Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

(انتشار العدوى (الخمج

686 views

Published on

  • Be the first to comment

(انتشار العدوى (الخمج

  1. 1. ‫بسم ا الرحمن الرحيم‬ ‫انتشار العدوى في المجتمع‬ ‫والمستشفى‬ ‫اعداد: أ. د. خليفة سيفاو قنقيش‬ ‫قسم الحياء الدقيقة الطبية‬ ‫كلية الطب البشري ـ جامعة طرابلس‬ ‫طرابلس ـ ليبيا‬
  2. 2. ‫** إنتشار العدوى **‬
  3. 3. ‫المصادر الساسية للعدوى‬ ‫1. البشر.‬ ‫3. الغذاء.‬ ‫5. الهواء.‬ ‫7. الغبار.‬ ‫2. الحيوانات.‬ ‫4. الماء.‬ ‫6. التربة.‬ ‫7. ناقلت العودى‬
  4. 4. ‫من وجهة نظر أصل العدوى المرض البكتيري يمكن وضعه في‬ ‫فئتين:‬ ‫1 . داخلي المنشأ ـ ‪:Endogenous‬‬ ‫عندما يكون الجرثوم مشتق من فلورة الفرد نفسه. ولكن لظحظ أن‬ ‫الجرثوم الوبائي قد يكون في البداية مكتسب كجزء من الفلورة‬ ‫العادية.‬ ‫2. خارجي المنشأ ـ : ‪Exogenous‬‬ ‫عندما يكون الجرثوم مكتسب من مصادر خارجية.‬ ‫علم انتشار العدوى يهتم أساسا بالعدوى المكتسبة من مصادر‬ ‫ ً‬ ‫خارجية والكيفية التي يؤثر بها المرض المعدي على جماعة‬ ‫أو على المجتمع )البلد( ككل.‬
  5. 5. ‫المستودعات والمصادر‬ ‫‪Reservoirs and Sources‬‬ ‫– غالبا، من المحتمل في أغلب الحالت، مستودع ومصدر‬ ‫،ً‬ ‫العدوى واحد وهنفس الشيء .. ولكن ليس دائما .. لهنه‬ ‫،ً‬ ‫أحياهنا المصدر يكون الجرثوم المعدي من المستودع ..‬ ‫،ً‬ ‫ويكون المستودع في مكان بعيد عن الضحية المحتملة‬ ‫للعدوى.‬
  6. 6. ‫المستودعات والمصادر عديدة. في مسميات علم اهنتشار العدوى‬ ‫المستودعات والمصادر الساسية للمراض القابلة للهنتقال أو‬ ‫المعدية هي كالتالي:‬ ‫1. البشر ـ ‪:Human beings‬‬ ‫يعتبر المصدر الكثر أهمية للعدوى. توجد 3 طرق أساسية يمثل فيها‬ ‫البشر كمصدر للعدوى بالنسبة للرخرين.‬ ‫أ. حالت المرض النشطة ـ ‪:Active cases of disease‬‬ ‫مرضي يعاهنون من مرض معدي غالبا مايذرفوا الجرثوم المسبب‬ ‫،ً‬ ‫،ً‬ ‫للمرض بأعداد كبيرة. من الناحية الرخرى، قد يكوهنوا عاجزين جدا‬ ‫بسبب المرض مما يمنعهم عن الهنتقال في المجتمع.‬ ‫ب. العدوى غير ظاهرة )غير بادية العراض( ـ ‪:Sub-clinical‬‬ ‫أفراد يعاهنون من المرض ولكن بدون أعراض هم مصادر عدوى‬ ‫مهمة .. يستمروا في الهنتقال دارخل المجتمع وإذا لم يتم القيام بعمل‬ ‫ارختبارات معملية لهم يعتبروا كمصادر غير ظاهرة للعدوى.‬
  7. 7. ‫جـ. الناقلين ـ : ‪ Carriers‬بعض المرضى ـ قد يكوهنوا في‬ ‫السابق عندهم عدوى غير ظاهرة ـ يصبحوا هناقلين‬ ‫ومبرزين للجراثيم الوبائية لفترة طويلة وحتى دائما. في‬ ‫،ً‬ ‫يَ‬ ‫بعض الحالت هذه الجراثيم تصبح جزء من الفلورة العادية.‬ ‫في حالت أرخرى تذرف الجراثيم أحياهنا من بؤرة عدوى‬ ‫،ً‬ ‫ذُ‬ ‫مزمنة غالبا بدون أعراض. الناقلين بالطبع ينتقلوا بين‬ ‫،ً‬ ‫عامة المجتمع وعادة غير مشخصين.‬ ‫2. الحيواهنات ـ ‪:Animals‬‬ ‫العدوى تعتبر رخصوصا من أرخطار المهنة للمشتغلين بالمزارع،‬ ‫،ً‬ ‫السلخاهنات والجراحين البيطريين. منتجات الحيواهنات مثل اللحوم،‬ ‫الحليب، الجلود، الخ … كذلك يمكن أن تكون من مصادر العدوى‬ ‫للمجتمع عامة.‬
  8. 8. ‫3. الطعام ـ ‪:Food‬‬ ‫من المصادر الكثر أهمية للعدوى. قد يكون الطعام ملوث اما عند مصدره‬ ‫الحيواهني )مثل الدواجن، والحليب( أو بعد ذلك عند معاملته واستعماله من‬ ‫قبل الهنسان. ويعمل الطعام كأكثر من وسيلة ساكنة حيث البكتيريا الممرضة‬ ‫تتكاثر بسرعة وفي بعض الحالت تنتج سموم إذا كان الطعام الملوث سمح‬ ‫له بالبقاء عند درجة الحرارة البيئية.‬ ‫4. الماء ـ ‪:Water‬‬ ‫كثير من الدول ورخصوصا المتقدمة منها تمتلك مصادر مياه هنقية ول تلوثها‬ ‫،ً‬ ‫المجاري. إذا ما أصاب أهنظمة المجاري العطل أو في البلدان ]التي تشمل‬ ‫أغلب تلك الموجودة في المناطق الستوائية )الدافئة( والقريبة من رخط‬ ‫الستواء[ حيث مصادر المياه غالبا ملوثة، تفشي المراض المعدية التي‬ ‫،ً‬ ‫تنتقل بالماء وممكن حدوثها على هنطاق واسع. بالطبع تفشي هذه المراض‬ ‫عادة بسبب البكتيريا البرازية.‬ ‫5. التربة ـ ‪:Soil‬‬ ‫أغلب الجراثيم في التربة هي بكتيريا حرة المعيشة والتي هي اما غير ممرضة‬ ‫أو ذات إمراضية منخفضة جدا. ومع ذلك التربة قد تصبح ملوثة بالجراثيم‬ ‫،ً‬ ‫الممرضة المشتقة من براز أو إفرازات الحيواهنات.‬
  9. 9. ‫6. الهواء ـ ‪:Air‬‬ ‫يحتوي الهواء على فلورة مقيمة والتي أكثرها يتكون من بكتيريا ذات إمراضية‬ ‫منخفضة سنسبيا ، ومع ذلك بكتيريا الهواء مشتقة أيضا من السنسان والذي يذرف‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫الجراثيم من الجلد كحراشيف متقشرة ومن الجهاز التنفسي. الهواء يحتوي‬ ‫أيضا على ذرات الغبار.‬ ‫ ً‬ ‫7. الغبار ـ ‪:Dust‬‬ ‫الغبار أيضا ملوث بالبكتيريا التي مصدرها السنسان ومن الملبس ، الثاث ، الطغطية ،‬ ‫ ً‬ ‫الخ .. البكتيريا في الهواء )خصوصا إذا كاسنت موجودة في رذاذ( تترسب أو تقع‬ ‫ ً‬ ‫في الغبار وبالمقابل ذرات الغبار ترفع إلى أعلى في الجو بواسطة التيارات‬ ‫الهوائية أو حركة الشخاص.‬ ‫8. سناقلت العدوى ـ ‪:Fomites‬‬ ‫هذه بالتحديد أدوات ذات طبيعة مسامية والتي تمتص وتستطيع أن تمرر العدوى‬ ‫إلى المام. عمليا أي أداة بالماكن تلوثها بالبكتيريا يمكن اعتبارها سناقلة للعدوى.‬ ‫ ً‬ ‫بالمكان ملحظة أن العديد من هذه المستودعات والمصادر وثيقة الترابط ومعتمدة‬ ‫بعضها على بعض.‬
  10. 10. ‫طرق العدوى‬ ‫‪Routes of Infection‬‬ ‫1. الستنشاق.‬ ‫3. الملمسة.‬ ‫5. التلقيح.‬ ‫7. عبر السخد.‬ ‫2. الزدراد أو البتل.ع.‬ ‫4. السنتقال الجنسي.‬ ‫6. بواسطة الحشرات.‬
  11. 11. ‫– طريقة العدوى بالدرجة الولي تعتمد على المستود.ع أو المصدر.‬ ‫الطرق الساسية للعدوى هي:‬ ‫1.الستنشاق ـ ‪:Inhalation‬‬ ‫خصوصا استنشاق الرذاذ الناتج من إفرازات التنفس الملوثة‬ ‫ ً‬ ‫من شخص يعاسني من عدوى سنشطة أو من سناقل. قطيرات‬ ‫الرذاذ الناتج من العطس أو السعال إما:‬ ‫ ً‬ ‫كبيرة: والتي في كل حالة تنتقل فقط لمسافة قصيرة جدا‬ ‫وتلوث الوسط المحيط لتنتج طغبار وسنواقل ملوثة. أو‬ ‫صغيرة: وبالتالي تتبخر إلى سنويات القطيرة )قطرها 5‬ ‫ميكرومتر أو أقل( وتبقي معلقة في الهواء. هذه القطيرات‬ ‫قد تستنشق لتصل للجهاز التنفسي السفلي.‬
  12. 12. ‫2. الزدراد أو البتل.ع ـ ‪:Ingestion‬‬ ‫طريقة شائعة جدا. الجراثيم المشتقة من البراز قد يتم تمريراها بالطريقة‬ ‫ ً‬ ‫الكلسيكية "الطريق البرازي ـ الفموي ) ‪"(Faecal-oral route‬‬ ‫عادة عن طريق الصابع ، المناشف الخ.. الملوثة. الجراثيم البرازية أيضا قد‬ ‫ ً‬ ‫تنتشر بطريقة طغير مباشرة عن طريق شرب الماء أو الطعام الملوث.‬ ‫3. الملمسة ـ ‪:Contact‬‬ ‫يقال أن العدوى تنتقل بواسطة الملمسة هي في الحقيقة طغالبا بسبب استنشاق‬ ‫ ً‬ ‫إفرازات التنفس. التلمس المباشر هو من طبيعة الشخاص المتقاربين مثل‬ ‫عن طريق اليدي ، التقبيل. الملمسة الغير مباشرة بالسنتشار من الدوات‬ ‫الناقلة وعادة تشمل النقلة النهائية عن طريق اليدي.‬ ‫4. السنتقال الجنسي ـ ‪:Sexual transmission‬‬ ‫العديـد من المراض المعديـة تنتقـل بالكـامل أو جزئيـا عن طريق الجما.ع‬ ‫ ً‬ ‫) ‪ .(Sexual intercourse‬وليس من المستغرب أمراض كهذه عادة‬ ‫تتكون من آفات ) ‪ (Lesions‬على العضاء التناسلية .. والجراثيم )التي‬ ‫طغالبا ل تعيش خارج الجسم( تلقح مباشرة في الغشاء المخاطي التناسلي.‬ ‫ ً‬
  13. 13. ‫5. التلقيح ـ ‪:Inoculation‬‬ ‫مباشرة خل ل الجلد المقطوع )اما بسبب جرح عارض أو كنتيجة لعملية‬ ‫جراحية( ويعتبر طريق شائع للعدوى. العدوى تكون أيضا بسبب الجراءات‬ ‫ ً‬ ‫الطبية مثل قثطرة ) ‪ ،(Catheterization‬الحقن، نقل الدم الخ .. .‬ ‫6. بواسطة الحشرات ـ ‪: Vector-borne‬‬ ‫الحشرات والطفيليات مفصليات الرجل مثل البعوض، القراد، القمل والبراغيث‬ ‫)خصوصا إذا كانت تعض وماصة للدم( هي طريق للعدوى. هذه الوسيلة‬ ‫ ً‬ ‫شائعة في البلدان الستوائية ولكنها نادرة في البلدان الباردة.‬ ‫7. عبر السدخد ـ ‪:Trans-placental‬‬ ‫خَ‬ ‫قليل من المراض المعدية في الم تستطيع أن تنتقل أو تعبر السدخد لتصيب‬ ‫خَ‬ ‫الرحم. من هذه المراض الزهري، اليدز، اللتهاب الكبدي نوع ب و جـ‬ ‫وغيرها.‬
  14. 14. ‫منع انتشار العدوى في المستشفى‬ ‫•‬ ‫توفير المكانيات:‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫التعقيم:‬ ‫التطهير:‬ ‫•‬ ‫التدريب الجيد للطواقم الطبية:‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الجدية في العمل:‬ ‫الحوافز والعقوبات:‬ ‫التقليل من الزيارات للمرضى:‬ ‫– القفازات على سبيل المثا ل.‬ ‫– يشمل نظافة اليدى من قبل الطباء وطاقم التمريض.‬ ‫– التدريب المستمر‬
  15. 15. ‫** الوقاية من المراض المعدية **‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫طرق الوقاية عديدة، من أهمها:‬ ‫التطعيم‬ ‫التغذية الصحية‬ ‫النظافة:‬ ‫– الفردية: غسل اليدي كثيرا.‬ ‫ ً‬ ‫– العائلية‬ ‫– البيئية‬ ‫اللتزام بالخلق السلمية‬

×