Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

روبرت دريفوس لعبة الشيطان

1,210 views

Published on

  • Be the first to comment

روبرت دريفوس لعبة الشيطان

  1. 1. ي تإ بمه بهة دورا ،
  2. 2. ا لننثملهئطالنيى دور الولايات المنددة لي نثاة التطرف الإسلامي روهرلننا دريفوسرى تقديم ومراجعة ن مصطفى عهد الرازق ترجمة. اشرف رفيق
  3. 3. لعبة ا ( لشيطان الناشر ب مركز دراسات الإسلام والغرب الترجمة الكامنة لتناب ، مدير المركز ، مصطفى عهد الرازق »«٨تأ والحلم(. بيلسهة »«ى»لم«ا يه«ه سول ه ٩ ١ - الحي الثالث - ١ اتنوهر له««كاا هاتف. . ٦ه٩٢١ههو١م هةأاصه««لاتل «ءههل»لا بآلمهاهبه واا»لنيلم سماأس»لقه»ة٠هةسساةلم هةلاتملإ»«ل ه-هل وع« كل الو( الأراء الواردة قي هنا الكتاب لا ننع٠ر الطبعة الأولى كعب سبتمبر . ا . آ بظضرورة عن اتهامات يتبناها المركز جميع حقوق الترجمة مطوظة تصميم الغلاف ب الفت الراعي الما. . سلميا لإلههثهح»ء ٠ ميزا ل د مرق دراسات الإسلام والغرب مركز بحثي سنن يهدف إلى تعزيز الفهم المشنرلد والصحيح ين العالم الإسلامي والغرب من خلال نشر المعرفة الني نؤكد على هذا اكوهه عهر أنشطته المختلفة على النحو الذي يمكن معه تجاوز حالة الصداق التي تسعى لفرضها أطراف مختلفة سواء كانت نعي الى عالم الإسلام ام الغرب.
  4. 4. الفهرس المقدمة مقدمة المولف الفصل الأول إ الجامعة الإسلامية في حضن الاستعمار الفصل الثاني ب ه«بخوانها إنجلترا الفصل الثالدع إ الإسلام في مواجهة الحرب الباردة الفصل الرابع ب الحرب ضد عبد الناصر ومصدق الفصل الخامس ن مك ا لإسلام الفصل السادس إ نلمية الساحر الفصل السابع إ ظهور الإسلام الاقتصادي الفصل الثامن إ الإسلاميون في إسرائيل الفصل التاسع ب جحهع آية الق الفصل العاشر ب الجهاد ( ا ) إ قوس الإسلام الفصل الحادي عشر ب المهد ل٢آ إ إلى وسط آسيا الفصل الثاني عشر إ صدام الحضارات الهوامنل المقدمة ٥ -تب « ٩ عج. عضع٠ هلا لإ ٩ لإ -هععل ٨ ك ٩ ٥ صعب ٨ لا ٩ « سعر ا . ا ١ ، ا يتنععل ٦ ٣ ٩ ها٣ ا يي ٤ ٦ ا ان ١ ا بحق « » ا ٩ » ١ صهعصههع لإ ٩ لإ ٣ ٩ لإ -هعع هه١٣ ا ١ ٣ لإ - ١ ٦ لإ ا ٧ لإ . لا أ لإ ٩ ٩ لإ ٠لا ٣ ٣ ئا ه ٣ ٣ ٠للا٠ لما لما ٣ ه مه١ ك سل اله ١ ٣
  5. 5. ا لعقد مة المقدمة رغم كثرة الكتب التي قدمت حول دور الولايات المتحدة لي الشرق الأوسط إلا ان هذا الكناب يقدم تناولا فريدا لهاني لي يحظ بالكثير من الإهتمام ألا وهو ابعاد هذا الدور في نشأة ونمو قوى التشدد الإسلامي على النحو الذي وصل لها الى ما وصلت إليه قي المنظور الغربي من تهديد للدول الغربية ذاتها وللأنظمة الوطنية في الدول التي انبثقت منها هذه القوى. والفرضية التي يقوم عليها الكتاب هي ان الولايات المتحدة قامت على تشجيع وتمويل نثا، ما يصطلح على وصفه لناالإسلا،ه السياسي{ ولعل هذه الفرضية تصدت الكثيرين معن يقوم ثصورهم طى وجود علاقة عداء بهن الولايات المتحدة والإسلام او الحركات الاسلامية بمعنى أصح وهو الأمر الذي يقوم المؤلف على تفسيره بان ذلك جاء في إطار سعى الإدارات الأمريكية المنعاقة انا كانته لتحقيق مصالحها القومية الأمر الذي رأت فيه، صب دريفوس، ضرورة الإقدام على هذا النهج دون ليلاء الهر من الإمام للاطارات الايديولوجية فما كان يهم ساني للقرار الأمريكي هو البحدل عن مصلحة بلاده حتى لو اقتضت التحالف وفق المقولة التقليدية مع الشيطان. ويحاول الكتاب ؤفدلبه إطارا واسعا لموضوعه معتمدا في ذلك على العديد عن التقارير الرسمية والمقابلات مع الكثيرين ممن ساهموا في صياغة السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط سواء في البنتاجون او الخارجية الأمريكية او السي أي ايه. ويقدم المزلف في هذا السياق العديد من الرؤى التي لا شك انها لن نحظى يقدر كبير من التاييد في عالمنا الإسلامي، الأمر الذي نرى انه لا ينبغي ان يكون في أي الأحوال عائقا دون متابعة والإطلاع على هذه الرؤى عن قرب ودراستها إذا كان لنا ان نصل الى روية هعحيحة لشأن العلاقات ليين العالم الإسلامي والغرب. رطى ذلك نناله مع المؤلف ما يعتبره ابعاد الدعم الأمريكي لحركة الإخوان المسلمين في مصر خلال الخمسينات. وكذلك دور واشنطن في دهم رجال الدين في
  6. 6. لعبة انثبيطان ايران طى النحو للذي انتهى بهم الى الإطاحة بالشاه طيف امريكا الأساسي وحركات الجهاد قي افغانستان الأمر الذي انتهى بظهور بن لادن وتنظيم القاعدة. ودون مصادرة حق القارى في تكوين رؤيته الخاصة لمضمون الكتاب ظهر إلى ان الإطار العام له هو تقديم صورة بالغة السلبية للإسلام السياسي دون ان يرى فيه اية مهذأ، ولن كان المؤلف في ذلك يعمد إلى التاكد طى التمييز لهن الإسلام كدين يحظى في بعطر نناوله له بقدر من الثناء، وبين الحركات التي اعلنت هضابها له. ورغم صحة هذه النظرة في مضمونها العاب إلا ان ما يلاحظ على المولف هو محاولة إلصاق كافة النقائص بحركات الإسلام السياسي إلى الحد الذي لأ تظو معه حلى المز-الخ الرسمية الدينية في العالم الإسلامي من انتقاداته الأمر الذي يدعونا الى التساؤل عن ماجة الإسلام الذي يريد لنا أن نكون عليهم هير أن الرؤية الموضوعية تقتضي الإشارة إلى ان المؤلفة ورغم ما قد يراه العطر من ملبية في حصيلة هذه الأطروحات، يقدم اطروحات أخرى لا نبالغ ا،ذا قلنا ان الكثيرين في عالمنا الإسلامي لا يصل إليها في نقده لمسار السياسة الأمريكية وهو امر قد لا يكون غربيا في ضوء كونه يصدر ضمن سلسلة مشروع الامبراطورية الأمريكية وهو مشروع يمثل رد فعل للتغيرات التي حدثت في التفكير الاستراتيجي الأمريكي وكذلك في وضعها العسكري والاقصادي، التي لطالما اعتبرت جريمة ضد تراث امريكا الديمقراطي. فدريفوس وعن خلال مادي الكتاب يقدم انثقادادتي بالغة الحدة للسياسة الأمريكية تجاه العالم الإسلامي، ويصل في موقفه بشان إسرائيل الى تقديم اقتراحات نتجاوز ما يطرح ض عالمنا العربي في تبنى المطالب العربية وهو ما نراه يتطلب التعامل بعقل منفتح مع الكتاب دون افغلاق على فهم ضيق لمضهوته، الأمر الذي لنزكد عليه رثم ما قد يلحظه القارى من تباين مع المؤلف في ثنايا التعليقات التي قدمناها في هوامش الكتاب بشان العديد من افكاره الني راينا أنه قد جانبه الصواب بشانها لو افتقد الدقة في الننعرضى لها. ونبقى كلمة . . لن القيام طى ترجمة ونثر هذا الكتاب وفي هذا التوقيت بالذات لا ينبغي ان يحمل اي دلالة ك خضة اذا علمنا له يلي في سياق مشروع تاخر نتقيذه خمس
  7. 7. المقدمة سنوات ل على سعيد موقفنا بشان الثهاين الداخلي هين الحركات الإسلامية والأنظمة في دولنا الوطنية فهو يلي في سياق الهدف الذي يقوم عليه المركز فبما يتعلق لطبيعة العلاقات مع الغرب، ودراسة الادراكات المتبادلة والغوص فيها من اهل الوصول الى فهم أفضل لهذه العلاقات. فعلى صعيد الوضع في مصر مثلا فاذا كان الكاب وكهل الاتهامات لحركة الاخوان المسلمين الممثل الرئيسي لحركة الإسلام السياسي في مصر، فإنه ض الوقت ذاته يكيل العديد من الانتقادات لأداء النظام المصري قي تعاطيه مع هذه الحركات وغيرها من القضايا. . مانريد التأكيد عليه أننا لطا طرفا في قضية تتعلق بابعاد داخلية وإنما رسالة المركز اهم من ذلك واشمل. مصطفى عهد الرازق »
  8. 8. مقدمة المؤلف مقدمة المؤلف ( إ ) ينال فصل لي لكتب من ناريش الحرب الباردة والنظام العالمي الجديد الذي جاء بعدها. هذا الفصل لروي كهف مولت الولايات المتحدة وشجعت النشاط الإسلامي اليميني ، أحيانا في الخفاءه واحيانا في العلن. هذا الفصل شديد الأهمية لأنه يدوي ميلاد بهلإرهادا الإسلامي كظاهرؤ عالمية لسلب تلك المياساينن التي مورست لفترة تزيد على مة عقود. الحقيقة إن الولايات المتحدة والتي سوف تصبح فلما بعد امبراطورية ثلسط نفوذها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ووسط وجنوب آسيا ، كانت قائمة على الاعتماد طى الإسلام السياسي. طى الأقل هذا ما كان يطمح اليه الذين خططوا لمسار ثلاث الامبراطورية. غهر انه ثهت فهما يعد ابنها لعلية شيطانية وان جاء ذلك الادراك في وقت متاخر جدا، بعد احداث لا أ سهتمبر ٩ . . لإ حيث يدان واشنطن ننثشف الخطا في حساباتها الاستراتيجية. قضت الولايات المضني عقودا مسن الزمان في زراعة وتربية الإسلاميين لوالمتشددين« والتلاعب لهم وخداعهم واستغلالهم بدهاء ولساءة، هذا الاستغلال باعتبارهم من حلفاء الحرس الباردة. لكن الولايات المتحدة اكنشفث أنها لذلك زرعت قوة انقلبت عليها ومارست الانتقام مذهل الاثمة المتشددون والملالي وآيات ايه الذين انتشروا كانوا مثل الوحونل التي دهدننخ فيهم حياة اصطناعية فهدر زئيرهم وسموا جام غضبهم ، ليس ضد الولايات المتحدة وحدها، بل ضد حرية الفكر والعلوم الدنيوية وضد القومية واليسار وحقوق المراة. كان بعضهم من واالإرهابييناا لكن الغالبة كانوا من المتطرفين في الدين اصحاب عقول من العصور الوسطى يريدون إعادة التاريخ الى الخلف حتى للقرن السابع عشر
  9. 9. لعبة ا . لشيطان في قرة الحرير الباردة التي امتدت من ه ٤ ٩ ا حتى ٩ لأ ١ ا لم يكن العدو الوحهد٠دو الانحاد السوفيتي السابق. ووفقا للقواعد السائدة في ذلك الوقت فقد ساهمت الولايات المتحدة في تحول عدد صن القادة والزعماء مسن لم يعترفوا بالأجنده الأمريكية او تحدوا الغرب وخاصة الهيمنة الأمريكية إلى وحوثر وقد كانت الأفكار والإيديولوجيات التي ألهمت هؤلاء الزعماء تتضمن قدرة من الشك هي الخيار مثل القومية والانسانية والعلمانية والاشنراكية، وهي ذاتها الأفكار القمعية التي كانت تخشاها قوى التطرف الإسلامي الوليدة. وخاطر السن الإسلامي في انحاء المنطقة معارك ضارية ضد سن يروجون لتلك الأفكار، ليس فقط في عالم الفكر، بل في الشوارع ايضا. وقد وهددتا الولايات المتحدة انه صن المناسب سياسيا ان تختلق قضية مشتركة صع اليمين الإسلامي خلال الصراع الذي ايسننمر عقودا ضد القومية العربية وضد القومية الفارسية والتركية والهندية. وإذا تحدثنا على نطاق اوسع نجد ان الولايات المتحدة حاولت على صدى مهلواث طويلة إقامة حاجز ضد الاتحاد السوفيتي من ناحية حدوده الجنوبية. ولما أن جميع الدول فيما لينن اليونان والصين كانت إسلامية فقد ادى ذلك إلى ظهور فكره اخرى هي ان الإسلام ذاته قد يسود على إستراتيجية خط ماجينو (الفاصل لهن الاتحاد السوفيتي والدول الواقعة جفوهه)٠ وتشكلت تدريجيا فكرة إنشاء حزام اخضر طى طول القوس الاسلامي. ولم يكن الهدف الوحيد من الفكرة مترد الدفاع. فقد تخيل السياسيون المغامرون اصحاب الطموح ان زراعة الإسلام داخل جمهوريات وسط اسيا التي تحد الاتحاد السوفيتي من الجنوب قد ننأدي إلي هدم الاتحاد ذاته، واتخذ هؤلاء السياسيون الخطوات اللازمة لننثمه تلك العباسة. لع نكن الولايات الهخد، نلعب ببطاقة الإسلام طى انه الديانة والنظام المحكم والتقاليد والمعتقدات التي يعتنقها ملايين السلمين، بل نلعب ببطاقة ههالنئدد الإسلامي( وهو فكرة ذات جذور عميقة في التاريخ ولا يعكس الإيمان الذي يرتكز طي لم ٩ قرنا
  10. 10. مقدمة المؤلف من تاريخ الاسلام. ه«لتثمدد الإسلامي! . عقيدة سياسية لها جذور تعود للى القرن التاسع عشر، هو فكرة منطرفة نقوم طى القوم ضفة شاملة لتضع ان عن هعننقوها ذغرابا واامتشقيناا بالنسبة لغالبية المسلمين من الصور السابقة وهيدون كذلك ايضا للعديد صن المسلمين المتعلمين في عصرنا الحالي. وسواء اطلقنا على هذه الظاهرة اسم ااالثلملاب القومر او »الأصولية الإسلامية( او ههالإسلاع السياسى فك ثك الأسماء تشر الى كهان مختلف عن الترجمة السمة للحياة ا لاسلامية التي تثني إليها اركان ا لاسلام الخمسة الرئيسة. الحقيقة إن الكيان الجديد هو نسخة مشوهة صن العقيدة الدينية. وتلك هي الايديولوجية المتحولة التي ثسهعثها الولايات المتحدة ودعمتها ونظمتها ولست لها. هذا الكيان هو الذي يمثله الأخوان المسلمون وايران في عهد أية ايه خعه٠ني والوهابية المتشددة فم السعودية وصدر وحزب الله والمجاهدين الأفغان واسامة بن لادن. (يآ لقد لست الولايات المتحدة للتطرف الإسلامي ليكون شريكا مريضا لها خلال قنوات مشروع الإمبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط منذ دخولها المبكر لي المنطقة حتى سبطرننها العسكرية التدريجية هثهاءا بتوسعها بالوجود العسكري طى ارم المنطقة واخيرا تحول الولايات المتحدة إلي ذراع احتلال عسكري في العراق وافغانستان ٠ في الخمسينات لم يكن العدو الوحيد هو موسكو، هل القوميون الجدد من جمل عهد الناصر قي مصر إلى محمد مصدق في إيران. اسخظث الولايات المتحدة وبريطانيا الإخوان المسلمون وهي حركة ههإرطابهةاا إآ ولي اليمين الإسلامي ، ضد جمل عهد الناصر الذي سهلهول إلى زعيم القومية العربية ومولت الولايات المتحدة سرا، احد آيات الف اسس حركة الأنصار في الاسلام وهي طيف ايراني متشدد للإخوان المسلمون ، ضلال الانقلاب الذي وقع في إيران بتخطيط صن المخابرات الأمريكية في عله ماه ١ أ . وفي نفس العقد بدأت الولايات ٠ تومى المؤلف وهو الأمر الذي لا يمكن قوله طي إطلاقه دون فرز. يا أ
  11. 11. لعية الشيطان المتحدة تتلاعب بفكرة الكتلة الإسلامية بفيادة المملكة العربية السعودية لمواجهة اليسار ا لفومي ٠ وفي السنبنات، وبرغم جهود الولايات المتحدة لاحتواء القومية اليسارية والاشتراكية العربية انتشرت تلك الاننهاهاث من مصر إلى الطائر إلى سوريا ا،لس العراق وفلسطين. وكونت الولايات المتحدة تحالفا مع السعودية لمواجهة هذا التهديد الناشر وكنت تنوي مسن وراء ذلك استغلال سياستها للخارجية لإحياء الوهمية الأصولية. وتعاونت الولايات المتحدة مع الملك سعود والأمير فيصل (الذي اسى الملك فيصل فيما لعد) في تأسس الكتلة الإسلامية صن شمال افريقيا ا،لس باكستان إلى أفغانستان. واسست السعودية مؤسسات لتعبئة اليمين الديني الوهابي والإخوان المسلمون. واسر النشطاء لنمويلى من السعودية المركز الإسلامي في جنيف ( ا ١ ٩ ا » ورابطة العالم الإسلامي ( ٢لإام اآ، ومنظمة المختمر الإسلامي لأ ٦١ ام ومنظمات أخرى شكلنا جوهر الحركة الإسلامية العالمية وبعد وفاة عبد الناصر في السبعينات وتراجع القومية العريية اسمح الإسلاميون قوة مهمة في العديد من الأنظمة ذات العلاقة بالولايات المتحدة ع وقد أقامت الولايات المتحدة نفسها تحالفا مع اليمين اليامي في مصر واستغل الرئيس الراحل انور السادات هذا التيار لإنشاء قاعة سياسية مضادة للناصرية في مصر، وفي باكستان التي استولى فيها الجنرال ضياء الحق طى السلطة بالقوة واقام دولة اسلامية وفي السودان التي لسعى فبها صن التراس زعيم الإخوان المسلمون إلى السلطة١ا) وفي الوقت نفسه يد ايت الولايات المتحدة نرى التشدد ا لاسلامي على إنه اد اة تسنطه استغلالها هجومها ضد الاتحاد السوفيتي خاصة في افغانستان ووسط اسيا حيث استغلت الولايات المتحدة سننها الإسلامي لنسلطه على رقة الاتحاد السوفيتي دون هوادة. ومع اندلاع الثورة في إيران ذى التعاطف مع الأصولية الإسلامية فضلا عن جهل الولايات المتحده هالنهاراث الدينية في إيران، بالكثير عن المسئولين الأمريكيين لأن . . يبدو هزا التوصل ينطبق طى مرحلة معينة في ماضي الترابي. لإ ا
  12. 12. مقدمة المؤلف يعتقدوا إن آية ايه خميني شخصية مسالمة واعجبوا بما قدم به نفسه طى إنه معةرطله للشيوعية. وكان من نتيجة ذلك وهوغ الماساة المتمثلة في عم نندير الولايات المتحدة لما يمكن ان تزول إليه الحركة الإسلامية الخمينية في ايران حق تقدير ها. وطى عقده الثورة الإيرانية في ٩ ٧آ اا اخفقت الولايات المنطق وحلفاؤها في استيعاب الدرس والذي مفاده آن الأصولية الإسلامية كيان خطير وقوة لا يمكن السيطرة عليها. فقد انفقت الولالطلث المتحده عارف الدولارات لدعم الجهاد الإسلامي في أفغانستان الني كان مجاهدونا تمت قيادة جماعات إسلامية متحالفة ععع الإخوان المسلمين. ولم نتوجس الولايات المتحدة ايضا خيفة عندما دعت اسرائيل والأردن سرا والارهابيين-ا صن الإخوان المسلمين في الحرب الأهلية في سوريا وساعدت إسرائيل وشجعت على انتشار الأصولية الإسلامية لهن الفلسطينيين في الأراضي المطلة مما ساعد في نثمكد حركة حماس وايد المحافظون بد كيسي في المخابرات الأمريكية في الثمانيات عندما عقد لمهمات سرية مع آية ايه الخميني في إيران. وانتهت الحرب الباردة هطول التعهغايت واسهم وجود اليمين الإسلامي لا طانل صن ورلنه، الأمر الذي وصل الى حد ناكيد لعطر خبراء الاستراتيجية ان الإسلام السياسي يشكل تهديدا جديدا بدلا من الشيوعية العدو العالمي للولايات المنحدنز غير( نك القوه المبالغ فيها للحركة كانت مقصورة على الفقراء والدول المتخلفة. لكن الإسلام السياسي من المغرب الى اندونيسيا لا يزال قوة لتعين نعلي الولايات المتحدة ان نتعامل معها. وكان رد الفعل الأمريكي على ذلك مشوشا وغير واضع وخلال التسعينات ثعاطفث الولايات المتحدة مع قوى الإسلام السياسي الناشئة فقط بعدل. - حملة المنى الجزائري ضدهاإ» ثم حافظت الولايات المتينة على ايفاء قنوات الحوار مفتوحة مع تلك القوى التي تحولت بسرعة إلى الارهاب(( وفي مصر شك الاخوان المسلمون والبماعاث المنبثقة عن جماعات العنف التي اتخذت من السرية اسلوبا لعملها، تهديدا خطيرا على نظام الرئيس مهارلد لكن الولايات المتحدة نلاعهف ٠ ه٠اك بعض الأراء التي نشهد الى ان الحملة علي جبهة الإنقاذ كانت بدعم وتشجع ين الولايات المتحدة ما نهر إلى ضعف الرؤى التي يقدمها المؤلف إن لم تكن ترنني إلى المغالطة جم يواصل المولف هنا مساعيه لترسم صفة الإرهاب هظحركات الاسلامية رغم ان العودة الى ما حدث خلال نك الحمرة يكشف عن الهر من الجو انس الضية اكي ندين النظام ولس الإنقاذ ٠ له١ ا
  13. 13. لعبة الشيطان بورقة تأييد الحركة وفي افغانستان التى انهارت يفعل جماعة الجهاد الني دعمتها الولايات المتحدة لمدة عقد من الزمان فازت طالبان بتاييد الولايات المتحدة. وحتى عندما ن القاعدة وأسامة هن لادن وهدت الولايات المتحدة نفسها قي نفس الخندق مع ولهو أن طومة هوئر، عقب ا ا سههمبر ٩ . ع آه استمعت إلى تهز المحافظين الذين اعلنوا أن العالم أسهع رهينة صدام الحضارات وشنت حربها العالمية على الإرهاب واستهدفت ااالقاعد،ها اشد الفيروسات فتكا، المتولدة عن الفيروس الأكبر الذي دعمته الولايات المتحدة. ولم تنفك الولايات المتحدث كما فعلت صن قبل ولا تزال، ندعم بهمة اليمين الإسلامي مرة أغرى في العراق الدولة الاشتراكية العلمانية الني عارضت التشدد الإسلامي لفترة طويلا وايدت الولايات المتحدة طنا المتشددين الشيعة في العراق من آية ايه طى السيستاني الى الأحزاب الإسلامية المتشددة مثل المجلس ا لأعلى للثورة الإسلامية في العراق والدعوة الإسلامية وكلاهما يحظى بتاييد ملالي طهران. ( فى ويا صدام الحضارات المزعوم، وهو الصدام الكبير لسل٠ن الدرب والعالم الإسلامي. اذا صدح القول. باا مهرراث٠ تعثرت الولايات المتحدة في الشرق الأوسط وسط ركام وحطام الحرير العالمية الثانية لأنها دخلت عالم بالكاد نعرف ضه شهئا٠ واذا كانت الو لايان المتحدة اقترفت اخطاء في التعامل مع ا لاسلام في النصف الثاني عن القرن العشرين فان هذا لعود من لين أساس أخرى إلى إنها كانت جاهلة نماما بالاسلام. كانت منطقة الشرق الأوسط حتى عام ا ٤ ٩ ٩ عالم العجائب الذي نخشاه الولايات المتحدة الفنية فكان عبارة عن ارضى خيالية صن الإمارات والمشايخ والشيوع والحريم والسلاطين المسن ومارة عن شعوب تعهد يلا دورات مياه في واحات صسحراوية بها أهرامات وارض مقدسة وقد عكس الأدب والشعر والروايانن والقصص المختلفة التي رواها الرحالة هذه الصورة ومفادها أن الشرق الأوسط ارض الغموطر يسكنه اناس غير اذكياء وغير متدينين. وكاذطت شطب المنطقة تصور باعتبارهم مسلمون أو ٤ ٩
  14. 14. مقدمة المؤلف محمديون كل ما يملكونه هو التلويح بالسيف فهما هم يفتقدون إلى أي معنى للتحضر والنهذسم كان الشرق الأوسط بالنسية للولايات المتحدة ارض القراصنة ويملأثرابى« وهو المعنى السائد حتى اليوم وعبر كتاب مارك توين يعنيان الإ الأبرياء في النار( منذ ظهوره علم ٩ اع٨ ا عن السذاجة الأمريكية في الخارج. لكن الفنيين لاحظوا ان توين، الذي ربما يكون اكثر للأمريلن ملاحظة وذتنء، استغل دذا الكتاب للصدف رحلة استمرت بضعة اشهر في حوطر المتوسط والشرق الأوسط. وكان الكتاب ذي نهر عظيم طى القراء الأمريكيين في القرن التاسع عشر. لكن توين من سوء الحظ ساهم في المهل بالأمور ذات العلاقة بالإسلام واستغلها. ولياو أن نوين الذي تجول بهن تركيا وسوريا ولبنان وفلسطين كان يحاول الإلنزثم بالموضوعية في وصف البربرية التي رآها. فقال ان سكان تلك المناطق يجففون روث الإبل ووصف كيف تكره تلك الشعوب اي مسلحي في دمشق لصلد٠ا تعصبهم للدين الإسلامي. وقل إن اهلى دمشق واهم الأكثر قهحا و شرا رايناه في حياثناهثم وقارن نوين بين الأرض المقدسة والناصرة قل « في ارضى الناصرة لم يكن ضال قذارة ولا ملاس رثة ولا برانجدثن ولا وجوه قبيحة ولا عيون مليئة هاليثور ولا ذباب ولا جهل مطهق ولا اماكن رنة تصلها على ظهور السير ولا همهمة وغمغصة غير مفهومة بلغات غربية ولا ابل لينة الرائحة( في مطلع للقرن العشرين عندما هذان ارهاصات الحرب العالمية الأولى ادى نثنهيننه الامبراطورية العثمانية وبداية إضعاف العرب بمعرفة بريطانيا. إلى بداية وعي الولايات المتحدة بالشرق الأوسط الحديث طى لد أناس من امثال ونستون ثشرشل وتي اي لورانس (العرب) ومرننرود بيل ولا ننزل الصورة ضهابية من وراء رداء من الرومانيين والجهل. وقد اسهحت كتب لورانس ومنها ههلعمدة الحكمة السهعة« افضل الكتب مههعا في الولايات المتحدة وكذلك ايده الرحلات بين الواحات الذي ينبه العديد من المغامرين. وكان الشرق الأوسط في ذاكرة غالبة الأمريكيين ماري عما يذكروه من فيلم او اهيهتر وشكللنى اغنية رودولف فالنتينو بعنوان هوالشهغلأ في عام ٩ لإ ٩ ا ما سوف يكون فكرة الأمريكيين عن الهرب فهيا لعد للى هاني اغنية »الشهف سريا. اللي كانت كلماتها ه ا
  15. 15. لعبة الشيطان تنطوي على تهديد يقول الهدما نكون قائما في الليل سوف انتهى إلى خلمتلقاا٠ واستمر تاثير نك الأغنية لعقود من الزمان. وقد سيل هيني هولمان تلك الأهلية في عله ٧له١ ٩ ا كما مستلهم فريق البيتلز في لإ ا أ ٩ وليون ردلون في ٧٧٩ ٩ ، ٠ ولم لكن لدى الولايات المتحدة اي خلوة بالشرق الأوسط في الفترة التي معيقت الحرب العالمية الثانية. وعن القرن التاسع عشر إلى العشرين كان الامريكيون الذين غامروا بالسفر إلى المنطقة هم أعضاء البعثات الهروئسنانتهة والمبشرين والأطباء الذي أخذوا على عاتقهم نشر اللبن المسيحي سين غير المسلمين والوصول إلى المسحيين المتبقين مسن الامبراطورية العثمانية خاصة في سوريا ولبنان. ومن امثال هؤلاء رواد منهم دانييل بليس وابنه هوارد يلبس والإخوة دودة (ديفهد ستيوارت دودج ووليام ايرلي دودج الذين شهدوا وأداروا الكلية البروتستانتية في سوريا والتي تحولت إلى الجامعة الأمريكية في يلروث في العشرينات وماري ايدي ابنة رئيس البعثة الدينية التي لست مستشفى في لينان، وهي منشات كانت مصاهيع تضر المناطق العربية على سواحل الإمبراطورية العثمانية. وكان هولاء اباء واجداد واسااف الأجيال التي كونت الحركة الهيشهرهة الأمريكية التي ظهرت عقب العرب العالمية الثانية باسم ااهحبو العرب{ له) توجه فرانكلين ديلانو روزفلت في عله ه ٤ ١ ا إلى الشرق بحثا عن النفط فوجد الإسلام وأجرى روزفلت مقابلة مصرية طس منن سفينة مع الملل عهد العزيز ال سعود عاهل السعودية. وكانت تلك المقابلة هظلهة للولايات المتحدة بداية ارتباط الولايات المتحدة سياسيا وعسكريا مع المنطقة. ‎ ‏‎ ‏وجدت الولايات المتحدة. المننتلية بانتصارها هي الحرب، نفسها تلعب دور القوة العظمى في العالم. وكان نشاطها في ذاليى الوقت ساذجا إلى أقسى حد هالنسهة إلى الحزين الرئيسين فيها ومخهفا بالنسبة للأخرين. وساور جبل القخة الأمريكيين بعد الحرب العالمية الثانية شعور عارم يان الروع الأمريكية سوف تتفوق على الجميع وإذا لزم الأمر طى الكرة الأرضية قاطهة٠ كان ذلك القرن رثم كل شيع هو القرن الأمريكي الذي ننحدينمم عنه هنري لويس ٦ ا
  16. 16. مقدمة المؤلف كان الشرق الأوسط في ذاك الوقت يبزغ نجمه على إنه المنطقة الحيوية خارج نطاق القوى الصناعية آنذالب في اوروبا الغربية واليابان. وهرعدح الولايات المتحدة المى مهمة إمبريالية مدفوعة يقوتها برغم افتقارها للخبرة والمهارات اللغوية والمعرفة الثقافية بالحضارة المعقدة في المنطقة. وقد كه الجنرال كومنح في كتاب »العار، والميتاا من تأليف نورمان ميلر النمو غير العادي للقوة الأمريكية التى سوف تنطلق من عرينها بعد الحرب العالمية الئانه٠ة، فقلب »احب أن اسميها عملية طاقة تاريخية. ضالد دولى لديها قوق ضخمة وموارد هائلة وهي ملينة بالطاقة المخزونة مثل الطاقة الحركية. فالدولة عهارة عن منظمة وجهد نتسيقي٠ ومن الناحية التاريخية كان الهدف عن ثك الحرب هو ترجمة القوة الأمريكية المخزونة لتحويلها إلس طاقة حركية وعندما يكون لديك قوة متولدة وموارد وجيوثر لا ثضد تلك الأشياء على قوتها الذاتية ان فراغ امتنا مليء بالقوة المنصرفة ويمكن أن اقول افقا في دائرة الضوء التاريخي الأن( لكن ك انسياب القوة الأمريكية في العالي الإسلامي يدك الولايات المتحدة ارتباطها طويل المدى يقيل من الفهم انى لعدم فهم مع القوى التي نتعامل معها. و لم يكن هنك دراسات في الولايات الهنحدة عن الشرق الأوسط إلا بعد الحرب العالمية الثانية. وهدات مراكز البحث في شئون الشرق الأوسط ويعضها حكوس، تزدهر بعد علم « ٤ ٩ ل عندما انشأت جامعة برنستون مركز الشرق الأدنى في للولايات المتحدة. غير أنه مرت سنوات طويلة قبل ان يتوفر للولايات المتحدة كوادر من الخبراء الأكاديميين الذين يفهمون العباسة والثقافة والديانة الإسلامية. وكان رجالات السياسة الأمريكيون سجناء نماذج مقولهة ومنذ عهد روزفلت كان ليدو انهم متأثرين بالمظهر العالمي الذي يبدو طى الذين يجرون معهم محادثات من العرب. عاد روزفلت إلى واشنطن لعد لقاء الملك عهد العزيز ولم يستطع تغههر الصورة للالمنوحشةها عن الملوك العرب حيث كانوا يجلسون طى مقاعد عن الذهب ويحيط بكل منهم سنة ضن العبيد ويعد عامين وسد هاري ترومان مسئولا سعوديا كههرأ بانه نموذج قديم للعرب الذين يطلقون لحاهم ويرتدون أثوايا بهضاء ويتحلون بالذهب وكل تلك المظاهر. واعرب ايزنهاور عن رفضه للعرب باعتبارهم مهعوعة غير مأمونة ٧ ا
  17. 17. لعبة الشيطان . . النا ق ا للولايات المتحدة وقبلة موقوتة ونا تنصف بالهوى وعدم الموضوعة و ريح لرسعي مليء بمثل نلك الضاني الصارخة للعرب والمسلمين وهي السور الثس رسمها ٠ ، ٠ ا . هم ٠ ام لية ن القليل ا الأمريكيين المحبين المسئولون الامريكيون. وطي السنوات الطين النا عم ظهر . . مى . ٠ . للعر الذ ٦ عرفوا الفك عن الشرق الأوسط وسيحاولون فهما بعد محاربا النماذج ب ير جو له ) ا ، ا ٠ ة ا ا اهة المغلفة وثبت ان الخيال الرومانسي عد الامريكيين عن حيا لعرب و لكر . ٠ ل ٠ ٠ اق . . ما حا بال ، ية والدين لما اقترصوه عن العرب ما عدو ندين هو خليط قاك عدد اع لذ الو للولايا ال . .. ا ٠ ترتبطسهاسيا وصك دا بالشرق الأوسط. وربما نكون تلك قت . هم ث ه لة . . . . ، ، ‎ ‏‎ . مع . ، ٠ ا ا لمسلمين على انهم النماذج المقولبة هي التي ادت لرجال السياسة الأمريكيين ان يرو « . محاربون شرسين. ربما اعتقد الامريكيون ان فانتازيا ديانة للعرب المسلمين سوس قؤدي ٠ . هم م٠ع٠ك ٠ . السان اي٠لا زسسةالدينيةالتقلهدية لهم إلى مقاومة الشيوعية الوثنية. وريما كان التصور دد لى لمن لأ يكهين ل . ماء ، ٠ ٠ اساك٠ه ناد فداإلىعقولا صرله،ييإ ن هي تكريس لواقع قائم في جدولجا عرب ا مع ، لم . . . ر » . . عة ٠ مثل هذا اإ ٠ يا ك الإسلامية مثل الإخوان السلمون كانت ظاهرة مختلفة لو . عد ء للو المؤسسا اكنة ياكاكدد، وضع تطور الحرب اليارد،، بدا ان العدو الاكبر ا ٠ ث من ، ث هم عه ٠ وب ي « ٠ هو الاتحاد السوفيتي وحلفائه والقومية العربية لهو عدو واحد مشترك هو الإسلام و . . . هم ء ا الحرب الباردة من عدة نوابه في الشرق الأوسط. وادعى الرئيس ماري لك ، . . ه ٠ هم هه . ٠ ٠ ئيكدالؤ ا لاساثالمتحد،متل ترومان نو لية الولايات المتحدة عر اليونان وير جو لتحل لو . دا شمالى اع ٠ . . ٠ ءه. يدعا م٠ه بريطانيا في هذا الدور منذ عام لاي ٩ ا وواجه الاتحاد السوفيتي وي اذرهه ٠ لن . . . قه٠ تخلت لند ٠ ٠ ا . نا ع تركيا ثم عن إيران. كان الوجود الامبريالي البريطاني يتقلصر٠ و لا عن ليو لى و ها ٠ ا . ا يان ، ا لانكا ل ة حد ،هطهت الهند ولا ليز ٠ وكان هذا التراجع الذيهمظفراهه لو ل لا لمثحد و مر ٠ للتو السوفيتى (سنوضح الدراسات الأكاديمية فلما بعد إن كلا صن ستالين مغري لهبح ه . . ٠ همج. . ف لم يكن لديهما الندة او القدرة طى انتزاع السيطرة على الخلهج العرس ( ) وحرولسو . . . . سه-ا-ع-اع-ع-عل-ع- . ٠ ا . .. الصفة العرقية عن الخليج . ٠ ع . . ا تعا ل لمحهي تهم عع، . يذكر المؤلف انه الخلج الفارسي اسما ثأثهع وي اي التنليلت الغربية و لتي و و . سنسئهدلها في كافة المواضع التي ارد طي الكتاب. ٨ ٩
  18. 18. مقدمة المؤلف والشرق الأوسط{ كانت الأهمية الاستراتيجية للشرق الأوسط واضحة للجميع قد كان ولا يزال المصدر الذي لا يغضب للطاقة لحلفاء الولايات المتحدة قي اوربا واليابان. وفي ذلك الوقت لع تكن الولايات المتحدة تعتمد على الخليج العرس للوفاء بحاجاتها هن النفط بل كانت تعتمد في ذلك على فنزويلا وتضامن ولويزيانا واوكلاهوما. لكنا اوريا واليابان يحتاجان إلى الشرق الأوسط بشدة لتوفير حاجات الحياة اليومية. وليس صن قبيل المبالغة القول ان صناع الاستراتيجيات الأمريكيين لاحظوا ان الذود عن اوريا الغربي لا يمكن أن يتحقق دون خطة موازية للسيطرة على الخلج وبرغم الثوئران» الداخلية بهن الاول الغربية فقد اقامت سلسلة صن التحالفات في المنطقة مثل الناتو ومنظمة الشرق الأوسط الدفاعية التي جرى إجهاضها وحلت بغداد ومنظمة ااالسنثوها وهى منظمات كانت جميعا موجهة ضد الاتحاد السوفيتي وفي تطور اكثر هدوءأ أيدت واشنطن ولندن اليمين الإسلامي ضد اليسار قي بلد ثلو الأخر وشجعتا على ظهور نو( من الكتلة الإسلامية. وهانية للذين لا يعرفون الكثير عن دينة وثقافة الشرق الأوسط صن الرؤساء ووزراء الخارجية ومديري المخابرات المركزية كان اليمبين الإسلامي ليدو مثل جواد سهل ترويضهم كان يمكنهم التعرف على الذهن لزمنين بالمعتقدات الدينية يعمق ض إذا كان مثل هذا الدين غريبا عنهم. وفي يحثهم عن حلفاء طى المستوى التكتيكي كان لهدو الإسلام رهانا افضل من العلمانية لأن العلمانيين من اليسار كان ينظر إلههم على انهم مخالب موسكو اما اعضاء الوسط كانوا معارضين لدرجة خطيرة للملكيات والنخب التقليدية في المنطقة. وفي أعقاب الحرب العظمية الثانية شملت قائمة القول التي يحكمها ملوك ليس فقط السعودية والأردن هل مصر والعراق وايران وليلها. وهطول الخمسينات ازدهرت الدراسات العسكرية والثقافية عن الشرق الأوسط في العديد من الجامعات الأمريكية مما ننج عنه تزايد من لولخدون العرب او اهالعروبيون١ه إم والمستشرقون الذين كان صناع السياسة يانون إليهم طليا للنصح في فهم معضلات المنطقة. وامتلأت المخابرات المركزية ووزارة الخارجية هعهعوعة من الخريجين الذين امنا عج لمفضلؤ تسمهغهممسنعريهن٠ ١ ا
  19. 19. لعبة الشيطان يتحدثون العربية والتركية والفارسية والأوردية ولغات اخرى في الشرق الأوسط. وظهرت مجموعة من ههالعروبدظاا في الحكومة الأمريكية على الأقل كانوا يعرفون شينا قليلا عن الشرق الأوسط. تجر ان القليل منهم وهاطرافهم ننعلموا الكثيرين الاسلام والمسلمين وركزوا يشكل أكبر على تفاصيل المسائل الاقتصادية والسياسية. وكانت غالبة العروبيين من العلمانيين ولم يكونوا متعاطفين مح الأصولية الإسلإمية، فقد كان الكثر منهم في الواقع يتعاطفوا مع القومية العرية واعتبر اغلبهم ان الاملاح هو الرمز الزائل من العهد السابق. يير انه مج اندلاع٠الحرب الباردة تم تجاهل الكثير من وهالعروسينهه الذين تعاطفوا صع القومية العربية من ك من المخابرات المركزية ووزارة الخارجية. كان دعاة الحرب الباردة يهاجمون رؤيتهم كما هاجمهم مزلدو إسرائيل الذين عزموا هده اي شخس يعتبر نفسه مؤيدأ للعرب. وبحلول السبعينات خبا تعبير » العروبي« او محب العرب تماما. ومنذ ذاع الوقت زاد عدد الناشطون الذهن لزهدون الصهيونية وشنوا حربا ايديولوجية على ههالعرويهظث الذين بترا في الحكومة الى في المؤسسات الأكاديمية ومثل كتاب له العرويرنب رومانسية النخبة الأمريكية-ا الذي كنه روهرث كابلان في ٣هه١ ١ ا ، ذروة هذا الاتهام ومنذ نشر هذا الكتاب أصبحت مهاجمة العروبيين في الولايات المتحدة شغل الجميع الشاغل. وقد تم إقصاء كل العروسين من التخطيط السابق للحرب ضد العراق. والذين عارضوا بشدة الحرب الوقائية غير ان المفارقة له باستبعادهم افنقدث حكومة لوثر رفىاهم الواقعية وهو ما اسفر عن حقيقة ان التخطيط للحرب جرى تنفيذه على يد من لا يعلمون شد (ته) . وقد يقول العد ان الولايات المتحدة لم تنشط الأصولية الإسلامية صن عدم وهذا حقيقي. غير أننا يجب ان ناخذ في الاطهار العلاقة لين هذا الطرح واليمين المسيحي في الولايات المتحدة حهث لوجد مسظحلون محافظون واغههليون باعداد كههرة منذ الحقبة الاستيطانية. كما ان ظهور اليمين المسيحي في الولايات المتحدة يمكن ان لري إلى السبعينات مع تشكيل الأب تيموثي لاهاي تحالفا كالفورنيا من الكنائس وظهور الغالههة
  20. 20. مقدمة المؤلف الأخلاقية التي أسسها لاهاي سع جيري فولويل ودور الرجلين وغيرهما في ظهور مجلس السياسة الوطنية والتحالف المسيحي ومنظمات مثل الامبراطورية الإذاعية التي كونها يات روبرتسون ومنظمة العائلة التي اسسها الدكتور جهعس دوهسن٠ ومنذ ذلك الحين أسهم المسيحيون المحافظون قوة سياسية رئيسية وشعرت نلم المنظمات التي تكوندى بلا ضابط بقوتها واصبحت حركة قوية. وينطبق نفس الشر طى اليمين الاسلاميه حيدع تعود نعاه المعارضة في إطار الإسلام إلى ل ا قرنا مضت. ومنذ فجر الإسلام يللافرم السلفيون والمناهضون للمنطق والعقل وحملة القران مع الاتجاهات التنويرية والتقدمية والمعتدلة وفي عصور لاحقة كان المعارضون المسلمون عينا طى التحديث ويرفضون التعلم التقدمي والتحرر العقلي وحقوق الإنسان. لكن بعد تشكيل حركة جمل الدين الأفغاني الإسلامية في أواخر القرن التاسع عثر وتأسس الإخوان المسلمون في مصر على يد صن الهنا في عام د » ١ ا وهناء جماعة اهو الأعلى المودودي الإسلامية في باكستان عام . ٤ أ ا اسهع لدى الإسلام شخصيات تناظر لاهاي وفولويل وروبرتسنم ورفع هؤلاء الإسلاميون رصاح الحرب الثقافية في الشرق الأوسط كما فعل نظرائهم المسهحهون ضن اليمين المسيحي في الولايات المتحدة وللأسباب ذاتها. وطى غرار ما وجده اليمين المسيحي من تاييد فعلي من المتبرعين له خاصة رجالات النفط في تكساس والغرب الأوسط وجد الإسلاميون تاييد سائل من اثرياء البترول ايضا في السعودية والخلج وكما كون اليمين المسيحي تحالفا سههاسيا سهلا ضع السين الجمهوري كون اليمين الإسلامي نالنا مماثلا مسع مهندسي الإسنراتيههة الخارجية من الجناح اليمنى في الولايات المثددق والحقيقة إن تاييد اليمين المسيحي والإسلامي طى السواء نحقق بشكل كبير في ظل حكومة ريجان التي كانت تسعى هذهع المى تحالنات مع كلا ألهاقههنم وهكذا اصاب العصى لعض الأمريكيين بفعل الحرب الباردة لدرجة ان ناشطين من اليمين المسيحي السني وعاد من العناصر ذات المهول الصهيونية والمؤيدة لإسرانه٠ل، ليوا المتشددين الإسلاميين في افغانستان. ٩ ٢
  21. 21. لعبة الثظطان فضلا عما سبق فإن هناك اوجه تشابه اخرى لطن اليمين المسيحي والتطرف الإسلامي ال فكلا الجانبين لزمن إيمانا مطلقا بمعتقداته ولس لديه استعداد التنازل عنها قيد انملة ويدينون اصحاب الديانات الأخرى وتجر المعمل واصاب حرية الفكر لدرجة التكفير. كما يزمن الجانيان بالوحدة ههن الدين والسياسة وهو محور الفكرة السابقة بان الولايات المتحدة طي امة سهعية، وهو فكر يشهد ما يقمن يه المسلمون بشان اسلوب الحكم سواء عن طريق خلقة دلني سياسي مطلق السلطة او نظام صن الجمهوريات الإسلامية تقهع الشريعة الإسلامية بحذافيرها. ويشجع كلا مسن اليمين المسيحي والتشدد الإسلامي التعرف الشديد لهن الأعضاء المنتمين لهما. وليس من قههل المصادفة أن يكون العالم مسرحا لصدام الحضارات مع وجود إتباع الطن إت ) وعلى ذلك فان الحرب طى الإرهاب تعد بالفعل وسهلة خاطئة للتعامل مع هذا النوع من التحدي الذي يننكله الإسلام السياسي. . وياتي هذا التعدي في ثسهن، اولد ضك تهديد معهن للأمان والأمن الأمريكيين يتمثل في ههالقاعدقهثم وثاذهاب هناك مشكلة سياسية اكر نتهث عن نمو اليمين الإسلامي في الشرق الأوسط وجنوب آسيا. وفهما يضر ههالقاعدةهه فقد بلنت حكومة بونى هشدة في حجم التهديد الذي تمثله فهي ليست منظمة بالغة القوة ولايستطيع القاعدة غزو او تدمر الولايات المتحدة، كما انها لا تمثل ننهديدأ خارجها للبلاد. وإذا كان يمين للقاعدة قتل امرههن، إلا ان هذا لا يعني انها وصلت إلى مريمة إمتلاك للحة دمار شامله ولن تستطيع في اي فترة مقبلة. ولا تملك القاعدة عدأ كههرأ صن الخلايا والأصول او العملاء داخلى الولايات المتحدة رغم انه بعد هجوم ا ا عههتمهر وجل المدعي العام الأمريكى الاتهام إلى القاعدة بان لها خسة الاف عضو في الولايات المتحدة. كما ان لم يكن ضك اي علاقة ههن الأشخاص الذين لقي القهض عليهم او جرى اعتقالهم بعد ا ا سبتمبر وأي منظمة ارهابية. وخلال فترة ثلاثة اعوام ونصف العام التي تلت الههون لع تنفذ القاعدة اي عمل ارهابي ولم تقم اي منظمة إسلامية اخرى يعمل مماثل فى للولايات المتحدث ولم تقم حوادث خطف او تفجير او حتى إطلاق رسام ولم يكن هنك اي ادلة على ان ضالع علاقة بهن القاعدة لإ لإ
  22. 22. مقدمة المؤلف والعراق لو سوريا او حتى السودية ولا اي دولة إسلامية في العالم. باختصار التهديد الذي تشكله القاعة يمكن الثظب عليهم لكن استغلال القوات المسلحة الأمريكية في حرب تقليدية لمهاجمة القاعدة ليس هو الطريقة السليمة هما يمثله من مشكلة للمخابرات وما يواجهه من مشاكل إيرانية تتعلق بابعاد قانونية مثل هذا العمل. وكانت الحرب في افغانستان خطا كبير وفشلت في تدمير قيادات القاعدة او نامير طالبان وفشلت في تحقق الاستقرار للدولة الني عانت اشد المعاناة في العصر الحديث من التمزق لفعل الحرب مما لدى إلى ظهير حكومة مركزية ضعيفة ثحعإ رحمة لوردات الحرب وعصابات طالبان السابقة. والأسوأ من ذلك ان الحرب في العراق كانت خاطئة وهير ضرورية فضلا عن لها كانت للتنس دولة لس لها اي علاقة بعصابة لن لادن« وكما قال احد المراقبين ان الحرب على العراق مثل ان تهاجم الولايات المتحده العميلة انتقاصا من معركة بيرل هاربر واستغلال القوات المسلحة بحرية كاملة ضد كيان هامشي لا يمثل دولة مثل القاعدة امر لا طائل من ورائه ويعني الاعتراف بالهزيمة وكلما قطعت راس بفعل الصواريخ الموجهة ياللب،زر او غارات مشاة البصية على المعاقل الإسلامية او يهمان المدفعية الإسرائيلية على مواقع حماس وحزب اللهم تنمو ثلاث رزوس قديدة محلها. وقد استمرت الحرب في افغانستان وعلى العراق لأنها كانت على هوى حكومة لوثر في سياستها الرامية لتوسيع الإمبراطورية الأمريكية والحروب المجهضة ومكثا الولايات المتحدة من إنشاء مؤسسة عسكرية سياسية كبرى تمتد من شرق اتهريتيا إلى وسط اسهلا٠ وقد وسعت حكومة لوثر لشكل كههر من نطاق المشكلة التي تعالجها جراحها، باستخدام القوات الخاصة ودبلوماسية متشددة وإجراءات قانونيةوإداناث وجهود دولية منسقة واجراءات دفاعية مبالغ فيها. ومع ذلك لا هذال من الممكن هزيمة القاعدة. المشكلة الأكبر ان قوة التطرف الإسلامي في الشرق الأوسط وآسيا اكثر تعقيدا من ذلك. وبالطبع ترتبط المشكلة الأولى هالثالية٠ فإذا لم ينم إيقاف اليمين الإسلامي من الممكن ان تعهد القاعدة بناء نفسها أو كما حدث في العراق عقب الغزو الأمريكي قد تظهر منظمات جديدة تشبه القاعدة عن حيث الغضب والسخط على الولايات المتحدة. ٣ لإ
  23. 23. لعهة الشيطان ويمكن ايضا ان تولد من رحم إحدى الجماعات المتشددة اليمينية الإسلامية مثلى حماس او حزب اف عهموعة اكير ذات تركيز محلي وطموحات عالمهة٠ وتحصل الجماعات التي نميل إلى العنف والمجموعات الإرهابية في الشرق الأوسط على تمويل ودعم مادي وتبرير دني وقوات معن تهندهم من بهن المؤسسات الإسلامية المنشددة القائمة التي ظهرت في العقود الثلاثة الماضية قي كل بلد إسلاميا وطى ذلك يمكن القول ان القوى المرتبطة بالاسلام السياسي في الشرفى الأوسط مكبوتة تشهد الهدار داخل القدر كما لو كان هنك غلاية على النار ويخرج منها البخار شيغا قشهغا إلى الهواء. ويخرج صع هذا البخار متطرفون لاستمرار ولرتوعههع طي الفور الجماعات الارهابية القائمة. إذن ما الذي يمكن ان تقوم هه الولايات المتحدة لتهدئة النار نحت القدر{ لابد ان تخفض حرارة السياسة نحت قدر الحركة الإسلامية. لولاب لنهغي طى امريكا أن تفعل ما ض وسعها للقضاء طى الأسباب التي تجعل المسلمين الغاضبين لسعون الى الانضمام الى جماعات او منظمات مثل الإخوان المسلمين. ولست كل تلك الاسهاب هظطبع من صسثع الولايات المتحدة ربا يمكن حل كل تلك المشكلات أو تخفيفها يفعل الولأيك المتحدة غير انه على الأقل يمكن للولايات المتحدة ان تتخذ خطوات مهمة يمكن ان نضعف قوة وقدرة اليمين الإسلامي طى تجنيد الأعضاء قي الجماعات على خلفية هذه القضايا. وهيجكن للولايات المتحدة عن طريق الأمم المتحدة والأوربههن وروسيا ان تساعد في نسوية القضية الفلسطينية والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي باسلوب يضمن العدالة للفلعطينههن، اي إقامة دولة مستقلة لهم تكون سالحة سهاسه٠ا وجغرافيا ييمقنضاها ينه إزالة المستوطنات الإسرائيلية ههر القانونية وعودة الاسرئيليين إلى حدود لما ٦ ٩ ا والنضج المستقر والعادل للقدس. وسوف يساعد ذلك اكثر صن اي عمل اخر في القضاء على اسهاب وجود اليمين الإسلامي( ٠ بغنى النظر عن الاختلاف مع المؤلف في النتيجة التي يوصل إليها إلا له لا هعكن الإختلاف على انه يقدم من خلال هذه الوصفة عا يمكن اعتباره خارطة طريق نتضمن مطالب نتجاوز تلك التي يطرحها اظب الأطراف العربية يما فيها الجانب الفلسطني ممثلا في السلطة الوطنية. لم لإ
  24. 24. مقدمة المؤلف وثانيا. لابد ان نتخلى الولايات المتحدة عن تدخلاتها الاستعمارية في الشرق الأوسط. فبوف يستدعي ذلك سحب القوات الأمريكية من العراق وافغانستان وإزالة للقواعد السكرية الأمريكية في الخليج العربي والسعودية والتخفيف الكبير من إمكان روية البحرية الأمريكية في المنطقة وهعثالت الثدريب العسكري ومبيعات السلاح. ويعرف الكثير من الدبلوماسيين ا لأمريهن الذين عملوا في المنطقة ان الوجود المستفز للولايات المتحدة في الشرق الأوسط يعزز ويفاقم صن حلة الغضب والسخط عليها وليس للولايات المتحدة ان ندعي اي شر في الشرق الأوسط او منطقة الظهج العربي اللذين لا ليد ان ثنحدد العلاقات الاقصادية والسياسية المستقبلية معهما فقط في السياق الذي يراه قادة دول المنطقة حتى إذا كله لا يراعي مساهم الولايات المثحدنز وثالثاب لابد ان نتوقف الولايات المتحدة عن السعي للى فرثى خياراتها المفضلة على المنطقة. ومنذ ا ، ، لإ سببت للولايات المتحدة اضرار{ لا نهاية لها بمطالبتها اقامة شرق اوسط اكر يترافق مع الرومية الأمريكية للديمقراطية. وينظر كثيرون إلى مطالبة المتشددين اصحاب الرمى المثالية في حكومة يوثر بالديمقراطية في العالم العربي وإيران طى انه بطانة مقنعة لمزيد عن التدخل والتورط في المنطقة( وطى من حيث المعنى المعلن فان نلليى المبكرة نتجاهل ان دول الشرق الأوسط لابد ان نتوصل إلى الديمقراطية لمعرفتها وفي الوقت المناسب لها، حيث ينظر لفرص الديمقراطية أو الاصلاح الديمقراطية هاعنلياره هزيمة ناثرة وإهانة لدول الشرق الأوسط، خاصة في ضوء حقيقة ان بعضه تلك الدولى قد يكون مستعد{ للإصلاح والهعطى الأخر غير مستعد. فضلا عن ان الاصلاح الديمقراطي الذي ينتهي إلى هيمنة اللصين الإسلامي وتمكين الاخوان المسلمين من السلطة في القاهرة ودمشق والرياطر او اسزانر لن ليخدم الغرض الهوس وسوف يضيف ذللع فقط دولا إلى سيطرة التشدد الإسلامي، وهو ما يعفي في النهاية ضرورة ان تريم الولايات المتحدة يدها عن للمنطقة فهما يتعلق بالديمقراطية في العالم الإسلامي(! ‎ ‏‎ بون ا لإبن. سا مهما يكن حجم الجدال حول هذه النقطة للا شك انها جماله وهذا هو الغرس هل. تمثل المطلب الذي ينادي هه كلا من انظمة الحكم العربية ومعارضين وهو ما قد يهذز من الجدال نان النقاط والرقي التي يطرحها المؤلف طى مدار منيت تنالهم ه آ
  25. 25. لعبة الشيطان ورابعا. لابد ان نتخلى الولايات المتحدة عن ميلها للتهديد لاستخدام القوة العسكرية المباشرة ضد دول الشرق الأوسط لما في ذلك دول مثل ايران والسودان التي لا تزال تحت حكم إسلامي. وقد نكون موجة الإسلام لم نصل الس ذروتها هعد، فقد تخضع دول اخرى لتلك الموجة قك ان نتحسر لأنها قوة تجمعت وتبلورت منذ عقود. لكن الولايات المتحدة لابد ان تعتاد طى ان التهديد باستخدام القوة والأعمال الاستعمارية تعزز من قوة اليمين الإسلامي ولا نقضي طيه() ان التحرير الحقيقي لمنطقة الشرق الأوسط سيتطلب هن القوى العلمانية في المنطقة ان تسمو ينظرة الناس«ين وقعوا في مائل الاسلاب وتعلمهم وتثقذهم وثحدثهم وسوف يستغرق هذا الجهد عقودا من الزمان لكنه لابد ان يدا الأن. ولس في الإسلام ما يطوجي ان يظل حلوى معتقدات القرن السابع عثر والتي تقوم طى ان القرآن لايد ان يحكم السلامة والعلم والتهم والثقافة في العالم، ويعني ذلك تغيير ثقافة تجعل ملايين المسلمين الموهومين يفكرون في العودة إلى الأصول السلفية المتشددة على إنها الاهلية المناسبة لحل مشكلات القرن العشرين والقضايا المقلقة فمه. ان التطرف سواء كان إسلاميا أو يظهر في شكل اليمين المسيحي الأمريكي أو التطرف الديني الإسرائيلي قوة رجعية، والفصل العقلاني بهن الدنيوي والالهي في العالم الإسلامي لم يسمع به احد. ويططهع مئالن» الملايين من المسلمين الفصل لين المعتقدات الدينية والسياسة كما يفعل ملايين المسلمين والسمين واليهود في الولايات المتحدث وهو امر موكول القيام به إلى الغالية الصامتة الحقيقية التي ينبغي ان ناخذ المبادرة سن لد المتشددين. وقد يطلبون ويحصلون على التاييد والدعم من المجتمع المدنى في الغرب ومن المنظمات غير الحكومية ومراكز اليحدثن والفكر وغيرها. ولابد ان تنخرط شعوب الشرق الأوسط في بناء دولهج إلى جانب ها هو قائم صن تركيز يقوم طى تعزيز الخطاب الديني. وعندما تنخفض حرارة الخطاب السياسي في الشرق الأوسط يمكن ان يتسع علماء الإسلام والفلاسفة وعلماء الاجتماع معة ،هم . ٠ يحظا ذلك نتسو ر أن تلك وصفة او روشتة للسياسة الخارجية الأمرهتة مسا بلغت درجة كره صاحبها للحركات الإسلامية او غيرها إلا انها ئعهر عن وصفة موضوعية تعبر عن وعي عقيقي سلعة للدولة التي يجي إليها المؤلفين ٦ لإ
  26. 26. مقدمة العزنف وينخرطون في نقاثر كبير لوضع روية للقرن الواحد والعشرين تعبر عن تسامح الإسلام وتدشين ثقافة جديدة ليست رهينة الشيوع والملالي وايان اا ويمكن ان يظ . ل اتفاق عام او إجماع عضوي في العالم الإسلامي حول إعادة تف لا التراث معن نصوص دينية وتقاليد هة٩ هم كمة بطريقة ملائمة تناسب رؤية العالم ع سنتيا ولابد أن يجد هذا الإجماع طريقه إلى كل مكان وركن في المدن الكبرى مثل ا لنه ل والقاهرة وبغداد وكراتشي وجاكرتا وان لتظهر في كل قرية ومسجد. وسيطي ذلك إصلاح المناهج التعليمية في العالم الإسلامي وعلم التركيز على الجامعات الدينية وعا يلصدارارث لصالة التط لي الحديدة. ولا ن لحهثطلب ذلك منافذ ومنابر ا،علامهة كن ا ان تزدهر وة . . ع ثم ال ا ك الاذاعية والفضائيات والالترنت لي الأماكن التي لا . هم لهو الوصول إليها وسلب تغر ق هذا كله اعواما عديدة. ولا يمكن ان يحدث إلا لالقضاء طى النزاعات العسكر ية التي تشغل المنطقة وإتاحة الظروفة لنصين الاوضاع الاقتصادية تدريجيا. إن البناء الديني مثل بناء الأمم يمكن ان يستغرق الهر عن الوقت. « لإ
  27. 27. القصل الأول الهامعة الإسلامية لليوم حضن الإستعمار وءروعسعهفقرصمبهع مقفد،ى ٠ منجلةستسغمة
  28. 28. نيل مانة عام من لطلاق المبادرة السرية هن جانب المسئولين في حكومة ريجان الموجهة لأية ايه الخميني في ايران، وبظثحديد في عام دارا أ ، ونيل قرن صن انفاق امريكا مليارات للدولارات لدعم الجهاد الأفغاني بقيادة المجاهدين المتطرفين ضد الاتحاد السوفيتي السابق. النقى ناشط لفناني ايراني في لندن ضع المخابرات البريطانية والمسئولين في الخارجية لوضع فكرة مثيرة للجدل. تمثلت الفكرة في نسانل الناشط عن مدى اهتمام بريطانيا بإقامة جامعة اسلامية تضم مصر وتركيا وايران وافغانستان ضد روسيا القيصرية! ( ام فان هذا هو عصسر اللعبة الكبرى الذي اتسم لالهسراع الاستعماري الطويل لهن روسيا ورانيا للسيطرة على وسط آسيا، فقد كان البريطانيون تمكنوا من السيطرة طى اليس وطى مصر كذلك في عام اد٨ ا ٠ (الدقق هو ٢٨اس ١)، وكانت تركيا العثمانية التي شملت اراضى اخرى ضمت صا يمثل في الوقت الحاضر العراقى وسوريا ولبنان والأردن ظسطهنإ) والسعودية ودول الخلي في وضع مهتز أيضا وكانت اجزارمن نك للأراضي جاهزة للضم او السيطرة رغم أن حل الممتلكات التركية سوف ه»ستغرق وقتا حتى الحرب العالمية الأولى . وكان هنك اندفاع كبير للإستيلاء على الأراضي في افريقيا وجنوب شرق اسيا وكان البريطانيون يفكرون في تعزيز فكرة إحياء الإسلام في ضوء حقيقة كونهم خبراء في اللعب علي اوتار القبلية والعرقية والانتماءات الدينية والوقيعة الشديدة بهن الأقليات من اجل مصلحة هلالة الملكة المعظمة ملكة بريطانيا خاصة إذا كانت تلك الفكرة تخدم أغراضهم ومصلحتهم وكانت النمرة الفكرة تراود كلا من روسيا وفرنسا لكن البريطانيين هم الذين كان لهم الغلبة بفعل خضوع الملايين من المسلمين في الشرق الأوسط وجنوب آسيا لهم وكان مسن اقنرع فكرة الهامعة الإسلامية عام داه٨ ٩ ضو جمل الدين الأفغاني(( ومنذ سبعينات القرن التاسع عشر إلي نسعينبثنه ايدت المملكة المتحدة ه يثير إليها ألعوء لف في نصه هقر اطم . . يكرر المؤلف منا العفو لات ذاتها التي يرددها اكمرون ممن شو هوا سيرة الأفغاني ومن الملاحظ في ذلك انه يعتمد علي مصدر يكاد أن يكون وحينا وهو ايلي خدوري وهو يهودي يناسب الإسلام والسلب العشاء ويعين لين بريد المزيد سن الردود علي مثل هإه الإتهامات العودة الى الأعمال الكاملة للافغلي للدكتور محمد عمارة والتي تمثل ردا واضا على كل الشبهات التر اوردها خصوم الأفغاني بشان حغقة مو اقهم وين الغريب انه قوما حاول المون ان ينسب للأفغاني إنشانه لدإحباء الإسلامي انه جرى في حضن الإستعمار ان يشهر عا مك الدكتور صن حنفي في كتابه عول الأفغاني الى انه اول من صاغ العئروع الإصلاحي الحديث في النصف الثاني من القرن قد الماضى القائم على الإسلام فى مواجهة الإستعمار في الضارة . ٣
  29. 29. الح،اهعة الإسلامية في حضن الاستعمار الأفغاني او كما يوضح الناريغ على الأقل مرة واحدة في عله ئ٨د ٩ قي الهند وفق ما جاء قي السجل السري لمخابرات الحكومة الهلدية، فقد عرطر الأفغاني رسميا آن يذهب إلى مصر في صورة عميل للعخايرااى البريطانية. (لا) ويعتبر الأفغاني مذسر الجامعة الإسلامية الهد الأعلى لأسامة بن لادن، لهس هن الناحية الفعلية وإنما من الناحية الايديولوجية. وكانت نرجسة ننساولات البريطانيين حول إنشاء اليمين الإسلامي نسبر على هذا المنوال. . الأفغاني إا٣٨ ٩ . ه١لأ٨ م يلهم صد عهده إأ ٤ ا ا . ه ، ٩ ا ) وهو ناشط مصري لفهد الجامعة الإسلامية وكان ثلميذ الأفغاني الأول وساهم في نشر رسالتهم وعهده يلهم محمد رشيد رضا له نا٨ أ - هم ١ ا ) وهو نلمميذه السوري التمهيدي الذي انتقل إلى مصر واسس مهلة «لمنارهه للدفاع عن افكار محمد عبده قي إنشاء الجامعة الإسلامية. ولهم رشيد رضا تلميذه صن الينا ( . ١ ا . ١ ٤ ٩ ا ) الذي ثهنى السلفية الإسلامية من خلال عجلة المنار واسس الإخوان المسلمين في مصر في عام » ٢ ١ ٩ ٠ وتتلمذ العديدون على لا الهنا وعن ههنهم زوج ابنته سعود رمضان المنسق العام الدولي للإخوان المسلمين الذي كان مقره في سوهسرا، وابو الأعلى المودودي مفسر الجماعة الإسلامية في باكستان وهي اول حزب سياسي إسلامي قام بناءا على أفكار الهنا. وأنشأ تلاميذ النا الأخرون فروعا للإخوان المسلمين في مخلف الدول العربية والأوروبية والولايات المتحدة ذاتها. ومن تلاميذ البنا النماء كان رجل سعودي شارل في الجهاد الأفغاني الذي قادته امريكا وهو اسامة لن لادن مؤسس القاعدة المنبوذ من عائلته. وخلال الفندق التي امكث لنصف قرن من ه٧د ٩ وحتى ه ا ١ ١ تراست لهنات بناء اليمين الإسلامي لمساعدة الامبراطورية البريطانية وانشا الأفغاني الهناء الفكري للجامعة الإسلامية نحت رعاية بريطانية ودعم صن المستشرقين البريطانيين فمثل اي جي براون ومحمد عهده تلميذ الأفغاني النهيب، اللذين لصا الحركة السلفية لو اليمين المتشدد القائم حتى الأن لمساعدي القنصل المصري في لندن ولورد ايفلن هارلنج واللورد والقهر في الياس وهو ما ينير إلى مدى التبت الذي يعتمد. المؤلف في ينهته عن الأفغاني وتقديمه لرؤى خدوري. دون ندمعهسعرلمعن تر حسن حنض، ممل المهن الافغاني. المنوية الاولى الظنة العصرية العامة للكتاب. اتخاهم،، ١ ١ ٩ ١ ، ( أ ٣
  30. 30. لعبة الشيطان كرومر() ولكي نتفهم الدور الحقيقي لكل من الأفغاني ومحمد عهده من المهم ان ننظر إليهما على إنهما تجارب في الجهود البريطانية التي استمرت قرنا من الزمان لإنشاء الجامعة الإسلامية المزيدة من بريطانيا. قلم الأفغاني الطيف المراوغ الغريب خدماته لامبراطوريات اخرى واخرها نسخته نصف الحديثة والغامضة من الإسلام الأصولي التي فشلت في الارتقاء إلى سنوى حركة جماهيرية والتحق محمد عهده تلميذه النجيب الأول بالحكام المصريين الذين زرعتهم بريطانيا ومثل حجر زاوية في الإخوان المسلمين التي سيطرت طى اليمين الإسلامي خلال القرن العشرين. وايد البريطانيون مصد عيده رغم انهم أطلقوا برنامجين آخرين ليل الهرب العالمية الأولى لحشد القوى الإسلامية وثعبنثها، وفي الجزيري العرية ساعد البريطانيون حقنة من سكان الصحراء من اشد المتشددين العرب بقيادة عائلة اهن سعود واقاموا أول دولة إسلامية متشددة في السعودية وفي الوقت ذاته ثسجع البريطانيون الهاشميين حكام مكة، ثاني عائلة عربية ندعي الانحدار من نسل الرسول محمد، ونصمنهم لندن لذاتهم ليكونوا ملوكا في العراق والأردن. وكان يفترض أن يتولى الهاشميون في الأصلي بوصفهم حماة مكة والمدينة قيادة العالم الإسلامي نهت مظلة فكرة إفشاء خلافة موالية لبريطانيا تحل مكان الخلافة التركية المنرنحؤ تجر ان تلك الخطة لم تقلع على الإطلاق وان نجحت الخطة الموازية. ومنذ عشرينات القرن العشرين صعد نهم الدولة السعودية يصذههها الوهابي المتشدد ذو الطايع السلفي والذي انخرط نتهمها مع الأخوان المسلمين طى ذحو عزز من عملية ا لإحياء ا لاسلامي ٠ لكن الأفغاني هو الذي بدا العملية برمتها. فقد كان الأفغاني مثل بقبة التابعين يثنرل مع القوى الاستعمارية التي نتنافس على بسط نفوذها على الأراضي الشاسعة بهن شرق افريقيا والصين. وبعد لسنوات من وفاة الأفغاني كتب عشرات من رواة سهرته ا من الغرب هنا ان ينسب العزوف لعبده تك النوسفات رغم اجماع مختف الدراسات الني تناولت فكر الرجل طى أنه يعد احد رموز التنوير الإسلامي وهو ما يصارع اصازل حول ما( الإسلام الذي يرى المؤلف وغيره من الغربيين القاب المسلمين. بهإ آ ما
  31. 31. الجامعة الإسلامية في حضن الإسنعمذ الذاتية هه عن المزمنين ويدافع هضراوة عن نهضة الإسلام ومناهش للاستعمار ويقاوم القوى العظمى ومصلح ليبرالي يسعى إلى المزج بين إسلام العصور الوسطى والعقلانية العظمية النتويرلة٠ وقلما ك هذه العناصر حاضرة فى مسهر، الأفغاني فقد كان ساحرا سياسيا استغل الدين لأهداف مؤقتة فيما كان طيفا وساعيا لدى القوى العظمى. ورغم ان الأفغاني لم ليفوت فرصة واحدة لعرض خدمته على البريطانيين والفرنسيين والروس مررا وتكرارا على نحو يهعل منه عميلا للقوى الثلاطغ فان مريديه وانهاعه خاصة محمد عهده أصهحوا يميلون إلى الغرب({ وقد ارتدى جمال الدين الذي ولد في ايران عامه ٨هها٨ ٩ اسم الأفغاني لكي يعطي الانطباع لانه ولد في افغانستان. وادعى همد الدين اصولا الغانية واستطاع ان يخفي شخصيته الإبرانية الشيعية مما اعطاه قبولا واسعا في العالم الإسلامي السني. وكانت كذبة الأفغاني. بشان مكان مهلاده اول قطرة في الغيث. وصمما تنل ايلي خدوري المستشرق البريطاني المعروف لان إنها( الأفغاني لهما فيهم محمد عهده ورشيد رضا) مارسوا ما يمكن وصفه باقتصاد الحققة٠إ٣) وفرق الأفغاني خلال حياته ولم يهصع٠ ورغم انه يعود إليه فضل ثطوير الأساس النظري للإسلام السياسي الجامع والحركة الاجتماعية التي انتشرت فى العالم الإسلامي اهمج قد كانت افكاره مخالفة لإجماع الفقهاء وغامضة وينخرط بالسياسة ولزمن بالوظيفة الاجتماعية للدين. ( لم ) وفي ذلك قل خدوري ان الأفغاني كان يتعامل مح الدين كاداة وكان يظهر الورع وبضع برنامجا مفصلا للسياسة سنمد منا كان عليه الوضع خلال القرن السابع عشر صن المجس الإسلامي السبط في مكة خلال حياة الرمول. لكن خدوري اشار كذلك إلى ان الأفغاني كان مغتربا عن افكارهم وكتب يقول نقلا عن الأفغاني هالا نقطع رقهة الدين إلا بالدين وبالتالي فاةا رايتنا الأن سترى عابدين ناسكهن يركعون وينسجون ولا يعصون اوامر ايه ما حهوا ويفعلون كل ما يامرون ل٠ه٧ع) . نجلى انا نقالمحنر المؤلف علث أنه لعد وصف عبده هلا أحد امس النكد يعود لوصفه بله اسهم يمد إلى الغرب. .. هكذا يسفه المؤلف وقد اوراقا وصفه كما هو رعم هعده عن التناول العلمي الها( سا ٢
  32. 32. لعبة الئهطان وكتب خدوري ان هذا الخطاب لوضع هما لا يدع مجالا للشك ان احد اهداف الأفغاني التي اقره عليها تلميذه محمد عهده هو إحداث نغير في الأسس التي يقوم عليها الاسلاب وذلك من خلال اظهار التقوى وإن كانت تقوى استعراضية مزيفة. () والحقيقة انه رغم ان الأفغاني دعا للى الالتزام بالأصول الإسلامية امام الجماهير فقد كان ملحدأ تعدى لس قط على الإسلام يل على كل الديانات. وفي ذلك كتب الأفغاني يقولب اهان الأديان مهما كان اسمها نشهد بعضها الهعض» ليس هند نفاهم وليس هند نصالح ممكن لهن تك الأديان والفلسفة. الدهن يقرض معنقدانه وقواعده طى الإنسان فيما الرقة تحرره من الأديان جزنها او كلها( غلر ان الأفغاني ختم هقولهب االكن الأسدي العقلانية لا تعجب الساهر ولا يفهم تعاليمها إلا قلة مختارة٧٧) والفكر النخبوي في هذه الرسالة جزء لا يتجزأ من غموطر الأفغاني فقد كان لدى الأفغاني طى مدى حياته رسالة للجماهير ورسالة أخرى للنخهة، رسالة الجاهد هي الجامعة الإسلامية أسا رسالة النخبة فهي النوع النخبوي صن الفلسفة. وفهما ظهر الأفغاني على الناس في ثوب المناهطر للاستعمار عندها كان هذا يخدم اهدافه فانه وصن معه في الدائرة الداخلية ارتبطوا هنهطف تامري صح اشد الامهنعماربين استعمارا ٠ غير ان العديد عن المؤرخين ياخذون قصة الأفغاني يشكل دطحي، فقط هاعتهاره ناشطا إسلاميا وساعد في غلق الحركة التي ستعيد إلى الإسلام امجاده القديمة وتعهد الأيام الذهههة الغالية لحكم الرسول لي مكة والمدينة وتصور كثير من الأراء التقليدية الأفغاني على انه مناضل ضد الاستعمار ومسلح سى إلى التنوير والعقلانية وإدخالها في عالم التقاليد الإسلامية المظلمة عن طريق مجموعة مننقا، من رجال الدين. وللأسف تلك هي الصورة التي رسمها بعض السثشرههن من البريطانيين والأمريكيين. وهي ذلك قلل اتنل ايه ار ح٠هيب صاحب كتاب اهالاتهاهاث الحديثة في الاسير ( لها ٤ ٩ ا ) إن الأفغاني امن بدولة تحكمها الشريعة الإسلامية الهعة(٨) ممزوجة بنظرة تحديثية. وقال ولفريد كانتويل إن الأفغاني هو المسلم الكامل في عصره. وفي تناهه اهالإسلام فى الناريغ المعاسرها قل سميث عن الأفغاني غزلا فى انه كان مناهضا للا سنععار فقلب لم ٣
  33. 33. الجامعة الإسلامية في حضن الاستعمار اانظر الأفغاني للغرب طى أنه شط لابد من مقاومته لأنه يهدد الإسلام والأمة وكان الأفغاني ملحا في التاكيد لمستمعيه طى ضرورة الأخذ بالمزيد من العقلانية وتطوير التقنية على غرار ما هو عليه الغرب والحقيقة ان حثهم على السل من موقع السكون غر المسلول إلى العزيمة طى ثوجيه الذات كان ينم بطريقة لير فيها طسغط هل حركية تطو عية» ٠ ( ٩ ) واعجب سميث يالأفغاني حتى إنه كتب ضه يقولن وامن الناحية الجغرافية شمل نشاطه إيران والهند والعالم العربي وتركيا وغرب اوريا ايضا. لقد كان الأفغاني سنها وصوفيا ودعا إلى المصالحة مع الشيعة وساهم في تعرف المدرسة الإسلامية التقليدية على اوروبا والتقارب مع أفكارها الحديثة. والهم الأفغاني الثوريين السياسيين والعلماء الأفاضل. ودافع الأفغاني في الوقت ذاته عن الهويات المحلية والجامعة الإسلامية واليه ينسب الفضل فيما حدث لاحقا من تطور إسلامي كيلر. والحقيقة ان معظم جذور ما نطور إليه حال الإسلام في القرن العشرين يهود إلى الأفغاني. ( ، اآ وفي ذلك قل سمهث إن الأفغاني هو اول دعاه الإحياء الإسلامي الذهن استخدموا مصطلحات هلالاسلاعأ وها الغربال كظاهرة عدائية في الناري. ( ا ٩ ) وهذا يجعل من الأفغاني ا لأصل الحقيقي لمفهوم الصدام بهن الحضارات الذي ذاع صبيته بعد أفغاني بقرن مسن الزمان طس يد يرلارد لويس وصموئيل هننتجيون(ه) ٠ ويقول سميث سواء كان الأفغاني ناشطا لا لوجا خلاف نان دوره او مجرد سنن للفرس وانتهازي فلا جدال حول دوره كاب روحي للإخوان المسلمين والجماعات المماثلة في اليمين الإسلامي. ولا يد ان الاخوان المسلمون المتشددين الذهن يتسمون بالورع اليوم سيشعرون بالصدمة عندما يعرفون ان ملس الأول جعل الدين الأفغاني كان ملمدأ وماسو( غير ان ريتشارد منثسل ساس كاب ااههضع الإخوان المسلمون-ا الذي يصمد الجماعة بدقة شدلدة، قلب إن هذور الجماعة المتشددة التي ، من القريب أن ينته محاولة إلصاق تلك التهمة هالأفغاني -تع لس دفاعا عنه نعنتعو بقدر الكشف عن مغالطة نتمنل في حقيقة فى الأفغاني كان عن لهن الداعين إلى التلاقي لهن الحضارات فى إطار من التاسع. هلا
  34. 34. لعبة الشيطان سيطرت في مصر لعد الهرب العالمية الثانية تعود الى الأفغاني. وقال ريتشارد ان الأخوان المسلمين ينتظرون لأنفسهم بوضوع باعتبار انهم جزءا من حركة إصلاحية حدنة يرتبط اسمها باسم جمال الدين الأفغاني ومحمد عهده ورشهد رضاب وقال ان الأخوان المسلمين شعروا اتجاه الأفغاني برابطة خاصة. وشعر الكثير منهم بان الأفغاني هو الأب الروحي للحركة وقارنوا الهنا له في كل مناسبة. إا أ ) الأفغاني واتباعه بدات جانا الأفغاني العامة عام أ اد ا عندما شادر أفغانستان. ولا يعرف احد الكثر عن حياته قبل ذلك الكاريغ٠ وادعى الأفغاني نفسه إنه شارل في الحياة السياسية الأفغانية في سقه٠ناث القرن الثامن عشر وقال احد الباحثين إنه فعل ذلك وهو عميل روسي. ( ٩ ) كن تاثير الأفغاني الحقيقي يدا في عله ٩ ١هل ا فقط عندما قام بتنفيذ »الملسة«) المعروفة التي استمرت لمدة رهع قرن. وما يمكن أن يقل عن الأفغاني حتى باختصار شديد قد يثير الدضة فقد ذهب الى الهند أولأ وظل رحب المستعمرون البريطانيون هه وكرموه ومنحوه رحلة في للعينة حكومية على نفقة السلطات الرلطانهة إلى السويس. ويعد زيارة الأفغاني للقاهرة غادرها إلى تركيا حيث سهلت اراده الدينية هد الحصيفة إا) رعبا في المؤسسة الدينية مما ادى بالحكومة النركية إلى طرده لاعتباره شخصا غير مرغوب فيه. وعاد الأفغاني إلى القاهرة مرة أخرى واسنقهله رنهر الوزراء رياض ياشا المعروف برجعنه وعدائه للحركة القومية في مصر. واقنع رسام باشا الأيطالي هان بيقى في مصر وسمح له بالإقامة في الجامع الأزهر الذي هيلغ عمره ، ه ٩ سنة ويعتبر مركز التعليم الاسلامي في العالي اجمع. وحصل الأفغاني هند طى إعاشة وراتبا شهريا صن الحكومة وكان اول منصب يشغله الأفغاني رسمه٠أ كعالم إسلامي واول مرة في حياته (ولهست الأخيرةآ يتقاضى راث من إحدى القوى الاستعمارية او من التابعين لها (صسر» وقضى الأفغاني ه يقصد المؤلف هنا جهده لغرس فكره الجامعة الإسلامية. عا حسب روية المؤلف وال لم هنر إلى ماي هذه الأراء،
  35. 35. الجامعة الإسلامية في حضن الإستعمار ثماني سنوات وسط دهالذ السياسة المصرية عنى ليلة قصف البريطانيين لمدينة الإسكندرية وبداية الاحتلال البريطاني لمصر وضع الأفغاني اللبنات الأولى للجامعة الإسلامية ليعد اطفاء بريطانيا هه في الهند وتوصل إلى مصر بمعرفة لندن ورعاية العملاء له إلى التامة تجر ان السياسة الاستعمارية في القاهرة لم تكن دائما مرحهة يالأفغاني لأن القومية اكتسبت قوة في مصر (حنى قضى البريطانيون عليها! وتراجع نفوذ وتاثير الأفغاني. وفي عله أه١٨ أ تم طرد الأفغاني من مصر ويدا رحلة اخذته إلى الهند ولندن وهاريس وايران. وفي ايران نصبه الشاه وزيرا للحرب ثم رنيسأ للوزراء. لكن شهر العسل سرعان ما انتهى لبين الشاه والأفغاني الذي بدأ النضال ضد الإمبراطور الإيراني. ولها الأفغاني إلى مسجد وعيا رجل الذين لناييده في جهد ممول لما وقع بعد ذلك خلال ثوره أية المه الخميني في سبعينات للقرن الماضي حنى القي القبض عليه ونم ترحيله إلى تركيا. وفي عام ١١٨ ا تم اغتيال الشاه طى لد اتهامه لينتهي يذلل حكمه الذي استمر زهاء . ٥ عاما وفي العام التالي توفي الأفغاني. . وكان نشاط الأفغاني السري هو الذي هقصههم في سهعهغات القرن التاسع عشر في عصر وفي ذات الوقت الذي لرع الأفغاني فيه في تصوير نفسه على انه العالم الإسلامي الورع كان نردد بهن المحافل الماسونية الأنهلو مصرية والفرانكو مصرية، وجعل الأفغاني نفسه من اتباع الصوفية. وعند نرحيله من مصر قل القنصل البريطاني العام في تقرير مخابراتي أن الأفغاني اقصي من المحفل الماسوني في القاهري مؤخرا وكان عضوا فيه. لله لم يؤمن لمس اوالاله الأعلى{ وقل خدوري ان الأفغاني كان عضوا في المحفل الاسكتلندي( ١ ) العاب الذي نكون حول الخرافليخ المزعومة للاهرام المصرية وما يسمى اهالمعماري العظ( وهو المفهوم الماسوني للإله. وقد سقله كثير من المسئولين البريطانيين والفرنسيين في المقرن التاسع عشر فريسة الانهيار المرضي بالشرق والأهرام والإغراء الماسوني والنحل السرية للإخوان المسلمين واسنظوا ذلك الثالوث كقنوات للسلطة الاستعمارية وغاليا يتنافس ليننهاإ)٠ . ليدو هنا عدهم وضوع مفهوم الإخوان المساس كوه العزف ومن الموند انه يضد الهاعك الدينية يشكل عام حيث له تكن جماعة الإخوان بالمعنى المعروف لها الان قد ظهرت ههد٠ نجا ٣

×