‫تجربة المملكة العربية السعودية‬
‫في مجال دمج التالميذ ذوي االحتياجات التربوية‬
‫الخاصة في مدارس التعليم العام‬
‫ورقة عمل ...
‫تمهيد‬
‫لقد شهد مجال تربية وتعليم ذوي االحتياجاات التربوياة الخاصاة فاي‬
‫جميا ننحااا العاالم تغيارات جوهرياة فاي القارن ...
‫وبالنساابة للمملكااة العربيااة السااعودية، فااون تعلاايم ذوي االحتياجااات‬
‫التربوية الخاصة يدخل اليوم مرحلة جديدة بنااة،...
‫خلفية تاريخية عن تربية وتعليم‬
‫ذوي االحتياجات التربوية الخاصة في المملكة‬
‫تحظى الف ات الخاصة في المملكاة العربياة الساع...
‫تتب ا األساالوب العزلااي فااي رعايااة هااؤالا األطفااال، باال ساارعان مااا باادنت‬
‫المملكاااة فاااي تطبياااق نسااالوب ال...
‫الق ار رقم 40/60 بتاررخ 24/6/2020 ه، الفقار الاارة و لالتا‬
‫ر‬

‫تنص على: التلاع ف ب امج التربيو الخرصو لزخرد ااتي ربهر ...
‫اصعاقة في جمي مجاالت الحياة، بما في ذل الحصول علاى تعلايم مجااني‬
‫مناسب في مادارس التعلايم العاام، ولضامان التفعيال المن...
‫تعريفات ومصطلحات‬
‫نظرا ل لألهمياة البالغاة التاي يحظاى بهاا موضاو دماج التالمياذ ذوي‬
‫االحتياجات التربوياة الخاصاة فاي ...
‫وتعليم األطفال ذوي االحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العاام‬
‫م تزويدهم بخدمات التربية الخاصة (القواعاد التنظيم...
‫اخاااااتالف جاااااوهري يترتاااااب علياااااه اخاااااتالف فاااااي األسااااااليب التربوياااااة‬
‫واالستراتيجيات التعليمية.‬
...
‫ام ننه ليس هنا ندل على سمو ورقي نساليب التعامل التاي ينتهجهاا‬
‫اصسالم م المعوقين من الطريقاة التاي تعامال بهاا نباي الها...
‫يقااوم عليهااا، واألساااليب التااي بموجبهااا يااتم تنفيااذه، والعواماال التااي تسااهم فااي‬
‫إنجاحه، وإيجابياته وسلبياته،...
‫االجتماااعي اصيجااابي ومااا ياارتبط بااه ماان مهااارات، باصضااافة إلااى‬
‫انخفاض في تكرار حدوا السلوكيات غير المناسبة.‬
‫...
‫وتنمية توافقهم النفسي واالجتمااعي، وتادعيم إدمااجهم فاي المادارس‬
‫العادية والحياة العامة.‬
‫االاا ل: موقف الباحاين والتر...
‫وممااا ساابق يتضااح نن اسااتخدام الماادارس الخاصااة كأساالوب تربااوي‬
‫يمكن نن ينجم عنه داار سلبية على التحصيل األكاديمي،...
‫المنفصالة ;9891 ,‪(Affleck, Madge, Adams, & Lowenbraun, 1988; Piuma‬‬
‫.)8991 ,‪UNESCO, 2003, 2004; walker & Ovington‬‬

...
‫5- الدمج التربوي يشكل وسيلة تعليمياة مرناة يمكان مان خاللهاا زياادة،‬
‫وتطوير، وتنوي الخدمات التربوية المقدمة للتالميذ ال...
‫13- إن ماان شااأن الاادمج التربااوي نن يعماال علااى تعميااق فهمنااا للفااروق‬
‫الفردية بين األطفال.‬
‫53-يمكاان للاادمج ا...
‫والمتفاااوقين، ذوي صاااعوبات الاااتعلم، المعاااوقين جساااميا ل وحركياااال، ضاااعاف‬
‫البصر، المضطربين سلوكيا ل وانفعاليال...
‫8- طريقة الدمج الكلي:‬
‫وتتم عان طرياق اساتحداا بارامج التربياة الخاصاة المسااندة‬
‫فااي ماادارس التعلاايم العااام مااال:...
‫نتا ج تطبيق الدمج‬
‫في المملكة العربية السعودية‬
‫نظارا ل لماا ألسالوب الادمج مان فاعلياة تربوياة، واجتماعياة، ونفسااية،‬...
‫ونتيجااة لااذل نصاابحت نعااداد التالميااذ الااذين يتلقاون خاادمات‬
‫التربية الخاصة في المدارس العادية تفوق كايرا ل نعداد ...
44
42
41
‫شكل رقم 3.‬
‫التطور النوعي لمعاهد وبرامج التربية الخاصة‬
‫من عام 5141/6141هـ ، 4111/5111م‬
‫إلى 7141/8141هـ ، 6221/7221م‬...
‫شام س ا 4.‬
‫كل طلس كلسل ي لط ب وط لر ت‬
‫س ها وبرك كلرتبدم كخل صم‬
‫ن 5141/6141هك 4111/5111‬
‫سىل 7141/8141هك 6221/7221‬...
‫توزيع أعداد معاهد وبرامج ومراكز التربية الخاصة حسب المكان التربوي‬
‫للعام الدراسي 1427/1427 هـ - 2004/1004م‬
‫(أ) البنين‬...
‫شكل رقم 6.‬
‫توزيع أعداد طالب وطالبات معاهد وبرامج التربية الخاصة حسب المكان التربوي‬
‫للعام الدراسي 1427/1427هـ ، 2004/1...
‫8-‬

‫4-‬

‫2-‬

‫بالزمان، إذ اقتصرت علاى اانتاي عشارة سانة فقاط، والمكاان، حياا‬
‫اقتصاارت علااى معاهااد وباارامج طااالب...
‫1-‬

‫6-‬

‫هذه الخدمات وفق جداول زمنية محددة غالبا ل ماا تكاون فاي الفتارات‬
‫المسا ية.‬
‫تم استبعاد اصحصااات الخاصة بال...
‫جـدول رقم 0.‬
‫توزي معاهد وبرامج وطالب التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم‬
‫في المملكة العربية السعودية حسب الف ات ال...
‫‪ ‬مالحظااات حااول الجاادول رقاام (3) وحااول الف ااات التااي اشااتمل‬
‫عليها:‬
‫3-‬

‫8-‬

‫1-‬

‫بلااغ عاادد معاهااد وب...
‫البرامج انتشرت بشكل سري جدال، إذ بلغ عدد المدارس العادية التي‬
‫تطبااق فيهااا باارامج غاارف المصااادر الخاصااة بالتالمياا...
‫باااوزارة التربياااة والتعلااايم تشااارف علاااى مراكاااز وبااارامج رعاياااة‬
‫التالميااااذ الموهااااوبين المنتشاااارة فاا...
‫مواهبهم الخاصاة، لكان عادم توفيرهاا ال ياؤار سالبا ل علاى هاذا األداا‬
‫وتل المواهب.‬
‫9- إن نعااداد التالميااذ المسااتفي...
‫يبلااغ 1164 معهاادا ل وبرنامجااا ل للعااام الدراسااي 2114/2114، ونن‬
‫المجمو الكلي للتالميذ الملتحقين بهذه المعاهد والبرا...
‫المجمو‬

‫81‬

‫21‬

‫44‬

‫المجمو الكلي للمعاهد‬

‫8-المعاهد‬
‫النهارية‬

‫الصم‬
‫المكفوفون‬
‫المعوقون عقليا‬
‫(القابلون...
‫4- المراكاااااااااااااااز‬
‫المساندة‬
‫ن. مراكااز الساام‬
‫والكالم‬
‫ب. مراكاااز ذوي‬
‫صعوبات‬
‫ج. مراكاااااااااااااااااا...
‫1- باااااااااااارامج‬
‫الفصااااااااااااااااول‬
‫الملحقة‬
‫بالماااااااااااادارس‬
‫العادية‬

‫1‬
‫2‬
‫120‬
‫10‬
‫12‬
‫246‬
...
‫8-‬

‫1-‬
‫1-‬

‫5-‬

‫9-‬

‫إن غالبيااة باارامج الفصااول الملحقااة بالماادارس العاديااة تخاادم الف ااات‬
‫التااي تخاادم ...
‫1- إن باارامج غاارف المصااادر باصضااافة إلااى كونهااا تخاادم الف ااات التااي‬
‫تخدم تقليديا ل في معاهد التربية الخاصاة، ف...
‫برنامج واحد دخر، إال نن خــدمات التربيـــة الخاصـــة المقدماة مان‬
‫خااالل هااذين البرنااامجين -حالياا ل -تقتصاار فااي اأ...
‫الدور المستقبلي لمعاهد التربية الخاصة‬
‫إن تفعيل دور المدارس العادية في مجال تربية وتعليم األطفال غيار‬
‫العاديين ال يلغا...
‫الصعوبات التي واجهات عملية‬
‫تطبيق الدمج التربوي‬
‫يندر نن يوجد ني مشرو عماالق ماال مشارو الادمج الاذي تطبقاه‬
‫وزارة الت...
‫ومما يبعا على الراحة واالطم نان نن هذه الصعوبات جميعهاا مان‬
‫النو الذي يمكان التصادي لاه والتغلاب علياه، إذ إنهاا ال تعا...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
 ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام -...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام - المعرض والمنتدى ا

3,985 views

Published on

المتحدث:
د. ناصر الموسى
عضو مجلس الشورى

تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام

المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2014

Published in: Education
0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
3,985
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
9
Actions
Shares
0
Downloads
35
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

ناصر الموسى - تجربة المملكة العربية السعودية في مجال دمج التلاميذ ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام - المعرض والمنتدى ا

  1. 1. ‫تجربة المملكة العربية السعودية‬ ‫في مجال دمج التالميذ ذوي االحتياجات التربوية‬ ‫الخاصة في مدارس التعليم العام‬ ‫ورقة عمل مقدمة للمعرض والمنتدى الدولي للتعليم‬ ‫2014 م تحت عنوان:‬ ‫(التربية الخاصة تنمية مستدامة في عالم متغير)‬ ‫في الفترة من:‬ ‫10-04/2/1420هـ الموافق 10-04/4/2014م‬ ‫إعداد‬ ‫الـدكتور ناصر بن علي الموســى‬ ‫عضو مجلس الشورى‬
  2. 2. ‫تمهيد‬ ‫لقد شهد مجال تربية وتعليم ذوي االحتياجاات التربوياة الخاصاة فاي‬ ‫جميا ننحااا العاالم تغيارات جوهرياة فاي القارن األخيار ,‪(Brownell, Ross‬‬ ‫. )5002 ,‪Colon, & McCallum, 2005; Nougaret, Scruggs, & Mastropieri‬‬ ‫وبشاااكل عاااام، فقاااد نخاااذ هاااذا التعلااايم يتحاااول تااادريجيا ل مااان البي اااات‬ ‫االنعزالياااة إلاااى بي اااات نكاااار انااادماجا ل (الموساااى، 2008 ن، 2008 ب)؛‬ ‫)4002 ,3002 ,‪.)Huston, 2007; Kavale, 1979, 2002; UNESCO‬‬ ‫4‬
  3. 3. ‫وبالنساابة للمملكااة العربيااة السااعودية، فااون تعلاايم ذوي االحتياجااات‬ ‫التربوية الخاصة يدخل اليوم مرحلة جديدة بنااة، األمر الذي جعال المملكاة‬ ‫العربياة السااعودية تناال قصااب السابق فااي المنطقاة العربيااة مان خااالل تبنااي‬ ‫سياسات تعليمية تقوم -في نساساها -علاى نحادا األسااليب التربوياة، والتاي‬ ‫يأتي في مقدمتها نسالوب دماج التالمياذ ذوي االحتياجاات التربوياة الخاصاة‬ ‫في مدارس التعليم العام.‬ ‫وعليه فون الدمج التربوي في المملكاة لام يعاد ضاربا ل مان ضاروب‬ ‫الخيال، وإنما نصبح حقيقة ملموسة تؤكادها نحادا اصحصاااات التاي تشاير‬ ‫إلااى نن عاادد التالميااذ الااذين يسااتفيدون ماان خاادمات التربيااة الخاصااة فااي‬ ‫مدارس التعليم العام يفـــوق كايرا ل نقــــرانهم الاذين يستفيـــاـدون مــاـن تلا‬ ‫الخدمات في‬ ‫معاهاااد التربياااة الخاصاااة (الموساااى، السااارطاوي، العباااد الجباااار، البتاااال،‬ ‫والحسين، 2008).‬ ‫ويأمااال القاااا مون علاااى تربياااة وتعلااايم ذوي االحتياجاااات التربوياااة‬ ‫الخاصة نن يؤدي هذا التحول من األنظمة العزلية إلى األنظمـة االندماجياـة‬ ‫إلاااى إيجااااد بي اااة تعليمياااة تمكااان ذوي االحتياجاااات التربوياااة الخاصاااة مااان‬ ‫استامار إمكاناتهم وقـدراتهم، وتحقياق تطلعااتهم وطموحااتهم كاـي يصابحوا‬ ‫نعضـاا عاملين في مجتم فـاق في رقيـه وتقدمـه جمي التصورات.‬ ‫‪ ‬هدف الورقة:‬ ‫تهاادف هااذه الورقااة – بشااكل عااام – إلااى إلقاااا بعااض الضااوا علااى‬ ‫تجربة المملكة العربية الساعودية فاي مجاال دماج التالمياذ ذوي االحتياجاات‬ ‫التربوية الخاصة في مدارس التعليم العام.‬ ‫4‬
  4. 4. ‫خلفية تاريخية عن تربية وتعليم‬ ‫ذوي االحتياجات التربوية الخاصة في المملكة‬ ‫تحظى الف ات الخاصة في المملكاة العربياة الساعودية بكال الرعاياة،‬ ‫واالهتمام، والدعم غيار المحادود مناـذ تأسايس هاذا الكياان العظايم علاى ياد‬ ‫المل الموحد عباد العزياز بان عباد الارحمن الفيصال دل ساعود -طياب‬ ‫اراه -حتى عهدنا الزاهر عهد خاادم الحارمين الشاريفين الملا عباد بان‬ ‫عبااد العزيااز دل سااعود، وساامو ولااي عهااده األمااين صاااحب الساامو الملكااي‬ ‫األمياار ساالمان باان عبااد العزيااز دل سااعود، وساامو النا ااب الااااني صاااحب‬ ‫السمو الملكي األمير مقرن بن عبد العزيز دل سعود يحفظهم .‬ ‫وقد بدن تعلايم األطفاال ذوي اصعاقاة بالمملكاة فاي المادارس العادياة،‬ ‫وهي بداية مغايرة لما بدنت به كاير من دول نوروبا ونمريكاا، لكناه تحاول‬ ‫بعد ذل -انساجاما ل ما مسايرته فاي تلا الادول -إلاى المادارس المنفصالة،‬ ‫وذل ا بظهااور نول معهااد لتعلاايم ذوي االحتياجااات التربويااة الخاصااة، نال‬ ‫وهو معهد النور للمكفوفين بالرياض الاذي تام افتتاحاه فاي عاام 0213هاـ/‬ ‫0963م.‬ ‫بعااد ذلا تااوالى إنشاااا المعاهااد الخاصااة للمكفااوفين، والصاام، وذوي‬ ‫اصعاقة العقلية، ام تسارعت خطى التربية الخاصة رغم حدااة التجربة في‬ ‫المملكااة نساابيال، فااازداد عاادد المعاهااد وعاادد الملتحقااين بهااا زيااادة ملحوظااة‬ ‫خالل سانوات قليلاة ما انتشاارها فاي مختلاف نرجااا المملكاة علاى اتساا‬ ‫رقعتها، ولم يقتصر األمر على التوس الكمي في عادد تلا المعاهاد والتاي‬ ‫2‬
  5. 5. ‫تتب ا األساالوب العزلااي فااي رعايااة هااؤالا األطفااال، باال ساارعان مااا باادنت‬ ‫المملكاااة فاااي تطبياااق نسااالوب الااادمج الترباااوي فاااي مااادارس التعلااايم العاااام‬ ‫(الموسى، 6663).‬ ‫وتعد المملكة العربية السعودية نولى الدول العربية التاي تعمال علاى‬ ‫تطبياااق الااادمج الترباااوي فاااي مدارساااها علاااى نساااس علمياااة، حياااا باااـدنت‬ ‫التجاااارب األولاااى الناجحاااة للااادمج فاااي مديناااة الهفاااوف بالمنطقاااة الشااارقية‬ ‫للمملكة عام 1013هـ / 1263م.‬ ‫وفي عام 0313هـ/6263م فتحت ريااض األطفاال التابعاة لجامعاة‬ ‫المل سعود بالرياض نبوابها لألطفال ذوي االحتياجات التربوية الخاصة.‬ ‫وفي عام 3313هـ/0663م بدنت وزارة التربية والتعليم في تطبيق‬ ‫الدمج في مدارسها ولكن على نطااق ضايق جادا ل وبطريقاة الادمج الجز اي،‬ ‫نما التوس الكبير في تطبيق الادمج الترباوي بمفهوماه الشاامل فاي مادارس‬ ‫المملكااة العربيااة السااعودية، فقااد جاااا ف اي ساانة 1313هااـ/9663م عناادما‬ ‫وضاااعت وزارة التربياااة والتعلااايم اساااتراتيجية تربوياااة تقاااوم علاااى عشااارة‬ ‫محاااور ناام المحااور األول منهااا علااى تفعياال دور الماادارس العاديااة فااي‬ ‫مجال تربية وتعليم األطفال غير العاديين، وهو ما يعارف بالادمج الترباوي‬ ‫(الموسى ودخرون، 2008).‬ ‫وفااي المااؤتمر الاادولي الاالااا لاعاقااة والتأهياال: البحااا العلمااي فااي‬ ‫مجال اصعاقاة الاذي عقاد فاي مديناة الريااض بالمملكاة العربياة الساعودية -‬ ‫مااؤخرا ل -نوصااى المشاااركون بااأن تسااتمر المملكااة العربيااة السااعودية فااي‬ ‫التوس ا بتطبيااق تجربااة الاادمج التربااوي، كمااا نكاادوا علااى نهميااة التحااول‬ ‫التاادريجي نحااو بي ااة تعليميااة تك اون نكااار شاامولية (اسااتنتاجات وتوصاايات‬ ‫المؤتمر الدولي الاالا لاعاقة والتأهيل، 2114).‬ ‫وفااي هااذا اصطااار نصاادر مجلااس الشااورى عااددا ل ماان القاارارات ماان‬ ‫نهمها ما يلي:‬ ‫1‬
  6. 6. ‫الق ار رقم 40/60 بتاررخ 24/6/2020 ه، الفقار الاارة و لالتا‬ ‫ر‬ ‫تنص على: التلاع ف ب امج التربيو الخرصو لزخرد ااتي ربهر لهاه‬ ‫ر‬ ‫الفئ ااو م ااد افا ا اد الم تم ااع، لااا ااتفرد م ااد با ا امج التربي ااو الخرص ااو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لل رم رت الا لديو ف تدرخب الكلادر اللطنيو الالزمو، لالق ار رقم‬ ‫ر‬ ‫200/ 46 بت ااررخ 14/40/0420 ها اا، الفق اار ال اة ااو لالتا ا ت اانص‬ ‫ر‬ ‫على: التلاع المدرلس ف با امج الادمج التربالال، اااتي رب مياع‬ ‫ر‬ ‫األطفاارذ هلال اايتير اارت التربليااو الخرصااو، مااع التياالذ التاادرخ‬ ‫نيا اال الت لا اايم القا اارما لتيقعا اال اها ااداف الت لا اايم لل ميا ااع لتا االفعر ما اار‬ ‫ياتلزمه هلك مد ملارد ةقرخو لمرليو.‬ ‫وبشك ككام ك ك‬ ‫ك ك جتربك ككم كة ااك ككم كلسربدك ككم كل ك ككسلتالم ذ ذ ك ك ت ك ك كل‬ ‫كالح د ج ت كلرتبلالم كخل صم ذ كاكس كل ساكدا كلسك سكا جتربكم سكلكام اك‬ ‫كلسككر ثدككب تصككرف‬ ‫سككرج الس ككل‬ ‫كل ككسلت‬ ‫ه ه كل جربم ض ن سشلسكهت ك صم ن صك‬ ‫دكك و‬ ‫ك ل كلسك‬ ‫بككم س سد ككم كلدل ككال ككا و ك‬ ‫كلسجك يف ذ هك ك ك،ك‬ ‫و لكخ كن ك‬ ‫ك ب سشلس وس د ً وسلارتو د ً الاغ ني كلسربدم وكإلجنادزالم.‬ ‫وفيماااا يخااام التشاااريعات والتنظيماااات الخاصاااة باألشاااخام ذوي‬ ‫اصعاقاااة، فقاااد باااذلت وزارات التربياااة والتعلااايم، والشاااؤون االجتماعياااة،‬ ‫والصحة جهودا ل مكافة في سبيل إيجاد السياساات وإعاداد اللاوا ح واألنظماة‬ ‫منذ األيام األولى لبرامج التربية الخاصة والتأهيل في المملكة.‬ ‫وقد توجات هاذه الجهاود فاي النهاياة بصادور نظاام رعاياة المعاوقين‬ ‫في المملكة في سنة 1114م، وقد ضمن هذا النظام حقوق األشاخام ذوي‬ ‫6‬
  7. 7. ‫اصعاقة في جمي مجاالت الحياة، بما في ذل الحصول علاى تعلايم مجااني‬ ‫مناسب في مادارس التعلايم العاام، ولضامان التفعيال المناساب لهاذا النظاام،‬ ‫فقد نصات الماادة الاامناة مناه علاى إنشااا مجلاس نعلاى لشاؤون المعاوقين،‬ ‫ونصت المادة التاسعة على نن يتاولى هاذا المجلاس اصشاراف علاى شاؤون‬ ‫المعااوقين وتاادبير نمااورهم، باصضااافة إلااى نن يكااون مسااؤوالل عاان رساام‬ ‫السياسة العامة في مجال اصعاقة، واصشراف على ننشطة المعاوقين (نظاام‬ ‫رعاية المعوقين في المملكة العربية السعودية، 1114).‬ ‫كما تم إصدار القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة فاي‬ ‫وزارة التربياااة والتعلااايم فاااي سااانة 4114م، وقاااد نكااادت الماااادة (20) مااان‬ ‫الفصل الاالا في هـذه الوايقة على نن المدارس العادية هي البي ة الطبيعية‬ ‫لتربياااة وتعلااايم التالمياااـذ ذوي االحتياجاااات التربوياااـة الخاصاااة (القواعاااـد‬ ‫التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة المعارف، 4114).‬ ‫وفي سنة 2114م وقعات المملكاة العربياة الساعودية وصاادقت علاى‬ ‫وايقة حقوق األشاخام ذوي اصعاقاة وبروتوكولهاا االختيااري، وفاي سانة‬ ‫2114م نظمت المملكة بالتعاون م الجامعة العربية ندوة إقليمياة لمسااعدة‬ ‫الاادول العربيااة علااى وضاا خطااة عماال تمكنهااا ماان تنفيااذ العقااد العربااي‬ ‫للمعوقين واتفاقية حقوق األشخام ذوي اصعاقة.‬ ‫وقد نصت المادة (24) من االتفاقية على ضرورة نن تضامن الادول‬ ‫األعضاا تعليما ل شامالل على كافاة المساتويات مادى الحيااة لألشاخام ذوي‬ ‫اصعاقة على اختالف نعمارهم وتناو إعاقااتهم (اتفاقياة حقاوق األشاخام‬ ‫ذوي اصعاقة، 6114).‬ ‫1‬
  8. 8. ‫تعريفات ومصطلحات‬ ‫نظرا ل لألهمياة البالغاة التاي يحظاى بهاا موضاو دماج التالمياذ ذوي‬ ‫االحتياجات التربوياة الخاصاة فاي مادارس التعلايم العاام مان قبال األوسااط‬ ‫التربويااة، ونظاارا ل لمااا ينطااوي عليااه مفهااوم الاادمج ماان مضااامين تربويااة،‬ ‫ونفسااية، واجتماعيااة، وفنيااة مختلفااة، فقااد ظهاارت للاادمج تعريفااات كاياارة‬ ‫خالل السنوات الماضية.‬ ‫يشاااير )2002( ‪ Kavale‬إلاااى نن نكاااار التعريفاااات شااامولية وشااايوعا ل‬ ‫ونكارهااا اقتباس اا ل هااو ذل ا التعريااف الااذي اقترحااه كاال ماان: ,‪Kauffman‬‬ ‫)5791( ‪ ،Gottlieb, Agard, & Kukic‬حيا يرون نن المقصود بالدمج التربوي‬ ‫هااو: دمااج األطفااال غياار العاااديين المااؤهلين ماا نقاارانهم دمجااا ل زمنياااا ل،‬ ‫تعليمي اا ل، واجتماعي اا ل حسااب خطااة وبرنااامج وطريقااة تعليميااة مسااتمرة تقاار‬ ‫حسااب حاجااة كاال طفاال علااى حاادة، ويشااترط فيهااا وضااو المسااؤولية لاادى‬ ‫الجهاااااااز اصداري والتعليمااااااي والفنااااااي فااااااي التعلاااااايم العااااااام والتربيااااااة‬ ‫الخاصة (الموسى، 4220، م. 2).‬ ‫وفي محاولة للتفريق بين مصطلح الدمـج التربوي ومصطلح التعلايم‬ ‫الشاااااامل نكاااااـد )7002( ‪ Huston‬علاااااى نن مصاااااطلح الااااادمج الترباااااوي‬ ‫"‪ "Mainstreaming‬قااد كااان ومااا زال يسااتخدم ليشااير إلااى: الوضا المكاااني‬ ‫االنتقا ي لتالمياذ التربياة الخاصاة فاي واحاد نو نكاار مان صافوف مادارس‬ ‫التعليم العام .‬ ‫نما في المملكة العربية الساعودية، فقاد تبنات وزارة التربياة والتعلايم‬ ‫التعريااف التااالي: الاادمج التربااوي يعنااي -ماان الناحيااة اصجرا يااة -تربيااة‬ ‫2‬
  9. 9. ‫وتعليم األطفال ذوي االحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعليم العاام‬ ‫م تزويدهم بخدمات التربية الخاصة (القواعاد التنظيمياة لمعاهاد وبارامج‬ ‫التربية الخاصة بوزارة المعارف، 4114، م. 2).‬ ‫وقااد تاام اسااتخدام مصااطلح المعاهااد الخاصااة ، نو معاهااد التربيااة‬ ‫الخاصااة فااي هااذه الورقااة -كمااا هااي معروفااة فااي المملكااة -ليشااير إلااى‬ ‫الماادارس المنفصاالة، نو الماادارس الخاصااة، نو ماادارس التربيااة الخاصااة،‬ ‫وهذه المدارس تشمل: مدارس المكفوفين، ومدارس الصام، ومادارس ذوي‬ ‫اصعاقة العقلية.‬ ‫كمااا تاام اسااتخدام مصااطلح الباارامج ، نو باارامج الاادمج فااي هااذه‬ ‫الورقة ليشير إلى برامج التربياة الخاصاة فاي مادارس التعلايم العاام، وهاذه‬ ‫البااارامج تشااامل: بااارامج الفصاااول الخاصاااة الملحقاااة بالمااادارس العادياااة،‬ ‫وبااارامج غااارف المصاااادر، وبااارامج المعلااام المتجاااول، وبااارامج المعلااام‬ ‫المستشار، وبرامج المتابعة في التربية الخاصة.‬ ‫مبررات تطبيق الدمج‬ ‫في المملكة العربية السعودية‬ ‫في البداية ال بد من التنبيه إلى حقيقة مهمة، وهي نن هذه المباررات‬ ‫ليساات مبااررات لفكاارة الاادمج فااي حااد ذاتهااا، وإنمااا هااي مبااررات لتنفيااذ تلا‬ ‫الفكاارة فااي الماادارس العاديااة بالمملكااة العربيااة السااعودية ذل ا نن الماادارس‬ ‫العاديااة تعتباار هااي البي ااة الطبيعيااة لتربيااة وتعلاايم األطفااال المعااوقين، نمااا‬ ‫المدارس المنفصلة، فهي بي ة اصطناعية قامت على نساس فلسافي فحاواه نن‬ ‫االخااتالف بااين األطفااال المعااوقين ونقاارانهم العاااديين هااو فااي حقيقااة األماار‬ ‫2‬
  10. 10. ‫اخاااااتالف جاااااوهري يترتاااااب علياااااه اخاااااتالف فاااااي األسااااااليب التربوياااااة‬ ‫واالستراتيجيات التعليمية.‬ ‫ويمكن تلخيم المبررات التي دعت المملكة العربياة الساعودية إلاى‬ ‫تطبيق فكرة دمج األطفال المعوقين في المدارس العادية على النحو التالي:‬ ‫نوالل: موقف الدين اصسالمي من المعوقين:‬ ‫إن مبدن المساواة بين الناس مبدن سام نبيل تتطلا البشارية فاي جميا‬ ‫ننحاا األرض إلى تحقيقه، وحين عجز عن تحقيقه البشر، جاا مان عناد رب‬ ‫ساابحانه وتعااالى-مباادن المساااواة بااين الناااس ماان نهاام‬‫البشاار، إذ جعاال‬ ‫السمات التي يتميز بها الدين اصسالمي الحنيف، فالمنافسة في اصسالم ليسات‬ ‫مبنية على الحسب، نو النسب، نو الجااه، نو الماال، نو اللاون، نو الجانس، نو‬ ‫اكتمـال القدرات الجسدية، نو الحسية، نو العقلية، وإنما هي مبنية على تقاوى‬ ‫سبحانه وتعالى-والتقرب إليه بالقول والعمل.‬‫ونسااااليب التعامااال ماااـ جميـاااـ ف اااـات المجتمـاااـ المختلفاااـة فاااي‬ ‫اصســـالم -بما في ذل ف ات المعوقين -هي نساليب راقياة متحضارة يحكمهاا‬ ‫الفهم الصحيح صمكانيات وقدرات كل ف ة، ويسودها االحتارام المتباادل، وقاد‬ ‫كفاال اصسااالم للمعااوق البي ااة الجياادة المناساابة التااي يااتمكن فيهااا ماان اسااتغالل‬ ‫نقصااى قدراتااه وتحقيااق نساامى طموحاتااه، فااالمعوق فااي نظاار اصسااالم إنسااان‬ ‫نوالل، ااام معااوق اانياا ل، لااه حقااوق طبيعيااة يتمتا بهااا، وعليااه واجبااات نساسااية‬ ‫يؤديها كـأي فرد من نفراد المجتم .‬ ‫وليس ندل علــــــى مكانـــــاـة اصنساان المعـــاـوق فاي اصساالم مان‬ ‫نن -سبحانه وتعالى-قد عاتاب نبياه محمادا ل صافوة الخلاق -صالى علياه‬ ‫وساالم -فااي شااأن الصااحابي الكفيااف (عبااد باان نم مكتااوم)، حيااا يقااول‬ ‫ّ‬ ‫تعالى: عبَس وتَولّى (3) نَن جااه األ َعْمى (8) وماا يادْري َ لَعَلاه يَزكاى (1)‬ ‫ي‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ ي ْ‬ ‫نَو يذكر فَتَنفَعه الذّكرى (1) (سورة عبس).‬ ‫ْ َ‬ ‫10‬
  11. 11. ‫ام ننه ليس هنا ندل على سمو ورقي نساليب التعامل التاي ينتهجهاا‬ ‫اصسالم م المعوقين من الطريقاة التاي تعامال بهاا نباي الهادى -علياه نفضال‬ ‫الصلوات ونتم التساليم -ما الصاحابي الكفياف فاي الحاديا الاذي رواه مسالم‬ ‫عاـن نب اـي ه اـريرة -رضااي عنااه -ق اـال: نتااى النبااي -صل اـى عليااه‬ ‫وسلم -رجال نعماى فقاال: ياا رساول لايس لاي قا اد يقاودني إلاى المساجد،‬ ‫فسأل رسول نن يرخم له فيصلي في بيته، فرخم له، فلماا ولاى دعااه‬ ‫فقال: هل تسم النداا بالصالة؟ قال: نعم، قال: فأجب .‬ ‫فعااالوة علااى نن هااذا الحااديا دلياال نكيااد علااى نهميااة وفضاال صااالة‬ ‫الجماعة في اصسالم، فونه يعتبر ننموذجا ل را عا ل لكيفية التعامال ما المعاوقين،‬ ‫ام إن فيه دعوة لانسان المعاوق باأن ينباذ العزلاة، ونن ينادمج فاي المجتما ،‬ ‫فتأدية الصالة في المسجد تعني نناه يارى نقراناه األساوياا خماس مارات فاي‬ ‫اليااوم، وحتااى غياار المساالمين نشااادوا باادور اصسااالم الرا ااد فااي مجااال تعلاايم‬ ‫وتأهيل المعوقين .)1591 ,‪(Farrell, 1956; Kirtley, 1975; Ross‬‬ ‫وبعد، فون دينا ل هذا شأنه، وتل عظمته ال بد نن يكون قد غارس فاي‬ ‫نفوس نهله نسمى المبادئ، ونعظم الماال، ونرو القايم، وهاي نماور تضامن‬ ‫للمعوق -بوذن تعالى -النجا ليس في حياته الدراسية م نقراناه العااديين‬ ‫فحسب، وإنما في حياته العامة نيضا ل.‬ ‫اانيال: الدراسات السابقة حول الدمج التربوي:‬ ‫لعله لم يحظ موضو تربوي بمال ما حظي باه موضاو دماج ذوي‬ ‫االحتياجااات التربويااة الخاصااة فااي الماادارس العاديااة، فقااد كااان -وال ياازال -‬ ‫محل اهتمام األوساط التربوية في جمي ننحاا العالم.‬ ‫وانباارى الباااحاون يتسااابقون فااي إجااراا األبحاااا والدراسااات -علااى‬ ‫اخاااتالف ننواعهاااا -بغااارض التعااارف علاااى مفاهيماااه ومكاااـوناته، وتعريفاتاااه‬ ‫ومصطلحاته، وبرامجه وندواتاه، ومراحال تطاوره، واألساس والاوابات التاي‬ ‫00‬
  12. 12. ‫يقااوم عليهااا، واألساااليب التااي بموجبهااا يااتم تنفيااذه، والعواماال التااي تسااهم فااي‬ ‫إنجاحه، وإيجابياته وسلبياته، وتأايره ومؤاراته (الموسى، 1008).‬ ‫وقااد راجا الموسااى ودخاارون (2008) الدراسااات السااابقة المتعلقااة‬ ‫بموضو الدمج التربوي، وذل من خالل المحاور األربعة الر يسة التالية:‬ ‫3- األداا األكاديمي في بي ة الدمج.‬ ‫8- السلو التكيفي في بي ة الدمج.‬ ‫1- االتجاهات نحو الدمج.‬ ‫1- دراسات عامة حول الدمج.‬ ‫وقد خلصوا إلى االستنتاجات التالية:‬ ‫3- تجمااا الدراساااات -بشاااكل عاااام -علاااى نهمياااة دماااج التالمياااذ ذوي‬ ‫االحتياجات التربوية الخاصة في مدارس التعلايم العاام، علاى نن ياتم‬ ‫ذل وفقا ل لضوابط ومعايير علمية واضحة.‬ ‫8- إن الاادمج التربااوي يمكاان نن يسااهم فااي االرتقاااا بالمسااتوى النااوعي‬ ‫لتربية وتعليم التالميذ العاديين وغير العاديين -على حد ساواا -، إذا‬ ‫ما تم تطبيقه على الوجه الصحيح.‬ ‫1- المخرجااات التعليميااة لكاياار ماان التالمي اذ ذوي االحتياجااات التربويااة‬ ‫الخاصة كانت إيجابية.‬ ‫1- األداا األكاديمي للتالميذ العاديين لم يتأار بوجاود التالمياذ المعاوقين‬ ‫معهم في الصفوف العادياة، مماا يشاير إلاى عادم تاأايرهم سالبا ل علاى‬ ‫زمال هم.‬ ‫5- قاادرة كاياار ماان التالميااذ ذوي االحتياجااات التربويااة الخاصااة علااى‬ ‫التفاعل والمشاركة بفاعلية -من خالل معلام التربياة الخاصاة - نانااا‬ ‫تدريسهم م التالميذ العاديين.‬ ‫9- حقق التالمياذ ذوو االحتياجاات التربوياة الخاصاة مكاساب نكاديمياة،‬ ‫وسلوكية، واجتماعية في بي ات الدمج المختلفاة، وزياادة فاي التفاعال‬ ‫40‬
  13. 13. ‫االجتماااعي اصيجااابي ومااا ياارتبط بااه ماان مهااارات، باصضااافة إلااى‬ ‫انخفاض في تكرار حدوا السلوكيات غير المناسبة.‬ ‫1- األار الواضح ألسلوب الرعاية نو نماط تقاديم الخدماة الاذي نظهرتاه‬ ‫نتا ج بعض الدراساات فاي المجاال السالوكي، حياا يتحسان السالو‬ ‫التكيفااي لاادى التالميااذ الااذين يخضااعون للرعايااة الخارجيااة مقارنااة‬ ‫بالتالميذ الذين يخضعون ألسلوب الرعاية الداخلية، م مالحظاة نن‬ ‫هنا دراسات نخرى نظهرت نن لدى بعض ف ات ذوي االحتياجات‬ ‫التربويااة الخاصااة مشاااعر نكااار ماان الوحاادة وماان عاادم الرضااا عاان‬ ‫عالقاتهم االجتماعية بشكل عام.‬ ‫2- الااادور الفاعـــاااـل للمعلماااين والمديـاااـرين فاااي نجـاااـا الااادمج ونااااـر‬ ‫التخصم في ذل .‬ ‫6- اتسمت اتجاهات المعلمين والمديرين نحو الدمج بعدم الاباات، فمانهم‬ ‫ماان يحماال اتجاهااات إيجابيااة، وماانهم ماان يحماال اتجاهااات ساالبية،‬ ‫وتأارت تل االتجاهات بكاير مان المتغيارات ماال: طبيعاة اصعاقاة،‬ ‫والجنس، والخبرة التعليمية، وسنوات الخبرة، والتخصم.‬ ‫03- االتجاااه نحااو الاادمج يباادو مقبااوالل لاادى التالميااذ سااواا المعااوقين نو‬ ‫العاااديين، فااي حااين نباادى المعلمااون والمعلمااات، وكااذل المااديرون‬ ‫والمااديرات فااي بعااض ماادارس التربيااة الخاصااة معارضااتهم لمفهااوم‬ ‫الدمج واعتقادهم بأنه غير مفياد ساواا للتالمياذ المعاوقين نو التالمياذ‬ ‫العاديين.‬ ‫33- فاعلية نظام دمج التالميذ المعوقين في المدارس العادياة فاي تحساين‬ ‫بعض جوانب السلو التاوافقي لادى التالمياذ المعاوقين والتاي منهاا:‬ ‫التصرفات االستقاللية، النمو اللغوي، النماو البادني، التوجاه الاذاتي،‬ ‫النشاط المهني، والمسؤولية االجتماعية.‬ ‫83- ضرورة تقديم المساندة االجتماعية لابعض الف اات الخاصاة، لماا لهاا‬ ‫من تأاير مخفف لشاعورهم بشادة نحاداا الحيااة الضااغطة، وتعزياز‬ ‫40‬
  14. 14. ‫وتنمية توافقهم النفسي واالجتمااعي، وتادعيم إدمااجهم فاي المادارس‬ ‫العادية والحياة العامة.‬ ‫االاا ل: موقف الباحاين والتربويين من مدارس التربية الخاصة:‬ ‫لقاد ذكاار )5891( ‪ McIntire‬نن ماادارس المعااوقين الداخليااة كأساالوب‬ ‫لتقديم الخدمات التربوية قاد ظلات سانوات طويلاة محال تسااؤل وجادل، وقاد‬ ‫تعرضت هاذه المادارس إلاى النقاد وهاي ال تازال فاي مهادها، وقاد جااا هاذا‬ ‫النقااد ماان مؤسااس إحااداها، والااذي كااان لااه تااأاير عظاايم فااي مجااال تعلاايم‬ ‫المكفاوفين بأمريكاا، وهاو الادكتور )‪ (Samuel G. Howe‬مادير ماا يعارف ا ن‬ ‫بمدرسة )‪ (Perkins‬للمكفوفين، حيا يقول في كلمته الشهيرة التاي نلقاهاا فاي‬ ‫سنة 9923م، بمناسبة افتتا مدرسة للمكفوفين بوالية نيويور األمريكية:‬ ‫إن مال هذه المؤسساات جميعاا ل تعتبار غيار طبيعياة، وغيار مرغاوب فيهاا،‬ ‫وعرضة لساوا االساتخدام، ويجاب نن نقلال منهاا قادر اصمكاان، وهاذه القلاة‬ ‫يجب نن تبقى صغيرة قدر اصمكان .)8 .‪(Lowenfeld, 1973, P‬‬ ‫وعلى وجه العماوم، فقاد نشاار الحمادان والسارطاوي (1263) إلاى‬ ‫نن دراسات عديدة تنتقد المؤسسات والمادارس الداخلياة والفصاول الخاصاة‬ ‫وغيرها من األساليب التي تتسبب في عزل األطفاال المعاوقين عان نقارانهم‬ ‫األسوياا بحكم نن التركيز يتم عادة مان خاالل تلا األسااليب التقليدياة علاى‬ ‫جانااب واحااد فقااط ماان جوانااب شخصي اـة الطفاال المعااوق، نال وه اـو جانااب‬ ‫اصعاقة، مماا يانجم عناه فاي الغالاب إغفاال للجواناب اصيجابياة األخارى فاي‬ ‫حياته.‬ ‫كما نشار الشخم (1263) إلى نن منتقادي المؤسساات والمادارس‬ ‫الخاصة قد نبهوا إلى ما تتسم به هذه المؤسسات والمدارس مان ضاعف فاي‬ ‫محتوى المنهج التعليمي، وتادن فاي كفاااات المعلماين، ونظارة دونياة تجاـاه‬ ‫قااادرات وإمكاناااـات األطفاااال المعاااوقين، وبي اااة تعليمياااة تعماااـل علاااى خلاااق‬ ‫حواجز نفسية تفصـل بين األطفال المعوقين وغـير المعوقين.‬ ‫20‬
  15. 15. ‫وممااا ساابق يتضااح نن اسااتخدام الماادارس الخاصااة كأساالوب تربااوي‬ ‫يمكن نن ينجم عنه داار سلبية على التحصيل األكاديمي، والنماو الشخصاي،‬ ‫والتكيف االجتماعي، والتكوين النفسي لدى الطفل المعوق.‬ ‫ويؤكااد المؤياادون لعمليااة الاادمج علااى نن الباارامج التااي تقااوم علااى‬ ‫النظااام العزلااي غياار مفياادة للتالميااذ وال تحقااق األهااداف األساسااية للتربيااة‬ ‫الخاصة )7002 ,‪.(Huston‬‬ ‫رابعا ل: التكلفة المادية:‬ ‫إن التكلفاااة المادياااة لتااادريس التالمياااذ ذوي اصعاقاااة فاااي المااادارس‬ ‫المنفصلة نكبر بكايار مان تكلفاة تدريساهم فاي المادارس العادياة، وهاذه هاي‬ ‫األسباب:‬ ‫(ن ) إن تدريس التالميذ ذوي اصعاقة في مدارس منفصالة يتطلاب بنااا، نو‬ ‫شراا، نو على األقل است جار مبان ضخمة تكلف مبالغ مالية كبيرة.‬ ‫(ب) إن هذه المباني تحتاج إلى تأايا وتجهيز.‬ ‫(ج ) إن هذه المباني بما فيها من نااا، ونجهزة، ومرافاق مدرساية تحتااج‬ ‫إلى صيانة مستمرة.‬ ‫(د ) إن هذه المبـاني بما فيها من معلمـين، وتالمياذ، وعااملين تحتااج إلاى‬ ‫جهاز إداري وفني يتولى عملية اصشراف والمتابعة.‬ ‫وفي المقابل فون تادريس التالمياذ ذوي اصعاقاة فاي المادارس العادياة‬ ‫ال يحتاااج إلااى نكااار ماان غرفااة ذات مسااتلزمات مكانيااة وبشاارية وتجهيزيااة‬ ‫بسيطة في المدرسة العادياة فاي حالاة اساتخدام برناامج غرفاة المصاادر، نو‬ ‫حتااى يمكاان االسااتغناا عاان هااذه الغرفااة فااي حالااة االسااتفادة ماان برنااامجي‬ ‫المعلم المتجول نو المعلم المستشار.‬ ‫وعااالوة علااى ذل ا ، فقااد نظهاار البحااا العلمااي نن تاادريس التالميااذ‬ ‫ذوي اصعاقااة فااي باارامج الاادمج يعااد نقاال تكلفااة ماان تدريسااهم فااي الباارامج‬ ‫10‬
  16. 16. ‫المنفصالة ;9891 ,‪(Affleck, Madge, Adams, & Lowenbraun, 1988; Piuma‬‬ ‫.)8991 ,‪UNESCO, 2003, 2004; walker & Ovington‬‬ ‫خامسال: فوا د الدمج التربوي:‬ ‫لقد انصب اهتمام الكاير من الباحاين والتربويين على إبراز مناقشاة‬ ‫إيجابيااات وساالبيات دمااج األطفااال المعااوقين فااي ماادارس التعلاايم العااام، وقااد‬ ‫لخم الموسى (8663) نهم إيجابيات الدمج التربوي كماا يراهاا البااحاون‬ ‫والتربويون في مجال التربية الخاصة فيما يلي:‬ ‫3- تعتباار الماادارس العاديااة هااي البي ااة الطبيعيااة التااي يمكاان لألطفااال‬ ‫المعوقين وغير المعوقين نن ينموا فيهاا معاا ل علاى حاد ساواا، وعلياه‬ ‫فااااون القيااااام بااااوجراا بعااااض التعااااديالت فااااي بي ااااة طبيعيااااة لتفااااي‬ ‫باالحتياجااات الخاصااة باألطفااال المعااوقين نسااهل ونجاادى ماان القيااام‬ ‫بتعديل بي ة اصطناعية لتفي باالحتياجات األساسية ألول ا األطفاال‬ ‫سواا نكانات تلا االحتياجاات نكاديمياة، نو اجتماعياة، نو نفساية، نو‬ ‫تواصلية، نو غير ذل .‬ ‫8- الدمج التربوي يتيح لألطفال المعوقين فرصة البقاا في مناازلهم ما‬ ‫نسرهم طاوال حيااتهم الدراساية، األمار الاذي يمكانهم مان نن يكوناوا‬ ‫يّ‬ ‫نعضاااا عاااملين فااي نساارهم وبي اااتهم االجتماعيااة، كمااا يمك ان هااذه‬ ‫األسااار والبي اااات االجتماعياااة مااان القياااام بالتزاماتهاااا تجااااه نول ااا‬ ‫األطفال.‬ ‫1- الدماـج التربااوي يعماال علااى الحيلولااة دون ظه اـور وصاامات الع اـار‬ ‫التي تصاحب -عادة -الفصول نو المدارس الخاصة.‬ ‫1- الاادمج التربااوي يعماال علااى الحااد ماان المركزيااة فااي عمليااة تقااديم‬ ‫يّ‬ ‫الخاادمات التعليميااة، وهااذا يهي ا األرضااية التااي تمك ان المجتمعااات‬ ‫المحلية من التأاير في مجريات عملياة تربياة نبناا هم المعاوقين، كماا‬ ‫يتاايح الفرصااة للمؤسسااات التعليميااة المحليااة المختلفااة نن تسااتفيد ماان‬ ‫تجربة تربية األطفال المعوقين.‬ ‫60‬
  17. 17. ‫5- الدمج التربوي يشكل وسيلة تعليمياة مرناة يمكان مان خاللهاا زياادة،‬ ‫وتطوير، وتنوي الخدمات التربوية المقدمة للتالميذ المعوقين.‬ ‫9- تدريس األطفال المعوقين المؤهلين للدمج فاي الفصاول العادياة يتايح‬ ‫لهم فرصة التفاعل االجتماعي م نقرانهم غير المعوقين.‬ ‫1- البي ة االندماجية تعمل على زيادة التقبل االجتماعي لألطفال المعوقين‬ ‫من قبل نقرانهم غير المعوقين.‬ ‫2-الدمج التربوي يعمل على تمكين األطفاال المعاوقين مان محاكااة وتقلياد‬ ‫سلو نقرانهم غير المعوقين.‬ ‫6- الااادمج الترباااوي يعمااال علاااى زياااادة فااارم التواصااال باااين األطفاااال‬ ‫المعوقين وغير المعوقين.‬ ‫03-إن ماان شااأن احتكااا األطفااال المعااوقين بااأقرانهم غياار المعااوقين فااي‬ ‫ساان مبكاارة نن يسااهم فااي تحسااين اتجاهااات األطفااال غياار المعااوقين‬ ‫نحااو نقاارانهم المعااوقين، كمااا نن ذلاا يسااهم فااي تحسااين اتجاهااات‬ ‫األطفال المعوقين نحو نقرانهم غير المعوقين.‬ ‫33-إن من شأن الدمج التربوي نن يعمل على إيجاد بي ة اجتماعية ياتمكن‬ ‫فيها األطفال غيار المعاوقين مان التعارف -بشاكل مباشار-علاى نقااط‬ ‫القااوة والضااعف عنااد نقاارانهم المعااوقين، ممااا يااؤدي إلااى الحااد، نو‬ ‫التخلم من نية مفاهيم خاط ة قد تكون موجودة لديهم.‬ ‫83-إن من شأن الدمج التربوي نن يعمل على إيجاد بي ة واقعياة يتعارض‬ ‫فيها األطفال المعوقون إلاى خبارات متنوعاة، وماؤارات مختلفاة مان‬ ‫شأنها نن تمكنهم من تكوين مفاهيم صحيحة واقعياة عان العاالم الاذي‬ ‫يعيشون فيه.‬ ‫13- إن من شأن الدمج التربوي نن يعمل على إيجااد بي اة تعليمياة تشاج‬ ‫على التنافس األكاديمي بين جمي التالميذ، وهو مما يمكان نن يساهم‬ ‫في رف مستوى األداا األكاديمي لدى األطفال المعوقين.‬ ‫10‬
  18. 18. ‫13- إن ماان شااأن الاادمج التربااوي نن يعماال علااى تعميااق فهمنااا للفااروق‬ ‫الفردية بين األطفال.‬ ‫53-يمكاان للاادمج التربااوي نن يظهاار للمتخصصااين وغي ار المتخصصااين‬ ‫على حد سواا نن نوجه التشابه بين التالميذ المعوقين ونقرانهم غيار‬ ‫المعوقين نكبر من نوجه االختالف.‬ ‫الف ات المستهدفة بالدمج التربوي‬ ‫يسااتهدف الاادمج فااي المملكااة العربيااة السااعودية ف تااين: ف ااة موجااودة‬ ‫نصاالل فااي الماادارس العاديااة تسااتفيد فعاالل ماان برامجهااا التربويااة، لكنهااا فااي‬ ‫حاجااة ماسااة إلااى باارامج التربيااة الخاصااة، وهااذه الف ااة تشاامل: الموهااوبين‬ ‫20‬
  19. 19. ‫والمتفاااوقين، ذوي صاااعوبات الاااتعلم، المعاااوقين جساااميا ل وحركياااال، ضاااعاف‬ ‫البصر، المضطربين سلوكيا ل وانفعاليال، والمضطربين تواصليال.‬ ‫نما الف ة الاانية، فهي تدرس تقليديا ل فاي معاهاد التربياة الخاصاة، نو‬ ‫برامج الفصول الخاصة الملحقاة بالمادارس العادياة، لكنهاا فاي حاجاة ماساة‬ ‫إلااى االناادماج التااام م ا نقرانهااا فااي الصاافوف العاديااة، وهااذه الف ااة تشاامل:‬ ‫المكفااوفين، الصاام، ضااعاف الساام ، المعااوقين عقلياال، التوحااديين، ومتعااددي‬ ‫العوق.‬ ‫نسلوب تنفيذ الدمج التربوي‬ ‫يتم الدمج التربوي في المملكة العربية السعودية على طريقتين هما:‬ ‫3- طريقة الدمج الجز ي:‬ ‫وتتحقااق ماان خااالل اسااتحداا باارامج فصااول خاصااة ملحقااة‬ ‫بالمدارس العادية، وهذا النمط من الخدماة يتضامن إلحااق األطفاال‬ ‫ذوي االحتياجاااات التربوياااة الخاصاااة بفصااااول خاصاااة بهااام فااااي‬ ‫المدارس العادية، حيا يتلقون الرعاية التربوية والتعليمية الخاصة‬ ‫بهم م بعضهم فاي تلا الفصاول، ما العمال علاى إتاحاة الفرصاة‬ ‫لهاام لالناادماج م ا نقاارانهم العاااديين فااي بعااض األنشااطة الصاافية،‬ ‫واألنشطة الالصفية، وفي مرافق المدرسة.‬ ‫20‬
  20. 20. ‫8- طريقة الدمج الكلي:‬ ‫وتتم عان طرياق اساتحداا بارامج التربياة الخاصاة المسااندة‬ ‫فااي ماادارس التعلاايم العااام مااال: باارامج غاارف المصااادر، وباارامج‬ ‫المعلاام المتجااول، وباارامج المعلاام المستشااار، حيااا ياادرس التالميااذ‬ ‫ذوو االحتياجااات التربويااة الخاصااة جنبااا ل إلااى جنااب ماا نقاارانهم‬ ‫العاديين في الصفوف العادية معظم اليوم الدراسي، ويخرجون من‬ ‫الصاافوف العاديااة إلااى الباارامج المساااندة فقااط فااي المااواد التااي ال‬ ‫يستطي معلمو الصافوف العادياة القياام بتدريساها لهام، ويحكام هاذه‬ ‫العملياااة، (ني عملياااة خاااروج التالمياااذ ذوي االحتياجاااات التربوياااة‬ ‫الخاصااة ماان الصاافوف العاديااة إلااى الباارامج المساااندة) متغياارات‬ ‫نهمهااا: حاجااة التلميااذ إلااى خاادمات التربيااة الخاصااة، طبيعااة إعاقااة‬ ‫التلميااذ، شاادة إعاقااة التلميااذ، الصااف الدراسااي الااذي يااـدرس فيااه‬ ‫التلميذ، ومتغيارات نخاـرى يمليهاا الموقاف الترباـوي علاى كال مان‬ ‫معلـم الصف العادي ومعلم التربية الخاصة.‬ ‫14‬
  21. 21. ‫نتا ج تطبيق الدمج‬ ‫في المملكة العربية السعودية‬ ‫نظارا ل لماا ألسالوب الادمج مان فاعلياة تربوياة، واجتماعياة، ونفسااية،‬ ‫واقتصااادية، فقااد نحاادا نقلااة كميااة ونوعيااة ها لااة ف اـي مجااال تربيااة وتعلاايم‬ ‫األطفال ذوي االحتياجات التربوية الخاصاة فاي المملكاة، رغام قصار عمار‬ ‫تجربة المملكة في هذا المجال.‬ ‫فمن حيا النماو الكماي ارتفا عادد معاهاد وبارامج التربياة الخاصاة‬ ‫مااان (99) معهااادا ل وبرنامجاااا ل للبناااين والبناااات فاااي العاااام الدراساااي 1663/‬ ‫5663م إلى (618.1) معهدا ل وبرنامجا ل للبنين والبناات فاي العاام الدراساي‬ ‫9008/1008م (انظر الشكل رقم 3)، كما ارتف عدد طالب هذه المعاهاد‬ ‫والبااارامج مااان (581.1) طالباااا ل ل وطالباااة فاااي العاااام الدراساااي 1663/‬ ‫5663م إلى (926.39) طالبا ل وطالبة فاي العاام الدراساي 9008/1008‬ ‫م (انظر الشكل رقم 8).‬ ‫نما التطور النوعي فيتمال فيما يلي:‬ ‫3- جاااات الزيااادة المشااار إليهااا دنفاا ل فااي عاادد المعاهااد والباارامج لصااالح‬ ‫البرامج المستحداة في مدارس التعليم العام على حسااب المعاهاد، إذ‬ ‫كان عدد المعاهد في العاام الدراساي 1663/ 5663م (15) معهادا ل‬ ‫للبنااين والبنااات، وكااان عاادد الباارامج فااي ذل ا العااام (83) برنامج اا ل‬ ‫للبنين، بينما نصبح عدد المعاهد في العام الدراساي 9008/1008م‬ ‫(29) معهااادا ل للبناااين والبناااات، ونصااابح عااادد البااارامج (313.1)‬ ‫برنامجاااا ل للبناااين والبناااات (انظااار الشاااكل رقااام 1)، وحتاااى الزياااادة‬ ‫الضااا يلة فاااي عااادد المعاهاااد تعاااود إلاااى تحاااول بعاااض المعاهاااد ذات‬ ‫المراحل المتعددة إلى نكار من معهد بالنسبة للبناين نو افتتاا معاهاد‬ ‫جديدة للبنات.‬ ‫04‬
  22. 22. ‫ونتيجااة لااذل نصاابحت نعااداد التالميااذ الااذين يتلقاون خاادمات‬ ‫التربية الخاصة في المدارس العادية تفوق كايرا ل نعداد نقرانهم الذين‬ ‫يتلقون تل الخادمات فاي المعاهاد والبارامج التابعاة لهاا، حياا شاكل‬ ‫التالميذ ذوو االحتياجات التربوية الخاصة المدموجون في المادارس‬ ‫العادياااة فاااي العاااام الدراساااي 1813/2813 هاااـ، 9008/1008م‬ ‫نساابة (16%) ماان إجمااالي تالميااذ التربيااة الخاصااة، وشااكلت نساابة‬ ‫التلمياااذات ذوات االحتياجاااات التربوياااة الخاصاااة المااادموجات فاااي‬ ‫الماادارس العاديااة (11%) ماان إجمااالي تلميااذات التربيااة الخاصااة‬ ‫(انظر األشكال 1، 5،9).‬ ‫8- لااام تعاااد التربياااة الخاصاااة تتركاااز فاااي المااادن ذات الكاافاااة الساااكانية‬ ‫فحسب، وإنما نخذت تتس ببرامجهاا لتشامل المادن األقال كاافاة، بال‬ ‫وحتى القرى واألرياف في مملكتنا مترامية األطراف.‬ ‫1- لاام تعااد التربيااة الخاصااة مقصااورة علااى ف ااات المعااوقين التقليديااة‬ ‫المعروفة، وهي: المكفوفون، والصم، والمتخلفون عقلياال، بال امتادت‬ ‫لتشاامل ف ااات نخاارى كاياارة مااال: الموهااوبين والمتفااوقين، وضااعاف‬ ‫البصر، وضعاف السم ، وذوي صعوبات التعلم، والمعوقين جساميا ل‬ ‫وحركيااال، والتوحااديين، ومتعااددي العااوق (انظاار الجاادول رقاام 3)،‬ ‫والعمال جااار علااى اسااتحداا بارامج جدياادة السااتيعاب جميا الف ااات‬ ‫التي تندرج في نطاق المفهوم الشامل الحديا للتربية الخاصة.‬ ‫1- تعددت ننماط تقاديم خادمات التربياة الخاصاة فاي المملكاة، فقاد نصابح‬ ‫بها معاهد داخلية، ومعاهد نهارية، وفصول خاصة ملحقة بالمدارس‬ ‫العاديااة، وباارامج غاارف مصااادر، وباارامج معلاام متجااول، وباارامج‬ ‫معلاام مستشااار، وباارامج متابعااة فااي التربيااة الخاصااة، ممااا ندى إلااى‬ ‫تلبياة احتياجاات األطفااال غيار العاااديين علاى اخااتالف ف ااتهم (انظاار‬ ‫الجدول رقم 8).‬ ‫44‬
  23. 23. 44
  24. 24. 42
  25. 25. 41
  26. 26. ‫شكل رقم 3.‬ ‫التطور النوعي لمعاهد وبرامج التربية الخاصة‬ ‫من عام 5141/6141هـ ، 4111/5111م‬ ‫إلى 7141/8141هـ ، 6221/7221م‬ ‫64‬
  27. 27. ‫شام س ا 4.‬ ‫كل طلس كلسل ي لط ب وط لر ت‬ ‫س ها وبرك كلرتبدم كخل صم‬ ‫ن 5141/6141هك 4111/5111‬ ‫سىل 7141/8141هك 6221/7221‬ ‫شكل رقم 5.‬ ‫14‬
  28. 28. ‫توزيع أعداد معاهد وبرامج ومراكز التربية الخاصة حسب المكان التربوي‬ ‫للعام الدراسي 1427/1427 هـ - 2004/1004م‬ ‫(أ) البنين‬ ‫(ب) البنات‬ ‫24‬
  29. 29. ‫شكل رقم 6.‬ ‫توزيع أعداد طالب وطالبات معاهد وبرامج التربية الخاصة حسب المكان التربوي‬ ‫للعام الدراسي 1427/1427هـ ، 2004/1004م‬ ‫(أ) البنين‬ ‫(ب) البنات‬ ‫‪ ‬مالحظات حول األشكال السابقة:‬ ‫3-‬ ‫تماااال الفتااارة مااان 1663/ 5663م إلاااى 9008/ 1008م سااانوات‬ ‫الخطتين الخمسيتين السادساة والساابعة وجازاا ل مان الخطاة الخمساية‬ ‫الاامنة من خطط التنمية في المملكة العربية الساعودية، وهاي تعطاي‬ ‫مااالل حيا ل على ما بلغته بالدنا من رقي وتقدم في مجال تربية وتعلايم‬ ‫األطفااااال ذوي االحتياجااااات التربويااااة الخاصااااة، رغاااام محاااادوديتها‬ ‫24‬
  30. 30. ‫8-‬ ‫4-‬ ‫2-‬ ‫بالزمان، إذ اقتصرت علاى اانتاي عشارة سانة فقاط، والمكاان، حياا‬ ‫اقتصاارت علااى معاهااد وباارامج طااالب وطالبااات التربيااة الخاصااة‬ ‫بوزارة التربية والتعليم.‬ ‫ينبغي التأكيد هنا على مالحظة هامة مؤداهاا نن الزياادة المضاطردة‬ ‫فااي نعااداد تالميااذ معاهااد وباارامج التربيااة الخاصااة ب اوزارة التربيااة‬ ‫والتعليم ال تعاود -باأي حاال مان األحاوال -إلاى ارتفاا معادل نسابة‬ ‫العوق في المملكة، وإنما تعود إلى ارتفاا نماو الاوعي فاي المجتما‬ ‫السااااعودي، وزيااااادة فاعليااااة وسااااا ل الكشااااف عاااان األطفااااال ذوي‬ ‫االحتياجااات التربويااة الخاصااة، والتوس ا فااي تقااديم خاادمات التربيااة‬ ‫الخاصة لهم.‬ ‫إن القفااااازة الكبيااااارة فاااااي نعاااااداد الطاااااالب فاااااي العاااااام الدراساااااي‬ ‫5663/9663م ال تعد نموا ل حقيقيا ل بقادر ماا هاي تعبيار عان إضاافة‬ ‫اصحصااات الخاصة بطالب برنامجي المتابعة فاي التربياة الخاصاة‬ ‫لكاال ماان ضااعاف البصاار ماان جهااة والمعااوقين جسااميا ل وحركي اا ل ماان‬ ‫جهة نخرى، وهذان الرقمان اابتان طوال السنوات الماضية، ويعاود‬ ‫السبب في ذل إلى نن اصحصااات في هاذين البرناامجين لام تحادّا‬ ‫بعااد، وجااار العماال علااى تحاادياها، كمااا ننااه جااار العماال علااى تحوياال‬ ‫البرنامجين إلى برامج نكار فاعلية.‬ ‫تااام اساااتبعاد نعاااداد الطاااالب والطالباااات المساااتفيدين مااان المراكاااز‬ ‫المساااندة ماان اصحصااااات الخاصااة بالشااكل رقاام (6) ألن الغالبيااة‬ ‫العظمااى ماانهم مسااجلون فااي المعاهااد والباارامج ويتلقااون الخاادمات‬ ‫األساسااية فيهااا، نمااا خاادمات المراكااز، فهااي ال تعاادو كونهااا خاادمات‬ ‫مساااندة مااال: التشااخيم والقياااس، عااالج عيااوب النطااق والكااالم،‬ ‫بعض البرامج العالجية في مجال صعوبات التعلم، وبعاض البارامج‬ ‫اصارا ية في مجال التفوق والموهبة، وجاار العمال علاى التوسا فاي‬ ‫تقديم خدمات العالج الطبيعي، والعالج الاوظيفي .. إلا ، وياتم تقاديم‬ ‫14‬
  31. 31. ‫1-‬ ‫6-‬ ‫هذه الخدمات وفق جداول زمنية محددة غالبا ل ماا تكاون فاي الفتارات‬ ‫المسا ية.‬ ‫تم استبعاد اصحصااات الخاصة بالسنة الدراسية 4114/2114م في‬ ‫الشااااكلين (0) و(4)، وكااااذل الساااانتين الدراساااايتين 4114/4114م‬ ‫و4114/2114م في الشكلين (4) و(2) لعادم دقاة هاذه اصحصاااات‬ ‫في تل السنوات التي تمال الفتارة االنتقالياة مان المعلوماات الورقياة‬ ‫إلى المعلومات اصلكترونية في وزارة التربية والتعليم.‬ ‫ال تتااوفر - حتااى ا ن - إحصااااات تفصاايلية دقيقااة معتماادة خاصااة‬ ‫بالعاااااااااااااامين الدراسااااااااااااايين 1114/2114 و2114/2114، إال نن‬ ‫اصحصااااات األوليااة التااي تاام الحصااول عليهااا ماان وزارة التربيااة‬ ‫والتعلااايم تشاااير إلاااى نن المجماااو الكلاااي لمعاهاااد التربياااة الخاصاااة‬ ‫وبرامج الدمج التربوي يبلغ 1164 معهدا ل وبرنامجا ل للعاام الدراساي‬ ‫2114/2114، ونن المجمو الكلي للتالميذ الملتحقين بهاذه المعاهاد‬ ‫والبرامج لنفس العام يبلغ 222.11 تلميذا ل وتلميذة.‬ ‫04‬
  32. 32. ‫جـدول رقم 0.‬ ‫توزي معاهد وبرامج وطالب التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم‬ ‫في المملكة العربية السعودية حسب الف ات المستفيدة‬ ‫للعام الدراسي 1420/2420 هـ،6114/1114م‬ ‫الفئة المستفيدة‬ ‫عدد المعاهد والبرامج‬ ‫والمراكز‬ ‫إناا مجمو‬ ‫ذكور‬ ‫ذكور‬ ‫إناا‬ ‫مجمو‬ ‫238‬ ‫61‬ ‫82‬ ‫31‬ ‫001‬ ‫083‬ ‫2928‬ ‫3381‬ ‫168‬ ‫8- المعوقون بصريال:‬ ‫(ن ) المكفوفون‬ ‫(ب) ضعاف البصر‬ ‫المجمو‬ ‫1- المعوقون عقليا‬ ‫(القابلون للتعلم)‬ ‫83‬ ‫1‬ ‫081‬ ‫6109‬ ‫108‬ ‫2‬ ‫095‬ ‫098‬ ‫2‬ ‫9361‬ ‫3111‬ ‫313‬ ‫3‬ ‫813‬ ‫519‬ ‫81‬ ‫3‬ ‫11‬ ‫93‬ ‫5‬ ‫138‬ ‫8‬ ‫538‬ ‫032‬ ‫2103‬ ‫0008‬ ‫2101‬ ‫5083‬ ‫1‬ ‫215‬ ‫01‬ ‫209‬ ‫021‬ ‫1‬ ‫9253‬ ‫0108‬ ‫9591‬ ‫5253‬ ‫9‬ ‫1- ذوو صعوبات التعلم‬ ‫811‬ ‫05‬ ‫1‬ ‫5183‬ ‫6121‬ ‫601‬ ‫8‬ ‫1633‬ ‫3‬ ‫1- الموهوبون‬ ‫168‬ ‫9- التوحديون‬ ‫1- متعددو العوق‬ ‫2-المعوقون جسميا ل وحركيا ل‬ ‫2- نكار من ف ة‬ ‫المجمو الكلي‬ ‫15‬ ‫95‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫2988‬ ‫83‬ ‫0‬ ‫6‬ ‫2‬ ‫‬‫‬‫16‬ ‫3‬ ‫131‬ ‫5653‬ ‫9‬ ‫181‬ ‫211‬ ‫8193‬ ‫6503‬ ‫1521‬ ‫1‬ ‫938‬ ‫1‬ ‫86‬ ‫69‬ ‫‬‫‬‫113‬ ‫61‬ ‫8323‬ ‫1‬ ‫535‬ ‫105‬ ‫8193‬ ‫6503‬ ‫2639‬ ‫9‬ ‫3- المعوقون سمعيال:‬ ‫(ن ) الصم‬ ‫(ب) ضعاف السم‬ ‫المجمو‬ ‫44‬ ‫19‬ ‫19‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫6181‬ ‫عدد الطالب‬ ‫1292‬
  33. 33. ‫‪ ‬مالحظااات حااول الجاادول رقاام (3) وحااول الف ااات التااي اشااتمل‬ ‫عليها:‬ ‫3-‬ ‫8-‬ ‫1-‬ ‫بلااغ عاادد معاهااد وباارامج ومراكااز التربيااة الخاصااة بااوزارة التربيااة‬ ‫والتعلااايم بالمملكاااة العربياااة الساااعودية فاااي العاااام الدراساااي 1813/‬ ‫2813هااـ 9008/ 1008م (618.1) معهاادا ل وبرنامج اا ل ومركاازا ل،‬ ‫وبلاااغ عااادد الطاااالب والطالباااات المساااتفيدين منهاااا فاااي نفاااس العاااام‬ ‫الدراسي (926.39) طالبا ل وطالبة.‬ ‫تحتل مراكز وبرامج صعوبات التعلم مكان الصدارة في القا ماة مان‬ ‫حيا العدد، تليها معاهد وبرامج التربية الفكرية، اام معاهاد ومراكاز‬ ‫وباارامج العااوق الساامعي، ااام مراكااز وباارامج الموهااوبين، فمعاهااد‬ ‫ومراكز وبرامج العوق البصري، وتاأتي بارامج التوحاديين وبارامج‬ ‫متعددي العوق في المؤخرة، متقدمة بذل فقط على برامج نكاار مان‬ ‫ف ة وبرامج المعوقين جسميا ل وحركيال.‬ ‫نماااا بالنسااابة ألعاااداد التالمياااـذ فاااي هاااـذه المعاهاااد والبااارامج‬ ‫والمراكز، فيمكن ترتيبها -تنازليا ل -على النحو التالي:‬ ‫ تالميذ مراكز وبرامج الموهوبين.‬‫ تالميذ معاهد وبرامج التربية الفكرية.‬‫ تالميذ مراكز وبرامج صعوبات التعلم.‬‫ تالميذ معاهد ومراكز وبرامج العوق السمعي.‬‫ تالميذ معاهد ومراكز وبرامج العوق البصري.‬‫ تالميذ برنامج العوق الجسمي والحركي.‬‫ تالميذ برامج نكار من ف ة.‬‫ تالميذ برامج التوحد.‬‫ تالميذ برامج متعددي العوق.‬‫على الرغم من نن وزارة التربية والتعليم لام تبادن فاي تطبياق بارامج‬ ‫صعوبات التعلم إال في العام الدراسي 5663/ 9663م، إال نن هذه‬ ‫44‬
  34. 34. ‫البرامج انتشرت بشكل سري جدال، إذ بلغ عدد المدارس العادية التي‬ ‫تطبااق فيهااا باارامج غاارف المصااادر الخاصااة بالتالميااذ والتلميااذات‬ ‫ذوي صعوبات التعلم في العام الدراساي 1813/2813هاـ 9008/‬ ‫1008م (518.3) مدرسااة مااـوزعة فااي مختلااف ننحاااا المملكااة،‬ ‫باصضافة إلى (18) مركزا ل مسا يا ل.‬ ‫وماان المتوقا نن يتضاااعف عاادد هااذه الماادارس بشااكل كبياار‬ ‫جاادا ل؛ ذل ا نن اسااتحداا باارامج غاارف المصااادر لااذوي صااعوبات‬ ‫الاااتعلم فاااي المااادارس العادياااة يعتماااد علاااى االساااتفادة مااان خااادمات‬ ‫المعلمين المتخصصين فاي مجاال صاعوبات الاتعلم الاذين يتخرجاون‬ ‫في قسم التربية الخاصة بجامعة المل سعود، وقسم التربية الخاصاة‬ ‫فااااي كليااااة المعلمااااين بجاااادة، باصضااااافة إلااااى خاااادمات المعلمااااين‬ ‫المتخصصااين فااي هااذا المجااال الااذين يتوقاا تخاارجهم فااي باارامج‬ ‫البكااالوريوس، وباارامج الاادبلومات المهنيااة فااي الكليااات والجامعااات‬ ‫السعودية األخرى.‬ ‫1- تام فاي مطلا العاام الدراساي 2313/ 6313هاـ، 1663/ 2663م‬ ‫اساااتحداا مشااارو عماااالق يحمااال اسااام مشااارو الكشاااف عااان‬ ‫الموهاااوبين ورعاااايتهم، وهاااو يهااادف إلاااى تقاااديم خااادمات التربياااة‬ ‫الخاصاااة لهاااذه الف اااة، وكماااا يظهااار مااان اسااامه فوناااه يتكاااون مااان‬ ‫مرحلتين: األولى الكشاف عان الموهاوبين باساتخدام مقااييس مقنناة‬ ‫على البي ة السعودية، نو مصممة لغرض البرناامج، والاانياة تقاديم‬ ‫الرعاية التربوية، واالجتماعية، والنفسية لهم.‬ ‫وياااتم التركياااز فاااي الوقااات الاااراهن علاااى اساااتخدام البااارامج‬ ‫التااااي يااااتم توفيرهااااا للتالميااااذ -فااااي البدايااااة -ماااان خااااـالل مراكااااز‬ ‫مساااا ية تتحاااول تااادريجيا ل -حساااب خطاااة البرناااامج -إلاااى بااارامج‬ ‫غرف مصادر في المدارس العادية.‬ ‫وفااااااااااااااي العااااااااااااااام الدراسااااااااااااااي 0813/3813هااااااااااااااـ،‬ ‫6663/0008 م تاااام اسااااتحداا إدارة عامااااة لرعايااااة الموهااااوبين‬ ‫24‬
  35. 35. ‫باااوزارة التربياااة والتعلااايم تشااارف علاااى مراكاااز وبااارامج رعاياااة‬ ‫التالميااااذ الموهااااوبين المنتشاااارة فااااي ننحاااااا المملكااااة، وفااااي العااااام‬ ‫الدراسااااااي 8813/1813هااااااـ، 3008/8008م تاااااام استحااااااـداا‬ ‫إدارة نخاااااـرى مماالاااااة فاااااي نفاااااـس الاااااوزارة لرعاياااااة التلمياااااذات‬ ‫الموهوبات.‬ ‫ولاادعم هااذه الباارامج وغيرهااا ماان باارامج رعايااة الموهااوبين‬ ‫والموهوبااااات سااااواا فااااي وزارة التربيااااة والتعلاااايم نو غيرهااااا ماااان‬ ‫القطاعاااات األخااارى بالمملكاااة، فقـاااـد قااايض لهاااذه الف اااة ظهاااور‬ ‫مؤسسااة الملا عبااد العزيااز ورجالااه للموهبااة واصباادا التااي تحظااى‬ ‫باالهتماااام علاااى نعلاااى المساااتويات، حياااا تتشااارف بر اساااة خاااـادم‬ ‫الحــــرمين الشريفين المل عبد بن عبد العزياز -ندام عازه -‬ ‫وتضم نخبة من خيرة نبناا المملكة العربية السعودية.‬ ‫5- إن ارتبااااط نعاااداد الطاااالب والطالباااـات بأعاااداد المعاهاااد والمراكاااز‬ ‫والبرامج عملية يحكمها متغيرات مهمة مال:‬ ‫طبيعة اصعاقة.‬‫درجة شدة اصعاقة.‬‫حاجة الطفل التربوية .. إل .‬‫وعلااى هااذا فااون بعااض الف ااات تحتاااج إلااى خاادمات متخصصااة‬ ‫مكافاة تعاد األسااس الاذي ترتكاز علياه عملياة تربيتهاا وتعليمهاا، فاي‬ ‫حين ال تحتاج ف ات نخارى نو علاى األصاح ال يقادم لهاا -حالياا ل -مان‬ ‫قباال وزارة التربياااة والتعلااايم إال خااادمات بسااايطة، ومااااال ذلااا ف اااة‬ ‫التالميااذ الموهااوبين والمتفااوقين الااذين يااأتون فااي الطليعااة ماان حيااا‬ ‫عدد التالميذ المستفيدين من الخدمات المتخصصة، م نن مراكازهم‬ ‫وبرامجهم ليست هي األكار، وما ذا إال ألن الخدمات المقدمة لهذه‬ ‫الف ة في شكلها الحالي ال تعدو كونها خادمات تكميلياة بسايطة يهادف‬ ‫توفيرهاااا إلاااى التاااأاير اصيجاااابي علاااى نداا هاااؤالا التالمياااذ وتنمياااة‬ ‫14‬
  36. 36. ‫مواهبهم الخاصاة، لكان عادم توفيرهاا ال ياؤار سالبا ل علاى هاذا األداا‬ ‫وتل المواهب.‬ ‫9- إن نعااداد التالميااذ المسااتفيدين ماان خاادمات التربيااة الخاصااة تفااوق‬ ‫كايااارا ل نعاااداد التلمياااذات المساااتفيدات مااان تلااا الخااادمات، وتختلاااف‬ ‫األسباب المفسرة لاذل ، فقاد يعاود السابب إلاى نسابة انتشاار اصعاقاة‬ ‫بين الذكور واصناا، حيا ترتفا -علاى سابيل المااال -نسابة انتشاار‬ ‫اصعاقة لدى الذكور ذوي صعوبات التعلم، وذوي اضطراب التوحاد‬ ‫نكبر من انتشارها لدى اصناا في هذين المجالين، بينما يعود السابب‬ ‫بالنسااابة للف اااات التاااي تتسااااوى نسااابة انتشاااار اصعاقاااة باااين الاااذكور‬ ‫واصناا فيها إلى توفر خدمات التربياة الخاصاة بشاكل عاام وانتشاار‬ ‫باارامج الاادمج فااي ماادارس التعلاايم العااام علااى وجااه الخصااوم فااي‬ ‫قطـا البنين مقارنة بقطا البنات.‬ ‫ويالحظ نن هاذا التفااوت فاي معادل النماو الكماي للتعلايم باين‬ ‫البنااين والبنااات فااي التربيااة الخاصااة ال يتفااق م ا مايلااه فااي التعلاايم‬ ‫العااام، إذ تظهاار إحصااااات وزارة التربيااة والتعلاايم نن تعلاايم البنااات‬ ‫كان ينمو بنفس السرعة التاي كاان ينماو بهاا تعلايم البناين إن لام يكان‬ ‫نساار منااه (التقرياار اصحصااا ي الخااام بتعلاايم البنااين والبنااات فااي‬ ‫المملكة العربية السعودية، 9008).‬ ‫1- هنا بعض الف ات التي لم تستفد مان خادمات التربياة الخاصاة بعاد،‬ ‫مال ف ة المضطربين سلوكيا ل وانفعاليال، والعمال جاار علاى اساتحداا‬ ‫برامج لهذه الف ة وغيرها من الف ات التي تحتـاج إلى خدمات التربية‬ ‫الخاصة.‬ ‫2- كمااا ساابقت اصشااارة إلااى ذل ا ماان قباال، فونااه ال تتااوفر -فااي الوقاات‬ ‫الحاضاااار -إحصااااااات تفصاااايلية دقيقااااة معتماااادة خاصااااة بالعااااامين‬ ‫الدراساااااااايين 1114/2114 و2114/2114، إال نن اصحصااااااااااات‬ ‫األولية التي تم الحصول عليها من وزارة التربية والتعليم تشاير إلاى‬ ‫نن المجمو الكلي لمعاهد التربياة الخاصاة وبارامج الادمج الترباوي‬ ‫64‬
  37. 37. ‫يبلااغ 1164 معهاادا ل وبرنامجااا ل للعااام الدراسااي 2114/2114، ونن‬ ‫المجمو الكلي للتالميذ الملتحقين بهذه المعاهد والبرامج لنفس العاام‬ ‫يبلااغ 222411 تلميااذا ل وتلميااذة، وهااذه اصحصااااات نفسااها توضااح نن‬ ‫الزيادة في عدد التالميذ والتلميذات قد جاات حصريا ل تقريباا ل لصاالح‬ ‫ف ة التالميذ الموهوبين من الجنسين، كما نن هذه اصحصااات تظهار‬ ‫نن نساابة 2422% ماان التالميااذ والتلميااذات الموهااوبين ال يسااتفيدون‬ ‫من الخدمات المتخصصة إال من خالل برامج إارا ياة تقادم فقاط فاي‬ ‫اصجازات الصيفية، والفترات المسا ية، وعطل نهاية األسبو .‬ ‫جـدول رقم 4.‬ ‫توزي معاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم‬ ‫في المملكة العربية السعودية للعام الدراسي 1420/ 2420هـ، 6114/ 1114م‬ ‫حسب ننماط تقديم الخدمة‬ ‫نمط الخدمة‬ ‫3-المعاهد‬ ‫الداخلية‬ ‫الف ة المستفيدة‬ ‫الصم‬ ‫المكفوفون‬ ‫المعوقون عقليا‬ ‫(القابلون للتعلم)‬ ‫المجمو‬ ‫برامج‬ ‫معاهد‬ ‫إناا‬ ‫ذكور‬ ‫6‬ ‫1‬ ‫4‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫8‬ ‫03‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫40‬ ‫6‬ ‫88‬ ‫14‬ ‫ذكور‬ ‫مراكز‬ ‫إناا‬ ‫ذكور‬ ‫المجمو‬ ‫إناا‬
  38. 38. ‫المجمو‬ ‫81‬ ‫21‬ ‫44‬ ‫المجمو الكلي للمعاهد‬ ‫8-المعاهد‬ ‫النهارية‬ ‫الصم‬ ‫المكفوفون‬ ‫المعوقون عقليا‬ ‫(القابلون للتعلم)‬ ‫8‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫12‬ ‫4‬ ‫12‬ ‫21‬ ‫5‬ ‫21‬ ‫13‬ ‫37‬ ‫24‬ ‫تاب جـدول رقم 4.‬ ‫توزي معاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم‬ ‫في المملكة العربية السعودية للعام الدراسي 1420/ 2420هـ، 6114/ 1114م‬ ‫حسب ننماط تقديم الخدمة‬ ‫نمط الخدمة‬ ‫الف ة المستفيدة‬ ‫معاهد‬ ‫ذكور‬ ‫برامج‬ ‫إناا‬ ‫24‬ ‫مراكز‬ ‫ذكور‬ ‫إناا‬ ‫ذكور‬ ‫المجمو‬ ‫إناا‬
  39. 39. ‫4- المراكاااااااااااااااز‬ ‫المساندة‬ ‫ن. مراكااز الساام‬ ‫والكالم‬ ‫ب. مراكاااز ذوي‬ ‫صعوبات‬ ‫ج. مراكااااااااااااااااااز‬ ‫الموهوبين‬ ‫د. مراكااااااااااااااااااااز‬ ‫المعوقين بصريا ل‬ ‫هاااااااااـ. مراكاااااااااز‬ ‫خاااادمات التربيااااة‬ ‫الخاصة‬ ‫1- بااااااااااااااااااارامج‬ ‫الفصااول الملحقااة‬ ‫بمعاهااااد التربيااااة‬ ‫الخاصة‬ ‫ضعاف السم - المعوقاون‬ ‫عقليا ل‬ ‫10‬ ‫8‬ ‫13‬ ‫ذوو صعوبات التعلم‬ ‫14‬ ‫0‬ ‫18‬ ‫الموهوبون‬ ‫44‬ ‫0‬ ‫11‬ ‫المعوقون بصريا ل‬ ‫0‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫جمي الف ات‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫2‬ ‫22‬ ‫4‬ ‫62‬ ‫8‬ ‫المجمو الكلي للمراكز‬ ‫الصاام الكبااار (محااو نميااة‬ ‫– تعليم الكبار)‬ ‫التوحديون‬ ‫متعددو العوق‬ ‫المكفوفون الكبار‬ ‫8‬ ‫83‬ ‫88‬ ‫8‬ ‫9‬ ‫9‬ ‫1‬ ‫23‬ ‫28‬ ‫8‬ ‫21‬ ‫المجمو الكلي لهذه‬ ‫البرامج‬ ‫0‬ ‫83‬ ‫05‬ ‫تاب جـدول رقم 4.‬ ‫توزي معاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم‬ ‫في المملكة العربية السعودية للعام الدراسي 1420/ 2420هـ، 6114/ 1114م‬ ‫حسب ننماط تقديم الخدمة‬ ‫نماااااااااااااااااااط‬ ‫الخدمة‬ ‫معاهد‬ ‫الف ة المستفيدة‬ ‫ذكور‬ ‫24‬ ‫إناا‬ ‫برامج‬ ‫ذكور‬ ‫إناا‬ ‫مراكز‬ ‫ذكور‬ ‫بنات‬ ‫المجمو‬
  40. 40. ‫1- باااااااااااارامج‬ ‫الفصااااااااااااااااول‬ ‫الملحقة‬ ‫بالماااااااااااادارس‬ ‫العادية‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫120‬ ‫10‬ ‫12‬ ‫246‬ ‫42‬ ‫24‬ ‫262‬ ‫6110‬ ‫101‬ ‫410‬ ‫00‬ ‫164‬ ‫6- بااااااااارامج‬ ‫غااااااااااااااااااااارف‬ ‫المصادر‬ ‫1- بااااااااارامج‬ ‫المعلاااااااااااااااااااااام‬ ‫المتجول‬ ‫2- باااااااااااارامج‬ ‫المتابعااااة فااااي‬ ‫التربيااااااااااااااااااااة‬ ‫الخاصة‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫6‬ ‫6‬ ‫0‬ ‫1‬ ‫0‬ ‫4‬ ‫0‬ ‫4‬ ‫104‬ ‫4‬ ‫42‬ ‫4‬ ‫400‬ ‫2‬ ‫المجمااااااو الكلااااااي لباااااارامج غاااااارف‬ ‫المصادر‬ ‫ضعاف السم‬ ‫المجمااااااو الكلااااااي لباااااارامج المعلاااااام‬ ‫المتجول‬ ‫ضعاف البصر‬ ‫المعوقون جسميا ل وحركيا ل‬ ‫المجمو الكلي لبرامج المتابعة‬ ‫اصجمالــــي‬ ‫11‬ ‫4‬ ‫1‬ ‫1‬ ‫40‬ ‫1‬ ‫46‬ ‫4‬ ‫0‬ ‫0‬ ‫4‬ ‫المجمو الكلي لهذه البرامج‬ ‫المجمااااو الكلااااي لباااارامج الفصااااول‬ ‫الملحقة‬ ‫ذوو صعوبات التعلم‬ ‫المكفوفون‬ ‫ضعاف السم‬ ‫الموهوبون‬ ‫2040‬ ‫410‬ ‫00‬ ‫124‬ ‫6‬ ‫6‬ ‫المكفوفون‬ ‫المكفوفون الكبار‬ ‫الصم‬ ‫الصم الكبار‬ ‫ضعاف السم‬ ‫المعوقون عقليا (القابلون للتعلم)‬ ‫التوحديون‬ ‫متعددو العوق‬ ‫14‬ ‫1‬ ‫66‬ ‫1‬ ‫24‬ ‫010‬ ‫4‬ ‫4‬ ‫624‬ ‫214‬ ‫14‬ ‫2‬ ‫414‬ ‫10‬ ‫62‬ ‫121‬ ‫12‬ ‫64‬ ‫2640‬ ‫2040‬ ‫04‬ ‫14‬ ‫4610‬ ‫22‬ ‫4‬ ‫2444‬ ‫‪ ‬مالحظااات حااول الجاادول رقاام (8) وحااول الباارامج التااي اشااتمل‬ ‫عليها:‬ ‫3-‬ ‫إن نعداد غرف المصادر تأتي فاي الطليعاة، وتليهاا بارامج الفصاول‬ ‫الملحقااة بالماادارس العاديااة، ااام المعاهااد، وال تاازال غاارف المصااادر‬ ‫دخذة فاي االزديااد بشاكل كبيار، وهاذا يعناي نن ننمااط تقاديم خادمات‬ ‫التربية الخاصة تتجه نحو البي ة األقل قيودال.‬ ‫12‬
  41. 41. ‫8-‬ ‫1-‬ ‫1-‬ ‫5-‬ ‫9-‬ ‫إن غالبيااة باارامج الفصااول الملحقااة بالماادارس العاديااة تخاادم الف ااات‬ ‫التااي تخاادم فااي معاهااد التربيااة الخاصااة، وعلااى هااذا األساااس فااون‬ ‫التوسااا فاااي هاااذا الااانمط مااان الخدماااة ياااأتي -جز ياااا ل -علاااى حسااااب‬ ‫المعاهد، وبالذات المعاهد الداخلية، حيا تناقصت نعداد التالميذ في‬ ‫األقسام الداخلية بشكل كبير.‬ ‫إن نعاااداد التالمياااذ المساااتفيدين مااان خااادمات التربياااة الخاصاااة فاااي‬ ‫المدارس العادية تفوق كايارا ل نعاداد نول ا الاذين يساتفيدون مان تلا‬ ‫الخدمات في المعاهد والبرامج الملحقة بها.‬ ‫لم يتم افتتا معاهد جديادة فاي ا وناة األخيارة، وإنماا ترجا الزياادة‬ ‫الض يلة في المعاهد النهارية إلى سببين ر يسين هما:‬ ‫(ن) تحول بعض المعاهد الداخلية إلى معاهد نهارية.‬ ‫(ب) تحول بعض المعاهد ذات المراحل المتعددة إلى نكار من معهد‬ ‫واحد.‬ ‫تم استحداا بارامج التوحاديين، وبارامج مزدوجاي ومتعاددي العاوق‬ ‫على شكل فصول ملحقة بمعاهاد التربياة الفكرياة فاي عادد كبيار مان‬ ‫مدن المملكاة، ومان المقارر نن تازداد عاددا ل وانتشاارا ل عبار السانوات‬ ‫القادمة.‬ ‫وقاااد شااارعت األماناااة العاماااة للتربياااة الخاصاااة باااوزارة التربياااة‬ ‫والتعلاااايم اعتبااااارا ل ماااان بدايااااة العااااام الدراسااااي 3813/8813هااااـ،‬ ‫0008/3008م في إلحاق هذه الفصول بالمدارس العادياة بادالل مان‬ ‫معاهد التربية الفكرية، بل إنها تدرس إمكانياة تقاديم خادمات التربياة‬ ‫الخاصة لهذه الف ات من خالل برامج نقل عزالل.‬ ‫على الرغم من نن بارامج الفصاول الملحقاة بالمادارس العادياة تماال‬ ‫بي ة نقل عزالل من المعاهد، وعلى الرغم مان ننهاا تعمال علاى تعمايم‬ ‫خاااادمات التربيااااة الخاصااااة فااااي مختلااااف ننحاااااا المملكااااة متراميااااة‬ ‫األطاااراف، إال ننهاااا ال تعاااد -باااأي حاااال مااان األحاااوال -ضاااربا ل مااان‬ ‫ضروب الدمج التربوي التام.‬ ‫02‬
  42. 42. ‫1- إن باارامج غاارف المصااادر باصضااافة إلااى كونهااا تخاادم الف ااات التااي‬ ‫تخدم تقليديا ل في معاهد التربية الخاصاة، فهاي تركاز -بشاكل نوسا -‬ ‫على خدماة الف اات الموجاودة -نصاالل -فاي المادارس العادياة، وهاي‬ ‫ف ااات تفااوق فااي نعاادادها كاياارا ل الف ااات المخدومااة فااي المعاهااد نو‬ ‫المراكز.‬ ‫2- هنا برامج معلم متجول على مستوى المرحلاة المتوساطة تام البادا‬ ‫فااااي اسااااتحدااها ماااا بدايااااة العااااام الدراسااااي 1313/2313هااااـ،‬ ‫9663/1663م لخدماااة التالميااااذ ضااااعاف السااام ، غياااار نن هااااذه‬ ‫البرامج قد نخاذت تتحاول إلاى بارامج معلام مستشاار، ويعاود السابب‬ ‫في ذل إلى كاون المعلماين القاا مين عليهاا متخصصاين فاي التربياة‬ ‫الخاصة، ولم يعدوا نكاديميا ل لتدريس المواد الدراسية مباشرة.‬ ‫ونظرا ل ألهمية بارامج المعلام المتجاول وبارامج المعلام المستشاار‬ ‫وفاعليتهااا فااي خاادمات التربيااة الخاصااة وتقااديمها فااي نقاال البي ااات‬ ‫عزالل، فاون األماناة العاماة للتربياة الخاصاة باوزارة التربياة والتعلايم‬ ‫تسعى جاهدة إلى االساتفادة مان هاذه البارامج فاي المادارس العادياة،‬ ‫وذل اعتمادا ل على طبيعة العوق، وطبيعة الخدمة المطلوبة، وطبيعة‬ ‫المرحلااة الدراسااية، وطبيعااة المنطقاااة الجغرافيااة، وغياار ذلاا مااان‬ ‫المتغيرات ذات العالقة.‬ ‫6- يقوم معلمو غرف المصادر المستخدمة لصالح الف ات الخاصاة ذات‬ ‫االنتشااار القلياال باادور المعلاام المتجااول فااي الماادارس القريبااة ماانهم،‬ ‫وذل تسهيالل على التالمياذ ونوليااا نماورهم، وحاالل لمشاكالت النقال‬ ‫المدرساااي، وقاااد طبقااات هاااـذه التجرباااة مااا بداياااة العاااام الدراساااي‬ ‫6313/0813هاااـ، 2663/ 6663م فاااي بااارامج ضاااعاف السااام‬ ‫بالمرحلة االبتدا ية.‬ ‫03-علااى الاارغم ماان نن نعااداد التالميااذ فااي كاال ماان برنااامج المتابعااة فااي‬ ‫التربيااة الخاصااة لضااعاف البصاار، وبرنااامج المتابعااة فااي التربيااة‬ ‫الخاصاااة للمعاااوقين جساااميا ل وحركياااا ل تفاااوق نعاااداد التالمياااذ فاااي ني‬ ‫42‬
  43. 43. ‫برنامج واحد دخر، إال نن خــدمات التربيـــة الخاصـــة المقدماة مان‬ ‫خااالل هااذين البرنااامجين -حالياا ل -تقتصاار فااي األول علااى تشااخيم‬ ‫وتقويم الحااالت وتقاديم المعيناات البصارية للتالمياذ ضاعاف البصار‬ ‫في المدارس العادياة، وال تتجااوز فاي الاااني إصادار التعااميم بشاأن‬ ‫التالميااذ المعااوقين جسااميا ل وحركي اال، وتسااهيل إجاارااات قبااولهم فااي‬ ‫المدارس العادياة، بال إن اصحصاااات فاي هاذين البرناامجين لام ياتم‬ ‫تحاادياها منااذ العااام الدراسااي 9313/1313هااـ ، 5663/9663م،‬ ‫هذا وجار العمل على تطاوير هاذا األسالوب مان الخدماة إلاى بارامج‬ ‫نكار فاعلية.‬ ‫33- يالحظ كارة وتنو ننماط تقديم خدمات التربية الخاصة في المملكة،‬ ‫وهااذا يعنااي نن تعلاايم األطفااال غياار العاااديين فااي بالدنااا قااد تجاااوز‬ ‫مرحلة التعلايم بالضارورة إلاى مرحلاة التعلايم باالنتقااا، وهاي -وال‬ ‫ش -مرحلة غاية في األهمية يمكن من خاللها التعرف علاى نفضال‬ ‫األساليب ونكارها فاعلية، ما مالحظاة نن اصبقااا علاى هاذه الكاارة‬ ‫وذلا التنااو فااي تقااديم الخدمااة يعااد ضاارورة حتميااة تتطلبهااا عمليااة‬ ‫الوفاا باحتياجات جمي األطفال.‬ ‫42‬
  44. 44. ‫الدور المستقبلي لمعاهد التربية الخاصة‬ ‫إن تفعيل دور المدارس العادية في مجال تربية وتعليم األطفال غيار‬ ‫العاديين ال يلغاي-باأي حاال مان األحاوال -دور معاهاد التربياة الخاصاة، نو‬ ‫يقلل من نهميتهاا، فهاذه المعاهاد كانات وساتظل -باوذن تعاالى - صاروحا ل‬ ‫شامخة في سماا بالدنا الحبيبة تمال خيارا ل تربويا ل جيادا ل يخارج األجياال تلاو‬ ‫األجيال، غير نن التوجهات الحدياة في مجال تربية وتعلايم الف اات الخاصاة‬ ‫تحتم على هذه المعاهد نن تضطل بأدوار نخرى مستقبلية تتمال فيما يلي:‬ ‫(ن) استحااـداا باارامج متخصصااة فااي هااذه المعااـاهد لرعايااـة وتربيااـة‬ ‫األطفال الذيـن يصعب على المدارس العادية استيعابهم.‬ ‫(ب) تحوياال هااذه المعاهااد إلااى مراكااز معلومااات وخاادمات مساااندة تقااوم‬ ‫بتزويااد باارامج التربيااة الخاصااة فااي الماادارس العاديااة بااالخبرات،‬ ‫والمعلومااات، واألساااليب، والوسااا ل، والمااواد، واألدوات التعليميااة‬ ‫لتمكن هذه البرامج من القيام بمهامها على الوجه المطلوب.‬ ‫(ج) تحويااال هاااـذه المعاهاااد إلاااى مراكاااز تااادريب ياااتم مااان خاللهاااا إقاماااة‬ ‫الاادورات التدريبيااة المتخصصااة للمعلمااين، والمشاارفين التااـربويين،‬ ‫واصدارياااين الاااذين هااام علاااى رنس العمااال، باصضاااافة إلاااى بعاااض‬ ‫الدورات التدريبية المبسطة ألولياا األمور.‬ ‫(د) اسااتحداا باارامج تاادخل مبكاار بهااذه المعاهااد تعنااى باألطفااال ذوي‬ ‫االحتياجات التربوية الخاصة من سن الوالدة حتى سن المدرسة.‬ ‫(هـ) استحداا برامج بهذه المعاهد تعنى بتدريب وتأهيل األشاخام ذوي‬ ‫االحتياجااات الخاصااة مماان يحتاااجون إلااى تأهياال نو إعااادة تأهياال نو‬ ‫تدريب على مهن مناسبة.‬ ‫22‬
  45. 45. ‫الصعوبات التي واجهات عملية‬ ‫تطبيق الدمج التربوي‬ ‫يندر نن يوجد ني مشرو عماالق ماال مشارو الادمج الاذي تطبقاه‬ ‫وزارة التربية والتعليم بدون بعض الصعوبات، ومن نبرز الصاعوبات التاي‬ ‫واجهت الوزارة في تطبيق هذا المشرو :‬ ‫3- تخوف نولياا نمور التالميذ ذوي االحتياجاات التربوياة الخاصاة مان‬ ‫عملية الدمج.‬ ‫8- وجااود بعااض االتجاهااات الساالبية لاادى بعااض ش ارا ح المجتم ا نحااو‬ ‫ذوي االحتياجات التربوية الخاصة.‬ ‫1- عدم تهي ة مباني مادارس التعلايم العاام لتلبياة احتياجاات جميا ف اات‬ ‫األطفال غير العاديين.‬ ‫1- قبول بعض األطفال الذين ال تنطباق علايهم شاروط التربياة الخاصاة‬ ‫في برامج الدمج.‬ ‫12‬
  46. 46. ‫ومما يبعا على الراحة واالطم نان نن هذه الصعوبات جميعهاا مان‬ ‫النو الذي يمكان التصادي لاه والتغلاب علياه، إذ إنهاا ال تعاـود فاي نساساها‬ ‫إلى صحـة المبدن وسالمـة المسار اللذين تقوم عليهما عملية الدمج، بال إنهاا‬ ‫ترتبط -مباشرة -بعملية التطبيق.‬ ‫وقاااد تعاملااات معهاااا الاااوزارة مااان خاااالل خططهاااا طويلاااة وقصااايرة‬ ‫الماادى، فلاام يااتم تطبيااق مشاارو الاادمج ماان قيباال الااوزارة ممالااة فااي األمانااة‬ ‫العامة للتربية الخاصاة إال بعاد دراساة مستفيضاة، وتخطايط مبكار، وإعاداد‬ ‫اسااتراتيجية تربويااة تتضاامن األهااداف وا ليااات الكفيلااة بالتغلااب علااى نيااة‬ ‫عقبات عند ظهورها.‬ ‫فبالنسااابة لمشاااكلة تخاااوف نوليااااا نماااور التالمياااذ ذوي االحتياجاااات‬ ‫التربوية الخاصة مان عملياة الادمج، فاون هاذه المشاكلة سارعان ماا تتالشاى‬ ‫عندما يرون النتا ج المبهرة لنجا عملية الادمج والاذي يعاد نكاار األسااليب‬ ‫فاعلية في التغلب على المشكلة الاانية المتمالاة فاي االتجاهاات السالبية نحاو‬ ‫ذوي االحتياجااات الخاصااة؛ ذلا نن المدرسااة العاديااة هااي المكااان الطبيعااي‬ ‫لتنميااة المفاااهيم الصااحيحة عاان إمكانااات وقاادرات األطفااال جميع اا ل عاااديين‬ ‫وغيااار عااااديين، األمااار الاااذي بموجباااه ياااتم تكاااوين اتجاهاااات إيجابياااة تجااااه‬ ‫نطراف الدمج المختلفة.‬ ‫وعلى هذا األسـاس فون الدمج التربـوي يعد نفضال الوساا ل لتحقياق‬ ‫الدمـج االجتماعي الذي تنشده شعوب العالم.‬ ‫نمااا بالنساابة للمشااكلة المتعلقااة بالمباااني المدرسااية، فقااد تنبهاات لهااا‬ ‫الوزارة في وقات مبكار، وندرجات احتياجاـات هاذه الف اة ضامن مواصافات‬ ‫إنشاااا المباااني الجدياادة بمااا يتناسااب واحتياجااات المعااوقين علااى اخااتالف‬ ‫ف اتهم.‬ ‫62‬

×