Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

Al-Adah Muhakkamah

757 views

Published on

untuk pengajaran dan pembelajaran

Published in: Education
  • Be the first to comment

Al-Adah Muhakkamah

  1. 1. ‫نستعين‬ ‫وبه‬
  2. 2. ‫ـادة‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ع‬‫ال‬: ‫التكرار‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫العود‬ ‫من‬ ‫مأخوذة‬ ‫ـة‬‫ـ‬‫م‬‫ـك‬‫ـ‬‫ـ‬‫ح‬‫م‬: ‫الناس‬ ‫بين‬ ‫القضاء‬ ‫و‬ ‫الفصل‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫الحكم‬ ‫من‬ ‫مأخوذة‬. ‫القاعدة‬ ‫معنى‬ ‫و‬: ‫يخالف‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫األفعال‬ ‫و‬ ‫األقوال‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تعارفوا‬ ‫و‬ ‫الناس‬ ‫اعتاده‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫مرجع‬ ‫فإن‬ ‫؛‬ ‫اللغة‬ ‫أو‬ ‫الشرع‬ ‫في‬ ‫ضابط‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ، ‫شرعيا‬ ‫نصا‬‫إلى‬ ‫ه‬ ‫المعتبرة‬ ‫العادة‬ ‫و‬ ‫العرف‬.
  3. 3. ‫ولم‬ ‫واألفعال‬ ‫األقوال‬‫من‬‫الناس‬‫عليه‬‫ف‬‫ر‬‫تعا‬ ‫ما‬‫أن‬ ‫ال‬‫في‬ ‫ضابط‬‫له‬‫وليس‬ ، ً ‫شرعيا‬ ً ‫نصا‬‫يخالف‬‫أو‬ ‫شرع‬ ‫املعتبرة‬ ‫والعادة‬ ‫العرف‬‫إلى‬ ‫مرجعه‬ ‫فأن‬‫اللغة‬.
  4. 4. ‫منها‬‫متعددة‬‫العرف‬‫إعمال‬‫مجاالت‬: ‫موضوعه‬ ‫باعتبار‬:‫قسمين‬ ‫إلى‬ ‫وينقسم‬: ‫األول‬ ‫المجال‬:، ‫يحدد‬ ‫لم‬ ‫الشريعة‬ ‫أدلة‬ ‫في‬ ‫مطلق‬ ‫لفظ‬ ‫ورد‬ ‫إذا‬‫و‬ ‫فإن‬ ‫؛‬ ‫كالسرقة‬ ‫لغوي‬ ‫ال‬ ‫و‬ ، ‫كالصالة‬ ‫شرعي‬ ‫حد‬ ‫له‬ ‫ليس‬‫ا‬ ‫أمثلة‬ ‫لذلك‬ ‫و‬ ، ‫الصحيح‬ ‫العرف‬ ‫إلى‬ ‫تحديده‬ ‫في‬ ‫نرجع‬: ‫العرف‬ ‫إعمال‬ ‫مجاالت‬
  5. 5. •‫األول‬ ‫المثال‬:‫إذا‬ ‫إال‬ ‫يقطع‬ ‫ال‬ ‫السارق‬ ‫بأن‬ ‫الشرعية‬ ‫جاءت‬ ‫و‬ ‫الشرع‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫ضابط‬ ‫ال‬ ‫ز‬ ْ‫ر‬ ِ‫الح‬ ‫و‬ ، ‫ز‬ ْ‫ر‬ ِ‫الح‬ ‫من‬ ‫سرق‬‫في‬ ‫ال‬ ‫العرف‬ ‫إلى‬ ‫فيه‬ ‫فيرجع‬ ، ‫اللغة‬. •‫الثاني‬ ‫المثال‬:‫الز‬ ‫على‬ ‫النفقة‬ ‫بوجوب‬ ‫الشريعة‬ ‫جاءت‬‫أو‬ ‫وجة‬ ‫ف‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫الشرع‬ ‫في‬ ‫محدد‬ ‫ضابط‬ ‫للنفقة‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ، ‫القريب‬‫اللغة‬ ‫ي‬ ‫العرف‬ ‫إلى‬ ‫فيها‬ ‫فيرجع‬ ،. •‫الثالث‬ ‫المثال‬:، ‫الوالدين‬ ‫إلى‬ ‫باإلحسان‬ ‫الشريعة‬ ‫جاءت‬‫لم‬ ‫و‬ ‫في‬ ، ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫حد‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ، ‫محدودا‬ ‫ا‬ًّ‫د‬‫ح‬ ‫لذلك‬ ‫تضع‬‫فيه‬ ‫رجع‬ ‫العادة‬ ‫إلى‬.
  6. 6. •‫الثاني‬ ‫المجال‬:‫ب‬ ‫تفسر‬ ‫فإنها‬ ، ‫الناس‬ ‫ألفاظ‬ ‫تفسير‬‫حسب‬ ‫ف‬ ‫و‬ ، ‫غيرها‬ ‫و‬ ‫إجارة‬ ‫و‬ ‫بيع‬ ‫من‬ ‫معامالتهم‬ ‫في‬ ‫العرف‬ ‫داللة‬‫ي‬ ‫منها‬ ‫أمثلة‬ ‫له‬ ‫و‬ ، ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫و‬ ، ‫أيمانهم‬: •‫األول‬ ‫المثال‬:‫ث‬ ، ‫ألفا‬ ‫بأربعين‬ ‫سلعة‬ ‫اثنان‬ ‫تبايع‬ ‫لو‬، ‫اختلفا‬ ‫م‬ ‫البائع‬ ‫فقال‬:‫المشتري‬ ‫قال‬ ‫و‬ ، ‫دوالر‬ ‫ألف‬ ‫أربعين‬:‫بل‬ ‫البل‬ ‫في‬ ‫بالعرف‬ ‫فالعبرة‬ ، ‫سعودي‬ ‫لاير‬ ‫ألف‬ ‫أربعين‬‫هم‬ ‫الذي‬ ‫د‬ ‫ف‬ ‫مثال‬ ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫كانوا‬ ‫فإذا‬ ، ‫فيه‬‫االعتبار‬ ‫النزاع‬ ‫تقطع‬ ‫بينة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ، ‫السعودي‬ ‫باللاير‬. •‫الثاني‬ ‫المثال‬:‫فقال‬ ‫شخص‬ ‫حلف‬ ‫لو‬:‫لح‬ ‫أكلت‬ ‫ال‬ ‫هللا‬ ‫و‬، ‫ا‬ً‫م‬ ‫الدج‬ ‫و‬ ‫السمك‬ ‫ألن‬ ، ‫الدجاج‬ ‫أو‬ ‫السمك‬ ‫بأكل‬ ‫يحنث‬ ‫ال‬ ‫فإنه‬‫اج‬ ‫ف‬ ، ‫د‬ِ‫ي‬ُ‫ق‬ ‫أريد‬ ‫إذا‬ ‫بل‬ ، ‫لحم‬ ‫العرف‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫يطلق‬ ‫ال‬‫يقال‬:‫لحم‬ ‫دجاج‬ ‫لحم‬ ‫أو‬ ، ‫سمك‬.
  7. 7. ‫العرف‬ ‫أقسام‬ ً‫ال‬‫أو‬:‫موضوعه‬ ‫باعتبار‬:‫قسمين‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬ ‫و‬: ‫أ‬-‫اللفظي‬ ‫العرف‬:‫و‬ ‫له‬ ‫وضع‬ ‫فيما‬ ‫اللفظ‬ ‫استعمال‬ ‫يشيع‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫و‬‫غير‬ ‫اإل‬ ‫عند‬ ‫المتبادر‬ ‫هو‬ ‫يكون‬ ‫بحيث‬ ، ‫اللغة‬ ‫أصل‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫وضع‬ ‫ما‬‫طالق‬ . ‫مثاله‬:‫لفظ‬( :‫السيارة‬)‫الج‬ ‫و‬ ، ‫القافلة‬ ‫على‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ‫يطلق‬‫ماعة‬ ‫على‬ ‫اآلن‬ ‫يطلق‬ ‫عرفا‬ ‫و‬ ، ‫الذهاب‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫السير‬ ‫من‬ ‫؛‬ ‫معا‬ ‫يسيرون‬ ، ‫المعروفة‬ ‫السيارة‬‫لفظ‬ ‫و‬( :‫الدابة‬)‫على‬ ‫يطلق‬ ‫األصل‬ ‫في‬‫كل‬ ‫من‬ ‫األربع‬ ‫ذوات‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ً‫ا‬‫عرف‬ ‫و‬ ، ‫األرض‬ ‫وجه‬ ‫على‬ ‫يدب‬ ‫ما‬ ، ‫الحيوانات‬‫لفظ‬ ‫كذلك‬ ‫و‬(‫الغائط‬)‫ال‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ‫األصل‬ ‫في‬‫مكان‬ ‫اإلنسان‬ ‫رة‬ِ‫ذ‬َ‫ع‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ً‫ا‬‫عرف‬ ‫و‬ ، ‫األرض‬ ‫من‬ ‫المنخفض‬.
  8. 8. ‫ب‬-‫العملي‬ ‫العرف‬:‫في‬ ‫معينة‬ ‫عادات‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫يعتاد‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫األكل‬‫الشراء‬ ‫و‬ ، ‫البيع‬ ‫و‬ ، ‫اللبس‬ ‫و‬ ، ‫الشرب‬ ‫و‬ ،. ‫مثاله‬:‫بعض‬ ‫في‬ ‫و‬ ، ‫مقدم‬ ‫المهر‬ ‫أن‬ ‫البالد‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫العادة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬‫ها‬ ‫استيفا‬ ‫قبل‬ ‫األجرة‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫كتعارف‬ ‫و‬ ، ‫مؤخر‬ ، ‫اآلخر‬‫المنفعة‬ ‫ء‬ ‫و‬ ‫االستراحات‬ ‫كاستئجار‬ ‫؛‬ ً‫ا‬‫شهري‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫أسبوعي‬ ‫األماكن‬ ‫إجارة‬ ‫في‬‫قصور‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫األفراح‬. ً‫ا‬‫ثاني‬:‫مصدره‬ ‫باعتبار‬:‫قسمين‬ ‫غلى‬ ‫ينقسم‬ ‫و‬: ‫أ‬-‫عام‬ ‫عرف‬:‫جميع‬ ‫في‬ ‫غالبهم‬ ‫أو‬ ‫الناس‬ ‫جميع‬ ‫عليه‬ ‫تعارف‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫االستصناع‬ ‫عقد‬ ‫على‬ ‫كتعارفهم‬ ، ‫البلدان‬:‫ص‬ ‫على‬ ‫االتفاق‬‫نع‬‫أشياء‬ ‫لك‬ ‫و‬ ‫المعدوم‬ ‫بيع‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫إن‬ ‫و‬ ‫هو‬ ‫و‬ ، ‫محددة‬ ‫و‬ ‫مبينة‬ ‫بأوصاف‬ ‫معينة‬‫ن‬ ‫به‬ ‫تعاملهم‬ ‫و‬ ‫الناس‬ ‫لتعارف‬ ‫جاز‬. ‫ب‬-‫خاص‬ ‫عرف‬:‫؛‬ ‫اختصاص‬ ‫أو‬ ‫بلد‬ ‫أهل‬ ‫عليه‬ ‫تعارف‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫أهل‬ ‫عليه‬ ‫تعارف‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ، ‫معينة‬ ‫اصطالحات‬ ‫من‬ ‫التجار‬ ‫أو‬ ‫كالمزارعين‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫الطب‬ ‫و‬ ‫األصول‬ ‫علماء‬ ‫كاصطالح‬ ‫علم‬ ‫كل‬.
  9. 9. ً‫ا‬‫ثالث‬:‫مشروعيته‬ ‫باعتبار‬:‫قسم‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬ ‫و‬‫ين‬: ‫أ‬-‫صحيح‬ ‫عرف‬:‫من‬ ‫أمر‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫يتعارف‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫حرام‬ ‫يحلل‬ ‫ال‬ ‫و‬ ً‫ال‬‫حال‬ ‫يحرم‬ ‫ال‬ ‫األمور‬. ‫ب‬-‫فاسد‬ ‫عرف‬:‫ما‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫يتعارف‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫كتعارف‬ ، ‫الشرعية‬ ‫النصوص‬ ‫يخالف‬‫ع‬ ‫بلد‬ ‫أهل‬‫لى‬ ‫اختالطهن‬ ‫و‬ ‫النساء‬ ‫سفور‬ ‫أو‬ ، ‫بالربا‬ ‫االقتراض‬ ‫على‬ ‫السباحة‬ ‫أو‬ ، ‫الموسيقى‬ ‫سماع‬ ‫أو‬ ، ‫بالرجال‬ ‫ف‬ ‫؛‬ ‫العورات‬ ‫مكشوفي‬ ‫المسابح‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الشواطئ‬‫هذه‬ ‫الشرعية‬ ‫األدلة‬ ‫لمخالفتها‬ ‫فاسدة‬ ‫أعراف‬.
  10. 10. ‫القاعدة‬ ‫أدلة‬ •‫األول‬ ‫الدليل‬:‫تعالى‬ ‫قوله‬:(ْ‫ع‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬ َّ‫ن‬ُ‫ه‬‫و‬ُ‫ر‬ِ‫ش‬‫ا‬َ‫ع‬َ‫و‬ِ‫وف‬ُ‫ر‬.) •‫الثاني‬ ‫الدليل‬:‫تعالى‬ ‫قوله‬:(‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬ْ‫ث‬ِ‫م‬ َّ‫ن‬ُ‫ه‬َ‫ل‬َ‫و‬‫و‬ُ‫ر‬ْ‫ع‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬ َّ‫ن‬ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ِ‫ف‬.) •‫الثالث‬ ‫الدليل‬:‫تعالى‬ ‫قوله‬:(ْ‫ل‬َ‫ف‬ ً‫ا‬‫ي‬ِ‫ن‬َ‫غ‬ َ‫ان‬َ‫ك‬ ‫ن‬َ‫م‬َ‫و‬َ‫ك‬ ‫ن‬َ‫م‬َ‫و‬ ْ‫ف‬ِ‫ف‬ْ‫ع‬َ‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬َ‫ان‬ ِ‫وف‬ُ‫ر‬ْ‫ع‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬ ْ‫ل‬ُ‫ك‬ْ‫أ‬َ‫ي‬ْ‫ل‬َ‫ف‬ ً‫ا‬‫ير‬ِ‫ق‬َ‫ف‬). •‫الرابع‬ ‫الدليل‬:‫عتب‬ ‫بنت‬ ‫هند‬ ‫أن‬ ، ‫عنها‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫عائشة‬ ‫عن‬‫ة‬ ‫قالت‬ ‫عنها‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬:‫شح‬ ‫رجل‬ ‫سفيان‬ ‫أبا‬ ‫إن‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬، ‫يح‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫منه‬ ‫أخذت‬ ‫ما‬ ‫إال‬ ‫ولدي‬ ‫و‬ ‫يكفيني‬ ‫ما‬ ‫يعطيني‬ ‫ليس‬ ‫و‬‫؟‬ ‫علم‬ ‫فقال‬:‫بالمعروف‬ ‫ولدك‬ ‫و‬ ‫يكفيك‬ ‫ما‬ ‫خذي‬.
  11. 11. ‫القاعدة‬ ‫على‬ ‫تطبيقات‬ 1-‫السع‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫الشيخ‬ ‫قال‬ ‫كما‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫كثيرة‬ ‫القاعدة‬ ‫هذه‬ ‫أمثلة‬‫دي‬ ‫هللا‬ ‫رحمه‬:‫في‬ ‫م‬َ‫ك‬َ‫ح‬ ‫كم‬ُ‫ح‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫إليه‬ ‫يرجع‬ ‫العادة‬ ‫و‬ ‫العرف‬‫و‬ ‫الشارع‬ ‫ه‬ ‫مثل‬ ، ‫َّه‬‫د‬ُ‫ح‬َ‫ي‬ ‫لم‬:‫ي‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫الشراع‬ ‫به‬ ‫أمر‬ ‫الوالدين‬ ‫إلى‬ ‫اإلحسان‬‫حدده‬ ‫مثل‬ ‫و‬ ، ‫اللقطة‬ ‫تعريف‬ ‫تحديد‬ ‫مثله‬ ‫و‬ ، ‫العادة‬ ‫إلى‬ ‫فيه‬ ‫فيرجع‬‫و‬ ‫األمانة‬ ‫ه‬ ِ‫الح‬ ‫تحديد‬ ‫مثله‬ ‫و‬ ، ‫ي‬ِ‫التعد‬ ‫و‬ ‫التفريط‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫الوديعة‬‫السرقة‬ ‫في‬ ‫ز‬ْ‫ر‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫العرف‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫فيرجع‬ ‫؟‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ً‫ا‬‫حرز‬ ‫يعتبر‬ ‫هذا‬ ‫هل‬ ‫و‬‫لعادة‬ . 2-‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫هما‬ ‫و‬ ‫آلخر‬ ‫شخص‬ ‫قال‬ ‫إذا‬:ِ‫اشتر‬‫لي‬ ‫الوكيل‬ ‫فيلزم‬ ، ‫العملة‬ ‫نوع‬ ‫يبين‬ ‫لم‬ ‫و‬ ً‫ا‬‫ألف‬ ‫بثمانين‬ ‫سيارة‬‫يشتري‬ ‫أن‬ ‫اإلطال‬ ‫عند‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫المتعامل‬ ‫ألنها‬ ‫؛‬ ‫السعودية‬ ‫بالرياالت‬‫و‬ ، ‫ق‬ ‫الدوالر‬ ‫أو‬ ، ‫اليمنية‬ ‫كالرياالت‬ ‫أخرى‬ ‫بعملة‬ ‫يشتري‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫ليس‬‫أو‬ ، ‫ات‬ ‫الجنيهات‬. 3-‫بالدخو‬ ‫فيحنث‬ ، ‫فالن‬ ‫دار‬ ‫في‬ ‫قدمه‬ ‫يضع‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫إنسان‬ ‫حلف‬ ‫إذا‬‫ال‬ ‫ل‬ ‫بعضه‬ ‫ال‬ ‫كله‬ ‫الجسم‬ ‫دخول‬ ً‫ا‬‫عرف‬ ‫به‬ ‫المراد‬ ‫ألن‬ ‫؛‬ ‫القدم‬ ‫بوضع‬.
  12. 12. ‫القاعدة‬ ‫تحت‬ ‫المندرجة‬ ‫الفرعية‬ ‫القواعد‬ 1-‫قاعدة‬( ً ‫شرطا‬ ‫ط‬‫و‬‫كاملشر‬ ً ‫عرفا‬‫ف‬‫و‬‫املعر‬) ‫األمثلة‬: ‫الي‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫مقدار‬ ‫فإن‬ ‫يوم‬ ‫لمدة‬ ً‫ال‬‫عام‬ ‫إنسان‬ ‫استأجر‬ ‫إذا‬ ‫أ‬-‫وم‬ ‫به‬ ‫يصرح‬ ‫لم‬ ‫ولو‬ ‫الناس‬ ‫علية‬ ‫تعارف‬ ‫بما‬ ‫يتحدد‬. ‫ا‬ ‫األشياء‬ ‫لحمل‬ ‫فاستعملها‬ ‫للركوب‬ ‫سيارة‬ ‫إنسان‬ ‫استأجر‬ ‫إذا‬ ‫ب‬-‫لثقيلة‬ ‫والعادة‬ ‫العرف‬ ‫إلى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫فيرجع‬ ‫فتنازعا‬. ‫والمت‬ ‫المعتاد‬ ‫بالقدر‬ ‫زوجته‬ ‫على‬ ‫ينفق‬ ‫أن‬ ‫الزوج‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫ج‬-‫عارف‬ ‫وفقرها‬ ‫غناها‬ ‫بحسب‬ ‫الناس‬ ‫بين‬ ‫عليه‬. ‫البضاعة‬ ‫ينقل‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫البائع‬ ‫أن‬ ‫التجار‬ ‫عند‬ ‫العرف‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫د‬-‫إلى‬ ‫الشرط‬ ‫مقام‬ ‫ويقوم‬ ‫معتبر‬ ‫العرف‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫المشتري‬ ‫مستودع‬.
  13. 13. 2-‫قاعدة‬( :‫كالخطاب‬ ‫الكتاب‬). ‫األمثلة‬: ‫أ‬-‫لزوجته‬ ‫الزوج‬ ‫كتب‬ ‫إذا‬:‫به‬ ‫كالنطق‬ ‫يقع‬ ‫الطالق‬ ‫فإن‬ ، ‫طالق‬ ‫أنت‬. ‫ب‬-‫ب‬ ‫تلفظ‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫تصح‬ ‫اإلجارة‬ ‫فإن‬ ، ‫بيته‬ ‫إجارة‬ ‫عقد‬ ‫آلخر‬ ‫إنسان‬ ‫كتب‬ ‫إذا‬‫ذلك‬. 3-‫قاعدة‬( :‫األزمان‬ ‫بتغير‬ ‫األحكام‬ ‫تغير‬ ‫ينكر‬ ‫ال‬. ) ‫بح‬ ‫اإلشكال‬ ‫يزيل‬ ‫بها‬ ‫المراد‬ ‫معرفة‬ ‫لكن‬ ً‫ال‬‫مشك‬ ‫ظاهرها‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫القاعدة‬ ‫هذه‬‫هللا‬ ‫مد‬ ‫؛‬ ً‫ا‬‫أبد‬ ‫يتغير‬ ‫فال‬ ‫بالنص‬ ‫ثبت‬ ‫ما‬ ‫أما‬ ، ‫االجتهادية‬ ‫األحكام‬ ‫بها‬ ‫فالمراد‬ ،‫كالفرائض‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫الحدود‬ ‫و‬ ‫القصاص‬ ‫و‬ ‫المقدرة‬. •‫األمثلة‬: •‫أ‬-‫عن‬ ‫والجرائم‬ ‫الفساد‬ ‫أرباب‬ ‫لقمع‬ ‫تعزيرية‬ ‫أحكام‬ ‫إحداث‬ ‫جواز‬‫د‬ ‫هللا‬ ‫رحمه‬ ‫العزيز‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫ذلك‬ ‫فعل‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫و‬ ، ‫الفساد‬ ‫كثرة‬ ‫قال‬ ‫فإنه‬:‫الفجور‬ ‫من‬ ‫أحدثوا‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ‫أقضية‬ ‫للناس‬ ‫ستحدث‬. •‫ب‬-‫صيانة‬ ، ‫الصالة‬ ‫أوقات‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫المساجد‬ ‫أبواب‬ ‫إغالق‬ ‫جواز‬ ‫العابثين‬ ‫عبث‬ ‫و‬ ‫السرقة‬ ‫من‬ ‫للمسجد‬.
  14. 14. ‫الطالب‬ ‫تنفيذ‬: ‫الطيار‬ ‫محمد‬ ‫بن‬ ‫معاذ‬ ‫المادة‬‫معلم‬: ‫ـ‬‫أ‬‫حمين‬ ‫بن‬ ‫فهد‬‫الحمين‬ ‫التعلم‬ ‫مصادر‬ ‫مركز‬ ‫أمين‬ ‫اف‬‫ر‬‫إش‬: ‫ـ‬‫أ‬‫بن‬ ‫اشد‬‫ر‬‫الحميدي‬‫الحميدي‬

×