Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

فيضان بغداد 1954

1,708 views

Published on

  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

فيضان بغداد 1954

  1. 1. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫فيضان عام 4591‬ ‫فصل مه تاريخ بغداد االجتماعي‬‫د. عبد الرمحه إدريس صاحل‬ ‫املقدمة‬ ‫حينما تجتاز بغداد مرحمة صعبة من تاريخيا الطويل ، فإن أجياليا الالحقة‬‫يتحتم عمييم ان يمتفتوا الى رواد تمك المرحمة الذين تطمعوا آنذاك الى المستقبل وعمموا‬ ‫بجد ووفاء لتجاوز المحن ، وىا نحن اليوم نستذكر بعض تمك اإلحداث التاريخية‬ ‫لنستميم منيا العبر والمواعظ عسى ان تنفعنا في مسيرتنا الحالية ، ونسترشد بخطى‬ ‫اإلباء لتجاوز عث ات الطريق والتي بدت وكأنيا كثي ة ىذه األيام.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كانت الفيضانات واحدة من المعضالت التي ىددت بغداد حاليا حال الغزو‬ ‫واالحتالل ، دون ان يعني ذلك بالبداىة نفس التوجيات واألىداف وحتى الصعوبات‬ ‫، فميس غريباً ان تصبح أنيار الع اق مصدر خطر عمى السكان بعد ان شكمت‬ ‫ر‬ ‫عامالً ميماً من عوامل نشوء الحضا ة التي أغنت البشرية بالكثير .‬ ‫ر‬ ‫لم تكن الفيضانات ظاى ة حديثة ، بل عرفيا الع اقيون منذ زمن بعيد وأشار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الييا الكثير ممن تناولوا تاريخ الع اق بشكل عام وبغداد بشكل خاص ، وفي فيضان‬ ‫ر‬ ‫عام 4591 كانت ىناك تحديات حقيقية لمعاصمة بغداد تخممتيا بعض المواقف التي‬ ‫يمكن من خالليا ان نحدد الكثير من التوجيات السائدة آنذاك ونميز بينيا ، لقد كان‬ ‫فيضان عام 4591 أحد الفيضانات الخط ة الذي اثبت فشل مشاريع ي التي‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫رسمت أبعادىا السمطات البريطانية آنذاك في الوقت الذي كان لسدة ناظم باشا والتي‬ ‫أكمت منيا عوامل التعرية الكثير دور إيجابياً لمحد من خطر الفيضان .‬ ‫اً‬ ‫003‬
  2. 2. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫أقتضت طبيعة البحث تقسيمو الى ثالث محاور تسبقيا مقدمة وتتموىا خاتمة،‬‫تناول المحور االول خطر الفيضان عمى بغداد وكرس المحور الثاني لتناول المواقف‬ ‫واالفعال أثناء مدة الفيضان ، اذ تم التركيز فيو عمى دور وزير الداخمية الع اقي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫ٍ‬‫سعيد ق از أثناء الفيضان كأنموذجاًٍ بارز لدور المسؤول الع اقي آنذاك . أما المحور‬ ‫ز‬ ‫الثالث فتطرق الى نظام نوط االنقاذ الذي تم تخصيصو الى المشاركين في الدفاع‬ ‫عن بغداد . وفي الخاتمة حاولنا عرض اىم االستنتاجات التي تم التوصل إلييا في‬ ‫محاور البحث .‬ ‫ع إلى بعض الوثائق غير المنشو ة والتي حصمنا عمييا‬ ‫ر‬ ‫تطمب البحث الرجو‬ ‫من دار الكتب والوثائق ومخازن وز ة الداخمية الع اقية ، فضالً عن العديد من‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫المصادر ذات العالقة كان في مقدمتيا كتاب أحمد سوسة ، (فيضانات بغداد في‬ ‫التاريخ) والذي يعد من الكتب التاريخية الميمة في ىذا الشأن ، وقد تجاوزت‬ ‫صفحاتو الثالثمائة صفحة . كما واسندت البحث بعض الصحف التي عاصرت‬ ‫االحداث فشكمت مصدر أصيالً ال يمكن االستغناء عنو ، وذلك لما تضمنتوُ من‬ ‫اً‬ ‫معمومات عن الموقف الرسمي والشعبي في وقت واحد ، منيا عمى سبيل المثال‬ ‫صحيفة "االيام" ، "االس ار" ، "نصير الحق" و"الزمان" .‬ ‫ر‬ ‫وجاءت المقابالت الشخصية مع عدد ممن عاصروا تمك االحداث بنتائج‬ ‫ع البحث ،‬‫مثم ة وذلك بسبب إىتمام تمك الشخصيات التي تمت مقابمتيم بموضو‬ ‫ر‬ ‫فضالً عن دور العالقة التي ربطت بعضيم بعدد من الشخصيات التاريخية المؤث ة‬ ‫ر‬ ‫في الق ار السياسي آنذاك ، األمر الذي ساعد عمى تكوين رؤية واضحة عن بعض‬ ‫ر‬ ‫ى المستخدمة في‬‫المواقف و ىا في االحداث. ويمكن التعرف عمى المصادر األخر‬ ‫أثر‬ ‫البحث من خالل ىوامش البحث وقائمة مصاد ه .‬ ‫ر‬ ‫عسى ان نكون قد وفقنا في دراستنا هذه والحمد والشكز هلل.‬ ‫خطر الفيضان على بغداد.‬ ‫103‬
  3. 3. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫1291-8591) تسع وخمسون‬ ‫تشكمت في الع اق آبان العيد الممكي (‬ ‫ر‬ ‫وز ة(1)،وكانت بعض الوز ات تولد في خضم ظروف سياسية بالغة التعقيد وبعضيا‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫كانت ال تستمر مدة طويمة ، والبعض األخر منيا كان يواجو ضغوط سياسية من‬ ‫البالط او ضغوط شعبية من الحركة الوطنية ، إال إن وز ة محمد فاضل الجمالي‬ ‫ار‬ ‫( 8 آذار 4591-91 نيسان 4591)(2). تميزت بأنيا لم تجابو‬ ‫الثانية‬ ‫مواجيات من ذلك ع ، وانما كانت بمواجية غضب الطبيعة وعنفوان نير دجمة ،‬ ‫النو‬ ‫اذ تعرضت العاصمة بغداد الى تيديد الفيضان .‬ ‫الفيضانات لم تكن ظاى ة غريبة في تاريخ الع اق ، وقد عرفيا الع اقيون منذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫القدم ، إال أن ما يميز فيضان عام 4591 انو ىدد العاصمة بغداد بشكل مباشر،اذ‬‫4591، السيما‬ ‫سبق الفيضان ىطول امطار غزي ة في الثالث من كانون الثاني‬ ‫ر‬ ‫بمنطقتي عق ة والسميمانية ، وت افق مع ذلك سقوط ج قرب الحدود االي انية بمغ‬ ‫ر‬ ‫الثمو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إرتفاعيا بحدود ( 33 سنتمتر) (3). وكان ذلك االمر مدعا ة لقمق وتوتر أغمب أبناء‬ ‫اً‬ ‫الشعب الع اقي وخاصة في بغداد من خطر الفيضان ، والتساؤل عن التدابير التي‬ ‫ر‬ ‫اتخذتيا الحكومة الع اقية بيذا الخصوص ، اذ نبيت الى ذلك صحيفة "االس ار"‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مشي ةً إلى ما ستفعمو الحكومة اليقاف طغيان المياه المرتقب(4).‬ ‫ر‬ ‫وفي مجمس االعيان اثار العين نصرت الفارسي التساؤل ذاتو موجياً إياه الى‬ ‫وزير الز اعة ( عبد الغني الدلي ) مشير الى ماىية التدابير الحكومية ء خطر‬ ‫لدر‬ ‫اً‬ ‫ر‬ ‫(5). وأكد وزير الز اعة ان‬ ‫ر‬ ‫الفيضان عن المدن الع اقية وخاصة العاصمة بغداد‬ ‫ر‬ ‫الحكومة طمبت من المختصين في مجمس االعمار التعاون إلتخاذ أفضل التدابير‬‫لمواجية الفيضان، وذلك بتقوية السداد الضعيفة وتحديد واجبات موظفي ي واالدا ة‬‫ر‬ ‫الر‬ ‫ىا من التدابير(6).‬ ‫والم اقبة وغير‬ ‫ر‬‫22 و32 آذار 4591‬ ‫أشار الدكتور الميندس احمد سوسو الى إن يومي‬ ‫(7)‬ ‫االمر الذي استدعى عقد‬ ‫شيدا تجاوز مستوى المياه منسوب الفيضان الخطر‬ ‫42 آذار 4591 حض ة رئيس الوز اء محمد فاضل‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اجتماع لمجمس الوز اء في‬ ‫ر‬ ‫ع الفيضان قدميا‬‫الجمالي ، وتقدمت وز ة الز اعة ببعض اإليضاحات حول موضو‬ ‫ار ر‬ ‫وزير الز اعة( وكالة ) عبد المجيد عباس ، وخول المجمس مديرية ي العامة‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫203‬
  4. 4. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫صالحيات إحداث فتحات (كس ات) في السدود والمواقع التي تجدىا ضرورية‬ ‫ر‬ ‫لمتخفيف من خطر الفيضان(8).‬ ‫إستمر إرتفاع مناسيب المياه في نير دجمة بشكل ممفت لمنظر ، واصبحت‬ ‫ىا من المدن الع اقية تحت وطأة خطر محدق ، وكان إرتفاع‬ ‫ر‬ ‫العاصمة بغداد وغير‬ ‫مناسيب المياه في مستوى لم يسبق تسجيمو في السنين الماضية ، ومن نتائج ذلك‬ ‫شمت حركة المواصالت بسبب غمر المياه لمعديد من طرق المواصالت ، ومداىمة‬ ‫ُ‬‫المياه لعدد من ى والقصبات ، وباتت االالف بال مأوى (9) ، وتألفت عمى أثر ذلك‬ ‫القر‬ ‫عدد من المجان لمساعدة منكوبي الفيضان(01).‬ ‫حتمت الظروف الحرجة االستعانة بالجيش ورجال الشرطة فضالً عن مشاركة‬ ‫أبناء الشعب لح اسة السدود ، وتواصمت الجيود لمسيط ة عمى خطر الفيضان ،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عت الدوائر الحكومية المختصة بعض المواد الالزمة لمقاومة الفيضان ، فيما‬‫فوز‬ ‫سخرت السمطات الحكومية المكائن واآلالت التي كانت بعض الشركات األجنبية‬ ‫تستخدميا في تبميط الشو ع واقامة المنشأت ، إال إن تمك االج اءات لم تكن عمى‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ٍ‬‫مستوى عال من التأثير لمحد من خطر الفيضان ، عمى غم من إحداث العديد من‬ ‫الر‬ ‫الفتحات ( الكس ات ) في ي دجمة وديالى (11). ووضعت قطعات الجيش داخل‬ ‫نير‬ ‫ر‬‫مدينة بغداد بحالة إنذار قصوى(21). و ابط آالف الرجال ليالً ونيار عمى السدود لمنع‬ ‫اً‬ ‫ر‬ ‫المياه من إخت اقيا(31).‬ ‫ر‬ ‫62 آذار 4591 بمغ الفيضان ج تيديده لمعاصمة فأرتأت مديرية‬ ‫أو‬ ‫وفي‬ ‫(41)‬‫، وصدرت االوامر بترحيل سكان‬ ‫الز اعة إحداث فتحات ى عمى نير دجمة‬ ‫اخر‬ ‫ر‬‫الص ائف القاطنين خمف السدة الشرقية لمدينة بغداد الى أ اضي السباق القديم (بغداد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الجديدة الحالية)(51).‬ ‫وزير الداخلية سعيد قساز ومسؤولية إختاذ القرار..‬ ‫303‬
  5. 5. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫اتخذت بعض الشخصيات الحاكمة مواقف مختمفة من تنامي خطر الفيضان‬‫وتيديده لمعاصمة بغداد ، في الوقت الذي أدرك بعضيم ما يتطمبو الواجب منو إتجاه‬ ‫االج اءات المؤمل اتخاذىا لمحد من ذلك الخطر، وكان وزير الداخمية ( سعيد‬ ‫ر‬ ‫(61)‬ ‫ح موقفو المشرف السيما أيام اشتداد خطر‬‫انموذجاً بارز بين بوضو‬ ‫اً‬ ‫ق از)‬ ‫ز‬ ‫الفيضان وعد من الرجال الذين يتم االعتماد عمييم في مواجية تيديدات من ذلك‬ ‫َ َُ‬‫ع ، ومن الذين تقع عمييم اعباء مسؤولية إنقاذ الموقف ، فيل كان سعيد ق از من‬ ‫ز‬ ‫النو‬ ‫الذين تحمموا أعباء تمك المسؤولية بجدا ة ؟ أشارت إحدى الصحف الصاد ة خالل‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تمك المدة الى ان سعيد ق از " كان ينتقل في ساعة الشدة وفي لحظة األزمة بين‬ ‫ز‬ ‫السداد وبين مق ه في وز ة الداخمية" (71). وكان اغمب الوقت يتفقد السداد المحيطة‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫(81). وكانت بغداد بعد يوم 4591‬ ‫ببغداد مشيداً بالعاممين والقائمين عمى حمايتيا‬‫تتعرض الى أشد تيديدات الفيضان عمى غم من الجيود المبذولة ء خط ه (91).‬ ‫ر‬ ‫لدر‬ ‫الر‬ ‫ونتيجة ذلك أخذ االىالي باالنتقال الى الجانب الغربي من مدينة بغداد وكان من‬ ‫(02). وكان الق از خالل ذلك يواصل‬ ‫ز‬ ‫بينيم بعض الوز اء والمسؤولين في الدولة‬ ‫ر‬ ‫تنقالتو بين المناطق المختمفة داخل العاصمة " فكان يتنقل من تل محمد حتى‬ ‫الصميخ في سيارتو ليتابع االعمال القائمة عمى السداد الشرقية ، فكان يبقى حتى‬ ‫الساعة الثالثة او ال ابعة بعد منتصف الميل يشرف بنفسو عمى اعمال المكافحة‬ ‫ر‬ ‫(12)‬ ‫. ومن الوقائع الميمة التي تشير الييا الصحافة الع اقية لسعيد ق از‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫واالنقاذ"‬ ‫بذلو جيود مضنية واش افو عمى عممية إنقاذ بعض موظفي الز اعة المشاركين في‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مكافحة الفيضان في منطقة عف انية بعد ان كادت المياه تبتمعيم ، إذ أرسل الزوارق‬ ‫الز ر‬ ‫عة ، وعمقت جريدة االيام الى ذلك العمل بأنو "‬‫البخارية النتشاليم عمى وجو السر‬ ‫نعمة تذكر لو عمى الدوام "(22).‬ ‫92 آذار 4591 أسوأ واخطر يوم عاشتو مدينة بغداد بعد ان اخذ‬ ‫وكان يوم‬‫خطر الفيضان يتيددىا من نير دجمة والمياه التي تجمعت خمف السداد المحيطة بيا‬ ‫من الشرق والجنوب ، ولم يكن يحول بينيا وبين الكارثة المرتقبة سوى ( سدة ناظم‬ ‫باشا) التي تحيط بغداد من الناحية الشرقية ، وىي سدة ت ابية أكمت منيا عوامل‬ ‫ر‬‫التعرية الكثير ولم يعد باإلمكان االعتماد عمييا كثير، وكأج اء وقائي صدرت االوامر‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫403‬
  6. 6. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫– حالياً)‬ ‫من وز ة ي بفتح ثغ ات في السداد المحيطة بمنطقة ( بغداد الجديدة‬ ‫ر‬ ‫ار الر ّ‬ ‫لمتخفيف من ضغط المياه عمى السداد الشرقية (32). وعمى غم من ذلك اإلج اء‬ ‫ر‬ ‫الر‬ ‫تسربت المياه الى الكثير من الدور والمؤسسات الحكومية ، وتحولت بعض‬ ‫ىا(42).‬ ‫المساحات القريبة من نير دجمة الى بحي ة يصعب تجاوز‬ ‫ر‬ ‫دعا رئيس الوز اء محمد فاضل الجمالي الى اجتماع موسع ، عقد في تمام‬ ‫ر‬‫الساعة العاش ة من مساء يوم 92 آذار ببناية مديرية ي العامة ، حض ه أعضاء‬ ‫ر‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫الوز ة وعدد من رؤساء الوز ات السابقين واعضاء من مجمس االعيان والنواب وكبار‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫(52)‬ ‫. وكانت الغاية من عقد االجتماع مناقشة الوضع ال اىن‬ ‫ر‬ ‫المسؤولين في الدولة‬ ‫ع الفيضان‬‫لمواجية اخطار الفيضان ، وتخمل االجتماع مناقشات مستفيضة لموضو‬ ‫وطرحت خيا ات عديدة امام المسؤولين ، واستقر االمر عمى إتخاذ ق ار باخالء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫جانب الرصافة من السكان ونقميم الى جانب خ (62). وكان من المتحمسين لذلك‬ ‫الكر‬ ‫الق ار صالح جبر ( أحد رؤساء الوز اء السابقين ) الذي أكد إن نخوة أىل خ‬ ‫الكر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تسمح بإيواء سبعة عوائل في كل دار من ىم ، وأشار العين صادق البصام الى‬ ‫دور‬ ‫(72)‬ ‫غير ان سعيد ق از كان من المعارضين لعممية االخالء‬ ‫ز‬ ‫ضرو ة إخالء الرصافة‬ ‫ر‬‫‪) F.S.Hardi‬‬ ‫وفي حوار بينو وبين مدير ي العام الميندس ( أف.اس.ىاردي-‬ ‫الر‬ ‫الذي كان أحد المتحمسين لعممية االخالء ، اشار سعيد ق از الى ما يمكن ان يمثمو‬ ‫ز‬ ‫ق ار االخالء من خطر عمى حياة السكان ، فأجاب ىاردي بإنو يمكن ان يمثل‬ ‫ر‬‫59% ، فما كان من الق از إال ان يؤكد بأنو يخالف ق ار االخالء عمى غم من أن‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫خطر الفيضان بمغ أوجو (82). وأوضح ان مخاط ه تكمن في عدة جوانب ىا ،‬ ‫أبرز‬ ‫ر‬‫حدوث أعمال سمب ونيب أثناء عممية االخالء وبعدىا ، واىمال الحفاظ عمى السدود‬ ‫بعد ان ينسحب المحافظون عمييا بينما مواجية الفيضان ىي االجدر في مثل تمك‬ ‫الظروف مع احتمال فشل التخمية ، ىذا فضالً من ان عممية االخالء قد ال تُنجز‬‫بمدة قصي ة وذلك لوجود جسرين قديمين صالحين لمعبور وقد يتعطالن في أي لحظة‬ ‫ر‬‫من ج اء الفوضى التي تحدث عند اعالن ق ار االخالء ، عالوة عمى حوادث المرور‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التي من الممكن ان تقع اثناء االخالء(92).‬ ‫503‬
  7. 7. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫وخالل المناقشات التي دارت في االجتماع وجو سعيد ق از كالمو الى ىاردي‬ ‫ز‬ ‫مؤكداً بأنو عمى خطأ في تأييد ق ار االخالء ، وانو أي ( سعيد ق از ) سيظل‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫معارضاً لق ار اإلخالء حتى ولو وافق عميو جميع الحاضرين ، وكونو وزير لمداخمية‬ ‫اً‬ ‫ر‬ ‫فالمسؤولية تحتم عميو عدم األخذ بالق ار ، وفي خضم تمك األجواء وصل ولي العيد‬ ‫ر‬ ‫، عبد اإللو ، الى مقر االجتماع ، فوجد المجتمعون امام أيين مختمفين . وفي ختام‬ ‫ر‬ ‫معارضتو لق ار االخالء اكد سعيد ق از لولي العيد بأنو مسؤول أمام اهلل في تحمل‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫مسؤولية عدم إخالل الرصافة وحذر من مخاطر اإلخالء ، وانو ال يتحمل عواقب‬ ‫مثل ىذا االج اء(03).‬ ‫ر‬ ‫إستمرت المناقشات بين الحاضرين واستقر ال أي عمى مضاعفة الجيود‬ ‫ر‬‫والعناية بالسداد من جميع االط اف العسكرية واألمنية والشعبية ، كما وضاعفت وز ة‬‫ار‬ ‫ر‬‫الدفاع جيودىا في سبيل ء خطر الفيضان (13). ومن بين االج اءات التي إتخذتيا‬ ‫ر‬ ‫در‬ ‫الوز ة االستعانة ج من الموصل ميمتو المشاركة في تقوية وحماية السدة‬ ‫بفو‬ ‫ار‬ ‫(23)‬‫كما إستنفرت قطعات عسكرية ى النجاز ميمة الدفاع عن العاصمة ،‬ ‫اخر‬ ‫الشرقية‬ ‫وكان من بينيا المواء التاسع عشر الذي كان بأم ة عيم عبد ي قاسم(33).‬ ‫الكر م‬ ‫ر الز‬ ‫صرف النظر عن إخالء الرصافة ، واستمر العمل لمجابية االحتماالت‬ ‫ُ‬ ‫المتوقعة ، وأعمن وزير الداخمية ( سعيد ق از ) بياناً أىاب بالمواطنين إلت ام اليدوء‬ ‫ز‬ ‫ز‬‫والشعور بالمسؤولية في اداء الواجب في تمك المحظات الحرجة ، وألقى البيان بنب ات‬ ‫ر‬ ‫حزينة قابميا الناس بالوجوم والترقب واألمل ، ومن بين ما أكد عميو الق از في بيانو‬ ‫ز‬ ‫ذلك ، ىو تطمين السكان من خطر الفيضان ، داعياً المواطنين الى مساعدة الزمر‬ ‫العاممة عمى حماية العاصمة بالوسائل الممكنة ، فضالً عن دعوتيم لمتصدي‬ ‫لمدعايات المقمقة ، والحصول عمى المعمومات الصحيحة من الدوائر الرسمية ،‬ ‫واختتم الق از بيانو بالدعاء الجتياز المرحمة العسي ة بسالم(43).‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫خ الحسني من ان المخاوف‬‫وتجدر االشا ة الى ان سعيد ق از اشار الى المؤر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫كانت تساو ه من تدخل العناصر الشيوعية في الموقف واستغالليا الفيضان الرباك‬ ‫ر‬ ‫الوضع ونشر الشائعات المغرضة لبث الفوضى في اوساط االىالي مما كان سيزيد‬‫الطين بمو ، ولو انيا فعمت ألثرت في المسار الصحيح بشكل واضح (53). إال ان ىذا‬ ‫603‬
  8. 8. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫ال ينفي وجود بعض الدعايات المقمقة لمسكان ، كانت قد اثيرت اثناء حدوث‬‫الفيضان وىذا واضحاًٍ في ديباجة البيان الذي ألقاه وزير الداخمية سعيد ق از وتأكيده‬ ‫ز‬ ‫َ‬ ‫عمى ان يحصل المواطنين عمى المعمومات من الدوائر الرسمية المختصة .‬ ‫ان الجيود التي بذلت في سبيل ء خطر الفيضان ، والخطوة الجريئة التي‬ ‫در‬ ‫اقدم عمييا سعيد ق از حظيت باىتمام بعض الشخصيات الوطنية التي اشادت بدو ه‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫في تمك االوقات الحرجة ، مكبرين فيو شجاعتو التي كان ليا دور في إنقاذ العاصمة‬ ‫بغداد من خطر الفيضان(63).‬ ‫فتحدث النائب توفيق السمعاني في ىذا الصدد قائالً " ان العقول التي قررت‬ ‫البيان [ بيان االخالء ] ال تصمح ليذه المسؤولية النو ق ار أشد وقعاً عمى الناس من‬ ‫ر‬‫الفيضان " ، وأعمن في مجمس النواب بأنو يكبر في سعيد ق از تمك الرجولة التي أنقذ‬ ‫ز‬ ‫ُ‬ ‫بيا العاصمة من الخطر (73) . ويذكر العميد المتقاعد خميل إب اىيم حسين بأنو كان‬ ‫ر‬ ‫4591 ، وعمل مساعداً لمدير الفيضان‬ ‫برتبة مالزم أول ايام فيضان بغداد عام‬ ‫العميد الركن خميل جميل (أمر صنف اليندسة) ، وبينما كانت الجيود تبذل لمحد‬‫من خطر الفيضان ، إتصل المقدم سعيد حمدون (احد ضباط الحرس الممكي) بمقر‬ ‫إدا ة الفيضان (غرفة العمميات) وبتوجيو من الوصي عبد اإللو، طالب بتزويد أمير‬ ‫َ‬ ‫ر‬‫ربيعة بالمواد التموينية والبطانيات ، وعند االتصال بوز ة الداخمية ، امتنع سعيد ق از‬ ‫ز‬ ‫ار‬ ‫( وزير الداخمية ) عن تنفيذ ذلك الطمب مشير الى ان المواد التي ىيئتيا الحكومة‬ ‫اً‬ ‫مييئة لتزويد فق اء الناس والمحتاجين ، اما امير ربيعة فيممك اموال كثي ة ، ويمكنو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ش اء المواد من االسواق أو اخ اجيا من مخازنو وتوزيعيا عمى اتباعو وفالحيو (83).‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االمر الذي عكس مبدئية سعيد ق از وتفانيو في انجاز ميامو االدارية عمى أكمل‬ ‫ز‬ ‫وجو .‬ ‫وكان لمجيود التي بذلت في سبيل حماية مدينة بغداد من الفيضان صدى‬ ‫عند ادباء تمك الحقبة ، اذ نظم الشيخ جالل الحنفي قصيدة بعنوان ( تحية ) اشاد‬ ‫فييا بموقف سعيد ق از ، ومما جاء فييا :‬ ‫ز‬ ‫أسعيد لو تجد النفوس حيار لحنت عميك من الوفاء إطار‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ٍ‬ ‫فألنت منقذ أمة من محنـة كـادت تكمفيـا أذى وخسار‬ ‫ا‬ ‫703‬
  9. 9. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫........................................‬ ‫ى‬‫أسعيد يا مولى الجميل تحيةً تستوجب التقدير واالكبار‬ ‫(93)‬ ‫حق عمى بغداد وىي وفي ٌ ان ال تضيع جيدك الجبار‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ويشير ميندس ي احمد سوسو ، الى ان موقف سعيد ق از من فيضان‬ ‫ز‬ ‫الر‬ ‫بغداد عام 4591 كان موقفاً يء ، عندما أصر عمى عدم األخذ بال أي القائل‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫جر ً‬‫ى " واستطرد سوسة‬ ‫بإخالء المدينة " فكان لو الفضل في إنقاذ بغداد من محنتيا الكبر‬ ‫قائالً " واذا رجعنا الى التأريخ نجد ان ىذا ما كان يفعمو الحاكمون في مثل ىذه‬ ‫الظروف في األزمنة المنصرفة ، حيث كانوا يمنعون السكان من مغاد ة أماكنيم...‬ ‫ر‬‫في حالة الفيضان الخطر ، وذلك لما تتوقعو السمطات من إنتشار الفوضى واالرتباك‬ ‫بين الناس فيما لو سمح لمسكان بمغاد ة أماكنيم واالنتقال الى الجانب االخر ، ىذا‬ ‫ر‬ ‫فضالً عما يتركو االنتقال من أثر في تثبيط عزيمة المدافعين وتقاعسيم عن العمل‬ ‫..." ، كما وضرب سوسة مثالً في ىذا الخصوص فأشار الى ان الرشيد عندما‬‫حدث فيضان خطر في سنة ( 681ىـ/ 308 م)، منع الناس من العبور الى الجانب‬ ‫الغربي من المدينة (04).‬‫4591 آثار سمبية كبي ة‬‫ر‬ ‫ومن الجدير بالذكر كان لفيضان بغداد في ربيع عام‬‫02) مميون‬ ‫عمى البالد ، فقدرت اإلحصاءات الرسمية الخسائر بما ال يقل عن (‬‫دينار(14) ، فيما تجاوزت المساحة التي غمرتيا المياه المميوني فدان، وان عدد الذين‬ ‫ّ ّ‬‫نكبوا بسبب ذلك قارب الربع مميون نسمة ، أما االض ار المادية التي لحقت بالطرق‬ ‫ر‬ ‫والمز ع فقد تجاوزت الخمسة وثالثين مميون دينار بحسب تقدي ات بعض‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫المصادر (24). ولم تقتصر الخسائر عمى العاصمة بغداد فحسب بل تعرضت باقي‬ ‫ى الى اض ار مماثمة ومنيا ألوية العما ة ( ميسان ) والبص ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ألوية الع اق األخر‬ ‫ر‬ ‫( ذي قار ) ، وتألفت لجنة رسمية‬ ‫والكوت ( واسط ) وديالى و المنتفك‬ ‫(34)‬ ‫. ضمت وزير الشؤون االجتماعية وأمين العاصمة‬ ‫الغاثة منكوبي الفيضان‬ ‫والمتصرف وممثل من وز ة الداخمية ووز ة الصحة واليالل االحمر وغرفة تجا ة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫(44)‬‫. فيما تقدمت بعض الدول العربية والصديقة وعدد من الييئات والمنظمات‬ ‫بغداد‬ ‫ببعض المساعدات لمنكوبي الفيضان آنذاك (54)، إذ ع ممك السعودية ( سعود )‬ ‫تبر‬ ‫803‬
  10. 10. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫051 ألف دينار ع اقي ) لمساعدة منكوبي‬ ‫ر‬ ‫بمميون ونصف مميون لاير سعودي (‬‫الفيضان ، ع أمير الكويت الشيخ عبد اهلل السالم بمئة ألف دينار ، وشيخ البحرين‬ ‫وتبر‬ ‫بمئة ألف روبية ( 0057 دينار ) وقداسة البابا بثالثة آالف د الر ، فيما عت‬ ‫تبر‬ ‫و‬ ‫اليند بأربعين ألف روبية واي ان بمميون لاير إي اني وجمعية اليالل االحمر بخمسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫آالف دينار ، أما حكومات تركيا ومصر واالردن وسورية فقد اوفدت كل منيا بعثة‬ ‫طبية مجي ة بالمواد االسعافية . عت بريطانيا بألف خيمة وبخمسة ماليين كيس‬ ‫وتبر‬ ‫ز‬ ‫رمل نقمتيا طائ ات خاصة سقطت أحداىا أثناء عممية النقل ، في الوقت الذي‬ ‫ر‬ ‫عت ال اليات المتحدة االمريكية بمقدار من الخيم ومواد االسعاف(64).‬ ‫و‬ ‫تبر‬ ‫ووط اإلوقاذ‬ ‫ان الظروف الصعبة والمواقف الحاسمة ىي التي تتكشف فييا حقائق‬‫االشخاص ، وفييا قد يظير ء عمى حقيقتو ، والذي يتتبع تأريخ الع اق المعاصر‬ ‫ر‬ ‫المر‬‫ويمر بذلك السفر الطويل من االحداث اليامة واالسماء الالمعة خالل تمك الحقبة ال‬ ‫يمكنو اال ان يقف إجالالً واكبار لرجال كان ليم الدور الكبير في اتخاذ الق ار‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫الصائب او الحازم لتجاوز االزمان وكان سعيد ق از أحد أبرز تمك الشخصيات التي‬ ‫ز‬ ‫استطاعت بمواقفيا الجريئة ان تحظى بمكانة مقبولة عند الكثير من الناس حتى اخذ‬ ‫البعض منيم يردد في أحاديثوُ بعض تمك المواقف ، السيما ذلك الموقف المشرف‬ ‫أيام فيضان بغداد عام 4591(74).‬ ‫(84)‬‫، في 51 تشرين الثاني‬ ‫96) لسنة 4591‬ ‫صدر نظام نوط اإلنقاذ رقم (‬ ‫َ‬ ‫4591 ، وفي 72 حزي ان 5591 صدرت اال ادة الممكية الخاصة بمنح نوط االنقاذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫(94)‬‫. االمر الذي‬ ‫لممساىمين في مكافحة الفيضان االخير من الع اقيين واألجانب‬ ‫ر‬‫حتم تكميف بعض المسؤولين في وز ة الداخمية لمعمل عمى اعداد قوائم ج فييا أسم‬ ‫يدر‬ ‫ار‬ ‫(05)‬‫، وبعد‬ ‫كل مستحق لمنوط من المساىمين في ء خطر الفيضان عن العاصمة‬ ‫در‬ ‫جيود بذلت في سبيل تحقيق ذلك الغرض ، اعترض وزير الداخمية عمى صيغة منح‬ ‫النوط ، وذلك لخمو القوائم من اسماء عدد من المواطنين المدنيين ممن ساىموا في‬‫ء خطر الفيضان وكانوا جنباً الى جنب مع قوات الجيش واف اد الشرطة التي منحت‬ ‫ر‬ ‫در‬ ‫(15)‬ ‫. االمر الذي دعا الى تبادل عدد من الكتب الرسمية بين مكتب‬ ‫ذلك النوط‬ ‫903‬
  11. 11. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫( سعيد ق از ) والجيات المعنية بذلك الغرض ، اذ أشار احد الكتب‬ ‫ز‬ ‫الوزير‬ ‫الصاد ة عن الوز ة الى ان مساىمة المواطنين ال تقل شأناً عن مساىمة الموظفين‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫(25)‬‫،‬ ‫الحكوميين ، وان بعضيم قد بذل " جيوداً جسمانية تستوجب التقدير والتشجيع "‬ ‫كما وكثُرت الطمبات الموجية الى وزير الداخمية من بعض الذين ساىموا في مكافحة‬ ‫َ‬ ‫الفيضان دون ان ج اسمائيم ضمن تمك القوائم ، اجين شموليم بذلك النوط ،‬ ‫ر‬ ‫تدر‬ ‫لتعمل بعدىا وز ة الداخمية وبتوجيو من وزير الداخمية شخصياً عمى إعادة تدقيق‬ ‫ار‬ ‫القوائم ج اسماء المستحقين فييا (35). ال نعمم ان كان لذلك النوط مردود مالي أم‬ ‫و‬ ‫ودر‬ ‫معنوي فقط ، لنقوم عمى ضوئو درجة إقبال بعض المواطنين غبتيم لمحصول‬ ‫ور‬ ‫ّ‬ ‫عميو.‬ ‫االستىتاجات.‬ ‫نستطيع القول ان الوز ة الجمالية الثانية عمى غم من قصر فترتيا الزمنية‬ ‫الر‬ ‫ار‬ ‫قد واجيت واحدة من األزمات الخطي ة التي تعرض ليا الع اق ومدينة بغداد بشكل‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫خاص ، وىي ازمة فيضان عام 4591 ، ومن الشخصيات التي ظيرت عمى مستوى‬ ‫الحدث وجسامتوُ ، شخصية وزير الداخمية آنذاك سعيد ق از، الذي أبدى شجاعة‬ ‫ز‬ ‫وحنكة في مواجية تمك األزمة الخطي ة ، وان موقفو المعارض لفك ة إخالء جانب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الرصافة من مدينة بغداد كان األكثر ج أة وحكمة عمى غم من خروجو عن إجماع‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫المسؤولين الذين اجتمعوا التخاذ الق ار بشأن مواجية الكارثة المحدقة بالعاصمة بغداد‬ ‫ر‬ ‫، وتمفت الد اسة األنظار الى ان ال أي العام أدرك أىمية موقف سعيد ق از بعد ان‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مرت األزمة بسالم وأُنقذت بغداد من الفيضان بمشيئة اهلل وتجاوزت حالة الفوضى‬ ‫واالضط اب لو تم نقل ( 057) ألف نسمة من جانب الرصافة الى جانب خ في‬ ‫الكر‬ ‫ر‬ ‫41 تموز 8591 لم يعامل بمستوى ىذا‬ ‫مدة قصي ة. إال ان ذلك الرجل بعد ثو ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العمل ال ائع.‬ ‫ر‬ ‫وتكشف الد اسة في جانب من جوانبيا عن التكاتف الشعبي في مواجية مثل‬ ‫ر‬ ‫تمك االزمات ، حتى اصبحنا بحاجة الى ان نستذكر ذلك باستم ار عسى ان نفيم‬ ‫ر‬‫العبر لنتجاوز ازماتنا الحالية ، فضالً عن أب از دور الجيش الفاعل في حماية الوطن‬ ‫ر‬ ‫وممتمكات الشعب في األزمات الداخمية ، كما يتضح أيضاً ان الع اق خالل تمك‬ ‫ر‬ ‫013‬
  12. 12. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫الحقبة كان يعاني من ضعف في شبكة ي وقصور في مواجية الكوارث الطبيعية ،‬ ‫الر‬‫ي وحسب .‬‫اذ كانت الوسائل الوقائية شبو بدائية ال تتعدى االعتماد عمى الجيد البشر‬ ‫كما وأشارت الد اسة الى قصور في اداء وز ة الز اعة آنذاك وعدم التحسب المبكر‬ ‫ار ر‬ ‫ر‬ ‫لمثل تمك الكارثة . ال ي ىل ان القصور كان في شخصية الوزير ( الدلي ) ام‬ ‫و ندر‬ ‫في االمكانيات المتاحة لو من قبل الحكومة ؟‬ ‫اهلوامش واملصادر..‬‫بمغ عدد الوز ات التي تألفت في عيد االنتداب ( 52 تشرين االول 0291-3‬ ‫ار‬ ‫(1)‬ ‫3 تشرين الثاني‬ ‫تشرين الثاني 2391) اربع عش ة وز ة ، وفي عيد االستقالل (‬ ‫ر ار‬‫2391 -92 أيار 1491 ) ست عش ة وز ة ، وتشكمت بين 2 حزي ان 1491 و92‬ ‫ر‬ ‫ر ار‬ ‫كانون الثاني 6491 (عيد االحتالل الثاني) ست وز ات فقط ، كما وتشكمت ثالث‬ ‫ار‬‫5 أيار‬ ‫عش ة وز ة بين 32 شباط 6491 حتى إنتياء وصاية االمير عبد اإللو في‬ ‫ر ار‬ ‫3591 . أما عدد الوز ات التي تألفت في عيد الممك فيصل الثاني فكانت عش ة ،‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫وبذلك يكون مجموعيا تسع وخمسون وز ة . لممزيد من التفاصيل ، ينظر : عبد‬ ‫ار‬‫الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ،االج اء (1-01) ، الطبعة الثالثة ، مطبعة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫العرفان ، لبنان، 6691-9691.‬ ‫لمزيد من المعمومات عن وز ة محمد فاضل الجمالي الثانية‬ ‫ار‬ ‫(2)‬ ‫( تشكيميا، وز ائيا ، استقالتيا ) ينظر : عبد الر اق الحسني ، المصدر السابق ،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ج9، ص97-69 ؛ رحيم كاظم محمد الياشمي ، محمد فاضل الجمالي ودو ه‬ ‫ر‬‫السياسي ونيجو التربوي حتى العام 8591، اطروحة دكتو اه، جامعة البص ة ، كمية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اآلداب ، 7991، ص602-222.‬ ‫"الزمان" ( جريدة ) ، بغداد ، العدد 9294 ، 6 كانون الثاني 4591.‬ ‫(3)‬ ‫"األس ار" ( جريدة ) ، بغداد ، العدد 362 ، 5 كانون الثاني ، 4591.‬ ‫ر‬ ‫(4)‬‫3591-4591 ،‬ ‫محاضر مجمس األعيان ، االجتماع االعتيادي لسنة‬ ‫(5)‬‫الجمسة ال ابعة في 02 شباط 4591 ، مطبعة الحكومة ، بغداد ، 4591 ، ص53-‬ ‫ر‬ ‫63 .‬ ‫113‬
  13. 13. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫محاضر مجمس النواب ، الدو ة االنتخابية الثالثة عشر ، االجتماع االعتيادي‬ ‫ر‬ ‫(6)‬‫91 نيسان 4591 ، مطبعة‬ ‫لسنة 3591-4591 ، الجمسة الثامنة والعشرين في‬ ‫4591،ص126 ؛ محاضر مجمس االعيان ، االجتماع‬ ‫الحكومة ، بغداد ،‬‫االعتيادي لسنة 3591 – 4591 ، الجمسة ال ابعة ، في 02 شباط 4591 ، مطبعة‬ ‫ر‬ ‫الحكومة ، بغداد ،4591، ص63.‬ ‫أحمد سوسة ، فيضانات بغداد في التاريخ ، القسم الثاني ، مطبعة األديب ،‬ ‫(7)‬ ‫بغداد، 5691، ص375.‬ ‫7265/ 113، موافقة الممك‬ ‫دار الكتب والوثائق ، ممفات البالط الممكي ،‬ ‫(8)‬ ‫عمى قر ات مجمس الوز اء في 42 آذار 4591 ، و45 ، ص09.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫" األيام " ( جريدة ) ، بغداد ، العدد 92 ، 62 آذار 4591.‬ ‫(9)‬ ‫( 01) "األيام " العدد 03 ، 82 آذار 4591.‬‫( 11) تم إحداث الفتحات عمى نير دجمة في مناطق الرفيع قرب الطارمية في الجية‬‫ى ، اما عمى نير ديالى‬‫اليمنى من نير دجمة ، والييودية والداودية عمى الجية اليسر‬‫ى. لمزيد من المعمومات ، ينظر :‬‫فكانت الفتحة في منطقة الخفاجي من الجية اليسر‬‫أحمد ي ، المثير من أحداث الع اق السياسية ، ط 1، دار الحرية لمطباعة ، بغداد‬ ‫ر‬ ‫فوز‬ ‫، 8891، ص181.‬ ‫( 21) " االس ار " ، العدد 533 ، 03 آذار 4591 ؛ أكد ذلك االج اء المواء الركن‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ي ( وزير دفاع سابق ) مقابمة معو في 72 كانون الثاني‬‫المتقاعد شاكر محمود شكر‬ ‫9991.‬‫3‬ ‫( 31) مقابمة مع فيصل فيمي سعيد ( نجل الشييد العقيد فيمي سعيد) ، في‬ ‫نيسان 9991. كان فيصل أحد الطالب المشاركين ضمن المجان الطالبية التي‬‫ساىمت في أعمال صيانة أج اء السداد ، وممن إلتقاىم وزير الداخمية سعيد ق از في‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫أحد المواقع آنذاك.‬ ‫( 41) في أبو جحاش من الجانب األيمن لمنير ، جنوب بغداد ، والفريحات في‬‫7994 ، 72 آذار 4591 ؛ "‬ ‫الجانب االيسر منو شمال بغداد ، " الزمان " العدد‬ ‫االس ار" ، العدد 233 ، 62 آذار 4591.‬ ‫ر‬ ‫213‬
  14. 14. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫( 51) "الزمان" ، العدد 7994 ، 72آذار 4591 ؛ أحمد ي ، المصدر السابق ،‬ ‫فوز‬ ‫ص181.‬‫( 61) محمد سعيد مجيد أحمد حسن الق از : ولد في مدينة السميمانية عام 4091 ،‬ ‫ز‬‫ي البريطاني‬‫ج في المدرسة االعدادية عام 7191 ، عين كاتباً لدى المفتش االدار‬‫تخر‬‫1‬ ‫في السميمانية عام 4291 ، شغل عدة مناصب إدارية في الحكومة الع اقية من‬ ‫ر‬ ‫آب 4391 لغاية 22 كانون االول 2591 إذ عين وزير لمشؤون االجتماعية ، أول‬ ‫اً‬‫9 شباط 3591 ، أسندت‬ ‫مدير عام ع اقي لمؤسسة الموانئ الع اقية في‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫إليو وز ة الداخمية في 91 أيمول 3591 ، بعد ثو ة 41 تموز حكمت عميو المحكمة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫العسكرية العميا الخاصة ( محكمة الشعب ) باإلعدام شنقاً ، نفذ فيو الحكم فجر يوم‬ ‫ي . لمزيد من التفاصيل ينظر : عبد‬‫02 أيمول 9591 في سجن بغداد المركز‬‫9591 ، المؤسسة‬ ‫الرحمن البياتي ، سعيد ق از ودو ه في سياسة الع اق حتى عام‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫العربية لمد اسات والنشر، ط1، بيروت ، 1002.‬ ‫ر‬ ‫( 71) "االيام" ، العدد 53 ، 2 نيسان 4591 .‬ ‫( 81) " االس اء" ، العدد 333 ، 82 آذار 4591 .‬ ‫ر‬ ‫( 91) "نصير الحق" ( جريدة ) ، بغداد ، العدد977 ، 3 نيسان 4591.‬ ‫( 02) محاضر مجمس النواب ، الدو ة االنتخابية الخامسة عشر ، االجتماع‬ ‫ر‬‫1 كانون الثاني 5591،‬ ‫االعتيادي لسنة 4591-5591 ، الجمسة العاش ة ، في‬ ‫ر‬ ‫مطبعة الحكومة ، بغداد ، 5591، ص671.‬ ‫( 12) "األيام " ، العدد 93 ، 8 نيسان 4591.‬ ‫( 22) "األيام" ، العدد 53 ، 2 نيسان 4591.‬ ‫( 32) احمد سوسة ، المصدر السابق ، ص775-085.‬ ‫( 42) عبد الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ، ج9 ، ص28.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫( 52) أحمد ي ، المصدر السابق ، ص481.‬ ‫فوز‬ ‫( 62) لمزيد من التفاصيل عن ق ار اإلخالء ، ينظر : عبد الر اق الحسني ، تاريخ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الوز ات الع اقية ، ج9،ص28 ؛ احمد سوسة المصدر السابق، ص085.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫( 72) عبد الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ، ج9،ص38.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫313‬
  15. 15. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬ ‫( 82) مقابمة مع نعمان ماىر الكنعاني ، في 91تشرين األول ، 9991.‬‫( 92) مقابمة مع شاكر عمي التكريتي ، في 22 شباط 9991. كان الصحفي شاكر‬ ‫عمي التكريتي من المعاصرين لتمك األحداث ، وتربطو مع وزير الداخمية سعيد ق از‬ ‫ز‬ ‫عالقة تعود الى عام 3591 عندما كان األخير مدير عاماً لمموانئ الع اقية ، وغالباً‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫ما كان يمتقي بو آنذاك.‬ ‫( 03) مقابمة مع شاكر عمي التكريتي ، في 32 آذار 9991.‬‫ي (وزير دفاع سابق) ، في‬‫( 13) مقابمة مع المواء الركن المتقاعد شاكر محمود شكر‬ ‫72 كانون الثاني 9991.‬ ‫( 23) احمد سوسة ، المصدر السابق ، ص295-495.‬‫( 33) خميل إب اىيم حسين ، المغز المحير – عبد الكريم قاسم بدايات الصعود، ج 6،‬ ‫ر‬ ‫موسوعة 41 تموز ، دار الحرية لمطباعة ، بغداد ، 9891، ص59.‬ ‫( 43) لممزيد من التفاصيل عن نص البيان الذي ألقاه سعيد ق از ينظر : "الشعب"‬ ‫ز‬ ‫( جريدة ) ، بغداد ، العدد 882، في 92 آذار 4591 ؛ "اإلنقاذ" (جريدة) ، بغداد ،‬ ‫العدد 785 ، في 03 آذار4591.‬ ‫( 53) عبد الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ، ج9 ، ص38.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫جي كان من‬‫جي لمباحث عمى ان والده كامل الجادر‬‫( 63) أكد نصير كامل الجادر‬ ‫بين المعجبين بموقف الق از من الفيضان وكان يثني عمى موقفو ذلك . مقابمة مع‬ ‫ز‬ ‫جي في 2 آيار 9991.‬‫نصير كامل الجادر‬‫( 73) محاضر مجمس النواب ، الدو ة االنتخابية الثالثة عشر ، االجتماع االعتيادي‬ ‫ر‬ ‫لسنة 3591-4591 ، الجمسة التاسعة والعشرين في 02 نيسان 4591، ص836.‬ ‫( 83) مقابمة مع العميد المتقاعد خميل إب اىيم حسين الزوبعي ، في 5 آذار 0002‬ ‫ر‬ ‫( 93) لممزيد من التفاصيل ينظر: جالل الحنفي ، بقايا ديوان ، مطبعة المعارف ،‬ ‫بغداد ، 6591، ص32.‬ ‫( 04) أحمد سوسة ، المصدر السابق ، ص 385-485.‬ ‫( 14) "نصير الحق" ( جريدة ) ، بغداد ، العدد ، 187، 71 نيسان 4591.‬ ‫( 24) عبد الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ، ج9، ص48.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫413‬
  16. 16. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫( 34) ممفات وز ة الداخمية الع اقية ، رقم الممفة 52/7/5/1 ، العنوان – فيضان في‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫لواء المنتفك 4591 ، شاىد الباحث عدد من االسترحامات المقدمة من مواطني لواء‬ ‫المنتفك آنذاك الى وزير الداخمية سعيد ق از ، طالبوا فييا شموليم بالتعويضات التي‬ ‫ز‬‫تخصصيا الحكومة لممتضررين . االمر الذي أشار الى سعة األض ار والدمار الذي‬ ‫ر‬ ‫لحق بالمواطنين ج اء الفيضان .‬ ‫ر‬ ‫( 44) محاضر مجمس النواب ، الدو ة االنتخابية الخامسة عشر ، االجتماع‬ ‫ر‬‫1 كانون األول 5591،‬ ‫االعتيادي لسنة 4591- 5591 ، الجمسة العاش ة ، في‬ ‫ر‬ ‫ص671.‬ ‫( 54) "اليقظة" ( جريدة ) ، بغداد ، العدد 7491 ، 41 تموز 4591.‬ ‫( 64) عبد الر اق الحسني ، تاريخ الوز ات الع اقية ، ج9، ص48-58.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ز‬‫( 74) شاء القدر أن يوضع سعيد ق از في قفص االتيام بعد عام 8591 ، ويحاكم‬ ‫ز‬ ‫أمام المحكمة العسكرية العميا الخاصة (محكمة الشعب)، وكان المتيم الثاني‬‫والعشرين من بين أقطاب العيد الممكي الذين مثموا أمام المحكمة وحكم عميو باإلعدام‬ ‫ي.‬‫شنقاً ، ونفذ بو الحكم في فجر يوم 02 أيمول 9591 داخل سجن بغداد المركز‬‫لممزيد من التفاصيل عن محاكمة سعيد ق از ينظر : وز ة الدفاع، المحكمة العسكرية‬ ‫ار‬ ‫ز‬‫0691 ،‬ ‫01، مطبعة الحكومة، بغداد ،‬ ‫العميا الخاصة ( محكمة الشعب ) ، ج‬‫ص1973-9304 ؛ عبد الرحمن البياتي، المصدر السابق ، ص 781. ويشير في‬ ‫جي بأن والده أكد لو بأن موقف سعيد ق از‬ ‫ز‬ ‫ىذا الصدد االستاذ نصير كامل الجادر‬ ‫من فيضان عام 4591 وحده يشفع إليو ، ومبرر لعدم اصدار حكم االعدام بحقو ،‬ ‫اً‬ ‫2 آيار 9991.‬ ‫جي ، في‬‫مقابمة مع نصير كامل الجادر‬ ‫( 84) كان النوط عبا ة عن قرص من النحاس في داخمو صو ة رجل ينقذ ام أة من‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الغرق وىو واضع رجمو اليمنى عمى أكياس الت اب ، وخمفو شج ة نخل ىا الماء‬ ‫غمر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫، وزورق محمل بمواد اإلسعاف ، وفي أقصى ىذه الصو ة منظر لمآذن بغداد‬ ‫اً‬ ‫ر‬‫الميددة بالخطر . أما الوجو األخر لمنوط فقد كتب فيو عبا ة ( نوط اإلنقاذ ) وتحتيا‬ ‫ر‬‫دونت عبا ة ( الممك فيصل الثاني ) ومن تحت ذلك كتبت عبا ة ( بغداد 4591 ).‬ ‫ر‬ ‫َ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لممزيد من التفاصيل عن أوصاف نوط اإلنقاذ ، ينظر : كمال السام ائي ، حديث‬ ‫ر‬ ‫513‬
  17. 17. ‫مجل دديلل / 0102‬ ‫العدد الرابع واالربعون‬‫6991 ،‬ ‫الثمانين سي ة وذكريات ، ج 2 ، دار الشؤون الثقافية العامة ، بغداد ،‬ ‫ر‬ ‫ص632.‬ ‫39101/05023 ، شا ة‬ ‫ر‬ ‫( 94) دار الكتب والوثائق ، ممفات وز ة الداخمية ،‬ ‫ار‬ ‫96) لسنة 4591 ، صو ة اإل ادة الممكية المرقمة‬ ‫ر ر‬ ‫الفيضان ، نظام اإلنقاذ رقم (‬ ‫(255) في 72 حزي ان 5591، و 711 ، ص891.‬ ‫ر‬‫02011 ، في 12 تموز‬ ‫( 05) المصدر نفسو ، كتاب وز ة الداخمية ، ذي العدد‬ ‫ار‬ ‫5591 ، الى كافة المتصرفيات والمديريات التابعة لموز ة ، استناداً عمى كتاب وز ة‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫الدفاع ، ذي العدد د/74/1/5312 ، في 81 تموز 5591 ، و 711، ص891.‬‫8427 ، في 72‬ ‫( 15) المصدر نفسو ، كتاب مديرية الشرطة العامة ، ذي العدد‬ ‫شباط 6591 ، إلى وز ة الداخمية ، و26 ، ص07.‬ ‫ار‬ ‫( 25) المصدر نفسو ، كتاب وز ة الداخمية ، بدون رقم وتاريخ ، و65، ص46.‬ ‫ار‬‫8172 ، في 42 شباط‬ ‫( 35) المصدر نفسو ، كتاب وز ة الداخمية ، ذي العدد‬ ‫ار‬‫9591 ، الى وز ة الدفاع . كما وأطمع الباحث عدد من الطمبات الموجية الى سعيد‬ ‫ار‬ ‫ق از ( وزير الداخمية ) ، وأحتفظ بنسخ بعضيا، طالبوا فييا إد اجيم ضمن قوائم‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫المشمولين بنوط االنقاذ مع االشا ة الى نشاطيم وأماكن تواجدىم أيام الفيضان.‬ ‫ر‬ ‫613‬

×