Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الاحتياجات النفسية وبناء الشخصية

1,725 views

Published on

الاحتياجات النفسية وبناء الشخصية

Published in: Self Improvement

الاحتياجات النفسية وبناء الشخصية

  1. 1. ‫وبناء‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬ ‫الشخصية‬
  2. 2. ‫األساسية‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫المه‬ ‫العالقات‬ ”‫األسرة‬“ ‫الشخصية‬ ‫خارجية‬ ‫ضغوط‬ ‫اكتئاب‬/‫قلق‬/‫وساوس‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫اضطرابات‬ ‫مختلفة‬ ‫إدمانات‬ ‫الذات‬ ‫صورة‬ ‫العالقات‬ ‫عمل‬ ‫طريقة‬ ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫طريقة‬ ‫األحداث‬ ‫استقبال‬ ‫المشاعر‬ ‫إدارة‬ ‫طريقة‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫العالقات‬ ‫خاللها‬ ‫االحتياجات‬ ‫تسديد‬ ‫يتم‬ ‫األساسية‬ ‫النفسية‬‫المشروط‬ ‫غير‬ ‫القبول‬ ‫الحنان‬/‫االهتمام‬ ‫الوجدانية‬ ‫التربية‬ ‫التشجيع‬/‫اإلعجاب‬/ ‫الرؤية‬/‫الصداقة‬/ ‫االنتماء‬/‫القدوة‬ ‫التأديب‬/‫المسئولية‬ ‫وسلوكية‬ ‫نفسية‬ ‫اضطرابات‬ ‫أزمات‬
  3. 3. ‫والمر‬ ‫الطفولة‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬‫اهقة‬ ‫ّي‬‫د‬‫تح‬ ‫تشكل‬ ‫مرحلة‬ ‫كل‬”‫أزمة‬“‫ينبغي‬ ‫محدد‬ ‫هدف‬ ‫ولها‬ ‫معينة‬ ‫السوية‬ ‫الشخصية‬ ‫في‬ ‫إيجابية‬ ‫صفة‬ ‫لتحقيق‬ ‫إليه‬ ‫الوصول‬. ‫ال‬ ‫طوال‬ ‫يستمر‬ ‫لكنه‬ ‫ة‬ّ‫ص‬‫خا‬ ‫بصورة‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫احتياج‬ ‫كل‬‫عمر‬. ‫ف‬ ً‫ا‬‫مستمر‬ ً‫ا‬‫عيب‬ ‫هذا‬ ‫يترك‬ ، ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الهدف‬ ‫يتحقق‬ ‫لم‬ ‫إذا‬‫ي‬ ‫التالية‬ ‫المراحل‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫إمكانية‬ ‫على‬ ‫ويؤثر‬ ‫الشخصية‬. ‫األس‬ ‫في‬ ‫األخطاء‬ ‫لتصحيح‬ ‫تحتاج‬ ،‫سابقة‬ ‫مراحل‬ ‫لشفاء‬ ‫العودة‬‫و‬ ‫رة‬ ‫هللا‬ ‫تدخل‬ ‫طلب‬(‫الحقيقي‬ ‫األب‬)‫طويل‬ ‫وصبر‬!
  4. 4. ‫شجرة‬ ‫مجرد‬ ‫ليس‬ ‫اإلنسان‬!
  5. 5. ‫اإلنسان‬‫ليس‬‫مجرد‬‫شجرة‬‫إذا‬‫رويت‬‫سوف‬‫تصير‬ ‫صحيحة‬‫وإذا‬‫لم‬‫ترو‬‫سوف‬‫تكون‬‫مريضة‬‫أو‬‫تموت‬ ‫بشكل‬‫تلقائي‬(‫أوتوماتيكي‬) ‫هناك‬‫شيء‬‫خاص‬‫في‬،‫اإلنسان‬‫هو‬‫القدرة‬‫على‬ ،‫االختيار‬‫اإلنسان‬‫كائن‬ّ‫ر‬ُ‫ح‬ّ‫ي‬‫وروح‬‫ويمكنه‬‫بال‬‫رغم‬‫من‬ ‫عدم‬‫توافر‬،‫االحتياجات‬‫يختار‬‫اختيارات‬‫ة‬ّ‫ر‬ُ‫ح‬. ‫صحيح‬‫بالطبع‬‫سوف‬،‫يتأثر‬‫لكنه‬‫يستطيع‬‫أن‬‫ي‬‫ختار‬‫أال‬ ‫يستجيب‬‫للمرض‬،‫والخطية‬‫حتى‬‫ولو‬‫لم‬‫توجد‬ ‫االحتياجات‬.(‫وهذا‬‫يفسر‬‫االختالفات‬‫بين‬‫أشخاص‬ ‫عاشوا‬‫في‬‫نفس‬‫الظروف‬‫ولكن‬‫شخصياتهم‬‫كانت‬ ‫مختلفة‬)
  6. 6. ‫هذا‬‫االختالف‬‫ليس‬‫فقط‬‫بسبب‬‫الطبيعة‬‫الوراثي‬‫ة‬ (‫الجينية‬)‫ولكن‬ً‫ا‬‫أيض‬‫بسبب‬‫االختيارات‬ُ‫ح‬‫ال‬‫ة‬ّ‫ر‬‫التي‬ ‫ربما‬‫اختارها‬‫البعض‬‫ولم‬‫يخترها‬‫البعض‬‫اآلخر‬. ‫اإلنسان‬‫يستطيع‬‫أن‬‫يحصل‬‫على‬‫احتياجاته‬‫بش‬‫كل‬ ‫مبدع‬‫و‬‫متخطي‬‫للظروف‬‫المحيطة‬:‫من‬‫هللا‬‫أو‬‫من‬ ‫أشخاص‬‫خارج‬‫األسرة‬‫أو‬‫من‬‫قيم‬‫مجتمعية‬‫موجودة‬ ‫حوله‬.(‫األشجار‬‫تموت‬‫واقفة‬‫وال‬،‫تتحرك‬‫أما‬‫اإلنس‬‫ان‬ ‫فيتحرك‬)
  7. 7. ‫الشخصية‬ ‫األولى‬ ‫المرحلة‬:‫صفر‬-18‫شهر‬ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬:‫األساسية‬ ‫الثقة‬ ‫تحقيق‬”‫األمان‬“ ‫الجسد‬ ‫الحتياج‬ ‫مستقر‬ ‫تسديد‬ ‫الجسدي‬ ‫الحنان‬”‫اللمس‬“ ‫الحانية‬ ‫العين‬ ‫نظرة‬ ‫واألشخاص‬ ‫المكان‬ ‫تجاه‬ ‫باألمان‬ ‫عام‬ ‫إحساس‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫نجاح‬ ‫بالنجاح‬ ‫وثقة‬ ‫المستقبل‬ ‫بشأن‬ ‫تفاؤل‬ ‫الحانية‬ ‫األصوات‬ ‫وإقدام‬ ‫جرأة‬ ‫الشخصية‬ ‫االحتياجات‬ ‫تسديد‬ ‫عن‬ ‫التام‬ ‫العجز‬. ‫لآلخرين‬ ‫التام‬ ‫االحتياج‬ ‫األمان‬ ‫بعدم‬ ‫مزمن‬ ‫إحساس‬ ‫والمخاوف‬ ‫بالقلق‬ ‫اإلصابة‬ ‫سهولة‬ ‫اآلخرين‬ ‫في‬ ‫الشك‬ ‫سهولة‬ ‫والتراجع‬ ‫والتجنب‬ ‫التشاؤم‬ ‫المحبة‬ ‫قبول‬ ‫صعوبة‬‫فيها‬ ‫يظهر‬ ‫مرحلة‬ ‫أكثر‬ ‫غير‬ ‫للقبول‬ ‫االحتياج‬ ‫المشروط‬ ‫المشروط‬ ‫غير‬ ‫الحب‬ ‫قبول‬ ‫المرحلة‬ ‫سمات‬
  8. 8. ‫الشخصية‬ ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬:18‫ــ‬ ‫شهر‬3‫سنوات‬ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬:‫واالستقالل‬ ‫الفردية‬ ‫تحقيق‬“‫الكيان‬“ ‫للسلوك‬ ‫واضحة‬ ‫حدود‬ ‫والثبات‬ ‫الروتين‬ ً‫ا‬‫دايم‬ ‫غلط‬ ‫والغلط‬ ً‫ا‬‫دايم‬ ‫صح‬ ‫الصح‬ ‫الوجدانية‬ ‫التربية‬ ‫بداية‬ ‫واألم‬ ‫األب‬: •‫مشاعرهما‬ ‫عن‬ ‫يتكلمان‬ •‫األطفال‬ ‫مشاعر‬ ‫يقبالن‬ •‫وجدانية‬ ‫لغة‬ ‫يعلمانهم‬ ‫المنفصل‬ ‫بالكيان‬ ‫إحساس‬ ‫للقواعد‬ ‫واالستجابة‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫بالنفس‬ ‫الزائد‬ ‫الوعي‬ ‫و‬ ‫النفس‬ ‫من‬ ‫جل‬ ِ‫بالخ‬ ‫احساس‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫الدائم‬ ‫بالشك‬ ‫إحساس‬ ‫المستمر‬ ‫التوبيخ‬ ‫عدم‬ ‫الذاتية‬ ‫اإلرادة‬ ‫تكوين‬ ‫بذرة‬ ‫هو‬ ‫التمرد‬ ‫ألن‬ ‫سمات‬ ‫المرحلة‬ ‫العضلي‬ ‫النمو‬:‫الجسد‬ ‫إدارة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬”‫الحكم‬ ‫الذاتي‬“ ‫ا‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫الفردي‬ ‫بالكيان‬ ‫إلحساس‬ ‫التمرد‬‫المشاعر‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫القليلة‬ ‫الكلمات‬ ‫بعض‬ ‫المشاعر‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫اآلخرين‬ ‫مشاعر‬ ‫وفهم‬”‫الوجداني‬ ‫الذكاء‬“ ‫بالكالم‬ ‫المشاعر‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫الحدود‬ ‫احترام‬ ‫عدم‬”‫الشديدة‬ ‫والسيطرة‬ ‫األنانية‬“ ‫االنقياد‬ ‫وسهولة‬ ‫السلبية‬
  9. 9. ‫الشخصية‬ ‫الثالثة‬ ‫المرحلة‬:3-5‫سنوات‬ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬:‫بالقصد‬ ‫اإلحساس‬ ‫تحقيق‬”‫المبادرة‬“ ‫للسلوك‬ ‫واضحة‬ ‫حدود‬ ‫العقاب‬ ‫ضبط‬ ‫بالمسئولية‬ ‫واضح‬ ‫إحساس‬ ‫يصنع‬ ‫بالذنب‬ ‫الزائد‬ ‫للشعور‬ ‫يؤدي‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫والجنس‬ ‫العنف‬ ‫منطقتي‬ ‫في‬ ‫بالذات‬ ‫صداقات‬ ‫عمل‬ ‫و‬ ‫المبادرة‬ ‫قادرعلى‬”‫الشلة‬ ‫في‬ ‫الدخول‬“ ‫مهاراته‬ ‫تنمية‬ ‫و‬ ‫بنفسه‬ ‫اإليمان‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫بالذنب‬ ‫المفرط‬ ‫اإلحساس‬ ‫الهامش‬ ‫على‬ ‫والبقاء‬ ‫صداقات‬ ‫عمل‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫اإلعجاب‬ ‫وتعبير‬ ‫التشجيع‬ ‫سمات‬ ‫المرحلة‬ ‫االجتماعية‬ ‫المهارات‬ ‫نمو‬.‫باآلخرين‬ ‫اإلحساس‬/‫التعاون‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫التخيل‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ ‫والوقت‬ ‫واللغة‬ ‫واألفكار‬ ‫المشاعر‬ ‫فهم‬ ‫بالوالدين‬ ‫العالقة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الجنسية‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الهو‬ ‫تكوين‬ ‫االنفصال‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬”‫االعتمادية‬ ‫بالذنب‬ ‫واإلحساس‬ ‫الضمير‬ ‫تكوين‬ ‫بالذنب‬ ‫شديد‬ ‫إحساس‬ ‫دون‬ ‫خطأه‬ ‫من‬ ‫ويصلح‬ ‫يخطئ‬ ‫االنفصال‬ ‫ممارسة‬”‫الحضانة‬“
  10. 10. ‫الشخصية‬ ‫الرابعة‬ ‫المرحلة‬:5-12‫سنة‬ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬:‫باألقران‬ ‫بالمقارنة‬ ‫والقدرة‬ ‫بالنشاط‬ ‫اإلحساس‬” ‫الكفاءة‬“ ‫للسلوك‬ ‫واضحة‬ ‫حدود‬ ‫عن‬ ‫والتعبير‬ ‫التشجيع‬ ‫اإلعجاب‬ ‫المرحلة‬ ‫سمات‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫فإن‬ ‫بسالم‬ ‫مرت‬ ‫قد‬ ‫السابقة‬ ‫المراحل‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬: ‫االعتمادية‬ ‫من‬ ‫خالية‬ ‫صحية‬ ‫بطريقة‬ ‫بوالديه‬ ‫مرتبط‬ ‫منظمة‬ ‫ألعاب‬ ‫يلعب‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬(‫رياضة‬)‫والفريق‬ ‫القواعد‬ ‫ويفهم‬ ‫باألقران‬ ‫مرتبط‬”‫الشلة‬“‫الجنس‬ ‫نفس‬ ‫من‬. ‫السن‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للعقاب‬ ‫داعي‬ ‫ال‬ ‫انتهار‬ ‫بال‬ ‫والحوار‬ ‫التفاهم‬ ‫والمقارنات‬ ‫االنتقاد‬ ‫عدم‬ ‫الذاتية‬ ‫والقدرة‬ ‫بالكفاءة‬ ‫اإلحساس‬ ‫النفس‬ ‫وتحفيز‬ ‫تشجيع‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫بالدونية‬ ‫اإلحساس‬”‫أقل‬“ ‫الشعور‬ ‫لهذا‬ ‫االستسالم‬ ‫إما‬ ‫الكفاءة‬ ‫إلثبات‬ ‫مستميتة‬ ‫محاوالت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫مقاومته‬ ‫أو‬ ‫اإلحباط‬ ‫وتحمل‬ ‫النفس‬ ‫تحفيز‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫بالكفاءة‬ ‫للشعور‬ ‫اآلخرين‬ ‫تشجيع‬ ‫على‬ ‫المستمر‬ ‫االعتماد‬ ‫بل‬
  11. 11. ‫الشخصية‬ ‫الخامسة‬ ‫المرحلة‬:12-20‫سنة‬ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬:‫الشخصية‬ ‫باكتمال‬ ‫اإلحساس‬”‫والدور‬ ‫ية‬ِّ‫الهو‬“ ‫والرفض‬ ‫المواجهات‬ ‫تقليل‬ ‫واإلعجاب‬ ‫التشجيع‬ ‫المرحلة‬ ‫سمات‬ ”‫المراهقة‬ ‫مرحلة‬“ ‫عليها‬ ‫والسيطرة‬ ‫بالنفس‬ ‫والوعي‬ ‫التركيز‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تتزايد‬ ‫للتمرد‬ ‫يميلون‬ ، ‫الشخصية‬ ‫وقيمهم‬ ‫أفكارهم‬ ‫اآلن‬ ‫لهم‬ ‫األقران‬ ‫من‬ ‫وبالذات‬ ‫للرفض‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫اسون‬ّ‫س‬‫ح‬.ً ‫متذبذب‬ ‫ألنفسهم‬ ‫تقييمهم‬ ‫الغضب‬ ‫سريعوا‬.ً ‫بكاء‬ ‫إلى‬ ‫يتحول‬ ‫انتهار‬ ‫بال‬ ‫والحوار‬ ‫التفاهم‬ ‫والهوية‬ ‫بالدور‬ ‫مستقر‬ ‫شعور‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫شخصياتهم‬ ‫لتكوين‬ ‫لتساعدهم‬ ‫والقيادة‬ ‫القدوة‬ ‫عن‬ ‫يبحثون‬ ‫قدوة‬ ‫تقديم‬ ‫مسئولين‬ ‫ككبار‬ ‫معهم‬ ‫التعامل‬ ‫الطفلية‬ ‫احتياجاتهم‬ ‫إدراك‬ ‫مع‬! ‫مع‬ ‫ومتوافقة‬ ‫ومستقرة‬ ‫ثابتة‬ ‫وقيم‬ ‫شخصية‬ ‫تكوين‬ ‫والمجتمع‬ ‫األسرة‬ ‫للنفس‬ ‫مستقر‬ ‫تقييم‬ ‫والمشاعر‬ ‫بالقيم‬ ‫وعي‬ ‫وال‬ ‫بالهوية‬ ‫إحساس‬ ‫عدم‬ ‫إنحراف‬/‫دراسي‬ ‫فشل‬ ً‫ا‬‫عموم‬ ‫والكبار‬ ‫وبالمدرسين‬ ‫باألهل‬ ‫سيئة‬ ‫عالقة‬ ‫النفسية‬ ‫باألمراض‬ ‫لإلصابة‬ ‫تعرض‬
  12. 12. ‫الرشد‬ ‫مراحل‬ ‫ثالث‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬: ‫المبكر‬ ‫الرشد‬(20-40) ‫المتوسط‬ ‫الرشد‬(40-60)”‫العمر‬ ‫منتصف‬“ ‫المتأخر‬ ‫الرشد‬(‫الـ‬ ‫فوق‬60)”‫العمر‬ ‫ربيع‬!“
  13. 13. ‫السوية‬ ‫الشخصية‬ ‫السادسة‬ ‫المرحلة‬(20-40)”‫الرشد‬ ‫سن‬ ‫المبكر‬“ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬: ‫حميمة‬ ‫عالقات‬ ‫عمل‬ ‫القبول‬‫غير‬‫المشروط‬ ‫التواصل‬‫الوجداني‬ ‫االحترام‬‫المتبادل‬ ‫االرتياح‬‫والعشرة‬ ‫الحب‬‫الرومانيسي‬ /‫الجنسي‬ ‫المضطربة‬ ‫الشخصية‬ ‫المتبادلة‬ ‫االحتياجات‬ ‫والعطاء‬ ‫األخذ‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫والحرية‬ ‫الحب‬ ‫واالبتعاد‬ ‫االقتراب‬(‫الحدود‬) ‫والغفران‬ ‫الحقوق‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫والعالقات‬ ‫بالعمل‬ ‫االهتمام‬ ‫فقط‬ ‫األخذ‬ ‫أو‬ ‫فقط‬ ‫العطاء‬ ‫أوالسيطرة‬ ‫اإلهمال‬ ‫الشديد‬ ‫االبتعاد‬ ‫أو‬ ‫االقتراب‬ ‫االنتقام‬ ‫أو‬ ‫السلبية‬ ‫العالقات‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫إدمان‬ ‫المتبادل‬ ‫الجنسي‬ ‫اإلشباع‬ ‫حب‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ ‫اآلخر‬ ‫الجنس‬ ‫من‬ ‫المتبادلة‬ ‫بالثقة‬ ‫تتميز‬ ‫باتزان‬ ‫يتعامال‬ ‫أن‬ ‫يستطيعان‬ ‫شخصين‬ ‫بين‬ ‫والحب‬ ‫والترفيه‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫الزوجان‬ ‫يستطيع‬ ‫لكي‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬ ‫تسديد‬ ‫لألطفال‬
  14. 14. ‫السوية‬ ‫الشخصية‬ ‫السابعة‬ ‫المرحلة‬(40-60)”‫العمر‬ ‫منتصف‬“ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬: ‫قادم‬ ‫جيل‬ ‫في‬ ‫التأثير‬ ‫القبول‬‫غير‬‫المشروط‬ ‫التواصل‬‫الوجداني‬ ‫االحترام‬‫المتبادل‬ ‫االرتياح‬‫والعشرة‬ ‫الحب‬‫الرومانيسي‬ /‫الجنسي‬ ‫المضطربة‬ ‫الشخصية‬ ‫المتبادلة‬ ‫االحتياجات‬ ‫وااللتزام‬ ‫الرضا‬ ‫والرعاية‬ ‫العطاء‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫الوجداني‬ ‫االستقرار‬ ‫القادم‬ ‫الجيل‬ ‫في‬ ‫التأثير‬ ‫والتمرد‬ ‫الرضا‬ ‫عدم‬ ‫العطاء‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ ‫الوجداني‬ ‫االستقرار‬ ‫عدم‬ ‫والمشكالت‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫االنحصار‬ ‫المتبادل‬ ‫الجنسي‬ ‫اإلشباع‬ ‫حب‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ ‫اآلخر‬ ‫الجنس‬ ‫من‬ ‫المتبادلة‬ ‫بالثقة‬ ‫تتميز‬ ‫باتزان‬ ‫يتعامال‬ ‫أن‬ ‫يستطيعان‬ ‫شخصين‬ ‫بين‬ ‫والحب‬ ‫والترفيه‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫الزوجان‬ ‫يستطيع‬ ‫لكي‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬ ‫تسديد‬ ‫لألطفال‬ ‫مراهقة‬2
  15. 15. ‫السوية‬ ‫الشخصية‬ ‫الثامنة‬ ‫المرحلة‬(‫الـ‬ ‫فوق‬60)”‫العمر‬ ‫ربيع‬!“ ‫المرحلة‬ ‫هدف‬: ‫باالكتمال‬ ‫اإلحساس‬ ‫القبول‬‫غير‬‫المشروط‬ ‫التواصل‬‫الوجداني‬ ‫االحترام‬‫المتبادل‬ ‫االرتياح‬‫والعشرة‬ ‫الحب‬‫الرومانيسي‬ /‫الجنسي‬! ‫المضطربة‬ ‫الشخصية‬ ‫المتبادلة‬ ‫االحتياجات‬ ‫الحياة‬ ‫بمعنى‬ ‫اإلحساس‬ ‫الموت‬ ‫مع‬ ‫التصالح‬ ‫والصبر‬ ‫الحكمة‬ ‫العطاء‬ ‫في‬ ‫االستمرار‬ ‫النفس‬ ‫على‬ ‫واالعتماد‬ (‫الصحة‬ ‫حسب‬) ‫والالمعنى‬ ‫باليأس‬ ‫اإلحساس‬ ‫الموت‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫الصبر‬ ‫ونفاذ‬ ‫العناد‬ ‫واالعتمادية‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫االنحصار‬ ‫طفولة‬2
  16. 16. ‫واهتمام‬ ‫حنان‬ ‫توبيخ‬ ‫بال‬ ‫اشراف‬ ‫تشجيع‬ ‫ورؤية‬ ‫إعجاب‬ ‫واستقرار‬ ‫حوار‬ ‫وثقة‬ ‫أمان‬ ‫مستقل‬ ‫الشعوربكيان‬ ‫المبادرة‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ ‫وكفاءة‬ ‫نشاط‬ ‫مستقرة‬ ‫هوية‬ ‫إهمال‬ ‫وتعنيف‬ ‫توبيخ‬ ‫شديد‬ ‫عقاب‬ ‫ومقارنة‬ ‫انتقاد‬ ‫بالذنب‬ ‫إحساس‬ ‫وال‬ ‫ة‬ ِِِ‫و‬‫د‬ِ‫ق‬ ‫ال‬ ِ‫حوار‬ ‫بالدونية‬ ‫إحساس‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫هــــــو‬ ‫أزمة‬ ‫وشــــــــك‬ ‫خزي‬ ‫أمـــــان‬ ‫عدم‬ ‫النفسية‬ ‫االحتياجات‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫المه‬ ‫العالقات‬ ”‫األسرة‬“ ‫سوية‬ ‫شخصية‬ ‫حميمة‬ ‫عالقات‬ ‫قادم‬ ‫لجيل‬ ‫رعاية‬ ‫ومعنى‬ ‫اكتمال‬ ‫مضطربة‬ ‫شخصية‬ ‫حميمة‬ ‫عالقات‬ ‫ال‬ ‫أزمات‬ ‫وسلوكية‬ ‫نفسية‬ ‫اضطرابات‬
  17. 17. ‫؟‬ ‫الكالم‬ ‫هذا‬ ‫ندرس‬ ‫لماذا‬ ‫االعتراف‬‫باالحتياجات‬‫النفسية‬‫وعدم‬‫إنكارها‬‫خط‬‫وة‬ ‫هامة‬‫لبداية‬‫تسديدها‬.‫ألنه‬‫من‬‫خالل‬‫عال‬‫قات‬‫إيجاب‬‫ية‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫حال‬‫مع‬‫هللا‬‫كقوة‬‫عظمى‬‫ومع‬‫النفس‬‫واآلخرين‬، ‫يمكن‬‫تعويض‬‫ما‬‫لم‬‫يتم‬‫تسديده‬‫في‬‫المراحل‬‫الس‬‫ابقة‬. ‫و‬‫بالتالي‬‫الحصول‬‫على‬‫ما‬‫لم‬‫يتم‬‫الحصول‬‫عليه‬ ‫بصورة‬‫كاملة‬‫في‬‫الشخصية‬.
  18. 18. ‫ندعو‬ ‫أن‬ ‫نستطيع‬‫هللا‬‫احتياجاتن‬ ‫له‬ ‫م‬ّ‫ل‬‫ونس‬‫غير‬ ‫ا‬ ‫ّدة‬‫د‬‫المس‬”‫الروحانية‬“ ‫كل‬ ‫يستطيع‬‫واحد‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫بالغ‬ ‫كشخص‬ ‫اآلن‬ ‫فينا‬‫سدد‬ ‫بداخله‬ ‫الذي‬ ‫الطفل‬ ‫احتياج‬”‫النفس‬ ‫رعاية‬“ ‫تستطيع‬‫الجماعة‬‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫تساند‬ ‫التي‬ً‫ا‬‫وفق‬ ‫بع‬ ‫احتياجات‬ ‫تسدد‬ ‫أن‬ ‫سليمة‬ ‫نفسية‬ ‫لقواعد‬‫ضها‬ ‫البعض‬”‫الجديدة‬ ‫األسرة‬“
  19. 19. ‫للمشاركة‬ 1)‫هل‬‫لديك‬‫مشكالت‬‫في‬‫الثقة‬‫األساسية؟‬(‫على‬‫سبيل‬‫المثال‬:‫أشعر‬‫باالر‬‫تباك‬‫عند‬ ‫مقابلة‬‫أشخاص‬،‫جدد‬‫عندما‬‫أفعل‬ً‫شيئا‬‫ألول‬‫مرة‬‫أشعر‬‫أن‬‫كل‬‫الناس‬‫تراقبني‬،‫أتوقع‬ ‫الفشل‬‫أكثر‬‫من‬،‫النجاح‬‫عندما‬‫ألحظ‬‫تغير‬‫في‬‫تعامل‬‫أحد‬،‫األشخاص‬‫أول‬‫ما‬‫يت‬‫بادر‬ ‫إلى‬‫ذهني‬‫هو‬‫أنني‬‫ارتكبت‬‫خطأ‬). ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 2)‫ما‬‫هو‬‫الكيان‬‫المستقل‬‫؟‬‫الكيان‬‫المستقل‬‫هو‬‫اإلحساس‬‫بالقدرة‬‫على‬‫االختي‬‫ار‬ً‫ر‬ُ‫ح‬‫ال‬ ‫واالختالف‬‫مع‬‫اآلخرين‬‫دون‬‫الشعور‬‫بالتهديد‬.‫كما‬‫أنها‬ً‫أيضا‬‫القدرة‬‫على‬‫قي‬‫ادة‬‫النفس‬ ‫بكفاءة‬‫وارتياح‬.‫أن‬‫نعرف‬‫متى‬‫نتكلم‬‫ومتى‬‫نصمت‬‫ومع‬‫من‬‫نتكلم‬‫ومع‬‫من‬‫ال‬‫نتكلم‬. ‫هل‬‫لديك‬‫مشكالت‬‫في‬‫الكيان‬‫المستقلة‬‫واإلدارة‬‫الذاتية؟‬(‫على‬‫سبيل‬‫المثال‬،‫أشعر‬ ‫أنني‬‫شخصية‬‫مختلفة‬‫مع‬‫الناس‬‫المختلفة‬‫وغير‬‫قادرة‬‫على‬‫الحفاظ‬‫على‬‫رأي‬،‫مستقل‬ ‫أرتعب‬‫من‬‫االختالف‬‫مع‬،‫اآلخرين‬‫أشعر‬‫أنني‬‫ال‬‫أستطيع‬‫مواجهة‬‫الحياة‬‫والناس‬ ،‫بمفردي‬‫أشعر‬‫باالرتباك‬‫عندما‬‫يعطيني‬‫أحد‬‫حرية‬‫التصرف‬‫والقرار‬‫بمف‬،‫ردي‬‫أشعر‬ ‫أن‬‫هللا‬‫يجب‬‫أن‬‫يتدخل‬،‫ويشفيني‬‫وكل‬‫ما‬ً‫علي‬‫هو‬‫أن‬،‫أستسلم‬‫ال‬‫أستطيع‬‫أن‬‫أقبل‬ ‫فكرة‬‫أن‬‫هللا‬‫يقرع‬‫الباب‬‫و‬ً‫علي‬‫أن‬‫أفتح‬‫الباب‬‫لعمل‬‫هللا‬‫بأن‬‫أعمل‬‫أنا‬‫عل‬‫ى‬،‫نفسي‬‫أو‬ ‫فكرة‬‫أن‬‫هللا‬‫ال‬‫يغير‬‫ما‬‫بقوم‬‫حتى‬‫يغيروا‬‫هم‬‫ما‬‫بأنفسهم‬) ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
  20. 20. 3)‫ما‬‫هي‬‫المبادرة؟‬‫المبادرة‬‫هي‬‫اإلحساس‬‫بالقدرة‬‫على‬‫فعل‬‫شيء‬‫جديد‬‫أنا‬ ‫مقتنع‬،‫به‬‫واالستمرار‬،‫فيه‬‫بالرغم‬‫من‬‫عدم‬‫فهم‬،‫الناس‬‫أو‬‫معارضته‬‫له‬‫وال‬‫صبر‬ ‫حتى‬‫يفهمه‬‫الناس‬‫ويحترمونه‬. ‫هل‬‫لديك‬‫مشكالت‬‫في‬‫المبادرة؟‬(‫على‬‫سبيل‬،‫المثال‬‫هل‬‫تخافين‬‫من‬‫بدء‬‫ش‬‫يء‬ ،‫جديد‬‫هل‬‫انتقاد‬‫الناس‬‫أو‬‫عدم‬‫فهمهم‬‫يشعرك‬،‫بالخوف‬‫والرغبة‬‫في‬‫التراج‬،‫ع‬‫أم‬ ‫تصرين‬‫على‬‫ما‬‫تؤمنين‬‫به‬‫حتى‬‫يؤمن‬‫به‬،‫اآلخرون‬‫هل‬‫تجدين‬‫صعوبة‬‫ف‬‫ي‬‫التقدم‬ ‫إذا‬‫طلب‬‫أحدهم‬‫متطوعين‬‫لعمل‬‫شيء‬‫أو‬‫التقدم‬‫للمشاركة‬‫باختبار‬‫أو‬‫رأي؟‬‫هل‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ 4)‫ما‬‫هو‬‫اإلحساس‬‫بالكفاءة؟‬‫اإلحساس‬‫بالكفاءة‬‫يختلف‬‫عن‬،‫الكفاءة‬‫يمكن‬‫أن‬ ‫تكون‬ً‫لدي‬‫الكفاءة‬‫ولكنني‬‫ال‬‫أشعر‬،‫بوجودها‬‫فال‬‫أفعل‬‫شيء‬!‫اإلحساس‬‫بالكفاءة‬ ‫هو‬‫أن‬‫أشعر‬‫أن‬‫لدي‬‫الكفاءة‬‫للقيام‬‫بما‬‫هو‬‫مطلوب‬‫مني‬. ‫هل‬‫لديك‬‫مشكالت‬‫في‬‫اإلحساس‬،‫بالكفاءة‬‫هل‬‫تشعرين‬‫أنك‬‫غير‬‫قادرة‬‫على‬‫فعل‬ ‫أي‬‫شيء‬‫أو‬‫اتخاذ‬‫أي‬‫قرار‬‫بمفردك‬‫وتحتاجين‬ً‫دائما‬‫الستشارة‬‫األخرين‬‫ل‬‫يتحملوا‬ ‫هم‬‫المسشولية‬!،‫هل‬‫تشعرين‬‫بالرغبة‬‫الملحة‬‫المستمرة‬‫في‬‫إثبات‬‫كفاءت‬‫ك‬‫أمام‬ ‫الناس‬‫لدرجة‬‫أصبحت‬‫متعبة‬‫بالنسبة‬‫لك؟‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬

×