Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

مشروع تنمية الابداع والتميز Power point

1,669 views

Published on

الابداع و التميز

Published in: Education
  • Be the first to comment

مشروع تنمية الابداع والتميز Power point

  1. 1. الختتبارات محكية المرجع بناء وتحليل (دراسة مقارنة ) اعداد الباحث شادي يوسف الشواورة التخصص القياس والتقويم الكلية العلمية السلمية / الردن ماجستير قياس وتقويم والحصاء التربوي – جامعة مؤته اطروحة الدكتوراة قياس وتقويم والحصاء التربوي – جامعة اليرموك 1
  2. 2. 2
  3. 3. الختتبارات ( أشار العديد من الباحثين مثل (علم،، 2007 )، (الكبيسي، 2007 إلى أن الختتبارات تعدّة من الوسائل المهمّةة التي يُععتمد عليها في قياس وتقويم قدرات الطلبة على اختتلف مستوياتهم الدراسية, فمن ختللها يمكن الكشف عن عناصر النجاح وتشخيص نقاط القوة والضعف لدى الطلبة من أجل الرتقاء وتطوير المستوى. 3
  4. 4. أهمية الدراسة: يمكن إيجاز أهمية هذه الدراسة بالنقاط التية: يحاول الباحث تسليط الضوء على الختتبارات من حيث بناؤها وتحليل  فقراتها. تساعد هذه الدراسة في عرض وتطبيق ختطوات بناء الختتبارات  وتحليل الفقرات . أهداف الدراسة: التعرف على السلوب المثل في بناء الختتبارات .  التعرف على كيفية تحديد درجة القطع(اسلوب انجوف ) في الختتبارات  المحكية التعرف على الخصائص السيكومترية للختتبارت .  التعرف على اجراءات تحليل الختتبارات.  4
  5. 5. أسئلة الدراسة أسئلة الدراسة:  تحاول هذه الدراسة الجابه عن السئلة التالية : 1.ما الطريقة المثلى لبناء الختتبارات التحصيلية محكية المرجع؟ -2 ما طريقة انجوف في تحديد درجة القطع؟ 3.ما الخصائص السيكومترية للختتبارات المحكية التي يجب توفرها؟ 4.ما التحليلت الواجب اجراؤها للحصول على فقرات اختتبارية مناسبة وفق نظريات القياس؟ 5
  6. 6. المصطلحات و التعريفات الجرائية: عمليه منظمه :(Evaluation) التقويم  لتحديد مدى تحقيق الهدداف ،ولعل أكثر التعريفات شموليه ان التقويم عمليه منهجية تتطلب جمع بيانات موضوعية ومعلومات باستخدام ادوات قياس في ضوء مجموعة من المعايير من أجل اتخاذ قرار. عمليه جمع :(Assessment) التقييم  ووصف وتكميم البيانات على مستوى اداء معين بغرض استخدامها باتخاذ قرارات معينة , والتقييم اكثر خصوصية من التقويم وأكثر اتساعا وشمول من القياس . حسب تعريف ( النسب تعريف ( الن ):Measurement(  وين ) : بأنه اعطاء الرقام للخصائص ب طريقه منظمه تعكس مقدار هدذه 6
  7. 7. Glaser الختتبار مرجعى المحك :" يرى جليزر  أن مفهوم، المحك يعنى نطاق شامل Nitko ونيتكو من المعارف والمهارات المحددة تحديدا بحيث يمكن نتيجة لموازنة أداء الفرد فى الختتبار بهذا النطاق أن نعرف ما يستطيع أن يؤديه هذا الفرد وما ل يستطيع ( أن يؤديه" (علم، ، 1995 مجموعة من :(A trait) السمة  السلوكات البسيطة المترابطة التي تميل للحدوث معا لتشكل بالمحصلة سلوك المتعلم .وسمة التحصيل يتم قياسها بمعرفة مدى ما يتحقق لدى المتعلم من معلومات ومهارات في مادة دراسية ، كان قد تعلمها مسبقا 7
  8. 8. العلقةة بين القياس والتقييم والتقويم 8
  9. 9. الختبار كأداة تقويم في حسب تعريف ( النديثنا عن الختبار كأداة تقويم  ننطلق من المنطلق التالي 1.ان عمليه التقويم تتلخص بعلمة يتم رصدهدا في نهاية الفصل الدراسي . 2.ان التحصيل خاصية يمكن قياسها , حسب تعريف ( النيث ان الختبارات هدي المساهدم الكبر في تحديد علمة الطالب 3.الختبارات تساعد في الوصول الى قرارات سليمة . 4.ان الهدف الرئيسي للختبارات الصفية هدو الحصول على بيانات صادقه وثابته عن تحصيل الطالب في المساق . 5.ان تقويم التحصيل الدراسي للطالب في المساق من مسؤولية عضو هديئه التدريس . 9
  10. 10. تصنف الختتبارات محكية المرجع معيارية المرجع 10
  11. 11. norm-referenced test الختتبار مرجعي المعيار  كثيرا ما يستخدم، مصطلح المعايير لتعبير عن مجموعة معيارية في القياس التربوي ,كما يستخدم، مرادفا للمعدل الذي هو الدرجة الوسيط لمجموعة معينة من الناس . وهذه المجموعة المعينة تسمى بالمجموعة المعيارية أو المرجعية. ويراد بالمعيار في الصطلح التربوي، القياس أو الطريقة المتبعة للحصول على مدى قدرة الدارس الدائية في اختتبار ما سواء باعتبار جميع نتاجات التعلم المستهدفة أو بمقارنة قدرته الدائية مع أفراد الخترين . 11
  12. 12. ختصائص اختتبارات المرجعي المعيار 1.الكشف عن الفروق الفردية حيث تكون الدرجات قريبا من المنحنى العتدالي  يفسر الداء في الختتبار مرجع المعيار موازنة بأداء الفراد الخترين في الختتبار  نفسه , أن أداء نسبي 2.ملئمته لتخاذ قرارات تتصل بالتلميذ كأفراد من حيث النجاح والفشل ,القوة  والضعف 3.استخدام، اجراءات المقننة في تطبيق ورصد درجات الدرارسين في نفس الفئة  العمرية والصفية. 4.يتم من ختلل هذا الختتبار تفسير سلوك الطالب ختصائصه و صفاته،حيث إن هذا  الختتبار يستخدم، لقياس مجال الهتمام، 5. يجب أن يبنى الختتبارات بالدقة وانتظام، حيث تكون استجابات الطالب منسجمة  بدرجة عالية ، بحيث يمكن الحصول على نفس الدرجة عندما يعاد نفس الختتبار 6.ويجب أن تكون الفقرات التي تتم منها الختتبار متسمة بدرجة حقيقية المجال  الذي يقيسه الختتبار 12
  13. 13. الختتبارمحكي المرجع تعني كلمة المحك لغة الصدق . وعند ما تستعمل صفة للختتبار يعنى مدى تمثل الختتبارات بالصدق والثبات في جميع أوصافها .وكلمة "المحك" عند التربويين مصطلح يستعمل لتدلّة على التحصيل المتوقع من الطالب والوقوف على مدى تحقيقها . فالمحك هو قياس موضوعي الطبيعة ومستقل الجراء وتستعمل لتحديد صدق الختتبار رغبة في الحصول على تقدير نسبي للمستوى الحقيقي. ويهدف الختتبارمحكي المرجع إلى تقدير أداء الطالب بالنسبة إلى المحك أو مستوى أداء مطلق دون لجوء إلى .( مقارنة بأدائه بأداء الطلب الخترين (ختضر، 2003 13
  14. 14. مميزات الختتبارات محكي المعيار الكشف عن مستوى الدارس بشكل مطلق دون تقيد بموازنته بأداء الفراد  الخترين. معرفة مدى إتقان الفرد عن موضوع أو مهارة  التطلع إلى معرفة مدى تمكن الدارس من حيث الوصول إلى المستوى المرجو  لديه فيما يدرس, بغض النظر عمّةا يحصل عليها من الدرجات الهتمام، بتصنيف الدارسين إلى مستويين فقط هما : مستوى الذين استطاعوا  الوصول إلى مستوى الداء المطلوب من التمكن و الذين لم يتمكّةنوا من الوصول إليه .  السعى نحو تحديد مجال سلوكي تحديدا واضحا.  تحديد العلقة بين أداء أفرد الدارس ومستواه الواقعي في المجال السلوكي  يجب أن يكون الختتبار ات محكي المرجع متعلقا بالوظيفة التي تقيسها  فدرجات أو رتب الفراد على المحك يجب أن لتتأثر بشخص يقوم، بإعطاء  الدرجة أو التقدير 14
  15. 15. طريقة أنجوف لجاد درجة القطع هى طريقة مماثلة لطريقة نيدلسكى لتحديد درجة الفصل حيث تحسب الدرجة المتوقعة للجابة على كل مفردة من مفردات الختتبار (الختتيار من المتعدد) والفرق هنا أن طريقة أنجوف ل تتطلب من المحكم تحديد الختتيار غير الصحيح بوضوح عن كل مفردة من مفردات الختتبار بل يتطلب من المحكم تحديد إجابة المفردة الصحيحة (الختتيار الصحيح) أى أن المحكم يحدد النسب المئوية للجابة عن كل مفردة وتكون مجموع النسب المئوية تكون درجة الفصل . 15
  16. 16. الفرق بين الختتبارات محكية المرجع ومعيارية المرجع الختبارات محكية المرجع الختبارات معيارية المرجع المجال يقارن أداء الطالب بكمية المادة التي تعلمها أو بالمعايير أو بمستوى التقان. تقارن درجة الطالب بدرجات مجموعة المعيارية . تفسير النتائج تقييم كمية المعلومات التي ترتبط بهدف معين ويعرفها الطالب. ترتيب الطلبة على متصل السمة أو القدرة . غررض الختبار توزيع الدرجات توزيع طبيعي توزيعات ملتوية سلسلة من الختبارات الفرعية مرتبطة باهدداف المادة ولها محتوى متشابه عدد قليل من الختبارات الفرعية دات المحتوى المختاف بنية الدرجات الطالب يعرف بالضبط المحتوى الذي يغطيه الختبار مستوى معرفة الطالب ل يعرف الطالب بالختبار قبل المحتوى المحدد إجرائه الذي يغطيه الختبار معلمة الفقرة صعوبة الفقرة تمييز الفقرة المهمة 16
  17. 17. منحى التوزيع الطبيعي 17
  18. 18. نسبة افراد الع 18
  19. 19. التوزيع الملتوي ( سالب و موجب ) 19
  20. 20. أغراض الختبارات التحصيلية ضبط التعلم التصنيف قياس مستوى التحصيل اتخاذ القرارات تثبيت التعلم التشخيص أغراض الختتبارات 20
  21. 21. مراحل بناء الختتبار المرحلة الوللى : التخطيط للختتبار  المرحله الثانية : بناء الختتبار  المرحله الثالثة : إختارج الختتبار  المرحله الرابعة : تطبيق الختتبار  المرحله الخامسة : تصحيح الختتبار  المرحله السادسة : تفسير نتائج الختتبار 21 
  22. 22. 1. المرحلة الوللى التخطيط للختتبار عتند الشرولع بعملية التخطيط للختتبار، يجب أن يؤختذ بالعتتبار اربع نقاط ولهي : اوللً ت تحديد الغرض من الختتبار (مثل قياس تحصيل الطلب، ،ولقبول الطلب،، ولتنشيط الدافعية ،ولالتشخيص ،ولالتغذية الراجعة للمعلم ....) . ثانيا تحديد أهداف التدريس ، يجب ان يقوم باني الختتبار بتحديد النواتج التي يخطط لتحقيقها ، ولالتي يجب أن تعكس الهداف التعليمية في المنهج ، ولقد تبدولا عتملية ولضع النواتج سهله ،لكنها في ولاقع المرعتملية شاقة ولتتطلب دراية ولختبرة ولاسعة في صياغتها ولتحديد مستوياتها. ولقد صنف بلوم مستويات الهداف المعرفية الى ( المعرفة ثم الفهم ثم التطبيق ثم التحليل ثم التركيب ولأختيرا التقويم ).ولقام كارثون ولزملؤهه بإعتداد نظام تصنيفي هرمي للهداف الوجدانية تشمل ختمسة مستويات ( الستقبال ،الستجابة ، اعتطاء القيمة ، تنظيم القيمة ،ولأختيرا التمييز بالقيمة). اما تصنيف الهداف في المجال النفس – حركي ،غالبا ما تكون نواتج التعليم عتلى شكل مهارات ولاداء حركي. 22
  23. 23. ثالثاً ت محتوى مادة التدريس، ولنحتاج هنا الى تحليل المحتوى للحصول عتلى عتينة ممثلة لما نتوقع أن يتعلمه الطالب اذا تحققت أهداف التدريس،ولمن هذه العينة نشتق السئلة التي ستؤلف أختتبار التحصيل.ولطريقة التحليل تقوم عتلى استخلص المفاهيم ولالمصطلحات الساسية ،ولالعلقات ولالنظريات ول الفتراضات التي تربط بين أجزائه ولالحقائق المكونه له ، ثم تنضم هذه العناصر في ترتيب مناسب. ،(Table of Specifications) رابعا بناء جدولل المواصفات يكون جدولل المواصفات مكون من بعدين أساسيين هما تحديد الهداف، ولتحليل المحتوى. وللجدولل المواصفات فوائد عتدة منها أنه يمثل درجة معقولة من صدق المحتوى ،ولتوزيع الفقرات لتشتمل عتلى أنواع مختلفة من المجالت ولمهاراتها الفرعتية،وليوزع فقرات الختتبار لتشمل الموضوعتات كافة، وليجعل الختتبار اداة تشخيصية عتلولة عتلى كونه أداة تحصيلية،وليوزع الزمن عتلى الموضوعتات حسب أهميتها وليعطي الوزن 23 النسبي لكل جزء من أجزاء المادة.
  24. 24. 2.المرحله الثانية بناء الختتبار أبعاد ولتصنيف الختتبارات التربوية ولالنفسية : Content 1 المحتوى . تنقسم الختتبارات إلى اختتبارات ولصفية ولاختتبارات تنبؤية . ولتستخدم الختتبارات الوصفية في بعض المواقف التي تحتاج إلى ولصف المهارات ولالقدرات ولالميول ولسمات الشخصية التي يمتلكها الفرد . ولفي المقابل تأتي الختتبارات التنبؤية لتفيد في تعريف الفرد بما يمكن أن يفعله في المستقبل ،ولهذه الختتبارات يطلق عتليها اختتبارات الستعدادات ، ولهي اختتبارات تستهدف التنبؤ بما يستطيع الفرد أن يقوم به في المستقبل. 24
  25. 25. PURPOSE OF THE 2. الغرض من الختتبار : TEST يمكن تصنيف الختتبارات ولفقاً ت للغراض التي تستخدم فيها ولهي ولالختتبارات Survey Tests الختتبارات المسحية ولاختتبارات ، Diagnostic Tests التشخيصية فالختتبار ، Aptitude Tests الستعداد أول القدرة التحصيلي يُععد اختتباراً ت مسحياً ت إذا استخدم في تقدير المستوى العام لداء الفرد في محتوى دراسي معين ، ولالختتبارات التشخيصية تصمم لتشخيص صعوبات تعلم الطلبة في مادة دراسية معينة ، بقصد تحديد جوانب الضعف ولنواحي القوة في تحصيل الطالب ( النبهان ، 2004 ) . أما اختتبارات القدرة فهي تبين ما إذا كان الطالب لديه المهارة المطلوبة لتعلم المادة 25 التعليمية اللحقة
  26. 26. 3. طريقة التصميم ولالبناء : Standardized Tests بعض الختتبارات تكون مقننة ولالبعض الختر يكون غير مقنن ، فالختتبار المقنن هو ذلك الختتبار الذي حددت إجراءات تطبيقه ، ولأجهزته ، ولتصحيحه بحيث يصبح من الممكن إعتطاء الختتبار نفسه في أولقات ولأماكن مختلفة. أما الختتبارات غير المقننة فهي تشمل الختتبارات التحصيلية الصفية التي يكتبها المعلم لتلميذه ، ولل تتطلب هذه الختتبارات إجراء دراسات استطلعتية عتلى عتينات ممثلة من طلب، المدارس المختلفة ، ولانما تتطلب عتناية بتحديد الهداف الجرائية للوحدات الدراسية التي يستهدف المعلم تحقيقها لدى تلميذه. 26
  27. 27. 4. عتدد الفراد الذين يطبق عتليهم الختتبار : تصنف هذه الختتبارات إلى فئتين هما : الختتبارات الفردية ولهي التي ل تطبق إلّ ع عتلى Individualized tests فرد ولاحد في المرة الواحدة ، مثل اختتبارات الذكاء الفردية . Wechsler ولاختتبار ولكسلر Binet كاختتبار بينيه هي التي يمكن Group Tests ولالختتبارات الجماعتية تطبيقها عتلى عتدد كبير من الفراد في الوقت نفسه 27
  28. 28. : PERFORMANCE TYPE 5. نمط الداء تنقسم الختتبارات إلى اختتبارات أقصى الداء ولالداء المميز ، ولمن أمثلة اختتبارات أقصى الداء اختتبارات التحصيل التي تحتوي عتلى اختتبار التكملة ،ولالمطابقة ، ولالختتيار من متعدد ، ولكذلك اختتبارات القدرات التي تستهدف قياس القدرات العامة ولالطائفية ذات النشاط العقلي المعرفي كما هو قائم فعلً ت ، أما اختتبارات الداء المميز ، فهي اختتبارات تعتمد عتلى اختتبار الستجابة المناسبة للفرد ، ولهي ل تعتمد عتلى الصواب، ولالخطأ، ولمن أمثلتها اختتبارات الشخصية ، ولالقيم ، ولالتجاهات ، ولالميول . 28
  29. 29. 6. كيفية الستجابة : يعتمد بعض الختتبارات النفسية ولالتربوية عتلى السرعتة في الجابة ولالبعض الختر يعتمد عتلى القوة ، ففي اختتبارات السرعتة تكون سرعتة الجابة هي العامل الحاسم في تحديد أداء الفرد ، وللهذه الختتبارات زمن محدد تحديداً ت دقيقاً ت ينبغي أن يلتزم به الفرد عتند إجابته عتن الختتبار. مقابل اختتبارات القوة التي يعطى فيها زمن شبه مفتوح للجابة بحيث يكون كل فرد قادر عتلى محاوللة الجابة عتن كل سؤال ، إلّ ع أن صعوبة السئلة ولقدرة الفرد عتلى إجابتها هي التي تحدد أداءه 29
  30. 30. 7. صياغة الفقرة : تصنف الختتبارات بحسب صياغة فقراتها إلى ثلثة أنواع هي : الختتبارات الموضوعتية ، ولتشمل فقرات الختتيار من متعدد، ولالمزاولجة ، ولالصواب، ولالخطأ ، ولالختتبارات المقالية ولالدائية 30
  31. 31. 8. كيفية تفسير الدرجات : يعتمد تفسير الدرجة التي يحصل عتليها الفرد عتلى مقياس أول اختتبار ما عتلى نوع المرجعية التي يستند إليها في ذلك ، فقد تفسر درجة الفرد بالمقارنة مع متوسط أداء المجموعتة التي ينتمي إليها ذلك الفرد . ولتعرف هذه المجموعتة بالجماعتة ولتسمى أدولات ، (Norm group) المرجعية أول المعيارية القياس التي يفسر بها مستوى الداء بهذه الطريقة بالدولات أما ، Norm –Reference Tools معيارية المرجع إذا فُعسّ عرت درجة الفرد عتلى أداة القياس اعتتماداً ت عتلى محك أداء عتندها تعرف تلك الدولات بمحكية (criterion) متوقع ((Criterion- Referenced Tools المرجع 31
  32. 32. الفرق بين الختتبارات محكية المرجع ولمعيارية المرجع Norm – Referenced )) الختتبارمعياري المرجع حيث يقارن أداء الطالب عتلى الختتبار بأداء مجموعتته : Test المعيارية ، يراد بالختتبار مرجعي المعيار ذلك الختتبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة لداء الفراد الخترين في القدرة التي يقيسها ذلك الختتبار . ولتسمى الدرجة التى حصل عتليها الطالب درجة معيارية بينما يطلق عتلى المجموعتة التي نال فيها هذه الدرجة فئة معيارية .الختتبار محكي المرجع يقارن اداء : ( Criterion – Referenced Test ) الطالب بمستوى أداء معين يتم تحديده بصرف النظر عتن أداء المجموعتة ، وليهدف الختتبارمحكي المرجع إلى تقدير أداء الفرد بالنسبة إلى المحك أول مستوى أداء مطلق دولن اللجوء إلى مقارنة أدائه بأداء الفراد الخترين. 32
  33. 33. 3.المرحله الثالثة إختارج الختتبار في هذه المرحلة من بناء الختتبار يكون المطلوب، إعتداد تعليمات الختتبار،ولتوضيح كيفية ترتيب الفقرات الختتبارية ،ولما ينبغي مراعتاته في ترتيبها بصفة عتامة، ولما يجب مراعتاته عتند طباعتة كراس الختتبار ، ولنسخه ،ولأختراجة بشكل عتام.بحيث يحدد زمن الختتبار ولطريقة الجابة ولالغرض من الختتبار ولعتدد الفقرات ...(الخ) 33
  34. 34. 3.المرحله الثالثة إختارج الختتبار في هذه المرحلة من بناء الختتبار يكون المطلوب، إعتداد تعليمات الختتبار،ولتوضيح كيفية ترتيب الفقرات الختتبارية ،ولما ينبغي مراعتاته في ترتيبها بصفة عتامة، ولما يجب مراعتاته عتند طباعتة كراس الختتبار ، ولنسخه ،ولأختراجة بشكل عتام.بحيث يحدد زمن الختتبار ولطريقة الجابة ولالغرض من الختتبار ولعتدد الفقرات ...(الخ) 34
  35. 35. 4.المرحلة الرابعة تطبيق الختتبار هناك عتوامل تؤثر في عتملية تطبيق الختتبار منها ما هو مرتبط بالختتبار نفسه مثل ولضوح لغة الختتبار، ولغموض فقراتها ،ول صعوبتها ، ول سهولتها. اما العامل الختر يرتبط بالطالب مثل القلق من الختتبار ، ول تحمله ، ولالضبط الذاتي ول توزيع الزمن. ولتتأثر عتملية تطبيق الختتبار بظرولف البيئة مثل درجات الحرارة ، البرولدة ، ولالضاءة ، ولالضوضاء ولغيرها . ولالظرولف النفسية الناتجة عتن عتدم تطبيق طريقة عتادلة ولمنظمة في توزيع مواد الختتبار ولجمعها ، ولعتدم توفير فرص متساولية في الجابة عتن الستفسارات...(الخ). 35
  36. 36. 5.المرحله الخامسة تصحيح الختتبار تعتمد هذه المرحلة عتلى نوع السئلة في الورقة الختتبارية ( اسئلة ذات إجابة مصوغة أم إجابة منتقاة ). ولمهما كانت نوع السئلة يجب عتلى المصحح أن يراعتي الموضوعتية في عتملية التصحيح ، مما يتطلب منه ولضع مفتاح إجابة للفقرات موضح فيه الدرجات الكلية ولالجزئية للختتبار، ولتوفير الظرولف المناسبة( المكان ولالزمان) لعملية التصحيح حتى نحصل عتلى أكبر قدر ممكن من الدقة في التصحيح. 36
  37. 37. 6.المرحله السادسة تفسير نتائج الختتبار تُحققق عملية تفسير النتائج فوائد عدة، منها الكشف عن مواطن الضعف والقوة عند الطلبة، وتغذية راجعة عن مدى تحققيق نتاجات التعلم،والتعرف على المموهات الضعيفة،ومعالجة الفقرات الصعبة جداً، والفقرات السهلة جداً،، والحتفاظ بالفقرات الجيدة وحذف الفقرات الضعيفة من بنوك السئلة أو ملفات السئلة. 37
  38. 38. خصائص الختبارات الأساسية الخصائص السيكومترية الثبات القابله للستتعمال Reliability ) ) الصدق ( (Validity 38
  39. 39. ختصائص الختتبارات الساسية 1.الصدق : هو أن يقيس الختتبار ما أعد لقياسه اي ببساطه ان  يكون صادقاً، . 2.الثبات : هي درجة الدقة في عملية القياس .  3.القابليه للستعمال : تشتمل على مجموعة من العوامل لها  علقه بالكلفة والوقت والجهد والقابليه للتفسير . 39
  40. 40. الصدق والثبات في الختتبارات ان التحقصيل مفهوم افتراضي او ختاصية مجردة أكثر من كونها ملموسه , ولذلك ل يوجد مقياس واحد للتحقصيل ، فالمدرس يعد الكثير من الختتبارات في المساقات التي يدرسها .إن الصدق والثبات من الخصائص الساسية التي ل بد ان تتوفر في اختتبار التحقصيل , ان الختتبار يعد من اهم ادوات التقويم حيث تستخدم نتائجه في اتخاذ القرارات التربوية – كلما زادت أهمية القرار الذي يتوقع ان يتم اتخاذه كلما زادت الحقاجة الى ان تكون المعلومات التي نحقصل عليها من الختتبار دقيقة وذات صلة وثيقة بالغرض الذي أعد من اجله – ولبد ايضاً، من الهتمام بالتخطيط المحقكم لعداد الختتبار وتطوير مهارات اعداد السئلة وتحقليلها وكل ذلك سينعكس على جودته ، فيوفر لدنيا اختتباراً، يقيس ما اعد لقياسه , بمعنى انه سيكون صادقاً، وايضاً، اختتباراً، يقيس بدرجة موثوقة من الدقة أي أن يكون ثابتاً، 40
  41. 41. العلمة الحقيقة للطالب يصعب على المدرس معرفة درجة امتلك الطالب لسمة التحقصيل في المساق الذي يقوم بتدريسه بصورة مثالية، ويعود ذلك الى ان العلمة الحققيقية التي تعكس القدرة الفعلية للطالب هي علمة نظرية، اي ل نحقصل عليها فعلً، , فالعلمة الحققيقية هي علمة افتراضية ( ل يعلمها إل ال ) ،ول يمكن حسابها لكن يمكن تقديرها تقدير العلمة الحقيقية في المساق X=T+E العلمةة الظاهرية ( x) العلمةة الحقيقية ( T) قيمة الخطأ في القياس (E) 41
  42. 42. الخطأ المعياري في القياس مةعادلة الخطأ المعياري في القياس كمايلي: SEM = s 1- r 42
  43. 43. )Validity( الصدق صدق البناء الصدق المرتبط بمحك صدق المحتوى 43
  44. 44. (CONTENT) صدق المحقتوى يجب عن السؤال التالي: الى اي حد يكون الختتبار قادراً، على قياس تحقصيل الطالب في موضوعات دراسية محقددة ؟ لصدق المحقتوى نوعين هما:  1.الصدق الظاهري : يكون من ختلل حكم مختص على درجة قياس الختتبار للسمة. 2.الصدق العيني: هنا يتطلب تحقديد ادق للمجال السلوكي أو الموضوعات الدراسية ، وكلما تم التحقديد بدقة كلما كان الصدق العيني أعلى. ومن الجدير بالملحظة أن الصدق العيني يركز على السئلة ، بينما الصدق الظاهري يركز على محقتوى السئلة،بصرف النظر عن عددها أو مدى تغطيتها للمادة الدراسية أو السمة التي تقيسها. 44
  45. 45. الصدق المرتبط بمحقك يركز هذا النوع من الصدق على الجراءات وعلى مدى تقديم الختتبار أو تحققيقة لغرض معين بصرف النظر عن صدق المحقتوى . يتحقدد هذا النوع من ختلل الدرجة التي يمكن فيها لبيانات الختتبار ان ترتبط بالداء على مقياس اختر يسمى " مقياس المحقك ". * من أنواع الصدق المرتبط بمحقك 1.الصدق التنبؤي. 2. الصدق التلزمي. 45
  46. 46. صدق البناء أو التكوين يشكل هذا النوع من الصدق الطار النظري للختتبارات، أي عندما نتحقدث عن صدق البناء فنحقن ل نزال بالمرحلة النظرية أو التمهيدية في تطوير الختتبارات والمقاييس ، وان هذا الجهد موجه للختتبار نفسه ، أي النتقال من مرحلة الشك في أن الختتبار يقيس السمة التي أعد لقياسها أنواع صدق البناء : 1 الصدق التباعدي . 2 الصدق التقاربي . 3 التساق الداختلي . 46
  47. 47. مثال على صدق البناء الذكاء الذكاء - على سبيل المثال - بناء سيكولوجي نفترض وجوده ، كما أن له أكثر من تعريف ، ولهذا تعددت الختتبارات التي تحقاول قياسه ،ال ان هناك بعض المعلومات النظرية التي تصلح كمؤشرات عن طبيعة الذكاء . فالمبادئ التي تقوم عليها سيكولوجية النمو تشير الى أن الذكاء يرتبط بالتحقصيل الكاديمي ، ما يسعى اليه باني الختتبار (المختص في القياس التربوي والنفسي ) هو جمع أكبر عدد ممكن من المؤشرات التي تؤكد صدق البناء السيكولوجي للختتبار. 47
  48. 48. العلقة بين الصدق والثبات * الصدق خاصية متقدمة على الثبات ، وهما خاصيتين متلزممتين . ان الختبار الذي يتمتع بدرجة من الصدق لبد من يتمتع بدرجة ما من الثبات ، إل أن الختبار الذي يتمتع بدرجة من الثبات قد ل يتمتع بأي درجة من الصدق. rxx *إن السقف لمعامل الصدق يتحدد بقيمة الجذر التربيعي لمعامل الثبات 48
  49. 49. الثبات Reliability ( ) 49
  50. 50. طرق حساب معامل الثبات أ . طريقة إعادة التطبيق ( التكرار) ملخص هذه الطريقة أن يتم تطبيق المقياس نفسه مرتين على مجموعة من الفراد بفاصل زمني ثم تحقسب العلقة بين درجات الفراد في المرتين ممثلة بمعامل الرتباط 50
  51. 51. ب. طريقة الصيغ أو الصور المتكافئة ملخص هذه الطريقة أن يتم تطبيق اختتبارين متطابقين على مجموعة من الفراد دون فاصل زمني يذكر ثم تحقسب العلقة بين درجات الفراد في الختتبارين 51
  52. 52. جـ . طريقة التجزئة النصفية ملخص هذه الطريقة أن يتم تطبيق اختتبار واحد مرة واحدة على مجموعة من الفراد ثم يقسم الختتبار إلى نصفين ليصحقح كل نصف على حدة وتحقدد درجته ثم تحقسب العلقة بين درجات الفراد في النصفين. 52
  53. 53. د. طرق أخترى ثبات التساق الداختلي ميندرج تحقته النواع التالية: * ألفا كرونباخ * كودرـ ريتشادردسن 20 * كودرـ ريتشادردسن 21 وفي هذه الطرق يتم تطبيق الختتبار مرة واحدة كما هو الحقال في التجزئة النصفية لكن دون تنصيف وباستخدام معادلت إحصائية مختلفة يؤختذ في العتبار تباينات الدرجة على السؤال ونسبتها إلى تباين الدرجة الكلية للختتبار 53
  54. 54. قيمة معامل الثبات اذاً، معامل الثبات قيمة إحصائية تشير إلى مستوى الثبات محقصورة بين r ≥ -1 ≤ 1.0+ 54
  55. 55. التجدول التتالتي يبين قيم معامل التثبات وتفسير دللتتها قيمة معامل الثبات التفسير 90 فأكثر ثبات ممتاز . 80 ثبات جيد جداً

×