SlideShare a Scribd company logo
1 of 12
Download to read offline
‫بقية‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫ولنا‬
((1))
‫حمراء‬ ‫جورية‬ ‫ورود‬ ‫جداره‬ ‫على‬ ‫ت‬َ‫س‬ ِ‫ر‬ُ‫غ‬ , ‫البساطة‬ ‫ألوان‬ ‫و‬ ‫الحنان‬ ‫أطياف‬ ‫من‬ ‫ناره‬ ‫تتقد‬ ‫كوخ‬ ‫في‬
‫جلست‬ , ‫الهية‬ ‫فنان‬ ‫بريشة‬ ‫رسمت‬ ‫خضراء‬ ‫خطوطا‬ ‫أعتبره‬ ‫كنت‬ ‫الذي‬ ‫األخضر‬ ‫العفن‬ ‫لتداري‬
, ‫عائلتي‬ ‫مع‬ ‫الوجدانية‬ ‫الوحدة‬ ‫كل‬ ‫وحيدة‬‫حديثهم‬ ‫من‬‫التقط‬ ‫لم‬ , ‫وصفها‬ ‫من‬ ‫أسذج‬ ‫أمور‬ ‫عن‬ ‫نتسامر‬
‫الى‬ ‫نظرت‬ ‫وهنا‬ , ‫قصة‬ ‫معه‬ ‫لي‬ ‫كانت‬ ‫لطالما‬ ‫الذي‬ ‫الزيتون‬ ‫الى‬ ‫خيالي‬ ‫فراح‬ , ‫شجرة‬ ‫كلمة‬ ‫سوى‬
‫السالم‬ ‫مع‬ ‫قصصنا‬ ‫أستذكر‬ ‫جعلت‬ ‫و‬ ‫الرطبة‬ ‫النافذة‬.
‫الجوري‬ ‫اللقاء‬ , ‫األخير‬ ‫اللقاء‬ ‫منذ‬ ‫سنوات‬ ‫عشر‬ ‫نعم‬ , ‫سنوات‬ ‫عشر‬ ‫مر‬ ‫قد‬,‫اللقاء‬‫لم‬ , ‫األحمر‬
‫و‬ , ‫العمر‬ ‫بعض‬ ‫لتهبني‬ , ‫وجهي‬ ‫في‬ ‫انسلخت‬ ‫خطوط‬ ‫بضع‬ ‫سوى‬ ‫شيئا‬ ّ‫في‬ ‫السنين‬ ‫توالي‬ ‫تغير‬
‫غرفتي‬ ‫في‬ , ‫بنفسي‬ ‫أختلي‬ ‫أن‬ ‫فورا‬ ‫أردت‬ , ‫عائلتي‬ ‫حول‬ ‫أبقى‬ ‫أن‬ ‫اقدر‬ ‫لم‬ , ‫الفرح‬ ّ‫كل‬ ‫مني‬‫تسلب‬.
‫ب‬ , ‫الدفئ‬ ‫بعض‬ ‫لتعطيني‬ ‫لبستها‬ , ‫الثقيلة‬ ‫السوداء‬ ‫سترتك‬ ‫تناولت‬ ‫و‬ ‫الخزانة‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬‫الحب‬ ‫عض‬
‫الذكريات‬ ‫كل‬ ‫و‬ ‫األمل‬ ‫من‬ ‫قليال‬ , ‫بشدة‬ ‫احتجته‬ ‫الذي‬.
, ‫سواه‬ ‫اسم‬ ‫أي‬ ‫بك‬ ‫يليق‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ , ‫محمد‬ ‫قلبي‬ ‫على‬ ‫وشمت‬ ‫جسدي‬ ‫وفي‬ , ‫محمد‬ ‫روحي‬ ‫في‬ ‫اسميتك‬
‫وحدك‬ ‫أنت‬ , ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫يحمد‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫النك‬.
‫استرسل‬ ‫ثم‬ , ‫الوحدة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫بعض‬ ‫وحدتي‬ ‫من‬ ‫تنزع‬ ‫أصوات‬ ‫منه‬ ‫تصدر‬ ‫الذي‬ ‫سريري‬ ‫على‬ ‫جلست‬‫ت‬
‫األحالم‬ ‫في‬.
‫األشياء‬ ‫كل‬ ‫و‬ ‫نحن‬ ‫و‬ , ‫أنت‬ ‫يعني‬ ‫الربيع‬ , ‫السنة‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫:أجمل‬‫الربيع‬.‫وعائلتي‬ ‫كنت‬ ‫حين‬ ‫التقيتك‬
‫القنابل‬ ‫كيماويات‬ ‫خلفنا‬ ‫تاركين‬ , ‫للتنفس‬ ‫رحلة‬ ‫في‬,‫الدم‬ ‫روائح‬ ‫و‬ , ‫الرصاص‬ ‫أصوات‬ ‫و‬.
‫م‬ ‫عرش‬ ‫على‬ ‫متوجة‬ ‫كلوحة‬ ‫تتلون‬ ‫الورود‬ ‫و‬ , ‫يتزهر‬ ‫الربيع‬ ‫و‬ ‫عليل‬ ‫الهواء‬ ‫هنا‬, ‫اللوفر‬ ‫تحف‬
‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ . ‫السيارة‬ ‫في‬ ‫نسيناه‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫البساط‬ ‫مني‬ ‫طالبا‬ ‫والدي‬ ‫تأملي‬ ‫يقاطع‬
‫على‬ ‫مسرعة‬ ‫قمت‬ , ‫أشد‬ ‫النقي‬ ‫بالهواء‬ ‫رئتاي‬ ‫اشباع‬ ‫و‬ ‫للتمشي‬ ‫حاجتي‬ ‫أن‬ ‫الى‬ , ‫بعيد‬ ‫سيارتنا‬
‫العقيم‬ ‫الزيتون‬ ‫شجر‬ ‫في‬ , ‫طريقي‬ ‫في‬ ‫األشياء‬ ‫بكل‬ ‫أسرح‬ ‫أخذت‬ ‫و‬ , ‫كسلي‬ ‫عكس‬,‫المروج‬ ‫في‬
‫تغدقه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫في‬ , ‫النعنع‬ ‫و‬ ‫الميرمية‬ ‫روائح‬ ‫في‬ , ‫النعمان‬ ‫شقائق‬ ‫في‬ , ‫النرجس‬ ‫في‬ , ‫الخضراء‬
‫في‬ , ‫السماء‬ ‫في‬ , ‫الطيور‬ ‫في‬ , ‫علي‬ ‫ام‬ ‫في‬ , ‫الجميلة‬ ‫الحشرات‬ ‫في‬ , ‫مقابل‬ ‫بال‬ ‫األرض‬ ‫علينا‬
‫ع‬ ‫كانت‬ , ‫بك‬ ‫ارتطمت‬ , ‫أرجلي‬ ‫و‬ ‫ذهني‬ ‫في‬ ‫شاردة‬ ‫كنت‬ ‫وألني‬ , ‫الوحيدة‬ ‫البيضاء‬ ‫الغيمة‬‫يناك‬
‫و‬ , ‫التمايل‬ ‫عن‬ ‫العشب‬ ‫توقف‬ , ‫القلب‬ ‫على‬ ‫يخطر‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫أجمل‬ ‫من‬ ‫وجهك‬ ‫و‬ , ‫المرج‬ ‫بلون‬ ‫خضراء‬
‫و‬ , ‫المكان‬ ‫نسيت‬ ‫و‬ ‫البساط‬ ‫نسيت‬ ‫و‬ , ‫عيناك‬ ‫في‬ ‫أضيع‬ ‫أخذت‬ ‫و‬ , ‫الكون‬ ‫صمت‬ ‫و‬ , ‫الهواء‬ ‫هدأ‬
‫حواء‬ ‫وحدي‬ ‫و‬ ‫أدمي‬ ‫كأنك‬ , ‫عنك‬ ‫تكتب‬ ‫القصائد‬ ‫كل‬ ‫و‬ , ‫اليك‬ ‫تؤدي‬ ‫الطرق‬ ‫كل‬ ‫كأن‬.
((2))
‫نارا‬ ‫أمطرت‬ ‫السماء‬ ‫و‬ , ‫ضجت‬ ‫أصوات‬ , ‫الظالم‬ ‫ساد‬ ‫و‬ , ‫النور‬ ‫انطفأ‬ , ‫الضباب‬ ‫عم‬ ‫و‬ , ‫الغيم‬ ‫كثر‬
‫الزهر‬ ‫ذبل‬ , ‫رئتاي‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫تشق‬ ‫الغاز‬ ‫روائح‬ ‫أخذت‬ ,,‫بعيد‬ ‫من‬ ‫وصوت‬ , ‫اختفى‬ ‫الربيع‬ ‫و‬
, ‫أبي‬ , ‫أمي‬ , ‫تتأوه‬ ‫فم‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫األهات‬ ‫تمييز‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫أعد‬ ‫لم‬ , ‫يتأوه‬‫لكني‬ , ‫ثالثتهم‬ ‫أم‬ ‫أختي‬
‫يداك‬ ‫كانتا‬ ‫بي‬ ‫أمسكت‬ ‫اللتين‬ ‫اليدين‬ ‫أن‬ ‫كفاية‬ ‫ميزت‬.
‫لألمان‬ ‫طلبا‬ ‫التلة‬ ‫أعلى‬ ‫في‬ ‫لكهف‬ ‫هربنا‬,‫بدماء‬ ‫المخضب‬ ‫العشب‬ ‫عند‬ ‫مت‬‫ليتني‬ , ‫أصل‬ ‫لم‬ ‫ليتني‬ ‫و‬
‫جسد‬ ‫كأشالء‬ ‫تبعثرت‬ ‫أنني‬ ‫أو‬ , ‫أختي‬ ‫بدم‬ ‫بياضه‬ ‫امتزح‬ ‫الذي‬ ‫النرجس‬ ‫أو‬ , ‫أمي‬‫ال‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫ابي‬
‫س‬ ‫أذكر‬‫وال‬ ‫الزمان‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫لم‬ ‫و‬ , ‫الصدمة‬ ‫حاالت‬ ‫أقسى‬ ‫في‬ ‫كنت‬ ‫و‬ ‫ظهرك‬ ‫على‬ ‫حملتني‬ ‫أنك‬ ‫وى‬
‫المكان‬.
‫ها‬ّ‫أقل‬ ‫أو‬ ‫بكلمة‬ ‫أنطق‬ ‫لم‬ , ‫صوتك‬ ‫انه‬ ‫بعدها‬ ‫أيقنت‬ , ‫غريب‬ ‫صوت‬ ‫على‬ ‫ساعتين‬ ‫بعد‬ ‫استيقظت‬
‫نسفت‬ ‫التي‬ ‫بالعائلة‬ ‫قرابتي‬ ‫عن‬ ‫سألتني‬ ‫حين‬ ‫اجابتك‬ ‫أستطع‬ ‫ولم‬ , ‫حرف‬,‫كان‬ ‫فعلته‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬
‫البكا‬‫ء‬.
‫طريقنا‬ ‫الى‬ ‫لنمضي‬ ‫الوقوف‬ ‫مني‬ ‫طلبت‬,‫يعم‬ ‫الخراب‬ ‫و‬ , ‫هدأت‬ ‫قد‬ ‫الرصاص‬ ‫عاصفة‬ ‫كانت‬
‫الناس‬ ‫و‬ , ‫الرصيف‬ ‫على‬ ‫متناثرة‬ ‫حجارة‬ ‫رجعت‬ ‫البيوت‬ , ‫المكان‬–‫منهم‬ ّ‫الحي‬-‫يبكي‬ ‫بعضهم‬
‫يخاطب‬ ‫و‬ , ‫السالم‬ ‫يهوى‬ ‫من‬ ‫يعاتب‬ , ‫حزين‬ ‫العقيم‬ ‫الزيتون‬ ‫شجر‬ ‫و‬ , ‫مفجوع‬ ‫واألخر‬ , ‫بعضا‬
‫الحمام‬ ‫بحفيفه‬‫زئير‬ , ‫كرامة‬ ‫بزئير‬ ‫يستبدله‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫الهديل‬ ‫عن‬ ‫يكف‬ ‫أن‬ ‫إليه‬ ‫متوسال‬ , ‫األبيض‬
‫انتفاضة‬.
‫إليك‬ ‫نظرت‬ ‫و‬ , ‫غرفتي‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫ربما‬ , ‫منها‬ ‫طوبة‬ ‫على‬ ‫جلست‬ , ‫منزلي‬ ‫حجارة‬ ‫الى‬ ‫وصلت‬
‫عدوي‬ ‫أنت‬ ‫كأنك‬ ‫بحقد‬ ‫مباشرة‬.
-‫؟‬ ‫هأل‬ ‫أروح‬ ‫بدي‬ ‫وين‬
-‫هلل‬ ‫الحمد‬ ‫قولي‬.
-‫خ‬ ‫و‬ ‫أهلي‬ ‫عموت‬ ‫هلل‬ ‫الحمد‬‫بيتي‬ ‫راب‬.
-‫و‬ ‫أنا‬ , ‫عبيتي‬ ‫روحي‬ , ‫هون‬ ‫أمان‬ ‫مش‬ ‫الوضع‬ , ‫معي‬ ‫قومي‬ , ‫عايشين‬ ‫هللا‬ ‫عند‬ ‫هدول‬ , ‫ماتوا‬ ‫ما‬
‫كتير‬ ‫البيت‬ ‫بدخلش‬ ‫وانا‬ , ‫لحالنا‬ ‫عايشين‬ ‫إمي‬.
, ‫الركام‬ ‫تحت‬ ‫من‬ ‫المفضلة‬ ‫دميتي‬ ُ‫انتشلت‬ ‫كما‬ ‫انتشلتني‬ ‫ردي‬ ‫تنتظر‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫و‬‫الى‬ ‫أوصلتني‬ ‫و‬
‫الطائرات‬ ‫قصف‬ ‫من‬ ‫بمعجزة‬ ‫سلم‬ ‫الذي‬ ‫منزلك‬.
((3))
-‫؟‬ ‫عليك‬ ‫خوفتني‬ , ‫بكيت‬ ‫وين‬ , ‫يما‬ ‫بخير‬ ‫إنك‬ ‫هلل‬ ‫الحمد‬
-‫كلهم‬ ‫اهلها‬ ‫استشهدوا‬ ‫وهالمسكينة‬ , ‫الكصف‬ ‫وبلش‬ , ‫عالجبل‬ ‫الشباب‬ ‫أشوف‬ ‫طالع‬ ‫كنت‬.
-‫وسهال‬ ‫أهال‬ ‫يا‬ ‫اتفضلي‬ ‫فوتي‬ , ‫حبيبتي‬ ‫يا‬‫ومحمد‬ ‫تخافيش‬ ‫فوتي‬ , ‫بالزبط‬ ‫أهلك‬ ‫زي‬ ‫هون‬ ‫احنا‬ ,
‫معنا‬ ‫بكعدش‬.
-‫عليك‬ ‫يرضى‬ ‫و‬ ‫يحماك‬ ‫هللا‬ , ‫يما‬ ‫هللا‬ ‫ع‬ ‫اتوكل‬ ‫يال‬.
‫أحة‬ ّ‫فو‬ ‫بسمة‬ ‫الكئيب‬ ‫وجهك‬ ‫في‬ ‫تشق‬ ‫أن‬ ‫يجبرك‬ , ‫الحنان‬ ‫من‬‫نبع‬ ‫محمد‬ ‫أم‬ ‫صوت‬ ‫في‬,‫نفسية‬ ‫راحة‬
‫سنها‬ ‫عقود‬ ‫كثرة‬ ‫رغم‬ ‫جدا‬ ‫جميلة‬ ‫كانت‬ , ‫جميعا‬ ‫األرض‬ ‫أم‬ ‫كأنها‬ ,,‫الجمال‬ ‫من‬ ‫الكم‬ ‫هذا‬ ‫لم‬ ‫أدركت‬
, ‫ألحضانها‬ ‫شديدة‬ ‫بحاجة‬ ‫بأني‬ ‫شعرت‬ , ‫مقلتيها‬ ‫خصوبة‬ ‫أورثته‬ ‫أنها‬ ‫بد‬ ‫ال‬ , ‫محمد‬ ‫عيني‬ ‫في‬
‫و‬ , ‫أمي‬ ‫أنها‬ ‫حينها‬ ‫شعرت‬ ‫و‬ ّ‫م‬‫اله‬ ‫بعض‬ ‫عني‬ ‫مسحت‬ , ‫صدرها‬ ‫على‬ ‫استسلمت‬ ‫و‬ ‫منها‬ ‫اقتربت‬
‫وطني‬ ‫و‬ ‫أرضي‬.
-‫م‬ ‫ابني‬ ‫غير‬ ‫مليش‬ ‫انا‬ , ‫البكا‬ ‫منيح‬ , ‫عيطي‬ , ‫يما‬ ‫عيطي‬‫والد‬ ‫السبع‬ ‫و‬ , ‫عليه‬ ‫يرضا‬ ‫هللا‬ ‫حمد‬
‫ماخدين‬ ‫بعوفر‬ ‫اربعة‬ ‫و‬ ‫شهدا‬ ‫منهم‬ ‫ثالثة‬ , ‫راحو‬ ‫كلهم‬ ‫الباقين‬3‫أسويه‬ ‫كدرت‬ ‫اللي‬ ‫كل‬ , ‫مؤبدات‬
‫أبكي‬ ‫إني‬.
‫ظلم‬ ‫أي‬ , ‫حاكه‬ ‫نسيج‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫هويتها‬ ‫ليثبت‬ , ‫بدقة‬ ‫المطرز‬ ‫الفلسطيني‬ ‫ثوبها‬ ‫بللت‬ ‫دموعي‬ ‫غزارة‬
! ‫مؤبدات‬ ‫ثالث‬ ‫ب‬ ‫أوالدها‬ ‫على‬ ‫ليحكموا‬ ‫هذا‬‫ليحيون‬ ‫سنة‬ ‫عشرين‬ ‫يقتلونهم‬ , ‫مرة‬ ‫القتل‬ ‫يكفيهم‬ ‫ال‬
‫أن‬ ‫األلم‬ ‫قمة‬ , ‫األخيرة‬ ‫العشرين‬ ‫قبل‬ ‫الموت‬ ‫أمل‬ ‫على‬ ‫يعيشون‬ ‫و‬ ‫أخرى‬ ‫عشرين‬ ‫موت‬ ‫على‬ ‫بعدها‬
‫أمنية‬ ‫الموت‬ ‫يمسي‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫الموت‬ ‫في‬ ‫األمل‬ ‫يصبح‬,, ‫مواساتها‬ ‫أواسي‬ ‫كأني‬ ‫و‬ ‫البكاء‬ ‫عن‬ ‫توقفت‬
‫سألتني‬ ‫حين‬ ‫أجبتها‬:
-‫عن‬ ‫أسألك‬ ‫نسيت‬‫اسمك‬.
-‫ليلى‬.
-‫خليه‬ ‫حالي‬ ‫بدبر‬ ‫أنا‬ ‫مشكلة‬ ‫مش‬ , ‫طلع‬ ‫أنا‬ ‫بسببي‬ ‫ليكون‬ ‫؟‬ ‫راح‬ ‫وين‬ ‫محمد‬ ‫هو‬ , ‫خالتو‬ ‫يا‬ ‫قوليلي‬
‫عبيته‬ ‫يرجع‬.
-‫بالتنظيم‬ ‫اللي‬ ‫صحابه‬ ‫مع‬ ‫بضل‬ , ‫الدار‬ ‫بدخلش‬ ‫محمد‬ ‫ال‬ , ‫ليلى‬ ‫يا‬ ‫عليكي‬ ‫عيب‬.‫بيتك‬ ‫هاد‬ ‫بعدين‬
‫ش‬ ‫ترتاحي‬ ‫خليكي‬ ‫جوة‬ ‫نامي‬ ‫كومي‬ ‫يال‬ , ‫طالع‬ ‫و‬ ‫يوم‬ ‫من‬‫وي‬.
‫بيارة‬ ‫على‬ ‫جسمي‬ ‫أسند‬ ‫بأني‬ ‫حلمت‬ ‫كنت‬ ‫ان‬ ‫أذكر‬ ‫ال‬ ‫و‬ , ‫غفوت‬ , ‫نومي‬ ‫في‬ ‫نكبتي‬ ‫ألنسى‬ ‫دخلت‬
‫أربع‬ ‫منذ‬ ‫نومي‬ ‫رفيق‬ ‫بات‬ ‫الحلم‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ , ‫الشاطئ‬ ‫على‬ ‫بالنعنع‬ ‫الشاي‬ ‫أشرب‬ ‫أني‬ ‫أو‬ , ‫البرتقال‬
‫عظيما‬ , ‫واقفا‬ َ‫كنت‬ ‫و‬ , ‫الماء‬ ‫بعض‬ ‫ألشرب‬ ‫فقمت‬ , ‫راحتي‬ ‫أنهى‬ ‫و‬ ‫حلمي‬ ‫أوقف‬ ‫عطشي‬ , ‫سنوات‬
‫الثالجة‬ ‫بجانب‬ ‫شامخا‬ ,.
((4))
-‫تحت‬ ‫عندي‬ ‫اللي‬ ‫للشباب‬ ‫مي‬ ‫أخد‬ ‫اجيت‬ ‫بس‬ , ‫اسف‬.
-‫حياتكم‬ ‫قلبت‬ ‫اللي‬ ‫األسفة‬ ‫أنا‬ , ‫مشكلة‬ ‫مو‬.
-‫هيك‬ ‫تحكيش‬ ‫ال‬.
‫غرم‬ُ‫أ‬ , ‫موجة‬ ‫و‬ ‫موجة‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫و‬ , ‫عينيك‬ ‫في‬ ‫لتبحر‬ ‫شراعاتي‬ ‫ينصب‬ ‫و‬ , ‫ليتوقف‬ ‫الزمان‬ ‫رجع‬
, ‫أنا‬, ‫شباكك‬ ‫في‬ ‫لتوقعني‬ ‫كفيلة‬ ‫بيننا‬ ‫دارت‬ ‫قليلة‬ ‫كلمات‬ , ‫ظرف‬ ‫تينك‬ ‫في‬ ‫حب‬ ‫من‬ ‫أصعب‬ ‫ال‬
‫مخيلتي‬ ‫في‬ ‫دارت‬ ‫أحالما‬ ‫لتصوغ‬ ‫واقعي‬ ‫من‬ ‫سرقتني‬,‫ك‬ ‫المرأة‬ ‫قلبا‬ ‫يستحق‬ ‫كهذا‬ ‫رجل‬ ‫وحده‬
‫رجولة‬ ‫من‬ ‫أجمل‬ ‫ال‬ , ‫األرض‬ ‫على‬ ‫بصرك‬ ‫ملقيا‬ ‫الحياء‬ ‫يداريك‬ ‫معي‬ ‫كالمك‬ ‫في‬ ‫حتى‬ , ‫هذه‬
‫همك‬ ‫أخر‬ ‫كأن‬ ‫و‬ , ‫بحياء‬‫المغتصبة‬ ‫العذراء‬ ‫قضيتك‬ , ‫فلسطين‬ ‫هي‬ ‫الوحيدة‬ ‫امرأتك‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫النساء‬
‫كفيلتان‬ , ‫نصف‬ ‫و‬ ‫سنتان‬ , ‫جاف‬ ‫شتاء‬ ‫و‬ ‫المشاعر‬ ‫حارق‬ ‫صيف‬ ‫و‬ ‫لربيعين‬ ‫منزلكم‬ ‫في‬ ‫بقيت‬ ,
‫صحة‬ ‫أثبت‬ ‫كأنك‬ ‫و‬ , ‫الحب‬ ‫من‬ ‫بوصفات‬ ‫أعده‬ ‫الذي‬ ‫األكل‬ َ‫أحببت‬ ‫لطالما‬ , ‫مشاعرنا‬ ‫إليقاظ‬
‫معدته‬ ‫الرجل‬ ‫قلب‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫مقولة‬‫الى‬ , ‫جسدك‬ ‫وكل‬ ‫قلبك‬ ‫و‬ ‫معدتك‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫شققت‬ ‫أنا‬ ‫و‬ ,
‫و‬ , ‫األصعب‬ ‫الكلمة‬ ‫أنها‬ ‫و‬ , ‫الطاهر‬ ‫بحبك‬ ‫لي‬ ‫لتعترف‬ , ‫للقائك‬ ‫األول‬ ‫الربيع‬ ‫بعد‬ , ‫اليوم‬ ‫جاء‬ ‫أن‬
‫قلبك‬ ‫في‬ ‫فلسطين‬ ‫أشارك‬ ‫أن‬ ‫لي‬ ‫لشرف‬ ‫أنه‬,‫أني‬ ‫اال‬ ‫رة‬ِ‫المباد‬ ُ‫كنت‬ ‫لربما‬ ‫و‬ ‫المشاعر‬ ‫أبادلك‬ ‫كنت‬
‫قل‬ ‫أنك‬ ‫اذكر‬ , ‫الصمت‬ ‫التزمت‬, ‫قريب‬ ‫بعيد‬ , ‫التوقع‬ ‫صعب‬ , ‫أنت‬ ‫هكذا‬ , ‫مقدمات‬ ‫دون‬ ‫فجأة‬ ‫تها‬
‫و‬ ‫البلعوم‬ ‫بين‬ ‫الرشفة‬ ‫علقت‬ ‫و‬ , ‫المرارة‬ ‫تشاركني‬ ‫اللتي‬ ‫السادة‬ ‫قهوتي‬ ‫أشرب‬ ‫كنت‬ ‫سمعتها‬ ‫حين‬
, ‫سكر‬ ‫ملعقتين‬ ‫بحالوة‬ ‫مسيرها‬ ‫أكملت‬ ‫ثواني‬ ‫بضع‬ ‫بعد‬ ‫و‬ , ‫الصدمة‬ ‫تشربت‬ ‫من‬ ‫كأنها‬ , ‫المريئ‬
, ‫الكلمة‬ ‫هضمت‬ ‫و‬ ‫هضمتها‬ ‫أخيرا‬ ‫و‬‫ويترك‬ , ّ‫وجنتي‬ ‫الى‬ ‫بكامله‬ ‫ليتدفق‬ ‫اتفق‬ ‫الدم‬ ‫أن‬ ‫أحسست‬
‫ح‬ّ‫ت‬‫تف‬ ‫لما‬ ‫الشعور‬ ‫أبادلك‬ ‫ال‬ ‫كنت‬ ‫فلو‬ , ‫أمري‬ ‫يفضح‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الغرفة‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬ , ‫لخفقانه‬ ‫قلبي‬
‫دي‬ْ‫ور‬.
‫خصيصا‬ ‫جاء‬ ‫كأنه‬ , ‫مجزرة‬ ‫أخر‬ ‫منذ‬ ‫انسحب‬ ‫قد‬ ‫العدو‬ ‫جيش‬ ‫و‬ , ‫هدأت‬ ‫قد‬ ‫األوضاع‬ ‫كانت‬
‫لتيتيمي‬,‫مستو‬ ‫تاركا‬ , ‫جزئيا‬ ‫ويرحل‬‫أن‬ ‫قررت‬ , ‫سالم‬ ‫دعاة‬ ‫سياسيين‬ ‫هيئة‬ ‫على‬ ‫أعوانه‬ ‫و‬ ‫طناته‬
‫األسود‬ ‫ألبس‬ ‫فلم‬ , ‫الجنان‬ ‫بقاع‬ ‫أجمل‬ ‫الى‬ ‫أبدية‬ ‫رحلة‬ ‫في‬ ‫اعتبرهم‬ ‫أن‬ ‫بل‬ , ‫قلبي‬ ‫في‬ ‫أهلي‬ ‫أدفن‬ ‫ال‬
‫فقط‬ ‫أشتاق‬ , ‫أشتاق‬ ‫كنت‬ , ‫بالشوق‬ ‫اكتفيت‬ , ‫أحزن‬ ‫لم‬ ‫و‬ ,
((5))
, ‫اليك‬ ‫احتجت‬ ‫حين‬ ‫احتويتني‬‫ينقصني‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫و‬ , ‫ينقصني‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫عوضتني‬,‫الحيز‬ ‫أخذت‬
‫فيروزية‬ ‫صباحاتي‬ ‫جعلت‬ , ‫وشوقي‬ ‫قوتي‬ ‫و‬ ‫ضعفي‬ ‫في‬ ‫بكيتك‬ , ‫األكبر‬,‫في‬ ‫ي‬ ّ‫يدو‬ ‫الصباح‬ ‫صوت‬
‫الوجود‬ ّ‫سر‬ ‫نى‬ُ‫غ‬‫ال‬َ‫ف‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫غ‬ َ‫و‬ َ‫اي‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫َأعطني‬( ‫أذني‬) ,‫لعينيك‬ ‫و‬ ‫بعينيك‬ ‫سأغني‬ , ‫أغنيتي‬ ‫عيناك‬–‫سر‬
‫الوجود‬ ‫كل‬ ‫و‬ , ‫وجودي‬.
‫نهض‬‫ترتدي‬ ‫وكنت‬ ‫رأيتك‬ , ‫تذهب‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أراك‬ ‫لعلي‬ , ‫باليه‬ ‫راقصة‬ ‫بخفة‬ ‫ومشيت‬ , ‫فراشي‬ ‫عن‬ ‫ت‬
‫الفقد‬ ‫يوم‬ , ‫لقائنا‬ ‫يوم‬ ‫ترتديها‬ ‫كنت‬ ‫التي‬ ‫السوداء‬ ‫السترة‬ ‫نفس‬,‫لم‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬ , ‫األبدية‬ ‫الحياة‬ ‫يوم‬
‫اجتاحتني‬‫الخير‬ ‫صباح‬ ‫في‬ ‫العصافير‬ ‫ألشارك‬ , ‫اليك‬ ‫هرعت‬ ‫و‬ ‫أنكرتها‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫قلبي‬ ‫في‬ ‫غصة‬,
‫عن‬ ‫سؤالك‬ ‫من‬ ‫يمنعني‬ ‫لم‬ ‫فضولي‬ ‫لكن‬ , ‫الغاضب‬ ‫الوسيم‬ ‫وجهك‬ ‫على‬ ‫أعهدها‬ ‫لم‬ ‫بابتسامة‬ ‫حييتني‬
‫السترة‬ ‫هذه‬.
-‫؟‬ ‫السترة‬ ‫هادي‬ ‫جايب‬ ‫وين‬ ‫من‬
-‫منيح‬ ‫الرصاصات‬ ‫بتخبي‬ ‫تقيلة‬ ‫حلوة‬ , ‫يستشهد‬ ‫ما‬ ‫قبل‬ ‫إياها‬ ‫أعطاني‬ , ‫يرحمه‬ ‫هللا‬ ‫علي‬ ‫من‬,‫الها‬
‫علي‬ ‫قبل‬ ‫لبسوها‬ ‫اللي‬ ‫كل‬ , ‫قصة‬ ‫معي‬‫النضال‬ ‫يكمل‬ ‫انو‬ ‫أمانة‬ ‫الواحد‬ ‫ل‬ّ‫بتحم‬ ‫عكنها‬ ‫زي‬ ,‫استشهدوا‬
‫الشهدا‬ ‫كل‬ ‫بتار‬ ‫ياخد‬ ‫و‬.
‫فوق‬ ‫رمتها‬ ‫و‬ ‫المهدم‬ ‫بيتي‬ ‫صخور‬ ‫من‬ ‫صخرة‬ ‫ت‬َ‫ل‬َ‫م‬َ‫ح‬ , ‫أخرى‬ ‫غصة‬ ‫الغصة‬ ‫ألبست‬ ‫اجابتك‬
‫ذهبت‬ ‫و‬ ُ‫تماسكت‬ , ‫بالبرد‬ ‫شعرت‬ ‫و‬ ‫أوردتي‬ ‫كافة‬ ‫انقبضت‬ ‫لم‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬ , ‫أنفاسي‬ ‫لتثقل‬ ‫صدري‬
‫يدي‬ ‫من‬ ‫القهوة‬ ‫ألشرب‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫النشاط‬ ‫من‬ ‫القدر‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫ارها‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫والدتك‬,‫لي‬ ‫ح‬ّ‫تلم‬ ْ‫ت‬َ‫ذ‬‫أخ‬
‫سعيدة‬ ‫أنها‬ ‫أعلم‬ ‫األن‬ ‫لكني‬ , ‫أفهمها‬ ‫لم‬ ‫أشياء‬ ‫عن‬.
‫حائرا‬ , ‫شاردا‬ ‫أراك‬ ‫,تارة‬ ‫طبيعتك‬ ‫غير‬ ‫على‬ ‫جعلتك‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫غصتي‬ ‫كانت‬ ‫ان‬ ‫أدري‬ ‫ال‬,, ‫عابسا‬
‫و‬ , ‫األمان‬ ‫أسرار‬ ‫كل‬ ‫أنك‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫مخبفا‬ ‫و‬ , ‫متجهما‬‫مرحا‬ , ‫لبقا‬ , ‫مريحا‬ ‫أخرى‬ ‫تارة‬.
‫القهوة‬ ‫سترتك‬ ‫على‬ ‫سكبت‬ , ‫وعي‬ ‫بالال‬ ‫شرودي‬ ‫وفي‬,‫و‬ ‫غضبا‬ ‫لتشتاط‬ ‫كاف‬ ‫سبب‬ ‫أنها‬ ‫أظن‬ ‫ال‬
‫الخارج‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬ , ‫سمعي‬ ‫موجات‬ ‫حدود‬ ‫فاق‬ ‫الذي‬ ‫صوتك‬ ‫من‬ ‫جدا‬ ‫تحسست‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫توبخني‬
‫أبكي‬ ‫الزيتونة‬ ‫تحت‬ ‫جلست‬ ‫و‬ , ‫نفسي‬ ‫العن‬ ‫مزعوجة‬.
‫كان‬ , ‫الوقت‬ ‫أخذني‬‫و‬ ‫المنزل‬ ‫الى‬ ‫رجعت‬ , ‫المساء‬ ّ‫حل‬ , ‫تأخري‬ ‫عذر‬ ‫تكفل‬ ‫الخلوة‬ ‫الى‬ ‫حاجتي‬ ‫ت‬
‫بانتظاري‬ ‫أمك‬ ‫و‬ ‫كنت‬.
‫بالرجولة‬ ‫المفعمة‬ ‫رائحتك‬ , ‫معي‬ ‫الوقت‬ ‫بعض‬ ‫مني‬ ‫تأذن‬ ‫أن‬ ‫أذني‬ ‫في‬ ‫همست‬ ‫و‬ , ‫مني‬ ‫اقتربت‬
‫تحت‬ ‫الخشبي‬ ‫الكرسي‬ ‫على‬ ‫أجلستني‬ ‫و‬ , ‫الصباحي‬ ‫انفعالك‬ ‫على‬ ‫ألسامحك‬ ‫توسطت‬ ‫الصارخة‬
‫المطب‬ ‫نافذة‬‫حوارك‬ ‫بدأت‬ ‫و‬ . ‫الندية‬ ‫خ‬:
-‫؟‬ ‫جامعة‬ ‫تكملي‬ ‫ما‬ ‫ليش‬
-‫الجامعة‬ ‫ببالش‬ ‫مهي‬ ‫أه‬.
-‫يفيدك‬ ‫و‬ ‫يفيدنا‬ ‫اشي‬ ‫ادرسي‬ ‫بس‬ , ‫الك‬ ‫شغلي‬ ‫مصاري‬ ‫كل‬ ‫ستي‬ ‫يا‬.
-‫؟‬ ‫شو‬ ‫متل‬
-‫المعلمين‬ ‫من‬ ‫اشي‬ ‫أكتر‬ ‫بخافو‬ ‫اليهود‬ , ‫معلمة‬ ‫صيري‬.
-‫؟‬ ‫مثال‬ ‫بتخوف‬ ‫الرياضيات‬ ‫معلمة‬
-. ‫ايدك‬ ‫من‬ ‫الكاملة‬ ‫فلسطين‬ ‫خريطة‬ ‫تتركي‬ ‫اوعك‬ , ‫بتخوفهم‬ ‫اللي‬ ‫الوحيدة‬ ‫هي‬ ‫الجغرافيا‬ ‫معلمة‬
. ‫فهالبلد‬ ‫احقيتنا‬ ‫اثبتيلهم‬ ‫و‬ ‫مقدساتهم‬ ‫عن‬ ‫قوليلهم‬ ‫و‬ ‫للبحر‬ ‫النهر‬ ‫من‬ ‫وطنهم‬ ‫انو‬ ‫الصغار‬ ‫علمي‬
‫بنزف‬ ‫اللي‬ ‫األلم‬ ‫و‬ , ‫أبيض‬ ‫ليش‬ ‫سمانا‬ ‫في‬ ‫اللي‬ ‫الحمام‬ ‫و‬ , ‫باألسود‬ ‫حادد‬ ‫ليش‬ ‫علمنا‬ ‫علميهم‬‫منا‬
‫أخضر‬ ‫لونه‬ ‫يبطل‬ ‫رح‬ ‫بقبضتنا‬ ‫اللي‬ ‫الزيتون‬ ‫غصن‬ ‫ليش‬ ‫علميهم‬ ‫و‬ , ‫أحمر‬ ‫صار‬ ‫كيف‬.
‫تعجبني‬ ‫كم‬,‫و‬ ‫أفكاري‬ ‫تقرأ‬ ‫كأنك‬ ‫مني‬ ‫دنيت‬ , ‫يشبهك‬ ‫طفال‬ ‫يرزقني‬ ‫و‬ , ‫إياك‬ ‫هللا‬ ‫يرزقني‬ ‫أن‬ ‫أتمنى‬
‫زوجي‬ ‫أقبلك‬ ‫كنت‬ ‫ان‬ ‫والدتك‬ ‫أمام‬ ‫سألتني‬ ‫و‬ , ‫الحياة‬ ّ‫في‬ ‫بعثت‬ ‫قبلة‬ ‫جبيني‬ ‫على‬ ‫طبعت‬.
‫يبق‬ ‫لم‬‫جبيني‬ ‫الى‬ ‫أتذهب‬ ‫احتارت‬ ‫جسدي‬ ‫حرارة‬ , ‫تخثر‬ ‫و‬ ‫اال‬ ‫عروقي‬ ‫في‬ ‫دم‬-‫القبلة‬ ‫حيث‬‫الى‬ ‫أم‬ ,
‫تحقق‬ ‫قد‬ ‫حلم‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫وافق‬ ‫قد‬ ّ‫في‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫لكن‬ , ‫أذني‬.
‫تنطلق‬ , ‫بندقيته‬ ‫بكعب‬ ‫الباب‬ ‫يخلع‬ ّ‫جندي‬ ‫جسدك‬ ‫شغف‬ ‫يقاطع‬ , ‫الحتضاني‬ ‫متهيئا‬ , ‫أمامي‬ ‫وقفت‬
‫فورا‬ ‫طريقها‬ ‫لتمحور‬ ‫قذرة‬ ‫فوهة‬ ‫من‬ ‫رصاصات‬ ‫سبع‬‫تلبسني‬ , ‫أحمر‬ ‫بقميص‬ ‫تعانقني‬ , ‫قلبك‬ ‫الى‬
‫وتنام‬ , ‫السترة‬.
‫بقية‬ ‫و‬ ‫لقاء‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫ولنا‬(...) .
**‫**تمت‬

More Related Content

What's hot

ديوان حديقة الاجوبة
ديوان حديقة الاجوبةديوان حديقة الاجوبة
ديوان حديقة الاجوبةalselman
 
.. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان
  .. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح  ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان  .. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح  ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان
.. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمانAhmed Albadry
 
مختارات أدبية
مختارات أدبيةمختارات أدبية
مختارات أدبيةSamira Brahim
 
الضحك متروك على المصاطب
الضحك متروك  على المصاطبالضحك متروك  على المصاطب
الضحك متروك على المصاطبLith Alayasa
 
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)Agnès Poète- Ecrivain
 
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)Agnès Poète- Ecrivain
 
في أدبيات الأفتقاد
في أدبيات الأفتقادفي أدبيات الأفتقاد
في أدبيات الأفتقادdremadhussein
 
أسالك يا وطن
أسالك يا وطنأسالك يا وطن
أسالك يا وطنdremadhussein
 
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.نادر فرح
 
مجموعة قصصية العريس
مجموعة قصصية العريسمجموعة قصصية العريس
مجموعة قصصية العريسHamid Benkhibech
 

What's hot (16)

ديوان حديقة الاجوبة
ديوان حديقة الاجوبةديوان حديقة الاجوبة
ديوان حديقة الاجوبة
 
.. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان
  .. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح  ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان  .. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح  ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان
.. عاشق الوهم للدكتور- شعبان صلاح ......اهداء أ/ محمد عبدالرحمن عثمان
 
أشعار شاقة مؤبدة
أشعار شاقة مؤبدةأشعار شاقة مؤبدة
أشعار شاقة مؤبدة
 
مختارات أدبية
مختارات أدبيةمختارات أدبية
مختارات أدبية
 
الضحك متروك على المصاطب
الضحك متروك  على المصاطبالضحك متروك  على المصاطب
الضحك متروك على المصاطب
 
novel
novelnovel
novel
 
عرائس المروج
عرائس المروج   عرائس المروج
عرائس المروج
 
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
 
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
ديوان ألفية شهرزاد للطبباعة (2)
 
في أدبيات الأفتقاد
في أدبيات الأفتقادفي أدبيات الأفتقاد
في أدبيات الأفتقاد
 
أسالك يا وطن
أسالك يا وطنأسالك يا وطن
أسالك يا وطن
 
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.
سائح مغربي في الجزائر، رحلة شهر. نادر فرح.
 
ماكنت ابدا مخيرا
ماكنت ابدا مخيراماكنت ابدا مخيرا
ماكنت ابدا مخيرا
 
برقيات..احبك احبك
برقيات..احبك احبكبرقيات..احبك احبك
برقيات..احبك احبك
 
بقشيش
بقشيشبقشيش
بقشيش
 
مجموعة قصصية العريس
مجموعة قصصية العريسمجموعة قصصية العريس
مجموعة قصصية العريس
 

Similar to قصة قصيرة (ولنا في الجنة بقية) لـ ترتيل نادي

سرداب الفراق.pdf
سرداب الفراق.pdfسرداب الفراق.pdf
سرداب الفراق.pdfDarMobd2
 
اليوم الوطني
اليوم الوطنياليوم الوطني
اليوم الوطنيnajeyah
 
ما يجول بخاطري.pdf
ما يجول بخاطري.pdfما يجول بخاطري.pdf
ما يجول بخاطري.pdfDarMobd2
 
الحياة ارادة.pdf
الحياة ارادة.pdfالحياة ارادة.pdf
الحياة ارادة.pdfDarMobd2
 
يوم تفقد الأوطان معانيها
يوم تفقد الأوطان معانيهايوم تفقد الأوطان معانيها
يوم تفقد الأوطان معانيهاdremadhussein
 
ديواني.pdf
ديواني.pdfديواني.pdf
ديواني.pdfDarMobd2
 
أحلامُ المطر.pdf
أحلامُ المطر.pdfأحلامُ المطر.pdf
أحلامُ المطر.pdfDalia528406
 
إلى متى؟.pdf
إلى متى؟.pdfإلى متى؟.pdf
إلى متى؟.pdfDarMobd2
 
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdf
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdfالاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdf
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdfأنور غني الموسوي
 
بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة
  بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة  بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة
بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدةBaker AbuBaker
 
تقلبات حياتية.pdf
تقلبات حياتية.pdfتقلبات حياتية.pdf
تقلبات حياتية.pdfDarMobd2
 
اهداء
اهداءاهداء
اهداءam0on
 
حَولي.pdf
حَولي.pdfحَولي.pdf
حَولي.pdfDarMobd2
 
إمش و لا تلتفت
إمش و لا تلتفتإمش و لا تلتفت
إمش و لا تلتفتwelduae100
 

Similar to قصة قصيرة (ولنا في الجنة بقية) لـ ترتيل نادي (20)

سرداب الفراق.pdf
سرداب الفراق.pdfسرداب الفراق.pdf
سرداب الفراق.pdf
 
اليوم الوطني
اليوم الوطنياليوم الوطني
اليوم الوطني
 
ما يجول بخاطري.pdf
ما يجول بخاطري.pdfما يجول بخاطري.pdf
ما يجول بخاطري.pdf
 
الحياة ارادة.pdf
الحياة ارادة.pdfالحياة ارادة.pdf
الحياة ارادة.pdf
 
يوم تفقد الأوطان معانيها
يوم تفقد الأوطان معانيهايوم تفقد الأوطان معانيها
يوم تفقد الأوطان معانيها
 
ديواني.pdf
ديواني.pdfديواني.pdf
ديواني.pdf
 
بقشيش
بقشيشبقشيش
بقشيش
 
أحلامُ المطر.pdf
أحلامُ المطر.pdfأحلامُ المطر.pdf
أحلامُ المطر.pdf
 
إلى متى؟.pdf
إلى متى؟.pdfإلى متى؟.pdf
إلى متى؟.pdf
 
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdf
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdfالاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdf
الاعمال الشعرية العربية الكاملة.pdf
 
بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة
  بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة  بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة
بيدي-أن-أصير-دبابة-كتاب-بكر-أبوبكر-في-نصوصه-الأدبية-الجديدة
 
تقلبات حياتية.pdf
تقلبات حياتية.pdfتقلبات حياتية.pdf
تقلبات حياتية.pdf
 
المحرومون
المحرومونالمحرومون
المحرومون
 
اهداء
اهداءاهداء
اهداء
 
خواطر
خواطرخواطر
خواطر
 
ذات رغبة
ذات رغبة  ذات رغبة
ذات رغبة
 
حَولي.pdf
حَولي.pdfحَولي.pdf
حَولي.pdf
 
Shenash
ShenashShenash
Shenash
 
البنفسجة الطموح
البنفسجة الطموحالبنفسجة الطموح
البنفسجة الطموح
 
إمش و لا تلتفت
إمش و لا تلتفتإمش و لا تلتفت
إمش و لا تلتفت
 

قصة قصيرة (ولنا في الجنة بقية) لـ ترتيل نادي

  • 1.
  • 2. ‫بقية‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫ولنا‬ ((1)) ‫حمراء‬ ‫جورية‬ ‫ورود‬ ‫جداره‬ ‫على‬ ‫ت‬َ‫س‬ ِ‫ر‬ُ‫غ‬ , ‫البساطة‬ ‫ألوان‬ ‫و‬ ‫الحنان‬ ‫أطياف‬ ‫من‬ ‫ناره‬ ‫تتقد‬ ‫كوخ‬ ‫في‬ ‫جلست‬ , ‫الهية‬ ‫فنان‬ ‫بريشة‬ ‫رسمت‬ ‫خضراء‬ ‫خطوطا‬ ‫أعتبره‬ ‫كنت‬ ‫الذي‬ ‫األخضر‬ ‫العفن‬ ‫لتداري‬ , ‫عائلتي‬ ‫مع‬ ‫الوجدانية‬ ‫الوحدة‬ ‫كل‬ ‫وحيدة‬‫حديثهم‬ ‫من‬‫التقط‬ ‫لم‬ , ‫وصفها‬ ‫من‬ ‫أسذج‬ ‫أمور‬ ‫عن‬ ‫نتسامر‬ ‫الى‬ ‫نظرت‬ ‫وهنا‬ , ‫قصة‬ ‫معه‬ ‫لي‬ ‫كانت‬ ‫لطالما‬ ‫الذي‬ ‫الزيتون‬ ‫الى‬ ‫خيالي‬ ‫فراح‬ , ‫شجرة‬ ‫كلمة‬ ‫سوى‬ ‫السالم‬ ‫مع‬ ‫قصصنا‬ ‫أستذكر‬ ‫جعلت‬ ‫و‬ ‫الرطبة‬ ‫النافذة‬. ‫الجوري‬ ‫اللقاء‬ , ‫األخير‬ ‫اللقاء‬ ‫منذ‬ ‫سنوات‬ ‫عشر‬ ‫نعم‬ , ‫سنوات‬ ‫عشر‬ ‫مر‬ ‫قد‬,‫اللقاء‬‫لم‬ , ‫األحمر‬ ‫و‬ , ‫العمر‬ ‫بعض‬ ‫لتهبني‬ , ‫وجهي‬ ‫في‬ ‫انسلخت‬ ‫خطوط‬ ‫بضع‬ ‫سوى‬ ‫شيئا‬ ّ‫في‬ ‫السنين‬ ‫توالي‬ ‫تغير‬ ‫غرفتي‬ ‫في‬ , ‫بنفسي‬ ‫أختلي‬ ‫أن‬ ‫فورا‬ ‫أردت‬ , ‫عائلتي‬ ‫حول‬ ‫أبقى‬ ‫أن‬ ‫اقدر‬ ‫لم‬ , ‫الفرح‬ ّ‫كل‬ ‫مني‬‫تسلب‬. ‫ب‬ , ‫الدفئ‬ ‫بعض‬ ‫لتعطيني‬ ‫لبستها‬ , ‫الثقيلة‬ ‫السوداء‬ ‫سترتك‬ ‫تناولت‬ ‫و‬ ‫الخزانة‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬‫الحب‬ ‫عض‬ ‫الذكريات‬ ‫كل‬ ‫و‬ ‫األمل‬ ‫من‬ ‫قليال‬ , ‫بشدة‬ ‫احتجته‬ ‫الذي‬. , ‫سواه‬ ‫اسم‬ ‫أي‬ ‫بك‬ ‫يليق‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ , ‫محمد‬ ‫قلبي‬ ‫على‬ ‫وشمت‬ ‫جسدي‬ ‫وفي‬ , ‫محمد‬ ‫روحي‬ ‫في‬ ‫اسميتك‬ ‫وحدك‬ ‫أنت‬ , ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫يحمد‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫النك‬. ‫استرسل‬ ‫ثم‬ , ‫الوحدة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫بعض‬ ‫وحدتي‬ ‫من‬ ‫تنزع‬ ‫أصوات‬ ‫منه‬ ‫تصدر‬ ‫الذي‬ ‫سريري‬ ‫على‬ ‫جلست‬‫ت‬ ‫األحالم‬ ‫في‬. ‫األشياء‬ ‫كل‬ ‫و‬ ‫نحن‬ ‫و‬ , ‫أنت‬ ‫يعني‬ ‫الربيع‬ , ‫السنة‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫:أجمل‬‫الربيع‬.‫وعائلتي‬ ‫كنت‬ ‫حين‬ ‫التقيتك‬ ‫القنابل‬ ‫كيماويات‬ ‫خلفنا‬ ‫تاركين‬ , ‫للتنفس‬ ‫رحلة‬ ‫في‬,‫الدم‬ ‫روائح‬ ‫و‬ , ‫الرصاص‬ ‫أصوات‬ ‫و‬. ‫م‬ ‫عرش‬ ‫على‬ ‫متوجة‬ ‫كلوحة‬ ‫تتلون‬ ‫الورود‬ ‫و‬ , ‫يتزهر‬ ‫الربيع‬ ‫و‬ ‫عليل‬ ‫الهواء‬ ‫هنا‬, ‫اللوفر‬ ‫تحف‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ . ‫السيارة‬ ‫في‬ ‫نسيناه‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫البساط‬ ‫مني‬ ‫طالبا‬ ‫والدي‬ ‫تأملي‬ ‫يقاطع‬ ‫على‬ ‫مسرعة‬ ‫قمت‬ , ‫أشد‬ ‫النقي‬ ‫بالهواء‬ ‫رئتاي‬ ‫اشباع‬ ‫و‬ ‫للتمشي‬ ‫حاجتي‬ ‫أن‬ ‫الى‬ , ‫بعيد‬ ‫سيارتنا‬ ‫العقيم‬ ‫الزيتون‬ ‫شجر‬ ‫في‬ , ‫طريقي‬ ‫في‬ ‫األشياء‬ ‫بكل‬ ‫أسرح‬ ‫أخذت‬ ‫و‬ , ‫كسلي‬ ‫عكس‬,‫المروج‬ ‫في‬
  • 3. ‫تغدقه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫في‬ , ‫النعنع‬ ‫و‬ ‫الميرمية‬ ‫روائح‬ ‫في‬ , ‫النعمان‬ ‫شقائق‬ ‫في‬ , ‫النرجس‬ ‫في‬ , ‫الخضراء‬ ‫في‬ , ‫السماء‬ ‫في‬ , ‫الطيور‬ ‫في‬ , ‫علي‬ ‫ام‬ ‫في‬ , ‫الجميلة‬ ‫الحشرات‬ ‫في‬ , ‫مقابل‬ ‫بال‬ ‫األرض‬ ‫علينا‬ ‫ع‬ ‫كانت‬ , ‫بك‬ ‫ارتطمت‬ , ‫أرجلي‬ ‫و‬ ‫ذهني‬ ‫في‬ ‫شاردة‬ ‫كنت‬ ‫وألني‬ , ‫الوحيدة‬ ‫البيضاء‬ ‫الغيمة‬‫يناك‬ ‫و‬ , ‫التمايل‬ ‫عن‬ ‫العشب‬ ‫توقف‬ , ‫القلب‬ ‫على‬ ‫يخطر‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫أجمل‬ ‫من‬ ‫وجهك‬ ‫و‬ , ‫المرج‬ ‫بلون‬ ‫خضراء‬ ‫و‬ , ‫المكان‬ ‫نسيت‬ ‫و‬ ‫البساط‬ ‫نسيت‬ ‫و‬ , ‫عيناك‬ ‫في‬ ‫أضيع‬ ‫أخذت‬ ‫و‬ , ‫الكون‬ ‫صمت‬ ‫و‬ , ‫الهواء‬ ‫هدأ‬ ‫حواء‬ ‫وحدي‬ ‫و‬ ‫أدمي‬ ‫كأنك‬ , ‫عنك‬ ‫تكتب‬ ‫القصائد‬ ‫كل‬ ‫و‬ , ‫اليك‬ ‫تؤدي‬ ‫الطرق‬ ‫كل‬ ‫كأن‬.
  • 4. ((2)) ‫نارا‬ ‫أمطرت‬ ‫السماء‬ ‫و‬ , ‫ضجت‬ ‫أصوات‬ , ‫الظالم‬ ‫ساد‬ ‫و‬ , ‫النور‬ ‫انطفأ‬ , ‫الضباب‬ ‫عم‬ ‫و‬ , ‫الغيم‬ ‫كثر‬ ‫الزهر‬ ‫ذبل‬ , ‫رئتاي‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫تشق‬ ‫الغاز‬ ‫روائح‬ ‫أخذت‬ ,,‫بعيد‬ ‫من‬ ‫وصوت‬ , ‫اختفى‬ ‫الربيع‬ ‫و‬ , ‫أبي‬ , ‫أمي‬ , ‫تتأوه‬ ‫فم‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫األهات‬ ‫تمييز‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫أعد‬ ‫لم‬ , ‫يتأوه‬‫لكني‬ , ‫ثالثتهم‬ ‫أم‬ ‫أختي‬ ‫يداك‬ ‫كانتا‬ ‫بي‬ ‫أمسكت‬ ‫اللتين‬ ‫اليدين‬ ‫أن‬ ‫كفاية‬ ‫ميزت‬. ‫لألمان‬ ‫طلبا‬ ‫التلة‬ ‫أعلى‬ ‫في‬ ‫لكهف‬ ‫هربنا‬,‫بدماء‬ ‫المخضب‬ ‫العشب‬ ‫عند‬ ‫مت‬‫ليتني‬ , ‫أصل‬ ‫لم‬ ‫ليتني‬ ‫و‬ ‫جسد‬ ‫كأشالء‬ ‫تبعثرت‬ ‫أنني‬ ‫أو‬ , ‫أختي‬ ‫بدم‬ ‫بياضه‬ ‫امتزح‬ ‫الذي‬ ‫النرجس‬ ‫أو‬ , ‫أمي‬‫ال‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫ابي‬ ‫س‬ ‫أذكر‬‫وال‬ ‫الزمان‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫لم‬ ‫و‬ , ‫الصدمة‬ ‫حاالت‬ ‫أقسى‬ ‫في‬ ‫كنت‬ ‫و‬ ‫ظهرك‬ ‫على‬ ‫حملتني‬ ‫أنك‬ ‫وى‬ ‫المكان‬. ‫ها‬ّ‫أقل‬ ‫أو‬ ‫بكلمة‬ ‫أنطق‬ ‫لم‬ , ‫صوتك‬ ‫انه‬ ‫بعدها‬ ‫أيقنت‬ , ‫غريب‬ ‫صوت‬ ‫على‬ ‫ساعتين‬ ‫بعد‬ ‫استيقظت‬ ‫نسفت‬ ‫التي‬ ‫بالعائلة‬ ‫قرابتي‬ ‫عن‬ ‫سألتني‬ ‫حين‬ ‫اجابتك‬ ‫أستطع‬ ‫ولم‬ , ‫حرف‬,‫كان‬ ‫فعلته‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫البكا‬‫ء‬. ‫طريقنا‬ ‫الى‬ ‫لنمضي‬ ‫الوقوف‬ ‫مني‬ ‫طلبت‬,‫يعم‬ ‫الخراب‬ ‫و‬ , ‫هدأت‬ ‫قد‬ ‫الرصاص‬ ‫عاصفة‬ ‫كانت‬ ‫الناس‬ ‫و‬ , ‫الرصيف‬ ‫على‬ ‫متناثرة‬ ‫حجارة‬ ‫رجعت‬ ‫البيوت‬ , ‫المكان‬–‫منهم‬ ّ‫الحي‬-‫يبكي‬ ‫بعضهم‬ ‫يخاطب‬ ‫و‬ , ‫السالم‬ ‫يهوى‬ ‫من‬ ‫يعاتب‬ , ‫حزين‬ ‫العقيم‬ ‫الزيتون‬ ‫شجر‬ ‫و‬ , ‫مفجوع‬ ‫واألخر‬ , ‫بعضا‬ ‫الحمام‬ ‫بحفيفه‬‫زئير‬ , ‫كرامة‬ ‫بزئير‬ ‫يستبدله‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫الهديل‬ ‫عن‬ ‫يكف‬ ‫أن‬ ‫إليه‬ ‫متوسال‬ , ‫األبيض‬ ‫انتفاضة‬. ‫إليك‬ ‫نظرت‬ ‫و‬ , ‫غرفتي‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫ربما‬ , ‫منها‬ ‫طوبة‬ ‫على‬ ‫جلست‬ , ‫منزلي‬ ‫حجارة‬ ‫الى‬ ‫وصلت‬ ‫عدوي‬ ‫أنت‬ ‫كأنك‬ ‫بحقد‬ ‫مباشرة‬. -‫؟‬ ‫هأل‬ ‫أروح‬ ‫بدي‬ ‫وين‬ -‫هلل‬ ‫الحمد‬ ‫قولي‬.
  • 5. -‫خ‬ ‫و‬ ‫أهلي‬ ‫عموت‬ ‫هلل‬ ‫الحمد‬‫بيتي‬ ‫راب‬. -‫و‬ ‫أنا‬ , ‫عبيتي‬ ‫روحي‬ , ‫هون‬ ‫أمان‬ ‫مش‬ ‫الوضع‬ , ‫معي‬ ‫قومي‬ , ‫عايشين‬ ‫هللا‬ ‫عند‬ ‫هدول‬ , ‫ماتوا‬ ‫ما‬ ‫كتير‬ ‫البيت‬ ‫بدخلش‬ ‫وانا‬ , ‫لحالنا‬ ‫عايشين‬ ‫إمي‬. , ‫الركام‬ ‫تحت‬ ‫من‬ ‫المفضلة‬ ‫دميتي‬ ُ‫انتشلت‬ ‫كما‬ ‫انتشلتني‬ ‫ردي‬ ‫تنتظر‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫و‬‫الى‬ ‫أوصلتني‬ ‫و‬ ‫الطائرات‬ ‫قصف‬ ‫من‬ ‫بمعجزة‬ ‫سلم‬ ‫الذي‬ ‫منزلك‬.
  • 6. ((3)) -‫؟‬ ‫عليك‬ ‫خوفتني‬ , ‫بكيت‬ ‫وين‬ , ‫يما‬ ‫بخير‬ ‫إنك‬ ‫هلل‬ ‫الحمد‬ -‫كلهم‬ ‫اهلها‬ ‫استشهدوا‬ ‫وهالمسكينة‬ , ‫الكصف‬ ‫وبلش‬ , ‫عالجبل‬ ‫الشباب‬ ‫أشوف‬ ‫طالع‬ ‫كنت‬. -‫وسهال‬ ‫أهال‬ ‫يا‬ ‫اتفضلي‬ ‫فوتي‬ , ‫حبيبتي‬ ‫يا‬‫ومحمد‬ ‫تخافيش‬ ‫فوتي‬ , ‫بالزبط‬ ‫أهلك‬ ‫زي‬ ‫هون‬ ‫احنا‬ , ‫معنا‬ ‫بكعدش‬. -‫عليك‬ ‫يرضى‬ ‫و‬ ‫يحماك‬ ‫هللا‬ , ‫يما‬ ‫هللا‬ ‫ع‬ ‫اتوكل‬ ‫يال‬. ‫أحة‬ ّ‫فو‬ ‫بسمة‬ ‫الكئيب‬ ‫وجهك‬ ‫في‬ ‫تشق‬ ‫أن‬ ‫يجبرك‬ , ‫الحنان‬ ‫من‬‫نبع‬ ‫محمد‬ ‫أم‬ ‫صوت‬ ‫في‬,‫نفسية‬ ‫راحة‬ ‫سنها‬ ‫عقود‬ ‫كثرة‬ ‫رغم‬ ‫جدا‬ ‫جميلة‬ ‫كانت‬ , ‫جميعا‬ ‫األرض‬ ‫أم‬ ‫كأنها‬ ,,‫الجمال‬ ‫من‬ ‫الكم‬ ‫هذا‬ ‫لم‬ ‫أدركت‬ , ‫ألحضانها‬ ‫شديدة‬ ‫بحاجة‬ ‫بأني‬ ‫شعرت‬ , ‫مقلتيها‬ ‫خصوبة‬ ‫أورثته‬ ‫أنها‬ ‫بد‬ ‫ال‬ , ‫محمد‬ ‫عيني‬ ‫في‬ ‫و‬ , ‫أمي‬ ‫أنها‬ ‫حينها‬ ‫شعرت‬ ‫و‬ ّ‫م‬‫اله‬ ‫بعض‬ ‫عني‬ ‫مسحت‬ , ‫صدرها‬ ‫على‬ ‫استسلمت‬ ‫و‬ ‫منها‬ ‫اقتربت‬ ‫وطني‬ ‫و‬ ‫أرضي‬. -‫م‬ ‫ابني‬ ‫غير‬ ‫مليش‬ ‫انا‬ , ‫البكا‬ ‫منيح‬ , ‫عيطي‬ , ‫يما‬ ‫عيطي‬‫والد‬ ‫السبع‬ ‫و‬ , ‫عليه‬ ‫يرضا‬ ‫هللا‬ ‫حمد‬ ‫ماخدين‬ ‫بعوفر‬ ‫اربعة‬ ‫و‬ ‫شهدا‬ ‫منهم‬ ‫ثالثة‬ , ‫راحو‬ ‫كلهم‬ ‫الباقين‬3‫أسويه‬ ‫كدرت‬ ‫اللي‬ ‫كل‬ , ‫مؤبدات‬ ‫أبكي‬ ‫إني‬. ‫ظلم‬ ‫أي‬ , ‫حاكه‬ ‫نسيج‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫هويتها‬ ‫ليثبت‬ , ‫بدقة‬ ‫المطرز‬ ‫الفلسطيني‬ ‫ثوبها‬ ‫بللت‬ ‫دموعي‬ ‫غزارة‬ ! ‫مؤبدات‬ ‫ثالث‬ ‫ب‬ ‫أوالدها‬ ‫على‬ ‫ليحكموا‬ ‫هذا‬‫ليحيون‬ ‫سنة‬ ‫عشرين‬ ‫يقتلونهم‬ , ‫مرة‬ ‫القتل‬ ‫يكفيهم‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫األلم‬ ‫قمة‬ , ‫األخيرة‬ ‫العشرين‬ ‫قبل‬ ‫الموت‬ ‫أمل‬ ‫على‬ ‫يعيشون‬ ‫و‬ ‫أخرى‬ ‫عشرين‬ ‫موت‬ ‫على‬ ‫بعدها‬ ‫أمنية‬ ‫الموت‬ ‫يمسي‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫الموت‬ ‫في‬ ‫األمل‬ ‫يصبح‬,, ‫مواساتها‬ ‫أواسي‬ ‫كأني‬ ‫و‬ ‫البكاء‬ ‫عن‬ ‫توقفت‬ ‫سألتني‬ ‫حين‬ ‫أجبتها‬: -‫عن‬ ‫أسألك‬ ‫نسيت‬‫اسمك‬.
  • 7. -‫ليلى‬. -‫خليه‬ ‫حالي‬ ‫بدبر‬ ‫أنا‬ ‫مشكلة‬ ‫مش‬ , ‫طلع‬ ‫أنا‬ ‫بسببي‬ ‫ليكون‬ ‫؟‬ ‫راح‬ ‫وين‬ ‫محمد‬ ‫هو‬ , ‫خالتو‬ ‫يا‬ ‫قوليلي‬ ‫عبيته‬ ‫يرجع‬. -‫بالتنظيم‬ ‫اللي‬ ‫صحابه‬ ‫مع‬ ‫بضل‬ , ‫الدار‬ ‫بدخلش‬ ‫محمد‬ ‫ال‬ , ‫ليلى‬ ‫يا‬ ‫عليكي‬ ‫عيب‬.‫بيتك‬ ‫هاد‬ ‫بعدين‬ ‫ش‬ ‫ترتاحي‬ ‫خليكي‬ ‫جوة‬ ‫نامي‬ ‫كومي‬ ‫يال‬ , ‫طالع‬ ‫و‬ ‫يوم‬ ‫من‬‫وي‬. ‫بيارة‬ ‫على‬ ‫جسمي‬ ‫أسند‬ ‫بأني‬ ‫حلمت‬ ‫كنت‬ ‫ان‬ ‫أذكر‬ ‫ال‬ ‫و‬ , ‫غفوت‬ , ‫نومي‬ ‫في‬ ‫نكبتي‬ ‫ألنسى‬ ‫دخلت‬ ‫أربع‬ ‫منذ‬ ‫نومي‬ ‫رفيق‬ ‫بات‬ ‫الحلم‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ , ‫الشاطئ‬ ‫على‬ ‫بالنعنع‬ ‫الشاي‬ ‫أشرب‬ ‫أني‬ ‫أو‬ , ‫البرتقال‬ ‫عظيما‬ , ‫واقفا‬ َ‫كنت‬ ‫و‬ , ‫الماء‬ ‫بعض‬ ‫ألشرب‬ ‫فقمت‬ , ‫راحتي‬ ‫أنهى‬ ‫و‬ ‫حلمي‬ ‫أوقف‬ ‫عطشي‬ , ‫سنوات‬ ‫الثالجة‬ ‫بجانب‬ ‫شامخا‬ ,.
  • 8. ((4)) -‫تحت‬ ‫عندي‬ ‫اللي‬ ‫للشباب‬ ‫مي‬ ‫أخد‬ ‫اجيت‬ ‫بس‬ , ‫اسف‬. -‫حياتكم‬ ‫قلبت‬ ‫اللي‬ ‫األسفة‬ ‫أنا‬ , ‫مشكلة‬ ‫مو‬. -‫هيك‬ ‫تحكيش‬ ‫ال‬. ‫غرم‬ُ‫أ‬ , ‫موجة‬ ‫و‬ ‫موجة‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫و‬ , ‫عينيك‬ ‫في‬ ‫لتبحر‬ ‫شراعاتي‬ ‫ينصب‬ ‫و‬ , ‫ليتوقف‬ ‫الزمان‬ ‫رجع‬ , ‫أنا‬, ‫شباكك‬ ‫في‬ ‫لتوقعني‬ ‫كفيلة‬ ‫بيننا‬ ‫دارت‬ ‫قليلة‬ ‫كلمات‬ , ‫ظرف‬ ‫تينك‬ ‫في‬ ‫حب‬ ‫من‬ ‫أصعب‬ ‫ال‬ ‫مخيلتي‬ ‫في‬ ‫دارت‬ ‫أحالما‬ ‫لتصوغ‬ ‫واقعي‬ ‫من‬ ‫سرقتني‬,‫ك‬ ‫المرأة‬ ‫قلبا‬ ‫يستحق‬ ‫كهذا‬ ‫رجل‬ ‫وحده‬ ‫رجولة‬ ‫من‬ ‫أجمل‬ ‫ال‬ , ‫األرض‬ ‫على‬ ‫بصرك‬ ‫ملقيا‬ ‫الحياء‬ ‫يداريك‬ ‫معي‬ ‫كالمك‬ ‫في‬ ‫حتى‬ , ‫هذه‬ ‫همك‬ ‫أخر‬ ‫كأن‬ ‫و‬ , ‫بحياء‬‫المغتصبة‬ ‫العذراء‬ ‫قضيتك‬ , ‫فلسطين‬ ‫هي‬ ‫الوحيدة‬ ‫امرأتك‬ ‫أن‬ ‫و‬ , ‫النساء‬ ‫كفيلتان‬ , ‫نصف‬ ‫و‬ ‫سنتان‬ , ‫جاف‬ ‫شتاء‬ ‫و‬ ‫المشاعر‬ ‫حارق‬ ‫صيف‬ ‫و‬ ‫لربيعين‬ ‫منزلكم‬ ‫في‬ ‫بقيت‬ , ‫صحة‬ ‫أثبت‬ ‫كأنك‬ ‫و‬ , ‫الحب‬ ‫من‬ ‫بوصفات‬ ‫أعده‬ ‫الذي‬ ‫األكل‬ َ‫أحببت‬ ‫لطالما‬ , ‫مشاعرنا‬ ‫إليقاظ‬ ‫معدته‬ ‫الرجل‬ ‫قلب‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫مقولة‬‫الى‬ , ‫جسدك‬ ‫وكل‬ ‫قلبك‬ ‫و‬ ‫معدتك‬ ‫الى‬ ‫الطريق‬ ‫شققت‬ ‫أنا‬ ‫و‬ , ‫و‬ , ‫األصعب‬ ‫الكلمة‬ ‫أنها‬ ‫و‬ , ‫الطاهر‬ ‫بحبك‬ ‫لي‬ ‫لتعترف‬ , ‫للقائك‬ ‫األول‬ ‫الربيع‬ ‫بعد‬ , ‫اليوم‬ ‫جاء‬ ‫أن‬ ‫قلبك‬ ‫في‬ ‫فلسطين‬ ‫أشارك‬ ‫أن‬ ‫لي‬ ‫لشرف‬ ‫أنه‬,‫أني‬ ‫اال‬ ‫رة‬ِ‫المباد‬ ُ‫كنت‬ ‫لربما‬ ‫و‬ ‫المشاعر‬ ‫أبادلك‬ ‫كنت‬ ‫قل‬ ‫أنك‬ ‫اذكر‬ , ‫الصمت‬ ‫التزمت‬, ‫قريب‬ ‫بعيد‬ , ‫التوقع‬ ‫صعب‬ , ‫أنت‬ ‫هكذا‬ , ‫مقدمات‬ ‫دون‬ ‫فجأة‬ ‫تها‬ ‫و‬ ‫البلعوم‬ ‫بين‬ ‫الرشفة‬ ‫علقت‬ ‫و‬ , ‫المرارة‬ ‫تشاركني‬ ‫اللتي‬ ‫السادة‬ ‫قهوتي‬ ‫أشرب‬ ‫كنت‬ ‫سمعتها‬ ‫حين‬ , ‫سكر‬ ‫ملعقتين‬ ‫بحالوة‬ ‫مسيرها‬ ‫أكملت‬ ‫ثواني‬ ‫بضع‬ ‫بعد‬ ‫و‬ , ‫الصدمة‬ ‫تشربت‬ ‫من‬ ‫كأنها‬ , ‫المريئ‬ , ‫الكلمة‬ ‫هضمت‬ ‫و‬ ‫هضمتها‬ ‫أخيرا‬ ‫و‬‫ويترك‬ , ّ‫وجنتي‬ ‫الى‬ ‫بكامله‬ ‫ليتدفق‬ ‫اتفق‬ ‫الدم‬ ‫أن‬ ‫أحسست‬ ‫ح‬ّ‫ت‬‫تف‬ ‫لما‬ ‫الشعور‬ ‫أبادلك‬ ‫ال‬ ‫كنت‬ ‫فلو‬ , ‫أمري‬ ‫يفضح‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الغرفة‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬ , ‫لخفقانه‬ ‫قلبي‬ ‫دي‬ْ‫ور‬. ‫خصيصا‬ ‫جاء‬ ‫كأنه‬ , ‫مجزرة‬ ‫أخر‬ ‫منذ‬ ‫انسحب‬ ‫قد‬ ‫العدو‬ ‫جيش‬ ‫و‬ , ‫هدأت‬ ‫قد‬ ‫األوضاع‬ ‫كانت‬ ‫لتيتيمي‬,‫مستو‬ ‫تاركا‬ , ‫جزئيا‬ ‫ويرحل‬‫أن‬ ‫قررت‬ , ‫سالم‬ ‫دعاة‬ ‫سياسيين‬ ‫هيئة‬ ‫على‬ ‫أعوانه‬ ‫و‬ ‫طناته‬
  • 9. ‫األسود‬ ‫ألبس‬ ‫فلم‬ , ‫الجنان‬ ‫بقاع‬ ‫أجمل‬ ‫الى‬ ‫أبدية‬ ‫رحلة‬ ‫في‬ ‫اعتبرهم‬ ‫أن‬ ‫بل‬ , ‫قلبي‬ ‫في‬ ‫أهلي‬ ‫أدفن‬ ‫ال‬ ‫فقط‬ ‫أشتاق‬ , ‫أشتاق‬ ‫كنت‬ , ‫بالشوق‬ ‫اكتفيت‬ , ‫أحزن‬ ‫لم‬ ‫و‬ ,
  • 10. ((5)) , ‫اليك‬ ‫احتجت‬ ‫حين‬ ‫احتويتني‬‫ينقصني‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫و‬ , ‫ينقصني‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫عوضتني‬,‫الحيز‬ ‫أخذت‬ ‫فيروزية‬ ‫صباحاتي‬ ‫جعلت‬ , ‫وشوقي‬ ‫قوتي‬ ‫و‬ ‫ضعفي‬ ‫في‬ ‫بكيتك‬ , ‫األكبر‬,‫في‬ ‫ي‬ ّ‫يدو‬ ‫الصباح‬ ‫صوت‬ ‫الوجود‬ ّ‫سر‬ ‫نى‬ُ‫غ‬‫ال‬َ‫ف‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫غ‬ َ‫و‬ َ‫اي‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫َأعطني‬( ‫أذني‬) ,‫لعينيك‬ ‫و‬ ‫بعينيك‬ ‫سأغني‬ , ‫أغنيتي‬ ‫عيناك‬–‫سر‬ ‫الوجود‬ ‫كل‬ ‫و‬ , ‫وجودي‬. ‫نهض‬‫ترتدي‬ ‫وكنت‬ ‫رأيتك‬ , ‫تذهب‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أراك‬ ‫لعلي‬ , ‫باليه‬ ‫راقصة‬ ‫بخفة‬ ‫ومشيت‬ , ‫فراشي‬ ‫عن‬ ‫ت‬ ‫الفقد‬ ‫يوم‬ , ‫لقائنا‬ ‫يوم‬ ‫ترتديها‬ ‫كنت‬ ‫التي‬ ‫السوداء‬ ‫السترة‬ ‫نفس‬,‫لم‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬ , ‫األبدية‬ ‫الحياة‬ ‫يوم‬ ‫اجتاحتني‬‫الخير‬ ‫صباح‬ ‫في‬ ‫العصافير‬ ‫ألشارك‬ , ‫اليك‬ ‫هرعت‬ ‫و‬ ‫أنكرتها‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫قلبي‬ ‫في‬ ‫غصة‬, ‫عن‬ ‫سؤالك‬ ‫من‬ ‫يمنعني‬ ‫لم‬ ‫فضولي‬ ‫لكن‬ , ‫الغاضب‬ ‫الوسيم‬ ‫وجهك‬ ‫على‬ ‫أعهدها‬ ‫لم‬ ‫بابتسامة‬ ‫حييتني‬ ‫السترة‬ ‫هذه‬. -‫؟‬ ‫السترة‬ ‫هادي‬ ‫جايب‬ ‫وين‬ ‫من‬ -‫منيح‬ ‫الرصاصات‬ ‫بتخبي‬ ‫تقيلة‬ ‫حلوة‬ , ‫يستشهد‬ ‫ما‬ ‫قبل‬ ‫إياها‬ ‫أعطاني‬ , ‫يرحمه‬ ‫هللا‬ ‫علي‬ ‫من‬,‫الها‬ ‫علي‬ ‫قبل‬ ‫لبسوها‬ ‫اللي‬ ‫كل‬ , ‫قصة‬ ‫معي‬‫النضال‬ ‫يكمل‬ ‫انو‬ ‫أمانة‬ ‫الواحد‬ ‫ل‬ّ‫بتحم‬ ‫عكنها‬ ‫زي‬ ,‫استشهدوا‬ ‫الشهدا‬ ‫كل‬ ‫بتار‬ ‫ياخد‬ ‫و‬. ‫فوق‬ ‫رمتها‬ ‫و‬ ‫المهدم‬ ‫بيتي‬ ‫صخور‬ ‫من‬ ‫صخرة‬ ‫ت‬َ‫ل‬َ‫م‬َ‫ح‬ , ‫أخرى‬ ‫غصة‬ ‫الغصة‬ ‫ألبست‬ ‫اجابتك‬ ‫ذهبت‬ ‫و‬ ُ‫تماسكت‬ , ‫بالبرد‬ ‫شعرت‬ ‫و‬ ‫أوردتي‬ ‫كافة‬ ‫انقبضت‬ ‫لم‬ ‫أعلم‬ ‫ال‬ , ‫أنفاسي‬ ‫لتثقل‬ ‫صدري‬ ‫يدي‬ ‫من‬ ‫القهوة‬ ‫ألشرب‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫النشاط‬ ‫من‬ ‫القدر‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫ارها‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫والدتك‬,‫لي‬ ‫ح‬ّ‫تلم‬ ْ‫ت‬َ‫ذ‬‫أخ‬ ‫سعيدة‬ ‫أنها‬ ‫أعلم‬ ‫األن‬ ‫لكني‬ , ‫أفهمها‬ ‫لم‬ ‫أشياء‬ ‫عن‬. ‫حائرا‬ , ‫شاردا‬ ‫أراك‬ ‫,تارة‬ ‫طبيعتك‬ ‫غير‬ ‫على‬ ‫جعلتك‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫غصتي‬ ‫كانت‬ ‫ان‬ ‫أدري‬ ‫ال‬,, ‫عابسا‬ ‫و‬ , ‫األمان‬ ‫أسرار‬ ‫كل‬ ‫أنك‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫مخبفا‬ ‫و‬ , ‫متجهما‬‫مرحا‬ , ‫لبقا‬ , ‫مريحا‬ ‫أخرى‬ ‫تارة‬. ‫القهوة‬ ‫سترتك‬ ‫على‬ ‫سكبت‬ , ‫وعي‬ ‫بالال‬ ‫شرودي‬ ‫وفي‬,‫و‬ ‫غضبا‬ ‫لتشتاط‬ ‫كاف‬ ‫سبب‬ ‫أنها‬ ‫أظن‬ ‫ال‬
  • 11. ‫الخارج‬ ‫الى‬ ‫هرعت‬ , ‫سمعي‬ ‫موجات‬ ‫حدود‬ ‫فاق‬ ‫الذي‬ ‫صوتك‬ ‫من‬ ‫جدا‬ ‫تحسست‬ ‫أني‬ ‫اال‬ , ‫توبخني‬ ‫أبكي‬ ‫الزيتونة‬ ‫تحت‬ ‫جلست‬ ‫و‬ , ‫نفسي‬ ‫العن‬ ‫مزعوجة‬. ‫كان‬ , ‫الوقت‬ ‫أخذني‬‫و‬ ‫المنزل‬ ‫الى‬ ‫رجعت‬ , ‫المساء‬ ّ‫حل‬ , ‫تأخري‬ ‫عذر‬ ‫تكفل‬ ‫الخلوة‬ ‫الى‬ ‫حاجتي‬ ‫ت‬ ‫بانتظاري‬ ‫أمك‬ ‫و‬ ‫كنت‬. ‫بالرجولة‬ ‫المفعمة‬ ‫رائحتك‬ , ‫معي‬ ‫الوقت‬ ‫بعض‬ ‫مني‬ ‫تأذن‬ ‫أن‬ ‫أذني‬ ‫في‬ ‫همست‬ ‫و‬ , ‫مني‬ ‫اقتربت‬ ‫تحت‬ ‫الخشبي‬ ‫الكرسي‬ ‫على‬ ‫أجلستني‬ ‫و‬ , ‫الصباحي‬ ‫انفعالك‬ ‫على‬ ‫ألسامحك‬ ‫توسطت‬ ‫الصارخة‬ ‫المطب‬ ‫نافذة‬‫حوارك‬ ‫بدأت‬ ‫و‬ . ‫الندية‬ ‫خ‬: -‫؟‬ ‫جامعة‬ ‫تكملي‬ ‫ما‬ ‫ليش‬ -‫الجامعة‬ ‫ببالش‬ ‫مهي‬ ‫أه‬. -‫يفيدك‬ ‫و‬ ‫يفيدنا‬ ‫اشي‬ ‫ادرسي‬ ‫بس‬ , ‫الك‬ ‫شغلي‬ ‫مصاري‬ ‫كل‬ ‫ستي‬ ‫يا‬. -‫؟‬ ‫شو‬ ‫متل‬ -‫المعلمين‬ ‫من‬ ‫اشي‬ ‫أكتر‬ ‫بخافو‬ ‫اليهود‬ , ‫معلمة‬ ‫صيري‬. -‫؟‬ ‫مثال‬ ‫بتخوف‬ ‫الرياضيات‬ ‫معلمة‬ -. ‫ايدك‬ ‫من‬ ‫الكاملة‬ ‫فلسطين‬ ‫خريطة‬ ‫تتركي‬ ‫اوعك‬ , ‫بتخوفهم‬ ‫اللي‬ ‫الوحيدة‬ ‫هي‬ ‫الجغرافيا‬ ‫معلمة‬ . ‫فهالبلد‬ ‫احقيتنا‬ ‫اثبتيلهم‬ ‫و‬ ‫مقدساتهم‬ ‫عن‬ ‫قوليلهم‬ ‫و‬ ‫للبحر‬ ‫النهر‬ ‫من‬ ‫وطنهم‬ ‫انو‬ ‫الصغار‬ ‫علمي‬ ‫بنزف‬ ‫اللي‬ ‫األلم‬ ‫و‬ , ‫أبيض‬ ‫ليش‬ ‫سمانا‬ ‫في‬ ‫اللي‬ ‫الحمام‬ ‫و‬ , ‫باألسود‬ ‫حادد‬ ‫ليش‬ ‫علمنا‬ ‫علميهم‬‫منا‬ ‫أخضر‬ ‫لونه‬ ‫يبطل‬ ‫رح‬ ‫بقبضتنا‬ ‫اللي‬ ‫الزيتون‬ ‫غصن‬ ‫ليش‬ ‫علميهم‬ ‫و‬ , ‫أحمر‬ ‫صار‬ ‫كيف‬. ‫تعجبني‬ ‫كم‬,‫و‬ ‫أفكاري‬ ‫تقرأ‬ ‫كأنك‬ ‫مني‬ ‫دنيت‬ , ‫يشبهك‬ ‫طفال‬ ‫يرزقني‬ ‫و‬ , ‫إياك‬ ‫هللا‬ ‫يرزقني‬ ‫أن‬ ‫أتمنى‬ ‫زوجي‬ ‫أقبلك‬ ‫كنت‬ ‫ان‬ ‫والدتك‬ ‫أمام‬ ‫سألتني‬ ‫و‬ , ‫الحياة‬ ّ‫في‬ ‫بعثت‬ ‫قبلة‬ ‫جبيني‬ ‫على‬ ‫طبعت‬.
  • 12. ‫يبق‬ ‫لم‬‫جبيني‬ ‫الى‬ ‫أتذهب‬ ‫احتارت‬ ‫جسدي‬ ‫حرارة‬ , ‫تخثر‬ ‫و‬ ‫اال‬ ‫عروقي‬ ‫في‬ ‫دم‬-‫القبلة‬ ‫حيث‬‫الى‬ ‫أم‬ , ‫تحقق‬ ‫قد‬ ‫حلم‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫وافق‬ ‫قد‬ ّ‫في‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫لكن‬ , ‫أذني‬. ‫تنطلق‬ , ‫بندقيته‬ ‫بكعب‬ ‫الباب‬ ‫يخلع‬ ّ‫جندي‬ ‫جسدك‬ ‫شغف‬ ‫يقاطع‬ , ‫الحتضاني‬ ‫متهيئا‬ , ‫أمامي‬ ‫وقفت‬ ‫فورا‬ ‫طريقها‬ ‫لتمحور‬ ‫قذرة‬ ‫فوهة‬ ‫من‬ ‫رصاصات‬ ‫سبع‬‫تلبسني‬ , ‫أحمر‬ ‫بقميص‬ ‫تعانقني‬ , ‫قلبك‬ ‫الى‬ ‫وتنام‬ , ‫السترة‬. ‫بقية‬ ‫و‬ ‫لقاء‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫ولنا‬(...) . **‫**تمت‬