ‫الغذاء‬‫حويصلية‬‫يحيط‬ ‫الشكل‬ ‫كروية‬‫بها‬‫السيت‬‫وبالزم‬. ‫الخاصة‬ ‫المتحوالت‬ ‫عائلة‬ ‫هي‬ ‫العائالت‬ ‫أهم‬ ‫وتتميز‬‫بمايلي‬: ‫النواة‬‫حويصلية‬‫عباره‬‫شبكة‬ ‫عن‬‫كروماتينيه‬‫ويكون‬ ‫الكروماتين‬‫حبيبات‬ ‫بشكل‬.‫كما‬‫يوجدة‬‫بداخلها‬‫النوية‬. ‫السيتوبالزم‬‫ينقسم‬‫الى‬‫اندوبالزم‬. ‫الكيسي‬ ‫والطور‬ ‫الخضري‬ ‫الطور‬ ‫طوران‬ ‫لها‬ ‫يوجد‬.
  51. 51. ‫باالن‬ ‫ويتكاثر‬ ‫وينمو‬ ‫ويتحرك‬ ‫يتعدى‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫النشط‬ ‫فالشكل‬‫قسام‬ ‫ولكن‬ ‫الثنائي‬‫اذا‬‫لمعيشتها‬ ‫مناسب‬ ‫غير‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫وجدت‬‫فانها‬‫تقف‬‫عن‬ ‫وتطرح‬ ‫الحركة‬‫مافيها‬‫كثي‬ ‫غشاء‬ ‫وتفرز‬ ‫وتستدير‬ ‫مهضومة‬ ‫غير‬ ‫مواد‬ ‫من‬‫أو‬ ً‫فا‬ ‫وتتحول‬ ‫الخارجية‬ ‫المؤثرات‬ ‫من‬ ‫يحفظها‬ ً‫كيسا‬‫الى‬‫أو‬ ‫المتحوصل‬ ‫الطور‬ ‫المتكيس‬‫النواة‬ ‫تنقسم‬ ‫وبداخلة‬‫الى‬‫ي‬ ‫وعندما‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫أربع‬ ‫أو‬ ‫اثنين‬‫جد‬ ‫يحيط‬ ‫النواة‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫كل‬ ‫فإن‬ ً‫مالئما‬ ً‫وسطا‬ ‫الكيس‬‫نفسة‬‫من‬ ‫بجزء‬ ‫السيتوبالزم‬‫فتخرج‬ ‫الكيس‬ ‫وينفجر‬‫االفراد‬‫بالطور‬ ‫وتبدأ‬ ‫الصغيرة‬‫النشط‬. ‫أهمها‬ ‫أجناس‬ ‫العائلة‬ ‫هذه‬ ‫تحوي‬: ‫الخاصة‬ ‫المتحوالت‬ ‫جنس‬. ‫المتحولة‬‫الزحارية‬(‫انتاميبا‬‫هستولتيكا‬) ‫القولونية‬ ‫المتحولة‬(‫كوالي‬ ‫انتاميبا‬) ‫اللثوية‬ ‫المتحولة‬(‫جنجيفالس‬ ‫انتاميبا‬)
  52. 52. ‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬ PLATYHELMINTHES
  53. 53. ‫شعب‬ ‫عدة‬ ‫إلى‬ ‫المتطفلة‬ ‫الديدان‬ ‫تنتمي‬ ‫اهمها‬‫ودورة‬ ‫وعادات‬ ‫شكال‬ ‫تختلفان‬ ‫شعبتان‬ ‫الشعبتان‬ ‫وتلك‬ ‫حياة‬‫هما‬: 1.‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫شعبة‬..phylum:.. platyhelminthes.. 2.‫الديدان‬ ‫شعبة‬‫الخيطيه‬..phylum:.. Nemathelmithes..
  54. 54. ‫المفلطحة‬ ‫للديدان‬ ‫العامة‬ ‫المميزات‬: 1-‫بان‬ ‫تمتاز‬‫اجسامها‬‫الناحية‬ ‫من‬ ‫مضغوطة‬ ‫مسطحة‬‫الظهريه‬‫والبطنيه‬‫ل‬‫ذا‬ ‫بالديدان‬ ‫سميت‬‫المفلطحه‬‫ملليمتر‬ ‫من‬ ‫حجمها‬ ‫ويتراوح‬‫او‬‫اقل‬‫الى‬‫دي‬‫دان‬ ‫عدة‬ ‫طولها‬ ‫يصل‬‫امتار‬‫الشريطية‬ ‫كالديدان‬. 2-‫هي‬‫احدى‬‫التماثل‬ ‫ذات‬ ‫الحيوانات‬ ‫بين‬ ‫بدائية‬ ‫األكثر‬ ‫المجموعات‬ ‫الجانبي‬. 3-‫طبقة‬ ‫فيها‬ ‫ظهرت‬‫الميزوديرم‬‫ثالث‬ ‫حيوانات‬ ‫فهي‬ ‫وعليه‬ ‫المتوسطة‬‫ية‬ ‫الظ‬ ‫األديم‬ ‫الثالث‬ ‫الجرثومية‬ ‫الطبقات‬ ‫من‬ ‫أجسامها‬ ‫تنشأ‬ ‫أي‬ ‫الطبقات‬‫اهر‬ (‫األكتوديرم‬)‫الباطن‬ ‫واألديم‬(‫اإلندوديرم‬),‫من‬ ً‫بدال‬ ‫المتوسط‬ ‫واألديم‬ ‫الميزوكليا‬(‫المتوسط‬ ‫الغراء‬.) 4-‫مستوى‬ ‫بلغ‬‫التعضي‬‫مستوى‬ ‫فيها‬‫االجهزة‬‫من‬ ‫المكونة‬‫اعضاء‬‫أي‬ ‫ظهرت‬‫اجهزة‬‫الهضمي‬ ‫الجهاز‬ ‫منها‬-‫التناسلي‬ ‫الجهاز‬-‫العصبي‬ ‫الجهاز‬- ‫اإلخراجي‬ ‫الجهاز‬. 5-‫الحسي‬ ‫واألعضاء‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬ ‫الرأسية‬ ‫المنطقة‬ ‫اتضاح‬‫ة‬ ‫وتسمى‬‫هذة‬‫الظاهرة‬‫الترئيس‬‫والتوجد‬‫اطراف‬.
  55. 55. 6-‫حيوانات‬‫السيلومية‬..:‫النسيج‬ ‫يمأل‬ ‫إذ‬ ‫جسمي‬ ‫جوف‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ ‫البرنشميمي‬‫الداخلية‬ ‫واألجهزة‬ ‫الجسم‬ ‫جدار‬ ‫بين‬ ‫الموجود‬ ‫الحيز‬.. 7-‫الشريطية‬ ‫الدودة‬ ‫في‬ ‫كما‬ ً‫معدوما‬ ‫الهضمي‬ ‫الجهاز‬ ‫يكون‬ ‫قد‬‫او‬‫موجو‬‫د‬ ‫الكبدية‬ ‫الدودة‬ ‫في‬ ‫كما‬‫والبالناريا‬‫ا‬ ‫هي‬ ‫واحدة‬ ‫فتحة‬ ‫ذا‬ ً‫دائما‬ ‫ويكون‬‫لفم‬ ‫بغدد‬ ‫مزود‬ ‫غير‬ ‫بسيط‬ ‫جهاز‬ ‫وهو‬ ‫مقفل‬ ‫المخرج‬ ‫حيث‬ ‫كامل‬ ‫غير‬ ‫أي‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫الدوران‬ ‫جهاز‬ ‫عن‬ ‫ما‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫ليعوض‬ ً‫متفرعا‬ ‫يكون‬ ‫كما‬ ‫هاضمة‬ ‫المختلفة‬ ‫الجسم‬ ‫أنحاء‬ ‫إلى‬ ‫الغذاء‬ ‫وتوزيع‬.. 8-‫الخاليا‬ ‫هي‬ ‫فاعلة‬ ‫إخراجية‬ ‫وحدات‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫اإلخراجي‬ ‫الجهاز‬ ‫اللهبية‬‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫إخراجية‬ ‫فتحة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تفتح‬ ‫قنوات‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬‫للخارج‬. 9-‫من‬ ‫وعدد‬ ‫فصين‬ ‫ذو‬ ‫مخ‬ ‫من‬ ‫ويتألف‬ ‫التكوين‬ ‫جيد‬ ‫العصبي‬ ‫الجهاز‬ ‫ع‬ ‫بروابط‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬ ‫الطويلة‬ ‫العصبية‬ ‫الحبال‬‫صبية‬ ‫مكونة‬ ‫مستعرضة‬‫مايسمى‬‫السلمي‬ ‫العصبي‬ ‫الجهاز‬‫واعضاء‬‫الحس‬ ‫بسيطة‬.. 10-‫تفتقد‬‫الى‬‫غير‬ ‫والتنفس‬ ‫الدوران‬ ‫جهازي‬‫ان‬‫العائ‬ ‫ثنائية‬ ‫بعض‬‫لها‬ ‫ل‬ ‫الجسم‬ ‫داخل‬ ‫المواد‬ ‫لنقل‬ ‫بدائي‬ ‫لمفاوي‬ ‫جهاز‬..
  56. 56. 11.‫اجهزتها‬‫وتشمل‬ ‫التركيب‬ ‫ومعقدة‬ ‫التكوين‬ ‫جيدة‬ ‫التناسلية‬ ‫المناسل‬‫تفتح‬ ‫تفتح‬ ‫تناسلية‬ ‫وقنوات‬ ‫مساعدة‬ ‫تناسلية‬ ‫وغدد‬‫للخارج‬ ‫كما‬ ‫تناسلية‬ ‫بثقوب‬‫ان‬‫الذكري‬ ‫الجهاز‬‫به‬‫اعضاء‬‫سفاد‬‫كف‬ ‫ذات‬ ‫وهي‬‫اءة‬ ‫كما‬ ‫عادة‬ ‫المعقدة‬ ‫حياتها‬ ‫دورة‬ ‫بسبب‬ ‫عالية‬ ‫إنتاجية‬‫ان‬‫خنث‬ ‫اغلبها‬‫وية‬ ‫اال‬‫ان‬‫البلهارسيا‬ ‫مثل‬ ‫الجنس‬ ‫أحادية‬ ‫بعضها‬.. 12.‫ال‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫كما‬ ‫خطي‬ ‫أو‬ ‫ذاتي‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ً‫داخليا‬ ‫اإلخصاب‬ ‫يحدث‬‫نمو‬ ً‫مباشرا‬‫او‬‫بالطريقة‬ ‫بعضها‬ ‫يتكاثر‬ ‫وقد‬ ‫مباشر‬ ‫غير‬‫الالجنسية‬.. 13.‫اإل‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫الخطيرة‬ ‫الداخلية‬ ‫الطفيليات‬ ‫من‬ ‫أغلبها‬ ‫يعد‬‫نسان‬ ‫مثل‬..Taenia,Echwococcas,Schistosoma‫أو‬‫الحيونات‬ ‫مثل‬..Pistomum‫مثل‬ ‫المعيشة‬ ‫حرة‬ ‫منها‬ ‫القليل‬ ‫أن‬ ‫كما‬..planaria 14.‫المعيشة‬ ‫أدت‬‫الطفيلة‬‫الطفيليات‬ ‫من‬ ‫لكثير‬‫الى‬‫من‬ ‫العديد‬ ‫التكيفات‬‫التثبيت‬ ‫أعضاء‬ ‫مثل‬ ‫المتخصصة‬‫كالممصات‬‫خطافات‬ ‫أو‬‫أو‬ ‫اشواك‬‫تعيشها‬ ‫التي‬ ‫الحياة‬ ‫نوع‬ ‫حسب‬..
  57. 57. ‫كانت‬‫بادئ‬ ‫في‬ ‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬‫االمر‬‫الديدان‬ ‫مثل‬ ‫أخرى‬ ً‫شعبا‬ ‫تضم‬‫الخرطو‬‫مية‬ ‫ح‬ ‫تبلغ‬ ‫التي‬ ‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫واقتصرت‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫منها‬ ‫أزيلت‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫وغيرها‬‫والي‬ (15000)‫طوائف‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫نوع‬.. ‫التربالريا‬Class Turbellaria (Eddy worms).. ‫األيكوستورا‬Eucestoda (Truecetordes Or Cestoda).. Class ‫التريماتودا‬Class Trematoda (Flukes).. ‫الكوتيلودا‬Class Cotyloda.. ‫النيماتودا‬Class Nematomorpha (Hair worms gordiacea).. ‫الكانثوسيفاال‬Class Acantho cephala (Thorny hedded worms)..
  58. 58. ً‫أوال‬..:‫المعكرات‬ ‫طائفة‬(‫التربالريا‬..) ‫مميزاتها‬.. 1.‫تشمل‬‫هذة‬‫حرة‬ ‫معظمها‬ ‫مفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫على‬ ‫الطائفة‬ ‫تقطن‬‫المياة‬‫المالحة‬ ‫أو‬ ‫العذبة‬‫واحيانا‬‫اليابسة‬.. 2.‫طبقة‬ ‫أجسامها‬ ‫تغطي‬‫طالئية‬‫مهدبة‬.. 3.‫فم‬ ‫فتحة‬ ‫له‬ ‫الهضمي‬ ‫الجهاز‬‫بطنية‬.. 4.‫اليوجد‬‫لها‬‫ممصات‬‫أو‬‫اية‬‫اعضاء‬‫أخرى‬ ‫ماسكة‬.. 5.‫مباشر‬ ‫فيها‬ ‫التكوين‬.. 6.‫هي‬‫خناث‬‫خلطي‬ ‫فيها‬ ‫اإلخصاب‬ ‫لكن‬..
  59. 59. ً‫ثانيا‬..:ً‫طائفة‬‫التريماتودا‬..:‫الديدانًالورقية‬.. ‫مميزاتها‬..: 1.‫التريماتودا‬‫الك‬ ‫على‬ ً‫غالبا‬ ‫متطفلة‬ ‫تعيش‬ ‫حيوانات‬ ‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫أو‬‫ائنات‬ ‫الفقاريات‬.. 2.‫اإلنز‬ ‫تأثيرات‬ ‫من‬ ‫للحماية‬ ً‫غالبا‬ ‫سميك‬ ‫بجليد‬ ‫فيها‬ ‫الجسم‬ ‫جدار‬ ‫يتغطى‬‫يمات‬ ‫أهداب‬ ‫لها‬ ‫يوجد‬ ‫وال‬ ‫الهاضمة‬.. 3.‫عادة‬ ‫يوجد‬‫ممص‬‫الفم‬ ‫حول‬‫وممص‬‫أو‬‫اكثر‬‫السطح‬ ‫على‬‫البطني‬.. 4.‫فرعين‬ ‫إلى‬ ‫متفرعة‬ ‫الهضمية‬ ‫والقناة‬ ‫الجسم‬ ‫مقدمة‬ ‫في‬ ‫يقع‬ ‫الفم‬.. 5.‫مغلق‬ ‫الهضمي‬ ‫الجهاز‬(‫أعوري‬)‫شرج‬ ‫بفتحة‬ ‫الينتهي‬.. 6.‫أفراد‬ ‫لكل‬ ‫البيئة‬‫هذة‬‫طفيلية‬ ‫الطائفة‬‫والغالبية‬‫ت‬ ‫متطفل‬ ‫منها‬ ‫العظمى‬‫طفل‬ ‫داخلي‬(‫العائل‬ ‫ثنائية‬)‫خارجي‬ ‫تطفل‬ ‫يتطفل‬ ‫منها‬ ‫القليل‬ ‫أما‬(‫العائل‬ ‫وحيد‬.). 7.‫توجد‬ ‫وال‬ ‫بسيط‬ ‫العصبي‬ ‫الجهاز‬‫اعضاء‬‫حس‬.. 8.‫أساسي‬ ‫عائل‬ ‫هما‬ ‫عائلين‬ ‫على‬ ‫تعيش‬ ‫الطائفة‬ ‫هذه‬ ‫أفراد‬ ‫معظم‬(‫فقاري‬) ‫متوسط‬ ‫وعائل‬(‫ألفقاري‬..) 9.‫هي‬ ‫رتب‬ ‫ثالث‬ ‫على‬ ‫تشمل‬..: 1.‫رتبة‬..:‫عائل‬ ‫وحيدة‬.. 2.‫رتبة‬..:‫اسبايد‬‫وجيستيرا‬.. 3.‫رتبة‬..:‫عائل‬ ‫ثنائية‬..
  60. 60. 1.‫رتبة‬..:‫وحيدةًالعائل‬.. ‫خارجية‬ ‫طفيليات‬ ‫تشمل‬(‫داخلية‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ً‫نادرا‬)‫ودورة‬ ‫واحد‬ ‫عائل‬ ‫لها‬ ‫مباشر‬ ‫فيها‬ ‫الجنيني‬ ‫والتكوين‬ ‫مباشرة‬ ‫بسيطة‬ ‫حياتها‬.. 2.‫رتبة‬..:‫اسبايد‬‫وجيستيرا‬.. ‫والرخويات‬ ‫األسماك‬ ‫على‬ ‫تتطفل‬ ‫طفيلية‬ ‫ديدان‬‫والتتطفل‬‫على‬‫الحي‬‫وانت‬ ‫الداجنة‬.. 3.‫رتبة‬..:‫ثنائيةًالعائل‬.. ‫بمعنى‬ ‫مباشرة‬ ‫غير‬ ‫معقدة‬ ‫حياة‬ ‫دورات‬ ‫ولها‬ ‫داخلية‬ ‫مفلطحة‬ ‫ديدان‬‫ان‬ ‫انتقال‬‫الطفيل‬‫أساسي‬ ‫عائل‬ ‫من‬(‫فقاري‬ ‫حيوان‬ ‫يكون‬ ‫عادة‬)‫عائل‬ ‫إلى‬‫آخر‬ ‫ثانوي‬ ‫عائل‬ ‫يستلزم‬(‫الفقاري‬ ‫حيوان‬ ‫يكون‬ ‫عادة‬)‫المت‬ ‫بالعائل‬ ‫يعرف‬‫وسط‬ ‫منها‬ ‫امثلة‬ ‫عدة‬ ‫ولها‬..: 1.‫الكبدية‬ ‫الدودة‬(‫الفاشيوال‬..) 2.‫الدموية‬ ‫الديدان‬‫الشيستوما‬(‫البلهارسيا‬..) 3.‫المعوية‬ ‫المثقوبات‬ ‫داء‬(‫الهيتروفيس‬..) 4.‫دودة‬‫التينيا‬(‫الشريطية‬ ‫البقرة‬ ‫دودة‬( )‫ساجيناتا‬ ‫تينا‬..) 5.‫الشريطية‬ ‫الخنزير‬ ‫دودة‬(‫سوليم‬ ‫تينا‬..) 6.‫الشريطية‬ ‫الكلب‬ ‫دودة‬.. 7.‫الشريطية‬ ‫السمك‬ ‫دودة‬..
  61. 61. ً‫ثالثا‬..:ً‫طائفة‬‫الشريطيات‬(‫السيستودا‬..) ‫مميزاتها‬.. 1.‫ديدان‬ ‫كلها‬‫طفيلة‬‫الهض‬ ‫القناة‬ ‫في‬ ‫اليافعة‬ ‫أطوارها‬ ‫وتعيش‬ ،‫داخلية‬‫مية‬ ‫لعوائلها‬.. 2.‫أو‬ ‫قطع‬ ‫إلى‬ ‫ومقسمة‬ ‫مفلطحة‬ ‫أجسامها‬‫اسالت‬.. 3.‫في‬ ‫فم‬ ‫أو‬ ‫هضم‬ ‫قناة‬ ‫الديدان‬ ‫لهذه‬ ‫ليس‬‫اثناء‬‫مثال‬ ‫وهذا‬ ‫كلها‬ ‫حياتها‬ ‫الطفيلية‬ ‫للحياة‬ ‫المتطرف‬ ‫للتكيف‬.. 4.‫طبقة‬ ‫أجسامها‬ ‫تغطي‬‫األهاب‬‫سميكة‬ ‫وتكون‬.. 5.‫لها‬‫اعضاء‬‫شكل‬ ‫على‬ ‫الصقة‬‫ممصات‬‫أو‬‫ميازيب‬‫أو‬‫خطاطيف‬‫تتلصق‬‫بها‬ ‫العائل‬ ‫بأنسجة‬.. 6.ً‫غالبا‬ ‫فيها‬ ‫األفراد‬‫خناث‬..‫الجنسي‬ ‫التكاثر‬ ‫على‬ ‫عالية‬ ‫مقدرة‬ ‫ولها‬ ‫والالجنسي‬.. 7.‫أي‬ ‫بسيط‬ ‫واآلخر‬ ‫أساسي‬ ‫إحداهما‬ ‫عائلين‬ ً‫غالبا‬ ‫تشمل‬ ‫الحياة‬ ‫دورة‬ ‫مباشرة‬ ‫غير‬ ‫أنها‬.. 8.‫الصنف‬ ‫هذا‬ ‫يضم‬..: 1.‫األشكال‬ ‫شريطية‬ ‫رتبة‬(‫الميروزا‬..) 2.‫رتبة‬‫الشريطيات‬‫الحقيقية‬(‫المونوزوا‬..)
  62. 62. ‫الكبدية‬ ‫الدودة‬ Fasciola
  63. 63. ‫التصنيف‬: ‫المملكة‬:‫الحيوانية‬Kingdom: Animalia ‫مملكة‬ ‫تحت‬:‫الحقيقيه‬ ‫البعديات‬Sub-Kingdom: Eumetazoa ‫قسم‬:‫الطبقات‬ ‫ثالثية‬ ‫الحيوانات‬(‫جانبية‬ ‫التناظر‬)Division:Triploastica ‫شعبة‬:‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬Phylum:Platy helminthes ‫طائفة‬:‫التريماتودا‬Class: Trematoda ‫رتبة‬:‫مزدوجة‬ ‫أو‬ ‫العائل‬ ‫ثنائية‬ ‫التوالد‬Order:Digenea ‫عائلة‬:‫الديدان‬ ‫الكبديه‬Family:Fasciolidae
  64. 64. ‫الدودة‬ ‫عن‬ ‫نبذه‬: ‫الع‬ ‫عرفها‬ ‫التي‬ ‫الطفيلية‬ ‫الديدان‬ ‫أول‬ ‫هي‬ ‫الديدان‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬‫لماء‬ ‫وبا‬ ‫األغنام‬ ‫فيها‬ ‫يربى‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫بكثرة‬ ‫تنتشر‬ ‫فهي‬‫من‬ ‫لرغم‬ ‫آكلة‬ ‫والحيوانات‬ ‫والماشية‬ ‫األغنام‬ ‫تصيب‬ ‫طفيليات‬ ‫أساسا‬ ‫أنها‬ ‫أيضا‬ ‫اإلنسان‬ ‫تصيب‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫اإلعشاب‬.‫الق‬ ‫في‬ ‫الديدان‬ ‫وتعيش‬‫نوات‬ ‫تفتت‬ ‫إلى‬ ‫إفرازاتها‬ ‫وتؤدي‬ ‫الحيوانات‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للكبد‬ ‫الصفراوية‬‫الكبد‬ ‫لذل‬ ‫الدم‬ ‫بفقر‬ ‫العائل‬ ‫اصابة‬ ‫الى‬ ‫تؤدي‬ ‫قد‬ ‫خراجات‬ ‫وظهور‬ ‫وتليفه‬‫ك‬ ‫أو‬ ‫طويئفة‬ ‫الى‬ ‫الديدان‬ ‫هذه‬ ‫وتنتمي‬ ‫الكبديه‬ ‫بالديدان‬ ‫سميت‬‫رتبة‬ ‫العائل‬ ‫ثنائية‬.‫هما‬ ‫الكبديه‬ ‫الديدان‬ ‫من‬ ‫شائعان‬ ‫نوعان‬ ‫ويوجد‬ ‫هيباتكا‬ ‫فاشيوال‬(F.hepatica)‫جايجانتكا‬ ‫وفاشيوال‬(F.gigantica) ‫الص‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫اليختلفان‬ ‫لكنهما‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫متشابهان‬ ‫وهما‬‫فات‬ ‫الدقيقه‬ ‫والتشريحيه‬ ‫المورفولوجيه‬.
  65. 65. ‫الحياة‬ ‫ودورة‬ ‫التكاثر‬: ‫ذ‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫انه‬ ‫ولو‬ ‫خلطيا‬ ‫الديدان‬ ‫هذة‬ ‫في‬ ‫التلقيح‬ ‫يكون‬‫اتيا‬ ‫مثال‬ ‫واحده‬ ‫دودوة‬ ‫اال‬ ‫العائل‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫يتوفر‬ ‫لم‬ ‫إذا‬..‫وهذة‬ ‫الخناث‬ ‫المتطفله‬ ‫الديدان‬ ‫ميزة‬.‫على‬ ‫ذلك‬ ‫يساعدها‬ ‫إذ‬ ‫الب‬ ‫وتلتقي‬ ‫العائل‬ ‫في‬ ‫واحد‬ ‫فرد‬ ‫وجد‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫التكاثر‬‫ويضات‬ (Ova)‫يت‬ ‫حيث‬ ‫البيض‬ ‫قناة‬ ‫نهاية‬ ‫المنويه‬ ‫بالحيوانات‬‫م‬ ‫الجنين‬ ‫وتكوين‬ ‫االخصاب‬(Zygute)‫محيه‬ ‫بطبقه‬ ‫يحاط‬ ‫الذي‬ .‫الرحم‬ ‫الى‬ ‫يمر‬ ‫ثم‬ ‫بالقشره‬ ‫البيض‬ ‫يغلف‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬‫حيث‬ ‫الدوده‬ ‫خارج‬ ‫النهايه‬ ‫في‬ ‫ليخرج‬ ‫يتجمع‬.‫ديدان‬ ‫ومعظم‬ ‫التوالد‬ ‫المزدوجة‬ ‫التريماتودا‬(Digenetic trematodes) ‫غطاء‬ ‫ولة‬ ‫ملون‬ ‫بيضاوي‬ ‫البيض‬ ‫شكل‬ ‫يكون‬(Oper culum orlid)‫االقطاب‬ ‫احد‬ ‫في‬
  66. 66. ‫حي‬ ‫العائل‬ ‫من‬ ‫البيض‬ ‫خروج‬ ‫بعد‬ ‫الجيني‬ ‫االول‬ ‫الطور‬ ‫تكوين‬ ‫يتم‬‫ث‬ ‫يتكو‬ ‫حتى‬ ‫نموها‬ ‫في‬ ‫المح‬ ‫مستخدمه‬ ‫الجنينيه‬ ‫الخاليا‬ ‫تقسم‬‫ن‬ ‫الميراسيديوم‬ ‫أو‬ ‫المهدب‬ ‫وهو‬ ‫االول‬ ‫الجنيني‬ ‫الطور‬(Miracidium) ‫لالختراق‬ ‫أمامي‬ ‫ببروز‬ ‫مزود‬ ‫مهدب‬ ‫مخلوق‬ ‫عن‬ ‫عباره‬ ‫وهو‬(Boring spine)‫عصبيه‬ ‫عوينيه‬ ‫بقع‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫وأحيانا‬(Eye spots)‫ويمتلئ‬ ‫االنشائيه‬ ‫الخاليا‬ ‫من‬ ‫صفوف‬ ‫خمسة‬ ‫بواسطة‬ ‫الداخل‬ ‫من‬ ‫الجسم‬ (Germ cells)‫الدودة‬ ‫مثل‬ ‫الديدان‬ ‫معظم‬ ‫وفي‬ ‫االنقسام‬ ‫النشطة‬ ‫والبلهارسيا‬ ‫الكبديه‬(Fasciola,Schistosoma)‫في‬ ‫البيض‬ ‫يفقس‬ ‫والهتروفيس‬ ‫السهمية‬ ‫الدودة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ‫الماء‬(Dicrocoelium Heterophyes)‫الوسطي‬ ‫العائل‬ ‫يبتلعاها‬ ‫بل‬ ‫البيض‬ ‫يفقس‬ ‫ال‬. ‫ولكنها‬ ‫أهدابها‬ ‫بواسطة‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫بسرعة‬ ‫المهديات‬ ‫هذه‬ ‫وتتحرك‬ ‫دور‬ ‫تتم‬ ‫ولكي‬ ‫ساعات‬ ‫بضع‬ ‫اكثر‬ ‫طليقة‬ ‫تعيش‬ ‫أن‬ ‫التستيطع‬‫حياتها‬ ‫ة‬ ‫المناسب‬ ‫الوسطي‬ ‫العائل‬ ‫يصادفها‬ ‫أن‬ ‫البد‬(Intermeediate host)
  67. 67. ‫الطريه‬ ‫أنسجته‬ ‫المهدب‬ ‫يخترق‬ ‫حيث‬ ‫القواقع‬ ‫من‬ ‫خاص‬ ‫نوع‬ ‫وهو‬ ‫أو‬ ‫التنفسي‬ ‫فراغه‬ ‫في‬ ‫غالبا‬ ‫ويستقر‬ ‫االمامي‬ ‫بروزه‬ ‫بمساعدة‬‫في‬ ‫الثان‬ ‫اليرقي‬ ‫الطور‬ ‫إلى‬ ‫التحول‬ ‫في‬ ‫ويبدأ‬ ‫أهدابه‬ ‫ويفقد‬ ‫الكبد‬‫وهو‬ ‫ي‬ ‫البواذر‬ ‫كيس‬ ‫أو‬ ‫سيست‬ ‫السبورو‬(Sporocyst)‫الجرثومي‬ ‫الكيس‬ ‫أو‬ ‫عنده‬ ‫الملليمترات‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫اليزيد‬ ‫مستطيل‬ ‫أو‬ ‫كروي‬ ‫كيس‬ ‫وهو‬ ‫االنقس‬ ‫سريعه‬ ‫خاليا‬ ‫بها‬ ‫يحيط‬ ‫تجويف‬ ‫على‬ ‫ويحتوي‬ ‫نموه‬ ‫تمام‬‫أو‬ ‫ام‬ ‫التبرعم‬ ‫بواسطة‬(Budding)‫هذا‬ ‫في‬ ‫الخاليا‬ ‫من‬ ‫مجموعات‬ ‫تتكون‬ ‫االنشائيه‬ ‫الخاليا‬ ‫باسم‬ ‫تعرف‬ ‫التجويف‬(Germinal cells)‫الكرات‬ ‫أو‬ ‫االنشائيه‬(Germinal balls)‫إلى‬ ‫االنشائيه‬ ‫الريديات‬ ‫هذه‬ ‫وتتحول‬ ‫الريدات‬ ‫أو‬ ‫التالي‬ ‫الجنيني‬ ‫الطور‬(Redia)‫الريديات‬ ‫تكوين‬ ‫تمام‬ ‫وعند‬ ‫اسط‬ ‫الريديات‬ ‫وتكون‬ ‫الريديات‬ ‫وتخرج‬ ‫الجرثومي‬ ‫الكيس‬ ‫يتفجر‬‫وانيه‬ ‫بسيط‬ ‫ومعي‬ ‫عضلي‬ ‫وبلعوم‬ ‫أمامي‬ ‫ممص‬ ‫ذات‬ ‫الشكل‬
  68. 68. ‫االمامي‬ ‫الطرف‬ ‫قرب‬ ‫الريديات‬ ‫خروج‬ ‫فتحة‬ ‫يوجد‬ ‫جانبيها‬ ‫وفي‬(Birth pore)‫من‬ ‫اخر‬ ‫طور‬ ‫يتكون‬ ‫حيث‬ ‫إنشائية‬ ‫خاليا‬ ‫على‬ ‫أيضا‬ ‫وتحتوي‬ ‫ث‬ ‫القوقع‬ ‫كبد‬ ‫إلى‬ ‫وتتجه‬ ‫االصليه‬ ‫الريديات‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الريديات‬‫تاخذ‬ ‫م‬ ‫أخ‬ ‫جديدة‬ ‫يرقات‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫الريديات‬ ‫داخل‬ ‫في‬ ‫النشطة‬ ‫الخاليا‬‫رى‬ ‫بالمذنبات‬ ‫تسمى‬(‫سركاريا‬( )Cercaria)‫خروج‬ ‫فتحة‬ ‫من‬ ‫تخرج‬ ‫الريديات‬. ‫التراك‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫للدودة‬ ‫البالغ‬ ‫للطور‬ ‫مشابهة‬ ‫تكون‬ ‫والسركاريا‬‫يب‬ ‫تجد‬ ‫وعندما‬ ‫ذنب‬ ‫لها‬ ‫يكون‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫وبلعوم‬ ‫وفم‬ ‫ممصين‬ ‫لها‬ ‫ويكون‬ ‫بعض‬ ‫الذنب‬ ‫بواسطة‬ ‫تسبح‬ ‫الخارجي‬ ‫الماء‬ ‫إلى‬ ‫طريقها‬ ‫السركاريا‬ ‫لها‬ ‫يحدث‬ ‫وقد‬ ‫الوقت‬: ‫ثم‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫الموجوده‬ ‫االشياء‬ ‫أو‬ ‫بالحشائش‬ ‫نفسها‬ ‫تلصق‬ ‫أن‬ ‫غشاء‬ ‫داخل‬ ‫وتتحوصل‬ ‫الذنب‬ ‫عنها‬ ‫ينفصل‬‫كيتيني‬‫حول‬ ‫تغروه‬ ‫م‬ ‫أو‬ ‫االكل‬ ‫مع‬ ‫المقرر‬ ‫العائل‬ ‫يبتلعها‬ ‫حتى‬ ‫كذلك‬ ‫وتبقى‬ ‫نفسها‬‫ماء‬ ‫ع‬ ‫متحوصله‬ ‫مذنبات‬ ‫وتسمى‬ ‫الشرب‬(Encysted Meta-Cercaria)
  69. 69. ‫سركاريا‬ ‫الميتا‬: ‫حيث‬ ‫الماشية‬ ‫إحدى‬ ‫من‬ ‫تؤكل‬ ‫المعدي‬ ‫الطور‬ ‫هو‬ ‫ع‬ ‫االثنى‬ ‫إلى‬ ‫تمر‬ ‫ثم‬ ‫المعده‬ ‫في‬ ‫قشرتها‬ ‫تذوب‬‫شر‬ ‫وتنم‬ ‫تستقر‬ ‫حيث‬ ‫الصفراويه‬ ‫القناه‬ ‫إلى‬ ‫ومنه‬‫إلى‬ ‫و‬ ‫تتم‬ ‫وبذلك‬ ‫المعدي‬ ‫الطور‬ ‫وهي‬ ‫كبديه‬ ‫دودة‬ ‫العدوى‬. Metacercaria
  70. 70. ‫المرضية‬ ‫االضرار‬: .1‫الكثير‬ ‫يحدث‬ ‫الكبد‬ ‫إلى‬ ‫االمعاء‬ ‫من‬ ‫الصغيرة‬ ‫الديدان‬ ‫هجرة‬ ‫أثناء‬‫من‬ ‫والكبد‬ ‫االمعاء‬ ‫جدر‬ ‫في‬ ‫الموضعيه‬ ‫االنزفه‬ .2‫الصفراوي‬ ‫القنوات‬ ‫انسداد‬ ‫إلى‬ ‫كبيره‬ ‫باعداد‬ ‫الديدان‬ ‫وجود‬ ‫يؤدي‬‫ه‬ ‫وبعض‬ ‫الصفراء‬ ‫أو‬ ‫اليرقان‬ ‫مرض‬ ‫حدوث‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫ويتسبب‬ ‫العائل‬ ‫امعاء‬ ‫في‬ ‫الهضميه‬ ‫االضطرابات‬. .3‫تفاعالت‬ ‫حدوث‬ ‫في‬ ‫الكبد‬ ‫في‬ ‫وبيضها‬ ‫الديدان‬ ‫وجود‬ ‫يتسبب‬ ‫و‬ ‫ليفيه‬ ‫انسجه‬ ‫وتكوين‬ ‫التهابات‬ ‫الى‬ ‫تؤدي‬ ‫مرضيه‬ ‫نسيجيه‬‫تحل‬ ‫بالتدريج‬ ‫العاديه‬ ‫الكبد‬ ‫انسجه‬ ‫محل‬ ‫االنسجه‬ ‫هذه‬(‫الكب‬ ‫تليف‬‫د‬) .4‫التي‬ ‫البالد‬ ‫وفي‬ ‫الدم‬ ‫فقر‬ ‫اعراض‬ ‫المرض‬ ‫بهذا‬ ‫المصاب‬ ‫على‬ ‫تظهر‬ ‫الديدان‬ ‫تلتصق‬ ‫أن‬ ‫يحدث‬ ‫قد‬ ‫طهي‬ ‫بدون‬ ‫الكبد‬ ‫أكل‬ ‫اهلها‬ ‫يعتاد‬ ‫ظا‬ ‫وورما‬ ‫شديدا‬ ‫التهابا‬ ‫فتسبب‬ ‫الزور‬ ‫أو‬ ‫الحلق‬ ‫بجدار‬ ‫بممصاتها‬‫هرا‬ ‫بالحلزون‬ ‫المرض‬ ‫هذا‬ ‫ويعرف‬ ‫االختناق‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬.
  71. 71. ‫الوقاية‬: .1‫غسلها‬ ‫بدون‬ ‫الطازجة‬ ‫الخضروات‬ ‫أكل‬ ‫عن‬ ‫االمتناع‬ ‫النقي‬ ‫بالماء‬ ‫جيدا‬. .2‫في‬ ‫غليه‬ ‫أو‬ ‫نقي‬ ‫الغير‬ ‫الماء‬ ‫شرب‬ ‫عن‬ ‫االمتناع‬ ‫المصابة‬ ‫المناطق‬. .3‫النح‬ ‫بكبريتات‬ ‫للمرض‬ ‫الناقلة‬ ‫القواقع‬ ‫إبادة‬‫أو‬ ‫اس‬ ‫المبيدات‬ ‫من‬ ‫غيرها‬. .4‫المصاب‬ ‫األكباد‬ ‫وإبادة‬ ‫المصابة‬ ‫الحيوانات‬ ‫عالج‬‫ة‬ ‫المرض‬ ‫وعالج‬.
  72. 72. ‫الدموية‬ ‫الديدان‬ ‫شيستوسوما‬(‫البلهارسيا‬)
  73. 73. ‫الدموية‬ ‫الديدان‬‫شيستوسوما‬(‫البلهارسيا‬) ‫التصنيف‬: ‫الحيوانية‬ ‫المملكة‬ ‫مملكة‬ ‫تحت‬‫الحقيقة‬ ‫البعديات‬ ‫قسم‬‫الطبقات‬ ‫ثالثية‬ ‫الحيوانات‬(‫جانبيةالتناظر‬) ‫شعبة‬‫المفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫طائفة‬‫التريماتودا‬ ‫رتبة‬‫التوالد‬ ‫مزدوجة‬ ‫أو‬ ‫العائل‬ ‫ثنائية‬ ‫عائلة‬‫البلهارسيا‬ ‫ديدان‬ ‫جنس‬‫المنشقات‬ ‫شيستوستوما‬‫مانوسني‬ ‫شيستوسوما‬‫هيماتوبيوم‬
  74. 74. ‫الدودة‬ ‫عن‬ ‫نبذه‬: ‫لبعض‬ ‫الدموية‬ ‫األوعية‬ ‫في‬ ‫العائل‬ ‫ثنائية‬ ‫ديدان‬ ‫من‬ ‫المجموعة‬ ‫هذه‬ ‫تعيش‬ ‫الدم‬ ‫ديدان‬ ‫تسمى‬ ‫لذلك‬ ‫والثدييات‬ ‫الطيور‬ ‫من‬ ‫الفقارية‬ ‫الحيوانات‬.‫تختلف‬‫عن‬ ‫منفصالن‬ ‫الجنسين‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫العائل‬ ‫ثنائية‬ ‫التريماتودا‬ ‫ديدان‬ ‫بقية‬.‫ا‬ ‫دورة‬‫لحياة‬ ‫أألنواع‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫متشابهة‬ ‫ا‬ ‫فيه‬ ‫تبيت‬ ‫للذكور‬ ‫البطني‬ ‫السطح‬ ‫على‬ ‫تجويف‬ ‫بوجود‬ ‫الديدان‬ ‫هذه‬ ‫تتميز‬‫ألناث‬ ‫الجس‬ ‫ذات‬ ‫معناه‬ ‫أي‬ ‫شيستوسوما‬ ‫سميت‬ ‫ولذلك‬ ‫البيض‬ ‫ووضع‬ ‫التزاوج‬ ‫أثناء‬‫م‬ ‫المشقوق‬. ‫بمرض‬ ‫تعرف‬ ‫مرضية‬ ‫أعراض‬ ‫عليه‬ ‫تظهر‬ ‫الديدان‬ ‫بهذه‬ ‫األنسان‬ ‫يصاب‬ ‫حينما‬ ‫العالمية‬ ‫الصحة‬ ‫منظمة‬ ‫من‬ ‫الصادرة‬ ‫اآلحصائيات‬ ‫وتشير‬ ‫البلهارسيا‬(WHO)‫مؤخرا‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫به‬ ‫المصابين‬ ‫عدد‬ ‫أن‬200‫و‬ ‫االستوائية‬ ‫المناطق‬ ‫سكان‬ ‫من‬ ‫نسمة‬ ‫مليون‬ ‫الجنوبية‬ ‫وأمريكا‬ ‫وآسيا‬ ‫أفريقيا‬ ‫في‬ ‫االستوائية‬ ‫شبه‬. ‫االنتشار‬ ‫ومدى‬ ‫الجغرافي‬ ‫التوزيع‬: ‫بلهارس‬ ‫دكتور‬ ‫مكتشفها‬ ‫باسم‬ ‫الديدان‬ ‫هذه‬ ‫سميت‬,‫عري‬ ‫البلهارسيا‬ ‫ومرض‬‫ق‬ ‫الى‬ ‫ترجع‬ ‫التي‬ ‫البردي‬ ‫أوراق‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫دلت‬ ‫كما‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫الدم‬1300‫ق‬ ‫سنه‬.‫م‬ ‫المصريين‬ ‫قدماء‬ ‫مومياء‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫البلهارسيا‬ ‫بويضات‬ ‫وجدت‬ ‫وقد‬.‫اكت‬ ‫وقد‬‫شفها‬ ‫علم‬ ‫بلهارس‬ ‫دكتور‬1851‫العيني‬ ‫القصر‬ ‫مستشفى‬ ‫في‬ ‫م‬. ‫هو‬ ‫األمريكية‬ ‫القارة‬ ‫في‬ ‫المعروف‬ ‫الوحيد‬ ‫النوع‬Mansoni‫في‬ ‫المرض‬ ‫وينتشر‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫مناطق‬ ‫وفي‬ ‫فنزويال‬ ‫ووسط‬ ‫شمال‬ ‫وفي‬ ‫البرازيل‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫مناطق‬ ‫ديدان‬ ‫مع‬ ‫المناطق‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫ويلتقي‬ ‫أفريقيا‬S.Haematobuim‫دلتا‬ ‫منطقة‬ ‫وتعتبر‬ ‫الوبائية‬ ‫عالية‬ ‫المناطق‬ ‫من‬ ‫النيل‬.
  75. 75. ‫الخارجــــي‬ ‫الشكل‬: ‫الشكل‬ ‫مفلطحة‬ ‫الديدان‬ ‫من‬ ‫البلهارسيا‬ ‫ديدان‬ ‫الجن‬ ‫وحيدة‬ ‫أنها‬ ‫في‬ ‫التريماتودا‬ ‫باقي‬ ‫عن‬ ‫وتشذ‬‫س‬ ‫اناث‬ ‫وأخرى‬ ‫ذكور‬ ‫ديدان‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫بمعنى‬.
  76. 76. ‫الفروق‬‫ش‬:‫هيماتوبيوم‬(‫البولية‬ ‫المثانة‬ ‫أوردة‬)‫ش‬:‫مانسوني‬(‫المستقيم‬ ‫أوردة‬) ‫الذكــــــــر‬ 1.‫الحجم‬0,9*13‫وأرفع‬ ‫أطول‬ ‫وهو‬ ‫مم‬8*1‫أغلظ‬ ‫و‬ ‫أقصر‬ ‫مم‬ 2.‫الجسم‬ ‫سطح‬‫دقيقة‬ ‫درنات‬ ‫عليه‬‫خشنة‬ ‫درنات‬ ‫عليه‬ 3.‫الخصي‬3_5‫ومتتالية‬ ‫كبيرة‬6_9‫ومتراكمة‬ ‫صغيرة‬ 4.‫األعوريان‬ ‫الفرعان‬ ‫اتحاد‬‫للجسم‬ ‫الخلفي‬ ‫النصف‬ ‫في‬‫للجسم‬ ‫األمامي‬ ‫النصف‬ ‫في‬ ‫األنثـــــــــــى‬ 1.‫الحجم‬20*0,25‫مم‬14*0.15‫مم‬ 2.‫األعوريان‬ ‫الفرعان‬ ‫اتحاد‬‫للجسم‬ ‫الخلفي‬ ‫النصف‬ ‫في‬‫للجسم‬ ‫األمامي‬ ‫النصف‬ ‫في‬ 3.‫الرحم‬‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫طويل‬10_30‫بيضه‬‫واحدة‬ ‫بيضه‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫قصير‬ 4.‫المحية‬ ‫الغدد‬‫صغيرة‬‫كبيرة‬ 5.‫البيضات‬140*60‫الب‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫طرفية‬ ‫شوكة‬ ‫ذات‬ ‫ميكرون‬‫ول‬ ‫البراز‬ ‫في‬ ‫ونادرآ‬ 150*60‫الب‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫جانبية‬ ‫شوكة‬ ‫ذات‬ ‫ميكرون‬‫راز‬ ‫البول‬ ‫في‬ ‫ونادرآ‬ ‫المذنبات‬‫لها‬5‫االختراق‬ ‫غدد‬ ‫من‬ ‫أزواج‬‫االختراق‬ ‫غدد‬ ‫من‬ ‫أزواج‬ ‫ستة‬ ‫لها‬ ‫المتوسط‬ ‫العائل‬‫بولين‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫ترانكيتس‬ ‫بولينس‬ ‫قوقع‬‫بيكارى‬ ‫س‬ Bulinus spp ‫ب‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫الكساندرينا‬ ‫بايومفيالريا‬ ‫قوقع‬‫ايومفيالريا‬ ‫ابيكا‬ ‫ار‬Biomphalaria spp ‫العيشة‬ ‫مكان‬‫التناسلي‬ ‫البولي‬ ‫الجهاز‬‫الغليظة‬ ‫األمعاء‬ ‫والجدول‬‫يوضح‬‫بين‬ ‫الفروق‬ ‫أهم‬‫شيستوسوما‬‫هيماتوبيوم‬‫شيستوسوما‬‫مانسوني‬:

×