Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

Auc13

167 views

Published on

تجربة الفهرس للانتقال الى قواعد وام

Published in: Career
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

Auc13

  1. 1. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫ناجح‬ ‫مستدامة‬ ‫لتنمية‬ ‫المعلومات‬ ‫إلى‬ ‫فاعل‬ ‫وصول‬ ‫نـحو‬‫ة‬ "Toward An Efficient Information Access for Successful Sustainable Development"
  2. 2. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬‫قواعد‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬‫وام‬ ‫تقديم‬ ‫د‬.‫المسند‬ ‫صالح‬ ‫أ‬.‫القاضي‬ ‫عادل‬ ‫محمد‬
  3. 3. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األهــــــــــــــــــداف‬ 1 2 4 ‫وام‬‫قواعد‬ ‫استخدم‬ ‫إلى‬ ‫لالنتقال‬ ‫بي‬‫ر‬‫الع‬ ‫الفهرس‬ ‫بة‬‫ر‬‫بتج‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ ‫الجديدة‬ ‫القواعد‬ ‫الستيعاب‬‫الفهرس‬ ‫وأدوات‬‫بجهود‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ ‫الجديدة‬‫القواعد‬ ‫استخدم‬ ‫إلى‬ ‫بي‬‫ر‬‫الع‬ ‫ى‬‫املستو‬ ‫على‬ ‫االنتقال‬ ‫بأهمية‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ 3 ‫الجديدة‬‫القواعد‬ ‫لالستخدم‬ ‫املكتبات‬ ‫بعض‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫عدم‬ ‫أسباب‬ ‫على‬‫التعرف‬
  4. 4. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الــــورشة‬ ‫تساؤالت‬ 1 2 4 3 ‫؟‬ ‫وام‬‫قواعد‬ ‫تطبيق‬‫في‬ ‫الفهرس‬ ‫بة‬‫ر‬‫تج‬‫هى‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫االنتقال‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫بية‬‫ر‬‫ع‬‫أدوات‬ ‫هناك‬‫هل‬ ‫؟‬ ‫الحالية‬ ‫القواعد‬‫استخدم‬ ‫في‬‫االستمرار‬ ‫يمكن‬ ‫وهل‬‫ى‬‫ر‬‫و‬‫وضر‬ ‫حتمى‬ ‫االنتقال‬ ‫هل‬ ‫؟‬ ‫وام‬‫قواعد‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫حالة‬‫في‬ ‫القديمة‬ ‫التسجيالت‬ ‫مع‬ ‫نتعامل‬ ‫كيف‬
  5. 5. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫ـحتويات‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫مل‬‫ا‬ ‫السابقة‬ ‫الوصف‬ ‫قواعد‬ ‫بيئة‬ ‫وإتاحتها‬‫املصادر‬ ‫وصف‬ ‫قواعد‬ ‫ر‬‫صدو‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫في‬ ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫إلى‬‫االنتقال‬ ‫في‬ ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬‫نتائج‬ ‫الجديدة‬ ‫القواعد‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫للتحول‬ ‫األعضاء‬ ‫المكتبات‬ ‫ودعم‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬ 1 2 3 4 5
  6. 6. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 1.‫السابقة‬ ‫الوصف‬ ‫قواعد‬ ‫بيئة‬ 1-‫صدر‬‫تقرير‬‫مبادىء‬‫الفهرسة‬‫العاملي‬‫ف‬‫و‬‫املعر‬‫بمبادىء‬‫ب‬‫يس‬‫ر‬‫ا‬ 1961‫التي‬‫ركزت‬‫على‬‫األعمال‬‫املكتوبة‬‫واختيار‬‫وصياغة‬‫امل‬‫داخل‬ 2-‫عام‬‫أمريكية‬‫األنجلو‬ ‫الفهرسة‬ ‫قواعد‬‫من‬‫األولى‬‫الطبعة‬‫ت‬‫ر‬‫صد‬1967‫ثم‬ ‫عام‬ ‫الثانية‬‫الطبعة‬1978‫عام‬‫حتى‬ ‫التحديثات‬ ‫توالت‬‫ثم‬2005.‫على‬ ‫ويالحظ‬ ‫ب‬‫وجهت‬ ‫كما‬ ‫مملوس‬‫شكل‬ ‫في‬‫الببليوجرافي‬ ‫العالم‬‫حصرت‬ ‫أنها‬ ‫القواعد‬‫يانتها‬ ‫التقليدية‬‫املكتبة‬‫بيئة‬‫وداخل‬ ‫الفهرس‬‫جانب‬ ‫من‬‫لالستخدام‬
  7. 7. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 -‫عن‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫خرجت‬‫المشترك‬ ‫التوجيه‬ ‫لجنة‬(Joint Steering Committee for Development of RDA (JSC‫من‬ ‫ن‬‫تتكو‬ ‫و‬: ‫الكونجرس‬ ‫مكتبة‬ ‫للفهرسة‬ ‫الكندية‬ ‫اللجنة‬ ‫الية‬‫ر‬‫االست‬ ‫الفهرسة‬ ‫لجنة‬ ‫مؤسسة‬‫المتخصصين‬‫المكتبات‬ ‫علم‬ ‫في‬ ‫المعلومات‬‫و‬ 1.‫السابقة‬ ‫الوصف‬ ‫قواعد‬ ‫بيئة‬ ‫األمريكية‬ ‫المكتبات‬ ‫جمعية‬
  8. 8. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 -‫ح‬ ‫ى‬ ‫املاض‬‫ن‬‫القر‬ ‫منتصف‬‫في‬ ‫منها‬‫خرجت‬ ‫التى‬‫البيئة‬‫عن‬ ‫مذهل‬‫بشكل‬ ‫القواعد‬‫عمل‬‫بيئة‬‫تغيير‬‫يث‬:- 1‫السيطرة‬ ‫خارج‬ ‫املعلومات‬ ‫مصادر‬ ‫أشكال‬ ‫أصبحت‬ 2‫نت‬‫ر‬‫اإلنت‬ ‫خدمة‬ ‫وانتشرت‬ ‫قمى‬‫ر‬‫عصر‬‫في‬ ‫أصبحنا‬ 3‫مح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تظهر‬ ‫بحيث‬ ‫نت‬‫ر‬‫االنت‬ ‫بيانات‬‫مع‬‫املكتبة‬ ‫بيانات‬ ‫انسجام‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬‫البحث‬ ‫ركات‬ 4‫املستفيد‬ ‫سلوك‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫تغيير‬ 1.‫السابقة‬‫الوصف‬ ‫قواعد‬ ‫بيئة‬
  9. 9. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫حيث‬‫ات‬‫ر‬‫تطو‬‫من‬‫استجد‬ ‫ما‬‫واستعياب‬‫البيئة‬‫لتغير‬ ‫نظرا‬‫الفهرسة‬ ‫لقواعد‬‫التغيير‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬‫ضر‬‫استدعى‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ :- 1.‫عام‬‫الفهرسة‬ ‫ملبادىء‬ ‫جديد‬‫ير‬‫ر‬‫تق‬‫اإلفال‬‫أصدر‬2009‫عام‬‫الصادر‬ ‫يس‬‫ر‬‫با‬‫ير‬‫ر‬‫تق‬‫محل‬‫حل‬1961‫على‬‫يركز‬ ‫والذي‬ ‫تحقيق‬‫اإل‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫واملالئمة‬‫املستفيد‬ ‫ضا‬‫ر‬‫لكترو‬‫نية‬ 2.‫البب‬ ‫للتسجيالت‬ ‫الوظيفية‬ ‫املتطلبات‬ ‫تحدد‬‫التي‬‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫من‬‫العديد‬ ‫اإلفال‬ ‫ت‬‫ر‬‫أصد‬‫ليوجرافية‬ ‫للفهرسة‬ ‫الجديدة‬ ‫املعالم‬ ‫وتحدد‬ ‫واالستنادية‬. 3.‫التكنولوج‬‫ات‬‫ر‬‫التطو‬ ‫مع‬ ‫ي‬ ‫التماش‬ ‫تستهدف‬‫التى‬ ‫عات‬‫و‬‫واملشر‬‫ات‬‫ر‬‫املباد‬‫ر‬‫ظهو‬‫مثل‬‫ية‬ ‫الببليوجرافي‬‫اإلطار‬ ‫ة‬‫ر‬‫مباد‬BIBFRAME ‫إص‬ ‫في‬‫التفكير‬ ‫يجب‬‫وكان‬‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫تناسب‬‫ال‬ ‫يكية‬‫ر‬‫أم‬‫االنجلو‬ ‫الفهرسة‬‫قواعد‬ ‫أصبحت‬‫التغييرات‬‫لهذه‬‫ونظر‬‫دار‬ ‫خاللها‬ ‫من‬‫العمل‬ ‫ويمكنها‬‫التغييرات‬ ‫هذه‬‫على‬ ‫تستند‬‫جديدة‬‫قواعد‬ 1.‫السابقة‬ ‫الوصف‬ ‫قواعد‬‫بيئة‬
  10. 10. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 2-‫وإتاحتها‬ ‫المصادر‬ ‫وصف‬ ‫قواعد‬ ‫صدور‬ ‫واستنادا‬‫إلى‬‫هذه‬‫ات‬‫ر‬‫التطو‬‫ظهرت‬‫قواعد‬RDA‫يث‬‫ر‬‫كو‬‫لقواعد‬‫قاف‬2‫بعد‬‫أن‬‫توقفت‬‫عن‬‫ر‬‫الصدو‬‫والتحديث‬‫منذ‬‫عام‬ 2005‫وأصبحت‬‫عاجزة‬‫عن‬‫االستجابة‬‫للتطلعات‬‫للعالم‬‫الببليوجرافي‬،‫الجديد‬‫وقامت‬‫على‬‫نفس‬‫الفلسفة‬‫ال‬‫تي‬‫قام‬‫عليها‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬‫بر‬‫ر‬‫الف‬‫وتقسيمه‬‫للكيانات‬،‫الببليوجرافية‬‫ومن‬‫هنا‬‫بدأت‬‫لجنة‬‫التوجيه‬‫املشترك‬Joint Steering Committee for the Revision of AACR (JSC)‫في‬‫البدء‬‫والتحضير‬‫إلصدار‬‫قواعد‬‫جديد‬‫مبنية‬‫على‬‫ر‬‫التصو‬‫الجديد‬‫وبما‬‫يحقق‬‫أهداف‬ ‫وتطلعات‬‫املستفيدين‬‫وهى‬‫ما‬‫عرفت‬‫بقواعد‬‫وصف‬‫املصادر‬‫إتاحتها‬‫وفيما‬‫يأتي‬:
  11. 11. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 3.‫وإتاحتها‬ ‫المصادر‬ ‫وصف‬ ‫قواعد‬ ‫محتويات‬ ‫عام‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬‫ظهرت‬2010‫عل‬‫مبنية‬‫وهى‬ ‫املشترك‬‫التوجية‬‫هيئة‬‫عنه‬‫ل‬‫مسئو‬‫إلكتروني‬ ‫موقع‬‫عبر‬ ‫األولى‬ ‫نسختها‬‫في‬‫األسس‬‫نفس‬ ‫ى‬ ‫الخاص‬‫ة‬‫و‬‫افية‬‫ر‬‫الببليوج‬ ‫املتطلبات‬‫بتقرير‬‫قواعد‬‫ن‬‫تتكو‬RDA‫من‬: -‫إلى‬‫األقسام‬ ‫داخل‬‫ل‬‫الفصو‬‫عدد‬ ‫إجمالي‬‫ليصل‬‫ل‬‫الفصو‬‫من‬‫مجموعة‬‫قسم‬‫كل‬‫تحت‬ ‫ويندرج‬‫ئيسية‬‫ر‬‫أقسام‬‫عشرة‬37‫فصال‬ ‫كل‬‫ن‬‫ويتكو‬ ‫القواعد‬‫هذه‬‫تفصيال‬‫ل‬‫تتناو‬‫واحدة‬ ‫هيكلة‬‫من‬‫ن‬‫مكو‬‫األقسام‬ ‫هذه‬‫من‬‫قسم‬‫على‬ ‫تشتمل‬‫عناصر‬‫خمس‬‫تمثل‬ ‫الرئيسية‬‫مكوناته‬ 1-‫املجال‬ 2-‫املفتاحية‬ ‫املصطلحات‬. 3-‫والوظائف‬ ‫األهداف‬. 4-‫ية‬‫ر‬‫البؤ‬‫العناصر‬ 5-‫الكتابة‬‫ف‬‫و‬‫وحر‬ ‫اللغة‬. ‫ـ‬‫ل‬ ‫املكونة‬‫العشر‬‫واألقسام‬(RDA)‫منها‬‫يخصص‬‫لتسجيل‬ ‫أقسام‬‫بعة‬‫ر‬‫أ‬"‫الخواص‬"‫األقسام‬‫وهى‬(1-4)‫على‬‫وتشتمل‬16‫فصل‬ ‫الستة‬‫واألقسام‬(‫من‬5-10)‫العالقات‬ ‫لتحديد‬‫على‬‫وتشتمل‬21‫فصل‬.‫املتعددة‬‫باملالحق‬‫ينتهي‬ ‫ثم‬.
  12. 12. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4.‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫في‬ ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬ ‫أساسية‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫بثالث‬ ‫ام‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫لتطبيق‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ 2013 ‫تبنى‬ ‫حتمية‬ ‫أسباب‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫التى‬ ‫التحديات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫العربية‬ ‫المكتبة‬ ‫اجه‬‫و‬‫ت‬‫األولى‬ ‫المرحلة‬ 2014-2015 ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫الجديدة‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫مكوناتها‬ ‫على‬ ‫التعرف‬‫و‬ ‫مارك‬ ‫تحديثات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫اآللى‬ ‫النظام‬ ‫وتهيئة‬ ‫عملى‬ ‫دليل‬ ‫إصدار‬ ‫ام‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫عن‬ ‫عربي‬ 2016 ‫للفهرس‬ ‫الفنى‬ ‫الفريق‬ ‫تدريب‬ ‫الثالثة‬ ‫المرحلة‬ ‫ام‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫بتطبيق‬ ‫البدء‬
  13. 13. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األولى‬ ‫المرحلة‬ 2013
  14. 14. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 -‫؟‬ ‫التطبيق‬ ‫في‬ ‫والبدء‬ ‫القواعد‬ ‫تبنى‬ ‫يجب‬ ‫هل‬ 4/1‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫تبنى‬ ‫حتمية‬ ‫أسباب‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫التالي‬ ‫لألسباب‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫التطبيق‬ ‫علينا‬ ‫يجب‬ ‫نعم‬‫ة‬:- 1.‫قاف‬ ‫توقف‬2‫عام‬ ‫منذ‬ ‫التحديث‬‫و‬ ‫الصدور‬ ‫عن‬2005 2.‫الرقمية‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫يمكنه‬ ‫جديد‬ ‫تقنين‬ ‫ظهور‬ 3.‫التحديث‬‫و‬ ‫ارية‬‫ر‬‫االستم‬ ‫اعد‬‫و‬‫للق‬ ‫يضمن‬ ‫مما‬ ‫اعد‬‫و‬‫للق‬ ‫المشترك‬ ‫التوجية‬ ‫لجنة‬ ‫تبنى‬ 4.‫الببليوج‬ ‫اإلطار‬ ‫ة‬‫مبادر‬ ‫مثل‬ ‫الجديدة‬ ‫ات‬‫ر‬‫المباد‬ ‫مع‬ ‫افق‬‫و‬‫لت‬ ‫المدخل‬ ‫هو‬ ‫الجديد‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫تبنى‬‫افي‬‫ر‬ 5.‫بدأ‬‫األم‬ ‫الكونجرس‬ ‫مكتبة‬ ‫مثل‬ ‫فهارسها‬ ‫على‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫العالمية‬ ‫المكتبات‬ ‫كبريات‬‫ريكية‬.
  15. 15. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/2‫للتطبيق‬ ‫العربية‬ ‫المكتبة‬ ‫تحديات‬ 2.‫قاف‬ ‫وتحديث‬ ‫صدور‬ ‫توقف‬2 4.‫اإلنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫صدورالقواعد‬ 1 2 3 4 5 1.‫جديدة‬ ‫قواعد‬ ‫صدور‬‫العالمية‬ ‫المكتبات‬ ‫كبريات‬ ‫وطبقتها‬ ‫المكتب‬ ‫تحديات‬‫ات‬ ‫أمام‬ ‫العربية‬ ‫قواعد‬ ‫تطبيق‬ RDA 5.‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫في‬ ‫السنوي‬ ‫لالشتراك‬ ‫المرتفع‬ ‫المادي‬ ‫المقابل‬RDA TOOLKIT 3.‫أساس‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫الحالية‬ ‫المكتبات‬ ‫فهارس‬ ‫القديمة‬ ‫القواعد‬
  16. 16. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 7.‫القواع‬ ‫لالستعياب‬ ‫العربي‬ ‫الجماعى‬ ‫و‬ ‫المؤسسى‬ ‫العمل‬ ‫غياب‬‫د‬ ‫الجديدة‬ 8.‫العر‬ ‫مؤسساتنا‬ ‫لدى‬ ‫االنتقال‬ ‫باهمية‬ ‫الكافى‬ ‫الوعى‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬‫بية‬ 9.‫العملية‬ ‫التجربة‬ ‫على‬ ‫المبنى‬ ‫المحترف‬ ‫التدريب‬ ‫غياب‬ 6 7 8 9 10 6.‫عدم‬‫وجود‬‫أدوات‬‫عربية‬‫تساعد‬‫على‬‫التطبيق‬ ‫المكتبات‬ ‫تحديات‬ ‫تطبيق‬ ‫أمام‬ ‫العربية‬ ‫قواعد‬RDA 10‫النفقات‬ ‫ضغط‬ ‫إلى‬ ‫االتجاه‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحالة‬ 4/2‫للتطبيق‬ ‫العربية‬ ‫المكتبة‬ ‫تحديات‬
  17. 17. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫السابقة‬ ‫المعطيات‬ ‫على‬ ‫وبناء‬‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫عمل‬‫على‬‫ال‬ ‫على‬ ‫للعمل‬ ‫وذلك‬ ‫العربية‬ ‫المكتبات‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫للتحديات‬ ‫التصدي‬‫محاور‬‫التالية‬: ‫القواعد‬ ‫بتطبيق‬ ‫للبدء‬ ‫العمل‬ ‫محاور‬ ‫محاور‬‫التطبيق‬ ‫التطبيق‬ ‫إجبارية‬ ‫العربي‬ ‫المطبوع‬ ‫لتالئم‬ ‫وتطويعها‬ ‫القواعد‬ ‫دراسة‬ ‫تطو‬ ‫وكيفية‬ ‫الحالية‬ ‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫التفكير‬‫يرها‬
  18. 18. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ 2014-2015
  19. 19. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/3‫القواعد‬ ‫دراسة‬ ‫وهي‬ ‫التجربة‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫شقين‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫تقسيم‬ ‫الببليوجرافي‬ ‫الجانب‬ ‫االستنادي‬ ‫الجانب‬
  20. 20. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/3‫الببليوجرفي‬ ‫الجانب‬ ‫على‬ ‫القواعد‬ ‫دراسة‬ ‫الجديدة‬ ‫القواعد‬ ‫دراسة‬‫الببليوجرافي‬ ‫للجانب‬ ‫المبادئ‬ ‫مجموعة‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫عليه‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬‫ا‬ ‫قواعد‬RDA ‫تنظيم‬ ‫طريقة‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫الوصف‬ ‫قواعد‬ ‫وترتيب‬ ‫المرجعية‬ ‫والمصادر‬ ‫المواد‬ ‫تجميع‬ ‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫الفربر‬ ‫تقرير‬ ‫دراسة‬ ‫العمل‬ ‫وورش‬ ‫الندوات‬ ‫حضور‬ ‫المصادر‬ ‫وصف‬ ‫بقواعد‬ ‫الخاص‬ ‫وإتاحتها‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ RDAToolkit ‫أسبوعية‬ ‫جلسات‬ ‫عمل‬ ‫المعرفة‬ ‫وتبادل‬ ‫للبحث‬
  21. 21. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 -ً‫ا‬‫ونظر‬‫في‬ ‫العربية‬ ‫البيئة‬ ‫على‬ ‫السابقة‬ ‫للدراسة‬‫التالي‬ ‫للفريق‬ ‫تبين‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬: 4/3‫الببليوجرفي‬ ‫الجانب‬ ‫على‬ ‫القواعد‬ ‫دراسة‬ 1.‫القوا‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫للتعريب‬ ‫تتم‬ ‫التي‬ ‫الجهود‬ ‫كافة‬ ‫وظهور‬ ‫المؤسسي‬ ‫العمل‬ ‫غياب‬‫هي‬ ‫عد‬ ‫فردية‬ ‫جهود‬. 2.‫بقشور‬ ‫التحدث‬‫عن‬‫فقط‬ ‫الكتب‬ ‫وصف‬ ‫مع‬ ‫يناسب‬ ‫وما‬ ‫القواعد‬ 3.‫تغيرها‬ ‫بأهمية‬ ‫وعي‬ ‫دون‬ ‫مستخدمة‬ ‫القديمة‬ ‫القواعد‬. 4.‫المطلوب‬ ‫بالمستوى‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫العربي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫الجهود‬ ‫تعزيز‬ 5.‫اإل‬ ‫مبادرة‬ ‫مثل‬ ‫مبادرات‬ ‫من‬ ‫يطلق‬ ‫لما‬ ‫للحقيقي‬ ‫المدخل‬ ‫هي‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫تطبيق‬‫طار‬ ‫الببليوجرافي‬ ‫وام‬ ‫لقواعد‬ ‫عربي‬ ‫عملي‬ ‫دليل‬ ‫الفهرس‬ ‫أصدر‬ ‫ولهذا‬
  22. 22. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫نتيجة‬‫للدراسة‬‫السابقة‬‫قرر‬‫الفهرس‬‫البدء‬‫بخطوة‬‫إلى‬‫األمام‬‫تساعد‬‫المك‬‫تبة‬ ‫العربية‬‫على‬‫التحول‬‫الستخدم‬‫القواعد‬‫الجديدة‬‫والدخول‬‫بعمق‬‫للتعرف‬‫على‬‫القاعد‬ ‫الجديدة‬‫حيث‬‫قدم‬‫أول‬‫دليل‬‫عربي‬‫لوصف‬‫موارد‬‫المعلومات‬‫حسب‬‫قواعد‬‫وام‬‫عا‬‫م‬ 2015‫وكان‬‫حصيلة‬‫تجربة‬‫عملية‬‫للفريق‬ ‫يقدم‬‫الدليل‬‫فهم‬‫للقواعد‬‫بأسلوب‬‫متخصص‬‫يفهمه‬‫المفهرسين‬‫العاملين‬‫ب‬،‫المجال‬ ‫مع‬‫اإلشارة‬‫إلى‬‫رقم‬‫القاعدة‬‫حسب‬‫المصدر‬‫األساسى‬‫للقواعد‬‫على‬‫الموقع‬ ‫اإللكتروني‬‫الخاص‬،‫بها‬‫مع‬‫توضيح‬‫القواعد‬‫بأمثلة‬‫تحاكي‬‫الواقع‬‫العربي‬ ‫الملموس‬‫ودعمه‬‫بعدد‬‫من‬‫المالحق‬‫التى‬‫تساعد‬‫على‬‫إتمام‬‫وتوحيد‬‫عميلة‬ ‫الفهرسة‬‫بين‬‫مختلف‬،‫الجهات‬‫باإلضافة‬‫إلى‬‫توضيح‬‫للسياسات‬‫والممارس‬‫ات‬ ‫الفنية‬‫للفهرس‬‫العربي‬‫حول‬‫تطبيق‬‫قواعد‬‫وام‬ 4/5‫الد‬ ‫التقنين‬ ‫قواعد‬ ‫باستخدام‬ ‫للفهرسة‬ ‫العربي‬ ‫الدليل‬‫ولي‬ ‫مارك‬ ‫لمعيار‬ ‫وفقا‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫الموارد‬ ‫وإتاحة‬ ‫لوصف‬21
  23. 23. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 •‫ومبادراته‬ ‫الجديد‬ ‫الببليوجرافي‬ ‫للعالم‬ ‫العربية‬ ‫المكتبة‬ ‫للدخول‬ ‫التمهيد‬. •‫تطبي‬ ‫وطريقة‬ ‫القواعد‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫المفهرسين‬ ‫يفيد‬ ‫مهنية‬ ‫بلغة‬ ‫عملي‬ ‫دليل‬ ‫تقديم‬‫قها‬. •‫يتواف‬ ‫بما‬ ‫لتطويعها‬ ‫القواعد‬ ‫على‬ ‫تمت‬ ‫التى‬ ‫للتغييرات‬ ‫العربي‬ ‫المفهرس‬ ‫مواكبة‬‫مع‬ ‫ق‬ ‫العربي‬ ‫الكتاب‬. •‫اإلنجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫القواعد‬ ‫لصدور‬ ‫نظرا‬ ‫اللغة‬ ‫حاجز‬ ‫على‬ ‫القضاء‬. •‫الجد‬ ‫القواعد‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫االشتراك‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫العربية‬ ‫للمكتبات‬ ‫النفقات‬ ‫ترشيد‬‫بمقابل‬ ‫يدة‬ ‫مادي‬. •‫بتقد‬ ‫وذلك‬ ‫؛‬ ‫المفهوم‬ ‫لنفس‬ ‫مصطلح‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫استخدام‬ ‫تشتت‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫محاولة‬‫قوائم‬ ‫يم‬ ‫والحدي‬ ‫القديمة‬ ‫التراثية‬ ‫العربية‬ ‫المعلومات‬ ‫أوعية‬ ‫فهرسة‬ ‫تالئم‬ ‫عربية‬ ‫مصطلحات‬‫ثة‬ •‫قواعد‬ ‫بين‬ ‫المزج‬RDA‫مارك‬ ‫ومعيار‬21‫األخيرة‬ ‫بتحديثاتهم‬. •‫قواعد‬ ‫على‬ ‫طرأت‬ ‫التي‬ ‫التغييرات‬ ‫إظهار‬RDA‫الفهرسة‬ ‫قواعد‬ ‫عن‬ ‫أيضا‬ ‫والمختلفة‬ ‫أمريكية‬ ‫األنجلو‬. •‫تتالئم‬ ‫أن‬ ‫بدورها‬ ‫والتي‬ ‫الموحد‬ ‫العربي‬ ‫للفهرس‬ ‫فنية‬ ‫وممارسات‬ ‫سياسات‬ ‫تحديد‬‫كافة‬ ‫مع‬ ‫العربي‬ ‫الوطن‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫مكتبات‬. 4/5‫الد‬ ‫التقنين‬ ‫قواعد‬ ‫باستخدام‬ ‫للفهرسة‬ ‫العربي‬ ‫الدليل‬‫ولي‬ ‫مارك‬ ‫لمعيار‬ ‫وفقا‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫الموارد‬ ‫وإتاحة‬ ‫لوصف‬21 ‫إلى‬ ‫الدليل‬ ‫يهدف‬:
  24. 24. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫تقسيم‬‫الدليل‬ ‫قسم‬‫الدليل‬‫حسب‬‫حقول‬‫معيار‬‫مارك‬21،‫افي‬‫ر‬‫الببليوج‬‫وهو‬ ‫المعيار‬‫األكثر‬‫ال‬‫و‬‫قب‬‫ومعرفة‬‫من‬‫جانب‬‫المفهرس‬،‫العربي‬‫ب‬‫االضافة‬ ‫إلى‬‫استخدام‬‫مفاتيح‬‫إرشادية‬‫بداخله‬‫لسهولة‬‫الفهم‬‫الت‬‫و‬‫مييز‬ ‫اعد‬‫و‬‫للق‬. ‫تعريب‬‫المصطلحات‬ ‫قدم‬‫الدليل‬‫تعريب‬‫للمصطلحات‬‫المتعلقة‬‫اعد‬‫و‬‫بق‬‫ام‬‫و‬،‫مع‬‫و‬‫ضع‬ ‫المصطلح‬‫ي‬‫اإلنجليز‬‫المقابل‬‫لها‬‫وكذلك‬‫تقديم‬‫ترجمة‬‫عر‬‫بية‬ ‫بكافة‬‫المصطلحات‬‫المرتبطة‬‫بحقول‬‫نوع‬‫ى‬‫المحتو‬‫الوس‬‫و‬‫يط‬ ‫الحامل‬‫و‬. 4/5‫الد‬ ‫التقنين‬ ‫قواعد‬ ‫باستخدام‬ ‫للفهرسة‬ ‫العربي‬ ‫الدليل‬‫ولي‬ ‫مارك‬ ‫لمعيار‬ ‫وفقا‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫الموارد‬ ‫وإتاحة‬ ‫لوصف‬21
  25. 25. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫معالجة‬‫األعمال‬‫التراثية‬ ‫وفر‬‫الدليل‬‫شرح‬‫وافي‬‫لكيفية‬‫معالجة‬‫كتب‬‫التراث‬‫والمخطوطات‬ ،‫العربية‬‫وكذلك‬‫تفسير‬‫لكيفية‬‫تسجيل‬‫العالقات‬‫وفقا‬‫لمعيا‬‫ر‬‫مارك‬21 ‫وفقا‬‫لممارسات‬،‫الفهرس‬‫مع‬‫توضيح‬‫ألغلب‬‫العالقات‬‫التى‬‫تظهر‬‫غ‬‫البا‬ ‫بين‬‫مختلف‬‫األعمال‬‫التراثية‬‫والتي‬‫لم‬‫تراعى‬‫في‬‫القواعد‬‫النصي‬‫ة‬‫من‬ ‫جانب‬‫لجنة‬‫التوجيه‬‫المشترك‬JSC. ‫وضع‬‫الممارسات‬‫الفنية‬ ‫وضع‬‫سياسات‬‫وممارسات‬‫خاصة‬‫بالفهرس‬‫العربي‬‫ف‬‫ي‬ ‫تطبيقه‬‫لقواعد‬‫وام‬‫مع‬‫األخذ‬‫في‬‫االعتبار‬‫مالئمته‬‫م‬‫ع‬ ‫المكتبات‬‫على‬‫مستوى‬‫الوطن‬‫العربي‬ ‫المفاتيح‬‫اإلرشادية‬ ‫يقدم‬‫الدليل‬‫مجموعة‬‫من‬‫المفاتيح‬‫اإلرشادية‬‫التى‬‫تساعده‬‫في‬‫فهم‬ ‫المعلومات‬‫المقدمة‬‫وأهميتها‬‫وتحديد‬‫ماهيتها‬‫وكونها‬،‫اختيارية‬‫أو‬ ‫قاعدة‬،‫بديلة‬‫أم‬‫ممارسة‬‫خاصة‬‫بالفهرس‬‫العربي‬‫الموحد‬‫والتى‬‫تظهر‬ ‫من‬‫الشكل‬‫التوضيحي‬ 4/5‫الد‬ ‫التقنين‬ ‫قواعد‬ ‫باستخدام‬ ‫للفهرسة‬ ‫العربي‬ ‫الدليل‬‫ولي‬ ‫مارك‬ ‫لمعيار‬ ‫وفقا‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫الموارد‬ ‫وإتاحة‬ ‫لوصف‬21
  26. 26. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫منذ‬‫صدور‬‫قواعد‬RDA‫قامت‬‫مكتبة‬ ‫الكونجرس‬‫قامت‬‫بإضافة‬‫تحديثات‬‫مت‬‫والية‬ ‫خالل‬‫السنوات‬‫الماضية‬‫لدعم‬‫قواعد‬ ‫الوصف‬‫الجديدة‬‫نعرض‬‫منها‬‫على‬ ‫المستوى‬‫الببليوجرافي‬. ‫التحديثات‬ 264‫النشر‬ 336‫المحتوى‬ ‫نوع‬ 337‫الوسيط‬ ‫نوع‬ 380‫العمل‬ ‫شكل‬ 381‫األخرى‬ ‫التمييز‬ ‫خصائص‬ 542‫النش‬ ‫بحقوق‬ ‫متعلقة‬ ‫تبصرة‬‫ر‬ 385‫الجمهور‬ ‫خصائص‬ 386‫المنشئ‬ ‫خصائص‬/‫المشارك‬ 4/6‫اآللى‬ ‫النظام‬ ‫وتهيئة‬ ‫مارك‬ ‫تحديثات‬ ‫دراسة‬
  27. 27. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫وكذلك‬ ‫الفهرس‬ ‫لفريق‬ ‫المحلى‬ ‫اآللي‬ ‫النظام‬ ‫تهيئة‬ ‫تم‬‫األعما‬‫و‬ ‫الدوريات‬‫و‬ ‫الجامعية‬ ‫الرسائل‬‫و‬ ‫للكتب‬ ‫ام‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫حسب‬ ‫الفهرسة‬ ‫ابة‬‫و‬‫ب‬ ‫على‬ ‫ثابتة‬ ‫فهرسة‬ ‫الب‬‫و‬‫ق‬ ‫إنشاء‬‫ل‬ ‫الجديدة‬ ‫التسجيالت‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫سهولة‬ ‫من‬ ‫األعضاء‬ ‫المكتبات‬ ‫لدعم‬ ‫التحليلية‬ ‫الكتب‬‫األطروحات‬‫الدوريات‬‫تحليلي‬ 4/6‫اآللى‬ ‫النظام‬ ‫وتهيئة‬ ‫مارك‬ ‫تحديثات‬ ‫دراسة‬
  28. 28. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/7‫االستنادي‬ ‫الجانب‬ ‫على‬ ‫القواعد‬ ‫دراسة‬ ‫وعلى‬‫الجانب‬‫االستنادي‬‫ظهرت‬‫أيضا‬‫العديد‬‫من‬‫التقارير‬‫التي‬‫توضح‬‫المت‬‫طلبات‬ ‫الوظيفية‬‫للتسجيالت‬‫االستنادية‬‫لألسماء‬‫والموضوعات‬‫كما‬‫هو‬‫الحال‬‫في‬‫ت‬‫قرير‬ ‫الفراد‬‫والفرس‬‫اد‬(FRAD , FRSAD)‫وهذان‬‫التقريران‬‫المنوط‬‫بهم‬‫في‬‫تحديد‬ ‫المتطلبات‬‫الوظيفية‬‫للتسجيالت‬،‫االستنادية‬‫وما‬‫يجب‬‫أن‬‫تشتمل‬‫عليه‬‫م‬‫ن‬،‫بيانات‬ ‫وربما‬‫بدأت‬‫تجربة‬‫أسماء‬‫االشخاص‬‫بالعمل‬‫وظهرت‬‫القواعد‬‫التي‬‫توضح‬‫عالم‬ ‫هذه‬‫األسماء‬‫وكيفية‬،‫هيكلتها‬‫كما‬‫ظهرت‬‫تجربة‬‫ملف‬‫االستنادي‬‫الدولي‬ ‫االفتراضي‬‫المعروف‬‫بالرموز‬VIAF‫هو‬‫مشروع‬‫مشترك‬‫بين‬‫مكتبة‬‫الكونجرس‬ ‫والمكتبة‬‫الوطنية‬‫األلمانية‬‫والفرنسية‬‫ويهدف‬‫إلى‬‫دمج‬‫الملفات‬‫االستناد‬‫ية‬‫في‬ ‫المكتبات‬‫الثالث‬ ‫وكما‬‫هو‬‫الحال‬‫لم‬‫تحظى‬‫األسماء‬‫العربية‬‫وخاصة‬‫القديمة‬‫منها‬‫باالهتمام‬‫الكاف‬،‫ي‬ ‫ومن‬‫هنا‬‫بدأ‬‫الفهرس‬‫العربي‬‫في‬‫استيعاب‬‫القواعد‬‫الجديد‬‫والبدء‬‫في‬‫تطب‬‫يقها‬‫وقد‬ ‫بدأ‬‫العمل‬‫وفقا‬‫لما‬‫يلي‬:
  29. 29. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/8‫االستنادية‬ ‫للبيانات‬ ‫النظرية‬ ‫البيئة‬ ‫دراسة‬ ‫تم‬‫في‬‫هذه‬‫المرحلة‬‫دراسة‬‫التقارير‬‫والمشاريع‬ ‫االستنادية‬‫العالمية‬‫مثل‬‫ملف‬‫االستنادي‬‫الدول‬‫ي‬ ،‫االفتراضي‬‫والتعرف‬‫على‬‫المتغيرات‬‫الجديدة‬ ‫للواقع‬‫االستنادي‬،‫الجديد‬‫ثم‬‫البدء‬‫في‬‫فهم‬‫ا‬‫لقواعد‬ ‫االستنادية‬.‫وعمل‬‫بعض‬‫المشروعات‬‫المتعلقة‬ ‫بالجانب‬‫االستنادي‬‫مثل‬‫مشروع‬‫التعاون‬‫مع‬ ‫مؤسسة‬‫الملك‬‫عبدالعزيز‬‫للدراسات‬‫بالمغرب‬.
  30. 30. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/9‫االستنادي‬ ‫الجانب‬ ‫على‬ ‫مارك‬ ‫تحديثات‬ ‫دراسة‬‫التغيرات‬ ‫التي‬‫طرأت‬‫على‬ ‫معيار‬‫مارك‬21 ‫الستيعاب‬‫قواعد‬ RDA‫االستنادي‬‫ة‬. 046‫المرمزة‬ ‫الخاصة‬ ‫التواريخ‬ 370‫المرتبط‬ ‫المكان‬ 371‫العنوان‬ 373‫المرتبطة‬ ‫المجموعة‬ 372‫النشاط‬ ‫مجال‬374‫المهنة‬ 377‫المرتبطة‬ ‫اللغة‬ 378‫الشخص‬ ‫السم‬ ‫الكامل‬ ‫الشكل‬ 075‫الكيان‬ ‫نوع‬
  31. 31. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/10‫عمل‬ ‫دليل‬‫ي‬‫األشخاص‬ ‫أسماء‬ ‫لمعالجة‬ ‫بناءا‬‫على‬‫الدراسات‬‫والممارسة‬‫العملية‬‫الستنادي‬‫األسماء‬‫خرج‬‫الفهرس‬‫بأول‬‫دليل‬‫ألسماء‬ ‫األشخاص‬‫في‬‫طبعته‬‫التمهيدية‬‫وهو‬‫صادر‬‫على‬‫هامش‬‫اللقاء‬‫الثامن‬‫للفهرس‬‫وهو‬‫ضمن‬ ‫األعمال‬‫المسلسلة‬‫التي‬‫نسعى‬‫من‬‫خاللها‬‫إلى‬‫توحيد‬‫اإلجراءات‬‫الببليوجرافية‬‫في‬‫معالج‬‫ة‬‫مختلف‬ ‫األوعية‬‫التي‬‫يحصيها‬‫الفهرس‬‫العربي‬‫الموحد‬.‫وهو‬‫بهذا‬‫يدخل‬‫ضمن‬‫نطاق‬‫ما‬‫يسمى‬‫بصن‬‫اعة‬ ‫المحتوى؛‬‫فهو‬‫يمثل‬ً‫دليال‬‫ا‬ً‫ي‬‫توجيه‬‫آخر‬‫من‬‫األدلة‬‫التي‬‫نسعى‬‫لوضعها‬‫بين‬‫يدي‬‫الف‬‫رق‬‫العاملة‬ ‫لتوجيهها‬‫ومساعدتها‬‫في‬‫أداء‬‫مهمتها‬‫على‬‫أكمل‬‫وجه‬.‫فهذا‬‫الدليل‬‫يمثل‬‫محاولة‬‫متواضعة‬‫منا‬ ‫لوضع‬‫خطة‬‫شاملة‬‫وواضحة‬‫فيما‬‫يخص‬‫المداخل‬‫االستنادية‬(‫لألشخاص‬)‫في‬‫تسجيالت‬‫ال‬‫فهرس‬ ‫العربي‬‫الموحد؛‬‫بغية‬‫توحيد‬‫اإلجراءات‬‫التي‬‫يتعين‬‫اتباعها‬‫من‬‫قبل‬‫الفرق‬‫التي‬‫تعمل‬‫ع‬‫لى‬‫إنشاء‬ ‫أو‬‫تصحيح‬‫التسجيالت‬‫االستنادية‬‫في‬‫الوقت‬‫الحاضر‬.ً‫فضال‬‫عن‬‫أنه‬‫سيكون‬ً‫دليال‬‫ل‬‫ممارسات‬ ‫عربية‬‫نسعى‬‫إلى‬‫نشرها‬‫بين‬‫المكتبات‬‫التي‬‫انضمت‬‫إلى‬‫عضوية‬‫الفهرس‬‫العربي‬‫المو‬‫حد‬‫أو‬ ‫ستنضم‬ً‫مستقبال‬. ،، ،،
  32. 32. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/11‫المعلومات‬ ‫موارد‬ ‫فهرسة‬ ‫نماذج‬ ‫يحتوي‬‫الدليل‬‫على‬‫مجموعة‬‫من‬‫صيغ‬/‫تركيبات‬‫مارك‬21‫وفق‬‫قواعد‬RDA‫مع‬،‫أمثلة‬‫وذلك‬ ‫لألنواع‬‫اآلتية‬‫من‬‫موارد‬‫المعلومات‬: 1.‫الكتب‬(‫المنفردات‬)Monographs 2.‫المخطوطات‬Manuscripts 3.‫الخرائط‬Maps 4.‫المواد‬‫السمعية‬‫والبصرية‬(‫فيديو‬)Videorecordings 5.‫الت‬َّ‫ج‬‫س‬ُ‫م‬‫ال‬‫الصوتية‬Sound recordings 6.‫الموارد‬‫اإللكترونية‬Electronic resources 7.‫الموارد‬‫المستمرة‬(‫الدوريات‬)Continuing resources 8.‫األوعية‬‫المصغرة‬Microforms ،، ،،
  33. 33. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/10‫األشخاص‬ ‫أسماء‬ ‫لمعالجة‬ ‫عملى‬ ‫دليل‬ ‫يتضمن‬‫الدليل‬‫صياغة‬‫األسماء‬‫العربية‬‫وفق‬‫قواعد‬‫وام‬‫ومعي‬‫ار‬ ‫مارك‬21‫وتحديثاتها‬‫األخيرة‬.‫مع‬‫توضيح‬‫لممارسات‬‫وسياسا‬‫ت‬ ‫الفهرس‬‫في‬‫صياغة‬‫األسماء‬‫العربية‬‫وبناء‬‫األسماء‬‫القديمة‬. ‫باإلضافة‬‫إلى‬‫التطرق‬‫لكيفية‬‫بناء‬‫اإلحاالت‬‫وإنشاء‬‫العالق‬‫ات‬‫بين‬ ‫أسماء‬‫األشخاص‬‫واألسماء‬‫والهيئات‬‫والعائالت‬،‫المرتبطة‬ ‫وتوضيح‬‫كل‬‫هذه‬‫العناصر‬‫السابقة‬‫بأمثلة‬،‫عربية‬‫ونماذج‬‫ت‬‫طبيقية‬ ‫من‬‫واقع‬‫التسجيالت‬‫االستنادية‬‫بالفهرس‬‫العربي‬‫الموحد‬. ،، ،،
  34. 34. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الثالثة‬ ‫المرحلة‬ 2016
  35. 35. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/12‫تدريب‬‫ال‬‫فريق‬‫ل‬ ‫الفني‬‫لفهرس‬ ‫ح‬ ‫ام‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫استخدم‬ ‫إلى‬ ‫الفهرس‬ ‫انتقال‬ ‫خطة‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫بالمرحلة‬ ‫التدريب‬ ‫يأتي‬‫يث‬‫تم‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫حزمة‬ ‫تصميم‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫التدريبية‬‫للفريق‬‫الفني‬‫برنامج‬ ‫كل‬‫مايل‬ ‫على‬ ‫يشتمل‬‫ي‬:- 1.‫مجموعات‬ ‫إلى‬ ‫الفريق‬ ‫تقسيم‬ 2.‫كل‬‫تتضمن‬ ‫مجموعة‬10‫أشخاص‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫وتضمن‬‫يلي‬: 1.‫اعد‬‫و‬‫للق‬ ‫الجديدة‬ ‫الفلسفة‬‫و‬ ‫ي‬‫النظر‬ ‫اإلطار‬ 2.‫التعريف‬‫و‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫على‬ ‫العملي‬ ‫التدريب‬‫بها‬ 3.‫بممارسات‬ ‫التعريف‬‫الموحد‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬ 4.‫المتدرب‬ ‫متابعة‬‫وتط‬ ‫اعد‬‫و‬‫الق‬ ‫استيعاب‬ ‫حسن‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫شهر‬ ‫لمدة‬‫بيقها‬
  36. 36. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الجانب‬‫الببليوجرافي‬ -‫تم‬‫التطبيق‬‫على‬‫التسجيالت‬‫الجديدة‬‫بداية‬‫من‬‫العام‬2016 -‫أما‬‫بخصوص‬‫التسجيالت‬‫القديمة‬‫ف‬‫تم‬‫دراسة‬‫القاعدة‬‫در‬‫اسة‬ ‫متأنية‬‫للبدء‬ ‫بالتحويل‬‫اآللي‬‫لها‬‫بداية‬‫من‬‫الكتب‬ -‫كما‬‫أطلق‬‫الفهرس‬‫خدمة‬‫مضافة‬‫لألعضاء‬‫ممن‬‫ا‬‫و‬‫يأمل‬‫في‬ ‫االنتقال‬‫التطبيق‬‫و‬‫الفعلي‬‫اعد‬‫و‬‫لق‬RDA 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  37. 37. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬ ‫تم‬‫تقسيم‬‫تطبيق‬‫قواعد‬ RDA‫على‬‫مراحل‬‫حسب‬ ‫أشكال‬‫أوعية‬‫سيتم‬‫التطر‬‫ق‬ ‫في‬‫السنوات‬‫التالية‬‫إلى‬ ‫باقي‬‫األشكال‬‫غير‬ ‫المطبوعة‬‫بشكل‬‫منتظم‬. ‫عام‬2016 ‫عام‬2017 ‫عام‬2018 ‫الكتب‬ ‫واألعمال‬ ‫والدوريات‬ ‫الجامعية‬ ‫الرسائل‬ ‫التحليلية‬ ‫والمرئية‬ ‫الصوتية‬ ‫التسجيالت‬ ‫المعلومات‬ ‫موارد‬ ‫كافة‬ ‫باقي‬ ‫ثم‬
  38. 38. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشكال‬ ‫حسب‬ ‫ببليوجرافية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ ‫الكتب‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  39. 39. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشكال‬ ‫حسب‬ ‫ببليوجرافية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ ‫الدوريات‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  40. 40. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشكال‬ ‫حسب‬ ‫ببليوجرافية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ ‫الجامعية‬ ‫الرسائل‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  41. 41. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشكال‬ ‫حسب‬ ‫ببليوجرافية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ ‫التحليلية‬ ‫األعمال‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  42. 42. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫الجانب‬‫االستنادي‬ ‫بدأ‬‫الفهرس‬‫معالجة‬‫ملف‬‫األشخاص‬‫الخاص‬‫به‬‫وفقا‬‫لقو‬‫اعد‬ ‫ام‬‫و‬‫بداية‬‫من‬‫عام‬2015. ‫كما‬‫تبنى‬‫الفهرس‬‫في‬‫مرحلته‬‫الجديدة‬‫خطة‬‫طموح‬‫للعم‬‫ل‬‫على‬ ‫ملفاته‬‫االستنادية‬‫لمدة‬‫ثالثة‬‫ات‬‫و‬‫سن‬‫وبدأت‬‫الخطة‬‫من‬‫ذ‬‫عام‬ 2017‫وتشتمل‬‫على‬‫احل‬‫ر‬‫الم‬‫التالية‬:- 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  43. 43. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫العمل‬ ‫مراحل‬ ‫المرحلة‬ ‫األولى‬ ‫المرحلة‬ ‫الثانية‬ ‫المرحلة‬ ‫الثالثة‬ ‫المرحلة‬ ‫الرابعة‬ ‫قاف‬ ‫قواعد‬ ‫وفق‬ ‫معالجة‬ ‫إتاحة‬ ‫كنقاط‬ ‫االستنادية‬ ‫الملفات‬ ‫إتاحة‬2‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫أو‬ ‫المناس‬ ‫والتبصرات‬ ‫الدولية‬ ‫بالفهارس‬ ‫االستنادية‬ ‫بالمداخل‬ ‫والربط‬ ‫انظر‬ ‫إحاالت‬ ‫إنشاء‬‫حسب‬ ‫بة‬ ‫ينطبق‬ ‫ما‬ ‫البعض‬ ‫وبعضها‬ ‫الموضوعات‬ ‫بين‬ ‫الهرمية‬ ‫العالقات‬ ‫إنشاء‬ ‫قواع‬ ‫ألحدث‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫البناء‬ ‫مكتملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫إتاحة‬‫الوصف‬ ‫د‬ ‫التنزيل‬ ‫وصيغ‬. 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  44. 44. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫المعرف‬ ‫للرؤوس‬ ‫البناء‬ ‫متكملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬‫ية‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  45. 45. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫المعرفية‬ ‫للرؤوس‬ ‫البناء‬ ‫متكملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  46. 46. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشخاص‬ ‫ألسماء‬ ‫البناء‬ ‫متكملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  47. 47. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشخ‬ ‫ألسماء‬ ‫البناء‬ ‫متكملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬‫اص‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  48. 48. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫األشخاص‬ ‫ألسماء‬ ‫البناء‬ ‫متكملة‬ ‫استنادية‬ ‫تسجيالت‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ 4/13‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫التطبيق‬ ‫آلية‬
  49. 49. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 5.‫قواع‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫في‬ ‫الفهرس‬ ‫تجربة‬ ‫نتائج‬‫وام‬ ‫د‬ ‫الحديثة‬ ‫والتوجهات‬ ‫المبادرات‬ ‫مع‬ ‫والتماشي‬ ‫لالنتقال‬ ‫البوابة‬ ‫هى‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫تطبيق‬ ‫انتقال‬ ‫الجديدة‬ ‫القواعد‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬‫حتمى‬‫وإجباري‬ ‫البيئة‬ ‫مهد‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬‫الالزمة‬ ‫االدوات‬ ‫وواجد‬‫و‬ ‫العربية‬ ‫المكتبة‬ ‫لالنتقال‬‫إصدار‬ ‫فنية‬ ‫عملة‬ ‫أدلة‬ ‫يقدم‬ ‫ما‬ ‫عبر‬ ‫المشاكل‬ ‫لكافة‬ ‫حلول‬ ‫توفير‬‫ه‬‫اال‬ ‫تكفل‬ ‫وإضافية‬ ‫أساسة‬ ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫الفهرس‬‫نتقال‬ ‫للقواعد‬ ‫التدريجي‬
  50. 50. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 6.‫األعضاء‬ ‫المكتبات‬ ‫ودعم‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬ ‫الجديد‬ ‫القواعد‬ ‫استخدم‬ ‫الى‬ ‫للتحول‬ ‫قام‬‫الفهرس‬‫العربي‬‫الموحد‬‫بجهد‬‫ملحوظ‬‫خالل‬‫ات‬‫و‬‫السن‬‫الماضية‬‫ف‬‫ي‬ ‫استيعاب‬‫اعد‬‫و‬‫ق‬‫الوصف‬‫الجديدة‬‫ونشر‬‫ثقافته‬‫الجديدة‬‫في‬‫ربو‬‫ع‬‫المكتبات‬ ‫العربية‬‫وقدم‬‫الدعم‬‫الفني‬‫لفهارس‬‫المكتبات‬‫لنشر‬‫وتطبيق‬‫قو‬‫اعد‬RDA ‫وتمثلت‬‫تلك‬‫اإلسهامات‬‫في‬: •‫إعداد‬‫الب‬‫و‬‫ق‬‫الفهرسة‬‫على‬‫ابة‬‫و‬‫ب‬‫الفهرس‬‫ل‬‫دعم‬ ‫ونشر‬‫وتطبيق‬‫اعد‬‫و‬‫الق‬‫للتسجيالت‬‫الجديد‬‫ة‬. •‫إعداد‬‫أدلة‬‫عمل‬‫فنية‬‫عربية‬‫كسر‬‫فيها‬‫حاجز‬ ‫اللغة‬‫أضاف‬‫و‬‫الصبغة‬‫العربية‬‫لتالئم‬‫البي‬‫ئة‬ ‫المنشور‬‫و‬‫العربي‬‫بشكل‬،‫خاص‬‫وخاصة‬‫أن‬‫أي‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬‫جديدة‬‫ن‬‫تكو‬‫ة‬‫متأثر‬‫بالجهات‬‫الغربي‬‫ة‬ ‫المؤسسة‬‫لتلك‬‫اعد‬‫و‬‫الق‬.
  51. 51. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 •‫قام‬‫بعمل‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫و‬‫ات‬‫ر‬‫دو‬‫تدريبية‬‫وتثقيفية‬‫في‬‫أرجاء‬‫الوط‬‫ن‬‫العربي‬ ‫لتدريب‬‫المفهرسين‬‫العرب‬‫على‬‫طبيعة‬‫وتفسير‬‫اعد‬‫و‬‫للق‬‫ا‬‫لجديدة‬. •‫النشر‬‫ي‬‫الشهر‬‫لمقاالت‬‫وومضات‬‫أسبوعية‬‫حول‬‫المتسجدات‬‫الت‬‫ي‬‫أ‬‫ر‬‫تط‬ ‫على‬‫اعد‬‫و‬‫الق‬‫ومتابعة‬‫التحديثات‬‫السنوية‬‫اعد‬‫و‬‫لق‬RDA‫ومارك‬21. ‫من‬‫خالل‬‫مجلة‬‫التسجيلة‬‫ة‬‫الصادر‬‫عن‬‫الفهرس‬‫عبر‬‫صفحته‬‫عب‬‫ر‬ ‫اقع‬‫و‬‫م‬‫اصل‬‫و‬‫الت‬‫االجتماع‬‫ي‬. •‫توفير‬‫خدمة‬‫متقدمة‬‫للمكتبات‬‫وحل‬‫إشكاليات‬‫المكتبات‬‫في‬‫كي‬‫فية‬ ‫تحويل‬‫التسجيالت‬‫القديمة‬‫المعالجة‬‫و‬‫بقاف‬2‫إلى‬‫اعد‬‫و‬‫ق‬‫ام‬‫و‬. 6.‫األعضاء‬ ‫المكتبات‬ ‫ودعم‬ ‫العربي‬ ‫الفهرس‬ ‫الجديد‬ ‫القواعد‬ ‫استخدم‬ ‫الى‬ ‫للتحول‬
  52. 52. ‫الكويت‬-‫من‬20‫إلى‬22‫نوفمبر‬2017 ‫؟‬ ‫وام‬ ‫قواعد‬ ‫بتطبيق‬ ‫قمت‬ ‫هل‬ ‫في‬ ‫تواجهك‬ ‫التى‬ ‫الصعوبات‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫التطبيق‬

×