Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

Ebola disease مرض ايبولا

1,444 views

Published on

تتزاحم نشرات الأخبار بالمستجدات عن الكابوس الجديد الذي استيقظ عليه العالم وهو المدعو ايبولا فكان من المهم أن أقدم مثل هذا العمل
لزيادة وعي العامة والمهتمين بالمرض. فتطرقت في هذا العمل لماهية المرض ثم بعدها لطرق انتقاله ثم صورة هذا المرض على الإنسان المصاب وتطرقت بعدها لحقيقة وجود لقاح لهذا المرض والطرق المستخدمة في علاج المصابين ثم احصائيات عن هذا الوباء وبعدها اسهبت في الحديث عن الوقاية من المرض فتطرقت للوقاية عند التعامل مع المصابين والمشتبه فيهم وبعدها عند التعامل مع جثث الموتى من المرض ثم عند السفر من والى المناطق المصابة وبعدها طرحت سؤالا (هل تنتقل عدوى ايبولا في الطائرات) ثم انتقلت للحديث عن الإجراءات الإحترازية في بقية الدول فبدأت بالولايات المتحدة وبريطانيا ثم تطرقت للملكة العربية السعودية ومصر والمغرب









...حمى الله أوطاننا والانسانية من كل شر وسوء. ,

alshahedm@gmail.com

Published in: Health & Medicine
  • Be the first to comment

Ebola disease مرض ايبولا

  1. 1. بسم الله الرحمن الرحيم Ebola مرض ايبولا {5} اعداد: محمد مصفى الشاهد المستوى العاشر كلية الزراعة والطب البيطري جامعة القصيم قسم الطب البيطري أستاذ المادة: ا.د.عبدالماجد عبدالونيس دراز استاذ الطب الوقائي بجامعة القصيم
  2. 2. المحتويات 1 المقدمة 2 ما هو ايبولا 3 بداية ظهور المرض 4 فاشيات المرض 5 طرق انتقال المرض 6 احصائيات 7 العلاج واللقاحات 8 الوقاية: - 9 عند التعامل مع المصابين والمشتبه فيهم - 10 عند دفن الموتى من المرض - 11 عند السفر من والى المناطق الموبوءة - 12 هل تنتقل عدوى ايبولا بالطائرات 13 مكافحة ايبولا ريستون في القرود والخنازير 14 الإجراءات الإحترازية في بقية الدول 15 الخلاصة 16 فيلم وثائقي عن المرض 17 المراجع العلمية
  3. 3. المقدمة: تتزاحم نشرات الأخبار بالمستجدات عن الكابوس الجديد الذي استيقظ عليه العالم وهو المدعو ايبولا فكان من المهم أن أقدم مثل هذا العمل لزيادة وعي العامة والمهتمين بالمرض. فتطرقت في هذا العمل لماهية المرض ثم بعدها لطرق انتقاله ثم صورة هذا المرض على الإنسان المصاب وتطرقت بعدها لحقيقة وجود لقاح لهذا المرض والطرق المستخدمة في علاج المصابين ثم احصائياتعن هذا الوباء وبعدها اسهبت في الحديث عن الوقاية من المرض فتطرقت للوقاية عند التعامل مع المصابين والمشتبه فيهم وبعدها عند التعامل مع جثث الموتى من المرض ثم عند السفر من والى المناطق المصابة وبعدها طرحت سؤالا )هل تنتقل عدوى ايبولا في الطائرات( ثم انتقلت للحديث عن الإجراءات الإحترازية في بقية الدول فبدأت بالولايات المتحدة وبريطانيا ثم تطرقت للملكة العربية السعودية ومصر والمغرب حمى الله أوطاننا والانسانية من كل شر وسوء.
  4. 4. { ماهو ايبولا:{ 1,2,3,5 ▪ - مرض خطير يتميز بارتفاع نسبة الوفيات بين المصابين وسرعة انتشاره, وكان يسمى)حمى افريقيا النزفية(. - سمي بمرض ايبولا نظرا لظهور الحالات المرضية الأولى في قرية يامبوكو على ضفاف نهر ايبولا بزائير. فيروس. RNA - يسبب المرض فيروس ايبولا وهو - يوجد 4 تحت نوع من الفيروس ,ثبت أن 3 منها ممرضة للإنسان هي: ايبولا ساحل العاج , ايبولا السودان ,ايبولازائير أظهر الرابع ايبولا ريستون إمراضية في القرود لكن ليس في الإنسان المصاب , عرف هذا النوع في القرود المستوردة من الفلبين الى ايطاليا وشمال امريكا للإستخدام المعملي ,أصبح العديد من العاملين في البحث مصابا بالفيروس ,بالرغم من أن أي منهم { لم يصبح مريضا به.{ 1 -مستودعات العدوى غير معروفة ولكن قد تكون القرود ,الفئران والقوارض البرية ,الخنازير , إلا أن خفافيش الفاكهة تعتبر { المضيف المرجح لفيروس إيبولا استناداً إلى الب ي انات المتاحة. { 3
  5. 5. بداية ظهور المرض: اغسطسعام 1976 م في .أكدت الدراسات الوبائية بمنظمة الصحة العالمية أن هذه الصورة المرضية سجلت لأول مرة في شهر جنوب غرب السودان.
  6. 6. فاشيات المرض: جدول : التسلسل الزمني لكبرى فاشيات مرض فيروس إيبولا. السنة البلد النوع الفرعي للفيروس الحالات الوفيات نسبة الإماتة 2012 جمهورية الكونغو الديموقراطية 51% ايبولا ساحل العاج 29 57 % 2012 أوغندا ايبولا السودان 57 4 7 % 2012 أوغندا ايبولا السودان 71 17 24 % 2011 أوغندا ايبولا السودان 100 1 1 2008 جمهورية الكونغو الديموقراطية % ايبولا زائير 44 14 32 % 2007 أوغندا ايبولا ساحل العاج 25 37 149 2007 جمهورية الكونغو الديموقراطية % ايبولا زائير 71 187 264 % 2005 الكونغو ايبولا زائير 83 10 12
  7. 7. % 2004 السودان ايبولا السودان 41 7 17 % 2003 الكونغو ايبولا زائير 83 29 35 % 2003 الكونغو ايبولا زائير 90 128 143 % 2002-2001 الكونغو ايبولا زائير 75 44 59 % 2002-2001 الغابون ايبولا زائير 82 53 65 % 2000 أوغندا ايبولا السودان 53 224 425 % 1996 جنوب افريقيا ايبولا زائير 100 1 1 % 1996 الغابون ايبولا زائير 75 45 60 % 1996 الغابون ايبولا زائير 68 21 31 1995 جمهورية الكونغو الديموقراطية % ايبولا زائير 81 254 315
  8. 8. % 1994 كوت ديفوار ايبولا ساحل العاج 0 0 1 % 1994 الغابون ايبولا زائير 60 31 52 % 1979 السودان ايبولا السودان 65 22 34 % 1977 جمهورية الكونغو الديموقراطية ايبولا زائير 100 1 1 % 1976 السودان ايبولا السودان 53 151 284 % 1976 جمهورية الكونغو الديموقراطية ايبولا زائير 88 280 318 {3}.
  9. 9. { طرق انتقال المرض:{ 2,3 تنتقل العدوى ب: _ الاختلاط بدم الحالات المصابة )قرود أو انسان( أو سوائله أو افرازاتجسمه المختلفة من خلال الأغشية المخاطية . _أثناء العمل بالمستشفيات والمعامل من الحقن والإبر والأدوات الجراحية الملوثة , وعند التعامل مع الجثث والأنسجة والسوائل والإفرازات أو عند اجراء الصفة التشريحية _من خلال الأتصال الجنس ي وتبيّن من حالة مكتسبة مختبريا عُزِل فيها فيروس الإيبولا عن السائل المنوي أن الفيروس كان موجودا في السائل حتى اليوم الحادي والستين عقب الإصابة بالمرض.
  10. 10. {2, المرض في الإنسان:{ 4,5 -فترة الحضانة اسبوع , وتقل في حالة الإصابة عن طريق الحقن أو نقل الدم. - علامات وأعراض الإيبولا عادة ما تبدأ فجأة مع مرحلة تشبه الإنفلونزا { 4}تتميز بالتعب، والحمى، والصداع، وآلام في المفاصل، والعضلات، والبطن -التهاب ملتحمة العين ,التهاب الزور وصعوبة في البلع. -التقيؤ والإسهال. -طفح جلدي مائي قرمزي من اليوم الثالث ثم تتساقط القشور الجلدية من على الجلد. -في حوالي 70 % من الحالات المصابة يحدث: نزيف دموي من فتحات الجسم كالفم زالأنفوالأذن والعين والشرج. -يحدث تدمير في انسجة الكبد والكلى والقلب والبنكرياس وتنتهي هذه الحالات بالوفاة نتيجة الفشل الكلوي وهبوط القلب والنزيف الشديد. -أكثر من 90 % من المرض ى يموتوا نتيجة الإصابة بالمرض و 48 % من الذين تم شفائهم يعانون من النزيف وفترة النقاهة تكون طويلة تصل الى شهرين.
  11. 11. *يظهر في الصورتين الطفح الجلدي. -منطقة اليد والساعد. -منطقة اليد.
  12. 12. احصائيات:
  13. 13. * غشت هو )شهر اغسطسويسمى بذلك في المغرب(
  14. 14. { الع لاج واللقاحات:{ 2,3,5 يستخدم محاليل لعلاج الجفاف ونستخدم مع الأشخاص المصابين عقار الريبافيرين 30 ملجم / كجم ثم 15 ملجم /كجم كل 6 ساعات لمدة 4 ايام , ثم 8 ملجم / كجم كل 8 ساعات لمدة 6 ايام. ولا يوجد حتى الآن علاج أو لقاح محدد لحمى الإيبولا النزفية, وقد أظهرت العلاجات بالأدوية الجديدة نتائج واعدة في الدراسات المختبرية وهي تخضع للتقييم حاليا. ويجري اختبار العديد من اللقاحات ولكن قد يستغرق الأمر عدة سنوات قبل إتاحة أي واحد منها.
  15. 15. 2,3,5 }الوقاية: } اجراءاتوقائية عامة: 1.التثقيف الصحي للعامة عن خطورة المرض ,وخاصة في المناطق التي يكثر فيها المرض. 2.التبليغ للجهات الصحية المسئولة. 3.الحجر الكامل على مناطق الإصابة ومنع انتقال المشتبه في اصابتهم خارج مناطق الإصابة. 4.عزل المصابين في المستشفيات في أماكن خاصة معزولة. 5.التطهير الجيد للإفرازات والأدوات التي لها صلة بالمصابين. 6.ارتداء جميع المخالطين للمرض ى من فرق طبية وغيرها التجهيزات الوقائية الكافية داخل مناطق الإصابة. 7.اتباع الإجراءات الصحية الوقائية المشددة أثناء أخذ العينات وتشريح الجثث وتجهيز ودفن الموتى.
  16. 16. وينبغي أثناء اندلاع فاشيات حمى الإيبولا النزفية بأفريقيا أن تركز رسائل التثقيف بشؤون الصحة العمومية الرامية إلى الحد من مخاطر المرض على العوامل المتعددة التالية: - تقليل مخاطر سراية عدوى المرض من الحيوانات البرية إلى الإنسان الناجمة عن ملامسة خفافيش الفاكهة أو القردة/ النسانيس المصابة بالعدوى وتناول لحومها النيئة. وينبغي ملامسة - ُ الحيوانات بارتداء القفازات وغيرها من الملابس الواقية المناسبة، كما ينبغي أن ت طهى منتجاتها )من دماء ولحوم( طهيا جيدا قبل تناولها- - الحد من خطر سراية عدوى المرض من إنسان إلى آخر في المجتمع بسبب الاتصال المباشر أو الحميم بمرض ى مصابين بالعدوى، وخصوصا سوائل جسمهم. وينبغي تجنب الاتصال الجسدي - الحميم بالمرض ى المصابين بحمى الإيبولا، ولابد من ارتداء القفازات ومعدات الحماية المناسبة لحماية الأشخاص عند رعاية المرض ى المصابين بالعدوى في المنازل . ويلزم المداومة على غسل اليدين بعد زيارة المرض ى من الأقارب في المستشفى، وكذلك بعد رعاية المرض ى المصابين بالعدوى في المنزل . - ينبغي أن تطلع الجماعات المصابة بحمى الإيبولا الأفراد على طبيعة المرض وتدابير احتواء فاشياته، بوسائل منها دفن الموتى، وينبغي دفن من يلقى حتفه بسببه على جناح السرعة وبطريقة مأمونة - يلزم اتخاذ تدابير وقائية في أفريقيا تلافيا لاتساع رقعة انتشار الفيروس واندلاع فاشيات حمى الإيبولا النزفية من جراء اتصال حظائر الخنازير المصابة بعدوى المرض بخفافيش الفاكهة.
  17. 17. مكافحة فيروس إيبولا ريستون في القرود والخنازير: لا يوجد لقاح متاح لتطعيم الحيوانات ضد فيروس إيبولا ريستون ، ومن المتوقع أن تؤدي عمليات التنظيف الروتينية وتطهير حظائر الخنازير أو القردة )بمطهرات من قبيل ُ هيبوكلوريتالصوديوم أو غيره من المطهرات( دورا فعالا في تعطيل نشاط الفيروس. بِه في اندلاع فاشية ينبغي أن يُفرض وإذا اشت حجر صحي على المكان فورا. وقد يلزم إعدام الحيوانات المصابة بعدوى المرض، بالتلازم مع التدقيق في الإشراف على دفن جثثها أو حرقها، للحد من مخاطر سراية العدوى من الحيوان إلى الإنسان. ويمكن الحد من انتشار المرض بفرض قيود أو حظر على نقل الحيوانات من الحظائر المصابة بعدوى المرض إلى مناطق أخرى -وينبغي أن تركز رسائل التثقيف بشؤون الصحة العمومية على الحد من خطر سراية العدوى من الخنازير إلى الإنسان بسبب اتباع ممارسات غير آمنة في مجال تربيتها وذبحها، والاستهلاك غير المأمون لدمائها أو حليبها الطازج أو أنسجتها النيئة. وينبغي ارتداء القفازات وغيرها من الملابس الواقية المناسبة عند التعامل مع حيوانات مريضة أو مع أنسجتها ّ ُ أو عند ذبحها. غ أن ت )من دم ولحم وحليب( طهيا جيدا قبل كما ينبغي القيام في المناطق التي يُبل / يُكشف فيها عن إصابة الخنازير بفيروس ريستون إيبولا طهى جميع منتجاتها تناولها.
  18. 18. -يظهر في الصورة احدىصور التثقيف- الصحي للعامة عن المرض
  19. 19. الوقاية عند التعامل مع المصابين والمشتبه بهم وفي المناطق الموبوءة:
  20. 20. الوقاية عند دفن جثث المصابين:
  21. 21. الوقاية عند السفر من والى المناطق المتضررة بالمرض:
  22. 22. {6a} يتتبع مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة الركاب الذين كانوا على متن الطائرة التي استقلتها الممرضة المصابة بإيبولا في تكساس. فما احتمالات انتقال العدوى عن طريق ركاب الطائرات؟ تسبب انتشار وباء إيبولا في فزع بين ركاب الطائرات. وقد صورت امرأة في مطار واشنطن دلاسترتدي بدلة للوقاية من التعرض للمواد الخطرة. ويمكن تفهم أسباب انتشار هذا الفزع، فراكب الطائرة يلمس العديد من الأشياء التي لمسها المئات غيره، كالصواني، وأيدي المقاعد، والوسادات، وشاشات التليفزيون . وانتشر مشهد الركاب الذين يحملون المناديل المبللة وأقنعة الوجه. وكانت الممرضة المصابة قد سافرت من كليفلاند، في ولاية أوهايو الأمريكية، إلى دالاس في ولاية تكساس. وقالت مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها الأمريكية إنها تريد فحص الركاب الذين كانوا معها على متن الطائرة، وعددهم 132 راكبا. فهل يجب أن يخش ى الركاب من إصابتهم بعدوى إيبولا؟ وبحسب ويليام شافينر، أستاذ الطب بجامعة فاندربيلت والمتخصص في الأمراض المعدية، فاحتمال الإصابة ضعيف جدا. "من المؤكد أنهم قلقون، لكن نسبة احتمال الإصابة تقترب من الصفر". كما قالت مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها إن "خطورة إصابة أي شخص على متن الطائرة منخفض للغاية". والسبب أن الفيروس لا ينتقل عن طريق الهواء كالانفلونزا. كذلك لا يمكن انتقال العدوى عن طريق لمس المقاعد أو الشاشات أو الصواني. وينتشر إيبولا عبر الاتصال المباشر بسوائل جسم المصاب، مثل الدم والقيء واللعاب. كما يدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق الجلد المتكسر أو الأغشية المخاطية في العينين والأنف والفم. ويقول شافينر إن الفيروس "يكون شديد الشراسة داخل الجسم، لكنه ضعيف جدا على الأسطح غير المهيأة للحياة. وبمجرد وصول الفيروس لهذه الأسطح، يضعف تدريجيا ويموت".
  23. 23. وبحسب إجراءات مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها، فإنه يجب التخلص من السجاد أو أغطية المقاعد الملوثة بالدماء أو سوائل الجسم المصابة على غرار التخلص من المواد الحيوية الخطرة. ويقول أرنولد مونتو، أستاذ الأوبئة بجامعة ميتشغن، إن الأسطح الرطبة تحافظ على الفيروس أكثر من الجافة. لكن لا سبب لأن يقلق شخص إن جلس في مقعد أحد المصابين بإيبولا. ولا ينتقل فيروس إيبولا بفعالية حتى تظهر أعراضه على المصاب. وبحسب شافينر، فالمصابين بإيبولا "لا ينقلون العدوى للآخرين حتى يشعروا بالإعياء". وكانت درجة حرارة الممرضة وقت صعودها إلى الطائرة 37.5 درجة مئوية، مما يعني أن المرض كان في مراحله الأولى. وتسمح قواعد وزارة النقل الأمريكية لخطوط الطيران، بمنع صعود الركاب المصابين بأمراض معدية خطيرة. ويقول مونتو إن القلق يبدأ إن تعامل الشخص مع سوائل جسم المصاب، كالقيء أو الدم، مما يفسر إصابة من يعتنون بالمرض ى أو أقربائهم. ونصحت مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها طاقم الطائرة باتباع الإجراءات المعروفة للتحكم في العدوى إذا ما كان المريض مصابا أثناء الرحلة. وتتضمن إجراءات الوقاية عزل المريض عن باقي الركاب بقدر الإمكان، وارتداء قفازاتمضادة للماء وأقنعة طبية، قبل التعامل مع المرض ى أو أي من سوائل أجسامهم. كما يجب تطهير الأسطح المصابة بمضادات للعدوى . ويقول مونتو إن الطيران لديه سجل جيد في التحكم في انتشار الأمراض. وفي فترة انتشار وباء سارس، لم تقع الكثير من الإصابات بين ركاب الطائرات، رغم أن المرض كان ينتشر عن طريق الهواء. ويقول شافينر إن الخوف الأكبر هو انتشار الوباء في المواصلات العامة، وليس الطائرات، "فنسبة الخطورة عالية جدا، ويجب التعامل معها بجدية".
  24. 24. اخبار الإجراءات الإحترازية في بقية الدول :
  25. 25. {6b,c} : الولايات المتحدة الأمريكية
  26. 26. 6}بريطانيا: d}
  27. 27. 6}المملكة العربية السعودية: e,f}
  28. 28. 6}مصر: g,h}
  29. 29. {6 i} : المغرب
  30. 30. نيجيريا: {6j} أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين 20 اكتوبر ان نيجيريا خالية من فيروس إيبولا ، ما يعد انتصارا عظيما في احتواء تفش ي هذا المرض الذي لم تستطع مجابهته العديد من الدول الأخرى . كان الاندلاع الأخير للمرض قد قتل أكثر من 4500 شخص في غرب أفريقيا، وهو لا يزال خارج السيطرة في ليبيريا وسيراليون وغينيا، وبذلك فنيجيريا، رغم ذلك، ليست بمنأى عن عودة محتملة للمرض. وقال وزير الصحة النيجيري "أونيبوش ي تشوكوو " لصحيفة "تايم": "من الممكن السيطرة على فيروس إيبولا، من الممكن هزيمة إيبولا، لقد رأينا هذا هنا في نيجيريا، وإذا ما ظهرت حالات أخرى في المستقبل، فسوف يتم التعامل معها بالمعايير الدولية، وسوف تكون نيجيريا مستعدة وقادرة على مواجهة هذا الفيروس، بالضبط كما فعلنا مع الاندلاع الأخير". وبالنسبة لمنظمة الصحة العالمية فقد تطلب إعلان نيجيريا منطقة خالية من الفيروس، قضاء هذه الدولة الافريقية فترة 42 يوما دون ظهور حالات جديدة للإصابة بالفيروس)هذه الفترة تمثل ضعف فترة حضانة المرض(، وهذا هو ما أكدته جميع الفحوصات والاختبارات التي أجراها خبراء المنظمة في جميع أنحاء البلاد. كانت قد ظهرت في نيجيريا 20 حالة إصابة بالفيروس، وحدث هذا بعدما وصل رجل ليبيري أمريكي يدعى "باتريك ساوير" إلى العاصمة "لاغوس" مصابا بالفيروس في حالة إعياء شديدة في المطار، وأصيب العاملون القائمون على علاجه، ما أدى لانتشار المرض وقتله ثمانية أشخاص. بالرغم من ذلك يعتبر هذا العدد منخفضا جدا مقارنة بآلاف الحالات من الوفيات في البلدان الافريقية الأخرى، حيث يعتبر النظام الصحي في نيجيريا أكثر قوة من باقي البلدان المجاورة، بالرغم من القلق الكبير الذي كان لدى الخبراء، من ظهور المرض في أحد الأحياء الفقيرة في البلاد كثيفة السكان، ما سيؤدي إلى اندلاعه بقوة مرة أخرى .
  31. 31. ما الذي فعلته نيجيريا للسيطرة على المرض؟ يوضح الدكتور تشوكوو والدكتور فيصل شعيب من مركز عمليات الطوارئ في البلاد إن أهم الإجراءات التي اتبعتها نيجيريا بسرعة شديدة للسيطرة على المرض تمثلتفي الاستعدادات المبكرة للسيطرة على المرض قبل ظهور حالات الإصابة، وإعلان حالة الطوارئ في البلاد مباشرة بعد ظهور أوائل الحالات في غرب أفريقيا، إضافة إلى تدريب الاطباء المحليين على السيطرة على الم رض وحصر انتشار العدوى، واستيعاب الذعر بين السكان المحليين وتعريفهم بكيفية الحيلولة دون الاصابة. هذا عدا عن الاستجابة والالتزام بالمعايير والإجراءات الدولية، وسرعة التنسيق معها. كما تم إبقاء الحدود مفتوحة مع البلاد المجاورة التي ظهرت فيها حالات الإصابة، ما ساعد على طمأنة السكان المحليين، وعدم لجوء سكان البلاد المجاورة للتسلل بطرق غير شرعية للبلاد وإصابة السكان داخلها. وساعد عدم غلق الحدود على التعرف على الحالات المصابة التي تحاول عبور الحدود. بالرغم من عدم ظهور حالات إصابة جديدة، إلا أن نيجيريا مستمرة في اجراءاتها والاستعداد لظهور حالات أخرى جديدة. المصدر : RT + "" رويترز+تايمز
  32. 32. الخلاصة: بعد أن تنقلنا في الحديث على محطات متعددة في هذا المرض نخلص الى أننا لابد ألا ننساق وراء التهاويل والشائعات تجاهه فيمكن السيطرة الكاملة بالتعامل بجدية مع المرض وما حدثفي نيجيريا خير دليل على ذلك بعد دخول المرض اراضيها...
  33. 33. المراجع العلمية: 1.مارتن شكسبير , الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان ,ترجمة: مساعد بن أحمد الضبيب,عبداللهناصر الخلف,عبدالماجد عبدالونيس ) دراز,)جامعة القصيم ,النشر العلمي والترجمة, 2008 ( )نشر العمل الأصلي: 2002 -2 مذكرة مقرر الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان رمز ) 436 طبي( تأليف: ا.د. عبدالماجد عبدالونيسدراز http://www.who.int/ar/ . -3 منظمة الصحة العالمية -4 موسوعة ويكيبيديا الحرة. http://goo.gl/0kn4bV http://goo.gl/3thDJ8 -5 -6 مواقع: http://goo.gl/6WutKZ a-http:// goo.gl/4nW0PR b-http:// goo.gl/ArGjWu c-http:// goo.gl/xkc1cJ d-http:// goo.gl/4LBl9I e-http:// goo.gl/EFCQhG f-http:// goo.gl/7BprM9 g-http:// goo.gl/bGU03G -h http://goo.gl/jfvPSh -i http://goo.gl/YznJFV J-
  34. 34. وصلنالنهاية هذ العمل الذي اسأل الله أن ينفع به ولا أدعي الكمال فما فيه من توفيق فهو من الله وما فيه من سهو أو خطأ أو تقصير فهو من نفس ي ومن الشيطان والحمد لله رب العالمين...

×