SlideShare a Scribd company logo

عمارتنا تلامس أشواقنا

عمارتنا تلامس أشواقنا

1 of 64
Sensitivity: Internal
‫أجزاءها‬ ‫إلي‬ ‫النقي‬ ‫الهواء‬ ‫إدخال‬ ‫منها‬ ‫الغرض‬ ‫كان‬ ‫الفراعنة‬ ‫أهرامات‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫األنابيب‬ ‫يشبه‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫ضمنا‬ ‫مفهوم‬
‫الداخلية‬
.
‫لها‬ ‫تشير‬ ‫كانت‬ ‫الفضاء‬ ‫في‬ ‫بمجرات‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫أعمق‬ ‫مغزي‬ ‫لها‬ ‫بأن‬ ‫اقتنع‬ ‫أمرها‬ ‫في‬ ‫تعمق‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫لكن‬
Sensitivity: Internal
‫مصو‬ ‫بأنها‬ ‫مختلفة‬ ‫اتجاهات‬ ‫في‬ ‫الجيزة‬ ‫أهرامات‬ ‫داخل‬ ‫األنابيب‬ ‫يشبه‬ ‫ما‬ ‫توجه‬ ‫الباحثين‬ ‫بعض‬ ‫فسر‬
‫نحو‬ ‫بة‬
‫البعيد‬ ‫الفضاء‬ ‫في‬ ‫مجرات‬
.
‫أب‬ ‫هو‬ ‫لما‬ ‫تشرئب‬ ‫حولها‬ ‫ما‬ ‫تتجاوز‬ ‫الطابع‬ ‫كونية‬ ‫عمارتها‬ ‫يجعل‬ ‫تفسير‬
‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عد‬
Sensitivity: Internal
‫يوم‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫شوق‬ ‫ترقب‬ ‫في‬ ‫تنتظر‬ ‫الجبل‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫منحوته‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫الفرعون‬ ‫معبد‬ ‫واجهة‬
‫في‬ ‫ين‬
‫لعمقه‬ ‫لتدخل‬ ‫السنة‬
.
‫ع‬ ‫جلوسه‬ ‫ليوم‬ ‫تؤرخ‬ ‫ثانية‬ ‫مرة‬ ‫و‬ ‫مولده‬ ‫بيوم‬ ‫احتفاال‬ ‫مرة‬ ‫هناك‬ ‫تمثاله‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫لتسقط‬
‫العرش‬ ‫لي‬
Sensitivity: Internal
‫السنة‬ ‫في‬ ‫يومين‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫يستدرج‬ ‫الجبل‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫المنحوت‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫مدخل‬
‫لكي‬
‫هناك‬ ‫المنتصب‬ ‫تمثاله‬ ‫وجه‬ ‫في‬ ‫لتسطع‬ ‫لعمقه‬ ‫يأخذها‬
.
‫علي‬ ‫تدل‬ ‫ظاهرة‬
‫بعلوم‬ ‫معرفتهم‬
‫المنا‬ ‫و‬ ‫الفلك‬
‫خ‬
Sensitivity: Internal
‫اليوم‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫تصميم‬ ‫يستدرج‬ ‫بالطقوسية‬ ‫مفعمة‬ ‫أجواء‬ ‫في‬
‫السنة‬ ‫في‬ ‫ين‬
‫الث‬ ‫رمسيس‬ ‫األعظم‬ ‫فرعونهم‬ ‫تمثال‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫لتسقط‬ ‫المعبد‬ ‫لعمق‬ ‫بالتماثيل‬ ‫محاطة‬ ‫طريقها‬ ‫لتشق‬
‫اني‬
.
Sensitivity: Internal
‫ع‬ ‫لتسقط‬ ‫المشهودين‬ ‫اليومين‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫منتهاها‬ ‫غاية‬ ‫إلي‬ ‫فيه‬ ‫تصل‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫داخل‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫مطاف‬ ‫نهاية‬
‫وجه‬ ‫لي‬
‫المعبد‬ ‫عمق‬ ‫في‬ ‫الجالس‬ ‫الفرعون‬ ‫تمثال‬
.
‫ا‬ ‫في‬ ‫ممثلة‬ ‫الطبيعة‬ ‫مع‬ ‫الذكية‬ ‫شراكتها‬ ‫في‬ ‫يتجلى‬ ‫للعمارة‬ ‫متقدم‬ ‫لفهم‬ ‫موثقة‬
‫لشمس‬

Recommended

حضارة كوش الضاربة في القدم: إبداع معماري فوق التصور
حضارة كوش الضاربة في القدم: إبداع معماري فوق التصورحضارة كوش الضاربة في القدم: إبداع معماري فوق التصور
حضارة كوش الضاربة في القدم: إبداع معماري فوق التصورHashim Khalifa
 
تحديق في عمارة خيمة البجا بمجهر فلسفة هايدقر
تحديق في عمارة خيمة البجا بمجهر فلسفة هايدقرتحديق في عمارة خيمة البجا بمجهر فلسفة هايدقر
تحديق في عمارة خيمة البجا بمجهر فلسفة هايدقرHashim Khalifa
 
تطواف في رحاب عمارتنا بأجنحة رؤي هايدغر و نوربيرغ- شولز الفلسفية
تطواف في رحاب عمارتنا بأجنحة رؤي هايدغر و نوربيرغ- شولز الفلسفيةتطواف في رحاب عمارتنا بأجنحة رؤي هايدغر و نوربيرغ- شولز الفلسفية
تطواف في رحاب عمارتنا بأجنحة رؤي هايدغر و نوربيرغ- شولز الفلسفيةHashim Khalifa
 
عمارة بيوتنا الحضرية: ظاهرة الحنين إلي الماضي، النوستالجيا
عمارة بيوتنا الحضرية: ظاهرة الحنين إلي الماضي، النوستالجياعمارة بيوتنا الحضرية: ظاهرة الحنين إلي الماضي، النوستالجيا
عمارة بيوتنا الحضرية: ظاهرة الحنين إلي الماضي، النوستالجياHashim Khalifa
 
عمارة القصر الجمهوري: الكلام عاللون
عمارة القصر الجمهوري: الكلام عاللونعمارة القصر الجمهوري: الكلام عاللون
عمارة القصر الجمهوري: الكلام عاللونHashim Khalifa
 
عمارة قبائلنا التقليدية تتماهى مع تراثهم اللامادي والمادي
عمارة قبائلنا التقليدية تتماهى مع تراثهم اللامادي والماديعمارة قبائلنا التقليدية تتماهى مع تراثهم اللامادي والمادي
عمارة قبائلنا التقليدية تتماهى مع تراثهم اللامادي والماديHashim Khalifa
 
احتفاءنا بالنوبة يجب أن يكون على مدار العام
 احتفاءنا بالنوبة يجب أن يكون على مدار العام احتفاءنا بالنوبة يجب أن يكون على مدار العام
احتفاءنا بالنوبة يجب أن يكون على مدار العامHashim Khalifa
 
عمارة الضريح والمزار والصرح بين العراقة والتحديث
عمارة الضريح والمزار والصرح بين العراقة والتحديثعمارة الضريح والمزار والصرح بين العراقة والتحديث
عمارة الضريح والمزار والصرح بين العراقة والتحديثHashim Khalifa
 

More Related Content

More from Hashim Khalifa

ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟
ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟
ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟Hashim Khalifa
 
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيول
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيولعمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيول
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيولHashim Khalifa
 
مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...
 مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال... مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...
مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...Hashim Khalifa
 
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليدية
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليديةمناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليدية
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليديةHashim Khalifa
 
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضري
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضريبيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضري
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضريHashim Khalifa
 
أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها
 أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها
أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارهاHashim Khalifa
 
معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة
 معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة
معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمةHashim Khalifa
 
عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين
 عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين
عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدينHashim Khalifa
 
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة Hashim Khalifa
 
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشة
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشةمجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشة
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشةHashim Khalifa
 
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرة
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرةالمعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرة
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرةHashim Khalifa
 
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهب
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهبأحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهب
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهبHashim Khalifa
 
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائية
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائيةمراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائية
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائيةHashim Khalifa
 
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشة
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشةمجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشة
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشةHashim Khalifa
 
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معمارية
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معماريةعمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معمارية
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معماريةHashim Khalifa
 
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطوم
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطومالكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطوم
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطومHashim Khalifa
 
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتاليا
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتالياشارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتاليا
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتالياHashim Khalifa
 
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانية
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانيةكمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانية
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانيةHashim Khalifa
 
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطوم
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطومحداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطوم
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطومHashim Khalifa
 
كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة
 كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة
كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثةHashim Khalifa
 

More from Hashim Khalifa (20)

ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟
ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟
ألق وحضور عمارة السدابة البازخ: هل من عودة هل؟
 
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيول
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيولعمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيول
عمارة التراب المثبت طوق نجاة لنجدة منكوبي السيول
 
مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...
 مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال... مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...
مسكننا الحضري: بيوت الأفندية والمهنيين المتميزين والإنتلينجنسيا والمفكرين ال...
 
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليدية
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليديةمناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليدية
مناهج أسلمة النوبيين تركت بصمتها البائنة علي عمارتهم التقليدية
 
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضري
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضريبيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضري
بيوت الخرطوم واحد مستودع ثري لتراث عمارة المسكن الحضري
 
أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها
 أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها
أما أن لنا أن نحرر عمارة بيوتنا من إسارها
 
معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة
 معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة
معماريون أماجد يقدمون رجال أعمال اقليمين متميزين لمجتمع العاصمة
 
عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين
 عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين
عمارة حي العمارات في الخرطوم: قصة مسجدين
 
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة
ما إن لعمارتنا أن تنفك من إسار مفاهيم توجه الحداثة
 
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشة
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشةمجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشة
مجمع جبل البركل العبادي : إطار طبيعي مذهل وعمارة مدهشة
 
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرة
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرةالمعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرة
المعماري صلاح رحمة يتألق في تصميم مبنى مجلس تنظيم بيوت الخبرة
 
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهب
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهبأحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهب
أحزان مجتمع المعماريين: يتوالى تساقط واحتراق النيازك والشهب
 
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائية
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائيةمراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائية
مراكز العاصمة الصوفية: مجمع ضريح الشيخ حمد النيل في أمدرمان حالة استثنائية
 
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشة
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشةمجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشة
مجمع طريقة الهندي الصوفية في برى اللاماب عمارة تقليدية مدهشة
 
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معمارية
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معماريةعمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معمارية
عمارة الخرطوم عبر الزمان: شارع الجمهورية في أحضان روائع معمارية
 
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطوم
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطومالكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطوم
الكلاسيكية الراجعة تسطع في سور مجمع جامعة الخرطوم
 
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتاليا
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتالياشارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتاليا
شارلس مور يفجر طراز الكلاسيكية الراجعة في متنزه دا إيتاليا
 
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانية
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانيةكمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانية
كمال عباس يتجلى في تصميم ضريح شيخ البرهانية
 
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطوم
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطومحداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطوم
حداثة عبد المنعم مصطفى تبحر بأشرعة كلاسيكية في جامعة الخرطوم
 
كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة
 كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة
كاسرات أشعة شمس عمارة عبد المنعم مشربيات حديثة
 

عمارتنا تلامس أشواقنا

  • 1. Sensitivity: Internal ‫أجزاءها‬ ‫إلي‬ ‫النقي‬ ‫الهواء‬ ‫إدخال‬ ‫منها‬ ‫الغرض‬ ‫كان‬ ‫الفراعنة‬ ‫أهرامات‬ ‫جسم‬ ‫في‬ ‫األنابيب‬ ‫يشبه‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫ضمنا‬ ‫مفهوم‬ ‫الداخلية‬ . ‫لها‬ ‫تشير‬ ‫كانت‬ ‫الفضاء‬ ‫في‬ ‫بمجرات‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫أعمق‬ ‫مغزي‬ ‫لها‬ ‫بأن‬ ‫اقتنع‬ ‫أمرها‬ ‫في‬ ‫تعمق‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫لكن‬
  • 2. Sensitivity: Internal ‫مصو‬ ‫بأنها‬ ‫مختلفة‬ ‫اتجاهات‬ ‫في‬ ‫الجيزة‬ ‫أهرامات‬ ‫داخل‬ ‫األنابيب‬ ‫يشبه‬ ‫ما‬ ‫توجه‬ ‫الباحثين‬ ‫بعض‬ ‫فسر‬ ‫نحو‬ ‫بة‬ ‫البعيد‬ ‫الفضاء‬ ‫في‬ ‫مجرات‬ . ‫أب‬ ‫هو‬ ‫لما‬ ‫تشرئب‬ ‫حولها‬ ‫ما‬ ‫تتجاوز‬ ‫الطابع‬ ‫كونية‬ ‫عمارتها‬ ‫يجعل‬ ‫تفسير‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عد‬
  • 3. Sensitivity: Internal ‫يوم‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫شوق‬ ‫ترقب‬ ‫في‬ ‫تنتظر‬ ‫الجبل‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫منحوته‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫الفرعون‬ ‫معبد‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫ين‬ ‫لعمقه‬ ‫لتدخل‬ ‫السنة‬ . ‫ع‬ ‫جلوسه‬ ‫ليوم‬ ‫تؤرخ‬ ‫ثانية‬ ‫مرة‬ ‫و‬ ‫مولده‬ ‫بيوم‬ ‫احتفاال‬ ‫مرة‬ ‫هناك‬ ‫تمثاله‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫لتسقط‬ ‫العرش‬ ‫لي‬
  • 4. Sensitivity: Internal ‫السنة‬ ‫في‬ ‫يومين‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫يستدرج‬ ‫الجبل‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫المنحوت‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫مدخل‬ ‫لكي‬ ‫هناك‬ ‫المنتصب‬ ‫تمثاله‬ ‫وجه‬ ‫في‬ ‫لتسطع‬ ‫لعمقه‬ ‫يأخذها‬ . ‫علي‬ ‫تدل‬ ‫ظاهرة‬ ‫بعلوم‬ ‫معرفتهم‬ ‫المنا‬ ‫و‬ ‫الفلك‬ ‫خ‬
  • 5. Sensitivity: Internal ‫اليوم‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫تصميم‬ ‫يستدرج‬ ‫بالطقوسية‬ ‫مفعمة‬ ‫أجواء‬ ‫في‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫ين‬ ‫الث‬ ‫رمسيس‬ ‫األعظم‬ ‫فرعونهم‬ ‫تمثال‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫لتسقط‬ ‫المعبد‬ ‫لعمق‬ ‫بالتماثيل‬ ‫محاطة‬ ‫طريقها‬ ‫لتشق‬ ‫اني‬ .
  • 6. Sensitivity: Internal ‫ع‬ ‫لتسقط‬ ‫المشهودين‬ ‫اليومين‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫منتهاها‬ ‫غاية‬ ‫إلي‬ ‫فيه‬ ‫تصل‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫داخل‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫مطاف‬ ‫نهاية‬ ‫وجه‬ ‫لي‬ ‫المعبد‬ ‫عمق‬ ‫في‬ ‫الجالس‬ ‫الفرعون‬ ‫تمثال‬ . ‫ا‬ ‫في‬ ‫ممثلة‬ ‫الطبيعة‬ ‫مع‬ ‫الذكية‬ ‫شراكتها‬ ‫في‬ ‫يتجلى‬ ‫للعمارة‬ ‫متقدم‬ ‫لفهم‬ ‫موثقة‬ ‫لشمس‬
  • 7. Sensitivity: Internal ‫اليومين‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫منتهاها‬ ‫غاية‬ ‫إلي‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫تصل‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫معبد‬ ‫داخل‬ ‫المطاف‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫المعبد‬ ‫عمق‬ ‫في‬ ‫الجالس‬ ‫الفرعون‬ ‫تمثال‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫لتسقط‬ ‫المشهودين‬
  • 8. Sensitivity: Internal ‫تلك‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫أشعة‬ ‫سير‬ ‫خط‬ ‫يوضح‬ ‫الجبل‬ ‫واجهة‬ ‫في‬ ‫المنحوت‬ ‫الثاني‬ ‫رمسيس‬ ‫لمعبد‬ ‫رأسي‬ ‫مسقط‬ ‫اليومي‬ ‫ن‬ ‫المشهودتين‬ ‫المعبد‬ ‫عمق‬ ‫في‬ ‫تمثاله‬ ‫وجه‬ ‫علي‬ ‫تسطع‬ ‫داخله‬ ‫تستقر‬ ‫حتي‬ ‫التماثيل‬ ‫صف‬ ‫بين‬ ‫مرورا‬ ‫مدخله‬ ‫من‬
  • 9. Sensitivity: Internal ‫التص‬ ‫فوق‬ ‫خصائص‬ ‫العبادي‬ ‫البركل‬ ‫جبل‬ ‫موقع‬ ‫لتمنح‬ ‫العصور‬ ‫عبر‬ ‫الطبيعة‬ ‫و‬ ‫الجغرافيا‬ ‫تضافرت‬ ‫التأمت‬ ‫ور‬ . ‫موقع‬ ‫في‬ ‫المكان‬ ‫لقدسية‬ ً‫ء‬‫إنحا‬ ‫اتجاهه‬ ‫غير‬ ‫كانه‬ ‫النهر‬ ‫فيه‬ ‫يبدو‬ . ‫ا‬ ‫الجبل‬ ‫ذلك‬ ‫ليالمس‬ ‫بالحقول‬ ‫هنا‬ ‫استجار‬ ‫أيضا‬ ‫كأنه‬ ‫ألشم‬
  • 10. Sensitivity: Internal ‫مع‬ ‫خير‬ ‫كواسطة‬ ‫بينهما‬ ‫يتمدد‬ ‫النهر‬ ‫ضفة‬ ‫يغازل‬ ‫نادرة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المسطحة‬ ‫بقمته‬ ‫األشم‬ ‫البركل‬ ‫جبل‬ ‫اإلله‬ ‫بد‬ ‫ف‬ ‫األقدس‬ ‫يعتبرونها‬ ‫التي‬ ‫المنطقة‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫طبيعيين‬ ‫مكونين‬ ‫أهم‬ ‫بين‬ ‫ليجمع‬ ‫ألهتهم‬ ‫كبير‬ ‫أمون‬ ‫مملكتهم‬ ‫ي‬
  • 11. Sensitivity: Internal ‫في‬ ‫طرفه‬ ‫تالمس‬ ‫تكاد‬ ‫المحراب‬ ‫أجزاءه‬ ‫أخر‬ ‫و‬ ‫البركل‬ ‫جبل‬ ‫أقدام‬ ‫تحت‬ ‫جاثي‬ ‫الكبير‬ ‫أمون‬ ‫معبد‬ ‫من‬ ‫تبقي‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫أطالل‬ ‫ما‬ ‫النهر‬ ‫نحو‬ ‫متجهة‬ ‫األجزاء‬ ‫باقي‬ ‫تتداعي‬ . ‫الجب‬ ‫و‬ ‫النهر‬ ‫بين‬ ‫المقدس‬ ‫الموقع‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫استثنائية‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫يجمع‬ ‫ل‬
  • 12. Sensitivity: Internal ‫ت‬ ‫بعدها‬ ‫و‬ ‫الجاثيات‬ ‫التماثيل‬ ‫أجواز‬ ‫أو‬ ‫أزواج‬ ‫مقدمته‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫البركل‬ ‫جبل‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫أمون‬ ‫لمعبد‬ ‫إيضاحي‬ ‫رسم‬ ‫توالي‬ ‫مكوناته‬ ‫باقي‬ . ‫المحراب‬ ‫هو‬ ‫مكون‬ ‫ألصغر‬ ‫يصل‬ ‫أن‬ ‫إلي‬ ‫داخلها‬ ‫المتعبد‬ ‫تقدم‬ ‫ما‬ ‫كلما‬ ‫تضيق‬ ‫و‬ ‫تصغر‬ ‫التي‬
  • 13. Sensitivity: Internal ‫البركل‬ ‫جبل‬ ‫في‬ ‫أمون‬ ‫معبد‬ ‫من‬ ‫تبقي‬ ‫ما‬ ‫أنقاض‬ . ‫فيها‬ ‫تظهر‬ ‫أزواج‬ ‫من‬ ‫بعض‬ ‫ب‬ ‫جاثيات‬ ‫لكباش‬ ‫تماثيل‬ ‫أجواز‬ ‫أي‬ ‫راس‬ ‫للمعبد‬ ‫يقود‬ ‫الذي‬ ‫الكباش‬ ‫بطريق‬ ‫يعرف‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫شكلت‬ ‫أنسان‬ . ‫التصمي‬ ‫لمكونات‬ ‫رائع‬ ‫نموذج‬ ‫لنا‬ ‫قدم‬ ‫مهم‬ ‫مكون‬ ‫الحضري‬ ‫م‬
  • 14. Sensitivity: Internal ‫م‬ ‫أكثر‬ ‫له‬ ‫الالماب‬ ‫ببري‬ ‫الهندية‬ ‫الطريقة‬ ‫مركز‬ ‫في‬ ‫فيه‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫الضيافة‬ ‫بيت‬ ‫أو‬ ‫التكية‬ ‫بمبني‬ ‫الخاص‬ ‫االهتمام‬ ‫و‬ ‫مؤشر‬ ‫ن‬ ‫مغزي‬ . ‫احت‬ ‫بكافة‬ ‫فيه‬ ‫من‬ ‫تمد‬ ‫التي‬ ‫النهر‬ ‫ضفاف‬ ‫علي‬ ‫بمزرعته‬ ‫المتصل‬ ‫موقعه‬ ‫و‬ ‫المتميزة‬ ‫عمارته‬ ‫في‬ ‫يتجلى‬ ‫ياجاتهم‬ . ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 15. Sensitivity: Internal ‫للغاية‬ ‫متفرد‬ ‫سدابة‬ ‫طوب‬ ‫بطراز‬ ‫الهندية‬ ‫الطريقة‬ ‫مركز‬ ‫تكية‬ ‫مبني‬ ‫عمارة‬ ‫تتميز‬ . ‫ك‬ ‫نفس‬ ‫ذو‬ ‫تراثي‬ ‫السيكي‬ ‫الهندية‬ ‫الطريقة‬ ‫روح‬ ‫مع‬ ‫يتماهى‬ ‫لطراز‬ ً ‫مؤسسا‬ ‫التذكارية‬ ‫غردون‬ ‫كلية‬ ‫عمارة‬ ‫عباءة‬ ‫من‬ ‫خرج‬ . ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 16. Sensitivity: Internal ‫من‬ ‫إليها‬ ‫القادمين‬ ‫الطريقة‬ ‫مريدي‬ ‫من‬ ‫جلهم‬ ‫فيه‬ ‫يقيمون‬ ‫من‬ ‫السمات‬ ‫كالسيكي‬ ‫تراثي‬ ‫التكية‬ ‫مبني‬ ‫طراز‬ ‫غازل‬ ‫في‬ ‫ديارهم‬ ‫المروية‬ ‫الجزيرة‬ . ‫الب‬ ،‫الرواقات‬ ‫نوافذ‬ ‫و‬ ‫أبواب‬ ‫زينت‬ ‫النفس‬ ‫شعبية‬ ‫زخارف‬ ‫بزخة‬ ‫أحاسيسهم‬ ‫و‬ ‫مشاعرهم‬ ‫المس‬ ‫رندات‬ . ‫تصوير‬ ‫د‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 17. Sensitivity: Internal ‫عبر‬ ‫تتم‬ ‫الداخلي‬ ‫الجزء‬ ‫إلي‬ ‫التكية‬ ‫مبني‬ ‫يتصدره‬ ‫الذي‬ ‫الهندية‬ ‫الطريقة‬ ‫مركز‬ ‫في‬ ‫الخارجي‬ ‫الجزء‬ ‫من‬ ‫النقلة‬ ‫بوابة‬ ‫الشيخ‬ ‫منه‬ ‫يدير‬ ‫مبني‬ ‫و‬ ‫الضريح‬ ‫مبني‬ ‫و‬ ‫المسجد‬ ‫حولها‬ ‫يتوزع‬ ‫صغيرة‬ ‫لساحة‬ ‫تقود‬ ‫التصميم‬ ‫دراماتيكية‬ ‫الطريقة‬ ‫شئون‬ ‫نصوير‬ ‫د‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 18. Sensitivity: Internal ‫أمامه‬ ‫المتمددة‬ ‫مصطبته‬ ‫و‬ ‫رواقه‬ ‫أقواس‬ ‫عبر‬ ‫الطريقة‬ ‫شئون‬ ‫الشيخ‬ ‫منه‬ ‫يدير‬ ‫الذي‬ ‫المبني‬ ‫من‬ ‫لقطة‬ . ‫م‬ ‫شهد‬ ‫مبني‬ ‫و‬ ‫المسجد‬ ‫يحتضنها‬ ‫يطوقها‬ ‫التي‬ ‫الصغيرة‬ ‫ذكار‬ ‫أ‬ ‫األ‬ ‫ساحة‬ ‫علي‬ ‫إطاللته‬ ‫دراماتيكيته‬ ‫من‬ ‫يأجج‬ ‫الضريح‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 19. Sensitivity: Internal ‫الجوان‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫محاط‬ ‫أمدرمان‬ ‫مدينة‬ ‫من‬ ‫الغربي‬ ‫الجزء‬ ‫في‬ ‫األطراف‬ ‫مترامية‬ ‫منطقته‬ ‫في‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مبني‬ ‫مجمع‬ ‫ب‬ ‫القبور‬ ‫شواهد‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫بأعداد‬ . ‫ب‬ ‫أشبه‬ ‫هنا‬ ‫وجودها‬ ‫البعض‬ ‫يعتبر‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ( ‫فلتر‬ ) ‫منطقتها‬ ‫يعبرون‬ ‫من‬ ‫نفوس‬ ‫ينقي‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 20. Sensitivity: Internal ‫و‬ ‫تحصي‬ ‫ال‬ ‫بأعداد‬ ً‫ا‬‫م‬َ‫ا‬‫تم‬ ‫محاط‬ ‫أمدرمان‬ ‫غرب‬ ‫منطقته‬ ‫في‬ ‫الرحيب‬ ‫فضاءه‬ ‫في‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫من‬ ‫تعد‬ ‫ال‬ ‫القبور‬ ‫شواهد‬ . ‫ب‬ ‫أشبه‬ ‫للبعض‬ ‫تبدو‬ ‫إحاطة‬ ( ‫فلتر‬ ) ‫هناك‬ ‫ما‬ ‫لغرض‬ ‫منطقتها‬ ‫يجتازون‬ ‫من‬ ‫نفوس‬ ‫ينقي‬
  • 21. Sensitivity: Internal ‫األضرحة‬ ‫قباب‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫منطقة‬ ‫أفق‬ ‫تطرز‬ . ‫الذين‬ ‫للمريدين‬ ‫هنا‬ ‫يبدو‬ ‫منظرها‬ ‫أن‬ ‫بخاطري‬ ‫يجول‬ ‫يتوافدون‬ ‫استقبال‬ ‫و‬ ‫أرسال‬ ‫أجهزة‬ ‫كأنها‬ ‫إليها‬ . ‫الخالق‬ ‫رحمة‬ ‫الستقبال‬ َ‫ا‬‫أيض‬ ‫عبرها‬ ‫متهيأة‬ ‫للسماء‬ ‫الدعوات‬ ‫عبرها‬ ‫ترسل‬ ‫العظيم‬
  • 22. Sensitivity: Internal ‫األضرحة‬ ‫قباب‬ ‫هناك‬ ‫و‬ ‫هنا‬ ‫افقها‬ ‫تطرز‬ ‫األطراف‬ ‫مترامية‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫منطقة‬ . ‫م‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫لضرب‬ ‫معدة‬ ‫صواريخ‬ ‫منصات‬ ‫أرضية‬ ‫دفاع‬ ‫بمضادات‬ ‫أشبه‬ ‫يراها‬ ‫بهم‬ ‫يؤمنون‬ ‫العدو‬ ‫طائرات‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 23. Sensitivity: Internal ‫الطريقة‬ ‫من‬ ‫صغيرة‬ ‫مسيرة‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫منطقة‬ ‫أطراف‬ ‫تخترق‬ ‫جمعة‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫العصر‬ ‫صالة‬ ‫بعد‬ ‫يحملون‬ ‫الجمعة‬ ‫يوم‬ ‫أذكار‬ ‫فعالية‬ ‫طقوس‬ ‫بداية‬ ‫هناك‬ ‫منها‬ ‫ليعلنوا‬ ‫مفتوحة‬ ‫خارجية‬ ‫ساحة‬ ‫صوب‬ ‫متوجهين‬ ‫راياتها‬
  • 24. Sensitivity: Internal ‫المر‬ ‫اجتذاب‬ ‫في‬ ‫تبدأ‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫أمام‬ ‫األذكار‬ ‫فعالية‬ ‫النطالق‬ ‫التمهيدية‬ ‫الخطوات‬ ‫و‬ ‫يدين‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫حتي‬ ‫فيها‬ ‫المركبات‬ ‫و‬ ‫الدواب‬ ‫حركة‬ ‫لتتوقف‬ ‫أسوار‬ ‫بال‬ ‫المفتوحة‬ ‫ساحتها‬ ‫نحو‬ ‫مرتاديها‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫ها‬
  • 25. Sensitivity: Internal ‫المر‬ ‫اجتذاب‬ ‫في‬ ‫تبدأ‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫أمام‬ ‫األذكار‬ ‫فعالية‬ ‫النطالق‬ ‫التمهيدية‬ ‫الخطوات‬ ‫و‬ ‫يدين‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫حتي‬ ‫فيها‬ ‫المركبات‬ ‫و‬ ‫الدواب‬ ‫حركة‬ ‫لتتوقف‬ ‫أسوار‬ ‫بال‬ ‫المفتوحة‬ ‫ساحتها‬ ‫نحو‬ ‫مرتاديها‬ ً‫ا‬‫الحق‬ ‫ها‬
  • 26. Sensitivity: Internal ‫ال‬ ‫الكثير‬ ‫في‬ ‫نالحظها‬ ‫العفوية‬ ‫و‬ ‫التلقائية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫بدرجة‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫طريقة‬ ‫طقوس‬ ‫و‬ ‫أجواء‬ ‫تتميز‬ ‫من‬ ‫لعل‬ ‫مظاهر‬ ‫التزام‬ ‫عدم‬ ‫أهمها‬ ( ‫دراويشهم‬ ) ‫األخرى‬ ‫الصوفية‬ ‫الطرق‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫الحال‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫موحد‬ ‫يزي‬
  • 27. Sensitivity: Internal ‫الساري‬ ‫حول‬ ‫شديد‬ ‫انفعال‬ ‫في‬ ‫يدورون‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫ذكر‬ ‫حلقة‬ ‫في‬ ‫مجموعات‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫فرادي‬ ‫الذاكرون‬ ‫يتحرك‬ ‫ة‬ ‫مركزها‬ ‫في‬ ‫المنصوبة‬ . ‫به‬ ‫موثقين‬ ‫كأنهم‬ ‫تحس‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫لكن‬ ‫االتجاهات‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫يتقافزون‬ ‫حولها‬ ‫يدورون‬ ‫ا‬
  • 29. Sensitivity: Internal ‫في‬ ‫تنداح‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫علي‬ ‫مظاهرها‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫تتجلي‬ ‫النيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫طريقة‬ ‫نهج‬ ‫تلقائية‬ ‫أنصع‬ ‫التميز‬ ‫بالغة‬ ‫الشيخ‬ ‫ضريح‬ ‫مبني‬ ‫عمارة‬ ‫مالمح‬ ‫و‬ ‫سمات‬ ‫إلي‬ ‫المريدين‬ ‫الدراويش‬ ‫أزياء‬ ‫من‬ ‫صورها‬
  • 31. Sensitivity: Internal ‫مسيرا‬ ‫في‬ ‫الصوفي‬ ‫انفعالهم‬ ‫قمة‬ ‫في‬ ‫هم‬ ‫حتي‬ ‫االنضباط‬ ‫قمة‬ ‫في‬ ‫دائما‬ ‫البرهانية‬ ‫الطريقة‬ ‫مريدين‬ ‫المحتشدة‬ ‫تهم‬ ‫التلقائية‬ ‫من‬ ‫عالي‬ ‫بقدر‬ ‫فيها‬ ‫يتميزون‬ ‫التي‬ ‫االنيل‬ ‫حمد‬ ‫الشيخ‬ ‫طريقة‬ ‫حالة‬ ‫من‬ ‫نقيض‬ ‫طرف‬ ‫علي‬ ‫االنفعالية‬
  • 32. Sensitivity: Internal ‫س‬ ‫تحت‬ ‫مكوناته‬ ‫كل‬ ‫فيه‬ ‫جمع‬ ‫للغاية‬ ‫راقي‬ ‫متحضر‬ ‫بشكل‬ ‫البرهانية‬ ‫الطريقة‬ ‫مصليات‬ ‫مجمع‬ ‫عباس‬ ‫كمال‬ ‫صمم‬ ‫واحدة‬ ‫قف‬ ‫األورب‬ ‫الشمال‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫للمركز‬ ‫يتوافدون‬ ‫الذين‬ ‫تحديدا‬ ‫مريديه‬ ‫لمستوي‬ ‫يرتقي‬ ‫بشكل‬ ‫الهواء‬ ‫مكيف‬ ‫مبني‬ ‫في‬ ‫ي‬
  • 33. Sensitivity: Internal ‫المصلي‬ ‫مجمع‬ ‫في‬ ‫النزعة‬ ‫حداثي‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الفاطمية‬ ‫العمارة‬ ‫طراز‬ ‫الستلهام‬ ‫بدهاء‬ ‫عباس‬ ‫كمال‬ ‫لجاء‬ ‫ففيه‬ ‫ات‬ ‫األوربي‬ ‫الشمال‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫أتوا‬ ‫من‬ ‫رضاء‬ ‫و‬ ‫قبول‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫السودانيين‬ ‫المريدين‬ ‫ألشواق‬ ‫استجابة‬
  • 34. Sensitivity: Internal ‫المصلي‬ ‫مجمع‬ ‫في‬ ‫النزعة‬ ‫حداثي‬ ‫الكالسيكية‬ ‫الفاطمية‬ ‫العمارة‬ ‫طراز‬ ‫الستلهام‬ ‫بدهاء‬ ‫عباس‬ ‫كمال‬ ‫لجاء‬ ‫ففيه‬ ‫ات‬ ‫األوربي‬ ‫الشمال‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫أتوا‬ ‫من‬ ‫رضاء‬ ‫و‬ ‫قبول‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫السودانيين‬ ‫المريدين‬ ‫ألشواق‬ ‫استجابة‬
  • 35. Sensitivity: Internal ‫التأمل‬ ‫و‬ ‫باالهتمام‬ ‫جدير‬ ‫البرهانية‬ ‫الطريقة‬ ‫مركز‬ ‫ضريح‬ ‫مبني‬ ‫عمارة‬ . ‫سداسية‬ ‫خارطته‬ ‫ال‬ ‫تراث‬ ‫تالمس‬ ‫األضالع‬ ‫كنائس‬ ‫فتغازل‬ ‫مريديها‬ ‫األوربي‬ ‫الشمال‬ ‫من‬ . ‫إس‬ ‫في‬ ‫ليقعوا‬ ‫اإلسالمي‬ ‫التراث‬ ‫لضفاف‬ ‫بهم‬ ‫تعود‬ ‫مالمحها‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫لكن‬ ‫اره‬
  • 36. Sensitivity: Internal ‫الهوي‬ ‫متأرجحة‬ ‫الداخلية‬ ‫البرهانية‬ ‫الطريقة‬ ‫ضريح‬ ‫عمارة‬ . ‫الف‬ ‫بساطتها‬ ‫الهوي‬ ‫و‬ ‫المالمح‬ ‫حداثية‬ ‫مجملها‬ ‫في‬ ‫فهي‬ ‫ائقة‬ ‫األبيض‬ ‫باللون‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫موشحة‬ . ‫مد‬ ‫مفاجأة‬ ‫لهم‬ ‫تخبئي‬ ‫الذين‬ ‫األوربي‬ ‫الشمال‬ ‫من‬ ‫أتباعها‬ ‫مزاج‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫متسقة‬ ‫هشة‬
  • 37. Sensitivity: Internal ‫تبدأ‬ ‫الداخلية‬ ‫عمارته‬ ‫بساطة‬ ‫في‬ ‫غارقون‬ ‫هم‬ ‫الضريح‬ ‫مبني‬ ‫داخل‬ ‫يطوفون‬ ‫من‬ ‫مفاجأة‬ ‫مركزه‬ ‫من‬ ‫بقربهم‬ ‫تاب‬ ‫من‬ ‫وته‬ ‫الزخارف‬ ‫و‬ ‫األلوان‬ ‫متوهج‬ ‫الخشبي‬ . ‫أروع‬ ‫في‬ ‫التراث‬ ‫فيه‬ ‫يبرق‬ ‫يسطع‬ ‫الذي‬ ‫عرشه‬ ‫في‬ ‫المفاجآت‬ ‫لقمة‬ ‫ليقودهم‬ ‫صوره‬
  • 38. Sensitivity: Internal ‫المركزية‬ ‫التابوت‬ ‫منطقة‬ ‫فوق‬ ‫المعلقة‬ ‫القبة‬ ‫في‬ ‫اإلسالمي‬ ‫التراث‬ ‫مفاجأة‬ ‫قمة‬ . ‫الزخ‬ ‫فيها‬ ‫تتنافس‬ ‫ارف‬ ‫منع‬ ‫ألفها‬ ‫يشتعل‬ ‫التي‬ ‫المعشق‬ ‫الزجاج‬ ‫أعمال‬ ‫مع‬ ‫الفسيفسائية‬ ‫خلفها‬ ‫من‬ ‫الضوء‬ ‫تسرب‬ .
  • 39. Sensitivity: Internal ‫فائ‬ ‫بذكاء‬ ‫بمالمستها‬ ‫البرهانية‬ ‫الطريقة‬ ‫لضريح‬ ‫الداخلية‬ ‫و‬ ‫الخارجية‬ ‫العمارة‬ ‫في‬ ‫عباس‬ ‫كمال‬ ‫عبقرية‬ ‫تجلت‬ ‫ألشواق‬ ‫ق‬ ‫الخلفيات‬ ‫متباينة‬ ‫الطريقة‬ ‫شرائح‬ . ‫الب‬ ‫تراثها‬ ‫بمكونات‬ ‫الداخلية‬ ‫و‬ ‫المحببة‬ ‫بساطتها‬ ‫و‬ ‫بأناقتها‬ ‫الخارجية‬ ‫المتألق‬ ‫راق‬
  • 40. Sensitivity: Internal ‫ج‬ ‫أعتاب‬ ‫عند‬ ‫دعة‬ ‫في‬ ‫جاثية‬ ‫مستكينة‬ ‫جالبية‬ ‫أب‬ ‫الميرغني‬ ‫الحسن‬ ‫السيد‬ ‫مسجد‬ ‫و‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫أطالل‬ ‫تضجع‬ ‫التاكا‬ ‫بال‬ ‫الشرقي‬ ‫اإلقليم‬ ‫عاصمة‬ ‫كسال‬ ‫بمدينة‬ ‫الختمية‬ ‫بضاحية‬ ‫الشامخة‬ . ‫الطري‬ ‫مريدي‬ ‫و‬ ‫أتباع‬ ‫مزارات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫لتصبح‬ ‫الختمية‬ ‫قة‬
  • 41. Sensitivity: Internal ‫قدمي‬ ‫عند‬ ‫الجاثية‬ ‫الميرغني‬ ‫الحسن‬ ‫السيد‬ ‫مسجد‬ ‫و‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫أطالل‬ ‫مع‬ ‫الشامخة‬ ‫التاكا‬ ‫جبال‬ ‫سلسلة‬ ‫تشكل‬ ‫ثنائية‬ ‫ها‬ ‫من‬ ‫يعمق‬ ‫مدهشة‬ ‫مشهدها‬ ‫دراماتيكية‬ ‫عند‬ ‫الفياضة‬ ‫بمياهه‬ ‫توتيل‬ ‫نبع‬ ‫بينهم‬ ‫يربط‬ ‫الجبال‬ ‫تلك‬ ‫أعتاب‬
  • 42. Sensitivity: Internal ‫أطاحت‬ ‫الذي‬ ‫الميرغني‬ ‫الحسن‬ ‫السيد‬ ‫ضريح‬ ‫عرش‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫غياب‬ ‫بأن‬ ‫غامر‬ ‫إحساس‬ ‫لدي‬ ‫لكن‬ ‫التجربة‬ ‫هذه‬ ‫أعش‬ ‫لم‬ ‫يتمسحون‬ ‫الذين‬ ‫المريدين‬ ‫علي‬ ‫الدرامي‬ ‫تأثيره‬ ‫من‬ ‫عزز‬ ‫مما‬ ‫السماء‬ ‫أبواب‬ ‫له‬ ‫فتح‬ ‫قد‬ ‫الزمان‬ ‫سالف‬ ‫في‬ ‫المدافع‬ ‫بأهدابه‬
  • 43. Sensitivity: Internal ‫ال‬ ‫السيد‬ ‫ضريح‬ ‫مسجد‬ ‫أقواس‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البعد‬ ‫علي‬ ‫من‬ ‫تظهر‬ ‫التاكا‬ ‫جبال‬ ‫لقمم‬ ‫للغاية‬ ‫دراماتيكي‬ ‫منظر‬ ‫أب‬ ‫حسن‬ ‫بعرشه‬ ‫الغارات‬ ‫أطاحت‬ ‫الذي‬ ‫جالبية‬ . ‫ك‬ ‫أطالله‬ ‫علي‬ ‫المحافظة‬ ‫بجدوي‬ ‫يقتنع‬ ً‫ا‬‫أحين‬ ‫المرء‬ ‫تجعل‬ ‫حالة‬ ‫هي‬ ‫ما‬ .
  • 44. Sensitivity: Internal ‫ال‬ ‫يبتغين‬ ‫بها‬ ‫يتمسحن‬ ‫الحال‬ ‫كئيبة‬ ‫الحسن‬ ‫السيد‬ ‫ضريح‬ ‫مسجد‬ ‫أطالل‬ ‫في‬ ‫خشوع‬ ‫في‬ ‫يلتأمن‬ ‫البجا‬ ‫نساء‬ ‫يلتحفن‬ ‫بركات‬ ‫الت‬ ‫إعادة‬ ‫عمليات‬ ‫من‬ ‫تستحق‬ ‫ما‬ ‫بأقل‬ ‫تحظي‬ ‫لم‬ ‫أرضيات‬ ‫و‬ ‫أعمدة‬ ‫و‬ ‫األعادي‬ ‫مدافع‬ ‫به‬ ‫عصفت‬ ‫عرش‬ ‫لغياب‬ ‫السماء‬ ‫عمير‬
  • 45. Sensitivity: Internal ‫جاذب‬ ‫دوما‬ ‫تظل‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫الحسن‬ ‫السيد‬ ‫مسجد‬ ‫و‬ ‫ضريح‬ ‫لمجمع‬ ‫الخارجية‬ ‫المكونات‬ ‫و‬ ‫األجزاء‬ ‫حال‬ ‫تواضع‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫ة‬ ‫الس‬ ‫يلتحفون‬ ‫األرض‬ ‫يفترشون‬ ‫حولها‬ ‫يتحلقون‬ ‫هناك‬ ‫يتألفون‬ ‫الذين‬ ‫البجا‬ ‫أهلنا‬ ‫من‬ ‫جلهم‬ ‫الطريقة‬ ‫لمريدي‬ ‫ماء‬
  • 49. ‫تع‬ ‫هي‬ ‫و‬ ‫التصميم‬ ‫بهية‬ ‫مدهشة‬ ‫الميرغتية‬ ‫مريم‬ ‫السيدة‬ ‫ضريح‬ ‫و‬ ‫مسجد‬ ‫مجمع‬ ‫عمارة‬ ‫بحق‬ ‫مدهش‬ ‫منظر‬ ‫انق‬ ‫أحضانها‬ ‫في‬ ‫المريدين‬ ‫الحجيج‬ ‫من‬ ‫الطوفان‬ ‫ذلك‬ ‫تأخذ‬
  • 50. ‫الشري‬ ‫مسجد‬ ‫و‬ ‫ضريح‬ ‫عمارة‬ ‫كانت‬ ‫سنكات‬ ‫مدينة‬ ‫ضاحية‬ ‫في‬ ‫األغر‬ ‫رجب‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ‫خميس‬ ‫أول‬ ‫المشهود‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫فة‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫شوق‬ ‫في‬ ‫نحوها‬ ‫المقبلين‬ ‫زوارها‬ ‫من‬ ‫المؤلفة‬ ‫األالف‬ ‫تنتظر‬ ‫األفق‬ ‫تزين‬ ‫الساطعة‬ ‫المشرفة‬ ‫الميرغنية‬ ‫مريم‬ ‫بالغة‬ ‫هفة‬
  • 51. ‫ف‬ ‫فيها‬ ‫فعاثوا‬ ‫كرري‬ ‫معركة‬ ‫في‬ ‫األنصار‬ ‫لجيوش‬ ‫هزيمتهم‬ ‫بعد‬ ‫أمدرمان‬ ‫مدينة‬ ‫الغزاة‬ ‫جيوش‬ ‫اكتسحت‬ ً‫ا‬‫ساد‬ . ‫بليغة‬ ‫بأضرار‬ ‫أصابوها‬ ‫التي‬ ‫المهدي‬ ‫أحمد‬ ‫محمد‬ ‫اإلمام‬ ‫ضريح‬ ‫قبة‬ ‫أهدافهم‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫كانت‬
  • 52. ‫والده‬ ‫ضريح‬ ‫مجمع‬ ‫تجديد‬ ‫و‬ ‫بناء‬ ‫إعادة‬ ‫مشروع‬ ‫في‬ ‫المهدي‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫اإلمام‬ ‫تجلي‬ . ‫ساحة‬ ‫منحته‬ ‫الذي‬ ‫مثاليا‬ ً‫ا‬‫حرم‬ ‫بسخاء‬ ‫المتمددة‬ ‫المفتوحة‬ ‫الخليفة‬ ‫مسجد‬ . ‫الع‬ ‫الرمزية‬ ‫التاريخية‬ ‫بقيمتها‬ ‫لها‬ ‫منحته‬ ‫الية‬
  • 53. ‫ف‬ ‫فيها‬ ‫فعاثوا‬ ‫كرري‬ ‫معركة‬ ‫في‬ ‫األنصار‬ ‫لجيوش‬ ‫هزيمتهم‬ ‫بعد‬ ‫أمدرمان‬ ‫مدينة‬ ‫الغزاة‬ ‫جيوش‬ ‫اكتسحت‬ ً‫ا‬‫ساد‬ . ‫بليغة‬ ‫بأضرار‬ ‫أصابوها‬ ‫التي‬ ‫المهدي‬ ‫أحمد‬ ‫محمد‬ ‫اإلمام‬ ‫ضريح‬ ‫قبة‬ ‫أهدافهم‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫كانت‬
  • 54. ‫المد‬ ‫متعددة‬ ‫بوابتها‬ ‫ذراعي‬ ‫فاتحة‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫أفق‬ ‫تضيئ‬ ‫مبرقة‬ ‫ملتمعة‬ ‫المهدي‬ ‫اإلمام‬ ‫ضريح‬ ‫قبة‬ ‫سطعت‬ ‫اخل‬ ‫و‬ ‫بأريحية‬ ‫باألحضان‬ ‫الخليفة‬ ‫جامع‬ ‫ساحة‬ ‫من‬ ‫نحوها‬ ‫منهم‬ ‫المقبلين‬ ‫لتأخذ‬ ‫األنصار‬ ‫بشعار‬ ‫المزينة‬ ‫غامر‬ ‫شوق‬
  • 55. ‫ال‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الموقع‬ ‫مساحة‬ ‫محدودية‬ ‫بميزة‬ ‫أحس‬ ‫جعلتني‬ ‫المهدي‬ ‫أحمد‬ ‫محمد‬ ‫اإلمام‬ ‫ضريح‬ ‫لمجمع‬ ‫المتكررة‬ ‫زياراتي‬ ‫غيري‬ ‫بها‬ ‫يشعر‬ . ‫الروحاني‬ ‫إحساسهم‬ ‫من‬ ‫يرفع‬ ‫مما‬ ‫حوله‬ ‫يطوفون‬ ‫لمن‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫قريب‬ ‫الضريح‬ ‫مبني‬ ‫تجعل‬ ‫أنها‬ ‫إذن‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 56. ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫بمشهد‬ ‫مستفردا‬ ‫ليس‬ ‫الضريح‬ ‫مبني‬ . ‫فسيح‬ ‫صالون‬ ‫مبني‬ ‫لمستواه‬ ‫يرتقي‬ ‫لم‬ ‫لكن‬ ‫نافسه‬ ‫يتوسط‬ ‫وجيه‬ ‫المشهد‬ . ‫ا‬ ‫في‬ ‫الساطعة‬ ‫القبة‬ ‫تحت‬ ‫المهدي‬ ‫اإلمام‬ ‫الضريح‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫روح‬ ‫و‬ ‫فكر‬ ‫من‬ ‫أحداثه‬ ‫حيوية‬ ‫يستمد‬ ‫زال‬ ‫ال‬ ‫كان‬ ‫ألفق‬
  • 57. ‫المعاني‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫له‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫المهيب‬ ‫الفخيم‬ ‫الصالون‬ ‫مجمع‬ ‫توسط‬ . ‫بساحة‬ ‫الغربي‬ ‫جانبه‬ ‫من‬ ‫متصل‬ ‫مرتبط‬ ‫فهو‬ ‫جامع‬ ‫المفتوح‬ ‫الخليقة‬ . ‫ا‬ ‫شرائح‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫رموز‬ ‫مع‬ ‫األمام‬ ‫فيه‬ ‫يتواصل‬ ‫الذي‬ ‫الشرقي‬ ‫بمدخله‬ ‫المصطبة‬ ‫تلك‬ ‫عبر‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫متصل‬ ‫لمجتمع‬
  • 58. ‫أحواله‬ ‫تتدهور‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫الثلث‬ ‫في‬ ‫مجده‬ ‫سنوات‬ ‫أزهي‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫عاش‬ . ‫ت‬ ‫كانت‬ ‫عندما‬ ‫مدد‬ ‫خضراء‬ ‫بمساحات‬ ‫محاطة‬ ‫األزاهير‬ ‫تحفها‬ ‫الفخيم‬ ‫صالونه‬ ‫تتصدر‬ ‫التي‬ ‫المصطبة‬ ‫قدميه‬ ‫عند‬ ‫تجثو‬ ‫األش‬ ‫تطرزها‬ ‫جار‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 59. ‫بتي‬ ‫مزهوة‬ ‫حلة‬ ‫أبهي‬ ‫في‬ ‫المجتمع‬ ‫نجوم‬ ‫خيرة‬ ‫من‬ ‫اإلمام‬ ‫ضيوف‬ ‫لتستقبل‬ ‫الشرقية‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫صالون‬ ‫واجهة‬ ‫تسطع‬ ‫جان‬ ‫أعمدتها‬ ( ‫أيونية‬ ) ‫أعمدة‬ ‫و‬ ‫الطراز‬ ( ‫البرامق‬ ) ‫القصيرة‬ . ‫اإلسالمية‬ ‫عمارتنا‬ ‫تراث‬ ‫من‬ ‫مستوحاة‬ ‫أقواس‬ ،‫عقدات‬ ‫جبينها‬ ‫تزين‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 60. ‫تض‬ ‫و‬ ‫خارجه‬ ‫الجو‬ ‫حرارة‬ ‫تأثير‬ ‫من‬ ‫تقلل‬ ،‫برندات‬ ،‫برواقات‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫مطوق‬ ‫الفخامة‬ ‫بالغ‬ ‫الرحيب‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫صالون‬ ‫في‬ ‫األبهة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مزيد‬ ‫عليه‬ ( ‫البريستيج‬ .) ‫الوص‬ ‫من‬ ‫األنصار‬ ‫جموع‬ ‫من‬ ‫البسطاء‬ ‫تمنع‬ ‫تصد‬ ‫ال‬ ‫لكنها‬ ‫الطابع‬ ‫ملوكية‬ ‫إليه‬ ‫ول‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 61. ‫علي‬ ‫أسست‬ ‫التي‬ ‫المفاهيم‬ ‫علي‬ ‫بالتعالي‬ ‫لها‬ ‫السماح‬ ‫عدم‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫صالون‬ ‫رواقات‬ ‫ألق‬ ‫جماح‬ ‫كبح‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫كان‬ ‫ها‬ . ‫أمر‬ ‫المفاهي‬ ‫تلك‬ ‫إشعاع‬ ‫مركز‬ ‫الضريح‬ ‫مبني‬ ‫علي‬ ‫البعد‬ ‫علي‬ ‫من‬ ‫بإطاللة‬ َ‫ا‬‫دائم‬ ‫بالسماح‬ ‫بحصافة‬ ‫معه‬ ‫التعامل‬ ‫تم‬ ‫النبيلة‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 62. ‫والده‬ ‫ضريح‬ ‫بناء‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫انطالق‬ ‫بالعمارة‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫اإلمام‬ ‫اهتمام‬ ‫تنامي‬ . ‫م‬ ‫سرايته‬ ‫في‬ ‫تجلي‬ ‫ترامية‬ ‫الف‬ ‫و‬ ‫الحضور‬ ‫بازخة‬ ‫اإلسالمية‬ ‫العمارة‬ ‫من‬ ‫مبتكرة‬ ‫نسخة‬ ‫في‬ ‫أبا‬ ‫الجزيرة‬ ‫في‬ ‫األهم‬ ‫مركزه‬ ‫في‬ ‫األطراف‬ ‫خامة‬
  • 63. ‫الشاي‬ ‫لحفالت‬ ‫خصصها‬ ‫الصغيرة‬ ‫سراياته‬ ‫أروع‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫في‬ ‫الملوكي‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫اإلمام‬ ‫نهج‬ ‫تجلي‬ . ‫بحدائق‬ ‫محاطة‬ ‫مصطبة‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تطل‬ ‫المالزمين‬ ‫حي‬ ‫من‬ ‫الشرقي‬ ‫الطرف‬ ‫في‬ ‫النهر‬ ‫ضفاف‬ ‫علي‬ ‫تضجع‬ ‫غناء‬ ‫د‬ ‫تصوير‬ . ‫خليفة‬ ‫هاشم‬
  • 64. ‫اس‬ ‫منه‬ ‫قصد‬ ‫األمة‬ ‫بيت‬ ‫مركز‬ ‫موقع‬ ‫من‬ ‫الشمالي‬ ‫الجانب‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مسجد‬ ‫العسكرية‬ ‫النظم‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫شيد‬ ‫مقاصده‬ ‫نبل‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫تفزاز‬ ‫األمة‬ ‫حزب‬ ‫و‬ ‫األنصار‬ ‫كيان‬ . ‫عمارته‬ ‫غردت‬ ‫إذ‬ ‫أهدافه‬ ‫بعض‬ ‫فحقق‬ ‫منظومة‬ ‫إطار‬ ‫سرب‬ ‫خارج‬ ‫لها‬ ‫مستفز‬ ‫بشكل‬ ‫الطرازية‬ ‫المركز‬ .