Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫جان‬ ‫نموذج‬‫بياجيه‬‫المعرفي‬ ‫النمو‬ ‫في‬
‫جان‬ ‫السويسري‬ ‫النفس‬ ‫عالم‬ ‫بدأ‬‫بياجيه‬)1896–1980‫عام‬ ‫في‬ ‫النفس‬ ‫علم...
، ‫وتبلورها‬ ‫تطورها‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫لكن‬ ‫وراثي‬ ‫أتساس‬ ‫ذات‬ ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبا...
‫المرءن فين إحداثن التكاملن بينن الخبراتن الجديدةن ون الخبراتن السابقةن لديهن ،ن بينمان التمثيلن ليسن إلن نصف‬ ‫ن‬‫ن عملية...
‫ن لكين يتمن التكيفن لن بدن منن وجودن توازنن بينن الفردن ون بينن البيئةن ،ن فتكيفن الفردن معن البيئةن يتضمنن عمليةن توازنن...
2. ‫المادية‬ ‫الخبرة‬ :
‫ذهنية‬ ‫صورة‬ ‫رسم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫عنها‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫أخذ‬ ‫و‬ ، ‫بيئته‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫الي...
‫جان‬ ‫ويقسم‬ ، ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الصبع‬ ‫وضع‬ ‫مثل‬ ‫الحركات‬ ‫و‬ ‫الحواس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أول‬ ‫العالم‬ ‫يكتشف‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫إل...
‫جان‬ ‫يصنف‬‫بياجيه‬‫فترتين‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬ ‫والذي‬ ، ‫العمليات‬ ‫ماقبل‬ ‫طور‬ ‫بأنه‬ ‫سنوات‬ ‫سبع‬ ‫سن‬ ‫وحتى‬ ‫سنتين‬ ‫سن...
· ‫بين‬ ‫يميز‬ ‫أن‬ ‫عليه‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫ويصبح‬ ، ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للطفل‬ ‫بالنسبة‬ ‫حقيقي‬ ‫أو‬ ‫واقعي‬ ‫يشيء‬ ‫كل‬ ...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

Lesson 3

  • Login to see the comments

  • Be the first to like this

Lesson 3

  1. 1. ‫جان‬ ‫نموذج‬‫بياجيه‬‫المعرفي‬ ‫النمو‬ ‫في‬ ‫جان‬ ‫السويسري‬ ‫النفس‬ ‫عالم‬ ‫بدأ‬‫بياجيه‬)1896–1980‫عام‬ ‫في‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫في‬ ‫نشاطه‬ ( ‫م‬1920‫عمل‬ ‫وقد‬ ، ‫م‬‫بياجيه‬‫في‬ ‫تتضمنها‬ ‫التي‬ ‫الصحيحة‬ ‫غير‬ ‫التستجابات‬ ‫أن‬ ‫للعمل‬ ‫ممارتسته‬ ‫أثناء‬ ‫ولظحظ‬ ، ‫بينيه‬ ‫معهد‬ ‫في‬ ‫عمله‬ ‫أثناء‬ ‫العقلية‬ ‫التختبارات‬ ‫تطوير‬ ‫ا‬ً ‫نمط‬ ‫فتأتخذ‬ ‫العمر‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫الطفال‬ ‫من‬ ‫تتكرر‬ ‫الخاطئة‬ ‫الجابات‬ ‫هذه‬ ‫لن‬ ‫وذلك‬ ‫الهمية‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫الخاطئة‬ ‫الجابات‬ ‫في‬ ‫يختلف‬ ‫تسنا‬ ‫الكبر‬ ‫الطفال‬ ‫تفكير‬ ‫أن‬ ‫كذلك‬ ‫ويرى‬ ، ‫أعمارهم‬ ‫باتختل ف‬ ‫الطفال‬ ‫فيها‬ ‫يقع‬ ‫التي‬ ‫التخطاء‬ ‫أنواع‬ ‫تختلف‬ ‫إذ‬ ‫ا‬ً ‫محدد‬ ‫مختلفة‬ ‫التغيرات‬ ‫وهذه‬ ، ‫الفراد‬ ‫تفكير‬ ‫في‬ ‫نوعية‬ ‫تغيرات‬ ‫وجود‬ ‫بمعنى‬ ‫الصغار‬ ‫الطفال‬ ‫تفكير‬ ‫عن‬ ‫كبيرا‬ ‫اتختلفا‬ ‫نوعيته‬ ‫ال‬ ‫باتختل ف‬‫مراظحل‬‫أكد‬ ‫كذلك‬ ، ‫العمرية‬‫بياجيه‬‫كرس‬ ‫وقد‬ ، ‫بها‬ ‫الخاص‬ ‫منطقها‬ ‫للعالم‬ ‫الطفل‬ ‫لنظرة‬ ‫أن‬ ‫على‬‫بياجيه‬‫العملية‬ ‫ظحياته‬ ‫كثيرة‬ ‫أدوار‬ ‫لها‬ ‫أن‬ ‫مدرك‬ ‫غير‬ ‫أمه‬ ‫انتباه‬ ‫جذب‬ ‫دائما‬ ‫يريد‬ ‫الثالثة‬ ‫تسن‬ ‫من‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬ ، ‫التختلفات‬ ‫هذه‬ ‫فهم‬ ‫لمحاولة‬ ‫منه‬ ‫طلب‬ ‫إذا‬ ‫ل‬ً ‫فمث‬ ، ‫السابقة‬ ‫تخبرته‬ ‫على‬ ‫اتستدلله‬ ‫في‬ ‫يعتمد‬ ‫تسنوات‬ ‫ثمان‬ ‫تسن‬ ‫من‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫ويرى‬ ، ‫المومة‬ ‫دور‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫تسابق‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫الطريق‬ ‫عرض‬ ‫في‬ ‫دراجته‬ ‫ركب‬ ‫بأنه‬ ‫يجيب‬ ‫فانه‬ ‫تسيارة‬ ‫تصدمه‬ ‫ل‬ ‫ظحتى‬ ‫الطريق‬ ‫عرض‬ ‫في‬ ‫بدراجة‬ ‫يسير‬ ‫أل‬ ‫والده‬ ‫تعبير‬ ‫ظحد‬ ‫على‬ – ‫العيانية‬ ‫العمليات‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫اتستدلله‬ ‫فطبيعة‬ ، ‫واظحدة‬ ‫تسيارة‬ ‫منه‬ ‫تقترب‬ ‫ولم‬‫بياجيه‬‫من‬ ‫التحقق‬ ‫من‬ ‫تمنعه‬ – ‫فعل‬ ‫إذا‬ ‫ل‬ً ‫مستقب‬ ‫بسيارة‬ ‫يصطدم‬ ‫ربما‬ ‫أنه‬ ‫الثاني‬ ‫والظحتمال‬ ، ‫ممكنين‬ ‫اظحتمالين‬ ‫أظحد‬ ‫هو‬ ‫بسيارة‬ ‫اصطدامه‬ ‫بعدم‬ ‫السابقة‬ ‫الخبرة‬ ‫أن‬ . ‫نفسه‬ ‫المر‬0 ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫في‬ ‫المتخصصة‬ ‫المؤلفات‬ ‫اعتادت‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫معامل‬ ‫أنشط‬ ‫من‬ ‫جنيف‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫معمله‬ ‫وظل‬ ‫نشر‬ ‫ظحين‬ ‫الستينات‬ ‫بداية‬ ‫ظحتى‬ ‫كذلك‬ ‫المر‬ ‫وظل‬ ، ‫لماما‬ ‫إل‬ ‫إليه‬ ‫تشير‬ ‫ل‬ – ‫عام‬ ( ‫الخبرة‬ ‫و‬ ‫الذكاء‬ ) ‫كتابه‬ – ‫هنت‬ ‫مكايفر‬1961‫عام‬ -‫فلفل‬ ‫جون‬ – ‫كتبه‬ ‫عنه‬ ‫كامل‬ ‫كتاب‬ ‫صدر‬ ‫ثم‬ ، ‫م‬1963‫فازداد‬ ، ‫م‬ ‫عنه‬ ‫كتب‬ ‫ما‬ ‫أضعا ف‬ ‫ظحياته‬ ‫من‬ ‫التخيرة‬ ‫السنوات‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫كتب‬ ‫ما‬ ‫وصل‬ ‫ظحتى‬ ‫منتظمة‬ ‫زيادة‬ ‫نظرياته‬ ‫و‬ ‫ونتائجه‬ ‫ببحوثه‬ ‫الهتمام‬ ‫التجريبيين‬ ‫النفس‬ ‫علماء‬ ‫من‬ ‫جاء‬ ‫أولهما‬ : ‫الفهم‬ ‫تسوء‬ ‫أو‬ ‫الخطأ‬ ‫من‬ ‫مصدرين‬ ‫عن‬ ‫التجاهل‬ ‫هذا‬ ‫نتج‬ ‫وقد‬ ، ‫ا‬ً ‫عام‬ ‫أربعين‬ ‫من‬ ‫لكثر‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫هذا‬ ‫يصدق‬ ‫وقد‬ ، ‫المنظمة‬ ‫الملظحظة‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫الذي‬ ‫النوع‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫القصصي‬ ‫النوع‬ ‫من‬ ‫أدلته‬ ‫اعتبروا‬ ‫الذين‬ ‫بحوث‬‫بياجيه‬‫الذين‬ ‫التربية‬ ‫رجال‬ ‫من‬ ‫جاء‬ ‫الثاني‬ ‫الخطأ‬ ‫و‬ ، ‫الدقيق‬ ‫التجريب‬ ‫تخصائص‬ ‫فيها‬ ‫تتمثل‬ ‫اللظحقة‬ ‫بحوثه‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ‫المبكرة‬ ‫مادام‬ ‫أنه‬ ‫افترضوا‬‫بياجيه‬، ‫الدراتسة‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫وبسيطة‬ ‫مباشرة‬ ‫تطبيقات‬ ‫لها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫نتائجه‬ ‫فإن‬ ‫الطفال‬ ‫تفكير‬ ‫تناول‬ ‫قد‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫لجأوا‬ ‫وقد‬‫لنظرياته‬ ‫الفهم‬ ‫تسوء‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫مما‬ ‫المخل‬ ‫التبسيط‬ ‫إلى‬ . ‫وقد‬‫اهتمام‬ ‫تركز‬‫بياجيه‬‫عنه‬ ‫تصدر‬ ‫الذي‬ ‫الوليد‬ ‫مرظحلة‬ ‫من‬ ‫التحول‬ ‫تخلل‬ ‫الشخص‬ ‫على‬ ‫يطرأ‬ ‫الذي‬ ‫المعرفي‬ ‫و‬ ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫على‬ ‫نظريته‬ ‫أعطت‬ ‫وقد‬ ، ‫الماهرة‬ ‫بالفعال‬ ‫تتميز‬ ‫التي‬ ‫الرشد‬ ‫مرظحلة‬ ‫ظحتى‬ ، ‫المرتبطة‬ ‫غير‬ ‫البدائية‬ ‫الصريحة‬ ‫المنعكسة‬ ‫الفعال‬ ‫ومن‬ ، ‫المركب‬ ‫السلوك‬ ‫منشأ‬ ‫ظحول‬ ‫التفكير‬ ‫بسيكولوجية‬ ‫المهتمون‬ ‫يثيرها‬ ‫التي‬ ‫التسئلة‬ ‫على‬ ‫الجابات‬ ‫بعض‬ ‫لها‬ ‫الداعمة‬ ‫والدلة‬ ‫أن‬ ‫النظرية‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫اللفت‬‫بياجيه‬‫و‬ ‫جيزل‬ ‫فعل‬ ‫كما‬ ‫السلوك‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫بأنماط‬ ‫الزمني‬ ‫العمر‬ ‫ربط‬ ‫على‬ ‫اهتمامه‬ ‫يركز‬ ‫لم‬ ‫ف‬ ، ‫هافيجهرتست‬‫بياجيه‬‫ال‬ ‫الحياة‬ ‫لمدى‬ ‫ظحدد‬‫مراظحل‬‫تتوافر‬ ‫التي‬ ‫العقلية‬ ‫العمليات‬ ‫أنماط‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫تتحدد‬ ‫والتي‬ ‫النمو‬ ‫من‬ ‫الكبرى‬ ‫من‬ ‫البيئة‬ ‫أظحداث‬ ‫النسان‬ ‫تخللها‬ ‫من‬ ‫يفهم‬ ‫التي‬ ‫المصفاة‬ ‫بدور‬ ‫القيام‬ ‫في‬ ‫العقلية‬ ‫العمليات‬ ‫هذه‬ ‫وتفيد‬ ، ‫المختلفة‬ ‫العمار‬ ‫في‬ ‫للنسان‬ ‫الفرد‬ ‫تسلوك‬ ‫في‬ ‫ينعكس‬ ‫الذي‬ ‫الواقع‬ ‫أو‬ ‫للحقيقة‬ ‫تخاص‬ ‫بناء‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫المعرفي‬ ‫النمو‬ ‫في‬ ‫مرظحلة‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ، ‫ظحوله‬ . ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫معنى‬ : ‫يرى‬‫لدى‬ ‫المعرفي‬ ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫أن‬ – ‫فليبس‬ ‫جون‬ -‫بياجيه‬‫عمليتي‬ ‫تخلل‬ ‫من‬ ‫تحدث‬ ‫المعرفية‬ ‫البنية‬ ‫في‬ ‫تغيرات‬ : ‫عن‬ ‫عبارة‬ ، ‫فيه‬ ‫يعيش‬ ‫الذي‬ ‫للعالم‬ ‫ذكاء‬ ‫أكثر‬ ‫فهم‬ ‫بناء‬ ‫بموجبها‬ ‫الطفل‬ ‫يستطيع‬ ‫التي‬ ‫العملية‬ ‫يراها‬ _ ‫فورمان‬ _ ‫بينما‬ ، ‫المواءمة‬ ‫و‬ ‫التمثيل‬ ‫ويرى‬‫بياجيه‬‫المعرفة‬ ‫نمو‬ ‫هو‬ ‫المعرفي‬ ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫أن‬‫عند‬، ‫للعالم‬ ‫معرفته‬ ‫وطريقة‬ ، ‫المختلفة‬ ‫ظحياته‬ ‫تسنوات‬ ‫تخلل‬ ‫الطفل‬ ‫المنطق‬ ‫باتستخدام‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫للقدرة‬ ‫تدريجي‬ ‫اكتساب‬ ‫فهو‬ ‫وكذلك‬ ، ‫لديه‬ ‫المفاهيم‬ ‫و‬ ‫الفكار‬ ‫نمو‬ ‫وطريقة‬ . ‫العقلية‬ ‫البنية‬ ‫مفهوم‬ : ‫يفترض‬‫بياجيه‬‫أو‬ ‫البنية‬ ‫هذه‬ ، ‫داتخلية‬ ‫علقة‬ ‫ذات‬ ‫أنظمة‬ ‫أو‬ ‫داتخليا‬ ‫منظمة‬ ‫كليات‬ ‫هي‬ ، ‫عقلية‬ ‫تراكيب‬ ‫أو‬ ‫أبنية‬ ‫المعار ف‬ ‫أن‬ ‫ما‬ ‫المعرفي‬ ‫والنمو‬ ، ‫إيجابية‬ ‫بصورة‬ ‫الظحداث‬ ‫تنظيم‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫ويتم‬ ، ‫الظحداث‬ ‫أو‬ ‫المعلومات‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫قواعد‬ ‫هي‬ ‫التراكيب‬ ‫جوهر‬ ( ‫العقلية‬ ‫البنية‬ ‫مفهوم‬ ) ‫المفهوم‬ ‫هذا‬ ‫ويعتبر‬ ، ‫الخبرة‬ ‫على‬ ‫ظحدوثه‬ ‫في‬ ‫النمو‬ ‫هذا‬ ‫ويعتمد‬ ‫المعرفية‬ ‫البنية‬ ‫هذه‬ ‫تغير‬ ‫إل‬ ‫هو‬ ‫جان‬ ‫نظرية‬‫بياجيه‬‫مرظحلة‬ ‫إلى‬ ‫الطفولة‬ ‫مرظحلة‬ ‫من‬ ‫النسان‬ ‫تطور‬ ‫أثناء‬ ‫العقل‬ ‫داتخل‬ ‫تتكون‬ ‫افتراضية‬ ‫بنيات‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬ ،
  2. 2. ، ‫وتبلورها‬ ‫تطورها‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫لكن‬ ‫وراثي‬ ‫أتساس‬ ‫ذات‬ ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ، ‫الرشد‬‫ووظيفة‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫مهم‬ ‫بدور‬ ‫وتقوم‬ ، ‫وكفاءة‬ ‫بفاعلية‬ ‫يسلك‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫لكي‬ ‫بالفرد‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫تنظيم‬ ‫هي‬ ‫الفتراضية‬ ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫توجيه‬ ‫و‬ ‫الفرد‬ ‫تفكير‬ ‫في‬ ‫تتحكم‬ ‫البنيات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ويرى‬ ، ‫السلوك‬ ‫هذا‬ ‫يوجه‬ ‫بدقه‬ ‫منظما‬ ‫عقليا‬ ‫نظاما‬ ‫تمثل‬ ‫و‬ ‫للفرد‬ ‫بالنسبة‬ ‫التكيف‬ ‫العقلي‬ ‫بالنمو‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫هذه‬ ‫وإعادة‬ ‫بناء‬ ‫وأن‬ ، ‫للفرد‬ ‫المعرفية‬ ‫الحصيلة‬ ‫فعلية‬ ‫بصورة‬ ‫تمثل‬ ‫وهي‬ ، ‫تسلوكه‬، ‫ويؤمن‬‫بياجيه‬‫بيضاء‬ ‫صفحة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫عقله‬ ‫ليكون‬ ‫النسان‬ ‫بأن‬‫عند‬‫وإمكانات‬ ‫معينة‬ ‫باتستعدادات‬ ‫مزودا‬ ‫يكون‬ ‫بل‬ ، ‫يولد‬ ‫ما‬ ‫هما‬ ‫الوراثية‬ ‫الوتسائط‬ ‫تخلل‬ ‫الطفل‬ ‫إلى‬ ‫تنتقل‬ ‫التي‬ ‫الوراثية‬ ‫البنيات‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫هناك‬ ‫وأن‬ ، ‫النمو‬ ‫بدء‬ ‫على‬ ‫تساعده‬ ‫موروثة‬ : i. ‫الفيزيقية‬ ‫البنيات‬ : ‫به‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫على‬ ‫الكائن‬ ‫تساعد‬ ‫البنيات‬ ‫وهذه‬ ، ‫الحواس‬ ‫و‬ ‫العصبي‬ ‫والجهاز‬ ‫اليدين‬ ‫و‬ ‫العين‬ ‫البنيات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ . ii. ‫اللإرادية‬ ‫السلوكية‬ ‫الفعل‬ ‫ردود‬ : ‫تلقائيا‬ ‫تحدث‬ ‫انعكاتسات‬ ‫وهي‬‫عند‬‫مثل‬ ، ‫لبيئة‬ ‫ا‬ ‫محيط‬ ‫في‬ ‫معينة‬ ‫ظحادثة‬ ‫ظحدوث‬‫الطفل‬ ‫صراخ‬‫عند‬‫شعوره‬ ‫أو‬ ‫بالجوع‬ ‫الشعور‬ ‫بالبيئة‬ ‫المباشر‬ ‫للظحتكاك‬ ‫ظحتمية‬ ‫نتيجة‬ ‫تعتبر‬ ‫ولكنها‬ ، ‫تدريب‬ ‫أو‬ ‫تعلم‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ل‬ ‫الردود‬ ‫وهذه‬ ، ‫بالضيق‬ . ‫يرى‬ ‫كما‬‫بياجيه‬‫هما‬ ‫العقلية‬ ‫البنية‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫التنظيم‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫ينتج‬ ‫لسلوكه‬ ‫الفرد‬ ‫تنظيم‬ ‫أثناء‬ ‫أنه‬ : 1. ‫فهي‬ ، ‫المتشابهة‬ ‫الداء‬ ‫أنماط‬ ‫أو‬ ‫الفعال‬ ‫من‬ ‫لفئة‬ ‫داتخلية‬ ‫تمثيلت‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬ : ( ‫العقلية‬ ‫المخططات‬ ) ‫الجمالية‬ ‫الصور‬ ‫متكيفة‬ ‫والمخططات‬ ، ‫صريح‬ ‫أو‬ ‫ظاهر‬ ‫بنشاط‬ ‫بالقيام‬ ‫نفسه‬ ‫يلزم‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫عقلية‬ ‫تجربة‬ ‫أي‬ ، ‫الذهن‬ ‫داتخل‬ ‫شيئا‬ ‫يفعل‬ ‫أن‬ ‫للفرد‬ ‫تسمح‬ ‫الكائن‬ ‫اتستعداد‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫و‬ ، ‫المختلفة‬ ‫البيئة‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫المواءمة‬ ‫و‬ ‫التمثيل‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫عمليات‬ ‫ظحدوث‬ ‫بسبب‬ ‫ومرنة‬ ‫دائما‬ ‫المكان‬ ‫ومفاهيم‬ ، ‫ظحركية‬ ‫ظحسية‬ ‫كمخططات‬ ‫المص‬ ‫و‬ ‫الرضاعة‬ ‫ذلك‬ ‫أمثلة‬ ‫ومن‬ ، ‫الجديدة‬ ‫المشكلت‬ ‫و‬ ‫للظرو ف‬ ‫للتكيف‬ ‫العضوي‬ ، ‫التمايز‬ ‫و‬ ‫التعميم‬ ‫و‬ ‫التكرار‬ ‫بخصائص‬ ‫جميعها‬ ‫وتتميز‬ ، ‫معرفية‬ ‫كمخططات‬ ‫والعدد‬ ‫الزمان‬ ‫و‬‫البنية‬ ‫بمثابة‬ ‫تعتبر‬ ‫وهذه‬ ‫ظحركية‬ ‫الحس‬ ‫مرظحلة‬ ) ‫النمو‬ ‫من‬ ‫الوليتين‬ ‫المرظحلتين‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫تصر ف‬ ‫تحكم‬ ‫التي‬ ‫التساتسية‬‫العمليات‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫مرظحلة‬ ‫و‬ ) 2. ‫عن‬ ‫إل‬ ‫ذلك‬ ‫يتم‬ ‫ل‬ ‫ظحيث‬ ، ‫فيها‬ ‫يعيش‬ ‫التي‬ ‫به‬ ‫المحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫فكره‬ ‫إعمال‬ ‫على‬ ‫النسان‬ ‫قدرة‬ ‫بها‬ ‫ويقصد‬ : ‫العمليات‬ ‫أو‬ ‫شكلها‬ ‫من‬ ‫يغير‬ ‫كان‬ ‫الملموتسة‬ ‫بالشياء‬ ‫الخاصة‬ ‫الذهنية‬ ‫العمليات‬ ‫ببعض‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫فهو‬ ، ‫فيها‬ ‫فكره‬ ‫إعمال‬ ‫طريق‬ ‫هي‬ ‫الجمالية‬ ‫الصور‬ ‫كانت‬ ‫وإذا‬ ، ‫يدويا‬ ‫يتناولها‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫وذلك‬ ‫لخبرته‬ ‫مألوفة‬ ‫أو‬ ‫بيئته‬ ‫في‬ ‫موجودة‬ ‫الشياء‬ ‫هذه‬ ‫دامت‬ ‫ما‬ ‫ينظمها‬ ‫الفرد‬ ‫يستعملها‬ ‫التي‬ ‫التساتسية‬ ‫البنية‬ ‫هي‬ ‫العمليات‬ ‫فإن‬ ، ‫الثانية‬ ‫و‬ ‫الولى‬ ‫المرظحلتين‬ ‫أثناء‬ ‫الفرد‬ ‫تسلوك‬ ‫تحكم‬ ‫التي‬ ‫التساتسية‬ ‫البنية‬ ‫الشكلية‬ ‫العمليات‬ ‫ومرظحلة‬ ‫المحسوتسة‬ ‫العمليات‬ ‫مرظحلة‬ ‫وهما‬ ، ‫العقلي‬ ‫نموه‬ ‫من‬ ‫التخيرتين‬ ‫المرظحلتين‬ ‫أثناء‬ . ‫المعرفي‬ ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫نظرية‬ ‫عليها‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫المفاهيم‬ : ‫يرى‬‫بياجيه‬‫شبيهة‬ ‫لعملية‬ ‫تبعا‬ ‫بسرعة‬ ‫وتتبع‬ ‫تمتد‬ ‫فئة‬ ‫وهي‬ ، ‫معينة‬ ‫بيولوجية‬ ‫فئة‬ ‫من‬ ‫ينشأن‬ ‫السلوك‬ ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫أن‬ ، ‫والتكيف‬ ‫التنظيم‬ ‫هما‬ ‫ثابتتان‬ ‫وظيفتان‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫ومحور‬ ، (‫)النضج‬ ‫البيولوجي‬ ‫النمو‬ ‫مع‬ ‫ما‬ ‫ظحد‬ ‫إلى‬ ‫تتوازى‬ ‫و‬ ‫الحركي‬ ‫بالنمو‬ ‫يريد‬ ‫و‬ ‫عمله‬ ‫يستطيع‬ ‫و‬ ‫النسان‬ ‫يعرفه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫فإن‬ ‫ذلك‬ ‫وعلى‬ ، ‫للنسان‬ ‫الكلي‬ ‫السلوكي‬ ‫النمو‬ ‫تقودان‬ ‫فطريتان‬ ‫تخاصيتان‬ ‫وهما‬ ‫من‬ ‫مرظحلة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫بالفعل‬ ‫عمله‬‫مراظحل‬‫يدل‬ ‫هكذا‬ ‫و‬ ‫التكامل‬ ‫و‬ ‫التنظيم‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫درجة‬ ‫على‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يميل‬ ‫المختلفة‬ ‫عمره‬ ‫يرجع‬ ‫الفرد‬ ‫يتعلمه‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫بالضافة‬ ‫متكاملة‬ ‫مترابطة‬ ‫معرفية‬ ‫وظحدات‬ ‫من‬ ‫ويتألف‬ ‫الفرد‬ ‫لدى‬ ‫القائم‬ ‫المعرفي‬ ‫البناء‬ ‫على‬ ‫التنظيم‬ ‫جان‬ ‫يربط‬ ‫وهكذا‬ ، ‫بقاؤه‬ ‫الحي‬ ‫للكائن‬ ‫يحقق‬ ‫الذي‬ ‫الوظيفي‬ ‫أو‬ ‫البنائي‬ ‫التعبير‬ ‫هو‬ ‫التكيف‬ ‫و‬ ، ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫إلى‬ ‫جوهره‬ ‫في‬ ‫بياجيه‬‫البيولوجية‬ ‫و‬ ‫النفسية‬ ‫العمليات‬ ‫بين‬ ‫وثيقا‬ ‫ربطا‬ . ‫فرعيتين‬ ‫وظيفتين‬ ‫ويشمل‬ ، ‫الفرد‬ ‫لنمو‬ ‫الجوهري‬ ‫التساس‬ ‫يعد‬ ‫الذي‬ ‫التوازن‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫للفرد‬ ‫السلوكي‬ ‫التكيف‬ ‫ويتضمن‬ ‫و‬ ‫وفهمها‬ ‫البيئة‬ ‫أظحداث‬ ‫عن‬ ‫المعلومات‬ ‫تلقي‬ ‫عملية‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫والتمثيل‬ ، ‫المواءمة‬ ‫و‬ ‫التمثيل‬ ‫هما‬ ‫متكاملتين‬ ‫و‬ ‫متفاعلتين‬ ، ‫النشطة‬ ‫من‬ ‫الحي‬ ‫الكائن‬ ‫مخزون‬ ‫في‬ ‫بالفعل‬ ‫موجود‬ ‫معين‬ ‫نشاط‬ ‫في‬ ‫اتستخدامها‬‫نجح‬ ‫إذا‬ ‫إل‬ ‫يحدث‬ ‫ل‬ ‫التستخدام‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ ‫وهذا‬
  3. 3. ‫المرءن فين إحداثن التكاملن بينن الخبراتن الجديدةن ون الخبراتن السابقةن لديهن ،ن بينمان التمثيلن ليسن إلن نصف‬ ‫ن‬‫ن عمليةن التكيفن ،ن أمان نصفها‬ ‫ن‬ ، ‫ن الخرن فهون المواءمةن التين تعنين إضافةن أنشطةن جديدةن فين ذخيرةن الكائنن العضوين أون تعديلن أنشطتهن القائمةن استجابةن لظروفن البيئةن‬ ‫ن فنحنن نتغيرن نتيجةن للخبرةن الجديدةن ون النضجن البيولوجين المستمرن ،ن ون نتيجةن لذلكن نتكيفن للمواقفن الجديدةن التين يمكنن تمثيلهان فين بنى‬ ‫ن معرفيةن قائمةن بالفعلن وذلكن بتعديلن هذهن البنىن فينان ،ن أين بالمواءمةن معن هذهن الخبرةن الجديدةن ،ن وعلىن الرغمن منن أنن هذهن العملية‬ ‫ن تدريجيةن فين معظمن الحالتن ،ن إلن أنهان تظهرن أحيانان فين بعضن الفتراتن بشكلن يؤدين فيهان الرثرن المستمرن للمواءماتن المتتابعةن إلى‬ ‫إنتاجن إعادةن تنظيمن للبنىن المعرفيةن يتسمن بالمفاجأةن ون الجدةن النسبيتينن ،ن وهذهن القفزاتن تميزن النتقالن السريعن بينن‬‫مراحل‬‫ن النمون الكبرى‬ ‫ن‬ ‫فين نظريةن‬‫بياجيه‬ ‫ن ،ن كمان أنن النمون النفسين يتضمنن‬‫عند‬ ‫ن جانن‬‫بياجيه‬‫ن مايلي‬ ‫:ن‬ ‫.ن زيادةن فين الوعين ن ن ن ن ن ن ن .1ن ن ن ن ن‬ ‫.ن تعلمن إدراكن الذاتن فين علقتهان بالخرينن ن ن ن ن ن ن ن .2ن ن ن ن ن‬ ‫.ن تعلمن فهمن الحداثن التين تقعن فين البعادن الزمانيةن ون المكانيةن للخبرةن ن ن ن ن ن ن ن .3ن ن ن ن ن‬ ‫.ن اكتسابن القدرةن علىن التكيفن للتغيرن ن ن ن ن ن ن ن .4ن ن ن ن ن‬ ‫ن وخللن هذهن العمليةن ينمون الحساسن بالتقانن ،ن أين الحساسن بكونهن مشاركن فعالن فين مسارن نموهن وموجهن لهن ،ن كمان أنن المستوى‬ ‫النفسين‬‫عند‬ ‫ن‬‫بياجيه‬‫ن يتميزن عنن كلن منن المستوىن البيولوجين ون الجتماعين ،ن فبالرغمن منن أنن كليهمان يسهمن فين النمون النفسين إلن أن‬ ‫ن‬ ‫ن عمليةن التفاعلن تنتجن مستوىن منن النشاطن لن يمكنن اختزالهن إلىن البيولوجيان أون البيئةن الجتماعيةن تمامان ،ن فالوعين النفسين هون خاصية‬ ‫.ن ناتجةن عنن التفاعلن بينن البيولوجين ون الجتماعي‬ ‫:ن ومنن ذلكن يمكنن تحديدن المفاهيمن ون المبادئن التين ترتكزن عليهان نظريةن النمون العقلين المعرفين كمان بلي‬ ‫:ن )ن التمثيلن )ن الستيعابن ن ن ن ن ن ن ن .1ن ن ن ن‬ ‫ن ويقصدن بهن تلكن العمليةن التين يأخذن فيهان الفردن الحوادثن الخارجيةن والخبرةن ون توحدهان معن أنظمتهان القائمةن بالفعلن ،ن وبتعبيرن آخرن هو‬ ‫ن العمليةن التين بواسطتهان تتوحدن عناصرن البيئةن معن البناءن المعرفين للطفلن ،ن وكلمةن تمثلن تشيرن إلىن تكيفن المثيراتن الخارجيةن مع‬ ‫ن تراكيبن الفردن الداخليةن العقليةن ،ن وهون عمليةن نشطةن تتسمن بالتحليلن ون الدراكن المنطقين علىن أساسن أنهان محاولةن لتلبيسن الخبرةن في‬ ‫.ن أنسقهن معرفيةن موجودة‬ ‫:ن )ن المواءمةن أون الملءمةن )ن التعديلن ن ن ن ن ن ن ن .2ن ن ن ن‬ ‫ن وتمثلن العنصرن الثانين لعمليةن التكيفن ،ن إلن أنهان عكسن العنصرن الولن ،ن فإذان كانن الفردن بالنسبةن للتمثلن يغيرن منن الشيءن الخارجي‬ ‫ن حتىن يتناسبن معهن ،ن فإنهن يغيرن منن نفسهن فين مرحلةن المواءمةن حتىن يتناسبن معن الشيءن الخارجين ،ن وبرين –ن فلفيلن –ن أنن كلمة‬ ‫ن مواءمةن تشيرن إلىن العمليةن العكسيةن أون المتممةن لتكيفن هذهن التراكيبن العقليةن معن تراكيبن هذهن المثيراتن نفسهان ،ن والتلمؤمن كمان يرى‬ ‫بياجيه‬‫ن هون تعديلن التراكيبن حتىن يمكنن للمعلوماتن التين لن تتسقن معن التراكيبن القائمةن التكاملن نعهان أون فهمها‬ ‫.ن‬ ‫:ن التكيفن ن ن ن ن ن ن ن .3ن ن ن ن‬ ‫ويمثلن اتجاهان فطريان لدىن كلن الفرادن ،ن ويضمن عنصرينن همان التمثلن ون المواءمةن ،ن ويرىن‬‫بياجيه‬‫ن أنن التكيفن هون نتيجةن للتوازنن بين‬ ‫ن‬ ‫التمثلن ون المواءمةن ،ن فالفردن‬‫عند‬‫مان يتعرضن لخبرةن مان ،ن فإنهن أمان يتمثلهان أون يتلئمن معهان ،ن فإذان وحدن هذهن الخبرةن معن إحدىن الصور‬ ‫ن‬ ‫ن الجماليةن لديهن يكونن قدن تمثلهان ،ن وفين حالن صعوبةن الخبرةن بدرجةن عدمن استطاعةن الفردن تمثلهان بصورةن مباشرةن ،ن يقومن الفردن بإعادة‬ ‫ن ن تركيبن أون بناءن نظامن فهمهن للعالمن حتىن يتكيفن معن هذهن الخبرةن الجديدة‬ ‫:ن التوازنن ن ن ن ن ن ن ن .4ن ن ن ن‬
  4. 4. ‫ن لكين يتمن التكيفن لن بدن منن وجودن توازنن بينن الفردن ون بينن البيئةن ،ن فتكيفن الفردن معن البيئةن يتضمنن عمليةن توازنن بينن نشاطهن على‬ ‫البيئةن ونشاطن البيئةن عليهن ،ن ويجبن أنن يكونن هناكن توازنن بينن هذينن التجاهينن حتىن يتمن التكيفن ،ن ويرىن‬‫بياجيه‬‫ن أنن التوازنن هو‬ ‫ن‬ ‫التفاعلن بينن الفردن ون البيئةن ،ن كمان أنن التكيفن المعرفين يكونن نتيجةن التوازنن بينن التمثلن ون المواءمةن ،ن و‬‫عند‬‫ن انتقالن الفردن منن مرحلة‬ ‫ن‬ ‫ن إلىن مرحلةن أخرىن يحاولن الوصولن إلىن حالةن منن التوازنن بينن التمثلن ون المواءمة‬ ‫:ن )ن الصورن الجماليةن )ن المخططاتن العقليةن ن ن ن ن ن ن .5ن ن ن ن‬ ‫ن وهين عبارةن عنن تكوينن عقلين افتراضين يسمحن بتصنيفن ون تنظيمن المعلوماتن الجديدةن ،ن وهين عبارةن عنن طريقةن أون أسلوبن ينظر‬ ‫ن الطفلن بهان إلىن العالمن ،ن أون هين طريقةن يتمثلن بهان الطفلن العالمن بصورةن عقليةن ،ن والصورةن الجماليةن هين نمطن منن الفعالن أون التفكير‬ ‫ن يتمن بنائهن أون تكوينهن عنن طريقن التكرارن فين مواقفن مشابهةن ،ن وتستلزمن الصورةن الجماليةن استثارةن بيئيةن لكين تحدثن ،ن وتعتمد‬ ‫الصورن الجماليةن التين تتكونن فين ال‬‫مراحل‬‫ن العقليةن المعرفيةن المختلفةن علىن سابقاتهان التين تكونتن خللن ال‬‫مراحل‬‫ن السابقة‬ ‫.ن‬ ‫:ن التنظيمن ن ن ن ن ن ن ن .6ن ن ن ن‬ ‫ن وهون اتجاهن فطرين لدىن الفرادن تجعلهمن يقومونن بالربطن بينن الصورن الجماليةن بشكلن أكثرن كفاءةن ،ن فالصورن الجماليةن الوليةن لدى‬ ‫ن الطفلن تترابطن ون يعادن تنظيمهان منن جديدن ،ن وينتجن عنن ذلكن نظامن مترابطن للتراكيبن العقليةن العلىن ،ن إذن أنهن معن اكتسابن أين صورة‬ ‫.ن إجماليةن جديدةن تندمجن هذهن الصورةن معن الصورن القائمةن بالفعل‬ ‫:ن المرحلةن ن ن ن ن ن ن ن .7ن ن ن ن‬ ‫ويراهان‬‫بياجيه‬ ‫ن علىن أنهان خطوةن فين طريقن النمون تضمن عددان منن المكتسباتن التين يقومن نظامهان علىن التوافقن معن‬‫مراحل‬‫ن السنن التي‬ ‫ن‬ ‫ن يجتازهان الفردن ،ن والتين تعكسن كلن مرحلةن منهان مدىن اتحادن المكتسباتن الجديدةن معن سابقاتهان اتحادان يؤدين إلىن نشوءن التراكيبن العقلية‬ ‫ن التين تتميزن كلن منهان بخصائصن معينةن تتفقن معن مرحلةن العمرن العقلين التين يجتازهان الطفلن ،ن كمان أنن كلن تركيبن سابقن فيهان يندمجن مع‬ ‫التركيبن التالين لهن ،ن ويترتبن علىن ذلكن أنن كلن مرحلةن تتميزن عنن الخرىن بتركيبن جامعن ،ن ومفهومن ال‬‫مراحل‬ ‫ن‬‫عند‬ ‫ن جانن‬‫بياجيه‬‫ن هو‬ ‫ن‬ ‫.ن مفهومن تجميعين ،ن فالمرحلةن السابقةن لن تلغين سابقتهان ون إنمان تحتويهان ون تطورن فيها‬ ‫:ن التتابعن ن ن ن ن ن ن ن .8ن ن ن ن‬ ‫يرىن‬‫بياجيه‬‫ن أنن الطفالن يسيرونن فين سلسلةن منن ال‬‫مراحل‬‫ن لن يختلفن نظامهان ،ن وبالرغمن منن أنهن يرىن أنن الطفالن يصلونن إلىن كل‬ ‫ن‬ ‫ن مرحلةن فين أوقاتن مختلفةن ،ن إلن أنهن يرىن أنهمن يسيرونن بنفسن النظامن لن يخلونن بهن ،ن وهذان يعنين أنن كلن الطفالن فين كلن الثقافات‬ ‫ن ينمونن عقليان بنفسن الطريقةن ،ن وأنهمن جميعان يبدأونن منن نفسن النقطةن ون يسيرونن بنفسن تتابعن الخطواتن ،ن إلن أنهمن يختلفونن فين سرعة‬ ‫.ن النمون ،ن ولكنن لن يوجدن منهمن منن يتخطىن أين مرحلةن ولن يمرن بهان ،ن أون يتبعن طريقةن أخرىن فين النمو‬ ‫:ن العواملن المؤرثرةن فين النمون العقلي‬ ‫ن هناكن مجموعةن منن العواملن التين تؤرثرن علىن النمون العقلين للطفلن ون تعملن أون تساهمن بشكلن مباشرن فين انتقالهن منن مرحلةن لخرىن من‬ ‫مراحل‬‫ن نموهن العقلين …ن ومنن أهمن هذهن العوامل‬ ‫:ن‬ ‫:ن النضجن ن ن ن ن ن ن ن .1ن ن ن ن‬ ‫ن ويشيرن هذان المصطلحن إلىن عملياتن النمون الطبيعين التلقائين التين يشتركن فيهان جميعن الفرادن ،ن والذين ينتجن عنهان حدوثن تغيرات‬ ‫منتظمةن فين سلوكن الفردن سواءن وجدتن خبرةن سابقةن أمن لمن توجدن ،ن بمعنىن أنهن أمرن تقررهن الورارثةن ،ن ويعتبرن النضجن‬‫عند‬ ‫ن‬‫بياجيه‬‫ن من‬ ‫ن‬ ‫العواملن المهمةن فين عمليةن النمون ،ن ف‬‫بياجيه‬‫ن يربطن بينن النضجن الجسمين والنضجن العقلين ،ن ويرىن أنن قدرةن الطفلن علىن التفكيرن تزداد‬ ‫ن‬ ‫بازديادن نضجهن ،ن كمان أنهن يرىن أنن ترتيبن هذهن ال‬‫مراحل‬‫ن رثابتن ون موجودن فين كلن المجتمعاتن ،ن ولكنن الختلفن يكونن فقطن فين المدى‬ ‫ن‬ ‫.ن الزمنين لكلن فترة‬
  5. 5. 2. ‫المادية‬ ‫الخبرة‬ : ‫ذهنية‬ ‫صورة‬ ‫رسم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫عنها‬ ‫المعلومات‬ ‫بعض‬ ‫أخذ‬ ‫و‬ ، ‫بيئته‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫اليشياء‬ ‫مع‬ ‫الفرد‬ ‫تفاعل‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫وهي‬ ‫فهي‬ ‫كذلك‬ ، ‫ذهنه‬ ‫في‬ ‫الموجودات‬ ‫لهذه‬ ‫مجردة‬‫حوله‬ ‫من‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫الموجودات‬ ‫أو‬ ‫اليشياء‬ ‫أداء‬ ‫بأسلوب‬ ‫الطفل‬ ‫معرفة‬ ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫اليشياء‬ ‫تفحص‬ ‫و‬ ‫التجوال‬ ‫و‬ ‫الحركة‬ ‫من‬ ‫يتمكن‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬ ‫جسميا‬ ‫ينمو‬ ‫فالطفل‬ ، ‫المادية‬ ‫بالخبرة‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫عامل‬ ‫معها‬ ‫وتفاعله‬ ، ‫الطفل‬ ‫نضج‬ ‫زيادة‬ ‫مع‬ ‫القابلية‬ ‫هذه‬ ‫تزداد‬ ‫و‬ ، ‫له‬ ‫المجاورة‬ ‫اليشياء‬ ‫تفحص‬ ‫و‬ ‫للستكشاف‬ ‫القابلية‬ ‫هذه‬ ‫تزداد‬ ‫و‬ ، ‫له‬ ‫المجاورة‬ ‫الرياضية‬ ‫للبنية‬ ‫تمثل‬ ‫دائما‬ ‫تتضمن‬ ‫فهي‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ، ‫المنطقية‬ ‫الرياضية‬ ‫الخبرة‬ ‫عن‬ ‫لتمييزها‬ ‫المادية‬ ‫بالخبرة‬ ‫الخبرة‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬ ‫المنطقية‬ . 3. ‫المنطقية‬ ‫الرياضية‬ ‫الخبرة‬ : ‫و‬ ‫عدها‬ ‫و‬ ‫تصنيفها‬ ‫أو‬ ‫ذاتها‬ ‫اليشياء‬ ‫أداء‬ ‫معرفة‬ ‫الطفل‬ ‫فمحاولت‬ ، ‫المادية‬ ‫الخبرة‬ ‫تكوين‬ ‫بعد‬ ‫الخبرات‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫ويأتي‬ ‫كل‬ ، ‫بينها‬ ‫علاقات‬ ‫إيجاد‬ ‫أو‬ ‫المشتركة‬ ‫الصفات‬ ‫ذات‬ ‫اليشياء‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫التعميمات‬ ‫ببعض‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫الطفل‬ ‫يمكن‬ ‫ترتيبها‬ ‫خبرته‬ ‫في‬ ‫مرت‬ ‫التي‬ ‫للموااقف‬ ‫مشابهة‬ ‫جديدة‬ ‫موااقف‬ ‫و‬ ‫أخرى‬ ‫حالت‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫الستفادة‬ ‫يستطيع‬ ‫عقلية‬ ‫بنية‬ ‫الطفل‬ ‫لدى‬ ‫يكون‬ ‫ذلك‬ ‫اقبل‬ ‫من‬‫المنطقية‬ ‫الرياضية‬ ‫الخبرة‬ ‫نتيجة‬ ‫هي‬ ‫تكونت‬ ‫التي‬ ‫البنية‬ ‫وهذه‬ ، . 4. ‫الجتماعي‬ ‫النقل‬ : ‫ويعتبر‬ ‫و‬ ، ‫الجتماعية‬ ‫الخبرة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫التفاعل‬ ‫هذا‬ ، ‫المجتمع‬ ‫أفراد‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫يحيطون‬ ‫ممن‬ ‫الخرين‬ ‫مع‬ ‫الفرد‬ ‫تفاعل‬ ‫به‬ ‫ويقصد‬ ‫يقوم‬ ‫فهو‬ ، ‫الذاتية‬ ‫يشديد‬ ‫يكون‬ ‫الولى‬ ‫عمره‬ ‫سنوات‬ ‫في‬ ‫فالطفل‬ ، ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫لبناء‬ ‫أساسيا‬ ‫يشرطا‬ ‫الجتماعي‬ ‫التأثير‬ ‫أو‬ ‫النقل‬ ‫رأيه‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫و‬ ، ‫الخاص‬ ‫بمنظاره‬ ‫يراها‬ ‫بل‬ ‫بموضوعية‬ ‫اليشياء‬ ‫يرى‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫ل‬ ‫و‬ ، ‫للغاية‬ ‫أنانية‬ ‫و‬ ‫فردية‬ ‫دللة‬ ‫ذات‬ ‫بعمليات‬ ‫الخرين‬ ‫مع‬ ‫تماما‬ ‫يتفق‬ ‫به‬ ‫يفكر‬ ‫أو‬ ‫يقوله‬ ‫ما‬ ‫و‬ ، ‫رأيه‬ ‫غير‬ ‫رأي‬ ‫يوجد‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫دائما‬ ‫الصواب‬ ‫هو‬ . 5. ‫التزان‬ : ‫ندرك‬ ‫أن‬ ‫علينا‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫مما‬ ‫بداخله‬ ‫الخرى‬ ‫العوامل‬ ‫يتضمن‬ ‫فهو‬ ، ‫العقلي‬ ‫النمو‬ ‫على‬ ‫المؤثرة‬ ‫العوامل‬ ‫أهم‬ ‫يعتبر‬ ‫وهذا‬ ‫الخرى‬ ‫العوامل‬ ‫عن‬ ‫منفصل‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫العامل‬ ‫هذا‬‫و‬ ،‫بياجيه‬‫أو‬ ‫التزان‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫صورة‬ / ‫بأنه‬ ‫اقال‬ ‫للذكاء‬ ‫تعريفاته‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫إليه‬ ‫تميل‬ ‫و‬ ، ‫اتزان‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫عادة‬ ‫تكون‬ ‫الذهنية‬ ‫الفرد‬ ‫طبيعة‬ ‫أن‬ ‫يرى‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ، ‫العقلية‬ ‫البنيات‬ ‫كل‬ ‫نحوه‬ ‫تميل‬ ‫التي‬ ‫الموازنة‬ ‫ربط‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التوازن‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫الفرد‬ ‫يعمل‬ ‫و‬ ، ‫خارجية‬ ‫مثيرات‬ ‫وجود‬ ‫بسبب‬ ‫عادة‬ ‫التوازن‬ ‫يختل‬ ‫و‬ ، ‫التوازن‬ ‫هذا‬ ‫اختل‬ ‫عملية‬ ‫تتضمن‬ ‫و‬ ، ‫الخارجية‬ ‫المثيرات‬ ‫تلك‬ ‫بها‬ ‫تأتي‬ ‫التي‬ ‫الخبرات‬ ‫و‬ ‫بالمعلومات‬ ‫يحتويها‬ ‫التي‬ ‫القديمة‬ ‫الخبرات‬ ‫ة‬ ‫المعلومات‬ ‫هي‬ ‫الستجابات‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫التزان‬ : § ‫مرة‬ ‫لول‬ ‫الطفل‬ ‫له‬ ‫يتعرض‬ ‫الذي‬ ‫المثير‬ ‫عن‬ ‫جديدة‬ ‫فكرة‬ ‫تكوين‬ ‫ويعني‬ : ‫التمثل‬ . § ‫المثير‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫الذهن‬ ‫في‬ ‫موجودة‬ ‫سابقة‬ ‫فكرة‬ ‫تعديل‬ ‫ويعني‬ : ‫المواءمة‬ . ‫مراحل‬‫العقلي‬ ‫النمو‬ : ‫جان‬ ‫يصنف‬‫بياجيه‬‫و‬ ‫فترات‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫العقلي‬ ‫النمو‬‫مراحل‬‫أربع‬ ‫إلى‬ ‫النمو‬ ‫ينقسم‬ ‫الفترات‬ ‫حيث‬ ‫فمن‬ ،‫مراحل‬‫هي‬ ‫رئيسية‬ : 1. ‫الحركية‬ ‫الحسية‬ ‫المرحلة‬ : ‫البدائي‬ ‫التمييز‬ ‫و‬ ، ‫البسيط‬ ‫السلوك‬ ‫أنماط‬ ‫بين‬ ‫التآزر‬ ‫المميزة‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫مهارات‬ ‫ومن‬ ، ‫الثاني‬ ‫العام‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫الولدة‬ ‫من‬ ‫وتبدأ‬ ‫السم‬ ‫بهذا‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تسمية‬ ‫وسبب‬ ، ‫المادي‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫استمرارها‬ ‫و‬ ‫اليشياء‬ ‫وجود‬ ‫بدوام‬ ‫الوعي‬ ‫و‬ ، ‫الغايات‬ ‫و‬ ‫الوسائل‬ ‫بين‬
  6. 6. ‫جان‬ ‫ويقسم‬ ، ‫الفم‬ ‫في‬ ‫الصبع‬ ‫وضع‬ ‫مثل‬ ‫الحركات‬ ‫و‬ ‫الحواس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أول‬ ‫العالم‬ ‫يكتشف‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يعود‬‫بياجيه‬‫هذه‬ ‫ست‬ ‫إلى‬ ‫المرحلة‬‫مراحل‬‫وال‬ ، ‫تدريجيا‬ ‫خللها‬ ‫الطفل‬ ‫انتقال‬ ‫ويكون‬ ‫فرعية‬‫مراحل‬‫هي‬ i. ‫الول‬ ‫الشهر‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫الطفل‬ ‫ميلد‬ ‫من‬ ) ‫المنعكسات‬ ‫استخدام‬ ) : ‫لحظ‬ ‫واقد‬ ( ‫…الخ‬ ‫البدني‬ ‫النشاط‬ ، ‫الخراج‬ ، ‫الرضاعة‬ ، ‫المص‬ ) ‫الوراثية‬ ‫المخططات‬ ‫الطفل‬ ‫يمارس‬ ‫وفيها‬‫بياجيه‬‫الشهر‬ ‫في‬ ‫صور‬ ‫بعض‬ ‫تظهر‬ ‫كذلك‬ ، ‫المخططات‬ ‫لهذه‬ ‫اليجابي‬ ‫الستخدام‬ ‫إلى‬ ‫السلبي‬ ‫الستخدام‬ ‫من‬ ‫تحول‬ ‫حدوث‬ ‫الطفل‬ ‫حياة‬ ‫من‬ ‫الول‬ ‫أكثر‬ ‫تصبح‬ ‫و‬ ‫الفطرية‬ ‫المنعكسة‬ ‫الفعال‬ ‫تعديل‬ ‫بوادر‬ ‫تظهر‬ ‫كما‬ ، ‫المخططات‬ ‫لهذه‬ ‫جديدة‬ ‫مثيرات‬ ‫و‬ ‫الستجابات‬ ‫بين‬ ‫اليشتراط‬ ‫المواءمة‬ ‫و‬ ‫التمثيل‬ ‫بين‬ ‫التمايز‬ ‫يتم‬ ‫ل‬ ‫فيها‬ ‫و‬ ، ‫جاهزة‬ ‫حركية‬ ‫حسية‬ ‫ذخيرة‬ ‫على‬ ‫بالتمرين‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تتميز‬ ‫و‬ ، ‫بالتعلم‬ ‫فعالية‬ . ii. ‫يشهور‬ ‫أربع‬ ‫حتى‬ ‫واحد‬ ‫يشهر‬ ‫من‬ ) ‫البدائية‬ ‫الدائرية‬ ‫الفعل‬ ‫ردود‬ ) : ‫الوراثية‬ ‫المخططات‬ ‫الطفل‬ ‫يكرر‬ ‫حيث‬ ، ‫للستجابات‬ ‫اللي‬ ‫التكرار‬ ‫أو‬ ‫الولية‬ ‫الدائرية‬ ( ‫الستجابات‬ ) ‫الرجاع‬ ‫مرحلة‬ ‫وهي‬ ‫اقادرة‬ ‫عديدة‬ ‫مثيرات‬ ‫تنشأ‬ ‫و‬ ، ‫الصلية‬ ‫المخططات‬ ‫على‬ ‫تعديلت‬ ‫تظهر‬ ‫حتى‬ ‫مرات‬ ‫عدة‬ ‫وتركه‬ ‫بالشيء‬ ‫يمسك‬ ‫كأن‬ ‫عديدة‬ ‫مرات‬ ‫يسمعها‬ ‫التي‬ ‫الصوات‬ ‫و‬ ، ‫إليها‬ ‫يصل‬ ‫أن‬ ‫يمكنه‬ ‫الطفل‬ ‫يراها‬ ‫التي‬ ‫فاليشياء‬ ، ‫المخططات‬ ‫بين‬ ‫التآزر‬ ‫يظهر‬ ‫و‬ ، ‫إحداثها‬ ‫على‬ ‫التمايز‬ ‫في‬ ‫المواءمة‬ ‫و‬ ‫التمثيل‬ ‫عمليتا‬ ‫تبدأ‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ، ‫مصدرها‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ . iii. ‫يشهور‬ ‫ثمان‬ ‫سن‬ ‫حتى‬ ‫يشهور‬ ‫أربع‬ ‫سن‬ ‫من‬ ) ‫الثانوية‬ ‫الدائرية‬ ‫الفعل‬ ‫ردود‬ ) : ،‫الثار‬ ‫تواقع‬ ‫و‬ ‫المقصودة‬ ‫الحركات‬ ‫علمات‬ ‫بعض‬ ‫تظهر‬ ‫وفيها‬ ، ‫نتيجة‬ ‫حدوث‬ ‫ينتظر‬ ‫و‬ ‫معينة‬ ‫استجابة‬ ‫إصدار‬ ‫الطفل‬ ‫يتعلم‬ ‫وفيها‬ ‫اقصيرا‬ ‫بحثا‬ ‫ويبحث‬ ، ‫المألوفة‬ ‫و‬ ‫الغريبة‬ ‫اليشياء‬ ‫بين‬ ‫يميز‬ ‫و‬ ‫تحريكها‬ ‫ويحاول‬ ‫جسمه‬ ‫نطاق‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫بأيشياء‬ ‫الهتمام‬ ‫يظهر‬ ‫وفيها‬ ‫وتظهر‬ ، ‫العمق‬ ‫إدراك‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫مما‬ ‫الخر‬ ‫البعض‬ ‫دون‬ ‫اليشياء‬ ‫بعض‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫يحاول‬ ‫و‬ ، ‫الغائب‬ ‫الشيء‬ ‫عن‬ ‫المحاكاة‬ ‫بدايات‬ . iv. ‫الول‬ ‫العام‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫يشهور‬ ‫ثمان‬ ‫من‬ ) ‫الثانوية‬ ‫الجمالية‬ ‫الصورة‬ ‫اتساق‬ ) : ‫و‬ ‫الذات‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫و‬ ، ‫الغايات‬ ‫و‬ ‫الوسائل‬ ‫بين‬ ‫إضافية‬ ‫تمييزات‬ ‫الطفل‬ ‫يكتسب‬ ‫وفيها‬ ،‫المتعلمة‬ ‫المخططات‬ ‫مرحلة‬ ‫وتعتبر‬ ‫يمكن‬ ‫و‬ ، ‫آخر‬ ‫يتبع‬ ‫اقد‬ ‫ما‬ ‫حدثا‬ ‫أن‬ ‫ويتعلم‬ ، ‫الذات‬ ‫حول‬ ‫الشديد‬ ‫التمركز‬ ‫عن‬ ‫البعد‬ ‫و‬ ، ‫الحقيقة‬ ‫و‬ ‫الوااقع‬ ‫مفهوم‬ ‫ظهور‬ ‫يبدأ‬ ‫و‬ ، ‫العالم‬ ‫الجديدة‬ ‫الستجابات‬ ‫إحدى‬ ‫يحاكي‬ ‫أن‬ . v. ‫من‬ ) ‫الثالثة‬ ‫الدائرية‬ ‫الفعل‬ ‫ردود‬12‫حتى‬ ‫يشهرا‬18‫يشهرا‬ ) : ‫بالجدة‬ ‫اهتماما‬ ‫الطفل‬ ‫يظهر‬ ‫وفيها‬ ، ‫التجريب‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫الذي‬ ‫التكرار‬ ‫تعني‬ ‫و‬ ، ‫الثالثة‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫الدائرية‬ ‫الرجاع‬ ‫مرحلة‬ ‫وهي‬ ‫وزيادة‬ ‫التجريب‬ ‫نحو‬ ‫وإيجابية‬ ‫اقصدا‬ ‫و‬ ‫نشاطا‬ ‫اكثر‬ ‫اتجاهات‬ ‫ويظهر‬ ، ‫الحركات‬ ‫هذه‬ ‫ويرااقب‬ ‫حركاته‬ ‫من‬ ‫ينوع‬ ‫كما‬ ، ‫ذاتها‬ ‫في‬ ‫التجريب‬ ‫من‬ ‫بنوع‬ ‫الجديدة‬ ‫اليشياء‬ ‫يستطلع‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫الحقيقة‬ ‫و‬ ‫الشيء‬ ‫و‬ ‫الموضوع‬ ‫و‬ ‫الوااقع‬ ‫مفهوم‬ ‫نمو‬ ‫محددة‬ ‫لغاية‬ ‫للوصول‬ ‫ما‬ ‫وسيلة‬ ‫استخدام‬ ‫يتعلم‬ ‫وفيها‬ ، ‫فيها‬ ‫الجدة‬ ‫جوانب‬ ‫عن‬ ‫بحثا‬ . vi. ‫سن‬ ‫من‬ ) ‫التفكير‬ ‫بداية‬18‫الثاني‬ ‫العام‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫يشهرا‬ ) : ‫يظهر‬ ‫كما‬ ، ‫لليشياء‬ ‫اللفظية‬ ‫التمثيلت‬ ‫أو‬ ‫المفاهيم‬ ‫تكوين‬ ‫الطفل‬ ‫على‬ ‫يسهل‬ ‫مما‬ ‫اللغة‬ ‫تنمو‬ ‫ففيها‬ ، ‫المخططات‬ ‫تمثيل‬ ‫مرحلة‬ ‫وهي‬ ‫مشكلت‬ ‫حل‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫ويستطيع‬ ، ‫والحداث‬ ‫العمال‬ ‫ذاكرة‬ ‫تنمو‬ ‫كما‬ ، ‫المرجأة‬ ‫الستجابات‬ ‫لمشكلت‬ ‫اتقانا‬ ‫فيها‬ ‫الطفل‬ ‫ويبتكر‬ ، ‫السباب‬ ‫ويستنتج‬ ، ‫الهدف‬ ‫عن‬ ‫مؤاقتا‬ ‫البعد‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫أدى‬ ‫ولو‬ ‫حتى‬ ‫العائق‬ ‫حول‬ ‫بالدوران‬ ‫وذلك‬ ‫النعطاف‬ ‫و‬ ‫اللتفاف‬ ‫مختلف‬ ‫سياق‬ ‫في‬ ‫تعلمه‬ ‫تم‬ ‫لما‬ ‫جديدة‬ ‫تطبيقات‬ . 2. ‫العمليات‬ ‫اقبل‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ :
  7. 7. ‫جان‬ ‫يصنف‬‫بياجيه‬‫فترتين‬ ‫إلى‬ ‫ينقسم‬ ‫والذي‬ ، ‫العمليات‬ ‫ماقبل‬ ‫طور‬ ‫بأنه‬ ‫سنوات‬ ‫سبع‬ ‫سن‬ ‫وحتى‬ ‫سنتين‬ ‫سن‬ ‫من‬ ‫النمو‬ ‫طور‬ ‫هما‬ ‫رئيسيتين‬ : i. ‫الردراكي‬ ‫الفكر‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ) ‫المفاهيم‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫فترة‬ ) ‫ما‬ ‫وهذا‬ ، ‫الفئة‬ ‫ومفهوم‬ ‫الشيء‬ ‫مفهوم‬ ‫بين‬ ‫متوسطة‬ ‫منزلة‬ ‫في‬ ‫بأنه‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫ويتميز‬ ، ‫سنوات‬ ‫أربع‬ ‫حتى‬ ‫سنتين‬ ‫من‬ ‫يسميه‬‫بياجيه‬‫عن‬ ‫يختلف‬ ‫التفكير‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫وهو‬ ، ‫الخاص‬ ‫إلى‬ ‫الخاص‬ ‫من‬ ‫التحولي‬ ‫التفكير‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫بأنه‬ ‫ويتميز‬ ، ‫المفهوم‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫قياس‬ ‫باستخدام‬ ‫التفكير‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫وهو‬ ، ‫العام‬ ‫إلى‬ ‫الخاص‬ ‫من‬ ‫الستقرائي‬ ‫والتفكير‬ ، ‫الخاص‬ ‫إلى‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫الستنباطي‬ ‫التفكير‬ ‫تختلف‬ ‫خاصية‬ ‫وهي‬ ‫الذات‬ ‫حول‬ ‫التمركز‬ ‫خاصية‬ ‫وهي‬ ‫المرحلة‬ ‫لهذه‬ ‫أخرى‬ ‫خاصية‬ ‫هناك‬ ‫كذلك‬ ، ( ‫الجزئي‬ ‫التشابه‬ ) ‫التماثل‬ ، ‫الخرين‬ ‫منظور‬ ‫عن‬ ‫الشخصي‬ ‫منظورة‬ ‫تمييز‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫قدرة‬ ‫عدم‬ ‫صورة‬ ‫في‬ ‫يظهر‬ ‫حيث‬ ‫السابق‬ ‫الطور‬ ‫في‬ ‫سائدا‬ ‫كان‬ ‫عما‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫المفاهيم‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ‫فترة‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫تفكير‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫البيئة‬ ‫و‬ ‫الذات‬ ‫بين‬ ‫الخلط‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫الرضاعة‬ ‫طور‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫بينما‬ ‫الذهنية‬ ‫التمثيلت‬ ‫ومعظم‬ ، ‫الحداث‬ ‫و‬ ‫اليشياء‬‫عند‬‫سواء‬ ، ‫ماردية‬ ‫فيزيائية‬ ‫كوقائع‬ ‫الحداث‬ ‫و‬ ‫اليشياء‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫ردائما‬ ‫تشير‬ ‫ه‬ ‫فالعصا‬ ، ‫اليشارات‬ ‫أو‬ ‫الرموز‬ ‫الذهني‬ ‫التمثيل‬ ‫عمليات‬ ‫في‬ ‫استخدم‬‫عند‬‫فقد‬ ‫العمر‬ ‫به‬ ‫يتقدم‬ ‫وحينما‬ ‫البندقية‬ ‫إلى‬ ‫ترمز‬ ‫الطفل‬ ‫كاملة‬ ‫عدوانية‬ ‫عملية‬ ‫على‬ ‫لتدل‬ ‫الكلمة‬ ‫يستخدم‬ . ii. ‫مرحلة‬‫الحدسي‬ ‫التفكير‬ ‫محكوما‬ ‫يظل‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ، ‫السابقة‬ ‫المرحلة‬ ‫نقائص‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫من‬ ‫الطفل‬ ‫يتحرر‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ، ‫سنوات‬ ‫سبع‬ ‫حتى‬ ‫أربع‬ ‫من‬ ‫ويرى‬ ، ‫الردراك‬ ‫من‬ ‫تماما‬ ‫يتحرر‬ ‫لم‬ ‫الطفل‬ ‫تفكير‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يعورد‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫الرئيسي‬ ‫السبب‬ ‫و‬ ‫كثيرة‬ ‫بحدورد‬‫بياجيه‬‫خصائص‬ ‫أهم‬ ‫أن‬ ‫وهي‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تميز‬ ‫هامة‬ ‫نتائج‬ ‫ثلث‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫وللنمو‬ ، ‫الحدسي‬ ‫النوع‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ :- § ‫المختلفة‬ ‫فعاليته‬ ‫في‬ ‫المجتمع‬ ‫مع‬ ‫الطفل‬ ‫تفاعل‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ، ‫بالخرين‬ ‫الحتكاك‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫تساعد‬ ‫اللغة‬ ‫أن‬ . § ‫الكلم‬ ‫و‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫القائمة‬ ‫المعاني‬ ‫و‬ ‫الرموز‬ ‫وفهم‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫أو‬ ‫الذهني‬ ‫التصور‬ . § ‫ذهنيا‬ ‫تمثله‬ ‫أو‬ ‫الفعل‬ ‫تصور‬ ‫على‬ ‫الفررد‬ ‫قدرة‬ ‫أي‬ ، ‫للفعل‬ ‫المسبق‬ ‫الردراك‬ . ‫أهمها‬ ‫من‬ ‫لعل‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫يتميز‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫تفكير‬ ‫أن‬ ‫كما‬ : · ‫هو‬ ‫نظره‬ ‫وجهة‬ ‫غير‬ ‫أخرى‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫اليشياء‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫قدرة‬ ‫عدم‬ ‫ويعني‬ : ‫الذات‬ ‫حول‬ ‫التمركز‬ . · ‫عليه‬ ‫أطلق‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫خلل‬ ‫الطفل‬ ‫تفكير‬ ‫معظم‬ ‫يعتمد‬ : ‫الملموسية‬‫بياجيه‬‫حيث‬ ( ‫العقلية‬ ‫التجربة‬ ) ‫أسم‬ ‫الحداث‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫بالفعل‬ ‫هو‬ ‫يشارك‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫الحداث‬ ‫على‬ ‫للدللة‬ ‫الرموز‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫يستخدم‬ . · ‫صفة‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫الموقف‬ ‫أو‬ ‫للشيء‬ ‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫بجانب‬ ‫المتعلقة‬ ‫التفاصيل‬ ‫على‬ ‫انتباهه‬ ‫تركيز‬ ‫إلى‬ ‫الطفل‬ ‫ميل‬ ‫وهو‬ : ‫التركيز‬ ‫تلك‬ ‫إلى‬ ‫انتباهه‬ ‫نقل‬ ‫عن‬ ‫يعجز‬ ‫حيث‬ ‫للموقف‬ ‫الخرى‬ ‫المظاهر‬ ‫عن‬ ‫المعلومات‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫يعجز‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ، ‫له‬ ‫واحدة‬ ‫الخرى‬ ‫الجوانب‬ ‫أو‬ ‫المظاهر‬ . · ‫ردون‬ ‫منها‬ ‫بدأت‬ ‫التي‬ ‫البداية‬ ‫نقطة‬ ‫إلى‬ ‫العقلية‬ ‫العملية‬ ‫إرجاع‬ ‫العكسي‬ ‫بالسير‬ ‫ويعني‬ : ( ‫العكسي‬ ‫السير‬ ‫عدم‬ ) ‫اللمقلوبية‬ ‫هو‬ ‫أخا‬ ‫لديه‬ ‫أن‬ ‫يفهم‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫،فمثل‬ ‫تغيير‬ ‫أي‬ ‫حدوث‬، ‫أخ‬ ‫لديه‬ ( ‫)س‬ ‫أن‬ ‫ينكر‬ ‫ولكنه‬ ، ( ‫س‬ ) ‫فالعلقة‬‫عند‬‫يسميها‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ، ‫الطور‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫للتفكير‬ ‫الهامة‬ ‫الصفات‬ ‫إحدى‬ ‫وهذه‬ ، ‫واحد‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫ه‬‫بياجيه‬‫وتعد‬ ، ‫باللمقلوبية‬ ‫النفس‬ ‫علم‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫الكتشافات‬ ‫إحدى‬ . · ‫بين‬ ‫الختل ط‬ ‫نتيجة‬ ‫الحيائية‬ ‫وتنشأ‬ ، ‫هو‬ ‫له‬ ‫التي‬ ‫الصفات‬ ‫كل‬ ‫الماردية‬ ‫لليشياء‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الطفل‬ ‫ميل‬ ‫وهي‬ : ‫الحيائية‬ ‫موضوعي‬ ‫هو‬ ‫وما‬ ‫ذاتي‬ ‫هو‬ ‫ما‬ .
  8. 8. · ‫بين‬ ‫يميز‬ ‫أن‬ ‫عليه‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫ويصبح‬ ، ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للطفل‬ ‫بالنسبة‬ ‫حقيقي‬ ‫أو‬ ‫واقعي‬ ‫يشيء‬ ‫كل‬ ‫يبدو‬ ‫حيث‬ : ‫الواقعية‬ ‫الواقع‬ ‫وبين‬ ‫الحلم‬ . · ‫مع‬ ‫تعامله‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تتحرك‬ ‫ل‬ ‫التي‬ ‫الساكنة‬ ‫اليشياء‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫ويستطيع‬ ، ‫بالثبات‬ ‫الطفل‬ ‫تفكير‬ ‫يتميز‬ ‫حيث‬ : ‫الستاتيكية‬ ‫التغيير‬ ‫تتضمن‬ ‫التي‬ ‫اليشياء‬ . · ‫يرى‬ ‫:حيث‬ ‫النتقائي‬ ‫الستدلل‬‫بياجيه‬‫ما‬ ‫بتفكير‬ ‫تسمى‬ ‫المراهقين‬ ‫تفكير‬ ‫و‬ ‫حركي‬ ‫الحس‬ ‫التفكير‬ ‫بين‬ ‫النتقال‬ ‫مرحلة‬ ‫أن‬ ‫النتقائي‬ ‫الستدلل‬ ‫أو‬ ‫المفاهيم‬ ‫قبل‬ . 3. ‫المحسوسة‬ ‫العمليات‬ ‫مرحلة‬ : ‫جان‬ ‫،ويطلق‬ ‫عشرة‬ ‫الثانية‬ ‫أو‬ ‫عشرة‬ ‫الحاردية‬ ‫حتى‬ ‫العمر‬ ‫من‬ ‫السابعة‬ ‫من‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وتبدأ‬‫بياجيه‬‫طور‬ ‫الطور‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫كما‬ ‫الجرائي‬ ‫فالتفكير‬ ، ‫المنطق‬ ‫أسس‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الستدللية‬ ‫العمليات‬ ‫تظهر‬ ‫وفيه‬ ، ‫المحسوسة‬ ‫أو‬ ‫العيانية‬ ‫العمليات‬ ‫يرى‬‫بياجيه‬‫تشكل‬ ‫التي‬ ‫النساق‬ ‫وهذه‬ ، ‫متماسك‬ ‫نسق‬ ‫في‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫تنتظم‬ ‫التي‬ ‫المفاهيم‬ ‫من‬ ‫ذخيرة‬ ‫للطفل‬ ‫تتوافر‬ ‫حين‬ ‫إل‬ ‫يظهر‬ ‫ل‬ ‫جان‬ ‫يرى‬ ‫حيث‬ ، ( ‫العمليات‬ ) ‫تسمى‬ ‫الجرائي‬ ‫أو‬ ‫المنطقي‬ ‫التفكير‬‫بياجيه‬‫نقطة‬ ‫إلى‬ ‫يعورد‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫رداخلي‬ ‫فعل‬ ‫هي‬ ‫العملية‬ ‫أن‬ ‫فالقلم‬ ، ‫فئة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫في‬ ‫اليشياء‬ ‫تصنيف‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫قدرة‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬ ‫المعرفية‬ ‫المهارات‬ ‫بعض‬ ‫تنمو‬ ‫الطور‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫كذلك‬ ، ‫بدايته‬ ‫اهتم‬ ‫وقد‬ ، ‫المجرردة‬ ‫المفاهيم‬ ‫بعض‬ ‫ونمو‬ ، ‫لليشياء‬ ‫المتسلسل‬ ‫الترتيب‬ ‫على‬ ‫وقدرته‬ ، ‫الجماردات‬ ‫وفئة‬ ‫القلم‬ ‫فئة‬ ‫إلى‬ ‫ينتمي‬‫بياجيه‬ ‫أنواع‬ ‫تسعة‬ ‫منها‬ ‫ويوجد‬ ( ‫التجمعيات‬ ) ‫يسميها‬ ‫العمليات‬ ‫فيها‬ ‫تظهر‬ ‫منطقية‬ ‫بأبنية‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫واحد‬ ‫ونوع‬ ‫أولية‬ ‫منها‬ ‫ثمانية‬ ‫فقط‬ ، ‫التصنيف‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫الفئات‬ ‫على‬ ‫تطبيقها‬ ‫يمكن‬ ‫قواعد‬ ‫أو‬ ‫عمليات‬ ‫منها‬ ‫أربعة‬ ‫تظهر‬ ‫الولية‬ ‫النواع‬ ‫بين‬ ‫ومن‬ ، ‫ثانويا‬ ‫هي‬ ‫تتغير‬ ‫ل‬ ‫ثابتة‬ ‫عمليات‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫وتوجد‬ ، ‫الترتيب‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫العلقات‬ ‫على‬ ‫تطبق‬ ‫عمليات‬ ‫الخرى‬ ‫الربعة‬ ‫وتظهر‬ ‫المقلوبية‬ ‫و‬ ‫الذاتية‬ ‫و‬ ‫الرتبا ط‬ ‫و‬ ‫التركيب‬ ‫عمليات‬ . ‫الطفل‬ ‫يصبح‬ ‫كما‬ ، ‫الجتماعية‬ ‫و‬ ‫الذهنية‬ ‫حياته‬ ‫في‬ ‫تحول‬ ‫نقطة‬ ‫الحدث‬ ‫هذا‬ ‫ويعتبر‬ ، ‫بالمدرسة‬ ‫الطفل‬ ‫يلتحق‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وخلل‬ ، ‫محلها‬ ‫تحل‬ ‫التي‬ ‫بالكلمات‬ ‫والفعال‬ ‫الماردية‬ ‫اليشياء‬ ‫بين‬ ‫الربط‬ ‫يستطيع‬ ‫كما‬ ، ‫زملئه‬ ‫مع‬ ‫ما‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫والمناقشة‬ ‫الفهم‬ ‫على‬ ‫قاردرا‬ ‫اليشياء‬ ‫وتصنيف‬ ‫الطرح‬ ‫و‬ ‫الجمع‬ ‫ويتعلم‬ ، ‫أخرى‬ ‫رداخل‬ ‫فئات‬ ‫ترتيب‬ ‫أو‬ ‫تصنيف‬ ‫أي‬ ‫الهرمية‬ ‫التكوينات‬ ‫إردراك‬ ‫الطفل‬ ‫يستطيع‬ ‫كما‬ ‫في‬ ‫الخرين‬ ‫نظر‬ ‫وجهات‬ ‫أخذ‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫وهي‬ ، ‫الجتماعية‬ ‫اللغة‬ ‫أو‬ ‫الجتماعي‬ ‫بالتفكير‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫لديه‬ ‫وينمو‬ ، ‫تنظيمها‬ ‫و‬ ‫أهمها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫يتميز‬ ‫كما‬ ، ‫العتبار‬ : · ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫السابقة‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫الطفل‬ ‫بعكس‬ ‫استجابته‬ ‫يؤخر‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫حيث‬ : ‫التفكير‬ ‫في‬ ‫السيطرة‬ ‫و‬ ‫المرونة‬ ‫تفكيره‬ ‫أن‬ ‫ومع‬ ، ‫ذاته‬ ‫حول‬ ‫تمركزا‬ ‫أقل‬ ‫ويكون‬ ، ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫كما‬ ، ‫مختلفة‬ ‫اتجاهات‬ ‫في‬ ‫تتحرك‬ ‫أفكاره‬ ‫ل‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ، ‫المجرردة‬ ‫اليشياء‬ ‫في‬ ‫يفكر‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫ول‬ ‫فقط‬ ‫الماردية‬ ‫اليشياء‬ ‫في‬ ‫يفكر‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫بالمرونة‬ ‫يتسم‬ ‫الحتمالت‬ ‫يقبل‬ . · ‫حتى‬ ‫هي‬ ‫كما‬ ‫تبقى‬ ‫لليشياء‬ ‫أكيدة‬ ‫خواصا‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫الحتفاظ‬ ‫أو‬ ‫الشيء‬ ‫ثبات‬ ‫أو‬ ‫بقاء‬ ‫فكرة‬ ‫هي‬ ‫العام‬ ‫المبدأ‬ : ‫الثبات‬ ‫المهارة‬ ‫هذه‬ ‫اكتساب‬ ‫ومع‬ ، ‫الخارجي‬ ‫للعالم‬ ‫الردراكي‬ ‫الثبات‬ ‫بعض‬ ‫الطفل‬ ‫يظهر‬ ‫وبذلك‬ ، ‫المكاني‬ ‫ترتيبها‬ ‫أو‬ ‫يشكلها‬ ‫يتغير‬ ‫حينما‬ ‫اليومية‬ ‫حياته‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫يحتك‬ ‫التي‬ ‫الماردية‬ ‫لليشياء‬ ‫يحدث‬ ‫بما‬ ‫التنبؤ‬ ‫على‬ ‫قاردرا‬ ‫يصبح‬ .

×